- أوضاع لبنان السياسية واحتمالات الحرب الأهلية
- عودة الوزراء الشيعة وأجندة الحوار لحل الخلافات
- احتمالات إقالة أو استقالة الرئيس لحود
- تدهور الأمن واحتمالات عودة المليشيات بلبنان
- علاقة لبنان بإيران والضغوط على سوريا

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرة من العاصمة اللبنانية بيروت وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، تمر لبنان منذ اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري منذ ما يقرب من عام حالة من الضبابية وعدم الوضوح والتغيُّرات السريعة سواء في التحالفات السياسية أو على أرض الواقع، فعمليات التفجير ومحاولات الاغتيال لم تتوقف منذ اغتيال رفيق الحريري وحتى اغتيال جبران تويني قبل أربعين يوماً، أما التحالفات السياسية فإنها تتغيّر وتتقلب ولعل أعنفها كانت المواجهات التليفزيونية الأخيرة بين كل من السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله والزعيم الدرزي وليد جنبلاط، سبقها تجميد الوزراء الشيعة في الحكومة اللبنانية مشاركتهم في جلساتها، صاحب كل ذلك قلق وتوتر وخوف وترقّب لازال قائماً لدى الشارع اللبناني ولأن لبنان تُحكم بثلاثة رؤساء؛ رئيس الدولة ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة فإننا في حلقة اليوم نحاول التعرف من قرب على ما يدور وراء كواليس السياسة في لبنان من أحد الرؤساء الثلاثة السيد نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني الذي علّق الجميع المشكلة الآن في رقبته بعد ما أعلن أن لديه مبادرة للخروج بلبنان من هذا المأزق الذي لم تتعرض له منذ انتهاء الحرب اللبنانية قبل خمسة عشر عاماً وسوف نحاول في هذه الحلقة التعرف منه على معالم تلك المبادرة التي لم يُفصح عنها بعد، حيث أنه مقل في حواراته التليفزيونية حتى أنه رغم حياته السياسية الطويلة فإن هذا هو الحوار التليفزيوني الرابع المطول له ويسعدنا أن يكون بلا حدود ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعاً على الشاشة، دولة الرئيس مرحبا بك.

أوضاع لبنان السياسية واحتمالات الحرب الأهلية

نبيه بري- رئيس مجلس النواب اللبناني: مرحبا بك أهلاً وسهلاً.

أحمد منصور: رئيس الحزب الشيوعي اللبناني خالد حداده قال في تصريحات نُشرت يوم الأحد الماضي أن لبنان على حافة انفجار كبير وكذلك شاركه كثير من السياسيين في هذا الطرح، هل يعني ذلك أن لبنان على مشارف حرب أهلية جديدة؟

نبيه بري: مما لا شك فيه أننا نمر بمرحلة دقيقة ولا أريد أن أقول أنها خطيرة ولكنها دقيقة للغاية..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لماذا ليست خطيرة؟

نبيه بري [متابعاً]: ليست خطيرة لأن اللبنانيين تعلموا من دروس الماضي أنه لا عودة أبداً لخراب السلم الأهلي.

أحمد منصور: لكن كثير من المراقبين يقولون أن الأجواء الحالية تماماً تشبه أجواء ما قبل اندلاع الحرب عام 1975؟

نبيه بري: مع اعتبار آخر أن المعطيات الدولية والإقليمية لا تُشجّع على هذا الأمر وكذلك الشعب اللبناني برمته لا يريد هذا الأمر.

أحمد منصور: لكن الشارع اللبناني قلق والشعب اللبناني قلق وهناك توتر شديد لاسيما بين الشيعة والسنّة؟

نبيه بري: لذلك يجب أن نداوي هذا الأمر بالحوار ولا نخضع لهذه التُرهات ولهذه الإشاعات.

أحمد منصور: في إطار ما جرى المراقبين يرون أن الحلبة السياسية دخلت الآن مرحلة خطيرة في إطار التصاعد بين رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط وبين السيد حسن نصر الله وحزب الله عموماً، ما هي قراءتك للأزمة من خلال هذا التصعيد الأخير؟

نبيه بري: بالحقيقة حتى لو كان الأستاذ وليد جنبلاط.. يعني أنكرنا قبل صياح الديك ثلاث مرات.. ثلاثاً قبل صياح الديك فإني مازلت أصر على الاحتضان وعلى التوافق مع الأستاذ وليد جنبلاط، وليد جنبلاط ركن أساسي يجب التوافق معه.

أحمد منصور: كيف يتم هذا التوافق في ظل هذا التصعيد العالي الذي تم؟

نبيه بري: هناك طريقتان إما أن تُساير التصعيد وبالتالي تصل إلى تصعيد أكثر وصولاً حتى إلى الانفجار وإما بالعودة إلى لغة العقل وإلى لغة الحوار وأعتقد أن وليد جنبلاط لا يُمانع هذا الأمر.

أحمد منصور: لكن.. يعني كما يقولون اللبنانيين مهما تشاتموا، مهما تخاصموا، مهما تصاعدت الأمور بينهم فإنهم في النهاية يلجؤون إلى الحوار ولكن أيضاً يقولون بأن الحالة التي وصلت بها الأمور بين جنبلاط ونصر الله لا يمكن أن تصل إلى الحوار؟

نبيه بري: لا أعتقد أن هذا الأمر صحيحاً لا عند سماحة الأخ حسن نصر الله ولا عند الأخ الأستاذ وليد جنبلاط.

أحمد منصور: هل لك دور في قيام أي شكل من أشكال بداية الحوار الآن؟

نبيه بري: طبعاً، آخر الأدوار كان مساء أمس وأعتقد أن الأجواء تتجه نحو الإيجابية.

أحمد منصور: ماذا دار مساء أمس؟

نبيه بري: التقيت أنا والرئيس فؤاد السنيورة وكان هناك اتفاق.. لا بل تطابق في ضرورة لملمة الأمور كما يُقال ولا تنسى أن موضوع الحوار لاقى موافقة كل اللبنانيين بدون استثناء ومن بينهم وليد جنبلاط.

أحمد منصور: يعني دولتك الآن تتحدث عن الحوار الشامل وأنا شرفت بزيارتك أمس مباشرة بعد زيارة الرئيس السنيورة لك، هل كان يدور في إطار ما بين وليد جنبلاط وما بين حزب الله أم في إطار ما بين اللبنانيين جميعاً؟



عودة الوزراء الشيعة وأجندة الحوار لحل الخلافات

نبيه بري: ما بين اللبنانيين جميعاً ولكن يجب أن تقسِّم الموضوع إلى قسمين؛ هناك موضوع الحوار المتعلق بقضايا لم يكن يشملها الطائف، نحن في لبنان لسنا تحت الصفر ولسنا بالصفر أيضاً نحن فوق الصفر، يوجد لدينا دستور، يوجد لدينا طائف، لا أحد يريد أن يُغيِّّر الدستور، لا أحد يريد أن يُغيِّر الطائف ولكن هناك أمور طرأت بعد الطائف، هل تعتقد أنه كان بالطائف ممكن أن يحصل تخمين أنه سيأتي رئيس وزراء هو الأستاذ الشيخ رفيق الحريري وأنه سيحصل اغتيال للشيخ رفيق الحريري؟ هل تعتقد أنه في الطائف كان بالإمكان أن يجرى تكهّن بأن هناك قرار 1559 سوف يصدُر بالنسبة للبنانيين؟ هل كان يمكن أن يتصور طالما أن الطائف نصّ على علاقات مميزة مع سوريا أن الأمور ستصل إلى درجة أن سوريا خرجت من لبنان بهذه الطريقة التي خرجت فيها؟ لذلك لابد للحوار من أن يشمل المواضيع التي لم يشملها الطائف ولم يشملها الدستور اللبناني وهي مواضيع لخصتها بثلاثة مواضيع لا غير.

