- قضايا ملحة أمام قمة التعاون الإسلامي
- النقلة النوعية في أداء منظمة التعاون الإسلامي

- دور فاعل في مساندة القضية الفلسطينية

- التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا

- التوترات الطائفية في العراق

- الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية

- جهود المنظمة في المجال الإنساني

- أهم قرارات مؤتمر القمة الإسلامي


أحمد منصور
أكمل الدين إحسان أوغلو

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم من القاهرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، افتتحت اليوم في القاهرة القمة الإسلامية الثانية عشرة وسط تحديات كثيرة تعيشها دول العالم الإسلامي لاسيما دول الربيع العربي، وتعتبر منظمة التعاون الإسلامي التي أسست في أعقاب حريق المسجد الأقصى عام 1969 هي المظلة التي تضم سبعا وخمسين دولة إسلامية تنتشر على أربعة مقرات كما أنها المنظمة الأكبر دوليا بعد الأمم المتحدة، وقد شهدت المنظمة تغيرات كثيرة من العام 2005 حيث أصبح الأمين العام للمنظمة يأتي بالانتخاب وأصبح البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلو هو أول أمين عام للمنظمة يأتي بالانتخاب، كما أصبحت في العام 2005 منظمة للتعاون الإسلامي بدلا من كونها منظمة للمؤتمر الإسلامي، وفي حلقة اليوم نناقش أهم التحديات التي أمام المنظمة ودولها السبع والخمسين في حوار مع الأمين العام للمنظمة البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلو، ولد في القاهرة عام 1943 حصل على بكالوريوس العلوم من جامعة عين شمس عام 1966 ودرجة الماجستير في الكيمياء عام 1970 وبعد إكمال دراسة الدكتوراه في جامعة أنقرة في تركيا عام 1974 أجرى أبحاثا ما بعد الدكتوراه في الفترة ما بين عامي 1975 إلى العام 1977 كزميل باحث في جامعة اكستر في المملكة المتحدة، عمل عضوا في هيئة التدريس في عدد من كليات العلوم ثم أصبح أول بروفسور والرئيس المؤسس لقسم تاريخ العلوم في جامعة اسطنبول وهو كذلك الرئيس المؤسس للجمعية التركية لتاريخ العلوم ومؤسسة وقف أيسار كما عمل رئيسا للاتحاد الدولي لتاريخ العلوم وفلسفتها بين عامي 2001 و2005 وهو عضو في جمعيات دولية ومجالس علمية واستشارية كثيرة لعدد من المؤسسات الأكاديمية والمراكز والمعاهد العلمية وهيئات التحرير وكثير من المجلات التي تصدر في تركيا ومصر واليابان والسعودية وتونس وفرنسا وألمانيا واسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، ألف ونشر الكثير من الأبحاث والكتب وحصل على الكثير من الأوسمة الدولية ودرجات الدكتوراه الفخرية، وهو أول أمين عام منتخب في تاريخ المنظمة تنتهي ولايته الثانية نهاية هذا العام 2013 وقد شهدت المنظمة في عهده انجازات وتطورات كثيرة من أهمها تغيير مسماها من المؤتمر الإسلامي  إلى التعاون الإسلامي وإصدار ميثاق جديد للتعاون بين أعضائها، معالي الدكتور مرحبا بك.

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا سعيد جدا بهذا اللقاء.

قضايا ملحة أمام قمة التعاون الإسلامي

أحمد منصور: شكرا جزيلا، ما هي أهم القضايا التي سوف تناقشها القمة الإسلامية الثانية عشر؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هو القضايا كثيرة مطروحة على جدول الأعمال ولكن أنا اعتقد أن أهم مسألة أمام رؤساء الدول الإسلامية هو بيان موقف واضح من التحولات الجذرية التي تمر بها بعض دول العالم الإسلامي، بعض هذه الدول تمر بأدق ظرف في تاريخها منذ نهاية الحرب العالمية الأولى بمعنى في 100 سنة الأخيرة لم تعرف المنطقة تحولات جذرية مثل هذه وأنا أعتقد أن العديد من هذه الدول التي تسمى دول الربيع وأنا اختلف مع هذه التسمية؟

أحمد منصور: ماذا تسميه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لأنه ما حدث لم يكن بداية الربيع بعد، الربيع سيأتي من بعد الذي حدث بعد الآن هو الخريف، خريف طغاة خريف مستبدين سقطوا وبدأ خريف طويل فيه أنواع وأعاصير وسيأتي شتاء بعده ثم يبدأ الربيع فتزهر الأشجار وتورق بعد ذلك تأتي الثمار لكي تحصدها الشعوب، ما هي هذه الثمار؟ هو تأسيس نظام دستوري ديمقراطي وتعددية حزبية واحترام لحقوق الإنسان وتنمية اجتماعية واقتصادية لهذه البلاد حتى تعيش هذه الدول في رخاء وامن، تعيش نفس الحياة التي تعيشها كل شعوب الأرض.

أحمد منصور: أنا أتمنى هذا التعريف يصبح هو الأغلب، الخريف العربي وليس الربيع لأنه فعلا الربيع لم يأت بعد.

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا خريف الطغاة أنا أسميه خريف الطغاة.

أحمد منصور: خريف الطغاة، ربما يكون هذا فعلا أقوى وأفضل أنت تحدثت عن دول ولم تسمِ هذه الدول وإن كانت ظروف كل دولة مختلفة عن الأخرى.

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم هذا صحيح ولا شك أنه لا يوجد نموذج واحد يعني كل دولة من هذه الدول أنا أعتقد أن العالم ينسى شيئا واحدا أن ما يحدث الآن جزء من سياق دولي كبير.

أحمد منصور: كيف؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا السياق الدولي بدأ بسقوط حائط برلين بسقوط الثنائية القطبية الاتحاد السوفيتي الغرب ونهاية الإيديولوجيات الشمولية، بدأ التحول في أوروبا الشرقية أوروبا الوسطى وانتقل إلى بلاد أخرى في الاتحاد السوفيتي السابقة وبدأ من قبل في أميركا اللاتينية بعض دول إفريقيا وبعض دول أسيا بدأت بالتحول الديمقراطي، المنطقة الوحيدة أو بعض بلداننا الإسلامية بقيت خارج هذا التحول الديمقراطي، أول تحول ديمقراطي حدث وأول مجابهة ما بين الشعب والاستبداد السياسي بدأ ليس في العالم العربي بدأ في قيرغيزستان في صيف 2010 عندما تتذكر أن البوعزيزي قام بحركته أو بحرق نفسه بالانتحار في آخر في ديسمبر 2010 نرى قبل ذلك أن في صيف 2010 قام الشعب في قيرغيزيا في أول مرة بآسيا الوسطى وفي أي بلد إسلامي بالاحتجاج على الرئيس وهرب الرئيس وقامت ثورة، ثورة دامية للأسف الشديد وبعد ذلك بدأ تحول ديمقراطي وتأسست حكومة، صار دستورا جديدا وبرلمانا جديدا وانتخابات جديدة ورئاسة جديدة والآن قيرغيزيا أو قيرغيزستان دخلت في مسار ديمقراطي نفس الشيء حدث..

