أحمد منصور
أبو العلا ماضي

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة من القاهرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، كما أرحب بمشاهدينا على الجزيرة مباشر مصر الذين انضموا إلينا، في الوقت الذي لا تزال فيه معركة الدستور قائمة بين المؤيدين والمعارضين في مصر في انتظار نتائج الجولة الثانية من التصويت المقررة يوم السبت القادم يدور في أروقة القصر الجمهوري حوار للقوى الوطنية دعا إليه الرئيس محمد مرسي استجابت له بعض القوى بينما أعرض ورفض آخرون، في نفس الوقت ينتظر الجميع تشكيلة مجلس الشورى الجديدة بعد إضافة 90 عضوا من المقرر أن يعلن الرئيس عن تعيينهم خلال الساعات القادمة، كما ينتظر أن تعلن الحكومة استقالتها وينتظر كذلك أن يقدم كل المسؤولين في الهيئات والمؤسسات التي يعينها الرئيس استقالتهم قبيل إعلان نتيجة الدستور بشكل نهائي، وفي حلقة اليوم نحاول التعرف على خفايا الحوار الدائر في القصر الجمهوري وكذلك ما يدور وراء كواليس معركة الدستور مع المهندس أبو العلا ماضي نائب رئيس الجمعية التأسيسية للدستور ومقرر لجنة الحوار الوطني التي دعا لها الرئيس محمد مرسي والتي يرأسها نائب الرئيس المستشار محمود مكي، بش مهندس مرحبا بك..

أبو العلا ماضي: أهلا بك يا أستاذ أحمد..

آلية عمل اللجنة التأسيسية

أحمد منصور: أنت عدت للتو ركضا من الجلسة ربما قبيل نهايتها أو بعد انتهائها..

أبو العلا ماضي: بعد انتهائها..

أحمد منصور: نريد أن نعرف ما أهم ما دار في الجلسة الرابعة للحوار التي كانت اليوم وأهم النتائج التي خرجتم بها؟

أبو العلا ماضي: شكرا جزيلا لك على الدعوى الكريمة يعني زمان كان في أغنية تقول "منين نبتدي الحكاية" أو "نبتدي منين الحكاية" لعبد الحليم حافظ..

أحمد منصور: ولسه برضه..

أبو العلا ماضي: لسه الحكاية ما بدأتش، مش عارفين نبتدي منين؟ على كل الأحوال أنا مطمئن أنه البلد هذه اللي عملت ثورة عظيمة في 18 يوم وبعد يعني نظام كتم على أنفسهم 30 سنة تستطيع أن تستوعب مشاكلها مهما كانت، لأنه يكمن داخل هذا الشعب مكانة حضارية عريقة عمق  التاريخ وتركيبتها وتنوعها وتعددها إن شاء الله تجعلنا متفائلين بأنه سنعبر إلى بر الأمان وسيستطيع المصريون بتفهمهم وحوارهم وتواصلهم تجاوز هذا الموقف بكل أبعاده، الحلقة اليوم..

أحمد منصور: أول حاجة اللجنة لم تأخذ حيز إعلامي بارز، التركيز كله في الفترة الماضية تركيز سلبي على الدستور وسلبياته من حيث الإعلام يعني من ناحية الإعلام ليس هناك أي تركيز ايجابي يحدث في مصر وربما لجنة الحوار من الأشياء الايجابية الموجودة التي لم يلتفت لها احد خاصة وأن الرئيس هو الذي دعا إليها والذي يرأسها هو نائب الرئيس وتشارك فيها قوى وطنية وأنت مقررها إيه أهمية اللجنة قبل ما تقول لي اللي جرى النهاردة؟

أبو العلا ماضي: اللجنة نشأت نتيجة الحاجة إليها يعني إحنا كان الرئيس تفضل مشكورا بدعوات سابقة للحوار، بعضها يمكن من فترة طويلة لعله كان قبل كده بحوالي أسبوعين أو ثلاثة التقينا بالسيد الرئيس بجلسة موسعة من حوالي شهر..

أحمد منصور: مين اللي حضر فيها؟

أبو العلا ماضي: كل الناس، ما كانش في غياب..

أحمد منصور: كان كل الناس كمثال البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي..

أبو العلا ماضي: السيد عمرو موسى، في منهم راح منفردا ثلاث شخصيات قابلوا السيد الرئيس صديقنا حمدين صباحي والسيد عمرو موسى والدكتور البرادعي والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، ولكن كمان أحزابهم مثلت في اللقاء وهم كشخصيات في لقاء موسع بقاعة كبيرة وبعدين دعي للقاء آخر كان أصغر شوية 11 شخصية أذكر منهم الدكتور السيد بدوي رئيس حزب الوفد، الدكتور أحمد البرعي نائب رئيس حزب الدستور، نائب الدكتور البرادعي، الدكتور محمد أبو الغار رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الدكتور أحمد سعيد المصريين الأحرار، كنت أنا موجود عن حزب الوسط، كان في الدكتور أيمن نور لحزب غد الثورة، كان في الحرية والعدالة الدكتور الكتاتني، وكان في النور، والبناء والتنمية وكان في الحضارة، كنا حوالي 11 واحد هذا اللقاء الثاني..

أحمد منصور: 11 حزب، تمثلوا 11 حزب.

أبو العلا ماضي: 11 حزب وأعتقد تمثيل متوازن فيه الـ..

أحمد منصور: ليبرالية وإسلامية ويسارية ووسط وكل شيء..

أبو العلا ماضي: وكل شيء، فاللقاء هذا اقترحت فيه؛ أنا كنت قبلها كلمت السيد الرئيس بالتلفون واقترحت عليه المبادرة وهو بدأ اللقاء وقال فلان عنده مبادرة تفضل قلها فقعدت قلتها كان برضه متعلق بالحوار والاتفاق على الدستور، قلت بعض التوافق على مستوى الجمعية بقي لنا خطوة ونخلص وحكيت اللي حصل..

أحمد منصور: يعني دول لسه ما انسحبوش من الجمعية؟

أبو العلا ماضي: لا لا ما كنوش انسحبوا، وكان فيه اقترحت حوار ثاني من 12          شخصية يكون فيه الأربع أسماء اللي ذكرتها الآن الدكتور البرادعي والدكتور عبد المنعم وأستاذ حمدين وأستاذ عمرو موسى بالإضافة إلى 8 أحزاب غير موجودة في الجمعية يبقى 12 ونعمل جلسة مع مجموعة التوافق جوا الجمعية نناقش المشروع كله مادة مادة ولو لكم ملاحظات..

سيناريوهات التصعيد ضد الدستور

أحمد منصور: بعد الدستور ما خلص، كان دا كله بعد الدستور كله ما خلص..

أبو العلا ماضي: في نهاياته..

أحمد منصور: وبعدما وقعوا على كل بنوده..

أبو العلا ماضي: لا كان باقي جلسة ثانية للمجموعة اللي جوا، إحنا كان في جلستين توافق عرضهم حضرتك المرة الماضية صديقنا وأخونا العزيز الدكتور محمد محسوب وزير الشؤون..

أحمد منصور: وعنده محاضرهم وتوقيعاتهم، كل الأسماء..

أبو العلا ماضي: بالضبط كانت الجلسة الأولى خلصت اللي هي كانت 3/10 الجلسة الثانية كانت 6/11 كان هم بين الاثنين، كده إحنا جبنا التاريخ إن الجلسة هذه كانت قبل جلسة 6/11 فبعديها رحنا للرئيس عشان يتدخل للأطراف يقبلوا، أطراف إسلامية ضغط عليهم عشان يقبلوا الحلول اللي كانت مطروحة فيما يتعلق بمسألة المرأة وحاجات زي كده ونجح اللقاء الثاني اللي هو خلص جوا التأسيسية كان..

أحمد منصور: واللي مضوا فيه دا..

أبو العلا ماضي: ومضوا فيه، زي ما مضوا الأولاني مضوا الثاني..

أحمد منصور: والكنيسة وكل الدنيا مضت..

أبو العلا ماضي: اثنين من ممثلي الكنيسة كانوا معانا اثنين من المستشارين الأجلاء المستشار ادوارد غالي والمستشار منصف نجيب سليمان، على المحضر الأولاني بالذات، بعدين كان الاقتراح الثاني ييجوا يقعدوا عشان نراجع المشروع كله مع بعض لو لهم ملاحظات مقنعة نأخذ بها، ما تمتش الاستجابة للاقتراح دا وفجأة الدنيا تصعدت بسبب موضوع الإعلان الدستوري اللي هو كان في نوفمبر بقى أظن في  21..

أحمد منصور: لا هم في تصعيد قبل الإعلان الدستوري..

أبو العلا ماضي: مضبوط هو هذا كان خد زي ما تقول رفع المنحنى شوية وطبعا كان في المشكلة إن في أطراف للأمانة أنا بتكلم بصدق لله والتاريخ مش عايزة الدستور دا يطلع فتحاول تعرقل أي توافق..

أحمد منصور: ولا زالت وستظل لحد يوم الاثنين..

أبو العلا ماضي: يعني أنا بقول بصراحة في أطراف كان عندها وجهة نظر ولها رؤيا وعايزة تحاور فيها وفي أطراف لا كانت عاوزة تعطل فإحنا بنحاول نميز بين الاثنين اللي كان عنده رؤيا وعاوز يطور أو عاوز يحسن كنا نتجاوب معاه ونتحاور ومشيت الحكاية..

أحمد منصور: أي مصلحة اللي مش عايزين دستور؟

أبو العلا ماضي: شوف خليني أقول لك حاجة يعني أنا أتمنى إن ما يكونش اللي واصل لبعضنا حقيقي لأنه في البعض كان متصور أنه بيعمل ثورة ثانية وإسقاط للنظام القائم هذا..

أحمد منصور: دا أعلن بالفعل..

أبو العلا ماضي: وإسقاط شرعيته رغم أنه هو منتخب..

أحمد منصور: دا كلام أعلن بالفعل..

