- التحديات التي تواجه الحكومة المغربية
- سبل مواجهة المشكلات التي تواجه الحكومة

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة ومن الهواء الطلق من العاصمة المغربية الرباط وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود بعد انتخابات لم تبلغ نسبة الأصوات الصحيحة بها سوى 20% من نسبة عدد الناخبين في المغرب ومشاورات لتشكيل حكومة جديدة استمرت أكثر من شهر أعلن عباس الفاسي رئيس حزب الاستقلال المغربي عن تشكيلة حكومته الجديدة التي تتكون من 33 وزيرا وتضم ائتلافا من أربعة أحزاب هي الاستقلال والاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية والتجمع الوطني للأحرار ورغم أن الحكومة التي يبلغ رقمها التاسعة والعشرين منذ استقلال المغرب لم يتجاوز عمرها أيام إلا إنها كما يقول المراقبون من أكثر الحكومات التي تعرضت للانتقادات في تاريخ المغرب الحديث كما أن التحديات بدأت تلاحق الحكومة حتى قبل أن تقوم بأداء القسم وذلك عبر المظاهرات والمسيرات التي عمت بعض المدن المغربية وعلى رأسها الرباط احتجاجا على غلاء الأسعار وفى هذه الحلقة نحاول التعرف على أهم التحديات التي تواجه الحكومة المغربية الجديدة ورؤية القائمين عليها للحلول وذلك في حوار مباشر مع وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور خالد الناصري ولد خالد الناصري في الدار البيضاء عام 1946 حصل الإجازة في الحقوق من كلية العلوم القانونية والاجتماعية والسياسية عام 1969 ثم على شهادة الدراسات في العلوم السياسة من كلية الحقوق في الرباط عام 1970 عمل في المحاماة ثم حصل على دبلوم الدراسات العليا في القانون من جامعة باريس عام 1975 التحق بعدها في سلك التدريس في جامعة محمد الخامس في الرباط وفى العام 1984 حصل على الدكتوراه في القانون من جامعة باريس ساهم في تأسيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان عام 1988 وكان رئيسا لها بين عامي 1990و 1991 انتخب في العام ألفين رئيسا للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان التابعة للجامعة العربية وبقي في منصبه هذا إلى العام 2006 اختير وزيرا للاتصال وناطقا رسميا باسم الحكومة المغربية في حكومة عباس الفاسي التي أعلن عن تشكيلها في منتصف أكتوبر الماضي ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة (هاتف: 21237572604+) معالي الوزير مرحبا بك.

التحديات التي تواجه الحكومة المغربية

خالد الناصري - وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية: أهلا وسهلا.

أحمد منصور: شكرا جزيلا لك على مشاركتنا بلا حدود.

خالد الناصري: العفو.

أحمد منصور: وأبدأ معك بأهم الانتقادات التي وجهت للحكومة التي تأتيها الانتقادات من كل جانب رغم أنها لم تمضى سوى أسبوعين فقط وصفت هذه الحكومة التي تضم 33 وزيرا من أربعة أحزاب بأنها حكومة المغانم والمناصب وأن الوزراء لا يجمع بينهم جامع كما وصفهم توفيق بو عشرين رئيس تحرير صحيفة المساء في عدد أمس سوى أنهم يدينون بالولاء للقصر المصطفى الرميد رئيس كتلة العدالة والتنمية في البرلمان وصف حكومتكم أمس بأنها ليست تكنوقراطرية ولا حزبية وإنما هي حكومة دون هوية.

خالد الناصري: الواقع أن الانتقادات الموجهة لهذه الحكومة أضحت أمرا عاديا تعود عليه الرأي العام المغربي والجسم السياسي المغربي ولا ننزعج لذلك لا في الحكومة ولا في الأحزاب المكونة لها لسبب بسيط وهو أننا انخرطنا في عملية بناء ديمقراطي جد متقدم والبناء الديمقراطي يمر حتما عبر فتح المجال لكل التعابير الانتقادية اللهم إلا أن هناك في بعض الحالات بعض الانتقادات التي يعوزها الإنصاف وتنقصها الموضوعية نقول أن هذه الحكومة لا يجمع بينها أي جامع أعتقد أن هذا الأمر غير صحيح.

أحمد منصور: لا يجمع بينها جامع واحد هو الولاء للملك.

خالد الناصري: أعتقد أن المغاربة كلهم يدينون بالولاء للملك لأن موضوع الملكية حسم في الموضوع وعلى حد علمي ليس هناك من مازال يطرح إشكالية النظام..

أحمد منصور [مقاطعاً]: الدلالة هنا ليست التي تقصدها وإنما الدلالة السياسي وليس دلالة الولاء بالمواطنة.

خالد الناصري: نعم الدلالة السياسية أيضا ليس هناك أي حرج لأن ملك المغرب ملك إصلاحي ملك يؤمن بالمسار الديمقراطي وهناك تقاطع قوي جدا بين القوى السياسية الديمقراطية والحداثية والتقدمية والمقاربات التي ينهجها الملك وأنا أجد نفسي في هذه المقاربة وفى هذه الثقافة.

أحمد منصور: ربما تجد نفسك في هذا التقارب لكن هل يجد الآخرون أنفسهم أيضا 33 وزيرا مجموعة من التكنوقراط ممثلة سابقة عداءة سابقة يعني ما الذي يجمع بين كل هؤلاء ليس هناك منهجية واضحة في الاتجاه.

خالد الناصري: المنهجية هي منهجية استمرار الإصلاح والاستمرار في تعميق الإصلاحات التي تم تدشينها مع حكومة عبد الرحمن اليوسفي سنة 1998 وحكومة زيلز شطو سنة 2002 ونحن اليوم مستمرون في هذا النهج وكون تكون هناك عداءة يشهد لها العالم بكفاءتها العالمية وهي في الكولب أولمبيك الدولي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وليس بالضرورة أنها ستكون ناجحة في وزارة..

خالد الناصري: سبق لها..

أحمد منصور: ليس بالضرورة أني مذيع ناجح أن أكون ناجحا كوزير أعلام مثلك.

خالد الناصري: قد تكون كذلك إن شاء الله لكن القناعة وهي البرنامج الذي يجمع فيما بيننا وهو الإسمنت الذي يعطي النكهة الخاصة لهذه الحكومة رغم تنوع المكونات التي تقوم عليها والذي يجمع هو القناعة بأن يجب أن يضع الجميع نفسه رهن إشارة الشعب المغربي من أجل تقديم خدمات جيدة والشعب المغربي له مطالب قوية.

