اعتبر مندوب اليمن الدائم لدى اليونسكو أحمد الصياد أن أي وجود خارج إطار الشرعية اليمنية في جزيرة سقطرى هو وجود غير شرعي وغير قانوني.

وأكد في حلقة (2018/5/16) من برنامج "بلا حدود" أن جزيرة سقطرى آمنة ولا يوجد أي مبرر لوجود قوات عسكرية داخلها سواء من التحالف أو غيره.

وأوضح أن هناك تناغما بين السعودية والإمارات وتوجّها خفيا لتجزئة اليمن إلى شمال وجنوب.

وقال إن هناك وجودا إماراتيا قويا في جنوب اليمن يساند الانفصاليين، مشيرا إلى أن الحكومة الشرعية تختلف مع الإمارات في دعم الانفصال وإعادة نظام الرئيس الراحل علي عبد الله صالح للواجهة.

وشدد الصياد على ضرورة توقف الحرب العبثية في اليمن، معتبرا أن "الوقت قد حان للجلوس مع التحالف لمعرفة ماذا يريدون في اليمن".