- تأثير إيران على مخططات أميركا في المنطقة
- تصعيد لغة الحرب ضد إيران
- أشكال الرد الإيراني على التهديدات الغربية
- النظام السوري والضغوط الدولية

- سبل إبعاد شبح الحرب عن سوريا


أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة هذا الأسبوع من الدوحة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة الحرب الكلامية بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران فإن الفوضى تضرب أطنابها في أنحاء العراق مع تقارير سرية كشف النقاب عنها أمس ذكرت أن مسؤولين بريطانيين أكدوا قبل ثلاث سنوات على أن الاستراتيجية الأميركية في العراق سوف تقود إلى الفوضى، فيما ذهب الرئيس الأميركي جورج بوش إلى أبعد من ذلك وأكد في تصريحات نشرت اليوم أنه يتوقع مزيد من الفوضى والاضطرابات والمذابح خلال الشهور المقبلة في العراق هذه الصورة تعطي مؤشرات مخيفة عن السيناريوهات المرتقبة للمنطقة فمن الحديث عن مخطط عسكري أميركي لضرب إيران وتأكيد إيران إنها سترد بقوة إلى مخططات عن تغيير النظام في سوريا يقال إنها أُجِّلت من أجل ترتيب البديل إلى فوضى شاملة في العراق أكد الرئيس بوش أنها لن تنتهي قريبا هذه المحاور وغيرها نحاول تقديم قراءة عميقة لها في حوارنا اليوم مع الأستاذ أنيس النقاش منسق شبكة الأمان للبحوث والدراسات الاستراتيجية ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net أستاذ أنيس مرحبا بك..

أنيس النقاش- منسق شبكة الأمان للبحوث والدراسات الاستراتيجية: أهلاً بك.

تأثير إيران على مخططات أميركا في المنطقة

أحمد منصور: يوم الخميس الماضي تسعة مارس أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس أن إيران تشكل أخطر تهديد للولايات المتحدة الأميركية كما ربطت كونداليزا بين إيران والسياسة في الشرق الأوسط حينما قالت إن سياسة طهران تريد الشرق الأوسط يذهب في اتجاه معارض لما نرغب فيه من خلال هذا التصريح ما هو طبيعة التهديد الذي تمثله إيران للولايات المتحدة وما هو التأثير الإيراني على مخططات أميركا في المنطقة؟

أنيس النقاش: يعني بداية علينا أن نعود قليلا إلى الوراء لأن الحرب على المنطقة لم تبدأ من تصريح كونداليزا رايس ولم تبدأ بالتهديد لإيران أساساً، نحن نعلم والمشاهد فقط ما عليه إلا أن يعود بالذاكرة ويجمع الصور المتلاحقة لكي تتظاهر لنا الصورة الاستراتيجية الكاملة لسياسة الولايات المتحدة وسبب فشلها بعد الحرب الباردة وانتهاء الحرب الباردة قررت الولايات المتحدة أن تبحث عن خارطة صراع جديدة في العالم لأن العالم لا يعيش بدون خارطة صراع من أجل استمرار السيطرة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: سنة الكون..

أنيس النقاش [متابعاً]: سنة الكون..

أحمد منصور: سنة التدافع..

"
الولايات المتحدة تركز على منطقتنا العربية والإسلامية بسبب هذا العالم المتمرد عليها وغِنى النفط الذي فيه وحماية لإسرائيل
"
أنيس النقاش: وظهر أكثر ما ظهر على أيدي المحلل الاستراتيجي في البنتاغون توماس برنيت نظرية أن العالم اليوم ينقسم إلى عالمين عالم (Connected) أي أنه مشبك في العولمة الأميركية وعالم خارج هذا التشبيك (Disconnected) وعلينا أن نطوع هذا العالم وعلى المشاهدين العرب والمستمعين أن يعرفوا أن ليس العالم الإسلامي فقط هو الغير مرتبط هناك دول في أميركا اللاتينية وفي دول آسيا ولكن الولايات المتحدة تركز على منطقتنا العربية والإسلامية بسبب أنها تستهدف فيها شيئين هذا العالم المتمرد عليها وغِنى النفط الذي فيها وحماية إسرائيل من هنا جاءت حرب العراق التي هي الزلزال الأساسي في المنطقة كل التداعيات الأخرى هي..

أحمد منصور: 2003..

أنيس النقاش: بالـ2003 هي تداعيات أخرى هي ما يسمى اليوم بتسونامي السياسة كان الهدف من هذه الحرب هو ضرب أقصى الدول تسلطا واستبدادية في العالم العربي يعني الثمرة الجاهزة وأغنى الدول العربية من حيث الثروة النفطية..

أحمد منصور: في العراق تقصد؟

أنيس النقاش: فإذاً استسهال في الضرب وغِنى في المكاسب وعلى أثر الضربة العسكرية كان يجب أن يكون هناك تداعيات على المنطقة لا تتطلب العمل العسكري بتاتا لأنه نظرية الدومينو هي أن إذا قمت في عمل عسكري في مكان يمكن أن يؤثر سياسيا اقتصاديا شعبية عالميا في أماكن أخرى، تعثرت الولايات المتحدة في حرب العراق..

أحمد منصور: أسباب تعثرها باختصار؟

أنيس النقاش: ولكن قبل أن نقول هي لم تكن تتوقع بتاتا هذا التعثر وفور احتلالها لبغداد نذكر زيارة كولن باول إلى لبنان وسوريا وهذا النموذج جدا مهم لنعرف كيف كانت تفكر الولايات المتحدة وتتصرف للتداعيات جاء إلى لبنان وسوريا وكتبت كافة الصحف أن لديه لائحة من الشروط..

أحمد منصور: من أجل؟

أنيس النقاش: من أجل أولا إقفال مكاتب المنظمات الفلسطينية، وقف دعم المقاومة في لبنان، تغيير سياسة سوريا ولبنان تجاه عملية السلام والإسراع في عملية مفاوضات بالشروط الإسرائيلية..

أحمد منصور: واضطرت سوريا أن تعلن أنها أغلقت المكاتب فعلا وأن المكاتب الموجودة هي مكاتب إعلامية..

أنيس النقاش: كان هناك موقفين غير متباعدين في الجوهر الموقف السوري جامل في المظهر كما تفضلت أنه أعلن إقفال المكاتب في حين أن الأخوة حماس والجهاد وكل المنظمات لم تترك سوريا حينها في حين أن الموقف الأصلب كان في لقاء الرئيس لحود مع كولن باول في بعبدة وأنا أريد أن أشير إلى هذه الحادثة لأنها تعطي أبعاد وتفسر الكثير من الأحداث التي نعيشها اليوم..

أحمد منصور: ما أهم الأبعاد التي تعطيها؟

أنيس النقاش: أهم ما قيل في هذا الحديث أن باول عرض شروطه على الرئيس لحود أن المنطقة اليوم تعيش وضع استراتيجي جديد سقط العراق أخذنا بغداد أسبوعين وانتهت الحرب عليكم أن تعيدوا حساباتكم نريد منكم وقف المقاومة، حل حزب الله، سحب سلاحه إلى آخره فكان جواب الرئيس لحود يومها أنا أخالفك الرأي أن الحرب لم تنته بل إنها قد بدأت اليوم بعد احتلال بغداد..

أحمد منصور: هذا أيضا تصادف مع إعلان بوش انتهاك المعارك العسكرية في العراق..

