أحمد منصور
حمد بن جاسم بن جبر 

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم من العاصمة القطرية الدوحة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود رغم أن قطر هي واحدة من اصغر الدول العربية إلا أنها تبدو كلاعب سياسي على الساحة السياسية العربية والإقليمية والدولية وقد أدى هذا إلى جدل واسع وتساؤلات حول طبيعة الدور القطري وأهدافه في ظل تحالفات أقامتها قطر مع الولايات المتحدة وبعض الدول الكبرى، فهل تقوم قطر بدورها نيابة عن الدول الكبرى أم أن طموحات أميرها وحكومته التي تجاوزت شبه الجزيرة الصغيرة لتصل إلى كثير من دول العالم استثمارا تارة ومساعدات أخرى أو وساطات سياسية أو تأثيرا في صناعة القرار أو صناعة المواقف السياسية العربية والإقليمية والدولية، وظهر الدور القطري كدعم بوضوح للثورات العربية إعلاميا كما ظهر في مصر وعسكريا كداعم بوضوح لوجستيا كما ظهر في ليبيا وسياسيا واقتصاديا كما ظهر في تونس، أما في سوريا فتبدو قطر وكأنها تقود القاطرة العربية لإسقاط النظام هناك، وفي حلقة اليوم نحاول فهم حقيقة وطبيعة الدور القطري في هذه المرحلة على المستوى العربي والإقليمي والدولي مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني معالي الشيخ مرحبا بك.

حمد بن جاسم بن جبر: أهلا وسهلا.

حقيقة الدور القطري تجاه الأزمة السورية

أحمد منصور: ماذا تريد قطر من سوريا؟

حمد بن جاسم بن جبر: بسم الله الرحمن الرحيم أنا لا أتفق مع كل المقدمة أولا..

أحمد منصور: لك الحق.

حمد بن جاسم بن جبر: ولكن من حقك أيضا أن تقول ما تريد، نحن لا نريد من سوريا ولكن نريد لشعب سوريا الاستقرار والسلام وأن ينعم بعيشة هادئة، نحن لم نتدخل في سوريا قبل أن نرى أو لم نتدخل أو خليني أقولك لم نصرخ قبل أن نرى الشعب السوري يصرخ على فترة أكثر من أشهر قبل أن نبدأ حتى نتكلم في هذا الموضوع، كما تعرف الثورة في سوريا بدأت ثورة سلمية وقمعت بطريقة وحشية وهذا ما لا نقبله في قطر، قطر تحترم إرادة الشعوب وتحترم إرادة الشعب السوري ولكن في نفس الوقت نحن رأينا ورأى الجميع ماذا يحصل للشعب السوري وهو يقوم باعتراضات سلمية..

أحمد منصور: لكن صوت قطر عالي وتبدو قطر وكأنها هي التي تدفع العرب إلى المواجهة مع النظام السوري.

حمد بن جاسم بن جبر: هذا غير صحيح قطر قد أن يكون التركيز عليها أكثر أو قطر تكون واضحة أكثر في طرحها للموضوع ولكن أنت تعرف أغلب الدول العربية أو بل أستطيع أن أقول الكل يجمع على أنه ما في سوريا غير مقبول ما يجري في سوريا ويجب التصرف هناك يمكن في 5% خليني أقولك فرق في بعض وجهات النظر العربية دولة أو دولتين..

أحمد منصور: فقط 5%!

حمد بن جاسم بن جبر: فقط 5%..

أحمد منصور: يعني التوافق العربي واصل تجاه سوريا إلى 95%؟

حمد بن جاسم بن جبر: نعم لأنه كل البيانات اللي طلعت، طلعت بالإجماع العربي ما عدا طبعا لبنان في بعض المرات نأت عن نفسها وبعض المرات لم تقبل، الجزائر وافقت على كل القرارات العربية ما عدا قرار الأمم المتحدة وكل القرارات بما فيها قرار 22/1 الذي يضع المسؤولية على الحكومة ويضع خطة سياسية للخروج من المأزق وكل العرب متفقين..

أحمد منصور: لكن كأن الجزائر مختلفة معكم وكأن معلومات نشرت عن تلاسن تم بينك وبين مسؤولين جزائريين في هذا الموضوع؟

حمد بن جاسم بن جبر: لا، تلاسن لم يحصل بينا وبين أي مسؤولين جزائريين بالعكس كان هناك حوار جدي لأن الموضوع جدي..

أحمد منصور: السوريون يتهموكم بأنكم تسعون لتأجيج الحرب الأهلية في سوريا.

حمد بن جاسم بن جبر: لماذا؟ أنا أسألك لماذا؟

أحمد منصور: اسألهم هم.

حمد بن جاسم بن جبر: أنا اسألهم، لماذا نؤجج الحرب إحنا..

أحمد منصور: هم بقولوا الصحف الرسمية السورية  في 18 مارس قالت قطر والسعودية أنظمة دموية إرهابية مسؤولة عن الانفجاريات التي تحدث في دمشق وحلب والدليل على ذلك أنكم أغلقتم سفارات دول الخليج قبل هذه الانفجاريات بيوم واحد وكأنكم مرتبين مع الانفجاريات.

حمد بن جاسم بن جبر: أولا إحنا تجمعنا بسوريا علاقات كانت ممتازة..

أحمد منصور: مع النظام ولا الشعب؟

حمد بن جاسم بن جبر: مع النظام والشعب، النظام الذي يمثل الشعب ومع الشعب السوري و..

أحمد منصور: النظام ما بيمثلش الشعب.

حمد بن جاسم بن جبر: آه هنا، أيضا أنا لا أريد أن أتكلم عن السعودية أو أي حد آخر أيضا كانت علاقاتهم ممتازة مع سوريا وإحنا رأينا سواء تعاونهم في لبنان أو تعاونهم في قضايا أخرى كثيرة، ما حصل هو الآن يجب أن تختار بين شعب وبين قائد شعب، إحنا في قطر والعالم العربي كله سيختار الشعوب، لأنه لا نستطيع أن ندعم قائد في قتل شعبه أما من يقول انفجارات، معروفة الطبيعة الخليجية أنها طبيعة غير دموية لكن ما حصل في سوريا الحقيقة تعدى الاستيعاب الخليجي أو خليني أتكلم عن قطر أنت تعرف انه إحنا سمو الأمير قام بعدة اتصالات مع الرئيس..

أحمد منصور: هل صحيح عرضتم على الرئيس الأسد اللجوء في قطر؟

حمد بن جاسم بن جبر: وسمو ولي العهد زار أيضا سوريا وقدم اقتراحات واضحة للبدء في حل الأزمة وذهبت من بعد سمو ولي العهد لمتابعة هذا الموضوع نحن بالعكس كنا نريد حل الأزمة ودائما في مقولة عند الأمير: "أتمنى أن يكون الحل من فوق إلى تحت" بدل ما يكون من تحت إلى فوق حتى تكون الأمور منظمة نحن لا يناسبنا أن تكون سوريا فوضى ولا يناسبنا أن تضرب مقدرات سوريا ولا يناسبنا أن يضرب اقتصاد سوريا..