أحمد منصور: طبعا حضرتك هنا إحنا الآن إحنا في العالم العربي رؤيتنا مختلفة وبدأت بتونس مصر ليبيا.

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا صحيح ولكن الذي بدأ في تونس.

أحمد منصور: لكن الآن بالمنظور الإسلامي قيرغيزيا هي التي بدأت أولا.

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا هو، هذا ما أقوله ثم بدأت تونس وأنا اعتقد انه لولا هذه ما كانت هذه ولولا تونس ما كانت مصر ولولا مصر ما كانت سوريا ولولا سوريا ما كانت اليمن فأنا اعتقد أن هذا كلها هذه يعني هذا كما يسمونهchained action يعني تفاعل متسلسل.

أحمد منصور: هل معنى ذلك أن هذا التفاعل لن يتوقف؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: بطبيعة الحال لم يتوقف بل أنه سيأخذ..

أحمد منصور: أشكال مختلفة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: أشكال مختلفة، يعني مثلا الأحداث التي بدأت في عُمان، لكن الحكومة العمانية استطاعت أن تستوعب هذه الأحداث بشكل سلمي جدا وحققت مطالب الشعب ولا توجد مشكلة في عُمان، نفس الشيء بالنسبة للمغرب هناك الملك قام بإصلاحات كثيرة دستورية وأعطى وتنازل عن كثير من سلطاته فسكنت الأمور وأصبح هناك حراكا ديمقراطيا وانتخابات وجاءت حكومة منتخبة بس أنا اعتقد أن كل بلد له ظروفه الخاصة ولكن الهدف واحد.

أحمد منصور: المؤتمر يعقد في مصر ومصر تعيش فترة خريف صعبة كما سميتها أنت بعد سقوط حسني مبارك أو الطاغية حسني مبارك إذا كان هو خريف سقوط الطغاة، مصر تعيش تحديات كثيرة تعيش وضع صعب راهن الآن في ظل انعقاد القمة كيف تنظر إليه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا اعتقد أن هذا الشيء طبيعي إذا كان لديك ستين عاما من عدم وجود أي حريات سياسية أو تشكيل أحزاب سياسية أو أي تحرك اجتماعي أو تحرك شبابي أو أي شيء بحيث أنه هو يعني الطاقات الموجودة في مختلف قطاعات الشعب تأخذ مجراها الطبيعي لتنعكس على الإرادة السياسية التي تحكم البلد هذا كان مفقودا لستين عاما وتأتي مرة واحدة ويسقط الحاجب والحاجز الذي كان يمنع هذا وتخرج الناس، ملايين الناس إلى الشوارع تعبر عن رغباتها الديمقراطية وتعبر عن كبتها وحرمانها من هذه السنوات، الآن هو المشكلة انه لا يوجد أطر سياسية إلا فيما ندر فيجب الآن تشكيل الأطر السياسية والأحزاب السياسية ذات البرامج المختلفة سواء كانت في اليمين في اليسار في الوسط الاتجاه الإسلامي الاتجاه الليبرالي الاتجاه الاشتراكي إلى آخره لا بد من تشكيل هذه الأحزاب حتى تدخل لأنه لا بد من الأحزاب السياسية التعددية الحزبية السياسية..

أحمد منصور: لكن هناك عنف في الشارع يعني يصل إلى مرحلة تهديد الاستقرار في الدولة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا صحيح، ولكن هنا يجب على الزعماء السياسيين أو من يتصدرون الصدارة في السياسة أن يعملوا على تهدئة الشارع..

أحمد منصور: هم يؤججون الشارع.

أكمل الدين إحسان أوغلو: ولا يستشيروا طرفا بالشارع ضد الطرف الآخر وإلا النهاية سيحصل تساقط أو سيحدث ما يمكن نسميه العملية السياسية قد تدخل في مجرى غير مرغوب فيه، فلا بد من الاستقرار السياسي ليحصل تقدما اقتصاديا وتقدما اجتماعيا، وبدون التقدم الاقتصادي والاجتماعي لا يمكن أنها تحقق رغبات الشعب في زيادة الأجور وفي تخفيض المعيشة وما إلى ذلك وتحسين مستوى المعيشة، لا بد أن تخرج الأمور من الدائرة المفرغة التي تدور فيها، وأنا لاحظت في اليومين الأخيرين أن هناك سكون في الشارع المصري وأتمنى أن يستمر هذا السكون وتستكمل مصر الإجراءات الدستورية بمعنى الانتخابات بمعنى تشكيل حكومة جديدة أمام البرلمان المنتخب الجديد تحصل على الثقة وتبدأ برنامجها بأن تتشكل حكومة على برنامج عمل في خدمة الناس.

أحمد منصور: يحضر القمة ما يقرب من رئيس 30 دولة أو ربما يكونوا 27، 28 العدد..

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم..

أحمد منصور: هل فكر أي من هؤلاء بصراحة أو فكرتم في تأجيل القمة أو نقلها من مصر بسبب الظروف التي تمروا بها؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لم يخطر في بالنا في لحظة من اللحظات..

أحمد منصور: رغم كل هذه الظروف..

أكمل الدين إحسان أوغلو: منذ أن تقرر عقد القمة في مصر في سنة 2008 في قمة دكار السابقة لم يخطر في بالنا أبداً.

أحمد منصور: طبعاً كان حسني مبارك يحلم أنه يكون رئيس القمة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنه نؤجل القمة، ولما بدأت الأحداث كان من المقرر للقمة أن تعقد في مارس 2011 ولكن الأحداث التي وقعت بطبيعة الحال اضطرتنا بالتعاون مع الحكومة مع وزارة الخارجية المصرية أن نؤجل القمة، ولم يحصل إلا ملاحظة واحدة من جهة معينة أثارت مسألة أنه لا يمكن وكذا في مصر، فقلنا لهم الأمانة العامة تصدت لكل هذا وقررت أن القمة ستعقد في مصر وسوف ننتظر مصر إلى أن تهدأ الأمور، والآن ورغم كل ما حدث في الوسط السياسي في مصر وفي الحركات الشعبية وبعض الاضطرابات التي حدثت لم نفكر في هذا وقلنا للجميع أنها ستنعقد ونحن نرى اليوم اهتماما كبيرا من عدد كبير من رؤساء الدول.

