- وضع الشارع المسيحي والموقف من أحداث 7 أيار
- الخطاب السياسي وشعار الجمهورية الثالثة

- أسس التحالف مع حزب الله وتمويل الحملة الانتخابية

- ملامح البرلمان القادم والموقف من الرئاسة

- المعركة الانتخابية وآفاق المستقبل


أحمد منصور
ميشال عون

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أحييكم على الهواء مباشرة من الرابية شمال شرق العاصمة اللبنانية بيروت وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود. بدأت المعركة الانتخابية على المقاعد البرلمانية تحتدم في لبنان مع اقتراب موعدها المقرر في 7 يونيو/ حزيران القادم، فاللغة الحادة بين المرشحين والتي وصلت إلى حد التجريح الشخصي والاتهامات المتبادلة باللصوصية والولاءات الخارجية تتصاعد يوما بعد يوم، فيما أخذ كثير من المرشحين أو حلفائهم يصرحون برغباتهم في الحقائب الوزارية، بل حدد بعضهم حقائبهم التي يريدون أن يتولوها. وفي حلقة اليوم نحاول فهم بعض جوانب المشهد الانتخابي في لبنان وما يمكن أن تتخمخض عنه الانتخابات البرلمانية القادمة في حوار مباشر مع العماد ميشال عون رئيس كتلة التغيير والإصلاح أكبر كتلة معارضة رئيسية في البرلمان اللبناني وزعيم التيار الوطني الحر، حيث يتحالف العماد ميشال عون مع حزب الله وحركة أمل وتيارات أخرى في مواجهة تيار المستقبل وحزب الكتائب والقوات اللبنانية وقوى سياسية أخرى. ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة 4888873 (974 +). دولة الرئيس مرحبا بك.

ميشال عون: أهلا وسهلا فيك.

وضع الشارع المسيحي والموقف من أحداث 7 أيار

أحمد منصور: ما هي الأسس التي ترتكز عليها في خطابك إلى الشارع المسيحي وقد تحالفت مع حزب الله الشيعي الذي له اتجاه آخر؟ أنت أصولي مسيحي....

ميشال عون:...أصولي مسيحي..

أحمد منصور: ألست ملتزما بالكنيسة؟

ميشال عون: ملتزم بالعبادة..

أحمد منصور (مقاطعا): وبالكنيسة..

ميشال عون: ولكن هناك فصل واضح بين الممارسة السياسية والممارسة الدينية، عل كل حال القيم... المحبة وشهادة الحق لا تتعارض مع أي دين آخر من ناحية الممارسة..

أحمد منصور (مقاطعا): لكنك مزقت الصف المسيحي بتحالفك مع حزب الله.

ميشال عون: هذا ادعاء.... مجتمعا متضامنا بين مختلف مكوناته وهيدي هي الوحدة الوطنية الحقيقية التي حفظت البلاد من صدامات داخلية كبيرة.

أحمد منصور: أليس التضامن مع المسيحيين... من التضامن مع حزب الله؟

ميشال عون: المسيحيون متضامنون معي في هذه السياسة، لست منشقا عن المسيحية.

أحمد منصور: هناك تيارات مسيحية رئيسية أخرى مثل الكتائب مثل القوات اللبنانية مثل تيارات مسيحية أخرى كلها في الجهة الأخرى لك وعلى النقيض منك وتتهمك بأنك أنت الذي مزقت الصف المسيحي.

أحمد منصور: يمكن في أي شركة ما أن يكون هناك مشارك واحد يحتفظ بـ 80% أو 70% من الأسهم..

أحمد منصور (مقاطعا): هذه ليست شركة، هذا وطن.

ميشال عون: هذا وطن، هناك ديمقراطية في الوطن وهناك آراء مختلفة في السياسة ولكن الثوابت الوطنية هي ثابتة، نحن لم نتحالف مع حزب الله ضد استقلال لبنان ولكن لصون استقلال لبنان لصون سيادته لصون حريته، والحمد لله الحريات مزدهرة ولبنان مستقل أكثر من أي وقت مضى لأن هناك خطا وطنيا لا يقبل الضغوطات الخارجية عليه إلا بقدر ما يتوافق ذلك مع مصالحه. فإذاً في الديمقراطية هناك دائما قسمان أو ثلاثة أقسام على الأقل وهذا لا يمكن أن يكون شرذمة بل هناك غنى في التفكير السياسي وأنا شخصيا ضد الأحادية بالسياسة فأي إجماع كان هذا مستحيل في الديمقراطية.

أحمد منصور: هذه ليست أحادية ولكن هناك شارع مسيحي هناك تيار مسيحي له.. لم يحدث فيه الانشقاقات التي أحدثتها أنت بتحالفك مع حزب الله ضد قوى مسيحية أخرى، أليس هذا التحالف كما يصفه مناوئوك هو إضفاء للشرعية على دويلة حزب الله في لبنان؟

ميشال عون: هذا ادعاء سياسي، هناك وحدة وطنية تعلو أي سياسة أخرى نحن نحافظ عليها وإذا كانت.. وأنا لم أقسم الشارع المسيحي إذا كان الشارع المسيحي يتبعني في سياستي وهناك انتخابات نيابية قادمة وهي التي تحدد ما إذا كان هناك انقسام أو كان هناك غالبية ساحقة وأقلية وهذا شأن الديمقراطية وإذا اختلت الموازين ولم يكن هناك إلا حزب واحد فهذا الخطأ وهذا الابتعاد عن الديمقراطية.

أحمد منصور: هناك غضب لدى تيار 14.... التصريحات التي أدلى بها حليفك السيد حسن نصر الله حينما قال إن يوم 7 أيار الذي قتل فيه.... هو يوم مجيد في تاريخ المقاومة. هل لا زلت تؤيد ما حدث في 7 أيار ومقتل ثمانين لبنانيا بسلاح المقاومة؟

ميشال عون: أعتقد أن هناك مبالغة في عدد....

أحمد منصور: لبناني واحد؟

ميشال عون: لبناني واحد. ولكن من سبب في اندلاع هذا الصدام؟ ألم يكن الحكومة التي اتخذت قرارا أعتقد أنه أحمق وكشفت المقاومة والقرار الذي يقضي بإلغاء الشبكة السلكية للمقاومة والذي يحفظ لها سرية التخابر؟ ألم تنقض الحكومة بيانها الوزاري الذي أعطى حزب الله العمل على تحرير الأراضي اللبنانية التي ما زالت محتلة من قبل إسرائيل؟ كل هذا النقض هو الذي سبب الصدام، فأعتقد أن إنسانا عندما يكون مستهدفا لأنه يحمل سلاحا ما فلا بد أن يستخدم هذا السلاح إذا كان..

أحمد منصور (مقاطعا): ضد الشعب؟ أيا كانت هذه المبررات..

ميشال عون (مقاطعا): ليس ضد الشعب، ضد الذي حمل السلاح..

أحمد منصور: استخدم ضد الشعب..

ميشال عون: لم يكن هناك قهر للشعب..

أحمد منصور: قتل أناس أبرياء لا يحملون سلاحا وغير مسلحين، استبيحت بيروت في خلال ساعات معدودة.

ميشال عون: عال هالساعات المعدودة هيدي وفرت على لبنان فتنة طويلة الأمد..

أحمد منصور: ألم تكن هي الفتنة بعينها؟

ميشال عون: لا، لم تكن..

أحمد منصور: ما هي الفتنة التي وفرتها؟

ميشال عون: الفتنة هو الذي يضع الزيت على النار، الحكومة هي التي وضعت الزيت على النار باختلاق أن هناك كاميرات تراقب مدارج المطار وهناك..

أحمد منصور (مقاطعا): هناك سيادة دولة، جنرال، أنت حاربت حرب التحرير من أجل أن تفرض سياسة الدولة..

ميشال عون: المقاومة هي جزء من الدولة وهي مشتركة في الحكم وهي في بيان الحكومة..

أحمد منصور (مقاطعا): حينما تتمرد هذه على الدولة وتنهي الدولة..

ميشال عون: لم تتمرد على الدولة..

أحمد منصور: هذا تمرد على الدولة..