أبو العلا ماضي: وبالتالي يبقى جزء من الموضوع، هو شوف أنا سأقول لك حاجة أنا رأيي المعركة الحقيقية  اللي كانت ماشية كلها كانت على الدستور، الدستور هو مفتاح الانتقال يعني بداية الفترة الانتقالية تأتي بعد الدستور، ما فيش دستور ما فيش قواعد في اللعبة يعني إعلانات دستورية ناقصة سواء  اللي أصدرها المجلس العسكري أو اللي بحاول يستكملها الرئيس مرسي لما جه بالعكس أهم إعلان دستوري بتاع 11 أغسطس اللي رجع السلطة للسلطة المدنية، والإعلان الدستوري اللي حصل ثم دخلنا خطوة ثم بسبب الحوار تم إلغاء الإعلان بتاع 21 نوفمبر اللي هو في 9 ديسمبر، ففي مدركين أن خطورة  صدور دستور إن فعلا خش بالانتقال والاستقرار وفي أطراف داخلية وخارجية مش عايزة الموضوع هذا يتم،  وأظن كل الأطراف الخارجية على رأي النهاردة الدكتور أبو المجد كان بيقول.. الدكتور أبو المجد كان معانا في الحوار طبعا وفي اللجنة ديت، بيقول أنه أجهزة المخابرات اللي في مصر الدولية طاقتها اكبر بكثير من أجهزة المخابرات المحلية 10 مرات اللي تحاول أن تعبث بالداخل يعني ففي أطراف بتعبث وأطراف على فكرة مترقبة أطراف كثيرة أنا في حل أن أذكرها دي الوقتِ، فدا الفكرة إحنا عايزين نوصل للخطوة..

أحمد منصور: يعني الآن البحث عن عدم استقرار مصر ليس داخليا فقط وإنما داخلي وخارجي وأطراف كثيرة تلعب فيه والمفتاح في استمرار الفوضى هو عرقلة إتمام الدستور..

أبو العلا ماضي: بالضبط كده وهذا الحقيقة اللي إحنا أدركنا أهمية أن ننجز الدستور والكل يعلم نحن بذلنا جهود خرافية سواء داخل الجمعية التأسيسية للتوافق وفعلا توافقنا، بالمناسبة زملائنا اللي جوا الجمعية حجته في جمع الدستور ضعيفة ليه؟ لأنه بقي لهم ملاحظات فرعية  يعني كل القضية الأساسية تحاورنا عليها وأنجزناها كان باقي مثلا إيه يقول لك مثلا في كلمة في المادة التفسيرية هذه مش عجبنا المادة التفسيرية اللي بتاعة التشريع أنت عارف لم يرد ذكر الشريعة إلا في المادة..

أحمد منصور: المادة التفسيرية ديت..

أبو العلا ماضي: المادة 219 التفسيرية.

أحمد منصور: يعني نقل لي أحد المسؤولين في الجمعية التأسيسية للدستور أن احد مرشحي الرئاسة الذين اعترضوا على المادة 219 كان دا اعتراضه الوحيد قال له هذه المادة مفصلة على السلفيين والإخوان والدليل على ذلك أن أهل السنة "السلفيين" والجماعة "جماعة الإخوان المسلمين" هذا هو فهمه، فهمه يعني اللي هو عفوا لو واحد في الشارع مش هيفهم الفهم دا وظل معترضا إلى النهاية..

أبو العلا ماضي: خليني أقول لحضرتك حاجة هذه مشكلة متعلقة بأن بعض المفاهيم الشرعية، العلوم الشرعية الإسلامية، مش موجودة عند نخبة كثيرة مش مهتمة في الثقافة دي.

أحمد منصور: حتى بعض المفاهيم القانونية لقينا جهابذة قاعدين على التلفزيون يضحكوا الناس عليهم يعني مش فاهمين مصطلحات قانونية بسيطة..

أبو العلا ماضي: في بعضهم مش فاهم وفي بعضهم فاهم  بقول عكس ما يفهمه يعني خليني أقول لحضرتك حاجة في موضوع أهل السنة والجماعة لدرجة أنه  تشرح في الجمعية على فكرة إحنا معنا علماء شرعيين يعني يتحطوا في ميزان يطبوا زي ما يقولوا، الدكتور حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية، الدكتور نصر فريد واصل، الدكتور محمد عمارة، الدكتور محمد سليم العوا الحقيقة دول قاموا حكوا حتى أصل مصطلح قالوا دا من القرن الثالث يطلق على الفقه السني وقعدوا يشرحوا الموضوع ما لوش علاقة بأي جماعة حديثة ظهرت ولو كان عمرها 80 سنة..

أحمد منصور: يعني كلمة الجماعة دي هي جماعة الإخوان المسلمين في الدستور، فلازم تشلوها..

أبو العلا ماضي: هو كان فهم بعض الأطراف، لكن هو يعني عارف حضرتك كان أحيانا له وجهة نظر معقولة يعني فكرة السنة، أهل السنة والجماعة، أنت عارف إحنا عندنا بعض مذاهب غير أهل السنة نأخذ فيها بالقانون المصري زي الوصية الواجبة وهذا كان أحد رأي بعض الأساتذة كالدكتور سليم العوا مثلا كان شايف أنه ما نقصرش الموضوع على أهل السنة لأنه ممكن نأخذ مسألة فقهية قانونية من مذهب آخر غير مذهب السنة زي الوصية الواجبة في مذهب الجعفري، فدا لو حد قال لي اعترضنا فدا اعتراض موضوعي، لكن حكاية الجماعة دي جماعة الإخوان ولا الجماعة السلفية فدا اعتراض طبعا مش حقيقي..

أحمد منصور: لكنه كان موجود ..

أبو العلا ماضي: اتقال طبعا، فعايز أقول لحضرتك أن زملاءنا اللي كانوا معنا في الجمعية اعتراضاتهم لم تكن جوهرية فيما بقي من مواد، يمكن بعضهم مثلا يعترض على حاجات ثانية جديدة جدت بعدما مشيوا ماشي، لكن لحد ما كانوا موجودين معانا مثلا مادة 9 و10 فيها كلمة المجتمع قال لك المجتمع دي خطر مادة 10 و11 آسف، فإحنا راجعنا بعدما مشيوا وما كانوش موجودين معانا فإحنا قلنا إيه؟ هذه مادة 10 كلمة المجتمع فيها طبيعية، تقول: "الأسرة أساس المجتمع قوامها الدين والأخلاق والوطنية، وتحرص الدولة والمجتمع الالتزام بالطابع الأصيل للأسرة المصرية"، ما فيهاش أي سلطة، المادة الثانية اللي كانوا خايفين فيها سلطة شلناها اللي كانت "ترعى الدولة والمجتمع الأخلاق والآداب"  إحنا شلنا كلمة مجتمع وبقت الآن "ترعى الدولة الأخلاق والآداب والنظام العام" لأنهم قالوا لو حطيتوا المجتمع هتطلع جماعات تشكل جماعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتقعد تغير المنكر بالقوة بالنص دا، فإحنا شلنا بعد ما مشيوا كلمة المجتمع يعني ما كان يقال من تحفظات موضوعية كانت محل اعتبار طالما أنها لها أساس موضوعي، في جوا الجمعية الحقيقة حتى زملائنا اللي انسحبوا وجزء منهم انسحب بسبب صدور الإعلان الدستوري قال لك كده الجو تكهرب وكده مش هنخلص الدستور ومشيوا، مشيوا اعتراضا على مواد، كانوا قابلين العودة ثاني هم كانوا انسحبوا الأول وكانوا بفاوضونا يرجعوا، وكانوا طالبين يحطوا واحد فلان في صياغة مصغرة وكلمة المجتمع اللي هنا تتشال حاجات زي كده..

الدور المحوري للجنة الحوار

أحمد منصور: يعني كلها أمور بسيطة كان يمكن التوافق عليها، أنا سأرجع للدستور بس أنا عايز أعرف الآن لجنة الحوار هل لعبت دورا أساسيا في جعل الرئيس يتراجع عن الإعلان الدستوري الذي أثار أنتم لعبتم دورا في هذا الموضوع..

أبو العلا ماضي: هذه اللجنة خليني أقول لحضرتك بأمانة اللقاء الموسع اللي دعا إليه السيد الرئيس لازم نروح إلى ورائه شوية امشي قبله بثلاث أيام، أصل كل يوم في دول له حدث، يوم الأربعاء اللي هو الحوار دا كان يوم سبت، أنا كان قدامي التاريخ السبت كان يوم 9، السبت 9، يوم الأربعاء اللي كان 5/12 أنا قعدت أتواصل مع قوى كثيرة، وأنا أقول أسماء..

أحمد منصور: لا لازم تقول لنا..

أبو العلا ماضي: صديقنا الدكتور السيد البدوي، يا دكتور سيد أنت رجل عاقل المفروض تخش معانا في الحوار نجيب الناس تتحاور، قال لي والله أنا معاك بس الموضوع كله مع الدكتور البرادعي..

أحمد منصور: آه يعني السيد بدوي ماشي وراء البرادعي..

أبو العلا ماضي: لا يعني بلاش..

أحمد منصور: ماشي، ماشي.

أبو العلا ماضي: بنص الكلام قلت له التحفظ دا قال لي لا أنا بقدر أؤثر على الأستاذ عمرو موسى وبقدر أؤثر على الأستاذ حمدين صباحي وعلى محمد أبو الغار وإحنا بنحاول نشوف اللي  يكسب عدد اكبر في الحوار قلت له كويس..

أحمد منصور: السيد البدوي رئيس الوفد..

أبو العلا ماضي: بالضبط قلت له طيب إيه المطلوب؟ قال لي سأكلمه وأقول لك طلباته إيه، كلمه وقعد يتشاور معاه وقال هو طالب تقدم ورقة مكتوبة بنتائج الحوار يبعث واحد يطلع عليها قبل أن نجلس، فقلت له: ازاي ما فيش حد بالدنيا بيعرف نتيجة الحوار قبل أن يتم ونتيجة التفاوض قبل ما يتم يعني أنت يعني إيه اللي هنوافق عليه! في حاجة اسمها نوافق عليها قبل ما تم! قال لي حتى لو كان الدكتور محسوب هو يثق بالدكتور محسوب، قلت له: مش المشكلة في الدكتور محسوب ولا المشكلة في مين يبعثه دا حوار لا ندري ما سيصل إليه من نتائج، رجع قال لي طيب هو بشترط شرطين ثاني رجع يعني بعد الحوار، أنه يلغى الإعلان الدستوري ويعلن العمل بدستور 71 مؤقتا أو الدستور دا مؤقت أو نرجع لدستور 71.

