- عوامل ارتفاع أسعار النفط
- تأثير وقوع حرب على أسعار النفط

- أسباب ارتباط سعر النفط بالدولار

- أثر تراجع الدولار على دول الخليج

- معالجة التضخم وزيادة الرواتب

- النمو الاقتصادي ومطالب المواطن

أحمد منصور
عبد الله بن حمد العطية

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود. يشكل النفط ما يزيد على 35% من إجمالي مصادر الطاقة المختلفة بينما يذهب الباقي إلى الغاز الطبيعي والفحم والطاقة الكهرومائية والطاقة النووية ومن ثم فإن النفط يعتبر المصدر الأول للطاقة في العالم. وتمتلك دول الخليج العربي وإيران وحدها 668 مليار برميل وهو ما يشكل نسبته 60% من احتياطي النفط العالمي، وتتصدر المملكة العربية السعودية الاحتياط العالمي بنسبة 24%، تليها إيران بنسبة 12% ثم العراق بنسبة 10%، فالكويت والإمارات بنسبة 9% لكل منهما ثم تأتي فنزويلا بنسبة 7% ثم روسيا بنسبة 5% ثم ليبيا والولايات المتحدة ونيجيريا بنسبة 3% لكل منهم ثم باقي دول العالم مجتمعة بنسبة 15%، ومن ثم فإن دول الخليج وإيران تشكل ثلثي الاحتياط العالمي وكذلك من الإنتاج، وربما هذا هو أحد أسرار وأسباب التكالب على هذه المنطقة ودولها من الدول الصناعية الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية المستهلك الأول للطاقة النفطية في العالم. غير أن أسعار النفط في تصاعد مستمر ومتزامن مع انخفاض كبير للدولار الأميركي الذي يتخذ كوحدة لتسعير النفط، حيث وصل سعر البرميل أمس إلى أسعار غير مسبوقة وتخطى 109 دولارات لأول مرة في تاريخه، وقد أدى هذا إلى زيادة مدخولات الدول المنتجة وفي نفس الوقت إلى زيادة التضخم فيها، حيث وصل التضخم في بعض تلك الدول إلى 15%. وفي هذه الحلقة نحاول فهم كثير من تعقيدات النفط أهم مصدر للطاقة في العالم والمشاكل التي تواجهها الدول المصدرة له رغم الارتفاع الهائل في أسعاره، وكذلك المشاكل التي يعيشها المواطنون والمقيمون في هذه الدول جراء التضخم والارتفاع غير المسبوق في أسعار الحياة والسلع، وذلك في حوار مباشر مع نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية. ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة (+974 4888873)، أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net سعادة النائب مرحبا بك.

عبد الله بن حمد العطية: أهلا وسهلا.

عوامل ارتفاع أسعار النفط

أحمد منصور: أود أن أبدأ معك من الأسعار غير المسبوقة التي وصل إليها النفط، إلى أين يمكن أن تذهب الأسعار؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعا إلى أين يمكن أن تذهب الأسعار فهذا سؤال محير لأنه اليوم السوق هو العامل الأساسي وليست الدول المنتجة، اليوم الذي يحدد السعر هو قوة السوق أو ما يسمى بالـ Market Force..

أحمد منصور (مقاطعا): ليست أوبيك؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وليست الأوبيك..

أحمد منصور (مقاطعا): وليست الدول المنتجة؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وليست الدول المنتجة، الدول المنتجة والأوبيك ليست لها علاقة بتسعير النفط.

أحمد منصور: هل هي العلاقة فقط بين العرض والطلب؟

عبد الله بن حمد العطية: وليس الآن حتى العرض والطلب ليس له دخل كبير في..

أحمد منصور (مقاطعا): ما هي العوامل إذاً؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): في عوامل أخرى بالإضافة إلى العرض والطلب..

أحمد منصور (مقاطعا): ما هي؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): طبعا العرض والطلب لها جزء طبعا، لكن العوامل الأخرى هي المضاربة، العوامل الأخرى هي التوترات السياسية في العالم مما.. المستثمرين شعروا بضغوطات كبيرة جدا واتجهوا إلى النفط والذهب أو ما يسمى بالـ community marketing، المستثمرين فقدوا الثقة بأسواق الأسهم وأسواق العقار وأسواق الـ Points وغيره واتجهوا إلى أسعار في المضاربة في الـ communities ومنهم النفط على سبيل المثال والذهب أيضا..

أحمد منصور (مقاطعا): صحيح ارتفعت الأسعار.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): رأينا الذهب ارتفع من 350 دولار منذ سنوات قليلة إلى أن وصل الآن 970 وقد يصل ألف دولار والله أعلم. النفط في 2004 قفز من أربعين دولار إلى اليوم مثل ما ذكرت حوالي 109 دولارات، واليوم إحنا نشوف أنه حتى أسعار البترول تتذبذب بين يوم وآخر وهذا مما يدل...

أحمد منصور (مقاطعا): ولكن كلها في الزيادة وإذا انخفضت انخفاض طفيف.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وأحيانا قد، خليني أذكرك أنه في الربع الأول من هذه السنة انخفضت أسعار النفط ما دون التسعين دولار وارتفعت في الربع الثاني اللي هو الربع الثاني من المفروض أن تنخفض أسعاره بسبب قلة الطلب على النفط خاصة دخول الربيع، اثنين دخول معظم مصافي العالم في فترة الصيانة مما دائما بالنسبة إلى الربع الثاني يعني ينخفض الطلب الموسمي على النفط، لكن رأينا السوق في وضع مثير ومتغير بشكل عجيب، في الشتاء ينخفض إلى ما دون التسعين، في الربع الثاني وفي بداية دخول الربيع يرتفع إلى ما فوق المائة دولار، وهذا كله مما يدل بأن المضاربات لها قوة وسيطرة قوية على السوق الآن.

أحمد منصور: لكن معنى ذلك أن العوامل السابقة التي كانت تحدد ارتفاع الأسعار بالنسبة للشتاء والاستهلاك تغيرت الآن وأصبح هناك عوامل أخرى.

عبد الله بن حمد العطية: تغيرت كثيرا. يعني إحنا لما نرجع إلى السوق التقليدي في الماضي كان السوق يتأثر بالعرض والطلب، الطلب الموسمي والنمو الاقتصادي. اليوم نرى أنه في نمو اقتصادي متذبذب وفي نفس الوقت نرى أن أسعار النفط ترتفع بهذه الدرجة.

أحمد منصور: تحدثت عن العوامل السياسية وقلت أن التوترات السياسية تلعب دورا في هذا الأمر، اليوم أو أمس استقال الجنرال فالون قائد المنطقة الوسطى في أفغانستان والعراق، وأثارت استقالته ردود فعل هائلة لعلاقتها بما يسمى بالحرب الأميركية المرتقبة على إيران. هل تتوقع أن استقالة فالون في ظل التعقيدات السياسية التي صاحبتها واليوم تصدرت معظم مانشيتات الصحف الأميركية والصحافة العالمية يمكن أن تؤثر على أسعار النفط؟

عبد الله بن حمد العطية: 100%. اليوم أي تأثيرات سياسية أو جيوبولوتيكية تؤثر على سوق النفط تأثير إن كان سلبي ولا إيجابي بطريقة يعني سريعة جدا. اليوم إحنا في عصر العولمة والتأثير يأتي بسرعة فالتأثير قد يأتي أكيد سوف تكون له مؤثراته لكن...

