- الاحتباس الحراري ومسؤولية أميركا
- مخاطر الكرة الأرضية في المستقبل

- هل هي بداية النهاية لأميركا

- لحظات الضعف الإنساني وفرص إنقاذ العالم


أحمد منصور: هذا بعض ما فعلته كاترينا وريتا في الولايات المتحدة الأميركية خلال الأيام الماضية، لكن خبراء صناعة السينما في هوليود بالولايات المتحدة لم يكونوا يدركون أن الأحداث التي تخيلوها في فيلم (The Day After Tomorrow) الذي أنتجته هوليود فقط في العام الماضي 2004 ستصبح أجزاء كثيرة منه حقيقة واقعية بعد عام واحد فقط من إنتاج الفيلم وعرضه على شاشات السينما. فالأعاصير التي دمرت مدينة لوس أنجلوس والفيضانات التي اجتاحت مدينة نيويورك كخيال في الفيلم حدثت وعاشها الأميركيون كحقيقة ولكن في نيو أورليانز ومنطقة خليج المكسيك، أما عملية الإخلاء لنصف السكان الجنوبيين من الولايات المتحدة التي صدرت بقرار من الرئيس الأميركي كخيال في الفيلم تمت بشكل حقيقي قبل أيام ولكن لسكان مدن هيوستن وكوربرش سيتي ونيو أورليانز التي لازالت منكوبة ومدنا أميركية أخرى من ولايات الجنوب الأميركي وبالتالي فإن ما شاهده الأميركيون خيالا قبل عام واحد فقط عاشوه حقيقة خلال الأيام القليلة الماضية، أما الجانب الآخر من الفيلم والمتعلق بعاصفة جليدية تغطي الولايات المتحدة فإن خبراء البرامج الوثائقية في الـ (BBC) سعوا للتنبؤ بحقيقتها من خلال البرنامج الوثائقي المميز بانوراما وقدموها قبل أسابيع قليلة في برنامج وثائقي عرض على شاشة الـ (BBC) وبثته قناة الجزيرة قبل أيام أيضا وهو يتحدث عن أكبر ثورة بركانية يمكن أن تقضي حسب رأي العلماء الأميركيين على ثلثي الولايات المتحدة الأميركية ويمكن أن تندلع في أي لحظة وهي ثورة بركان (Yellow Stone) العظيم الذي يقع تحت أشهر حديقة عامة شعبية في ولاية أوهايو الأميركية ويقول العلماء أن هذا البركان يمكن أن ينفجر في أي لحظة وستكون قوته ضعف قوة بركان سانت هيلين الرهيب الذي انفجر في الولايات المتحدة عام 1980 بمائتين وخمسين ألف مرة وستكون مساوية لانفجار ألف قنبلة نووية بقوة قنبلة هوروشيما كل دقيقة كما ستكون آثاره عشرة ملايين ضعف الآثار التي تركتها أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

في هذه الحلقة نحاول التعرف على تلك المخاطر التي تحيق بالولايات المتحدة الأميركية التي تفرض سلطانها على العالم وذلك من خلال الأعاصير والفيضانات والبراكين التي تتربص بها وذلك في حوار مباشر مع العالم الجيولوجي البارز دكتور زغلول النجار، وُلد في مصر عام 1933، تخرج من جامعة القاهرة عام 1955 حاصلا على درجة البكالوريوس بمرتبة الشرف وكان أول دفعته، حصل على الدكتوراه في علوم الأرض من جامعة ويلز في بريطانيا عام 1963، عمل بشركات كثيرة في دول عربية وغربية، اُختير عضوا في هيئة تحكيم جائزة اليابان الدولية للعلوم، عمل مستشارا علميا لمؤسسات عالمية عديدة منها مؤسسات روبرتسون للأبحاث في بريطانيا، عضو في هيئة التحرير في معظم.. في كثير من المجلات العلمية من أبرزها مجلة تصدر في الولايات المتحدة وباريس، شارك في تأسيس قسم الجيولوجيا في جامعة الرياض والكويت والبترول والمعادن بالظهران وتدَّرج في وظائف هيئة التدريس حتى حصل على رئاسة قسم الجيولوجيا في جامعتي الكويت وقطر، له أكثر من مائة وخمسين بحثا ومقالا علميا منشورا وخمسة وعشرين كتابا باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، أشرف على أكثر من خمسة وأربعين رسالة للدكتوراه في مجال علوم الأرض ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة، تليفون 8555482 (202 +) فاكس 8555484 (202 +) أهلا وسهلا يا دكتور.

زغلول النجار: أهلا بك يا أخي..

أحمد منصور: اختصرت سيرتك الذاتية التي تقع في صفحات مطولة على قدر ما أستطيع..

زغلول النجار: بارك الله فيك..



الاحتباس الحراري ومسؤولية أميركا

أحمد منصور: لو بدأت يعني من الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة في الوقت الذي كان يعيش فيه الأميركيون أحداث إعصاري كاترينا وريتا وكانت هناك أعاصير أخرى تضرب مناطق فقيرة في العالم لم يلتفت لها أحد مثل إعصار خليج البنغال الذي حدث في 21 سبتمبر الماضي وشرد وقتل العشرات الآلاف..

زغلول النجار: صحيح..

