- الميثاق الجديد والاسم الجديد
- مستقبل تفعيل دور المنظمة

- الأزمات العربية والعجز الإسلامي

- دور المنظمة في احتواء الأزمة الإيرانية


أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، تلف المآسي العالم الإسلامي من كافة أركانه وجوانبه وفي الوقت الذي يجتمع فيه الآخرون ليتفقوا يلتقي المسؤولون المسلمون دائما ليختلفوا حتى في الصغير من القضايا لدرجة أنهم عاجزين عن الاتفاق على بداية ونهاية الشهور القمرية ورغم أنهم أسسوا في سبتمبر من عام 1969 في أعقاب الحريق الذي تعرض له المسجد الأقصى منظمة المؤتمر الإسلامي لتكون واجهة للرد على أية اعتداءات أو مؤامرات تحاك ضد الدول الإسلامية إلا أنهم عاجزين حتى الآن عن حماية المسجد الأقصى الذي أُسست المنظمة بعد عملية إحراقه وفي هذه الحلقة نحاول الوقوف على أهم التحديات التي تواجهها المنظمة ودولها في ظل الاحتلال الأميركي للعراق وأفغانستان والحصار الدولي للشعب الفلسطيني واحتمالات الضربة العسكرية الأميركية لإيران ومحاور عديدة أخرى مع الأمين العام للمنظمة البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو، وُلد في القاهرة عام 1943، تخرج من كلية العلوم جامعة عين شمس في مصر عام 1966 ثم حصل على الماجستير من نفس الجامعة في العام 1970، ثم على الدكتوراه في تاريخ العلوم الإسلامية من جامعة أنقرة عام 1974، إضافة إلى عدد من شهادات الدكتوراه الفخرية من جامعات في الولايات المتحدة وتركيا وأذربيجان وبلغاريا وسراييفو، له خبرة دبلوماسية وأكاديمية وسياسية واسعة حيث عمل أستاذ زائر في جامعات إكستر في بريطانيا وليدويك ماكس ميلبن في ألمانيا وعين شمس في مصر، أسس شعبة تاريخ العلوم في جامعة اسطنبول وشارك في عشرات المؤتمرات الدولية ووضع فهارس لكثير من المخطوطات، عضو في الكثير من الجامعات والمكتبات الدولية ومراكز الأبحاث في بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا ومصر والسعودية ودول أخرى عديدة، حصل على أوسمة استحقاق من رؤساء وملوك مثل مصر وإيران والسنغال والأردن، كما ألف العديد من الكتب ويتقن العربية والإنجليزية والفرنسية والتركية والفارسية ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net بروفيسور أكمل مرحبا بك.

أكمل الدين إحسان أوغلو - أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي: مرحبا بكم.



الميثاق الجديد والاسم الجديد

أحمد منصور: سعادة الأمين العام أنت أول أمين عام للمنظمة التي أُسست في أعاقب حريق المسجد الأقصى يتم اختياره بالانتخاب الحر المباشر، هل أدى ذلك إلى أي تغيير جوهري في عمل الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي؟

"
الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي مسؤول دبلوماسي يعمل على تنفيذ سياسات المنظمة ويعتبر ضمير الأمة، وطريقة انتخابه الحالية تعتبر الأسلوب الأمثل، لذلك نلاحظ أن المنظمة في العامين الأخيرين اختلفت في تناولها مع المسائل وتعاملها مع الأحداث
"

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم لا شك أن هذا التحول في أسلوب انتخاب الأمين العام أدى إلى تغير كبير في عمل المنظمة في أدائها في أسلوبها في معالجتها للأمور وأعتقد أن الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي ليس فقط هو مسؤول دبلوماسي يعمل على تنفيذ سياسات تضعها المنظمة.. هذا طبعا بطبيعة الحال عمل أساسي ولكن أعتقد أن أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي بالإضافة إلى هذا هو يعبر عن ضمير الأمة الإسلامية لأن الأمة الإسلامية أنشأت هذه المنظمة لكي تعبر عن آمالها وتعنى بمسائلها وأعتقد أن طريق الانتخاب هو الأسلوب الأمثل لهذا وكما قد تلاحظون أن المنظمة في العامين الأخيرين اختلفت في تناولها مع المسائل وتعاملها مع الأحداث وفي مواقفها عما كان في السابق وأعتقد أن النقطة الأساسية هي من أحد النقاط الأساسية هو مسألة طريقة الانتخاب..

أحمد منصور: هذا السؤال الهام الآن حينما التقيت بك بالضبط قبل عامين من الآن في منتصف مارس من العام 2005 وكنت قد بدأت عملك كأمين عام للمنظمة قلت إن لديك مشروع للتغيير في المنظمة وتحويلها إلى منظمة فاعلة، لكن أحد لم يشعر بأن هناك فاعلية تذكر أو بالشكل الذي تتحدث عنه عن المنظمة ودورها؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني أعتقد أن القسم الأخير من السؤال فيه بعض الظلم لما تم لأن المنظمة تحركت تحرك كبير جدا، أولا في فترة العامين بدأ تغيير جوهري في أسلوب العمل داخل المنظمة هناك..

أحمد منصور: ما أهم الأشياء باختصار؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هناك روح جديدة، هناك ديناميكية جديدة، هناك أسلوب جديد في التعامل، أهم الأشياء أولا أهم شيء في السنة الأولى تم إعداد الخطة العشرية وكانت قمة مكة الاستثنائية الثالثة يعني فرصة ذهبية لأن أمكن أن نقدم خطة عشرية للعمل الإسلامي في مقابلة التحديات التي تشمل العالم الإسلامي، الخطة العشرية هي عبارة عن مشروع لمعالجة الآفات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، فإذا نظرتم إلى الخطة ستجدون فيها كثير من المسائل من تغيير الميثاق إلى تغيير الاسم إلى تنشيط الأجهزة التابعة للمنظمة إلى معالجة الفقر إلى معالجة الأمية إلى رفع العمل البحث العلمي والتكنولوجيا هناك أجندة..

أحمد منصور: أين هذا من الواقع؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا كله مستمر..

أحمد منصور: هل بدأتم فيه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم بدأنا فيه..

أحمد منصور: أنجزتم شيء؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم..

أحمد منصور: ما أهم ما حققتموه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني هذا يحتاج إلى إيضاح كامل..

أحمد منصور: باختصار.

