مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

د. سلمان أبو ستة: رئيس هيئة أرض فلسطين

تاريخ الحلقة:

27/11/2002

- مفهوم الحدود الآمنة لإسرائيل من خلال المخطط
- رؤية المخطط الإسرائيلي للتعامل مع الوضع في حال انهيار السلام

- أثر الصمود الفلسطيني على اتجاه المخطط الإسرائيلي

- الوضع الاقتصادي لإسرائيل في ظل المخطط الإسرائيلي الجديد

- موقف الزعماء العرب من المخطط الإسرائيلي 2020

- عمليات تهجير الفلسطينيين وموقعها من المخطط 2020

- دور يهود العالم في دعم المخطط الإسرائيلي

- موقع إيران من المخطط 2020

- النهضة العربية في ظل ضعف العلاقة بين قادتها وعلمائها

- دور الحكومات والشعوب العربية في مواجهة المخطط الإسرائيلي

- مدى إمكانية إفشال المخطط 2020

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج (بلا حدود).

حيث نكمل في هذه الحلقة ما بدأناه في حلقة الأسبوع الماضي حول المخطط الإسرائيلي للهيمنة على المنطقة حتى العام 2020، ذلك المخطط الذي وضعه 250 من العلماء والخبراء الإسرائيليين في 18 مجلداً بين عامي 94، 97. وقد كشف الدكتور سلمان أبو ستة (رئيس هيئة أرض فلسطين) -التي يقع مقرها في لندن- في الحلقة الماضية بعض جوانب هذا المخطط الذي.. حيث كان من العرب القلائل الذين تمكنوا من الإطلاع عليه. وفي هذه الحلقة نكمل معه باقي تفاصيل المخطط، ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على الهواتف ورقم الفاكس الذي سيظهر تباعاً على الشاشة أو عبر موقعنا على شبكة الإنترنت:www.aljazeera.net

دكتور سلمان مرحباً بك.

د. سلمان أبو ستة: أهلاً وسهلاً.

أحمد منصور: المقدمة هذا الأسبوع ستكون لك أنت، حيث أبدأ سؤالاً ربما يكون صعباً إلى حد ما، وهو: أن توجز للمشاهدين الذين تابعوا الحلقة الماضية أهم النقاط التي فيها باختصار والذين لم يتابعونا في الحلقة الماضية أن يأخذوا تصوراً سريعاً ويمكنهم العودة إلى موقعنا على شبكة الإنترنت لقراءة نص الحلقة أو الاستماع إليها، حتى يكون هناك رباط، باختصار: ما الذي تناولناه في الأسبوع الماضي حول هذا المخطط؟

د. سلمان أبو ستة: ما تكلمنا عنه هو واحد من المسارات الثلاثة، وهذا المسار هو ماذا ترى أو كيف ترى إسرائيل نفسها في أجواء السلام وفي أجواء عدم توفر السلام، تكلمنا عن أجواء السلام، الذي يقصد به عند إسرائيل أن تقبل بوجودها الدول العربية والإسلامية وتقبل بأن الأراضي التي احتلتها هي ملك شرعي لها وتقبل بأن طرد أهالي هذه الأرض هو عمل مشروع ويجب قبوله، وبالتالي يُقبل.. تقبل هذه الدول العربية والإسلامية بإسرائيل كما هي، وعلى ذلك تكون الحدود أمامها مفتوحة للدول العربية، سواء للأشخاص أو للبضائع، ولكن العكس غير صحيح، بمعنى أن البضائع العربية والعرب نفسهم غير مسموح لهم إلا بقيود شديدة في الدخول إلى إسرائيل، وأيضاً هناك شروط أمنية، ولكن حتى نستطيع أن نتأكد ونوضح هذه النقطة ممكن أن..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعود إلى بعض الخرائط.

د. سلمان أبو ستة: نعم.. نعم.

أحمد منصور: عندنا خريطة رقم واحد بتبين التوسع الإسرائيلي في أجواء السلام وقسمنا هذه الخريطة إلى ثلاث خرائط يعني أكثر توضيحاً، يمكن أن تظهر هذه الخرائط تباعاً، حتى يمكن للمشاهد بسرعة أن يستوعبها، التوسع الإسرائيلي في عهد السلام، أو الخريطة رقم واحد من الزملاء في الجرافيكس.

د. سلمان أبو ستة: هذه الخريطة تبين أن إسرائيل ترغب في أن تتمدد في العالم العربي، في ظل ما تسميه بأجواء السلام على جميع الاتجاهات، فنجد أن سواء كان من جهة الأردن شرقاً أو سوريا ولبنان شمالاً أو مصر في الجنوب فلو أخذنا الجزء الأوسط وهو محور تل أبيب والقدس..

أحمد منصور[مقاطعاً]: الخريطة رقم 2..

د. سلمان أبو ستة: الخريطة رقم 2 بتبين لنا أن هناك مثلث عمراني كبير، قاعدته في تل أبيب ورأسه في القدس، ثم يمتد شريط مستمر حتى عمان..

أحمد منصور: الجزء الشمالي رقم 3..

د. سلمان أبو ستة: والجزء الشمالي رقم 3 يؤدي بنا إلى الوصول إلى لبنان شمالاً وإلى سوريا.. شمال أو حول بحيرة طبرية ولا يشملها.. ولا يشملها..

أحمد منصور: الجزء الجنوبي رقم 4.

د. سلمان أبو ستة: والجزء الجنوبي رقم 4 هو الاتصال بمصر، وفيه المحور الذي يؤدي إلى سيناء في الوسط، فيه محورين، وفي المحور الشمالي مشروعات مشتركة من إسدود إلى العريش، كذلك نسيت أن أقول هناك مشاريع مشتركة من حيفا إلى بيروت خط مشترك..

أحمد منصور: الطريق العابر لإسرائيل ربما يوضح هذا في الخريطة رقم 5، 6.

د. سلمان أبو ستة: الخريطة رقم.. تبين فعلاً العابر لإسرائيل الذي.. وهو مهم جداً حقيقة لعدة أسباب، أنه أولاً من ناحية إسرائيل يربط مناطقها..

أحمد منصور: رقم 6.

د. سلمان أبو ستة: يربط مناطقها الصناعية اللي هو الآن مُبين هذا الطريق، وعلى طريق.. على.. حوله ستُنشأ ست مناطق صناعية، وفي نفس الوقت يفتت المناطق العربية التي تمر بهذه المنطقة، ومن ناحية إسرائيل..

أحمد منصور[مقاطعاً]: وخطورة هذا الطريق إن حتى الدول العربية المجاورة بإسرائيل بدأت تعمل طرق حتى يتواصل معه..

د. سلمان أبو ستة: نعم.

أحمد منصور[مقاطعاً]: أو ما يسمى بالطريق الدولي الدائري.

د. سلمان أبو ستة: نعم.. هناك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني ربما يعتبر هذا جزء منه.

د. سلمان أبو ستة: هناك مشاريع عربية، لا يُكتب عنها كثيراً ترتبط مع هذا الطريق في المستقبل، وأريد أن أنبه لنقطة مهمة إنه بجانب الفوائد الاقتصادية لهذا الطريق إنه يُمكن هذا الطريق القوات العسكرية والدبابات الثقيلة والعربات الثقيلة من الانتقال من جبهة لبنان إلى جبهة مصر في حوالي ثلاث ساعات.

أحمد منصور: فقط.

د. سلمان أبو ستة: نعم.. هذا شيء لم يُذكر كثيراً، ولكن.. يعني هذا الطريق مُصمم بحيث إنه يسمح بهذا الانتقال السريع وطبعاً نحن نعرف من التاريخ الحديث ما أهمية ذلك.

أحمد منصور: رقم 7 بيبين غلاف المخطط اللي هو بيقع في 18 مجلد ولو تُعطي أيضاً ربما الذين لم يتابعونا في الأسبوع الماضي في كلمات قليلة ما هو هذا المخطط وكيف وُضع.

د. سلمان أبو ستة: هذا المخطط الذي بدأ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: باللغة العبرية طبعاً دا غلاف المخطط.

د. سلمان أبو ستة: الذي بدأ..

أحمد منصور: المكون من المجلدات نعم..

د. سلمان أبو ستة: بدأ العمل فيه 94 وانتهى 97، ينظر إلى الأمام لمدة ربع قرن، إلى 25 سنة بحيث ينتهي عام 2020 وينظر إلى إسرائيل من عدة نواحي من التعليم والصحة والاقتصاد والأمن والزراعة والمياه واستعمال الأراضي، وحالة السكان أي الديموغرافيا، ومن جميع هذه المواضيع بما فيها الاستعانة بخبراء أجانب في المواضيع المهمة، والمهم أنه يحدد مثلاً الحدود الآمنة لإسرائيل كيف تكون في أجواء السلام..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن قضية إيه.. إيه مفهوم.. دائماً إسرائيل تتحدث ليس من اليوم وإنما على مدار تاريخها منذ اغتصاب فلسطين في العام 48 تتحدث عن حدودها الآمنة ما هو مفهوم الحدود الآمنة من خلال هذا المخطط؟

[فاصل إعلاني]

مفهوم الحدود الآمنة لإسرائيل من خلال المخطط

أحمد منصور: دكتور، مفهوم الحدود الآمنة الذي تتحدث عنه إسرائيل أين موقعه في هذا المخطط؟

د. سلمان أبو ستة: المقصود بالحدود الآمنة في هذه الخطة، هو أن تكون هناك مناطق شاسعة خارج مناطق إسرائيل السيادية تكون خالية من أي تهديد وخطر لإسرائيل.

أحمد منصور[مقاطعاً]: أيه هي مناطق إسرائيل السيادية أولاً؟

د. سلمان أبو ستة: مناطق إسرائيل السيادية هي..

