- الطعن بشرعية لحود، مشاركة السنيورة بالقمة
- مصر والسعودية والدور العربي لحل أزمة لبنان

- الاتهامات المتبادلة بين لحود وتيار المستقبل

- العلاقات السورية اللبنانية

- سعد الحريري.. تحدي الزعامة السياسية


أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرة من دار آل الحريري في قريطم في العاصمة اللبنانية بيروت وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود. في الوقت الذي يترقب فيه الجميع نتائج الحوار اللبناني الذي لا زال متواصلاً فإن السجال حول ملف الرئاسة وسلاح المقاومة والعلاقة مع سوريا لم يُحسم بعد بين الفرقاء اللبنانيين وذلك في ظل أمل بتدخلات ومساعي عربية ربّما تحلحل بعض المواقف أو تقدم بعض المبادرات وفي سلسلة لقاءاتنا بلا حدود مع القادة والزعماء السياسيين اللبنانيين لمحاولة التعرف على خفايا ما يدور وراء الكواليس أو في أذهان القادة البارزين نحاول التعرف اليوم على الرؤية السياسية لتيار المستقبل تجاه هذه القضايا وغيرها من خلال حوارنا مع النائب سعد الحريري رئيس كتلة تيار المستقبل في البرلمان اللبناني ورغم أن سعد الحريري الذي ولد في الرياض في المملكة العربية السعودية في العام 1970 كان بعيداً عن السياسة وألاعيبها ومداخلها ومخارجها ومتفرغاً لإدارة شركة سعودي أوجيه التي أسسها والده إلا أنه وجد نفسه فجأة في قلب اللعبة السياسية بعد اغتيال والده رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان الأسبق في الرابع عشر من فبراير من العام الماضي 2005 وهو يحاول الآن أن يكمل ما بدأه والده وسط ظروف سياسية محلية وإقليمية ودولية بالغة التعقيد، شيخ سعد مرحباً بك.

سعد الحريري- رئيس كتلة المستقبل في البرلمان اللبناني: يا أهلاً وسهلاً.

الطعن بشرعية لحود، مشاركة السنيورة بالقمة

أحمد منصور: فجأة قرر رئيس الوزراء فؤاد السنيورة أن يذهب إلى القمة العربية بعد انتهاء جلسة الحوار الرابعة يوم الاثنين الماضي.. كيف تطعنون بشرعية الرئيس لحود من خلال الرسالة التي أرسلها نواب الأكثرية ثم يذهب رئيس الوزراء الذي ينتمي إلى الأكثرية ليجلس خلف الرئيس المطعون في شرعيته في القمة العربية؟

سعد الحريري: يعني موضوع الطعن بالرئيس إميل لحود كان دائماً بالنسبة لنا إميل لحود لا يمثل اللبنانيين، لأنه طريقة التمديد اللي صار فيها كانت بالغصب واليوم نحن عم بنحاول نناقش هذا الموضوع بالحوار الوطني لنحل أزمة الحكم اللي هي فعلياً إميل لحود، يوم ما ذهب الرئيس السنيورة إلى الخرطوم لأنه يمثل اللبنانيين ويمثلنا نحن، لذلك ذهب الرئيس السنيورة إلى الخرطوم لأنه بيمثل فعلياً البرلمان الجديد اللي انتخب سنة 2005 واللي انبثق عنه برلمان جديد واللي طلعت عنه حكومة جديدة برئاسة فؤاد السنيورة ونحن قوى 14 آذار وكتيار المستقبل نحن بنعتقد ومش نعتقد نحن بنعرف إنه الرئيس السنيورة هو اللي فعلياً بيمثل لبنان.

أحمد منصور: لكن الرئيس السنيورة جاء في اتهامات على لسان الرئيس لحود أثناء عودته في الطائرة اليوم أن هدفه من المشاركة كان إضعاف موقف لبنان وإضعاف الرئيس لحود الذي وجد ترحيباً من القمة ومن القادة العرب وشرعية.. الرئيس لحود هو الذي يمثل لبنان شرعياً في كل المحافل الآن؟

"
الرئيس لحود رئيس دستوري لكنه سقط شعبيا، والسنيورة ذهب إلى الخرطوم لأنه يمثل فعليا لبنان والبرلمان الجديد
"
سعد الحريري: أنا ما عم بأقول إنه الرئيس لحود ما إنه رئيس، الرئيس لحود رئيسا دستورياً ولكن سقط شعبياً وسقط بالنسبة لنا بجميع الأفعال اللي قام فيها الرئيس لحود، نحن اليوم بصدد حل هذه الأزمة بالحوار الوطني، الرئيس فؤاد السنيورة يمثل فعلياً البرلمان الجديد اللي انتخب أعضاء جدد وطلعوا بإجماع على إنه يطلع الرئيس السنيورة ويشكّل حكومة لبنانية، بس لما راح الرئيس السنيورة إلى الخرطوم هو فعلياً عم يمثل البرلمان الجديد وكل الناس اللي صوتت له في البرلمان، لذلك نحن بالنسبة لنا الممثل الحقيقي كلبنانيين هو الرئيس فؤاد السنيورة، هلا كيف بالمظهر إنه والله إميل لحود هو اللي عم طلع على الخرطوم كرئيس دولة لبنان.. أكيد هو رئيس دولة لبنان ما حدا بيشكك بهذا الموضوع ولكن التمديد اللي حصل بالنسبة لنا كلبنانيين نعتبره عاطل لأنه حصل تحت ظروف فيها تهديدات وفيها وضعوا أعضاء البرلمان بالتهديد حتى قدر يطلع إميل لحود.

أحمد منصور: الرئيس السنيورة قال إن مشاركته تمت بناء على نصيحة مصرية سعودية.. هل معنى ذلك أن كلا من مصر والسعودية تشكك هي الأخرى في شرعية الرئيس لحود؟

سعد الحريري: لا أنا ما بأعرف.. يعني بالنسبة لنا هو الرئيس السنيورة اللي بيمثلنا، هلا كيف.. ليش طلع الرئيس السنيورة بنصيحة مين هل المملكة ولا مصر نصحته في ذلك؟ هذا.. يعني هو ذهب إلى مصر وذهب إلى المملكة العربية السعودية وناقش أمور لبنان فعلياً..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما طبيعة..

سعد الحريري [متابعاً]: وما حصل في الحوار وعلى هذا الأساس أخذ قراره إنه يروح على قمة الخرطوم.