أكمل الدين إحسان أوغلو: أولا الميثاق الآن انتهت عدة لجان.. لجنتان كبيرتان، لجنة أولى من كبار الشخصيات الإسلامية مثل الرئيس داميريل، رئيس الوزراء مخاتير، وزير خارجية إندونيسيا العطاس مختار أمبو السكرتير السابق حامد الجابد الشيخ جميل حزيلان أمين عام مجلس التعاون والأخضر الإبراهيمي، هؤلاء وجلسنا مع هؤلاء في جلستين متواليتين على مدة طويلة، انتهينا من إعداد المسودة الأولى، المسودة الثانية.. النص الثاني جاءت فيه عناصر من الخبراء القانونيين..

أحمد منصور: ما الذي يميز هذا عن ما كان موجود من قبل؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: وانتهينا من إعداد هذا والآن سنقدم هذا النص الميثاق الجديد مع الاسم الجديد إلى الدول الأعضاء..

أحمد منصور: ما هو الاسم الجديد؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: الاسم الجديد طبعا لا يمكن أن أعلن عنه إلا بعد..

أحمد منصور: يعني سيتغير اسم المنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: سيتغير يعني سنتخلص من كلمة المؤتمر لأن كلمة المؤتمر كلمة لا تعبر عن واقع المنظمة وعندما يقال منظمة المؤتمر يظن أن هذا مؤتمر يعقد وينتهي وليس هناك استمرارية..

أحمد منصور: طيب ما هو الجديد فيه؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: بينما منظمة المنظمة التي نتكلم عنها هي أكبر منظمة ثانية بعد الأمم المتحدة، 57 دولة ولها أجهزة كبيرة وتنعقد كل سنة مؤتمر وزراء الخارجية كل ثلاث سنوات القمة، هناك لجان دائمة في العلوم والتكنولوجيا في الاقتصاد في الإعلام يرأسها رؤساء دول هناك أجهزة ثابتة مثل البنك الإسلامي، مثل مجمع الفقه، مثل مركز الأبحاث في اسطنبول، مثل الاسيسكو، مثل الكثير من..

أحمد منصور: يعني فعلا المنظمة تمتلك أدوات تستطيع لو فعلتها أن يكون لها تأثير مباشر؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا الذي يتم الآن، مثلا مجمع الفقه الإسلامي تم تغيير نظامه الأساسي، الآن الأسبوع الماضي كان لدينا اجتماعين لإعادة النظر في وكالة الأنباء الإسلامية وفي منظمة الإذاعات الإسلامية.. اتحاد الإذاعات واتفقت الدول معنا ودولة المقر المملكة العربية السعودية على أن هذه آخر فرصة لهاتين المؤسستين فإما أننا نستطيع بتعاون الدول.. لأن المنظمات نجاح المنظمات وفشلها من مدى التزام الدول بها، فإذا كانت الدول الإسلامية تريد أن يكون لها وكالة أنباء إسلامية يجب أن تقول كيف يمكن.. كيف يجب أن تكون هذه الوكالة؟ وكيف تعمل؟ وإلا فيجب أن ننتهي ونقرأ الفاتحة.

أحمد منصور: سآتي لهذا بالتحديد ولكن أنت.. سعادة الأمين العام أنت تعلن الآن بشكل واضح أنه تم إعداد ميثاق جديد لمنظمة المؤتمر الإسلامي ومن أهم بنود هذا الميثاق غير التفعيل الكبير لكل الآليات هو أن اسمها سيتغير؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هذا شق واحد، تغيير الاسم ليلائم أن المنظمة جهاز دولي هو أكبر منظمة (Inter-governmental) بين الحكومات وهي منظمة تعبر عن الأمة الإسلامية، منظمة رسمية تعبر عن الأمة الإسلامية ويغير الآن لا شك يعني يجب أن نذكر أن المنظمة أُقيمت في أو الميثاق كُتب في عام 1970 في بداية السبعينيات، عالم السبعينات يختلف عن عالم 2000 القرن الواحد والعشرين، كان هناك بعض الدول مازالت تحت الاستعمار، كان هناك التمييز العنصري، كان هناك المعسكرين المتضادين والدول الأخرى العالم الثالث يبحث عن موطئ قدم بين هذين المعسكرين الكبيرين، إذا وكانت لم تتشكل بعد الفكرة.. المنظمة بنيت على عدة مراحل.

أحمد منصور: متى تتوقع الإعلان النهائي عن هذه التعديلات الجديدة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا الميثاق سيقدم إلى مؤتمر وزراء الخارجية القادم في الذي سينعقد في إسلام أباد عاصمة باكستان في منتصف شهر مايو / أيار القادم.

أحمد منصور: بعد شهرين فقط؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم.

أحمد منصور: لإقراره؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم.

أحمد منصور: وإذا تم إقراره ما هي الخطوات التالية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أولا الخطوات التالية سيعطي للعمل الإسلامي نشاط أكبر دينامكية أكبر، سيعطي الأمين العام صلاحيات أكبر، سيعطي للمؤسسات مجال للتعاون أكبر ويعني يعبر عن واقع الأمة الإسلامية.. يضع أهداف جديدة لتحقيق التعاون.. الميثاق القديم لم يكن معبرا عن كثير مما تطورت عليه المنظمة يعني كان رداء صغيرا وجسم المنظمة نما نموا كبيرا.



مستقبل تفعيل دور المنظمة

أحمد منصور: طيب السؤال الهام هنا هل الدول الإسلامية لديها الرغبة الحقيقية لتفعيل دور المنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم، أنا أعتقد أن الدول الكبيرة الرائدة في المنظمة من الدول العربية والآسيوية وبعض الدول الأفريقية لديها هذه الرغبة ولكن يجب أن نعرف وأن نعترف بأن المنظمة نمت العضوية فيها بشكل غير محسوب.

أحمد منصور: الآن 57 دولة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم، فدخلت فيها بعض الدول التي نظرت إلى الدخول إلى المنظمة أنها وسيلة لدخول إلى..

أحمد منصور: للحصول على غنائم..

أكمل الدين إحسان أوغلو: على إمكانات وخاصة إمكانات بنك التنمية الإسلامي، الآن منذ عامين وضعنا نحن بعض الضوابط، هذه الدول التي لا تلتزم بالعمل الإسلامي سواء الالتزام المالي نحو مخصصاتها في المنظمة أو الالتزام بالتصويت لقضايا العالم الإسلامي في الأمم المتحدة وما إلى ذلك وضعنا بعض القواعد والآن أستطيع أن أقول أن عدد كبير جدا من هذه الدول بدأ يلتزم بهذه الأشياء.