أحمد منصور[مقاطعاً]: في المفهوم الإسرائيلي طبعاً.

د. سلمان أبو ستة: في المفهوم الإسرائيلي هي على الأقل المناطق التي احتُلت عام 48، لحد 67، ثم المنطقة اللي هي مُحتلة الآن اللي هي الضفة وغزة، تكون تحت سيادة إسرائيل الفعلية إن لم تكن رسمية، قد يكون هناك دولة أو دويلة أو يكون هناك نوع من الاستقلال، ولكنه مُقيد وخالي من أي مصادر سيادة اللي هي على الأرض أو المياه أو الجيش أو السياسة الخارجية، هذا المقصود. ولكن حتى خارج هذه الحدود التي هي الحدود الانتدابية لفلسطين تريد إسرائيل أن تخلق مناطق لا تمثل أي خطر لها أو تهديد، حتى لو نظري.

فمثلاً الحدود الآمنة من جهة الشرق ترى إسرائيل أن هذا الحد هو الحد الشرقي للأردن، بمعنى هو الخط الذي يفصل الأردن عن العراق..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني امتداد مساحة الأردن كلها بالكامل؟

د. سلمان أبو ستة: طبعاً هو هذا أصلاً موجود بشكل ما في اتفاقية الأردن وإسرائيل أنه لا توجد.. لا تدخلها أي قوات معادية لإسرائيل، وبالتالي تعتبر أن الحدود الآمنة لها شرقاً هو الحدود الشرقية للأردن، وفي الغرب -أيضاً بموجب اتفاقية السلام مع مصر- الحدود الغربية هي قناة السويس، وطبعاً نعلم تماماً إنه هذا الاتفاقية قسمت سيناء إلى ثلاث مناطق "أ"، "ب"، "ج". "ج" هي القريبة من فلسطين، و"أ" هي القريبة من قناة السويس، و"أ" فيها فرقة مدرعة واحدة، و"ب" فيها سلاح خفيف أما "ج" الملاصقة لإسرائيل ففيها شرطة فقط، ولذلك هناك.. يعني بالنسبة لإسرائيل عدم تهديد في هذه المنطقة ولكن..

أحمد منصور: في الشمال.

د. سلمان أبو ستة: في الشمال..

أحمد منصور: سوريا ولبنان.

د. سلمان أبو ستة: في الشمال، ترى إسرائيل في هذه الخطة أنه حدودها الأمنية هي خط يمتد شمال دمشق.

أحمد منصور: شمال دمشق.

د. سلمان أبو ستة: شمال دمشق، بمعنى أن المنطقة من الجولان حتى دمشق تعتبر.. يجب أن تكون منطقة أمنية خالية من تهديد لها.

أحمد منصور: يعني حتى خالية من أسلحة يمكن أن تطال قلب إسرائيل.

د. سلمان أبو ستة: طبعاً.. طبعاً هذا شيء طبعاً هذه الخطة يعني ينقصها الآن تهدئة لبنان وسوريا بحيث تكون منطقة أمنية.

رؤية المخطط الإسرائيلي للتعامل مع الوضع في حال انهيار السلام

أحمد منصور: طيب فيه نقطة مهمة هنا، حضرتك قلت إن هذه الخطة حينما وضعها هؤلاء الخبراء والعلماء الإسرائيليون في العام 94 وانتهوا منها في العام 97 قامت على أن هذا المخطط سيُنفذ بهذا الشكل في أجواء السلام على افتراض إن هناك اتفاقان: وادي عربة وكامب ديفيد اتوقعوا مع الأردن ومع مصر، وهناك اتفاق أوسلو اتوقع مع الفلسطينيين، وهناك سلطة فلسطينية وهناك انتظار لتوقيع اتفاق مع سوريا ولبنان، في حالة انهيار هذه الاتفاقات ما هي رؤية الخطة للوضع أو المخطط في حال إن الاتفاقات هذه انهارت ومافيش سلام؟

د. سلمان أبو ستة: يعني من يطلع على هذا الجزء من الخطة يعني يدهش، لأنه.. كأنه يقرأ الجريدة اليومية، لأنه معنى هذا الكلام كُتب قبل حوالي سبع سنوات إلا إن ما كتبته الخطة عن هذا السيناريو هو ما نقرأه اليوم في الجيش.. في الأخبار اليومية، مثلاً: يقول إنه الجيش يحتل.. يُعيد احتلال الضفة وغزة في هذه الحالة، إذا فشل هذا سيناريو السلام على إسرائيل أن تعمل الآتي: أن الجيش..

أحمد منصور[مقاطعاً]: الآن هناك يعني.. يعني ما يحدث الآن هو جزء من هذا؟

د. سلمان أبو ستة: نعم الآن.. يقولون إنه في هذه الحالة يعاد احتلال الضفة وغزة ثم تفكيك أجهزة السلطة، ثم السعي -بين قوسين- فرار عشرات الآلاف من المواطنين أو اللي في السلطة إلى نحو الأردن، ثم يزيد الاستيطان وخصوصاً حول القدس وعلى الشريط خط الهدنة اللي هو في قلقيلية وطولكرم وتجمد الاتفاقيات مع مصر والأردن، قد يصل هذا الموضوع إلى.. يعني قد تصل الحال إلى أن هذه الدول المجاورة تطلب تجميد هذه الاتفاقيات، وربما يحصل توتر أيضاً، خصوصاً على حدود الأردن.. في غور الأردن وهنا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: فيه تصور لما يمكن أن يحدث مع مصر والأردن، ممكن تقوم حرب خاطفة مثلاً تستعيد بها إسرائيل بعض المناطق؟

د. سلمان أبو ستة: هم.. هم يستعدون لذلك، ويقولون أنه هتكون في هذه الحالة حرب تقليدية، ولكن يتوقعون أنه إذا تجمدت العلاقات ربما تحدث مناوشات في سيناء وربما يؤدي هذا بإسرائيل إلى احتلال بضع.. بضع مناطق من سيناء، يعني هذا السيناريو موجود ويقولون أيضاً إنه قد يؤدي هذا إلى وجود ضغط دبلوماسي غربي..

أحمد منصور: ماذا عن سوريا ولبنان؟

د. سلمان أبو ستة: سوريا ولبنان طبعاً في حالة.. في حالة غير سلام، فالجو بالنسبة لها يعني هو تكريس لما سبق وجوده، طبعاً فيه الاحتمال الكبير أن يكون هناك توتر في هذه المنطقة، وكما قلنا إنه دائماً الاحتياطات تأتي بحيث أنه يمكن الحرب على أكثر من جهة بسرعة.

أحمد منصور: يعني هناك احتمالات ضمن هذه الخطة لانهيار اتفاقات السلام وبدائل موجودة لدى الإسرائيليين سواء تجاه السلطة الفلسطينية أو تجاه الدول التي وقعت معها اتفاقات سلام؟

د. سلمان أبو ستة: نعم، والدليل على ذلك أنهم لا ينوون -كما هو مكتوب في الخطة- الرضوخ للضغوط الخارجية للاستمرار في المباحثات أو التوقف عن العمليات العسكرية، ويقولون أيضاً أنه ربما تأتي بعض الدول وتطبق عقوبات على إسرائيل، وربما يُمنع.. يكون هناك حظر للسلاح على إسرائيل، ولذلك مطلوب من إسرائيل أن تجهز صناعاتها العسكرية لإنتاج البديل عن منع تصدير الأسلحة إليها.

أثر الصمود الفلسطيني على اتجاه المخطط الإسرائيلي

أحمد منصور: طيب، إحنا الآن كأننا نقرأ الواقع من خلال ما كُتب قبل سبع سنوات، هناك عملية إعادة احتلال لكثير من المناطق في الضفة هناك عملية غزو يومي لغزة وللمناطق الأخرى، هناك عمليات هدم بيوت، عمليات ترحيل الإسرائيليين وحدث إن عائلة من الضفة نفيت إلى غزة وناس بيتم ترحيلهم وسحب هوياتهم يعني أشياء كثيرة تتم من هذا.. هناك تهديد بترحيل ياسر عرفات أو طلب حتى من شارون لذلك، لم يجتمع به منذ مجيئه إلى السلطة، هل ما يحدث الآن على الواقع يمكن أن يكون جزءاً تطبيقياً من الاحتمالات والسيناريوهات التي وُضِعت في هذه الخطة؟

د. سلمان أبو ستة: لاشك.. لاشك عندي إنه هذا تطبيقه، طبعاً الأحوال اليومية وتغير الظروف يعطي بعض التعديلات على هذه الخطة، لكن هذا هو صلب الخطة، ولكن الخطة لم تتنبأ بأشياء معينة...

أحمد منصور: مثل..

د. سلمان أبو ستة: أولاً: لم تتنبأ بقيام الانتفاضة في سبتمبر 2000، لم تتنبأ بها ولم تعمل لها حساب.

أحمد منصور: على اعتبار الانتفاضة الأولى انتهت.

د. سلمان أبو ستة: بالضبط.

أحمد منصور: مع أوسلو ومافيش توقع لانتفاضة أخرى.

