- حول مصداقية الوثائق وقضية قتل الفلسطينيين
- عن الاستفتاء وقضية اللاجئين والتعويضات

- الاعتراف بيهودية الدولة وموضوع التنسيق الأمني

- حول مسار المفاوضات والموقف الرسمي للسلطة

- الخرائط وتبادل الأراضي والاعتقالات وقضية غولدستون

أحمد منصور
صائب عريقات
أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرة من العاصمة الأردنية عمان وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود. يكاد يجمع المراقبون على أن القضية الفلسطينية سوف تأخذ أبعادا جديدة بعدما فجرت قناة الجزيرة الفضائية مع صحيفة الغارديان البريطانية يوم الأحد الماضي قصة أكثر من 1600 وثيقة لمحاضر الاجتماعات والاتفاقات التي عقدت بين قيادة السلطة الفلسطينية والإسرائيليين والأميركيين وغيرهم خلال السنوات الست الماضية، فرغم أن وثائق ويكيليكس أقامت الدنيا ولم تقعدها رغم أنها لم تكن في معظمها سوى تقارير يرفعها السفراء الأميركيون إلى قياداتهم في واشنطن فإن وثائق الجزيرة كما يقول المراقبون أخطر بمئات المرات من وثائق ويكيليكس لأنها محاضر اجتماعات رسمية للأطراف المسؤولة عن البت في مصير القضية الفلسطينية، وقد لخصت تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة كيف كانت تدار المفاوضات طوال الفترة الماضية في حوار لها مع صحيفة جوريزلم بوست الإسرائيلية نشر قبل أقل من شهر في 31 من ديسمبر الماضي قالت فيه " لقد تفاوضنا مع الفلسطينيين في غرف مغلقة وهذا هو الأسلوب الأمثل لتحقيق مصالح إسرائيل، لقد كنا مسيطرين ونملك المبادرة ونستخدم التكتيك والتكنيك المناسب"، لكن تسريبات الجزيرة خلال الأيام القليلة الماضية والمستمرة حتى اليوم كشفت كل ما كان يدور في هذه الاجتماعات أو على الأقل كثيرا منه أو أهمه وهذا ما يدركه كل من يطلع على هذه الوثائق التي ستواصل الجزيرة بث الجزء الرابع منها الليلة. ورغم أن اتفاقي مع الدكتور صائب عريقات كان قبل عدة أسابيع من تفجير الجزيرة لقصة هذه الوثائق وكان اتفاقنا أن تكون الحلقة اليوم من بروكسل حيث كان له خطاب في البرلمان الأوروبي وكنت أنا أيضا لدي عمل في فرنسا ولكن التطورات التي حدثت وتفجير الجزيرة للقضية غير كل شيء واتفقنا أن تكون الحلقة من هنا من عمان، وأرجو من المشاهدين أن يسامحوني الليلة حيث لا يوجد وقت لمنح المساحة لهم للأسئلة بسبب كبر القضايا التي نتناولها والتي نأمل أن نصل من خلال هذا الحوار إلى توضيح الموقف وحقيقته بالنسبة للمشاهدين. دكتور صائب مرحبا بك.

صائب عريقات: مرحبا بك.

حول مصداقية الوثائق وقضية قتل الفلسطينيين

أحمد منصور: في محضر من محاضر الاجتماعات وكان محضر الجلسة الموسعة الثالثة حول الأمن وكانت في 11 مايو 2008 قلت حسب المحضر، أنا أكذب وكنت أكذب خلال الأسابيع الماضية، كنت في القاهرة كنت في الأردن كنت في أميركا، الكل يسألني ماذا يحدث في إسرائيل ماذا سيفعل أولمرت. يوسي غال قال لك وتقول للجميع بأننا على وشك النجاح، فقلت أنت وأنا دائما أقول لهم إن هذا شأن إسرائيلي داخلي، شأن إسرائيلي محلي وأستمر في الكذب، لو أحد عطس في تل أبيب فإني أصاب بالزكام في أريحا وعلي أن أكذب وهكذا فهذه هي نهاية أسبوعي المليء بالكذب، رد عليك يوسي غال وقال وكأستاذ في المفاوضات فإنك تعرف أن الأكاذيب البيضاء مسموح بها من وقت لآخر، أنا لا أشتكي ولكنني أقر وأحيانا لا أشعر بأنني أكذب، أنت قلت ليس لدي مشكلة إنني أعترف وأحيانا أشعر بعدم الرغبة في الكذب. كل ما أرجوه منك قبل هذه الحلقة التي ينتظرها الجميع ألا تكذب، أنت طلبت مني قبل أن أسألك خمس دقائق قبل طرح أي سؤال، أمنحك خمس دقائق، تفضل.

صائب عريقات: لم أكن أتوقع هذه الوقاحة، فأنا لا أكذب ولم أكذب. هذا كلام صحيح في الوثيقة هذه الجملة بالذات، أنا قلت إنه عندما كان أولمرت قد تعرض لفضيحة ويسألوننا الناس كيف وضع السياسة في إسرائيل نقول هذا شأن إسرائيلي داخلي وهذا بالفعل كذب لأنه إذا عطس إنسان في تل أبيب نأخذ الفلو في أريحا الإنفلونزا في أريحا. وهذا عهدك أن تأخذ الكلام وتحرفه عن مضمونه، أنا طلبت منك خمس دقائق فقط لأبدأ الحلقة..

أحمد منصور (مقاطعا): اسمعني، أنا لم أحرف شيئا، أنا أخذت نص كلامك، مش كلامك؟

صائب عريقات: لا، بس النص أطلعتني خائنا وبدك تطلعني كاذبا وبتقول لي أرجوك لا تكذب، يعني خلينا بس شوية..

أحمد منصور (مقاطعا): مش أنت قلت إنك كنت بتكذب في الوثائق؟

صائب عريقات: أرجوك، أنا قلت بس أنت بتخرجه عن مضمونه.

أحمد منصور: أنا ما أخرجتوش.

صائب عريقات: خليني خليني، أنا بأحترم أي مؤسسة زي الجزيرة أو غيرها تسعى وراء السبق الصحفي.

أحمد منصور: وبعدين أنت حضرتك بتصف مين بالوقاحة؟

صائب عريقات: اللي قرأ، اللي قال لي ما تكذبش.

أحمد منصور: اللي قرأ ولا اللي قال؟

صائب عريقات: لا، أنت اللي بتقول لي ما تكذبش أرجوك لا تكذب، أنا لا أكذب.

أحمد منصور: أنت هنا اعترفت، هنا في كذب.

صائب عريقات: أنت تخرج الأمور عن مسارها وإذا أردت الحلقة تنفجر من بدايتها فليكن لك.

أحمد منصور: نحن ما بنفجرش.

صائب عريقات: طيب خلينا، أنت وعدتني بخمس دقائق.

أحمد منصور: تفضل.

صائب عريقات: يا سيدي هناك تحقيق فلسطيني داخلي الآن حول ما سمي بتسريبات الجزيرة.

أحمد منصور: نعم.

صائب عريقات: وأنا في نهاية المطاف الأمر الشكلي إذا كان حصل تسريبات من مكتبي فأنا أتحمل المسؤولية الكاملة، ولكن لمعلوماتك يا أحمد ولمعلومات المواطن العربي أن الصور عندنا في الدائرة تظهر أن الشخص الذي حاول يعتدي علينا هو السيد كليتون سويشر عضو الـ CIA وموظف الأمن والحماية في الخارجية الأميركية والموظف الآن في قناة الجزيرة وأيضا اللي بيسلم جزء من المواقف لكم هو أيضا شخص ثان بريطاني اسمه أليسترك كروغ عضو سابق في المخابرات البريطانية ونحن نعلم الآن أن كليتون سويشر swisher أغلق على حاله الباب مع وضاح خنفر لإجراء كل هذه التحريفات والتعديلات، وأنا الليلة اتصلت مع الخارجية الأميركية وطلبت رسميا أن نحقق مع هذا الشخص عضو الـ CIA السابق الحماية والأمن الداخلي، الآن..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، اسمعني..

صائب عريقات: كما قلت..

أحمد منصور: لا، ده اتهام خطير..

صائب عريقات: خمس دقائق..

أحمد منصور: ما أنا بأقول لك سأعطيك بس استنى الآن..

صائب عريقات: يا سيدي سجل عندك، سجل ملاحظة أني حكيت هيك، أعطني خمس دقائق. أولا أنا أريد أن أقول هناك قواعد لأي مهنة، مهنة الصحافة، قاعدة تكافؤ. أنت تدعي أن عندك وثائق كاملة لأشهر، طيب تعال لصاحب الشأن قل له هذه الوثيقة حقيقية مش حقيقية؟ ها هي مستعدون نسلمك إياهم بالكامل لا نخشى من أي وثيقة كانت إذا لم تخرج عن المضمون، على العكس تماما يعني أن تنشر من الوثائق -وأنا أطلب من المواطنين أن يأخذوا الوثائق من الغارديان إذا كانت صحيحة- ولكن هنا أن تأتي إلي باستنتاجات مسبقة وبأحكام مسبقة وأن يجلس المذيع في الجزيرة كمحقق في محاكم التفتيش، أنت مدان ويجب أن تعدم أنت وعائلتك وبعد ذلك تأخذ محاكمة غير مباشرة! هذا أمر يجب أن يتغير. أنا بأعتقد أن هذه الوثائق ونشرها الآن تتعلق بمشروع سياسي كبير، نحن نعاقب الآن لأننا في مجلس الأمن ضد أميركا نعاقب لأننا أوقفنا المفاوضات مع أولمرت ولأن الرئيس محمود عباس أصر على ألا تكون هناك مفاوضات دون وقف الاستيطان في القدس..