أحمد منصور: معالي الوزير في هذه النقطة اسمح لي يعني كيف يمكن لعباس الفاسي أن يدير حكومة لم يشكلها ولم يكن له أي دور في اختيار وزرائها وإنما كما نشر في معظم الصحف المغربية المستقلة أن مستشار الملك مزيان بالفقيه هو الذي شكل الحكومة ونادى الفاسي وقال هؤلاء هم الوزراء ذهب الفاسي إلى حزبه وقال لهم لا تناقشوني فهي جاءت من أعلى.

خالد الناصري: يمكن أن أؤكد لك بأن الحقيقة أكثر تعقيدا وأكثر عمقا من هذا الوصف السطحي جدا يجب الرجوع أولا.

أحمد منصور: يعني كل الصحفيين المغاربة الذين كتبوا في هذا الأمر سطحيون؟

خالد الناصري: ليس كل الصحفيين سطحيين وليس كل الصحفيين قالوا هذا الكلام.

أحمد منصور: يعني أكثر من صحفي لا أريد أن أعدد لك أسماء وهم أسماء معروفة في المغرب ويوثق فيها بشكل جيد وأنت تعرفهم جديا.

خالد الناصري: أعرف جيدا بطبيعة الحال وفى كثير من الحالات هناك نوع تكرار الكلام الذي يعوزه شيء من التعمق لتكون الأمور واضحة الدستور المغربي صريح في هذا المجال الملك يعين الوزير الأول ويعين الوزراء باقتراح من الوزير الأول.

أحمد منصور: أنا هنا بأحط عشرة خطوط باقتراح من الوزير الأول.

خالد الناصري: باقتراح من الوزير الأول.

أحمد منصور: الوزير الأول خالف الدستور ولم يقترح أي اسم..

خالد الناصري [مقاطعاً]: لا هذا غير صحيح هناك تفاعل لا ينص على حيسيته الدستور يمكن أن يكتسي إعمال هذا الفصل في الدستور أشكالا متعددة يمكن أن يأتي اقتراح من لدن الوزير الأول يمكن أن يأتي اقتراح من طرف آخر المهم هو روح الدستور في هذا المجال تقول يجب أن يكون هناك توافق وتلاقي الإرادات بين ملك البلاد والوزير الأول المعين وذلك ما حصل لا يمكن أن نتصور حكومة مكونة من وزراء يقبلهم الوزير الأول ولا يقبلهم الملك لأن سلطة القرار النهائي هي الملك ويجب أن تكون الأمور واضحة.

أحمد منصور: الكلام هنا هو أن المستشارين الذين حول الملك هم الذين أداروا الأمور وهم الذين اختاروا الوزراء وأن عباس الفاسي تم اختياره شأنه شأن أي وزير في الحكومة؟

خالد الناصري: لا ليست الأمور هكذا إطلاقا.

أحمد منصور: أنت الذي اختارك الملك.

خالد الناصري: اختارني توافق من خلال قرار نهائي.

أحمد منصور: وربما يكون هذا باقي الوزراء أيضا وحتى عباس الفاسي نفسه بنفس الطريقة.

خالد الناصري: لتكون الأمور واضحة الملك هو الذي يختار في نهاية المطاف وليس الأمر يتعلق بخالد الناصر فقط.

أحمد منصور: ولكن هناك يرشح الوزير الأول لم يرشح أحدا أمليت عليه الأسماء.

خالد الناصري: من قال لك أن الوزير لم يرشح..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هؤلاء الصحفيون على مسئوليتهم.

خالد الناصري: الصحفيون أنا..

أحمد منصور: ولديكم حرية صحافة في المغرب يشاد لها.

خالد الناصري: أكيد أنا ناطق رسمي باسم الحكومة أؤكد لك بأن هناك تلاقي الإرادة بين ملك البلاد والوزير الأول وقد يكون تفريغ ذلك التلاقي في الإرادات من خلال المستشارين الذين هم يكون الملك قد أوكل إليهم أن يقوموا بالاتصال وبتجميع الآراء وبالوصول إلى نظرة ترتيبية يتفق عليها الجميع.

أحمد منصور: هناك ثلث أعضاء الحكومة من التكنوقراط بعض الوزراء الذين عينوا وحسبوا على بعض الأحزاب لم يكن لهم أي انتماء لهذه الأحزاب وبالتالي هناك اتهامات أيضا للفاسي ولهذه الحكومة أنها فرغت العمل السياسي والمضمون السياسي للأحزاب مما هو فيه من خلال إشراك أربع وزراء لم يكن لهم أي انتماء إلى حزب التجمع الوطني للأحرار وزير الفلاحة نوال المتوكل وأنت تعرف الباقين.

خالد الناصري: نعم أنا لا يمكنني أن أنتقد هذا الشخص أو ذاك حتى وإن كان وزيرا أنه ينتمي لهذا الحزب أو ذاك ما يهمني في نهاية المطاف هو أن الحزب المعني بالأمر يجد نفسه في الشخص الذي ينتمي إليه وليس لي أي دخل في هذا الصدد لأن حرية الانتماء إلى الأحزاب مكفولة للجميع بمن فيهم الوزراء.

أحمد منصور: الحكومة فيها سبعة نساء خمس أعضاء الحكومة من النساء هذا الطغيان للمرأة المغربية في هذه الحكومة الجديدة.

خالد الناصري: يرحب بهذا الطغيان.

أحمد منصور: هل هو طغيان على سطو الرجل المغربي أم أنها هدايا ومكافآت ضمن علمية توزيع الغنائم أم هي تكريم للمرأة المغربية.

خالد الناصري: لا هو هذا ولا ذاك وإنما هو تكريم هو أمر لا جدال فيه لأن المغرب خطى خطوات هامة جدا في هذا المجال المغرب في تناغم بين قواه الحية وملك البلاد الذي انخرط في هذه العملية بكيفية لا جدال فيها المغرب يمكن أن يضرب به المثل اليوم في التراكمات في هذا المجال بالنسبة للدول العربية والإسلامية.

أحمد منصور: لكن عفوا معالي الوزير إذا كان هذا تكريم للمرأة المغربية لما تتغاضى الحكومة وتجعل المرأة المغربية مهانة بشكل كبير.

