الشرطة تنشر فيديو لحادث شارلوت والمظاهرات تتواصل
اغلاق

الشرطة تنشر فيديو لحادث شارلوت والمظاهرات تتواصل

25/09/2016
انصاعت شرطة شارلوت أخيرا لمطالب المتظاهرين وبثت مقاطع الفيديو التي تظهر لحظات المواجهة مع كيت اسكوت ومقتله برصاص الشرطة الصور لا تدين ولا تبرئ القتيل على نحو قطعي وهي أيضا لا تدين ولا تبرء الشرطة التي نشرت بالتزامن رواياتها للواقعة في بيان منفصل وعرضت أدلة أخرى لإثبات أن القتيل كان يشكل خطرا بحيازته مخدرات وسلاح ورفضه الاستسلام كما تقول محامون قتيل وأسرته اعتبر أن الصورة تثير مزيدا من الأسئلة ولا تقدم اجابات وهم لا يرون سببا لمسارعة الشرطة بإطلاق رصاصات قاتلة في وقت لم يظهر فيه السكوت سلوكا عدوانية ضدها جيش التحقيق يعتمد على مصادر وعوامل كثيرة فدليل واحد فقط لا يمكن أن نبني عليه قضية أبدا أعرف أن هناك توقعات بنيت على الفيديو كدليل كافي وهذا ليس سليما المظاهرات تواصلت رغم نشر الفيديو وذلك بسبب تمسك الشرطة بموقفها بشأن عدم وجود أدلة تدين الشرطي الذي أطلق الرصاص نريد من الشرطة أن تكف عن قتل السود لقد تعبنا من هذا الوضع ولا نعرف ماذا نفعل نريدها أن تتوقف ونريد من الحكومة أن تعقبها وأن تفعل شيئا للمواطنين سوف يؤدي الموقف صمت البيض هو عنفا أيضا وعلينا مسؤولية إزاء ما يحدث ولهذا السبب أنا هنا المتظاهرون يطالبون بنشر كافة الفيديوهات التي صورتها الشرطة للحادثة وبعدد كبير من الكاميرات ومن زوايا مختلفة ويخشى المحتجون أن يتم تجاهل مطالبهم إلى احيني سريان قانون جديد أقرته الولايات سابقا يمنعوا النشر الفيديوهات في حالات كهذه السلطات الأمنية سحبت التحقيقات من الشرطة المحلية من اجل ضمان نزاهة واستقلالية بالتحقيقات لكن المتظاهرين الذين يتجمعون الآن أمام إدارة الشرطة يطالبون بهيئة تحقيق مستقلة وبنزاهة واستقلالية أكبر في التحقيقات مراد هاشم الجزيرة