اقتصاد المنتصف 6/9/2014
اغلاق

اقتصاد المنتصف 6/9/2014

06/09/2014
حياكم الله أقر الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات اقتصادية جديدة ضد روسيا مشيرا إلى إمكانية تعليقها بحال التزمت موسكو بوقف إطلاق النار وبسحب جهودها النكران وينتظر أن يحسم مسؤولو الاتحاد مصير العقوبات رسميا هذا الأسبوع وقال رئيس مفوضية أوروبية للعقوبات تتضمن تجديد إمكانية وصول شركات في قطاع الطاقة والدفاع إلى أسواق المال الأوروبية إضافة إلى عقوبات في مجال التكنولوجيا الحساسة وأوضح أن شخصيات جديدة أضيفت إلى لائحة تجميد الأموال والمنع من السفر إلى دول الاتحاد ويتوقع أن تشمل هذه العقوبات شركة النفط روزنفت ووحدة من شركة غاز قدم العراق دعاوى قضائية جديدة ما مركبة الأمريكية لاسترجاع شحنة تقدر بمليوني برميل من النفط كانت على متن ناقلة رست قبالة سواحل تكساس وكانت بغداد طلبت من المحكمة تدخل للسيطرة على الشحنة مؤقتا إلى حين حل النزاع وقالت المحكمة الأمريكية تمتلك السلطة لفعل ذلك لأن الدعوى تشمل معاملة تجارية أبرمتا في الولايات المتحدة وكانت الناقلة رست منذ أواخر يوليو وتحمل نفطا تم تصديره بشمال العراق و تقدر قيمته بمائة مليون دولار أكدت وكالة فيتش العالمي التصنيف الائتماني العالي للسعودية بالأيدي مع نظرة مستقبلية مستقل الجولة لثمانية العالي شملت أيضا من السعودية طويلة الأجل بالعملتين الأجنبية والمحلية ويوفر هذا التصنيف المرتفع للسعودية وملوكها ومؤسسات القطاع العام والخاص فرصة الاقتراض من أسواق المال والصناديق العالمية بشروط الأفضلية كما هي م يعني كثيرا بالنسبة المؤسسة المالية التي تعتزم دخول سوق السعودية وضخ أموال انخفض معدل التضخم السنوي في تونس إلى خمسة وثمانية أعشار في المائة في شهر أغسطس من ستة في المائة في يوليو والذي كان الأعلى هذا العام وعزت بيانات معهد الإحصاء الحكومي انخفاض معدل التضخم إلى تراجع طفيف في أسعار الأغذية والمشروبات وكان البنك المركزي التونسي رفع سعر الفائدة الرئيسية في يونيو الماضي لتخفيف الضغوط التضخمية في ثاني زيارة خلال ستة أشهر يتوقع خبراء الطباع الثلاثية الأبعاد ثورة في قطاع التصنيع مع توسع هذه التقنية لتشمل أجزاء السيارات وقطع المجوهرات وحتى الأعضاء البشرية جاء ذلك خلال معرض الطباع الثلاثية الأبعاد في لندن والتي يتوقع أن تنمو بنحو أربعين في المئة سنويا لتصل قيمتها إلى أكثر من مائة مليار دولار بحلول عام ألفين وعشرين هذه المنتجات المعروضات كانت مجرد أفكار ورسوم على ورق لكن مصممها تمكنوا من إخراجها للوجود بفضل التابعة الثلاثية الأبعاد التي بدأت تزرع بذور ثورة على غرار الثورة التكنولوجية فهذه الطابعات بإمكانها تسهيل عملية الإنتاجي حيثما كان المصنعون وما تشاء نرمي تايم لن توفر الوقت والمال فحسب بل مخزونات مجمدة أيضا حول العالم توجد ما قيمته تسعة تريليونات دولار من مخزونات السلع التي تملأ الرفوف وربما لم يتم بيعها وهذه طباعة ستوفر المنتجين رأسمال ضخم غدا بهم صناعة الطباعة الثلاثية الأبعاد التي تقدر بنحو ثلاثة مليارات دولار حاليا يتوقع أن تنمو بنحو أربعين في المئة سنويا لتصل إلى نحو مائة مليار دولار بحلول ألفين وعشرين وهذه الشركة لصناعة أجزاء السيارات استباقي كانت من بين الشركات التي تبنت التقنية الجديدة المهيب في الطريقة التقليدية هي أنها تعتمد على العمل اليدوي الذي يتطلب عملة كثيرة وتكاليف عالية وهذه الطباعة تسمح لنا بخفض تكاليف نحو الصفر والتركيز على تكاليف المواد المستعملة الإنتاج وفي المجال الطبي مكنت الطباعة الثلاثية الأبعاد اختصاصيين من طباعة أطراف صناعية مثل الأيدي والأرجل والأسنان ويترقب هؤلاء طباعة أعضاء بشرية مثل الكيلة وقد يثير ذلك جدلا أخلاقيا لكنه من دون شك سيمكن من إنقاذ حياة البشر بفضل التقدم التكنولوجي يبدو أن مثل هذه الطابعات ستقول الإنسانية باتجاه ثورة تبعية يستفيد منها الجميع مينا حربلو الجزيرة شكرا للمتابعة أخبار منتاتة ونعود إلى توفيق إلى اللقاء