أحمد منصور: لكن أكثر من 25 رئيس دولة لم يحضروا.

أكمل الدين إحسان أوغلو: عفواً يعني القمة السابقة كانت السابقة  إذن نفس الشيء، يعني هذا بالعكس هناك عدد كبير، كثير من الدول الكبيرة من الدول الأسيوية رئيس تركيا رئيس إيران رئيس اندونيسيا رئيس سلطان بروناي يعني كلهم كثيراً ودول افريقية وعربية وعدد كبير من الرؤساء حضروا.

أحمد منصور: هل ترأس مصر للقمة يمكن أن يلعب دوراً في تفعيل أو زيادة فعالية دور المنظمة خلال السنوات القادمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا شك أن مصر لها وثقلها الكبير في العالم الإسلامي وتاريخها وأمجادها العظيمة في خدمة الإسلام والآن هناك تجربة جديدة في مصر تتطلع عليها العالم الإسلامي كله، والعالم الإسلامي كله يتمنى الاستقرار والرخاء لمصر، الكل يعرف مكانة مصر وأهميتها، فنحن نتوقع أن تكون الرئاسة المصرية سياسة نشيطة وأنا أعرف أن الرئيس مرسي في لقائي معه بعد انتخابه وتهنئتي له، كان قد أبدى اهتماما كبيرا في القمة، ونحن نطلع إلى رئاسته وغداً نطلع إلى خطابه وأنا أعتقد أن مصر الآن في هذه الظروف الجديدة وقد أكدت هويتها الإسلامية بصورة واضحة وانتمائها إلى العالم الإسلامي أنها قادرة على أنها من خلال رئاستها للقمة أن تخدم العالم الإسلامي وتخدم منظمة التعاون الإسلامي.

النقلة النوعية في أداء منظمة التعاون الإسلامي

أحمد منصور: ما الذي تغير في أداء المنظمة خلال السنوات الثمانية الماضية أو السبع الماضية التي رأست فيها الأمانة العامة غير الشعار الذي صممته أنت للكعبة المشرفة وإطار اخضر حولها، هلال أخضر حولها، وبعض الخطوط وغير تغيير اسم المنظمة من المؤتمر الإسلامي إلى التعاون الإسلامي ومن تغير الميثاق يعني الكثير ينظرون إلى أنها مجرد تغييرات شكلية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم يعني أظن أن هذه النظرة لا تعكس الواقع الذي حدث ليس هو تغيير الاسم أو الشعار.

أحمد منصور: ما أهم ما حدث من تغير؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: تغيير الاسم والشعار جاء تعبيراً، وهو ليس أول ما بدأنا به وآخر ما انتهينا إليه، نحن في عام 2005 وضعنا خطة عشرية لعشر سنوات هذه أول المرة في تاريخ المنظمة تكون هناك خطة عشرية لها أهداف معينة، أولاً ترسيخ المفاهيم الإنسانية الكونية كحقوق الإنسان كالحكم الرشيد كتمكين المرأة في المجتمع كحماية الطفل وأنشأنا مؤسسات كثيرة ووضعنا أهداف معينة في التجارة وفي الاقتصاد، هذه كلها تحققت يعني مثلاً بالنسبة لحقوق الإنسان أنشأنا هيئة مستقلة لحقوق الإنسان.

أحمد منصور: ما مدى تفاعل الدول مع هذا؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: تم المصادقة عليها وبدأت تعمل بالفعل.

أحمد منصور: هل تراقبون الدول وأداءها لاسيما ما يتعلق بالحكم الرشيد ما يتعلق بحقوق المرأة حقوق الإنسان؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني مثلا بالنسبة لحقوق المرأة هناك وثيقة كبيرة تمت المصادقة عليها لتمكين المرأة في المجتمعات وضد العنف ضد المرأة ومساهمة المرأة في عملية القرار السياسي وما إلى ذلك، وأنشأنا منظمة خاصة سيكون مقرها القاهرة، الآن تمت المصادقة، أولا وافق المؤتمر ووزارة الخارجية عليها الآن وصلت عدد الدول الموقعة عليها إلى 15 دولة عندما تصادق هذه الـ 15 دولة على الميثاق ستبدأ في القاهرة منظمة تُعنى بشؤون المرأة، هناك أيضا تأسست مؤسسة خاصة بالعلوم والتكنولوجيا، تأسس هناك قسم خاص للنشاط الإنساني وهذا أصبح موسعا فيه جدا، هنالك وضعنا هدف لزيادة التجارة البينية بين الدول، التجارة البينية..

أحمد منصور: قيمتها ضعيفة جدا 450 مليار دولار ..

أكمل الدين إحسان أوغلو: عندما بدأنا كانت 205 مليار دولار.

أحمد منصور: يعني تضاعفت؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا لا هذا في سنة 2005، 205 مليار دولار عام 2011 لأن عام 2012  لم تأت بعد  الصحيح، وصلت إلى 690 مليار دولار من 205 إلى 690..

أحمد منصور: هذا بدور المنظمة ولا شيء طبيعي بين الدول..

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هذا دور المنظمة، أولا هناك اتفاقية للأفضلية التجارية وبروتوكولات خاصة بالجمارك لقواعد المنشأ هناك تمويل للتجارة هناك Insurance للتجارة البينية هذا كله في داخل نظام منظمة التعاون الإسلامي، هذا يتم..

أحمد منصور: أنت استهدفت رقم في العشر سنوات؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: إحنا استهدفنا أن نصل إلى 20% عندما بدأنا كان 14%  الآن وصلنا إلى 18% في العام الماضي، سنة 2012 لم تأت بعد الأرقام ولكن في عام 2015 نهدف أن نصل إلى 20%، هذه نقلة نوعية كبيرة جدا مثلا أنا أعطيك مثال في العلوم والتكنولوجيا العلوم والتكنولوجيا إذا كان البلد المعني يصرف 2% من دخله القومي فيما يعرف بـ R & D research & development يعني البحث..

أحمد منصور: نصف في المئة معظم الدول ..

أكمل الدين إحسان أوغلو: 2% إذا كنت تنتمي إلى دولة تصرف 2% فأنت من الدول المتقدمة أعلى دول هي 3، 3.5، في أميركا وإسرائيل وكذا نحن لما بدأنا وضعنا في الخطة العشرية الهدف بأن نصل إلى 1% في عشر سنوات.