أحمد منصور: أغرق عشرات الآلاف من الصيادين ومن الفقراء في الهند ولم يلتفت لهم أحد الكل فقط كان على كاترينا وريتا، أيضا حدث إعصار دمري الذي ضرب تايوان في نفس الوقت وآخر كان يضرب الفلبين وإعصار كانون الذي ضرب الصين، ما هي قراءتك لكثرة ظاهرات الأعاصير وقوتها أيضا في هذه المرحلة؟

"
الأرض محاطة بغلاف غازي مكون من غاز النيتروجين والأكسجين وثاني أكسيد الكربون وهذا التركيب لو اختل قليلا لا يكون مناسبا للحياة، وكثرة العواصف سببها التلوث البيئي الذي تحدثه وتطلقه الدول الصناعية
"
زغلول النجار - خبير في علوم الأرض: أبدأ بحمد الله والصلاة والسلام على خاتم أنبيائه ورسله وبتحيتكم يا أخي الكريم وتحية كافة مشاهديكم الكرام بتحية الإسلام وتحية الإسلام السلام فالسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته، قبلا يعلم كثير من الناس أننا نحيا على كرة من الصخر معلقة في الفضاء محاطة بالمخاطر من كل اتجاه من تحتها ومن فوقها وعن يمينها وعن شمالها ولذلك كان من أحب الأدعية إلى قلب المصطفى صلى الله عليه وسلم "اللهم لا تكلنا لأنفسنا ولا لأحد من خلقك طرفة عين ولا أقل من ذلك لأننا لو تُركنا لأنفسنا طرفة عين أو أقل من ذلك لهلكنا" فالأرض محاطة بغلاف غازي هذا الغلاف الغازي يتكدس في حوالي 20 كم، السفلي ما يسمى نطاق المناخ يتراوح ما بين 15 إلى 20 كم 66% من كتلة الغلاف الغازي للأرض تتكدس في هذا النطاق الذي تشده جاذبية الأرض وتحكمه إليها، هذا الغلاف الغازي مكون أغلبه من غاز النيتروجين حوالي 78% الأكسجين 21% بعض الغازات الخاملة والضارة زي ثاني أكسيد الكربون أو ضارة بالتنفس يعني ثاني أكسيد الكربون، الأرجون، بخار الماء يكون حوالي 1% هذا التركيب له حكمة بالغة لأنه لو اختل قليلا ما كان مناسبا أبدا للحياة على سطح الأرض، هذا الهواء الذي يتخيل كثير من الناس أنه أمر ضعيف إذا تحرك بسرعة عالية أصبح قوة مدمرة هائلة، لماذا لاحظنا كثرة العواصف وعنفها في هذه الأيام؟ السبب الرئيسي هو التلوث البيئي الذي تحدثه وتطلقه أغلب الدول الصناعية ومن الغريب أن الدول الصناعية تطلق حوالي 75% من ملوثات البيئة ولعل عقلاء هذه المنطقة يؤوبوا إلى الرشد ويحاولوا التقليل من هذا التلوث الذي ليس ضرره قاصرا على الإنسان..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل يملكون؟ هل يستطيعون؟ كيف؟

زغلول النجار [متابعاً]: نعم.. نعم هناك بدائل كثيرة يعني مثلا ثقب الأوزون سببه كلوروفلورو كاربون الذي يُطلق من أجهزة التبريد المختلفة المكيفات الثلاجات إلى آخره وهناك بدائل له..

أحمد منصور: بدءوا الآن في الصناعات الحديثة..

زغلول النجار: بدأت بعض الدول لكن مش كل الدول لكن هناك بدائل يعني..

أحمد منصور: هل هي قضية استرخاص للصناعة؟

زغلول النجار: يعني هو عدم إدراك الخطر الذي كان يتم يعني مثلا نسبة ثاني أكسيد الكربون تضاعفت عشر مرات من بدء الثورة الصناعية إلى الآن وهو غاز هام للغاية لأنه اللبنة الأساسية لتكوين سلسلة الطعام على الأرض لكنه غاز سام لو زادت نسبته قليلا يصبح قاتلا فالتلوث البيئي أحدث ظاهرة يسميها العلماء ظاهرة الاحتباس الحراري لأن غاز ثاني أكسيد الكربون غاز خفيف يقترب من الأرض فلا يعين على تشتت الحرارة التي تكتسبها الأرض من الشمس في خلال النهار، زيادة درجة الحرارة هي التي تحرك هذه العواصف بهذا العنف الذي أدركناه في الأعاصير المتأخرة كاترينا وريتا..

أحمد منصور: هل هذا سر أن تقريبا نستطيع أن نقول حزام الأعاصير يوجد في المنطقة الاستوائية القريبة من المحيط؟

زغلول النجار: هو طبعا المنطقة المدارية التي تمتد من خط الاستواء إلى عشرين درجة شمالا وجنوبا هذه المنطقة أكثر مناطق الأرض حرارة فإذا زيدت حرارتها فهي تساعد على إحداث هذه الأعاصير لأنه إذا وصلت درجة الماء في هذه المنطقة إلى أكثر من 27 درجة مئوية يبدأ الماء يُسخن الهواء والهواء حينما يُسخَّن يتمدد فيتخلخل يخل ضعفه يصبح عرضة لتيارات هوائية من كل الاتجاهات، هذه التيارات الهوائية تدور مع دوران الأرض تدور حول منطقة الضغط المنخفض هذه وتُحدث دوامة عاتية هذه الدوامة العاتية يعني يبدأ يتكون فيها كميات هائلة من السحب الركامية بالذات المصاحبة بأمطار غزيرة المصاحبة بالرعد والبرق المصاحبة بتكون البَرَد ونتيجة لتكثف بخار الماء تنطلق الطاقة فتتحرك هذه الكتلة الهوائية بعنف شديد، إذا وصل إلى 120 إلى 320 كيلو مترا في الساعة يصبح إعصارا، إذا كان أقل من ذلك يمر بمراحل طبعا..

أحمد منصور: صعبة..

زغلول النجار: العاصفة أو هو أقل من ذلك، نعم.

أحمد منصور: طيب يعني هذا كيف تنشأ الأعاصير وربما أشرت إلى أماكن نشأتها، كيف تذهب وتضرب هذه المناطق البعيدة؟

زغلول النجار: هو طبعا التلوث يأتينا من هناك في أغلب الأحيان يتكدس في الحزام المداري الحزام المداري طبعا حينما يتكون فوقه منطقة ضغط منخفض يصبح من السهل تحريكها والاتجاه الرئيسي للرياح في هذه المنطقة الرياح التجارية تدفعه من الشرق إلى الغرب فيتوجه إلى خليج مكسيكو إلى غيره من المناطق كما قد يتوجه إلى السواحل الغربية للأميركيتين يتوجه لجنوب شرق آسيا يعني كما أشرت إلى الهند بنغلاديش إندونيسيا ماليزيا إلى هذه المناطق، نعم.