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي؟

نبيه بري [متابعاً]: الموضوع الأول الحقيقة ومتفرعاتها.. يعني كشف الحقيقة باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومتفرعاته من محكمة دولية ومن تحقيق دولي إلى آخر ما هنالك، الأمر الثاني القرار 1559 ومتفرعاته أيضاً فيما يتعلق بموضوع المقاومة، فيما يتعلق بموضوع السلاح الفلسطيني، إلى آخر ما هنالك، الموضوع الثالث هو العلاقة مع سوريا تحت شعار.. العلاقة بين لبنان وسوريا تحت شعار أن لبنان لا يُحكم من سوريا ولكن لا يُحكم ضد سوريا ومندرجات هذا الأمر فيما يتعلق بالتمثيل الدبلوماسي، فيما يتعلق ببعض الترسيم للحدود إلى آخره، هذه الأمور الثلاثة اللبنانيين كل اللبنانيين أجمعوا وأبلغوا هذا الأمر حتى في الإعلام من أربعة عشر آذار إلى ثمانية آذار بأنهم يقبلون هذا الحوار، هذا الشق الأول، إنما هناك شق ثاني لابد من معالجته لأنك أن تسير في الحوار قد يأخذ معك شهور وتترك موضوع الحكومة بالشكل الذي هو فيه غير منطقي سيما أننا نحن على أبواب بيروت.. واحد فيما يتعلق بالموضوع الاقتصادي وأهمية الموضوع الاقتصادي والمؤتمر الذي سينعقد للدعوة للاقتصاد في لبنان، لابد من معالجة الأزمة الحكومية ولابد من ترتيب هذا الوضع ولا أرى مبرر لعدم ترتيبه، ما حصل بالأمس يُركّز أيضاً على هذا الشق الثاني من عودة الوزراء وبالتالي لم شمل الحكومة.

أحمد منصور: هذا هو السؤال الآن.. هل الحوار سابق لعودة الوزراء أم عودة الوزراء لابد أن تكون سابقة للحوار؟

نبيه بري: لابد من أن عودة الوزراء أن تكون سابقة أو متزامنة على الأقل مع الحوار.

أحمد منصور: طيب الآن هناك اتهامات للثنائية الشيعية أمل وحزب الله بأن السبب في أزمة لبنان الحالية هو قرار اعتكاف الوزراء وهو الذي أدخل لبنان في هذا المأزق؟

نبيه بري: أعتقد أن السبب الحقيقي هو عدم تطبيق الدستور اللبناني واتفاق الطائف نصاً وروحاً، إذ لا يجوز أن يُطرح أي موضوع من خارج جدول الأعمال بشكل مفاجئ، لابد أن يكون هذا الأمر قد طُرح على جدول الأعمال أولاً، ثانيا وفقاً لنص المادة 65 من الدستور يجب أن يكون هناك توافق.. محاولة التوافق، حتى إذا فشل التوافق عندئذ يُلجأ إلى التصويت.

أحمد منصور: لكن كأن هذا فرض للوصاية على الحكومة وعلى رئيس الوزراء؟

"
المادة 65 من الدستور اللبناني نصت حرفيا على أن تؤخذ قرارات مجلس الوزراء بالتوافق فإذا تعذر ذلك فبالتصويت
"
نبيه بري: أبداً أنا أقول عن دستور، المادة 65 من الدستور اللبناني نصت حرفياً.. تؤخذ قرارات مجلس الوزراء بالتوافق فإذا تعذَّر ذلك فبالتصويت، لم يحصل محاولة للتوافق ولم يُعط وقت للتوافق، أنا أفهم تماماً أن جريمة اغتيال الصحفي والزميل الأستاذ جبران تويني عجّلت بالأمر ولكن طرأت أمور من خارج جدول الأعمال جعلت من هؤلاء الوزراء وهم على حق برأيي أنا أن يطلبوا ولو مهلة ثلاثة أيام للنظر في الموضوع ولدرس الموضوع فلم يُلب طلبهم، كانوا أمام أمرين إما الاستقالة وإما الاعتكاف، الاستقالة تجعل البلد في أزمة خطيرة وخطيرة جداً لذلك فضلنا أن يكون هناك اعتكاف حتى نستطيع أن نداوي الأمر وهذا ما نفعله وسنفعله الآن.

أحمد منصور: يعني معنى ذلك أن الاعتكاف سيستمر؟

نبيه بري: الاعتكاف سيستمر حتى الوصول إلى حل نقطتين؛ النقطة الأولى أستطيع أن أزعم أنه تم حلها.

أحمد منصور: ما هي؟

نبيه بري: وهي عملية المشاورات توصّلاً للتوافق بادئ ذي بدء قبل طرح الأمور على التصويت، هذه القصة حُلَّت، أما..

أحمد منصور [مقاطعاً]: نعم.. قبِلها رئيس الوزراء؟

نبيه بري [متابعاً]: نعم؟

أحمد منصور: قبِلها رئيس الوزراء؟

نبيه بري: أنا لا أريد أن أدخل في كل التفاصيل، أقول لك حُلت..

أحمد منصور: لكن نريد أن نفهم، وزراء حزب الله قالوا أنه لا عودة إلى الحكومة إلا بعد الترجمة العملية لما توصل إليه رئيس مجلس النواب نبيه بري مع سعد الحريري في السعودية أثناء ذهابك للحج..

نبيه بري: هذا لا يُناقَش..

أحمد منصور: باختصار ما توصلت إليه.. ما الذي توصلت إليه؟

نبيه بري: أقول لك ماذا توصلت، توصلت هنا قبل الذهاب إلى السعودية بأن المواضيع.. مواضيع المشاورات المُسبَقة لأجل التوافق نحن متفقين على هذا الأمر.. هذا الأمر حُل، بقي نقطة أخرى..

أحمد منصور: ما هي؟

نبيه بري: تتعلق بموضوع التعريف للمقاومة وهذا الأمر فعلاً أستاذنا الكريم غريب جداً..

أحمد منصور: يعني هل أنتم في لبنان عاجزون عن التعريف ما هي المقاومة؟

نبيه بري: غريب جداً لماذا؟ المقاومة التي ضحّت بالكثير من الشهداء والجرحى والتي قدَّمت عملاً لم تُقدِم عليه أي بلد عربي على الإطلاق منذ تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، هذه المقاومة التي حررت أغلب الأراضي اللبنانية دون قيد أو شرط.. تطلُب ماذا؟ تطلُب أن تُعطى اسمها، أن اسمها مقاومة، هذا أمر، الأمر الثاني وهو الأكثر غرابةً.. يُقال أن البيان الوزاري نص على هذا الأمر وليس ضروري لهذه الجملة أن المقاومة ليست ميليشيا، أنا أقول طالما أن البيان الوزاري نص على أن المقاومة هي مقاومة فما الضرر إذاً من أن نؤكد البيان الوزاري؟ ما هو الضرر..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني هل المشكلة..