أحمد منصور: للدول كلها..

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني أن يكون متوسط، المتوسط الآن 0.8% يعني قربنا من 1% عندما تصل إلى 1% معناها أنك تدخل Second level..

أحمد منصور: يعني المستوى الثاني..

أكمل الدين إحسان أوغلو: المستوى الثاني، لأنك لا يمكن أن تقفز إلى المستوى الأول لا يمكن وهذا خطأ، لأن الأهداف التي وضعناها هي أهداف ممكنة وعملية حصلنا أشياء كثيرة جدا..

أحمد منصور: كانت كم أنت الآن وصلت إلى 0.8 في البحث العلمي كانت كم؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: كانت في حدود 3%، 4%..

أحمد منصور: يعني ضاعفتها أيضا، ضاعفت النسبة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم.

أحمد منصور: الدول كثير..

أكمل الدين إحسان أوغلو: الآن في شيء مهم جدا أستاذ احمد وهو أن المنظمة لم يكن لها مكان في المجتمع الدولي، كان لا مكان لها في الإعراب كما يقال، الآن المنظمة لاعب دولي..

أحمد منصور: كيف؟ قل لي إزاي لاعب دولي المنظمة ومعظم العالم الإسلامي ما يسمعش عن دور فاعل لكم يعني إما في قصور إعلامي أو في قصور في الأداء السياسي أو في عدم تفاعل إن المنظمة الناس تعتبرها منظمة وجاهة للدول الإسلامية وليست منظمة فاعلة؟!

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هذا أعتبر أن هذا ليس حكماً صحيح، المنظمة الآن الأمم المتحدة يعني بان كي مون قبل سنوات قال أن المنظمة أصبحت شريكا إستراتيجيا للأمم المتحدة.

أحمد منصور: أنتم أكبر منظمة بعد الأمم المتحدة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم وأصبحت أيضاً تتعامل مع الإتحاد الأوروبي.

أحمد منصور: أنتم أكبر من الإتحاد الأوروبي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم الدول الأوروبية وأميركا وروسيا والصين كلها تسعى لخطب ود المنظمة، وهي إما ترغب أن تكون عضو مراقب أو أن تعين مبعوثاً خاصاً لها، روسيا أصبحت عضو مراقب في 2005  في أول سنة، أميركا جاءت بعد ذلك وطلبت أن يكون لها مبعوث خاص أيام الرئيس بوش، ونفس الشيء الآن بالنسبة لإنجلترا وفرنسا وأستراليا، ونحن نشترط أن يكون المبعوث الخاص لهذه الدول من مسلمي تلك الدول، هذا شرط وضعناه لذلك الرئيس بوش اختار أحد المسلمين والرئيس أوباما اختار أحد المسلمين نفس الشيء يحصل بالنسبة لإنجلترا وفرنسا ولأستراليا ولغيرها.. البرازيل تريد أن تعين وقلنا لهم هذه الشروط، المنظمة نشاطها واسع جداً الآن لا يوجد مؤتمر دولي يُعنى بشؤون قضايا العالم الإسلامي إلا والمنظمة تكون عضو فيها عندما ترى عندما ترى سجل الزوار لمركز الأمانة مقر الأمانة في جدة تجد فيه رؤساء الدول تجد فيه رؤساء حكومات وزراء خارجية ليس فقط من الدول الإسلامية من الدول الغربية يعني في عمر المنظمة لم يزرها أحد حتى من أعضائها لم يزرها رئيس دولة في حياتها في تاريخ المنظمة، الآن رؤساء الدول رؤساء الحكومات ووزراء الخارجية من دولنا ومن الدول الغربية والأوروبية والدول الأخرى المعنية يزورنا ويتصلون بالأمين العام ويدعون الأمين العام لزيارتهم يعني أنا أعتقد أني أنا زرت أكثر من 80  دولة وتحركت حول الكرة الأرضية مئات فوق الخمسين مرة يعني عدد الزيارات التي قمت بها كل الدول الأعضاء 57  زرتها إلا باستثناء دولتين أو ثلاثة سأنتهي منهما في هذه الفترة إن شاء الله، أولاً المنظمة لها مكتب في جنيف لها مكتب في نيويورك فتحنا مكتب جديد في بروكسل الإتحاد الأوروبي، في أثناء الأزمة في العراق فتحنا مكتبا في بغداد وما زال موجوداً فتحنا مكتبا في أفغانستان..

أحمد منصور: هذه المكاتب تقوم بأدوار سياسية ولا أدوار إنسانية ولا أدوار اجتماعية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا في مكاتب سياسية وهناك مكاتب..

أحمد منصور: زي الأمم المتحدة وجنيف وكذا.

أكمل الدين إحسان أوغلو: الأمم المتحدة وجنيف وبروكسل وبغداد وأفغانستان هذه مكاتب سياسية ولكن أخذنا قرارات جديدة لفتح مكاتب جديدة نتمنى أن يكون أحد هذه المكاتب بالقاهرة، وهناك مكاتب إنسانية في مقديشو أكبر نشاط إنساني في الصومال قامت به المنظمة بتنسيق مع كل الدول، والحكومة الصومالية والرئيس الحالي والرئيس السابق..

أحمد منصور: إعلام مقاطعكم، الإعلام الإسلامي العربي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: والله أنا أترك الإعلام وأنت إعلامي كبير تعرف كيف يتحرك الإعلام، نحن نريد من الناس فقط أن يدخلوا إلى الويب سايت للمنظمة ويقرؤوا فيها سيجدون الأرقام يعني مثلا أنا أقول لك شيء ما هي أبرز علامات خدمة القضية الفلسطينية؟

أحمد منصور: أنا كنت سأقول لك اضرب لي مثال واحد لقضية واحدة استطعتم أن تأثروا فيها في القرار الدولي لصالح دولة إسلامية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: إذن أعطيك مثالاً من فلسطين.

أحمد منصور: اسمح لي أخذ هذا المثال بعد الفاصل، نعود لكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي التي تعقد مؤتمرها الثاني عشر في القاهرة هذه الأيام فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

دور فاعل في مساندة القضية الفلسطينية

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من القاهرة مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو حول القمة الإسلامية الثانية عشر التي افتتحت اليوم في القاهرة كان سؤالي لك عن فلسطين، المنظمة أسست في العام 1969 بسبب إحراق المسجد الأقصى هل يمكن أن تقول لي باختصار كيف أصبح للمنظمة دول فاعل في القرار الدولي بالنسبة للقضية الفلسطينية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أولا باختصار شديد في 2006 قمت بجولة مكوكية بين رام الله وغزة ودمشق للتوفيق ومقابلة الرئيس عباس والرئيس هنية والرئيس خالد مشعل للتوفيق بين حماس وفتح لوقف إطلاق النار وفض النزاع بينهما وكلل هذا النجاح في 17 ديسمبر 2006 .