ميشال عون: هذا ادعاء خيي، هناك اتفاق بين اللبنانيين، أنا كنت ضد هذا الاتفاق ولكن لما وجدته أصبح جزءا من سياسة الحكومة عملت على تفاهم معين يجد حلا لقضية السلاح ولكن وفق آلية معينة، نحن.. أنا مشيت مع حزب الله عندما رأيت أنه في اجتماع لبناني للمحافظة على سلاح حزب الله، المعركة الانتخابية التي قادها الحلف الرباعي بالـ 2005 كانت تضم أمل، حزب الله، تيار المستقبل، الاشتراكي وانضم إليهم الكتائبي والقواتي وقرنة شهوان وكل القوى الأخرى وكنت وحدي في المعارضة وهؤلاء كلهم أجمعوا على المحافظة على سلاح المقاومة، ولكن لما استهدفوا سلاح المقاومة وقعت المشكلة وقعت بسرعة وهذا..

أحمد منصور (مقاطعا): هل معنى ذلك أن سلاح المقاومة يمكن أن يتحول إلى صدر اللبناني في الوقت الذي تريد المقاومة ذلك أم أن سلاح المقاومة يجب أن يبقى سلاح مقاومة ولا يتحول إلى الجهة الأخرى ليتعامل مع اللبنانيين وبيروت كأنها تل أبيب.

ميشال عون: حتى لو اعتدي على سلاح المقاومة؟ هل هناك مقاومة بدون سلاح اتصال؟..

أحمد منصور (مقاطعا): من الذي.. لم يعتد..

ميشال عون(متابعا): هل يكون هناك مقاومة.. أنا أذكر كلام.. هل يكون هناك دون شبكة اتصال للمقاومة سرية؟..

أحمد منصور (مقاطعا): جنرال، في دولة، جنرال في دولة، أنت قاتلت عدة سنوات لماذا؟

ميشال عون: الدولة لم تزل غير قائمة، وأنا أعطيك دليلا واليوم عالجته..

أحمد منصور (مقاطعا): الدولة غير قائمة؟

ميشال عون: ما في دولة قائمة..

أحمد منصور: أمال إيه اللي في لبنان موجود؟

ميشال عون: أنا أعطيك الدليل على ذلك، اليوم تكلمت عنه..

أحمد منصور: اعطني.

ميشال عون: لدينا مهجرون من الجبل منذ العام 1983 لغاية الآن لم يعودوا إلى الجبل لأن هناك سلاحا في الجبل يمنع عليهم العودة، يمنع عليهم العودة وهناك عمل خضوع ليعودوا إلى ممتلكاتهم وأرزاقهم وتقول لي إن هناك دولة؟ لو حلت المشاكل الداخلية لم يكن هناك سلاح..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت الآن تقول بأنه ما فيش دولة في لبنان؟

ميشال عون: لا، ما فيش دولة..

أحمد منصور: أمال في إيه؟

ميشال عون: في أجزاء دولة بعد ما ترتبوا، بيترتبوا وقت اللي بيصير في دولة بالشوف بيصير في دولة بعاليه ما بيعود في سلاح هو بيتحكم برقاب العباد وفي إدارة خاضعة لسلطة محلية مش خاضعة لسلطة..

أحمد منصور (مقاطعا): ما معنى عدم وجود دولة في لبنان؟

ميشال عون: لأنه لم تبن الدولة بعد ذاتها..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، ما معنى الآن أن حضرتك بتؤكد أن ما فيش دولة في لبنان؟

ميشال عون: لك لا..

أحمد منصور (متابعا): هل تقول لي من يملك الآن السلاح هو الذي يفرض وضعه؟

ميشال عون: هو فارض وضعه..

أحمد منصور: ألا يوجد الآن إلا الدولة التي يفرضها حزب الله بسلاحه؟

ميشال عون: لا، هناك دولة وليد جنبلاط أيضا وسلاحه مكدس في المخازن..

أحمد منصور: اجتاح الحزب الجبل أيضا في وقت..

ميشال عون (مقاطعا): بعده عنده استقلاليته عم أقول لك في مهجرين منذ العام 1983 من 26 سنة لا تزال أملاكهم مصادرة ولم يعودوا إلى قراهم..

أحمد منصور (مقاطعا): هل تعتبر 7 أيار..

ميشال عون (متابعا): وهناك سلطة خاضعة سلطة محلية تفرض عليهم سلطة معنوية أخرى أقوى من سلطة الدولة، هيدي ما في دولة، بعدين هل الدولة اللبنانية قادرة على الدفاع عن الجنوب حاليا؟ وين هي الأسلحة؟ وين الجهوزية اللي عند الدولة حتى تدافع عن الجنوب؟

أحمد منصور: مش أنت تقول إن المقاومة هي جزء من سلاح الدولة؟

ميشال عون: صح.

أحمد منصور: طيب؟ هل المقاومة الآن..

ميشال عون (مقاطعا): هل تسمح.. لماذا سمحت الدولة؟ هل هناك دولة وتستقدم مليشيا لها وهي... تحت ستار الشركات الأمنية.

أحمد منصور: هل تعتبر 7 أيار كما قال السيد حسن نصر الله يوما مجيدا أم يوم عار قتل فيه اللبنانيون بسلاح المقاومة؟

ميشال عون: يا أخي بدي أقول لك شغلة؟

أحمد منصور: قل لي.

ميشال عون: أحداث السبعين ما كانش.. أحداث لبنان ما كانت عارا على كل العرب؟

أحمد منصور: أنا ما ليش علاقة أنا أسألك عن 7 أيار بالتحديد..

ميشال عون: بلى عم أقول لك أنا، ما هيدي من مخلفاتها هيدي الحرب، هذه من مخلفاتها..

أحمد منصور: يعني تعتبره يوم عار..

ميشال عون: بعدنا نحن نعيش حالة من سنة السبعينات لليوم وعم نعيش ترسباتها لأن المسلسل اللي مرق فيه لبنان لم يمر فيه أي بلد عربي آخر، نحن من سنة.. بعد الأحداث دخلت إسرائيل وبعد الأحداث تشكلت مقاومة ولا نزال نعيش في خضم المخاطرات، شو هو السلاح اللي بده يدافع عن لبنان اليوم؟ ماذا قدرة الجيش اللبناني النظامي على الدفاع بوجه القوة الطاغية الإسرائيلية؟

أحمد منصور: 7 أيار يوم عار أم يوم مجد في لبنان؟

ميشال عون: يا خيي، عار أو مجد، كان ضرورة لوضع حد لتمدد الفتنة.

أحمد منصور: معنى ذلك أنك تؤيد 7 أيار وما حدث فيه.

ميشال عون: يا خيي لا أؤيد ولكن لا أؤيد الحكومة في قرارها حل الشبكة السلكية التي تؤمن السرية للمقاومة والمقاومة مستهدفة بأشخاصها وبكادراتها والبرهان على ذلك لاحقوا عماد مغنية إلى دمشق وقتلوه هناك، هذا الموضوع دقيق لا يجاوب عليه بكلمة نعم أو لا، على الحكومة أن تبدي التزامها بالذي اتفق عليه بالبيان الوزاري أم لا تتفق معه وعندئذ ليست الطريقة المثلى التي الحكومة حاولت أن تعالج به مش قضية سلاح قضية شبكة الاتصالات..

أحمد منصور (مقاطعا): أما تعتقد مع..

ميشال عون (متابعا): مانه هيدا الحل، الحل عنا نحن بيصير بالتفاوض ويلاقوا حلول بديلة ولكن لغاية الآن لم تتمكن الدولة اللبنانية من إقامة الجهاز الدفاعي اللازم للدفاع عن الجنوب، ونحن من اقترح الحوار حول سلاح المقاومة، لأول مرة نحن اللي طرحناه بالتفاوض مع حزب الله ونريد حل هذه المشكلة ولكن نريد بدائل للدفاع عن النفس، إن وجود سلاح بيد حزب الله هو من نتائج الاعتداءات على الجنوب، الاعتداء من نتائج احتلال إسرائيل لجنوب لبنان، لغاية الآن الموضوع لم يحل نهائيا وليس هناك حل نهائي يريح الناس، الناس اللي عاشوا السيطرة الفلسطينية لمدة طويلة عليهم ثم السيطرة الإسرائيلية لا يأمنون لأحد في الدفاع عنهم لأنهم بعد ما شافوا هذه القوة البديلة.

أحمد منصور: دولة الرئيس أما تعتقد أنه يجب عليك أنت وحلفائك حزب الله والسيد حسن نصر الله أن تعتذروا إلى الشعب اللبناني عما حدث في 7 أيار..

ميشال عون (مقاطعا): هلق بعدك جاي تحاكمني عن 7 أيار؟ بدي أحاكمهم كلهم على 17 سنة اللي مرقوا وأنا منفي، أنا منفي لأسباب كنت عم أدافع عن السيادة والاستقلال، جئنا لهون بعد لحد هلق حقوقنا اللي انتهكوها المادية والمعنوية بعد ما ردوا شيئا منها، أنا كل الحكم القائم بكل تركيباته مدعو ليعتذر مني أولا قبل أن أعتذر من الآخرين.