خالد الناصري: كيف؟

أحمد منصور: كيف؟ اليوم المناشت الرئيسي لصحيفة المساء المغربية كان عن أن الصحيفة ستنشر غدا تفاصيل مثيرة حول شبكة دعارة لأثرياء خليجيين تشغل الفتيات المغربيات وتعمل بين الرباط ومراكش وهؤلاء يحظون بحماية من الأجهزة الأمنية أو بغض الطرف على الأقل والتقرير يشير إلى أن صورة المرأة المغربية أصبحت صورة مهانة وكأن كل من يملك مالا يستطيع أن يأتي ويهين أو يشتري امرأة مغربية من الشارع هذه الصورة للمرأة المغربية التي تزداد سوءا تقرير ينشر في مجلة مغربية هي نجمة المساء أن المغربيات الآن في دبي ينافس في مجال الدعارة في أشياء هذه الصورة للمرأة المغربية المهنية في الوقت الذي تقولون إنه تم تكريم المرأة بسبع وزارات لماذا لا تسعون للحفاظ على صورة المرأة المغربية؟

"
المرأة المغربية امرأة كريمة ولا يجوز الانطلاق من كون أن هناك نسوة بصفة فردية قد تكون لهن تصرفات مذمومة من الناحية الأخلاقية
"
خالد الناصري: لنضع النقط على الحروف في هذا الصدد المرأة المغربية مرأة كريمة ومكرمة ولا يجوز الانطلاق من كون هناك أشخاص بصفة فردية قد تكون لهن تصرفات مذمومة من الناحية الأخلاقية كي نسقط ذلك على كل النساء المغربيات أعتقد بأن هذه النظرة النمطية التحقيرية للمرأة المغربية يجب أن يوضع لها حد بدءا بالبلدان العربية.

أحمد منصور: من الذي يجب أن يضع هذا الحد؟

خالد الناصري: الجميع.

أحمد منصور: الحكومة المغربية.

خالد الناصري: طبعا الحكومة المغربية المجتمع المغربي الأحزاب السياسية المغربية الصحافة المغربية وأيضا الصحافة وكل الرأي العام في كل البلدان التي تعتبر أن النساء المغربيات تقوم بعمل غير أخلاقي.

أحمد منصور: لكن إذا كان هناك تواطؤ من الأجهزة الأمنية في هذا الصدد وفي هذا المجال وإذا كان هناك لوبي أيضا ربما يكون محميا.

خالد الناصري: أجيبك في هذا الصدد حتى ولو لم تكمل سؤالك وسؤالك واضح إذا ثبت ذلك وجب تقديم هؤلاء الأشخاص إلى العدالة أنا أقول لك بصفة رسمية كوطني كمغربي له غيره على وطنه وعلى نساءه وعلى شبعه واعتباري ناطقا رسميا باسم الحكومة أن ذلك إذا ثبت يجب تقديمهم للعدالة من أجل أن تقول فيهم كلمتها لا يجب إطلاقا أن يظل المغرب ملتصقة صورته بهذه النظرة القبحية.

أحمد منصور: هل لديكم خطة لمحاربة الدعارة وشبكاتها في ظل ما يقال عن الفلل ذات الأسوار العالية الموجودة في مراكش أو هنا أو هناك؟

خالد الناصري: لا الخطة واضحة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: الكل يتكلم عنها معالي الوزير.

خالد الناصري: لا هذه الخطة واضحة والأجهزة الأمنية تقوم بعملها على الوجه الأكمل في ظروف قد تكون صعبة علما أن هذه الظاهرة البئيسة تطال كثيرا من الدول سواء في المغرب العربي أو في خارج المغرب الغربي ما هو مطلوب منا هو أن نكثر من اليقظة ومن الحذر ومن الترسانة القانونية ومن الزجر الذي يرافق هذه الأعمال المشينة التي لا نرضى بها بطبيعة الحال.

أحمد منصور: الآن ربما يكون الفقر دافع من أحد الأسباب التي تدفع لهذا الأمر موقع المعونة الأميركية في تقرير نشره في يوليو الماضي قال إن نسبة الذين يعيشون تحت خط الفقر في المغرب تصل إلى 19% تقارير أخرى تشير إلى أن النسب هي أعلى من ذلك الفقر هو الضلع الثالث في مثلث الفساد والفقر والبطالة الذي من المفترض أن يكون رئيسيا عندكم ما هي خطتكم العملية في هذا الجانب؟

خالد الناصري: جيد ملاحظة وجيه الفقر موجود في المغرب ونقر به ونعتبره عارا يدنس الشعب المغربي ويدنس سمعته ويدنس كرامته نعتبر أن الفقر آفة يتعين على السلطات العمومية أن تتصدى لها بمنتهى الصرامة ويمكنني أن أقول لك بأن خطة الدولة بدء برئيس الدولة جلال الملك مرورا بالحكومة ومرورا بكافة المؤسسات خصصت لهذا الموضوع كل ما هو يستحقه من عناية من خلال مجموعة من الإجراءات من ما نسميه في المغرب المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي كان من ورائها ملك البلاد من خلال مجموعة من الآليات ليس لنا الوقت الكافي مع الآسف لندخل فيها لكنها موجودة ونتصدى لها ونحن لها بالمرصاد.

أحمد منصور: لكن الحكومة السابقة قالت نفس الكلام ولم تفعل شيئا بل ربما نسبة الفقر تزداد؟

خالد الناصري: لا يمكن أن نقول بأنها لم تفعل شيئا قامت بأشياء كثيرة جدا كل ما في الأمر أن نتيجة الإجراءات التي يتم خوضها في المجال الاجتماعي تتطلب وقتا لتبرز أمام الملأ اليوم نؤدي ثمن سياسة العقود السالفة نتيجة السياسة الحديثة ستظهر إن شاء الله في السنوات القليلة القادمة ونعمل من أجل أن تكون الهوة أقرب وأصغر ما يمكن.

أحمد منصور: المغرب تسجل عاما بعد عام معدلات مرتفعة أيضا في زيادة نسبة الفساد في العام 1999 كنتم في المرتبة 45 في العام ألفين حسب تقرير منظمة الشفافية الدولية وصلت إلى المرتبة 37 ثم قفزتم في العام 2003 المرتبة 70 يعني زادت نسبة الفساد إلى الضعف تقريبا في العام 1977 وصلتم في المرتبة 78 الآن إلي أين سيذهب الفساد وإلى أين يمكن أن يصل بالمغرب؟

خالد الناصري: عملية التصدي للفساد عملية معقدة.

أحمد منصور: معقدة لأن السياسيين متورطين فيها بالدرجة الأولى؟

خالد الناصري: لا

أحمد منصور: ولأن الفاسدين محميين أيضا بالدرجة الأولى؟

خالد الناصري: لا أعتقد ذلك إطلاقا هناك نية للتصدي لهذه الظاهرة أقول إنها معقدة لأنها تستلزم تضافر جهود بين الدولة وبين الأحزاب وبينهم مع المجتمع كذلك إذا ظل المجتمع بعيدا.

