جدل بشأن أزمة تسريب امتحانات الثانوية بمصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل بشأن أزمة تسريب امتحانات الثانوية بمصر

08/06/2016
تسريب وراء تسريب للامتحانات النهائية للثانوية العامة تحدي هو الأكبر من نوعه للمنظومة التعليمية في مصر دفع أولياء الأمور للشكوى التسريبات تبنتها صفحة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تطلق على نفسها اسم شاومينغ بيغشش ثانوية عامة أنشئت الصفحة منذ نحو أربع سنوات وهددت المجموعة المسؤولة عنها باستمرارها في عملية التسريب ما لم تنفذ الحكومة المصرية عددا من المطالب من أبرزها إعطاء المعلم حقه ماديا واجتماعيا وثقافيا إلغاء نظام تنسيق الجامعات وهو النظام الذي يعتمد فقط على الدرجات بغض النظر عن قدرات ومواهب طلبة وتطالب الصفحة أيضا بتحديث مناهج التعليم قبل الجامعي وأخيرا طالبوا بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في التعليم بدأت الصفحة بنشر أسئلة الامتحانات المسربة والأجوبة النموذجية عليها وكانت البداية بامتحانات مادة اللغة العربية تلتها مادة التربية الدينية ثم اللغة الإنجليزية وهو ما دفع وزارة التربية والتعليم لإعادة اختبار التربية الدينية وتعهدها بإعادة أي امتحان آخر قد يثبت تسريبه وزارة الداخلية المصرية بدورها نشرت في صفحتها الرسمية في فيسبوك صورا لمجموعة شباب معتقلين قالت إنهم المسؤولون عن التسريبات لكنها لم تذكر شيئا عن صفحة شاومينغ واللافت أيضا أن الصفحة لا تزال تعمل وتحدث محتوياتها بشكل مستمر