الخطاب السياسي وشعار الجمهورية الثالثة

أحمد منصور: هل هذا الذي يدفعك الآن إلى السعي لعمل انقلاب سياسي في لبنان؟

ميشال عون: لا، أي انقلاب سياسي؟ شو هيئتك آخذ خطاب الموالاة وماشي فيه على طول بالسؤالات والأجوبة..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت الآن أعلنت عن الجمهورية الثالثة، ما معنى الإعلان عن الجمهورية الثالثة الآن والجمهورية الثانية قائمة؟

ميشال عون: هذه اللهجة الاتهامية ما إلك حق فيها أبدا، أنت تبني هلق سؤالاتك على كذب إعلامي صدر عن بيروت، صحيح هناك أنت تنقل أشياء نحن مش موجودة بالنسبة لنا..

أحمد منصور (مقاطعا): أنا ما قلتش الجمهورية الثالثة، أنت الذي أعلنتها.. هذا شعارك..

ميشال عون: هذه الجمهورية الثالثة شو.. إلنا حق بالجمهورية الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة، هالجمهورية الثالثة إذا حاولنا أن نطور نحن نظامنا السياسي نكون انقلابيين؟

أحمد منصور: طبعا انقلاب على النظام القائم، انتظر حتى تتولى السلطة ويعطيك الشعب ما تريده وأعلن ما تريد..

ميشال عون: ما أنا عم أعلن..

أحمد منصور (متابعا): الإعلان عن الجمهورية الثالثة الآن هو إعلان على التمرد السياسي والنيل من رئاسة الدولة وأنت الآن تنال من رئاسة الدولة يوما بعد يوم.

ميشال عون: لا، بأترجاك عندك مفهوم خاطئ عن تطور الأنظمة الديمقراطية، لي حق أعلن عن الجمهورية الخامسة، هل أنا أعمل ضد إرادة الشعب؟..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت تعلن عن هذه الجمهورية ومعك سلاح وليس بإرادة الناخب.

ميشال عون: لا، أنا ما معي سلاح.

أحمد منصور: معك سلاح حزب الله.

ميشال عون: لا، حزب الله مانه مسخر لي، سلاح حزب الله هيدا اتهام منك ومن اللي عم يتهموه..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت متحالف معه..

ميشال عون (مقاطعا): متحالف معه، متحالف.. ما فيك أنت تعتدي على حزب الله وتمنعه من الدفاع عن نفسه، قبل بـ 15 يوم ما يصير الحادث بمقابلة تلفزيونية على الـ LBC بيقول لي مارسيل غانم إن حزب الله لن يستعمل السلاح تبعه، قلت له انتبه ما تغلطوا بالتقدير، إذا حاول الناس أن يعتدوا عليه لأنه حامل هذه السلاح سيدافع عن نفسه بالسلاح. ما.. يعني هذا استخدام..

أحمد منصور (مقاطعا): معنى ذلك أن هذا السلاح..

ميشال عون (متابعا): بده يحمي ذاته..

أحمد منصور (متابعا): يمكن أن يستدير في أي لحظة ليتوجه إلى الشعب اللبناني.

ميشال عون: إذا هددته إيه بده يدافع عن نفسه.

أحمد منصور: إيه مفهوم التهديد الذي تقصده؟

ميشال عون: لا، وقت اللي بتجيب له..

أحمد منصور (مقاطعا): لو اختلفت معه سياسيا..

ميشال عون (مقاطعا): يا أخي أنت عم تفتكر أن الأحداث صارت هيك، الناس نائمة ببيتها حزب الله أخذ السلاح ونزل عالمدينة وبلش يقوس الناس! هيدا..

أحمد منصور (مقاطعا): لا زلت تبرر جنرال لما حدث في 7 أيار؟

ميشال عون: هيدا أنت عم تعبر تعبيرا خاطئا عن الوضع، الوضع الصحيح أنه صار في محاولة وصار في محاولات دولية للاجتماع بالأمم المتحدة وأخذ قرارات بحق حزب الله ولذلك استدرك الأمر وحسم الموضوع بسرعة، هيدا الموضوع ما فيك أنت تأخذه على الظاهر الإعلامي لفئة معينة وتحكم لماذا حدث.. قام سلاح..

أحمد منصور (مقاطعا): لا أريد أن أبقى في المبررات لكن إحنا قلنا المبررات هذه هل هي مقبولة؟

ميشال عون: قبل كل شيء بدك تعرف طبيعة النظام اللبناني وتعرف أنه قديش..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت تعرف أنني أعرفه جيدا.

ميشال عون: لا، لا، لا تعرفه جيدا إطلاقا، الحكومة بقيت مدة سنتين غير ميثاقية وحكمت بنصف الشعب اللبناني والنصف الآخر بره الحكم وهذا ضد الدستور وضد الميثاق، حتى الحكومة ما كانت شرعية..

أحمد منصور: جنرال!

ميشال عون: الحكومة لم تكن شرعية في حينه.

أحمد منصور: من 1974 إلى الآن أي شرعية تتحدث عنها؟

ميشال عون: على الأقل..

أحمد منصور: أي شرعية تتحدث عنها؟

ميشال عون: على الأقل بعد 2005، إيه ما كانش في شرعية، حلوا المجلس الدستوري..

أحمد منصور (مقاطعا): طيب قل لي أي شرعيات الآن؟

ميشال عون: فإذا؟

أحمد منصور: قل لي الجمهورية الثالثة هذه إيش مواصفاتها؟ ما هي مواصفات الجمهورية الثالثة التي تريد؟

ميشال عون: أداء جيد، مكتوبة ببرنامجنا.

أحمد منصور: لا، قل لي باختصار واحد اثنين ثلاثة أربعة خمسة، ماذا تريد؟

ميشال عون: قبل كل شيء محاربة الفساد وإجراء..

أحمد منصور (مقاطعا): دي شعارات بقى لها مائة سنة في لبنان وكل ما ترفعوها الفساد بيزداد.

ميشال عون: طيب خلص، طيب شو الغلط؟

أحمد منصور: محاربة الفساد، كل واحد بيفسد بيقول أنا بأحارب الفساد.

ميشال عون: يا خيي ليه عم تقطشني؟

أحمد منصور: تفضل جنرال.

ميشال عون: طيب انتطرني وقت اللي بأخذ السلطة وما بأعمل تحقيق مالي وبتشوف..

أحمد منصور (مقاطعا): حيستنوك لما تأخذ السلطة؟ خائفين منك، أخذتها قبل كده وعملت حربا، خائفين.

ميشال عون: لا، هيدا ادعاء، نحن مش ذابحين فروج نحن بلبنان، نحن لم نذبح فروجا ولم نكسر زجاجا..

أحمد منصور (مقاطعا): والحرب والمدفعية والدنيا دي كلها كانت إيه؟

ميشال عون: أي حرب مدفعية؟

أحمد منصور: حرب التحرير هذه، داخل.. قعدت حرب كم سنة؟

ميشال عون: ضد من..

أحمد منصور (متابعا): وقبلها الحرب الأهلية وأنت كنت فيها وما ذبحت فروجا؟

ميشال عون (مقاطعا): أنت تنكر علينا حق المقاومة ضد احتلال لبنان وضد وصاية فرضت علينا من قوى الخارج؟..

أحمد منصور (مقاطعا): أصبحوا حلفاءك، المحتلون السوريون حلفاءك اليوم، لم بدلت تحالفاتك؟

ميشال عون: هيئتك ما بتعرف إمتى بتبلش الحرب وإمتى بتنتهي الحرب وشو هي أهدافها، ما فيي أجادلك هيك.

أحمد منصور: لا جنرال..

ميشال عون: إذا بدك تجادلني بدك تجادلني أنه في..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، بتقول لي ما ذبحناش فروجا، والناس اللي قتلت وهجرت و..

ميشال عون: بدك تروق عليي.

أحمد منصور: أنا رايق.