أحمد منصور: المجتمع هو يدفع ثمن الفساد لأن الذين يفسدون ويحصلون على المكاسب هم الكبار.

خالد الناصري: هذا أمر لا شك فيه ليس الكبار فقط اليوم يمكن أن نقول بأن منذ سنة 1998 تم تقليص إلى حد كبير الفساد الذي كان يطال المساويات العليا من الإدارة اليوم المظاهر الأساسية للفساد في المستويات الدنيا في الإدارة ما يهمنا هو أن نقول بأن هناك إدارة سياسية قوية لتخليق الحياة العامة وهذا ورش من أهم الأوراش التي نتصدى لها وإن شاء الله سنفوز فيه لأن هناك إرادة قوية في هذا المجال.

أحمد منصور: أيضا الضلع الثالث هو البطالة في عددها الصادر اليوم في صحيفة الصباح الحسين نعيمي أحد أعضاء فريق فؤاد علي الهمة في البرلمان تسائل مخاطبا عباس الفاسي رئيس حكومتكم قائلا كيف ستعملون على خلق مائتين وخمسين ألف وظيفة سنويا وأنتم فشلتم في هذا في ظل حكومة التناوب التوافقي؟

خالد الناصري: أعتقد أن هذا مخالف للحقيقة الأرقام الرسمية تبين أن الحكومة استطاعت سنة 2006 أن تعمل على خلق ثلاثمائة ألف فرصة شغل حصل ذلك فإذا أتت اليوم الحكومة وتقول بأنها عازمة على أن تخلق على الأقل مائتين وخمسين ألف منصب شغل لا يمكن أن نشكك في كلامها.

أحمد منصور: لكن هذه المناصب أيضا يعني ليست وظائف مميزة لأن نظام التعليم عندكم أيضا عليه انتقادات كثيرة.

خالد الناصري: لا شك في ذلك.

أحمد منصور: وبعض المحللين الاقتصاديين دعوا إلى إصلاح نظام التعليم حتى يؤهل الأجيال القادمة لتكون قادة على الانخراط كيف ستأهلون هذا في ظل أن البنك الدولي أيضا يضغط عليكم حتى تقللوا ميزانية التعليم؟

خالد الناصري: لا نختلف في كون موضوع التعليم موضوع مطروح بحدة وبقوة أمامنا قد تكون هناك ضغوط من لدن المؤسسات المالية الدولية لكن السياسة المغربية ننجزها في المغرب بكل سيادة ويمكنني أن أقول لك بأن المجهود الذي تبذله الدولة من خلال ميزانيتها من خلال مجهوداتها المتعددة الجوانب مجهود جبار وليس في نيتنا أن نتراجع عنه من خلال تفعيل آلية الشراكة بين ما هو منوط بالدولة وهي لا تتراجع عنه وما هو باستطاعة القطاع الخاص أن يقوم به.

أحمد منصور: يبدو قضية البطالة يعني وصل الاهتمام فيها إلى الملك نفسه في افتتاحه أعمال مجلس النواب يوم الجمعة 12 أكتوبر شدد على مسألة البطالة في المغرب ووصفها بأنها معضلة ودعا الحكومة إلى ذلك هل معنى ذلك أن الحكومة ستتخطى نظام الوعود والأوهام التي توهم بها الناس إلى نطاق عملي في توفير مجال للعمل.

خالد الناصري: الحكومة لا توهم أحدا وليست مهمتها بيع الأوهام الحكومة مهمتها سن سياسة من خلال مجموعة من وهي مطروحة اليوم للنقاش وتم عرضها بدقة كل ما هو مطروح أمامنا هو أننا نستجمع كل الطاقات لمساندة هذه السياسية الإرادية التي تقوم بها هذه الحكومة.

أحمد منصور: كيف يمكن مساندة هذا وأنت الآن تنفي أن الحكومة تروج الأوهام لكن منذ أن ألقى عباس الفاسي بيانه في البرلمان يوم الأربعاء الماضي والانتقادات لم تتوقف على الحكومة سواء من الأحزاب السياسية سواء من الكتاب سواء من الصحف والكل مجمعون على أن البيان الذي ألقاه عباس الفاسي ليس سوى بيانا هلامينا عموميا لا يحتوي على أرقام دقيقة أو مراحل تنفيذية محددة بالنسبة للحكومة وهو عبارة عن وهم يروجه الفاسي لحكومة لا يستطيع أن يديرها لأنه لم يختارها؟

خالد الناصري: كلام يشكل فراغا في فراغ.

أحمد منصور: كل السياسيين والكتاب فراغ في فراغ.

خالد الناصري: كل السياسيين الذين يرجون لخطاب العدمية واليأس والتيئيس والتأزيم ولنا مجموعة من هذا النوع من المحللين في الساحة العمومية وفى الساحة الصحفية المغربية الحقيقة سأقولها لك الآن التصريح الحكومي الذي قدمه الوزير الأول كان قائما على مجموعة من الالتزامات الدقيقة خلافا لما قالته المعارضة وما قاله مجموعة من الصحفيين الالتزامات الدقيقة التي قدمناها يمكنني أن أقول لك بأنها مضبوطة إلى درجة كبيرة وأهم انتقاد أوجهه أنا للانتقادات الموجهة من داخل قبة البرلمان وفى المنابر الصحفية هي أن الكثير من المنتقدين لم يقرؤوا ما يقوله الدستور في هذا المجال الدستور يقول الوزير الأول بعد تعيينه يقدم البرنامج الذي يتضمن الخطوط الرئيسية للبرنامج الذي ينوي تقديمه وليس عرضه متكاملا.

أحمد منصور: هم يقولون هذا برنامج حزب الاستقلال وليس برنامج الحكومة.

خالد الناصري: هذا غير صحيح على الإطلاق أنا أستغرب كون عدد من المنابر الصحفية تطرق العنان لتقول الشيء ونفسه في نفس الجملة.

أحمد منصور: وأن الثلاثين التزاما الذين قدمهم الوزير الأول هي التزامات حزب الاستقلال وليست التزامات الأحزاب المشاركة في الحكومة.