مصر والسعودية والدور العربي لحل أزمة لبنان

أحمد منصور: ما طبيعة الدور الذي تلعبه مصر والسعودية فيما يتعلق بالأزمة اللبنانية؟

سعد الحريري: مصر والسعودية دائماً كانوا بلدين.. يعني بيدعموا لبنان بشكل من دون شروط وهذه دائماً كانت ميزة مصر والمملكة العربية السعودية، المملكة العربية السعودية تاريخياً هي اللي أوقفت الحرب وهي اللي عملت اتفاق الطائف وهي اللي ساهمت في بناء كمان لبنان، فلذلك ومن دون أي مقابل هؤلاء البلدين..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لا شيء يعطيه أحداً بلا ثمن ولكن السعودية قبل شهرين تقريباً حملت مبادرة للتوفيق بينكم وبين السوريين ورفضتم هذه المبادرة؟

سعد الحريري [متابعاً]: وهذا كان غلط كبير وأنا بأعترف بالخطأ، الإنسان بس لما يكون فيه بيرتكب خطأ يجب أن..

أحمد منصور: أخطأتم بالرفض؟

سعد الحريري: نعم أخطأنا بالرفض وأنا بأعتذر كمان لأنه اليوم بأعتذر..

أحمد منصور: تعتذر لمن؟

سعد الحريري: لأنه أخطأنا، لأنه اليوم لبنان بحاجة لكل مبادرة عربية لمساعدته بالخروج من الأزمة اللي هو فيها.

أحمد منصور: هل يمكن العودة للمبادرة السعودية أم مبادرة عمرو موسى أم أنتم في انتظار مبادرة جديدة؟

سعد الحريري: يعني هلا اليوم الميزة اللي صارت إنه صار في حوار وطني، هذا الحوار الوطني أجمع على اللبنانيين بعدة أمور، بموضوع العلاقات بيننا وبين سوريا، بعدة مواضيع أجمعنا فيها، بموضوع الحقيقة.. فصل الحقيقة عن العلاقات بيننا وبين سوريا، بموضوع تثبيت مزارع شبعا، في عدة أمور ناقشها الحوار وأجمعنا عليه، فلذلك أنا برأيي إنه مبادرة عربية بها المرحلة بيكون مبادرة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إلى أي مدى تعوّل على دور عربي في حل أزمة لبنان؟

سعد الحريري [متابعاً]: أزمة لبنان مع مين؟ أزمة لبنان..

أحمد منصور: داخلياً ومع سوريا بالدرجة الأولى.

سعد الحريري: داخلياً أنا برأيي إنه اللبنانيين عم بيحاولوا يحلوا أمورهم بين بعضهم بس المشكل هلا الأساسي اللي بيننا وبين سوريا هو بترتيب العلاقات واليوم اللبنانيين أجمعوا وكيف طريقة العلاقة لازم تكون بين لبنان وسوريا وهذا هو المهم، قبل كان كلبنانيين عايشين بعد استشهاد رفيق الحريري.. يعني كان فيه عدم قبول لبناني بموضوع العلاقات اللبنانية السورية وعدم فصل..

أحمد منصور: سأعود لها بالتفصيل ولكن في إطار الآن الدور العربي هل تعتقد أن الحكومات العربية التي يبقى حكَّامها فيها مدى الحياة يمكن أن يدعموا شعباً أو جهة سياسية تطالب بإقالة رئيس دولة عربية؟

سعد الحريري: يعني ليش لا.. يعني نحن عم بنطالب بحقنا الديمقراطي وهذا دستورنا والدستور اللبناني بيحق..

أحمد منصور: كيف يدعموكم الآن لأن دعمهم لكم يمكن أن يجر عليهم ويلات شعوبهم هم الآخرين؟

سعد الحريري: هم عم يدعموا لبنان مو عم يدعموا شخص ولا كيان ولا حزب ولا تيار، عم يدعموا الاستقرار في لبنان.

أحمد منصور: هذا الدعم للبنان الآن التي يخرج فيها نصف مليون شخص في مظاهرة أما يمكن هذا أيضاً أن يقلب..

سعد الحريري [مقاطعاً]: نحن بنقول مليون.

أحمد منصور [متابعاً]: مليون.. أن يخرج مليون أو نصف مليون شخص في مظاهرة أما يمكن هذا أن يقلب الأوضاع على الدول العربية التي لا تسمح بتظاهر عشرة أفراد فيها؟

سعد الحريري: ما بدي.. يعني الدول العربية الأخرى كلها عندها أنظمتها وكلها عندها اقتصادها وكلها بتطلع على كيف تتعامل مع شعوبها، بالنسبة إلى لبنان هو بلد صار الديمقراطية اللي عايشها صار عمرها خمسين، ستين سنة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: الديمقراطية هذه أليست محرجة للأنظمة العربية التي تتمتع بالديكتاتورية؟

سعد الحريري [متابعاً]: لا مش محرجة لأن كل الدول العربية تنظر إلى لبنان بمحبة وكل الدول العربية إن كانت تنظر إلى لبنان كيف يحل مشاكل لبنان وكيف تستقر الأمور في لبنان وبدون أي إحراج..

أحمد منصور: ولكن ليس كنموذج لتغيير الرئيس عن طريق الشارع مثلاً؟

"
خروج الشارع اللبناني للمطالبة بتنحي الرئيس لن يدفع الشارع العربي للمطالبة بتنحي الحكام العرب فالوضع مختلف، فهو لا يعمل للبنان وإنما يعمل لجهة خارجية
"
سعد الحريري: تغيير الشارع هو المشكل فيه أخ أحمد إنه اليوم الناس ما بدها إنه يكون فيه عنف هذا هو المشكل الحقيقي، نحن بنتمنى إنه رئيس الجمهورية بيتنحى من مكانه من غير إنه ننزل على الشارع وأنا أول من يتمنى ذلك ولذلك والدول العربية..

أحمد منصور: هذا الخيار إن حدث أما تعتقد أنه يضر بكل الحكام العرب وممكن أن يدفع أيضاً الشارع العربي في مصر في كل دولة عربية أخرى إلى أن يخرج حتى يقيل رئيس الجمهورية؟

سعد الحريري: مش صحيح، تعرف ليش؟

أحمد منصور: ليه؟

سعد الحريري: لأنه رئيس جمهوريتنا ما بيشتغل للبنان بيشتغل لجهة خارجية، الرؤساء الباقيين..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هذا اتهام خطير.

سعد الحريري [متابعاً]: صحيح مضبوط..

أحمد منصور: هو يتهمكم أنكم أنتم الذين تعملون لجهات خارجية وأن مشروعكم قائم على دعم مصالح إسرائيل وأميركا..

سعد الحريري: اللي هي؟

أحمد منصور: الرئيس اتهمكم بكده واتهمكم اليوم أثناء عودته..

سعد الحريري: شو مصالح أميركا وإسرائيل؟

أحمد منصور: أعمالكم ضد المقاومة من خلال..

سعد الحريري: إحنا ما أنا ضد المقاومة، طول عمرنا بندعم المقاومة وطول عمرنا واقفين مع المقاومة ورفيق الحريري طول عمره واقف مع المقاومة ومن أول ما استلمت أنا تيار المستقبل كنت دائماً داعم إلى المقاومة، فهذه مزايدات الشعب اللبناني أظن زهق منها وزهق من الكلام اللي علشان حماية كرسي بيروح وبيزايد على إنه هو المدافع الأول للمقاومة، هذا مش صحيح هذا موقف سياسي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن هو سجل موقف..