أحمد منصور: ليه، ليه، ليه؟

حمد بن جاسم بن جبر: لأن سوريا دولة مواجهة أولا أمام إسرائيل..

أحمد منصور: ما بتواجهاش من 40 سنة.

حمد بن جاسم بن جبر: معلش، ولكن هي دولة على الحدود الإسرائيلية أولا، ثانيا دولة تاريخيا مهمة سوريا في العالم العربي والحفاظ على سوريا ومقدراتها مهمة ولذلك أنا ناشدت إنه نناشد الرئيس، نناشد الحكومة السورية إنه تحافظ على مقدرات سوريا والتدمير اللي إحنا نشوفه يوقف ونبدأ في حل سياسي حسب ما يريده..

أحمد منصور: بعد كل ما قام به النظام في سوريا  تريدون حلا سياسيا.

حمد بن جاسم بن جبر: لا، حل سياسي حسب قرارات الجامعة العربية اللي في 22/1 وإحنا قدمنا..

أحمد منصور: دول قرارات تبقي على النظام يا معالي الشيخ تبقي على رئيس يقتل شعبه..

حمد بن جاسم بن جبر: لا، لا القرارات تقول الحكومة انتقالية تتكلم عن حكومة انتقالية حكومة وحدة وطنية من المعارضة والنظام وهذه الحكومة تعد لانتخابات..

أحمد منصور: هل الحل الذي تم في اليمن يصلح أن يتم في سوريا؟

حمد بن جاسم بن جبر: أنا اعتقد ممكن..

أحمد منصور: هل الجلاد يضع يده مع القاتل؟

حمد بن جاسم بن جبر: إنه ممكن الحل اللي في اليمن حل ما أعتقد انه حل سيء رغم إحنا من اللي أيدوه والي وقفنا بعدين انسحبنا منه لأنه شفنا فيه مماطلة في..

أحمد منصور: أنا هأجي للحل اليمني لكن الآن حتى يخرج الشعب السوري من أزمته هل قبل أن أتجاوز هذا، مع المفاوضات التي تمت وزيارة سمو الأمير وولي العهد وزيارتك هل عرضتم على الأسد الإقامة في قطر؟

حمد بن جاسم بن جبر: هذا الموضوع الحقيقة أنا ومش عادتي ما أريد أجاوب عليه بصراحة لكن سأجاوبك..

أحمد منصور: لا جاوبني بصراحة.

حمد بن جاسم بن جبر: لا سأجاوبك بشكل عام أي شيء يحل المشكلة إحنا، سمو الأمير ينظر فيه بجدية خليني أحطه بأي شيء بيحل مشكلة سوريا..

أحمد منصور: هل لو خرج الأسد ومن حوله ستحل المشكلة؟

حمد بن جاسم بن جبر: افهمها بما تفهمها، أي موضوع يحل المشكلة إحنا سنسعى في هذا الحل لمصلحة الشعب السوري.

أحمد منصور: أنتم القطريين مشهورين بأنكم يمكن أن تجمعوا الأعداء مع بعض، أعتى معارضة في العالم العربي اللبنانيين جمعتم اللبنانيين لماذا لا تجمعون المعارضة السورية؟

حمد بن جاسم بن جبر: المعارضة السورية أنت عارف أنه رتب لها اجتماع في اسطنبول وحضر من عندنا وزير الدولة وإحنا ننسق مع إخوانا في تركيا لتوحيد المعارضة وحتى يكون هناك فيه نوع من الانسجام بينها وبين أيضا الجيش الحر لأنه حتى الجيش الحر يريد أن يكون وإحنا مبسوطين بالتقدم اللي حصل والإعلانات إلي حصلت أمس في هذا الموضوع أنا اعتقد إنه هذه خطوة حتى يكون في هناك قاعدة واضحة تستطيع أن تتفاوض للمرحلة القادمة.

أحمد منصور: هل تؤيدون تسليح الجيش الحر؟

حمد بن جاسم بن جبر: أولا التصريح اللي قيل أو إلي أنا قلته قلب رأسا على عقب.

أحمد منصور: قلنا بقى بوضوح.

حمد بن جاسم بن جبر: بوضوح إذا استمر النظام في قتل الناس بهذه الطريقة، في كل الأعراف الدولية من مجلس الأمن ومن الأمم المتحدة ومن ميثاقها ومن القرآن ومن العادات ومن التقاليد أننا نحقق الدفاع عن بيتك وعرضك وعن نفسك، هل يقفوا أمام ما يحصل مكتوفي الأيدي؟ أم لابد أن يكون هناك مساعدة لهؤلاء الناس، نحن لم نقم بشيء في هذا الموضوع مثل الاتهامات التي قيلت إلى الآن لكن إحنا نتكلم بصوت عالي، النظام يجب أن يوقف هذا القتل، النظام يجب أن يدخل المساعدات، النظام يجب أن يبدأ مرحلة سياسية لانتقال سلمي للسلطة إذا لم..

أحمد منصور: مع تأييدكم لحق السوريين بالدفاع عن أنفسهم.

حمد بن جاسم بن جبر: هذا حق مشروع مش إحنا نؤيده بس أولا الشريعة الإسلامية تؤيده ونحن مسلمين، القرآن يؤيده أيضا، مجلس الأمن والأمم المتحدة فيها بند حق الدفاع عن النفس شرعي موجود، هل هو من حقه يقتل والباقين ينتظروا الرحمة يعني!

أحمد منصور: الآن الأتراك قد قرروا بإيقاف الرحلات التركية من الأحد القادم إلى سوريا متى توقفون رحلاتكم؟

حمد بن جاسم بن جبر: إحنا أوقفناها من أشهر.

أحمد منصور: القطرية.

حمد بن جاسم بن جبر: نعم، أوقفت من أشهر..

أحمد منصور: ولم تعلنوا.

حمد بن جاسم بن جبر: لم نعلن لأنه إحنا ما نؤمن بالضجيج بقدر ما نؤمن بالعمل.

أحمد منصور: الآن تقريبا لا لكم سفارة ولا رحلات طيران.

حمد بن جاسم بن جبر: صحيح.

أحمد منصور: معنى كده إن العلاقات بينكم وبين النظام واصلة إلى أدنى مستوى.

حمد بن جاسم بن جبر: للأسف صحيح.

أحمد منصور: تقارير كثيرة تقول إن إسرائيل هي التي تعرقل اتخاذ أي خطوات عملية ضد النظام في سوريا وهي الحريصة على بقاء النظام بسبب حرص النظام على حدوده مع إسرائيل؟

حمد بن جاسم بن جبر: سمعت هذا التحليل في نفس الوقت الطرف الثاني يقول إن إحنا نتآمر مع إسرائيل ضد سوريا في قطر، فهناك تحاليل كثيرة..

أحمد منصور: بالمناسبة علاقتكم مع إسرائيل إيه دي الوقتِ؟

حمد بن جاسم بن جبر: لا توجد علاقة اتصال دائم ومباشر ولكن هي ليست في حالة حرب ولكن ليست في حالة سلم، نحن مختلفون مع إسرائيل في كيفية تعاطيها مع قضايا كثيرة سواء في غزة وأيضا في عملية السلام والتسويف، بناء المستوطنات ولذلك من أوقفنا المكتب الإسرائيلي في قطر..

