- لغة الحرب ورياح التصعيد في لبنان

- احتمالات سقوط لحود وترشيح عون

- دوافع تحالف التيار الحر وحزب الله

 

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة من العاصمة اللبنانية بيروت وتحديدا من الرابية من منزل العماد ميشيل عون وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، تعيش لبنان حالة من الخوف والقلق والترقب لم تعشها ربما منذ انتهاء الحرب اللبنانية قبل خمسة عشر عاما فالملف الرئاسي مفتوح على مصراعيه مع تهديد قوى الرابع عشر من آذار أنه لا مجال للرئيس لحود للبقاء في القصر الرئاسي بعد هذا التاريخ ومع إشارات من البطريركية المارونية برفع الغطاء عن الرئيس لحود إذا كان بقاؤه سيقود البلاد إلى مواجهات شعبية وفيما تستعد قوى الأكثرية النيابية لإطلاق تحركاتها الشعبية ضد الرئيس من الأسبوع القادم فإن الرئيس يُصر على استكمال فترة ولايته في نفس الوقت تتبدل التحالفات السياسية وتتغير على الساحة اللبنانية ولعل أبرزها كان التفاهم الذي أُعلن مؤخرا بين العماد ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر وحزب الله في مواجهة تيار الأغلبية النيابية الذي يضم تيار المستقبل الذي يقوده سعد الحريري والقوة اللبنانية التي يقودها سمير جعجع واللقاء الديمقراطي الذي يقوده وليد جنبلاط وسط هذا التشابك نحاول في هذه الحلقة فهم بعض جوانب المشهد اللبناني مع أحد أبرز قياداته العماد ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر في لبنان ورئيس الحكومة الأسبق، وُلد العماد ميشيل عون في بيروت عام 1935 تخرّج من المدرسة الحربية برتبة ملازم عام 1958 حاز على دورات عسكرية في الولايات المتحدة وفرنسا أربع مرات وأصبح أصغر قائد للجيش اللبناني في العام 1984 وفي العام 1988 أصبح رئيساً للحكومة الانتقالية وحتى العام 1990 حيث أعلن حرب تحرير لبنان ضد القوات السورية علاوة على رئاسة الحكومة شغل مناصب وزير الدفاع والإعلام والداخلية والخارجية بالوكالة، أُجبِرَ بعدها على الانتقال إلى المنفى في فرنسا حيث بقِيَ هناك أربعة عشر عاما عاد بعدها إلى لبنان في مايو/ أيار من العام الماضي حيث تمكن من تحقيق فوز كاسح في الانتخابات التشريعية جعلته يقود أكبر كتلة مسيحية في مجلس النواب اللبناني ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعاً على الشاشة، دولة الرئيس مرحبا بك.

ميشيل عون- زعيم التيار الوطني الحر: أهلا وسهلا.

لغة الحرب ورياح التصعيد في لبنان

أحمد منصور: الحرب أولها الكلام واللغة في لبنان كلها لغة الحرب إلى أين يمكن أن يقود هذا الخطاب لبنان في هذه المرحلة؟

ميشيل عون: نحن لغتنا الدعوة للحوار هناك ثقافتين في السياسة ثقافة التفرقة سياسة ميكافيلي الذي يقول فَرِّق تَسُد وسياسة الحوار وهي سياسة ديمقراطية نحن ندعو للحوار ندعو للنقاش لنحل المشاكل العالقة وأعطينا منذ أسبوعين تقريبا أفضل أسلوب في الحوار مع حزب الله لنضع وثيقة تفاهم على نقاط خلافية تغطي أظن كل المشاكل اللبنانية الحالية.

أحمد منصور: لكن يوم الخميس الماضي حليفك السيد حسن نصر الله أعلن ردا على خطاب قوى 14 آذار أن هذا الخطاب يقود لبنان إلى الحرب؟

ميشيل عون: صحيح إذا لم يرتدع هؤلاء لصنع السلام يجب على كل الأطراف أن تلتزم بالسلام ولكن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: من يردعهم وكيف؟

ميشيل عون [متابعاً]: ولكن أحد الأطراف وحده يكفي لأن تندلع الحرب إذ لم يتقيد بأصول اللعبة الديمقراطية.

أحمد منصور: من يردع هؤلاء وكيف؟

ميشيل عون: وكيف أعتقد أنه لا مجال إلا للعقلانية أن تتحكم بالأمور وأن الحوار الذي دعا إليه الرئيس رئيس المجلس الرئيس نبيه بري قد يكون هو بداية للتفاهم الوطني.

أحمد منصور: هل تعتقد أن هذا الحوار الذي من المقرر أن يجرى في الثاني من آذار/ مارس يمكن أن يكون بداية لنزع فتيل تلك الأزمة؟

ميشيل عون: إذا لم ينزع فتيل تلك الأزمة فالخسائر لن تقع على فريق واحد وسيتحملها لبنان وخاصة أن هناك نائبان من الأكثرية قالا إن الدم سيجري في الثورة الشعبية ضد الرئيس وهذا يعني أن هناك استعداد وسابق تصور وتصميم لسفك الدماء وهذا ما نستنكره مسبقا.

أحمد منصور: ماذا يعني سفك الدماء في هذه المرحلة؟

ميشيل عون: الصدامات التصادم مع قوى الأمن خاصة إذا حاولوا أنه الدخول إلى القصر وهنا أدعو اللبنانيين على ألا يشتركوا بهذه المظاهرات لأن أي خلاف دستوري يجب أن يُحل في إطار مجلس النواب.

أحمد منصور: لكن حق التظاهر هو حق دستوري أيضا؟

ميشيل عون: حق دستوري للاحتجاج وليس للهجوم وليس لنقد موقع الدستوري أن الخلاف هو يقع بين مؤسستين دستوريتين رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية وفي مثل هذه الحالة يجب الاحتكام إلى مجلس النواب فإذا أراد أحد أن يُنحي رئيس الجمهورية فما عليه إلا أن يقوم بتشريع له أكثريته في مجلس النواب.

أحمد منصور: هذا شكل من أشكال التعبير أيضا هم لم يعلنوا أنهم سيقتحمون القصر أو يسيلوا الدماء أو يقيموا معركة ولكن هذا شكل من أشكال التعبير عن الرفض لرئيس الجمهورية؟

ميشيل عون: لا قيل جاء على لسان نائبين من نواب الأكثرية هما السيد بطرس حرب والسيد إلياس عطا الله.