أحمد منصور: ربما يتفق معك جيفري شاس مدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا حيث حمَّل الرئيس الأميركي بوش وإدارته مسؤولية ما حدث من خلال تجاهله لظاهرة الاحتباس الحراري للأرض وقال إن بوش وإدارته بدلا من حل هذه المشكلة يقومون بجهود عنيفة لتكذيب علم المناخ والتشكيك في نظرياته.

زغلول النجار: هذا صحيح.. هذا صحيح لأن أميركا رفضت التوقيع على اتفاقيات عديدة للمحافظة على البيئة وكانت الدولة الوحيدة وهي أكبر مطلق للملوثات كانت الدولة الوحيدة التي رفضت التوقيع بينما بقيت الدول الصناعية كلها وقَّعت وكون أميركا لا توافق على توصيات مؤتمرات البيئة الدولية يعني لابد أن تلقى شيئا من المسؤولية كما تفضل هذا الزميل العزيز وتحدث.

أحمد منصور: وأيضا هناك علماء آخرين وجدت السير جون لوتون رئيس الهيئة الملكية للتلوث البيئي في بريطانيا قال أيضا في حوار نشرته الإندبندنت البريطانية في 23 سبتمبر أن الاحتباس الحراري هو السبب الرئيسي في مثل هذه الأعاصير وحمَّل إدارة بوش أيضا المسؤولية في ذلك؟

زغلول النجار: نعم، الاحتباس الحراري لها مخاطر أخرى عديدة ليس فقط الأعاصير..

أحمد منصور: ما هي أهمها؟

زغلول النجار: قد يؤدي إلى صهر الجليد ارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات..

أحمد منصور: وقالوا إن ده بيحدث الآن..

زغلول النجار: نعم بيحدث الآن فعلا لأن فيه يعني ملاحظ كميات كبيرة من جبال الجليد تتحرك الآن في اتجاه المناطق المدارية وتنصهر وإذا انصهر هذا الجليد يؤدى إلى رفع منسوب الماء في البحار والمحيطات لأكثر من مائة متر ولك أن تتخيل ماذا يمكن أن يحدث إذا ارتفع منسوب المياه في البحار والمحيطات بهذا الارتفاع.

أحمد منصور: هو جيفري شاس اللي هو مدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا قال لابد أن يهيئ سكان الأرض أنفسهم إلى تغيرات مناخية كبيرة وإلى أعاصير أكثر قوة من حيث شدتها وقال إن ما حدث في كاترينا.. ما سبَّبه إعصار كاترينا وريتا بمثابة جرس إنذار ليس للولايات المتحدة فقط بل وللعالم أجمع..

زغلول النجار: نعم ده صحيح..

أحمد منصور: يعني معنى ذلك أن ده مقدمة لمخاطر كثيرة..

زغلول النجار: بدون شك.

أحمد منصور: ما هي أهم هذه المخاطر؟



مخاطر الكرة الأرضية في المستقبل

زغلول النجار: أهم هذه المخاطر طبعا الأعاصير وأثرها التدميرى كما رأينا في خليج المكسيك، أثرها طبعا لو أدى هذا إلى تدمير مثلا منشآت بترولية وما قد يحصل نتيجة لذلك من تلوث بيئي، قتل كميات كبيرة من الحياة البحرية التي قد تتعفن إذا..

أحمد منصور: هم قالوا إن سيزيد نسبة الأعاصير.. العلماء الأميركان بنسبة 80% مما هي عليه الآن.

زغلول النجار: نعم مع ازدياد الاحتباس الحراري لابد أن يزيد نسبة تكوّن الأعاصير لأن عملية متوازنة يعني كل ما رفعت درجة الحرارة كل ما نشط هذا الأمر وزاد كميات وعنف الأعاصير..

أحمد منصور: أنا وجدت أحد العلماء الأميركيين يختلف معكم اختلاف كبير حتى مع زملائه الأميركيين أو البريطانيين أو معكم أنتم الذين تتحدثون في أنحاء العالم عن الاحتباس الحراري هو ماكس ماي فيلد هذا مدير المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة، استدعوه في الكونغرس ليدلي بشهادته فقال إن هذه الأعاصير ناجمة عن دورات طبيعية يجريها المحيط الأطلسي لنفسه وأن الأجواء فوقه هي السبب في ذلك وهذا ليس ناجما بالمرة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض.

زغلول النجار: أنت عارف حضرتك أن طبعا كثير من العلماء يختلفون على هذه الظواهر الكونية أو الطبيعية كما تسمى فبعض العلماء ينفي تماما أن هناك ثقب في الأوزون.. طبقة الأوزون علماء ينفون ذلك تماما فهي اختلاف في وجهات النظر لأن الحقيقة أن هناك عوامل كثيرة تتدخل في تكوين هذه الظواهر ليس فقط التلوث البيئي ولكن هناك عوامل أخرى كثيرة فتداخل هذه العوامل قد..

أحمد منصور: من أهم هذه العوامل؟

"
الظواهر الطبيعية سببها حركة دوران الأرض حول محورها وزيادة الكثافة السكانية، وزيادة كمية ثاني أكسيد الكربون
"
زغلول النجار: إرادة الله سبحانه وتعالى حقيقة يعني ربي يريد أن يحدث هذا الأمر يسبب له الأسباب، طبعا ليس التلوث فقط هو العامل الرئيسي أو العامل الوحيد ولكن هناك مثلا حركة دوران الأرض نفسها حول محورها، زيادة الكثافة السكانية، زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج من تنفس الناس ليس فقط المصانع فطبعا كل ما زادت الكثافة السكانية على الأرض كل ما زادت نسبة ثاني أكسيد الكربون المنطلقة من نتيجة تنفس هؤلاء الناس..

