اقتصاد الصباح 24/6/2015
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اقتصاد الصباح 24/6/2015

24/06/2015
السلام عليكم أظهرت بيانات رسمية أن الجزائر سجلت عجزا تجاريا بلغت قيمته ستة مليارات وثلاثمائة مليون دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي يأتي هذا العجز مقابل فائض قدره ثلاثة مليارات 440 مليون دولار خلال عام ألفين وأربعة عشر ويعزى هذا العجز في الميزان التجاري الجزائري إلى عدة عوامل في مقدمتها تهاوي أسعار النفط والغاز العالمية والتي خسرت نحو نصف قيمتها مقارنة بمستوياتها في منتصف العام المنصرم حذر خبراء اقتصاد سودانيون من استمرار تهاوي تحويلات السودانيين العامين في الخارج يأتي ذلك بعد أن خفضت قيمة هذه التحويلات إلى ما يعادل واحدا في المائة من الدخل القومي للبلاد حاليا لم يفلح بنك السودان المركزي في وقف تدفق أكثر من ثلاثة مليارات دولار سنويا من العملات الأجنبية خارج النظام المصرفي هي تحويلات السودانيين العاملين في الخارج إلى بلادهم وهو أمر اعتبره اقتصاديون أكبر مؤشر على تدهور سعر الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية بالتأكيد التحولات العلاقات الرسمية تراجعت من 5 إلى 6% كان قبل انفصال جنوب السودان إلى نسبة يفترض أن ترتفع أكثر مما كانت عليه في السابق ولكن هذا الطلب إجراءات من قبل الدولة أهمها إعادة بناء الثقة مع المغتربين ودعوة المغتربين لتحويل مدخراتهم واستلام المقابل بالنقد الأجنبي الفرق الكبير بين سعر الصرف الرسمي مقابل الدولار والمقدر ب 6 جنيهات واستقر الموازين في السوق الذي يقارب عشرة جنيهات للدولار الواحد شجع السودانيين العاملين بالخارج للتعامل مع شركات وأفراد بعيدا عن البنوك لتحويل أموال ورغم اتخاذ الحكومة قرارات تلزم البنوك بتسليم التحويلات داخل السودان بالعملات الأجنبية إلا أن القرار يواجه صعوبات كبيرة بسبب ضعف الاحتياط النقدي للبلاد من تلك العمولات من الحوافز التشجيعية للمهجرين تجعلهم للتحول عبر القنوات الرسمية في مقابل ذلك يحصل المحاجر على مثلا قطعة أرض القطع السكنية أو قطع إستثمارية يحصل على اعفاء من الرسوم الجمركية للسيارة مثلا تدفق العملات الأجنبية خارج النظام المصرفي يتحكم فيه سعر صرف الجنيه السوداني في السوق الموازية بينما يرتبط التحكم في تلك التدفقات بشكل أساسي بتوفير الاحتياطات النقدية كافية ونجاعة سياسات البلاد الاقتصادية الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم كشف سعد الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول إن عملية إعادة الهيكلة التي شهدتها الشركة والتي جرى الاستغناء فيها عن عدد من الوظائف تهدف إلى زيادة كفاءة التشغيل في ظل تراجع أسعار النفط العالمية إعادة تركيز المؤسسة بشكل كامل الأنشطة والأعمال الأساسية ويتم الخروج من أي نشاط أو عمل غير أساسي نحن لن تنافس بأي شكل من الأشكال عن القطاع الخاص فعلى العكس نحن نريد للقطاع الخاص أن يكون قوي وأن ينمو لمساعدة الاقتصاد الكلي كشف نائب رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك المستقلين غزوان مصري أن حجم الاستثمارات الأجنبية في تركيا تجاوز مائة وأربعة وأربعين مليار دولار في الأعوام الأخيرة وتوقع مصري استمرار زيادة تلك الاستثمارات مستقبلا الاستثمارت الأجنبية هي مؤشر هام جدا يحمي تركيا ويحمي اقتصاد تركيا خلال سنوات الماضي استطاعت أن تحقق دخل بمائة وأربعة وأربعين مليار دولار استثمارات أجنبية باستثمار الخليجية كان لها أيضا حيز كبير في هذه الإستثمارات هذه الإستثمارات لا يسلك هناك حسب المؤشرات الحالية ليس هناك أي تراجع بل على العكس الآن بعد الانتخابات مباشرة ما زالت الاستثمارات مستمرة وما زال المشترين مستمرة وخاصة في المشاريع الإستراتيجية والحيوية نهاية الموجز الاقتصادي الآن نعود إليك توفيق تفضل