أحمد منصور: يعني هل ستعيدون النظر في عضوية الدول ويمكن أن تقرروا إبعاد بعض الدول من المنظمة إذا لم تلتزم؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني هناك في كل المنظمات الدولية قواعد للتعامل مع مثل هذه الحالات وسوف يجب علينا أيضا أن يكون لدينا تعامل مثل هذا، لا يعني هذا إخراج دولة من العضوية، هذا ليس هو الموضوع ولكن لابد من وضع حوافز وقواعد وضوابط لأن تلتزم الدول بمصداقية العمل وانتمائها للمنظمة.

أحمد منصور: لم تتوقف الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى الذي أُسست المنظمة من أجله وهناك اعتداء قائم حاليا في منطقة باب المغاربة، وُصف رد الفعل العربي والإسلامي بأنه ضعيف للغاية، من يحمي الأقصى؟ إسرائيل لم تسمح لوفد منظمة المؤتمر الإسلامي في فبراير الماضي من الدخول إلى تلك المناطق، من يحمي الأقصى إذا لم تحمه منظمة المؤتمر الإسلامي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني دعني أقول لك أننا نصنع في المنظمة نصنع كل ما يمكن أن نصنعه والذي نصنعه هو عمل دبلوماسي بمعنى..

أحمد منصور: فقط لا تستطيعوا أكثر من ذلك؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: عمل دبلوماسي يهدف إلى وضع ضغط على المنظمات الدولية الأخرى كاليونسكو والأمم المتحدة، نتصل بالاتحاد الأوروبي، نتصل بأعضاء الرباعية، يعني أنا في شهر سبتمبر الماضي اتصلت بأعضاء الرباعية.. وزراء الخارجية عندما كنا في الأمم المتحدة في نيويورك وفي الفترة الأخيرة في زيارتي لفرنسا ولقاءي مع الرئيس شيراك شرحت هذا الموضوع وتكلمت مع وزير الخارجية ووجدت تفهم كبير من الرئيس شيراك ومن الحكومة الفرنسية، اتصلنا بخافيير سولانا وكتبت له عدة خطابات، كتبت خطابات لرئيس اليونسكو وكان يعني دعوتي لمدير عام اليونسكو دعوة واضحة جدا لأنني أذكر هنا في قطر كان هناك اجتماع وزراء الثقافة للدول الإسلامية منذ سنوات عديدة عندما هاجم الطالبان التماثيل البوذية في بام يان في أفغانستان فقام اليونسكو..

أحمد منصور: انتفضت الدنيا من أجل التماثيل ولم ينتفض أحد من أجل الأقصى..

أكمل الدين إحسان أوغلو: قامت ولم تقعد ومدير عام اليونسكو جاء إلى هنا وكان هناك اهتمام كبير، فنحن طالبنا بمثل هذا الاهتمام، نحن ونحن على اتصال بكل الأطراف الفلسطينية ولكن يجب أن نقول أن هذا هو مدى ما نستطيع أن نقوم به.

أحمد منصور: يعني ألا تستطيع الدول الإسلامية القيام بما هو أكثر من ذلك، على الأقل الدول التي ترفع أعلام إسرائيل في عواصمها؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا دور الدول ودور الدول يتعلق بقراراتها والدول هي ذات سيادة ولها تقديرها للأمور ونحن لا نستطيع أن نتجاوز هذا الحد.

أحمد منصور: بس سعادة الأمين العام أنت تكلمت قبل قليل عن مصلحة العالم الإسلامي، مصلحة الأمة الإسلامية، هل هناك مصلحة أكبر من الأقصى تستدعي من هذه الدول أن المنظمة تطالب أو يكون هناك تحرك أكبر من مجرد هذا الأمر وأن تُترك للدول قراراتها فيما يتعلق بقرار مصيري مثل الأقصى؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نحن جمعنا.. لما حدث هذا جمعنا وزراء الخارجية الدول الإسلامية وجاء عدد كبير من الوزراء..

أحمد منصور: ولم يأتي وزراء خارجية الدول العربية؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: جاء بعضهم ولكن كان هناك اهتمام أكبر من الدول الآسيوية كماليزية وإندونيسيا وتركيا وإيران، يعني هناك قرارات ونحن نعمل من أجل تنفيذها ولكن بطبيعة الحال يعني هذا هو مدى..

أحمد منصور: هناك عملية تهويد، يعني القضية ليست قضية ما يحدث للأقصى فقط، هناك كنيس يهودي صرحت بلدية القدس للمستوطنين ببنائه ي مقابل الأقصى مباشرة من أربع طوابق، هناك عملية تهويد وهدم لكل المدينة الإسلامية..

أكمل الدين إحسان أوغلو: هناك أيضا مقبرة مأمون الله التي تضم رفات الصحابة..

أحمد منصور: نعم.

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني من سخريات القدر أنهم يريد أن يبنوا هناك متحفا للتسامح، متحفا للتسامح يقضي على مقبرة تاريخية لا يعني لا يمكن يعني.. هذا شيء غريب ولكن للأسف الشديد القوة الدولية والمجتمع الدولي يسكت أمام هذا.



الأزمات العربية والعجز الإسلامي

أحمد منصور: طيب الآن غير هذا هناك حصار مفروض على الشعب الفلسطيني مر عليه أكثر من عام ولم تتحرك منظمة المؤتمر الإسلامي أو الدول الإسلامية لرفع هذا الحصار عن الشعب الفلسطيني، القضية كلها الآن مجرد بيانات وهتافات ولقاءات ولا يوجد شيء فعلي، 57 دولة عاجزة عن أن تقوم برفع الحصار عن شعب مسلم هو الشعب الفلسطيني..

أكمل الدين إحسان أوغلو: الحصار أولا يجب أن نضع في نظر الاعتبار أن الحصار على فلسطين هو قرار جائر غير عادل ونحن كمنظمة من أوائل من وقف مع فلسطين في هذا الأمر وكنت أول من تكلم في هذا الأمر في شهر فبراير العام الماضي بعيد الانتخابات مباشرة وصار كان هناك لقاء بيني وبين السيد خافير سولانا الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي عندما زارني في جدة في إطار محاولة إحتواء الأزمة التي قامت بعد نشر الكاريكاتيرات البذئية عن الرسول صلى الله عليه وسلم..

أحمد منصور: عليه الصلاة والسلام.

أكمل الدين إحسان أوغلو: كانت منظمة المؤتمر الإسلامي قد أرسلت إلى الانتخابات السياسية التي تم تشريعها في فلسطين وفد ال(Obsever)..