أحمد منصور (مقاطعا): يمكن عوامل غير حقيقية تؤثر أيضا؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وحتى.. ما هو المضاربين أيضا يتفاعلون مع التفاعلات السياسية ويخلقون نوعا من الاضطراب في السوق وأيضا خلق نوع من الإشاعات السياسية التي قد تؤكد يقول لك، إن بعضهم يقول لك الحرب الأميركية على إيران قادمة، هنا ماذا سوف يكون السوق؟ يتفاعل السوق بطريقة.. نفسيا..

أحمد منصور (مقاطعا): هذا السؤال في ظل، سعادة النائب، الآن في ظل أن البيت الأبيض قال إنه ليس هناك خطة لكنه لم ينف وجود خيارات أخرى أيضا يمكن أن تتم بالنسبة لإيران، وهذا أعاد المنطقة إلى جو من التوتر..

عبد الله بن حمد العطية (مقاطعا): وهذا هو الغموض، دائما الغموض تتفاعل معه الأسواق. طبعا الآن ليس هناك مؤكد أن أميركا سوف تشن حربا على إيران وأنا من الناس الذين لا يروا هذا السيناريو أمام عين المستقبل..

أحمد منصور (مقاطعا): لكن ربما فالون رأى هذا السيناريو واستقال؟

"
ليس هناك أي شح في الإمدادات النفطية في العالم ففي الولايات المتحدة الأميركية تزايد المخزون إلى أكثر من متوسط الخمس سنوات الماضية مما يدل أن هناك نفطا يذهب للتخزين
"
عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وقد يكون فالون، وقد يكون هناك لم نره نحن ماذا سوف يكون عليه في المستقبل، ولكن نحن الذين نعمل في قطاع الطاقة نرى أن كل هذه التوترات السياسية تنعكس انعكاسا سريعا جدا على سوق النفط. اليوم إحنا ونثبت بالأرقام أنه ليس هناك أي شح في الإمدادات النفطية في العالم، وبالعكس هناك إمدادات مريحة جدا، خليني أعطيك على سبيل المثال، في خلال الأسابيع الماضية في الولايات المتحدة الأميركية تزايد المخزون لديها إلى أكثر من متوسط الخمس سنوات الماضية مما يدل أن هناك في نفط يذهب للتخزين وليس هناك أي شح في الإمدادات النفطية أبدا. يعني اليوم يعني أنا أقول..

أحمد منصور (مقاطعا): ربما استعداد للحرب القادمة؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): ولا حتى للحرب القادمة، لأنه اليوم أنا أقول لك حتى العالم عندهم مخزون مريح، حتى الاستهلاك العالمي.. اليوم شوف لي أي دولة بالعالم هناك صف طويل أو طوابير في أمام محطات البترول..

تأثير وقوع حرب على أسعار النفط

أحمد منصور (مقاطعا): في ظل هذه الصورة المطمئنة التي تتحدث بها عن الإمداد وأنه ليس هناك عوائق في الإمداد، في حالة أن الرئيس الأميركي بوش والولايات المتحدة قررت تنفيذ خطتها ضد إيران؟ ما هي الخطورة التي يمثلها هذا الأمر على..

عبد الله بن حمد العطية: هذا شي آخر. الخطورة هذا، سوف ترتفع الأسعار إلى أرقام قياسية.

أحمد منصور (مقاطعا): ما هو الرقم الذي تتوقع يمكن أن يصل إليه؟

عبد الله بن حمد العطية: لا أدري قد يكون مائتين يكون ثلائمائة دولار قد يكون أقل لكن..

أحمد منصور (مقاطعا): قد يصل سعر النفط إلى ثلاثمائة دولار؟

عبد الله بن حمد العطية: قد يصل إذا كانت هذه التوترات وصلت إلى توترات حقيقية. لأنه مثلما قلت أنت الخليج يشكل 60% من الاحتياطات النفطية في العالم. أنت هنا اليوم الخليج يمثل أهم بالإضافة إلى العراق وإيران ودول الخليج الأخرى يمثلون اليوم أكثر من 60% من الاحتياطات النفطية، لذلك له أكيد.. أنت اليوم.. خلينا.. شوف تقع حادثة بسيطة جدا في دولة يعني بعيدة حتى عن الدول المنتجة للنفط شوف التأثير يأتي عكسيا على سوق النفط، لذلك يدل أنه..

أحمد منصور (مقاطعا): معنى ذلك أنه في حالة قيام أي حرب على إيران معنى ذلك أن أسعار النفط لا يمكن ضمان إلى أي مدى يمكن أن تصل؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعا.

أحمد منصور: ويمكن أن تصل إلى ثلاثمائة دولار للبرميل؟

عبد الله بن حمد العطية: الله أعلم، وقد تصل، اليوم إحنا وصلنا بدون حروب إلى 107 دولارات و 110 دولارات وقد تقفز إلى 110 الله أعلم. اليوم النفط كما قلت لك يعيش تحت توترات نفسية وسياسية وتوترات والمضاربين استغلوا هذه التوترات وانتقلوا من الأسهم وغيرها إلى السوق النفطية، اليوم شوف فوق التريليونين من الدولارات فقط مستثمرة في النفط أو ما يسمى.. مش مستثمرة طبعا استثمار حقيقي، لا، هو الشراء المستقبلي أو الـ Future Market اليوم كله ما يسمى بالورق النفطي، وهذه كلها مضاربات فيها ورق نفطي. اليوم إحنا نشوف البرنت كل إنتاجه ثلاثمائة ألف برميل تقريبا أو أقل، يضارب فيه فوق المائة مليون برميل في اليوم.

أحمد منصور: معنى ذلك أن هذه التوترات القائمة في المنطقة وترقب إبريل كما قيل من قبل أن يكون شهرا لشن هذه الحرب ربما يدفع هؤلاء إلى مزيد من الشراء ومن ثم إلى المزيد من الارتفاع في الأسعار.

عبد الله بن حمد العطية: أتمنى أن يكون أبريل كذبة أبريل، أتمنى أن لا يكون هناك هذه..

أحمد منصور (مقاطعا): تشيني قادم إلى المنطقة ويقال إن هذا على جدول أعماله الرئيسي.

عبد الله بن حمد العطية: والله أعلم أنا لم.. يعني تشيني لم.. يعني أنا...

أحمد منصور (مقاطعا): تشيني هو صاحب هذا المشروع كما قال الكثير من السياسيين والمصادر الإعلامية.

عبد الله بن حمد العطية: إيه طبعا ولكن أنا لم أعلم ماذا في حقيبة تشيني ولا أستطيع أن أتوقع ماذا سوف يكون يعني، هل هو سوف يشعل حرب في المنطقة؟ أنا لا أتوقع ذلك لأنه الآن أميركا في مرحلة انتقالية، السنة سنة انتخابية والإدارة الأميركية الحالية بقي لها عدة أشهر فقط...

أحمد منصور (مقاطعا): جورج بوش الأب شن الحرب على الصومال وأرسل ثلاثين ألف جندي في آخر أيامه في البيت الأبيض، ولماذا لا يقوم الابن بشيء آخر شبيه؟...

عبد الله بن حمد العطية (مقاطعا): لنر، أنا دائما أقول لنر ولا نستبق الأحداث، لنر ما سوف يحصل، إذا كان الكلام عن أبريل فأبريل قريب جدا يعني، فقط أسابيع قليلة وسوف ندخل أبريل. لكن أنا لا أتوقع أن هذا السيناريو سوف يكون لأن هذا السيناريو مكلف جدا والعالم قد يدفع..

أحمد منصور (مقاطعا): أميركا لن تتكلف شيئا أنتم الذين ستدفعون أنتم والإيرانيون والدول المستهلكة..