أنيس النقاش: نعم كان بوش قد أعلن انتهاء المعارك وأصدر أوامر بسحب عديد من الجيش الأميركي وإبقاء فقط ثلاثين ألف جندي في العراق لأنه لا يحتاج إلى أكثر من ذلك كانت نظرية الرئيس لحود وجوابه لباول أثبتت اليوم أنها أصوب وأدق من كل تحليلات مراكز الدراسات والبنتاغون ووزارة الخارجية الأميركية، هذا التحدي هو الذي يؤسس إلى ما نعرفه اليوم من معركة إزالة الرئيس لحود وسنأتي إليها ضمن أحداث لبنان..

أحمد منصور: سآتي لها تحديدا الآن أريد أعود إلى إيران حتى لا أتدخل هذه الصورة تقودني إلى المشهد الذي.. ما الذي جعل الأمور الآن تنقلب ضد إيران؟

أنيس النقاش: هذا سؤال جوهري لماذا تأتي إيران اليوم وتكون هي الهدف الأساس وتقول عنها كونداليزا رايس إنها تعطينا صورة مائة وثمانين درجة مختلفة عما نريده تعثرهم في العراق سببه المقاومة وسببه أن الدول المجاورة للعراق لم تتعاون كما كانوا يتوقعون..

أحمد منصور: وسببه أخطاء استراتيجية أيضا كبيرة..

أنيس النقاش: أخطاء استراتيجية ارتكبت وحسابات تحتاج إلى حلقات للبحث..

أحمد منصور: قال عنها السفير الأميركي في العراق وآخرون ربما آتي إلى الاستشهاد بها..

أنيس النقاش: وتقرير الجارديان الذي أشرت إليه اليوم أنه منذ سقوط بغداد ومعرفتهم كيف تتم الإدارة هناك توقعوا أنه سيكون كارثة في العراق ولكن كان من الصعب تداركها بشكل منطقي عندما وقعت عملية اغتيال الرئيس الحريري في لبنان ظنت الولايات المتحدة أنها يمكن..

أحمد منصور: 14 فبراير 2005..

أنيس النقاش: بـ 14 فبراير ظنت الولايات المتحدة أنها تستطيع أن تحفر حول العراق وتؤسس لانتصار في المنطقة يساعدها على ما كانت تحلم به أنه من خلال العراق نؤثر الآن من حادثة الاغتيال نستطيع أن نؤثر..

أحمد منصور: يعني استغلال واستخدام حادثة الاغتيال..

أنيس النقاش: عملية الاغتيال..

أحمد منصور: من أجل جني ثمار ما فشلوا فيه..

أنيس النقاش: وهذا يلخص بتصريح للرئيس جورج بوش من بيروت إلى طهران مرورا بسوريا هذا بعد الاغتيال كانوا يظنون أنه بعد عملية الاغتيال والزخم الشعبي الذي شاهدوه في لبنان يمكن أن يؤسس إلى هذه العملية أكلوا أول كف وتُصدي لهم في ثمانية آذار عندما حُشدت جماهير المقاومة في لبنان وتبين لهم أن لبنان كله لم يذهب إلى هذه الضفة بل أن هناك لبنان آخر مستمر مع المقاومة انتقل الضغط من..

أحمد منصور: لكن 14 آذار ردت على ثمانية آذار بشكل أقوى؟

أنيس النقاش: 14 آذار ردت ولكن البلد بلد واستمر في عملية توازن ولا ندخل في عملية الأرقام لأنه هذه مسألة في لبنان تطول..

أحمد منصور: يعني الرئيس الحص كتب مقال عن عملية الأرقام والمساحة التي يحشد فيها لكن لا مجال لما تم من كشفه..

أنيس النقاش: فيها مبالغات.. المهم تقاريرهم أنا أتحدث عما يقال في التلفزة اللبنانية تقاريرهم مايكل هيرزو كتب بعد أربعة أيام من ثمانية آذار وسفارات الولايات المتحدة وفرنسا والسفارات الغربية في بيروت كانت بقول أحد أركان 14 آذار أنها كان مذعورة لما حصل لأن الميزان قد انقلب فبالتالي..

أحمد منصور: ولكن بعد 14 آذار تبدل الأمر..

أنيس النقاش: تركز الأمر بعد ذلك أنه ليس من لبنان ولكن من عملية الاغتيال يمكن أن نركز من خلال ملف اغتيال الرئيس الحريري على سوريا وبدأ البحث في التهديد والضغط على سوريا من أجل تغيير النظام في سوريا الذي حصل..

أحمد منصور: يعني هل موضوع البحث عن تغيير النظام في سوريا كان وليد اغتيال الحريري أم كان وفق خطة مسبقة ربما كانت ذات بعد معين في الاستراتيجية الأميركية؟

أنيس النقاش: في المقدمة أنا قلت العراق سقوطه كانوا هم لا يخفوه يقولون إنه بداية لتغيير الأنظمة في المنطقة والجائزة الكبرى كُتب عنها هي مصر مرورا بالمملكة العربية السعودية يعني سوريا تحصيل حاصل بعد سقوط العراق..

أحمد منصور: من كتب هذا؟

أنيس النقاش: كتبوه في الصحافة الأميركية والدراسات الأميركية..

أحمد منصور: يعني كدراسات ومقالات..

أنيس النقاش: كدراسات كان في مقالات وهذه توحي عن طريق طبيعة التفكير اللي كان يجري في الولايات المتحدة المهم أنهم في لبنان لم يستطيعوا أن يجنوا ثمار جاؤوا إلى سوريا من أجل الضغط عليها لم يستطيعوا أن يجنوا ثمار لأن الحلف المقاوم لهذا المخطط والذي تظاهر من خلال زيارة أحمدي نجاد إلى سوريا أثبت على أن هناك قوى مقاومة لهذا الهجوم الأميركي يعتمد على هزيمتها في العراق يؤسس على صمود المقاومة في لبنان يؤسس على تمسك سوريا في مواقفها القومية وعدم تخليها عن المنظمات الفلسطينية والتي أتت بثمارها مع انتصار حماس ولذلك وجدت الولايات المتحدة أنها لا تستطيع أن تحقق أهدافها طالما أن هناك نوع من السد المنيع كما قال بوش من بيروت إلى طهران فالعكس أيضا صحيح من طهران مرورا بالعراق مرورا إلى سوريا إلى لبنان إلى غزة أن هذا السد المنيع قد أفشل كل مخططاته.



