مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

عبد الله حمد العطية: رئيس منظمة أوبك ووزير الطاقة والصناعة القطري

تاريخ الحلقة:

18/06/2003

- مدى تأثير الاحتلال الأميركي للعراق في وضعية أوبك
- مدى اهتمام المنظمة بالتطورات السياسية على الساحة العالمية

- طبيعة وحقيقة التعامل الأميركي مع منظمة أوبك

- مدى احتمال تخفيض المنظمة للأسعار في مؤتمر فيينا القادم

- مدى تأثير الحالة الاقتصادية لأعضاء أوبك في وضع الإنتاج النفطي

- مدى إمكانية اعتماد العرب على البترول كدخل رئيسي

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج (بلا حدود).

كشف اجتماع الدول المصدرة للنفط أوبك الذي عُقد في الدوحة يوم الأربعاء الماضي عن مخاوف كبيرة لدى المراقبين على مستقبل المنظمة التي ترعى مصالح الدول الأعضاء المصدرة للنفط، لاسيما بعد احتلال الولايات المتحدة الأميركية للعراق، إحدى الدول الأعضاء في المنظمة وثاني أكبر دولة في العالم تمتلك احتياطياً نفطياً، حيث يُقدَّر الاحتياطي النفطي العراقي الرسمي بحوالي 112 مليار برميل.

أُسست منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك عام 1960 بهدف تنسيق وتوحيد السياسات البترولية للدول الأعضاء وإيجاد الطرق والوسائل لاستقرار الأسعار، والدفاع عن مصالح الدول المنتجة للحصول على عائد مستقر من الدخل، وتمتلك دول الأوبك احتياطياً نفطياً يقدر بأكثر من 800 مليار برميل، تشكل حوالي 76% من احتياطي النفط العالمي، ويصل إنتاج المنظمة إلى حوالي 60% من الصادرات العالمية للنفط، وقد تعرضت الأوبك لأكثر من انتكاسة، أكثرها شدة كانت عام 1986 حينما انهارت أسعار النفط بعدما وصلت إلى 42 دولاراً للبرميل، مع اندلاع الحرب العراقية- الإيرانية.

وفي حلقة اليوم نحاول التعرف على مستقبل الأوبك في ظل المخاطر الكثيرة التي تحيط بها في حوار مباشر مع عبد الله بن حمد العطية (رئيس منظمة الأوبك، وزير النفط القطري).

ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا بعد موجز الأنباء على أرقام الهواتف والفاكس التي ستظهر تباعاً على الشاشة أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت: www.aljazeera.net

معالي الوزير مرحباً بك.

عبد الله بن حمد العطية: مرحباً، أهلاً وسهلاً.

مدى تأثير الاحتلال الأميركي للعراق في وضعية أوبك

أحمد منصور: وُلدت منظمة الأوبك عام 1960 في العراق، فهل يمكن أن يكون العراق والاحتلال الأميركي له سبباً في أفول المنظمة ونهايتها؟

عبد الله بن حمد العطية: لا.. أعتقد إنه هناك سبب رئيسي أو ربط هذه الأسباب بنهاية منظمة الأوبك، صحيح منظمة الأوبك منذ تأسيسها عام 1960 وقد وُقِّعت وثيقة ميلاد منظمة الأوبك في بغداد وطبعاً من ذاك الوقت إلى اليوم، يعني في حدود فوق الـ43 سنة، شاهدنا يعني الكثير من المصاعب التي واجهت منظمة الأوبك، وخاصة بعد.. في الثمانينات بعد 86، عندما انهارت أسعار النفط إلى أقل من 7 دولارات ولكن تمكنت الأوبك، يعني طبعاً بسياسات معينة، لأن كل هذه الدول اجتمعت لأجل حماية مصالحها، وهناك مصلحة رئيسية، طبعاً هي كيف الدفاع عن هذه المصلحة؟ طبعاً هناك الكثير ما كتب، والكثير ما قيل عن منظمة الأوبك وعن مدى استمراريتها، وهل سوف تنهار منظمة الأوبك، أو هل ستختفي منظمة الأوبك، وهذه ليست أول مرة تطرح هذه التساؤلات طرحت في السنوات الماضية..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن الوضع مختلف هذه المرة.

عبد الله بن حمد العطية: أنا أعتقد إنه.. إنه الوضع ليس مختلفاً بمعنى الاختلاف، الوضع قد.. اللاعبين.. يعني بعض اللاعبين تغيروا، ولكن ما.. ما.. مازالت يعني هذه الأفكار مستمرة منذ سنوات طويلة، منذ السبعينات عندما واجهت الأوبك الشركات النفطية بقوة، حتى يعني أنهم في.. في الستينات كانت مهمة الأوبك في يومها هي كيفية مواجهة شركات النفط، لأن كان معظم النفوط يُستخرج ما يُسمى بطريقة الامتياز، ولذلك كان هناك الداعي لإنشاء منظمة الأوبك أن كيف تحافظ الدول المنتجة في يومها وكيف أن تدخل في صراعات، لتحافظ على مصالحها مع الشركات النفطية، لأن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن اجتماع الأربعاء الماضي مَثَّل وضعاً مختلفاً عن الاجتماعات السابقة على اعتبار أن أحد الأعضاء الرئيسين في الأوبك ثاني دولة تملك أعلى احتياطي نفطي في المنظمة، أصبحت الآن تحت احتلال أميركي مباشر، عشية اجتماع الأوبك الأربعاء الماضي اتصل بك وزير الطاقة الأميركي (سبنسر إبراهام) هل كانت هناك إملاءات أو مطالب أميركية معينة وراء هذا الاتصال؟

عبد الله بن حمد العطية: صدقني أن لم تكن هناك أي إملاءات، صحيح السيد سبنسر إبراهام اتصل، وصحيح يعني جرى حديث حول الأوضاع السوقية النفطية، ولكنها لم تكن هناك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي خلاصة هذا الحديث؟

عبد الله بن حمد العطية: ولكن لم تكن هناك أي إملاءات أخرى.

أحمد منصور[مقاطعاً]: حول أي شيء تحدثت معه؟

عبد الله بن حمد العطية: هو طبعاً كان.. طبعاً مثل ما.. يعني ليس إبراهام سبنسر الوحيد اللي اتصل فيَّ، اتصل بي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لا هو له خصوصية

عبد الله بن حمد العطية: يعني طبعاً، بس خلينا نكون نتكلم يعني عندما نقول إن الدول المستهلكة لها الحق في التحاور مع الدول المنتجة، وهذا هو الهدف الرئيسي يجب إن إحنا نتحاور، يجب أن نتفهم أو هم أيضاً يتفهموا موقفنا، هو قال لنا موقفه، وأنا قلت له موقفنا، فلذلك هناك فيه تحاور.. ليس هناك.. ليس

أحمد منصور [مقاطعاً]: ماذا كان موقفهم وموقفكم يعني؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً نحن.. يعني هو كان يريد أن يتفهم.. نحن نتفهم أوضاع الاقتصاد العالمي، أوضاع.. إن طبعاً على أساس إنه هو ليس.. أن تكون هناك زيادات، قد تكون.. قد تكون زيادات كبيرة في أسعار النفط، ثم تؤثر على اقتصاديات العالم، إحنا أيضاً..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أميركا يهمها نفسها، لا يهمها العالم.

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً إحنا شوف إحنا بالنسبة لنا كمنظمة الأوبك يهمنا العالم يهمنا أميركا جزء أيضاً دولة مستوردة ومنتجة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن من المفترض أن مصالحكم تكون لها الأولوية؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً، إحنا مصالحنا هي الأولوية لها، وإحنا الآن نتعرض لضغوطات لحساب مصالحنا، إنما نحن نؤمن بالتفاهم والتحاور، وهذا الشيء مهم جداً أن يكون هناك تحاور بين المنتج والمستهلك، نحن لا نريد أن.. أن يكون هناك أي تصادم بين المنتج والمستهلك، ليس.. هذا ليس من مصلحتنا..

أحمد منصور: أكيد..

عبد الله بن حمد العطية: إنما نحن نسعى لعمل حوار جدي بين المنتج والمستهلك حتى أيضاً يعطي لنا القوة في التحاور هذا والطرح.. طروحاتنا وطرح أفكارنا وأيضاً أن نستمع للمنتجين.. للمستهلكين أيضاً و.. ونرى ماذا يعني هناك، كيف نستطيع أن نجلس على طاولة واحدة بين.. بين المنتجين والمستهلكين وكيف.. وكيف أن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن ألم يمثل الاحتلال الأميركي للعراق كعضو في الأوبك مخاطر على هذه المنظمة ومستقبلها؟

عبد الله بن حمد العطية: لأ، كمنظمة لأ مباشرة لا يعني ليس هناك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هو شكل المخاطر التي يمثلها؟

عبد الله بن حمد العطية: يعني طبعاً هو ليس هناك فيه بائن المخاطر على المنظمة، ليس هناك من..، بالعكس أنا أعتقد إنه الدول المستهلكة تريد منظمة الأوبك، وليس.. وإذا لم تكن هناك منظمة، سوف يوجد منظمة.

أحمد منصور: كيف؟ الولايات المتحدة حريصة على تدمير الأوبك بشكل أساسي؟

عبد الله بن حمد العطية: كيف؟ أنا لا أعتقد بذلك، لأنه كل الدول المنتجة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ليس كلامي أنا، في 15 يونيو الماضي نشرت (رويترز) تقريراً تحدث فيه بعض الأعضاء الموجودين في الأوبك من الوزراء، رفض أحدهم أن يذكر اسمه، ولكنه قال: بعد العراق لا ندري على من سيكون الدور، أما يعني ذلك وجود تهديدات مباشرة لدول الأوبك؟

عبد الله بن حمد العطية: والله عملية من سيكون عليه الدور، هذه من الصعوبة في مكان أن.. يعني أن.. يعني أن نعلم ماذا.. ليس.. لأ.. حتى الولايات المتحدة الأميركية أو أي دولة من الدول الكبرى لا.. لا نستطيع أن نستلخص [نستخلص] ماذا سوف تكون استراتيجيتها، ولن تقول لنا ماذا.. ماذا سوف يفعلون..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن هناك شواهد معالي الوزير، في العام الماضي..

عبد الله بن حمد العطية [مستأنفاً]: ولكن إحنا.. لكن إحنا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: في العام الماضي العالم كله تابع المحاولة الانقلابية التي وقعت في فنزويلا -إحدى الدول الأعضاء- خامس أكبر دولة منتجة للنفط في العالم، ولازالت تواجه مصاعب حتى الآن بسبب سياساتها التي تحاول أن تنأى عن الخروج عن الهيمنة الأميركية على النفط.