أحمد منصور: يعني كان هذا جهدك؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أول جهد تقوم به أي جهة، أي جهة في العالم كله للتوفيق بين حماس وهذا حدث وهناك وثيقة تم الموافقة عليها بين الطرفين.

أحمد منصور: الإعلام ظلمكم..

أكمل الدين إحسان أوغلو: ثانيا لما اجتاحت إسرائيل غزة قامت المنظمة اتخذت قرارا بدعوة مجلس حقوق الإنسان في جنيف لدراسة الغزو، وطالبنا بتشكيل لجنة تقصي حقائق وأصدرنا قرارا بمجموعتنا هناك وبدعم من الأسرة الدولية وتم التوافق، واختارت المفوض العام مفوضة حقوق الإنسان السيدة بيلاي اختارت القاضي غولدستون ليرأس هذه المجموعة..

أحمد منصور: يعني تحرك تقرير غولدستون وقاضي غولدستون بناءاً على دور منظمة التعاون الإسلامي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم ذهبت خصيصاً بعدما سقط المشروع الأول نتيجة بعض الاعتبارات السياسية التي لا مجال لها مثل نكتب هذا في مذكراتي ذهبت مرة أخرى بعدما سقط المشروع واتصلت بالدول كلها ودعوتهم إلى اجتماع وكلمت المفوضة السيدة بيلاي وأدرجنا الموضوع من جديد وصدر القرار بتشكيل لجنة حقائق تقصي حقائق واختارت هي القاضي غولدستون لأنها من جنوب إفريقيا وهو من جنوب إفريقيا وقبلنا هذا والباقي لا أتكلم عنه، الآن في دخول قبول فلسطين عضو في اليونسكو، قبول فلسطين دولة في الأمم المتحدة كان في كل مرة حشد تصويت من (OIC).

أحمد منصور: المنظمة تقوم به؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: حشد أصوات يعني في عضوية أنا كنت في اليونسكو كنت موجود هناك وصوتنا قريب من الخمسين صوت، في نيويورك كان التصويت وصل إلى 53 صوت.

أحمد منصور: طيب الآن نحن 57 مين الدول اللي تروح تصوت ضد؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: إحنا 56 لأن فلسطين ليس لها صوت، هناك 3 دول للأسف الشديد لم تصوت ونحن نحاول أن نقنعهم بتغير موقفهم وأنا كتبت خطابات لرؤساء الوزارات إلى رؤساء الدول وما زلنا نسعى لهذا لكن هذا الحديث يطول شرحه.

أحمد منصور: الدول دي تتخلف في كل شيء ولا فقط في هذا الموضوع؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني هناك ملاحظات لنا في بعض المواقف مثلا في التصويت وكذا ولكن يعني هي العلاقة الخاصة مع إسرائيل أو مع الولايات المتحدة هي التي تؤثر في هذا المجال.

أحمد منصور: أنا كنت عايز أقولك هنا بقى تأثير إسرائيل والولايات المتحدة على الدول الأعضاء في المنظمة بحيث إنها يعني تبقى حتى الآن غير كتلة غير قوية ولا أنت تشعر الآن إنكم وصلتم إلى مرحلة الكتلة السياسية ذات التأثير؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم هو أظن في هذا الموضوع يعني هو هذا يعني إحنا في مسألة الإسلاموفوبيا أنا طرحت في 2010 في مجلس حقوق الإنسان مخطط جديد للتعامل مع نزاع الأديان مبني على ثمان نقاط بناءاً على تجربتنا..

التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا

أحمد منصور: الإسلاموفوبيا هي كراهية الإسلام أو الخوف من الإسلام في الغرب؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هو عداء الإسلام وتمييز ضد المسلمين كانت هناك دائما مجابهة بيننا بين المجموعة الإسلامية وبين الدول الغربية أنا جيت في سنة 2010  واقترحت إستراتيجية جديدة للتعامل مع هذا الموضوع بدل المواجهة والتعاون مع الدول الغربية واقترحت ثمان نقاط في خطابي أمام لجنة حقوق الإنسان، الولايات المتحدة الأميركية وافقت على هذا وكانت علاقتي جيدة جدا بالسيدة هيلاري كلينتون منذ أن كانت السيدة الأولى وكنت أنا مدير عام ارسيكا وزارتنا وعقدنا عدة لقاءات حول التفاهم بين الأديان وكذا وحوار الأديان سنة 1996 بناءا على هذه العلاقة أيضا لما أصبحت وزيرة للخارجية الأميركية دامت هذه علاقة الصداقة ولتفاهم فهي اقتنعت بهذا الموضوع وبدأنا عملية جديدة تفاهم داخل لجنة حقوق الإنسان وفي مجلس وفي الجمعية العمومية للأمم المتحدة وأصبحنا نصدر قرارات مشتركة تدين ازدراء الأديان تدين الكراهية تدين الأشياء هذه.

أحمد منصور: هل هناك خطوات عملية على الأرض؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم هناك بدأنا خطوات عملية هناك وتيرة تعرف اسمها وتيرة اسطنبول عقدنا اجتماعا وزاريا كبيرا حضره وزراء من دولنا الإسلامية ومن الدول الغربية وترأست أنا والسيدة هيلاري كلينتون هذا الاجتماع وصدر عنه بيان يدعم هذه العملية والآن نحن في عدة اجتماعات مع الأميركان مع الأوروبيين وأنا جاي من أسبوع كنت في لندن، إذن هناك تطور كبير جدا الآن أنا بس أعطيك نموذج واحد عندما صدرت الكاريكاتيرات البذيئة ضد الرسول عليه وسلم في سنة 2005 الغرب لم يعتذر وأصر على أن نشر هذه الصور هي حرية وحرية صحافة الآن عندما حدث الفيلم هذا السيئ عن الإسلام كلهم اعتذروا وقالوا هذه ليست حرية صحافة وليست حرية نشر، هذا سوء استعمال لحرية الصحافة إذا وصلنا معهم إلى نقطة مهمة الآن نحن نعمل معهم للوصول إلى نقاط أخرى ولو رأيت الهجوم الذي تتعرض له الإدارة الأميركية لتعاونها معنا من الجهات اليمينية المتطرفة لفهمت مدى تأثير منظمة التعاون الإسلامي في التعاون الدولي والتفاهم مع الولايات المتحدة الأميركية ومع الاتحاد الأوروبي.