د. سلمان أبو ستة: ولم تتنبأ بالعمليات الاستشهادية، طبعاً توقعت توتر و هو عمليات متفرقة، لم.. لم تتوقع عمليات استشهادية بالشكل الذي تم حتى الآن ولم -أيضاً- تتوقع أنه الشعب الفلسطيني يصمد وهو على حافة الفقر وحافة الظروف المحيطة به السيئة جداً، ومع ذلك يبقى واقفاً على رجليه، هذه الأشياء لم يتوقعها، كان من الممكن..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب ما هي.. ما هو أثر هذه الأشياء التي لم تتوقع على الخطة؟

د. سلمان أبو ستة: إنه الآن وصلت إسرائيل إلى إنها استنفذت كل ما كانت تنوي عمله، ولم يحدث شيء. كان الغرض إنه هذا الاستنزاف يؤدي بالفلسطينيين إلى الركوع ثم القبول بشروط أقسى من التي رفضوا قبولها في حال السلام، يعني الغرض من هذه العمليات هو تحسين الشروط التفاوضية لإسرائيل لأنها تعرف إسرائيل في النهاية إنه هيصير عليها ضغط من العالم، ومن نفسها أيضاً إلى أن تعود لطاولة المباحثات فهذه العودة تكون الآن في هذه الحالة.

أحمد منصور: فيها ضعف.

د. سلمان أبو ستة: مشروطة.. مشروطة في وضع أضعف للفلسطينيين.

أحمد منصور: إسرائيل تعاني من أزمة اقتصادية طاحنة، نشرت صحيفة "ها آرتس" الإسرائيلية أمس أن إسرائيل قدمت طلباً عاجلاً إلى الرئيس الأميركي تتوقع أن يوافق عليه الكونجرس بطلب مساعدات عاجلة بقيمة 14 مليار دولار منها 4 مليارات مساعدات عسكرية عاجلة تحت بند القضاء على.. المساعدة في القضاء على الانتفاضة، وعشر مليارات ما بين مساعدات عينية إلى مساعدات مادية إلى مساعدات مختلفة معنى ذلك إن إسرائيل بتمر بأزمة اقتصادية طاحنة لم تكن محسوبة في ذلك الوقت، ربما كانت الانتفاضة سبباً فيها، خاصة وإن إحنا مرة عملنا حلقة عن أثر الانتفاضة على الاقتصاد الإسرائيلي، وظهر فيها أرقام وحقائق مذهلة، الناس عمالة بتنظر لسلبيات الانتفاضة ولم تنظر إلى إيجابياتها بالنسبة للمجتمع الإسرائيلي، الوضع الاقتصادي في إسرائيل الآن وكيفية ترتيب موارد لإسرائيل في ظل هذه الخطة.

[موجز الأخبار]

الوضع الاقتصادي لإسرائيل في ظل المخطط الإسرائيلي الجديد

أحمد منصور: أود أن ألفت عناية الإخوة المشاهدين الذين كتبوا إلي في الأسبوع الماضي، أنا كل الأسئلة تحت يدي، وسوف أتيح المجال في هذه الحلقة لطرح كثير من التساؤلات على ضيفنا الدكتور سلمان أبو ستة، (رئيس هيئة أرض فلسطين) كما أرحب طوال الأسبوع بمداخلاتكم على موقعنا.. البريد الإلكتروني:
frontiers@aljazeera.net

وكثيرون يريدون أن يطرحوا بعض تساؤلاتهم على الدكتور سلمان أبو ستة يمكنهم الكتابة إلى هذا الموقع إذا أحبوا أن يطرحوا أي تساؤلات أو يريدوا أي استعلامات، كذلك الذين يريدون الحصول على خريطة فلسطين التي وضعها الدكتور سلمان أبو ستة والتي وُزِّع منها حتى الآن ثلاثة أرباع مليون نسخة هذا موقعه:
www.prc.org.uk

وعنوانه البريدي أيضاً موجود: info..

بعد.. بعد قليل سيظهر على الشاشة عنوانه البريدي.

دكتور، كان سؤالي لك عن الوضع الاقتصادي في.. في إسرائيل لاسيما وأن إسرائيل طلبت مساعدة عاجلة أمس من الولايات المتحدة مقدارها 14 مليار دولار، الوضع الاقتصادي لإسرائيل في ظل السلام، والوضع الاقتصادي لإسرائيل في ظل انهيار السلام.

د. سلمان أبو ستة: كما هو.. يعني متوقع ترى إسرائيل إنه في حالة السلام إنه تتحسن علاقاتها الدولية، وأن الاستثمارات تزيد فيها، وهذا ما تم زيادة كبيرة جداً وأنها لذلك ستطور تقنيتها العالية أكثر وأكثر وتأخذ على عقود مع أوروبا وأميركا، وأنها تريد بعد ذلك تقلص الإنتاج الزراعي لأنه عديم الفائدة وتزيد الإنتاج الصناعي، ونتيجة لهذا الرخاء الاقتصادي، فإن الهجرة لإسرائيل تزيد وترى أيضاً إسرائيل أن اندماجها في الشرق الأوسط ليست له جدوى اقتصادية تعود عليها..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني مشروع الشرق الأوسط اللي وضعه بيريز هذا الآن خلاص لم يعد له مجال لأن يُطبق بشكل عملي؟

د. سلمان أبو ستة: لا. هو غرضه سياسي ولكن تأثيره على الاقتصاد الإسرائيلي محدود، ولكن العكس أيضاً مهم بالنسبة لإسرائيل، لأن في حالة عدم السلام فإن المستثمرين الأجانب يكون عددهم أقل، وإن المشاريع المشتركة أيضاً ستكون أقل وإن القطاعات التي تحتاج إلى عمالة ستتأثر كثيراً بذلك وأيضاً.. حتى في الجبهة الداخلية ينظرون إلى الفلسطينيين في هذه الحالة، في حالة العداء كأعداء لهم، مع إن الفلسطينيين يستطيعون خلال عشرين عاماً أنهم يكونوا كتلة برلمانية تصل إلى عشرين عضو في الكنيسيت، فهذه الأشياء كلها تُكلفهم كثيراً خصوصاً أيضاً وإن المبالغ التي ممكن أن تُصرف على الاستثمار ستُصرف على الأعمال العسكرية، ولذلك الآن لأن قطاع كبير من الاقتصاد الإسرائيلي يعتمد على الخدمات وهو طبعاً في السياحة وفي المواصلات وغير ذلك، وهذه تأثرت كثيراً جداً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: في ظل الانتفاضة.

د. سلمان أبو ستة: هذا القطاع يؤدي إلى 70% من الطاقة العاملة أو 65% من الطاقة العاملة في إسرائيل فهذا تأثر تأثراً كبيراً..

أحمد منصور: السياحة تأثرت بنسبة 60% في إسرائيل بسبب الانتفاضة.

د. سلمان أبو ستة: نعم..

أحمد منصور: أُغلقت عشرات المصانع والفنادق وأشياء كثيرة يعني.

د. سلمان أبو ستة: نعم، وحتى هذا القطاع نفسه يكوِّن 60 إلى 70% من الاقتصاد الإسرائيلي، كمثال واحد: إن شركة (إنتل) التي تصنع Chips للكمبيوتر كانت تنوي صب 4 بليون دولار في (عراق المنشية) التي يسمونها قرية جات وترددت في ذلك الآن، مع إنها لا تزال تستمر في هذا المشروع، وكذلك غيرها كثير جداً يبحثون عن بدائل، فالاقتصاد يعني يعتمد تماماً على الشعور النفسي والأمني، وهذا غير موجود الآن في إسرائيل.

أحمد منصور: دكتور بالنسبة.. إذا توقف الضخ الأميركي عن إسرائيل لأي سبب من الأسباب أيه التصور للوضع الاقتصادي في إسرائيل؟

د. سلمان أبو ستة: الضخ الأميركي لإسرائيل يصل أكثر بكثير من 5 بليون دولار التي نسمع عنها كثيراً.

أحمد منصور: إذا هم طالبين 14 مليار الآن.

د. سلمان أبو ستة: الآن طالبين 14 مليار..

أحمد منصور: بشكل.. نعم.

د. سلمان أبو ستة: عادة..

أحمد منصور: وسبق مثلاً بوش الأب لما عرقل في العشرة مليار الخاصة بالمستوطنات، يعني ذهب مصيره وجاء غيره، فيبدو إن بوش الابن يعني سيكون حريص على تعلم الدرس من أبيه.

د. سلمان أبو ستة: أنا أعتقد لن يتأخر في ضخ..

أحمد منصور: هم قالوا كده.. قالوا.. إحنا الرئيس لن يتأخر، هم نفسهم قالوا يعني الرئيس الأميركي لن يتأخر..

د. سلمان أبو ستة: نعم.. نعم، وفيه أمثلة كثيرة على ما يمكن أن يعمل ذلك، يعني خذ مثال واحد مثلاً، المهاجرين الروس إلى إسرائيل، وعددهم يتراوح كان في القمة 50 ألف مهاجر روسي كل عام، أميركا تدفع لهؤلاء إعانة تعطيها لإسرائيل 80 مليون دولار سنوياً، بينما تدفع للأنروا اللي هي يعني ترعى حوالي 4 مليون فلسطيني، تدفع لهم 74، يعني.. يعني تدفع لليهودي المهاجر مائة ضعف أكثر مما تدفعه للفلسطينيين، والدخل الذي يأتي لإسرائيل سواء من المعونات بخصوص الهجرة أو من العائد الذي يعود عليها من استخدام هذه الطاقات الروسية وغيرها هو هائل جداً، فعندما ينضب ذلك، هذا الضخ سيؤثر على الاقتصاد نفسه، بالإضافة إلى أن الخدمات الموجودة في إسرائيل الآن تتأثر تأثراً كبيراً بالحالة النفسية والأمنية غير المستقرة.