تصعيد لغة الحرب ضد إيران

أحمد منصور: لا انتظر لسه ما أفشلش أنا سبتك رسمت مشهد جميل جدا وأعتقد أن المشاهد الآن رجع معك منذ بدايات التسعينات وسقوط الاتحاد السوفيتي إلى الآن والمشهد المتعلق بالمنطقة لكن المخططات الاستراتيجية الأميركية تجاه إيران لم تنته ولم تفشل حتى نحكم عليها بالفشل لأنها لم تبدأ بعد وإنما هي في طور التخطيط والإعداد، هناك دراسات كثيرة نشرت في الصحافة البريطانية وفي الصحافة الأميركية أكدت وجود خطة عسكرية أميركية لضرب العراق كرستيان شتولور رئيس حزب الخضر في ألمانيا في تصريحات أدلى بها يوم الجمعة الماضية عشرة مارس أكد بأن الولايات المتحدة لديها خطط من أجل توجيه ضربة عسكرية قوية إلى إيران، صحيفة واشنطن بوسط نشرت أمس فقط.. أول أمس عفوا الاثنين أن هناك 40 شخصية أميركية من الأكاديميين والمستشارين يعكفون الآن في اجتماعات مغلقة على تقديم خطة للإدارة الأميركية تهدف إلى تغيير النظام الإيراني، المصادر هذه كلها تؤكد أن أميركا جادة في هذا الأمر وفي عملية التغيير، صحيفة صنداي تلغراف البريطانية قالت في تقرير نشر الأحد طبعا هي بتصدر الأحد إن إيران انتهت من تشييد مركز سري للعمليات تحت الأرض في طهران استعداداً للمواجهة العسكرية المحتملة مع الغرب كما قالت في نفس الوقت أعلن المرشد العام للثورة علي خامنئي إن إيران ستقاوم أي ضغوط أو مؤامرة من الولايات المتحدة الآن فيه لغة حرب عالية جدا فيه تخطيط فيه مخططات فيه تقارير بتسرب من هنا وهناك عن أن الهدف المتمثل في ضرب إيران لازال قائما.

أنيس النقاش: أنا لم أنكر أن الهدف هو إيران بل الاستمرار في التحليل يقول لماذا إيران أصبحت هي الهدف الأساسي؟ لأنهم فشلوا في العراق فشلوا في سوريا فشلوا في لبنان..

أحمد منصور: أم الأولى بهم في مرحلة الفشل أن يتوقفوا؟

أنيس النقاش: هذا يعود إلى..

أحمد منصور: بدلا أن يدخلوا في فشل جديد..

أنيس النقاش: هذا يا أخ أحمد يعود إلى مدى الحكمة يعني نحن نظن دائما أن الولايات المتحدة في كل مخططاتها هناك حكمة، أنت تتحدث عن تقارير صحيحة 100% وهناك تقرير أيضا نشره مؤسسة دراسات استراتيجية وسياسات دولية الذي يمول دائما الكونغرس في كل الدراسات نشر في 3 شباط 2006 يتحدث عن المقاومة العراقية ليصل إلى نتيجة أن هذه المقاومة غير قابلة للهزيمة وأنه رغم كل العمليات المشبوهة والقتل والاقتتال العراقي والحرب الأهلية التي بدأت فإن معدل العمليات على الجيش الأميركي وعدد القتلى في الجيش الأميركي لم يتراجع..

أحمد منصور: أنا الآن لا أريد أدخل..

أنيس النقاش: هذا يعني أقول..

أحمد منصور: لا أريد أدخل إلى موضوع..

أنيس النقاش: أنه ليس هناك حكمة دائما فيما تهرب إليه الولايات المتحدة إلى الأمام.

أحمد منصور: موضوع العراق لدي تفصيلات فيه أرجو أنا..

أنيس النقاش: أنا لم أدخل به..

أحمد منصور: رسمت خريطة لحركتي أيضا معك أنا خريطتي الآن في إيران سأنتقل بعدها ربما إلى العراق أرجو أن لا تدخل بي..

أنيس النقاش: أنا فقط أريد أن أوضح لماذا أصبحت إيران هي الهدف الأولوي بعد أن كانت الهدف الرابع أو الخامس..

أحمد منصور: إذا كانت الولايات المتحدة ليست..

أنيس النقاش: بسبب فشلها في المناطق الأخرى..

أحمد منصور: إذا كانت الولايات المتحدة ليس لديها قدرة على التغلب على المقاومة في العراق وبدأت التفاوض معها وإذا كانت لم تنجح حتى الآن في تغيير النظام السوري وهي كانت قد شرعت في ذلك وإذا كانت لم تنجح في تنفيذ مخططها في لبنان كما تقول ما الذي يورطها في حرب أخرى مع طرف جديد قوي أقوى من كل هذه الأطراف هو إيران؟

أنيس النقاش: السبب أن العدو أو أي طرف عندما يحشر في الزاوية لا يستطيع إلا أن يهرب إلى الأمام نحن ننسى يا أخ أحمد أن الولايات المتحدة..

أحمد منصور: يعني هل استهداف إيران هو هروب إلى الأمام؟

أنيس النقاش: هو هروب إلى الأمام لأنه لا يجب أن ننسى بتاتا أن ما دخلت فيه الولايات المتحدة هو مصير الولايات المتحدة اليوم معلق بنتيجة هذه المعركة في الشرق الأوسط..

أحمد منصور: ما هي قدرة الولايات المتحدة؟

أنيس النقاش: ليس مصير معركة العراق مصير الولايات المتحدة بحد ذاتها معلق بهذا الانتصار بل أعود أكثر من ذلك الغرب بأكمله مجموع مراكز الدراسات الفرنسية والألمانية والبريطانية والأميركية اجتمعوا في نيسان 2005 من السنة الماضية..

أحمد منصور:أين؟

أنيس النقاش: في باريس وبحثوا فيما سمي الهلال هلال الأزمات والحديث كان يتم على أن الغرب كله أصبح مهدد إذا كانت الولايات المتحدة لا تخرج من هذه الأزمة منتصرة والملفات قسمت في البحث فلسطين لبنان سوريا إيران أفغانستان..

أحمد منصور: أنا معك في هذا..

أنيس النقاش: للتعامل مع كل هذه الملفات..

أحمد منصور: أنا معك في هذا..

أنيس النقاش: معنى ذلك أنه ليس هناك مجال..

أحمد منصور: ما هي قدرتهم؟

أنيس النقاش: إلا الهروب إلى الأمام..

أحمد منصور: باختصار يمكن أن تقل لي الآن الخطة الاستراتيجية التي ذكر عنها في يناير الماضي في كثير من المصادر والصحف أنها تقوم على توجيه ضربة جوية قوية إلى إيران عبر مئات أو آلاف من صواريخ الكروز..

أنيس النقاش: بالستية..

أحمد منصور: بالستية كذلك عشرات أو مئات الطائرات تقلع من كافة القواعد الأميركية في المنطقة تشاركها طائرات إسرائيلية تضرب أكثر من مائتي موقع عسكري إيراني ربما تكون هي أقوى المراكز الإيرانية هذه الخطة وربما هناك خطط بديلة ولكن هذا ما تم تسريبه أين ذهبت الآن؟

أنيس النقاش: هي لم تذهب هي بقيت في الجوارير كاحتياط ولكن المنطق..

أحمد منصور: هل أجلت؟

أنيس النقاش: أجلت.. المنطق يقول إن الدراسات..

أحمد منصور: ما الذي دفع أميركا إلى تأجيلها؟

أنيس النقاش: هذا ليس تأجيل الخطة حسب قراءاتي لكل مراكز الدراسات أنت لا تستطيع أن تضرب دولة وشعب في قمة تلاحمه وصموده والعراق لم يضرب إلا عندما ضرب في المرة الأولى في حرب الكويت وحوصر تسع سنوات ثم جاؤوا إلى المعركة النهائية مراكز الدراسات التي اجتمعت في أوروبا في نيسان 2005 طلعت في نتيجة أن هناك ثلاث سيناريوهات متتالية يجب أن نمارسها مع إيران..

أحمد منصور: ما هي؟

أنيس النقاش: السيناريو الأول هو الجزرة بأن نقول لهم إذا تخليتم عن مشاريعكم وتخليتم عن سياساتكم فنحن سنقوم بتعاون اقتصادي لا حدود له مع إيران..