أحمد منصور: القصة كلها البحث عن عوائق لعدم إتمام الحوار..

أبو العلا ماضي: يعني خلينا التوصيف هذا  يقوله المراقبين اللي زي حضرتك، أنا بقول لك الوقائع الأول عشان أنا بلعب دور في الحوار فمش عايز أقطع الحبال مع كل الناس..

أحمد منصور: طيب ماشي، أقطع أنا.

أبو العلا مضي: أقطع وأنت حر، مسؤوليتك..

أحمد منصور: أنا شغلتي أقطع، قل..

أبو العلا ماضي: فقلت له برضه نفس الشيء يا دكتور سيد، قال لي معلش اعرض  على سيادة النائب، أنا كنت بكلم سيادة نائب رئيس الجمهورية السيد محمود بيه مكي وهذا على فكرة شخصية عظيمة وقاضي عظيم فقلت له حاضر، عرضت على سيادة النائب، يا سيادة النائب كذا، قال لي: الكلام اللي أنت تقوله يعني مش منطق يعني تعال نقعد ما فيش أي مشكلة فضلنا باتصال لحد الساعة 10:30 بالليل وكنت مقترح نعمل اللقاء الخميس..

أحمد منصور: هل صحيح أن النائب كلم البرادعي؟

أبو العلا ماضي: دا لسه، نيجي على الجمعة بقى لأني بقول لك كل يوم في حدث ..

أحمد منصور: دا الكلام كان الأربعاء يعني كده النائب كلم البرادعي يوم 7..

أبو العلا ماضي: بالضبط، خلينا نمشي بالتطور واحد واحد ..

أحمد منصور: إحنا هنقعد 3 أيام..

أبو العلا ماضي: لا لا لا، باختصار شديد الأربعاء أنا كنت مقترح نعمل لقاء الخميس مع الرئيس والنائب ونطلع باللقاء دا بحل نعلنه على الناس، فالسيد البدوي قال طب خليني بكرا إحنا عندنا اجتماع وأنا أتكلم مع الدكتور البرادعي لوحده، فأنا حسيت الوقت بجري، فاقترحت على السيد النائب ما تيجي نعمل لجنة من أساتذة القانون من شخصيات لها وزن ونقعد نتحاور نشوف مخرج لحد ما يردوا علينا، فقال لي موافق واتفقنا على القائمة ودعيناهم..

أحمد منصور: مين بقى اللي جم؟

أبو العلا ماضي: الأستاذ الدكتور أحمد كمال أبو المجد الأستاذ الدكتور ثروت بدوي الأستاذ الدكتور سليم العوا الأخ الدكتور محمد محسوب الأخ الدكتور جمال جبريل المهندس إبراهيم معلم..

أحمد منصور: دا المعلم الشروق..

أبو العلا ماضي: وأبو العلا ماضي كنا سبعة رحنا قعدنا مع النائب الساعة 2..

أحمد منصور: سبعة فيكم خمسة أساتذة قانون دستوري تحديدا..

أبو العلا ماضي: أغلبهم دستوري آه، رحنا قعدنا في مكتب السيد النائب وقعد معانا حوالي أربعة خمسة ساعات، واقترحنا..

أحمد منصور: الكلام دا 6/12..

أبو العلا ماضي: 6/12..

أحمد منصور: الخميس.

أبو العلا ماضي: الخميس، بما أنه هم كل الحوارات معاهم..

أحمد منصور: هنعمل شاهد على العصر، قل..

أبو العلا ماضي: آه، إن شاء الله، فبما أنه الاتفاق.. طبعا فضلت مع الدكتور السيد بدوي لحد ما يبدأ الاجتماع كنت قائل للسيد النائب لو هو عنده استعداد ممكن نؤجل الاجتماع لساعتين لو قالوا هنيجي يقعدوا معانا، بلاش نقعد لوحدنا، فما ردوش فقعدنا واقترحنا أن الرئيس يطلع اليوم اللي هو يوم الخميس يصدر خطابا يقول فيه أنه الرئيس مستعد للحوار، وهو عنده استعداد يعدل المادة 2 ويلغي مادة 6 ويدعو  للحوار بوقت وساعة وتاريخ، واقترحنا يوم السبت الساعة 12:30 في قصر الاتحادية فطلع الرئيس فعلا قال خطاب في حوالي هذا المعنى ودعا.. وكان بعضهم ينتقد ويقول أن رئيس الجمهورية يدعو للحوار علنا في التلفزيون..

أحمد منصور: آه دا قالوا أنه يدعي الناس اللي ماشية في الشارع..

أبو العلا ماضي: هو لا، ما هو الحقيقة كان اقتراح اللجنة والرئيس مشكورا نزل عليه..

أحمد منصور: يعني أنت كده بتكشف حاجة..

أبو العلا ماضي: لا، أنا بقول اقتراح، الرئيس الحقيقة رجع برأي اللجنة وهي جاية حاجات كثيرة بنفس المنطق الحقيقة، وهذا شيء يحسب له مش عليه يعني، إحنا مشينا على أنه هيوجه الدعوة لأن الدعوات السرية اللي إحنا قاعدين نتكلم فيها وبدخل فيها أنا وغيري الرأي العام مش شايفها وكأنه ما فيش دعوة للحوار في وقت حرجة جينا الجمعة..

أحمد منصور: هم الدعوة العلنية في التلفزيون هم استخفوا بها جدا، وناس كثير حتى استهجنوا أن يقوم رئيس الدولة بتوجيه دعوة للحوار إلى شخصيات سياسية عن طريق التلفزيون وهم 20 واحد..

أبو العلا ماضي: لا أنا خليني أقول لك حاجة، الدعوة تمت عن طريق المراسم في الرئاسة لكن الإعلان عنها عشان الرأي العام يكون شريكا، لأنه في طرف يتعمد أن لا يتحاور أن لا يتواصل أن يوصل الأمور لمرحلة الصدام فأردنا أن نشرك معنا الرأي العام في أن يعرف أن هناك دعوة رسمية من الرئيس..

أحمد منصور: ما وصلتش الرأي العام دي..

أبو العلا ماضي: طب ما أنا بشرحها معك أهو عشان توصل، فدا كان الهدف من اقتراحنا وتفضل الرئيس مشكورا بالاستجابة، المراسم ورئاسة الجمهورية بتتصل طول الوقت في كل الدعوات اللي بتحصل دي يوميا يعني ..

أحمد منصور: مين اللي بقى تم الدعوة لهم..

أبو العلا ماضي: كل الأطراف تم توجيه الدعوة لهم..

أحمد منصور: حوالي كم طرف تقريبا؟

أبو العلا ماضي: باستثناء يعني تقريبا كل القوى التي تخطر على بالك، الأحزاب المعارضة، الأحزاب..

أحمد منصور: خمسين، ستين..

أبو العلا ماضي: كان أكثر لأنه اللي حضر 54..

أحمد منصور: 54 حضروا اجتماع السبت اللي هو..

أبو العلا ماضي: كان في شيخ الأزمة، فضيلة شيخ الأزهر، السبت 9/12 مضبوط، ولا 8 مش فاكر، 8 ولا 9، مش متأكد..

أحمد منصور: 5، 6، 9 لا 8..

أبو العلا ماضي: 8، السبت 8 مش 9، أنت بس سألتني عن واقعة مهمة وصلنا لها لوقت الجمعة، الجمعة المهندس إبراهيم المعلم كلمني، قال لي الدكتور البرادعي أنه في احتمال أنه يقبل الدعوة لو النائب كلمه، قلت له: طيب، قلت له هو إيه المطلوب، قال لي هو شايف أنه الرئيس ما أفصحش في خطابه إنه ما فيش سقف للحوار، هو حاطط شروط أنه الاستفتاء في ميعاده، وجاي يفرض علينا أجندة، فهو عايز يطمئن هل هذا كلام نهائي ولا دا ممكن يكون فيه حوار في كل الموضوعات، قلت له معلوماتي إن الموضوع مفتوح، بس أنا اكلم سيادة النائب، كلمت السيد النائب المستشار محمود مكي، فقال لي: لا ما فيش سقف بلغه ما فيش سقف، كل الأمور مطروحة بما فيها الإعلان الدستوري وموعد للاستفتاء، كل شيء قابل للحوار، فبلغت المهندس إبراهيم المعلم فقال لي: أرجوك في مانع النائب يكلم الدكتور البرادعي، قلت له: ما فيش مانع هات نمرة الدكتور البرادعي، أخذتها منه وبلغتها للنائب وأخذت نمرة النائب وأعطيتها للمعلم..

أحمد منصور: دا أنتم بقى بصراحة يعني الرئاسة نزلت قوي..

أبو العلا ماضي: لا لا ما نزلتش ..

أحمد منصور: أنا بقول لك..

أبو العلا ماضي: لا لا لا خليني أقول لحضرتك حاجة، الرئاسة كمؤسسة بتمثل كل المصريين وحريصة على التوافق..

أحمد منصور: هو في واحد يشرط على الرئيس  هو ما فيش عنده غير 500، 600 واحد حتى ألفين، 100 ألف..

أبو العلا ماضي: بغض النظر أي ما كان إحنا..

أحمد منصور: أنت برضه لازم لا بد للسياسي أن يحترم القيادة التي اختارها الشعب..

أبو العلا ماضي: خليني أقول لك أكثر من كده، سيادة النائب كان بيقول أنا مستعد أروح له، وأروح لكل واحد أدعوه للحوار، هذا كان إحساسه بالمسؤولية، هو رجل الحقيقة رجل نقي ورجل قاضي عظيم وجليل وله قدره..

أحمد منصور: ليه! اسمعني بس هناك إشكالات كبيرة في التسويق لهذه المعلومات ونشرها وتوضيحها للرأي العام، والرأي العام مش متعاطف الآن لا مع الرئاسة ولا مع اللي بيحصل من حوار ولا عنده معلومات بسبب أخطائكم أنتم في طريقة عرضكم لهذه الأشياء في وسائل الإعلام..

أبو العلا ماضي: بلاش أخطاكم أنتم! أنت بتحطني بالسلطة كده ليه؟!

أحمد منصور: ما أنت مقرر للحوار..