أحمد منصور: ماذا بالنسبة للخطط المضادة لهذه الخطة، سواء من اليمين المتطرف الإسرائيلي أو بالنسبة لعرب فلسطين؟

د. سلمان أبو ستة: طبعاً بالنسبة لليمين الإسرائيلي لا يرغب كما ذكرنا في الحلقة السابقة أن يكون 80% من السكان متركزين في 20% من المساحة، لأنه المخططين يرون أن هذا التفكير السليم، لأنهم يفضلون تقوية المدينة بالبنية التحتية فيها أفضل من أن يتبعثر السكان في المناطق المختلفة لكن من يقف ضد ذلك؟ يقف ضد ذلك شارون، يريد أن يعبئ كل هذه المناطق -التي هي الآن خالية- بمستوطنات يهودية، ويريد أن ينشئ مدينتين مثلاً جدد، منهم واحدة قريبة من أم الفحم، وربما.. وبالمناسبة لم تُبن حتى الآن مدينة عربية جديدة، فيريد أن يحتل هذه المناطق بالسكان اليهود لكي لا يستطيع العرب التمدد فيها، بالمقابل.. بالمقابل فإن الفلسطينيين في إسرائيل يقومون بمجهودات كبيرة جداً لكي يقاوموا هذا، مثلاً في الجليل فيه عدة مشاريع قدمها.. قدموها جمعيات مختلفة، منها جمعية الأربعين التي تريد الاعتراف بالقرى غير المعترف بها، وأيضاً في النقب فيه حوالي 47 قرية غير معترف فيها بعيش فيها نصف سكان النقب، الآن ما.. ماذا نقصد بكلمة قرى غير معترف بها؟ نقصد بأن إسرائيل لا تظهرها على خريطة، وهي غير موجودة، وليس لها طريق يوصل إليها، وليس لها خدمات.

أحمد منصور: ولا فيها بنية تحتية، ولا خدمات، ولا مدارس، ولا إنارة، ولا مياه، ولا أي شيء.

د. سلمان أبو ستة: ولا مدارس ولا مياه، إلى آخره.. إلى آخره.

أحمد منصور: كم قرية دول؟

د. سلمان أبو ستة: حوالي تقريباً 92 في المجموع، أكثر من نصفهم في الجنوب والباقي في الشمال، فمثلاً المجلس التنفيذي للقرى غير المعترف بها في النقب قدَّم عدة مشاريع لكي يقاوم المخطط الإسرائيلي، وهو بالمناسبة المخطط 2020، تحول إلى خطتين إقليميتين، واحدة المخطط (تاما 31)، وهذا تم الموافقة عليه، ومخطط (تاما 35)، وهو الآن تحت الدراسة، ولكن يتم تجزئة الخطة 2020، بأجزاء مختلفة..

أحمد منصور: الخطة عشرين عشرين اللي إحنا بنتكلم عنها اللي هي خطة 2020.

د. سلمان أبو ستة: نعم.. نعم تطبق على قدر الإمكان في مناطق إقليمية مختلفة، وفي نفس الوقت السكان العرب يقاومون بذلك، فيه مشاريع كبيرة في هذا المجال.

موقف الزعماء العرب من المخطط الإسرائيلي 2020

أحمد منصور: كثير من المشاهدين بيسألوني هنا بيقولوا لي: فين.. أين الحكومات العربية من هذه الخطة 2020؟ أنت التقيت مؤخراً بالأمين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسى في القاهرة، ألم.. طرحنا في الأسبوع الماضي الموضوع بشكل ربما كان للمرة الأولى الذي يطرح فيه، ألم يتصل فيك أحد؟ ألم يهتم أحد من الحكومات العربية بفهم هذا المخطط حتى؟

د. سلمان أبو ستة: أولاً: بالنسبة للأمين العام للجامعة العربية كان الموضوع لا يتعلق بهذا الموضوع، ولكن اتجاه الأمين العام دائماً كان متطلعاً إلى.. إلى.. إلى مراكز بحث ومراكز دراسة، وهذا اتجاه جيد، لم يتصل أي مسؤول عربي بهذا الخصوص، ولا أدري إذا كانت أي مراكز عربية موجودة الآن قد درست هذه الخطة بشكل موسع، وحتى لو درست هذه، وهذا طبعاً شيء ضروري، وعندنا الطاقات التي يمكن أن تقوم بهذا العمل، حتى لو درست ووصلت إلى قناعات معينة، فيجب أن تصل هذه القناعات إلى صاحب القرار.

أحمد منصور: أنا ربما أتناول معك هذا الأمر بشكل مفصل، لكن أنا المشاهدين بيحتجوا إن أنا الأسبوع الماضي ما خذتش مداخلات، وأنا أحتفظ بكل المداخلات، وهناك بعض المشاهدين أيضاً على الهاتف، سآخذ بعض المشاهدات، وأكمل معك باقي المحاور، مصطفى البسيوني من ألمانيا، اتفضل يا أخ مصطفى.

مصطفى بسيوني: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

مصطفى بسيوني: كل عام وأنتم بخير يا أخي.

أحمد منصور: وأنت بخير يا أخي.

مصطفى بسيوني: إن ما تفضل به ضيفك الكريم من فضح لمخططات الصهاينة لهو في غاية الأهمية لتوعية شعوبنا لما يحاك لها من دسائس.

يا أستاذ أحمد، في اعتقادي أن إسرائيل ترسم خطط طويلة المدى للهيمنة ليس فقط على فلسطين وإنما على المنطقة العربية، وخصوصاً دول الطوق والدول النفطية، ومن أهم محاور هذا المخطط هو تغيير الأنظمة كالتغيير المحتمل في العراق، مع العلم بأن غالبية هذه الممالك هي أنظمة كرزائية تحافظ على مصالح أميركا وأخواتها، ولكن ما تسعى إسرائيل لزراعته في وطننا العربي هي ديكتاتوريات شارونية تحرق الأخضر واليابس، وهذا يتمثل في إهدار الثروات، إفقار الشعوب، تدمير البنى التحتية، حل الجيوش النظامية، تهجير العلماء والمثقفين، عزل الجماهير عن قضاياه العربية والإسلامية بمشاريع اتحاد بديلة، كُتبت سيناريوهاتها في مطابخ تل أبيب وواشنطن كالاتحاد الإفريقي على سبيل المثال، بل والحرص على انضمام الدولة العبرية إلى الجامعة العربية، كما اقترح النظام الليبي، وما يترتب على ذلك من امتيازات اقتصادية وسياسية للصهاينة، وفي المقابل يضمن لهؤلاء السلاطين أبدية بقائهم في السلطة، وكما أشار السيد يوسف ندا ولو بطريقة غير مباشرة في شهادته على العصر فقد جُرِّب هذا الشكل من الديكتاتوريات في جماهيرية القذافي، الذي نجح نجاحاً كبيراً في خلع ليبيا عن جسمها العربي وتأخيرها عشرات السنين، وما خفي كان أعظم، وشكراً.

عمليات تهجير الفلسطينيين وموقعها من المخطط 2020

أحمد منصور: عندي عبد الخالق عبد العزيز يقول هناك تقارير تقول بأن إسرائيل تخطط لضم الضفة بعد تهجير أهل الضفة إلى الأردن وغزة، ربما طرحت عليك هذا السؤال من قبل، ولكن لاحظت إن كثير من المشاهدين بيطرحونه في ظل ما ذكرت بأن في حالة عدم وجود السلام وهو ما تطرقنا له الآن يمكن أن يتم عملية مسلسل تهجير بالنسبة للمنطقة، هل هذا داخل ضمن الخطة، مسلسل التهجير أو عملية التهجير التي يمكن أن تتم للفلسطينيين؟

د. سلمان أبو ستة: هم لا يذكرون ذلك في الخطة بشكل واضح، لأنه طبعاً هذا إدانة، ولكن بعد الخطة حدثت تطورات كثيرة جداً خصوصاً من الأطراف اليمينية، منها -كما ذكرنا- مؤتمر هرتزيليا في يناير 2001 الذي يدعو إلى مكافحة خطر القنبلة الديموغرافية العربية، ويقولون أنه الآن عدد الفلسطينيين في فلسطين كلها حوالي 4 مليون و300، يعني حوالي 45% من مجموع السكان، في عام 2020 سيصبح عددهم 70% من مجموع السكان، فإذا كان هؤلاء في إسرائيل أو لهم علاقة بإسرائيل يعتبر إنه الأغلبية الإسرائيلية ستنقضي وتنتهي، وفي الواقع إن الجري وراء وجود أغلبية يهودية في فلسطين هذا حلم لن يتم على الإطلاق، إنما هي مسألة وقت، ولكن ما يخططون له خطير جداً، وواقعي للغاية، فيه هناك شيء اسمه المجلس الديموغرافي وهو مؤسسة يمينية متطرفة مهمتها الخلاص من الفلسطينيين عن طريق وضع قوانين أو إجراءات أو.. أو إلى آخره، تبدو إنها حضارية، ولكنها في الواقع الغرض منها هو تهجير الفلسطينيين، ما يعمله شارون في الضفة وغزة هو عملية إبادة جماعية منظمة، ولكن ببطء، بحيث أنه لا يبقى مجال للحياة سواء في التعليم والمعيشة والطب وغير ذلك حتى يضطر الناس إلى الخلاص من هذا الجحيم، ولكن ما ينسونه وهذا ما هو واضح تماماً أنه لا نية عند الفلسطينيين في الضفة وغزة، وحتى طبعاً في فلسطين 48 من الخروج من أماكنهم على الإطلاق، وعندنا مثال جيد في جنين، وفي بلاطة، وفي الدهيشة، وفي دير البلح وجباليا، في كل هذه الأحوال لن يتحرك الفلسطينيون من أرضهم ومن وطنهم، وليهدموا عليهم كل البيوت.