عبد الله بن حمد العطية: والله أنا أعتقد إنه أي مشاكل سياسية داخلية، وحتى ما حصل في فنزويلا، حصل في دول متعددة، مثل نيجيريا، مثل دول مختلفة، مثل الجزائر.. مثل التي تحصل هناك مشاكل سياسية داخلية، قد تتعرض لأسباب داخلية أو قد.. هناك أسباب خارجية، لكن كيف.. كيفية التعامل معها، كيفية إنه هو.. وفنزويلا نجحت نجاح كبير في التعامل مع هذه الخصوصيات، كما نجحت فنزويلا والجزائر في الكثير من ما واجهتها من مشاكل حتى أصبحت تهدد حتى أمنها القومي نحن نعتقد في الرجوع للأوبك، هناك من يتساءل: هل الأوبك سوف تنهار؟

هل هناك المحللين الذين يتكلمون عن انهيار الأوبك الوشيك أو القريب؟ أنا لا أعتقد بذلك.

أحمد منصور: كثيرون منهم يقولون ذلك.

عبد الله بن حمد العطية: كثير.. يقولوا ما يقولون..

أحمد منصور: يقولون أن المسمار الأخير في نعش الأوبك دُق باحتلال أميركا للعراق..

عبد الله بن حمد العطية: ليقولون ما يقولون ونحن.. ولا.. ولا

أحمد منصور [مقاطعاً]: وزير النفط.. وزير الطاقة والتعدين الفنزويلي (رافائيل رامائيل) قال: هناك عدة دول قد.. في الأوبك قد تشعر أنها مهددة بشكل مباشر..

عبد الله بن حمد العطية: والله أنا لا أعتقد إن لم.. إن لم يبلغنا أي دولة من داخل الأوبك في خلال اجتماعاتنا الماضية، الثلاثة من يناير إلى اجتماع (...) إلى اجتماع الدوحة لم يبلغنا أي من الأعضاء بأن هناك يشعر بأن هناك تهديدات مباشرة عليه.

أحمد منصور: أنتم كأوبك ألم تسعوا لعقد اتفاق جنتل مان مع الدولة المهددة اللي هي الولايات المتحدة الأميركية..

عبد الله بن حمد العطية: والله إحنا نسعى..

أحمد منصور: بحيث تمدوها بالنفط في مقابل أن تسكت أو تكف عنكم؟

عبد الله بن حمد العطية: والله شوف إحنا نسعى إلى الحوار الجدي بين المستهلك والمنتج بغض النظر من يكون..

أحمد منصور: لكن هم يفرضون، وهم مستهلكون يفرضون عليكم الأسعار..

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً.. أنت لو.. طبعاً أميركا اليوم أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم، اليوم أميركا تستهلك عشرين مليون برميل من النفط، في حدود حوالي 26% من إنتاج العالم..

أحمد منصور: في اليوم.

عبد الله بن حمد العطية: في اليوم، طبعاً لها تأثير كبير جداً في.. في عملية الاستهلاك وأيضاً هي تستورد اليوم 55% من.. من احتياجاتها من العالم الخارجي، وسوف تصل استيرادها إلى 68 أو إلى 70% في 2025، طبعاً أميركا لها ثقلها بالسوق العالمي، لها.. كسوق مهم جداً، ولذلك طبعاً يجب أن تستمع إلى.. إلى.. إلى المستهلكين، يجب أن تستمع إلى.. إلى الزبون..

أحمد منصور: تستمع أم تفرض عليه؟

عبد الله بن حمد العطية: لأ تستمع، وأنا ليس يعني محِّبذاً للفرض، لأن لم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما فيش مانع إنها تفرض..

عبد الله بن حمد العطية: لا لا لم أشعر..

أحمد منصور: هي قوية ولها الحق..

عبد الله بن حمد العطية: صدقني.. صدقني، قوية لها الحق طبعاً، أنا لا أنكر ذلك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: واللي ما بيسمعش الكلام بتحتله.

عبد الله بن حمد العطية: أنا يعني -إن شاء الله- يعني هاي عملية افتراضية، من يسمع..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وبعدين الكل بيتعامل معاها بأدب جم.

عبد الله بن حمد العطية: هذا عملية افتراضية من يسمع الكلام أو من يقول، هذا كلام طبعاً أنا لا أستطيع أن أقف كشاهد عليه، لأني لم.. في خلال رئاستي لمنظمة الأوبك في خلال الأشهر الماضية، طبعاً كان السيد سبنسر زارنا في قطر، وأيضاً التقيت معه في..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وزير النفط الأميركي.. وزير الطاقة.

عبد الله بن حمد العطية: أي نعم وزير الطاقة الأميركي، أيضاً تلقيت اتصالات من وزراء الهند وكوريا واليابان، طبعاً..

أحمد منصور: دول عايزين يعيشوا دول..

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً.. لأ. هم هناك فيه تخوف، إنه من أسعار النفط الكبيرة قد تؤثر على اقتصادهم، أيضاً نحن كدول مصدرة للنفط، مهمتنا أيضاً أن نعطي تأكيدات، لمستهلكينا، بأن إحنا سوف نسعى إلى.. إلى.. يعني طبعاً -كما تعلم- منظمة الأوبك ليست هي من تحدد السعر الأسعار هي طبعاً ما يسمى بالماركة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: سآتي إلى آلية الأسعار ولكن أنتم في الأوبك هل تقتصرون في اجتماعاتكم فقط على تحديد الأسعار وأسقف الإنتاج أم تتعرضون أيضاً للمخاطر السياسية التي يمكن أن تتعرض لها الدول الأعضاء؟

[فاصل إعلاني]

مدى اهتمام المنظمة بالتطورات السياسية على الساحة العالمية

أحمد منصور: معالي الوزير، هل تقتصرون في اجتماعات الأوبك فقط على رفع على.. على الأسعار وقيمة ومستوى الإنتاج أم أيضاً تتعرضون للأوضاع والمخاطر السياسية التي تواجهها الدول؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً إحنا نستعرض المخاطر السياسية التي تؤثر على الإمدادات أو على الأسعار، طبعاً لا.. يعني لا تنس بأنه أي تأثير سياسي اليوم بأي.. يعني سواء بيؤثر سلبياً أم إيجابياً على تدفق النفط أو حتى على أسعار النفط ولذلك هناك فيه تأثير سياسي يعني مباشر على يعني ما يسمى بالنفسية لتسعير النفط، هناك يعني ما يسمى بسيكولوجية النفط.. السوق.. السوق متى يتخوف؟ ماذا هي ردة فعله؟ أكان رد فعل يعني فعل..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أي خبر سياسي بيرفع وينزل الأسعار..

عبد الله بن حمد العطية: أي خبر سياسي قد.. قد ينزل الأسعار أو قد يرفع الأسعار وهذا ما هو كيف يفسر السوق هذا.. هذا.. هذه التأثيرات السياسية، وطبعاً لا نستطيع أن نفصل السياسة وتأثيراتها على السوق النفطية.

أحمد منصور: البيان الختامي الذي صدر عن اجتماعكم الاستثنائي رقم 125 يوم الأربعاء الماضي شدد على الإبقاء على معدلات الإنتاج الحالية المتفق عليها مع الالتزام الصارم -كما قلت أنت بذلك- ما هي آلية الصرامة التي يمكن أن تفرضها على الدول؟

عبد الله بن حمد العطية: والله شوف إحنا لا نستطيع أن نفرض أي آلية ما عدا الالتزام..

أحمد منصور: الأخلاقي..

عبد الله بن حمد العطية: الأخلاقي، طبعاً عندما نتفق نحن على وضع كوتا معينة وتوزيعها ونتفق على أن.. أنه سوف تكون تبدأ أو يبدأ التطبيق في شهر معين، مثلاً نحن في اتفاقنا في فيينا، قبل اجتماع الدوحة اتفقنا على إعادة توزيع الحصص من جديد، وقلنا إن.. وقلنا إن هذه سوف تبدأ تنفيذها من 1 يونيو، طبعاً نحن نتكلم على.. مع.. مع كل الدول الأعضاء أن تلتزم وأن يكون.. ألا يكون هناك أي تجاوزات، وأن تلتزم كل الدول بتنفيذ هذا الاتفاق بـ...

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن الكل يتجاوز.

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً الآن أنا لا أعتقد إنه هذا التجاوز يعني.. لأنه الآن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وأنتم تغضون الطرف عن بعضكم البعض..

عبد الله بن حمد العطية: نحن لا نغض الطرف أحياناً يعني، إحنا غضينا الطرف فعلاً في بداية السنة...، بسبب إنه يعني هناك كان فيه عجز في الإمدادات بسبب غياب فنزويلا والعراق ونيجيريا، في نفس الوقت و.. ومما أدى إلى ارتفاع شديد في الأسعار، ولذلك بدأت الدول المنظمة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أما تضرون بمصالحكم بإغراق الأسواق بالنفط؟

عبد الله بن حمد العطية: لأ، بالعكس إحنا لا نغرق الأسواق، نحن نعادل ونوازن بين العرض والطلب، أيضاً ليس من المصلحة أيضاً أن نخلق أزمة إمدادات قد تؤثر تأثير سلبي على اقتصاديات الدول، خاصة الدول النامية..

أحمد منصور: لكن ارتفاع الأسعار سيصب في جيوب دولكم في النهاية.. من مصلحتكم.

عبد الله بن حمد العطية: لأ، لكن طبعاً أنتم لأ.. ليس نحن هناك من الهدف إنه هو انتقاء الفرص، لأنه انتقاء الفرص قد تكون على.. على وقت قصير جداً، وقد تكون نكسة أخرى فيما بعد، نحن نتعامل مع دول مستهلكة كثيرة، معظمها دول نامية، لا نريد أنه أيضاً أن نرى أي تضرر للدول المستهلكة، خاصة الدول النامية، عندما.. قد أوروبا بسبب.. بسبب الضرائب بسبب يعني، لأن هناك فيه افتراضات يعني أوروبا علشان تقلل الاعتماد على النفط، فرضت ضرائب كبيرة جداً ورفعت أسعار المنتجات النفطية بشكل كبير جداً على المستهلك الأوروبي، طبعاً في ها الحالة كسبت أوروبا كسب كبير جداً، أوروبا الآن لا تتأثر، إذا كان الأسعار 9 دولار أو كان 30 دولار، لأنه هناك ما يسمى بالـ(مارجن)، كبير جداً بين.. بين سعر النفط كخام، وبين تكريره وبين بيعه كمنتجات في أوروبا، لكن الدول النامية الأخرى، وهي أيضاً دول مستهلكة كبيرة كالهند، كاليابان، أو دول صناعية متطورة أو سواء.. أو دول نامية يعني إذا أخذنا الدول الصناعية المتقدمة مثل اليابان، مثل كوريا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: 78% من مصافي النفط في اليابان تعتمد على نفط الشرق الأوسط..

