تقنيات معقدة تعيق الصيانة بقصر الحمراء
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تقنيات معقدة تعيق الصيانة بقصر الحمراء

22/06/2015
لا تنتهي المفاجأة في قصر الحمراء بعد أعمال الصيانة التي تشهدها قباب حمامات السلطان لتجنب آثار الرطوبة تنبه علماء الآثار إلى التقنيات المعقدة التي استخدمت لحماية هذه المنشأة من عوامل الزمن وتقلبات المناخ تقنيات تمكنت من حماية هذا المبنى بعد ثمانية قرون من تشيده اكتشفنا منظومة لحماية جدران القباب قد تكون هي الأصليه تحمل زخرفه سطحية وجيزة ولكنها أثارت استغرابنا لأننا لم نكن نتوقعها تحظى أعمال الصيانة في بأهمية قصوى لدى إدارة قصر الحمراء ولتجنب تكرار أخطاء ارتكبت في السابق كاستعمال صباغة عصرية أو مواد كيميائية دخيلة يحاول العاملون في قطاع ترميم أخشاب القصر استخدام نفس التقنيات التي استعملها بن الأحمر ساعات عمل طويلة لكنها ضرورية للحفاظ على رونق المكان نستخدم نفس عنوان ونحاول وضع أقل ما يمكن من المواد الجديدة ونستعمل خشبا أكثر لينا من الخشب الأصلي وإذا كانت بعض التقنيات العصرية قد أحدثت ضررا نسبيا في بعض معالم الحمراء فإنها أسهمت أيضا في إنقاذ بعضها في مختبر الجبس يسابق هؤلاء الزمن لاستنساخ بعض القطع الجصية والبحث عن محلولة كيميائية تسهم في ترميم بعض الأجزاء المتضررة دون التسبب في آثار جانبية لدينا خليط جديد يتألف من تركيبة جينية جديدة تضاف إلى خليط المكون من الجبس والجيري والمصيص يسمح لنا هذا الخليط بعمل ترميمات المطابقة للأصل لا يمكن اكتشافها إلا بالأشعة فوق البنفسجية كتاب ومفتوح مازال يجود بمفاجأته وحكمه على زواره وعلى العاملين في مختلف أجنحته قصر الحمراء معلم يخبئ أسرارا لا نعلم منها إلا النذر اليسير أيمن الزبير الجزيرة من مدينة غرناطة