خالد الناصري: لا هذا مخالف للحقيقة اسمح لي أن أقول لك بصريح العبارة مخالف للحقيقة البرنامج الحكومي هو عملية تركيبية لبرنامج الأحزاب الأربعة المكونة للحكومة هناك تقاطع أيضا فيما بينها وفيما بين السياسة والاستراتيجية التي خطها الملك وهي استمرار لأوراش الإصلاح الكبرى التي بدأت منذ 1998 لا يمكن أن نختزل كل ذلك في برنامج حزب الاستقلال مهما كانت أهميته ومهما كانت الاحترام..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني هل هناك توافق بين الأحزاب الأربعة حول هذا البرنامج.

خالد الناصري: بطبيعة الحال..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل هناك قدرة لكم كحكومة لتنفيذ هذا البرنامج رغم الصعوبة البالغة فيه؟

خالد الناصري: صعوبة كثيرة جدا لا نستصغرها ولن نغالط الشعب المغربي بأن نقول له بأن كل الأحلام التي تحركنا سننجزها بين عشية وضحاها نقول بأننا في حاجة إلى أن نشمر الجميع على ساعد الجد وأننا جميعا سنستطيع إنجاز المعجزات.

أحمد منصور: في الوقت الذي كان فيه المغاربة مشغولون في الأسبوع الماضي بزيارة الرئيس الفرنسي ساركوزي فجر القاضي الفرنسي باتريك رامييل قنبلة من العيار الثقيل حينما أصدر مذكرة بالقبض على خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في اختطاف واغتيال المعارض المغربي المهدي بن بركة في باريس في شهر أكتوبر عام 1965 قبل 42 عاما من بين هؤلاء الجنرالات جنرال كبير في السلطة الآن هو الجنرال حسني بن سليمان المسؤول الحالي عن الدرك الملكي ما وقع هذا الخبر عليكم اسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية الدكتور خالد الناصري فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

سبل مواجهة المشكلات التي تواجه الحكومة

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود على الهواء مباشرة ومن الهواء الطلق من العاصمة المغربية الرباط ضيفنا وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية الدكتور خالد الناصري حوارنا حول الحكومة المغربية الجديدة والتحديات الكبيرة التي أمامها كان سؤالي لك حول القرار الذي أصدره القاضي الفرنسي باتريك رامييل في الأسبوع الماضي بالقبض على أربعة من المشتبه في تطورهم في اغتيال ابن بركة بينهم رئيس الدرك الملكي أو قائد الدرك الملكي الجنرال ابن سليمان.

خالد الناصري: نعم هناك مجموعة من المستويات للتعامل مع هذه القضية أولا رسميا الحكومة المغربية لم تتوصل بأي إشعار رسمي وفق القنوات القضائية والدبلوماسية العادية وبالتالي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: سفيركم في باريس يرفض أن يستلم أي شيء.

خالد الناصري: هناك مصادر..

أحمد منصور: والقاضي جاء إلى هنا وأهمتلتموه وعاملتموه معاملة سيئة.

خالد الناصري: فعلا كيف دخل؟

أحمد منصور: وبالتالي اضطر أن كيف دخل؟

خالد الناصري: دخل بكيفية متسترة على أنه مزارع وليس قاضيا ونعتقد أن هذا ليس أسلوبا يليق بقاض يحترم نفسه حتى وإن كان لتكن الأمور واضحة حتى وإن كان المغاربة يريدون الوصول إلى الحقيقة.

أحمد منصور: الملك نفسه.

خالد الناصري: أكيد صحيح.

أحمد منصور: أعلن في العام 1999 أن من حق عائلة ابن بركة أن تعرف الحقيقة وبالتالي لابد أن تتعاون السلطات المغربية في هذا الموضوع.

خالد الناصري: لا شك في ذلك.

أحمد منصور: لكن الواضح أن السلطات المغربية لا تتعاون لأن الأمر يطال جنرالات كبار وشخصيات كبيرة على رأسها الجنرال ابن سلمان؟

خالد الناصري: ليس بكل هذه البساطة الجريمة التي ذهب ضحيتها المرحوم المهدي بن بركة هي جريمة متورط فيها أجهزة تنتمي إلى عدة بلدان.

أحمد منصور: ما هي هذه البلدان؟

خالد الناصري: المغرب أكيد فرنسا أكيد وهناك إشاعات تقول بأنه ربما بلدان أخرى.

أحمد منصور: أجهزة رسمية.

خالد الناصري: أجهزة رسمية أو غير رسمية.

أحمد منصور: إذا هناك شخصيات رسمية متورطة؟

خالد الناصري: قد يكون ذلك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: اليوم نشر أن وزير الداخلية السابق إدريس البصري قبيل وفاته توفي في باريس في أغسطس الماضي سلم القاضي ارمييل تفصيلات كاملة عن الذين قاموا باغتيال ابن بركة على أساس أنه ظل وزيرا للداخلية عشرين عاما ولديه الملفات كاملة وبالتالي القاضي لديه كل شيء.

خالد الناصري: أولا يجب أن نتأكد بأن إدريس البصري سلم وثائق إدريس البصري رحمه الله واذكروا موتاكم بخير توفي وذهبت معه كثير من الأسرار أنا لست متيقنا بأنه سلم أشياء أو حتى بأنه كان بين يديه وفى جعبته أشياء.

أحمد منصور: ماذا ستفعلون الآن إزاء قرار القاضي هل ستسلمون الجنرال ابن سليمان أن ستخبرون القاضي أنكم لا تعرفون عنوانه؟

خالد الناصري: ننتظر من القضاء الفرنسي أن يقوم بتفعيل ما تنص عليه اتفاقية التعاون القضائي بين البلدين.

أحمد منصور: هذه الاتفاقية..

خالد الناصري [مقاطعاً]: وأن يرفع أسرار الدولة المحيطة أولا بهذه القضية أولا في فرنسا لا يمكن أن نقول بأن فرنسا بعيدة عن الموضوع فرنسا متورطة في هذا الموضوع هي كذلك وقد يكون مغاربة أيضا متورطين وأنا على يقين بأن ذلك صحيح.

أحمد منصور: على يقين بأن ذلك صحيح الجنرال ابن سليمان كان في مكتب الوزير أوفقير آنذاك.

خالد الناصري: إذا كنت تنتظر مني أن أتهم هذا الجنرال أو ذاك أتوفر..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لا أنا لست أتهم الذي اتهمه القاضي الفرنسي ليس أنا ولا أنت.

خالد الناصري: له ذلك لكن أنا رجل قانوني.

أحمد منصور: لكن أنا أسأل عن موقف الحكومة المغربية الآن؟

خالد الناصري: الآن باعتباري رجل قانون..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وباعتبارك ناطق رسمي باسم الحكومة.