أحمد منصور: للمراقبة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: للمراقبة وكان هناك أيضا وفد من الاتحاد الأوروبي ومن كل المنظمات الدولية والجميع أشاد بهذا بأنها انتخابات نزيهة وسليمة وشفافة ولكن لما فازت حماس واتضح أن حماس عليها أن تشكل حكومة أصبح من حقها أن تشكل حكومة بدأ الكلام بأنه إذا شكلت حماس الحكومة يجب أن تُمنع من.. أن يقام عليها..

أحمد منصور: حصار.

أكمل الدين إحسان أوغلو: حصار فنحن اتخذنا طريقين، طريق أن نقول للعالم وللغرب بوجه خاص أن هذا خطأ والحصار على فلسطين أولا أنه عقاب للشعب الفلسطيني أنه استخدم حقه الديمقراطي في اختيار حزب ما وأنه يعني يضيف يصب الزيت على النار وأن هذه التصرفات لن تساهم في حل القضية الفلسطينية..

أحمد منصور: طيب سعادة الأمين العام..

أكمل الدين إحسان أوغلو: وفي نفس الوقت قلنا لحماس إن عليها أن تتعامل أن تعرف أن تتعامل مع العالم الخارجي..

أحمد منصور: طيب هذا كلام جميل جدا لكن إحنا الآن في إطار إن أليس هناك أحد لديه الجرأة أن يفك هذا الحصار؟ يعني الآن الضغط.. الآن هناك حتى الضحية يضغط عليها حتى تتعامل مع العالم الخارجي، 57 دولة عاجزة عن إنها دولة واحدة فيها فقط لو أعلنت فك الحصار لقام الباقون..

"
لفك الحصار الجائر غير العادل على الشعب الفلسطيني لا بد من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وفي نفس الوقت لا بد من الضغط على المجتمع الدولي لكي يرفع هذا الحصار
"
أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أعتقد أن هناك بعض الدول تقوم بمساعدات عن طريق ثنائي وهناك مساعدات أيضا عن طريق الجمعية وهناك مساعدات عن طريق الحكومة عن طريق السلطة عن طريق الرئيس أبو مازن ولكن بطبيعة الحال البنوك لا تتعامل وهذا هو المشكل الأساسي، المشكل الأساسي هو في البنوك، أما الطرق الأخرى لذلك يجب للخروج من هذا المأزق، لابد من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وفي نفس الوقت لابد من الضغط على المجتمع الدولي لكي يرفع هذا الحصار..

أحمد منصور: يعني في عجز؟ إحنا أمام حالة عجر إسلامي كبيرة جدا سيسجلها التاريخ ولن ينساها لأحد..

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا شك أن العالم الإسلامي يمر بمأزق كبير ويعني يجب أن نتجاوز هذا المأزق من خلال تعاون دولي..

أحمد منصور: طيب الآن الوضع في العراق لا يقل سوء عن الوضع في فلسطين، كيف تنظر إلى ما يحدث في العراق وما هو المخرج؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: العراق في الواقع وضع يزداد سوء كل يوم وما يحدث في العراق هذا من الصعب على الإنسان أن يفهم هذا الوضع، بمعنى أننا إذا نظرنا إلى تاريخ الأمة الإسلامية وإذا نظرنا إلى تاريخ العراق وهو بخطوطه العريضة معروف للجميع نجد أن ما يحدث الآن شيء صعب فهمه لأن العراق عاش منذ صدر الإسلام أو منذ القرون الأولى للإسلام إلى يومنا هذا بتركيبته هذه التي نعرفها اليوم في أمان، لم يكن هناك خلاف مذهبي.. هناك اختلاف مذهبي بمعنى أنني أتبع هذا المذهب من المذاهب الأربعة السنية أو المذهب الشيعي الجعفري وأنت تتبع ذلك ثم هناك مجموعة تتبع هذا المذهب وهناك اختلاف بين هذه المذاهب وهذا الاختلاف من القرن الثاني والثالث الهجري إلى يومنا هذا مستقر وهو عبارة عن خلاف فقهي، عبارة عن خلاف في بعض المسائل..

أحمد منصور: طب الآن الأمور تطورت وهناك مذابح..

أكمل الدين إحسان أوغلو: ولكن الآن خرج هذا الخلاف هذا الاختلاف إلى اختلاف من اختلاف إلى خلاف إلى نزاع إلى صراع إلى اقتتال..

أحمد منصور: ما هو المخرج؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا كله حدث في ثلاثة سنوات وأمام أعيننا يعني هذا فيلم يتم بسرعة ولا أحد يلحظ هذه الأشياء، يجب أن نلحظ كيف صار هذا، نلاحظ هذا، أنا أعتقد أن التدخل الأجنبي..

أحمد منصور: ممكن أن تسميه باسمه الحقيقي الاحتلال الأميركي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم التدخل الأجنبي ودخول الجيش الأميركي واحتلاله للعراق وعدم معرفة العراق وطبيعة العراق ومحاولة الوصول إلى أهداف سياسية بسرعة وكلها كانت خطوات خاطئة أدى إلى هذا، كيف يمكن أن نرجع من هذه النقطة التي نحن عليها الآن إلى ما كان قبل هذا؟ هذا أمر في غاية الصعوبة والتعقيد ولا أظن أن ما أفسده الأحداث الأخيرة في ثلاثة سنوات أو أربع سنوات يمكن أن ترجع في أربع سنوات.

أحمد منصور: هل لديكم أي مشروعات كمنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أعتقد عن هذا يحتاج إلى عمل طويل والعمل هنا يجب أن يكون متعدد الأطراف بمعنى لا يوجد حل سحري.. لا يوجد لدى أحد فورميلا سحرية ممكن أو عصا سحرية بضربة واحدة تحل المشكل، يعني هذا الإناء الكريستال العظيم تهشم، إعادة بنائه وإعادة لصق هذه الأشياء إلى بعضها يحتاج إلى..

أحمد منصور: يعني عندنا مأساة أخرى في العراق لا يبدو لها حل وشيك أو سريع أو رؤية حتى للحل.

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا يوجد حل سريع ولكن يوجد هناك حل ويجب أن نكون متفائلين وأن نعمل من أجل الحل، ما هي عناصر هذا الحل؟ عناصر هذا الحل.. ونحن ساهمنا في أحد هذه العناصر، نحن ساهمنا في العنصر الديني، المنظمة هي المنظمة الدولية الوحيدة التي استطاعت أن تجمع علماء السنة والشيعة داخل العراق في شهر رمضان الماضي في مكة المكرمة واتفقوا على عشرة بنود..