سعد الحريري [متابعاً]: لكي يبقى في كرسيه..

أحمد منصور[متابعاً]: سجل عليكم موقف أمس واليوم عنوان السفير كان أن الرئيس.. يعني استطاع أن ينتصر عليكم بسهولة أو سجل نصراً سهلاً على السنيورة في القمة حينما تبنى دعم المقاومة، الرئيس اليوم أيضاً في عودته على الطائرة قال إنه التزم بالنص للبيان الوزاري لحكومة السنيورة وجاء السنيورة إلى هناك حتى يخالف هذا بالنسبة للمقاومة؟

سعد الحريري: شوف الرئيس السنيورة رجل دولة والرئيس السنيورة كان عم بيحاول يجمع الشعب اللبناني لحماية المقاومة، هلا الرئيس لحود قرر إنه بده يلعب لعبة سياسية داخلية لبنانية هذا شأنه ولكن أنا بألاقي إن المقاومة والرئيس السنيورة كان من أكثر الناس اللي دافعوا عن المقاومة وأكثر الناس يتفهم موقع المقاومة وتيار المستقبل كان من أكثر التيارات اللي دافعوا عن المقاومة، فنحن مشكلتنا بلبنان فعلياً أخ أحمد إنه المطلوب إنه ينعمل فحص دم كل يوم الصباح إنه هل أنت مع المقاومة ولا مش مع المقاومة، هذا إذا ما فيه ثقة بين اللبنانيين حتى يديروا أمورهم وبين التيارات السياسية هون بيصير المشكلة، لبنان وتيار المستقبل ولا كل اللي كان قاعدين على الطاولة كلنا أقرينا إنه إحنا بندعم المقاومة ولكن ما بيصير الدعم بالطريقة إنه نشكك بالآخر واللي حاول يعمله إميل لحود إنه حاول إن يشكك بمواقف الرئيس سنيورة وهذا كلام مرفوض، أنا بأشكك بمواقف إميل لحود لأنه مش بدك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي المواقف التي تشكك فيها بالنسبة لإميل لحود؟

سعد الحريري [متابعاً]: مين اللي دمر باريس اثنين؟ مين اللي دمر باريس واحد؟ طيب المقاومة نحن كنا بندافع عليها، طيب اقتصاد البلد مين بيطعم الناس؟ كيف أنت بتيجي بتكون بمؤتمر طويل عريض مثل باريس اثنين وبتقعد ليلاً نهاراً تعمل على إبطال باريس اثنين؟ أنا بالنسبة لي هذا أكبر جريمة ممكن ترتكب بحق الشعب اللبناني، هلا موضوع باريس.. بيروت واحد نفس الشيء بدأنا قبل ما يطرح الرئيس السنيورة البرنامج الاقتصادي تبع بيروت واحد بدأنا نحارب موضوع الخصخصة وما غيره من الخصخصة، ليش؟



الاتهامات المتبادلة بين لحود وتيار المستقبل

أحمد منصور: في الجانب الاقتصادي هناك اتهامات لكم من قِبل الرئيس لحود أو مصادر الرئيس لحود نُشرت في صحيفة الحياة قبل يومين أنكم تريدون ضم منصب الرئاسة إلى شركتكم القابضة أو إدارتكم المدنية التي تحلمون بها وإن تخريب الاقتصاد اللبناني أنتم السبب الرئيسي فيه، أنتم الذين تنشرون الفساد في لبنان وأنتم الذين تريدون أن تحولوا لبنان إلى.. يعني عزبة خاصة بكم أو شركة قابضة خاصة بكم؟

سعد الحريري: إحنا ناس معروفين شو إحنا ومعروف شو رفيق الحريري ومعروفين إن إحنا ناس ما بحياتنا مدينا أيدينا على أي شخص ولا على أي شركة ولا شيء من ذلك، يسأل نفسه رئيس الجمهورية وأنا ما بدي أقعد باتهامات وغيره..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكنه هو وجه لك اتهامات كثيرة..

سعد الحريري [متابعاً]: يعني معلش خليه يتهم.

أحمد منصور: يقول أنك تتعامل معه بعقلية الثار، متى تتخلص من التعامل مع الرئيس إميل لحود بعقلية الثار كما يتهمك؟

سعد الحريري: أنا ما عم بأتعامل مع الرئيس لحود بمنطق الثار أنا عم بأتعامل معه بالسياسة، أنا فيه عندي أمور حصلت، باريس واحد وباريس اثنين تم تعطيلها من قبل إميل لحود، 1559 صدر بسبب إصرار اميل لحود إنه يرجع يمدد لنفسه ثلاث سنوات، قدر إميل لحود إنه يجمع مصالح بلدين عظمتين اللي هي أميركا وفرنسا بقرار وكانوا متناقضين بمواقفهم قدر يجمعهم بقرار واحد، فرنسا كانت ضد التمديد وكل اللبنانيين كانوا ضد التمديد والعرب كانوا ضد التمديد وهو أصر على التمديد وتم الضغط على اللبنانيين.. على البرلمان بالإرهاب على التمديد، قدر يجمع مصالح دول اللي كانوا مصالحهم.. يعني كل واحد باتجاه قدر يجمعهم بالـ 1559.

أحمد منصور: في النهاية إميل لحود..

سعد الحريري [مقاطعاً]: هو اللي أحرج المقاومة بالـ 1559..

أحمد منصور [متابعاً]: في النهاية هو الرئيس الحالي وقال لكم في الوقت اللي سمير جعجع حليفك يقول نغربل أسماء الرئاسة للبحث عن رئيس بديل خرج إميل لحود وقال إنه باق إلى آخر ساعة ولتخيطوا بمخيط غير هذا، شوفوا لعبة غيرها بالمصري؟

سعد الحريري: خلاص يقعد.

أحمد منصور: ماذا ستفعل؟

سعد الحريري: هو عم يقول كده، إحنا في..

أحمد منصور: أليس انتصاراً عليكم أن الرابع عشر مارس/ آذار مر دون أن تستطيعوا إقالته أو يقدم استقالته؟

سعد الحريري: نحن في طاولة حوار نتحدث بحل أزمة رئاسة الجمهورية..

أحمد منصور: لكنها هي عقدة من الصعب الوصول إلى حلها؟

سعد الحريري: صحيح عقدة ولكن ما في شيء ما له حل.

أحمد منصور: أما تعتقد أن هذا ضد مصلحة اللبنانيين الآن، أنتم تصرون على أن الرئاسة هي العقدة وتصرون في الوقت اللي مصالح اللبنانيين كلها تقريباً معطلة بسبب هذه النقطة..