أحمد منصور: ماذا يعني دفاعك عن الرئيس لحود؟

ميشيل عون: أنا لا أدافع عن الرئيس لحود أدافع عن وجودي في مجلس النواب لأن الأصول الديمقراطية تقضي أن لهذه الحكومة أكثرية تصنع حكومة وليس لديها أكثرية تعدل الدستور فما على الأكثرية أن تخاطبنا ونتفق معها على آلية لجعل الرئيس يستقيل وإذا لم تفعل وهي تتخطانا نحن.. نحن ندافع عن أنفسنا لا ندافع عن الرئيس..

أحمد منصور: هل تدافع..

ميشيل عون: أدافع عن أيضا عن موقع الرئاسة..

أحمد منصور: هذا السؤال هو المهم هل تدافع عن موقع الرئاسة باعتبارك تطوق إليه وتسعى إليه أم تدافع عن موقفك كنائب في البرلمان كما تقول؟

ميشيل عون: عن كل شيء أدافع عن موقعي في مجلس النواب كنائب تتخطاني الأكثرية إلى ما ليس لها حق فيه لأنه لا يجوز الاحتكام إلى الشارع عندما يكون هناك خلاف بين مؤسسات دستورية في جميع الأنظمة البرلمانية الديمقراطية يُحتكم إلى الشارع صحيح ولكن بالانتخابات وليس بالتظاهر.

أحمد منصور: هل الاحتكام إلى الشارع يمكن أن يدفعك أنت وحليفك حزب الله والسيد حسن نصر الله إلى أن تحتكموا أنتم أيضا إلى شارعكم ليكون شارع في مواجهة شارع؟

ميشيل عون: هذا يعود إلى سلوك قوى أربعة عشر آذار نقول إنه سلوك لا شرعي ولا دستوري إن الخلافات بين المؤسسات الدستورية يجب أن تُحسم ضمن مجلس النواب وإذا لم يتمكن مجلس النواب من حسم المشكلة يمكن حل مجلس النواب والاحتكام إلى..

أحمد منصور: مَن يحل مجلس النواب رئيس الجمهورية؟

ميشيل عون: يتفضلوا الأكثرية تستقيل ونحن نستقيل نتوافق على الأقل إلى العودة..

أحمد منصور: هذا السيناريو سيدخل لبنان في مأزق آخر؟

ميشيل عون: طيب ولكن المأزق الأقوى أن تخرج حكومة على الأصول الدستورية لقد فعلوا ذلك أول عمل قامت به الحكومة هو شلّ المجلس الدستوري الذي لديه حالة تقضي بالطعن في عشر مقاعد نيابية لو بحث المجلس الدستوري هذه الطعون لوجدت الأكثرية نفسها في موقع الأقلية وهم هي أقلية.. وهم الآن أكثرية.. أكثرية مؤقتة.

أحمد منصور: هم الآن يتهمون.. أنت وصفت الأكثرية بأنها أكثرية وهمية أول أمس؟

ميشيل عون: وهمية أو إذا شئت مؤقتة في مجلس النواب..

أحمد منصور: لم وهمية وهي حقيقية وهي تحكم؟

ميشيل عون: لا ليست حقيقية لأن هناك عشر مقاعد لو أقدم المجلس الدستوري على إلغاء هذه المقاعد العشرة أو إلغاء أي دائرة انتخابية بسبب المغالطات والمخالفات التي جرت أثناء الانتخابات لوجدت نفسها هذه الأكثرية أقلية.

أحمد منصور: ماذا لو أصروا على موقفهم ونزلوا إلى الشارع وأنزلوا الناس؟

ميشيل عون: سنكون في موقف الدفاع عن النفس..

أحمد منصور: بأي شكل ستدافعون عن أنفسكم؟

ميشيل عون: والله سنبحثه فيما بعد..

أحمد منصور: ما هي الأشكال التي ستقومون بها؟

ميشيل عون: الآن هذه فرضية أطلقتها..

أحمد منصور: ليست فرضية هناك تصميم..

ميشيل عون: هناك تصميم ومن عندنا نحن هناك تصميم لدعوة الشعب لعدم النزول إلى الشارع وبعدها نرى مَن سينتصر.

أحمد منصور: هم يتحدثون عن كلمة سر أو مفاجأة ويتعاملون مع الموقف بثقة مطلقة أما تخشون من سحب البساط من تحت أقدامكم وتمكنهم من تحقيق ما يسعون إليه؟

ميشيل عون: هذه شائعات للمس في معنويات الشعب اللبناني يعني يتعاملون مع الشعب اللبناني كشعب عدو هذا العمل النفسي الذي يسعى إليه العدو أثناء الحرب للمس بالشعب الآخر يستعملونه ضمن الشعب اللبناني وهذا مؤسف أن تقوم الأكثرية الحاكمة بنشر الشائعات وإجراءات لا يمكن أصلاً تحقيقها أولاً لا يمكن إسقاط الرئيس دستوريا حتى لو كانت لديهم الأكثرية قبل الثاني والعشرين من آذار لأن المجلس لغاية هذا التاريخ ليس في حالة انعقاد عادية فإذاً ليس هناك من إمكانية حتى لو توفرت الأكثرية، ثانيا يسعون إلى شق الصف المعارض بخلق الشائعات بأن فلان سينضم إلى الأكثرية وآخر سينسحب من الأقلية كلمات لا معنى لها لأن الوضع يتخطى مواقف فردية وهي مواقف وطنية اليوم وإذا شاؤوا أن يستقيل رئيس الجمهورية وليس أن يُنحى فما عليهم إلا الدخول إلى طاولة المفاوضات والبحث في الموضوع جديا..

أحمد منصور: مع مَن؟

ميشيل عون: مع مَن معنا نحن، نحن الذين..

أحمد منصور: ما الذي لديك لتقدمه إليهم في المفاوضات؟

ميشيل عون: وما هم لديهم أن يقدموا لي حتى أقبل ما يفعلون؟



احتمالات سقوط لحود وترشيح عون

أحمد منصور: هم أعلنوا أعلن دكتور سمير جعجع أعلن في حوار نشر له أمس إنهم مستعدون للقبول بالعماد ميشيل عون رئيس للجمهورية إذا توافق معهم على إقالة الجنرال لحود قدموا لك فماذا تقدم أنت رد على هذا؟

ميشيل عون: (Ok) ليس هذا الموضوع يجب أن نبحث ذلك إلى الطاولة وليس تصريح إعلامي ولكن هناك أمور أخرى يجب أن تبحث..