خالد الناصري: وباعتباري ناطقا رسميا باسم الحكومة أقول لك بأنني لا أتوفر على الأدلة التي تسمح لي بإدانة فلان أو فلان.

أحمد منصور: ليس قضية الإدانة هل ستقومون بتسليم أي من هؤلاء الجنرال ابن سليمان تحديدا الآن ليس مطلوبا هنا فقط الأمس هناك قاضي أسباني.

خالد الناصري: مسطرة التسليم خاضعة لمجموعة من الشكليات لا يمكن أن نأتي لدولة ذات سيادة ونقول لتلك الدولة سلميني هذا المواطن الذي أنا أشك بأنه متورط ليست الأمور بهذه البساطة.

أحمد منصور: على غرار الفرنسي رامييل القاضي الإسباني بلتثار جارثون أمس الثلاثاء فتح تحقيقا آخر لتحديد ما إذا كان المغرب مسؤولا عن عمليات إبادة وتعذيب بين عامي 1976 و 1987 في الصحراء الغربية والجنرال ابن سليمان أيضا من بين هذه الأسماء يبدوا أن الملفات بدأت تفتح شيئا فشيئا وأن الذين كانوا يعتقدون أنهم آمنون في السلطة..

خالد الناصري [مقاطعاً]: نعم تصوروا..

أحمد منصور [متابعاً]: يعني لم يعد الأمر كذلك بالنسبة لهم.

خالد الناصري: في هذا الصدد عندي مجموعة من الردود أولا ما هو منتظر من القاضي في نظام القضاء الفرنسي ونظام القضاء الأسباني ونظام القضاء المغربي بالنسبة لكل الدول التي تحترم نفسها القاضي لا يمارس السياسة وليس من حقه أن يوجه رسائل سياسية وظيفته أن يتعمق في الملفات الذي بين يديه بعيدا عن كل المؤثرات السياسية أو عن أن يتحول إلى فاعل سياسي هذا الأول.

أحمد منصور: تعتبر القاضي الفرنسي الآن يعني قام بعمل سياسي لاسيما وأنه أعلن قراره في وجود ساركوزي هنا؟

خالد الناصري: طرحت السؤال وأجبت عنه شوف الموضوع بالنسبة للقاضي بلتثار جارسون أنا أوضح له.

أحمد منصور: هذا القاضي الأسباني..

خالد الناصري [مقاطعاً]: هذا القاضي الأسباني.

أحمد منصور: الظاهر الدول كلها تفتح لكم كل يوم ملف.

خالد الناصري: لا مش بهذه البساطة ملفه السياسي مشكوك فيه لأنه منطلق من موقف عدائي للمغرب بخصوص قضية وحدتها الترابية له موقف صريح لصالح البوليساريو اقترح عليه سؤالا بسيطا لماذا لا يقوم بإطلالة على مخيمات التندوف حيث سيكتشف الكثير من العيوب والكثير من الجرائم في حق ا لإنسانية التي أدانتها منظمات غير حكومية ذات الصيت الكبير عبر العالم لماذا هذه الانتقائية في الوقت الذي المغرب وللبيت رب يحميه في المغرب مغاربة يرفعون لواء توسيع مجال حقوق الإنسان والنضال من أجل الديمقراطية.

أحمد منصور: يعني أنت أحد مؤسسي..

خالد الناصري [مقاطعاً]: لنا في حاجة جارسون.

أحمد منصور: معالي الوزير قبل أن تكون وزيرا قبل أن تكون ناطقا رسميا باسم الحكومة أنت رجل قانون أنت أحد مؤسسي المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.

خالد الناصري: صحيح ولا أتنكر لذلك.

أحمد منصور: أنت كنت رئيسا لمدة ست سنوات للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في الجامعة العربية.

خالد الناصري: صحيح.

أحمد منصور: وبالتالي قضية حقوق الإنسان لا بد أن تكون شيئا أساسيا بالنسبة إليك.

خالد الناصري: حاضرة بقوة لدي وكن على يقين بأنني سواء كانت وزيرا أو لست وزيرا أنا أولا مناضل أؤمن بالديمقراطية وبحقوق الإنسان لكن يحذ في قلبي أن تكون هناك نوع من الانتقائية ونوع من التعامل السياسوي مع قضية حقوق الإنسان لأن قضية حقوق الإنسان أعلى من أن يتعامل معها بكيفية سياسوية.

أحمد منصور: أنتم الآن كحومة مغربية لديكم ملفات كثيرة متعلقة عملية القتل هذه أن تخلق في حرج كثير..

خالد الناصري [مقاطعاً]: أي عملية قتل؟

أحمد منصور: قتل ابن بركة وفتحها الآن فتح الملف.

خالد الناصري: بطبيعة الحال لا شك في ذلك أنا أقول لك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: كيف يكون أحد المتورطين هو قائد الدرك الملكي؟

خالد الناصري: لتتم إثبات الأمور لا يمكن أن نتعامل بهذه الأمور بهذه البساطة إذا ما ثبت من خلال تحريات دقيقة ومن خلال تعاون قضائي جدي بين الدولة الفرنسية والدولة المغربية بعيدا عن كل انتقائية هناك يصير نقاش آخر.

أحمد منصور: أنا تأخرت عن المشاهدين اسمح لي ببعض الأسئلة ونكمل العصامي عبد الرفيع من الرباط سؤالك يا عصامي.

العصامي عبد الرفيع-المغرب: مساء الخير.

أحمد منصور: مساءك الله بكل خير.

العصامي عبد الرفيع: شكرا ملف آخر مفتوح كذلك أمام أنظار الحكومة الحالية فمن بين الوراشة الرئيسية التي ركز عليها التصريح الحكومي تخليق الحياة العامة وإصلاح الإدارة وتنمية مواردها البشرية وأظن أن سعادة الوزير وهو من أكثر الوزراء تفاعلا مع هذا الملف من الموقع الذي والدور الذي كان يمثله كمدير للمعهد العالي للإدارة فما هي الإمكانيات والموارد البشرية المتوفرة لتحقيق وضمان أن يكون الخطاب متوازنا مع الأفعال.

أحمد منصور: شكرا لك سؤالك واضح عادل رفاق من فرنسا سؤالك يا عادل.

عادل رفاق-فرنسا: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

عادل رفاق: أنا أحييك وأحيي ضيفك.

أحمد منصور: حياك الله سؤالك.