أحمد منصور: قدموه ورفضته إيران..

أنيس النقاش: وهذا رُفِض السيناريو الآخر هو الجزرة والعصا بأن نقول إذا لم تقبلوا بذلك فسيكون هناك تهديدات اقتصادية ومقاطعة ومحاربة وهذا السيناريو قد بدأ اليوم..

أحمد منصور: هذا قائم الآن..

أنيس النقاش: إذا لم يؤد إلى نتيجة نذهب إلى السيناريو الذي لا فكاك منه وهو الحرب مع إيران لأنه عندها تكون إيران قد ضعفت وانفصل الشعب عن القيادة لأنه خلال هذا السيناريو الثاني يجب أن نفصل الشعب عن القيادة وهذه سيناريوهات متلاحقة..

أحمد منصور: طيب اسمح لي هنا في نقطة..

أنيس النقاش: هل هذا يمكن أن ينجح حتى اليوم؟

أحمد منصور: أستاذ أنيس..

أنيس النقاش: الشعب لن ينفصل عن القيادة في إيران..

أحمد منصور: بس أرجو..

أنيس النقاش: وإيران مستعدة للسيناريو الثالث..

أحمد منصور: أرجو أن تبقى معي أنا أحاول أيضا أن آخذ المشاهد بيني وبينك حتى نتدرج في الأشياء شيئا فشيئا، هل لدى الولايات المتحدة القدرة مع الغرب على أن تفرض عقوبات اقتصادية وسياسية على إيران وهي التي هددت بها أمس وأول أمس وفي هذه الأيام واليوم الدول الكبرى فشلت في الاجتماع الخامس اليوم في مجلس الأمن من أجل مناقشة قضية العقوبات أو فتح ملف إيران النووي؟

"
إن وضع النفط في العالم واحتياجات الهند والصين إليه والنمو الاقتصادي الذي يحصل لا يسمح بأن نلعب بالنفط وأي هزة نفطية يمكن أن توصل البرميل إلى مائة دولار
"
أنيس النقاش: أنا لا أحب أن أكون صاحب نظرة واحدة لأن البحث الاستراتيجي يحب أن يضع كل الاحتمالات أولا في المسألة الاقتصادية الإيرانية الوضع جدا خطير لأن وضع النفط في العالم واحتياجات الهند والصين إليه والنمو الاقتصادي الذي يحصل لا يسمح بأن نلعب بالنفط في العالم وهزة نفطية يمكن أن توصل البرميل إلى مائة دولار والصين اليوم لديها عقد بمائة مليار دولار استثمارات في إيران وروسيا أيضا لها مصالح استراتيجية هذا لا يعني أننا نحن ننام على حرير ونقول فيتو صيني روسي لأن هناك احتمال لصفقات أكبر من ذلك ولكن هذا موجود، اثنين الوضع العسكري والأمني في المنطقة لا يسمح لأن القيادة العمليات المركزية للمنطقة الوسطى التي موجودة هي في قطر وقواتها الآن تقاتل في العراق لا تستطيع أن تزيد قواتها في العراق فما بالك..

أحمد منصور: لماذا؟

أنيس النقاش: لأنه ليس لديها قوات إلا أن تسحبها من مناطق أخرى مثل كوريا الجنوبية وهي في حال خطر أو مثل اليابان وكانت قد سحبت كل ما لديها من أوروبا..

أحمد منصور: وهم يضطرون لإبقاء الجنود فترة أطول..

أنيس النقاش: والجنود يطيلون بقاؤهم وليس لديهم..

أحمد منصور: لأنه لا يوجد بدائل لهم..

أنيس النقاش: ليس لديهم البديل من خلال جلب جنود جدد كل شهر يحتاجون إلى أربع آلاف وهم لا..

أحمد منصور: ثالثا..

أنيس النقاش: ثالثا أن المنطقة أثبتت أنها متشابكة ومتلاحمة يعني أي هجوم على إيران هم يقولون ورئيس أركان الجيش الفرنسي قال إنه ها الهجوم على إيران هو شيء من الجنون لأنه معنى ذلك إشعال منطقة الشرق الأوسط خذ هذا التصريح من خالد مشعل عندما انتصرت حماس في فلسطين ماذا قال؟ من دمشق هذا فك أول حلقة حصار على سوريا وليس فقط على الشعب الفلسطيني..

أحمد منصور: ولهذا الرئيس السوري اعتبر نجاح..

أنيس النقاش: الصمود في لبنان هو دعم لفلسطين والصمود في فلسطين هو دعم للعراق والصمود بالعراق دعم لإيران..

أحمد منصور: سؤال مهم..

أنيس النقاش: وصمود لإيران دعم للبنان وسوريا المنطقة تصمد وليس معنى ذلك أن كل من في المنطقة هو الصامدين بل هناك جزء كبير قد ذهب مع الولايات المتحدة والسيناريوهات التي كانت تحلم بها وهذا ما كان يحصل عندنا بلبنان أن هناك جبهة قد راهنت على أن سيناريو الولايات المتحدة سينجح وبالتالي عليه إيران إلى.



أشكال الرد الإيراني على التهديدات الغربية

أحمد منصور: رئيس الوفد الإيراني إلى فيينا جواد وعيدي وعد برد مؤذٍ على الولايات المتحدة إذا هاجمت إيران ما هو الرد المؤذي الذي يمكن أن تقوم به إيران؟

أنيس النقاش: يعني..

أحمد منصور: قراءتك إيه كجانب استراتيجي الآن وإيه اللي عند إيران مؤذي؟

أنيس النقاش: أخ أحمد إذا قارنوا إيران بالعراق لنجعل هذه المقارنة وهو كان ساقطا أخلاقيا وسياسيا يعني نظام مستبد ليس له حلفاء في العالم وليس له شعبية في العالم، العالم كان ضد الحرب على العراق وليس ضد الحرب على النظام..

أحمد منصور: تصريحات نشرت..

أنيس النقاش: وليس له أحد مَن يدافع عنه في حين أن إيران ليست في هذا الوضع..

أحمد منصور: تصريحات نُشرت في لدبلوماسي إيراني رفيع المستوى قبل يومين قال أيضا إِن النظام الإيراني معزول ولا يوجد حلفاء له إلا الرئيس السوري كما قالوا هما الاثنين تعليقا على زيارة أحمدي نجاد إلى سوريا قال كلاهما معزول وليس له أصدقاء.

أنيس النقاش: يعني هذا جزء من التحليل وجزء من الحرب النفسية واقع الأمر..

أحمد منصور: أرجع للرد المؤذَِ..

"
إيران ليست معزولة ولديها إمكانات ذاتية ومن خلال حلفائها، وبالتالي الحرب الثانية في المنطقة بعد العراق لن تمر إلا بخسائر كبيرة على الولايات المتحدة
"
أنيس النقاش: أن إيران ليست معزولة وإيران لديها إمكانات من خلال ذاتيتها ومن حلفائها وبالتالي هذه الحرب الثانية في المنطقة بعد العراق لن تمر إلا بخسائر كبيرة على الولايات المتحدة أكثر مما كانت هي فعلا..