أحمد منصور: قال لكم أوقفتموه إعلاميا فقط ولازال يعني المندوب الإسرائيلي موجود..

حمد بن جاسم بن جبر: مش صحيح، إحنا واضحين وعيبنا يمكن في بعض الأحيان أننا واضحين أكثر من اللازم في هذه الأمور لو كان هناك نوعا ما كنا أعلنا ذلك.

تدني مستوى التمثيل الخليجي في القمة العربية

أحمد منصور: القمة العربية التي ستعقد 29 في بغداد، الحضور الخليجي تحديدا متدني للغاية، التمثيل هل تقصدون إرسال رسالة إلى العراق؟

حمد بن جاسم بن جبر: هذا صحيح.

أحمد منصور: ما هي هذه الرسالة؟

حمد بن جاسم بن جبر: أنا اعتقد العراق مش أعتقد أجزم أن العراق دولة مهمة للعالم العربي تاريخيا، هي ودمشق كانوا عاصمتي الخلافة الإسلامية أنت تعرف وأنا أعرف هذا كانت دمشق وثم بغداد، ولهم مكانة عربية كبيرة، إحنا الحقيقة نريد علاقات متميزة مع العراق لأن العراق جزء منا اليوم أو بكره جزء منا نحن لا نتفق مع كل ما يعمل الآن من سياسة في العراق نعتقد أن هو ضد فئة معينة قد نكون..

أحمد منصور: لا عايزين نبقى واضحين يعني تعتبر الآن حكومة المالكي ضد السنة في العراق.

حمد بن جاسم بن جبر: أنا ما قلت ضد السنة..

أحمد منصور: ما هو الطائفة مين؟ ما هم سنة وشيعة!

حمد بن جاسم بن جبر: خليني أكملك، خليني أكملك..

أحمد منصور: تفضل.

حمد بن جاسم بن جبر: إحنا نريد حكومة المالكي أولا اختيار الحكومة شأن عراقي لا نتدخل فيما يختاره العراقيين، لكن إحنا نعتقد إنه ما حصل في العراق هو تجاهل لبعض الفئات من ضمنهم السنة بطريقة ما تؤدي إلى مصلحة العراق أو مصلحة العالم العربي، نحن نحترم الشيعة والسنة ونحن حريصين على علاقات مع كل الطوائف الدينية الإسلامية، فما بالك إحنا قاعدين نعمل علاقاتنا مع كل الطوائف الأخرى والأديان وأنت تعرف في الدوحة عندنا حوار الأديان ونجمع فيه كل أطراف الديانات السماوية ليتحاوروا سويا، فما بالك وإحنا مسلمين، إحنا كلنا سواء شيعة أو سنة، المشكلة الرئيسية إنه يجب في العراق الفئوية هذه أن ينظر لها وتحل بطريقة تجمع الشعب العراقي وتعطي كل ذي حق حقه.

أحمد منصور: لكن يبدو الأمور وصلت إلى طريق مسدود نائب الرئيس العراقي موجود في كردستان..

حمد بن جاسم بن جبر: للأسف.

تهميش السنة في العراق

 أحمد منصور: مئات من قيادات السنة موجودين في السجون والأمور متأزمة جدا ويقال أن الزيارة التي قام بها محمود جبريل حينما كان رئيس المجلس الانتقالي في ليبيا نشرت نيويورك تايمز تفاصيلها أنه سلم ملفا على أن هناك محاولة للسنة للانقلاب في العراق كان يدعمها القذافي فإدخال العراق في هذا النفق واضح أنها لم تخرج منه..

حمد بن جاسم بن جبر: أنا أتمنى إلى الآن عندي تمنيات كبيرة إن العراق وبعد القمة الآن إنه يبدى يكون في هناك تفكير بين كل الأطراف في العراق سواء اللي في الحكم أو اللي خارج الحكم إنه ما هي المصلحة؟ هل المصلحة نكون ضمن الجسم العربي؟ هل المصلحة إنه يكون كل العراقيين يملكون العراق وليس طرفا يملك وطرفا نص يملك في العراق؟ إضافة إلى ذلك بالنسبة للقمة العربية نحن لم نقاطع القمة بقدر ما أرسلنا رسالة لأشقائنا وإخوانا اللي إحنا نحبهم ونعزهم العراقيين تقول إنه إحنا كان بودنا إن يكون الحضور مستوى أعلى ولكن عندنا بعض الملاحظات اللي بنجلس مع أشقائنا متى ما أراد يوم من الأيام نتفاهم فيها..

أحمد منصور: المالكي له تصريحات مش همه حد فيكم بيخبط في دول الخليج كلها..

حمد بن جاسم بن جبر: هذه سياسته هو، إحنا سياستنا دائما الاتصال، سياستنا دائما التفاهم، سياستنا دائما محاولة المحاورة للوصول إلى حلول مرضية خاصة مع الأشقاء قبل الأعداء.

أحمد منصور: المالكي الآن بعض التقارير تقول إن المالكي مع رئاسة العراق للقمة العربية سيجهض كل المحاولات التي قمتم بها من أجل الشعب السوري لأن علاقته مع الأسد وثيقة وسيسعى للحفاظ على الأسد بكل ما يملك من قوة.

حمد بن جاسم بن جبر: هذه تحاليل لكن ما في دولة تستطيع تعمل هذا في الجامعة العربية أنت عارف قرارات الجامعة العربية بالأغلبية..

أحمد منصور: لكن في النهاية ليس لها أي مردود واقعي على الشعب السوري..

حمد بن جاسم بن جبر: هذا موضوع ثاني أنا الجامعة العربية إذا إحنا بندخل فيها كجامعة عربية أنا اعتقد إنه هي قامت بخطوات عملية أكثر من أي وقت مضى في عملية سوريا في عملية ليبيا لكن تسألني هل لها أسنان؟ إلى الآن لا ليس لها أسنان، بس أنا اعتقد التجربة إلي مرت فيها الجامعة العربية تجربة مهمة إنه صار في قرارات تتخذ ضد دول التي تقوم بأعمال لا تتناسب مع الأعراف..

أحمد منصور: وهذه الدول لا تحترم هذه القرارات.

حمد بن جاسم بن جبر: لا تحترمها الآن صح ولكن هذا لن يستمر طويلا في صحوة عربية في تغيير في العالم العربي في ثورات قامت في العالم العربي، ننتظر هذه الثورات ونتائجها أنا اعتقد إنه العالم العربي يحتاج من 5 إلى 10 سنوات حتى مثلما يقول الانجليز To Settle يهدأ ويكون في هناك نوع من التطور والتطوير للشأن العربي إحنا مرينا في مرحلة تخاذل عربي كبيرة وأنت تعرفها قبل الثورات وبالذات قبل الثورات يعني كنا في حرب غزة شفت ايش حصل في حرب غزة، كل مواقفنا العربية أغلبها متخاذلة من الدول التي يجب أن تتخذ قرارات مهمة، الثورات لم تأت فقط على أساس المجاعة أو الفقر الكرامة كانت مطلوبة العربية، طبعا تسألني هل الثورات الآن تعتقد أنها نجحت أنا اعتقد لا إلى الآن يعني تونس يمكن هي متقدمة أكثر في النجاح الباقي يتبع إلى الآن لم تكتمل هذه الثورات..