أحمد منصور: هي مقدمات التصريحات الإعلامية مقدمات لتفهمات أخرى؟

ميشيل عون: نحن جاهزون للجلوس إلى الطاولة والتفاهم على الموضوع..

أحمد منصور: أنت مستعد للجلوس والتفاوض مع قوى 14 آذار؟

ميشيل عون: بالتأكيد..

أحمد منصور: حول إقالة رئيس الجمهورية؟

ميشيل عون: أنا لا أقول إقالة أنا أقول استقالة رئيس الجمهورية..

أحمد منصور: حول استقالته أو إقالته المهم الخروج من المأزق؟

ميشيل عون: نعم أستطيع الخروج من المأزق..

أحمد منصور: ما هي في تصورك السيناريوهات أو الأطروحات التي يجب أن يدور فيها هذا الحوار؟

ميشيل عون: والله إذا أرادوا أن يخرج رئيس الجمهورية من بعبدة فهناك وسائل وأسلوب لا يكلف شيء ولا لزوم لنزول الناس إلى الشارع..

أحمد منصور: ما هو؟

ميشيل عون: هو يعلن إلى الطاولة وليس على موجات..

أحمد منصور: معنى ذلك أنك لديك حل للخروج من المأزق بالتفاوض؟

ميشيل عون: نعم لدي حل الخروج لدي حل لهذه الأزمة الدستورية لدي حل لخطة اقتصادية لدي حل كما وجدنا التفاهم في سبيل تنفيذ البنود الخلافية التي هي تعرقل الحياة السياسية في لبنان.

أحمد منصور: ما هو الثمن السياسي الذي تطلبه في مقابل هذا؟

ميشيل عون: أنا أطلب أنه يجب أن يكون هناك رجل ثقة وله صفة تمثيلية عن الشعب الذي يمثله ولديه سلطة معنوية وليس له سجل تعاون أو سجل خوف كما رأينا النواب اليوم يقدمون عريضة يعربون فيها عن خوفهم أثناء التمديد يوقعوا.

أحمد منصور: هذه العريضة التي وقع عليها اليوم أربعة عشر نائب أما تعتقد أنها يمكن أن تمثل بداية لتحرك دستوري لإسقاط الرئيس أو إقالته؟

ميشيل عون: أنا استغرب إنه أن يقر الشعب اللبناني بنيابتهم إذا كانوا على هذه الدرجة من الخوف عندما يقاومون في سبيل قضية وطنية القضايا الوطنية قد لا تستوجب الاستشهاد والمقاومة أنا نُفيت.. أنا بقيت على قيد الحياة بقدر العناية الإلهية أو قضاء وقدر إذا شئت ونُفيت خمسة عشر عام عن الأرض اللبنانية حتى لا أقبل برئاسة تحت.. لا أقبل لأني لم أقبل برئاسة جمهورية تحت الوصاية فكيف هؤلاء النواب يقولون إنهم أرغموا على التوقيع؟ إنهم يذهبون كل شهر إلى باريس ويجلسون في البلازا أتينيه في الأوتيل الشهير كان بإمكانهم أن يغيبوا أسبوعين أثناء التمديد ليمنعوا ذلك ولماذا لم يذهبوا؟ ولكن كانت هناك حسابات أخرى..

أحمد منصور: معنى ذلك أنك تعتقد أن هؤلاء النواب الأربعة عشر الذين تقدموا بهذه المذكرة اليوم هذه المذكرات تدينهم وليست في صالحهم؟

ميشيل عون: صح تماما..

أحمد منصور: أنت كمان تشكك في نيابتهم واستمرارها؟

ميشيل عون: صح لأنهم لو صنعوا هذا الاعتراف قبل الانتخابات النيابية الأكيد لما كانوا استطاعوا من الفوز بالانتخابات..

أحمد منصور: لكن في النهاية هم خيار الشعب اللبناني..

ميشيل عون: حاليا..

أحمد منصور: والشعب هو الذي يقيمهم..

ميشيل عون: مرات كثيرة ينتخب الشعب على وعود كاذبة وعلى صورة مغلوطة..

أحمد منصور: تيار 14 آذار وضع حدا لقضية الرئيس ألا تتجاوز الرابع عشر من آذار القادم يعني الآن صار بيننا وبين المواجهة ثلاثة أسابيع ما الذي تتوقعه إذا لم يتم إقالة الرئيس أو استقالته في تلك الفترة؟

ميشيل عون: لا يمكن حتى لو كانت لديهم الآلية الدستورية لا يمكن البت بالموضوع قبل الرابع عشر من آذار..

أحمد منصور: معنى ذلك أنهم في مأزق في تصورك؟

ميشيل عون: لا أعلم لماذا حددوا هذا التاريخ؟

أحمد منصور: لأنهم قوى الرابع عشر من آذار وهذا مناسبة بتجمعهم في العام الماضي..

ميشيل عون: ولكن لا تناسب الاستحقاقات الدستورية..

أحمد منصور: كيف يخرجون من هذا المأزق؟

ميشيل عون: إذا وصلنا إلى تفاهم..

أحمد منصور: يعني أنت لديك الآن الحل الوحيد للخروج من المأزق؟

ميشيل عون: أعتقد إني أحد الذين لديهم الحلول..

أحمد منصور: هل هذا يتنافى مع تحالفك مع حزب الله أو مذكرة التفاهم بينك وبينهم؟

ميشيل عون: إطلاقا سيكون هم جزء من التفاهم..

أحمد منصور: بس هناك بون شاسع ما بين قوى الرابع عشر من آذار وبين حزب الله؟

ميشيل عون: ليس على المستوى اللبناني لأن ورقة التفاهم ليست ورقة مواجهة مع الأكثرية..

أحمد منصور: لكن هل..

ميشيل عون: ويجب أن يناقشوها وتكون ورقة حوار فيما بيننا وبين الأكثر النيابية..

أحمد منصور: ورقة التفاهم مع حزب الله تعني أو تمنحك الحق في القيام بموقف منفرد أو مباحثات منفردة مع قوى الرابع عشر من آذار؟

ميشيل عون: بالتأكيد أن لا تتعارض مع التفاهم الذي عقدناه سويا..

أحمد منصور: هل أنت متمكن من أعضائك العشرين في البرلمان أم كما يقال هم عبارة عن تحالف فسيفسائي يمكن ألا يتجاوز عدد الذين يدينون بالولاء لك فيه عن سبعة أعضاء فقط؟

ميشيل عون: أعتقد أننا أصلب وأكثر مناعة وأكثر اتحادا من الأكثرية الحالية..