أحمد منصور: من الذي يعاقبكم؟

صائب عريقات: والله الذين يقومون بعملك، أنتم أدوات. اسمح لي أنا سأكشف لك حقائق الليلة، سأكشف لك كل الحقائق لعلكم تتعظون. أريد أن أبدأ بأمر بسيط في خمس دقائق..

أحمد منصور: أنت الآن بتقول إنك بتعاقب علشان أنت واقف ضد أميركا وإسرائيل..

صائب عريقات: يا سيدي خليني خمس دقائق بس.

أحمد منصور: إحنا حنعاقبك علشان واقف ضد أميركا وإسرائيل؟!

صائب عريقات: كليتون سويشر أغلق عليه الباب، يا أحمد منصور أنت قلت لي لم يكن لك علم عندما طلبت مني مقابلتي أنه في وثائق، صحيح؟

أحمد منصور: وأنت الذي اتصلت علي يوم الأحد صباحا..

صائب عريقات: لأسألك أنه في خبر على الجزيرة بيقول في وثائق، سألتك هل أنت طالبني للمقابلة علشان الوثائق؟ فأنت كنت صادقا معي وقلت لي إنه لا، لا أعلم. وبالفعل أنت لا تعلم ولم يعلم أحد غير وضاح خنفر ومعلمه الكبير وكليتون سويشر ومن يقف وراءه، وأشهر أرسل مراسلون إلى القدس دون أن يعلموا ما القصة. خليني أبدأ بوثيقة وسأعطيك إياها -وهذه منكم من الجزيرة مش مني- تقول "قتل الفلسطينيين" أن صائب عريقات يقول اضطر لقتل فلسطينيين، يا أحمد هذا الاجتماع في 9/17 سبتمبر 2009 في هذا الاجتماع كان ديفد هيل يقول إنه جئنا من نتنياهو بوقف الاستيطان، أنا بأقول له في الجملة "كما أعرف أنا سيستمر الاستيطان في كل مكان، هناك فرق عن الماضي، كان عندنا الجنرال دايتون وكان عندنا الفرق الأوروبية ونحن قتلنا فلسطينيين من أجل إقامة السلطة الواحدة والسلاح الشرعي الواحد"، نعم عندما كان في قلقيلية قبل يومين حادث..

أحمد منصور (مقاطعا): يعني ده اعتراف منك بالقتل.

صائب عريقات: أرجوك..

أحمد منصور: اعتراف بالقتل يبقى لازم أقف تحته وأحط..

صائب عريقات: استنى شوية صغيرة استنى أكمل الجملة، أنا بأقول الجملة معي با بأنكرهاش، لأنه لا أعرف أن أكذب لا أعرف أنا أمثل للشعب الفلسطيني وعظمة الشعب الفلسطيني ولست موظفا..

أحمد منصور (مقاطعا): أنا جبتها من وثائقك.

صائب عريقات: أنا مناضل، هاهي الوثيقة، قلنا إنه كان في حادث قتل في قلقيلية قبل يومين قتل رجلا أمن وثلاثة من حماس -وهذا شيء مؤسف- من أجل بناء السلطة الواحدة والسلاح الشرعي الواحد وسيادة القانون، وأضيف أنه عندما جاء نتنياهو أعادنا من 1996 إلى 1999 أنتم كأميركيين متحالفون معه وتقومون بهدم السلطة وإذا ما استمريتم في هذه المؤامرة تحرقون المنطقة. هذه الوثيقة التي أخرجت..

أحمد منصور (مقاطعا): الوثيقة ما أخرجتش..

صائب عريقات: ها هي.

أحمد منصور: أنت اعترفت بالقتل الآن.

صائب عريقات: أنت بتقول شغلة واحدة {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ}[الماعون:4] هذا أسلوبكم، أنا بأقول..

أحمد منصور: "لقد اضطررنا لقتل فلسطينيين في سبيل إقامة سلطة البندقية وسيادة القانون، وما زلنا نؤدي ما علينا من التزامات، لقد نظمنا مؤتمر فتح، بلدنا لا يزال مستقرا مش منقسما، مع أخذ ذلك بعين الاعتبار يبدأ بنيامين نتنياهو عملية تدمير أبو مازن وسلام فياض ومؤسسات السلطة، لقد عدنا ثانية إلى حقبة الـ 1996 وإذا ما حاكت الحكومة الأميركية سياساتها للتوافق مع نتنياهو فإن المنطقة بأسرها ستغرق وليس الفلسطينيين" لقد اضطررنا لقتل فلسطينيين.. هذا اعتراف بالقتل.

صائب عريقات: أنت أخذت.. هذا ويل.. قتل فلسطينيون كما يقتل مصريون وأردنيون، سلطة واحدة سلاح شرعي واحد، اسمع..

أحمد منصور: اللي يقتلهم، حينما تقتل أنت مواطنا.. حينما يقتل المصري الحكومة المصرية تقتل مواطنين مصريين هي مدانة بالقتل.

صائب عريقات: إذا قامت الحكومة..

أحمد منصور: أنت اعترفت هنا بالقتل.

صائب عريقات: يا رجل يا رجل هناك تحدث مشاجرات واشتباكات..

أحمد منصور: مش مشاجرات هنا.

صائب عريقات: في أميركا في روسيا في غزة في قتل، في غزة قتل فلسطينيون.

أحمد منصور: أنت بتتكلم كمسؤول.

صائب عريقات: نعم نعم أنا بأتكلم عن..

أحمد منصور: الوضع يختلف، لا نريد خلط الأوراق، حينما تكون في السلطة وتقتل المواطنين أنت قاتل، وأنت اعترفت بالقتل.

صائب عريقات: نعم، يا عمي هناك..

أحمد منصور: أنا بأتركها للمشاهدين خلاص.

عن الاستفتاء وقضية اللاجئين والتعويضات

صائب عريقات: ok, ok أنا بأقول للأميركي وبأقول لديفد هيل.. وأنت مؤلف 22 كتابا، دشرك من أسلوب..

أحمد منصور: ما خلاص.

صائب عريقات: لا ما تنحرجش.

أحمد منصور: لا، ما أنا قرأت أكثر منك.

صائب عريقات: أنا بأقول للأميركي إنك أنت متحالف مع نتنياهو لضرب أبو مازن وضرب سلام فياض. أنت ما قرأتش وثائق ويكيليكس الأخيرة اللي بيقول فيها نتنياهو إن أبو مازن أخطر شخصية عربية ويجب التخلص منها، ما قرأتهاش وما بدك تقرأها..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت الآن..

صائب عريقات: خليني أكمل، وثيقة وزير خارجية بلجيكا اللي بتقول أنت الاستفتاء على الشعب الفلسطيني أنا بأقدمها لك كمان تفضل علشان المشاهدين.

أحمد منصور: ما أنت آخذها من عندنا بتقول.

صائب عريقات: معلش علشان الناس تعرف مرة ثانية.

أحمد منصور: يعني عاوز ترجع لنا اللي أخذناه؟!

صائب عريقات: أيوه يا افندم. بعدين وثيقة وزيرة خارجية بلجيكا السيد كوتشت بالنسبة للاستفتاء الجانب الإسرائيلي يا أحمد بيطالب أن يكون هناك استفتاء للعشرة مليون فلسطيني لأنه يريد end of claims إنهاء الادعاءات وقالوا لنا لا نريد كل عشرين سنة منظمة تحرير، قلنا لهم نحن نستطيع أن نعمل استفتاء في الضفة والقدس وقطاع غزة هذه الدولة الفلسطينية ولكن إذا الأردن لا أعرف أستطيع أو لا أستطيع لبنان لا أعرف..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت ما قلتش لا أستطيع.

صائب عريقات: يا سيدي ها هي الوثيقة.

أحمد منصور: أنت قلت إنه فقط سيتم "لم أقل مطلقا إن فلسطينيي الشتات سيدلون بأصواتهم، ذلك لن يحدث" أنت صادرت..

صائب عريقات: إلا، إلا..

أحمد منصور: "فالاستفتاء سيكون للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لن نستطيع إجراءه في لبنان كما لن نستطيع إجراءه في الأردن"، عدد الفلسطينيين اللي أنت عايز تستفتيهم في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية لا يزيد عن سبعمئة ألف فيما سبعة مليون موجودون بره، أنت تصادر حق سبعة مليون في الاستفتاء..

صائب عريقات: بس استنى شوية هدئ أعصابك يا رجل، خمس دقائق بس، أنت أعطيتني خمس دقائق وأخذتهم مني..

أحمد منصور: لا، لا، ما أخذتش منك حاجة.

صائب عريقات: لا، لا، أخذتهم، قطعتني مرتين والله قطعتني مرتين يا أحمد عن جد.

أحمد منصور: لا، أنا بس بأوضح اللي أنت بتقوله.

صائب عريقات: ما يهمش ما يهمش.

أحمد منصور: اللي عندك عندي.

صائب عريقات: أنت في الجزيرة لما جبت هيك جبت أنه عن قضية اللاجئين.

أحمد منصور: أنا على فكرة أنا ما أعرفش في الجزيرة بثوا إيه..

صائب عريقات: لا، أنا أعرف.

أحمد منصور: أنا جايب هنا الوثائق..

صائب عريقات: لا، أنا بأقول لك الجزيرة إيش بثت.

أحمد منصور: أنا الآن بأقول لك أهه، أنا مش جبت الجملة نفس اللي أنت بتقولها صح؟

صائب عريقات: طيب الاستفتاء عن كل قضايا الوضع النهائي مش عن اللاجئين، هذه أول إشي منزيحه من أكاذيب الجزيرة.

أحمد منصور: إيه ده؟ لا، استنى، مش أكاذيب للجزيرة، الجزيرة لم تبث أكاذيب.