أحمد منصور: إيه مدى رضا الدول الإسلامية عن أدائك كأمين عام بهذا الشكل وأنت يعني غيرت من الأداء بشكل لم تكن هذه الدول تتفاعل معه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا حقيقة اعتبر إنني محظوظ جدا، كثير من رؤساء الدول قدروا هذا وكثير منهم أعطوني أعلى أوسمة في بلادهم وأنا يعني في خلال هذا أنا لست أول أمين عام منتخب فقط أنا أول رجل أراد أن يكون أمينا عام، هذا كان هدف من أهداف حياتي وأحمد الله أنه يسر لي هذا أنا أريد أن أرجع مرة أخرى..

أحمد منصور: يعني أنت لست لأن المناصب في الأمانة العامة أو في منظمة المؤتمر الإسلامي كانت توزع هدايا على الدول وعلى المسؤولين السابقين كإكراميات يعني ألم يكن هذا المنصب جزء من إكرام تركيا؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هذا كان انتخاب.

أحمد منصور: كان انتخاب.

أكمل الدين إحسان أوغلو: كان 3 أشخاص نعم ترشيح، لا شك لأنه بدون ترشيح تركيا ما كنت أكون، ولكن أنا أردت في الأصل أن أكون أمينا لا أريد حكايات شخصية، لا أريد دعني أقول لك مثلا ماذا صنعت المنظمة  في العراق.

التوترات الطائفية في العراق

أحمد منصور: أنا دا كان سؤالي الآن أنه في توترات طائفية  الآن في المنطقة العراق من أهمها في توتر كبير في العراق عملتم إيه في العراق؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أولا أنا أريد أن أقول أن قمة مكة 2005 كانت نقلة تاريخية، قمة تاريخية وفي هذه القمة وفي الخطة العشرية تمت المساواة بين 8 مذاهب، مذاهب سنية الحنفية والشافعية والمالكية والحنبلية واثنين مذاهب الشيعة الزيدية والجعفرية ثم المذهب الإباضي والمذهب الظاهري هذا 2005، 2006..

أحمد منصور: ساويتم من حيث إيه فيها إن يبقى معترف فيها في الدولة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: انه يبقى معترف فيها بالدولة كاملا ولا تفضيل يعني لا يمكن..

أحمد منصور: لا فضل لمذهب على آخر..

أكمل الدين إحسان أوغلو: أي لا تقول أنا من المذهب الفلاني إذا أنا أفضل أو أنا أقول هذا انتهينا من هذا، إذن هناك إجماع امة جئنا في 2006 في خضم أو في أتون الحرب الطائفية دعوت زعماء السنة والشيعة من رجال الدين إلى مؤتمر مصالحة وكان صعبا جمعهم لأول مرة لعله في تاريخهم حتى انه في بداية الأمر رفضوا أن يركبوا نفس الباص أو نفس الطائرة ولكنه في النهاية بعدما وقعوا الوثيقة من عشر نقاط حول التفاهم والتصالح بينهم، أصبحت العلاقة بين علماء الدين في العراق والوقف السني والوقف الشيعي أصبحت علاقة حميمة وانتهى الخلاف.

أحمد منصور: الوضع الأمني مش كده؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا، لا الديني دينيا، أنا أتكلم دينيا وفضلا عن في 2006 إلى وقت قريب هذا هو الجو السائد بين العلماء وما زال هكذا بين العلماء والهيئات الدينية أما الوضع السياسي فهذا أمر آخر..

أحمد منصور: ماذا فعلتم فيه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نحن قلنا للحكومة العراقية الحالية نحن على استعداد على هذا، اليوم في كلمتي في الصباح أعربت عن هذه الفكرة وصارت اتصالات بيننا وبين المسؤولين في الحكومة العراقية ونحن ننتظر منهم لأنه لا يمكن أن نبدأ مثل هذا الأمر إلا بالتعاون مع الحكومة العراقية سوف يسعدنا أن نقوم بهذا الأمر.

الجهود المبذولة لحل الأزمة السورية

أحمد منصور: الآن سوريا تنزف منذ أكثر من عامين والعالم الإسلامي بالدرجة الأولى يشاهد ويتفرج على هذه المأساة الكبيرة ولم نر من منظمة المؤتمر الإسلامي التعاون الإسلامي جهدا مميزا تجاه مأساة الشعب السوري وتجاه الظلم الحاصل فيها.

أكمل الدين إحسان أوغلو: هناك جهود من أول يوم.

أحمد منصور: باختصار قل لي ماذا فعلتم؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لقد كنت أول من خاطب الرئيس بشار الأسد وأرسلت له رسالة وافية لأبين له أبعاد الأمر، وأرسلت مفوضا خاصا ودعوته إلى الإسراع في الإصلاح وبعد ذلك عقدت المنظمة عدة لجان وعدة جلسات واتخذت قرارات وكانت المنظمة هي الوحيدة التي أمكن لها أن تدخل في سوريا وبفضل تعاوننا نحن مع الأمم المتحدة أن تدخل وكالات الأمم المتحدة إلى سوريا لكتابة تقرير عن الوضع الإنساني.

أحمد منصور: متى كان هذا، قريب؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لدعم ومواساة الشعب وتقديم العون الصحي وكذا ونحن نعمل في هذا المجال بشكل واسع جدا يعني لا أريد أن أتكلم عن هذا الموضوع ولكن ونحن شاركنا في كل مؤتمرات الأصدقاء وكذا ونتصل بالأطراف المعنية كلها ولكن كل هذه النشاطات لا تنعكس في الصحافة العربية بشكل خاص..

أحمد منصور: لا تنعكس قصور من الصحافة والإعلام أم قصور منكم انتم في الدعاية لنشاطكم؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لاits not a blame game  يعني ليس هذا..

أحمد منصور: ليست لعبة لوم عام لكن في نفس الوقت أيضا يعني المنظمة الآن من الواضح أنها تقوم بجهود غير عادية في مجالات كثيرة واستطاعت أن تثبت وتضع نفسها على الخريطة السياسية والإنسانية والاقتصادية وغيرها في العالم الإسلامي ومع ذلك المسلمين يعني لو سألت ناس كثيرة عن المنظمة تلاقيهم مش عارفين عنها حاجة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أتمنى بعد برنامجكم هذا أستاذ احمد.

أحمد منصور: هذا لقائي الثالث معك وأنت كأمين عام، التقيتك من أول ما توليت الأمانة العامة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: يمكن اللقاء الرابع.

أحمد منصور: وخامس أن شاء الله.