أحمد منصور: هناك قسم رئيسي من الموارنة أيضا مع هذه الأكثرية يمثله سمير جعجع أما تعتقد أن الشارع المسيحي الآن منقسم إزاء تأييد قوى الرابع عشر من آذار أو في الموقف الذي أنت فيه؟

ميشيل عون: هذه بدعة إعلامية لو تعلموا الجمع العملية الحسابية لعرفوا أن المسيحيين يؤيدونني بنسبة 75% إلى 80%..

أحمد منصور: من أين..

ميشيل عون: من مختلف المناطق لأنه هناك ما زلنا في مرحلة لم يمض على الانتخابات سنة واحدة وهناك أيضا استطلاعات الرأي التي تعطيني أن هناك في بون شاسع بيني وبين الآخرين المرشحين لرئاسة الجمهورية فإذاً هذه الاستطلاعات تؤكَّد أسبوعياً..

أحمد منصور: التقيت مع البطريرك نصر الله صفير يوم الأحد الماضي ماذا دار بينك وبينه بشأن منصب الرئاسة؟

ميشيل عون: تكلمنا بمواصفات الرئيس وأعتقد أن غبطة البطريرك يعرف ما يريد بهذا المعنى..

أحمد منصور: غبطة البطريرك في حوار نُشر له أمس أيضا قال إنه لا يفضل أن يكون الرئيس عسكريا أما تعتقد أن هذا الاختيار يمكن أن ينسحب عليك أيضا؟

ميشيل عون: لا أعتقد أني المعني وقد جرى تصريح.. تصحيح من جريدة السفير وأعتقد كما قيل لي أن غبطة البطريرك أجرى اتصال بهذا الموضوع أوضح فيه الكلام لأنه اختصرت فقرة من تصريح غبطته في هذا الموضوع عندما سئل عني شخصيا فقال من 15 سنة ذهب العسكري وهناك المواطن..

أحمد منصور: معنى ذلك أن هناك تأييد من البطريركية لك؟

"
إن الذين يتكلمون ضد العسكريين إنما يناقضون شرعة حقوق الإنسان ويدعون لإقصاء العسكريين عن الحياة السياسية
"
ميشيل عون: أعتقد موقف حيادي يعني لا أعتقد لا هو تأكيد ولا رفض إنما هنا أريد الإشارة إلى شيء إن كل الذين يتكلمون ضد العسكريين إنما يناقضون شرعة حقوق الإنسان وإنهم يعتبرون أن العسكريين يجب أن يُقصوا عن الحياة السياسية وهذا خطير جدا في تركيبة الفكر السياسي..

أحمد منصور: مما رآه الناس من حكم العسكر..

ميشيل عون: من حكم العسكر عندما يأتي العسكري بأسلوب ديمقراطي ومؤيد..

أحمد منصور: لم يروا أي ديمقراطية من أي عسكري..

ميشيل عون: لا نحن لم..

أحمد منصور: كل العسكر الذين حكموا المنطقة العربية طوال الخمسين سنة الماضية هم الذين صنعوا الديكتاتورية للشعوب..

ميشيل عون: ديكتاتورية وأنا أستطيع أن أعطي كمان مثال ناجح في الديمقراطية..

أحمد منصور: هذا مجرد وعد..

ميشيل عون: مش مجرد وعد هناك المدنيين الحاليين هاي المجموعة اللي عم تتخطى الدستور لتنزل إلى الشارع أكثر ديكتاتورية من أي عسكري حاليا..

أحمد منصور: هم يستخدمون الشارع استخدام ديمقراطي.

ميشيل عون: أي استخدام ديمقراطي يتخطون الدستور ولا شرعية لمن يتخطى الدستور.

أحمد منصور: الدستور لا يمنع الناس أن تنزل إلى الشارع.

ميشيل عون: لا يمنع الناس ولكنه يمنع دعوة الحكومة إلى التظاهر لأنها أي خلاف بين الحكومة ورئاسة الجمهورية..

أحمد منصور: رئيس الجمهورية الآن يعطل كل قرارات الحكومة.

ميشيل عون: لم يعطل شيئا إن ما يعطله هو من صلاحياته وليس مطلوب من رئيس الجمهورية أن يكون خاتم في يد الحكومة له الحق في الاعتراض وله الحق في رد بعض المراسيم إنه لم يرد شيئا ليس على حق..

أحمد منصور: أما يعني تحالفك الآن مع حزب الله أنك يمكن أن تخسر دعم الأكثرية لك وأنت تسعى للوصول إلى قصر بعبدة للرئاسة؟

ميشيل عون: نسعى إلى تركيز جمهورية وليس إلى كسب ود أكثرية أو أقلية على حساب الدستور وعلى حساب الممارسات الديمقراطية إذ لم يركز هذه الدولة على هذه الأسس لا يمكن أن ينجح أي رئيس جمهورية يأتي ولا حكومة لا حكومة ستنجح ولا رئاسة الجمهورية ستنجح في مهمتها إذ لم نحترم قواعد التعامل الدستورية فيما بيننا.

أحمد منصور: الطريق إلى رئاسة الجمهورية في لبنان كان يمر دائما عبر دمشق فمن أين يمر في الفترة القادمة؟

ميشيل عون: هناك أقاويل كثيرة هناك من هناك مداخلات يقال أنا لا أحس بهذه المداخلات لأني أحتفظ دائما برأيي الحر أتبادل الآراء مع السفراء ومع غيرهم ولكن أعتبر نفسي أشد الناس خبرة في مواضيع مجتمعي وأنا لا أقوم بشيء ضد قناعتي إلا ويكون ضد قناعتي وقناعتي هي دائما في مصلحة المجتمع الذي أُمَثِّل.

أحمد منصور: هناك تسريبات من أن الآن الفرنسيين الذين لديهم الملف الرئيسي الآن والأميركيين الذين يدعمون أو الذي سلموا الملف إلى الفرنسيين عن عدم رضا أو قبول بالنسبة لك لتكون أنت رئيس الجمهورية القادم؟

ميشيل عون: لا أعتقد بأن لهم الحق في هذا الموقف وإذا بدر شيء من ذلك فأن الشعب اللبناني هو الذي يتصرف بممثليه وغيرهم هذا.. ولا أعتقد أن هذا الموقف صدر عنهم.

أحمد منصور: ماذا لو تم ترشيح أو تقديم غيرك للمنصب الذي تعتبر نفسك أنت الأحق به؟

ميشيل عون: يجب أن يكون له صفة تمثيلية وأن يكون..