عبد الله بن حمد العطية: وأميركا دولة مستهلكة كبرى. أميركا اليوم..

أحمد منصور (مقاطعا): الآن أصبحت تعتمد على نفط أفريقيا ولديها البدائل الكثيرة.

عبد الله بن حمد العطية: شوف خلينا نتكلم بوضوح، أنت قلت في مقدمتك أن 60% من احتياطات النفط في دول الخليج..

أحمد منصور (مقاطعا): صحيح، لكن الآن يستوردون 22% من نفطهم من غرب أفريقيا.

"
الخليج سوف يكون الرقم الصعب في الإنتاج النفطي فاحتياطات تكاليفه الإنتاجية رخيصة مقارنة بدول غرب أفريقيا التي تعتمد معظمها على ما يسمى بإنتاج البحر من الأعماق البحرية
"
عبد الله بن حمد العطية (متابعا): مهما استوردوا من غرب أفريقيا ومهما استوردوا من أي منطقة أخرى في العالم، الخليج سوف يكون الرقم الصعب في الإنتاج النفطي، لا تستطيع أن تلغي هذا الرقم لأن هذا الرقم صعب والاحتياطات مثبتة واحتياطات تكاليفه الإنتاجية رخيصة مقارنة بدول غرب أفريقيا التي تعتمد معظمها على ما يسمى بالـ Deep Water أو بإنتاج البحر من الأعماق الكبيرة البحرية، ولذلك الخليج سوف يستمر رقم صعب، الخليج لا تستطيع أي دولة أخرى بالعالم... إحنا شوف سمعنا هذا الكلام من الغرب ومن الولايات المتحدة منذ سنوات طويلة، الاستعانة...

أحمد منصور (مقاطعا): بنفط بحر قزوين وغيره.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): إلى آخره, وبحر قزوين وتتذكر القصة، ومهما كانت هذه الأحلام وأنا أعتبرها كأحلام لأنه هي مش الواقع والحقيقي، لما تجلس مع الغربيين في دائرة مغلقة تسمعهم يتكلمون بطريقة مختلفة، تسمعهم..

أحمد منصور (مقاطعا): ماذا يقولون؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): عن الإمدادات وأهمية المنطقة وأهمية الاحتياطات..

أحمد منصور (مقاطعا): بيخربوا فيها وبيدمروا فيها!

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): المهم يعني هناك، لما أنا سألت أحد المسؤولين الأوروبيين قلت غريبة أنتم أنكم تتكلمون بيننا في الغرف المغلقة بطريقة غير التي تتكلمون بها أمام الـ Public ...

أحمد منصور (مقاطعا): الإعلام.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): أو الإعلام، قال هذه لأسباب سياسية. وطبعا هناك ما يسمى بالـ Double Standard أو باللغتين، اللغة الذي هم يعرفون أن دول الخليج لها أهمية، اليوم قطر.. السعودية مثلا أكبر منتجة ومصدرة للنفط في العالم، اليوم قطر أكبر مصدرة للـ (إن.إن.جي) بالعالم..

أحمد منصور (مقاطعا): الغاز المسال.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): الغاز المسال. فلذلك هذه الدول رقم صعب واحتياجات هذه الدول للطاقة يعني بالتأكيد على أن هناك ما يسمى بالإمداد الآمن والدخول في..

أحمد منصور (مقاطعا): رغم كل هذا ورغم وجود اعتراض داخل الولايات المتحدة حتى على مستوى الجنرال فالون قائد المنطقة الوسطى لكن لا زالت هناك مخاوف من أن يقوم الرئيس بوش بشن الحرب على إيران، ولو بحرب جوية أو ضربة جوية كما يقال، وهذا له مخاطره الكبيرة.

أسباب ارتباط سعر النفط بالدولار

عبد الله بن حمد العطية: هو يجب أن تلاحظ أن المخاطر السياسية لم تأت من دول الخليج في الإمدادات، يعني...

أحمد منصور (مقاطعا): ده أنتم مش متأخرين ده أنتم كرماء جدا.

عبد الله بن حمد العطية: لا مش قضية الكرم، لأنه إحنا ما في أحد يتعامل بالكرم، إحنا يعني..

أحمد منصور (مقاطعا): لا في تعامل بالكرم كثير بس مش مجاله دلوقت.

عبد الله بن حمد العطية: لا لا أنا لا أتفق معك، نحن ليس في.. نحن ليس جزء من عمل خيري أو تكرم..

أحمد منصور (مقاطعا): بس كرم مع الغربيين مش مع أحد ثاني، ومع أميركا تحديدا.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): ولا كرم مع الغربيين، ولا مع أميركا، نحن نتعامل بسوق، وين السوق، وين الأسعار الجيدة، وين المردود الاقتصادي لنا سوف نذهب له بغض النظر عن جنسية هذا السوق. نحن لن نضع يعني طاقة غير متجددة مثل النفط والغاز لأجل، بين قوسين، لأجل الكرم، الكرم العربي..

أحمد منصور (مقاطعا): تضعوها من أجل الكرم وعندي الدليل.

عبد الله بن حمد العطية: تفضل أعطني الدليل.

أحمد منصور: المراقبون يقولون بأن السعر الحقيقي للنفط لا يزيد عن ستين إلى سبعين دولار، وِأن السبب في ارتفاع النفط ليس ارتفاع الأسعار وإنما انخفاض الدولار الذي تصرون أنتم الخليجيون وأوبك والدول.. أنتم بالدرجة الأولى كخليجيين وأوبيك على أن يكون التصدير بالدولار وترفضون تغيير العملة رغم أن العملة انهارت، من ثم فأنتم كرماء جدا مع الأميركان تصرون على التمسك بعملتهم رغم أن العائد ليس في صالحكم.

عبد الله بن حمد العطية: أنت قلت أن سعر النفط يجب أن يكون سبعين دولار أو..

أحمد منصور: أنا مش قلت سبعين قلت ده السعر الحقيقي مقابله في انخفاض الدولار هو ستين لسبعين، ده كلام الخبراء مش كلامي أنا.

عبد الله بن حمد العطية: الآن السعر مائة فوق المائة دولار.

أحمد منصور: 109 لأن الدولار انخفض 35%.

عبد الله بن حمد العطية: OK. انخفض الدولار 35% وارتفع النفط أعلى من هذا الانخفاض، يعني لو أخذنا سنة القياس في 2004 نشوف كانت أسعار النفط يعني تتراوح بين 35 إلى 36 دولار والآن فوق المائة دولار. لو أخذنا النسبة والتناسب، يعني هو طبعا النفط زاد سعره ما أحد ينكر ذلك وأحد الأسباب الرئيسية لزيادة..

أحمد منصور (مقاطعا): بس زيادة طفيفة سعادة النائب مقارنة بانخفاض الدولار أو شبه تراجع الكبير..

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): يعني لو أخذنا إحنا مقارنة فهي إحنا نعتبرها يعني الآن حتى هذه الأسعار لو أخذناها مقارنة بـ 2004 هي تجاوزت حتى نسبة انخفاض الدولار. لكن المثير أن أسعار النفط تتفاعل مع انخفاض الدولار كل ما انخفض الدولار كل ما ارتفعت أسعار النفط، وهذا أيضا شيء السوق بدأ يعطيه إحساسه. لأن الولايات المتحدة الأميركية طبعا هي من مصلحتها في الوقت الحاضر أن ينخفض الدولار مصلحتها الآن...