صائب عريقات: اسمح لي شوية بس.

أحمد منصور: قل لي.

صائب عريقات: قالوا إن موضوع اللاجئين في الوثيقة هذه أنه فقط من سيستفتى عليهم هو أهل الضفة الغربية وقطاع غير القدس..

أحمد منصور: أنت اللي قلت..

صائب عريقات: وين مكتوب هون أني قلت؟ فرجيني.

أحمد منصور: أهه "لم أقل أبدا إن فلسطينيي الشتات سيدلون بأصواتهم، ذلك لن يحدث فالاستفتاء سيكون للفلسطينيين..

صائب عريقات: على إيش على إيش؟ الاستفتاء على إيش؟ على أي subject على أي موضوع؟، which subject? علشان أحكي معك بالإنجليزي بلكي فهمته أحسن!

أحمد منصور: أنت الآن في موضوع اللاجئين.

صائب عريقات: أبدا، هذا موضوع الاتفاق الكامل، نحن نتحدث عن مجمل الاتفاق، اتفاق على القدس والحدود واللاجئين..

أحمد منصور: طيب أنت عايز تحرم سبعة مليون فلسطيني..

صائب عريقات: مش حارم حد أدنى..

أحمد منصور (متابعا): أنهم يدلوا بحقهم في الاتفاق الكامل.

صائب عريقات: شوف اسمع شوية صغيرة، أنا إذا الأردن بيعطيني إذنا على رأسي وعيني، لبنان بيعطيني إذن، هذه دول ذات سيادة، أنا الآن بأقول لك إنه على استعداد أن يكون الاستفتاء لكل الفلسطينيين لكن دون تدخل في سيادة الدولة، إذا كان هناك تدخل من سيادة أي دولة هذه مسألة ثانية. خلينا نكمل بس، وثيقة اللاجئين التي تحدثتم عنها من المحامي زياد كلوت..

أحمد منصور (مقاطعا): استنى الأول قبل ما نروح..

صائب عريقات: لا، خلينا خلينا أنا..

أحمد منصور (متابعا): لا، أنت الآن بتقر أن الاستفتاء أيا كان الاستفتاء على الوضع النهائي أو على كله فقط سيشمل 10% من الفلسطينيين اللي هم موجودين..

صائب عريقات: أبدا.

أحمد منصور: ما أنت الآن يا دكتور ده نص كلامك، مش ده نص كلامك اللي قلته؟

صائب عريقات: النقاش، هذا أول شيء بدي أفهمك شغلة واحدة، هذه محاضر غير رسمية هذه محاضر.. وأنا لا أقول إن اللي عندك محاضر أصيلة -على فكرة- لأن الدراسة لا زالت جارية، لكن أن المحاضر هذا المحضر اللي معي أصيل.

أحمد منصور: اللي عندنا أصيل.

صائب عريقات: اسمعني شوية صغيرة بس، إذا عندك أصيل معناها مسروق، معناها الـ CIA سرقتها.

أحمد منصور: والله أنا حأقول حاجة..

صائب عريقات: المخابرت البريطانية سرقتها.

أحمد منصور: أنا حأقول لك حاجة، فضيحة ووترغيت ما اتهمش اللي فجرها أنه سرقها.

صائب عريقات: أنا مش متهم..

أحمد منصور: فضيحة وزارة الدفاع ما اتهمش.. الصحافة لا تُتهم.

صائب عريقات: خليني أكمل.

أحمد منصور: الصحافة دورها أن تطلع الناس على حقائق، نحن دورنا نطلع الناس على الحقائق، حق الشعب أن يعرف ما يحدث في الغرف المغلقة هذه الغرف المغلقة اللي تكلمت عنها وزيرة الخارجية.

صائب عريقات: أحمد أنت مفكر أن هذه المعلومات جديدة؟! يا رجل في 28/ 1/ 2010 صائب عريقات كان ضيفكم على الجزيرة في لقاء خاص مع وليد العمري حطيت لكم الخريطة اللي قدمها أولمرت والخريطة اللي قدمها محمود عباس والخريطة تبعة الضفة الغربية وملف اللاجئين والاستيطان وشرحتها لكم على مدى نصف ساعة..

أحمد منصور (مقاطعا): في خرائط ثانية غير دي.

صائب عريقات: أبدا أبدا أتحدى.

أحمد منصور: أوريها لك.

صائب عريقات: أنا عندي رح أعطيك الخرائط الأصلية.

أحمد منصور: أوريها لك.

صائب عريقات: يعني بدك توريني يعني بدك أكذب عليك يا أحمد؟! أرجوك أنا إنسان..

أحمد منصور: لا، أنا مش بأقول أنا لسه ما ورجيتها لك.

صائب عريقات: أنا إنسان صادق جدا عم بأحكي معك. لكن هذا موضوع الاستفتاء أنا بأعلن لك من هون باسم الرئيس محمود عباس وباسم منظمة التحرير الفلسطينية إذا ما سمح لنا الأردن، وهنا بالنسبة للأردن ذكرتم شغلة..

أحمد منصور (مقاطعا): ما فيش إذا سمح، إذا الأردن لم يسمح وإذا لبنان لم يسمح ما يبقاش في استفتاء، الناس لا تستفى على بيع أوطانها.

صائب عريقات: اسمعني اسمعني، نحن نستطيع إجراء الاستفتاء في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة ونريد للاستفتاء أن يجري لكل فلسطيني أيا كان مكانه.

أحمد منصور: هل يستفتى الناس على بيع أوطانهم؟

صائب عريقات: لا يا حبيبي..

أحمد منصور: هل يستفتى الناس على التنازل عن حقوقهم عن بلادهم؟

صائب عريقات: يا رجل عيب هالحكي!

أحمد منصور: أنا بأسألك سؤالا، جاوبني.

صائب عريقات: يا أخي طبعا لا، يستفتى الإنسان على إقامة وطن. أنت مصري أنت عندك بلد اسمه مصر، الأردني.. أنا بأحاول أعيد فلسطين على خارطة الجغرافيا، أنت بتحرم علي لما بتحكي لي على الأمن، طبعا أنا بدي أبني أمنا بدي أبني أجهزة أمنية بدي أبني سيادة قانون بدي أمنع الفوضى..

أحمد منصور (مقاطعا): حتى تحمي بها أمن إسرائيل؟

صائب عريقات: لا أبدا بدي أحمي أمني.

أحمد منصور: ما أنا حأجيب لك أهه..

صائب عريقات: لا، اسمح لي شوية، أنا علي التزامات أنا بديش الفوضى والفلتان، وصلت الأمور في بلادنا عرفات قتل مظلوما في المقاطعة، الفوضى..

أحمد منصور (مقاطعا): من اللي قتله؟

صائب عريقات: من قتله؟

أحمد منصور: نعم.

صائب عريقات: من اللي حاصره؟

أحمد منصور: من اللي حاصره؟

صائب عريقات: إسرائيل قتلته واللي سكتوا عليها حواليه في المنطقة اللي قتلوه، كنت تقول عنه أنت يا أحمد منصور قبل ما يحاصر ياسر عرفات..

أحمد منصور: خلينا في موضوعنا.

صائب عريقات: أذكرك شو حكيت عنه في 2004..

أحمد منصور: خلينا في موضوعنا.

صائب عريقات: أذكرك شو حكيت عنه في 2003..

أحمد منصور: ما هو اللي أنا قلته محكي في كتب.

صائب عريقات: ما كتب ما أنت بتحكي من كتبك.

أحمد منصور: خلينا في موضوعنا.

صائب عريقات: خلينا في موضوعنا. هلق بأجي لوثيقة اللاجئين -زياد كولت- تدعي أن هذه رسالة موجهها زياد كولت طلعها لي تبعة وثيقة اللاجئين..

أحمد منصور: حأجيبها لك بس قل.

صائب عريقات: أنه موجهها لبنت في.. هذا إيميل تبعه وتقول فيها..

أحمد منصور (مقاطعا): في 18 فبراير 2008.

صائب عريقات: أنت بتقول فيها أول شيء زياد كولت شاب فلسطيني معه جنسية فرنسية أمه من حيفا أبوه فرنسي..

أحمد منصور (مقاطعا): ما هو ده أنتم اتهمتموه أنه سرب الوثائق ودلوقت أنت اتهمت..

صائب عريقات: أنا ما اتهمتش حد.

أحمد منصور: مش أنت يعني حد من عندكم.

صائب عريقات: أنا بأقول إن الشاب كان يشتغل عندي أنهي عمله قبل مدة وهو الآن يعمل في الديوان القطري الأميري، هذا ليس اتهاما، هذا ليس اتهاما. ولكن أنا اللي بدي أقوله هون إنه أنت بتقول هو مستغرب أن صائب عريقات كان سهلا في مواقفه وبعد ذلك بيقول إن صائب عريقات استطاع أن يحصل من الإسرائيليين على recognition of the refugee rights and then implementation اعترافهم بحق اللاجئين والـ implementation -أنت نسيت الجملة هذه- وبعد ذلك تقول إن أبو مازن طلب عشرة آلاف.

أحمد منصور: حقهم في التعويض، الرسالة دي خاصة في التعويض.

صائب عريقات: أبدا أبدا، rights of return يا أستاذ.

أحمد منصور: المجموعة هنا كانت مع مجموعة إكس والكلام عن تسعين بليون دولار قدرتموهم قيمة تعويضات إلى الناس.

صائب عريقات: طبعا في تعويض للناس.

أحمد منصور: إزاي تعوض الناس عن بلدها؟

صائب عريقات: استنى شوية صغيرة أكمل لك. قرار 194.. ما هو بدك أنت تحرض الناس، أنا بدي أشرح للناس..