أحمد منصور: ما معنى صفة تمثيلية؟

ميشيل عون: صفة تمثيلية يعني يمثل الطائفة المسيحية في الحكم.

أحمد منصور: مَن الذي يحدد هذا هل الطائفة؟

ميشيل عون: الانتخابات الطائفية تحدد ذلك الطائفية السياسية المطبقة في لبنان تقول إن رئاسة الجمهورية هي للموارنة بشكل خاص وللمسيحيين بشكل عام فمَن لديه صفة التمثيل وبأكثرية ساحقة لا يمكن إقصاؤه إلا بعملية انقلابية لا تراعي الأصول الديمقراطية وأصول التعايش ضمن المجتمع الواحد.

أحمد منصور: هناك موارنة يرون أنهم أحق برئاسة الجمهورية.

ميشيل عون: فلنرى تاريخهم وموقعهم السياسي هل ننتخب من رسب في الانتخابات النيابية رئيسا للجمهورية؟ هل رئاسة الجمهورية هي جائزة ترضية أو نجد موظفا يعمل لمصلحة عائلة سياسية هو الأولى برئاسة الجمهورية؟ هذه هي هرطقة سياسية وهرطقة في الحياة الوطنية.

أحمد منصور: ماذا لو انقسم الموارنة الآن إزاء الرئيس ميشيل؟

ميشيل عون: لن ينقسم الموارنة أنا أمثل الأكثرية من الموارنة.

أحمد منصور: سمير جعجع قالها في خطاب الرابع عشر من آذار رئاسة الجمهورية لنا وسوف نستردها بأي ثمن.

ميشيل عون: ربما لنا كلمة ربما حسنا معهم.

أحمد منصور: لكن هو ربما غازلك في حواره الصحفي الأخير وقال نستطيع أو يمكن أن ندعم العماد ميشيل عون إذا أيدنا في مواقفنا كقوى الرابع عشر من آذار؟

ميشيل عون: ما نحن عم نقول نحن لا ندافع عن رئيس الجمهورية إنما ندافع عن رئاسة الجمهورية.

أحمد منصور: هناك دعوات وجهها بعض الموارنة إلى قيام مؤتمر يضم الموارنة كلهم للتوافق على رئيس مرشح لذلك هل تقبل بمثل هذا المؤتمر؟

ميشيل عون: يا أخي المشكلة ليست مارونية ليست مشكلة مارونية حتى ننظر إليها بهذا المنظار إن رئاسة الجمهورية صحيح إنها للموارنة ويجب أن يكون هناك صفة تمثيلية لرئيس جمهورية عند الموارنة ولكن أن يكون لديه أيضا تأييد عند المسلمين سواء كانوا من السنة أو من الشيعة أو من الدروز هناك هذا هو الموضوع الأساسي.

أحمد منصور: لكن الآن يبدو كأن هناك انقسام هناك محورين محور شيعي ماروني ومحور درزي سني ماروني في الجهة الأخرى؟

ميشيل عون: ماروني بأقلية وبأصوات غير مارونية.

أحمد منصور: لكنها نسبة مهما تحدثت عنها فهي نسبة معتبرة.

ميشيل عون: 20% 25% لا تشكل أقلية لا تشكل أقلية ممكن أن تعترض على قرار 75% ولنفرض 67% باستطاعتك عندما يكون لديك تأييد 67% في أي مجال في أي شركة في أي يمكن جمهورية أن تبدل النظام.

أحمد منصور: هل يمكن لأي رئيس أن يحكم لبنان في ظل هذا الوضع؟

ميشيل عون: لا الوضع الطبيعي هو أن يكون هناك تفاهم ولذلك مَن لم يرد تفاهم بل يريد فرد الشارع على التغييرات المرتقبة هو الذي يخرج على التفاهم وعلى لغة العقل والحوار ولسنا نحن.

أحمد منصور: أين موقع الجيش اللبناني الذي كنت قائده مما يدور على الساحة اللبنانية؟ اسمح لي أسمع الإجابة بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع العماد ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من منزل العماد ميشيل عون رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق زعيم التيار الوطني الحر من الراضية في بيروت بعض وسائل الإعلام اللبنانية أعلنت اليوم إنك نُقِلتَ إلى المستشفى بشكل مفاجئ ولذلك نؤكد أننا نبث الحلقة من بيتك من هنا من بيروت.

ميشيل عون: دائما نتعرض في الإعلام إلى هيك خبر ليس الخبر الوحيد كان يصدر مثل هذه الأخبار عندما كنت أيضا في المنفى كانوا ينقلونني وهميا إلى المستشفى وأنا في المنزل.

أحمد منصور: لو عدت إلى سؤالي الذي سألته لك أين موقع الجيش الذي كنت تقوده مما يدور على الساحة اللبنانية؟

ميشيل عون: موقع الجيش هو موقع المؤسسة الوطنية الذي له قسمه وله مهماته وهو يقوم بما تطلب منه الحكومة.

أحمد منصور: هل تود أن يقوم الجيش بدور في هذه الأزمة؟

ميشيل عون: الجيش هو أن يحافظ على الأمن ويمنع الشغب طبعا أن يقوم بنفسه ولكن بمساندة قوى الأمن الداخلية.

أحمد منصور: بعض المراقبين يقول أو نُقِلَ عن رئاسة الجمهورية اتهام فرنسا بالتحريض على معركة إزاحة العماد لحود من منصبه هل تعتقد أن فرنسا فعلا تقوم بهذا الدور؟

ميشيل عون: هناك دأب خارجي أكيد لتنحية الرئيس لحود ليس بس فرنسا إنما كمان أيضا في دول أخرى تقول بأنه يجب التغيير.

أحمد منصور: كونداليزا رايس قالت إن بلد الأرز يستحق رئيسا للمستقبل وليس رئيسا من الماضي.

ميشيل عون: صح هذا القول.

أحمد منصور: هل تعتقد أنك أنت رئيس المستقبل للبنان؟

ميشيل عون: دعوة السيدة رايس إلى انتخاب رئيس وانتخاب الرئيس الذي سيكون رئيس للبنان شيء آخر.

أحمد منصور: هل أبلغك الأميركيون موقف مغاير أو أنهم بصدد دعم غيرك لمنصب الرئاسة؟

ميشيل عون: أعتقد الأميركيون يعلنون عن رغبة ولكنهم لن يتدخلوا في مسار تغيير الرئاسة.

أحمد منصور: في النهاية مَن الذي سيحدد ويفرض رئيس الجمهورية القادم مع إصرارك ألا يدخل قصر بعبدة أحد غيرك؟

ميشيل عون: لا هذا اتهام..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إنك ترى أنك..