أحمد منصور (مقاطعا): لا الآن الوضع تغير، ربما كان في بداية الانخفاض قبل عامين كان يقال هذا الكلام لكن الوضع الآن تغير وأصبح هناك ضعف أو ركود في الاقتصاد الأميركي لا تستطيع الولايات المتحدة أن تقيم له قائمة.

عبد الله بن حمد العطية: ولذلك ماذا حدث في هذا الضعف والركود الاقتصادي؟

أحمد منصور (مقاطعا): أنكم أنتم أيضا أصبح لديكم تضخم.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): أنه بدأت الولايات المتحدة تخفض الفوائد على الدولار، وبدأ الدولار يفقد قيمته أمام العملات الرئيسية مثل اليورو والين والإسترليني.

أحمد منصور: طيب السؤال هنا لماذا تصرون على ربط عملتكم بالدولار؟ لماذا تصرون على ربط سعر النفط بالدولار؟ عملة بتضعف.. وليس لها غطاء.

"
منذ مائة سنة بدأ تصدير أول برميل من النفط من الولايات المتحدة الأميركية وصدر بالدولار لذلك أصبح العالم يربط ويسعر البترول ومشتقاته بالدولار
"
عبد الله بن حمد العطية: أولا خلينا نتكلم لماذا ربط سعر النفط بالدولار. هذه هي حقبة تاريخية، من فوق المائة سنة أول ما بدأ تصدير أول برميل من النفط صدر من الولايات المتحدة الأميركية وصدر بالدولار وأصبح منذ بداية القرن العشرين إلى اليوم تسعير النفط بالدولار تاريخيا أصبح، ومنذ مائة سنة والعالم كله يتفاعل ويسعر البترول ومشتقاته بالدولار وحتى الإنتاج الأوروبي في بحر الشمال والنرويج، واللي هي تعتبر النرويج اليوم ثالث دولة منتجة للنفط أو مصدرة للنفط، روسيا ثاني دولة مصدرة للنفط، وإنتاج بحر الشمال في أوروبا يسعر بالدولار وليس يسعر بعملاتهم..

أحمد منصور (مقاطعا): كل شيء بيتغير في العالم، هناك مصادر أخرى ومعلومات تشير إلى شيء آخر غير هذا، أنكم أنتم الدول الخليجية هناك اتفاقات سرية بينكم وبين الأميركان تنص على أن أميركا في منتصف السبعينات ألغت غطاء الذهب الذي كان للعملة الأميركية وأصبح النفط هو الغطاء الحقيقي للدولار..

عبد الله بن حمد العطية (مقاطعا): مش صحيح هذا الكلام وليس هناك أي اتفاق سري.

أحمد منصور (متابعا): وأن هذه الاتفاقات تقوم على أن يبقى النفط هو الغطاء للدولار مقابل أن تقوم الولايات المتحدة بحماية هذه الأنظمة وعروشها.

عبد الله بن حمد العطية: هذا مش صحيح.

أحمد منصور: طيب قل لي إيه الصحيح؟

عبد الله بن حمد العطية: هذا مش صحيح وليس هناك أي اتفاقيات سرية. اليوم خلينا نأخذ منظمة الأوبيك، منظمة الأوبيك تضم أربع دول خليجية قطر والكويت والإمارات والسعودية..

أحمد منصور (مقاطعا): عندكم 66% سعادة النائب.

عبد الله بن حمد العطية(متابعا): لحظة شوي. من 13 دولة. اليوم حصة الأوبيك في السوق العالمي 40%، اليوم لو أخذنا أن العالم يستهلك 85 مليون برميل من الـ 85 مليون برميل هو 40% من حصة الأوبيك، هناك دول كثيرة وكبيرة جدا في إنتاج النفط خارج منظمة الأوبيك وهي تتعامل مع الدولار بتسعير نفطها..

أحمد منصور (مقاطعا): لو سعرتم بعملة أخرى الكل سيتبعكم.

عبد الله بن حمد العطية: لا تستطيع أنت..

أحمد منصور (مقاطعا): ما هي العوائق التي تمنع التسعير بعملة أخرى؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): هو شوف، عشان تسعر بعملة أخرى يجب كل الدول المصدرة للنفط تتفق..

أحمد منصور (مقاطعا): مش الكل، الكبار لما يقرروا الكل يمشي وراءهم.

عبد الله بن حمد العطية: من الكبار؟

أحمد منصور: أنتم، السعودية، ودول الخليج الكبار اللي عندهم 66% من الاحتياط العالمي هم الكبار.

عبد الله بن حمد العطية: الاحتياط، لكن أنا آخذ كتصدير اليوم. اليوم حصة الأوبيك ككل من ضمنها فنزويلا وليبيا وإيران والكاميرون وأنغولا وغير هذه الدول المنضمة تحت مظلة الأوبيك لا تتجاوز حصتها اليوم في السوق 40%، هناك 60% ينتج ويصدر من دول خارج الأوبيك وهذه لا تستطيع أنت صاحب الـ 40%.. حتى لو افتراضا أن منظمة الأوبيك أرادت ذلك لا تستطيع بنفسها ما لم يكن هناك اتفاق بين كل الدول المصدر للنفط..

أحمد منصور (مقاطعا): ليس هناك توجه أو نية للتغيير؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): في دول حاولت ولكن ويش هي المحاولة؟ محاولة ليست حقيقية..

أحمد منصور (مقاطعا): لأنكم أنتم ترفضون بسبب ارتباطكم مع أميركا.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): لا نحن لم نرفض ولكن الآن ليس بقدرة هذه الدول أن تستطيع أن تغير العملة التسعيرية من الدولار إلى عملة أخرى إلا إذا كان هناك اتفاق بين كل الدول المصدرة للنفط.

أثر تراجع الدولار على دول الخليج

أحمد منصور (مقاطعا): ما هو أثر تراجع العملة؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): يعني خليني يعني أتكلم الآن الأوروبيين ليش ما يصدرون نفوطهم من بحر الشمال أو روسيا أو النرويج باليورو أو بالروبل؟

أحمد منصور: لأنه من مصلحتهم عملتهم غالية وعالية ومرتفعة من مصلحتهم أن تبقى..

عبد الله بن حمد العطية (مقاطعا): لا بالعكس. هنا عندهم الخسارة.

أحمد منصور (متابعا): إنما ليه هو الآن بيورو واحد بيستورد برميل ونصف، كان زمان بيستورد برميل واحد..

عبد الله بن حمد العطية: بالعكس هم الخسارة لما هو يصدر...

أحمد منصور (مقاطعا): لا أنتم الخسرانين أنتم لأن عملتكم انخفضت لأنها مربوطة بالدولار أيضا.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وهو عملته ارتفعت جدا وهو يبيع نفوطه بالدولار. فالـ Input ماله أو اللي هو يستقبلها بيأخذ فلوسه بالدولار بيعمل بيعملها Convert أو تحويل إلى عملته المحلية فهو خسران أيضا خسارة ضخمة جدا.

أحمد منصور: هو عملته مش مربوطة بالدولار، لكن أنت مشكلتك أيضا أنت لو تبيع بالدولار وعملتك ليست مرتبطة بالدولار ليس لديك مشكلة وده سؤالي المهم الآن، ما هو القلق والأثر الذي يسببه أن عملتكم مرتبطة بالدولار في ظل انخفاض الدولار؟

عبد الله بن حمد العطية: هو ارتباط العملات هنا في الخليج ارتباط تاريخي ارتبط منذ سنوات طويلة خاصة في السبعينات عندما كان الدولار عملة قوية جدا وعملة يعني ذات قوة كبيرة جدا. أنت تتذكر في السبعينات كان الدولار هو أقوى عملة في العالم وارتبط.. الآن أنت لما تتكلم عن الانفكاك، الانفكاك هذا مش بسهولة، هذا مثل الزواج لما تتزوج وأنت تأتي بالطلاق الطلاق ليس بسهولة..