أحمد منصور: أنا ما بأحرضش الناس.

صائب عريقات: خاطب الناس في عقولها مش في عواطفها.

أحمد منصور: ما أنا بأخاطبها في عقولها، أنت الآن بتجيب فلوس علشان تبيع الشعب الفلسطيني بتسعين بليونا!

صائب عريقات: استنى شوية يا أخي، هلق اتهمتني كذاب وبياع وخائن، وحرض زي ما بدك..

أحمد منصور: مش أنا مش أنا.

صائب عريقات: وأنتم شعاركم اقتلوه ومن ثم حاكموه محاكمة عادلة.

أحمد منصور: جاوبني على أسئلتي.

صائب عريقات: إيه استنى شوية صغيرة، خليني أجاوبك على أسئلتك. حق اللاجئ حسب القرار 194 العودة والتعويض في القانون الدولي، لا تستطيع أي سلطة حل مشكلة لاجئيها، القانون الدولي هذا اللاجئ يجب أن يخير إما العودة إلى 48، العودة إلى فلسطين، البقاء مكانه، وكل واحد منها مع تعويض، التعويض حق له مش بيعا. هذه الوثيقة توضح هذا الموقف وأتحدى أن يأتوا على ذكر رقم عشرة آلاف، من أين خلقتموها لأبي مازن؟ وينهم؟ وينهم..

أحمد منصور: لا، أنا أجيب لك رقم العشرة آلاف.

صائب عريقات: أتحدى، هذه أصلا ورقة موديها موظف لموظفة، وين المحضر اللي فيها؟

أحمد منصور: موظف لموظفة بيتكلم عن الوضع اللي أنتم بتعملوه، وثيقة.

صائب عريقات: بس ممكن أنت تتكلم معي ممكن أحكي معك conversation وديها، خلينا نمشي في الوثائق يا سيدي.

أحمد منصور: استنى، في 16 يونيو 2009..

صائب عريقات: يا سيدي..

أحمد منصور: هنا موضوع أولمرت قبل ألف لاجئ سنويا على مدى العشر سنوات القادمة، حدود 67.

صائب عريقات: صحيحة هذه صحيحة، قبل عشرة آلاف لاجئ لخمس سنوات بعدين عشر سنوات.

أحمد منصور: و 100% من الضفة الغربية وقطاع غزة، القدس الشرقية باعتبارها عاصمة..

صائب عريقات: 100% من الضفة الغربية وقطاع غزة وبعدين الجزيرة بتقول لك 1/ 50 التبادل.

أحمد منصور: لا، ده لسه القصة بتاع 1/50 دي أنا حأجي لك لها، ما لهاش علاقة دي، نحن بنتكلم الآن على الألف لاجئ وأنت اعترفت بالألف لاجئ على عشر سنوات.

صائب عريقات: أنا اعترفت..

أحمد منصور: يعني عشرة آلاف لاجئ..

صائب عريقات: هذا طرح من؟ اقرأه.

أحمد منصور: طرحك أنت، صائب عريقات.

صائب عريقات: صائب عريقات بيقول عشرة آلاف لاجئ في السنة؟

أحمد منصور: طبعا، أولمرت قبل، أنت بتقول إن أولمرت قبل هذا العرض اللي أنت قدمته.

صائب عريقات: أولمرت عرض ألفا، قبل المبدأ.. يا رجل يا رجل! أنتم عن جد إخراج هذا..

أحمد منصور (مقاطعا): أي إخراج؟

صائب عريقات: مش معقول، هذا مش معقول! وثيقة عندك واضحة تماما أن أولمرت عرض ألفا وقبل مبدأ عودة اللاجئين، ليفني بتقول صفر، رئيس وزراء إسرائيل بيقول ألفا، أبو مازن جاوبه في نفس المحضر ما تمزحش هذه مزحة، بده اللاجئ هو يقرر مصيره. أنت مش بدك الحقيقة..

أحمد منصور: مش موجودة دي.

صائب عريقات: مش بدك الحقيقة؟

أحمد منصور: الحقيقة هي اللي موجودة هنا وأنت اللي بتقر فيها الآن.

صائب عريقات: اسمح لي، الحقيقة مني اسمعها مني، أنا بأقول لك هذه هي.

أحمد منصور: الحقيقة في الوثيقة.

صائب عريقات: اقرأها، اقرأها للجمهور.

أحمد منصور: ما أنا قرأتها لهم.

صائب عريقات: لا، أنت قلت إن هذا طرح صائب عريقات.

أحمد منصور: قبل أولمرت -أنت اللي قلت- بألف لاجئ سنويا على مدى عشر سنوات قادمة بحدود 67 و100% من الضفة.

صائب عريقات: لمين بأشرح لمين بأشرح؟ اقرأ القصة كاملة.. كل شغلكم..

أحمد منصور: هو ده شغل الصحافة، الله! أنت عايز الصحافة تقعد..

صائب عريقات: يا رجل شغل الصحافة مش كذب مش اتهام الناس مش حرق الناس مش حرق الناس بالخيانة، مش فتنة بدكم تساووها بين الناس، نحن شعب فلسطيني مناضل شعب فلسطيني بيعمل سلطة وبيعمل أمنا علشان فلسطين على الخارطة..

أحمد منصور: أنتم اللي أقريتم هذا في الوثائق.

صائب عريقات: ما بدناش الفوضى.

أحمد منصور: ما فيش فوضى.

صائب عريقات: أنت بس اقرأ، صائب عريقات بيحكي لمين هون؟ لمين بأعطي briefing لمين أنا لما بأقول أولمرت قبل؟

أحمد منصور: أنت دلوقت إقرارك بهذا الكلام..

صائب عريقات: يا سيدي.. تفضل.

أحمد منصور: أنت مش أقريت بده؟

صائب عريقات: ما أقريتش، بأقول لك أولمرت عرض ألفا قبل المبدأ، أبو مازن جاوبه اللاجئ سيختار حق عودته للـ 48 أو لفلسطين أو البقاء مكانه مع التعويض. كفاكم اجتزاء تحدثوا عن الحقيقة وإذا أردت الحقيقة اسمع، أنا الـ 1800 وثيقة أمامي هون، بأعرض عليك عرضا، نجلس أنا وإياك على مدى أربع ساعات بنجيب وثيقة وثيقة اللي عندك والأصلية اللي عندي وبنحطهم على الطاولة على البروجيكتر وبنتابعهم خطا خطا أربع ساعات.

أحمد منصور: أنا موافق.

صائب عريقات: موافق، وأنا موافق.

أحمد منصور: بس جاوب على أسئلتي الأول.

صائب عريقات: أجاوب على أسئلتك بس أنت ما تحرفش.

أحمد منصور: أنا ما بأحرفش.

صائب عريقات: أنت بتحرف، قل الألف لاجئ عرضها أولمرت مش صائب عريقات.

أحمد منصور: ما هو عرض الألف وأنت طلبتم عشرة آلاف.

صائب عريقات: أبدا، نحن قلنا له المبدأ، أقول لك..

أحمد منصور: قبولك بالمبدأ..

صائب عريقات: استنى، استنى شوية صغيرة، كل هذا الأمر محاضر غير رسمية، chating

أحمد منصور: لا.

صائب عريقات: اسمح لي شوية صغيرة.

أحمد منصور: هذه بني عليها توقيع.

صائب عريقات: اسمح لي شوية صغيرة بس.

أحمد منصور: بعد الفاصل. نعود إليكم بعد فاصل قصير فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الاعتراف بيهودية الدولة وموضوع التنسيق الأمني

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد من العاصمة الأردنية عمان مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حول الوثائق التي سربتها قناة الجزيرة حول المفاوضات السرية التي كانت تدور في الغرف المغلقة بين الفلسطينيين والأميركيين والإسرائيليين. دكتور صائب.

صائب عريقات: ممكن أنا كنت بدي أحكي كلمتين وقلت لي بعد الفاصل. أريد أن أقول إنه أنا قوّلت على الجزيرة أنه أنا أستطيع أن أكون شيئا إلا أن أكون صهيونيا، المحضر بيقول إن ليفني بتقول إنه نريد دولة يهودية، صائب عريقات بيجاوب إذا قبلنا الدولة اليهودية يعني ننضم إلى الحركة الصهيونية فأنا أستطيع عمل أي شيء إلا أن أكون صهيونيا، هذا بس جزء من الحقيقة ومستعد أن أقدم لك كل الوثائق. الشغلة الثانية أنت..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، بس أنت اعترفت هنا وأقريت للإسرائيليين بأن يسموا الدولة بالشكل اللي هم عايزينه.

صائب عريقات: اسمع اسمع هلق قبل شوية أنت اسمك أحمد منصور، عيسى، محمد، سعيد تستطيع أن تسمي حالك ما تريد.

أحمد منصور: يعني أنت بتقر أنك قلت للإسرائيليين يختاروا يهودية الدولة.

صائب عريقات: إذاً هو مسمي حاله، ما أنت اسمع، هو مسمي حاله..

أحمد منصور: أنا بس عايز، من غير شرح يا دكتور.

صائب عريقات: من غير شرح، هو مسمي حاله state of Israel أنا اعترفت فيه في 1993 state of Israel نقطة أول السطر، أنا لن أعترف بالدولة اليهودية، بدك تغير اسمك بدك تسمي حالك هذا شغلك مش شغلي..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، إزاي؟

صائب عريقات: افهمها في سياق هذا النقاش، المفاوضات بتتناقش، بيزرع الإنسان بيأخد بيعطي. خليني أكمل بس الله يخليك.

أحمد منصور: في عندي مشكل فنية؟.. أكمل؟.. لا خلص الصورة كانت بتقطع.

صائب عريقات: أنا بدي أكمل.