أحمد منصور: لم يتم تطبيق شيء منها على أرض الواقع.

أكمل الدين إحسان أوغلو: ليس بهذا الشكل، هذه الاتفاقية هي أساس لأحد الأسس لحل المشكلة العراقية لأن علماء الشيعة وعلماء السنة وزعمائهم..

أحمد منصور: لم يأت أحد من علماء الشيعة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هم منهم من حضر ومنهم من أرسل مندوبين لكبر سنهم وأرسلوا رسائل ممهورة بأختامهم وقُرأت وأعلنوا في نفس الوقت في نفس اليوم الذي قرأت فيه الوثيقة ووقعها 15 من علماء السنة و15 من علماء الشيعة آية الله السيستاني وآية الله الحكيم وكل الآيات وكل زعماء السنة أعلنوا تأييدهم لهذه الوثيقة وقال لي علماء السنة والشيعة الذين حضروا تحت لواء المنظمة إلى مكة المكرمة قالوا هذه أول مرة نجتمع فيها في جيلنا، ليس في السنوات الثلاث الأخيرة..

أحمد منصور: أنا أذكر لك تصريحات قوية أدليت بها في هذا الأمر لكن أيضاً ما حدث في المؤتمر شيء والذي حدث على أرض الواقع شيء آخر..

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم الذي حدث بعد ذلك أنهم رجعوا إلى العراق وبدءوا يعملون من أجل تطبيق هذه الوثيقة وحدث نوع من التفاهم استمر إلى فترة لا بأس بها وكانت المساجد السنية والشيعية تدعو إلى هذه الوثيقة وتشكلت في البرلمان العراقي مجموعة لتنفيذ وثيقة مكة ولكن الأحداث يعني الحروب أو الاقتتال هذا بين الجانبين وأحداث أخرى أخذت هذا الأمر ولكن تبقى هذه الوثيقة لتؤكد أن النزاع في العراق والصراع في العراق ليس دينياً ولا مذهبياً إنما هو صراع سياسي..

أحمد منصور: ولكنه جرح غائر آخر لا يجد من يعني يحاول أن يعالجه..

أكمل الدين إحسان أوغلو: اسمحوا لي أن آتي إلى النقطة الثانية، إذاً النقطة الأولى في حل المشكلة..

أحمد منصور: باختصار أنا لسه عندي بلاوي كثيرة يعني للأسف الشديد أنت لا تحسد على موقعك وعلى ما تقوم به لأن لديك أحمال وأعباء وجروح..

أكمل الدين إحسان أوغلو: النقطة الأولى واضحة وهو أن هذا ليس صراع ديني ولا مذهبي.. هذا صراع سياسي، الصراع السياسي يجب أن يكون هناك حل سياسي بمعنى الأطراف السياسي الأحزاب السياسية يجب أن تجتمع ويجب أن يعاد النظر في صيغة الدستور..

أحمد منصور: لكن نعم يجب لكن من اللي هيجمعها يا دكتور؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: الإرادة السياسية، إذا لم تكن هناك إرادة سياسية.. يا سيدي الفاضل لا توجد..

أحمد منصور: هل الدول العربية هل الدول الإسلامية عندك 57 دولة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا توجد عصا سحرية لدى أحد..

أحمد منصور: لا توجد عصا سحرية لكن هل هناك رغبة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: ولكن يجب على الجميع الأطراف السياسية الحكومة..

أحمد منصور: أنا جاي لك على حاجات الآن جاي لك على حاجات حتى لا أفرط في الكلام عفواً يعني نظري ليس له من الواقع شيء.. أنا جاي لك على حاجات محددة، الآن إيران..

أكمل الدين إحسان أوغلو: بس خلينا نستكمل العراق أرجوك.

أحمد منصور: طيب أستكمل معك أنتم عقدتم مؤتمر الأسبوع الماضي في إسلام أباد لمعالجة كثير من القضايا..

أكمل الدين إحسان أوغلو: بس خلينا نتكلم.. لا أرجوك..

أحمد منصور: منها قضية العراق دون حضور العراقيين ووصف بأنه مؤتمر فاشل..

أكمل الدين إحسان أوغلو: سآتي لهذا ولكن حتى..

أحمد منصور: ما هو أنا ليس لدي وقت كثير للإسهاب، أنا بآخذ منك رؤوس مواضيع المفروض..

أكمل الدين إحسان أوغلو: الآن هناك اجتماع سيقوم قريباً لدول الجوار مع دول الخمس الكبرى الدائمة في الأمم المتحدة مع.. يعني أنا أعتقد أن دول الجوار عليها مسؤولية، الأحزاب الداخلية في الداخل..

أحمد منصور: من الذي قرر؟ ما هي أميركا التي قررت هذا ليس أنتم.

أكمل الدين إحسان أوغلو: دول الجوار تجتمع من مدة طويلة وهذا ليس.

أحمد منصور: ولا تفعل شيئاً.

أكمل الدين إحسان أوغلو: تفعل شيئاً.. تحاول أن تستوعب، يعني يجب أن نفهم لا توجد عصا سحرية ولكن هذه (Process) هذه وتيرة طويلة ويجب.. فهناك الآن لابد من الإرادة السياسية للجميع والاتفاق على الخروج من المأزق، إذا لم يكن هناك الاتفاق على الخروج من المأزق سيظل المأزق، تحقيق الاتفاق على الخروج من المأزق سيتم مع الأحزاب السياسية العراقية والحكومة دول الجوار ودول مجلس الأمن، بدون مجلس الأمن لا يمكن..

أحمد منصور: إذاً أيضاً أنتم تدوروا في إطار ما يقرره الاحتلال الأميركي وليس في إطار إسلامي مستقل ذو إرادة مستقلة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا ليس هذا..

أحمد منصور: طيب أنا هقول لك حاجة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا لا أقبل هذا.

أحمد منصور: من يعارضون في عمل عسكري ضد إيران لن يكون حليفنا التعبير هذا وجهه ديك تشيني..

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هذا هناك فرق بين أن نعمل نفكر في الممكن وان نقبله وبين أن تكال التهم..

أحمد منصور: ليس التهم لكن هذا واقع، أنتم لم تدعوا إلى مؤتمر بغداد، الذي دعى إلى مؤتمر بغداد هي الولايات المتحدة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هي الحكومة..

أحمد منصور: أي حكومة؟ الأميركان اللي معينين الحكومة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: ولكن هذا واقع لابد التعاون معه، يعني ماذا تريد أن تصنع منظمة مثل منظمة المؤتمر الإسلامي؟ هل لديها أن تجيش الجيوش وتذهب وتفتح بغداد؟

أحمد منصور: طيب عندي سؤال مهم.