أحمد منصور: أنا سآتي إليها بالتفصيل ولكن الوضع الداخلي المعقد في العراق نائب الرئيس في كردستان..

حمد بن جاسم بن جبر: هذا غير صحي وغير مناسب وإحنا ناشدنا وأنا أناشد الحكومة العراقية إنه هذا الموضوع يحل سياسيا لأنه هذا يجعلنا كلنا كأشقاء للعراق ننظر للعراق كأخ أكبر لنا ويمهد الطريق لتفاهم أكبر لأن التفاهم ما يصير بالكلام بقدر ما يصير بالفعل من الطرفين، يجب الطرفين، أنا ما استطيع إنه أحط كل الغلط من العراق أو الأخطاء من العراق أيضا هناك أخطاء عربية إننا لم نكن داخل الشأن العراقي كما يجب يعني يفترض إن إحنا كنا ضمن اللعبة السياسية لكن أنت تعرف سياسة دول الخليج عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي أحد من الدول وهذا ما حصل إلى  أن أتى مثلا ناس يقتلون في ليبيا أو ناس يقتلون في سوريا فهناك في صرخة خليجية حصلت في هذا الموضوع.

أحمد منصور: سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي فاجأ الجميع بتصريحاته عن أن سقوط نظام الأسد يعني قيام دولة سنية في سوريا، ما موقفكم من هذه التصريحات التي قسمت العالم العربي إلى سنة وغير سنة، اسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني حول الثورات العربية وما يحدث في سوريا والعالم العربي والدور القطري كان سؤالي لك حول تصريحات لافروف أنتم تسعون لإقامة دولة سنية في سوريا؟

حمد بن جاسم بن جبر: أولا إحنا روسيا نحترمها كدولة دائمة العضوية في مجلس الأمن ونحترم رأيها أعتقد هنا في لم يوفق وزير الخارجية الروسي في وصف الموقف لو هو قال إنه إحنا نسعى لتغيير السلطة في سوريا يمكن حالفه الحظ أكثر لأنه أنت تعرف إحنا نبي نحاول نتجنب مواجهة سنية شيعية في أي مكان في العراق في سوريا..

أحمد منصور: لكن كأنه رسم المشهد الآن.

حمد بن جاسم بن جبر: أيوة أنا جايك فيه هذا الموضوع إحنا نحاول كمسلمين ومصلحتنا كمسلمين إنه لا يكون هناك نوع من المواجهة بأي شكل من الأشكال بينا وبين الشيعة أو بين السنة والشيعة لأن هذا ليس من مصلحة الإسلام ولا المسلمين هذه أول نقطة اللي لازم نركز عليها، الشيء الثاني من يحكم سوريا هذا يحدده الشعب السوري ولا نحدده إحنا أو روسيا أعتقد روسيا صار في عندهم انتخابات من كم يوم والأغلبية أخذها الرئيس بوتين والكل يحترم هذه الانتخابات، في نفس الوقت سوريا أو غير سوريا إحنا نحترم إرادة الشعب وهو في أغلبية وفي أقلية ولكن من المهم الحفاظ على الأقلية واحترام الأقلية سواء كانت أقلية دينية أو أقلية غير دينية في سوريا أو غير سوريا من المهم كلهم شعب سوري أن يعيشوا في سوريا بأمان وسلام وأعتقد في تصريحات خرجت من كذا جهة سورية من المعارضة تؤكد إنه الجميع متساوين في الحقوق والواجبات في سوريا ولذلك وبعدين..

أحمد منصور: كل ده  كلام كله ماشي..

حمد بن جاسم بن جبر: وبعدين..

أحمد منصور: اسمح لي معلش.

حمد بن جاسم بن جبر: حتى لو جينا أخذنا الأقلية أو الأغلبية.

أحمد منصور: القوة أصبحت أقلية وأغلبية اليوم.

حمد بن جاسم بن جبر: ما عليه بس إحنا نعرف إنه الأغلبية سنية في سوريا.

أحمد منصور: الآن الأغلبية سنية ولافروف يعرف ماذا يقول، وماذا يريد من وراء ما قاله والآن هناك مخاوف..

حمد بن جاسم بن جبر:  ما هو يريد أن يقول؟ تقدر توضح لي.

أحمد منصور: هو قال وكلامه واضح جدا، بس الآن هذا سيقود ربما إلى حرب مقدسة بين الشيعة والسنة، بهذا التصريح الآن ينقسم العالم إلى هذا الأمر..

حمد بن جاسم بن جبر: ما هو أنا ذكرت لك من البداية إنه إذا دخلنا في لعبة شيعة وسنة، هذه لعبة خطيرة.

أحمد منصور: هذا الذي يقال الآن، إدخال المنطقة في حرب لا نهاية لها عن طريق شيعة وسنة، وعبر هذه التصريحات وعبر وجود أقلية تحكم في سوريا تبيد الأكثرية السنية وإدخال المنطقة في، الشباب الآن لو دخل سوريا ليقاتل هيعملها أفغانستان مرة أخرى، هل ستملكون القدرة أن تمنعوا شابا قطريا أو سعوديا أو غيره أن يذهب إلى سوريا للقتال في ظل التصريحات دي؟ مشهد مخيف.

حمد بن جاسم بن جبر: أولا، في نقطة مهمة أنا قلت لك التصريح أعتقد جانبه الحظ.

أحمد منصور: ما اعتذرش عنه، بقى له ثلاث أيام، أربعة.

حمد بن جاسم بن جبر: ما أعتقد إنه سيعتذر عنه، وهذا مش هو مجالنا إنه نتكلم فيه، أنا عندي علاقة مع لافروف وصداقة، وعندي صداقة وعلاقة مع بوتين وأعرفهم جيدا، وأنا استغربت التصريح حقيقة ولذلك ملت إلى أنه يا في خطأ في الترجمة يعني حاولت أقنع نفسي أنه في خطأ في الترجمة أو خطأ في التعبير، إحنا في سوريا ما نريده الآن ليس تأجيج أي طائفة على طائفة، سواء سنية أو علوية أو شيعية أو مسيحية، ولا دروز ولا أكراد إحنا نريدهم كلهم، هذيل كلهم سوريين، وكلهم لهم نفس الحقوق والواجبات، ويجب احترامهم البعض، الأكثرية أو الأقلية يحترموا بعض، ما هو مطلوب الآن، كيف نستطيع جمع هذا الشعب على كلمة واحدة؟ وهذه الكلمة هو السلام داخل سوريا، وقف القتال، وقف التهجم على الناس.

أحمد منصور: وقف القتال يعني  إبقاء النظام.

حمد بن جاسم بن جبر: لأ خليني أكملك، وقف اختفاء الناس أو اعتقالهم، اعتقالات بمجاميع عائلات، يجب أولا وقف القتال، يجب أولا إطلاق سراح المعتقلين، يجب السماح للصحافة العربية والدولية للوقوف على المشهد، إحنا نعرف اللي راحوا الصحفيين وإيش حصل لهم في بابا عمرو والمناطق التي.