أحمد منصور: في مشكلة فنية لحظة.. في إيه يا جماعة الصورة بتقطع ولا إيه؟

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من عمان ونأسف لهذا العطل الفني. أنت الآن اعترفت بموضوع قتل الفلسطينيين، اعترفت بموضوع أولمرت عرض ألفا وأنتم طلبتم عشرة آلاف..

صائب عريقات: أنا اعترفت؟! ممكن تعطيني شوية فرصة. أنت الوثيقة عندك عن قتل الفلسطينيين ومصر على الاستمرار في أكاذيب وفي تحريف وفي تحريض..

أحمد منصور: أنا ما ألفتش.

صائب عريقات: أنت طبعا أنت ألفت {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ} يا رجل..

أحمد منصور: طيب قل لي عندك إيه؟

صائب عريقات: بس أنا بدي أقول لك شغلة واحدة.

أحمد منصور: طيب قل لي،

صائب عريقات: أول شيء بالنسبة للأمن والأمور الأمنية أنتم جبتم امبارحة وثيقة فيما يتعلق بنصر يوسف، أنا أتحدى أنها تكون من وثائق دائرة المفاوضات اللي بتقولوا أنكم سرقتموها.

أحمد منصور: مألفينها يعني نحن؟

صائب عريقات: بأتحدى.

أحمد منصور: نصر يوسف طلع النهارده على الجزيرة.

صائب عريقات: وبأتحدى أن يكون نصر يوسف قد قال لموفاز اقتل فلسطينيا. حسن المدهون مناضل لجأ عن طريق الأخ أحمد حلس في غزة -اللي عايش اليوم في غزة- ثلاث مرات لحماية مكتب الرئيس محمود عباس في غزة، آخر مرة أصروا على إخراجه، أخرجه الشاب اللي كان معكم على الجزيرة امبارح اسمه خالد أبو هلال أو أبو هلالة، وهو الوحيد الذي كان يعرف مكانه قبل قتله من الإسرائيليين وقتل، وعيب أن تقولوا على مناضل فلسطيني زي نصر يوسف أو جبريل الرجوب أو توفيق الطراوي أن هؤلاء بيقتلوا أبناء شعبهم لصالح الإسرائيلي، هؤلاء بيبنوا وطنا بيبنوا دولة بيبنوا قانونا..

أحمد منصور (مقاطعا): ما بنيتوش حاجة.

صائب عريقات: بنبني مؤسسات، رح ترجع فلسطين على الخارطة. انت بأعرف هذا ضدك أنتم ما بدكمش فلسطين ترجع على الخارطة بدكم تخلوا الفلسطيني لقمة سائغة وبدكم تحاربوا لآخر واحد فيه. بدنا نساوي أمنا بدنا نساوي نظاما..

أحمد منصور (مقاطعا): بالتعاون مع الإسرائليين؟

صائب عريقات: وبدنا أولادنا يصمدوا على الأرض.

أحمد منصور: بالتنازلات هذه؟

صائب عريقات: وأتحدى إذا في أي تنازل.

أحمد منصور: إنها تنازلات.

صائب عريقات: اسمع شوية صغيرة بس اسمع شوية صغيرة.

أحمد منصور: أنت مش بتتكلم عن الأمن وأنت عندك أهه ملف أمني في 1/2/2008 أنت في اجتماع..

صائب عريقات: أقول لك، الملف الأمني الملحق الملف الأمني اليوم التالي مع الجنرال جونز الذي أصبح مستشار الأمن القومي الأميركي بأقدمه أنا للجزيرة يعرفوا شو عرض أبو مازن وشو اتفق مع جونز للأمن..

أحمد منصور (مقاطعا): هي مش ملفا واحدا.

صائب عريقات: أنا بأديك ملف الأمن في النهاية.

أحمد منصور: عندنا عندنا.

صائب عريقات: لا ما عندكش.

أحمد منصور: عندنا.

صائب عريقات: دي ما عندكش.

أحمد منصور: عندنا كل حاجة.

صائب عريقات: لو عندك انشرها، انشرها.

أحمد منصور: طيب أنتم ما نشرتموهاش ليه؟ مش بتقولوا كل حاجة بتطلعوا عليها العرب؟ أنتم لم تطلعوا العرب على أي من هذا، أنتم بتطلعوا العرب على التقارير اللي..

صائب عريقات: استنى شوية صغيرة بس. والله كنت بدي أجيب لك الـ 1600 وثيقة وأقول لك ها هي يا أحمد منصور 1600 وثيقة بدك تقول لي ما أنت يا صائب بعثتها على الكمبيوتر وعندك غيرتها وألفتها، هيك أسلوبكم!

أحمد منصور: لا، لا، لا.

صائب عريقات: استنى شوية صغيرة، هلق أنت..

أحمد منصور: أنتم تقدروا تنشروا اللي أنتم عايزينه، إحنا عندنا الوثائق.

صائب عريقات: اسمع شوية صغيرة، هلق كل المفاوضات في الدنيا فيها لت وفيها عجن وفيها ثرثرة وفيها محاضر، فش محاضر رسمية على فكرة، رسمية فلسطينية إسرائيلية أو أميركية فش، هذه notes. أنت في النهاية اسألني سؤالا، أسألني سؤالا، مش بتقول أنا تنازلت وفرطت وقتلت وأنا يجب أن أعدم وبتحرض علي؟ ماشي هذا أسلوبك..

أحمد منصور: أنا ما قلتش كده.

صائب عريقات: أنت بتحرض.

أحمد منصور: إحنا ما بنحرضش إحنا بنقدم الحقيقة إلى الناس.

صائب عريقات: أنا يا رجل ابن شعب فلسطين أنا في عندي مواطن فلسطيني في لبنان وفي سوريا وفي الأردن..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت أسقطته من حساباتك في الوثائق وأنت اعترفت الآن.

صائب عريقات: عيب عيب.

أحمد منصور: وقلت اللي قاعد بره مش حأقدر أعمل له حاجة.

صائب عريقات: اسمع، عيب.

أحمد منصور: أنت قلت.

صائب عريقات: أنا بأقول لهذا الإنسان ماتسمعوش، ما تسمعوش لكليتون سويشر والـ CIA، اسمعوني، أنا يا شعب فلسطين باسم الرئيس محمود عباس، نحن الوثائق اللي قدمناها رسميا للإسرائيليين وللأميركان، بالآخر أنت في أي موقف تفاوضي يعني لما تجاوزت أنت بتتناقش وبتتشاور..

أحمد منصور (مقاطعا): خلينا من القصة دي.

صائب عريقات: استنى شوية خلينا نكمل أرجوك.

أحمد منصور: أنا عندي حقائق بأسألك عنها.

صائب عريقات: استنى شوية صغيرة.

أحمد منصور: وأنت اعترفت أنك قلتها.

حول مسار المفاوضات والموقف الرسمي للسلطة

صائب عريقات: أنا بدي أعطيك عرضا، أنت لك في النهاية ما هو الموقف الفلسطيني الذي قدم رسميا للأميركي والإسرائيلي..

أحمد منصور: في الوثائق موجود.

صائب عريقات: حول اللاجئين. لا، لا، في مواقف رسمية تقدم..

أحمد منصور (مقاطعا): دي اللي بتقدموها للرؤساء العرب اللي أنتم بتقولوا عليها.

صائب عريقات: أبدا أبدا.

أحمد منصور: دي اللي أنتم بتقولوا إنه إحنا بنقدمها للرؤساء العرب.

صائب عريقات: اسمع شوية صغيرة، في عندنا ورقة رسمية عن القدس قدمت للجانب الإسرائيلي والأميركي وورقة رسمية عن اللاجئين..

أحمد منصور: الورقة الرسمية مكتوبة كده؟ ممكن تقعد تكتبها في المكتب.

صائب عريقات: أيوه، أقعد أكتبها في المكتب، شايفين؟! هذه الوثائق عندما قدمت للجانب الإسرائيلي والأميركي في 2008 وحزيران 2010 أودعت لدى السيد عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية، أودعت لدى السيد..

أحمد منصور (مقاطعا): لا تتعلق بهذا.

صائب عريقات: اسمح لي شوية صغيرة يا أحمد.

أحمد منصور: أنت كاتبها أنت.

صائب عريقات: خليني أكمل، هذا إشي رسمي، أنت في النهاية في أي مفاوضات..

أحمد منصور: عايز أسألك سؤالا..

صائب عريقات: قبل السؤال أعطيني بس أكمل..

أحمد منصور: ما أنت عمال تتكلم من الأول وما بتقولش حاجة مفيدة..

صائب عريقات: لا، أنت مقاطعني في كل جملة بأحكيها بتقاطعني. بدي أعطيك عرضا اسمع 22 كتاب علشان أساوي لك 23 كتابا..

أحمد منصور: مش عايز أضيف كتابا من حاجات أنت حتديها لي.

صائب عريقات: استنى شو صغيرة بس استنى شوية صغيرة، أنا قبلت أكون ضيفك خلينا نكن في عندنا للضيافة أصول، أنا بأعطيك شغلة بأقول لك في كل مفاوضات في التاريخ بتجري نقاشات وتجري حوارات ويزرع فلان ويأخذ فلان..

أحمد منصور: وينبني عليها توقيع.

صائب عريقات: وينبني عليها مواقف.

أحمد منصور: توقيع.

صائب عريقات: لا يوجد توقيع، إلى الآن لم يتم الاتفاق على شيء.

أحمد منصور: لأن الإسرائيليين قالوا إيه؟

صائب عريقات: الإسرائيليون..

أحمد منصور: كل يوم بيجدوكم تتنازلون بشكل أكبر، وقالت وزيرة الخارجية ليفني..

