اجتماع طارئ للتحقيق في هجوم أنقرة
اغلاق

اجتماع طارئ للتحقيق في هجوم أنقرة

10/10/2015
انفجار تلاه آخر المكان قرب محطة القطارات الرئيسية في العاصمة التركية أنقرة والتوقيت لحظات قبيل انطلاق مظاهرات المعارضة للحكومة يشارك فيها مئات من أعضاء المنظمات اليسارية والنقابية وحزب الشعوب الديمقراطي الكردي هجومان أوقع عشرات بين قتيل وجريح بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية التركية أما الحكومة فقد دعا رئيسها أحمد داود أوغلو إلى اجتماعا طارئا مع مسؤولين حكوميين ورؤساء الأجهزة الأمنية للتحقيق فيما وصفته بالهجوم الإرهابي ومعرفة ما إذا كان انتحاريا وبانتظار الإعلان الرسمي عن طبيعة الهجوم بدأت تثار تساؤلات عن توقيته فهو يأتي في ظل تصاعد الحراك السياسي بين الأحزاب التركية المعارضة للحكومة من جهة واستعداد البلاد لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة أوائل الشهر المقبل من جهة أخرى التفجيران يعيدان إلى الأذهان أيضا مشهد التفجير الانتحاري الذي استهدف المركز الثقافي في مدينة سروج الحدودية مع سوريا في العشرين من تموز يوليو الماضي وقع ذلك التفجير حينها بعد أقل من شهر على الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من حزيران يونيو تشابه في الأحداث والتوقيت مع تفجير أنقرة الذين قد يزيدان ضغوط المعارضة على الحزب الحاكم في البلاد