ميشال عون: هل هناك حرب تبدأ ولا تنتهي؟ هل هناك حرب بدون هدف؟ الحرب تبدأ لسبب ما وتنتهي عندما تحقق أهدافها، نحن قاومنا السوريين وقت اللي كانوا السوريين هون نحن رفضنا الوصاية السورية المفروضة علينا أميركيا وعربيا، قاومنا لمرحلة معينة وهزمنا عسكريا، بعدين وقت اللي رجعنا بالسياسة وبمقاومة سلبية سلمية تركت سوريا لبنان، وقت اللي تركت سوريا لبنان انتهى سبب الحرب وعلينا أن نحول العدائية اللي كانت موجودة أو الخصومة اللي كانت موجودة مع سوريا إلى حالة سلام، إن القائد الذكي هو من يعرف أين تبدأ المعركة وأين تنتهي، ما نها استمرارية على طول وإلا إذا هيك كل ما تبلش حرب بالعالم مش لازم تنتهي أبدا ولن يكون هناك لا معاهدات سلام ولا علاقات حسن جوار وسيكون هناك العالم مبني على حرب مستمرة..

أحمد منصور (مقاطعا): لم..

ميشال عون (مقاطعا): هلق سرعة السؤالات تبعك والمقاطعة ما عم تخلينا نشرح شيئا.

أحمد منصور: سيكون لي حوار طويل معك حول الحرب، لكن الآن الجمهورية الثالثة التي تعلنها كشعار أنت وحزب الله..

ميشال عون (مقاطعا): وأنا فخور أن أعلنها، مش حزب الله مش عم يعمل جمهورية ثالثة، أنا أعلنها..

أحمد منصور: ما هم حلفاؤك..

ميشال عون: ما له علاقة فيها..

أحمد منصور: الآن أنت تتحرك دونه؟

ميشال عون: الجمهورية الثالثة هي عنوان لكتاب موجود هون، في تغيير بأداء الحكم في تغيير بالإدارة المالية في تغيير بالتربية، كلها إصلاحات..

أحمد منصور (مقاطعا): تريد تنسف الدولة القائمة.

ميشال عون: يا أخي مين قال لك إنه ما في أعطال وبدها تصليح؟ مين قال بدي أنسف الدولة القائمة؟ هل عدلت بتوزيع السلطات..

أحمد منصور (مقاطعا): ما أنت بتقول ما فيش دولة أصلا.

ميشال عون: لك ما فيش دولة إيه مش عم تشتغل الدولة مش عم تمارس صلاحياتها، مانها موجودة، يي! معقولة واحد يكون مهجر بوطنه من 26 سنة يروح يتفرج على بيته عالطريق وما يقدر يفوت عليه..

أحمد منصور (مقاطعا): جنرال هل أنت الذي ستعيد هؤلاء؟

ميشال عون: لا، أنت لكان بدك تعيدهم!

أحمد منصور: لا، أنا أسألك..

ميشال عون: لا، أنت بدك تعيدهم.

أحمد منصور: لا، أنت الآن ستعيد هؤلاء؟

ميشال عون: إيه نعم.

أحمد منصور: ستشن حربا أخرى في لبنان حتى تعيدهم.

ميشال عون: فإذاً بأهجر حدا غيرهم لكان! يي! أنت كيف بأي شرع عم تقول لي إنه ما إلي حق أعيدهم أو ما إلي حق أسعى لإعادتهم؟..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، أنا لم أقل لك لك الحق ولكن الآن أصبح هناك خرائط في لبنان إعادة تغيير أي وضع فيها هو إعلان..

ميشال عون (مقاطعا): يا خيي لك..

أحمد منصور (متابعا): حرب جديدة.

ميشال عون: لك هودي مواطنون عندهم أملاكهم وعندهم رزقهم، يي! حدا.. ملكية..

أحمد منصور (مقاطعا): هل ستحارب هؤلاء الذين هناك بالسلاح..

ميشال عون (مقاطعا): يا خيي ما تطغى علي حرب، لي حقوق بدها تحصلها الدولة وأنا وقت اللي بأصير جزء من هالدولة ولي حق بالقرار بدي أقرر أنه بدهم يرجعوا..

أحمد منصور (مقاطعا): الرئيس أمين الجميل..

ميشال عون (متابعا): فإذاً أنت بدك تحافظ على الوضع اللي انفرض علينا بالقوة، فإذاً أنت هلق تشرع ما فرض علينا بالقوة وما أخذ منا بالقوة ولا تعترف بقوة الحق وبقوة استعادة الحق، عم تحاول تتغداني قبل ما أتعشاك يعني، هيدا الموضوع مانه وارد بالنسبة لي.

أحمد منصور: جنرال، الرئيس أمين الجميل أمس قال "إن الجمهورية الثالثة التي يطرحها التيار الوطني الحر هي جمهورية حزب الله بامتياز وكوادر حزب الله المدربة مهنيا وعقائديا هي التي ستتسلم الجمهورية الثالثة بمعزل عن الرأي العام اللبناني".

ميشال عون: ليش تهو بيمثل الرأي العام اللبناني؟ ونحن شو منمثل؟

أحمد منصور: بتمثل جزء منه..

ميشال عون: وبعدين مين قال إن هيدا الإنجيل والكتاب المقدس تبع السياسة اللبنانية؟ هلق إذا نام هو وشاف كابوسا بالليل وقام عبر عنه بهالشكل هيدا..

أحمد منصور: يعني ده كابوس؟

ميشال عون: أصبحت هيدي هي الحقيقة بتيجي بتستجوبني عليها؟

أحمد منصور: ده كابوس، كابوس اللي بيقول عليه؟

ميشال عون: إيه كابوس.

أحمد منصور: كيف؟

ميشال عون: كابوس، قل لي..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت ستشكل هذه الجمهورية وحدك دون حلفائك الأساسيين الذين يدعمونك بالسلاح ويدعمونك بالمال كما يقول..

ميشال عون (مقاطعا): لا، أنت عم تعمل فرضية غلط أنا ما رح أجاوبك عليها..

أحمد منصور: كيف؟

ميشال عون: السلاح لن يستعمل في قلب الجمهورية.

أحمد منصور: من يضمن هذا؟ استعمل في 7 أيار، هل ستضمن؟

ميشال عون: استعمل لرد اعتداء، إذا أنت ما بتعتبر اعتداء، صار في اعتداء والرد على الاعتداء هيدا وانتهت القصة بسرعة. هلق إذا أنت بدك تأخذ قرارات بالاشتراك مع الأمم المتحدة كرمال ترحلني مرة ثانية من لبنان أو بكره بدك توطن وتقول لي أنت موافق عالتوطين إيه يمكن يصير في صدام بالسلاح، في أسباب..



أسس التحالف مع حزب الله وتمويل الحملة الانتخابية

أحمد منصور (مقاطعا): ما هي الصفقة؟

ميشال عون: نعم، شو؟

أحمد منصور: الصفقة.

ميشال عون: أي صفقة؟

أحمد منصور: التي بينك وبين حزب الله.

ميشال عون: ما في صفقات، نحن عنا تفاهمات..

أحمد منصور: جنرال!

ميشال عون: ما في صفقات، شو جنرال؟ تطلع فيي.

أحمد منصور: عفوا، كيف ما في صفقات يعني؟..

ميشال عون: شو هي الصفقات؟

أحمد منصور: هل السياسة بدون صفقات؟

ميشال عون: لا، مش صفقات، في خيارات سياسية، نحن ما نعمل صفقات..

أحمد منصور: وفي اتفاقات، أنت تعطي وتأخذ في السياسة.

ميشال عون: لا، لا، لا..

أحمد منصور: أمال إيه؟

ميشال عون: نحن عنا برنامج بدنا نطبقه، نحن عنا برنامج في نقاط تفاهم..

أحمد منصور (مقاطعا): يعني أنت شبهت نفسك..

ميشال عون (متابعا): عنا نظرة إصلاحية بدنا نطبقها.

أحمد منصور: هذه النظرة الإصلاحية قائمة على تحالف مع قوى أخرى موجودة..

ميشال عون: صح.

أحمد منصور: معها سلاح ولديها تواجد في الشارع ولديها قوى سياسية ولديها مال، لديها كل هذه المقومات، حينما تتحالف معها تتحالف بنفسية المسيح الذي وصفت نفسك فيه وأنك لا تريد شيئا في مقابل هذا؟ ستعطيهم كل شيء..

ميشال عون (مقاطعا): لك كيف ما نريد؟ شو عم بأعطيهم كل شيء؟

أحمد منصور: أيوه.

ميشال عون: ما أنا اللي عم أريده عم أريده بناء..

أحمد منصور (مقاطعا): ماذا أعطيتهم وماذا ستأخذ منهم؟

ميشال عون: أنا غطيت حزب الله بمقاومته، غطيت المقاومة عم تقاوم إسرائيل يللي هي اعتدت علينا بحرب تموز..