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً، تعتمد على نفط الشرق الأوسط، وكوريا..

أحمد منصور: 86% من سنغافورا تعتمد على نفط الشرق الأوسط..

عبد الله بن حمد العطية: وكوريا خلينا نأخذ مثلاً قطر نحن على سبيل المثال، نحن قطر كل صادراتنا لآسيا، لا نصدر لأوروبا أو أميركا.

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني أنتم 700 ألف برميل نفط..

عبد الله بن حمد العطية: بغض النظر، طبعاً.. وإحنا سوقنا الرئيسي طبعاً السوق الآسيوي، نقول لك يعني.. لأن نقول.. وهناك أيضاً معظم الاستهلاك ومعظم النفوط الخليجية تذهب إلى أوروبا.. تذهب -آسف- إلى آسيا، ولذلك إحنا طبعاً من المهم جداً أن لا يضر.. أن لا.. أنه هناك أي تضرر في اقتصاديات الدول المستهلكة، حتى سوف يعود لكن.. بسلبية كبيرة جداً، حتى على اقتصادياتنا.

أحمد منصور: معالي الوزير حينما انهارت أسعار النفط عام 1986 ووصلت -كما ذكرت أنت قبل قليل- إلى 7 دولارات للبرميل، وقف الرئيس الأميركي الأسبق (رونالد ريجان) وقال لقد أرغمت أميركا منظمة الأوبك على الركوع، أما تعتقد أن أميركا تخطط لتركيع الأوبك والقضاء عليها هذه المرة، بعدما أصبحت تحت يديها أكبر ثاني احتياطي نفطي في العالم؟

[موجز الأخبار]

طبيعة وحقيقة التعامل الأميركي مع منظمة أوبك

أحمد منصور: معالي الوزير، لقد أرغمت أميركا الأوبك على الركوع كما قال ريجان عام 86، أما تعتقد أنها تخطط لتركيع دول الأوبك مرة أخرى؟

عبد الله بن حمد العطية: والله تركيع دول الأوبك يختلف عن تركيع منظمة الأوبك، المنظمة هي عبارة عن 11 دولة، ودول كلها نامية، وأيضاً هي تحاول أن تدافع عن مصالحها الشخصية، لا أنا لا.. لا أعتقد إن هناك بمعنى التركيع، يعني هناك الآن اختلفت عن الثمانينات عن بعد عشرين سنة..

أحمد منصور: الآن الكل مستسلم.

عبد الله بن حمد العطية: أنا لا.. يعني لا أستطيع أن أقول الكل مستسلم، لأن الاستسلام أيضاً له مقاييس، يعني ما هو.. ما هو.. ما هي.. ما هو يعني مقاييس الاستسلام بالمعنى الكامل؟ لكن حينما نتكلم عن منظمة الأوبك، أنا أعتقد منظمة الأوبك نجحت في السنوات الماضية بأنها.. بتعريف ما يسمى بالحوار بين الدول المنتجة والمستهلكة، بالثمانينات كان هناك صراع كبير جداً بين الدول المنتجة والدول المستهلكة، في خلال السنوات الماضية، طبعاً لأنه تغيرت الأمور كثير جداً، هناك كان فيه اقتناع بين.. بين الدول المنتجة والدول المستهلكة بأنه يجب أن يكون الحوار هدف أساسي، حتى نستطيع أن نخلق ثقة متبادلة بين الدول المنتجة والدول المستهلكة.

أحمد منصور: في ظل الاحتلال الأميركي للعراق، هل العراق مُلزم بحصص إنتاجية محددة؟

عبد الله بن حمد العطية: شوف العراق قبل الحرب منذ 1991، العراق خارج نظام الحصة وذلك بسبب ما يُسمى باتفاقية النفط مقابل الغذاء، ومنذ 91 إلى اليوم كان العراق طبعاً يأتي ويشارك في اجتماعات منظمة الأوبك، ولكنه لم يكن له أي.. أو لم يكن من ضمن اتفاقيات الحصص المتفق..

أحمد منصور: سقفه كان محدود وكان الآخرون يأخذون نصيبه.

عبد الله بن حمد العطية: لا لا سقفه كان مفتوح في يومها وكان هو ينتج من قبل الحرب في حدود مليونين و500 لمليونين و700 ألف برميل، طبعاً الآن عندما يعود العراق بطاقته ما قبل الحرب اللي هي ألفين.. مليونين و700 ألف برميل طبعاً هناك سوف يكون يجري حديث سوف يجري يعني مشاورات ..

أحمد منصور: الفترة اللي تكون..

عبد الله بن حمد العطية: ومع خاصة مع المسؤولين العراقيين في الوقت الحاضر يعني طبعاً ليست هناك حكومة وطنية، ومن الصعوبة في مكان التحاور مع المسؤولين العراقيين إلا..

أحمد منصور: هل وجهتم دعوة للعراق لحضور المؤتمر؟

عبد الله بن حمد العطية: لأ لم نوجه دعوة، لأن العراق دولة عضو في منظمة الأوبك، ولذلك نحن لا نوجه دعوات إلى الأعضاء، نحن عندما نعلن بأن هناك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن هل من حق العراق قانونياً في ظل هذا الوضع حضور الاجتماعات....؟

عبد الله بن حمد العطية: قانونياً الآن هناك.. قانونياً إن مازلنا ننتظر حكومة وطنية أكانت معينة، أكانت منتخبة، أكانت.. لكن حكومة معينة..

أحمد منصور: حتى لو معينة من الاحتلال؟

عبد الله بن حمد العطية: حتى لو معينة ومعترف بها دولي..

أحمد منصور: مين اللي معترف بها؟

عبد الله بن حمد العطية: يعني خلينا نقول..

أحمد منصور: هناك احتلال، أي اعتراف؟

عبد الله بن حمد العطية: خلينا نقول: إذا أي حكومة معينة واعترفت بها الأمم المتحدة على سبيل المثال أو الدول كلها.

أحمد منصور: الأمم المتحدة اعترفت بالاحتلال، فمن المستحيل أن تكون هناك حكومتان.

عبد الله بن حمد العطية: وقد.. وقد تكون هناك حكومة معينة أو حكومة انتقالية

أحمد منصور: يعني الحكومة التي يمكن أن تفرضها أميركا حتى عليكم يمكن أن تقبلوا بها؟

عبد الله بن حمد العطية: ليس هناك بمعنى الفرض أو من يقبل أو لا يقبل، هناك الأمم المتحدة، وهناك مجلس الأمن الدولي، وهناك قرارات طبعاً صادق عليها مجلس الأمن الدولي، وهناك 15 دولة عضو في المنظمة وخاصة القرار الأخير في تعريف الاحتلال، وطبعاً هذه إحنا.. إحنا..

أحمد منصور: هل أنتم بحاجة للعراق في الأوبك؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً، العراق أهم دولة، والعراق أحد مؤسسي منظمة الأوبك، والعراق ثاني دولة في إنتاج النفط، والعراق لاعب كبير جداً.

أحمد منصور: إلى أي مدى يهدد غياب العراق منظمة الأوبك؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً هو مش بمعنى التهديد، ولكن سوف يكون التأثير كبير جداً في خروج العراق من منظمة الأوبك، وسوف يكون تأثير سلبي أيضاً، لأن العراق أنت عندما تتعامل مع لاعب أساسي في سوق النفط أيضاً له تأثيره، يعني إحنا خلينا نتكلم اليوم، إذا منظمة الأوبك بما ضمنها العراق اتجهنا إلى الدول الغير.. الغير الأعضاء في منظمة الأوبك وطلبنا منهم التعاون مثل روسيا والنزويج والمكسيك وأنجولا وعُمَان وغيرهم، اليوم حصة منظمة الأوبك لا تتجاوز 35، 36%، هناك لاعبين أساسيين خارج منظمة الأوبك يجب أن لا نغض النظر وأيضاً فقط ونركز على الأوبك كهي الأساس، أيضاً نحن نتعامل في موضوع حساس جداً كيفية التعامل مع الدول المنتجة من خارج الأوبك.

أحمد منصور: سأعود لها، ولكن الآن معظم الخبراء و.. ومن المؤكد أنك اطلَّعت على كثير من هذه التقارير يشيرون إلى أن الولايات المتحدة ستعمل على خروج العراق من الأوبك حتى..

عبد الله بن حمد العطية: والله أنا..

أحمد منصور: تفتح سقف الإنتاج وتعوض..

عبد الله بن حمد العطية: والله أنا لا أتمنى ذلك ولا أعتقد إنه من مصلحة الولايات المتحدة الأميركية الضغط على العراق من الخروج..

أحمد منصور: هي مش هتضغط، هي القرار قرارها.

عبد الله بن حمد العطية: بمعنى آخر يعني حتى لو كانت هناك في المستقبل حكومة وطنية وهو طبعاً الحكومة الوطنية هاي سوف يكون لها تأثيرات أميركية إنه يعني هذا لا ننكرها، لكن أنا أتمنى إنه لا.. وليس من مصلحة أيضاً لا العراق أن تكون خارج منظمة الأوبك، العراق لاعب أساسي، العراق سوف يكون.. يعني كان له وسوف يكون له دور مؤثر جداً في الأسواق النفطية، أنا سمعت هذه الإشاعات والمحللين والتحاليل وسمعنا الكثير من الأقاويل.

أحمد منصور: هي تقوم على أسس هذه الدراسات، معظمها.

عبد الله بن حمد العطية: يعني قد تكون.. قد تقوم على أسس وقد لا تكون على أسس، قد تقوم على تحاليل وقد لا.. لا تقوم على تحاليل، وأيضاً حتى في الولايات المتحدة الأميركية هناك مدارس متعددة، ليست هناك مدرسة واحدة تريد أن تقول ماذا تريد، هناك.. أيضاً.. أيضاً هناك فيه مدارس في الولايات المتحدة الأميركية.. لا تنس أن الولايات المتحدة الأميركية أيضاً تمثلها شركات بترولية ضخمة لها مصالحها.

أحمد منصور: يهمها أن.. أن تكدس أكبر قدر ممكن من النفط.

عبد الله بن حمد العطية: ويهمها.. لا.. يهمها أيضاً.. ويهمها أيضاً سعر النفط، الولايات المتحدة الأميركية أيضاً لها صفة خاصة بصناعة النفط، لا تنس أنه طبعاً صناعة النفط تشكل دور أساسي في الولايات المتحدة الأميركية، وهناك ولايات كثيرة في الولايات المتحدة الأميركية منها ألاسكا، وتكساس و..

أحمد منصور[مقاطعاً]: تعتمد على النفط.