أحمد منصور (مقاطعا): إحنا عندنا الطلاق سهل.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): لا، هنا لا.

أحمد منصور: مش زواج كاثوليكي، ولا أنتم عاملين طلاق كاثوليكي مع الدولار؟

عبد الله بن حمد العطية: لا هنا الطلاق له تكاليف ويجب أن تدرس التكاليف بطريقة احترافية..

أحمد منصور (مقاطعا): التكاليف لمصالح هذه الدول وليست ضدها.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): لتدرس بطريقة احترافية وتدرس الربح والخسارة..

أحمد منصور (مقاطعا): داو جونز أعلن في نشرته أمس أن هناك أربع دول.. أن هناك قطر، ولكن هناك تقرير أيضا لبيت التمويل الخليجي يقول إن هناك أربع دول خليجية لأنه طبعا عُمان خرجت من العملة الخليجية الموحدة والكويت أيضا فكت 25% من عملتها بالدولار، السعودية البحرين الإمارات قطر قد تعدل سعر عملتها مقابل الدولار.

عبد الله بن حمد العطية: أنا قرأت التصريح في داو جونز ولا أعتقد أنه تصريح حقيقي.

أحمد منصور: هو مدير البنك المركزي القطري طلع نفي النهارده عن الموضوع لكن معنى ذلك أنكم ليس لديكم نية لدراسة الموضوع أو التفكير فيه؟

عبد الله بن حمد العطية: هو الدراسة تختلف. طبعا معالي رئيس الوزراء صرح وقال..

أحمد منصور (مقاطعا): صرح وقال إن العملة القطرية أقل من قيمتها الحقيقية بـ 30%.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): قال نعم، وقال إنه سوف تقوم دراسة، ولكن أيضا يجب أن كل دول الخليج أن تدخل من ضمن هذه الدراسة..

أحمد منصور (مقاطعا): مش فرق.. ليس هناك توجه أنكم وحدتكم تنفردوا بهذا الموضوع؟ الكويت انفردت، لماذا لا تخطون خطوتهم؟

عبد الله بن حمد العطية: هو هنا لازم تدرس الربح والخسارة بطريقة، مثل ما قلت، بطريقة متأنية بدون عواطف، لنترك الأمر للدراسة وحتى يأتون...

أحمد منصور (مقاطعا): الاقتصاديون يقولون إن الأمر مربح للدول ولشعوبها أكثر من الخسارة.

عبد الله بن حمد العطية: والله شوف أنا بعد بأجيب لك اقتصاديين يقولون لك بدراسة أخرى تعكس هذه الدراسة. لكن إحنا...

أحمد منصور (مقاطعا): غلوبال هاوس قال شيء بسيط جدا ومرتب جدا وأصدره في تقرير في ثمانية مارس يعني قبل أربعة أيام فقط، غلوبال هاوس قال الحل بسيط ويحتاج إلى قرار سياسي وليس أي شيء آخر، القرار السياسي يتلخص في حاجتين لا ثالث لهما، الحاجة الأولى أن تعلن الدول الخليجية الأربعة هذه أو الخمس ومعها الكويت عن نيتها في 2010 إصدار العملة أو دراسة إصدار العملة الخليجية الموحدة، النقطة الثانية هو أن يصدر قرار بفك الارتباط مع الدولار.

عبد الله بن حمد العطية: أولا بالنسبة للعملة الموحدة، أنا في نظري الشخصي الكل يعني مؤمن وأنا من الناس المؤيدين لها شخصيا أن نرى العملة الموحدة الخليجية، العملة عندما تتوحد هذه العملة سوف تكون قوية وسوف تكون..

أحمد منصور (مقاطعا): ربما من أقوى العملات في العالم.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): وسوف تكون ربما من أقوى العملات في العالم كما تقول، وما وراءها من احتياطات وما وراءها من إيرادات ضخمة سوف تدعمها، لذلك إحنا هذا هو ما ركز عليه معالي رئيس الوزراء عندما قال يجب على أن تكون من ضمن هذه الدراسة هي دول الخليج لأنه لا تستطيع دولة تنفرد بحد ذاتها إلا بمضمون اقتصادي أقوى وتكتل اقتصادي. اليوم حتى اليورو نشوفه خلق ما خلق من دولة ودولتين أو ثلاث..

أحمد منصور (مقاطعا): إلى أن يأتي وقت العملة، مش حتنقذوا الموقف دلوقت؟

عبد الله بن حمد العطية: هذا طبعا في هناك مختصين وسوف يقومون بدراسته وسوف يكونوا هم أصحاب...

أحمد منصور (مقاطعا): مش مختصين دي عايزة قرار سياسي.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): لا طبعا، بس لازم لا تنس أن البنك المركزي له دور كبير جدا في التقييم وحساب الربح والخسارة. لننتظر ولا نستعجل. الآن شوف ما يحصل اليوم من كل هذه الأخبار بدأت الناس يعني.. هناك وضع متوتر..

أحمد منصور (مقاطعا): طبعا في وضع متوتر. سعادة النائب يعني الآن نسبة التضخم وصلت في قطر للعام 2007 إلى 14% وستزيد إلى 15% في العام 2008 كما يقول المراقبون. غلوبال هاوس قال إن التضخم سوف يستمر لفترة طويلة في دول الخليج لكن الحل في يد الحكومات. بعض الدول رفعت الرواتب إلى 70% مثل الإمارات من أجل وقف عملية التضخم التي تأكل رواتب الناس وتلتهم رواتب الناس هنا، رواتب العاملين هنا الناس المقيمين هنا رواتبها تآكلت بنسبة 35 إلى 40%، وده سؤالي الآن، متى تزيدون رواتب الناس الغلابة في قطر؟ وأسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير. نعود إليكم بعد فاصل قصير لنعرف حجم الزيادات التي ستتم في رواتب الموظفين في قطر على الأقل في الفترة القادمة، فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

