هذا الصباح-مقابلة د. محمد أبو خطاب عن الملاريا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: عدة جرحى إثر اصطدام سيارة بحاجز قرب مقر البرلمان البريطاني في لندن واعتقال قائدها
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

هذا الصباح-مقابلة د. محمد أبو خطاب عن الملاريا

25/04/2018
ناقش هذا الموضوع مع ضيفنا في الأستوديو الدكتور محمد أبو خطاب استشاري الالتهابات وأمراض معدية في مؤسسة حمد للدكتور صباح الخير وأهلا بك صباح النور أهلا بك دكتور بداية يتعرف المشاهد على هذا المرض مرض الملاريا ما هو وكيف ينتقل في البداية مرض الملاريا وهو مرض طفيلي ينتقل عن طريق أنثى بعوضة الأنوفيليس خاصة وخاصة عن طريق إناث هذه البعوضة تتغذى على دم الإنسان حتى تكتمل دورة حياة الطفيل لابد له من دورة حياة داخل البعوضة داخل الإنسان فعندما تتغذى هذه البعوضة دم الإنسان تقوم بحقنا هذه الطفيليات إلى دم الإنسان وبالتالي لتتم عملية تكاثر تهاجم هذه الطفيليات كريات الدم الحمراء وتقوم بالتكاثر في جسم الإنسان وبعد ذلك ينتج عنها تكسر في خلايا الدم الحمراء وتحدث الأعراض بعد ذلك أعراض الملاريا يقوم على الانتقال من شخص إلى شخص بشكل مباشر ولا يجب أن يكون من خلال هذه الحشرة النقل الرئيسي عن طريق البعوضة لكن قد يحدث أحيانا من البشر خاصة في حالات محدودة جدا من الأم إلى الجنين إذا كانت الأم المصابة بالمرض فقد ينتقل إلى الجنين أو عن طريق نقل دم ملوث بالطفيليات وهذا شيء نادر جدا لأن معظم بنوك الدم تقوم بفحص بفحص الدم للملاريا قبل إعطائه لا يعتبر انتقالي فلابد من وجود البعوضة لإكمال دورة حياة الطفيل طيب دكتور هناك تحسن في مستوى انخفاض الإصابات بالملاريا في السنوات الماضية لكن في العامين الماضيين لم يكن هناك أي تحسن ويقال بأن هذا المرض أصبح يكافح أو هذه البعوضة تحديدا ستكافح العديد من المبيدات وغيرها ما الذي حصل تحديدا لماذا هذا التأخر في مكافحة هذا المرض للأسف إنه هذا الشيء صحيح خاصة خلال العامين الماضيين منظمة الصحة العالمية وضعت إستراتيجية من أجل محاولة القضاء والحد من انتقال مرض الملاريا ووضع إستراتيجية خلال سنة 2020 من أجل هذا الهدف للأسف خلال الإحصائيات الأخيرة من منظمة الصحة العالمية خلال عام 2016 كان هناك حوالي 216 مليون حالة إصابة تقريبا أكثر من من سكان العالم معرضين للإصابة بالملاريا من هذه الحالات 445 ألف حالة وفاة من هذه الحالات تقريبا من الأطفال دون سن الخامسة الآن الانتكاسة التي حصلت نتيجة كما ذكرت حضرتك نتيجة وجود مقاومة للمبيدات الحشرية المستخدمة وأيضا لبعض الكريمات الطاردة للبعوض وأيضا لبعض الأدوية التي تستخدم في علاج الملاريا هناك بحوث جبارة خلال السنوات السابقة من أجل إيجاد تطعيم لمرض الملاريا تكللت هذه الجهود بوجود تطعيم قد يطرح في بعض الدول الأفريقية بصورة تجريبية في هذا العام وهذا التطعيم أثبت فعالية محدودة ليست كاملة ولكن محدودة للتقليل من عدد الإصابات خاصة عند الأطفال للبعوضة البعوض ينتشر وجود حالات الفقر خاصة في الدول الفقيرة إذا كنا نعلم أن مرض ملاريا انتشر في المناطق المدارية وشبه المدارية خاصة في أفريقيا من الحالات المسجلة بالملاريا يتم تسجيلها في إفريقيا ثلثي الحالات العالمية تم تسجيلها في دولة واحدة من إفريقيا نيجيريا وأيضا من حالات الوفاة في نيجيريا باعتبارها من أكبر الدول الإفريقية هذه الدول تمتاز قلة أو انعدام البنى التحتية خاصة تصريف