صائب عريقات: خلص، خلص..

أحمد منصور: ما أنا أقول لك ليفني قالت ليه ما وقعتش.

صائب عريقات: يعني أنت مفكرني أنا ما عنديش وقاحة؟ بأقدر أقاطعك وبأقدر أسكتك وبأقدرك أصيح فيك، بس أنا بدي أكون مؤدبا جدا.

أحمد منصور: أنت تطاولت علي كثيرا وأنا حأقول كلمة أنت بتتطاول يعني.

صائب عريقات: لا، أنت بتتطاول، أرجوك..

أحمد منصور: مسؤوليتي هنا أنا محاور مش قاعد أنا متفرج.

صائب عريقات: لا.. أنت مش محاور أنت بتساوي زي محاكم التفتيش.

أحمد منصور: يا سيدي أنا قاعد..

صائب عريقات: أنت بتقول لي أنت مدان حتى تعدم..

أحمد منصور: أنا بأقول لك أنت عملت وأنت اعترفت.

صائب عريقات: أنا بأقول لك إنه ولا كلمة، كله أكاذيب.

أحمد منصور: كل ده أكاذيب؟

صائب عريقات: لا، أنت بتخرجه عن مضمونه.

أحمد منصور: أنا بأخرجه عن مضمونه؟

صائب عريقات: بدي أكمل الجملة يا جماعة، بدي أكمل الجملة يا أحمد.

أحمد منصور: تفضل.

صائب عريقات: في نهاية أي مفاوضات.. تتناقش تتبادل الآراء تزرع تأخذ ومن ثم تقدم موقفك الرسمي للطرف الآخر، نحن هنا طرفان الطرف الأميركي والطرف الإسرائيلي، أنهينا مفاوضاتنا عن القدس واللاجئين والنقاشات وقلنا لهم هذا هو الموقف الرسمي عن القدس، هذا هو الموقف الرسمي عن القدس، هذا هو الموقف الرسمي عن اللاجئين هذا هو الموقف عن الأسرى والمعتقلين هذا هو الموقف الرسمي عن الـ end of claims نهاية الادعاءات، هذا الموقف الرسمي عن الحدود هذا الموقف الرسمي عن التعويضات للشعب الفلسطيني وهذه الخرائط الرسمية، أيوه، هلق أنا لو جئت قلت لك يا أحمد إنه هذه مواقفنا بتقول لي كتبتها امبارح، أنا اللي بأقوله لك أنا مستعد أعطيك إياها أيوه بس بشرط واحد أن تكون أمينا على نشرها على قناة الجزيرة علشان يعرف الشعب الفلسطيني في لبنان وفي سوريا أن يرفع رأسه عاليا أن موقف الرئيس محمود عباس واللجنة التنفيذية وحركة فتح أننا لن نساوم ولن نفرط، ولذلك نعاقب الآن لأننا أوقفنا المفاوضات لأجل الاستخفافات الإسرائيلية والإرهاب الإسرائيلي وحصار غزة واستمرار الاستيطان..

أحمد منصور: طيب أنا حأقول لك حاجة..

صائب عريقات: اسمح لي شوية صغيرة..

أحمد منصور: حأقول لك حاجة، ما خلاص يا دكتور بقى لك خمس دقائق..

صائب عريقات: ارجع، أنا بدي أعطيك..

أحمد منصور: ما خلاص ما أنا فهمت ده.

صائب عريقات: لا، علشان ما تقولش إنه أنا هذه ألفتها امبارح، هذه مودعة عند الأشقاء في الأردن..

أحمد منصور: خلاص أنا موافق.

صائب عريقات: لا، لا، جملة أخيرة. أنتم قلتم إنه أنا قلت إن الأردن في القدس مالهوش دور، يا رجل الأردن جلالة الملك عبد الله الثاني يقوم بحماية المقدسات في القدس، لم نقدم ورقة واحدة إلا بالتعاون والتشاور مع أشقائنا في مصر والأردن وقطر وسوريا وغيرها من الدول العربية.

أحمد منصور: بتتشاوروا في شيء وهنا الحقيقة، الحقيقة في هذه الأوراق.

صائب عريقات: هذه الحقيقة، الحقيقة هذه الورقة التي تقدم.

أحمد منصور: الحقيقة هنا.

صائب عريقات: الحقيقة هذا نقاش، هذا نقاش.

أحمد منصور: الحقيقة هنا لما أنت تقول وهو يرد عليها، لما أنت تعرض عليه..

صائب عريقات: هذا العرض، العرض هذه الحقيقة اللي رافض تأخذها أنت، لأنه أنا بالنسبة لك سلطة حسب موقفك السياسي وفكرك السياسي سلطة يجب أن تسقط، لمصلحة من يا كليتون سويشر، لمصلحة من؟ نحن عقابنا.. رحت على الجنرال جونز في أميركا وقلت له أبو مازن مش حينزل انتخابات ولن يعيد تجربته. أنت ملاحظ أنه ما فيش وثيقة من قبل 2005؟ أنت ملاحظ فقط أنك حاطط الوثائق بعد 2005، أنت ملاحظ فقط أنك تضرب محمود عباس شخصيا والشرعية الفلسطينية ومنظمة التحرير؟ لمصلحة من هذا التوقيت؟ علشان أنا بأحارب أميركا في مجلس الأمن، على أساس أنا بأحارب نتنياهو. يا رجل الأردن بلد يدفع كل ما يملك، أنا متأكد أنا امبارح قوّلت شيئا عن قطر، أنه سبيت على قطر، هذا شيء غير صحيح على الإطلاق، وسأقوّل الليلة بيجوز أو بكره شيئا عن مصر أو عن السعودية أو عن.. هذا كذب، هناك من الوثائق التي قرأت بعضها صحيح أنا بأعترف لك..

أحمد منصور (مقاطعا): مش بعضها، كلها.

صائب عريقات: بعضها صحيح بعضها..

أحمد منصور: أنت ما أنكرتش أي حاجة أنا عرضتها عليك.

صائب عريقات: لا، اسمح لي شوية صغيرة، أنا قلت بعضها صحيح بعضها محرف، يعني كلمة أورشليم الكبرى آه هذه اللي قالها الدكتور تال بيكر الظاهر سويشر أو زياد حوروها من صائب عريقات.. من تال بيكر لصائب عريقات..

أحمد منصور: لا، أنا حأقول لك..

صائب عريقات: اسمح لي، في وثائق ثانية شفتها أنا عندكم لا علاقة لها، كاذبة كليا. الوثائق الحقيقية هي ما قدم للجانب الإسرائيلي والأميركي وما أودع عند العرب وأنا أتحدى قناة الجزيرة أن تقوم بنشرها لتعرف أن موقفنا من اللاجئين هو القرار 194..

أحمد منصور (مقاطعا): حأقول لك بس عن موضوع أورشليم.

صائب عريقات: لتعرف موقفنا من القدس الشرقية عاصمة فلسطين..

أحمد منصور: دكتور دكتور كلمني أنا..

صائب عريقات: لتعرف موقفنا على حدود 67 دون إنش، لتعرف موقفنا بالإفراج عن المعتقلين..

أحمد منصور (مقاطعا): شوف يا دكتور..

صائب عريقات: أنا بأحكي وهذا موقفي، هذه مواقفي الرسمية وبأعرضها عليكم وأنت مش، رافض تأخذها.

أحمد منصور: أنا ما قلت لك مش حآخذها.

صائب عريقات: لا، لا هي ذات شرط، أن تنشر على قناة الجزيرة.

أحمد منصور: أنت دلوقت..

صائب عريقات: أنت قلت 22 كتابا مش عايز 23.

أحمد منصور: اسمعني بس.

صائب عريقات: أنت مش عايز 23.

أحمد منصور: دكتور ما..

صائب عريقات: أنت اسمعني أنا ضيفك، أنا المتهم.

أحمد منصور: طيب ما أنا بأسألك وأنت جاوبني.

صائب عريقات: ما أنت بتتهمني، أنت فقط محكمة تفتيش تيجي على فقرة وبتقول لي {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ} شو رأيك؟ يا عمي {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ، الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ}[الماعون: 4، 5]

أحمد منصور: دعك من هذا وجاوب على سؤالي.

صائب عريقات: خلص تفضل.

أحمد منصور: كل اللي أنا سألتك عنه أنت اعترفت به لم تنكر شيئا منه.

صائب عريقات: ولم تطرح كلمة صدق واحدة. كل كلامك كلام تحاول أن تلمح به الحق وهو كله باطل.

أحمد منصور: ما تشخصنش الأمور.

صائب عريقات: مش شخصنة، أنت تدرك تماما أنك أنت في داخل قلبك وعقلك جاي هون محضر درسك زي ما أنا حضرت عنك كل شيء، يا رجل أنا درست عنك كل شيء، كل دراساتك من مواليد 1962 لتخرجت من 1984 لاشتغلت في دار نشر ومطبوعات لرحت على أبو ظبي لاشتغلت في كل الدنيا لوصلت لقطر، يعني زي ما درست عني أنت أنا درست عنك، يا بنلعب صح..

أحمد منصور: جاوب على سؤال.

صائب عريقات: ما هو اسأل السؤال صح.

أحمد منصور: ما أنا بأسألك سؤالا.

صائب عريقات: ما تحرفش الكلام.

أحمد منصور: أنا بأسألك سؤالا صح أنت الذي لا تريد أن تجاوب على الأسئلة.

صائب عريقات: أنت جاي هون فقط جاي تحرف.

أحمد منصور: أنت في اجتماع..

صائب عريقات: يا رجل.

أحمد منصور: كلمني عن النجاحات الأمنية أنا عايز لقصة..

صائب عريقات: طبعا بالنسبة للأمن أنا سلمتك ورقة..