نبيه بري [متابعاً]: ثالثاً.. عفواً..

أحمد منصور: في هذا الإطار..

نبيه بري: في هذا الإطار، ثالثاً التصريحات من جميع الأطراف بدون استثناء كلهم يقولون في المقاومة كلام أكبر من الجملة المطلوبة، يعني نبيع بالمفرَق ما لا نبيع ما لا نبيعه بالجملة، هذا الأمر غريب وغريب جداً فعلاً لذلك..

أحمد منصور: دولة الرئيس..

نبيه بري: لذلك المقاومة ليست ميليشيا هذا حق من حقوق المقاومة وهذا ضمان للمقاومة وضمان للبنان ولا أرى مبرر لإنكار هذا الأمر.

أحمد منصور: يعني حينما تُعلَّق الدنيا كلها من أجل كلمة وكما تقول دولة الرئيس أن هؤلاء يقولون في المقاومة بدون هذه الكلمة أكثر من ما هو مطلوب كجملة، هل يمكن أن تظل الأمور معلقة من أجل لي عنق الحكومة حتى تُخرِج جملة معينة أنتم تريدونها؟

نبيه بري: لا ليس الأمر كذلك، حصل أمر كثير مهم وهذا الأمر غير واضح للبنانيين وللعرب..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هو؟

نبيه بري [متابعاً]: الموضوع أن عندما صَدَر البيان الوزاري هذا الأمر كان مُتفَق عليه وقيل على المقاومة الكلام الذي يجب أن يُقال، طرأ أمر بعد ذلك أن السيد تيري رود لارسون في أحد تقاريره للأمم المتحدة تكلم عن المقاومة كأنها ميليشيا وأن الاستهداف في المقاومة يكبر ويكبر أكثر، كان لا بد عندئذ.. ونَسَب كلام لا أعتقد بصحته بالنسبة لرئيس الحكومة كان لابد من توضيح هذا الكلام جواباً على هذه الخطة الدولية التي تستهدف المقاومة وتستهدف لبنان.

أحمد منصور: لكن يعني حصل في الفترة الأخيرة أيضاً نوع من الضغوط ولي عنق ويد الحكومة من قِبلكم، منها أن السيد فؤاد السنيورة رئيس الوزراء احترم قرار وزرائكم بالاعتكاف وسعى للبحث عن وزراء شيعة بدائل في هذا الموضوع، لكن صدرت فتوى من رئيس هيئة علماء جبل عامل الشيخ عفيف نابلسي وأنت أيدتم هذه الفتوى وكذلك السيد حسن نصر الله..

نبيه بري [مقاطعاً]: مين قال..

أحمد منصور [متابعاً]: بتحريم مشاركة الشيعة في الحكومة كبدائل للوزراء المعتكفين؟

نبيه بري: تسمح لي أصحح السؤال؟

أحمد منصور: تفضل.. لا مش السؤال الإجابة.

نبيه بري: هذا السؤال بصيغته الراهنة غير دقيق، يحق لأي رجل دين يعتقد في نفسه الأهلية أن يُصدِر الفتوى التي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ليس هناك اعتراض على الفتوى.

نبيه بري [متابعاً]: التي يريدها ولم يكن هذا الأمر بالتنسيق مع حركة أمل أو مع حزب الله..

أحمد منصور: لكنكم أيدتموه.

نبيه بري: عندما.. عفواً.. عندما حصل إدعاء أمام القضاء اللبناني ضد هذا الرجل عندئذ حصل اتصال من قِبلي ومن قِبل حزب الله بالتنكر لملاحقته بدعوى وليس بموضوع الفتوى، الفتوى لم نكن نعلم بها، قرأناها في الصحف كما قرأها الآخرون.

أحمد منصور: حينما أقام الأشخاص الثمانية.. النائب غسان مخيمر ومعه آخرون هذه الدعوى اتصلتم أنتم والشيخ حسن نصر الله بالشيخ عفيف نابلسي..

نبيه بري [مقاطعاً]: واستنكرنا إقامة الدعوى.

أحمد منصور [متابعاً]: وما ذُكِر أنكم أيدتم فتواه.

نبيه بري: استنكرنا إقامة الدعوى.

أحمد منصور: استنكار إقامة الدعوى يكون أمام القضاء وليس بشخص المتصَل عليه الذي أصدر هذه الفتوى.

نبيه بري: لا.. القضاء ليس موضع استنكار، القضاء دائماً يَنظر بأي دعوى تصغي إليه، إما أن يردها وإما أن يقبلها..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل لديكم مانع؟

نبيه بري [متابعاً]: نحن استنكرنا هذا الأسلوب في العمل، لا أحد يمنع من توزير أي شخص على الإطلاق، شيعي أو غير شيعي هذا الأمر منذ الآن أقول لك بكل صراحة.

أحمد منصور: يعني أنتم ليس لديكم مانع من مشاركة وزراء شيعة آخرين بدلاً من المعتكفين؟

نبيه بري: أبداً.

أحمد منصور: لكن ما هي الأزمة التي يمكن أن يتمخض عنها هذا الأمر؟

نبيه بري: بإمكان الحكومة اللبنانية لو رأت مصلحة في ذلك أن تقبل استقالة الوزراء الخمسة وأن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هم لم يتقدموا بالاستقالة.

نبيه بري [متابعاً]: أن تُقيلهم وفقاً للدستور بالثلثين، بإمكانها أن تقيلهم وتحضر غيرهم، إنما الرئيس..

أحمد منصور: معنى ذلك أن هذا سيُدخِل البلد في حرب.

نبيه بري: إنما الرئيس فؤاد السنيورة صرح مراراً وتكراراً وهو على بينة من نتائج هذا الأمر بأنه حتى لو قُدِمت الاستقالة من قِبل الوزراء فسوف أرفضها.

أحمد منصور: هل وجودكم داخل الحكومة أفضل أم وجودكم خارجها؟

نبيه بري: ليس الأمر أفضل أو غير أفضل، أنا كنت صاحب الموقف الأول بعدم الاستقالة لأنني لا أريد أن يقع البلد في مأزق حكومي، لأنني أعتقد راسخاً أن الاستقالة واستقالة الحكومة بالنتيجة سوف تؤدي إلى مأزق حكومي وهناك صعوبة كبيرة في أن تؤلَّف حكومة جديدة في الوقت الحاضر.

أحمد منصور: لكن أليس الوضع الآن في مأزق كبير؟

نبيه بري: أقل خطراً من الطَرح الذي قُلت لك عنه، لأن الوضع الراهن قابل للتداوي بينما الوضع الأول أصعب.