معالجة التضخم وزيادة الرواتب

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد، بلا حدود في هذه الحلقة التي نستضيف فيها نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية حول زيادة الأسعار الهائلة في النفط والتي عادت بعشرات المليارات من الدولارات على دول الخليج والدول المنتجة للنفط، وكان سؤالي حول الزيادة المرتقبة في رواتب الموظفين. لكن قبل هذه الزيادة أود أن أعطيكم بعض المعلومات الهامة عن موضوع حلقة اليوم، احتياط النفط والإنتاج اليومي لدول مجلس التعاون الخليجي، المملكة العربية السعودية لديها احتياطي 264,2 مليار برميل وتنتج 9,2 يوميا، الإمارات 97,8 مليار احتياطي وتنتج 2,6 مليون، الكويت 101,5 مليار وتنتج 2,7 مليون، قطر 15,2 مليار وتنتج 850 ألف، عُمان 5,6 مليار وتنتج 707 ألف، البحرين 125 مليون وتنتج 35 ألف طن فقط، والتقرير عن كويت تايمز تقرير اقتصادي. عائدات دول الخليج من أكبر.. السعودية عائداتها في العام 2008 المتوقعة 190 مليار وكانت 170 في العام الماضي، الإمارات 66 هذا العام متوقع كانت 57، الكويت 61 وكانت 54، قطر 21 من النفط غير 55 مليار من الغاز كما تقول تقارير أخرى -اللهم لا حسد ما بنحسدش يا سعادة النائب- العراق 47 مليار وكانت 38 مليار. إجمالي العائدات في العام من 2003 إلى 2007 واحد ونصف تريليون دولار. نواحي الإنفاق كانت واحد ونصف تريليون دولار، استوردت دول الخليج بألف مليار يعني تريليون دولار كانت واردات متعددة، استثمار في الولايات المتحدة ثلاثمائة مليار، في أوروبا مائة مليار، ستين مليار في الشرق الأوسط وأربعين مليار في آسيا ودول أخرى. أما إجمالي الناتج المحلي لدول مجلس التعاون الخليجي كان في 2006، 717,9 مليار، إجمالي الناتج في 2007، 799,7 مليار، متوقع في 2008، 912,1 مليار. أما التضخم الذي يلتهم رواتب الموظفين والعاملين والذين يعيشون في هذه المنطقة، كان في البحرين 3% سيزيد في 2008 إلى 3,8، كان في 2007 في عُمان 6,5 سيزيد 7، كان في قطر 13,75 سيرتفع إلى 15% في قطر، يعني من يعيشون في قطر يبشرون بمزيد من غلاء السلع والأسعار والحياة، الكويت 14% يتوقع أن تبقى في 2008، 9,8 الإمارات ستصبح 10، أما السعودية كانت 6,5 ستصل إلى 6,8. يتم التهام الرواتب، يتم التهام الحياة والأسعار ارتفعت بنسب مرتفعة وإلى المزيد في قطر. فما هي المبالغ والنسب التي ستزودون بها الموظفين الغلابة هنا؟

عبد الله بن حمد العطية: نحن نشعر بكل تعاطف مع الكل، ولكن إذا أردنا أن نعالج المشكلة فيجب أن تكون معالجتها بمعالجة حقيقية ومعالجة يعني تهدف إلى السيطرة على التضخم.

أحمد منصور (مقاطعا): يعني حتزيدوا الرواتب 50%؟

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): زيادات الرواتب دائما ليس هو الحل، أنا لست ضد زيادات الرواتب لكن..

أحمد منصور (مقاطعا): لا، بيقولوا أنك ضد زيادة الرواتب، وفي مجلس الوزراء ضد زيادة الرواتب.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): لا لا هذا مش صحيح، إحنا دائما في طبعا إيمان بأن هناك مشكلة ويجب الحل أن يكون الحل الأمثل وليس حل الترقيع. قضية زيادة وعدم السيطرة على التضخم، سوف التضخم يأكل كل هذه الزيادات وسوف...

أحمد منصور (مقاطعا): طيب هناك توازن بين الاثنين.

"
لمعالجة التضخم في قطر أصدر سمو الأمير المفدى قرارا بتشكيل لجنة عليا تضم كل الخبراء والمختصين لوضع قواعد قوية لحل المشكلة والسيطرة على التضخم فمهما ارتفعت الرواتب زاد التضخم
"
عبد الله بن حمد العطية(متابعا): هذا هو، المهم هي معالجة التضخم وهنا في قطر في لجنة أصدر سمو الأمير المفدى بتشكيلها لمعالجة التضخم وهي لجنة عليا تضم كل الخبراء والمختصين والآن هذه اللجنة تضع أطرا وتضع يعني قواعد قوية لحل المشكلة والسيطرة على التضخم، المهم هو السيطرة على التضخم أولا لأن زيادة الرواتب بالعالم والقاعدة الاقتصادية الذهبية تقول طبعا التضخم هو إذا لم تسيطر عليه سوف يكون ليس له نهاية، ومهما ارتفعت الرواتب ومهما زادت سوف يزيد في التضخم. يجب المعالجة ويجب..

أحمد منصور (مقاطعا): لكن سعادة النائب الآن يعني بدراسة علمية هنا مؤسسة بيت دوت كوم المتخصصة في التوظيف قامت بعمل دراسة بالاشتراك مع يوغوف سيراج البريطانية المتخصصة في أبحاث السوق ونشرت في نهاية فبراير الماضي قبل أيام، عملوا مسح على 15 ألف موظف يعملون في الدول الخليجية في عشرين قطاع من القطاعات الهامة لا سيما الخبراء وذوي الوظائف.. ليس هناك أي رضى وظيفي بين هؤلاء عن الدخول لأن التضخم هنا أصبح يلتهم، الآن أنت حتعالج التضخم وتسيب التضخم يلتهم مدخولات هؤلاء الناس؟ كثيرون منهم الآن لا سيما ذوو الخبرة يفكرون في الانتقال من هذه الدول التي يأكل التضخم فيها الدخل إلى دول أخرى، أنتم الآن ستخسرون، زيد رواتبنا وبعدين إبقى عالج التضخم ونزلها ثاني، لا، صحيح.

عبد الله بن حمد العطية: هذه الفكرة السهلة طبعا، وهذا أنت تضع الفكرة السهلة وتحاول تطبيقها..

أحمد منصور (مقاطعا): أنا بأقول الكلام الذي يقولونه، هو التوازي في الموضوع، علاج التضخم هو زيادة الرواتب.

عبد الله بن حمد العطية: طبعا هو دائما التوازي في الموضوع موجود ولكن..

أحمد منصور (مقاطعا): مش موجود.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): موجود، ونحن حريصون والدولة والحكومة حريصة كل الحرص على معالجة هذا الإشكال بمعالجة حقيقية وليست بمعالجة وقتية. دائما المعالجات الوقتية لا تحل المشكلة بل تزيدها وتزيد المشكلة بطريقة أكبر ولذلك نرجو أن يكون المزيد من بعض الوقت حتى هذه اللجنة تضع كل تطبيقاتها للمحاولة من الحد من حالة التضخم هنا..

أحمد منصور (مقاطعا): هناك ضجر وأنت سعادة النائب تعرف، هناك ضجر..

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): الضجر دائما سيستمر، الكل..

أحمد منصور (مقاطعا): لأن الزيادة كانت هائلة في خلال عام مضى في خلال عام سابق.

عبد الله بن حمد العطية: صحيح، بس الدولة أيضا جربت ورفعت الزيادات لـ 40%..

أحمد منصور (مقاطعا): لا هنا نقطة مهمة جدا في موضوع الزيادات. أنت في موضوع الزيادات لا تزيدون إلا للقطريين وكأن غير القطريين بيعملوا لبوركينا فاسو أو زمبابوي! النقطة الثانية أنكم تراعون القطريين ولا تراعون الوافدين، والذين يعملون أيضا مع الحكومة غير اللي بيعملوا مع القطاع الخاص، القطاع الخاص مهمل تماما وهو النسبة العالية فيه، فالآن قضية الزيادة هذه يجب أن ينظر لها بعدالة أيضا.

عبد الله بن حمد العطية: بالعكس. والله يا أخ أحمد منصور أنا ما أعرف من وين جبت أنت هذه الملاحظات أو جبت...

أحمد منصور (مقاطعا): إحنا عايشين في قطر يا سعادة النائب، أنا مش عايش في ألمانيا.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): صحيح يا أحمد أنت عايش في قطر مش في ألمانيا.

أحمد منصور: والناس كلها بتتكلم في هذا الموضوع وتعاني.

