اقتصاد المنتصف 4/6/2015
اغلاق

اقتصاد المنتصف 4/6/2015

04/06/2015
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة من أن دولة جنوب السودان تواجه أسوأ مستويات من الجوع على الإطلاق على البرنامج هذه الأزمة لعامل في مقدمتها الصراعات المسلحة صعود أسعار المواد الغذائية وتفاقم حدة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد وأوضح أن أكثر من أربعين في المائة من سكان جنوب السودان الذين يبلغ عددهم حوالي أحد عشر مليون نسمة في حاجة ماسة للمساعدات الغذائية إن المتوقع بالنسبة لموسم القحط المقبل الذي سيشمل الشهور الأربعة المقبلة يشي بأنه سيكون هناك أربعة ملايين وستمائة ألف شخص في شتى أرجاء جنوب السودان في حاجة ماسة إلى مساعدة إنسانية ويعانون من افتقار حقيقي للأمن الغذائي وفيما يتعلق نسب توزيع هؤلاء فإن ما يزيد بقليل عن نصف عددهم أي حوالي مليونين ونصف المليون شخص يعيشون في أكثر المناطق تضررا جراء الصراعات وهي مناطق والتي مازالت تعاني نزوح سكانها جراء الحرب الأهلية التي تعصف بمنطقة أعالي النيل وعن أسعار الغذاء العالمية قالت منظمة الأغذية والزراعة العالمية فاو إن الأسعار سجلت في مايو أيار الماضي أدنى مستوى لها منذ ست سنوات وتراجع مؤشر الهاوي الذي يقيس التغيرات السارية الشهرية لمجموعة من السلع الغذائية بنحو واحد ونصف في المائة مقارنة بمستواه في إبريل ويشمل مؤشر أسعار الحبوب ومنتجات الألبان واللحوم والزيت والسكر وساعد ارتفاع الإنتاج العالمي وتدني أسعار النفط في هبوط أسعار الغذاء وتتوقع فاو أن يتجاوز حجم إنتاج الحبوب العالمي خلال الموسم المقبل حوالي المليارين وخمسمائة مليون طن في ليبيا تتباين الآراء إزاء قرار المؤتمر الوطني العام بتحويل الدعم السلعي لنقدي عبر صرت 50 دينارا لكل فرد أي ما يعادل حوالي ستة وثلاثين دولارا أمريكيا جاءت هذه الخطوة عقب الكشف عن فساد مالي كبير بدوائر الدولة المختلفة وفقا للتقرير السنوي الصادر عن ديوان المحاسبة الليبي يحول دعم السلع إلى نقد في ليبيا ويخصص لتغطية تكاليفه ثمانية مليارات دولار من الميزانية العامة هذا ما قرره المؤتمر الوطني العام في البلاد بهدف تجنب إهدار المال العام والحفاظ على مخزون النقد الأجنبي لدى المصرف المركزي نحن نشعر بأن هذه القيمة بالنسبة للمواطن أفضل بالنسبة لها أفضل من أن يعني هو أساسا لا يستفيد من السلع الآن يعني كتشفنا أكثر مواطني تسعين في المائة من مواطنين لا يشترون السلع من الجمعيات التعاونية قرار في مصلحة الليبيين بشرط أن يتعهد ويلتزم محافظ مصرف ليبيا بدفع القيمة النقدية المقابل النقدي إذا لم يلتزم أو يتعهد محافظ مصرف ليبيا بدفع القيمة فلا معنى لهذا القرار تراوحت ردود أفعال المواطن الليبي بين تخوفاته من عدم إيفاء المبالغ الممنوحة باحتياجاته ومطالبته برفع المرتبات ويستهلك ودعم السلع الأساسية والمحروقات نحو ثلث الإنفاق العام في ليبيا وتسعى الحكومة لخفض العجز في موازنة العام ألفين وخمسة عشر والمتوقع أن يسجل ثلاثة عشر مليار دولار إقرار تحويل الدعم السلعي إلى نقدي في ليبيا لقي ترحيبا من خبراء اقتصاديين كونه يزيد دخل الفرد ويوقف تهريب السلع الغذائية والنفط إلى دول مجاورة شريطة إدارة المواطن للأموال الممنوحة له بشكل جيد وعدم إنفاقها عشوائيا أحمد خليفة الجزيرة طرابلس نهاية الموجز الاقتصاد عودة من جديد لسلمى السلام عليكم