خصص برنامج "زمام المبادرة" حلقة (2017/12/25) لمبادرات سورية فقد أصحابها بيوتهم وأعمالهم وأحباء لهم وأحياء تربوا في أزقتها، فقدوا كل شيء ما عدا الرغبة في الحياة وانطلاقا منها فقط مع بقية من أمل جمعوا شتات أنفسهم وقدموا لوطنهم وأبنائه سببا للتماسك.

"فريق ملهم التطوعي" هم مجموعة من الشباب السوريين الذين أرادوا مساعدة الأهالي في الداخل والخارج. وهم وسيط ربط غير ربحي يصل بين المساعد والمحتاج عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مبادرة "فريق ملهم التطوعي" مبادرة تطوعية خالصة تساعد المحتاجين وتكفل الأيتام وتقدم منحا تعليمية. وصاحب الفكرة هو "ملهم" شاب سوري استشهد تاركا اسمه لصحبة مخلصة وفكرة لا تموت.

تأسس الفريق في 26 أكتوبر/تشرين الأول 2012 بواسطة عشرة طلاب جامعيين سوريين في الأردن.

والفريق هو عبارة عن فكرة بدأها ملهم الذي قاد أول قافلة مساعدات غذائية إلى مدينة بانياس المحاصرة في بداية الثورة السورية وانضم إليها بعد استشهاده أكثر من 100 متطوع.

ويعمل الفريق حاليا في أربع دول هي سوريا وتركيا ولبنان والأردن.

كورال حنين
الفن هو اللغة العالمية التي توحد الشعوب وترسخ قيم السلام والتعايش. إيمانا بقيمة الموسيقى وتأثيرها على الحالة النفسية لمتعاطيها، قامت السورية رجاء بنوت بتأسيس "كورال حنين" للنساء السوريات في مدينة غازي عنتاب التركية.

وتحيي بنوت من خلال الكورال تراثا غنائيا للمحافظات السورية عبر الغناء بكل اللغات المحلية المحكية غير العربية كالكردية والسريانية والتركمانية والأرمينية والشركسية وغيرها تأكيدا على أصالة الشعب السوري ووحدة مكوناته وجماليات تنوعه.

والهدف الأسمى مساعدة النساء على تخطي حالة اليأس والإحباط وتخفيف آلام التهجير والاغتراب التي يعشنها.

فنون بصرية
ما تزال مشاعل تحمل على جسدها آثار جروح وشظايا أصابتها حين كانت تهتف بمظاهرة حاشدة في حلب، وما يزال حسان يتذكر عاما كاملا قضاه في المعتقل.

حسان وروني ومشاعل وآخرون هم مجموعة من الشباب والشابات السوريات المبدعين في الفنون البصرية بمختلف أنواعها اجتمعوا للتذكير بمعاناة المعتقلين وتوضيح حقيقة ما يجري في سوريا وما يعانيه السوريون في الداخل وفي بلدان اللجوء وذلك عبر أعمال فنية بصرية مبدعة.

وتقوم المجموعة بتنفيذ تلك الأعمال ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.