أحمد منصور: هل أنت قانع بسحب وزرائك من الحكومة أم أن قرارك هو قرار تابع لحزب الله؟

نبيه بري: لا أنا السحب.. سحب الوزراء ليس..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني اعتكافهم.

نبيه بري [متابعاً]: الاعتكاف ليس هدف، هو وسيلة لتصحيح الأمور وأعتقد أننا أخذنا دروس جميعاً بهذا الأمر ويجب أن ننهي هذه القضية بأسرع وقت.

أحمد منصور: كيف تقيّم باختصار تجربة ما يقرب من ثمانية أشهر في حكومة فؤاد السنيورة؟

نبيه بري: ما صاروا ثمانية أشهر أقل شوية.

أحمد منصور: سبع أشهر.

نبيه بري: أقل شوي، ستة أشهر أعتقد.. أقل شوي كمان، الرئيس السنيورة رجل دولة وهو فعلاً حريص على مصلحة البلد وحريص على اقتصاد البلد ونحن على أتم المساعدة وليس السبب أننا نتعاون معه إلى أقصى الحدود كسلطة تشريعية وكقوى سياسية سواء نحن أو حزب الله أو غيره فعلاً.

أحمد منصور: الآن كل شيء معلَّق في رقبتك أنت من خلال المبادرة التي يتَرقب..

نبيه بري [مقاطعاً]: عُرِضَت الأمانة على الجبال، يد واحدة لا تستطيع أن تصفق، إن شاء الله بتعاون الجميع..

أحمد منصور [متابعاً]: ما هي الأيدي تحديداً التي تريدها؟ ليس الجميع.. ما هي اليد الأخرى التي تريدها معك؟

نبيه بري: 14 آذار.

أحمد منصور: 14 آذار يقولون.. تساءلوا..

نبيه بري [مقاطعاً]: بأنهم مع المبادرة.

أحمد منصور [متابعاً]: تساءلوا.. يوم السبت الماضي تساءلوا وقالوا هل لازلت مصمماً على مبادرتك أم أنك تراجعت عنها؟

نبيه بري: وكلفوا الشيخ بطرس حرب لمقابلتي وقابلني بهذا الموضوع وأخذ الأجوبة وكان تصريحه جد إيجابي.

أحمد منصور: ما هي باختصار هذه المبادرة للخروج من لبنان.. لكي تخرج لبنان من المأزق الذي تعيش؟

نبيه بري: قلت لك العناوين الثلاثة التي هي عنوان هذه المبادرة.

أحمد منصور: أما تعتقد أن هناك صعوبة في تطبيقها الآن ولابد من تنازلات من أطراف مختلفة؟

نبيه بري: ليس هناك أمر سهل ولكن تبقى كل الأمور أسهل من الوضع الذي يمكن أن يؤدي إلى اضطراب معين أو قلق أكثر من القلق الذي نعيشه الآن.

أحمد منصور: الكثيرون يترقّبون ذهابك إلى قصر بعبدا للقاء الرئيس لحود بُغية الاتفاق على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس النواب التي أعلنت أنها ستكون إطاراً للحوار بين الفرقاء، لماذا لم تذهب إلى لقاء الرئيس لحود؟

نبيه بري: انتهى هذا الموضوع وفُتحت الدورة الاستثنائية، الرئيس لحود أرسل مدير غرفة الرئاسة إليّ إلى هنا وتم التفاهم ووقِّع المرسوم وصَدَر المرسوم بالأمس وعَيَّنت أول جلسة لإقرار الموازنة.. موازنة عام 2005 التي جرى التأخر بإقرارها نتيجة هذا الأمر، عُيَّنت الجلسة نهار الاثنين المقبل في ثلاثين الشهر الجاري.



احتمالات إقالة أو استقالة الرئيس لحود

أحمد منصور: هل ستقتصر المناقشات على جدول الأعمال المتعلِّق بالجوانب هذه أم أنكم ستفتحون جوانب أخرى الرئيس لحود يتخوف منها؟

نبيه بري: كل المواضيع.. المرسوم الذي صَدَر كان ملتصقاً الدورة الاستثنائية بالدورة العادية وفيها كل المواضيع التي يُقررها مكتب المجلس، لم يكن هناك مشكلة، هذا الموضوع لقد تم حله.

أحمد منصور: الرئيس لحود يتخوف من أي تعديل في الدستور يمكن أن يُقصِّر فترة رئاسته، هل هذا الأمر وارد؟

نبيه بري: لا أعتقد أنه يوجد إمكانية دستورية لهذا الأمر.

أحمد منصور: لماذا؟

نبيه بري: لأن الدستور.. بالنسبة لموضوع التعديل الدستوري لابد أن يوقَّع من قِبل رئيس الجمهورية، إذا أراد رئيس الجمهورية هذا الأمر.

أحمد منصور: لكن ممكن الثلثين من الأعضاء أيضاً إذا طرحوا هذا المشروع وصوّتوا عليه يمكن أن يؤيَد.

نبيه بري: عندئذ الطريقة التي يجب أن يسند إليها وكيف إجراءاتها تأخذ شهور وشهور أعتقد تنتهي ولاية الرئيس لحود قبل أن تنتهي.

أحمد منصور: معنى ذلك أن الرئيس لحود سيكمل ولايته؟

نبيه بري: حتى الآن ليس في الأفق أمر آخر على الإطلاق، إلا إذا هو قرر عكس ذلك أو كان هناك موقف من ربطة البطرك صريح وهذا موقف ليس من الآن، ما قبل الانتخابات سئلت عن موضوع استقالة الرئيس لحود أو إقالة الرئيس لحود قلت أنني خلف البطرك بالنسبة لهذا الموضوع.

أحمد منصور: معنى ذلك أن الذي سيُعيِّن رئيس الجمهورية السابق ليس السوريين كما كان يتم من قبل وإنما البطرك في هذه المرة؟

نبيه بري: لا أقول.. أتكلم الآن عن وضع محدد فيما يتعلق برئيس الجمهورية نتيجة التمديد الذي حصل، لا نتكلم عن الآن عن تعيين رئيس جمهورية.

أحمد منصور: طيب أنا سأعود إلى هذه النقطة ولكن البيان الرئاسي الذي صدر عن مجلس الأمن أول أمس مساء تحدث عن هذه النقطة وكأنه أشار إلى أن التجديد للرئيس لحود كأنه غير شرعي وطلب..

نبيه بري [مقاطعاً]: ليست المرة الأولى.

أحمد منصور [متابعاً]: معنى ذلك أن هل يمكن أن يحدث تدخُّل؟

نبيه بري: لا هذا موقف مجلس الأمن مستمر بالنسبة لهذا الموضوع منذ ما قبل صدور 1559 وبعد صدور 1559، هذا الأمر مجلس الأمن دائما يكرره.

أحمد منصور: جدده مجلس الأمن مرة أخرى هل يشكل هذا ضغوطاً عليكم؟

نبيه بري: دائماً.. يعني أنا أعتقد أن البيان الرئاسي.. البيان الذي صَدَر عن مجلس الأمن بالأمس أعتقد أنه يستهدف المبادرات الحوارية ويستهدف المبادرات العربية هذه المرة بلغتي، هذا رأيي الخاص.