أحمد منصور: هذا ماكس ماي فيلد قال إن العشرين عاما القادمة ستشهد تصاعد في الأعاصير على هذه الوتيرة.

زغلول النجار: هذا صحيح.

أحمد منصور: هل هذه الأعاصير ستظل منحصرة في تلك المناطق التي تحدث فيها أم يمكن أن تمتد إلى مناطقنا نحن؟

زغلول النجار: يمكن أن تمتد إلينا لأن الإعصار الأخير هذا كاترينا وصل إلى كندا.. شمال كندا لكن هي منطقة إحداث الأعاصير هي المنطقة المدارية يعني عشرين درجة حول خط الاستواء شمالا وجنوبا.

أحمد منصور: هل يمكن التنبؤ بالأعاصير أو التحكم فيها؟

زغلول النجار: التنبؤ ممكن لكن التحكم لا..

أحمد منصور: لا أحد يستطيع أن يغير مسارها؟

زغلول النجار: لا أحد يستطيع، كيف يوقفها؟ يعني لا تستطيع قوة على وجه الأرض إيقاف الإعصار إذا تحرك بهذه السرعات الهائلة 300 كيلومتر في الساعة ليس أمرا سهلا ممكن يقتلع بيت من مكانه بالكامل يعني.

أحمد منصور: هناك بعض أصحاب نظرية المؤامرة قالوا إن إدارة الرئيس بوش كانت تدرك تماما أن إعصار ريتا سوف تنخفض قوته ولكن لأن فشلت الإدارة في استيعاب آثار إعصار كاترينا فضخمت الأمر وأظهرت هذا الترتيب حتى تغطي على ما حدث، هل يمكن من الناحية العلمية فعلا التنبؤ بأن الإعصار يمكن أن تقل حدته؟

زغلول النجار: لا.

أحمد منصور: لأن قالوا فجأة غيَّر مساره، هل يمكن أن يغير مساره؟

زغلول النجار: ممكن طبعا لأن هناك محطات رصد لاتجاه الريح وسرعته وقوته وتركيبه الكيميائي كمية الرطوبة اللي فيه معدل الضغط هذا كله بيُرصد هناك شبكات دولية لرصد ذلك فممكن التنبؤ إذا هل هذا الإعصار سيغير اتجاهه أم لا.

أحمد منصور: يعني إذا كنا في هذه المرحلة منطقتنا بمنأى عن الأعاصير، مكة المكرمة ضربتها هزة زلزالية في الثاني عشر من سبتمبر مقياسها 3.7 على درجة ريختر وسببت هلعا كبيرا بين الناس وحتى أن البعض أشار إلى أن هذا من علامات القيامة وخرج العلماء في السعودية ليتحدثوا بشيء آخر وسبق في هذا البرنامج أن قلت إن مكة بعيدة عن منأى الزلازل في الوقت اللي أشار فيه علماء سعوديون إلى أن هناك 12 زلزالا مدمرا ضربت مكة كان آخرها في عام 1994؟

زغلول النجار: نعم هو طبعا هناك فرق بين أن يتأثر مكان بزلزال وأن يكون المكان هو مركز الزلزال يعني الذي يُسجَّل عادة هي بؤر الزلزال مراكز الزلزال فلا يوجد أثر لبؤرة زلزالية حدثت في مكة المكرمة، حدث زلزال في المدينة المنورة وحدث ثورة بركانية في المدينة المنورة أكثر من مرة لكن العجيب أن..

أحمد منصور: آخر مرة متى كان؟

زغلول النجار: يعني في القرن الثاني الهجري في عهد تقريبا قبل الثاني الهجري آخر مرة نعم..

أحمد منصور: يعني قريبة تعتبر ليست بعيدة..

زغلول النجار: لا ليست بعيدة..

أحمد منصور: لأن الثورات البركانية متباعدة دائما..

زغلول النجار: طبعا لكن المدينة المنورة محاطة بأربعمائة فوَّهة بركانية بعض هذه الفوهات سجلت هزات أرضية، بركان منها سجل ثلاثمائة هزة أرضية في سنة واحدة مما يؤكد على أن هذا..

أحمد منصور: يعني قريبا هذا الوضع؟

زغلول النجار: نعم هذا من سنوات يعني قليلة سنتين أو ثلاثة سنوات..

أحمد منصور: هل هناك ارتباط ما بين الهزات الزلزالية وما بين انفجار البراكين؟

زغلول النجار: أيوه طبعا هي عملية واحدة لأن الغلاف الصخري للأرض قائم على طبقة يسميها العلماء نطاق الضعف الأرضي هذا النطاق توجد فيه صخور في حالة لدنة شبه منصهرة عالية الكثافة عالية اللزوجة مع تحلل العناصر المشعة في هذه المنطقة تزيد من انصهار هذه نطاق ضعف الأراضي هذا فيزداد حجمه يؤدي إلى تفجير القشرة الأرضية وخروج البركان.

أحمد منصور: لو رجعنا إلى مكة على اعتبار أنها أكثر من مليار ومائتي مليون مسلم متعلقون بها وما أثير حول الزلزال أثار يعني هلع وقلق لدى الناس..

زغلول النجار: أنا أعتقد أن السبب في هذا هي التفجيرات التي تتم الآن في عمليات حفر الأنفاق الكثيرة حول مكة المكرمة وطبعا تفجير صناعي قد يؤدي إلى هزة أرضية تشبه إلى مدى بعيد الهزات الطبيعية ولكن تختلف الهزة الصناعية عن الهزات الطبيعية أن ليس لها مقدمات وليس لها توابع فهزة مكة المكرمة أولا هزة خفيفة 3.7 ليست قيمة كبيرة لم يكن لها مقدمات لم يكن لها توابع مما يشير إلى أن هذه ناتجة من عملية التفجير يعني عملية صناعية.