أحمد منصور: علي عبد الله الخشان من الرياض، يقول: هل التوسع اليهودي الصهيوني يشمل شمال مصر والسعودية والعراق كما يزعمون؟

د. سلمان أبو ستة: الخطة يعني تذكر أنها تريد أن تمتد في المنطقة بحيث إن المنطقة لا تسبب خطراً لها، ولكن الجزء العسكري من الخطة يريد الاستفادة من ما يسمونها الثورة في المعلومات بحيث إن الحرب القادمة تكون معلوماتية إلكترونية بالسلاح الجوي، بالصواريخ وغير ذلك، وهم لا يرون في الخطة أن المحيط العربي الملتصق بإسرائيل يمثل لهم خطراً عسكرياً، وهم يمتدون فيما بعد البلاد العربية إلى المناطق الأبعد من ذلك ربما إيران وحتى باكستان، وقد يأتي الوقت الذي يمكن أن يعتدوا فيه على دولة أوروبية لو جاء نظام مثلاً في النمسا، وهذا غير مستبعد، قد يأتي وقت أنهم يعتدون على ذلك، لأنه..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ولي عهد النمسا يعني أدلى بتصريحه.. السابق أدلى بتصريحات ضد الصهاينة، وقال: الصهاينة هم الذين يديرون البيت الأبيض قبل أيام نشر التصريح..

د. سلمان أبو ستة: والدليل على ذلك في المسار الثالث الذي لم نتعرض له حتى الآن هو الهجرة اليهودية، يريدون وضع قوة عسكرية رادعة سريعة التحرك لحماية اليهود حتى لو كانوا في الأرجنتين، هذه نقطة مهمة للغاية، لأنه إذا كان مواطن أرجنتيني وديانته اليهودي، يتوقع أن تأتي طائرات وغير ذلك بحجة حماية المواطنين الأرجنتينيين لأنهم يهود، هذا موضوع خطير.

دور يهود العالم في دعم المخطط الإسرائيلي

أحمد منصور: هذا السؤال الهام الآن الدور والدعم الذي يقوم به يهود العالم لاسيما يهود الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا إلى إسرائيل لمساعدتها في تنفيذ هذه الخطة سواء من حيث الدعم السياسي، الدعم الاقتصادي، عملية سرقة التكنولوجيا من هذه الدول ونقلها إلى إسرائيل في ظل تطلع إسرائيل إلى أن تصبح ضمن خطة 2020 واحدة من الدول الصناعية الكبرى.

د. سلمان أبو ستة: في الواقع هذا الجزء المتعلق بإسرائيل وعلاقتها بالشعب اليهودي كما يقولون هو يهود العالم، هو من أكبر الأجزاء، هو أكبرها على الإطلاق حوالي 400 صفحة، وهو يتحدث كثيراً بشكل مفصل عن الجاليات اليهودية أين موجودة، وما هو عددها، وقد نجد من المثير للدهشة أن.. أن أكبر عدد.. أولاً: 98% من اليهود في العالم في الدول الصناعية والمتقدمة، و2% في الدول الفقيرة والإسلامية والإفريقية وغير ذلك، فهم دائماً يتركزون في مواضع القوى.

ثانياً: أكبر عدد من اليهود الآن في العالم هو موجود في الولايات المتحدة، يليه إسرائيل، وبعد إسرائيل..

أحمد منصور: يعني يهود أميركا أكثر من يهود إسرائيل..

د. سلمان أبو ستة: نعم.. نعم، وبعد إسرائيل تأتي دول مختلفة مثل...

أحمد منصور: فرنسا وروسيا.

د. سلمان أبو ستة: فرنسا وروسيا وغير ذلك، ما نريد أن نقوله بالنسبة لأميركا لا يريدون أن يأتي كثير من اليهود في.. في الولايات المتحدة إلى إسرائيل، لماذا؟ لأنهم هناك لهم تأثير سياسي قوي جداً، ويستطيعوا أن يلعبوا دوراً لحماية إسرائيل في المؤسسة الأميركية.

ثانياً: أنهم مصدر دخل كبير مادي لإسرائيل، سواء -مما تفضلت به قبل الآن- من الحكومة الأميركية أو من.. من المساعدات اليهودية المباشرة.

ثالثاً: أنهم يكونوا أيضاً مرتبطين بالتقدم العلمي في الولايات المتحدة، ويستطيعون أن يأخذوا منه ما يشاءون سواء بطرق..

أحمد منصور: كل مراكز التأثير وصناعة القرار بيسيطروا عليها..

د. سلمان أبو ستة: نعم، ولذلك هي الدولة التي لا تتأخر إسرائيل لا تتأخر في التجسس على الولايات المتحدة كما نعرف جيداً.

رابعاً: أن جميع أو كثير من الضباط الإسرائيليين في عند تسريحهم من الجيش دائماً يتعلمون ويأخذون يعني دراسات عليا في الولايات المتحدة، كل هذه الأسباب تجعل من أن أميركا مكاناً جيداً لوجود الجالية اليهودية، ولكن يأخذون الصغار في سن المراهقة إلى إسرائيل بيسموها Birth Right لكي يزوروا إسرائيل ويرتبطوا بها، كلما تقدمت الجالية اليهودية في بلد آخر كلما نشأ الخطر من ذوبانها في تلك الجالية، فلذلك هم الآن يشجعون شيئين: تقوية الديانة اليهودية في تلك البلاد، ثم تقوية العقيدة الصهيونية للشباب في هذه البلاد.

أحمد منصور: اللي هي ممكن أن تضم غير اليهود.

د. سلمان أبو ستة: طبعاً.. طبعاً الآن نعرف كما هو معروف..

أحمد منصور: هناك 70 مليون صهيوني أميركي بيدعموا إسرائيل.

د.سلمان أبو ستة: نعم.. نعم، أما بالنسبة لبريطانيا فمن الغريب أنهم يجدوا إن الجالية اليهودية في بريطانيا فاشلة، ولأنها متأقلمة كثيراً مع الجو وغير مفيدة، أما الجالية الروسية فيريدون بقاء جزء منها أيضاً، وهو هذا مهم جداً لهم، وفرنسا، ولكن باقي البلاد يريدون..

أحمد منصور: وجنوب إفريقيا أيضاً جالية غنية أيضاً.

د.سلمان أبو ستة: جالية غنية.. غنية، لكن باقي البلاد يريدون جلبهم إلى إسرائيل، فلو أخذنا الأرقام التي يمكن أن تعود إلى إسرائيل أو تأتي إلى إسرائيل بمعنى أصح، وبالمناسبة هو دائماً عامل طرد من تلك البلاد وليس عامل جذب في إسرائيل، الذي يجعل المهاجرين يأتون إليها، يعني هذه نقطة مهمة، ليس رغبة في إسرائيل، لكن ظروفه في تلك البلاد بتكون أسوأ.

أحمد منصور: صح.

د.سلمان أبو ستة: يعني أقل تقدير -في اعتقادي- 500 ألف يهودي ممكن أن يأتوا في وقت ما، ليس بالضرورة 2020.

أحمد منصور: من هنا لـ2020 أو ما بعدها.

د.سلمان أبو ستة: وأكثر رقم ممكن الحصول عليه، يمكن مليون و700 ألف.

أحمد منصور: إبراهيم شهيد من إيران، أخ إبراهيم.

إبراهيم شهيد: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

إبراهيم شهيد: أشكر الضيف الشريف اللي معاك، ولديَّ 3 سؤالات.

أحمد منصور: اتفضل.

إبراهيم شهيد: السؤال الأول: ما دور البرنامج بالبرنامج لإيران؟

وثاني شيء يوجد هذا البرنامج بأن الفلسطينيين يهاجرون إلى الأردن، والمملكة يصيروا في العراق.

السؤال الثالث: أليس هذا الخطة اللي موجود يخدعون فيه فينا.. كأمة عربية وإسلامية، ولديهم خطة أكبر من هذا يظلون ببرنامجهم الأصلي؟

أحمد منصور: شكراً لك. ثلاث أسئلة هامة يا دكتور، ما هو موقع إيران في هذا البرنامج إن كان.. أو في هذه الخطة إن كان لها ذكر في الخطة إذا.. من الأشياء اللي اطَّلعت الخطة 18 مجلد، الله يعينك قعدت أكثر من سنة عليها، هل فيه ذكر لإيران في هذا الموضوع بشكل محدد وقعت عليه على الأقل فيما اطَّلعت عيله؟

موقع إيران من المخطط 2020

د.سلمان أبو ستة: لا شك وجود إيران مهم جداً في هذه الخطة، وهذا هو السبب في أن تريد إسرائيل توسيع نطاقها العسكري وإمكانية ضربها العسكري إلى أبعد من البلاد العربية.

أحمد منصور: ولذلك شارون طالب مباشرةً أن تكون إيران الخطوة التالية بعد العراق قبل أيام طالب بوش بهذا.

د.سلمان أبو ستة: تمام، وهذا من أهم النقاط المذكورة في.. في يعني كما قلت أنا ليس عندي المخطط العسكري التفصيلي..

أحمد منصور: آه، طبعاً هذا مهم.

د.سلمان أبو ستة: ولكن ممكن استشفافه من باقي المجلدات إنه إيران وما بعد إيران يجب أن تكون يد إسرائيل تصل إليها، ولذلك هم بيستعملوا ما يسمونه RMA اللي هي Revolution military Attack التي تستطيع أن تتعدى النطاق الجغرافي الأرضي إلى مناطق أخرى سواء بالصواريخ أو بالإلكترونيات أو بالأقمار الصناعية.

أحمد منصور: بحيث إنه لا يحتاج إلى قوات مشاه عشان يشن حرب ضد أي دولة من هذه الدول.