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا يمكن هذا..

أحمد منصور: عندي سؤال مهم..

أكمل الدين إحسان أوغلو: لابد من التعاون بالواقع الدولي.

أحمد منصور: بعد تهديدات ديك تشيني للرئيس الباكستاني مشرف في السادس والعشرين من فبراير الماضي اجتمعتم أنتم وزراء خارجية سبع دول إسلامية في إسلام أباد وحضرت أنت هذا الاجتماع كنت ممثلا للمنظمة وغاب عن الاجتماع الدول المعنية أصلاً بموضوعات الاجتماع، إيران غابت، سوريا غابت، فلسطين غابت، العراق غابت وأنتم تناقشون هذه القضايا، هل كان هذا الاجتماع من أجل تحقيق التهديد الذي وجهه تشيني للرئيس الباكستاني؟ أسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

دور المنظمة في احتواء الأزمة الإيرانية

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نتناول فيها مآسي العالم الإسلامي مع الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو، سعادة الأمين العام هل اجتمعتم في إسلام أباد في الأسبوع الماضي حتى تقروا أو تنفذوا التهديد الذي هدد به ديك تشيني الرئيس الباكستاني؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أولا دعني أقول بكل صراحة أن هذا المؤتمر هذا الاجتماع كان مبادرة باكستانية ولم يكن اجتماع لمنظمة المؤتمر الإسلامي وهذا كلام هو التصريح الرسمي للمسؤولين الباكستانيين بما فيهم رئيس الوزراء ووزير الخارجية وأنا قلت هذا من قبل، إذاً دعنا نوضح. هذه النقطة.. هذا لم يكن اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي إنما هذا اجتماع بادرت إليه باكستان وسأشرح ما سمعت من المسؤولين الباكستانيين ودعت هذه الدول بعد أن قام الرئيس برويز مشرف بزيارة عديد من الدول لتناول مشاكل العالم الإسلامي فهذا هو الإطار الذي حدث فيه والبيان الذي صدر صدر باسم الوزراء ولم يصدر باسم المنظمة..

أحمد منصور: هذه الدول هي أكثر الدول ولاء وتحالف مع الولايات المتحدة ولهذا هناك علامات استفهام كثيرة حول الاجتماع؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذه النقطة الأولى التي أحب أن أشرحها، النقطة الثانية التي أحب أن أشرحها أن العالم الإسلامي غير العربي وخاصة العالم الإسلامي الآسيوي يعنى عناية كبيرة بمسائل فلسطين والعراق والمسائل الأخرى التي تهم الإسلام، مثلا عندما حدث التطاول على الرسول صلى الله عليه وسلم سواء من الكاريكاتيرات البذيئة أو بيانات البابا كان أكبر رد فعل حدث في العالم الآسيوي وعندما يحدث شيء في القدس الشريف تجد أن العالم الآسيوي أكبر مظاهرات تتم في اسطنبول في كراتشي وهذا..

أحمد منصور: لكن هذه انتفاضات شعوب وليست حكومات..

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا الشعوب والحكومات تعبر عن هذا..

أحمد منصور: لا مين قال إن الحكومات دي تعبر عن شعوبها؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: والحكومات تعبر عن هذا والحكومات تريد أن تقول لشعوبها نحن نهتم بهذا وتشعر بهذه المسؤولية، إذاً علينا أن نجد مكان لاهتمام الدول الآسيوية في الانشغال بالمسائل العربية إذا أردنا أن يكون للمسائل العربية مثل فلسطين وغيرها عمق استراتيجي كبير.. هذه النقطة الثانية، النقطة الأولى أنها ليس هذا الاجتماع اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي النقطة الثانية اهتمام الدول الآسيوية النقطة الثالثة باكستان دولة كبيرة وقامت على فكرة الإسلام وأنها دولة إسلامية، هي أول دولة إسلامية بهذا المعنى تقام في القرن العشرين، فهذه المبادرة ويجب ألا ننسى أن العمل السياسي هو..

أحمد منصور: السؤال المهم هنا..

أكمل الدين إحسان أوغلو: عبارة عن تراكمي..

أحمد منصور: أسمح لي..

أكمل الدين إحسان أوغلو: وكما صرح الباكستانيون هذا ليس بديل أشياء أخرى وهذا تم اختياره، قالوا نحن لم ندعو الآخرين لأن هذه ما سموه (Call group) يعني المجموعة الأولية على أساس إنه بعد هذا يتم توسيع.. أنا لا أدافع عن طرف دون الآخر..

أحمد منصور: لكن علامات الاستفهام الأساسية هو أن مثل هذه اللقاءات هي بالتحديد الآن لتنفيذ المخططات الأميركية وأن أميركا تسعى لضرب إيران وتستخدم بعض دول منظمة المؤتمر الإسلامي غطاء للناس؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا في اجتماعي ذاك اليوم طوال اليوم الأسبوع الماضي مع هؤلاء الوزراء لم يكن هذا الأمر مطروح على الطاولة ولكن على عكس هذا بالضبط البيان الرسمي الذي أصدره الوزراء كان يشير إلى خطورة الوضع وإلى أن استخدام السلاح ضد إيران مرفوض تماما، إذاً معنى هذا أن هذا الاجتماع خرج برسالة عكس ما أشيع عنه وهذا واضح والنص موجود.

أحمد منصور: لكن وصف هذا الاجتماع أيضا في نهايته بأنه كان اجتماعا فاشلا؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا مسألة تقدير، أنا لا يمكن لي أن أقول أي حكم، أنا أعتقد أنها كانت فرصة مهمة للقاء يعني وزراء من ثلاث دول عربية هي السعودية ومصر والأردن وأربع دول آسيوية هي باكستان وتركيا وماليزيا..

أحمد منصور: توصف هذه الدول بأنها أكبر حلفاء أميركا سواء في الدول الإسلامية أو الدول العربية وأن هذا الاجتماع كان من أجل هذا الأمر، طب سؤالي المهم لك..

أكمل الدين إحسان أوغلو: هذا تقديركم يعني أنا لا أريد أن أدخل..

أحمد منصور: لا ليس تقديري أنا.. ما نشرته الوكالات والمراقبون والمحللون..

أكمل الدين إحسان أوغلو: في هذا بهذا الأسلوب لأنه هناك من يقول هذا وهناك من يقول عكس هذا.