الحل السياسي للوضع في سوريا

أحمد منصور: حضرة الشيخ، هذه المطالب ليس من ورائها أي نتيجة إلا إطالة أمد النظام.

حمد بن جاسم بن جبر:  ما أنا ما كملت لك، إحنا لما ذكرنا الأربع نقاط في مؤتمر الدوحة، اللي وقعت اتفاقية بيننا وبين سوريا فيها، هي حق أريد به باطل، أخذوا هذه الاتفاقية وقيل لنا هذا هو الاتفاق الذي نريد أن نعمله، لكن نسوا أنه في هذا الاتفاق مكتوب والقرارات العربية، ومن ضمن القرارات العربية حتى اللي صدر فيما بعد ووافقوا عليه الدول العربية بالإجماع، أترك لي صديقنا وزير خارجية لبنان لأنه لبنان أنت عارف وضعهم وأنا ما أطلب منهم أكثر مما عملوه لأن لبنان له ظروف معينة مع سوريا، إحنا نعرفها ونقدرها، لكن باقي الدول العربية كلها أجمعت في 22/1 على عمل جدول زمني للتحول، لتحويل السلطة في سوريا، وهذا الجدول الزمني وضعت من ست أو سبع بنود، وكانت واضحة وحتى كان في جدل إنه هل نضعها بمواقيت معينة أو بدون مواقيت معينة، منها عمل حكومة وحدة وطنية، منها عمل دستور، منها طرحها للتصويت، ومنها نائب الرئيس يقوم بالحوار مع المعارضة، اترفض، الآن كوفي أنان بقوم بمهمة.

أحمد منصور: برضه بيمدد في عمر النظام.

حمد بن جاسم بن جبر:  ما هو شوف.

أحمد منصور: ومزيد من القتل.

حمد بن جاسم بن جبر:  ما هو شوف، هل تقدر تقولي أنتم ماشين صح؟ أقولك لأ، هل النظام السوري ماشي صح؟ أقولك لأ، إحنا مش ماشين صح لأنه لم نقم بمسؤولياتنا العربية كما يجب، إحنا تعودنا في العالم العربي دائما نطلب العون، أنا عجبني السوريين وهم يقولون، يطلبون العون من الله يقولون: " ما لنا غيرك يا الله".

أحمد منصور: نعم.

حمد بن جاسم بن جبر:  يعني هذه أهم كلمة قالوها، إحنا دائما كعرب للأسف، الآن في صحوة ما في شك في الجامعة العربية، حتى القرارات هذه في الجامعة العربية تصور قبل الثورات كانت ممكن تصدر من الجامعة العربية.

أحمد منصور: حبر على ورق.

حمد بن جاسم بن جبر:  خليني بس ما ممكن كانت تصدر أصلا، يا أخي إحنا غزة حوصرت والناس جاعوا وتضربهم إسرائيل، ومش راضيين ندخلهم أكل بحجج سخيفة.

أحمد منصور: إلى حد الآن، ما بعد الثورات الغزاويين ما عندهمش بترول يشغلوا .

حمد بن جاسم بن جبر:  هذا موضوع ثاني، الآن اللي أنا أريد أقوله إنه لأ في تقدم عربي، هل هو تقولي تقدم كافي؟ أقول لك: لأ، هل هو تقدم مرض مئة بالمئة؟ أقولك: لأ، لكن، الآن العرب تعودوا دائما للأسف يطلبون العون لحد يقوم بالنيابة عنهم بعمل ما.

أحمد منصور: طيب أنا عايز أسال..

حمد بن جاسم بن جبر: سواء إنساني أو عسكري أو غيره، أنا سمو الأمير طرح فكرة.

أحمد منصور: ما هي؟

حمد بن جاسم بن جبر: إنه يجب إرسال قوات عربية دولية لعملية حفظ السلام والأمن.

أحمد منصور: النظام لن يقبلها.

حمد بن جاسم بن جبر:  ما هو عشان توقف القتل لا بد ترسل قوات دولية، والآن جزء من الـ Mandate)) تبع كوفي أنان، من الست نقاط التي أقرت لكوفي أنان، أن يرسل مراقبين لوقف القتال، ويبدأ عملية.

أحمد منصور: ما هو المراقبين راحوا وحضرتك عارف مهزلة المراقبين.

حمد بن جاسم بن جبر: ما أنا عارف، ما أنا عارف.

أحمد منصور: طيب أنا عايز أرجع لسوريا، لروسيا.

حمد بن جاسم بن جبر: ما هو هل إحنا الحل إنه ندمر سوريا؟ مش هذا إحنا اللي نريده ورغم إنه شكك فينا من شكك، إنه إحنا نريد أن نمسح سوريا، ونضرب سوريا وهذا غير صحيح..

أحمد منصور: ما أنتم إرهابيين ودمويين.

حمد بن جاسم بن جبر:  وهذا غير صحيح، إحنا لآخر لحظة سنحافظ على سوريا، على شعب سوريا، إلى الآن لا نتمنى لا للقيادة السورية ولا للشعب السوري إلا كل خير وهداية، نتمنى من القيادة السورية أن تتفاهم مع شعبها وتخرج بسلام لأنه إحنا لا نقبل شخص نعرفه أو شخص كنا نتحدث وياه في يوم من الأيام أن يحصله أي شيء، هذا شيء مؤلم بالنسبة لنا.

أحمد منصور: هل هناك فرص أخرى أمام نظام الأسد ستمنحونها له؟ أم أن كوفي أنان دي آخر فرصة؟

حمد بن جاسم بن جبر:أنا أعتقد إنه الآن في حد يعتقد في سوريا وهذا بكون خطأ كبير، إنه في نصر يتحقق بالنسبة للنظام، وهذا غير صحيح، ليه؟ لأنه الجرح اللي حصل جرح كبير في سوريا، الحل الآن إنه يكون في تفاهم لما يريده الشعب السوري بعد كل هذه التضحيات، إذا في حد يعتقد أن المجتمع الدولي، مش العربي، خليني أكون معاك صريح، الدولي سيقبل أن تمر هذه الأمور دون محاسبة أعتقد ستكون وصمة عار علينا كلنا، لأن ما حصل شيء يفوق التحمل، بكل أمانة يفوق التحمل وإحنا متألمين كثير لهذا الموضوع لأنه نعرف الناس في سوريا ونعرف الحكومة ومتألمين لما حصل، لكن إحنا أمام خيار صعب، هل نقف مع الشعب أم نقف معه؟ وبعدين اللعبة الدولية، إذا في حد يعتمد على اللعبة الدولية، اللعبة الدولية رأيناها تتغير، في العراق وفي ليبيا، هذه الأمور لها كروتها ولها حساباتها التي تتغير فيه والوقت فيه.

أحمد منصور: الصحف المصرية نشرت عدة تقارير عن أن الولايات المتحدة مارست ضغوطا عليكم حتى لا تقدموا مساعدات إلى مصر، إيه طبيعة الضغوط الأميركية التي مورست على الحكومة؟

حمد بن جاسم بن جبر:  شوف، أنت تعرف أكثر واحد.

أحمد منصور: أنا ما أعرفش حاجة.