أكمل الدين إحسان أوغلو: دعني أقول لك إننا نقوم بكل شيء ولكن الأزمة في سوريا أنا لخصتها قبل أكثر من عام ونصف بكلمة أوصفها كما تشاء وقلت وما زلت أقول أن العالم متفق على ما لا يجب صنعه في سوريا.

احمد منصور : ما لا يجب صنعه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم،  وغير متفق على ما يجب صنعه في سوريا هذا هو ملخص الأمر دعني إذا سمحتم لي أنا أريد أن أعطي نموذجا لبعض الانجازات الفعلية.

أحمد منصور: أنا سأعطيك النموذج ده بس قل لي الآن ما الذي ستفعله القمة تجاه سوريا، الرؤساء الآن موجودين في القاهرة، المفروض القمة يوم الخميس غدا تكون نتائجها، ماذا ستفعلون من أجل سوريا والشعب السوري؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا شك إننا الآن أن الأزمة السورية في مأزق والمأزق له جانبين جانب داخلي على الأرض في سوريا ومأزق دولي، المأزق الدولي أن مجلس الأمن بتركيبته الحالية ووضعه الحالي لا يستطيع أن يتخذ قرار وهذه هي الجهة الدولية الوحيدة..

أحمد منصور: لا يستطيع ولا لا يريد؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذه الجهة الدولية الوحيدة التي لديها قوة تنفيذية على الأرض لا توجد لأي منظمة أخرى في العالم، فقط الأمم المتحدة حسب الفصل السابع من الميثاق دون ذلك لا أحد لديه هذا مأزق، المأزق الثاني هو أنه السجال على الأرض في سوريا بين القوات النظامية وبين قوات المعارضة لم يحسم الأمر، الآن السيد معاذ الخطيب بدأ وفتح باب الحوار وهناك تأييد له يتنامى ونحن نتمنى له التوفيق ونثق في شخصيته وفي قدراته ونتمنى أيضا من كل الأطراف أن الحوار يبدأ لأن الحوار السياسي هو بداية الحل السياسي وبدون الحل السياسي لا يمكن لنا أن نوقف إراقة الدماء..

أحمد منصور: يعني أنت ترى أن سوريا لن تتم بدون حل سياسي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا بد من حل سياسي، الحسم العسكري يعني التجارب التي عشناها وما زلنا نعيشها تؤكد أن الحل العسكري إذا طال أمده سيِؤدي إلى خراب أكبر.

أحمد منصور: هل قدمتم مبادرات من المنظمة للحل السياسي بالنسبة لسوريا؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نحن نساهم في هذه المبادرات لكن طرف واحد لا يمكن له.

أحمد منصور: هل كونك كأمين عام للمنظمة من تركيا يجعل الرئيس السوري أو النظام في سوريا يتحسس في التعامل مع المنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا، أنا لا أتصرف ليس كتركي أو كأي شيء أنا أتصرف كمسلم، أقسم يمين المنظمة ليخدم الأمة الإسلامية بتجرد وبموضوعية كاملة.

أحمد منصور: ما الذي أنجزته باختصار؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: مثلاً أريد أن أتكلم عن الجانب الإنساني وهذا شيء لم يكن موجوداً من قبل، واحد: العمل الإنساني لم يكن موجود بالمنظمة أي نشاط قبل، بدأنا بكفالة 25 ألف طفل في أتشيه اللي هم اليتامى الذين أتى بهم الطوفان أو تسونامي، بنينا 200 وحدة سكنية في باندونق لضحايا الزلزال في باندونق في سومطرة، أنشأنا صناديق خاصة للاجئين في بوسنة والهرسك في أفغانستان وسيراليون، أنشأنا مكتب للدعم الإنساني في نيامي في النيجر بعد مؤتمر الدوحة الدولي الخاص.

جهود المنظمة في المجال الإنساني

أحمد منصور: عندك رقم للمبالغ التي أنفقتموها في الجانب الإنساني في معظم الدول؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم،  مثلاً الآن وزعنا مثلاً حملة الإغاثة في غزة بعد الغزو الإسرائيلي 17 مليون دولار أميركي، افتتحنا مستشفى للعيون في غزة بتكلفة مليون ونصف دولار ، قبل أسبوعين تمت أول عملية زرع كلى في غزة تحت حماية تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي أول زراعة كلية في غزة، وكانت في كل الصحافة العالمية، يعني هناك شيء..

أحمد منصور: سعادة الأمين العام أريد أن أرجع لسؤال..

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني مثلاً المؤتمر الذي عملناه حول دعم الصومال 350 مليون دولار أميركي للصومال، وزادت الآن كان هذا قبل سنتين، كثير يعني هناك كثير..

أحمد منصور: أنا أريد أن أسألك عن سوريا بسؤال سريع، هل يتوقع من قادة القمة الإسلامية الذين سيحضرون أن يُصدروا قرارا فاعلا أو ذو قيمة بالنسبة لسوريا؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نتمنى هذا وأظن الآن كان الوزراء أمس اجتمعوا وأول أمس كبار الموظفين وهناك نقاش وهناك دراسة يعني هناك عمل دبلوماسي مستمر في هذا المجال.

أحمد منصور: هل يمكن أن تقبلوا التحالف الذي يرأسه معاذ الخطيب ليكون ممثلاً شرعياً للشعب السوري في المنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هذا لا، يعني من الناحية الإجرائية ومن الناحية الدستورية المنظمة هي منظمة دول وليست منظمة..

أحمد منصور: بالنسبة لمسلمي الروهنغيا أو البورما ربما تعتبر أكبر أقلية إسلامية مضطهدة في العالم، ما الذي قمتم به بالمنظمة من أجلها؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: من عام 2005 نحن نعمل على هذا المجال والعام الماضي قبل بداية أي أزمة في 2012، 2011 عفواً جمعنا 25 منظمة من منظمات الروهنغيا في العالم مبعثرة تحت إتحاد واحد إتحاد الروهنغيا الدولي، 25 أكثر من 25 منظمة.

أحمد منصور: نعم.

أكمل الدين إحسان أوغلو: وأصبحت هذه المنظمة معترف لديها معترفة من طرف منظمتنا وأصبح لها صوت دولي، لما قامت الأحداث لأول مرة في الروهينغا القتل والتعذيب أنا عملت بيانا صحفيا كان أول بيان في العالم كله وكتبت رسائل إلى بان كي مون، إلى السيدة كاترين أشتون وإلى كثير من وزراء الخارجية ورؤساء دولنا أحثهم على هذا الأمر، وستصدرنا عدة قرارات وكتبت لرئيس الدولة وكتبت للسيدة سان سو تشي التي هي حاصلة على..