أحمد منصور: سعادة الأمين العام أنت شوفت ردود الفعل المتضاربة وعلامات الاستفهام الكثيرة التي طرحت حتى وأنتم تحضرون المؤتمر وظلت الحكومة الباكستانية تبرر طوال الوقت قضته في التبريرات..

أكمل الدين إحسان أوغلو: نعم هذا صحيح ولكن المؤتمر أصدر بيان أنه ضد استخدام القوة ضد إيران وأن إيران من حقها..

أحمد منصور: إيران الآن يمكن أن تُضرب بين لحظة وأخرى، هل لديكم أي مشروع.. وإيران دولة إسلامية عضو في المؤتمر الإسلامي؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أعتقد أن ضرب إيران سيكون حماقة جديدة بالإضافة إلى ما نعيشه من حماقات أدت إلى هذا الوضع السيئ الذي لم يحدث له مثيل في العالم وأثبتت التجارب أن التدخل العسكري لا يحل المشاكل.. يوجد المشاكل.

أحمد منصور: ما هو انعكاسه على الدول الإسلامية؟

"
إذا ضربت إيران عسكريا ستحدث أزمة دولية كبيرة ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط، وستكون هناك أزمة اقتصادية كبيرة لأن ثلث البترول الذي يستهلكه العالم يخرج من مضيق هرمز
"
أكمل الدين إحسان أوغلو: أفغانستان الحال فيها واضح، العراق الحال فيها يعني مؤسف وفي فلسطين الحال واضح، إذا التدخل العسكري لن يحل، إذا حدث لا قدر الله ونحن نقف ضد هذا وهناك سياسة واضحة لمنظمة المؤتمر الإسلامي بقرارات المؤتمر بقرارات الوزراء.. ليس فقط رأي الأمين العام، هذه قرارات واضحة للوزراء نحن ضد هذا ونحن مع حق إيران في امتلاك الطاقة النووية السلمية ونحن مع إيران في أن تسوي خلافها مع الآخرين بالمفاوضات السلمية ونحن نعمل من أجل هذا ولكن إذا حدث أن قامت لا قدر الله أي مداخلات عسكرية فهذه ستعني أزمة دولية كبيرة ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط، هذه ستعني أن أبواب جهنم ستنفتح وسيخرج منها النيران وكذا ولكن سيعني أزمة اقتصادية كبيرة لأنه إذا ثلث البترول الذي يستهلكه العالم يخرج من مضيق هرمز، يعني في اليوم الواحد يطلع 16 مليون برميل بترول من..

أحمد منصور: مضيق هرمز..

أكمل الدين إحسان أوغلو: مضيق هرمز وهذا يمثل 32% من خمسين مليون يستهلك يوميا.. برميل في اليوم 16 مليون، ثلث استهلاك العالم من البترول يخرج من هنا، إذا توقف هذا الثلث لمدة ثلاثة أربعة أشهر تصور كيف يمكن للدول.. دول العالم كلها باستثناء بعض الدول التي لديها احتياط استراتيجي، دول كبيرة مثل الصين والهند ليست لديها..

أحمد منصور: احتياطي استراتيجي..

أكمل الدين إحسان أوغلو: احتياطي استراتيجي، عديد من دول أوروبا ليس لديها احتياطي استراتيجي، الدول الأسيوية الإفريقية كلها ليس لديها..

أحمد منصور: يعني إذا، إذا وقع هذا سنكون أمام كارثة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: إذا هذ خطر كبير جدا وأنا لا أعتقد أن هناك أي حكمة في مثل هذا الأمر ولا شك أن..

أحمد منصور: هو إيه الأمور اللي قبل كده كان فيها حكمة؟ العراق كان فيها؟ في أفغانستان كان فيها؟ كل ما يحدث منذ سنوات طويلة كان فيه حكمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا وصفت هذا بالقدر الكافي..

أحمد منصور: اسمح لي ببعض الأسئلة من المشاهدين، بعض الأخوة المشاهدين يلومونني أني لا أتيح فرصة كبيرة للمشاهدين للمداخلات، لكن لللأسف الشديد..

أكمل الدين إحسان أوغلو: أيضا للضيوف كمان سيدي..

أحمد منصور: الوقت يقتلني، أنا أتعامل بالثانية وليس بالدقيقة أيضا في البرنامج وآمل من الأخوة المشاهدين أن يتفهموا ذلك وأن تكون أطروحاتهم للأسئلة مباشرة وسريعة، علاء الدين علاء تاج الدين من فلسطين، سؤالك يا علاء..

علاء تاج الدين- فلسطين: ألو، سلام عليكم..

أحمد منصور: عليكم السلام..

علاء تاج الدين: أسعد الله مساءك أخي أحمد..

أحمد منصور: لا نسمع الصوت في الاستديو يا شباب..

علاء تاج الدين: أخي الكريم ثبت بالدليل القاطع..

أحمد منصور: سؤالك يا علاء..

علاء تاج الدين: سؤال مباشرة..

أحمد منصور: لا نسمع يا شباب..

علاء تاج الدين: السؤال مباشر..

أحمد منصور: علاء سؤالك..

علاء تاج الدين: الأمة الإسلامية..

أحمد منصور: أنا لا أسمع، ليس لدينا اي صوت في الاستديو، أرجو علاج مشكلة الصوت أولا، الآن في ظل هذه الصورة المعقدة التي تعيشها المنطقة والهم الكبير الملقى على عاتق.. على عاتقك أنت شخصيا على عاتق المنظمة والعوائق الكثيرة التي تقف أمامك والتي تحاول أن تتغلب عليها، في حوار سابق معي وحوارات سابقة اعترفت بأن المنظمة تعاني من الشللية والمحسوبية والفساد الإداري، أما زالت المنظمة تعاني من هذه التراكمات؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أعتقد أننا استطعنا أن نتخلص من جزء كبير من هذا، هناك دماء جديدة، هناك شباب جديد، هناك كفاءات جديدة دخلت، هناك اهتمام أكبر من الدول الآن الدول تسدد مساهمتها وكان هناك لا يوجد سلم للمساهمات، تم تسوية كل هذه المشاكل، الآن المنظمة تعنى بأشياء كثيرة هناك المجتمعات المدني (NGOs) فتحنا لها باب، هناك العمل الإنساني فتحنا له باب كبير وتقوم هيئات الإغاثة تحت مظلة المؤتمر الإسلامي بعمل كبير في إندونيسيا في أتشيه وأنا مؤخرا كنت هناك افتتحت قرية كبيرة أسست باسم منظمة المؤتمر الإسلامي وفي أتشيه في الآيتام وخمسة وعشرين ألف يتيم تهتم منظمة..