حمد بن جاسم بن جبر:  خليني أكملك، أنا ما قلت لك لسه تعرف إيش..

أحمد منصور: لأ ما أعرفش.

حمد بن جاسم بن جبر:  أنت تعرف إنه لو إحنا استمعنا للضغوط الأميركية كان أنا ما أعمل معاك مقابلة، كان الجزيرة مسكرة مش مفتوحة، وأنت تعرف هذا جيدا.

أحمد منصور: يعني الأميركان عايزين يسكروا الجزيرة.

حمد بن جاسم بن جبر:  كان في يوم من الأيام هذا الموضوع موجود.

أحمد منصور: طلبوها منكم مباشرة.

حمد بن جاسم بن جبر: إحنا عندنا علاقات متميزة مع أميركا، ولكن مرت في وقت من الأوقات في ظروف صعبة، وسوء فهم جزء منا من العرب، جزء منه وشاية من العرب ولكن ما أريد أن أدخل في هذا الموضوع الآن.

أحمد منصور: الكل كان يتنافس على إرضائهم يعني.

حمد بن جاسم بن جبر: كانت في منافسة شريفة ومنافسة غير شريفة.

أحمد منصور: بس انتم كسبتم بالآخر.

حمد بن جاسم بن جبر: لكن الآن واضح أنه للجميع إنه إحنا صحيح عندنا علاقات متميزة مع أميركا، وما نخفيها لأنه الناس اليوم اللي في الشارع أذكياء، ولا حد يستطيع يلعب ولا سياستنا في قطر وسياسة سمو الأمير إنه نكون واضحين مع شعبنا قبل أي أحد، وإحنا ماشين على خط سمو الأمير في هذا الموضوع، إحنا علاقتنا مع أميركا ممتازة وعندنا تفاهم، لا نتفق معهم في كل شيء.

أحمد منصور: إيه اللي تتفقون بقى  فيه؟

حمد بن جاسم بن جبر: وإحنا نتفق في بعض المصالح وبعض الأمور الاقتصادية، السياسية ولكن لا نتفق معاهم في دعمهم للحكومة الإسرائيلية بهذه الطريقة، لا نتفق معاهم في أن يتدخلوا في شؤوننا الداخلية أو يقرروا نعطي مساعدة لطرف أو طرف لا.

أحمد منصور: معنى كده إنهم بحاولوا يتدخلوا.

حمد بن جاسم بن جبر:  لم، بكل أمانة لم يكلموننا بهذا الموضوع.

العلاقات المصرية القطرية

أحمد منصور: نائب المرشد العام للإخوان المسلمين خيرت الشاطر تردد على قطر عدة مرات وسط تكهنات على أن قطر هي التي رتبت العلاقات بين الإخوان والأميركان، وأن قطر تسعى لأن يكون لها نفوذ في مصر على اعتبار أن الإخوان هم الذين سيشكلون الحكومة القادمة، ما طبيعة ما دار بينكم وبين خيرت الشاطر في زياراته المتكررة لقطر؟

حمد بن جاسم بن جبر: شوف، إذا بناخذ كل ما يقال، أنت تعرف الآن أي حاجة تحصل، يعني أنا مع احترامي لكل الصحافة وصحافتنا في مصر اللي هي كانت القدوة لنا وأكبر صحافة وأكبر دولة عربية، واللي إحنا نهتم اهتمام شديد بعلاقاتنا.

أحمد منصور: ولا زال.

حمد بن جاسم بن جبر:  ولا زلنا نهتم بعلاقاتنا مع مصر، إلا أنه للأسف بعض الجرائد لكن الشعب يعرف، لو حصل حادث في طريق قالوا السبب قطر.

أحمد منصور: طبعا.

حمد بن جاسم بن جبر:  وهذا الكلام مش صحيح.

أحمد منصور: بس أنتم وراء كل حاجة..

حمد بن جاسم بن جبر:  OK.

أحمد منصور: يعني قطر حاطة مناخيرها بكل حاجة.

حمد بن جاسم بن جبر:  لو نريد لا قدرتنا ولا طاقتنا، لا الشعبية.

أحمد منصور: بفلوسكم.

حمد بن جاسم بن جبر:  ولا بفلوسنا، ما ممكن، لأنه القضية مش فلوس، في ناس أغنى من قطر، القضية تحتاج إلى أكثر من فلوس عشان الواحد يقوم بعمل من هالنوع، إحنا.

أحمد منصور: أنتم وضع مصر ومكانتها وشعبها عندكم إيه؟

حمد بن جاسم بن جبر:  أولا إحنا نقر إنه مصر أكبر دولة عربية، ونقر إنه مصر أهم دولة عربية، ونقر إنه مصر يجب أن يكون هي المحور للعلاقات العربية، لم نتفق في السابق مع مصر والكل يعرف خلافاتنا مع.

أحمد منصور: النظام.

حمد بن جاسم بن جبر:  النظام السابق في مصر، مع كل احترامنا وتقديرنا له لم نتفق معاه في نقاط كثيرة، وكانت علنية، الخلاف في هذا الموضوع، لكن من يقول أننا نريد أن نقفز في المقدمة، أننا نريد.

أحمد منصور: أنتم تأخذوا الدور المصري السياسي والعربي والإقليمي.

حمد بن جاسم بن جبر:  هذا غير صحيح، إحنا نريد أن نتعاون مع مصر، ونريد أن مصر تقود، ولكن يجب مصر أن تأخذ بعين الاعتبار كل المصالح العربية وأن تنظر أيضا لما تريده الشعوب العربية، يعني مش معقولة مثلما ذكرت لك إنه المصالحة الفلسطينية تجمد لفترة سنتين لأنه في طرف ما يريد إنه المصالحة تتم الفلسطينية، وحصلت بعد الثورة.

أحمد منصور: ما أنتم كل حاجة عندكم لقطر، أدوا لمصر حاجة.

حمد بن جاسم بن جبر: مش صحيح، أنا ذهبت إلى الرئيس المصري قبل في ديسمبر.

أحمد منصور: الرئيس المخلوع؟

 حمد بن جاسم بن جبر:  نعم، وتكلمت معاه برسالة من سمو الأمير عن المصالحة.

أحمد منصور: عايز أسألك هنا، أنت زرت مبارك وزين العابدين، الاثنين كنت آخر مسؤول تزور الاثنين المخلوعين، باختصار، إيه اللي دار بينك وبين مبارك وإيه اللي دار بينك وبين زين العابدين؟

حمد بن جاسم بن جبر:  مبارك كان اللقاء معاه بزيارة من سمو الأمير وكان لقاء انفرادي، أنا معاه شخصيا، وتكلمنا في، لأنه هو زار قبلها قطر، بشهرين.

أحمد منصور: الزيارة التي تأخرت سنوات.

حمد بن جاسم بن جبر: أيوه، الموضوع هذا كان له نقطتين، أولا تحدثنا عن الحدود مع غزة، ويجب فتحها وإدخال مواد البناء، تكلمنا عن المصالحة الفلسطينية، وللتاريخ وللأمانة، الرئيس حسني مبارك وافق على النقطتين، وذكرت له.