أحمد منصور: أضاف شيئاً جديداً في الموضوع هو لم يُغفِل أيضاً موضوع مزارع شبعا وموضوع الانتخابات أشار له بشكل مباشر والروس تحفظوا على بعض الأشياء فيما يتعلق بالانتخابات حتى لا يكون تدخُّل مباشر في شؤون لبنان الداخلية ولكن أنتم اللبنانيين ما هو مصير الرئيس لحود بالنسبة لكم؟

نبيه بري: قلت لك جوابي، أولاً لا يوجد وسيلة دستورية تستطيع أن تُلزم الرئيس لحود، الأمر إما أن يأتي من عندياته وإما أن يكون نتيجة ضغط، لأنه عندنا في لبنان دائماً موقف الطائفة المختصة الرئيس ليس ملك لطائفته ولكن موقف الطائفة المختصة له أهمية وتأثير معنوي كبير منذ ما قبل الانتخابات.. يعني من دون أن تسألني هذا السؤال قبل الانتخابات النيابية سئلت عن هذا الموضوع وقلت أنني خلف البطرك بالنسبة لهذا الأمر.

أحمد منصور: دولة الرئيس القضية الآن هو أن كثير من المراقبين يقولون بأن الأزمة الحالية التي تعيشها لبنان سببها التمديد للرئيس لحود، هل خروج الرئيس لحود من منصبه سيحل أزمة لبنان؟

نبيه بري: ألم يبحث موضوع القرار 1559 قبل التمديد؟ هذا جوابي.

أحمد منصور: لكن أيضاً بقاء الرئيس..

نبيه بري [مقاطعاً]: كان هناك استهداف.. مما لا شك فيه أن موضوع التمديد للرئيس لحود هو أخذ.. أطلق الشرارة بالنسبة للموضوع ولكن كان هناك عمل بالنسبة للـ 1559 ما قبل التمديد للرئيس لحود.

أحمد منصور [متابعاً]: مَن الذي سيحدد رئيس الجمهورية القادم في ظل خروج السوريين من المشهد اللبناني؟ اسمح لي أسمع الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري، فأبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلاً بكم من جديد، بلا حدود من العاصمة اللبنانية بيروت، ضيفنا رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري، دولة الرئيس مَن سيحدد رئيس الجمهورية القادم في لبنان بعد خروج السوريين منها؟

نبيه بري: أتمنى أن تكون للعبة الديمقراطية والبرلمان اللبناني وإن كان ليس كما يتمنى المرء يدركه، لأنه دائماً في رئاسة الجمهورية تدخل مداخلات..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي التوازنات الأساسية التي تلعب دوراً في اختيار رئيس جمهورية لبنان.. الآن بعد خروج السوريين؟

نبيه بري [متابعاً]: الآن البرلمان اللبناني والكتل النيابية.

أحمد منصور: لكن قبل قليل قلت أن البطريرك صفير؟

نبيه بري: قلت بالنسبة لموضوع الاستقالة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لحود تحديداً..

نبيه بري [متابعاً]: وحتى في اللعبة البرلمانية اللبنانية هل تعتقد أن النواب اللبنانيين ليس لهم صلات بمرجعياتهم؟ لهم صلات بمرجعياتهم، مما لا شك فيه أن هناك مرجعيات خارج المجلس النيابي لها دورها ولكن من خلال النواب، كل الذي أتمناه أن سلطات.. ما يُسمى بسلطات الوصاية والمداخلات أن لا نعطيها أذُن صاغية.

أحمد منصور: بعض اللبنانيين ينظرون الآن إلى الرئيس لحود وكأنه ليس موجوداً ويقولون بأن هناك رئيسين فقط يُديران الأمور في لبنان هما الرئيس بري والرئيس السنيورة؟

نبيه بري: هذا الكلام غير دقيق.

أحمد منصور: الجنرال ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر يبدو أنه التقط تلميحات السيد حسن نصر الله بإمكانية أن يكون رئيساً فأصبح يُراهن على دعم الشيعة له لكي يكون الرئيس القادم للبنان وأصبح في تصريحاته داعماً لكل خطواتكم وهناك توقعات عن اتفاقية ستُبرم معه ربّما ستكون أنت والسيد حسن نصر الله طرفاً فيها؟

نبيه بري: تُعلمني شيء لا أعلمه.

أحمد منصور: هل تؤيد مجيء عون كما أيد السيد حسن نصر الله أو اقترح رئيساً للبنان؟

نبيه بري: لا لم أدخل حتى الآن في الفترة الزمنية الانتخابية كي أعطي رأيي أو أعطي موقفي بصراحة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن التخطيط يكون بشكل مبكر..

نبيه بري [متابعاً]: لا..

أحمد منصور: ونحن في وقت التخطيط.

نبيه بري: ما أقدم عليه السيد حسن نصر الله أو العلاقات حتى بين حركة أمل وبين العماد عون يوجد مشكلة هون، يوجد مناشدة جديدة من الأستاذ وليد جنبلاط نحو ميشيل عون، يعني لا يوجد عداء بين اللبنانيين، تعرف السياسة يوم على السطح يوم على الأرض، دائماً هذه ضمن اللعبة الداخلية، أعتقد الآن أن وفاة القانوني الكبير والأستاذ الكبير أستاذ إدمون نعيم إذا حصل معركة انتخابية في بعبدا سوف أيضاً تخلط أوراق كثيرة غير الذي سمعته.

أحمد منصور: أمَا تعتقد أنه ستحدث معركة انتخابية فعلاً في ظل خلو هذا المقعد تحديداً الذي يُعتَبر مقعد حساس للغاية؟

نبيه بري: أنا شخصياً في المرحلة الراهنة أتمنى التوافق في كل أمر في هذه المرحلة الدقيقة من لبنان.

أحمد منصور: لكن هذه انتخابات؟

نبيه بري: ما أرى شيء، حتى في الانتخابات التوافق ليس ضد الديمقراطية.

أحمد منصور: ما الذي يمكن أن يشير إليه المقعد البديل الآن لإدمون نعيم؟

نبيه بري: طبعاً الأحجام في منطقة جبل لبنان.. في منطقة بعبدا وهي معركة ليست هينة وإن كانت بالنسبة لنائب واحد.

أحمد منصور: يقولون أن القوات ربّما تخسر المقعد لصالح طرف آخر؟

"
لا يوجد في لبنان تحالف واضح، حتى العماد عون عندما أعلن أنه سيخوض المعركة الانتخابية قال أتحالف مع مَن يتحالف معي
"
نبيه بري: هذا حسب التحالفات التي تحصل، حتى الآن ليس هناك من تحالف واضح، حتى العماد عون عندما أعلن أنه سيخوض المعركة الانتخابية قال أتحالف مع مَن يتحالف معي، لم يعطِ أسماء متحالفين، لأنه الوقت بعد بكير، فيه عندك مدة شهرين.

أحمد منصور: متى ستُصدر القرار لأنه من حقك أنت الذي ستحدد الموعد لهذه الانتخابات؟

نبيه بري: لا ليس أنا.

أحمد منصور: رئيس مجلس النواب؟

نبيه بري: هذا أمر بالنظام موجود خلال شهرين.. يعني قبل شهرين لا بد من إجراء المعركة ووزارة الداخلية هي التي تحدد الموعد.