أبو العلا ماضي: إحنا لجنة وطنية ما لناش علاقة في سلطة ما تقلش " أنتم" ما تحطنيش بجملة كده مع حد عشان إحنا لنا وضع لوحدنا..

أحمد منصور: أنا بتكلم على أنه  في خلط شوية..

حوار بلا سقف

أبو العلا ماضي: خليني أقول حاجة معلش خليني أقول حاجة خليني بس أكمل الواقعة الحوار تم؛ الحوار تم سيادة النائب قال لي أنا هأخلص وأكلمك على طول بعد ساعة وربع أو ساعة وثلث تفضل مشكورا قال لي لسه ما خلص معه..

أحمد منصور: ساعة وثلث مع البرادعي!

أبو العلا ماضي: على الأقل ساعة وربع في المكالمة وتحاور حوار..

أحمد منصور: نائب الرئيس قعد يكلم البرادعي ساعة وربع على التلفون عشان يدعوه للحوار..

أبو العلا ماضي: عشان يقنعه بحضور الحوار، هو قال.. قال له يعني أنا عايز أقول لحضرتك ملخص مش أقدر أقول كل اللي حصل، لكن الملخص أنه السيد النائب وصل له رسالة أنا فهمت من المهندس إبراهيم معلم إنك أنت عايز تطمئن أن الحوار ليس له سقفا، كل الموضوعات مطروحة وأنا أطمئنك ليس هناك سقف..

أحمد منصور: هو فعلا ليس له سقف..

أبو العلا ماضي: مضبوط وهذا فعلا، وإحنا عملنا مبادرة يومها بأننا إحنا طارحين كل حاجة للمناقشة، إحنا كحزب الوسط وأربع أحزاب: غد الثورة والحضارة والعدل، فقال له: لا مش هو هذا المطلوب، قال له: إيه المطلوب؟ قال له: هذا الحوار دا شكله كبير هتيجي ناس كثير فيه؛ عايزين لقاء صغير بين أربعة خمسة نحضر فيه بعدين ندعو للباقيين، قال له: أنا موافق لك، اختار أنت الدكتور البرادعي الأربعة خمسة اللي يعجبوك وأنا مستنيكم الليلة في قصر الاتحادية اقعد معاكم..

أحمد منصور: نائب الرئيس!

أبو العلا ماضي: نائب الرئيس، نقعد نحضر، قال له: لا مش هينفع أصله الناس والرأي العام مش متقبلين الحوار خليها دي الوقتِ، إذن ونائب الرئيس رد عليه ردود يعني أنا..

أحمد منصور: يعني كل ما طلبه البرادعي وافق عليه نائب الرئيس، بما فيها أنه قال له إني أنا عايز لقاء خاص لأربعة أشخاص، قال له: حتى أنت اختار الأشخاص..

أبو العلا ماضي: قال له أنت اختار الأشخاص.

أحمد منصور: ومع ذلك رفض البرادعي أن يأتي..

أبو العلا ماضي: مضبوط.

أحمد منصور: إيه تفسيرك لدا؟

أبو العلا ماضي: ما أنا  بقول لك مش أعرف أفسر عشان أكمل دور الحوار ما فسرش، لو فسرت مش هبقى وسيط في الحوار..

أحمد منصور: ما تخليني أفسر أنا كمان ..

أبو العلا ماضي: خلاص خلي المشاهدين يفسروا، ولعلمك إحنا بنتكلم في شعوب عربية ذكية بتفهم بدون السطور من غير ما إحنا نفسر لها يعني..

أحمد منصور: طبعا، طبعا..

أبو العلا ماضي: فرحنا السبت للحوار وحضر 54 شخصية ..

أحمد منصور: 8/12 دا..

أبو العلا ماضي: 8/12.

أحمد منصور: حضر 54 شخصية..

أبو العلا ماضي: آه من كل يعني من تيارات كثيرة بس ما مجموعة..

أحمد منصور: يعني الناس اللي ماشية في الشارع جت..

أبو العلا ماضي: لا  لم يأت من جبهة الإنقاذ إلا الدكتور أيمن نور يعني في هذا الاجتماع، لكن باقي القوى الأخرى مش طرف في هذا ..

أحمد منصور: ما هو أيمن نور بشوف رايجة فين ويروح..

أبو العلا ماضي: لا لا لا أيمن نور له دور مهم وكان الحقيقة له دور مهم معانا في إنقاذ التأسيسية في أول يوم وتقابلنا بالليل في اليوم دا، إحنا في قصص حول هذا إحنا كنا أربعة أنا وهو والدكتور محسوب وعصام سلطان ورحنا أنقذنا التأسيسية فخلينا.. فهو ليه دور كويس في الموضوع..

أحمد منصور: ماشي، لأنه هو راح معاهم وسابكم ويعني ..

أبو العلا ماضي: لا لا هو كان له موقف مختلف  وأقدر اشرحه لكن هيأخذ وقتا لكن هو ليس  لا..

أحمد منصور: ماشي مش موضوعنا أيمن نور.

أبو العلا ماضي: هو ليه موقف ممتاز ومستقيم وطيب، النقطة أنه رحنا الاجتماع دا والسيد رئيس الجمهورية مشكورا افتتح قال يا جماعة أنا داعي للحوار ليس له سقف وأنا أقول لكم دي الوقتِ اللي توصلوا إليه أنا سألتزم به..

أحمد منصور: الرئيس قال كده؟

أبو العلا ماضي: الرئيس قال كده، بغض النظر عن أي رأي في أي حاجة قال اللي ستصلون له واللي ستتفقون عليه أنا سألتزم به..

أحمد منصور: يعني الرئيس ترك المبادرة كاملة إلى لجنة الحوار؟

أبو العلا ماضي: ما كنش لجنة بقى، المجموعة الكبيرة، الاجتماع الموسع دا..

أحمد منصور: كل الأحزاب والقوى السياسية حضرت ما عدا جبهة الإنقاذ..

أبو العلا ماضي: بالضبط اغلب القوى وحضر شيخ الأزهر..

أحمد منصور: حضر قوى شبابية وثورية..

أبو العلا ماضي: حضر قوى شبابية، حضر قوى ثورية خمسة ستة جم، وكان معنا فضيلة الشيخ الأزهر وكان في أطراف كثيرة حاضرة ومتنوعة..

أحمد منصور: كان في حد من الكنيسة..

أبو العلا ماضي: في الاجتماع دا لا، الاجتماع دا لا..

أحمد منصور: إحنا كده هنأخذ الظاهر عشر ساعات سآخذ Break يعني قصدي فاصل ونكمل القصة بتاعة الاجتماع..

أبو العلا ماضي: الاجتماع دا تاريخي أصلا..                                                       

أحمد منصور: مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة تفاصيل ما دار وراء الكواليس في الحوار الوطني فيما يتعلق بالدستور وما يتعلق بالتنازلات التي قدمتها رئاسة الجمهورية خلال الفترة الماضية من اجل إنجاح الحوار مع المهندس أبو العلا ماضي مقرر لجنة الحوار الوطني ونائب رئيس الجمعية التأسيسية للدستور ورئيس حزب الوسط فابقوا معنا..

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود مشاهدينا على قناتي الجزيرة والجزيرة مباشر يمكنكم التواصل معنا عبر تويتر @amansouraja أو بلا حدود @Ajbelahodood كنت تتحدث عن تفاصيل ما دار وراء الكواليس في اجتماع الحوار الذي حدث يوم 8/12 حضر فيه 54 شخصية تمثل القوى السياسية والثورية والشيخ الأزهر..

أبو العلا ماضي: وشخصيات عامة.

أحمد منصور: وشخصيات عامة وقال رئيس الجمهورية لكم كل ما سوف تتوافقون عليه أنا ملتزم به.

أبو العلا ماضي: بالضبط، وترك الاجتماع وانصرف حتى أن بعض الناس قالوا كنا عايزين الرئيس يكمل معنا فالنائب شرح لهم أن هو أنت مطروح تناقشوا قراره الإعلان الدستوري فعشان ما يعمل لكم حرج ترك الفرصة للناس تقول زي ما هي عايزه تنتقده تهاجمه وخلا نائب الرئيس موجود، نائب الرئيس مشكورا قال كلمه ثم نقل لإدارة هذا الحوار اللي استمر 10 ساعات.

أحمد منصور: 10 ساعات قل لي بقى خلاصة العشر ساعات في عشر ثواني.

أبو العلا ماضي: آه، ما فيش مشكلة، في نص الاجتماع اقترحت لجنة من أساتذة القانون تدرس لنا حلول النقطتين اللي طرحهم الاجتماع بعد 3 ساعات أو 4 ساعات من النقاش، اقترحت لجنة الأساتذة الخمسة اللي أنا حضرتك قلت عليهم دول الأستاذ الدكتور أبو المجد، الدكتور ثروت البدوي، الدكتور سليم العوا..

أحمد منصور: أحمد كمال أبو المجد، الدكتور ثروت البدوي الدكتور محمد سليم العوا..

أبو العلا ماضي: الدكتور جمال جبريل،  الدكتور محمد محسوب، بعدين أضفنا لهم الدكتور أيمن نور بعدين قالوا عايزين حد له نبض سياسي فأضفنا المهندس حاتم عزام والدكتورة منار الشربجي..

أحمد منصور: حاتم عزام حزب الحضارة، الدكتورة منار الشربجي..

أبو العلا ماضي: أستاذة سياسة في الجامعة الأميركية.

أحمد منصور: مستقلة.