أحمد منصور: معنى ذلك أن ليس هناك مخاطر بالنسبة لهذا الأمر أم يمكن أن يتكرر طالما أن هناك عملية حفر أنفاق مستمرة منذ سنوات طويلة؟

زغلول النجار: لا هو ليست الأنفاق بذاتها التي أحدثت الهزة ولكن عملية التفجير لأن التفجير يحدث موجات اهتزازية تمر في الأرض وفي صخور الأرض تماما كما تمر الهزة الاهتزازية الناتجة عن الزلزال الطبيعي.

أحمد منصور: هذه الأنفاق أيضا ألا تحدث عدم توازن في المنطقة يمكن أن تؤدي إلى هذا؟

زغلول النجار: لا لأن طبعا كل جبل له امتداد في داخل الغلاف الصخري للأرض يتراوح طوله من عشرة إلى خمسة عشر ضعف الجزء الظاهر فوق سطح الأرض، الأنفاق طبعا لا تشكل 1% من كتلة الجبل الذي تقام فيه طبعا 1% بالنسبة إلى امتداد في الداخل عشرة إلى خمسة عشر ضعف قد لا يشكل خطرا على الاتزان الأرضي في المنطقة.

أحمد منصور: يعني الأمر يمكن أن يكون مطمئنا ولا ليس هناك في الكون شيء أن يكون مطمئنا؟

زغلول النجار: ليس هناك في الكون شيء يكون مطمئن لكن لا ننسى أن هذه البقعة المباركة كانت يعني أول بقعة من اليابسة تتكون على سطح الأرض، دُحيت منها الأرض بمعنى أن اليابسة نمت منها أنها بقعة مباركة حرمها ربنا تبارك وتعالى يوم خلق السماوات والأرض فيها من البركات والكرامات والشواهد الحسية على ذلك ما يشهد بأنها بقعة مباركة فأنا شخصيا أستبعد أن ينالها أي خطر حتى لو نال باقي أجزاء الأرض.

أحمد منصور: يعني ربما نفرد لمكة يعني شيئا بذاتها لطبيعتها الجغرافية..

زغلول النجار: إن شاء الله تعالى..

أحمد منصور: لكن أيضا الولايات المتحدة يبدو أنها يعني ليست فقط مهددة بالأعاصير ولكن هناك خطر داهم وكبير جدا حذر منه..

زغلول النجار: هناك مخاطر..

أحمد منصور: العلماء الأميركيون يمكن أن يدمر ثلثي الولايات المتحدة الأميركية نتابعه بعد فاصل قصير، مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار والتعرف على الخطر الداهم الذي يمكن أن يهدد ثلثي الولايات المتحدة في أي لحظة فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

هل هي بداية النهاية لأميركا

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد، بلا حدود في هذه الحلقة التي نتابع فيها المخاطر التي تهدد الولايات المتحدة الأميركية وتهدد العالم أيضا لكن الخطر الداهم الأكبر الذي يمكن أن يقضي على ثلثي الولايات المتحدة الأميركية يقبع تحت حديقة عامة كبرى في ولاية أوهايو أعدت قناة (BBC) فيلما وثائقيا عنها وعرضته قناة الجزيرة قبل أيام عن أن هناك ثورةً بركانية هائلة في منطقة يلستون بارك سوف تنفجر في أي لحظة.

زغلول النجار: نعم.

أحمد منصور: دكتور، ما هذا الخطر.. طبعا هذه الصور ليست صور من فيلم (BBC) ولكن نحن رتبناها من أفلام أخرى.

"
القشرة الأرضية تحتها نطاق الضعف الأرضي في حالة شبه منصهرة إذا زادت تنفجر الأرض ببحر من الصخور المنصهرة وتندفع إلى عشرات الكيلو مترات في الفضاء
"
زغلول النجار: نعم، هو طبعا كما أشرتُ منذ دقيقة أن القشرة الأرضية يوجد تحتها نطاق الضعف الأرضي في حالة شبه منصهرة إذا زادت كمية الصُهارة نتيجة لتحلل العناصر المشعة أو نتيجة لانخفاض الضغط فوق هذه المنطقة تنفجر الأرض ببحر أو ببحار من الصخور المنصهرة في درجات حرارة تتعدى الألف درجة مئوية تحت ضغوط هائلة تنطلق باندفاعات قد تدفع بهذه الصهارة إلى عشرات الكيلومترات في الفضاء، يلستون بارك أحد مائة وسبعين مركزا بركانيا يهدد الولايات المتحدة الأميركية ويعتبر من أخطرها حقيقة لأنه بدأ يتحرك منذ سنوات ويتحرك بمعنى صعود بعض الغازات والأبخرة من الفوهة، انخفاضات أو خسوف أرضية تحدث في المنطقة، تسجيل هزات أرضية عديدة سجلها الأجهزة..

أحمد منصور: العلماء يقولوا يسجل ثلاثة آلاف هزة في العام.

زغلول النجار: حتى ولو لم يشعر بها الناس تسجلها أجهزة الرصد الزلزالي، طبعا هذا ينذر إذا حدثت مثل هذه الظواهر أن هذا البركان يوشك على الانفجار ويتوقع العلماء انفجاره منذ فترة أطول يعني من عدة سنوات مضت وتأخره يشير إلى خطر كبير لأن معنى هذا التأخر أنه يجمع قوته حتى إذا انفجر سيكون حدثا هائلا مدمرا في قلب الولايات المتحدة الأميركية وهو في وسط ولاية وايومنج مش أوهايو، طبعا هذا واحد من 170 مركز زلزالي في أميركا، من أخطرها كيلاوايا اللي هوه في جزر هاواي والذي ثار في الخمسينات ثم تكررت ثورته في بداية الثمانينات ومن 1983 وإلى الآن وهو في ثورة مستمرة، سانت هيلين.. ماونت سانت هيلين طبعا أيضا ثار في بداية الثمانينات 1980..