أحمد منصور: كل الشعب اللبناني مع المقاومة.

ميشال عون: إيه عال، لا بأس، ولماذا صار في هناك محاولة تفكيك للمقاومة بقرارات حكومية خارجة عن نطاق البيان الوزاري وخارجة عن الاتفاق اللي صار عمره من وقت اللي تأسست المقاومة لليوم بعد الاتفاق اللي صار بنيسان واتفاق الـ 2000؟

أحمد منصور: فرض سلطة الدولة التي أنت قبل ذلك سعيت لفرضها..

ميشال عون (مقاطعا): يا أخي الدولة مانها مؤمنة للجنوب بعد ما فيها تؤمن الجنوب، عم أقول لك في عجز بالدولة وبالقوى العسكرية، وشعبنا نحن عنده تجربة مريرة مع إسرائيل لا يمكن أن يترك هالسلاح إلا ما تؤمن الدولة حلا مع إسرائيل، حل للأرض وحل للقضية الفلسطنية.

أحمد منصور: طيب نرجع، ماذا أعطيت حزب الله وماذا أعطاك؟

ميشال عون: أعطيته التفاهم وأعطيته تأييدي له بالمقاومة ضد إسرائيل، هيدا اللي عاطيه إياه لحزب الله..

أحمد منصور (مقاطعا): الآن..

ميشال عون(متابعا): وهناك نقاط تتعلق بإصلاح الدولة وتعزيز الأحزاب المدنية. أنا اللي صار بـ 7..

أحمد منصور (مقاطعا): ماذا أعطاك حزب الله في مقابل هذا؟

ميشال عون: أعطانا، نحن بتفاهمنا أعطينا بعضنا وأعطينا اللبنانيين الاستقرار اللي صار، وحادث 7 أيار اللي عم تعمله مانه شيئا بالنسبة..

أحمد منصور (مقاطعا): وماذا عن الأموال..

ميشال عون (متابعا): بالنسبة للي صاير قبل بلبنان.

أحمد منصور: ماذا عن الأموال؟

ميشال عون: أي أموال؟

أحمد منصور: ألم يعطك حزب الله أموالا؟ أنتم حلفاء الآن تتقاسمون..

ميشال عون (مقاطعا): لا، وين؟ اعطني الشيكات واعطني التحويلات..

أحمد منصور: تتقاسمون الأموال وتتقاسمون..

ميشال عون: منين عم يجيب الأموال؟

أحمد منصور: حزب الله؟

ميشال عون: منين نحن عم نجيب الأموال؟

أحمد منصور: آه أنا بأسألك، قل لي من أين تحصلون على الأموال؟

ميشال عون: طيب قل لي وين الأموال؟ وين أثر الأموال اللي نحن عنا إياها؟ هل نحن عم نشتري أصواتا؟ هل نحن عم ندفع تبرعات للمؤسسات؟..

أحمد منصور: جنرال، ما تلقيت أموالا من إيران وسوريا حينما زرتهم؟

ميشال عون: شو؟

أحمد منصور: سؤال بأسأل، سؤال بريء.

ميشال عون: قد ما أنت تلقيت، قديش أنت تلقيت أموالا؟

أحمد منصور: أنا بأخذ كثير..

ميشال عون: قديش حقها هالمقابلة هيدي، قديش تلقيت حقها هالمقابلة هيدي؟

أحمد منصور: أنا مستني، مستني..

ميشال عون: قديش تلقيت ثمن هالمقابلة؟

أحمد منصور: ألم تتلق أموالا من السوريين ومن الإيرانيين ومن حزب الله؟

ميشال عون: والله ما بعرف..

أحمد منصور: من حقك أن تتلقى، أنت شخصية سياسية ومتحالف مع أحد، أنا لما أتحالف مع أحد تحالفا معينا بيننا شراكة..

ميشال عون: نحن نقوم على التبرعات المكشوفة وعنا حساب على.. إذا بتحب تتبرع..

أحمد منصور (مقاطعا): هل لديك الشفافية أن تعلن عن هذه..

ميشال عون (متابعا): إذا بتحب أنك.. وعنا حساب بالبنك منحول التبرعات عليه.

أحمد منصور: لا، جيد ممتاز، ممتاز، هل لديك الشفافية الآن أن تعلن عن حجم الأموال التي تلقيتها؟

ميشال عون: وإذا ما تلقيت أموالا؟

أحمد منصور: أمال منين بتصرف عالحملة الانتخابية؟

ميشال عون: تبرع، صرت عامل مائة حفلة تبرعات، وكل يوم، بكره بفرجيك سدفة شكر لكل واحد عم بيدفع لنا مال بنبعث له شكر.

أحمد منصور: شارل أيوب في مقاله الشهير والقصة التي بينك..

ميشال عون (مقاطعا): أنت مين عم تذكر لي إياه؟ الله يخليك هلق أنت بدك تذكر الصحافة ولا بدك تذكر أنت..

أحمد منصور: ما هو شارل أيوب قال كلاما.. أقول لك وأنت رد عليه.

ميشال عون: خلص، ما بأرد عليه..

أحمد منصور: قال إنك أخذت ثمانين مليون دولار وأنت خارج من لبنان..

ميشال عون(مقاطعا): خلص، خلص إذا بتريد لأنه عم يوطى مستوى المقابلة أنا وإياك..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، أنا دائما مستواي فوق جنرال..

ميشال عون: (بردون) شوي، هودي الأسئلة، هيدي الصحيفة ما بأرد عليها أنا.

أحمد منصور: طيب، الآن بلاش هذا الشخص لكن هناك ادعاءات..

ميشال عون (مقاطعا): خلص أنت بلهجة اتهامية جاي ضدي أنا بأوقف المقابلة معك أنا..

أحمد منصور: أنا مش لهجة اتهامية جنرال، جنرال أنا لا أتهمك..

ميشال عون: أنا ما بأسمح لحدا يتهمني..

أحمد منصور: أنا أطلب منك أن توضح، لست أتهم، أنا لست في وضع اتهام ولكن من حقي أن تكون هناك تساؤلات أنت توضحها. الآن حينما ذهبتم إلى قطر تداولت بعض المصادر أن كل القيادات السياسية اللبنانية أخذت أموالا طائلة من القطريين في مقابل الموافقة على اتفاق الدوحة، قل لي ما أخذت، أنا مش محكمة ومش قاضي.

ميشال عون: طيب، في رئيس حكومة وفي أمير والأمير بحد نفسه روى قصة لأحد الحكام العرب، قال له أنتم دفعتم للعماد عون مالا خمسة ملايين دولار، قال له لو يطلب أو يقبل العماد عون لدفعت له خمسين مليون دولار. هذا ورد باجتماع الدمام بأعتقد وقت اللي كنا نحن..

أحمد منصور (مقاطعا): يعني الآن أنت تنفي تماما أنك لم تتلق أموالا من القطريين؟

ميشال عون: yes.

أحمد منصور: وكيف وافقت على اتفاق الدوحة بدون ما تتلقى أي أموال؟

ميشال عون: لا، أنتم إذا عندكم عقلية التجارة بالسياسة الوطنية هيدي بتكون ذهنية اللي عم يطرحوا السؤال أو ذهنية اللي عم يلقنوا السؤال، نحن ما بنتاجر بالقضايا الوطنية..

أحمد منصور (مقاطعا): ما حدش بيلقنني أسئلة جنرال، أنت تعلم ذلك..

ميشال عون: بأترجاك، ما حدا نحن بيملي علينا إرادة، نحن بنقبل بالاتفاقات بإرادتنا لأنه..

أحمد منصور (مقاطعا): لكن من حقك، في علم السياسة في كل المنظمات في كل الأحزاب في أميركا في أوروبا في كل مكان..

ميشال عون (مقاطعا): لا، لا، أنت عم تعمل..

أحمد منصور (متابعا): هناك تلقي تبرعات..

ميشال عون: منذ البداية هيدا..

أحمد منصور: ومساعدات..

ميشال عون: هيدا حبيبي استجواب، هيدا مانه سياسة، أنا ماني مجبور أجاوب على اتهامات وهمية..

أحمد منصور: أنا لا أتهم، أنا أسأل..

ميشال عون: هيدا تحقيق، هيدا تحقيق مانه مقابلة..

أحمد منصور: هذا تحقيق صحفي وليس تحقيقا جنائيا..

ميشال عون: لا، لا، لا صحفي ولا إعلامي ولا شيء أبدا، أنا لا أقبل هالموضوع أنا فوق هالموضوع..

