الأمم المتحدة ترجئ جولة المفاوضات اليمنية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأمم المتحدة ترجئ جولة المفاوضات اليمنية

12/01/2016
أجلت الجولة الثالثة من المفاوضات اليمنية التي كانت مقررة في الرابع عشر من الشهر الجاري أما الموعد الجديد فلم يحدد بعد وإن اتفق على عقدها في سويسرا عوضا عن العاصمة الإثيوبية أديس أبابا التي اقترحت في وقت سابق تطور ربما لم يفاجئ كثيرين لأسباب تتعلق بالداخل اليمني والمحيط الإقليمي إجمالا لكن السبب يبدو أكثر وضوحا بالنسبة للطرف الحكومي ألا وهو عدم التزام الحوثيين وحليفهم صالح بما اتفق عليه في جولة المفاوضات السابقة والحديث هنا عن إجراءات بناء الثقة لاسيما رفع الحصار عن مدينة تعز والكشف عن مصير المعتقلين لدى مليشيا الحوثي واقع وقف عليه المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ عبد الله الذي زار صنعاء وعجز لا فقط عن رؤية المعتقلين بل لم يحصل على أي معلومة تفيد إن كانوا أحياء أو أمواتا ومعهم بترتيبات الجولة المقبلة من المفاوضات حتى الآن على الأقل ما يعني استمرار حالة الشد والجذب الراهنة ميدانيا وسياسيا تواصل الحكومة الشرعية استعداداتها العسكرية لمعارك مفصلية مرتقبة لاسيما في محافظتي صنعاء وتعز هنا تخريج دفعة جديدة من العسكريين في قاعدة العند الجوية القريبة من عدن بحضور الرئيس عبد ربه منصور هادي حدث يكتسب أكثر من دلالة خصوصا على صعيد المساعي التي تبذل لبناء الجيش اليمني الموالي للشرعية وإعداده لمواجهة الحوثيين الجيش الموالي للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في جبهات جديدة لا تحتاج فقط للتعبئة بل لتوجيه رسالة بالقدرة على استباق المبادرة في ميدان المواجهات