أحمد منصور: الآن بيقدموا مساعدات للأيتام بيتهموا بدعم الإرهاب ولا أنتم عندكم استثناء وأميركا سمحوا لكم يعني؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: وبعدين معك أستاذ، يعني نحن نقول..

أحمد منصور: أليست هذه حقائق الآن؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: نحن نقوم بالتعاون مع الحكومة الإندونيسية ومع المؤسسات الخيرية الإندونيسية ويتم بعمل قمنا بنفس الشيء في لبنان، طبعا هناك صعوبة لما قامت الحرب في لبنان، هناك صعوبة في فلسطين ولكن نحن نحاول رغم كل الصعوبات أن نرسل معونات إنسانية إلى غزة وإلى الضفة الغربية، هناك الآن المنظمة أصبحت تتحاور مع العالم الآخر.. نحن هناك لدينا علاقات مع المجلس الأوروبي مع الاتحاد الأوروبي مع منظمة الأمن والاستقرار في أوروبا، مع الأمم المتحدة نحن الآن أصبحنا عضو فاعل في الأمم المتحدة، مجموعة منظمة المؤتمر الإسلامي في الهيئة العامة للأمم المتحدة في نيويورك وفي مجلس حقوق الإنسان في جنيف هي التي تتحكم في كثير من القرارات، المجموعة الإسلامية في جنيف هي التي أصبحت الآن تسيطر على وأصدرت كثير من القرارات فيما يخص فلسطين وما يخص لبنان وفيما يخص الإسلاموفوبيا والإساءة إلى الأديان وإلى الرسول صلى الله عليه وسلم، يعني الآن المجموعة الإسلامية في اليونسكو شكلنا المجموعة الإسلامية لأول مرة السفراء المسلمين لم يكن لديهم تنظيم داخلي..

أحمد منصور: كيف استطعت أن تتغلب على عائق هام ونقطة كبيرة جداً لديكم في المنظمة وهي أن المنظمة كانت مستودع للدبلوماسيين المغضوب عليهم والذين يُرسلوا من أجل المجاملات والذين لا عمل لهم في بلادهم والذين يرسلوا حتى يحصلوا على بعض الامتيازات..

أكمل الدين إحسان أوغلو: يعني أرجو ألا.. يعني أرجو أن أقول..

أحمد منصور: هذا واقع حقيقي..

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أريد أن أقول أن هناك عناصر كبيرة عناصر جديدة هناك دماء جديدة من شباب المثقفين المسلمين والخبرات الدبلوماسية من الدول الأعضاء، نحن طلبنا من كثير من الدول أن تأخذ الموظفين القدامى أو أحلناهم على التقاعد، الآن لا أستخدم أحد إلا بعد إعلان دولي وإعلانه في ال(Website) للمنظمة وامتحانات و(Interviews) مهما كانت رتبته مهما كانت مكانته، فالآن في شكل في عمل في أسلوب جديد..

أحمد منصور: دكتور يعني تعطي لنا شيء من الأمر في وقت يتساءل فيه الكثيرون هل العالم الإسلامي حقاً بحاجة إلى هذه المنظمة؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أعتقد أن العالم الإسلامي في حاجة ماسة لهذه المنظمة وفي تقوية هذه المنظمة وفي تقوية هذه المنظمة لأن العالم الإسلامي عاش في تاريخه منطوياً تحت لواء واحد ولم يكن هناك فروق بين الدول والشعوب وكانت الناس تتحرك بحركة واحدة وكانت.. وما زال هذا الانتماء إلى الأمة الإسلامية واضح وموجود في كافة الشعوب الإسلامية، لذلك نحن نحتاج إلى هذا والآن وخاصة بعد سقوط نظام القطبين وظهور القطب الواحد وسياسة الطرف الواحد الآن الاتجاه إلى التجمعات الإقليمية، يعني الاتحاد الأوروبي الاتحاد الإفريقي اتحاد مثلاً دول شنغهاي..

أحمد منصور: هناك رغبات وإرادة سياسية إحنا هنا أسلوب الإرادة.

أكمل الدين إحسان أوغلو: لا هنا لابد أن ننمي هذا هذا لا يتم بين عشية وضحاها، هذا لا يمكن أن تضغط على زر وتحول العالم الإسلامي.. هذا عمل طويل، الآن نحن نعمل على هذا، مثلاً التعاون الاقتصادي بين الدول الإسلامية نحن الآن نتخذ وسائل عديدة لرفع التجارة البينية بين الدول الأعضاء من ال13إلى 20% في عشر سنوات، هذه الخطة العشرية هناك أنشأنا.. الخطة العشرية أنشأت صندوق لمكافحة الفقر هدفه عشرة مليار دولار، المملكة السعودية تكرمت بوضع مليار دولار منذ أشهر، الكويت وضعت ثلاثمائة مليون دولار، بقية الدول تضع.. هذا عندما نستكمل العشرة مليار دولار العشرة مليار دولار دخلها في السنة خمسمائة مليون دولار، هذه الخمسمائة مليون دولار ستذهب إلى الفقراء ومكافحة الفقر في الدول الإسلامية، إذاً هناك إمكانيات..

أحمد منصور: آخر سؤال لأن لم يعد لدي إلا نصف دقيقة..

أكمل الدين إحسان أوغلو: إمكانيات كبيرة في العالم الإسلامي.

أحمد منصور: متى تتجاوز لقاءات القمة الإسلامية في ظل هذه الصورة الوردية التي تتحدث عنها تبويس اللحى ولقاءات الترضية ومتى تتجاوز هذا ويصبح هناك معنى؟

أكمل الدين إحسان أوغلو: أنا أعتقد بدأنا هذا في قمة مكة الماضية في القمة الاستثنائية في مكة الماضية في ديسمبر الخطة العشرية هذه هي نقطة تحول في تاريخ منظمات المؤتمر الإسلامي وأن النوايا صادقة وكثير من الدول بدأت تشكل هيئات خاصة لتنفيذ الخطة العشرية وكما قلت لك صندوق مكافحة الفقر بعشرة مليار دولار بدأ بالفعل.

أحمد منصور: الفقراء في انتظار النتائج، شكراً جزيلاًَ سعادة الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو وأعتذر للأخوة المشاهدين عن الخلل الفني الذي كان في الصوت ولم نستطيع أخذ مداخلاتهم، أنتظر تساؤلاتكم وآرائكم على البريد الإلكتروني للبرنامج frontiers@aljazeera.net في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.