أحمد منصور: لا، أنا أسألك..

ميشال عون: ما بأقبلهم هودي..

أحمد منصور: أنا أسألك..

ميشال عون: بتقول لي مثلا..

أحمد منصور: بس وضح لي، وضح للناس، أنت من حق الناس الآن وأنت الآن زعيم سياسي يعني على مستوى لبنان لك تاريخك ولك وضعك وهناك ناس يتقولون عليك بالكثير، لا بد أن توسع صدرك أن تجيب على كل هذه التساؤلات وأن توضح تقول الوضع الذي في هذه النقطة هو كذا، أنا أطرح ما عندي من أسئلة وأنت قل مش حأجاوب، لن أجبرك.

ميشال عون: عم نقول لك مش هيك بترجع بتكرر السؤال ذاته، منقول لك لا، بتقول لي نفس.. قلت لك لا وبعدني عم أقول لا..

أحمد منصور: لا، مش حأجاوب ولا لا ما فيش مساعدات ما فيش أموال؟

ميشال عون: ما فيش مساعدات..

أحمد منصور: لم تتلق أي..

ميشال عون: في، في تبرعات في عندي تبرعات والتبرعات مكشوفة وكل الناس اللي بتتبرع لي هي إياها عم تتلقى مكتوب شكر، مكتوب أنه نشكركم لتبرعكم بالمبلغ، عشرة آلاف دولار، 15 ألف دولار، خمسة آلاف دولار..

أحمد منصور: على هذا المستوى؟ ما فيش ملايين؟

ميشال عون: على هذا المستوى، إيه..

أحمد منصور: ما فيش مساعدات من دول؟

ميشال عون: يمكن في شيء مليار ونصف!

أحمد منصور: همم! ونصيبي كام منهم؟

ميشال عون: رح نعمل ثروة كبيرة.

ميشال عون: ليك هالملايين اللي عم نأخذها يا إما عم نخزنها لإلنا مش عم نستعملها بالانتخابات أو بده يكون بيّن أثرها بين الناخبين.

أحمد منصور: لا، جنرال، بشكل محدد فعلا الآن كل الدول تعطي مساعدات هذا موجود وبيكشف وبيطلع، بيتم تلقي أموال، كل السياسيين اللبنانيين قيل وذكر وأنت واحد منهم لست وحدك أنكم بتتلقوا أموالا من دول وحكومات، ما هي المشكلة في هذا؟

ميشال عون: سلامتك، جاوبتك وخلص.

أحمد منصور: شبهت نفسك بالمسيح، وأنتم في المسيحية..

ميشال عون: ما المسيح..

أحمد منصور: نعم؟

ميشال عون: لا أحد بيشبه نفسه بالمسيح.

أحمد منصور: قلت إنك في ردك على هذا ما ذكر في الصحافة ولا تريد.. قلت شبهت نفسك بأنك يعني تشبه المسيح في أدائك.

ميشال عون: لا، لا، غير صحيح..

أحمد منصور: طيب هل يمكن أن تصحح هذا سياسيا لأن إعلاميا نشر هذا.

ميشال عون: قلت إن الإنسان، شبهت أن المسيح يشكل القيمة الكبيرة والقاضي اللي كان عم يحاكم المسيح -بيلاطوس- القيمة الصغيرة، لذلك المسيح التزم الصمت تجاهه وما كان يرد على أسئلة بيلاطوس، قال ليش؟ لأنه قدرت أن القيمة الكبيرة إذا بدها تتساجل أو ترد على القيمة الصغيرة هي بتخسر من حالها لذلك كل واحد بيتطلع إذا كان هو بيعتبر حاله القيمة الكبيرة واللي مقابله القيمة الأصغر ما بيرد عليها. بس، ما شبهت حالي بالمسيح، أنا شبهت قيمة كبيرة وقيمة صغيرة..

أحمد منصور: لذلك رفضت أن ترد على الاتهامات التي كالها لك أو التي ذكرها.

ميشال عون: لا، لا، مش مين ما كان، انتبه، اتهام من..

أحمد منصور (مقاطعا): بس هناك اتهامات بخصوص..

ميشال عون (متابعا): عم أقول لك، من وزيرة خارجية أميركا أو من وزير.. اتهام منها هي مش اتهام من مارق كمان بالشارع، الإنسان مش ملزم يرد على مين ما كان، اتهام البغاة مشل مثل اتهام السيدات.

أحمد منصور: الوزير نسيب لحود اتهمك في مؤتمر صحفي عقده في 18 مارس بالجهل والكذب وأنك فاوضت الأميركيين لاقتحام قصر بعبدا وأنك تنتمي لمنظمة الصاعقة. هل هذا الخطاب بين السياسيين في لبنان في الانتخابات وهناك اتهامات..

ميشال عون (مقاطعا): من؟ أنا اتهمت؟

أحمد منصور: هم اتهموك وأنت اتهمت..

ميشال عون: لا، في غلط بالسؤال، غلط بالسؤال، السؤال أنا.. اتُهم نسيب لحود بأنه كان منتميا للصاعقة، جاوب أنه أنا كذاب وما.. بقى قلنا له، أظهرنا له بطاقة الصاعقة بطاقته هو لأنها موجودة بحوزتنا، بس. وهو اتهمنا بالكذب مش نحن اتهمناه.

أحمد منصور: هل أنت تعترض على ما طرحه تيار 14 آذار من فتح ملفات الفساد في لبنان خلال العشرين عاما الماضية؟

ميشال عون: إيه معلوم نفتحهم.

أحمد منصور: موافق على فتحهم؟

ميشال عون: على كل شيء، الجرائم، الاغتيالات، كل الفضائح. أنت قدام شخص مش بس بيتحدى 14 آذار، بيتحدى كل المخابرات الدولية والمحلية حول أي عطل في سلوكه أو في أعماله أو في أدائه.

أحمد منصور: ما هو شكل البرلمان الذي تخطط أو المجلس النيابي الذي تخطط لتشكيله ووجوده من خلال المعركة الانتخابية بعد السابع من أيار؟ أسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير. نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع العماد ميشال عون زعيم تكتل الإصلاح والتغيير في لبنان فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

ملامح البرلمان القادم والموقف من الرئاسة

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نحاور فيها العماد ميشال عون زعيم تكتل الإصلاح والتغيير. نعتذر عن بعض المشكلات الفنية التي ظهرت في بداية الحلقة من الأقمار الاصطناعية. كان سؤالي لك حول البرلمان أو المجلس النيابي الذي تسعى إلى وجوده من خلال الانتخابات بعد السابع من مايو.. من يونيو.

ميشال عون: مثل كل البرلمانات كل واحد بيسعى بيكون له فيه أكثرية هو وحلفاؤه، هلق نحن في عنا معركتنا تقريبا اللي عم تقول تحالفنا مع حزب الله تقريبا ما في هناك تأثير متبادل يذكر بالانتخابات يعني بالتحالف لأن المنطقة المسيحية تقريبا بأصواتها مستقلة عن المنطقة الشيعية باستثناء محل واحد أو محلين في تأثير جزئي بالانتخابات، أما القوة الانتخابية هي تعود لكل فريق منا سوا الذي سيجمع قواه فيما بعد بالبرلمان، نتأمل من هالبرلمان أن يكون فيه أكثرية للمعارضة.

أحمد منصور: هل تتوقع كم مقعدا يمكنكم أن تحصلوا عليه أو تسعون للحصول عليها؟

ميشال عون: هلق نسعى للحصول على كل المقاعد اللي نحن مرشحون لها ولكن نرجح تقريبا حوالي 35 مقعدا..

أحمد منصور: 35 مقعدا.

ميشال عون: لتكتل التغيير والإصلاح فقط.

أحمد منصور: ما الذي سيمكنك بـ35 مقعدا أن تفعل بعده؟

ميشال عون: بعده مع الحفاء نستطيع أن نتجاوز نصف المجلس سيكون لدينا الأكثرية.

أحمد منصور: معنى ذلك أنكم يمكن أن تشكلوا الحكومة القادمة؟

ميشال عون: بالتأكيد.

أحمد منصور: ما شكل الحكومة القادمة التي يمكن أن تشكلها مع هذه..

ميشال عون: نحن نريدها ائتلافية حكومة وحدة وطنية كالتي نشارك فيها الآن.