أبو العلا ماضي: مستقلة، فراحوا اجتمعوا قلت لهم إحنا إيه تم نقاشنا وأنتم ناقشوا حاجتين الإعلان الدستوري نعمل معاه إيه؟ والاستفتاء ينفع نؤجله ولا لا؟ وإذا أجلناه نؤجله ازاي؟ وقولوا لنا رأيكم القانوني لحد ما إحنا نكمل بالسماع، كنت سمعت 27 متحدث وباقي 27 فقلت لهم إحنا في النص كدا تفضلوا وإحنا نكمل وقعدنا نسمع، خلصوا وأنا فتحت الجلسة قبل ما خلصوا ورحت حضرت معاهم كان في نقاشات بقى كثيرة ورايحة وجيه وكده، وكان الخلاف وصل في فكرة الإلغاء يلغى الإعلان الدستوري ولا كلمة يستبدل، أنه يستبدل ويلغى في القانون زي بعض، كان في تحفظ شديد من حزب الحرية والعدالة على الإلغاء، لكن الحقيقة السيد النائب وآخرين راحوا دخلوا للرئيس بأنهم يقنعوه بأن يوافق على الإلغاء وجينا في اللقاء عرضنا الموضوع ووصلنا لشبه الإجماع على هذا الحل، وجدوا أولا إلغاء الإعلان الدستوري مع ما يترتب من آثار يصدر إعلان جديد في بعض الموضوعات المحتاجة استكمال وإحنا نعمل سيناريو، قالوا مستحيل تأجيل المادة المستفتى عليها، اللي هي المادة اللي بتقول بعد أسبوعين ما ينفعش نؤجل ونعمل سيناريو متكامل لنعم هنعمل إيه؟ نعمل توافق على المواد اللي عاوزة تتعدل ووقع عليها الرئيس والقوى السياسية تخش في أول برلمان تتعدل، ولو "لأ" نعمل انتخابات شعبية لجمعية تأسيسية جديدة تعمل دستور جديد وافق الكل بالإجماع وقلت للسيد النائب تفضل انده لنا السيد رئيس الجمهورية فراح السيد النائب جاب السيد رئيس الجمهورية وقعد رئيس الجمهورية..

أحمد منصور: أولا دي معلومة مهمة جداً جداً تاريخياً وللوضع السياسي الراهن وللشعب المصري كله أن يعلم وحتى للعرب أن يعلموا أن الرئيس مرسي حينما ألغى الإعلان الدستوري ألغاه بناء على قرار من لجنة الحوار.

أبو العلا ماضي: بالضبط.

أحمد منصور: وبناء على توصية من خمسة من أساتذة القانون معظمهم دستوريين معروفين وإنهم اللي قالوا إلغاء الإعلان الدستوري و باقي التفاصيل التي  تحدث عنها الرئيس بعد ذلك..

أبو العلا ماضي: هو هذا اللي حصل بالضبط والحقيقة هذا موقف يحسب للرئيس الدكتور محمد مرسي جيه قال..

أحمد منصور: طبعا هذا اللي هم الطرف المعارض بتهموا الرئيس بقول ويرجع بكلامه..

أبو العلا ماضي: لا لا لا هو شوف خليني أقول لك حاجه الحق القديم ورجوع له أولى، الشخص القوي هو الذي يستطيع أن يرجع في موقف أخذه يجد فيه مصلحه اكبر من قراره هو عمل كده الرئيس مرسي الحقيقة، قال أنا برغم انه له تحفظات عن اللي أنت وصلتم له بس أنا وعدتكم سألتزم بكل كلمة طالما اتفقتم عليها فأنا ملتزم، واحد قال له: طيب متى توقع على الإعلان الجديد اللي يلغي فيه الإعلان؟ قال له: الليلة، ببيض به دي الوقتِ وسأمضيه الليلة، الآن وإحنا موجودين  قبل ما تمشوا، وإحنا بننزل للمؤتمر الصحفي..

أحمد منصور: رغم تحفظه على هذا، التزم باللي قلتموه.

أبو العلا ماضي: وأنا اعرف قبل ما آتي الجلسة كنت عارف أن هو متحفظ بس الحقيقة جاء الجلسة ليقول برغم تحفظي سألتزم بما وعدتكم به وسأصدر أني موافق على كل اللي اتفقتم عليه وأدعوكم لمواصلة الحوار فقلنا له: طب إحنا شكلنا لجنة من سبعة، السبعة اللي قلتهم لكم، فأنا اقترح بس اسمين ينظموا للجنة دي المهندس أبو العلا ماضي يبقى فيها والدكتور أحمد عبد العاطي مدير مكتبه يبقى موجودا معنا فيها.

أحمد منصور: أنت انضميت للسبعة؟

أبو العلا ماضي: أنا انضميت للسبعة لأني أنا كنت بدير الحوار هم راحوا واتفقوا إني أكون أنا المقرر وبدأنا ندير بقية الجلسات، أنا عايز أقول لحضرتك حاجة اليوم دا..

أحمد منصور: مين اللي صاغ الإعلان مش هم..

أبو العلا ماضي: الخمسة دول.

أحمد منصور: آه.

أبو العلا ماضي: لذلك الناس كلها قالت هذا إعلان طالع من صناعية مع التعبير يعني ناس محترفين، وطلع اتفقنا اثنين يتكلموا الأستاذ الدكتور سليم العوا والمستشار محمود مكي اللي يقرأ البيان ويقول الإعلان الأستاذ سليم العوا واللي يرد على الأسئلة هو والأستاذ محمود مكي لعلك تابعت هذا اليوم..

أحمد منصور: بس برضه الأمور دي ما كانتش واضحة للناس كان لا بد من أن يتم التوضيح للناس الخلفيات التي أنت تشرحها الآن..

أبو العلا ماضي: إحنا كان يهمنا يا أستاذ أحمد النتيجة اللي وصلنا لها مش الخلفيات إحنا..

أحمد منصور: في ناس بتلعب وبتشوه في الجهة الأخرى..

أبو العلا ماضي: ما أنا سأقول لحضرتك أنا كنت بقول وقلت للسيد الرئيس يومها في أثناء اليوم وقلت للسيد النائب وقلت لناس كثير، يا جماعه سيبكم من إخواننا وأصدقائنا السياسيين دول إنهم ممكن يكون لهم حسابات مختلفة شوي، الجمهور الغاضب إحنا نبعث خطابا لهم وإحنا وهذا المهم، أنا ليّ صديقنا في إسكندرية أستاذ مساعد بقول لي أنا ومراتي واثنين ثاني معنا ما نزلنا المظاهرات دي، لقيت الكل بتنزل وما بحبوش فلان وعلان وترتان وقال لي الأسماء المشهورة دي لكنهم غاضبين من الإعلان فأنا قلت له إحنا دا بنحترم الرأي العام.

أحمد منصور: هل هذا لعب إلغاء الإعلان الدستوري بهذه الطريقة حتى يفهم الشعب المصري ويفهم كل الذين يشاهدوننا الآن أن إلغاء الإعلان الدستوري جاء رغماً عن الرئيس أو على غير رغبته وأن هؤلاء فقهاء القانون الدستوري والقانون هؤلاء الدكتور محسوب وثروت بدوي الدكتور العوا و..

أبو العلا ماضي: الدكتور أبو المجد..

أحمد منصور: الدكتور احمد كمال أبو المجد..

أبو العلا ماضي: الدكتور جمال جبريل.

أحمد منصور: الدكتور جمال جبريل الدكتورة منار الشربجي هذه المجموعة..

أبو العلا ماضي: أيمن نور كان معاهم..

أحمد منصور: أيمن نور كان معاهم مش بتاع قانون أيمن نور.

أبو العلا ماضي: لا محامي قانوني لكن هم أساس القانون الخمسة..

أحمد منصور: هم أساتذة القانون.

أبو العلا ماضي: اللي عملوا الشغل الفني الخمسة الأساتذة دول الشغل الفني القانوني..

أحمد منصور: شغل المعلمين.

أبو العلا ماضي: حتى الناس كلهم بقولوا لا هذا بيان مصاغ من محترفين وثبتت هذه اللجنة، إحنا زي ما بنقول لك يا أستاذ أحمد..

أحمد منصور: زملاؤنا بالجزيرة مباشر مصر بيقولوا لي ممدوح رمزي المحامي المسيحي كان حاضر معكم في الاجتماع دا.

أبو العلا ماضي: الثاني بقى.

أحمد منصور: آه الثاني مش دا.

أبو العلا ماضي: جاء هو الأستاذ رامي منكح وجاءوا اثنين ممثلي كنائس الكاثوليكية والإنجيلية..

أحمد منصور: الاجتماع متى الثاني؟

أبو العلا ماضي: الثاني كان بعدها بيومين أعتقد يمكن..

أحمد منصور: يوم عشرة؟

أبو العلا ماضي: يمكن الاثنين، الثلاثاء مش متأكد يعني..

أحمد منصور: يوم 10/12.

أبو العلا ماضي: دا الاجتماع الثاني، والاجتماع الثاني عملناه بقى..

أحمد منصور: هذا اللي الكنائس شاركت فيه..

أبو العلا ماضي: شاركت كنيستين منهم و بدأنا ناقش..

أحمد منصور: وجاء لكم  رامي منكح كمان..

أبو العلا ماضي: جاء الأستاذ رامي منكح والأستاذ ممدوح رمزي في هذا الاجتماع مع..

أحمد منصور: ممدوح رمزي جاء بصفة شخصية ولا ممثل للكنيسة..

أبو العلا ماضي: شوف هو كان مفهوم أنه جاء يمثل الكنيسة بس هو قال أنا جاي بصفة شخصية يعني بالأمانة..

أحمد منصور: ما هو ممدوح رمزي محامي البابا كان.

أبو العلا ماضي: مش عارف!

أحمد منصور: أو محامي الكنيسة؟

أبو العلا ماضي: مش عارف هو محامي طبعا، لكن محامي إيه بالضبط؟ أنا مش عارف.

أحمد منصور: ok بس عشان نفهم.

أبو العلا ماضي: لكن خليني أقول لحضرتك أن اليوم هذا أنا برأي كان يوم تحول تاريخي يوم السبت هذا.

أحمد منصور: يوم السبت 8/12.

أبو العلا ماضي: ليه بقى؟ أولا أنت عملت حل ديمقراطي متكامل وأنا كنت بقول للناس أخونا اللي يتظاهروا قدام قصر التحرير اللي هو قصر الاتحادية اللي هو القصر الجمهوري أقصى تقارير قالت 50 أو 60 ألف في ذروته أنا بقول 100 ألف مش 50 أو 60 ألف وإخوانا اللي تظاهروا في الحرية والعدالة وأنصارهم عند جامعة القاهرة التقارير قالت من 3 إلى 5 مليون واحد قل 3 مليون، لو جمعنا دول على دول مش هيعبروا عن الشعب المصري، مهما كان الشعب المصري 51 مليون فحنا عملنا حل ديمقراطي اللي موافق يقول نعم واللي مش موافق يقول لا، وحل مكتمل كل واحد فيهم مكتمل واعتقد أن الشارع طفا الاحتقان بنسبة أنا برأيي 70% وهذا بان بعد كده بالمظاهرات اللي بعد كده بان على طول تفرغت المظاهرات لان في تصور ديمقراطي الناس..

