قضايا المنطقة على طاولة محادثات أمير قطر بروسيا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

قضايا المنطقة على طاولة محادثات أمير قطر بروسيا

18/01/2016
لقاء يأتي في خضم التحضيرات للمفاوضات السورية السورية في جنيف وما يشوب هذه التحضيرات من عقبات لم تذلل حتى الآن روسيا تعتبر قطر دولة مهمة ومؤثرة على تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والخليج ومن هذا المنطلق سوف نستمر في التعاون مع الدوحة في البحث عن الحلول الممكنة لمشاكل المنطقة دور روسيا دور محوري ودور مهم في الاستقرار في العالم نتمنى التعاون بينه وبين الاصدقاء روسيا ونحاول أن نجد حلول الاستقرار في بعض الدول في المنطقة مواقف تضع إطارا عاما لمرحلة عبر الطرفان عن رغبتهما في أن تحمل تمثيلا أكبر للعلاقات بين البلدين بعد الهزات التي شابتها على وقع التطورات الميدانية والسياسية في سوريا ومن هنا لم يستغرب المتابعون أن تكون هذه القضية قد شكلت محورا رئيسا إن لم يكن المحور الرئيس في كل اللقاءات فالأزمة السورية تصدرت محادثات قطرية روسية بدت أجواؤها إيجابية رغم التباينات ونعول أيضا على الأصدقاء في روسيا في حل المسألة معاناة الشعب السوري ولتسوية سياسية مطالب الشعب السوري نحن مع التسوية السياسية بكل تأكيد من أول يوم نحن كنا مع تسوية سياسية في سوريا ونحن ندعم أيضا كل المنظمات الدولية لوجود حل سياسي في سوريا وأيضا ندعم كل المبادرات لحل سياسي في سوريا ولكن يجب أن يكون حل يرضي كل الأطراف دعوة سبقها تأكيد من أمير قطر على ضرورة معالجة أسباب الإرهاب كمبدأ للنجاح في القضاء عليه لا إضعافه وهو ما وجد صدى له في المؤتمر الصحفي المشترك لوزيري خارجية قطر وروسيا شدد القادة على ضرورة التعاون من أجل فرض حل سياسي في سوريا واتفقا على تكثيف الجهود الدولي للعمل للعمل على وقف أعمال القتل وسياسات التجويع إننا نرى أن القضاء الحقيقي على الأرض يكون من خلال إعادة الحقوق لأصحابها على أساس المواطنة المتساوية قطر وروسيا تأملان أن تبدأ المفاوضات بين المعارضة والنظام في جنيف نهاية الشهر الجاري وسيبذلان كل الجهود لمكافحة الإرهاب قضية أخرى لم تغب عن طاولة المحادثات قطاع غزة وحصاره وهي المسألة التي حضرت من خلال دعوة أمير قطر الجانب الروسية لممارسة دور فعال في إنهاء الحصار عن القطاع وشعبه رائد فقيه الجزيرة