تدهور الأمن واحتمالات عودة المليشيات بلبنان

أحمد منصور: الآن الدكتور سمير جعجع في هذا الإطار أعلن عن فتح معسكرين للتدريب أحدهما لحمايته الشخصية والآخر لحماية تلفزيون (LBC)، هل ستدخل لبنان الآن عصر الميليشيات من جديد؟

نبيه بري: جرى النفي لهذا الأمر وأتمنى أن يكون النفي صادقاً لأن هذا الأمر أكثر من خطير إذا كان صحيحاً حتى لو كان تدريب لمصلحة.. لأن الدولة هي المسؤولة عن حماية كل الناس بما فيهم أنا وغيري.

أحمد منصور: الدولية لا تستطيع أن تحمي نفسها، السيد حسن نصر الله له تصريح.. يعني أدلى به في صحيفة الحياة قال كل.. في حواره الأخير مع غسان شربل.. قال كل القادة السياسيين مسجونون في أماكن إقامتهم، هو مسجون في حارة حريب كما قال، وليد جنبلاط مسجون في المختارة، العماد عون سجين الرادبية، سعد الحريري مُهجَّر من لبنان وأنت ربّما تتحرك بحذر وقال إن الذي يتحرك بحرية في لبنان الشخص الوحيد هو السفير الأميركي، إذا كنتم تعيشون أنتم فيما يشبه السجون كما قال السيد حن نصر الله هل تستطيعون حماية الآخرين؟

نبيه بري: ولكن كل هؤلاء الذين أسميتهم لديهم حماية أيضاً من قِبل.. من قوى السلطة الشرعية.

أحمد منصور: يعني أنت الآن تقول أن السلطة الشرعية هي الوحيدة المخوَّلة بالحماية؟

نبيه بري: هكذا يجب أن يكون..

أحمد منصور [مقاطعاً]: غير مسموح بإقامة ونشوء ميليشيات؟

نبيه بري [متابعاً]: وغير مهما.. تحت أي ظرف لا يجوز أن يكون هناك مخيمات تدريب والعودة ولو بالمخيلة لهذا الماضي السحيق الذي دفعنا ثمنه غالياً ولا نزال نعيش بآثاره المريرة..

أحمد منصور: مَن الذي سيمنع..

نبيه بري: أتمنى أن يكون النفي من قِبل رئاسة الزهرة نفياً صحيحاً.

أحمد منصور: مَن الذي سيمنع هذا؟

نبيه بري: لبنان لا يُحكم بالأمن.

أحمد منصور: بماذا يُحكم؟

نبيه بري: يُحكم بالسياسة، لبنان لا يُحكم بالأمن، يُحكم بالسياسة، أكبر خطأ وقع فيه الأميركيين وغير الأميركيين بالنسبة لفلسطين وبالنسبة للموضوع الفلسطيني الإسرائيلي أنهم أرادوا معالجة الملف الفلسطيني انطلاقاً من الأمن وصولاً للسياسة وهذا لا يحصل.

أحمد منصور: ربّما بعض الناس يسألون عن نظارتي، نظارتي كُسرِت للأسف قبل الحلقة لكن ليس في اعتداء كما حدث معي في القاهرة، هنا لا يعتدون على الصحفيين بالضرب أو كسر النظارات ولكن يرسلون إليهم سيارات مفخخة، أربعة عشرة عملية وقعت منذ اغتيال الحريري حتى الآن، قُتل فيها أكثر من صحفي كان آخرهم جبران تويني رئيس تحرير النهار، ما هو في تصورك الهدف من..

نبيه بري [مقاطعاً]: اسمح لي أن لا أمرر لك هذه الملاحظة، أولاً أنا أستنكر أي اعتداء حصل عليك في القاهرة أو في أي محل بالعالم..

أحمد منصور [متابعاً]: أشكرك.

نبيه بري: واحد، ثانياً لبنان موئل الحرية، لبنان وطن الحرية، لبنان والحرية صنوان، الاعتداء على أي صحفي في لبنان هو القاعدة الشاذة وليس القاعدة الحقيقية، أكبر قوة في لبنان صدقني الآن أكبر من قوة رئيس الجمهورية ومن قوة رئيس المجلس ومن قوة رئيس الحكومة هي قوة الصحافة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن الصحفيون خائفون.

نبيه بري [متابعاً]: لا شيء يعادل قوة الإعلام في لبنان وهذا الأمر برضانا، كل شيء يمس الحرية في لبنان يمس قدس الأقداس عندنا وخاصة حرية الصحافة، الذي حصل بالنسبة للاعتداء على الزميلين الصحفيين الكريمين هو..

أحمد منصور: ومي شدياق معهم.

نبيه بري: ما أقول هذا الأمر هو الاستثناء كما حصل على دولة رئيس الحكومة وكما حصل على بعض الزملاء النواب الآخرين وكما حصل على الأستاذ جورج حاوي وغيرهم، هذه مؤامرة لتفجير لبنان من الداخل ولإيصالنا إلى العودة إلى ما كنا عليه عام 1975 وما بعد، هذه مؤامرة خطيرة وكبيرة للغاية، الموضوع الإعلامي جزء من هذه المؤامرة وليس الإعلام بحد ذاته يُستَهدف، فقط أردت أن أصحح هذا الأمر.

أحمد منصور: لا دولة الرئيس ليست قضية تصحيح وإنما أنا أنقل ما عند الناس، حينما سألتني قلت لي كيف رأيت بيروت هذه المرة؟ قلت لك وجدتها مدينة خائفة، الخوف في كل مكان لدى كل الناس من كل الطبقات والصحفيون ربّما أكثر الناس خوفاً بعدما رأوا أن الصحفيين هنا مستهدفون بالسيارات المفخخة.

نبيه بري: فإذاً ليست الصحافة وحدها مستهدفة، الكل خائف هنا.

أحمد منصور: الكل خائف طبعاً ولكن استهداف مَن يكتب أو يتكلم هي قضية خطيرة للغاية في بلد كان هو مهد الحرية للصحافة.

نبيه بري: ومَن يُشرِّع ومَن يَحكُم نفس الشيء، على الكل.

أحمد منصور: مَن هي الجهات المستفيدة من وراء مسلسل الاغتيالات هذا؟

نبيه بري: أنا أعتقد أعداء لبنان.

أحمد منصور: مَن هم أعداء لبنان؟

نبيه بري: إسرائيل.

أحمد منصور: فقط؟

نبيه بري: أولاً وثانياً وثالثاً وعاشر وأحد عشر كوكباً.

أحمد منصور: ربّما تكون إسرائيل مستفيدة ولكن مَن هي الجهات التي ربّما تكون فاعلة؟

نبيه بري: هذا سؤال يعود للجنة التحقيق التي آمل في أسرع وقت أن تصل إلى النتائج المرجوة.

