القوات العراقية تحتشد حول مدينة الرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القوات العراقية تحتشد حول مدينة الرمادي

17/07/2015
ربما لا يعكس نمط الموسيقى التي ترافقت مع صور بثتها وزارة الدفاع العراقية لزيارة ميدانية قام بها وزير الدفاع خالد العبيدي أجواء الحرب التي يعيشها العراق فالعبيدي كان في زيارة إلى بعض وحدات الجيش شمال مدينة الرمادي مركز العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية ربما أرادت وزارة من خلال هذه الموسيقى أن تبث قدرا من الطمأنينة في صفوف قواتها وترسل رسالة إلى العراقيين مفادها أن الوضع تحت السيطرة فالرمادي وبحسب الوزير العبيدي باتت في متناول اليد وأن لا شيء يعكر صفو الخطة الموضوعة لاستعادة المدينة ومن ثم الأنبار مع ذلك أقر وزير الدفاع بأن التقدم بطيء بسبب الألغام التي زرعها مقاتلو تنظيم الدولة في جميع الطرق المؤدية للرمادي وبينما يتحدث وزير في منطقة الثرثار شمال مدينة الرمادي كانت مروحيات العراقية توجه ضربات لمواقع التنظيم شرق المدينة وصفتها وزارة الدفاع بأنها مؤثرة وأدت إلى مقتل عدد كبير من مسلحي التنظيم وحرق آليات ومستودعات ذخيرة أيام مضت منذ انطلاق الحملة العسكرية لاستعادة محافظة الأنبار ويبدو أن الحكومة تسعى لعزل مدينة الرمادي عن الفلوجة بغية قطع الإمدادات وقد وصلت تعزيزات عسكرية مختلفة منها وحدات من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي إلى محيط مدينة الفلوجة التي مازالت تتعرض لقصف جوي ومدفعي مستمر القوات العراقية تقول إنها تستهدف في عملياتها مواقع تنظيم الدولة بينما تستقبل مستشفى الفلوجة بشكل يومي قتلى أو جرحى من المدنيين آخرهم ثمانية قتلى سقطوا يوم الخميس بينهم أربعة نساء بينما مازال عدد كبير من سكان المدينة محاصرين داخلها عاجزين عن مغادرتها ما يجعلهم عرضة للموت