الخرائط وتبادل الأراضي والاعتقالات وقضية غولدستون

أحمد منصور: أنا عايز آجي لقصة الخرائط علشان في بموضوع الخرائط في تلاعب كبير جدا.

صائب عريقات: تفضل.

أحمد منصور: انتم ادعيتم أن عملية التبادل بالنسبة للقدس هي 1/1.

صائب عريقات: هي 1/1.

أحمد منصور: بالنسبة للقدس هي مش 1/1.

صائب عريقات: يا سيدي تفضل.

أحمد منصور: بالنسبة للضفة 1/1 لكن بالنسبة إلى القدس لم تكن 1/1 على الإطلاق.

صائب عريقات: قديش النسبة؟

أحمد منصور: حينما قالت الجزيرة 1/50 كانت صادقة تماما لعدة اعتبارات، القدس الشرقية تمثل كم كيلومتر مربع؟

صائب عريقات: والله لم تقل الجزيرة في حلقاتها الثلاثة والرابعة أي كلمة لم تخرج عن سياقها وعن الحقيقة كله تحريف..

أحمد منصور: كل الكلام في سياقه وفي حقيقته.

صائب عريقات: كله كلام يراد به الباطل يراد به معاقبة الرئيس محمود عباس لصموده في مجلس الأمن ولصموده على رفض المفاوضة مع نتنياهو..

أحمد منصور: أنتم كنتم بتقدموا تنازلات أنتم لم تصمدوا في شيء.

صائب عريقات: يا رجل أنا سنة 2000 قلت لأبو عمار بعد كامب ديفد..

أحمد منصور (مقاطعا): جاوبني على سؤالي بس.

صائب عريقات: أعطيك قصة للتاريخ بس.

أحمد منصور: لا، أنا مش عايز قصة.

صائب عريقات: اسمع.

أحمد منصور: مش عايز حواديت أنا عايز إجابة على الأسئلة.

صائب عريقات: أنا عايز أتكلم تاريخ تحفظه وتحفظه لأولادك عن المناضل الفلسطيني عن نضال فلسطين، إحنا مناضلون..

أحمد منصور: التاريخ له مصادره بنرجع له.

صائب عريقات: إحنا ناس ولدنا بدون وطن مش زيك، نحن من حقنا عليك أن تساعدنا أن نعيد فلسطين على خارطة الجغرافيا مش تمحينا، نعم بدنا نقيم أمنا وبدنا نقيم سلطة واحدة..

أحمد منصور: اللي عايز يمشي إسرائيل.. أنتم في مفاوضاتكم..

صائب عريقات: إحنا بدنا نقيم سلطة واحدة وبدناش فوضى وبدناش فلتانا أمنيا. يا رجل هذه سلطة فيش سلطة في العالم..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت يعني جاي عايز تخطب ومش عايز ترد على الأسئلة.

صائب عريقات: لا مش أخطب.

أحمد منصور: ما تجاوب على أسئلتي.

صائب عريقات: أنت مجاوب على كل سؤال.

أحمد منصور: أنا علشان أنا حطيتك في corner في كل سؤال.

صائب عريقات: ولا سألت سؤالا إلا أخرجته عن مضمونه ولا كله تحريف، أنت جاي هنا بدي أقدم لك شغلة واحدة، شوف..

أحمد منصور: جاوب على السؤال.

صائب عريقات: شوف أنا بدي أقدم كل شيء.

أحمد منصور: دكتور جاوبني على السؤال.

صائب عريقات: يا عمي استنى شوية صغيرة بس.

أحمد منصور: لا ما أخذت.. لا مش حأستنى خلاص..

صائب عريقات: اسمعني شوية صغيرة.

أحمد منصور: جاوب على سؤالي، أنا خلاص ما عادش عندي وقت أسمع حواديت.

صائب عريقات: هذه أربع دراسات وزعت فقط على اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن كل المفاوضات، أنا أقدمها للجزيرة..

أحمد منصور: بعثتها لي وهي حكاوي وأنت عاملها.

صائب عريقات: لا لا علشان تورجيها لوضاح خنفر.

أحمد منصور: حكاوي أنت عاملها.

صائب عريقات: بس ممكن توصلها أنت لوضاح خنفر؟

أحمد منصور: يبقى وصلها بطريقتك.

صائب عريقات: لا لا، أنت رايح على الدوحة.

أحمد منصور: وصلها بطريقتك، جاوب على سؤالي الله يخليك.

صائب عريقات: دي الحقيقة.

أحمد منصور: الآن الناس شايفاك كلها عمال تهرب من الأسئلة لا تريد أن تجاوب على شيء..

صائب عريقات: هذه الحقيقة، جاوبتك على كل شيء..

أحمد منصور: وجايب قصص وحواديت عايز تجاوب..

صائب عريقات: ما أنا عرضت عليك.

أحمد منصور: أنا مش قابل عرضك، جاوب على سؤالي. أنا جاي أعمل معك حوارا..

صائب عريقات: ما تصيحش ما تصيحش هدئ أعصابك، هدئ أعصابك.

أحمد منصور: أنا أعصابي هادئة، أنا جاي أعمل معك حوارا..

صائب عريقات: أنت حاولت في حوارك تبدأ بداية وناطط، أنت مش عارف بتحكي مع مين، يا رجل أنا ابن الشعب الفلسطيني..

أحمد منصور: جاوبني يا ابن الشعب الفلسطيني..

صائب عريقات: أنا ابن الشهداء، أنا ابن الحريص..

أحمد منصور: أنت قدمت تقريرا أمنيا يا ابن الشعب الفلسطيني وقلت فيه إنك اعتقلت 3700 من منتسبي المجموعات المسلحة..

صائب عريقات: أنا؟!

أحمد منصور (متابعا): استدعاء 4600..

صائب عريقات: مين اللي كاتب التقرير؟

أحمد منصور: ما أنت كنت حاضرا في الاجتماع..

صائب عريقات: أنت هذا كذب وافتراء..

أحمد منصور: وقلت لقد استثمرنا وقتا وجهدا وحتى قتلنا أبناء شعبنا لحفظ النظام والقانون..

صائب عريقات: هذه وثيقة، أنا بأتحداك..

أحمد منصور: في 1/2/2008.

صائب عريقات: بأتحداك إذا اسمي موجود في الورقة.

أحمد منصور: موجود اسمك في الورقة.

صائب عريقات: هذا تأليفك.

أحمد منصور: موجود اسمك في الورقة، مش تأليفي أنا ما بألفش حاجة.

صائب عريقات: شوف شوف في اعتقالات عندنا بدنا سلطة واحدة وبدنا سيادة قانون ولن نسمح بتعدد السلطات تحت أي مسمى.

أحمد منصور: بتعتقل من؟

صائب عريقات: نعتقل كل..

أحمد منصور (مقاطعا): إزاي ما تسمح بتعدد السلطات؟ مين قال إنك أنت تحتكر..

صائب عريقات: مين مين؟

أحمد منصور: من الذي فوضك في احتكار القرار الفلسطيني احتكار لكل..

صائب عريقات: أنا من..

أحمد منصور: من فوضك أنك أنت تتنازل عن القدس والمستوطنات؟

صائب عريقات: إذاً أنت تريد تدمير منظمة التحرير، أنت لا تعترف بمنظمة التحرير..

أحمد منصور: لا، لا، سيبك من الغوغائية هذه.

صائب عريقات: أنت الغوغائي.

أحمد منصور: لا، دي غوغائية.

صائب عريقات: أنت الغوغائي، أنت بتقول من فوضك؟ أنا ابن منظمة التحرير الفلسطينية..

أحمد منصور: أنا بأسألك أهه، من فوضك..

صائب عريقات: الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني..

أحمد منصور: منظمة التحرير، أنت لا تطلع..

صائب عريقات: أنت تقول..

أحمد منصور: في نقطة مهمة، مش ده أنت كاتبه لمنظمة التحرير؟ أنا بأطالب المسؤولين في منظمة التحرير وأنا قرأت هذا أن يقرؤوا هذا الكلام اللي أنت كتبته والذي يختلف اختلافا جذريا بل أستطيع أن أقول كقارئ له إنه تدليس عن الوقائع الحقيقة الموجودة..

صائب عريقات: يا رجل يا رجل..

أحمد منصور: وأنا أريد كل قادة منظمة..

صائب عريقات: يا رجل أنت الآن تكذب، أنت تضع كلاما على لساني لم يحدث أنا لم أكن في هذا الاجتماع.

أحمد منصور: لا لا أكذب، في الوثائق..

صائب عريقات: أنا لا أشارك في الاجتماعات الأمنية، لا علاقة لي في الاجتماعات الأمنية.

أحمد منصور: هذا كان اجتماعا في 1/2/2008 تكلمت فيه عن النجاحات.

صائب عريقات: لا علاقة لي في الاجتماعات الأمنية.

أحمد منصور: أنت لم..

صائب عريقات: أنا لا علاقة لي في الاجتماعات.. وبعدين اسمع نعتقل ناس إحنا وسنعتقل ناس، أي إنسان بيخالف سيادة القانون والسلطة يعتقل، نحن نريد إقامة وطن، بدناش فوضى وبدناش فلتان وبدناش نظل على طريقتكم شعب لاجئ..

أحمد منصور: أنت في 21 أكتوبر 2009 اجتمعت مع جونز ودينيس روس..

صائب عريقات: بدكش تأخذ الحقائق؟

أحمد منصور: ما أنت بعثتها لي وأنا قرأتها بالتفصيل.

صائب عريقات: أنا قصدي توديها لوضاح.

أحمد منصور: يبقى وديها له أنت.