د.سلمان أبو ستة: تمام.. تمام هذا صحيح، كان فيه سؤال ثاني؟

أحمد منصور: سؤال ثاني عن هل هناك مخطط لدفع الفلسطينيين للهجرة إلى الأردن وعمل مملكة متحدة مع العراق بعد.. ضمن خطة أميركا لضرب العراق مثلاً؟

د.سلمان أبو ستة: هو طرد الفلسطينيين من أرضهم والاستيلاء عليها هذا هو صلب المخططات الصهيونية منذ عام 48، يعني عندنا لا يقل عن 42 مشروع منذ عام 49 حتى اليوم تسعى جميعها إلى توطين الفلسطينيين في أي مكان من العالم ما عدا وطنهم، وكلما كان أبعد كلما كان أحسن، النتيجة اليوم بعد 54 سنة إنه فشلت هذه، لأنه الفلسطينيين لن يقبلوا أن يُوضعوا في سيارات مثل النعاج، وينقلوا ويرموا في منطقة.. أي منطقة حتى لو كانت عربية، هما يسعون إلى العودة إلى وطنهم نفسه الذي طردوا منه، وهذه المشاريع لن تتوقف، يعني الآن عندما قالوا في طابا إنه عندهم حوالي أربع خيارات للاجئين، ووصلوا إلى شبه اتفاق، هذا الحقيقة مغالطة شنيعة، لأن الأربع خيارات أو خمسة خيارات أربعة منهم توطين اللاجئين في مكان بعيد، فهذا لا.. لا يطابق إطلاقاً حق العودة، والخيار الخامس: عودة جزء صغير جداً من اللاجئين إلى ديارهم، وهم كبار في السن لكي يموتوا هناك، فإذاً.. إذاً الهجرة إلى العراق أو غير العراق أو غير ذلك هو موجود دائماً في مخططات الصهيونية الأميركية، ولكنه لن ينجح.

أحمد منصور: كان فيه سؤال ثالث أيضاً بيقول: أليست هذه الخطة تعتبر خدعة مقارنة بمخطط أكبر تسعى إسرائيل لتنفيذه وتطبيقه في المنطقة في الوقت اللي بيشوف فيه مشاهدين آخرين في تساؤلاتهم إن هذه الخطة أيضاً صعبة التطبيق أو لا يمكن تطبيقها، زي أسامة منصور مراد، رجل أعمال من إسبانيا، يقول: ألا تعتقد أن هذه الخطة متفائلة جداً، ولا يمكن تنفيذها إلا بتواطؤ عربي ودولي منقطع النظير وتحت الحماية الأميركية والأمم المتحدة وبمصطلحات مثل العولمة والانفتاح؟

د.سلمان أبو ستة: طبعاً أي خطة توضع يكون المقصود فيها أن يحصل على.. واضعها على نتائج معينة، والخطة لم تكن لا متفائلة ولا متشائمة، كما ذكرت في الحلقة الأولى كان فيه 4 خيارات في كل نقاط،

أولاً: الخيار الأول: الوضع الحالي.

ثانياً: وضع متشائم.

ثالثاً: وضع متفائل.

رابعاً: الوضع الذي يسعون إليه، اللي هو أكثر.

أحمد منصور: يعني موضوع وضعوا له أربع سيناريوهات.

د.سلمان أبو ستة: طبعاً.

أحمد منصور: بحيث إنها تتوافق مع معطيات الواقع؟

د.سلمان أبو ستة: نعم.

أحمد منصور: ويستطيع الفلسطينيون والعرب أن يغيِّروا من هذه الخطة ويفشلوا فيها، ويضعوا يجبروا إسرائيل على تغيير هذه المخططات.

د.سلمان أبو ستة: يجب أن يعملوا ذلك وإحنا.. نحن لسنا يعني في موضع المتلقي لكل هذه الضربات.

أحمد منصور: ودي أسئلة الكثيرين أيضاً، ما الذي يمكن للعرب أن يفعلوه؟ مازن أحمد صادق من فلسطين أيضاً يقول: ماذا يمكن للحكومات وللشعوب العربية أن تفعل إزاء الرد على هذه الخطة؟

د.سلمان أبو ستة: أولاً: أريد أن أقول -كما تحدثنا سابقاً- أن هذه الخطة يجب ألا تصيب الفرد العربي بالإحباط، كل دولة ذات مؤسسات وذات تقدم تعمل مثل هذه الخطط، وتدرسها، وحتى على نطاقنا في البلاد العربية فيه خطط الخمسية، لكن هذه خطة أبعد من ذلك، وهي خطة أصعب من غيرها، لأن إسرائيل وضعها غير شرعي وغير قانوني، والمتغيرات عليها كثيرة جداً، لكن ما نريد أن نتعلمه من ذلك هو أن نرى كيف تؤثر علينا هذه الخطة، ونأخذ الاحتياطات لها، ليس سلبياً بمعنى أن نكون عندنا رد فعل، لأ، نريد أن نعمل العكس، إننا نعمل نحن خطتنا، كيف نطور عالمنا العربي؟

وكيف نستفيد من الطاقات البشرية الهائلة والموارد الطبيعية الهائلة؟ وكيف نستفيد من هذا كله؟ وتحصيل حاصل أن هذا سيحبط مشاريع إسرائيل، لأنه إسرائيل مشاريعها مثل.. مثل الجرثومة في الجسم الضعيف، فإذا كان الجسم قوياً، لا يقوى هذا.. هذه الجرثومة على أن تعيش فيه، يعني مثلاً أجيب لك مثال لم يكن لدينا وقت لنذكره، يقولون إنهم يريدون منافسة العرب في المواد الغذائية والأنسجة والملابس ومواد البناء، لأن الطاقة العربية البشرية رخيصة، فيريدون أن يفتحوا عندنا مشاريع، لكي يستعملوا الطاقة البشرية برخص، ثم يصدِّروا هذه الأنسجة والملابس باسم إسرائيل، فيعني إحنا نستطيع أن نقوم بهذا العمل كيف.. كيف نرضى أن نقوم.. نكون أداة لإسرائيل في ذلك؟ وهناك أمثلة كثيرة جداً أنا يكفيني كشخص عربي أن أرى أنه العالم العربي يطور إمكانياته البشرية والمادية وغير ذلك وهذا في حد ذاته سيكون مثل السد المنيع.

النهضة العربية في ظل ضعف العلاقة بين قادتها وعلمائها

أحمد منصور: لكن الآن إسرائيل اعتمدت في وضع هذه الخطة على 250 من كوادرها المتميزة في كل المجالات، هل الحكومات العربية لديها أي نية إنها تستغل يعني أنت رجل رغم إنك أنت تخصصك في الهندسة ولديك جوائز عالمية وعشرات الكتب ألفتها في مجالك ولكن تقتطع من وقتك ومن مالك ومن جهدك ما يجعلك متميزاً في هذا الطرح، استُدعيت إلى الكونجرس الأميركي واستمعوا إليك، إلى البرلمان الدنماركي والبريطاني وكل برلمانات العالم لم تُستدعَ من حكومة عربية واحدة لتسمع منك هذا الجهد الضخم والمتميز الذي تعمله سواء في رسم الخرائط أو في تبني هذه المشروعات، أو القيام بها وهي يعني من وقتك ومن جهدك ومن مالك تنفق عليها، إزاي إحنا نتوقع نهضة عربية في ظل هذا الوضع؟ هم بيعتمدوا على الكوادر ونحن كل علماء الأمة -كما ذكر الأخ اللي عمل مداخلة- بيتم تطفيشهم من العالم العربي وبيعطوا خبراتهم للغرب، البرلمانات في الخارج والحكومات بتستدعي العرب حتى تسمع منهم وحكوماتهم بتهملهم كيف يا دكتور نتوقع أن تحدث نهضة في الأمة وهذه الحكومات تتعامل مع خيرة أبنائها بهذه الطريقة؟

د. سلمان أبو ستة: بل أضيف لك شيء إذا.. يعني حتى كثير من المؤسسات البحثية والاستراتيجية في الغرب فيه كثير من أفرادها عرب، يعني هذا الشخص العربي يثمر وينتج ويفكر ويخطط في بلدٍ آخر.

أحمد منصور: الحكومة الأميركية تنفق مليارات الدولارات سنوياً على مراكز الأبحاث التي تخدم الحكومة بشكل فيما تقدم إليها من أبحاث.

د. سلمان أبو ستة: طبعاً.. طبعاً.

أحمد منصور: وهنا مراكز البحث بتتسول حتى تجد ما يمكن أن تنفقه على مشاريع نافعة للأمة والأموال بتنفق على يعني أشياء للأسف لا نريد إن إحنا نتطرق إليها.

د. سلمان أبو ستة: أشياء...

أحمد منصور: فالنقطة الآن العلاقة الآن بين صانع القرار في العالم العربي وبين الباحث المجتهد وبين العالم وبين المفكر وبين المبدع خاصة وإنك يعني واحد مثلك وهناك آلاف مثلك لا يطلبون مالاً ولا يطلبون شيء، كل ما يطلبونه هو أن يستمع المسؤول إليهم ويبني قرار ويتخذ قرار، كيف يمكن قيام نهضة في الأمة في ظل هذه العلاقة المقطوعة بين صانع القرار وبين مراكز الأبحاث والدراسات وبين العلماء والمفكرين؟

د. سلمان أبو ستة: أولاً الطاقات..

أحمد منصور: هي دي عايزه عشرات الحلقات، لكن للأسف في ظل هذا طرحت السؤال عليك.