سعد الحريري: بسبب مين؟

أحمد منصور: إصراركم أنتم على إقالة الرئيس، الرئيس قال إنه شرعي؟

سعد الحريري: بسبب مين؟ بسبب الرجل الذي يعطل الاقتصاد، بسبب الرجل اللي وضعنا في قرار 1559، بسبب الرجل اللي منذ التمديد قتل فيه رفيق الحريري إلى جبران تويني، باسل فليحان، سمير قصير، جورج حاوي، هؤلاء أشخاص بعهد مين، من بعد التمديد.

أحمد منصور: شيخ سعد أنتم كفرقاء استطعتم أن يجمعكم الحوار وكان بينكم خلافات شديدة ومن الصعب أن تجتمعوا أما يمكن أن تحاورا الرئيس وتجلسوا معه؟

سعد الحريري: ما هو لو كان فيه رئيس جمهورية مثل العقل.. مثل المضبوط كان هو مفروض يكون على طاولة الحوار ولكن لسوء الحظ إنه ما عندنا رئيس جمهورية معترف به من معظم اللي القاعدين، 90% ولا 99% من القاعدين بالطاولة.. على الطاولة مش معترفين برئيس الجمهورية، الفرق إن كل واحد عم يستعمل رئيس الجمهورية لأغراضه السياسية.

أحمد منصور: هذا اتهام للآخرين أيضاً؟

سعد الحريري: صحيح.

أحمد منصور: وما الحل في هذا المأزق؟

سعد الحريري: نقعد على الطاولة ونتحاور ونحل الموضوع مثل ما كنا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أخذ قرار حل رئيس الجمهورية بعيد عن مشاركة رئيس الجمهورية فيه؟

سعد الحريري [متابعاً]: أكيد.

أحمد منصور: لن تشركوا رئيس الجمهورية في الحوار ولن تتحاوروا معه؟

سعد الحريري: ما إحنا ابتدأنا الحوار من غير رئيس جمهورية وحلينا موضوع شبعا وحلينا موضوع المحكمة الدولية والعلاقات بين لبنان وسوريا وتحدثنا عن أخوانا الفلسطينيين وتحدثنا عن كل هذه المشاكل وقدرنا نوصل في أماكن ما كنا نتصور إن نقدر نحل هذه الأمور ووصلنا للحلول.

أحمد منصور: سآتي معك تفصيلاً إلى ما دار في الحوار ولكن بالنسبة لموضوع الرئيس.. الرئيس عنيد يصر على بقائه مستفيداً من الخلافات التي بينكم في الحوار والتي من الصعب أن تُحسم لأن كل طرف لا يريد أن يقدم أي تنازلات؟

سعد الحريري: أنت قلتها.. مستفيداً من الخلافات اللي بيننا في طاولة الحوار وإن إحنا هنوصل لمرحلة أنه ما هيكون فيه خلافات، أؤكد لك.

أحمد منصور: كيف ومتى؟ بعد سنة ونصف حينما تنتهي فترة ولاياته بشكل طبيعي؟

سعد الحريري: لا مش بعد سنة ونصف، نحن بنقعد في أمور كثير بدها وقت وأنا برأيي أنه بنوصلها وأنا.. يعني بالنسبة لي أن هذا الموضوع عندي إيجابية ودائماً بأعتبر أن هذا الموضع إنشاء الله هنخلص منه خلال شهر.

أحمد منصور: أما تعتقد أن الظروف التي كانت في بداية الحوار والتي يمكن أنه تؤهل لإبعاد الرئيس لحود اختلفت الآن والموقف الدولي في الضغط على سوريا والضغط على تعيين رئيس الجمهورية ضعف أيضاً بما يخدم رئيس الجمهورية ويجعله يصر على بقائه؟

سعد الحريري: كل الدول عم تدعم الحوار صح ولا لا وكل الدول العربية والأجنبية، بس بده إن الحوار..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بس لا أحد يعلم ما يدور وراء الطاولة.

سعد الحريري [متابعاً]: بده إن الحوار ينجح في كل نقاطه، صح ولا لا؟

أحمد منصور: مَن مرشحكم البديل؟

سعد الحريري: هذا بيصير بين الأطراف ولسه ما حكينا بالأسماء.

أحمد منصور: هل لديكم مرشح؟

سعد الحريري: لا.

أحمد منصور: الرئيس عون يقدم نفسه على إنه أقوى مرشح؟

سعد الحريري: أنا بالنسبة لي لازم يكون رئيس الجمهورية قوي.

أحمد منصور: الرئيس عون قوي؟

سعد الحريري: قوي بشو؟

أحمد منصور: بكل شيء.

سعد الحريري: قوي بالحوار، لازم يكون الواحد قوي بالإقناع، قوي بعدم التقلب بالآراء، أنا بالنسبة لي..

أحمد منصور: معنى ذلك إنك تعارض ترشيح عون؟

سعد الحريري: أنا بالنسبة لي الرئيس القوي هو اللي بيقدر يقنع الآخر ويحترم رأي الآخر، أنا بالنسبة لي الرئيس القوي هو اللي بيكون عنده تيارات في البلد تصوت له، محترم.

أحمد منصور: الرئيس عون يدعمه 72% من الشارع المسيحي كما قال حواري معه في هذا البرنامج؟

سعد الحريري: بس مش معناه إنه اليوم سعد الحريري ولا فؤاد السنيورة هل طلع بأصوات السنّة كرئيس حكومة؟

أحمد منصور: معنى ذلك أنك تعترض على ترشيح عون؟

سعد الحريري: أنا ما عم بأعترض بس أنا هذا المبدأ ضده، لأنه أي رئيس وزارة أو أي رئيس مجلس النواب أو أي رئيس جمهورية هو رئيس كل اللبنانيين مش فئة من اللبنانيين، المبدأ هو إنه الرئيس اللي بييجي بده ييجي على كل اللبنانيين وكل لبنان أو معظم اللبنانيين يكونوا راضيين عليه.

أحمد منصور: هل هناك مدى تضعونه لوضع حد في قضية إقالة أو استقالة الرئيس.. مدى زمني؟

سعد الحريري: هو المفروض الحوار بآخر الشهر نيسان كما وضعنا إما نحله وإما يكون في أزمة في بالبلد.

أحمد منصور: ما هي الحلول في حالة عدم التوصل لحل بالنسبة لرئيس الجمهورية؟

سعد الحريري: نبحثه بس ما بعد شهر نيسان.

أحمد منصور: لازال الخيار الشرعي مطروح؟

سعد الحريري: أكيد.

أحمد منصور: رغم الاعتراضات الكثيرة عليه والمخاوف منه؟

سعد الحريري: أكيد.