عبد الله بن حمد العطية: تعتمد اعتماد كلي في اقتصادياتها على النفط، وأنا لا أعتقد أيضاً في مباحثاتي مع المسؤولين الأميركان، في مباحثاتي مع الشركات الأميركية البترولية ليس هناك أي تحميل أن.. أننا نرى بترولها رخيص جداً، هذا سوف يؤثر على اقتصاديات المشاريع النفطية والغازية في العالم، سوف يؤثر تأثير كبير جداً وسلبي جداً على.. على هذه المشاريع، أنا لا أعتقد أن من مصلحة الولايات المتحدة الأميركية أن تركِّع الأوبك على أساس أن يكون هناك أسعار رخيصة جداً، عندما انهارت الأسعار ولا ننس أن..

أحمد منصور: لم تنس الولايات المتحدة الأميركية لكم ما فعلتموه بها عام 73 ووضع (كيسنجر) الخطة الشهيرة عام 76 التي يُقال أنها تُطبق الآن. فاضل الجلبي (وزير النفط العراقي الأسبق، مدير مركز العالمي لدراسات الطاقة) قال في مقال نشرته "الحياة" في الثالث عشر من مايو الماضي.

عبد الله بن حمد العطية: لأ.

أحمد منصور: "إن في إمكان العراق في خلال فترة من ست إلى ثمان سنوات أن يرفع إنتاجه إلى ثمانية ملايين برميل في اليوم وأن يصل الإنتاج إلى عشرة ملايين برميل".

عبد الله بن حمد العطية: بغض النظر.. بغض النظر..

أحمد منصور: هل يمكن أن يؤدي هذا إلى انهيار أسعار النفط كما حدث عام 86؟

عبد الله بن حمد العطية: لنرجع.. لنرجع إلى كيسنجر و73 من كانت غلطته؟ غلطتنا نحن؟ هددنا الآخرين، هددنا المنتجين.. المستهلكين، هددنا؟

أحمد منصور[مقاطعاً]: بناءً على أيه معالي الوزير؟ مش عايز أرجع لها.

عبد الله بن حمد العطية: بغض النظر.. بغض.. عندما أنت..

أحمد منصور: يعني أنت تعطيه السلاح الذي يقتلك به؟!

عبد الله بن حمد العطية: عندما.. وأيضاً.

أحمد منصور: كان موقف لا يُنسى

عبد الله بن حمد العطية: وأيضاً عندما تعطيه الفرصة، وأيضاً عندما تعطيه المسببات، لأنه السلعة النفطية سلعة استراتيجية مهمة للمستهلك، ليست هي فقط العملية.

أحمد منصور: هل يمكن أن أعطيها لمن يقتلني؟

عبد الله بن حمد العطية: يا أخي هي عملية هناك سوق، وأيضاً إذا أنت تعاملت مع هذا الحدث فقط بعملية العواطف ما هي النتيجة؟ تعاملنا معاها في 73

أحمد منصور: ليست عواطف كان هناك حرب قائمة.

عبد الله بن حمد العطية: تعاملنا معاها في 73 ما هي النتيجة؟ إنشاء منظمة الطاقة الدولية، التخطيط إلى السيطرة على.. على الأقل على الأسواق، الآن أيضاً بدءوا ينتبهوا لعملية التخزين، وبدت مش الدول بس الأوروبية أو الصناعية، حتى الدول النامية بدت تبني مخزونات ضخمة حتى تستطيع أن تتفاعل مع هذه الأسواق، خلينا نتكلم عن سبب مهم جداً أيضاً نتكلم عن ما يُسمى الآن بـ(Security of Supply) أو ضمانات الإمدادات، الآن فيه دول نفطية كبيرة خارج المنطقة العربية بدأت تتكلم مع المستهلكين الرئيسيين وتشكك في أن الدول العربية المنتجة للنفط ليس.. لا يمكن الاعتماد عليها، هذه دول تهدد، هذه دول ليست مستقرة وإلى آخره، حتى أن يكون هناك ما يسمى بالقفز من الاعتماد على النفوط العربية إلى نفوط دول، وإحنا مثل ما ذكرنا سابقاً.

أحمد منصور: وهذا يعني بدأ التوجه له.

عبد الله بن حمد العطية: يا أخي إحنا دائماً ندفع هذا التوجه، نحن نقول نحن نخسر الأسواق لغيرنا، بسبب العواطف وبسبب يعني لأسباب يعني إحنا عاطفيين، نحن نندفع بها العواطف حتى تسيطر العواطف على عقولنا، يا أخي نحن نعطي الآخرين بصحن من ذهب كل ها المسببات وثم نقول: والله ماذا نعمل؟ لا ننس أن الدول العربية لأ موقفها في السوق النفطي ليس كما كان لنا في.. ما كان.. كان في السبعينات، كنا في السبعينات نعم نشكل.. نشكل..

أحمد منصور: لا شك الأوابك، منظمة الدول العربية المصدرة الأوابك تملك 50% من الاحتياطي العام.

عبد الله بن حمد العطية: يا أخي تملك احتياطات، لكن إحنا لا نتكلم عليها، إحنا نتكلم عن إنتاج.

أحمد منصور: والإنتاج كذلك، 30% من الإنتاج..

عبد الله بن حمد العطية: الإنتاج لأ.. لأ إحنا إذا منظمة الأوبك بأكملها حوالي 34 إلى 35% من السوق النفطي في العالم في الوقت الحاضر.

أحمد منصور: الآن الدول المصدرة للنفط خارج الأوبك كانت تنتج فقط 16 مليون برميل..

عبد الله بن حمد العطية: كانت نعم صح.

أحمد منصور: عام 74، ارتفعت إلى 31.7 عام 2002.

عبد الله بن حمد العطية: صحيح وترتفع.. وترتفع..

أحمد منصور: في 74 كانت الأوبك تنتج 31.4 مليون.

عبد الله بن حمد العطية: 31.4

أحمد منصور: الآن الأوبك في 2002 كانت تنتج 25 فقط، يعني الآخرين يزيدون والأوبك تقل.

عبد الله بن حمد العطية: والأوبك تتناقص.

أحمد منصور: أما تشكل هذه الدول -لاسيما روسيا التي تنتج أكبر من ثمان.. أكثر من ثمانية مليون برميل في اليوم- مخاطر داهمة على الأوبك؟

عبد الله بن حمد العطية: هو ما فيه هناك أي مخاطر، هناك دول لها الحق أن تنتج وأن تستغل الاستغلال الأمثل لمواردها الطبيعية، لكن..

أحمد منصور: هل سعيتم لاستقطاب هذه الدول لدخول الأوبك؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً، نحن نسعى للتفاهم معهم، نحن نسعى إنه نحن نخلق التفاهم والتحاور بدل التصادم، هناك الآن فيه تفاهم بين الدول المنتجة الرئيسية للبترول أكانت من داخل الأوبك أو غير الأوبك بأنه يجب من المفروض التفاهم والتعامل مع هذه القضايا بتفاعل أكثر، خلينا نتكلم ما.. عندما انهارت أسعار النفط في 99 وليس في 86، 99 فبراير 99 وصلت أسعار النفط أقل من عشر دولارات.

أحمد منصور: صح.

عبد الله بن حمد العطية: وإذا افترضنا أخذنا 86 كمقاييس أنه 7 دولارات وفي سنة 99 أقل من 10 دولارات فهي من الناحية ما تسمى (Value of money) أو )القوة الشرائية) 87 سبع دولارات كانت أقوى من العشرة.

أحمد منصور: أكيد.

عبد الله بن حمد العطية: معناها انهيار 99 هو.. هو الانهيار الأكبر، عندما انهارت أسعار النفط في فبراير 99 الجميع تنازل من الدول المنتجة بما منهم المكسيك وروسيا و.. والنرويج وغيرهم وكانت اتفاقية مارس لـ99 كانت اتفاقية فريدة من نوعها، شاركوا هذه الدول في تخفيض إنتاجهم وشاركوا أيضاً مع منظمة الأوبك لإعادة التوازن بين العرض والطلب، وإعادة الأسعار البترول إلى ما كانت عليه سابقاً، ولذلك يعني طبعاً التعاون اليوم بين الدول.. أنا كنت في روسيا من فترة في زيارة يعني رسمية وطبعاً يعني تباحثت مع الوزير الطاقة الروسي وكان هناك يعني رسالة قوية جداً طلب مني نقلها لمنظمة الأوبك بأن روسيا سوف تستمر في التعاون، أيضاً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أي تعاون وروسيا الآن اتفقت مع الولايات المتحدة الأميركية قبل فترة وجيزة جداً وروسيا تنتج حوالي ثمانية مليون برميل ويمكن أن يشكل روسيا بشكل خاص تشكل مخاطر أساسية على الأوبك.

عبد الله بن حمد العطية: شوف يا.. روسيا، شوف روسيا أيضاً هي دولة منتجة والآن هي ثاني دولة مصدرة للنفط في العالم، لكن أيضاً روسيا تهمها أيضاً السعر، وروسيا ليست مستعدة أن تضحي بإنتاج على أسعار يعني..

أحمد منصور: إذا عوضتها أميركا بشكل أو بآخر..

عبد الله بن حمد العطية: لا تستطيع أميركا أن تعوضها بأي شيء، نحن.. نحن نعلم ذلك، ونحن نتكلم.. وأميركا ليس عندها الاستطاعة أن تعوض الكل، وأميركا ليس من أيضاً من مصلحتها أن الأسعار تنهار.

أحمد منصور: لكن معالي الوزير في ظل ارتفاع معدلات الإنتاج العراقي، الآن من المفترض يوم الجمعة بعد غدٍ أن تبدأ العراق في ضخ النفط، فاضل الجلبي.. قصدي عفواً المسؤول الآن العراقي عن..

عبد الله بن حمد العطية: الدكتور ثامر الغضبان

مدى احتمال تخفيض المنظمة للأسعار في مؤتمر فيينا القادم

أحمد منصور: الدكتور ثامر الغضبان قال إن من المفترض أن تصل المعدلات إلى مليون و200 ألف برميل نهاية هذا الشهر وأن تعود لمستوى إنتاجها قبل الحرب بنهاية هذه السنة مليونين و400 ألف برميل، هل معنى ذلك أننا نتوقع في اجتماعكم القادم في 31 يوليو في فيينا أن تعلنوا عن تخفيض الأسعار أو تخفيض الإنتاج؟

عبد الله بن حمد العطية: هذا طبعاً أولاً خلينا نتكلم هذا حق مكتسب للعراق أن يعود السوق، لأ يعني لا.. وإحنا طبعاً بالعكس نحن نرحب بعودة العراق إلى السوق، العراق عضو في منظمة الأوبك وهذا حق مكتسب للعراق أن تعود للسوق.