أحمد منصور: أنا عندي جلسة يوم الأربعاء..

أبو العلا ماضي: هذه قرارات النهارده أنت بتعلن قرارات النهاردة اللي نقولها..

أحمد منصور: لا أنا كان عندي جلسة النهاردة هي الرابعة، لسه ما طلعتش ربما لسه ما طلعت على التلفزيون، قلنا بقى اعمل لنا انفراد..

أبو العلا ماضي: إحنا كتبنا مشروع البيان المفروض  اللي هيكون هيصدر بعد قليل هو النهارده إحنا كنا في جلسة سابقة حطينا معاير الاختيار أعضاء الشورى الـ 90 وهذه حاجة..

أحمد منصور: آه هذه مهمة قلنا عنها بالتفصيل..

أبو العلا ماضي: خذ بال حضرتك هذه صلاحية الرئيس منفردا حسب الوضع الدستوري الحالي صلاحية الدستور منفردا أن يعين 90.

أحمد منصور: اللي هم ثلث مجلس الشورى..

أبو العلا ماضي: ثلث مجلس الشورى، مجلس الشورى هذا كان منتخبا على أساس أنه ما لوش صلاحيات إحنا حطينا له صلاحيات شهرين ثلاثة عشان يشرع..

أحمد منصور: مجلس الشورى الآن بعد إقرار الدستور والإعلان عن نتيجته سيصبح هو السلطة التشريعية بمصر..

أبو العلا ماضي: لمدة ثلاث شهور فقط.

أحمد منصور: لمدة ثلاث شهور إلى أن يتم انتخاب..

أبو العلا ماضي: إلى أن يتم الانتخاب، وينقل لمجلس النواب..

أحمد منصور: في هذه الفترة الرئيس سلطته التشريعية خلاص انتقلت.

أبو العلا ماضي: إحنا وإحنا بناقش نقول أن إحنا نقصد الجمعية التأسيسية،  وإحنا الجمعية التأسيسية كان قدامنا ثلاث حلول في الفترة لحد ما ينتخب مجلس النواب، التشريع يبقى مع مين؟ اطرح مع الرئيس أو مع الجمعية التأسيسية نفسها تأخذ التشريع أو تديه لمجلس الشورى الحالي المنتخب فإحنا خذنا الحل الثالث قلنا أولا الرئيس متهم انه يعمل تشريعات لوحده ويأخذ..

أحمد منصور: بس مجلس الشورى هذا عايز تقوية لأن ما حدش مهتم به..

أبو العلا ماضي: ما هو هذا اللي إحنا بنعمله والجمعية التأسيسية كان أن إحنا نأخذ السلطة التشريعية لأنفسنا وإحنا ما صدقنا نخلص الدستور أرهقنا إرهاقا شديداً 6 شهور فقلنا أحسن حاجه مجلس الشورى..

أحمد منصور: على فكرة في نقطة مهمة برضه طلع ناس كثير مش عايز أقول أسامي من اللي عاملين جهابذة على التلفزيون ويقولوا الجمعية التأسيسية انتهت وأنتم  الآن تختلسوا الحديث باسم الجمعية التأسيسية عملتم مؤتمر يوم الجمعة اللي فاتت وداعين لمناظره يوم الجمعة الجاية مع عمرو موسى والبرادعي وحمدين ومين رابع والسيد البدوي..

أبو العلا ماضي: الدكتور السيد البدوي..

أحمد منصور: داعينهم لمناظرة وكلهم الظاهر مش جايين؟!

أبو العلا ماضي: مش مهم براحتهم يعني هم أصدقاؤنا طبعا ومش عايز أخسر فيهم حد زي ما قلت لك لكن خليني أقول لك حاجة..

أحمد منصور: خواف ولا إيه يا بش مهندس؟

أبو العلا ماضي: أنا لا عمري ما خفت من حد، لو كنت خواف ما كانش دا حالي، عُمر حدا زعلني ما قلت له ما تزعلنيش، كنت عيل صغير ما خفش من رئيس الجمهورية، طلعت فيّ العرق الصعيدي عشان ما أزعلكش،على كل الأحوال هو في مادة رقم 23 أهي، في الجمعية التأسيسية خذ بال حضرتك مجلس الشعب أو مجلس النواب لما بيعمل لائحة ليه هذا قانون اللي هو يشرع، اللائحة الداخلية لمجلس الشعب هذا قانون لأنه هو اللي يعمل القوانين، اللائحة الداخلية للجمعية التأسيسية تطلع فوق القانون أن إحنا بنعمل دستور، إحنا سلطة تأسيسية للدستور فأول ما عملنا اللي عمل المشروع الحقيقة الدكتور محمد محسوب ضيفك المرة الماضية وناقشناه وقررناه المادة 29 في اللائحة بتقول إيه اللي هي أعلى من القانون تقترب من الدستور بتقول إيه؟ لا ينتهي عمل الجمعية التأسيسية إلا بإعلان نتيجة الاستفتاء على مشروع الدستور..

أحمد منصور: آه يعني الجمعية لازالت قائمة!

أبو العلا ماضي: لا زالت قائمة حتى إعلان النتيجة، أيا كانت النتيجة بقى ما لناش دعوة بها.

أحمد منصور: هذا عشان يفهموا بس..

أبو العلا ماضي: فهم طلعوا تكلموا بغير مقتضى اللي ما نقدرش نعمله أن نحنا نعبث بالدستور نفسه بعد ما سلمناه لكن الجمعية القائمة ولا ينتهي علمها..

أحمد منصور: واجتماعكم يوم الجمعة شرعي اللي أنتم داعين ليه، والمناظرة اللي أنتم داعين لعمرو موسى والبرادعي..

أبو العلا ماضي: إحنا سلطة تأسيسية يا أستاذ احمد، في سلطة تأسيسية تتعمل مرة في التاريخ، في بعد كده في سلطة تشريعية وفي محكمة دستورية وفي سلطة تنفيذية السلطة التأسيسية ليها سلطات خاصة بتعلوا كل السلطات في مرحلة مؤقتة بظروفها يعني.

أحمد منصور: أنا عايز أفضل دي الوقتِ  في الحوار وأديني النتائج أديني حاجات..

أبو العلا ماضي: النتائج النهاردة حصل الآتي إحنا كنا طبعاً، أنا كنت بدأت بمجلس الشورى مجلس الشورى دي الوقتِ فيه 90 هيتعينوا فإحنا عايزين ندخل يا ريت كلهم أو أغلبيتهم خارج الأحزاب الممثلة في الجمعية هذه فحاولنا نعمل كده بقدر أو بآخر، حطينا روابط وجلسات وخلصناها أول أمبارح والنهارده أحطناهم..

أحمد منصور: الأسامي اتحطت؟

أبو العلا ماضي: المقترحات اتحطت.

أحمد منصور: كل القوى حطيت أسامي..

أبو العلا ماضي: لا ما زالت جبهة الإنقاذ كلها تقريبا رفضت أنا تبعث أسامي لكن في بعضها بعث عشان بس..

أحمد منصور: من غير ما تقلي أسامي..

أبو العلا ماضي: لا هيطلع فرق بين الأسماء..

أحمد منصور: آه يعني كده في انشقاق حقيقي في..

أبو العلا ماضي: في كل حاجة ما فيش فيها حاجة انشقاق وعدم انشقاق في ناس مش موافقة فبنتفهم يعني فهذه مسألة واردة..

أحمد منصور: لا أصل أنا عندي معلومات الآن أن جبهة الإنقاذ ديت لا بقت إنقاذ ولا حاجة وإنها بدأت تتفتت وكل واحد بدور على مصلحته، ويعني بعضهم تم استقطابه حتى من الرئاسة والبعض عمال يتصل من وراء الكواليس، بصفتك أنت المقرر قلنا مين اللي بتصل؟

أبو العلا ماضي: لا ما قولش..

أحمد منصور: لكن المعلومات بتاعتي صح.

أبو العلا ماضي: جزء كبير منها صحيح.

أحمد منصور: يعني فعلا في الآن ناس بجبهة الإنقاذ يحاول يتواصلوا بعد ما أدركوا أن معركة الدستور فشلت معهم..

أبو العلا ماضي: أعتقد أن كلامك صحيح، بس هذا مش وقته دي الوقت، خلينا نوصل لنتيجة الأول، النهارده كان عملنا إيه بقى؟ قلنا جدول أعمال الحوار اللي جاي هيبقى حاجتين في حالة نعم..

أحمد منصور: هذا الحوار يوم الأربعاء اللي جاي.

أبو العلا ماضي: إحنا كنا ناويين الثلاثاء فزميلنا القسيس رفيق جريش قال دا يوم 25 دا الثلاثاء عيد الــ.. 

أحمد منصور: عيد المسيحيين..

أبو العلا ماضي: الكريسماس، لا الكاثوليك مش عيد المسيحية، المسيحية عيدهم 7 يناير فأجلنا يوم تقديرا لهذه المناسبة وخلينا اجتمعنا إحنا اللجنة المصغرة الثلاثاء والاجتماع الموسع الأربعاء.

أحمد منصور: الكنسية كلها دي الوقتِ رشحت ترشيحات..

أبو العلا ماضي: آه، وصلت..

أحمد منصور: لثلاث كنائس؟

أبو العلا ماضي: آه إحنا كمان أخدنا قاعدة كويسة.

أحمد منصور: يعني كاثوليك..

أبو العلا ماضي: وبروتستانت.

أحمد منصور: وأرثوذكس..

أبو العلا ماضي: إحنا أقرينا أربع مقاعد..

أحمد منصور: يعني هل معنى ذلك أيضا أن موقف الكنيسة السابق تغير؟

أبو العلا ماضي: آه تغير.

أحمد منصور: الكنيسة تغير موقفها.

أبو العلا ماضي: نعم وفي حوار.

أحمد منصور: ودخلت في الحوار.

أبو العلا ماضي: يعني هو النهاردة كان أحد المرشحين بس ما جاش لعله يكون عنده عذر لكن كان اقترحوا اسم وبلغونا به في كل الأحوال أنا بقولك إحنا ماشيين..