العلاقات السورية اللبنانية

أحمد منصور: على هامش قمة الخرطوم أمس الرئيس فؤاد السنيورة صافح الرئيس بشار الأسد وطلب اللقاء معه، طلب الرئيس الأسد منه أن يحدد موعد وجدول للأعمال.. ما هو الجدول الذي يمكن أن تطرحوه مع السوريين؟

سعد الحريري: والله ما بأعرف، أنا لسه ما شفت الرئيس فؤاد السنيورة من أول ما رجع، بس أظن إن إحنا كلبنانيين عم بنحاول ترتيب العلاقات بينا وبين سوريا واعترفنا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي المطالب الأساسية لكم من السوريين؟

"
العلاقات الودية بين لبنان وسوريا يجب أن تقوم على احترام سيادة البلدين، وفتح علاقات بمستوى دبلوماسي يعني فتح سفارات وترسيما للحدود
"
سعد الحريري [متابعاً]: يعني بالنسبة لنا الاعتراف.. يعني مش الاعتراف.. يعني اللي حصل في الحوار اللي هو موضوع العلاقات الودية بين البلدين، احترام سيادة البلدين، فتح علاقات بمستوى دبلوماسي سفارة في.. سفارات.. فتح سفارات وترسيم الحدود.. يعني هذا شيء مهم جداً أو تحديد الحدود لأنه فيه اختلاف عليه.

أحمد منصور: ترسيم أو رسم الحدود ما بين البلدين، جدول الأعمال الذي يمكن أن يحمله الرئيس السنيورة في لقائه المرتقب مع الرئيس السوري هل تتوقع موعد لهذا اللقاء؟

سعد الحريري: إن شاء الله ليش لا بالعكس..

أحمد منصور: هل هو مرتبط بالحوار.. تحديده ومرتبط بالحوار؟

سعد الحريري: لا ليش.

أحمد منصور: يعني يمكن أن يحدث في أقرب فرصة؟

سعد الحريري: أكيد ويحبذ ذلك.

أحمد منصور: كيف يتم هذا في ظل الشكوك ما بين الطرفين فيما يتعلق في بمقتل الرئيس الحريري؟

سعد الحريري: ما هو إن إحنا فصلنا هذا الموضوع عن هذا الموضوع، إحنا بدأنا علاقات..

أحمد منصور: تعتبر هذا إنجاز حققتوه في الحوار؟

سعد الحريري: نعم.

أحمد منصور: هل ده كان تنازل منكم؟

سعد الحريري: تنازل أنا بالنسبة لي تعرف.. يعني هذا الوالد ولكن يجب فصل مصالح اللبنانيين ومصلحة الدولة اللبنانية ومصالح الشعب اللبناني عن كل شيء، لذلك يجب أنه يكون فيه علاقات بين لبنان وبين سوريا طيبة وصحية ولازم تكون فيه علاقات ودية بين البلدين حتى البلدين يستفيدوا من بعض.

أحمد منصور: الرئيس الأسد نفى مجدداً في مقابلة بثتها (BBS) الأميركية قبل يومين أي تورط لحكومته في اغتيال الرئيس رفيق الحريري وقال أنه لا توجد أية أدلة على ذلك، هل لازال لديكم أية شكوك فيما يتعلق بتوجيه الاتهامات إلى سوريا؟ تسمح لي أسمع الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع النائب سعد الحريري رئيس كتلة تيار المستقبل في البرلمان اللبناني فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلاً بكم من جديد بلا حدود من دار آل الحريري في قريطم في بيروت، ضيفنا هو النائب سعد الحريري رئيس كتلة تيار المستقبل في البرلمان اللبناني، هل لازال لديكم أية شكوك فيما يتعلق بتوجيه الاتهامات إلى سوريا حول مقتل الرئيس الحريري؟

سعد الحريري: شوف يا أخ أحمد اليوم بس لما طلع أول تقرير لميليس أنا قعدت عشر أشهر بدون ما أحط ولا أتهم أي شخص ولكن ميليس بأول تقرير له هو فعلياً هو اللي أتهم سوريا مش أنا ونحن من يوم.. من ذاك اليوم قلنا أنه بسبب تقرير ميليس اللي طلع أول واحد وثاني واحد الاتهام يتجه إلى سوريا وفيه أربع ضباط أصلاً مسجونين في لبنان بسبب ارتكاب جريمة رفيق الحريري.

أحمد منصور: لكن لم توجه لهم اتهامات إلى اليوم؟

سعد الحريري: هذا يعني من شأن التحقيق أنا ما قلت أني أنا أخصائي في التحقيق ولا أنا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وتقرير ميليس هناك تشكيك كبير فيه.

سعد الحريري [متابعاً]: هذا شأن الدول أنه أو الأشخاص اللي بيشككوا بالتحقيق ولا ما عم بيشككوا، أنا قلت من البداية أنه لجنة التحقيق أي نتيجة بتطلع منها أو أي نتيجة بيطلع من لجنة التحقيق أنا هأقبلها، لأنه إذا هذه اللجنة الدولية من الأمم المتحدة جاية وجاية بكل الأخصائيين وهم عملوا تحقيق في اغتيال رفيق الحريري هم الأجدر بأنه يلاقوا مين اللي قتل رفيق الحريري.

أحمد منصور: حتى لو بُرأت سوريا؟

سعد الحريري: أنا عم بأقول لك قبلان شو ما كانت النتيجة.

أحمد منصور: لكن في ظل هذه الشكوك كيف يمكن بدء علاقات مع سوريا أو مفاوضات معها؟

سعد الحريري: هذه علاقات بين دولة ودولة، اليوم التعامل بين دولتين حتى فيه عندك دول ما كانت فيه عندها علاقات وكان فيه علاقات عداء بينها.

أحمد منصور: ما رأيك في السيناريو الذي تروجه بعض الجهات من أن تنظيم القاعدة هو الذي وقف وراء أو الذي يقف وراء اغتيال الرئيس الحريري؟

سعد الحريري: والله فيه أربع ضباط هم مسجونين.. يعني إذا هؤلاء من القاعدة يعني فيه مصيبة بالبلد.. أقول لك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: تستبعد..

سعد الحريري [متابعاً]: وبعدين تقرير ميليس الأول والثاني.. يعني إذا كل القاعدة واصلة لهون فيه مشكل كبير.

أحمد منصور: لا القاعدة واصلة لكل مكان.

سعد الحريري: بأعرف بس يعني إذا..

أحمد منصور: لماذا تستبعد تنظيم القاعدة؟

سعد الحريري: ما عم بأستبعد، عم بأقولك ما عم بأستبعد شيء.

أحمد منصور: بعد أربعة عشرة تفجيراً ومحاولة اغتيال فجأة توقفت عمليات الاغتيال ما تفسيرك.. لديك سر؟

سعد الحريري: ما بأعرف أظن الأمم المتحدة قررت أنه تحقق في كل التفجيرات، يمكن هذا دعا إلى توقيف التفجيرات.