أحمد منصور: حصة مَنْ التي ستتأثر؟

عبد الله بن حمد العطية: ليست هناك حصص أيضاً العراق له حصة.

أحمد منصور: لكن الآخرين بينتجوا فيه مكانها السعودية تحديداً.

عبد الله بن حمد العطية: أنتجوا الآخرين بسبب غياب العراق.

أحمد منصور: الآن هل..

عبد الله بن حمد العطية: كما أنتجوا عندما قامت فنزويلا وكما أنتجوا عندما قامت نيجيريا في بعض الوقت، نعم العراق عندما تعود.. عندما تعود العراق..

أحمد منصور: وهم يطالبون بالزيادة لاسيما الجزائر.

عبد الله بن حمد العطية: عندما تعود العراق إلى إنتاجها وهذا.. نعم على منظمة الأوبك أن تجتمع وعلى منظمة الأوبك أن تخفض الإنتاج.

أحمد منصور: أنت أعلنت في 26 مايو الماضي صرحت لوسائل الإعلام بأنكم في هذا الاجتماع الذي عُقد في الشهر الماضي سوف تخفِّضون الإنتاج وطالبت أنت الدول الأعضاء باتخاذ قرارها بخفض الإنتاج، إلا أنكم لم تخفضوا..

عبد الله بن حمد العطية: صحيح، لأن لسبب

أحمد منصور: بطلب أميركاني أم قرار داخلي؟

عبد الله بن حمد العطية: لأ أبداً لا لا أبداً أنت لا تنس أن هناك آلية سعرية اتفقت عليها منظمة الأوبك وهي بين 22 إلى 28

أحمد منصور: إلى 28

عبد الله بن حمد العطية: إحنا كنا نتوقع أن الأسعار تهبط تحت الـ22، وكانوا هم..

أحمد منصور: بسبب؟

عبد الله بن حمد العطية: لأسباب طبعاً، لأنه إحنا أولاً إنه النمو الاقتصادي العالمي، لأسباب غياب، عودة العراق كنا.. كنا نتوقع أن العراق سوف تعود بأسرع ما كان.. ما كنا نتوقع، ولكن العراق تأخرت لأسباب فنية ولأسباب يعني.. يعني أسباب كثيرة يعني أدت إلى تأخير العراق إلى العودة لنا إذن، كنا نحن نحسب حسبة إنه العراق سوف تعود قبل.. كنا إحنا نتوقع عودة العراق في مارس وأبريل، لكن لم تعد، كنا.. وأيضاً هناك النمو الاقتصادي البطيء في العالم، أيضاً كنا نتوقع عندما تعود فنزويلا بطاقتها القوية و.. ونيجيريا سوف يكون هناك فائض في السوق سوف يؤثر تأثير سلبي على أسعار النفط، وأيضاً كنا نحن نرى أن كيف نحسب عملية التخزين وعملية تحريك هذا المخزون وأيضاً كنا أمام صيف، يعني تعرف كما تعلم إنه.. إنه النفط أيضاً..

أحمد منصور: ينخفض صيفاً.

عبد الله بن حمد العطية: له.. له علاقة..

أحمد منصور: بالشتاء والصيف، نعم صح.

عبد الله بن حمد العطية: بالمواسم..، الشتاء، ولذلك كان هناك اتفاق فعلاً بأن اجتماع الدوحة سوف ننظر في تخفيض وليس هذا تصريحي أنا كان تصريح كل وزراء الأوبك بأنه سوف ننظر في تخفيض الإنتاج لنعادل ونفتح أيضاً المجال لعودة النفط العراقي، الذي حدث أن العراق لم تعد، الذي حدث أن الأسعار كانت فوق، يعني فيه من ضمن حوالي فيه يعني متوسط حوالي 26 دولار.

أحمد منصور: 26، صح.

عبد الله بن حمد العطية: ولذلك يعني بالطبع ليس هناك أي سبب من الأسباب أن نخفض الإنتاج لأنه نحن ندافع عن آلية وندافع عن ما يُسمى بالبند ... أو الإطار السعري اللي هو بين 22 و28.

أحمد منصور: معنى ذلك أننا نتوقع في اجتماع الحادي والثلاثين من يوليو أن يتم تخفيض السعر؟

عبد الله بن حمد العطية: سوف يكون من ضمن.. من ضمن.. من ضمن طبعاً الاجتماع هذا هو أيضاً دراسة الوضع السوقي، أصلاً هذا الاجتماع أيضاً هو اجتماع طارئ..

أحمد منصور: صح.

عبد الله بن حمد العطية: ولماذا إحنا قررنا هذا.. عقد هذا الاجتماع؟ حتى نحن ندارك.. نتدارك ماذا سوف يحصل في السوق مقدماً إذا حصل ما حصل أو.. أو هناك عودة.. عودة النفط العراقي وهناك أيضاً بين.. بين التوازن بين العرض والطلب أو أنه هناك حيث سوف يكون فائض في الطلب أكيد.

أحمد منصور: هل لازال في قدرة أوبك -معالي الوزير- الحفاظ على المعدل السعري الذي حددتموه بين 22 و 28 دولار في البرميل؟

عبد الله بن حمد العطية: والله في خلال.. في خلال منذ مارس 99 إلى اليوم في خلال تقريباً حوالي 4 سنوات، نعم، كان معدل أسعار النفط في خلال الأربع سنوات الماضية فوق.. متوسط فوق الـ25 دولار.

أحمد منصور: بعض الدراسات تشير إلى أن سيطرة أوبك على هذا السعر ستنهار خلال عامين.

عبد الله بن حمد العطية: والله شوف أنا سمعت هذه نفس الدراسة سنة 2000، وقالوا إنه في سنة 2000 سوف تنهار أسعار النفط ولم تنهَر، أيضاً سمعنا هذه الدراسة في سنة 2001 و2002، شوف هذه هناك دراسات كثيرة، وهناك توقعات وهناك لا تنس..

مدى تأثير الحالة الاقتصادية لأعضاء أوبك على وضع الإنتاج النفطي

أحمد منصور: دول.. دول الأوبك نفسها يعني أما يمكن الضعف الاقتصادي الذي تعانيه أن يدفعها إلى إغراق الأسواق ومن ثم أن ينهار الإنتاج؟

عبد الله بن حمد العطية: والله هو في النهاية لن يحصل ذلك لسبب معين، ليس يعني طبعاً..

أحمد منصور: الجزائر تطالب بزيادة حصتها، الدول كلها تطالب بسبب معاناتها.

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً طلبت.. طلبت في فترة وطالبت نيجيريا وطالبت.. ولكن في النهاية ماذا لم.. طبعاً لم يناقشوا هذا الطلب في اجتماع الدوحة أو الاجتماع الماضي لسبب معين: بأنه هذه الدول أيضاً تشعر ليس هي المسألة مسألة زيادة في الإنتاج، إنما المسألة المسألة السعرية، كم تريد أن تنتج وكم تريد السعر؟ إذا كانت هناك سياسة إغراق فسياسة الإغراق لن.. يعني لن تكون من مصلحة الجميع، والجميع أيضاً يتفهم ذلك بشدة ويبعد عما تُسمى بسياسة الإغراق وحتى الدول المنتجة من خارج الأوبك تتفهم ذلك، نحن اتفقنا أن نبتعد عما يسمى بسياسة الإغراق، لأن سياسة الإغراق بالنهاية سوف تكون كارثة وخاصة على الدول النامية، مثل دول الأوبك اللي ما عندها طبعاً كثير من دولها أو معظمهم ما عندهم خطط مالية سليمة، أيضاً يتعايشون فقط على عملية ما يُسمى بالـ(Cash flow) من بيع النفط، أيضاً ليس عندها بدائل للنفط خلينا نتكلم أو بدائل يعني بمعنى البدائل الحقيقية، طبعاً هذه.. عندما هذه الدول النفطية تتعرض إلى هذه الهزات سوف لا.. لا تستطيع أي دولة من هذه الدول أن تستطيع أن تتعايش مع أسعار هابطة وأن.. وأن تتعايش على فترة زمنية طويلة، هناك فيه اتفاق ضمني، قد ليس اتفاقاً بسبب إني أنا يعني أحبك أو تحبني أو بسبب والله هناك رغبة مشتركة أو هناك يعني تجانس سياسي أو تجانس، لأ، هناك فيه توافق بين الدول المنتجة لحماية مصالحها عندما تتعرض مصالح أي دولة للخطر هذه الدول تجتمع وهذه الدول تنسق، وهذه الدول تحاول أن تحمي نفسها، وهذا حق مشروع لكل دولة أن تحاول أن تحمي مصالحها.

أحمد منصور: مهاتير محمد (رئيس الوزراء الماليزي المخضرم) قال في تصريحات نشرت له أول أمس: إن الدول المنتجة للنفط تتكبد خسائر فادحة من جراء تراجع الدولار والمضاربة النقدية، ودعى إلى نظام يعتمد سلة مزدوجة من اليورو والدولار تحفظ على الدول المنتجة أسعار، ما الذي يمنع أوبك من أن تحقق هذا النظام؟

عبد الله بن حمد العطية: أولاً يعني خلينا نقول أن منذ إنشاء الصناعة النفطية فوق المائة سنة كان الدولار هو العامل الأساسي لهذه التجارة لسبب، لأن أول دولة صدرت النفط هي أميركا منذ بداية الصناعة النفطية، ولذلك اعتُمد الدولار من يومها كعملة قياسية لتقييم والبيع والشراء للمواد النفطية، ومنذ ذلك اليوم إلى اليوم لم يتغير

أحمد منصور: لكن هذا بيؤدي إلى خسائر فادحة للدول المنتجة.

عبد الله بن حمد العطية: خليني أتكلم أنا، حتى الدول الأوروبية التي تنتج النفط اليوم مثل بحر الشمال ومثل هذه مازالت تتعامل بالدولار.

أحمد منصور: لكن مربوط بعملتها.

عبد الله بن حمد العطية: لأ، أبداً السوق النفطية..

أحمد منصور: يعني حينما يُباع هو حينما يبيع بسبع دولارات وكان اليورو بـ90 سنت الوضع مختلف الآن عن أنه أصبح اليورو بدولار و.. وعشرين سنت.

عبد الله بن حمد العطية: لأ، نحن نتكلم يعني فيه دول.. فيه دول مثل العراق قبل الحرب قالت أريد أنا باليورو، ماذا حصل..

أحمد منصور: ما هو أيضاً كل اللي كان بيحصل هو عملية تبديل العملة.