أحمد منصور: الكتلة المسيحية الكبيرة صوتت في المرة الماضية في الدستور يعني سواء في الصعيد أو في القاهرة أو في الإسكندرية..

أبو العلا ماضي: خليني أقولك حاجة شوف إحنا الكتلة المسيحية اللي في مصر هذه كتله خاصة نسيج وطني خاص، جزء من تاريخنا ومن حضارتنا بس ينفصلوا عنا حتى لو أخذ أي موقف هذا حقهم وليس بيننا وبينهم إلى ود وعشرة وتواصل واستيعاب وتفاهم، حتى لو حصل مواقف غاضبة من هنا ومن هناك هتبقى مرحلة عابرة هذه عشرة آلاف السنين إحنا أنت عارف أنا من الصعيد وجه بحري، إحنا في الصعيد مش ممكن تشوف واحد صعيدي تقول عنه مسيحي  الملامح لأن إحنا بشرة واحدة في كل حته، فبينا عيش مشترك حقيقي مش عيش مشترك إحنا زمان في الفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي  كنا بنقول عيش مشترك لقيناها كلمة بايخة الدكتور العوا اقترح قال العيش الواحد، العيش المشترك بين اثنين، العيش الواحد حاجة واحدة، فخلي الخلافات السياسية وتداعياتها هي الثورة هزت كل الأطراف وأربكت كل الأطراف في ناس توازنوا في ناس اختل توازنهم، فحنا خلينا في مواقف قد تكون سلبية هنا وهناك وهذا موجود في كل الأطراف مش معسكر واحد أنا أظن إحنا اتفقنا النهارده على جدول أعمال مهم يوم الثلاثاء اللي جاي في حالة الموافقة بنعم عندنا نقطتين في جدول الأعمال اللي جاي قابلة للزيادة النقطة هذه قانون الانتخابات بتاع مجلس النواب وهذا مهم لأنه في 45 يوم يروح فيه المفروض للمحكمة الدستورية وفقا للدستور الجديد لو اقر الرقابة السابقة..

أحمد منصور: القبلية.

أبو العلا ماضي: آه السابقة مش اللاحقة.

أحمد منصور: المحكمة الدستورية تشكيلها الجديد 11 مش 19.

أبو العلا ماضي: آه كل هذا أقر كل ده  مكتوب وراء بعضه، النقطة الثانية هي إيه المواد اللي ممكن..

أحمد منصور: يعني مع إعلان الدستور في 8 قضاة هيروحوا..

أبو العلا ماضي: لا مش عارف العدد كام هما أظن 17 ولا 18.

أحمد منصور: هم 18..

أبو العلا ماضي: يبقى 7.

أحمد منصور: أو 19 يعني 8 هيمشوا.

أبو العلا ماضي:لا هو التعبير مش هيروحوا عشان بس..

أحمد منصور: يعني هيرجعوا وظائفهم.

أبو العلا ماضي: هيرجعوا وظائفهم أو الأماكن التي جاءوا منها.

أحمد منصور: ماشي.

أبو العلا ماضي:حسب نص الدستور بيقول كده.

أحمد منصور: ماشي، مش عارف أنا..

أبو العلا ماضي:هذا لسه سأقول لك حاجة، قاضي منهم الحقيقة المستشار حاتم بجاتو كان كلمني من مدة وقال لي باب الحريات في الدستور هذا أعظم باب في دساتير العالم، طلع أمبارح قالها في التلفزيون نزلت في الجرايد النهاردة، قال الدستور هذا كله من أعظم دساتير العالم، هذه شهادة وهو أول واحد عليه الدور يطلع، فهذه الحقيقة حاجة كويسة في حقه صراحة، فخلينا نقول الإنصاف إنه فعلا اللي بقرا الدستور هذا بعين منصفة هو طبعا  ليه تحفظات على بعض المواد  لكن إجمالا وقالها..

أحمد منصور: هذا جهد بشري لا..

أبو العلا ماضي: الله ينور عليك لا قرآن ولا إنجيل ولا كتاب مقدس هذا اجتهاد بشري وكذلك النقطة الثانية إيه؟ قلنا لهم تعالوا في سيناريو نعم وهذا في جملة اتفاق 8 ديسمبر إيه المواد المختلف عليها نتحاور عليها لو توفقنا هندخلها بأول مجلس النواب بأول جلسة لإقرارها، وتأخذ سكتها حسب نصوص 217 و 218 في الدستور الجديد لو اقر، هذا جدول أعمال لو الإجابة نعم لو الإجابة لا تعالوا نقعد نتفق على القانون كيف تشكل الجمعية التأسيسية الجديدة؟ أنت دي الوقتِ عندك المفروض تتشكل الجمعية من 100، الـ 100 المفروض توزعهم على جميع المحافظات  ولا تعمل قائمة للأحزاب والأشخاص يختاروا منها..

التغييرات الهيكلية ما بعد الدستور

أحمد منصور: أنا عندي list تغيرات كبيرة المفروض تحصل في البلد خلال الكم يوم اللي جايين،  المفروض الحكومة تقدم استقالتها، المفروض كل الرؤساء رئيس البنك المركزي رئيس الحاجات اللي رئيس بعينها الكل يقدم استقالته..

أبو العلا ماضي: لا  الثانية دي  أنا مش متأكد منها هذه عايزه مراجعة قانونية، الأولانية ناقش فيها قانونيا وهذا صحيح..

أحمد منصور: يعني الحكومة.

أبو العلا ماضي: لازم الحكومة تقدم دا من الناحية الدستورية لكن الباقي دا أنا مش متأكد عايزة مراجعة قانونية وفق الدستور..

أحمد منصور: في محافظين كثير المفروض تعيناتهم تطلع في تغيرات كبيرة المفروض الشعب يحس فيها خلال الكم يوم اللي جاي..

أبو العلا ماضي: خليني أقول لحضرتك حاجة هو جزء من اللي طُرح النهارده في النقاش بس مش معلن..

أحمد منصور: أيوه قل لي..

أبو العلا ماضي: أنه محتاجين زي ما تقول إيه؟ وثيقة وطنية للشراكة الوطنية في قضايا كثير في بطحة انتقالية هتخش فيها ده طرح شكل حكومي ممكن إحنا نقترح، ممكن نقترح على السيد الرئيس يعمل حكومة وحدة وطنية لفترة انتقالية ترمم ما جرى وتشارك فيها أطراف كثيرة وتساهم في..

أحمد منصور: الحكومة بثلاث أربع شهور دول..

أبو العلا ماضي: آه إحنا فترة انتقالية، بعد كدا مش في أيدينا بعد كده حسب الدستور الحزب الحاصل على الأغلبية أو الأحزاب الحاصلة على الأغلبية تشكل حكومة فما حدش يقدر يتدخل فيها..

أحمد منصور: لكن لحد دي الوقتِ الرئيس في يده..

أبو العلا ماضي: الرئيس في يده ويقدر يتوافق على هذا، ممكن نعمل مؤتمر اقتصادي..

أحمد منصور: ممكن الرئيس يبقى هشام قنديل وممكن يعين رئيس حكومة جديد..

أبو العلا ماضي: هذا حق للرئيس مش هتدخل فيه يعني هذا يمكن رأي الشخصي..

أحمد منصور: يعني إحنا هنشوف حكومة خلال الأيام القادمة المفروض بسرعة عشان تجهز الحاجات اللي أنت بتقول عليها..

أبو العلا ماضي: تقدير الرئيس في التحليل طبعا أي ما كان حسب النص الدستوري اللي فاهمه أن الحكومة تقدم استقالتها والرئيس يكلفها بتسيير الأعمال لحد ما يتوافق على حكومة أخرى لحد ما هو يشكلها لكن في النهاية اعتقد أن هذا السيناريو اللي هيبقى اقرب للموجود..

أحمد منصور: طيب أول شيء المفروض يتعمل بعد إعلان نتيجة الدستور بنعم هو قانون انتخابات مجلس الشعب أو مجلس النواب اللي هيكون اسمه مجلس النواب اللي المفروض قبل خلال 45 يوم اللي المحكمة الدستورية تبت فيه..

أبو العلا ماضي: وعشان كده الجلسة هذه هتبقى أول نقطة على جدول الأعمال جلسة يوم الأربعاء، الثلاثاء تحضير اللجنة تتحضر والأربعاء نناقش الموضوع هذا بحيث تتوافق عليه ويروح مجلس الشورى..

أحمد منصور: تكون أعلنت بشكل نهائي المفروض.

أبو العلا ماضي: شوف سأقول لحضرتك حاجة..

أحمد منصور: تتوقع نعم هتفضل زي ما هي؟

أبو العلا ماضي: خليني أقول لحضرتك حاجة إحنا قلنا النتيجة الرسمية هتاخذ يومين ثلاثة على الأقل وقد تطول بعد انتهاء التصويت لأنه فيه بعض الناس تطعن في الصناديق ممكن اللجنة تعيد فرزها تبص عليها تتحقق، لكن المؤشرات هتكون وصلت فإحنا هنشتغل على النتيجة بغض النظر عن الإعلان الرسمي وبالتالي لو بان المؤشر بنعم هنشتغل في واحد واثنين لو بان المؤشر في لا هنشتغل..

أحمد منصور: واحد قانون مجلس النواب اثنين..

أبو العلا ماضي: لا هذا كثير جداً يعني خلي بال حضرتك طبعا من ضمنها قانون الحقوق السياسية تقسيم الدوائر في حاجات كثير جدا هتخش خلي بال حضرتك..

أحمد منصور: اللعب كله في النظام السابق كان بيتم في القصة دي..

أبو العلا ماضي: آه..

أحمد منصور: تقسيم الدوائر وظاهرة في الجولة الأولى والثانية يعني الكل واخذ باله من الموضوع.

أبو العلا ماضي: تقسيم المحافظات اللي صوتوا.

أحمد منصور: آه كل شيء مترتب..

أبو العلا ماضي: أنا أظن..

أحمد منصور: والكتل التصويتية.

أبو العلا ماضي: أنا أظن انه لجنة الانتخابات..

أحمد منصور: ما هو النظام السابق هو اللي مرتب كل حاجة إلى اليوم يعني..