د. سلمان أبو ستة: باختصار يعني الطاقات العربية التي تقوم بهذه الأعمال تضع الخطط الموجودة، والمطلوب لاستثمارها شيئين: القرار السياسي في أن تُكوِّن هذه المؤسسات وتخدم الحكومات والثاني المال، والمال أنا أقول بمنتهى البساطة إنه لو أخذنا جزء من بسيط من تقادم قيمة الأسلحة العربية وليس شرائها مجرد يعني التي تصبح (...) يعني تصبح قديمة، لو أخذنا نسبة فقط من تكاليف تجديد الأسلحة التي تتقادم بدون استعمالها، ووضعنا يعني 10% منه فقط، هذا يكفي نعمل منه مؤسسات وطنية رائعة تستطيع أن تدرس كل الأمور اللي تتعلق بمستقبل الأمة، ثم يأتي بعد ذلك هذا.. هذا.. هذه الدراسة.. هذه المعلومة، هذه الخطط، هذا السيناريو يجب أن يقدم إلى الحكومات عن طريق مؤسسات التي يجب تنفيذها، يعني إحنا نعرف إنه كثير من الدراسات وضعت على الرف عندما عُملت، فيجب أن يكون هناك صلة قوية بين صانع المعلومة وصانع القرار، وهذا يعني للأسف غير موجود الآن.

أحمد منصور: كمال شكري من ألمانيا، أخ كمال تفضل.

كمال شكري: تحية لك يا دكتور أحمد منصور، ورمضان كريم، وتحية للدكتور العزيز سليمان أبو ستة، الحقيقة ما يحدث في منطقة الخليج بالنسبة لنا هنا كيعني مصريين أو عرب ألمان في هذه المنطقة فيه أسئلة عديدة ما يتم في الخليج فتح الأذرع للاحتلال بسهولة عادية الأميركان يدخلوا.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يا أخ كمال إحنا موضوعنا عن فلسطين حتى لا نتشعب إلى قضايا أخرى، لديك سؤال في موضوع الحلقة والمخطط الإسرائيلي للهيمنة إلى العام 2020؟

كمال شكري: آه بالضبط، السؤال سهل جداً: لماذا لا يحصل دعم للأبحاث والباحثين العرب في المنطقة ويدعموا بالفلوس حتى..؟

أحمد منصور: شكراً لك، كان هذا سؤالنا إلى الدكتور سلمان قُبيل ذلك، محمود ناصر من السعودية، أخ محمود.

محمود ناصر: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

محمود ناصر: حقيقة يعني زيادة على ما.. ما تفضل به سعادة الدكتور أبو ستة أقول: إن إسرائيل الحالية هي ليست الدولة اليهودية المطلوبة، لأنه إسرائيل هو اسم نبي والدولة العبرية المنشودة هي إسرائيل الكبرى، وهذه لن تتحقق إلا إذا هُدم المسجد الأقصى وأقيم على أنقاضه الهيكل الثالث المزعوم وقد بدأ الصهاينة في العمل بهدم المسجد الأقصى منذ احتلال اليهود للقدس عام 1967، وفيما يلي الخطوات...

أحمد منصور[مقاطعاً]: لديك سؤال يا سيدي؟

محمود ناصر: يا أستاذ لو.. لو تفضلت شوية، لأنه هذا الموضوع.. هذا موضوع مهم جداً جداً جداً.

أحمد منصور: إحنا بنتكلم، يا أخ.. يا.. يا أخ محمود إحنا بنتكلم بكلام علمي وكلام دقيق لديك سؤال فيه؟

محمود ناصر: سؤالي أنا بدي بالدول العربية الآن الخطة ماشية على أساس هدم المسجد الأقصى وإسرائيل إلها مطامع لإنشاء إسرائيل الكبرى من الفرات إلى النيل وهذا موجود على علمهم وموجود على عملتهم و.. وفي ضمن مخططاتهم، والمطلوب الآن هو بس من الدول العربية لا تبكي المسجد الأقصى كما بكت على الأندلس وبقية الدول العربية والإسلامية التي.. التي ضاعت يجب التنبه..

أحمد منصور: شكراً لك.. شكراً لك يا أخ محمود، محمود.. ممدوح الشرقاوي من قطر، تفضل يا أخ ممدوح.

ممدوح الشرقاوي: آلو.

أحمد منصور: تفضل يا سيدي.

ممدوح الشرقاوي: السلام عليكم أستاذ أحمد.

أحمد منصور: عليكم السلام، سؤالك.

ممدوح الشرقاوي: أحييك على هذا البرنامج الناجح.

أحمد منصور: شكراً يا سيدي.

ممدوح الشرقاوي: ونحيي الدكتورسليمان أبو ستة على هذا الجهد المقدس، لماذا ننظر.. لماذا لا ننظر التغلغل الإسرائيلي في القرن الإفريقي...

أحمد منصور[مقاطعاً]: أخ ممدوح لو تخفض صوت التليفزيون وتسأل سؤالك، تفضل.

ممدوح الشرقاوي: لماذا لا ننظر التغلغل الإسرائيلي في القرن الإفريقي؟ وهل فيه تنسيق بين مركز كم ومركز الدراسات.. الدراسات السياسية.. السياسة الاستراتيجية الإفريقية الذي يديره الدكتور إبراهيم نصر الدين ومركزكم؟

أحمد منصور: شكراً لك.. شكراً لك.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: هل هناك علاقة بالمخطط لما ما هو خارج إسرائيل أو القرن الإفريقي؟

د. سلمان أبو ستة: لم أجد شيئاً محدداً عن ذلك إلا.. إلا أن اتجاه إسرائيل أن تكون منتشرة وموجودة في القرن الإفريقي وفي إفريقيا ككل بحيث أنها تؤمن خطوطها البحرية وتؤمن أيضاً مراكز عندما تمتد في بلاد بعيدة كقواعد أو غير ذلك.

أحمد منصور: عبد الرحمن خالد من السعودية، تفضل يا عبد الرحمن.

عبد الرحمن خالد: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

عبد الرحمن خالد: أولاً أحيي الدكتور والصراحة عندي ملاحظة على الدكتور يعني.

أحمد منصور: تفضل.

عبد الرحمن خالد: بالنسبة لإيران يعني كلنا عارفين يعني إيران يعني هي ما قدمته ضد العراق وما قدمته ضد أفغانستان، ماذا تشوف تقدم للفلسطينيين أو للشعب الإسلامي الفلسطيني، فالدكتور أوضح إنه الشعب.. أن الحكومة الإيرانية -وأنا لا أتطرق للشعب الإيراني- أنها ضد الهيمنة الإسرائيلية، وهي بالعكس لم تقدم أي شيء ضد اليهود والنصارى، وبالنسبة للأنظمة العربية إحنا يعني.. إحنا كشعوب لماذا لا نقدم بأنفسنا هذه الأعمال اللي هي المساندة للشعب الفلسطيني؟ الأنظمة العربية مهما.. مهما قامت فهي ضعيفة وضعيفة بشعوبها للأسف.

أحمد منصور: شكراً لك يا عبد الرحمن، شريف محمد من السعودية، تفضل يا أخ شريف.

الشريف محمد: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

الشريف محمد: عفواً بس ودي أسأل ما حقيقة المخطط الصهيوني لهدم الأقصى وبناء على أنقاضه هيكل سليمان، وكما يزعمون ببعض الكتب لهم أن فيها البقرة الحمراء اللي هي.. اللي رفاتها بتطهر اللي بيبغون هيكل سلمان، بس بدي أعرف الحقيقة لهذا الموضوع.

أحمد منصور: شكراً لك يا شريف، يحيى العطار من الأردن، تفضل يا أخ يحيى.

يحيى العطار: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

يحيى العطار: تحياتي لك ولضيفك يا سيدي.

أحمد منصور: حياك الله يا سيدي.

يحيى العطار: سيدي، نقرأ في التاريخ في مؤتمر (بترمان) في 1840 في لندن بأن الغرب كله أوجد اليهود من شان إبقاء هذه المنطقة في سبات دائم خوفاً على الحضارة الغربية من هذه الأمة، فالسؤال: هل وجود إسرائيل في المنطقة هو وجود غربي فقط كحارس لكرم، أو هم استراتيجيتين مختلفتين اليهودية العالمية لها استراتيجية تختلف عن وجود.. عن الإمبريالية الأوروبية كلها والغربية كلها لوجود إسرائيل؟

أحمد منصور: شكراً لك يا أخ يحيى سؤالك ربما يكون بعيد عن موضوع الحلقة، عمرو محمد الخياط من السعودية يقول: لقد ذكرت أسلوب اليهود ومخططاتهم للاستيلاء والتوسع، فما هي أساليب المقاومة لهذه المشاريع في ظل أن كل من يقاوم اليهود الآن أصبح إرهابي وقاتل؟

د. سلمان أبو ستة: الجواب المباشر والبسيط عن ذلك إنه إذا كنا أمة كبيرة بعددها وبمساحتها يجب أن يكون لهذا العدد وهذه المساحة أن يكون لها تأثير فاعل، وهذا يأتي بأن كل إنسان يجب أن يكون له دور على أبسط الأمور منظمات المجتمع المدني يجب أن تكون فعالة، المجتمع يجب أن يكون معبئاً في كل نطاقات النشاط الإنساني.

دور الحكومات والشعوب العربية في مواجهة المخطط الإسرائيلي

أحمد منصور: بشكل محدد ممكن نقول أيه دور الحكومات العربية الآن والواجب عليها بعد كشف هذه الخطة؟

د. سلمان أبو ستة: أبسط الأمور أنها تدرس كيف تحمي نفسها وكيف يعني تعبئ طاقاتها ذاتياً وبالتالي يكون من النتيجة أنها تدافع من نفسها ضد مخططات الغير، يعني لا أريد أن.. أن.. أن يكون الاتجاه هو رد فعل فقط لما يعمله الآخرون.