عبد الله بن حمد العطية: ماذا حصل.. ماذا حصل تبديل عملة، لذلك إحنا نرجع.. نرجع نتكلم عن سلة العملات، الأوبك حاولت أن تطبق ذلك في سنة في السبعينات وهو.. وكان ما يُسمى بجنيف واحد وجنيف 2، وعلى أساس إنهم خلقوا سلة تضم يومها العملات الرئيسية مثل الين والدولار والدتش.. والدتش مارك والفرنك الفرنسي، ولم طبعاً.. ولم تنجح هذه.. هذه لأسباب معقدة أيضاً وأسباب تجارية معقدة، وهناك دول أيضاً عملاتها مربوطة بالدولار وتأثيرات الدولار يعني كبيرة، عندما بدأ الدولار يقوى في يومها وأصبح الدولار قوي في أواخر السبعينات سقطت هذه النظرية.

أحمد منصور: هل..

عبد الله بن حمد العطية: هذا.. هذا يعني اليوم هناك فيه المشكلة الأساسية اليوم إنه العملات تعرضت حتى اليورو، وحتى الين لو خليناها.

أحمد منصور: البديل معالي الوزير.

عبد الله بن حمد العطية: البديل.

أحمد منصور: البديل إن العملة الوطنية نفسيها، أما يعتبر النفط غطاء لها يمكن أن يقويها؟ لو أن قطر باعت بالريال والسعودية بالريال، أما يمكن هذا أن يقوي العملة؟

عبد الله بن حمد العطية: مستحيل.. لا.. لا مستحيل.. لأ، طبعاً لأ، ليس له.. ليس.. ليس له أي تأثير،

أحمد منصور: لماذا؟ أميركا هي التي تستفيد، عملة ليس لها غطاء ودول العالم تغطهيا.

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً لأ، في دول.. قد.. قد تكون الدول لها عملتها قوية وقابلة للتحويل، وفيه دول وفيه كثير من دول..

أحمد منصور: ستقوى هذه العملة أمام..

عبد الله بن حمد العطية: لن تقوى.. لن تقوى، لأن هناك يريد لها الاحتياطات، ويريد الاحتياطات..

أحمد منصور: البترول يعتبر احتياطي.

عبد الله بن حمد العطية: لا.. لا، البترول مُعرض للاهتزاز، يعني أيضاً العملة هتربطها بالدولار عندما يتعرض الدولار للانخفاض..

أحمد منصور: هل درستم هذه الخيارات؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً درسنا كل هذا الخيارات، بمعنى لو كان يعني خلينا نأخذ 99 لما انهار البترول إلى 7 دولار، سوف تنهار إذا ربطناها بالعملة الوطنية، سوف تنهار..

أحمد منصور: لأن العملات مربوطة بالدولار أصلاً.

عبد الله بن حمد العطية: أيضاً هذه.. طبعاً في الخليج نعم مربوطة بالدولار.

أحمد منصور: في الخليج، نعم.

عبد الله بن حمد العطية: لكن في دول أخرى ليس مربوطة بالدولار، إنما هناك أيضاً في دول ما تُسمَّى بالعملات غير قابلة للتحويل، أيضاً ولا تستطيع أن تربط العملة الوطنية بمادة سلعة استراتيجية، وإلا لو ربطناها سوف (....) سوف ماذا يحصل للعملة الوطنية في 99 عندما.. عندما انهارت أسعار النفط.

أحمد منصور: هل لديكم إحصاءات حول حجم الخسائر التي مُنيت بها دول الأوبك جراء انخفاض سعر الدولار خلال الفترة الماضية؟

عبد الله بن حمد العطية: والله طبعاً هو شوف خلينا نتكلم في خلال المائة سنة الماضية.

أحمد منصور: لأ، أنا في خلال الستة أشهر الماضية.

عبد الله بن حمد العطية: لأ.. لأ، أنا خلينا أخي.. خليني في خلال السنة.. في خلال المائة سنة الدولار تعرَّض أو.. أو كُل العملات تعرضت إلى ما تُسمَّى بالتقلُّبات، وهذا شيء يعني يحدث، الدولار في السبعينات انخفض، ثم عاد في.. في الثمانينات وقوى يعني كان قوة يعني من أقوى العملات في التسعينات كان قوي.

أحمد منصور: لكن في النهاية أميركا هي التي تستفيد والكل يخسر.

عبد الله بن حمد العطية: هو.. هو في النهاية نحن طبعاً في الدول المصِّدرة والمستوردة أنت إذا كنت تبيع نفطك بالدولار، وكما يحصل الآن لأن هذا فيه اتفاق عليه عالمي، هنا وما هي نوع الخسارة التي تواجهك؟ هنا على حسب ما أنت تستورد من العملات الأخرى، إذا كنت تستورد باليورو فطبعاً هناك فيه خسارة في حدود بين 20 - 30%، إذا كنت تستورد من دول من خارج منطقة اليورو، أيضاً هناك لها مقاييس ولها يعني.. ولها يعني.. ولها تحويل عملة بسعر معين.

أحمد منصور: إدارة معلومات الطاقة الأميركية فعلاً قالت ذلك، قالت إن دخل منظمة الأوبك خلال هذا العام سيصل إلى مائتين وثلاثة وعشرين مليار دولار، إلا أن هذه الدول سوف تخسر 20% من العائدات، يعني حوالي 45 مليار.

عبد الله بن حمد العطية: على حسب.. على حسب وين هتذهب، صحيح أنا في إحدى تصريحاتي قلت إن هذه السنة هناك فيه تخفيض وخصم غير مباشر على أسعار النفط بسبب..

أحمد منصور: تستفيد منه اليابان وأوروبا تحديداً.

عبد الله بن حمد العطية: قد تستفيد منه أوروبا وقد تستفيد منه اليابان..

أحمد منصور: لأ، مستفيدة بالفعل.

عبد الله بن حمد العطية: لكن لا تنس إن.. إن أوروبا هي مستفيدة في.. في على طول الخط، لأن أوروبا تعتمد نظام ضريبي كبير جداً على المنتجات النفطية، يعني اليوم المستهلك الأوروبي يدفع في حدود 85 : 90 دولار قيمة البرميل.

أحمد منصور: في البرميل.

عبد الله بن حمد العطية: لأنه حوالي 85% هناك ضريبة على المشتقات النفطية، فطبعاً يعني بالنسبة لأوروبا، هذا الإيراد ضخم جداً، أوروبا المستفيد الأكبر من مادة هي ليست تنتجها، يعني إحنا المنتجين، وعندما يذهب، وأنا حتى قلنا مرة للأوروبيين: ما رأيكم نعطيكم النفط مجاناً ونشارككم في الضرائب؟! طبعاً مشاركتنا في الضرائب أربح لنا ونبيع لهم.. أو نهديهم.

أحمد منصور: وللأسف يتم تصوير العرب على أنهم هم السيئون لأنهم هم الذين يتحكمون في النفط في الوقت الذي تستفيد الحكومات في اللعبة بشكل آخر.

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً لأن هذه.. هذا هو.. هذا هو ما يُسمى بفن السيطرة على الجماهير، عندما.. عندما الجماهير الأوروبية أو الشعب أو الشعوب الأوروبية تحتج بسبب أسعار النفط، طبعاً هناك من يلقي.. يخلق الأوبك أو منظمة الأوبك أو.. كشمَّاعة، ويقول لك والله منظمة الأوبك للأسف هم اللي..، لكن حدث في العام الماضي تغيير في المجتمع الأوروبي، وبدأ الشعوب الأوروبية تتفهم بأنه ليست.. ليست الدول المنتجة هي.. هي في ارتفاع أسعار المشتقات، إنما هي نظام ضريبي، ولذلك صارت احتجاجات كبيرة جداً في فرنسا وبريطانيا العام الماضي، وطبعاً..

أحمد منصور: لكن أنتم لا تبذلون أي جهد لتوعية المستهلك.

عبد الله بن حمد العطية: نحن بدأنا نبذل جهد، وبدأنا أن.. أن نحاول أن نصل صوتنا إلى المستهلك بالأخص الأوروبي و.. وطبعاً هنا الآن لولا لاحظت في.. في.. في أوائل اختلفت من السبعينات إلى الآن، في السبعينات تعرف كانت صورة العربي القبيح، صورة العربي البترولي السيئ، مصَّاص الدماء، إلى آخره، الآن في هذه السنوات بدأ الأوروبي يتفهم بأن ليست ليس بسبب إن أسعار المشتقات النفطية وزيادة أسعارها ليست بسبب الدول المصدرة للنفط، العالم بدأ يتكون قرية، بدا العالم الآن في.. عن طريق الإنترنت أو.. يتحول إلى.. إلى قرية ويعلم، ويعلم الآن أصبحوا القارئ.. أصبح الأوروبي قارئ ممتاز يعلم ويحلِّل لماذا هي هذه الأسباب، ولذلك صارت طبعاً اضطرابات ومظاهرات ضخمة في العام الماضي في كثير من الدول الأوروبية، وطبعاً كان هذه المظاهرات موجَّهة لحكوماتهم، وليست موجَّهة إلى دول منظمة الأوبك كما كانت في السبعينات.

أحمد منصور: اسمح لي آخذ بعض المشاركات أحمد أبو سعيد من فنزويلا، أحمد.

أحمد أبو سعيد: نعم.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

أحمد أبو سعيد: نعم، تحياتي أخ أحمد.

أحمد منصور: حيَّاك الله يا سيدي.

أحمد أبو سعيد: تحياتي معالي الوزير.

عبد الله بن حمد العطية: أهلاً وسهلاً.

أحمد أبو سعيد: بأريد أن أعقِّب على.. على بندين وأوجه سؤال لمعالي الوزير.

أحمد منصور: تفضل.

أحمد أبو سعيد: رئيس منظمة الأوبك، باعتبار إحنا من فنزويلا حول ما ذكرتوه حول المشاكل الداخلية في فنزويلا، لا بل كانت بسبب سياسة الحياد هذا للأمانة وللتاريخ وكافة الوقائع المعروفة أمام كافة.. خاصة أمام دول الأوبك للدور المهم الذي قامت به مؤخراً فنزويلا خاصة في مؤتمر (كاراكاس)، والذي شاركت فيه مشاركة فعَّالة دولة قطر.

النقطة الثانية: هدف أميركا فقط تركيع دول الأوبك لا بل تركيع العالم، لأنها من خلال احتلال منابع النفط الرئيسية هي تركيع القوى الكبرى التي تُشكِّل منافسة عالمية لها، وهذا كافة حقائق أمامنا.