أحمد منصور: هل يمكن أن يكون تيار المستقبل أو التيارات الأخرى المناوئة لكم لهم حصة في تلك الحكومة أم أنكم أنتم الذين ستفرضون رئيس الحكومة القادم؟

ميشال عون: بالتأكيد الأكثرية هي اللي بتفرض رئيس الحكومة.

أحمد منصور: معنى ذلك أنكم يمكن أن تأتوا بشخصية سنية ضعيفة وتضعوها وتحركوا أنتم الأمور؟

ميشال عون: لا، كما يفعل تيار المستقبل يفتش على الضعفاء بين المسيحيين ويضعهم في الحكومة، ولكن سنضع كل إنسان مكانه يعني، أهلا وسهلا باللي بيكونوا بيمثلوا السنيين، أنا تعرضت للإقصاء في أول حكومة وحدة وطنية بسبب ذلك يعني فتشوا عالضعفاء ووضعوهم في حكومتهم وأغلبهم أكثر من نصفهم كانوا من خارج البرلمان وفيهم موظفون في شركات الحريري.

أحمد منصور: ما هي سبب الأزمة بينك وبين الرئاسة الآن؟

ميشال عون: ما في أزمة بيني وبين الرئاسة.

أحمد منصور: يقال إنك تنتقص من قدر الرئاسة وتريد...

ميشال عون (مقاطعا): يقال، يقال، استنتاج، شو هي الكلمات التي انتقصت فيها من قدر الرئاسة؟

أحمد منصور: هل تريد لا زلت تطمح إلى الكرسي الرئاسي؟

ميشال عون: خيي أنا لا أقبل السؤال المبني على استنتاج أو على قول هذا، أريد أن أعرف ما هو التعبير الذي تعرضت فيه للرئاسة؟ أنا عندما أتكلم أستعمل ألفاظا دقيقة المعنى، هلق إذا الإنسان بده يذهب بالاستنتاج إلى أبعد مما استعمل من الكلام ما فيني أجاوب أنا على نوايا الآخرين، أنا استعملت الكلام.. وقت بأتكلم عن الرئيس بأستعمل كلاما كثيرا محددا وله معنى واضح، أنا لم أتعرض للمقام الرئاسي ولا للرئاسة، كل ما قلته إن الرئيس له الحق أن يكون له مرشحين ولكن أطلب ألا تكون هناك تدخلات من الأجهزة الرسمية، يعني الرئيس الجيد..

أحمد منصور (مقاطعا): ما شكل التدخلات التي تقصدها؟

ميشال عون: أقصد الأجهزة الرسمية، أجهزة المخابرات، الإدارة، البلديات اللي بيحرم عليها القانون التدخل لمصلحة فريق من المرشحين هؤلاء ممنوعون بالقانون، بقى وقت اللي بيصير في سلطات عم تتدخل بيصير هالأجهزة بدها تبيض وجهها -مثل ما بقولوا عنا بالتعبير اللبناني- مع الرئيس أو مع السلطة بتصير تتدخل لمصلحتها، نحن اللي قلناه إنه ما يكون في تدخل من هالأجهزة هيدي، ما اتهمنا حدا ولكن تمنينا أن لا يكون هناك تدخل.

أحمد منصور: هل ستقبل بمقعد وزاري في الحكومة أم أنك لا زلت تطمح في الكرسي الرئاسي؟

ميشال عون: خيي ما في هلق رئاسة من هلق لـ2013 ما في انتخابات رئاسية، هيدي مرحلة..

أحمد منصور (مقاطعا): ممكن أن تحدث في أي مرحلة انتخابات رئاسية..

ميشال عون (متابعا): لا سمح الله في حالة واحدة أو في حالتين..

أحمد منصور (مقاطعا): ممكن البرلمان..

ميشال عون (متابعا): أن تصير انتخابات رئاسية، أولا أن يستقيل الرئيس -وأستبعد ذلك- أو يصيب الرئيس مكروها ما -وإن شاء الله لا- فإذاً هالموضوع هيدا مانه مطروح لأننا مانا بدورة فيها انتخابات رئاسية.

أحمد منصور: لكن من الممكن بعد وجودكم كأغلبية في البرلمان أن تسعوا لتعديل القوانين والنظم والتشريعات..

ميشال عون (مقاطعا): رجعنا لمرحلة تحري النوايا!

أحمد منصور (متابعا): ويصبح المجال مفتوحا أمامك، أليس من حقك أن تصبح رئيسا للبنان؟ من حقك، من حقك.

ميشال عون: غريب أنه..

أحمد منصور: دولة الرئيس أنا بأسأل سؤالا بسيطا؟

ميشال عون: اليوم بعد الظهر شرحت لجمهور كان عندي قصة تقصير ولاية الرئيس، قلها دغري فرد مرة..

أحمد منصور (مقاطعا): أيوه أنا عايز أصل لتقصير ولاية الرئيس..

ميشال عون (متابعا): هيدي، هيدي كذبة كبيرة، كذبة كبيرة اخترعت من أوساط معينة أوساط الأكثرية وبنوا عليها كمان المثالثة وبنوا عليها أشياء كثيرة. إمتى وشو هو اللي المسار اللي بيتبعه تقصير ولاية الرئيس؟ إذا.. -لم يحدث بعد في لبنان، صار في محاولة كمان فشلت بعد التمديد للرئيس لحود- هذا يفرض ثلثي مجلس الاقتراع للتمكن من اقتراح ثلثي مجلس النواب أن يوافق على تقصير المدة وبما أن الموضوع يتعلق برئيس الجمهورية، رئيس الجمهورية سيرد هذا القانون يعني سنكون بحاجة إلى ثلاثة أرباع مجلس النواب، 75% منهم، وأنا قلت إذا بتصير عندك 75% من مجلس النواب بتروح بتتصيد وبتحكم البلاد من دون ما تروح تنحبس بقصر بعبدا، فإذاً لما بتكون في فرضية حتى لو كانت فرضية عم بأسأل عنها بدها تكون الفرضية معقولة، هيدي الفرضية غير معقولة ولذلك منحس فيها افتراء وفيها تشويش للرأي العام وبتتداول وكلما تداولتها أجهزة الإعلام بيصير في لها نوع من التضخم غير الطبيعي للتشكيك بالرأي العام..

أحمد منصور (مقاطعا): ما الذي يجعل نائبا..

ميشال عون(متابعا): أنا لم أفكر، حتى لو في هناك حساسات ممكن أن تستطلع فكر الإنسان هالشيء مش ممكن يكون وارد لأني لم أفكر فيه، عم أقول لك..



المعركة الانتخابية وآفاق المستقبل

أحمد منصور (مقاطعا): طيب ما الذي يجعل سياسيا مثل ميشيل المرّ اليوم يشن هجوما شديدا عليك في مؤتمر صحفي وقال أنك تزج بالرئاسة لقلقك من الانتخابات ونتائجها؟

ميشال عون هو الذي زج بالرئاسة هو اللي قال بدنا نعمل كتلة وسطية للرئيس، هم بزجوا بالموضوع، هالعدوانية بالإعلام جاي من الفريق الثاني الآخر يللي هو عامل.. اليوم في معركة كونية ضدي إذا مش عارف..

أحمد منصور (مقاطعا): معركة كونية ضدك؟

ميشال عون: إيه نعم.

أحمد منصور: ليس على مستوى لبنان؟

ميشال عون: امبارح سيستون كانت هونيك عم تعمل تؤلف لائحة كسروان ضدي، ليش عم تستغربوا؟ يعني أنه اللي عمل حرب تموز وجمع العالم ضد لبنان وضد المقاومة مش قادر اليوم يرجع يجمع كل..

أحمد منصور (مقاطعا): ضد الجنرال عون فقط؟

ميشال عون: إيه نعم ضد الجنرال عون..

أحمد منصور: لماذا؟

ميشال عون: وضد التحالف، ضد المعارضة. طيب كيف عم يجمعوهم ليه؟ ليش الحرب صارت؟ ليش مجلس الأمن أيد، ليش أوروبا أيدت؟ ليش أميركا؟ ليه بعض الدول العربية انزلقت بالأول وأيدت الحرب على المقاومة؟ عجيبة كانت؟..

أحمد منصور (مقاطعا): هل هذا الاستنتاج..