أبو العلا ماضي: لا هو لجنة الانتخابات لجنة نزيهة ومحترمة بس استعانت بحد خبراء الانتخابات بتوع النظام السابق فهو اقترح عليهم المحافظات العشرة دول، المحافظات العشرة هم فيهم 6 كانوا ضد الرئيس وفيهم أربعة فيهم كتل تصويتية معروف أنها هتقول لا..

أحمد منصور: الكتل التصويتية المسيحية..

أبو العلا ماضي: لا أنت مصر تقول حاجات أنا بقول كتل تصويتية متوقع تقول لا أنت بتقول حاجات أنا ما قلتهاش أنا بقول كذا وخلاص فبالتالي كان واضحا أن في..

أحمد منصور: مش عايز توقع خالص..

أبو العلا ماضي: توقعني ليه حرام عليك أنا راجل علاقاتي كويسة بكل الناس ما تبوزش علاقتي بحد، فأنا عايز أقول كان في نية غير طيبة لمن استشاروه كخبير انتخابات اللجنة لجنة محترمة عظيمة وقضاة لا غبار عليهم وعلى فكرة علموا شغل هايل، بالمناسبة المستشار حاتم بجاتو اللي كان ماسك مقرر أمين عام لجنة الانتخابات الرئاسية قال لنائب وهذا خبر جديد قال لنائب المستشار محمود مكي قال هذه اللجنة أدارت الانتخابات بأروع مما فعلنا ولا شائبة عليها..

أحمد منصور: أمال الولولة للمعارضين عملينها والفضائح اللي ماليين فيها الإعلام والجرائد كل يوم!

أبو العلا ماضي: إحنا لازم نتحمل أنه في مزايدات..

أحمد منصور: حجم الأكاذيب لا يمكن أن يتخيل.

أبو العلا ماضي: يا ريت تديني فرصة أقول على شوية أكاذيب اللي قيلت على الدستور لأن حرام نائب الجمعية التأسيسية وما يقولش حاجة عن الدستور في حلقة زي دي..

أحمد منصور: ده آخر حاجة وصلتني اليوم إن القوانين عدلوا شوية في بعض اللوائح ويقولوا أضافوا لها يعني بعد موافقة مكتب إرشاد الإخوان المسلمين بما لا يخالف القانون..

أبو العلا ماضي: المفروض يكملوها بما لا يخالف شرع الله عشان تمشي أكثر مع مكتب الإرشاد شوف سأقول لحضرتك حاجة للأسف أنا ابني مبارح جبلي البيان اللي حضرتك قلت منه مكتوب عليه حزب الوفد أنا اشك لأن طريقة الطباعة الرديئة خلتني أشك لأن حزب الوفد حزب بهوات وبكوات وبشوات ما أظنش يبعث بيان متواضع بالشكل ده..

أحمد منصور: كان بشوات..

أبو العلا ماضي: لا وما زال برضه بشوات إيه المشكلة؟ يعني تاريخياً يعني لكن الحقيقة أنا أن المعلومات اللي موجودة فيه معلومات خاطئة خليني أقولك باختصار شديد يا أستاذ احمد..

أحمد منصور: قل لي وحدة بس..

أبو العلا ماضي: وحدة لا.

أحمد منصور: خليها اثنين.

أبو العلا ماضي: سأقول لحضرتك باختصار شديد..

أحمد منصور: طيب ثلاثة يعني..

أبو العلا ماضي: تكلموا عن التعليم..

أحمد منصور: أصل أنا ما عادش عندي وقت أنا عايز أركز في اللي أنتم طلعتم فيه النهارده إيه؟ ما قلت لي ولا حاجة!

أبو العلا ماضي: لا ازاي ما أنا قلت أهو..

أحمد منصور: ما عدش عندي إلا خمس دقايق..

أبو العلا ماضي: لا مش خمس دقائق دقيقة في كل وحدة بتكلم عن التعليم، التعليم أقر في التعليم المجاني وأضيف إليه عالي الجودة، والتعليم الأساسي وبطالب الدولة برفعه التعليم الأساسي يعني إعدادي رح ترفع لمراحل أخرى، الصحة قيل الحقيقة غير الحقيقة استعلم تعبير مهذب أن غير القادرين لا، إحنا عاملين نظام تأمين صحي شامل لكل الشعب المصري، يتسع لمصر، كل حسب قدرته غير قادر الدولة بتدفع عنه فإذن..

أحمد منصور: زي نظام تركيا كده..

أبو العلا ماضي: بالضبط، أنت عارف في أميركا مثلا ما يدفعوا عن حد..

أحمد منصور: لا للدستور، لا يوفر التأمين الصحي لكل المصريين..

أبو العلا ماضي: كذب كذب!

أحمد منصور: يعني الغني يلقي العلاج والفقير يموت.

أبو العلا ماضي: كذب الحقيقة كذب والله كذب..

أحمد منصور: لا للدستور لا يحاسب رئيس الجمهورية يعني شلنا الدكتاتور عشان نجيب طاغية.

أبو العلا ماضي: للأسف على فكرة رئيس الجمهورية الحالي اللي هيجي أنت عارف اللي كانوا بيقوا دستور 71 دول بقدموا خدمة جيده للرئيس الحالي..

أحمد منصور: لا للدستور ما يحققش..

أبو العلا ماضي: استنا بس خلينا على رئيس الجمهورية معلش الدستور 71 يخلق طاغية فعلا أنا كنت بستغرب بعض القوى المعارضة تطالب بعودة الدستور  71 الرئيس الحالي هيفقد على الأقل 40 % من صلاحياته وفق دستور 71 و 60 % من صلاحياته دي الوقتِ، رئيس الوزراء يأخذ ثلث الصلاحيات التنفيذية، القضاء كله لا يعين الرئيس في شيء، الجهات القضائية تعين من الجمعيات العمومية، الأجهزة الرقابية كلها يعين الرئيس اللي يصدر القرار، اللي يعين مجلس الشورى المنتخب هذا على الأقل اللي فقده رئيس الجمهورية 40% من صلاحياته .

أحمد منصور: ما عدش غير دقيقة قل لي أهم حاجة بالنسبة الآن للحوار بالنسبة للتصويت يوم السبت على الدستور بالنسبة لمستقبل مصر .

أبو العلا ماضي: شوف سأقول لحضرتك حاجة ليس لنا من سبيل إلا الحوار هذا الشعب لا بد أن يتحاور مع بعضه..

أحمد منصور: والقوى الخارجية والداخلية والفلوس اللي بتدخل في الشنط والملايين اللي بتتوزع والإعلانات مدفوعة الأجر اللي بتطلع في التلفزيونات واللي بتطلع في الصحف كلها أكاذيب عن الدستور..

أبو العلا ماضي: كل هذا أنا براهن عليه..

أحمد منصور: أي حوار في ظل هذا؟

أبو العلا ماضي: أيضا سيظل هو الحوار، هو الوسيلة لأنه في النهاية المواطنين المصريين..

أحمد منصور: الحوار مازال مفتوحا حتى لهؤلاء؟

أبو العلا ماضي: وأنا أتوقع أن الحوار اللي جاي، الجولة الجاية، سينضم لها بلغنا بأسماء ستنضم للحوار بعد الاستفتاء فنعتقد..

أحمد منصور: أسامي كبيرة يعني؟

أبو العلا ماضي: أسامي مهمة.

أحمد منصور: من المعارضين؟

أبو العلا ماضي: أسامي مهمة ومؤثرة فأعتقد وأنا بدعوهم من خلال منبرك يا أستاذ احمد وهم كلهم أصدقاء بلا استثناء يمكن أنا الوحيد اللي مش صديق واعرفه واقدره الدكتور البرادعي وما شفتوش غير مرة وحدة، لكن كلهم أصدقاء على المستوى الشخصي بلا استثناء بحب اسميهم واحد واحد، ما بيني وبينهم من ود دام أكثر من عشرين سنة، بعضهم وعلى الأقل 15 سنة يخليني أظل حريص على أن نتواصل وأن نكون معاً..

أحمد منصور: آخر حاجة أنت بينك وبين الرئيس قال لك إيه النهارده أنت قابلت الرئيس؟

أبو العلا ماضي: ليه المفاجئات اللطيفة بتاعتك دي؟

أحمد منصور: قل لي، قل لي أنا خير من يؤتمن على الأسرار قل..

أبو العلا ماضي: آه على الهوا، أسرار على الهوا، لا هو الرئيس الحقيقة كان يطمئن على الجولة الأخيرة بتاعة النهاردة واللي وصلنا له، وقلت له تصوري يمشي إزاي للموضوع واقتراحاتي يعني وراجل رحب جدا وقال أنا بابي مفتوح لأي حد وأنا مستعد اكلمهم بنفسي بالتلفون عشان يجوا هذا الجديد بقى..

أحمد منصور: أن الرئيس قال لك مستعد يكلمهم عمرو موسى والبرادعي..

أبو العلا ماضي: كل الأسماء الموجودة اللي ما جاءت قال أنا مستعد اكلمهم بنفسي في التلفون عشان يشاركوا ويشجع الاستمرار في الحوار وأعتقد هذا موقف جيد برضه.

أحمد منصور: كل هذه التنازلات يقدمها الرئيس؟

أبو العلا ماضي: لا لا أنا لا اسميها تنازلات يا أخ احمد معلش التنازلات من الدكتاتور لكن الرئيس المنتخب اللي بعبر عن شعبه ما يقدمه هو تقدير إن ولائه للشعب ويخضع لإرادة الشعب وليس دكتاتورا أو إلهاً أو فرعونا أو نصف إله، هذه قيمة تضاف للرئيس حينما يتواضع ويتواصل مع الناس كلها.

أحمد منصور: المهندس أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط نائب رئيس الجمعية التأسيسية للدستور مقرر لجنة الحوار الوطني التي دعا لها الرئيس محمد مرسي والتي يرأسها نائب الرئيس المصري المستشار محمود مكي شكرا جزيلاً لك على هذه المعلومات، مشاهدينا الكرام أذكركم بالتواصل معنا عبر تويتر @amansouraja أو بلا حدود @Ajbelahodood اشكر مشاهدينا الذين انضموا إلينا على الجزيرة مباشر مصر وتابعونا كما اشكر مشاهدينا في الجزيرة، في الختام انقل لكم تحيات فريقي البرنامج من القاهرة والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من القاهرة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.