عادل رفاق: سؤالي البرنامج الحكومي كان غير مدقق من حيث الأرقام على سبيل المثال لا الحصر تحدث برنامجكم الحكومي كلام عام عن المغاربة المقيمين بالخارج افتقد برنامجكم إلى أجندة محددة لإشراك المغاربة في الخارج في الانتخابات سؤالي هل سيشارك مغاربة العالم في انتخابات 2012 ماذا أعتدت حكومتكم بخصوص المشاركة السياسية لمغاربة الخارج أنا أتلكم عن آجال محددة.

أحمد منصور: شكرا لك سؤالك ممتاز وواضح حسين حجري من سيدي أفني في المغرب حسين سؤالك.

حسين حجري-المغرب: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

حسين حجري: سيد أحمد منصور أحمل لضيفك هذه الأسئلة أنتم وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المشكلة أخيرا هل تحمل حكومة عباس مشروعا قادرا على الحد من تفشي ظاهرة البطالة خاصة وأن تجربة عباس سيئة للغاية نحيلكم على فضيحة النجاة وهل بإمكاننا يوما أن ننعم بحكومة فيها أشخاص مسؤولون يستقيلون ويقالون يعملون ويكدون يطلبون الإعفاء قبل أن يعفوا من مهام ويحاسبوا قبل أن يحاسبوا ويفضحون قبل أن يفضحوا.

أحمد منصور: شكرا يا حسين أسئلة مهمة معالي الوزير السؤال الأول من العصامي من الرباط.

خالد الناصري: حول تخليق الحياة العامة.

أحمد منصور: نعم.

"
موضوع تخليق الحياة العامة موضوع حاضر بقوة في برنامج هذه الحكومة وسنتصدى لهذه الظاهرة ولظاهرة الرشوة
"
خالد الناصري: موضوع تخليق الحياة العامة موضوع حاضر بقوة في برنامج هذه الحكومة وسنتصدى لهذه الظاهرة ولظاهرة الرشوة سبق أن تناقشنا في هذا الموضوع بل هناك نية في خلق ما نسميه بالهيئة الوطنية للوقاية من الرشوة لأن هناك استراتيجية تنطلق من كون المغاربة تعبوا من أن ينظر إليهم على أنهم بلد الرشوة المغرب بلد عريق في التاريخ عريق في حضارته ولا يرضى بأن..

أحمد منصور[مقاطعاً]: للأسف هذه ببتحول إلى ثقافة مجتمع وإلى مؤسسية تصبح الرشوة جزء من مؤسسة الدولة.

خالد الناصري: هذه صحيح.

أحمد منصور: وحتى يصبح هناك تعريفة للرشوة حتى مبالغ محددة وتصبح أيضا قضية الرشوة حتى رتب الموظفين كل موظف.

خالد الناصري: تعرف الفرق بين المغرب وكثير من الدول الأخرى هو أن المغرب له شجاعة أنه يطرح هذا الموضوع أمام الملأ في حين أن كثيرا من الدول الأخرى تخفيه كأن الموضوع غير مطروح نحن لنا الشجاعة بأن نطرح كل عيوبنا أمام الملأ ليس لنا ما نخفيه ونقول بأن لنا الشجاعة بأن نقول هناك قضايا بأن هناك مشاكل وبأن هناك رغبة للتصدي إليها.

أحمد منصور: سؤال عادل رفاق من فرنسا باختصار سؤاله حول أنكم لا تعطون أهمية للمغاربة في الخارج وبيان الحكومة لم يتضمن وهل سيتمكن المغاربة في الخارج من المشاركة في الانتخابات القادمة؟

خالد الناصري: المغاربة المقيمين في الخارج جزء من الهوية الوطنية وجزء من الوطن ونوليهم كل العناية والاحترام والتقدير وسنقدم لهم كل الخدمات من أجل وقايتهم من كل ضربات العنصرية ومن أجل خلق الآليات للمشاركة في الحياة المؤسسية.

أحمد منصور: طيب ماذا فعلتم للمغاربة الذين حدث ما حدث لهم في أسبانيا في الأسبوع الماضي لم تفعلوا شيئا.

خالد الناصري: كن على يقين لا يمكن بأن نقول بأننا لم نفعل شيئا هناك أدوات للتعامل قد تكون بعيدة عن الصخب الإعلامي من أجل أن نقدم خدمة في كثير من القضايا المصلحة تقتضي أن يتم التداول بهذا الملف أو ذاك بمزيد من حتى نعرض التدخل لهزات إخوانا في أسبانيا جزء منا وهم حاضرون في اهتماماتنا وعلينا واجب الدفاع عنهم هذا أمر لا جدال فيه.

أحمد منصور: حسين حجري يشكك في موضوع البطالة يقول إن رئيس الوزراء الحالي له تجربة سيئة سابقة فيما يتعلق بالبطالة يعني فما رد؟

خالد الناصري: هذا موضوع نجاة تم التطرق له بكثير من التفاصيل وليس مطروحا لنا اليوم يجب محاسبة هذه الحكومة على برنامجها وعلى أفعالها نقدم اليوم برنامجا وترسانة من الإجراءات والميكانيزمات والآليات الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية التي ستسمح للتصدي لهذه الظاهرة ويجب أن يكون واضحا بأن هذه الحكومة همها الأول وأنا قلت هذا مرارا وتكرارا بأن الهاجس الاجتماعي حاضر بقوة وهو من بين أول الأولويات التي لهذه الحكومة أما أخونا عندما يتساءل لماذا هذه الحكومة مكونة من أناس ينتظرون أن يقالوا عوضا أن يستقيلوا نقول بأننا سنقدم أعمالنا أمام الرأي العام والشعب المغربي باستطاعته أن يحاسبنا والمؤسسات الدستورية باستطاعتها أن تحاسبنا في هذا المشهد.

أحمد منصور: يعني رغم الميراث الثقيل للحكومة أنت تعد بأن هذه الحكومة لن تكون مثل سابقتها؟

خالد الناصري: ليست هناك حكومة تشبه سابقتها الحكومة المغربية الحالية لها شخصيتها المتفردة ولها الإرادة القومية التي تمنح لها من خلال الثقة الملكية ومن خلال تصويت البرلمان عليها هذا المساء.

أحمد منصور: عبد الهادي أبو رائد من السعودية تفضل سؤالك يا عبد الهادي.

عبد الهادي أبو رائد: هلا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: هلا بيك يا سيدي.

خالد الناصري: أهلا وسهلا.

أحمد منصور: سؤالك أخفض التليفزيون سؤالك مباشرة.