مياه الأمطار وجود البرك والمستنقعات ومع وجود الجو الرطب والحار هذه الأجواء ملائمة لتكاثر البعوض وإحنا البعوض يتكاثر الجو الرطب والحار قاسية بس بعدم وجود المستنقعات في شرق آسيا أيضا موجود حالات ولكن بصورة أقل وجود وسائل الصرف الصحي الحديثة تقلل من وجود البرك والمستنقعات مرض الملاريا قديما سمي ملاريا في الغرب بمعنى المستنقعات لأنه كان يعتقد بأن المستنقعات الهواء الفاسد بالمستنقعات المستنقعات وجود الباعوض وموجود الأجواء الحارة لأن البعض لا يستطيع هذا النوع من البعوض لا يستطيع أن يعيش في المناطق الباردة وحتى في المناطق المرتفعة في بعض الدول الأفريقية التي توجد فيها جبال لا يستطيع أن يعيش فوق ارتفاع ثلاثة آلاف متر فوجود هذه الأشياء العوامل العوامل التي لا تساعد على تكاثر البعوض المستنقعات وزيادة عدد الاستخدام قد يكون الاستخدام العشوائي المبيدات الحشرية أدى إلى زيادة المقاومة من البعوض متطور هل هو يطور نفسه مثلا معظم الكائنات ولا يطور نفسه زي ما هو يعني معظم الكائنات المجهرية تتمتع بقدرات ذكية ذكية وذلك من خلال قدرتها على مقاومة الأدوية وهذه تعتبر يعني ممكن أن تقول عنه إنه يطور نفسه مع الزمن تعطيه دواء بعد فترة الطفيل أو البكتيريا أو يجد طريقة لمقاومة هذه الأدوية والعقارات مرض الملاريا موجود منذ آلاف السنين هو مرض المرض تاريخي أعراض هذا المرض لدى المصاب وهل فقط عن طريق الأدوية علاجه الأعراض نمطيا مرض الملاريا ممتاز بالثلاث أشياء الحرارة المرتفعة القشعريرة والتعرق الشديد قد يصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل تشابه أعراض الإنفلونزا مثل الإرهاق والتعب قد يحصل ضيق في التنفس ولكن الشيء الأساسي اللي الحرارة القشعريرة والتعرق الشديد والتعرق الشديد الآن العلاج هو عبارة عن أدوية ولكن حتى تستطيع أن تعالجوا تقلل من نسبة الوفيات لابد أن يبدأ العلاج فورا ومباشرة وهنا أيضا أحد الأسباب التي تؤدي إلى زيادة معدلات الوفاة عدم وجود الوسائل الحديثة للتشخيص في كثير من الدول التي ينتشر فيها المرض تأخر الشخص أو المريض المصاب باستشارة الطبيب وأيضا انتشار المقاومة من هذه البعوضة الطفيل للأدوية التي تستخدم لعلاج مثلا في بعض المناطق الموبوءة بهذا المرض هناك أعداد كبيرة من الآن في حال العلاج لعدد من الأشخاص بين المصابين كثر هل يتقبل تتحسن حالته ويشفى أم أنهم معرضا لانتكاسة في أي لحظة بما أنه حوالي مصابين لم تعالج يتعالج الأشخاص المحيطين به مع وجود وباعوا فأنت معرض للإصابة من جديد مرة أخرى الانتكاسة إذا كان الطفل لنوع الدوائر التي تستخدم والآن إحنا كأطباء نعلم أنه في بعض المناطق الجغرافية ومقاومة لأنواع معينة من مضادات الملاريا كشخص قادم من إفريقيا قد يصلح له دواء شخص قادم من أميركا الجنوبية يصلح له دواء آخر شخص موجود في جنوب شرق آسيا يصلح له دواء آخر فأصبح هناك توزيع جغرافي للأدوية للأدوية المقاومة وللأسف حتى أحدث الأنواع الأدوية الموجودة الآن بدأنا نشاهد مقاومة لهذه الأدوية فالآن لا يوجد دواء جديد في الأفق لعلاج الملاريا الاعتماد كليا الآن قائم على إيجاد تطعيم يكون فعالا ضد هذا المرض من أجل محاولة الحد من عدد الإصابات والحد من عدد الوفيات نعم طبعا في السنة القادمة في مثل هذا اليوم اليوم العالمي لمكافحة الملاريا نتمنى أن تكون قد تراجعت نسبة هشام شكرا جزيلا لك الدكتور محمد أبو خطاب استشاري التهابات وأمراض معدية في مؤسسة حمد الطبية أهلا وسهلا