عبد الله بن حمد العطية: وأنا أقول لك إنه بالعكس اليوم القطاع الخاص بدأ هو يدفع رواتب أعلى من القطاع الحكومي بكثير، وبالعكس شفنا القطاع الحكومي أنه كثير من القطريين الذين كانوا يعملون في القطاع الحكومي انتقلوا إلى القطاع الخاص بسبب الرواتب الكبيرة، وبالعكس القطاع الحكومي أصبح يواجه مشكلة لأن أفضل العناصر والكفاءات أصبحت تنتقل إلى القطاع الخاص لأن القطاع الخاص حيوي وديناميكي ويعطي رواتب جيدة. أيضا أنا قرأت تقرير، وإحنا بتعرف في قطاع النفط نحن نرتبط بما يسمى بالـ Market Force أو بقوة السوق للعمالة، إحنا لما إحنا نجيب مثلا الخبراء عندنا والمهندسين والعاملين الذين يأتون من خارج قطر لا يأتون وهم ذوي تخصصات عالية جدا، لا يأتون قطر لأن قطر هي أقل يعني رواتب أو أقل تكاليف، يأتون لأننا نحن أيضا نتفاعل مع السوق العالمي.

أحمد منصور: طيب مع تفهمنا التام لكل هذه الأشياء، نسبة الزيادة كم في الرواتب؟

عبد الله بن حمد العطية: أنا لا أستبق الأحداث ولا أقول أن هناك زيادة في الرواتب الآن..

أحمد منصور (مقاطعا): كمان، ما فيش أمل يعني..

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): الأمل عند الله سبحانه وتعالى، لكن نقول هناك لدى الحكومة خطة للسيطرة على هذا التضخم. أنا أقول السيطرة على التضخم أهم من المعالجة الوقتية، لنعط بعض الوقت وسوف نرى وأنا متأكد بأنه هناك سوف يكون نتائج إيجابية على السيطرة على هذا التضخم، وإن شاء الله هذا ما يقول التقرير أن قطر في 2008 سوف تكون في حدود 15%، إن شاء الله أنا يعني نقول نرى أن هذه الأرقام سوف..

أحمد منصور (مقاطعا): طيب التقرير الثاني الحالي هو بيقول جايي لكم 22 مليار من النفط و 43 مليار من الغاز، رشوا عالناس شوية.

عبد الله بن حمد العطية: لا تعليق. العملية مش عملية رش، هي عملية يعني نكون عملية احترافية ونكون العملية، وطبعا إحنا..

النمو الاقتصادي ومطالب المواطن

أحمد منصور (مقاطعا): طبعا بالنسبة مع الاحتراف ومع كل شيء لكن يعني الحديث عن النمو الاقتصادي أيضا لا بد أن ينعكس على الناس.

عبد الله بن حمد العطية: ما هو انعكس، طبعا أي نمو اقتصادي اليوم قطر هي أعلى نمو اقتصادي بالعالم، وبالعكس السيولة الضخمة اللي في البلد هي أيضا جزء من التضخم، ولولا هذه السيولة الضخمة والمشاريع الضخمة في البلد ما كانت أيضا لها جزء من التضخم، لأن الإنفاق الكبير على المشاريع المختلفة أدى أيضا جزء من التضخم وهذا أيضا أدى إلى كثرة السيولة في السوق.

أحمد منصور: اسمح لي ببعض الأسئلة من المشاهدين وأرجو أن يطرح كل سؤاله بشكل مباشر. عبد العزيز محمد من المغرب، سؤالك يا أخ عبد العزيز.

عبد العزيز محمد/المغرب: أولا بخصوص ارتباط الدولار بالنفط هذا الأمر مبني على أن الأسرة الحاكمة في الخليج رهنت النفط مقابل الحماية من قبل الولايات المتحدة الأميركية ولذلك الاستقرار في الحكم هذا شيء يعني.. فلا أعتقد أن مبررات ذلك هو عدم اتفاق الأوبيك يعني. ثانيا إن جميع مداخيل النفط تذهب مباشرة إلى الحاكم ثم إلى الأسرة الحاكمة والباقي يصرف على التنمية، وفي ظل عدم وجود محاسبة فسيبقى الأمر كما هو، وشكرا.

أحمد منصور: شكرا لك. سعد الغامدي من السعودية، سؤالك يا سعد.

سعد الغامدي/السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

سعد الغامدي: حياك الله أخي أحمد.

أحمد منصور: الله يبارك فيك.

سعد الغامدي: الحقيقة حلقة يعني موفقة وعنوان جيد.

أحمد منصور: شكرا.

سعد الغامدي: أنا أخي لن أطيل في الحديث، ذكر الأخ لما يخص بالأنظمة الحاكمة وقضية ربط الدولار بالريال أو الريال أو عملات الخليج بالدولار، لكن أود أن أتطرق إلى أن المنطقة الآن في ظل سياسة أميركا الآن، سياسة أميركا في حربها الآن بالإضافة للحرب الثقافية التي تقوم بها ضد الإسلام هناك حرب عالمية اقتصادية تريد أميركا من خلالها أن تعولم العالم تحت لوائها سيما وأن الآن الصين أصبحت.. العجز الأميركي للتبادل التجاري بين الصين وأميركا بلغ 82 مليار دولار وبلغ معها الاتحاد الأوروبي 68 مليار دولار وبلغ العجز الأميركي أيضا مع اليابان 61 مليار دولار، وأيضا اليابان كانت قد استثمرت في عام 2000 مع أميركا ما يعادل تسعة مليار دولار بينما أنها تستثمر الآن مع الاتحاد الأوروبي أكثر من  27 مليار دولار، هذا يعني أن جميع اتجاه السياسات العالمية تصب ضد الدولار ونحن ندفع تبعات هذا الآن كدول عربية أو دول الخليج النفطية في مواكبة السياسة الأميركية وفي جعل الدولار عملية حتمية على العالم كله. أخي أقول إن الصراع الآن قد ينتهي بمواجهة بين أميركا وبين دول العالم المتقدم الأول كالصين وروسيا وغيرها وقد تصبح المسألة عسكرية بحتة وستصبح منطقة الخليج يعني كمكان الانفجار قنابل الصين وقنابل روسيا واليابان وكذلك حتى القنابل الأميركية. أميركا تعلم..

أحمد منصور (مقاطعا): شكرا لك أخ سعد، شكرا جزيلا على هذا التوضيح وهذه المعلومات. محمد الوصيف من مصر، سؤالك يا محمد.

محمد الوصيف/مصر: أهلا وسهلا.

أحمد منصور: أهلا بك، سؤالك.

محمد الوصيف: أهلا بسعادة النائب معك.

عبد الله بن حمد العطية: أهلا وسهلا.

أحمد منصور: أهلا بك.

محمد الوصيف: سعادة النائب بيذكرني بالحكام العرب في منطقة الشرق الأوسط عندما يكون هناك..

أحمد منصور (مقاطعا): ممكن تخفض صوت التلفزيون وتسأل سؤالك.

محمد الوصيف (متابعا): نعم، عندما يكون هناك احتجاجات أو مطالبة بتعديل الأسعار.. تعديل الرواتب بالمقابل بالنسبة للأسعار زي ما سعادتك تفضلت.

أحمد منصور: طيب سؤالك.

محمد الوصيف: سعادة النائب بيأخذ.. يعني في قطر بنعتبركم أنكم أنتم نموذج، إنما اللي شايفه أن سعادة النائب مصمم على عدم التجاوب ومصمم على عدم التبشير بالزيادة، ده أسلوب عربي إحنا عايزين نعتبر أن قطر بالنسبة لنا بتعتبر أبو تريكة، عارف أبو تريكة دلوقت، أبو تريكة ده...

أحمد منصور (مقاطعا): من حقه يقول ما يريد، هل لديك سؤال؟ هو من حقه طبعا هو مسؤول عن هذه السياسة ويبررها.