ميشيل عون [متابعاً]: أنا أدعو إلى الحوار والتفاهم لأن هناك يجب أن يكون بالحوار تبادل الأفكار وتبادل المواقف.



دوافع تحالف التيار الحر وحزب الله

أحمد منصور: هل كان تحالفك مع حزب الله هو استفزاز للأكثرية النيابية حتى تدفعهم لهذا الحوار معك؟

ميشيل عون: لا بالعكس كان لإخراج الأكثرية النيابية والحكومة من الطريق المسدود التي دخلت بها أنا دعوت الحكومة ودعوت رئيس مجلس النواب إلى القيام بحوار إلى طاولة مستديرة في نهاية العام الماضي ولكن عندما لم تكن هناك استجابة وبقية الأزمة أو سئلت في حينها هل تحاور حزب الله؟ قلت لا أحاور فريق مقابل آخر ولا أشجع قيام الجبهات وعندما سئلت أيضا عن محاورة 14 آذار قلت لا أحاور 14 آذار لأن ذلك سيشجع على قيام جبهات متصادمة ولكنني أرغب..

أحمد منصور: لكن في النهاية ذهبت..

ميشيل عون: ذهبت لأنه كان هناك طريق مسدود ولا يجب أن تقف الأمور على ما كانت هي عليه وأظهرت لكل اللبنانيين عندما ننكبّ لمعالجة موضوع بصدق وإخلاص فيما بيننا نستطيع أن نحل هذه المشكلة لمصلحة الوطن.

أحمد منصور: ألم يكن هذا الذهاب إلى حزب الله والتفاهم معه هو إغراق يعني مجالات التواصل بينك وبين تيار الرابع عشر من آذار؟

ميشيل عون: إطلاقا لأن الورقة ليست لعزل 14 آذار وإنما هي هذه الورقة موضوع تصرفه كي يكملها إذا شاء كي نناقشها معه.

أحمد منصور: لكن في النهاية شننت حملات إعلامية عليهم مما وسّع الفجوة بينكم وبينهم؟

"
المشكلة التي وقعت بين 14 آذار وحزب الله هي انهيار الثقة بين الاثنين، وهذا الانهيار جاء بعد تناقض المواقف من حزب الله
"
ميشيل عون: كان دفاعا كان ذلك دفاعا عن النفس لأن المشكلة التي وقعت بين 14 آذار وحزب الله هي مشكلة انهيار الثقة بين الاثنين وانهيار الثقة جاء بعد تناقض المواقف من حزب الله بالمناسبات المختلفة كان موعودا بالدفاع عن سلاحه فإذا بهم يطالبونه بتسليم سلاحه وهنا وقعت المشكلة وهذه التصاريح أمامي لديها من النماذج ما تقشعر له الأبدان هنا بخمسة آذار سمير فرنجية وائل أبو فاعور فرنجية يقول المعارضة لا تطالب باستقالة غير بعد لقاء مع اليد حسن نصر الله المعارضة لا تطالب باستقالة رئيس الجمهورية ولم تطالب بتطبيق القرار 1559 وفاعور أكدنا للسيد نصر الله أن هناك الكثير من العناوين نوافق عليها ونتبناها اتفاق الطائف كمرجعية مسألة رفض القرار 1559 رفض التدخل الخارجي حماية المقاومة..

أحمد منصور: نفس هذا الكلام ردده..

ميشيل عون: بالنسبة إلينا بالحزب الاشتراكي حماية المقاومة ودعمها خيار سياسي مسألة السلم الأهلي وحماية مؤسسات ومسألة عدم إذلال سوريا في لبنان أو التعامل معها من منطق الضعف كلها عناوين نتوافق عليها.

أحمد منصور: أنت هنا في لبنان يعني السياسة لديكم على مذهب يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا يعني الصبح بموقف وبعد الظهر بموقف آخر؟

ميشيل عون: الحمد لله لست في هذا الوارد ويعاب عليَّ ثباتي في المواقف.

أحمد منصور: لكن أنت الآن أخذت موقف حينما ذهبت وتفاهمت مع حزب الله وأصبحت..

ميشيل عون: أخذت موقف نعم ضمن السياق العام لحل المشكلة.

أحمد منصور: أنا رأيت اليوم منك شيئا آخر كأنك في هذا الحوار وفي هذه اللحظات تمد يدك مرة أخرى إلى تيار الرابع عشر من آذار وتريد أن تهدم الهوة التي حدثت بينك وبينهم في الأيام الماضية هل فهمي هذا دقيق وصحيح؟

ميشيل عون: صحيح ولكن ضمن مبادئ وطنية لا تستفيد أحدا ولا تستثني أحدا.

أحمد منصور: قل لي ما هي هذه المبادئ باختصار شديد؟

ميشيل عون: أولا أن يشترك الجميع في هذا الحوار وأن نتفاهم حول آلية لإجراء ما يجب إجراؤه في سبيل جعل الرئيس يستقيل وأن يحتفظ بكل كرامته.

أحمد منصور: معنى ذلك أن رئاسة الجمهورية الآن هي العقبة الأولى ويجب أن تحل؟

ميشيل عون: يجب أن تحل صح.

أحمد منصور: بعد استقالة الرئيس يمكن التفاهم على الأمور الأخرى الخلافية بين الأطراف المختلفة؟

ميشيل عون: يمكن وإنه وقد صرحوا إن مسألة سلاح حزب الله ليست مسألة معجلة تستطيع أن تنتظر.

أحمد منصور: هل تعتقد أن الرئيس لحود سيواصل عناده وهو معروف بعناده أم أنه في النهاية يمكن أن يرضخ ويقبل إذا اتفقتم على شيء؟

ميشيل عون: مثل أي بأي حل يحفظ كرامة الرئيس سيقبل به ليست عناداً إنه يشعر إنه مؤتمن على موقع لا يسلمه كيف إلى أي مَن كان.

أحمد منصور: هل دار بينك وبينه أي حوار أو أي شيء حول ضمانات معينة يطلبها؟

ميشيل عون: إطلاقا ليس بحاجة إلى ضمانات.