النقطة الثالثة: أود أن أستوضح من معالي الوزير حول نفط الولايات المتحدة الحقائق أو الدراسات الموجودة لدينا تقول أن الولايات المتحدة في عام الـ 2007، أي بعد أربع سنوات من هذا التاريخ سوف تستورد 100% من استهلاكها، وهي المستهلك الأول في العالم، والسؤال الذي أوجهه لمعالي الوزير هو إن الرئيس (نيكسون) الرئيس الأسبق نيكسون قال منذ العام 79، 80 في كتابه: "الحرب الحقيقية" إن من يحتل منطقة الخليج العربي أو الخليج الفارسي -حسب التعبير العالمي- يُحدد من يحتل ماذا في هذا العالم، وعلى أميركا أن.. إذا أرادت أن تبقى القوة العظمى الأولى في العالم أن تحتل منطقة الخليج عسكرياً، فهل بلغت بعد حرب التسعين والتواجد العسكري منذ.. منذ عام التسعين في.. في دول الخليج العربي وحرب العراق الأخيرة واحتلال العراق، هل بلغت هذا الهدف؟

أحمد منصور: شكراً لك، تفضل معالي الوزير.

عبد الله بن حمد العطية: أولاً: طبعاً نحن وقفنا مع فنزويلا وقفة يعني جيدة، وتعاطفنا مع فنزويلا أثناء محنتهم.

أحمد منصور: رغم أنكم حلفاء للأميركان.

عبد الله بن حمد العطية: بغض النظر نحن أيضاً نحن نعتقد فنزويلا طبعاً عضو مهم جداً في منظمة الأوبك، ونحن نتعامل كعضو.. كدولة عضو في منظمة الأوبك، وقفنا معهم وزودناهم أيضاً حسب طلبهم ببعض المشتقات النفطية عندما عجزت مصافيهم على..

أحمد منصور: الإنتاج..

عبد الله بن حمد العطية: تكرير هذا الإنتاج، أيضاً نحن نشعر بأن.. نشعر بكل تعاطف مع فنزويلا، ونحن نقوم بما يمليه علينا بالتكامل والتعامل مع كل الدول لمنظمة الأوبك، طبعاً الولايات المتحدة الأميركية وما قاله نيكسون طبعاً هذه فرضيات، وأميركا دولة عظمى ولم.. ولم.. ولم يقف أمامها حتى في احتلال العراق أي.. حتى الدول الأخرى يعني تهاوت أمامها، يعني.. يعني إحنا هل.. ماذا يريد؟ هل يريد إن دول الخليج أن تقف أمام أميركا وتعلن الحرب على أميركا؟ أنا لا أعتقد أنه هذا هو الشيء الحكيم، وأعتقد إن إحنا يجب أن.. أن نكون حكماء، ويجب أن نتعامل مع الوضع بحكمة، وأن يجب أن نكون واقعيين مع أنفسنا.

أحمد منصور: مشاركة رقم 25 على الإنترنت نبيل عبد الله حمام - مهندس مصري - يقول لك: إذا كان البترول هو طاقة غير متجددة على مدى كم عام يمكن للعرب الاعتماد على البترول كمصدر للحياة؟

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: معالي الوزير، كان سؤال نبيل عبد الله حمام إذا كان البترول طاقة غير متجددة على.. إلى أي مدي يمكن الاعتماد على البترول كمصدر للحياة؟ لكن كان هناك سؤال من أحمد أبو سعيد حول نفط الولايات المتحدة، وإنها في العام 2007 سوف تستورد 100% من استهلاكها.

عبد الله بن حمد العطية: لا.. لا أنا طبعاً لتصحيح معلومات الأخ أحمد من فنزويلا هذا مش صحيح، أميركا الآن تستورد حوالي 55% من استهلاكها واللي يبلغ حوالي 20% في 2025 سوف يصل وارداتها النفطية من الخارج في حدود 68%، طبعاً هذا يعني هذه المثبِّتة، وهذه هي الإحصائية.

أحمد منصور: وإكمالاً لهذه أن نفط العراق يمكن أن يغطي 40 % من هذه الـ 68%.

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً هو شوف حتى ما.. ما قبل الحرب كان معظم النفوط العراقية تذهب إلى السوق الأميركية، فلذلك يعني ليس هناك جديد حول هذا الموضوع.

مدى إمكانية اعتماد العرب على البترول كدخل رئيسي

أحمد منصور: إلى أي مدى يمكن للعرب الاعتماد على البترول كمصدر للحياة؟

عبد الله بن حمد العطية: طبعاً شوف الدول المنتجة للنفط سوف تعتمد اعتماد كلي يعني..

أحمد منصور: يعني مثلاً أنتو لِكَمْ سنة، عشرين سنة، ثلاثين سنة، خمسين سنة؟

عبد الله بن حمد العطية: يعني إحنا بالنسبة إحنا طبعاً مثل ما قلنا في دول الخليج هي الآن عندها أكبر احتياطي نفطي في العالم، وهناك دول عندها يعني مثل السعودية والكويت والإمارات بالأخص والعراق، وأيضاً إيران كدول خليجية عندها أيضاً احتياطات نفطية سوف قد تستمر إلى تقريباً فوق المائة.. مائة سنة، ولذلك هنا لهذا.. لأهمية دول الخليج إن هناك طبعاً الدول المنتجة خارج منظمة الأوبك أو بعض الدول المنتجة أو حتى من داخل منظمة الأوبك، هي الآن تنتج بما يسمى بالـ MAXIMUM أو بما يُسمى الحد الأعلى، طبعاً دول الخليج عندها هي الإمكانيات التي سوف تستمر لسنوات طويلة جداً في تزويد العالم، ولذلك هذه مالها أهمية من دول.. أهمية منطقة دول الخليج مهمة جداً لكل الدول المستهلكة.

أحمد منصور: عبد الله..

عبد الله بن حمد العطية: مهما.. مهما فتشوا عن بدائل، طبعاً إحنا ما نقول إنه هناك فيه ما يُسمى بفكرة..

أحمد منصور: بدائل الطاقة..

عبد الله بن حمد العطية: فكرة التقليل والاعتماد.. عدم الاعتماد على دول الخليج، وطبعاً كما ذهبوا إلى مثل ما قلت الاستثمارات في روسيا وفي قزوين وفي البحار العميقة في.. في غرب إفريقيا، مثل أنجولا وغيرها لكن طبعاً نحن يعني مهما كان الأمر سوف.. الخليج، سوف يكون يعني عامل مهم جداً في السوق النفطية مهما.. مهما حدث من أيضاً اكتشافات جديدة وغيرها، ولذلك لسبب أنه الاكتشافات الآن في المياه العميقة وغيرها مكلفة جداً، بينما التكاليف في دول الخليج منخفضة جداً.

أحمد منصور: عبد الله الهاجري من السعودية، اتفضل يا أخ عبد الله .. عبد الله معانا؟ يبدو انقطع، أخ.. أخ محمود العتيبي من الكويت، اتفضل أخ محمود.

محمود العتيبي: نعم.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

محمود العتيبي: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

عبد الله بن حمد العطية: عليكم السلام.

محمود العتيبي: أخي لو سمحت بس سؤالين لمعالي الوزير.

أحمد منصور: تفضل.

محمود العتيبي: أول شيء: نشكركم على البرنامج الممتع.

أحمد منصور: حياك الله.

محمود العتيبي: والسؤال الأول بس بالنسبة للتعاون بين دول أوبك بالنسبة للغاز القطري للكويت مشروع هذا إيش صار عليه لأن تكلموا عليه السنة الماضية، وبعدين شوفت السنة ما.. ما فيه أخبار.

الشغلة الثانية: ما هي يعني وجهة نظر الوزير من ناحية ضم أعضاء جدد للأوبك حتى يعني يتقوى موقفها دولياً؟ وشكراً..

أحمد منصور: شكراً لك، اتفضل معالي الوزير.

عبد الله بن حمد العطية: أولاً: بالنسبة إلى موضوع خط الأنابيب بين الكويت، إحنا طبعاً مثل ما يعلم الأخ محمود نحن وقَّعنا هذه الاتفاقية مع الكويت وعلى أساس أن يكون الغاز القطري يصل إلى الكويت في 2007، لكن هناك -مع الأسف الشديد -بعض العوائق التي لم نحصل من خلالها على الترخيص على.. للآن ننتظر الترخيص من.. من المملكة العربية السعودية الشقيقة، وإن شاء الله يعني على أساس مرور الأنبوب في المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية الشقيقة، وإن شاء الله يعني نتمنى أن نحصل على هذا الترخيص، ولكن إلى اليوم لم نستطع الحصول عليه.

أما بالنسبة إلى دخول دول جديدة لمنظمة الأوبك طبعاً نحن نرحِّب، ونحن نرحب بكل الدول المهمة المنتجة للنفط، مثل أنجولا، والمكسيك، وروسيا، وغيرهم وعُمان، ونحن أيضاً نتحاور مع هذه الدول، وكان أحد أسباب النجاح الكبير جداً إنه هو جذب هذه الدول كمراقبين الآن، وهذه كـ.. يعني كمرحلة أولية نتمنى في المستقبل أن يتحولوا من مراقبين إلى أعضاء.

أحمد منصور: لكن دخول هذه الدول كأعضاء، أما يقيدها بحصص إنتاجية وهي الآن حرة فيما تفعل؟

عبد الله بن حمد العطية: والله شوف في النهاية رجعوا على نفس الطاولة..، أجوا كمراقبين، شاركوا في التخطيطات الأخيرة، في النهاية فيه مصالح، المصلحة هي تأتي أنت.. المصالح هي التي أتت بالآخرين، هي اللي جمعتنا مع بعض، هي اللي جلسنا على طاولة واحدة، هي اللي اتخذنا فيها قرار بالتخفيض في سنة مارس في.. في 99 بمشاركة هذه الدول، هناك مصالح.. والمصالح هي التي أصبحت تجذب هذه الدول مع بعض، ليست.. لأن جربنا سياسة الإغراق، جربنا ما يُسمى بـ لتكن، وجربنا ما يُسمى نحن الكل يسعى إنه.. أن يحصل على هذا السوق وكذا، ما هي كانت النتيجة في 97 و 98 و 99؟ انهارت أسعار النفط انهيار كبير جداً، طبعاً هناك الآن ليس.. لا تستطيع منظمة الأوبك أن فقط أن الدول الأخرى تنتج وتنتج ونحن فقط يعني نخفض ونخفض، لأنه هناك حد أدني لهذا التخفيض، لن تستطيع هذه الدول أن.. أن تتواكب معه، ولذلك هذا ما حصل التفاهم فيه ما قبل 99 طبعاً كانت دول من خارج الأوبك تعتقد بأن يا أخي لننتج ما نريده، وإذا هناك أي ضغوطات فلتتحملها منظمة الأوبك، لتحارب منظمة الأوبك بآخر برميل نفطي لها، ونحن يعني نؤيدها بذلك، لكن هذه كل ها الأطروحات هاي تغيرت في التسعينات عندما بدأت منظمة الأوبك تشعر بأنها هي طبعاً فقدت مثل ما قلت لك إنتاجها بـ 35 مليون برميل أصبح إنتاجها.