أحمد منصور: مقابل إيه؟

حمد بن جاسم بن جبر:  ما كان في أي مقابل.

أحمد منصور: أنتم بتشتروا المواقف السياسية.

حمد بن جاسم بن جبر:  لأ، لأ، مش صحيح، ولا مرة شرينا أي موقف سياسي، من يقول ذلك غير صحيح، وأنا مستعد لأي دليل مش مادي، دليل حتى.

أحمد منصور: بقولوا أي موقف سياسي قطر عايزاه بتشتريه بالفلوس من أي رئيس من أي زعيم من أي سياسي.

حمد بن جاسم بن جبر: مش صحيح، مش صحيح هذا الكلام.

أحمد منصور: يعني حسني مبارك ما قبضش؟

حمد بن جاسم بن جبر:  لأ أبدا.

أحمد منصور: بس بقولوا بقبض منكم شيكات وكاش وكله.

حمد بن جاسم بن جبر: في هذا أنا ما، أنا أقولك عن هذا الموضوع، لم نتكلم عن أمور مادية، أنا ذكرت له موضوع في هذا اللقاء، ذكرت له إنه في الناس التاريخ يذكرهم بموقف، وذكرت له موقف إنه الآن بدون ذكر أسماء أرجو منك، إنه في ناس شعبيتهم في العالم الإسلامي مرتفعة والعالم العربي.

أحمد منصور: الإخوان المسلمين.

حمد بن جاسم بن جبر:  لا أنا أتكلم عن قائد، عن قوات في المنطقة، وبدون ذكر أرجوك.

أحمد منصور: طيب ماشي.

حمد بن جاسم بن جبر: أنت يا فخامة الرئيس صرت تقريبا ثلاثين سنة حاكم، ما عملت شيء إلى الآن في هذا الموضوع.

أحمد منصور: قلت له كده؟

حمد بن جاسم بن جبر:  نعم.

أحمد منصور: وسمعها منك؟

حمد بن جاسم بن جبر:  نعم، وسمعها وكان تجاوبه معاي للأمانة، هو الآن مش موجود في السلطة، كان تجاوبه إيجابي في هداك الوقت، الموضوعين اللي كلفت بهم إني أبحثهم، واتصل بأحد المسؤولين بدون ما ندخل في أسامي، وقال له أنا اتفقت على كذا وكذا، فوجئت المسؤول جاني وقال لي نؤخر الموضوع بين عشرين وخمسة وعشرين January .

أحمد منصور: على ما  الثورة تقوم.

حمد بن جاسم بن جبر:  أنا أجييكم وأخلص معاكم الموضوع، صارت الثورة.

أحمد منصور: لأ بس هنا نقطة معلش.

حمد بن جاسم بن جبر: أعتقد أنه المسؤول ما كان موافق أفتكر على موافقة مبارك.

أحمد منصور: أيوة، أنا عايز أقول لك إن حسني مبارك كان يقول حاجات وينسى هو قال إيه وهم المسؤولين بمشوا الدولة زي ما هم عايزين.

حمد بن جاسم بن جبر: أنا أعتقد إنه هذا حصل في كذا موقف مع كذا جهة إنه يعني أعتقد إنه يعني كل واحد ما يعرف متى لازم يخرج من السلطة، هذه مشكلة كبيرة، مش في العالم العربي، كل واحد يعتقد نفسه إنه هو أذكى واحد، وأهم واحد، ولسه الناس محتاجة له ولسه عنده عمل عايز ينهيه، مع إنه لو رحنا زرنا المقابر ما في واحد منهم أنهى عمله، في المقابر المدفونين فيها الناس، ولذلك الواحد لازم يخرج في الوقت المناسب.

أحمد منصور: قلت إيه لزين العابدين بن علي؟

حمد بن جاسم بن جبر: زين العابدين أيضا ذهبت له برسالة من سمو الأمير، تتكلم عن إنه في المناطق الجنوبية بالتحديد، في مشاكل وهذه المشاكل تحتاج إلى تنمية وتحتاج إلى كذا وإحنا مستعدين للتنمية ولكن التنمية تروح للناس مباشرة لأنه الأمير كان حريص على إنه في فقر وفي ناس محتاجة.

أحمد منصور: أنتم كقطريين أدرى الناس بفساد بن علي وعندكم ناس كثير كانوا مشاركين أصهاره، ويقال إن أصهاره قاعدين هنا في قطر، أنتم جبتوهم عشان كانوا مشاركينهم ناس، فيعني مع الفساد الهائل ده رايحين تودوا كمان فلوس؟

حمد بن جاسم بن جبر: لأ، مش نودي فلوس، إحنا رايحين نعمل مشاريع كنا ولكن لم ننجح لأنه ما كانت بالمواصفات اللي إحنا نريدها، إحنا سمو الأمير وجهة رأيه التنمية، إحنا لا نعطي شيكات ولا نعطي كاش لأحد، إحنا.

أحمد منصور: يا معالي الشيخ.

حمد بن جاسم بن جبر: إحنا نذهب للتنمية، آه نذهب للتنمية، أنا مستعد، مستعد لهذا الموضوع أتكلم فيه، وأنا مسؤول عنه، إنه دائما سياستنا في قطر، إنه إحنا نذهب ونعمل مشاريع محددة ننفذها بكل شفافية في هذه الدول.

أحمد منصور: أنا عايز أرجع للإخوان المسلمين، ما ترتيباتكم مع الإخوان المسلمين في مصر في ظل أن الإخوان الآن هم المنوط بهم تشكيل الحكومة القادمة، ماسكين مجلس الشعب، مجلس الشعب.

حمد بن جاسم بن جبر: أتعتقد إنه إحنا عندنا ترتيبات مع الإخوان المسلمين؟

أحمد منصور: آه طبعا، خيرت الشاطر كان بيجي ليه وأنتم علاقتكم معاه؟

حمد بن جاسم بن جبر: خيرت الشاطر فقط جاه قطر ما حتى راح سنغافورة.

أحمد منصور: هل لديكم خوف أو قلق من حكم الإخوان المسلمين لمصر أو دول عربية أخرى؟

حمد بن جاسم بن جبر: أولا، حتى لو كان لدينا خوف، أو فرحانين، هذا موضوع يقرره الشعب المصري، من يحكم مصر، مش إحنا، لا أنا عندي تصويت أحطه في البلد في مصر ولا عندي غير إني أرى من سينتخب، سأتعامل مع من سينتخب من قبل الشعب المصري.

أحمد منصور: هناك أزمة كبيرة بين الإخوان والمجلس العسكري، والإخوان أصدقاءكم والمجلس العسكري أصدقاءكم وأنتم متخصصون في إطفاء الحرائق السياسية، ألم تفكروا في التدخل من أجل جمع وجهات النظر قبل أن يتكرر سيناريو 1954 بين الإخوان والعسكر مرة أخرى؟

حمد بن جاسم بن جبر: أعتقد الظروف اختلفت أولا عن 1954، أعتقد أنا شخصيا وأعتقد إنه الجانبين عقلاء ويحلون مشاكلهم بتحضر مثلما قامت الثورة سلمية بمصر وكانت بأقل الخسائر، أنت تعرف مصر أكثر من ثمانين مليون، كان ممكن تحصل مذبحة في التغيير اللي حصل في مصر، لو حسبنا ما حصل في مصر خسائر، فهو قليل نسبيا طبعا، أي واحد يتوفى هي خسارة كبيرة، على أهله وعلى شعبه، ولكن لو حسبنا النسبة والتناسب، أتمنى إنه يحلون هذا الموضوع لأنهم أعرق وأفهم وعندهم عمق سياسي وعمق تاريخي في مصر، وإحنا ما في حد طلب منا إنه نتدخل بين الطرفين.