أحمد منصور: وثار في 2004.

زغلول النجار: نعم، في 2004 أيضا ثورة عارمة مدمرة وهذه البراكين قد تدفن برمادها مساحات من الأرض تقدر بآلاف الكيلو مترات المربعة تقضي على النبات وعلى الحيوان وعلى الإنسان وقد لا يكون الوقت كافيا للهجرة كما حدث في حالة الزوابع..

أحمد منصور: العلماء.. يعني سانت هيلين في 1980 حينما ثار ثورته قيل إنه كان كل دقيقة تقريبا يؤدي إلى انفجارات بحجم القنبلة التي ألقيت على هوروشيما يتوقعون أن يلستون..

زغلول النجار: يلستون.

أحمد منصور: كل دقيقة ستكون بمثابة ألف قنبلة نووية مما ألقيت على هوروشيما، ما حجم الدمار الذي يمكن أن يسببه هذا؟

زغلول النجار: والله المتوقع شيء كبير حقيقة لأن فوهة يلستون بارك من أكبر الفوهات البركانية في أميركا..

أحمد منصور: تقريبا 80 كيلو مترا.

زغلول النجار: حوالي 80 كيلو متر مربع القطر طوله وطبعا 80 كيلو متر فوهة لك أن تتخيل كم الحِمم التي تندفع منها ومع عنف النشاط نفسه المساحات التي تندفع إليها هذه الحمم قد تكون آلاف الكيلو مترات المربعة محيطة بهذا البركان وقد يقضى كما أشرت على النبات والحيوان والإنسان.

أحمد منصور: الخطورة هنا أن العلماء بيقولوا إن فيه عشرين ألف كيلو متر مكعب من الصخور المنصهرة تحت هذه الحديقة وهو ما يوازي حجم مدينة نيويورك ثلاث مرات، يقولوا أيضا أن.. كل دول علماء الأميركان يعني يقولوا إن نصف مليون شخص سيموتون من الرماد.. التوقعات من الرماد البركاني وقاسوا على أنهار الطين اللي انبعث من بركان كولومبيا وقتل 23 ألف شخص قبل أقل من عشرين عاما، قالوا إن كل شخص من بين كل ثلاثة من المنطقة سيموت، درجة حرارة الأرض ستنخفض 12 درجة مئوية ويمكن أن يغطي الجليد مساحة كبيرة من الكرة الأرضية لمدة ثلاثة سنوات، ثلاث أرباع أميركا ستُدمر، يعني هذه الصورة وهذه التوقعات فيها مبالغة أم يمكن أن تحدث؟

زغلول النجار: والله طبعا التوقعات تبقى توقعات يعني.. قد يعني الذي يحدث يكون أكبر منها بكثير أو قد يكون أقل منها لكن الذي حدث في 1883 ميلادي ثار بركان في شمال الجزر الإندونيسية شمال جزيرة سوماترا كان هناك جزيرة صغيرة اسمها كراكاتوا والجزر هذه أصلها جزر بركانية يعني كل جزر إندونيسيا عبارة عن فوهات براكين، كراكاتوا سنة 1883 فارتفع الدخان إلى عشرات الكيلو مترات في الهواء غطى مساحة من البحار والمحيطات يزيد قطرها عن 2000 كيلو متر، حجب أشعة الشمس لمدة عامين متتاليين سمَّاهما العلماء عامان بلا صيف، سُمع صوت الانفجار في كاليفورنيا من إندونيسيا، الجزيرة اقتُلعت من جذورها يعني المحيط فعل المنطقة من أعمق أجزاء المحيطات متوسط عمق المحيط أربع كيلو مترات، المحيط هنا عمقه أكثر من إحدى عشر كيلو مترا فلك أن تتخيل أن الجزيرة تُقتلع إحدى عشر كيلو مترا بالكامل وتترك حفرة عمقها أربعمائة متر في عمق المحيط وتندفع إلى حوالي ثمانية كيلو مترات في الهواء وتتناثر أشلاؤها لتغطي هذه المساحة الهائلة فالبراكين جند من جند الله سبحانه وتعالى يسخرها وقتما يشاء على ما يشاء من عباده عقابا للعاصين وابتلاءً للصالحين وعبرة للناجين ولها فوائد أيضا كثيرة لأنها تجدد خصوبة التربة وتجدد إثراء الأرض.. القشرة الأرضية لكثير من المعادن..

أحمد منصور: يعني أنا هنا الحقيقة المعلومات التي ذكرتها عن هذا البركان يعني قيل مثلها ولكن ما أحببت أن أنقل الكلام خوفا من أن يكون فيه مبالغات رغم أن الذين ذكروه هم علماء أميركيون معروفون قالوا إن الغمام سيغطي أوروبا..

زغلول النجار: نعم.. نعم.

أحمد منصور: وسوف يمكن أن يبقى فيها الجليد لمدة ثلاث سنوات وقاسوا بعض التغيرات المناخية الحالية قالوا إن أوروبا لأول مرة في 2003 تشهد هذه الحرارة التي أدت إلى مقتل أكثر من خمسة وعشرين ألف شخص وتشهد في البرد أيضا مناخات باردة..

زغلول النجار: وانخفاضات في درجات الحرارة..

أحمد منصور: فكل هذه الأشياء خطيرة تهدد بعمليات إبادة وعمليات خطيرة..

زغلول النجار: صحيح.

أحمد منصور: يمكن أن تلحق بالكون.

زغلول النجار: صحيح، أذكر أيضا أن أحد البراكين في جنوب إيطاليا قريب من نابولي بركان فيزوف ثار في مطلع القرن..

أحمد منصور: العشرين.