أحمد منصور: لو عدت إلى اتفاقك مع حزب الله والأشياء الكثيرة التي يعني أُثيرت حول هذا التفاهم كما قال مع حزب مع قيل مع حزب الله في مذكرة التفاهم أكدتم على ضرورة اتخاذ كافة الخطوات لتثبيت لبنانية مزارع شبعا وتقديمها للأمم المتحدة لكن السيد وليد جنبلاط خرج بخريطة تثبت عدم لبنانية مزارع شبعا كما قال هو في الخريطة التي قدمها للإعلام؟

ميشيل عون: مع احترامنا للأستاذ وليد جنبلاط ليست هذه الخريطة يمكن قد تكون من خرائط الأمم المتحدة الأخيرة إنما الخريطة التي أودعت أعتقد على أيام الفرنسيين تدل على الحدود بدقة وأصلا يجب ترسيم الحدود في هذه المنطقة والأرض مملوكة لبنانيا وصك الملكية هو صادر عن سلطات لبنانية فلو كانت هذه الأرض مملوكة لبنانيا وصكوك الملكية صادرة عن الحكومة السورية لاعترفنا بالسيادة السورية عليها كل الأحوال ولكن العكس هو الصحيح.

أحمد منصور: هل كان تلويح السيد حسن نصر الله لك بإمكانية أن تكون الرئيس القادم للبنان هو السبب الرئيسي وراء توقيع مذكرات التفاهم؟

ميشيل عون: إطلاقا لأننا نحن في حوار مع حزب الله منذ ستة أشهر ونيف وكل كلمة في ورقة التفاهم قد نحتت نحتاً وأخذ الكثير من الوقت لصياغة هذه الورقة.

أحمد منصور: لكن كثيرا من..

ميشيل عون: ولم نكن في وارد انتخابات رئاسية.

أحمد منصور: كثير من السياسيين اللبنانيين الذين تناولوا الورقة منهم الرئيس سليم الحص يعتبرون التفاهم بينك وبين حزب الله نصا إنشائيا يتضمن عموميات وثوابت يلتقي عليها جميع اللبنانيين كيف تقول إنها نحتت نحتا وهم ينظرون إليها أنها موضوع إنشاء؟

ميشيل عون: أود أن أواجه بأي نص إنشائي..

أحمد منصور: إلياس الزغبي أحد مساعديك السابقين كتب مقالا تحليلا في صحيفة النهار نشر في الأسبوع الماضي حلل فيه تفاهمك مع حزب الله نقطةً نقطة خلص فيه إلى أنها المرة الأولى في التاريخ السياسي الحديث في لبنان التي ينتهي فيها طرفين التزم أحدهما بموقف الآخر وقال إنك التزمت بالكامل ودلل على هذا التزمت في العشر نقاط بكافة مواقف حزب الله وتنازلت عن كل شيء كنت تريده؟

ميشيل عون: طيب ما هي مواقف حزب الله وما هي موقفنا؟

أحمد منصور: أولا بالنسبة للقرار 1559 كنت أنت وراءه وتنادي به وتغير موقفك من القرار 1559..

ميشيل عون: وتغير موقفي من القرار 1559..

أحمد منصور: لا سيما فيما يتعلق بسلاح المقاومة..

ميشيل عون: ولذلك قرأت عليك نموذج فيه هنالك كلام لوليد جنبلاط أيضا مهرجان لحزب الله في بنت جبيل وليد جنبلاط يقول حماية المقاومة عربون وفاء لرفيق الحريري أي بحث في سلاح حزب الله لا يكون إلا بالحوار بعيد عن قرارات الدولية مشروع حماية المقاومة حماية للذاكرة كي لا تفرض على لبنان اتفاقات منفردة مع إسرائيل تهدد الأمن الوطني والقومي وتكون مقدمة للتقييم والاستسلام كان هناك إجماع لبناني للحوار مع حزب الله وعندما رأيت نفسي خارج هذا الإجماع عدت لربما أنا أكون قد أرتكب حماقة ويجب أن أدخل إلى هذا الموضوع من باب الحوار وتحاورنا وهناك اتفاق الطائف..

أحمد منصور: هل يعني..

ميشيل عون: ولماذا لا يقال إننا تحاورنا على اتفاق الطائف؟

أحمد منصور: هل يعني الآن تحالفك مع حزب الله هو تحالفك بالتبعية مع سوريا؟

ميشيل عون: لا إن حدود الاتفاق هو الحدود اللبنانية والعكس إن كل ما يتعلق بسوريا هو واضح في النص وواضح إلى آخر الحدود.

أحمد منصور: ما الذي جعلك تغير موقفك من سوريا كنت تنظر إلى سوريا على أنها دولة محتلة ولكنك قبلت هنا في مذكرة التفاهم على وصف سوريا بالحلا السوري؟

ميشيل عون: في خاطبي الحواري يجب الانتقال من حالة إلى حالة..

أحمد منصور: موقفك تغير من سوريا أنت كنت..

ميشيل عون: لا ما تغير من سوريا ما تغير من سوريا إطلاقا ولكن..

أحمد منصور: بوضوح ما موقفك من سوريا الآن؟

ميشيل عون: الآن سوريا خارج لبنان هناك سوريا التي يجب أن نكون على علاقة جيدة بها وهناك مشكلة عالقة أوكلت إلى الأمم المتحدة لتقوم بالتحقيق اللازم حول الحقيقة حول اغتيال الرئيس الحريري فهذا لا يعني أننا يجب أن نكون على علاقة سيئة مع سوريا، سوريا وطن عربي شقيق على علاقة اقتصادية وإلا لازم نوقف كل العلاقات الاقتصادية والسياسية مع سوريا هل هذا هو المطلوب؟ أم هو المطلوب ترتيب علاقات ثابتة مع سوريا وأيضا مع تبيان الحقيقة في التحقيق يحاكم المجرمون ويساقون إلى العدالة؟

أحمد منصور: يتهمونك أنك أغفلت قضية أو أهملت قضية إرسال الجيش إلى الجنوب وأغفلت كل القرارات الدولية أيضا بما فيها القرار1559؟

ميشيل عون: القرار 1559 هو في آلية التنفيذ أنا لا..

أحمد منصور: لا أريد أن أدخل في الآلية ماذا عن إرسال الجيش إلى الجنوب تبنيت موقف حزب الله؟

ميشيل عون: لا إطلاقا نقول هناك حل شامل للموضوع إن حزب الله التزم التزمنا وإياه في ثلاث نقاط عندك النقطة الأولى هي عودة المساجين اللبنانيين تحرير المساجين اللبنانيين من إسرائيل وثانيا تحرير مزارع شبعا بينما كانت الأهداف أوسع بكثير من مما كان..

أحمد منصور: أما تعتقد أن حزب الله استفاد من هذا التفاهم أكثر من استفادتك أنت..