صائب عريقات: هذه محاضر محاضر أودي لك إياها مش قابل يأخذها، أوديها لك مع سويشر ولا مع كروغ؟

أحمد منصور: اسمعني جاوبني على السؤال ده، أنت في 21 أكتوبر 2009 وأنت في اجتماع مع جونز ودينيس روس شنيت هجوما على العرب وقلت "دعني فقط أقل إنهم لو علموا أنني هنا وأشتكي منهم فإننا سنخسر كثيرا" انتقدت السعوديين انتقدت العرب كلهم وتكلمت عنهم كلاما سيئا جدا، تنكر هذا الكلام؟

صائب عريقات: أولا الاجتماع حصل، وأنت تخرج الكلام عن مضمونه.

أحمد منصور: ما أنا جايب نص كلامك.

صائب عريقات: كان موضوع غولدستون، ونا بأقدم لك، غولدستون بأقدمه للأخ أحمد منصور علشان يعرف أن ما اتهمنا فيه أن أبو مازن أجل غولدستون لوحده أنه كذب وتضليل وكان بقرار عربي إسلامي الجميع، هذا عندك حطه على الفيديو تبعك شوفه. شغلة ثانية أنا لما حكيت مع جونز تم الحديث، قلت له أنا جئته برسالة قلت له فيها الرئيس محمود عباس -والله هي عندك في المحضر شفتها- الرئيس محمود عباس يبلغك رسالة سيدعو لانتخابات رئاسية وتشريعية لن يشارك في هذه الانتخابات إذا ما دعته حركة فتح سيقدم استقالته لأنه هو الآن بعد غولدستون أنتم تريدون قتله ونتنياهو يعمل لقتله حتى أشقاءنا العرب في مصر والأردن وغيرها من الدول ادعوا أنهم لا يعلمون بغولدستون، هل هذا شتم على العرب؟ يا رجل العرب، مصر..

أحمد منصور: أنا عندي ألفاظ الشتيمة بس مش عايز أقلها..

صائب عريقات: عيب، عيب الشتيمة هذا كلام محرف..

أحمد منصور: جاوبني على سؤال ثاني. أخطر شيء..

صائب عريقات: عيب تقول إني شتمت على مصر، في شهداء في مصر أكثر من فلسطين، في شهداء في سوريا لفلسطين في شهداء في لبنان في السعودية في الأردن..

أحمد منصور: أخطر شيء..

صائب عريقات: عيب نشتم أي عربي عيب، هذا كلام أنا شفته محرف..

أحمد منصور: الوثائق موجودة والعرب حيشوفوها.

صائب عريقات: يا سيدي هي هذه الوثائق عليها خذها بأغيرها لك الليلة زي ما غيرها كليتون..

أحمد منصور (مقاطعا): 21 أكتوبر 2009 أنت اجتمعت مع جورج ميتشل وكان جورج ميتشل، صائب عريقات، جونسون شوارتس، ديفد هيل، وتكلمتم في موضوع القدس والحدود، تكلمتم عن الحي اليهودي والحي الأرمني -وأنا مش حأتكلم في القصة دي- ولكن أنت قلت "الحرم يمكن أن نتركه للنقاش، هناك طرق خلاقة تكوين هيئة أو لجنة للحصول على تعهدات بعدم الحفر، الشيء الوحيد الذي لا يمكن أن أقوم به هو أن أتحول إلى صهيوني، شوارتس قال لك حتى تؤكد للسيناتور ميتشل تلك هي فكرتك أنت، أنت قلت هذه المحادثة بصفتي الشخصية، شوارتس قال لك سمعنا الفكرة من آخرين ولذلك فأنت لست أول من يطرحها، أنت قلت الآخرون ليسوا هم كبير مفاوضي منظمة التحرير الفلسطينية" أنت هنا تتنازل عن الحرم.

صائب عريقات: اسمع شوية صغيرة، هذا ما يقرؤه..

أحمد منصور: تترك الحرم.

صائب عريقات: هذا ما يقرؤه هو تقويلي أمورا لم أقلها.

أحمد منصور: قلت هذا في نص الوثيقة، والوثيقة موجودة وعندي الوثيقة بالكامل بالإنجليزي وبالعربي.

صائب عريقات: اسمعني شوية صغيرة بس، خليني أقرأ لك شو الموقف الرسمي اللي قدم للأميركان لميتشل.

أحمد منصور: أنا ما ليش دعوة بالموقف الرسمي.

صائب عريقات: ما لكش دعوة بالموقف الرسمي؟

أحمد منصور: هذه أنا بأسألك عن الوثيقة دي.

صائب عريقات: هذا كذب، اسمع وباختصار "فإن تصورنا للقدس أنها القدس الشرقية ستكون عاصمة لدولة فلسطين.."

أحمد منصور: وليه مش القدس كلها؟

صائب عريقات: اسمع لي اسمعني.

أحمد منصور: مش القدس كلها جزء من..

صائب عريقات: اسمعني شوية صغيرة أنا بأقرأ لك الحقيقة "إن القدس الشرقية ستكون عاصمة لدولة فلسطين وبدون ذلك لا معنى ولا قيمة لدولة فلسطين ولن تكون دولة فلسطين ذات قيمة ولن يكون هناك سلام دائم دون أن تكون القدس الشرقية بمساجدها وقيامتها عاصمة لها" هذا هو الموقف الفلسطيني كفى تحريفا وتحريضا..

أحمد منصور: ما فيش تحريف، أنت قلت..

صائب عريقات: أنا بأعطيك الورقة الرسمية، أنت مش قابل تأخذ الورقة الرسمية.

أحمد منصور: أنا معي الورقة الرسمية.

صائب عريقات: هذا مش رسمي، هذه الوثيقة اللي..

أحمد منصور: معي الوثيقة معي نص الاجتماع..

صائب عريقات: هذه الوثيقة المحرفة من قبل سويشر..

أحمد منصور: نحن لم نحرف.

صائب عريقات: ومن قبل المحرفين، أنت عارف مين سويشر، أنا بديش أتهم حتى، أنا عندي المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

أحمد منصور: أنت اتهمتهم وهم من حقهم أن يقاضوك..

صائب عريقات: أنا بدي أقاضيكم هسه.

أحمد منصور (متابعا): على هذا الذي قلته.

صائب عريقات: أنا.. وضاح خنفر، أنا بأتوجه لسمو الأمير في قطر أن يعطينا للتحقيق ومقاضاة وضاح خنفر بتحريضه على الفتنة في الشعب الفلسطيني.

أحمد منصور: أنت الآن بتدعي على خرائط الخرائط هذه التي فاوضتم عليها، الخريطة التي قدمها أولمرت..

صائب عريقات: القدس الشرقية، الموقف الفلسطيني الرسمي..

أحمد منصور: إحنا بنتكلم عن الحرم..

صائب عريقات: والحرم القدسي الشريف.

أحمد منصور: الحرم أنت عرضت الحرم له قصة أخرى.

صائب عريقات: هذا كلام فارغ، هذا تأليفك وتأليف من وراء هذه الوثائق والتسريبات، أتحداكم، أتحداكم.

أحمد منصور: أنت اعترفت من البداية أن الوثائق حقيقية.

صائب عريقات: لا أنا ما قلتش أن الوثائق حقيقية، أنا قلت لك إذا.. شوف..

أحمد منصور (مقاطعا): اعترف..

صائب عريقات: اسمع، اسمعني شو قلت.

أحمد منصور: اعترف المسؤولون الإسرائيليون قالوا إنها حقيقية.

صائب عريقات: اسمعني أنت ما بتعرفش شو نوع الشخص اللي بيحكي معك.

أحمد منصور: أنت بتشكك في إيه بالضبط يعني؟

صائب عريقات: اسمعني شوية صغيرة.

أحمد منصور: أنت بتشكك في إيه؟

صائب عريقات: اسمعني شوية صغيرة، أنا من البداية قلت لك -بدك تحرف كمان- قلت لك إذا ثبت أن هذه الوثائق سربت من مكتبي فأنا سأكون مسؤولا مسؤولية كاملة وأتحمل المسؤولية، وأنت تعرف معنى أن يقول رجل مثلي..

أحمد منصور: وإذا ثبت أنك قلت هذا الكلام هل تتحمل المسؤولية القانونية حول هذا الكلام؟

صائب عريقات: سأتحمل كل مسؤولية قانونية ولكن سأحمل، سأحملك..

أحمد منصور: إذا هذا الكلام صحيح يوصف هذا الكلام بأنه خيانة.

صائب عريقات: سأحملك المسؤولية أنت والجزيرة ومن يقف وراءها وكليتون سويشر وستعرف الآن أن هناك فريقا من المحامين الدوليين يدرسون حملات التحريض..

أحمد منصور (مقاطعا): سيبك من المحامين الدوليين، نحن الآن ما فيش تحريض، إذا هذه الحقيقة بتعتبروها تحريضا إذا إطلاع الشعب العربي على حقيقة بتعتبروها..

صائب عريقات: الحقيقة أن قناة الجزيرة..

أحمد منصور (متابعا): نحن قمنا بإطلاع الناس على الحقيقة.

صائب عريقات: ممثلة بأحمد منصور رفضت استلام الوثائق الرسمية التي..

أحمد منصور (مقاطعا): شكرا جزيلا، نترك هذه الغوغائية انتهى الوقت، مشاهدينا الكرام..

صائب عريقات: التي.. التي.. وأنتم تسمعون الآن كيف يهرب من الحقائق..

أحمد منصور (متابعا): انتهى الوقت وهو الآن يريد أن يستخدمها في الغوغائية، نحن قدمنا الوثائق والحقائق وهم يشتغلون..

صائب عريقات: هذه أكاذيب وتضليل وهذا..

أحمد منصور (متابعا): شكرا جزيلا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.