أحمد منصور: ممكن ترد بشكل مباشر على ما أريد ما الذي تملكه إيران وتستطيع أن تؤذي به الولايات المتحدة؟

أنيس النقاش: إيران تملك أهم ما تملك شعب قرر الصمود وأنا معلوماتي أن العقيدة العسكرية في إيران اليوم عقيدة مزدوجة بمعنى أن العقيدة الأولى تقود بصمود الجيش والحرس بتشكيلاته ولكن العقيدة الطويلة الأمد للتصدي لأي هجوم جدي هي عقيدة الحرب الطويلة الأمد المعتمدة على المتطوعين..

أحمد منصور: أولا..

أنيس النقاش: وأن مناورات قد أجريت بهذا المعنى وهذا أكبر دليل على جدية التصدي الإيراني لأي هجوم وأن إيران مستعدة لأي معركة..

أحمد منصور: لن يكون هو أنت تتحدث عن هجوم بري قوات تتلاحم في معركة مع بعضها ويتم تشابك لكن الإيرانيين لن يروا أحدا سيجدون كل شيء مدمراً عن بعد نحن الآن في التكنولوجيا العسكرية وليس التدريب للأفراد.

أنيس النقاش: هل حسمت أي حرب بمجرد القصف الجوي والصاروخي؟

أحمد منصور: على الأقل هي تنهك وتدمر وتقضي على الكل..

أنيس النقاش: صحيح وهذه تصريحات المسؤولين الإيرانيين من هاشم رفسنجاني وغيره أننا سنؤذى وسندفع ثمن ولكن الولايات المتحدة ستدفع ثمن أكثر مَن يقول أن الحرب ستكون نزهة ليس صحيح.

أحمد منصور: هل ممكن يستخدم النفط كسلاح في هذه المعركة.

أنيس النقاش: يعني أي معركة في المنطقة مليئة بالنفط لا أحد يعرف ماذا سيحصل في هذه المنطقة.

أحمد منصور: ما أثر سلاح النفط لو استخدم في هذه المعركة؟

أنيس النقاش: سيربك كل الاقتصاد العالمي بارتفاع أسعاره مع العلم إنه هناك أزمة اقتصادية حالية تمر بها الولايات المتحدة وأن الدول مثل الهند والصين التي لديها نمو كبير سنويا لا تسمح ولا تريد أن يعطل هذا النمو فقط لمغامرة أميركية.

أحمد منصور: مع كل اللغة هذه لغة الحرب العالية بين الأميركان والإيرانيين هناك محللون كثيرون يرون بأن ما يدور بين إيران والولايات المتحدة ليس سوى مسرحية هزلية فبينهما توافق كبير منذ سنوات حينما قامت الولايات المتحدة بضرب أفغانستان كانت طائرتها تعبر من الأجواء الإيرانية قام الإيرانيون بتسليم الولايات المتحدة كثير من أفراد القاعدة الذين هربوا ولجؤوا إلى إيران هناك ترتيبات خاصة بالعراق فيما يتعلق بالشيعة ومراجع الشيعة في العراق لم يصدروا أي فتوى إلى الآن لمقاومة المحتل الأميركي وقامت أميركا بتسليم الشيعة حكم العراق في مقابل هذه الأشياء وبترتيبات عالية مع إيران وكل ما يتم الآن ليس سوى مسرحية هزلية أسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلاً بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نحاول أن نقدم فيها قراءة لما يدور في المنطقة لا سيما الحرب الكلامية بين إيران والولايات المتحدة الأميركية وما يدور في العراق وسوريا ولبنان ما ردك؟

أنيس النقاش: أستاذ أحمد نحن مازلنا في وسط المعركة كل ما أستطيع أن أقوله في هذا المجال إن وزير الدفاع الإيراني السابق وعلى قناة الجزيرة قال يوم من الأيام إن وجود القوات الأميركية في أفغانستان والعراق بقدر ما هو تهديد لإيران هو في الحقيقة أنهم رهائن لدي إيران.

أحمد منصور: كيف؟

أنيس النقاش: الحرب على أفغانستان والحرب على العراق لم يكن لإيران أن توقفها ولا تستطيع أن توقفها والمخطط الاستراتيجي على المدى البعيد يستطيع أن يعرف كيف يستفيد من خلال حركة الصراع وليس من خلال الصراخ في بدايات الصراع، الولايات المتحدة كانت ستضرب أفغانستان بقبول أو رفض إيران كانت ستضرب العراق وتحتل العراق بقبول أو رفض إيران ولكن مَن راهن على المقاومة في أفغانستان وراهن على المقاومة في العراق وهو ما يحصل اليوم استطاع أن يقول في يوم من الأيام هم رهائن لنا ولسنا نحن رهينة لهم.

أحمد منصور: لكنهم يستفيدون من المقاومة دون دعمها.

أنيس النقاش: اليوم أنا ما أعرف إلا متى يدعمونها إذا تريد ان تقرأ ما يقولوه الأميركيون في تقاريرهم وهذا التقرير الذي أشرت إليه أن نوعيات جديدة من الأسلحة والمتفجرات ظهرت في العراق تثبت أنها نفس التكنولوجيا التي استخدمت في جنوب لبنان على يد حزب الله وهم يتهمون في هذا التقرير أن إيران تقف في جزء وراء المقاومة العراقية هذا كلام أميركي ليس من عندي أنا ليس لدي معلومات.



النظام السوري والضغوط الدولية

أحمد منصور: الأمر في نفس الوقت بحاجة إلى أن تضع الأمور في معادلتها الطبيعية لكن ما تأثير كل هذا على النظام في سوريا الذي يقول كثير من المراقبين إن النظام في سوريا انتهى ولكنا المشكلة هي الآن في البحث عن البديل؟

أنيس النقاش: يعني أنا حسب مطالعاتي ومعرفتي بأوضاع المنطقة النظام في سوريا لم ينته بل النظام في سوريا أربك المعادلة الأميركية.

أحمد منصور: كيف؟

أنيس النقاش: أولا من خلال رفضه للشروط الأميركية بعد سقوط بغداد في فلسطين وفي جنوب لبنان ومع حزب الله والمقاومة أثبت أنه كان على حق والنتائج أثمرت اليوم بانتصار حماس في مزيد من الصمود في لبنان وعدم الاشتباك الداخلي في لبنان ويعود الفضل في ذلك أن القادر على افتعال المشكلة لم يريدها كما قال سيد حسن نصر الله في حين أن اليوم إسرائيل تتحدث في تقاريرها عن قدرات جديدة لحزب الله في جنوب لبنان وعلى أنه يستعد إلى عمل كبير هذا أيضا تقارير إسرائيلية، فأين يكون النظام السوري في أزمة عندما تكون كل رهاناته قد جاءت بنتائج إيجابية في حين أننا اليوم كنا نتحدث في هذا الحديث بالذات أن كل رهانات الولايات المتحدة منذ غزوها للعراق حتى اليوم هي تذهب من فشل إلى فشل يعني هذا التضخيم على هذه المسائل يجب أن ينتهي..

أحمد منصور: يعني لا أحد يستطيع أن يقول بأن النظام في سوريا لا يواجه مأزقا سواء من الناحية الداخلية أم من ناحية الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة الأميركية؟

أنيس النقاش: دعنا يا أخ أحمد نضع الكلمات بحقيقتها نحن لا نواجه مأزق نحن نواجه حرب يعني إذا تسأل أنت الرئيس السوري بشار الأسد هل أنت في مأزق؟ هو يقول أنا في حرب أكثر من المأزق هو يستعد إلى حرب وهو في حالة حرب وهو يعرف أدوات الحرب أنا كنت أقرأ له خطاب في الأسبوع الماضي عندما يتحدث عن الموقع الجيواستراتيجي لسوريا وكيف أنها تستطيع أن تؤثر في المنطقة لا أن تتأثر فقط في المنطقة هذا كلام سياسي..

