الجفاف يهدد نصف مليون شخص بالصومال
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الجفاف يهدد نصف مليون شخص بالصومال

02/03/2016
هذه الفيافي في غربي وجنوبي أرض الصومال وأجزاء أخرى من بطلن في شماله الشرقي عامان من الجفاف انقضى على البشر والمواشي وقدت الحياة هنا في خطر لقد ارتسمت بقايا ذاكرة لكنها لم تذهب كليا مع الماضي وها هي تنبئ حسب عن اوقات سادها عطش وجوع القليل الباقي منها يطارده شبح الموت وعبثا تبحث عن كلأ في أرض كانت يوما تدر نعمة محمود أحمد يحاول إطعام بعض أغنامه التي لم تقوى على النهوض عله يبعد عن نفسه إفلاسا بات يحاصره من كل جانب كانت مواشي ستة عشر أسرة تبلغ ألفي رأس غنم لم يبقى منها إلا 300 فقط كما ترون هذا القليل مهدد بالموت أيضا إن لم تتداركه رحمة الله ويهطل المطر البشر في خطر بسبب العطش يقدر عدد متضرري الجفاف بأكثر من 500 ألف نصفهم من الأطفال وتخشى الإدارات المحلية في تلك المناطق تردي الوضع الإنساني إذا ما استمر تأخر هطل الأمطار هلكت فيها الكثير من المواشي وخسر المزارعون أكثر من ثلاث وثمانين في المائة وعدد المتضررين الآن من الجفاف يصل إلى مائة وخمسين ألف أسرة يعني ما يعادل مليون 200 ألف شخص تقوم بعض المنظمات الإغاثة بإيصال مساعدات لمتضرري الجفاف منظمة الدعوة الإسلامية مثلا وفرت صهاريج مياه لعل ذلك يخفف قليلا من معاناة الناس هنا وما بقى من ماشيتهم هؤلاء الناس الآن ليست لهم علائق لدرجة انه يطبخون الطعام للحيوانات هذه هي المرحلة الأولى وبعد ذلك توفير أيضا مواد غذائية لهؤلاء المواطنين لأنهم فقدوا المواشي التي كان يعتمدون بعد الله سبحانه وتعالى عليها المرحلة ثانية هي محاولة لتوفير كميات كبيرة جدا من الأغذية محاولات على أهميتها تظل قليلة أمام حجم الاحتياجات العاجلة لآلاف الأسر التي تفقد مع استمرار الجفاف مصدر رزقها الوحيد مواسم طبيعة وقسوتها ستتوالى على المزارعين والرعاة في الصومال ولكن تضافر الجهود لاشك أنها ستخفف من معاناة المتضررين جامع نور الجزيرة مقديشيو