أحمد منصور: هل تعتقد أن الجهة اللي كانت وراء هذه التفجيرات كانت جهة واحدة.

سعد الحريري: والله ما فيني أتهم حدا حتى جهة واحدة، ما فيني أتهم جهة واحدة ولا جهتين ولا.

أحمد منصور: اليوم صدر قرار أو قبل قليل صدر قرار من مجلس الأمن رقم 1664 كلف فيه كوفي عنان الأمين العام تشكيل محكمة دولية لمحاكمة قتلة رفيق الحريري بالتعاون مع الحكومة اللبنانية، ما أصداء هذا القرار لديكم؟

سعد الحريري: يعني نحن بدنا الحقيقة والعدالة وأنا بدي أؤكد لك شغلة أخ أحمد نحن ليش بدنا العدالة بلبنان؟ لأنه لبنان ساحة مفتوحة واليوم لبنان عانى كثير من الاغتيالات من السياسيين ورجال الدين وصحفيين وحتى بالآخر.. يعني وصلنا أنه حاولوا يقتلوا مي شدياق.. الصحفية مي شدياق.. يعني لبنان ما فيه يعاني كل هالمرحلة باغتيالات ومحاولات اغتيالات وبدون ما أحد يعاقب، لذلك إحنا مصرين على معرفة الحقيقة علشان يكون فيه عدالة، اليوم مشكلة لبنان أنه ولا فترة من الفترات من الاغتيالات عوقب شخص واحد، شخص واحد باغتيال أي شخص.. أي شخصية في لبنان لم يعاقب، فوجود هذه اللجنة واهتمام الأمم المتحدة مشكورين باغتيال رفيق الحريري هو فعلياً هيوضع حد وإذا عوقبوا الذين ارتكبوا هذه الجريمة هيقف مسلسل الإرهاب اللي لبنان عايشه وهيكون مثل حماية مش بس على لبنان فعلياً على كل دول المنطقة، لذلك مش كل يوم بكره إذا ما بيعجبني أراء شخص ولا شخص في مواقف مختلفة عن بلد ما ولا عن شخصية ما ولا حتى مع القاعدة ولا مين ما كان يكون فيه عقاب للذي يرتكب جرائم إرهابية مثل قتل شخصية عربية معروفة محبوبة مثل رفيق الحريري.

أحمد منصور: الآن في ظل الحديث عن حوار مع سوريا وزير الخارجية السوري وليد المعلم في حوار مع صحيفة السفير أمس قال إن توافق اللبنانيين على قانون انتخابي جديد وإجراء انتخابات نيابية تشكّل استفتاء صحيحاً شفافاً يمكّن ممثلي الشعب الحقيقيين والجدد للشعب اللبناني مسؤولية التصدي للمشكلات القائمة، ما تعليقك على العرض السوري؟

سعد الحريري: أنا بأستغرب معالي الوزير وليد المعلم أنه يقول هذا الكلام لأنه القانون ألفين هما اللي وضعوه، قانون الألفين اللي أنتخب فيه.. اللي صارت عليه انتخابات سنة 2005 اللي هما وضعوه أخرج كل حلفاء سوريا خارج البرلمان اللبناني.. يعني اللي انتخبوا اليوم صنع في لبنان.

أحمد منصور: ما هم لذلك عايزين يصححوا الوضع.

سعد الحريري: بده يرجعوا يجيبوا جماعتهم.. يعني هذا هو المطروح لكان شو.

أحمد منصور: لا مش يجيبوا جماعتهم، يجيبوا الخيار الحقيقي للشعب في ظل اتهام الرئيس لحود لكم بأنكم أكثرية وهمية؟

سعد الحريري: هذا الخيار الحقيقي.. الخيار الحقيقي بموضوع الانتخابات.. يعني أنا ضد أصلاً مشروع قانون الألفين هذه.. يعني بغض النظر، بس مشروع قانون الألفين وضع كثير من الحلفاء لسوريا في البرلمان اللبناني واللي قدروا يمددوا فيه إلى إميل لحود، هلا ألفين رجعنا عملنا نفس القانون واطلع كل حلفاء سوريا.

أحمد منصور: هل تعتقد أن ده تشكيك فيكم كأغلبية برلمانية في أنكم لستم خياراً شعبياً؟

سعد الحريري: ما بدي أرد على.. أول شيء هذا تدخل في الشأن اللبناني وأنا.. يعني بأرفض التدخل بالشأن اللبناني نحن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بقالهم ثلاثين سنة بيحكموا لبنان..

سعد الحريري [متابعاً]: أيوه بس هلا لبنان أصبح سيد حر..

أحمد منصور: مستكثر عليهم تصريح يعني؟

سعد الحريري: لا بس هذا.. يعني حدا بيحكي عن انتخابات في سوريا ولا حدا بيدعي على انتخابات في سوريا ولا حدا بيدعي على اللبنانية، أنا ما بأدعي وأنا بأرفض أنه أي أحد يدعي علشان نحن أكثرية نيابية شعبية ومَن يكون خلاف.. ومَن يقول خلاف ذلك هو..

أحمد منصور: الرئيس يقول أنكم أكثرية وهمية؟

سعد الحريري: ما عادش.. الرئيس هو أصلاً ما عنده إلا نفسه بيصوت له، لذلك أنا بالنسبة لي هذه الأكثرية اللي موجودة بلبنان حتى في قانون الألفين هؤلاء اللبنانيين، اللبنانيين اللي صوتوا لبضعهم أنا بأرفض التفكير الطائفي اللي موجود الآن.

أحمد منصور: هذه تركيبة بلادكم.

سعد الحريري: مضبوط.

أحمد منصور: ماذا ستفعل فيها؟

سعد الحريري: أنا بدي أسألك شغلة هلا.. يعني أنه أنا لا أمثل اللبنانيين ليش؟ أنا ما بأمثل المسلمين والمسيحيين أو ميشيل عون ما بيمثل المسلمين والمسيحيين؟ كيف هذا الكلام؟ لأنه قانون ما خدمة له.. يعني معناه أنه هذا القانون لأن اللبنانيين اللي هم صوتوا.. اللي ذهبوا إلى صناديق الاقتراع لا يمثلون؟ كيف.. يعني كيف هذا التفكير اللي أنا بالنسبة لي؟ أنا صدقني كل ما أحد يحكي من هذا الكلام إن شاء الله نعمل قانون ثاني وهم يربحوا، أنا اللي بيهمني أن اللبناني يمارس حقه في التصويت، بس نحن عشنا مرحلة انتخابات وخلصنا وطلع منها البرلمان، هذا البرلمان فيه أكثرية نيابية وفيه أقلية، نحن ما بحياتنا أخذنا حتى الرئيس السنيورة بالحكومة دائماً يسعى إلى التوافق في القرارات، فبحياتنا حاولنا نفرض أمور على بعضنا ولذلك هذا التفكير هو خاطئ لأنه بآخر النهار اللي بعكار ولا اللي بشادو ولا بزغارطه، هؤلاء لبنانيين صوتوا لنائب لبناني وهذا أنا اللي ما بأفهمه أنه والله لأنه القانون ما خدهم.. يعني المفروض نعمل قانون على قياس بعض الناس علشان هما ينبسطوا، نحن بكره هنعمل قانون انتخابي جديد وبنعمل انتخابات جديدة وهنشوف مين اللي بيربح، بس كمان بدي أقول لك شغلة يا أخ أحمد اليوم قوة 14 آذار هي مهددة، أنا من عشر أيام بعثوا لي رسالة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أية رسالة؟

