دلالات عودة تنظيم الدولة إلى تدمر مجددا
اغلاق

دلالات عودة تنظيم الدولة إلى تدمر مجددا

11/12/2016
تدمر بيد تنظيم الدولة الإسلامية من جديد ثلاثة أيام فقط هي الزمن الذي يحتاجه التنظيم لإعادة السيطرة على المدينة التي أخرجوا منها الروس وحليفهم النظام السوري في آذار مارس الماضي عبر ثلاثة محاور هاجم التنظيم تدمر التي كان الروس يعتقدون أنها حصنهم الحصين فسيطر بداية على معظم الحقول النفطية في البادية السورية والتلال المطلة على تدمر ومن ثم على قلعتها الأثرية قبل أن تختار قوات النظام والمليشيات الموالية لها الانسحاب من المدينة نحو ما يعرف بمثلث تدمر انسحاب عزاه المحافظ إلى حاجة قوات النظام في وقت تستعد فيه تجميع نفسها لاستعادة المدينة خلال الأيام القادمة وفق وصفه تقول مصادر تنظيم الدولة الإسلامية التنظيم مستمر في الهجوم والهدف القادم هو مطار تيفور العسكري وذلك لتبديد أي طموح للنظام في العودة إلى المدينة وجعل الوصول لمناطق سيطرة النظام في ريف حمص احتمالا واردا ولكن يبقى السؤال كيف وصل التنظيم لتدمر عبر مقاتلتان في البادية السورية في دير الزور ورقة ومناطق أخرى يسيطروا عليها عبرها والطيران روسي لا يفارق سماء سوريا عبروا دون أن ينجح الطيران الروسي لا في إيقاف إمداد تنظيم ولا في السيطرة على المدينة يفرض تقدم التنظيم في تدمر سؤالا ملحة كيف يمكن للحلف روسيا والنظام أن يكون لاعبين أساسيين في مكافحة ما يسمى بالإرهاب في الوقت الذي عجزت فيه قواتهم عن الصمود أمام هجوم تنظيم الدولة الإسلامية على أهم مدن البادية السورية تدمر