أحمد منصور: لا تستطيع سوريا أن تفعل كل ما تريد أن تقول عنه أنت..

أنيس النقاش: أبدا..

أحمد منصور: بدون اللحمة الداخلية التي تحدثت أنت عنها فيما يتعلق بإيران..

أنيس النقاش: اللحمة الداخلية تأتي من أين؟ تأتي أولا من فشل المشروع الأميركي في العراق يعني ما كانت تعد به الشعب السوري..

أحمد منصور: الفجوة هائلة بين الحكومة السورية وبين الشعب السوري..

أنيس النقاش: صحيح..

أحمد منصور: وأنت تعلم هذا وتذهب إلى سوريا بشكل منتظم..

أنيس النقاش: هناك فجوة بين كل شعوب العربية وحكامها ولكن أقل فجوة حسب معلوماتي أقل فجوة اليوم موجودة في سوريا لأن النظم العربية الأخرى التي راهنت على الولايات المتحدة والتي انبطحت أمام إسرائيل والتي صارت في السيناريو الفاشل اليوم هي أبعد عن شعوبها في حين أن شعوبها في مكان آخر.

 أحمد منصور: هل تعتقد أن التقرير الذي صدر مساء أمس أو ليل أمس ونشر اليوم فيما يتعلق بالأمم المتحدة التقرير الخاص بالتحقيق في اغتيال الرئيس الحريري قد أبعد التهمة بشكل ما عن سوريا أم إنه سيلصقها بها في النهاية؟

أنيس النقاش: يعني يوم التقرير يتحدث أنه من خلال فهمه لطبيعة التنفيذ ووسائل التنفيذ فهو يعتقد أن مجموعة إرهابية متمرسة لها سوابق في مثل هذه العمليات قد قامت بهذه العملية والكلام..

أحمد منصور: لكن التقرير أيضا أشار إلى أن المحققين يسعون لإثبات أن الشاحنة التي استخدمت في التفجير من طراز ميتسوبيشي كانت في سوريا قبل اغتيال الحريري وأن قائدها ضابط سوري برتبة عقيد هو الذي قادها إلى لبنان.

أنيس النقاش: يعني هذه فرضية يريدون إثباتها ليست معلومات توضع في التقرير..

أحمد منصور: هناك أنت تعرف التحقيق معقد جدا وهناك حلقات مقطوعة فيه وأن عملية..

أنيس النقاش: نحن مع التحقيق مع كل ما يأتي به من أدلة مادية ولكن أي تحليلات سياسية وأي شبهات من شهود زور هذا غير مقبول واليوم التقرير أكثر منطقية مما كان يتحدث عنه ميلليس..

أحمد منصور: حينما التقيت بك بعد اغتيال الحريري مباشرة وقدمت صورة لما يمكن لعملية الاغتيال والجهات المتورطة فيها جانب من التقرير يميل إلى الفرضية التي تحدثت عنها في هذا الوقت لا زالت عند قراءتك وهل تعتقد أن التقرير سيخدم هذا الاتجاه إلى النهاية؟

أنيس النقاش: أنا اليوم أكثر من أي يوم مضى أنا كنت وضعت هذه الفرضية كإحدى الفرضيات اليوم أستطيع أن أؤكد لك أن هذه الفرضية متقدمة على كل الفرضيات..

أحمد منصور: لكن هناك حلقات في هذه الفرضيات ينظر إليها..

أنيس النقاش: يجب أن تستكمل..

أحمد منصور: مراقبون ومحللون آخرون هي أن السوريين الذين فتحوا أبواب سوريا من أجل تنظيم القاعدة حتى يمارس من خلالها هجماته الدخول إلى العراق وممارسة هجماته على الأميركيين والاتهامات الأميركية الدائمة للنظام في سوريا بأنه الذي يدعم ذلك سعت سوريا إلى استخدام إحدى هذه المجموعات لتنفيذ عملية اغتيال الحريري من خلال حلقات مقطوعة بعد ذلك بحيث أن عملية التنفيذ في النهاية تلصق بمجموعة إرهابية أو بتنظيم القاعدة أو بأي شيء آخر ويتم التخلص من تلك الحلقات التي تربط بين السوريين وبين هذه المجموعة بحيث يلصق الأمر في النهاية بتنظيم القاعدة كما يسير الاتجاه الآن.

أنيس النقاش: هذا السيناريو يحتاج إلى مسألتين أولا يحتاج إلى إثبات مادي وهو غير موجود مازال بالفرضية النظرية اثنان يفترض فعلا أن الرئيس الحريري كان عدوا أو خصما لسوريا في آخر أيامه في حين أن في آخر مقابلة للرئيس للحريري وأنا أدعو الجميع في لبنان وخارج لبنان أن يعودوا إلى هذه المقابلة التي يصرح بها الرئيس الحريري في جملة واضحة علينا أن نعمل على حفظ المصالح الإستراتيجية لسوريا في لبنان يعني أنا كمواطن لبناني أسأل كان يستطيع أن يقول أن نحافظ على المصالح الإستراتيجية المشتركة لسوريا ولبنان في لبنان ولكن كان هو دقيقا بأن يقول من لبنان يجب أن نحافظ على المصالح الإستراتيجية لسوريا..

أحمد منصور: الرئيس بشار الأسد..

أنيس النقاش: هذه الأيام الأخيرة للرئيس الحريري..

أحمد منصور: دائم التصريحات..

أنيس النقاش: وهذا التصريح مثل الوصية السياسية..

أحمد منصور: التصريحات شيء التي تقال للإعلام وأنت رجل لك تحليلك وابعادك السياسية وما يدور وراء الطاولة وراء الكاوليس شيء آخر..

أنيس النقاش: صحيح دائما هناك أشياء أخرى..

أحمد منصور: وفي كثير من الأحيان كما قيل حينما يتم تطمين شخص إلى نتيجة ما كما قال جنبلاط حينما كانوا يطمئنون معناها هم يريدون أن يتخلصوا منا هذا كلام بعض السياسيين لابد أن نضعه جميعا لا سيما وأننا الآن نقدم رؤية واضحة..

أنيس النقاش: كل من له رؤية فرضية عليه أن يأتي بإثباتات مادية..

أحمد منصور: يعني كل هذه الفرضيات القائم على التنفيذ كما يقول أصحاب هذه الفرضية لابد أن يتخلص من تلك الحلقات التي يمكن أن تربط بين هؤلاء الذين نفذوا وبين من استخدموهم في عملية التنفيذ، الرئيس بشار الأسد وهذا السؤال الأخير فيما يتعلق بسوريا حتى أنتقل إلى العراق لأن وضع العراق وضع هام للغاية قال إن فوز حركة حماس الأخير قد دعم النظام السوري كيف؟

أنيس النقاش: هو تشبث بخياراته كل الضغط على سوريا وبالذات بعد حربه الأميركان على العراق كان من اجل أن تقفل سوريا مكاتب المنظمات الفلسطينية لا فقط بأن تقول هؤلاء ليس لديهم وجود في سوريا بل أن تأخذ موقف سياسي من جوهر المقاومة ومن جوهر مقاومة حركة حماس والجهاد الإسلامي وبالتالي تمسكهم في هذا الخيار السياسي يأتي اليوم ليحصده النظام السوري إن رؤيته الإستراتيجية كانت سليمة..