سعد الحريري [متابعاً]: القذائف على جنب البيت، عمتي اللي عايشة في صيدا بعثوا لها رسائل، رفيق الحريري أستشهد، جبران تويني قتل، سمير قصير قتل، نحن المهددين وبييجوا يقولوا لنا روحوا خلينا نعمل انتخابات وبعدين إذا متوا.. متوا هذه مشكلتكم.

أحمد منصور: فيما يتعلق بسوريا أيضاً هناك شبه إجماع على أن الحدود مع سوريا لابد أن ترسم لكن نائب الرئيس السوري الشرع قال في القاهرة إن تحديد لبنانية مسؤولية.. مزارع شبعا هي مسؤولية اللبنانيين؟

سعد الحريري: خليني أقول لك أن هذا موضوع بيهمني جداً، لأنه اليوم شو أهمية تثبيت مزارع شبعا، اليوم في قرار 425 مثل ما كلنا بنعرف صحيح اللي هو بيقول لإسرائيل إنك تخرجي من كل الأراضي اللبنانية، بنفس الوقت جاء قرار 1559 من سنة وشوية وبقرار 1559 بيطلب من كل القوات الأجنبية تخرج من لبنان، صح؟ طلعت سوريا من لبنان، نحن دولياً عند الأمم المتحدة مزارع شبعا مش لبنانية، ليش؟ لأنه ما فيه ترسيم حدود بيننا وبين سوريا، صحيح طيب اليوم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ولذلك لارسن أكد على هذا.

سعد الحريري [متابعاً]: ولذلك لارسن أكد على ذلك، لذلك أنا بأقول لك إنه اليوم إذا بيصير فيه ترسيم للحدود بشبعا بيصير عندك مش بس قرار 425 لمصلحتنا بيصير حتى الـ1559 لمصلحة لبنان.

أحمد منصور: مهم إن أنا أقف معك على قرار 1559.

سعد الحريري: الـ1559 طلب من سوريا أو من القوت الأجنبية تخرج، الـ1559 إذا بنرسم الحدود بيننا وبين لبنان.. بين سوريا حيطالب نفس الشيء واللي هي وافقت عليه أميركا وكل أوروبا وإسرائيل كمان قالت إنه لازم قرار1559 يطبق، نحن موضوع سلاح حزب الله وهذا فيه حوار وطني وقاعدين عم بنتحدث ونحن أخذنا رُحنا شرحنا أمورنا عند الأميركان وعند الفرنساويين وعند الروس وعند الجميع إنه نحن هذا في حوار خطواته بنتحدث فيه وبنلاقي الوسيلة والسبل كلبنانيين حتى نحل هذه الأمور ولكن ساعتها نحن كلبنانيين لازم نصر على الـ1559 تعرف ليش؟ لأنه ساعتها عندك قرارين بيجبر إسرائيل إذا صار في تثبيت لبنانية مزارع شبعا في الأمم المتحدة فيه عندك قرارين مش 425، 425 و1559.

أحمد منصور: نعم، فيما يتعلق بموضوع إسرائيل دائماً أنت تتحدث عن مصالح لبنان..

سعد الحريري [مقاطعاً]: ويمكن يا ريته كمان الـ1559 ساعتها يكون فيه البند السابع ساعتها بيكون نجبر إسرائيل عسكرياً إنها تخرج من لبنان.

أحمد منصور [متابعاً]: فيما يتعلق بإسرائيل الآن دائماً تتحدث عن مصالح لبنان إذا مصلحة لبنان اقتضت الآن توقيع اتفاق مع إسرائيل بعد خروج السوريين الذين كان مصيركم مربوطاً بهم.. توقيع أحادي اتفاق أحادي مثل مصر والأردن والسلطة الفلسطينية؟

سعد الحريري: لا نحن هذا الموضوع آخر بلد عربي بيوقع مع إسرائيل يا أحمد، نحن بالنسبة لنا فيه مبادرة..

أحمد منصور: لن تنفردوا مطلقاً بتوقيع اتفاق مع إسرائيل؟

سعد الحريري: مستحيل حبيبي، هذا لن يحصل، نحن مقيدين بالمبادرة اللي انبثقت عن القمة العربية اللي حصلت في بيروت ونحن آخر دولة عربية ممكن توقع مع إسرائيل، نحن بتوقع سوريا بتوقع الدول العربية كلها بعدين نحن بنوقع.

أحمد منصور: عندي محاور كثيرة لكن الوقت.. يعني يضغط عليّ، حينما زرتك أمس وتحدثت معك في إطار التحضير للبرنامج جلست معك جلسة مطولة وجدتك متفائلاً في الوقت الذي يكاد يكون فيه معظم اللبنانيين الذين ألتقي بهم متشائمين من الوضع القائم.. ما الذي يدعوك للتفاؤل في ظل أجواء الحذر والترقب والخوف التي تملأ الساحة اللبنانية؟

سعد الحريري: أنا دائماً إنسان متفائل وأنا أعتقد إنه لبنان لسه أمام فرصة ذهبية ليخرج ويزدهر ويتطور بطريقة إنه نجذب كل العالم ييجي على لبنان، نحن بلبنان مشاكلنا السياسية إذا بتتطلع عليها فعلياً أخ أحمد تافهة، نحن لازم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: تافهة لكن معقدة..

سعد الحريري [متابعاً]: معقدة..

أحمد منصور: يعني الرئيس بري قال..

سعد الحريري: بس خلي..

أحمد منصور: عقد في عقد..

سعد الحريري: فيه عقد بس كلها بتنحل وإذا بنتطلع على مصلحة لبنان إحنا بس بنقول لبنان أول شيء.. يعني لبنان أولاً، بدنا لبنان يزدهر، بدنا لبنان كل العرب ييجي لعنده، بدنا..

أحمد منصور: شيخ أنا بألتقي مع الناس في الشارع.. الناس تشعر بشيء من.. الناس تشعر..

سعد الحريري: صحيح بإحباط..