أحمد منصور: زعيمة المعارضة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: ورد عليّ الرئيس عليها بالدعوة إلى..

أحمد منصور: الذهاب للزيارة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: أرسلت وفد لكي يوقع اتفاقية لإرسال معونات للمسلمين وبدأت في إعداد الزيارة ولكنهم وعملنا اجتماع في الدوحة..

أحمد منصور: نعم.

أكمل الدين إحسان أوغلو: وأمنا حوالي 25 مليون دولار للدعم الإنساني للمسلمين في..

أحمد منصور: في بورما.

أكمل الدين إحسان أوغلو: في بورما، ولكن الحكومة حكومة ميانمار بعد ما وقعت اتفاقية التعاون معنا قالت نحن نوقف هذا التعاون، الآن هناك قرار من القمة نتمنى أن يصدر..

أحمد منصور: نعم.

أكمل الدين إحسان أوغلو: في هذا الصدد ونتمنى أن يحصل تفاهم مع الحكومة، لدينا بعض الدول القريبة من بورما، دول الأعضاء لدينا نحن نتمنى منه أن يساعدونا في الوصول إليهم، نحن من جانبنا جاهزون ونحن على استعداد ولدينا إمكانات كبيرة لكي نحقق هذا الهدف.

أهم قرارات مؤتمر القمة الإسلامي

أحمد منصور: ما أهم القرارات التي سوف تخرج بها القمة غداً؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا الموضوع من أهم القرارات بالنسبة للوضع في مالي بطبيعة الحال، الوضع في مالي وضع متأزم جداً ولا بد من أن القمة تصدر قرار يساعد ويساهم في تحقيق الأمن والاستقرار والوحدة الترابية لمالي.

أحمد منصور: إيه قرارات أخرى تنتظر؟ يعني الآن بورما سيتعلق بها قرار مالي، سوريا..

أكمل الدين إحسان أوغلو: في على الاستيطان، الاستيطان..

أحمد منصور: الاستيطان الإسرائيلي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: الاستيطان الإسرائيلي، الاستيطان الإسرائيلي مشروع يعني هذا شيء خطير جداً وستكون جلسة خاصة بهذا لا أستطيع أن أتنبؤ الآن لأنه هذا سيصير..

أحمد منصور: أنت من المقرر أن ولايتك أو رئاستك للمنظمة تنتهي في نهاية هذا العام وهي المدة الثانية للأمانة العامة لك وأنت الذي وضعت نظام لولايتين فقط،  أنت راض عما أديته خلال هذه السنوات؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أستطيع أن أقول أنني أحمد الله أنني وفقت إلى كثير من هذه الأمور وأشكر الذين ساعدوني في هذا من الدول ومن المؤسسات والشخصيات، وأقول أنني أستطيع أن أقول أن إمكانات الدول والعالم الإسلامي وإمكانات المنظمة كبيرة جداً، يعني يمكن لهذه المنظمة أن تحقق آمال كثيرة للأمة الإسلامية.

أحمد منصور: إيه اللي تأمله في الفترة القادمة ولقد وضعت أسس لأشياء كثيرة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لدينا مشاريع كبيرة مستمرة يوجد هنالك خط حديد يربط بورت سودان بداكار يعني بعرض القارة الإفريقية هذا من مشروعات..

أحمد منصور: مشروعات المنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هناك كثير من المشروعات نحن نعمل من أجلها يعني في كل مجال ، هناك المبنى الآن يعني خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه ومتعه بكامل الصحة وهبنا أرض كبيرة بعيدة 40 ألف متر مربع ثم قمنا بمسابقة كبيرة دولية تمت والحكومة السعودية الآن وفقط على هذا وسيتم وصغ حجر الأساس قريباً إن شاء الله.

أحمد منصور: من الواضح أن عندكم مشكلة مع الإعلام، هل لدى المنظمة خطط بالنسبة للعمل الإعلامي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم، يعني أنا لا أريد أن أتكلم عن تجاربي في الإعلام ولكن أريد أن أقول أننا سعينا سعياً حثيثاً، الآن لدينا إدارة للإعلام نشيطة وهناك الآن مشروع جديد تم للتوافق عليه في المؤتمر الأعلى وزراء الإعلام الأخير هو إنشاء..

أحمد منصور: وزراء إعلام الدول الإسلامية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: إعلام الدول الإسلامية إنشاء منتدى للإعلام والحكومة التركية تستضيف هذا يعني سيكون إن شاء الله في إسطنبول.

أحمد منصور: يعني أنكم سوف تتحركوا على الإعلاميين؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: الإعلاميين و..

أحمد منصور: والمؤسسات الإعلامية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: الفترة القادمة يكون هناك نشاط أكثر.

أحمد منصور: كيف تنظر لمستقبل المنظمة ودورها في صناعة القرار الدولي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: مستقبل المنظمة يعتمد على أسلوب إدارتها ويعتمد على مدى اهتمام الدول بها ويعتمد على مدى نجاح الدول في صياغة قرارات قابلة للتنفيذ ويلتزمون بها، من أهداف هذه المنظمة في المدى القريب لا بد أن يكون هنالك للمنظمة مقعد في مجلس الأمن لأن العالم كله أو الشعوب أوروبا ممثلة بمقعدين،  أميركا لها مقعد، أو روسيا لها مقعد، الصين لها مقعد،  العالم الإسلامي هو أكثر من مليار ونصف من البشر ليس لهم مقعد، صحيح الآن نحن نجحنا في إدخال أربع دول يعني كل مجلس أمن كل سنتين،  المجلس الأمني يتكون من 15 شخص..

أحمد منصور: نعم، 10 متغيرين..

أكمل الدين إحسان أوغلو: عشرة، 5 دائمين و10 يتغيرون،  الـ 10 هؤلاء من بينهم أربعة..

أحمد منصور: أربعة من الدول الإسلامية بشكل دائم، من خلال جهد المنظمة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: بشكل دائم من الآسيويين، من العرب من المجموعات الثلاث ولكن نحن نريد أن يكون هناك مقعد باسم منظمات التعاون، هذا من أحلامي التي إن شاء الله عندما يأتي زميلي الجديد وهو من كبار الشخصيات السعودية أعتقد أنه..

أحمد منصور: لم يتم انتخابه بعد، الانتخابات ستكون حامية الوطيس يبدو في..

أكمل الدين إحسان أوغلو: سيكون هنا إن شاء الله.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً لك معالي الأمين العام على أنك أفردتنا في الجزيرة بهذا الحوار أشكرك وشكراً جزيلاً، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من القاهرة والدوحة، وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من القاهرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.