ميشيل عون: إن الوطن..

أحمد منصور: وأنك أخرجت حزب الله من الحصار الذي كان عليه كما يقول تيار الآخر؟

ميشيل عون: تيار آخر هو هناك هذه سجالات سياسية وليس سجالات على مستوى الحلول الوطنية التي إحنا أنجزناها إن هذه السجالات تدل على أنهم فشلوا في أخذ من حزب الله أي تفاهم بسبب الخيانة التي ارتكبوها في حقه قبلاً لأنهم وعدوا وحتى في البيان الحكومي إذا ما رأينا عن البيان الحكومي ماذا يقولون عن البيان الحكومي؟ هو بيان الحفاظ على مقاومتنا الباسلة هذا بيان الحكومة بيان الحوار الهادئ حول الخيارات المتاحة لنا جمعيا في نطاق معادلة عربية نضالية تواجه إسرائيل واحتلالاتها وأطماعها وتحصّن لبنان في الوقت ذاته..

أحمد منصور: في ظل هذه الخيارات؟

ميشيل عون: هذا هنا إنه بيان إعادة بناء علاقات لبنانية سورية مميزة..

أحمد منصور: في ظل هذا..

ميشيل عون: حقا بعد فيه أكثر من هذا ماذا يقولوا عن المقاومة بالتفصيل؟ تعتبر الحكومة أن المقاومة اللبنانية هي تعبير صادق وطبيعي عن الحق الوطني للشعب اللبناني في تحرير أرضه والدفاع عن كرامته في مواجهة الاعتداءات..

أحمد منصور: إذا كانت هذه المواقف..

ميشيل عون: والتهديدات والأطماع الإسرائيلية والعمل على استكمال تحرير الأرض اللبنانية والاستمرار في رفض التوطين الذي يخل بالحق العربي الفلسطيني وسنطبع وثيقة..

أحمد منصور: دولة الرئيس إذا كانت هذه المواقف التي تتوافق فيها مع الحكومة وأنت وحزب الله لم الخلاف إذاً الآن؟

ميشيل عون: اسأل الأكثرية لأنه تم التفاهم بين قوة قوتان سياستان أزعجت الأكثرية هذا الخلاف ولكنه ليس.. نحن بالعكس أخذنا من حزب الله أكثر مما هو منصوص في البيان الوزاري.



سبل تخطي الأزمة اللبنانية

أحمد منصور: كيف تنظر إلى المخرج الآن من المأزق اللبناني في ظل هذا الوضع؟

ميشيل عون: الوضع هذا الحوار أنا لا أعتقد في أي نظام ديمقراطي يقوم على الحوار وعلى النقاش يجب أن نتحاور ونناقش ونحن مدعوون في الثاني من آذار للقيام بتجربة حول المواضيع الأساسية.

أحمد منصور: هل تعتقد أن الثاني من آذار يمكن أن يقيل لبنان عثرات الدخول في مواجهات أخرى؟

ميشيل عون: لذلك لما قبلت وحاولت دخول في..

أحمد منصور: هل يمكن أن تسبق الثاني من آذار بصلة مباشرة بينك وبين تيار الأكثرية أو تيار الرابع عشر من آذار للتفاهم على بعض ما تفاهمت فيه مع حزب الله؟

ميشيل عون: في هذا الحوار بالتأكيد كل شيء وارد..

أحمد منصور: هل تنتظر من أنهم يبادروك أم أنك ستبادر أنت؟

ميشيل عون: قد نتلاقى قريبا ليس قريبا نتلاقى في الأيام الآتية.

أحمد منصور: يعني هناك إعداد لمثل هذا التلاقي؟

ميشيل عون: أيضاً..

أحمد منصور: قبل الثاني من آذار؟

ميشيل عون: قبل الثاني من آذار.

أحمد منصور: على نفس النقط التي أشرت إليها؟

ميشيل عون: على أي موضوع يراد أن يناقش معنا.

أحمد منصور: لكن رئاسة الجمهورية أساس كبير..

ميشيل عون: سواء رئاسة الجمهورية أو قصة الوثيقة أو أي وثيقة أخرى إن هذا التفاهم مع حزب الله هو تفاهم حول نقاط خلافية نطرحها أمام.. على الطاولة أمام الجميع لنناقشها معهم وإذا كان لديهم أفضل ويستطيعون الوصول إلى الأفضل فنحن معهم.

أحمد منصور: دولة الرئيس هل هناك الآن تواصل بينك وبين القسم الآخر من المسيحيين الذي يقوده سمير جعجع؟

ميشيل عون: بالتأكيد من الأسبوع الفائت تفاهمنا على.. توافقنا على نائب على مرشح لمركز نائب شاغر..

أحمد منصور: هذا فيما يتعلق بالمنطقة التي بعبدة لكن فيما يتعلق الآن بالتوافق على موقف سياسي مسيحي موحد؟

ميشيل عون: تواعدنا على التواصل ولكن الموقف المسيحي وحده لا يكفي يجب أن يقترن بموافقة أيضا أطراف آخرين.

أحمد منصور: كيف تنظر إلى مستقبل لبنان في ظل هذه الصورة المعقدة؟

ميشيل عون: هنا ننظر من خلال قدرتنا على حل هذه المشاكل وأعتقد أننا قادرون..

أحمد منصور: متى الخطوة القادمة؟

ميشيل عون: بأي اتجاه؟

أحمد منصور: باتجاه الحل باتجاه الحوار.

ميشيل عون: يمكن غدا أو بعد غد نحن على تواصل مع جميع الفرقاء مع السيد وليد جنبلاط مع السيد سعد الدين الحريري مع القوات اللبنانية إننا لا نغفل أحد.. مع الكتائب اللبنانية..

أحمد منصور: رغم الحوار الإعلامي..

ميشيل عون: مع أستاذنا نبيه بري..

أحمد منصور: رغم الحوار الإعلامي المليء بلغة الحرب هناك تحت الطاولة أمور أخرى؟

ميشيل عون: لا شك ستكون الحوارات حول الاجتماعات ستعلن أمام الجميع اللقاءات التي نعقدها لو لم يكن هناك خلاف في وجهات النظر لما استوجب أن يكون هناك لقاءات لحل المشكلة.

أحمد منصور: رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق العماد ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر أشكرك شكرا جزيلا كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الأسبوع القادم نعرف موقف الجانب الآخر من المسيحيين في حوار مع الدكتور سمير جعجع في الختام أنقل تحية فريق البرنامج من بيروت والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم من بلا حدود من بيروت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.