ميشال عون (متابعا): ما هيدا عمل واضح شافوه كل العالم، هلق بطلتوا تشوفوا أنه عم يعملوا معركة؟ شو بيجمع كل هالقوى ضدنا؟

أحمد منصور: دولة الرئيس، هل هذا مقدمة إلى لا قدر الله إذا جاءت نتائج الانتخابات ليس بالشكل الذي تخطط له تقول إن هناك كانت معركة كونية تخطط ضدي؟

ميشال عون: إيه، لا، قلتها من زمان، وما رح تيجي نتائج الانتخابات ضدي طمئن بالك ستكون لنا الغلبة بالانتخابات. بس المؤسف أنه هالمحاولات هيدي التضليلية و.. يعني عم نضيع وقتنا نحن بفرضيات مش موجودة بس لحتى نضيع الوقت ولحتى نخلق قلقا عند الناس، في تقصير مدة الرئاسة، حتى بعض المقامات الروحية ذهب إلى شو ضروري كل سنة نحن نغير الرئيس؟ كمان استلمها الفرضية اللي هي شائعة منظمة من قبل مركز لخلق الشائعات موجود في بيروت سوليدير واللي هو بيطلع الشائعات، وبني عليه موقف وبتلاقي اليوم صار لنا أسبوع عم نعالج موضوعا كله كذب بكذب، المثالثة وهذا، وآخر نغم اللي قلت لي عنه، رؤيا..

أحمد منصور (مقاطعا): أنا ما بأجيبش حاجة..

ميشال عون (متابعا): في عنا عند المسيحية في رؤيا يوحنا، بأعمال... في رؤية يوحنا بيحكي عن نهاية العالم، هلق تخيل هذه الأكثرية المعارضة إذا وصلت وسمير جعجع وكلهم أنه السيد حسن نصر الله بده يحكم لبنان..

أحمد منصور (مقاطعا): هل تعتقد أن الشارع المسيحي..

ميشال عون: هلق بدي أقول لك شغلة..

أحمد منصور: قل لي.

ميشال عون: هيدا الخطاب هيدا هو لتقويض الاستقرار الاجتماعي السياسي، تقويض الفكر اللبناني وخلق نوع من الإبهام..

أحمد منصور (مقاطعا): لكن هو خطاب انتخابات في النهاية.

ميشال عون: لا، مش خطاب انتخابات، هذا خطاب تدميري..

أحمد منصور (مقاطعا): يعني هل هذا له ما بعد الانتخابات؟

ميشال عون (متابعا): هيدا خطاب تدميري للانتخابات، خطاب الانتخابات.. في عنا برنامج مفصل ما حدا ناقشه ما حدا ناقشه، طلعوا بأخبار مختلقة مثل هيدي بيطلعوا بيطرحوا..

أحمد منصور (مقاطعا): اللغة كلها أصبحت لغة شتام وسباب..

ميشال عون (متابعا): كله، كله، اليوم جايين بهذه المقابلة عم أقول لك هيدي أنزع مقابلة عملتها بحياتي يعني بأستحي أقول لك إياها..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، لا..

ميشال عون: لأنه وين جايب لي كل شيء في شائعات بالسوق تزت لي إياها هون عالطاولة..

أحمد منصور: ما هو أنا دائما بأعمل كده يا دولة الرئيس..

ميشال عون: لا، لا.

أحمد منصور: ما أنا عملت معك المرة الماضية كده وبأعمل مع كل السياسيين كده، وكان عندي الرئيس جميل وعملت معه كده..

ميشال عون: No,No.

أحمد منصور: وعندي الأسبوع القادم سعد الحريري حأعمل معه كده.

ميشال عون: ما فيها مضمون، بكره اسأل الرأي العام اللبناني حول الموضوع، روح اسأل الرأي العام اللبناني لأن هيدي الشائعات نحن ما منرد عليها، وقت اللي بدك تقول لي..

أحمد منصور (مقاطعا): إزاي؟ كلها ردود الآن، أنت بتعمل مؤتمرا صحفيا كل يوم ترد على الشائعات الأخرى، وهم بيردوا عليك وأنت بترد عليهم كلهم..

ميشال عون: شائعات، أنا عم أطرح مواضيع، أنا بأطرح مواضيع إيجابية بأطرح برنامجا بأطرح أفكار بأطرح توجيهات، ما عم أرد..

أحمد منصور: ما هو أنا الآن بأسألك دولة الرئيس..

ميشال عون: أنا لا أرد على الحملات الإعلانية، بالكاد..

أحمد منصور: أنا بأقول لك الآن ما هو شكل البرلمان؟ شكل الحكومة القادمة؟ ماذا ستفعل مع حزب الله؟

ميشال عون: خلص قلنا، عم نقول لك، إذا بدنا نؤلف حكومة في عنا نظام برلماني وفي عنا إذا بدنا نعمل برنامج إصلاحي في عنا تعديل قوانين قد الشعر اللي برأسنا، لأنه في كثير ثغرات بقوانيننا وتطبيقها تسمح للوزراء أن يتجاوزوها وتجاوزوها وارتكبوا مئات المخالفات، هذه بأقول لك إياها بأقول لك إياها في..

أحمد منصور (مقاطعا): أنت لا زلت تعتبر أن الشعب اللبناني المسيحي الشارع المسيحي الذي تعاطف معك في العام 2005 لا زال إلى اليوم يتعاطف معك؟

ميشال عون: أوف! يتعاطف معي والمسيحي وغير المسيحي يتعاطف معي، عم تعمل فرضية أن الشعب اللبناني ممزق المسيحيون ممزقون وأنا عم أقول لك إنه نحن عنا..

أحمد منصور (مقاطعا): أنا لا أعمل فرضيات أنا أقرأ واقعا موجودا وهذا إعلام موجود وصحافة واللي انتقدك اليوم وعمل مؤتمرا صحفيا هو مسيحي وهناك مسيحيون في الطرف الآخر، أنا لا أصنع شيئا، هذا واقع موجود، هل جئت إليك بشيء ليس موجودا في الساحة اللبنانية؟

ميشال عون: بس عم أقول لك إنه اللي عم يحكي واللي عم يحمل الرسالة تبعه، اثنيناتنا عم نحمل رسالة خاطئة، يعني معناتها ما في فهم ما في...

أحمد منصور (مقاطعا): دورك الآن أن توضح للناس، ما هو أنا بأسأل علشان حضرتك توضح للناس.

ميشال عون (متابعا): بدي أقول لك شغلة، ما فيي أنا أدخل إنسانا بمباريات أنجق ما بيفز بالعالي بـ120 سم، على القليلة المباراة بدها تبلش من 180 وطالع، وقت اللي بدي أجي أنا أرجع أعمل درس شو معنى الديمقراطية، حتى أجاوب على الانقسامات، معناتها أنه نحن عم نتوجه بحديثنا لناس ما بيعرفوا شو معنى الديمقراطية، الديمقراطية تفرض على الأقل وجود رأيين متناقضين أو متعاكسين يمكن يكون في ثلاثة وأربعة مش معناتها هذه انقسامات، هذه وجهات نظر نحتكم فيهم للناس بالانتخابات والناس بتعطي الأكثرية، الناس بتعطي الأكثرية لشخص بتكون الأكثرية الديمقراطية تحكم، الأكثرية لا تحكم بالإجماع.

أحمد منصور: كيف تنظر إلى مستقبل لبنان في ظل هذا الوضع؟

ميشال عون: كثير أنا متفائل، كثير متفائل لأن من يسعى إلى الحقيقة ومن يسعى إلى الإصلاح لا يمكن أن يكون إنسانا متشائما لأنه سيظهر الجهة الخيرة لمجتمعه بعمله بالأداء تبعه بالحكم بيقدر يفرجينا على أنه هو يريد خير المواطن، مش نحن بالنسبة لنا منتطلع على المواطن مواطن مانه نحن زبون عنا بالشركة مثل ما تعاملوا مدة عشرين سنة أسسوا شركات بدل مؤسسات الدولة.

أحمد منصور: هل ستكون هناك مفاجآت في السابع من يونيو القادم؟

ميشال عون: لا، ما بأعتقد، مفاجآت يعني رسوب أشخاص ونجاح أشخاص معقول هيك، بس أنه مفاجآت بالنتيجة الشاملة لا..

أحمد منصور (مقاطعا): النهائية، الشكل، ستكونون أنتم الأغلبية؟ ستشكلوا الحكومة القادمة؟

ميشال عون: أنا على يقين.

أحمد منصور: حأعمل معك حوار بعدها.

ميشال عون: إن شاء الله.

أحمد منصور: شكرا جزيلا.

ميشال عون: شكرا لك.

أحمد منصور: شكرا على سعة صدرك. كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم. ضيف الحلقة القادمة الشيخ سعد الحريري زعيم تيار المستقبل. في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من بيروت والدوحة، وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من الرابية شمال شرق بيروت، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.