أحمد منصور: التقيت أنت يوم الجمعية الماضية رئيس لجنة التحقيق الدولية الجديد في جريمة اغتيال رفيق الحريري البلجيكي سيرج برامرتس ولم يتم الإدلاء بأي تصريح بعدها من قِبلك، ماذا دار بينك وبينه؟

نبيه بري: هذه زيارة بروتوكولية جرى التعرف عليه وهو فعلاً.. يعني رجل تاريخه لامع، ذكي جداً وأعجبت أنه ابن ثلاثة وعشرين سنة، كان لديه مكتب محاماة، بالرغم من عمره الصغير له باع طويل جداً في موضوع التحقيقات وأتمنى له التوفيق وأبديت كل استعداد لأن نضع كل الطاقات اللازمة ضمن إمكاناتنا في سبيل معاونته على كشف هذه الحقيقة، لأن الحقيقة بالنسبة لنا الآن لم تَعُد فقط ضرورة معرفة مَن اغتال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومَن اغتال الآخرين إذا كان بالإمكان أن تساعد لجان التحقيق، إنما أصبح أخطر وأكبر.

أحمد منصور: ما هو؟

نبيه بري: أصبح على اكتشاف الحقيقة يتوقف كثير من عودة وحدة اللبنانيين واحد، ثانياً أصبح على كشف الحقيقة عودة العلاقات بين لبنان وسوريا لأنني أخشى إذا بقيت الأمور.. وبالتالي أصبح هذا الأمر واجباً إنسانياً وواجباً وطنياً وواجباً قومياً.

أحمد منصور: لكن هناك تصريحات للسيد وليد جنبلاط يقول فيها أنكم.. أن انسحاب وزرائكم من الحكومة الهدف منه هو عرقلة دور ما تقوم به لجنة التحقيق؟

نبيه بري: أعيدك إلى الجزيرة.. إلى تليفزيون الجزيرة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: قناة الجزيرة..

نبيه بري [متابعاً]: قناة الجزيرة، قبل شهر رمضان بثلاثة أيام كنت في برنامج زيارة مع الأستاذ سامي كليب..

أحمد منصور: زيارة خاصة نعم..

نبيه بري: وفي تلك المقابلة أول مَن اقتَرح محكمة دولية مختلطة تعقد جلساتها في لبنان ومساعدة التحقيق أعتقد أنه أنا والوحيد الذي قدَّم برنامجاً لهذه المحكمة، أعتقد أن هذا الكلام لا أقول فيه دراما ولكن أعتقد أن الأستاذ وليد لم يكن على علم به.

أحمد منصور: هل وجدت فوارق بين برامرتس وبين ميليس؟

نبيه بري: فوارق من حيث؟

أحمد منصور: بين الرجلين كقاضي تحقيق وقاضي تحقيق؟

نبيه بري: لا لم.. كل الذي.. يعني جرى اللقاء سواء كان مع السيد ميليس أو مع السيد برامرتس لا.. يعني لا أستطيع أحكم من مجرد لقاء أولي.



علاقة لبنان بإيران والضغوط على سوريا

أحمد منصور: التقيت أيضاً مع الرئيس أحمدي نجاد حينما كان في زيارة إلى دمشق في الأسبوع الماضي وكذلك السيد حسن نصر الله التقاه.

نبيه بري: نعم.

أحمد منصور: هل يعني ذلك حسب بعض المراقبين التأكيد على إقامة حلف إقليمي يضم إيران وسوريا ولبنان بصفتكم ممثلين لها في هذا الحلف؟

نبيه بري: يا سيدي إيران لها أذرع كثيرة ومبدأ واحد لا تحيد عنه وهي تحرص على لبنان وعلى وحدة لبنان.

أحمد منصور: ما هي هذه الأذرع أو أهمها؟

نبيه بري: يوجد أذرع كثيرة سواء إن كان في أفغانستان أو إن كان في العراق أو أن كان بالنسبة للعلاقة التجارية أو إن كان بالنسبة للنفط، هي ليست بحاجة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن ذراعها في لبنان مهم لأنه يطال إسرائيل..

نبيه بري [متابعاً]: ليست بحاجة لهذه الورقة اللبنانية كما حاول.. يحاولون أن يتوهموا، بدأ الأمر بالكلام عن هلال شيعي وكلام من هذا القبيل، نحن في لبنان نريد وحدة لبنان وأقول لك أن الإمام موسى الصدر أصلاً مؤسس وقائد حركة أمل كان دائماً يردد الوحدة الوطنية اللبنانية هي أفضل أساليب المقاومة ضد إسرائيل، هذا المبدأ تؤمن به أيضاً الجمهورية الإسلامية في إيران والكلام الذي كان بيني وبين الرئيس الإيراني بحضور وزير الخارجية وبحضور سعادة السفير في دمشق هذا كان كلام.. ماذا قلت أنا؟ هذا موضوع.. يعني ذُكر في بعض.. حول موضوع الوحدة الوطنية وحول موضوع الوحدة مع العرب في سبيل حل كل إشكال يعود لبنان ولكن ما سمعته من الرئيس أحمدي نجاد أتمنى أن يكون اللبنانيين بنفس الحرص على هذه الوحدة وعلى هذا الموقف.

أحمد منصور: لكن.. يعني كثير من المراقبين في ظل هذا الإطار وأنت تحدثت عن أذرع إيران وتحدثت عن أفغانستان، عن العراق، عن الآن العلاقة مع سوريا..

نبيه بري [مقاطعاً]: عن النفط وغيره.

أحمد منصور [متابعاً]: عن النفط وغيره من الأشياء لكن هذا الذراع الذي هنا في لبنان أما يعتبر أهم الأذرعة في هذه المرحلة التي يُعلن فيها الرئيس الإيراني عداءه المباشر إلى إسرائيل؟

"
لولا المساعدة الإيرانية والمساعدة السورية لما كان بالإمكان تحرير الجنوب من الاحتلال الإسرائيلي
"
نبيه بري: لمصلحة لبنان، لولا المساعدة الإيرانية والمساعدة السورية.. لنقل صراحة لما يكن بالإمكان تحرير الجنوب من الاحتلال الإسرائيلي، هذا الأمر بدأ مع حركة أمل وانتهى مع حزب الله، هذه المقاومة لم تكن مدعومة بالأساس من الشعب اللبناني وصلت إلى هذا الدعم من كل الشعب اللبناني في مرحلة متأخرة ولكن في البدايات لم يكن أحد يُصدِّق أنه بإمكان حفنة قليلة من الناس المؤمنين بوطنهم وبدينهم وبربهم وببلادهم وبأرضهم أن يطردوا أكبر قوة عسكرية من معظم أرضهم مَن ساعد في هذا الأمر، لماذا نتنكر لهذا الواقع، لا يمكن التنكر، يمكن أن يزوّر الإنسان حادثة ولكن لا يمكن أن يزوّر تاريخ، لا يمكن أن يزوّر جغرافيا.

أحمد منصور: كيف تنظرون إلى الضغوط التي تمارَس على سوريا الآن؟

نبيه بري: نعم؟

أحمد منصور: الضغوط الخارجية التي تمارَس على سوريا؟

نبيه بري: طبعاً نحن ضد أي ضغط يمارَس على سوريا أو على أي بلد عربي آخر.

أحمد منصور: هناك مخاوف من أن علاقتكم هذه مع سوريا يمكن أن تؤدى إلى عودة السوريين بشكل أو آخر إلى لبنان مرة أخرى؟

نبيه بري: هذا الأمر غير وارد لا عندنا ولا عند السوريين.