محمد الوصيف: السؤال، أولا يجب على سيادة النائب أن يأخذ بعين الاعتبار موضوع عدم الارتباط بالدولار لأن الدولار هابط وسيهبط إن شاء الله إلى الحضيض، واحد. اثنين أن يتجاوب مع الرأي العام، مع الغلابة زي ما سيادتك تفضلت، لأنه هم دول الشعب اللي يجب أن يحظى بالرعاية، وهو رجل طيب يجب ألا يتبع أسلوب الأخوة العرب الحكام العرب اللي ما بيهموهمش الغلابة..

أحمد منصور (مقاطعا): شكرا لك يا أخ محمد شكرا لك. بيطالب.. آخر مداخلة من أحمد حسن من قطر، سؤالك يا أحمد.

أحمد حسن/قطر: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام.

أحمد حسن: حابب أمسي عليكم الاثنين وأمسي على الشيخ عطية..

أحمد منصور: الله يمسيك بالخير يا سيدي.

أحمد حسن: ونشكرك على هذه المقابلة الحلوة.

أحمد منصور: عايز زيادة في الراتب برضه؟

أحمد حسن: زيادة في الراتب إن شاء الله تتحصل إحنا ما.. هو المقصود شوف، نحنا صح عم نواجه كلياتنا مشاكل مش من الرواتب لا، الرواتب إن شاء الله...

أحمد منصور (مقاطعا): الرواتب ممتازة وكويسة، طيب كويس. طيب قل بسرعة سؤالك. حينقطع معك الخط، عندك سؤال؟

أحمد حسن: الله يسلمك هو بالنسبة للموضوع اللي بالنسبة إحنا للاحتياجات اللي عم نعانيها كلها بغلاء الأسعار، الغلاء كله البضاعة كلها مستوردة من الدول الأوربية برّه، طيب إحنا عندنا كل الوطن العربي فيه مصانع وفيه معامل وفيه كل شيء..

أحمد منصور (مقاطعا): أشكرك يا أحمد أشكرك أخذت وقتك. الآن قضية غلاء الأسعار قضية مهمة، قضية الوقوف مع الغلابة الرجل بيقول لك خليك مع الغلابة يا سعادة النائب.

عبد الله بن حمد العطية: إحنا دائما مع الغلابة وإن شاء الله ما يكون غلابة في قطر، نحن متأكدين أن الدولة..

أحمد منصور (مقاطعا): أصله اللي ما عندوش مليار هنا غلبان.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): هنا يعني إحنا بعض الإخوان يعني طبعا اللي ما يعرفون قطر ويجعل الحكم في قطر مثل ما قال إن الأموال تروح للعائلة الحاكمة وللحاكم، هذا بالنسبة لدولة قطر مش صحيح. اليوم اللي يأتي لقطر يشوف شو المؤشرات، شو مؤشرات النمو في قطر.. وهي أعلى مؤشرات نمو في العالم..

أحمد منصور (مقاطعا): ده السؤال المهم الآن، هذه الثروة إلى أين تذهب؟ ماذا ستفعلون بها؟

عبد الله بن حمد العطية: هو خلينا نرد على الأخوان.

أحمد منصور: ما هو في إطار الرد عليهم.

عبد الله بن حمد العطية: هو لما تكلم يعني الأخ من المغرب تكلم بطريقة يعني ليست حقيقة وليس واقع، الشخص الذي لا يرى بأم عينه لا يستطيع أن يحكم. لو الشخص الذي يعني هو يأتي ويرى قطر ماذا يحصل فيها من تطورات ضخمة جدا في النمو بشكل كبير. أنت عم تسأل ماذا يحدث بهذه الثروة والكل له الحق..

أحمد منصور (مقاطعا): صحيح أنه الآن هناك مدن جديدة كاملة تكاد تكون لؤلؤة، لوسي، وأماكن أخرى يعني حتى قطر بدأت تمتد، وأنتم السكان قد كده حتجيبوا ناس منين؟

عبد الله بن حمد العطية: هي مش القضية هو قضية..

أحمد منصور (مقاطعا): لا فعلا، يعني هل سيتم مثلا حتستوردوا فائض من الصين مثلا يسكنوا في هذه الأماكن؟

عبد الله بن حمد العطية: لا مش حنستورد إحنا إن شاء الله، والدولة مبنية على خطة وعلى خطة عمرانية متناسبة..

أحمد منصور (مقاطعا): باختصار لأنه بقي دقيقتين، قل لنا إيه اللي قطر ستتجه له فعلا.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): إحنا قطر الآن في هناك قطر ما بعد النفط والغاز، هناك طبعا سياسة واضحة للدولة بالاستقلال الأمثل لهذه الأموال التي تأتي من النفط والغاز والكل يعلم أن النفط والغاز في يوم من الأيام سوف ينتهي لأنه هي..

أحمد منصور (مقاطعا): ثروة ناضبة.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): لأنه ثروة ناضبة. ولذلك اليوم الاتجاه في دولة قطر أن تكون دولة قطر عاصمة الشرق الأوسط التعليمي. اليوم نشوف إحنا المدينة التعليمية تعتبر من أكبر الإنجازات التاريخية في الوطن العربية، اليوم هذه المدينة التعليمية تضم أفضل جامعات العالم، اليوم أيضا التركيز على إنشاء مدن طبية ومدن إعلامية ومدن مالية وما سوف يكون لها الأثر الكبير فيما بعد النفط والغاز، لأن اليوم النفط والغاز...

أحمد منصور (مقاطعا): يعني ما بتقلدوش دبي، بتعملوا مشروع آخر.

عبد الله بن حمد العطية: لا طبعا نحن لا نقلد أحد...

أحمد منصور (مقاطعا): يعني الآن كل من يأتي يرى هذه المشروعات يقول هناك تقليد لدول أخرى.

عبد الله بن حمد العطية (متابعا): كل دولة لها خصوصياتها، إحنا في دولة قطر ركزنا على التعليم، على الصحة، على المقومات..

أحمد منصور (مقاطعا): حين ستكون هنا مدينة طبية بحيث الناس ممكن تيجي تعالج هنا؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعا.

أحمد منصور: سيكون مدينة إعلامية ستحتضن القنوات الفضائية الأخرى..

عبد الله بن حمد العطية: وليش لا، وليش لا.

أحمد منصور: ليس الجزيرة فقط يعني حتعملوا مائة جزيرة ومش مستحملين الجزيرة لوحدها.

عبد الله بن حمد العطية: وطبعا هو اليوم العالم إحنا يجب أن نبني تصور حول ما بعد النفط والغاز، لأن يعني يا أخي هذه الدول الخليج الآن الطفرة في السبعينات الآن الكل يتذكر طفرة السبعينات كانت هناك أخطاء قاتلة وكانت هناك مع الأسف الشديد لم نستغل هذه الطفرة لأنها أتتنا مفاجئة ولم نكن مستعدين لها لا بشريا ولا تقنيا ولا تعليميا. اليوم تغيرت بعد ثلاثين سنة، اليوم إحنا لما نشوف في قطر من نمو وتركيز وأيضا أهم شيء أنه هنا Vision في هنا تصور..

أحمد منصور: ورؤية.

عبد الله بن حمد العطية: ورؤية.

أحمد منصور: وهذا أيضا يستدعي منّا حلقة خاصة عن قطر ما بعد النفط، شكرا جزيلا سعادة النائب.

عبد الله بن حمد العطية: أهلا وسهلا.

أحمد منصور: كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم آملين أن نكون قد قدمنا لكم رؤية عن النفط ومستقبله وثرواته في المنطقة لا سيما في قطر، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.