عبد الهادي أبو رائد: أحييك وأحيي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: حياك الله.

خالد الناصري: مساء الخير تفضل.

أحمد منصور: سؤالك.

عبد الهادي أبو رائد: أحييك وأحيي الدكتور على شجاعته ونزاهته بس عندي سؤال للسيد الوزير عن اثنين أشخاص واحد اسمه عبد الله معرفوش والثاني اسمه عبد القادر المليلي واحد نائب العمدة.

أحمد منصور: أخي ما فيه رضوان الكمين من اليمن سؤالك يا رضوان.

رضوان الكيمن- اليمن: ألو.

أحمد منصور: سؤالك يا رضوان تفضل.

رضوان الكيمن: رضوان.

أحمد منصور: سؤالك يا رضوان.

رضوان الكيمن: ما هو دور الأحزاب السياسية في اتخاذ القرار في ظل..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لا نسمعك يا رضوان ميلود الأشقر من فرنسا سؤالك يا ميلود.

ميلود الأشقر-فرنسا: السلام عليكم أستاذ أحمد.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

ميلود الأشقر: أستاذ أحمد ذكر السيد الوزير قبل قليل أن للمغرب ما يكفي من الشجاعة للإدلاء بفضائحه لكن نعم هناك يملك المغرب الشجاعة لأنه يملك ما يكفي من رجال البوليس من أصحاب الزراويت كما يسموه الطلبة سابقا وطرحت كذلك قضية المهدي بن بركة وهناك الآلاف من المهدي بن بركة من أمثلة المهدي بن بركة الذين قتلوا ولن يظهر أثرهم حتى اليوم ولكن سؤالي كل لا أطيل هل سيأتي جيل ليفرح يوما في المغرب أم لا وهذا سؤالي وشكرا.

أحمد منصور: السؤال الأهم من سؤاله يعني سؤال عام يعني السؤال المتعلق بعملية الاختفاء يعني هناك عمليات اختفاء لا زالت موجودة هناك عمليات اختطاف هذه الظاهرة لا زالت موجودة في المغرب محمد السبتاوي رئيس فرع منظمة العفو الدولية في المغرب في تقرير نشر يوم الأحد الماضي دعا حكومة عباس الفاسي إلى التصديق على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص وذويهم من الاختفاء القصري والاعتقالات التعسفية والكشف عن مصير المئات من حالات المختفين منذ سنين يعني ليست قضية المهدي بن بركة وحده مئات من الأشخاص مختفين لا يعلم عنهم أحد شيء وهذه الملفات إذا كنتم تريدون تنظيف ما مضى لا بد أن تفتح.

خالد الناصري: أكيد.

أحمد منصور: في برنامجكم مفتوح.

خالد الناصري: ليس لنا أي حرج في هذا المجال في برنامجنا الموضوع مفتوح بدليل إشارة البرنامج إلى تبنينا لتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة لا يمكن أن نجعل التاريخ يبدأ يوم 31 أكتوبر عام 2007 التاريخ له امتدادات في الماضي وفيه مجموعة من التراكمات المغرب فعلا كانت له الشجاعة ليطوي صفحات الماضي بعد قراءتها كانت لنا الشجاعة بأننا قرأناها وبأننا قدمنا مجموعة من التوصيات وبأن هناك مجموعة من الإجراءات ومجموعة من الميكانيزمات ومجموعة من الآليات التي يتم توظيفها شيئا فشيئا من أجل أن يطوى هذا الملف نهائيا ويكون المغرب فعلا بلدا نموذجيا في مجال حقوق الإنسان هذا من بين المهام الأساسية المطروحة على هذه الحكومة في نطاق تناغم كبير بين ملك البلاد وهذه الحكومة والقوى الحية في البلاد.

أحمد منصور: حسن الطالبي من المغرب سؤالك يا حسن.

حسن الطالبي-المغرب: أولا أخي أشكركم على حسن إطلاعكم على أحوال المغاربة وكأنكم تعيشون بيننا وتشاركونا همومنا.

أحمد منصور: شكرا سؤالك.

حسن الطالبي: يا أخي ما المانع من إخراج المدونة الصيد البحري إلى الوجود ثانيا لماذا لم يرد موضوع الصيد البحري في البرامج الانتخابية لكافة السياسيين ثالثا لماذا يتقاضى القضاة أقل  بينما يتقاضى السلطة أكثر من 11 ألف درهم والقاضي.

أحمد منصور: شكرا لك أسئلتك كثيرة شكرا لك الحاج مشماش من فرنسا مشماش لودي من فرنسا سؤالك.

مشماش لودي: السلام عليكم ورحمة الله الأخ أحمد منصور.

أحمد منصور: عليكم السلام يا سيدي.

مشماش لودي: أريد أن أتسائل مع الدكتور خالد الناصري وزير الاتصال جزاكم الله خيرا أرجو منه جزاك الله خيرا أن يعطينا خطة لمحاربة الفقر والبطالة والفساد وقد قال في سنوات وأنا أريد أن يقول لنا كم هذه السنوات.

أحمد منصور: شكر لك.

مشماش لودي: لا فيه عندي الله يخليك خليني أمررها.

أحمد منصور: ليس لدي وقت سعيد الشريف من المغرب سؤالك يا سعيد السؤال الأخير سؤالك يا سعيد.

سعيد الشريف- المغرب : الو.

أحمد منصور: تفضل يا سعيد سؤالك.

سعيد الشريف: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

سعيد الشريف: سؤالي يتعلق بالجالية المغربية الحكومة المغربية تتلكم أنها تساند الجالية المغربية في حين.

أحمد منصور: شكرا لك معالي الوزير الآن يكاد الأسئلة تدور في إطار ما تحدثت عنه أجبت عنه باختصار شديد قل لي الآن باختصار في دقيقة أو أقل من دقيقة كيف تنظر لمستقبل الحكومة ودورها في الفترة القادمة؟

خالد الناصري: أنظر عليه على أنه صعب لكن الحكومة ستنجح إن شاء الله لأنها مدعومة من جلالة الملك ومدعومة من الأغلبية البرلمانية وستتواصل بالجود اللازمة لترفع مجموعة من الالتباسات هذه الحكومة نشأت في ظرفية معقدة جدا وما هو مطروح منا مطروح أمامنا هو أننا نتفاعل ونجعل المواطنين يثقون فينا ولنا لما يسمح لنا بأن نكتسب هذه الثقة.

أحمد منصور: دكتور خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية شكرا لك بلا حدود كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من الرباط والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من العاصمة المغربية الرباط والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.