أحمد منصور: يعني لا يمكن أن يعود السوريون إلى لبنان تحت أي مظلة؟

نبيه بري: تنبهت عندما قلت لك أن مواضيع الحوار التي طرحتها البند الثالث العلاقات اللبنانية السورية تحت عنوان لبنان لا يُحكم من سوريا ولكن لا يُحكم ضدها، ليس لي مصلحة في أن يُحكم ضدها، ليس لنا مصلحة أن يكون هناك عداء بين الشعبين، وصلت الأمور إلى حد هذا العداء، يجب أن نعترف أن الأمر خطير والمبادرة السعودية بالنسبة لهذا الأمر كان خطأ كبير رفضها بالمطلق بهذا الشكل، على الأقل هذه البنود.. حسب ما قرأت يوجد سبعة بنود، طيب فيه ثلاثة أو أربع بنود منهم مطالِب لبنانية، لماذا لم يُقبَل مثلاً هذه المطالِب ونقول نناقش المطالِب الأخرى؟ لا نريد العرب ولا نريد إيران ولا نريد المملكة العربية السعودية ولا نريد الجامعة العربية ولا نريد الحوار الداخلي ولا نريد.. كيف يمكن الخلاص؟ لذلك لابد من لملمة الصف، لابد من لملمة شتات أفكارنا من جديد.

أحمد منصور: كثير من المراقبون يقولون بأن الأزمة اللبنانية لن تُحَل لسبب رئيسي هو أن لبنان إلى اليوم لازالت تُحكم من خارجها؟

نبيه بري: إلى اليوم تُحكم من خارجها؟ عندي مثال آخر أنا.

أحمد منصور: تفضل.

نبيه بري: الذي استطاع أن ينتصر على إسرائيل يستطيع أن ينتصر لأجل وحدته الوطنية، عندي إيمان مطلق بهذا الموضوع.

أحمد منصور: اسمح لي أخذ بعض المشاهدات، ماهر جلال من سوريا، ماهر سؤالك؟

ماهر جلال- سوريا: ألو مساء الخير.

أحمد منصور: سؤالك يا سيدي، مساك الله بالخير.

ماهر جلال: أنا ماهر جلال شموط من سوريا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: سؤالك.

ماهر جلال [متابعاً]: أولاً أنا عربي وثانياً أنا سوري..

أحمد منصور: يا أخي الكريم، يا أخ ماهر سؤالك.

ماهر جلال: لو سمحت بالنسبة للأستاذ أحمد منصور..

أحمد منصور: كروان بهجت من الكويت.

كروان بهجت- الكويت: ألو مرحبا.

أحمد منصور: تفضل سؤالك.

كروان بهجت: كيف الصحة؟

أحمد منصور: سؤالك.

كروان بهجت: سؤالي بالنسبة للمقاومة.. المقاومة نالت ثقة الشعب اللبناني بإجماع اللبنانيين أما الآن الأرض أرض لبنان تحررت وتم ترسيم الخط الأزرق، علينا أن نهيئ الظروف للاستفتاء الشعبي على مستوى الجمهورية اللبنانية، أن يبقي سلاح المقاومة أو ينزع.

أحمد منصور: شكراً لك، تعليقك دولة الرئيس؟

نبيه بري: أستاذ أحمد أولاً أنا ما بأخذش عادة بالمقابلات لا أخذ أسئلة بس راح..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنا آسف هذه طبيعة البرنامج..

نبيه بري [متابعاً]: لا معلش..

أحمد منصور: وربّما لم أخبرك بهذا قبل هذا..

نبيه بري: لا ما أخبروني بهذا الأمر، بس خليني أجاوب على هذا السؤال ولكن..

أحمد منصور: أه السؤال هذا سؤال مهم لأنه أيضاً كنت سأطرحه أنا.

نبيه بري: آه إذا كان هيك على أساس أنه.. عادة أنا لا أخذ أسئلة.

أحمد منصور: عفواً.

نبيه بري: يقول الأخ الكريم أن الأرض اللبنانية تحررت، نحن نقول تماماً إذا كنت أنا في السجن وخرجت من السجن وبقيت يدي أو إصبعي داخل السجن هل يمكن أن أكون تحررت؟ مزارع شبعا وتلال كفر شوبا لا تزال تحت الاحتلال الإسرائيلي، جواباً يقولون أن مزارع شبعا ليست لبنانية، اسمح لي أستاذ أحمد أن أقول لك قبل نشوء الكيان الإسرائيلي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: نعم.

نبيه بري [متابعاً]: لديّ الآن أحكام ومستندات هنا ولكن لا أريد أن أضيع وقت البرنامج بمثل هذا الموضوع، هذا حُكم يا سيدي يعود لعام 1945..

أحمد منصور: نعم نهاية الحرب العالمية الثانية.

نبيه بري: وقبل نشوء الكيان الإسرائيلي بسنتين أو ثلاثة، هذا الحُكم من المحكمة السنّية العليا في موضوع وقف النبي إبراهيم عليه السلام في منطقة من مزارع شبعا ليقول أن الوقف هو الذي يملك هذه الأرض ضد ناس اعتدوا على تلك الأرض، يوجد مستندات أخرى، مزارع شبعا الظاهر أنه لا يوجد ثقافة حقيقية لمعرفة حقيقة هذه المزارع، هذه المزارع أخذتها إسرائيل فعلاً من مخافر سورية كانت موجودة هناك مشتركة مع المخافر اللبنانية عام 1967، فإذاً إذا الحجة أن إسرائيل استلمت تلك المزارع من سوريا فأصبحت هذه سورية أقول لك من الآن أنه عام 1982 شارون أخذ بيروت من السوريين فإذاً بيروت سورية؟ أكثر من ذلك هذه المزارع أخذِت تدريجياً على أربع مراحل.. آخر مرحلة ضفاف اتفاق الطائف عام 1989 استكملوا احتلالها، هذا الأمر غير معروف، هذه المزارع لا يوجد سنتيمتر مربع واحد فيها ملك لغير اللبنانيين، يُقال أن السيادة شيء وأن الملكية شيء آخر، أيضاً يوجد محاضر بين سوريا وبين لبنان..

أحمد منصور: حول مزارع شبعا.

نبيه بري: بالنسبة لهذا الموضوع تقول أن الحدود هي حدود الملكية العقارية، أكثر الناس مالكين الآن هم كل أهالي شبعا بدون استثناء، لذلك هذا الموضوع حقيقة مُعيب أن يُقال أننا علينا أن نثبت ملكيتنا لمزارع شبعا، هل عندما حررنا الشريط الحدودي أثبتنا ملكيته قبل أو بعد التحرير؟

أحمد منصور: إذاً مزارع شبعا ستظل وتظل معها المقاومة حتى تبقى، دولة الرئيس شكراً.

نبيه بري: طبعاً حتى تحرير آخر شبر.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً لك على هذا الحوار وعلى سعة صدرك لكل أسئلتي..

نبيه بري: شكراً..

أحمد منصور: كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من بيروت والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من بيروت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.