أحمد منصور: 25 مليون..

عبد الله بن حمد العطية: في بعض الأحيان أقل من 25، في بعض الأحيان وصلنا لـ 22، في الـ 86 وصلنا لـ 12 مليون برميل، ولذلك إحنا بنتوقع إنه طبعاً هذا التعاون اللي حصل بين دول منظمة.. بين الدول المنتجة للنفط خارج منظمة الأوبك أيضاً كنا في الماضي ندعوهم إلى الحضور حتى لو مراقبين وكانوا يرفضون.. يرفضون ذلك، منذ بداية منتصف منذ الـ 99 هناك يعني طبعاً حصلت بسبب هذا الانهيار، وإحنا نقول لعل خير عسى شراً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: معالي الوزير، بعض الدول نجحت في استثمارات في الغاز مثل قطر، وبعض الدول تسعى لعمل استثمارات أخرى في الغاز حتى لا يكون اعتمادها على النفط مثل السعودية، هل لعبتم كقطريين دوراً في إفشال صفقة النفط..

عبد الله بن حمد العطية: لأ طبعاً.. لأ طبعاً هذا مستحيل.

أحمد منصور: التي كانت بين السعودية وبين مجموعة شركات أميركية على (..) بقيادة (إكسون موبيل) خوفاً من أن يعني تسحب منكم السعودية بعض الأسواق وعلى اعتبار أنكم بتخربشوا جيرانكم دايماً؟

عبد الله بن حمد العطية: لا.. لا طبعاً هذا مش صحيح.. لا.. لا، إحنا لا نخربش أحد ولا حد يخربشنا إن شاء الله، إحنا واقعيين مع أنفسنا، نحن لا لنا طبعاً مصلحة في ذلك ولا أي.. بالعكس يعني الغاز السعودي كان هو هدفه الاستهلاك المحلي، وهو وإحنا هدفنا للتصدير، وطبعاً لا تنس إن دولة قطر تعتبر يعني ثاني دولة في العالم في احتياطات الغاز، وطبعاً الاحتياطات النفطية إحنا محدودة.

أحمد منصور: يمكن أن يهدد الغاز السعودي تصديرات.. يأخذوا منكم بعض الأسواق.

عبد الله بن حمد العطية: لأ، طبعاً السعودية ما كان.. لا.. لا، السعودية ما كان لها هدف للتصدير أبداً، كان هدف للاستهلاك المحلي.

أحمد منصور: يعني لم تخربشوا أحد؟

عبد الله بن حمد العطية: لا.. لا.. إحنا لم نخربش ولا.. بالعكس نحن نتعاون كل التعاون مع الدول الأخرى ونحن يعني نتمنى من الدول الأخرى أن تتفهم موقفنا، أن.. طبعاً نحن نسمع إنه والله قطر تغرد خارج السرب وغيره، وهذا الكلام وطبعاً أنا بالعكس أنا أعتقد إنه دولة قطر هي واقعية، هي تقول ما.. ما تريد.

أحمد منصور: والواقعية بتعني التغريد خارج السرب.

عبد الله بن حمد العطية: والله إذا.. إذا كان من.. من يفسِّر إنه هذا خارج السرب فليفسِّره على ما يريد، لكن نحن.. نحن نكون واقعيين مع أنفسنا، نعترف أمام أنفسنا إن إحنا ماذا نريد أن نقول الحقيقة وماذا نريد، لكن نحن لا يعني إما هذا أنا قرأت هذه بعض التحاليل المضحكة إنه والله قطر ودول الشركات النفطية العالمية لا.. لا تنتظر قطر ولا تنتظر غيرها، هي تضع استثمارات وترى وين هي.. هي تضع استثماراتها، وعندما يكون هناك.

أحمد منصور: السياسة تلعب دوراً هنا..

عبد الله بن حمد العطية: لأ، السياسة في هذه الحالة لا تلعب دور، الشركات تنظر إلى مصالحها وإلى استثماراتها، لا أعتقد إنه الشركات ولا ممكن من الشركات أن تربط استثماراتها بالسياسة إلا.. إلا إذا كان هناك تعليمات مثل ما حدث من حكومات، مثل ما حصل مثل الولايات المتحدة الأميركية تمنع الشركات الأميركية من التعاون مع إيران أو التعاون مع ليبيا وغيره، وهذا قرارات سياسية من دول..

أحمد منصور: السياسة تلعب دوراً كبيراً في تحديد.. في تحديد أشياء كثيرة.

عبد الله بن حمد العطية: آه، فيه دول.. فيه دول أيوه، فيه دول، لكن بينما الشركات بالعكس الشركات النفطية الأميركية تضغط على الحكومة الأميركية ضغط ليلاً نهاراً حتى تسمح لها بالاستثمار في إيران وفي ليبيا.

أحمد منصور: لكن في النهاية.. في النهاية بتنفذ السياسة.. في النهاية بتنفذ.. سياسات أميركا.

عبد الله بن حمد العطية: لكن طبعاً هو شوف حتى الشركات الأميركية أقول لك تضغط ضغط كبير جداً على حكومتها حتى تستطيع أن تستثمر في إيران وفي ليبيا وفي أي.. الاستثمار طبعاً لا يعني بالنسبة لسياستهم هم ينظرون وين.. الشركات النفطية أو شركات أخرى وين الاستثمار؟ وين العائد على الاستثمار؟ سوف يستثمرون لهم، هم لا يعملون في الحقل الخيري، ولا هم يُتوقع منهم ذلك، ولذلك هم يؤكدون ماذا.. يؤكدون على وأين سوف يستثمرون وأين العائد؟

أحمد منصور: صالح الأشقر من قطر، اتفضل.

صالح الأشقر: مساكم الله بالخير يا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: مساك الله بالخير يا سيدي.

صالح الأشقر: مساء الخير سعادة الوزير.

عبد الله بن حمد العطية: أهلاً وسهلاً.

صالح الأشقر: معالي الوزير، لو تكرمت نريد رد إلى حد ما واضح حول ما يُقال بأن منظمة الأوبك مستهدفة على الأخص من قِبَل الولايات المتحدة الأميركية لبعثرة أو لتفكيك المنظمة، والمعلوم -معالي الوزير- إن منظمة الأوبك تعتبر كصمام أمان للسوق العالمية كله، ومنظمة الأوبك معظمها تكلفة الإنتاج قد تكون الأدني مقارنة ببحر الشمال، وأيضاً في الولايات المتحدة الأميركية، ونعلم 98 إن 400 شركة أميركية رفعت قضية على وزارة التجارة الأميركية بأنها تتآمر مع بعض دول الشرق الأوسط لخفض سعر برميل النفط، ما أدري رد معاليك على هذا السؤال؟

والسؤال الثاني: معالي الوزير، دولة قطر التي قطعت هذا الشوط المشرِّف في مجال الغاز، وكما نسمع ونقرأ إنه الاحتياطي القطري من النفط محدود، وهناك نية قوية لتحويل الغاز إلى منتجات بترولية، ما هو في.. أو رؤية معاليكم حول مستقبل هذه الصناعة إذا ما نجحوا وخاصة إنها بتنتج الديزل النظيف والنافطة ومنتجات لها مكانتها وقيمتها في العالم، شكراً جزيلاً.

أحمد منصور: شكراً يا أستاذ صالح، اتفضل يا سيدي.

عبد الله بن حمد العطية: شكراً أخ صالح طبعاً، السؤال الأول وهو من خلال.. من داخل من خلال البرنامج.. السؤال الثاني خارج البرنامج، ولكن سوف أقوم بالإجابة عليه، بالنسبة إلى الدعاوي الأميركية على منظمة الأوبك، هذا شيء مو جديد، لأنه تعرف النظام القضائي الأميركي أيضاً نظام يعني معقد، تستطيع أن ترفع دعوى على أي شيء يعني إذا.. وإذا لا ننس إنه المرأة التي رفعت دعوى على شركة ماكدونالدز لأن القهوة كانت حارة جداً وانزلقت عليها.

أحمد منصور: وكسبت نعم.

عبد الله بن حمد العطية: وكسبت، أيضاً لذلك طبعاً إحنا هاي فيه دعوتين غريبتين يعني حصلت في أميركا، دعوى في الـ 99 رفعها.. رفعها ويُسمى بالمنتجين المستقلين على منظمة الأوبك بأن الأوبك تغرق.. تغرق السوق وانهيار الأسعار أدى إلى إن هذه المنتجين المستقلين في أميركا إلى غلق إنتاجهم، في العام الماضي رفعت دعوى بأن منظمة الأوبك تحاول السيطرة على السوق وترفع الأسعار على المستهلكين، طبعاً هي هذه.. وطلبت تعويضات، وهذه طبعاً تعرف هي لعبة قضائية في أميركا وطبعاً حاولت الولايات المتحدة الأميركية تغيير هذه السياسة القضائية، لأن الكل يرفع على الكل وكثير من الشركات النفطية أو حتى شركات..

أحمد منصور [مقاطعاً]: السؤال الثاني لم يعد لدي وقت..

عبد الله بن حمد العطية: أيوه، السؤال الثاني طبعاً.. طبعاً نعم، هو ما تسمى بتكنولوجيا الـ (GTL) لتحويل الغاز الجاف إلى مواد بترولية، مثل الديزل والنافطة، نعم نحن نسعى، أن نكون -إن شاء الله- عاصمة هذه التكنولوجيا، وبدأنا في إنشاء أول مصنع وهو ما يسمى بمصنع شركة (أوركس)، وهو مشروع مشترك بين قطر للبترول وشركة (صوص..) جنوب إفريقيا، وإن شاء الله سوف يكون الإنتاج في نوفمبر في 2007.

أحمد منصور: باختصار شديد في ظل التحديات التي تواجهها أوبك، كيف تنظر إلى مستقبلها؟

عبد الله بن حمد العطية: أنا أنظر -إن شاء الله- وأنا أتمنى و.. مثل ما قال يعني طبعاً (مارتن لوثر كينج) (I Have Dream) أنا عندي حلم بأن منظمة الأوبك سوف تستطيع أن تتعايش مع هذه القلاقل وها الاضطرابات كل من..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نتوقف عند هذا الحلم معالي الوزير، ونظل نحلم به إلى نتمنى أن يتحقق، المخرج يصرخ عليَّ، ولابد أن نفيق من هذا الحلم.

اسمح لي انتهت الحلقة، شكراً جزيلا لك.

عبد الله بن حمد العطية: شكراً.. أهلاً وسهلاً.

أحمد منصور: كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، وحتى نواصل أحلامنا إلى الأسبوع القادم، هذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.