أحمد منصور: قيادات حماس بعد ما خرجت من سوريا، أقام خالد مشعل هنا في قطر مرة أخرى، هل استأذنتم الأميركان أن يقيم قائد حماس في قطر؟ وحماس متهمة بالإرهاب من الأميركان والأميركان ليهم أكبر قاعدة عسكرية في قطر.

حمد بن جاسم بن جبر: يا سبحان الله، أنت تذكرني بواحد رحت أتناقش وياه عن قضية معينة وكلما قال لي كلمة قال: هل الأميركان وافقوا ولا لأ؟ لك على شان تتكلم بهذا الموضوع، لو إحنا نأخذ موافقة الأميركان على كل هذا كان بعد ظروفنا أحسن مما نحن فيه بكثير، لكن إحنا نتعامل بضميرنا ونتعامل بسياستنا اللي خاطينها، لم نأخذ موافقة، هل تعتقد إنه هم موافقين أو إحنا سألناهم أو هم سألونا.

أحمد منصور: أكيد عندكم قاعدة عسكرية وحماس إرهابية.

حمد بن جاسم بن جبر: إحنا ما سألنا ما أخذنا إذن حماس بالقاعدة العسكرية الأميركية، ولا أخذنا.

أحمد منصور: لكن الأميركان ممكن يقولوا لكم إن حماس..

حمد بن جاسم بن جبر: ولا أخذنا إذن علاقاتنا مع إيران، ولا أخذنا إذن لما عملنا علاقات في وقت من الأوقات لما كنا نتأمل السلام مع إسرائيل، ولا أخذنا إذن من أي طرف من الأطراف عن أحد يلجأ في قطر.

أحمد منصور: أنا نفسي أفهم حاجة، أنتم بتعملوا علاقات مع الشياطين ومع الملائكة، مع الإيرانيين ومع الأميركان، مع حماس ومع إسرائيل، يعني إزاي تنسجوا، كيف نفهم هذه السياسة؟

حمد بن جاسم بن جبر:  مع الشياطين لأ، أما نعمل علاقات مع المتضادين صح لأنه إحنا ما لنا مصلحة بين المتضادين غير إنه يهدوا وإن المنطقة تهدأ، هذا أملنا في قطر، سياستنا تقول لنا علاقات مع الجميع متميزة، من يتبادل معانا نفس الشعور، من لا يتبادل معانا نفس الشعور نتمنى له التوفيق.

أحمد منصور: الأميركان سيخرجون من أفغانستان والعراق، متى يخرجون من قطر؟

حمد بن جاسم بن جبر:  هذا قرار عندنا وعندهم، متى ما قررنا إحنا أو هم.

أحمد منصور: عقد القاعدة مفتوح؟

حمد بن جاسم بن جبر:  لأ في له شروطه وفي له نظامه، ويجدد كل فترة بنظام معين وبقرار معين، ماشي على هذا الأساس.

أحمد منصور: الصراع بين.

حمد بن جاسم بن جبر: وبعدين القاعدة تعتقد مزعجة للعالم العربي في إيش أو هل هي عملت شيء في العالم العربي؟

أحمد منصور: آه يقال إن طلعت الطيارات منها ضربت العراق وممكن تطلع الآن لو في حرب بين إيران و أميركا ممكن الطيارات تطلع منها.

حمد بن جاسم بن جبر: الإيرانيين والأميركان يعرفون إن إحنا ضد أي عمل عسكري مع إيران.

أحمد منصور: هل الأميركان يستأذنوكم؟

حمد بن جاسم بن جبر: والأميركان يعرفون إن إحنا لن نقبل أن يكون هناك أي عمل عدواني ضد أي دولة جارة وخاصة إيران من قطر.

أحمد منصور: التصاعد الآن تصاعد الحدة بين إيران والولايات المتحدة أما يمكن أن تستخدم قاعدة العديد؟

حمد بن جاسم بن جبر: أنا قلت لك نحن لن نقبل، لن نقبل واضحة تحتها سطرين، لن نقبل أي عمل عدائي ضد إيران من قطر full stop.

أحمد منصور: تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز ما تأثيره عليكم؟

حمد بن جاسم بن جبر: تأثيره كبير وأنا أتمنى أنهم ما يقصدونه، وأنا أعرف أن الإيرانيين عندهم ذكاء سياسي، وعندهم حكمة ويجب أن يتعاملوا مع الموضوع بحكمة، ويجب أن أي طرف لا يستفز الطرف الثاني، لا الأميركان أو حلفاؤهم، ولا الإيرانيين، وأيضا يجب الإيرانيين ونحن في الخليج نحرص على علاقات متميزة واضحة وصريحة، أنا ما أستطيع أني أقول أننا نستطيع أن نتفاهم مع إيران على كل شيء، ولكن يجب التفاهم مع إيران على أساسيات ودول الخليج، ويجب.

أحمد منصور: لا زلتم تقومون بإطفاء الحرائق بين إيران وأميركا أم أن الثورة في سوريا أدت إلى سوء العلاقة بينكم وبينهم؟

حمد بن جاسم بن جبر: العلاقة مع إيران جيدة، يمكن ما نكون متفقين 100% على موضوع سوريا، خليني أقولك إياها بوضوح، هم عندهم وجهة نظر ونحن عندنا وجهة نظر لكن العلاقات مع إيران إحنا حريصين عليها، وأنا أأمل إنه هذا الإشكال اللي بين إيران والغرب أنه يحل بالطرق الدبلوماسية لأنه أي حل آخر سيكون مدمرا، أنا للأسف صرت متخوف لأنه في بدت سيناريوهات أخرى تخرج ما أعتقد إنه هي من مصلحة المنطقة.

أحمد منصور: مثل.

حمد بن جاسم بن جبر: ولا نؤيدها، السيناريو العسكري بدأ يلوح ولكن هذا خطر ولا نقبله أن نؤيده وحلفاؤنا الغربيون والأميركيون يعرفون وجهة نظرنا في هذا الموضوع.

أحمد منصور: قطر ودول الخليج ليست بمنأى عن الثورات العربية وليست آمنة والظروف التي وقعت فيها الثورات في مصر وليبيا وتونس، يوجد شبيه لها هنا، حوارنا طويل سأسجل معك أو سنقدم معك حلقة في الأسبوع القادم نتناول فيها الوضع في الخليج العربي وإمكانية اندلاع ثورات والوضع الداخلي في قطر أيضا بكل إشكالاته وروحه، شكرا معالي الشيخ كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، حلقة قادمة في الأسبوع القادم مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، نواصل فيها الحوار حول ثورات الربيع العربي وما يمكن أن يحدث في دول الخليج منها، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.