زغلول النجار: الأول أو الثاني.. لا مش العشرين حاجة قديمة في بداية القرن الأول الميلادي فطمر الرماد مدينة كاملة اسمها بومباي هذه المدينة طمرها الرماد فتحجر الناس والحيوانات والنباتات وحينما كُشف الرماد بقيت المدينة عبرة لمن لا يعتبر، ترى الناس كلٌ فيما كان يعمل الذي يأكل يأكل واللي نائم نائم والذي يمشي في الشارع ماشي والذي يسرق يسرق والذي يسكر يسكر فآية من آيات الله سبحانه وتعالى أن يتحجر أجساد البشر والحيوانات والنباتات كلٌ على ما كان يعمل وتبقى هذه المدينة الآن متحف يزورها الناس ولعلهم يعتبرون، لو ثار بركان يلستون بارك قد يؤدي في مساحات كبيرة من ولاية وايومنج إلى طمر الناس وليس فقط والحيوان والنبات بالرماد، وإذا طُمر لفترة طويلة تبدأ السلكة في هذا الرماد تحل محل الأجساد ويصبح الإنسان كتلة من الصخر.. تمثال من الحجر وهذا موجود فعلا، نعم.



لحظات الضعف الإنساني وفرص إنقاذ العالم

أحمد منصور: اسمح لي أعطي مجالا لبعض المشاهدين منذ بداية الحلقة..

زغلول النجار: جدا..

أحمد منصور: دكتور محمد سعد من مصر.

محمد سعد- مصر: دكتور محمد سعد من كفر الشيخ.

أحمد منصور: أهلا بك.

محمد سعد – طبيب - مصر: أتحدث مع حضرتك يعني نسأل الله تبارك وتعالى أن يقي أمتنا الدمار ويقي العالم كله الدمار وإحنا كنا بنشوف مظهر الأميركان في لويزيانا وهم في لحظات الضعف الإنساني يعني كنا دائما بنتذكر الأميركان بجبروتهم وقوتهم شوفنا لحظات الضعف الإنساني اللي إحنا كلنا بنشترك في مثل هذه اللحظات تذكرت الآية الكريمة {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وأُنثَى وجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وقَبَائِلَ}.

زغلول النجار: {شُعُوباً وقَبَائِلَ}..

محمد سعد: {شُعُوباً وقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا} فهل من الممكن أن نبني على لحظات يعني الضعف الإنساني ولحظات الانهيار أن نبني على هذه المعاني لكي نوطد معاني الأخوة الإنسانية..

أحمد منصور: نعم، شكرا لك.

محمد سعد: هؤلاء إذا لم يكونوا إخواننا في الإيمان إخواننا في طبيعة الخلق لا نشمت فيهم ولا يعني نفرح فيهم..

زغلول النجار: طبعا بارك الله فيك.

محمد سعد: في هذه النكسات ولكن نبني على معاني الأخوة الإنسانية ونستطيع أن نبني على هذه المعاني أن نوطد معاني الأخوة الإنسانية ومعاني الإسلام الحق..

أحمد منصور: شكرا يا دكتور، تفضل.

زغلول النجار: هو طبعا من القيم الإسلامية الكبرى أننا كما نؤمن بوحدانية الله سبحانه وتعالى نؤمن بوحدة رسالة السماء بالأخوة بين الأنبياء بالأخوة بين الناس التي يؤكدها القرآن الكريم بقول ربنا تبارك وتعالى {الَذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ واحِدَةٍ} ويقول عنها المصطفى صلى الله عليه وسلم "كلكم لآدم وآدم من تراب" وكانت يعني فزعة الدول العربية والإسلامية لمساندة أميركا في هذه المحنة يعني قيمة طيبة أرجو أن تحيد كثير من الكراهية التي يحاول أعداء الله سبحانه وتعالى إرساءها في قلوب الناس هناك من العرب والعربية والإسلام والمسلمين.

أحمد منصور: بس لم يفزعوا هذه الفزعة لفقراء آسيا ولا لفقراء إفريقيا؟

زغلول النجار: نعم لكن على الأقل يعني نحاول أن نحيد حجم الكراهية الشديدة التي تكونت عند هؤلاء الناس في الفترة الزمنية الأخيرة.

أحمد منصور: عبد الله البصادي من السعودية.

عبد الله البصادي- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

عبد الله البصادي: أول حاجة أنا سعيد جدا منذ زمن أبحث عن الاتصال عليك يا دكتور زغلول فأنا من..

زغلول النجار: الله يبارك فيك يا أخي..

عبد الله البصادي: الله يجازيك خير، أريد أن أسأل سؤالين إن شاء الله أن تثلج صدري بهما، الأول ما علاقة طبقة الأوزون بالدخان الذي سيأتي من السماء المذكور في القرآن، سؤالي الثاني جزاك الله خير فيه حديث للرسول عليه الصلاة والسلام بأنه كان جالس هو والصحابة فسمعوا صوت رجفة فقال أتدرون ما هذا؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال هذه صخرة وقعت في جهنم لها سبعين خريف ولم نسمع من الفضاء الخارجي إلا صوت واحد هو العواصف الشمسية فهل رُصد غير هذه العواصف الشمسية من الفضاء؟ ونفع الله بك وبأمثالك والسلام عليكم.

زغلول النجار: بارك الله فيكم يا أخي.

أحمد منصور: شكرا.

"
الدخان الذي يأتي كعلامة لانهيار الكون أمر من الله سبحانه وتعالى ولا علاقة له بالدخان الكوني الذي نراه الآن ولا علاقة له بطبقة الأوزون
"
زغلول النجار: هو طبعا أنا دائما أشكر للأخ الكريم طبعا مشاعره الطيبة وأقول إن الآخرة لها من السنن والقوانين ما يغاير سنن الدنيا تماما والمعجزات تتم بغير قوانين هذه الحياة فالدخان الذي يأتي علامة كانهيار الكون أمر من الله سبحانه وتعالى بكن فيكون لا علاقة له بالدخان الكوني الذي نراه الآن ولا علاقة له بطبقة الأوزون، العاصفة الشمسية لا تمثل شيء في الكون، الشمس نجم من أكثر من تريليون نجم في مجرتنا وإذا حدث فيه عاصفة شمسية يعني ليس أمرا كبيرا بالنسبة للكون، أما الذي رواه الرسول صلى الله عليه وسلم فهو أمر خارق للعادة قد يكون فيه أبعاد.. أبعد بكثير من أطراف الجزء الذي نراه في هذا الكون.

