تونس تمنع صلاة العيد بالساحات العامة
اغلاق

تونس تمنع صلاة العيد بالساحات العامة

17/07/2015
بالتكبير والتهليل خرجوا كدئبهم صباح عيد الفطر فخرجت صباح العيد في تونس تعتبر من طقوس الاحتفال بغرة شوال يجوب الناس شوارع المدن وألسنتهم تلهج بالاذكار والمدائح قبل صلاة العيد أما هذه السنة فقد فرضت أداء صلاة العيد داخل المساجد ومنعت المصليات الخارجية التزم الجميع تقريبا بقرار السلطات منع الصلاة في الساحات العامة وفي الشوارع وأدى الناس صلاة العيد داخل المساجد شهاب الدين لا ينظروا إلى قرار منع مصليات في الساحات بعين الرضى حاله كحال الكثير من التونسيين إذ يعتبره قرارا خاطئا يدخل في إطار نهج تعتمده الحكومة للتضييق على الحرية الدينية قضيت صلاة العيد إذن لكنها هذا العام بدت مختلفة عما سبق فقرار منع المصليات على خلاف السنوات الماضية اتخذته وزارة الداخلية بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية التي دعت الأئمة الخطباء إلى فتح المساجد وعدم غلقها للصلاة خارجها وتبرر ذلك القرار بحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد وكذلك بحرصها على فتح المسجد أمام المصلين نحن فقط دعونا يعني إطارات دينية الأئمة الخطباء إلى عدم إغلاق المساجد وأن يشرف الأئمة الخطباء على إقامة صلاة العيد التي هي سنة مؤكدة نحتفل بها كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في المساجد دون سواها بعيدا عن الجدل الدائر حول المصليات يحتفل التونسيون بعيد الفطر بمعايدة الأهل والأقارب لتبادل التهاني بينما يخرج الأطفال لارتياد الملاهي وشراء الهدايا والحلويات حافظ مريبح الجزيرة تونس