أحمد منصور: هل لا زال النظام السوري تحت الضغط في حالة الحرب؟

أنيس النقاش: كل المنطقة تحت الضغط.

أحمد منصور: كيف يمكن للنظام السوري أن يقوي موقفه لاسيما من الناحية الداخلية في الفترة القادمة حتى يستطيع أن يواجه؟

أنيس النقاش: أولا علينا أن يعني نُرحِّل الأشياء الأسهل في التحليل السيناريوهات الخداعة والوعود الخداعة للولايات المتحدة قد سقطت وبالتالي أي شعب في المنطقة يريد أن يراهن على سيناريوهات أميركية لم يعد هذا موجود إلا في عقول المرضى لأنه مَن يمت فلينظر إلى العراق لينظر كيف مات العراق..

أحمد منصور: أنت كده بتفترض أنه كل سيناريوهات أميركا لن تستطيع أن تتبقى.

أنيس النقاش: أنا لحد اليوم على الأقل من الثابت أمام شاشات التلفزة أن الولايات المتحدة جاءت بوعد شرق أوسط كبير ديمقراطي ليقف نيغروبنتي في الأسبوع الماضي يهددنا بحرب أهلية في المنطقة يعرف متى تبتدئ ولا يعرف متى تنتهي أين الجمال في هذا السيناريو الأميركي؟ أين القوة في هذه الدولة الأميركية؟ هذه أولا عم نحكي عن سوريا بعدين..

أحمد منصور: تفضل..

أنيس النقاش: اثنين أن النظام السوري بخياراته الاستراتيجية يمكن أن يحولها ويبني عليها للمستقبل..

أحمد منصور: فين الخيارات الاستراتيجية التي بتتكلم عنها؟

أنيس النقاش: بمعنى أن حلفه مع إيران ومع حزب الله واعتماده على المقاومة ومع فلسطين هذا يشكل جبهة يا أخي أحمد هذا لا يشكل مهرجان شعبي لا يشكل حشد جماهيري في ساحة الشهداء هذا يشكل قوى منظمة مسلحة ذات إرادة أثبتت أنها في فلسطين بالانتفاضة المسلحة وعلى سنوات لم تُهزم أنها في لبنان حررت لبنان ولم تُهزم وهي أقوى مما كانت أنها في سوريا الدولة لم تفتت حتى الآن..

أحمد منصور: هناك من سبب الجانب الجغرافي أستاذ أنيس..

أنيس النقاش: أنها في إيران مازالت صامدة في وجه الولايات المتحدة..

أحمد منصور: أستاذ أنيس لا تغفل البعد الجغرافي فيما تتناوله البعد الجغرافي مهم جدا في أي لحمة استراتيجية..

أنيس النقاش: كل ما نتحدث عنه هو جغرافيا من إيران إلى غزة هناك وحدة جغرافية المناطق..

أحمد منصور: مقطعة..

أنيس النقاش: متقطعة بالحروب ليست متقطعة بالحلف المعادي متقطعة بالحروب أنت عندما تنظر إلى العراق بوجود القوات الأميركية فهي النقطة الساخنة الواقعة بين كماشة سوريا وإيران أنا لا أجد أن إيران هي المحاصرة هذا كلام الأميركيين الذي يتحدث عن فشل في العراق ويتحدث عن خطر متزايد اليوم الحلف الأطلسي يزيد من قواته في أفغانستان بعد أربع سنوات على حرب أفغانستان لم يستطيعوا أن يرضوا على الملا عمر وطالبان..



سبل إبعاد شبح الحرب عن سوريا

أحمد منصور: ممكن تقول لي واحد اثنين ثلاثة أربعة في نقاط ماذا يجب على سوريا أن تفعل حتى تتجاوز ضغوط الحرب في ظل أن الرئيس السوري ونائبه قَبِلَ أن يشارك بالإدلاء أو الإفادة فيما يتعلق بالتحقيق في اغتيال الحريري؟

أنيس النقاش: هذه مسألة شكلية تنصاع لقرارات الأمم المتحدة وليس لها أي مدلول أو تراجع استراتيجي لا نخلط الأمور..

أحمد منصور: ما هي المسائل الغير الشكلية المتعلقة بسوريا؟

أنيس النقاش: المسائل التي على سوريا أن تقوم بها من أجل الصمود أولا أن تحافظ على لحمة التحالف الذي درأ عنها الخطر وأنا أعرف عما أتحدث الذي دافع عنها واعتبر أن سوريا خط أحمر وكما قال جورج بوش من بيروت إلى طهران جاء الجواب أن كل مَن يتعرض إلى سوريا فإن الجبهة هي من طهران إلى غزة وسترد عليه في ذلك..

أحمد منصور: ثانيا..

أنيس النقاش: اثنين أن على النظام السوري أن يشرح هذه استراتيجية الصمود لشعبه ويعد العدة للصمود، ثلاثة يجب أن يقوم بعملية تشكيلات سياسية في سوريا وتغيير العقيدة العسكرية للجيش السوري بمعنى أنه يستفيد اليوم في فنزويلا هناك مناورات لحرب شعبية وهي ليست في حرب ولكن الرئيس الفنزويلي شافيز يريد أن يرسل رسالة قوية إلى الولايات المتحدة أن أي عمل أحمق الجيش الفنزويلي لا يستطيع أن يتصدى الولايات المتحدة ولكن نحن نقاتل..

أحمد منصور: أربعة..

أنيس النقاش: علينا أن نرسل رسائل واضحة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل الرابعة..

أحمد منصور: أنت ما جبتش سيرة الشعب السوري خالص..

أنيس النقاش: كل هذا على الشعب السوري..

أحمد منصور: مين الشعب السوري؟

أنيس النقاش: الاعتماد على..

أحمد منصور: الشعب السوري بقاله خمسين سنة عايش في هذه الأجواء..

أنيس النقاش: أنا عندما أقول تغيير العقيدة العسكرية للجيش السوري والاعتماد على الشعب هذا معناه برنامج طويل..

أحمد منصور: ماذا أعطيت للشعب حتى تعتمد عليه وأنت سلبته كل شيء سلبته حريته سلبته أنا بأقول لك ليس أنت كسياسي سوري ولكن أقول لك أنت كشخص تقدم بعد استراتيجي؟

أنيس النقاش: أنا من الذين يدعون..

أحمد منصور: هل يمكن أن تطلب من الشعب أن يبذل ويعطي دون أن تعطيهم شيء؟

أنيس النقاش: يا أخ أحمد هذا سؤال يوجه للنظام السوري وهذا سؤال جوهري وموضوعي..

أحمد منصور: لكن أيضا حينما.. أنا لا أسألك الآن ولكن..

أنيس النقاش: النظام السوري..

أحمد منصور: هذا جزء من الاستراتيجية..

"
على النظام والشعب السوري معا أن يقوما بما يلزم من أجل التقارب والانفتاح وبناء مجتمع متضامن قابل للصمود أكثر من أي وقت آخر
"
أنيس النقاش: النظام السوري والدولة السورية يجب أن تستفيد من تجارب الشعوب اليوم مَن يستطيع أن يدافع عن سوريا هو الشعب السوري وعلى النظام السوري والشعب السوري الاثنين معا أن يقوما بما يلزم من أجل التقارب والانفتاح وبناء مجتمع متضامن قابل للصمود أكثر من أي وقت آخر..

