أبرز محطات حكومة الحبيب الصيد في تونس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أبرز محطات حكومة الحبيب الصيد في تونس

31/07/2016
حكومة الحبيب الصيد التي يصوت البرلمان اليوم بشأن الثقة فيها واجهت على مدى عام ونصف العام العديد من التحديات ومرت بمطبات عداء نرصد لكم أبرز ما جاء فيها نالت الحكومة ثقة البرلمان بأغلبية كبيرة في الخامس من فبراير من العام الماضي وضمت 42 عضوا خمسة وعشرون منهم وزراء وبينهم ثماني نساء لم تكد الحكومة تنال الثقة حتى وجهت في الشهر التالي مارس من عام ألفين وخمسة عشر حادثا إرهابيا تمثلا في الهجوم المسلح على متحف باردو والذي أودى بحياة عشرين سائحا أجنبيا بعد أربعة أشهر وفي يوليو ألفين وخمسة عشر وقع هجوم آخر الأحد النزل السياحية في مدينة سوسة ما أسفر عن مقتل اثنين وأربعين سائحا وتسببت هذه الحادثة تحديدا في توجيه ضربة قوية للحركة السياحية في تونس وعلى إثر هذه الضربات وما ترتب عليها من تداعيات اجرى الصيد تعديلا حكوميا واسعا في يناير من العام الجاري تقلصا بموجبه عدد أعضاء الحكومة إلى واحد وثلاثين في يونيو الماضي دعا الرئيس التونسي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية وبدأت على إثر ذلك المشاورات بين الأحزاب ووقع عدد منها على وثيقة أولويات تلك الحكومة المرجوة في يوليو الجاري طالب نواب في البرلمان بتحديد جلسة لطرح الثقة في حكومة الصيد وفي المقابل أكد الحبيب الصيد رفضه فكرة الاستقالة رغم الضغوط التي قالها انه يتعرض لها