أحمد منصور: بإحباط، الوضع الاقتصادي صار سيئ جداً، رفيق الحريري حينما نجح في السياسة نجح من باب الاقتصاد وأنت طوال السنوات الماضية تعمل في المجال الاقتصادي، ما الذي تحمله للبنانيين حتى تخرجهم أو تنجح كما نجح أبوك في إخراج الوضع من هذا التأزم إلى أن يعود الازدهار إلى لبنان؟

سعد الحريري: خليني أقول لك ليش؟ رفيق الحريري الله يرحمه بس لما جاء ما كان فيه لا كهرباء ولا مياه ولا اتصالات ولا شوارع ولا مطر ولا شيء، نحن في بلد هلا فيه كل شيء، أي نعم في عندنا دين وفيه عندنا دول كثير بدها تساعدنا، نحن كلبنانيين في هذه الأمور لازم نحل بعض وحلينا جزء كبير منها، ففي عندنا بعض الأمور لازم نحلها ولمصلحة لبنان..

أحمد منصور: ماذا تتوقع الأمور تتحل الناس.. الآن تعد بالدقائق والساعات اللبنانيين؟

سعد الحريري: عم بأقول لك خلال أسابيع ممكن حلها، بكره فينا نحلها، إمبارح فينا نحلها، الأمور إذا فيه رغبة.. إذا بنحط الشعب اللبناني أولاً.. نحط الشعب اللبناني كل واحد، كل رئيس حزب، كل رئيس تيار ينسى مصالحه الشخصية وإنه ليش بتمسك بفلان وإنه ليش بأتسمك بهذا الشخص وإنه ليش بتمسك بده يعمل رئيس ولا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لبنان تحكم بهذه الطريقة؟

سعد الحريري [متابعاً]: لا بس غلط..

أحمد منصور: دائماً..

سعد الحريري: نحن لازم نحن لازم يا أحمد نتعلم من أخطائنا إذا منا..

أحمد منصور: هل هناك تجاوب من الآخرين؟

سعد الحريري: أنا برأيي فيه تجاوب كبير لأنه فيه أمور كثيرة قدرنا نحلها بالمرحلة هذه ما كنا نصور إنه بنقدر نحلها، شوف أنت الجو قبل ما ندخل على طاولة الحوار، كان جو سيئ طائفي متشدد في جميع النواحي، قعدنا..

أحمد منصور: بتنكتوا مع بعض الآن؟

سعد الحريري: قعدنا على الطاولة.. بدي أقول لك إن اللبنانيين شعب عظيم قاعدين كل واحد بيأخذ موقف..

أحمد منصور: المهم يكون فيه قرارات، الناس..

سعد الحريري: واتخذت قرارات مهمة..



سعد الحريري.. تحدي الزعامة السياسية

أحمد منصور: يعني كان عندي أشياء كثيرة الحقيقة لم يسعفني الوقت فيها، قد يرث الإنسان المال، قد يرث الجاه لكن هل الزعامة السياسية تورث؟ هل يمكن أن ترث أنت الزعامة السياسية لرفيق الحريري؟

سعد الحريري: مستحيل.

أحمد منصور: ماذا تفعل الآن؟

سعد الحريري: لازم أثبت نفسي وإذا ما بأثبت نفسي لكل واحد صوّت لي ساعتها الشعب هيحاسبني، لذلك أنا..

أحمد منصور: تشعر بعبء هذا الميراث؟

سعد الحريري: أكيد ليلاً نهاراً..

أحمد منصور: تشعر إنك مؤهل له؟

سعد الحريري: بأشعر إني أنا بدي أشتغل ليلاً نهاراً حتى أثبت..

أحمد منصور: حياتك تغيرت؟

سعد الحريري: جداً كلياً..

أحمد منصور: رفيق الحريري دفع حياته ثمناً لدوره السياسي، هل لديك استعداد؟

سعد الحريري: نعم ده وطني، لأن لبنان والشعب اللبناني بيستاهل كل التضحيات، ما تتصور أنت الشعب اللبناني قد إيش هو شعب هني بس المشكلة هي القيادات السياسية، الشعب اللبناني وين ما تروح في لبناني في العالم، بتروح على أميركا الجنوبية، على أميركا الشمالية، بتروح على أفريقيا، في أقصى آسيا بتلاقي لبناني، بأستراليا بتلاقي لبناني، بكل أنحاء العالم بتلاقي لبناني لأنه الشعب..

أحمد منصور: هي لبناني وظيفة لوحدها..

سعد الحريري: لأنه الشعب اللبناني..

أحمد منصور: كونه لبناني دي وظيفة..

سعد الحريري: لأنه الشعب اللبناني شعب عظيم والشعب اللبناني..

أحمد منصور: لكن مشكلته قيادته السياسية..

سعد الحريري: لا مش.. هلا شوف بالسابق كان ممنوع على قياداته السياسية أن تجتمع وتتحاور وتتحدث وتتفق.. يعني بس ما صارت المصالحة، ليش نحن إحدى الأشياء اللي إنه الرئيس لحود كمان يتنحى، إحدى المصالحات التاريخية اللي صارت بالـ2002 بين وليد جنبلاط وإخواننا المسيحيين، إميل لحود اشتغل على ضرب هذه المصالحة، لذلك نحن كلبنانيين قعدنا على الطاولة لأول مرة حتى لو أخذت وقت وما حدا يعصرنا بالوقت وما حدا.. يعني ما حدا لازم يدفعنا إنه نأخذ قرارات بسرعة لأنه أنا متأكد..

أحمد منصور: لكن للأسف المخرج يلاحقني أنا في الوقت، فالسؤال الأخير لك أنه كل ما برز زعيم سياسي أو ديني للسُنّة في لبنان تم تصفيته وقتله، رشيد كرامي، الشيخ حسن خالد، رفيق الحريري، هل تطمح أن تكون زعيماً سياسياً للسُنّة في لبنان؟

سعد الحريري: أنا أطمح أن يكون.. أكمل ما ابتدأه رفيق الحريري، رفيق الحريري ما كان زعيم السُنّة أخ أحمد، رفيق الحريري كان زعيم وطني عربي لبناني متطور في فكره العربي يؤمن بأنه العروبة الحديثة هي المستقبل.

أحمد منصور: كيف تنظر إلى مستقبل لبنان في ظل هذه الرؤية؟

سعد الحريري: بأتوقع إنه لبنان بإذن الله يكون أصغر دولة عظمى.

أحمد منصور: الشيخ سعد الحريري أشكرك شكراً جزيلاً على ما تفضلت به، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، ضيف الحلقة القادمة تعرفونه جيداً إنه الجنرال مارك كيميت الناطق الرسمي السابق ونائب قائد القوات الأميركية في العراق وحالياً هو نائب مدير العمليات في المنطقة الأميركية الوسطى من العالم التي تضم 27 دولة و200 ألف جندي أميركي بينها العراق وأفغانستان والصومال وآسيا الوسطى والقرن الأفريقي، في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من بيروت والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من دار آل الحريري في بيروت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.