أحمد منصور: سآخذ سؤالين..

أنيس النقاش: أنا لا أدخل بالتفاصيل لأني لا أنصب نفسي يوما لا نائب عن النظام السوري أو على نظام الشعب السوري..

أحمد منصور: لم أطلب منك تفاصيل ولكن أنا طلبت منك أن تقدم قراءة ورأيت أنك أغفلت جانب من القراءة فقط أردت أن يستكمل فيه..

أنيس النقاش: أبدا أنا دائما في دعوتي أقول أن هذا العصر هو عصر الشعوب وعلى كل نظام أن يستفيد من قوة شعبه لأنه في البداية والنهاية لا يستطيع أن يصمد إلا برضى شعبه عنه وفي ذلك وضوح تام على الجميع أن يفهموه..

أحمد منصور: محمد عبد الله من القاهرة سؤالك يا أخ محمد أسف للتأخر عليك..

محمد عبد الله- القاهرة: ألو مساء الخير يا أستاذ أحمد..

أحمد منصور: مساء الخير يا سيدي..

محمد عبد الله: تحية لحضرتك ولضيفك الكريم وتحية لك..

أحمد منصور: حياك الله..

محمد عبد الله: وأنا بأبقى في منتهى السعادة لما بأكلم قناة الجزيرة الموقرة والرأي والرأي الآخر..

أحمد منصور: تفضل..

محمد عبد الله: يعني.. أرى اللون الأخضر والأستاذ أنيس يقول لي أن هذا بني أو كحلي قراءة مغايرة خالص لما نراه ولكن الآن بعد الجملة التي سمعناها مثل فشلوا في العراق فشلوا في لبنان فشلوا في سوريا أخي ما هو فشل ولكن هي عبارات سريعة متلاحقة تستلزم الوقوف عندها بشكل جوهري.. هب أنني أعمل معك يا أستاذ أحمد في قناة الجزيرة ولم أتواجد في أي يوم من الأيام وقلت لك يا أستاذ أحمد لن أذهب اليوم لأنني مريض فعليك أن تبلغ هذا الخبر إلى المسؤولين فقلت لقناة الجزيرة أخي محمد يزعم أنه مريض أو لم يأت النهارده بزعم أو بحجة..

أحمد منصور: أخ محمد دون الدخول في تفصيلات لأنني ليس لدي مجال لهذا سؤالك..

محمد عبد الله: سؤالي النهارده أنا بأستغرب عن أن لبنان ليست معزولة وجميع الاستنباطات مثل ما حدث قبل الحرب على أفغانستان ومثل ما حدث قبل الحرب على العراق الآن يجب أن نفكر في تفعيل الدول العربية ووقوفها جنب إلى جنب ولا ننتظر الوقت الذي يحين حتى تحدث كارثة وننتظر الوقت التي تجيء فيه الظروف ورئيس جمهورية..

أحمد منصور: مش فاهم من اللي حضرتك بتقوله أرجوك قل لي عايز تقول إيه تعليقا على ما قاله الأستاذ أنيس؟

محمد عبد الله: أريد أن يجب على الدول أن تتخذ الإجراءات السياسية والطرق السياسية ولا تلجأ إلى العنف واليوم القنابل..

أحمد منصور: خلاص فهمت ما تريد أشكرك شكرا.. محمد عبد الحميد من مصر محمد..

محمد عبد الحميد- مصر: أنا مش هأطول عليك عشان وقت البرنامج..

أحمد منصور: تفضل..

محمد عبد الحميد: وعايزين نأنس بالأستاذ أنيس هو بيقول إن الشعب السوري مطالب بالدفاع والشعب العراقي مطالب بالدفاع إحنا هنفضل كشعوب نفضل ندافع عن أخطاء حكام؟ شكرا يا سيد أحمد.

أحمد منصور: سؤالك رائع تفضل كشعوب سنظل ندافع عن أخطاء أنظمة استبدادية هي التي جرفت هذه الشعوب إلى ما تعيشه الآن؟

أنيس النقاش: أبدا أبدا ليس المطلوب الدفاع عن أي نظام المطلوب الدفاع عن أوطاننا الهجوم كما أثبت في العراق أن إسقاط النظام لم ينقذ العراق بل فتت العراق وأدخله في دوامة بدأت ولم تنته حتى اليوم وبالتالي كل هذه السيناريوهات الخداعة يجب أن نكون نحن أم الصبي والولد وبالتالي الوطن لنا الوطن ليس لهذا الرئيس وليس لهذا النظام وليس لهذا الحزب كل بلد عربي شعبه هو الذي يجب أن يدافع عنه يدافع عنه داخليا ليس فقط بالهجمات الخارجية يدافع عنه بأن يرفعه بمستواه يدافع عنه باقتصاده يدافع عنه بتطوير نظامه أنا لست من المدافعين عن الأنظمة العربية ويعني ما حدا يتوهم هذا الخطأ ولكن اليوم نحن أمام هجمة تعدنا بالديمقراطيات والحريات في حين أنها هي هجمة تريد الثروات وتريد الحفاظ على إسرائيل وتريد الفوضى البناءة التي تريد أن تقسمنا وبالتالي على الجميع أنظمة وحكاما أن يستيقظوا من ثباتهم ويبحثوا عن طرقا أخرى للدفاع عن هذه الأوطان..

أحمد منصور: الرئيس بوش في تصريحات نشرت له اليوم قال إنه يتوقع المزيد من الفوضى والاضطرابات والمذابح في العراق خلال الشهور القادمة في صورة نادرة حضر وزير الدفاع الأميركي ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس أمام لجنة استمتاع في مجلس الشيوخ يوم الأربعاء الماضي وتحدث وزير الدفاع الأميركي عن إمكانية حرب أهلية في العراق صحيفة الانديبندنت نشرت في صدر صفحتها الأولى يوم الجمعة الماضي رسالة أعترف فيها مهندسو حرب الأميركان على العراق ريتشارد بير أندرو سولفان جورج ويل خلاصتها بأن الإدارة الأميركية ارتكبت أخطاء استراتيجية خطيرة في حربها على العراق نحن الآن مع الذكرى الثالثة للحرب وباقي من وقت البرنامج دقيقة كيف تنظر إلى هذه الصورة؟

أنيس النقاش: نحن في اللحظات الأخيرة من هذه الحرب وأنا أتوقع الكثير من إطلاق النيران والكثير من العمليات العنفية الشبيهة بما حصل في فيتنام قبل انسحاب الولايات المتحدة من فيتنام تذكر أنهم بدؤوا هجوم استراتيجي على فيتنام الشمالية مما أدى إلى هزيمتهم النهائية لأن المفلس لا يستطيع إلا أن يقوم بعملية هرب إلى الأمام والدول من أمثال الولايات المتحدة لا تعترف بأخطائها ببساطة ولكنها ستسلم بالهزيمة لأن المنطقة مليئة بالمقاومة ومليئة بإمكانيات الصمود وبالتالي مَن يفشل في فلسطين بعد كل هذه السنوات لا يمكن أن يبيعنا كلام في أماكن أخرى.

أحمد منصور: أنيس النقاش منسق شبكة الأمان للبحوث والدراسات الاستراتيجية أشكرك شكرا جزيلا كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم آمل أن نكون قد نجحنا في تقديم قراءة مميزة إليكم اليوم عن المنطقة في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.