أحمد منصور: محمود مصطفى من موريتانيا.

محمود مصطفى: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: محمود وعليكم السلام، سؤالك يا محمود؟

محمود مصطفى: محمود مصطفى من موريتانيا.

أحمد منصور: تفضل يا مصطفى، تفضل.

محمود مصطفى: اسمحوا لي الآن أسأل السيد زغلول هل زلزال أميركا له علاقة بما يحدث في الكون؟

أحمد منصور: غير واضح سؤالك يعني ماذا تقصد؟

محمود مصطفى: أقصد أن الزلزال كان يعني من الزلازل الطبيعية أم هو زلزال يعني مثلا له علاقة بالآخرة.

أحمد منصور: نعم، هل هو زلزال يحدث بشكل طبيعي من مثل الزلازل التي تتحدث عنها أم أن التلوث وهذه الأشياء تلعب دورا فيما يحدث فيه؟

زغلول النجار: لا طبعا التلوث لا علاقة له بالزلازل، الزلازل حدث داخلي تحت القشرة الأرضية لا تتحكم فيه إلا الإرادة الإلهية لا علاقة له بالتلوث.

أحمد منصور: محمد صالح من الرياض، يبدو أن الخط قد انقطع معه هل هناك أي وسائل أو طرق لتحاشي مثل هذه الأمور يا دكتور؟

زغلول النجار: أبدا هو ممكن..

أحمد منصور: يعني نحن معلقون بين يدي الله.

زغلول النجار: طبعا بين يدي رحمة الله سبحانه وتعالى.

أحمد منصور: ليس هناك أحد يستطيع أن يقول أنا أملك القوة..

زغلول النجار: إطلاقا..

أحمد منصور: ولا أملك التقدم العلمي ولا أي شيء..

زغلول النجار: بل بالعكس يعني قد تكون أسلحة الدمار الشامل التي تخزنها أميركا بكميات كبيرة وتحرم كثيرا من الدول منها بدعوى يعني الدفاع عن سلامة العالم لو ثار بركان كهذا وطال بعض المخزون النووي أو الكيماوي أو البيولوجي قد يكون أثره التدميري أكبر بكثير من أثر البركان نفسه، نعم.

أحمد منصور: معنا مشاهد من السعودية مصطفي خير الله، تفضل يا أخ مصطفي.

مصطفي خير الله- السعودية: ألو..

أحمد منصور: مصطفي تسمعني؟ تفضل.

مصطفي خير الله: ألو..

أحمد منصور: تفضل يا مصطفي تفضل..

مصطفي خير الله: ألو، السلام عليكم..

أحمد منصور: وعليكم السلام.

زغلول النجار: وعليكم السلام ورحمة الله..

مصطفي خير الله: لو سمحت بس السلام عليكم يا أستاذ أحمد..

أحمد منصور: عليكم السلام، سؤالك يا مصطفي.

مصطفي خير الله: عايز أسأل بس .. النبي صلى الله عليه وسلم بشرنا أن لن تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود صح؟ فهل اللي بيحصل لجميع الأمة في أميركا وفي فلسطين وفي كل حتة وهذه الفتن اللي بتدور في جميع الدول هل هذا إن شاء الله رب العالمين بيبشر بالخلافة الإسلامية اللي بشرنا بها النبي صلى الله وسلم؟

أحمد منصور: أنا أشكرك يا مصطفي سؤالك بعيد عن موضوع الحلقة، دكتور أنا لو عدت إلى يعني موضوع الحلقة، التغيرات اللي في المناخ اللي من بينها الحر الشديد البرد القارس في أوروبا تغير المناخ في الدول العربية يعني أنا أذكر أن هذا الشهر في مصر ونحن صغار كان برد قارس جدا الآن حر شديد جدا يعني خلال فترة وجيزة إحنا عشناها يعني لو قلنا خلال عشرين أو ثلاثين سنة تغير المناخ بشكل مؤذي، ما الذي يمكن أن يحدث في التغيرات المناخية في الفترة القادمة؟

زغلول النجار: ما هو القرآن يحذر من ذلك بقول ربنا تبارك وتعالى {ظَهَرَ الفَسَادُ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ} يعني حقيقة لو تركنا الأمور تجري بمعدلاتها الطبيعية ما يحدث مثل هذا لكن الإفساد الذي يفسده الناس في البر وفي البحر وفي الجو يؤدي إلى ذلك، أنت تربك النظام الذي وضعه رب العالمين للحياة في هذه الأرض وفي نفس الوقت أنا أحب أبقى أنبه يعني ليست كل هذه الأحداث شر فطبعا العواصف التي قد تكون مدمرة تؤدي إلى مزج الغلاف الغازي للأرض وإلى إزالة نسب قد تكون ضارة من المكونات فتقلل من خطرها ويكفي أن أشير أن الإعصار الواحد ينقل في الساعة ثلاثة بليون وخمسمائة مليون طن من الغلاف الغازي للأرض في الساعة الواحدة فيؤدي إلى نوع من المزج لمادة الغلاف الغازي وتخفيف الأثر السيئ الذي يفسده الإنسان والذي يضعه الإنسان في الغلاف الغازي للأرض.

أحمد منصور: نشكرك شكرا جزيلا يا دكتور، كثير من المشاهدين طلبوا الاتصال بالدكتور زغلول النجار عنوانه البريدي سيظهر الآن على الشاشة لمن أراد أن يكتب إليه أو يتابع أعماله www.elnaggarzr.com الموقع البريدي له الآن موقع الدكتور زغلول على الشاشة الآن لمن أراد أن يتابع، أشكركم شكرا جزيلا على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من القاهرة والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من القاهرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.