أحمد منصور: وما دور الشعوب أيضاً بعدما الشعوب الآن عرفت معالم هذه الخطة، فيه كلام عاطفي، كثير من المشاهدين يقولوا إحنا نعرف إن إسرائيل وأهدافها وتوسعاتها، لكن الآن إحنا بنتكلم بكلام علمي وفيه خطة علمية موضوعة، ما هو.. ماذا يمكن للشعوب أن تفعل المختصين المفكرين من أمثال حضرتك مثلاً؟

د. سلمان أبو ستة: طبعاً يجب دراسة هذه الخطة بشكل أوسع وأيضاً أعيد أن.. ما قلته سابقاً أنه يجب تطوير طاقاتنا وقدراتنا في.. في العالم العربي بشكل أكبر بكثير مما هو جاري الآن، وأن يكون هناك مراكز دراسات استراتيجية قوية و.. وهذه الدراسات مرتبطة بصانع القرار، وأيضاً أن الشعب العربي يستطيع أن يعمل كثير، أبسط ما في الأمور المقاطعة، هنا الخطة تذكر كثيراً أن المقاطعة..

أحمد منصور: هل هناك فائدة من المقاطعة العربية فعلاً؟

د. سلمان أبو ستة: تؤذيهم جداً.. تؤذيهم جداً.

أحمد منصور: كيف؟

د. سلمان أبو ستة: أولاً إنها تخيف من يريد أن يستثمر في إسرائيل. ثانياً.. ثانياً: تمنع..

أحمد منصور: من الاستثمارات العالمية والشركات الدولية.

د. سلمان أبو ستة: نعم.. نعم، والآن واضح جداً حتى من الشباب العرب في أوروبا وأميركا عندما قاطعوا بعض المؤسسات كان لها تأثير كبير، المقاطعة مهمة جداً وهم الآن يذكرون فعلاً إن من أهم مزايا السلام بالنسبة لهم ليس هو ما يكسبونه من العالم العربي، بل إنهم يمنعوا المقاطعة عنهم وبالتالي يسمحوا لتدفق الأموال من الغرب هو اهتمامهم بالغرب ويهود العالم، هذا هو الاهتمام.

أحمد منصور: محمد.. تفضل تريد تكمل شيء؟

د. سلمان أبو ستة: لأ، بس أريد أن أقول إن يجب أن يكون تفكيرنا ليس رد فعل، يعني إحنا عندنا طاقات كثيرة جداً يجب استغلالها، والعجز ليس سياسة، يجب أن نعلم أن العجز ليس سياسة، إنما هو استسلام وتخلي عن المسؤولية، فعندما نعود إلى استخدام طاقاتنا نستطيع أن ندافع عن وطننا ونستطيع أن نستحقه في الواقع.

أحمد منصور: محمد صالح من فلسطين، تفضل يا أخ محمد.

محمد صالح: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

محمد صالح: مساء الخير يا أخ أحمد.

أحمد منصور: مساك الله بالخير يا أخي.

محمد صالح : ما رأيناه خلال الأسبوعين السابقين يا أخ أحمد شيء مرعب، يعني شيء أنتو يعني تبثوا الرعب في نفوسنا، هل نحن في حالة من الوهن والضعف لدرجة إنه ممكن بالفعل يطبق ما سمعناه وما رأيناه على الواقع يعني ننساق إلى مفاتحنا بمنتهى السهولة يعني هكذا؟!!

أحمد منصور: أنت تعيش في فلسطين؟ أنت.. أنت تعيش في فلسطين؟

محمد صالح: نعم، أنا أعيش في فلسطين.

أحمد منصور: في أي مدينة أنت الآن؟

محمد صالح: نعم؟

أحمد منصور: أنت في أي مدينة بتكلمنا.

محمد صالح: في مدينة جنين، أنا بأكلمك حالياً من مدينة جنين.

أحمد منصور: بتكلمني من جنين؟

محمد صالح: نعم.

أحمد منصور: طيب هل ما نحن نتحدث عنه ونحن نتابع نحن على شاشات التلفزة ما يحدث في جنين تحديداً تعتقد إن إحنا بنتكلم في وهم أم أنت بتعيش حقائق أمر من المخطط اللي بنتكلم فيه؟

محمد صالح: أنا يا أخ أحمد...

أحمد منصور: إذا أنت بتعيش في جنين حقاً يعني.

محمد صالح: أنا.. أنا أعيش.. أنا أعيش في جنين حقاً وأقسم بالله بأنني أكلمك من جنين حقاً.

أحمد منصور: طيب.

محمد صالح: وأقسم.. وأقسم بأنه.. بأن..

أحمد منصور: هل أنت تعيش في نعيم يعني؟

محمد صالح: إحنا.. أنا.. يا أخ أحمد.. يا أخ أحمد بمنتهى البساطة.. بمنتهى البساطة ما تتكلمون عنه جزء لا يذكر مما إحنا نعايش على أرض الواقع، أنا أتمنى أي شخص على وجه الأرض أن يأتي ويرى ماذا حصل في مخيم جنين، أنا أتمنى من أي شخص على وجه هذه البسيطة من المحيط إلى الخليج أن يأتي ليرى كيف يمكن لمواطن مريض بمرض القلب بأن يصل من قرية تبتعد عن مدينة جنين أو نابلس أو طولكرم أو قلقيلية مسافة 5 كيلو متر للوصول لإنقاذ حياته إلى المستشفى، تأخذ منه بالساعات.

أحمد منصور: يعني إحنا.. إحنا إذن يعني بننقل جزء من الواقع من خلال المخططات التي أتيح...

محمد صالح: أقل من.. منه..

أحمد منصور: لواحد مثل الدكتور سلمان أن يتحدث عنها. دكتور، هل عرض هذه الخطة يدعو للإحباط، يدعو لمن يعيشون أن.. كما يقول الأخ محمد وهو يتكلم من جنين إن يعني يعيش في خوف ورعب وجحيم؟

د. سلمان أبو ستة: هذا آخر ما يمكن أن يفكر فيه أي شخص يأخذ هذا الموضوع بجدية، بالعكس.. بالعكس تماماً نحن لا نقول ولا.. ولا نرغب في أن يشعر أي شخص بالإحباط من ذلك.. السبب بسيط أنه أي دولة ذات مطامع وذات مؤسسات تقوم بما قامت به إسرائيل، الذي يحدث إن إحنا لا نقوم بمثل ذلك، ولذلك إحنا يجب أن لا نتوقع دائماً أن.. أن هناك يعني قوى خارجية تأتي إلينا ونحن عاجزون عنها..

أحمد منصور: يعني هل كشف مخططات العدو.. كشف مخططات إسرائيل، كشف ما تقوم به هو دعوة للإحباط ودعوة للوهن ودعوة للانهزام؟

د. سلمان أبو ستة: بالعكس أنا قلت قبل قليل العجز ليس سياسة، ولذلك الذين يجلسون في دورهم أو الحكومات التي تجلس مستكينة تتوقع أن.. أن يحصل لها مستقبل مزهر بدون أن تعمل شيء هي خاطئة، يجب أن تقوِّم كل طاقاتها وتعبئها، وعند ذلك لا يصبح وجود أي خطة إسرائيلية وغير إسرائيلية مُهماً بهذه الدرجة، ولكن إذا كنا دائماً نجلس ونتوقع الفَرَج يأتينا من.. من مكان ما ونترك الآخرين يخططون ويعملون، الخطط هذه تنجح في حالة واحدة فقط، إذا إحنا عجزنا عن مواجهتها وعجزنا عن عمل خطط لنا مضادة، ولكن أن كوننا ننتظر من الآخرين أنهم يتوقفوا عن التخطيط للهيمنة على بلادنا هذا خطأ فظيع، ولذلك أنا بأقول: العجز ليس سياسة، يجب أن نبدأ من أنفسنا ونعبئ طاقاتنا ووقتها لا يكون هناك فرص نجاح لأي.. لأي.

أحمد منصور: سمير جودة من فرنسا، باختصار يا سمير، لم يعد إلا دقيقة.

سمير جودة: آلو.

أحمد منصور: تفضل.

سمير جودة: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

سمير جودة: نحييك على هذا البرنامج.

أحمد منصور: حياك الله سؤالك.

سمير جودة: ونحيي الدكتور سليمان أبو ستة، هل نفهم من هذه المخططات أن الأردن مهددة في القريب العاجل باحتلال جزء كبير من أراضيها...

أحمد منصور: شكراً لك، محمد ظاهر من باريس، سؤالك واضح. محمد ظاهر.

محمد ظاهر: أيوه.

أحمد منصور: سؤالك.

محمد ظاهر: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

محمد ظاهر: سؤالي يعني المقاطعة هل البترول له فعالية يعني هل يؤثر.. هل يؤثر بصدمة نفسية على السوق ترتفع أسعاره إذا قاطعه العرب؟

أحمد منصور: شكراً جزيلاً لك، دكتور باقي عندي دقيقة ونصف، في الختام ما الذي يمكن أن نخرج به من هذا المخطط؟ وما الذي يمكن أن نفعله؟

د. سلمان أبو ستة: أول شيء إنه لا يمكن للعرب أن يستمروا في سياسة العجز، وسياسة الاستكانة، ولا يمكن أن يصلوا إلى أي نتيجة من النتائج الوطنية المرجوة بهذا الأسلوب.

ثانياً: إنه كل عدو وكل طرف آخر -دائماً وأبداً- يخطط للوصول إلى مصالحه، فبالتالي هذا شيء مش غريب إطلاقاً، ونحن نعلم الشخص العربي العادي يعلم دائماً إنه إسرائيل لها مخططات، ولكن ما ينقصنا أن يكون لدينا الدراسة الكافية لكل المخططات لتطوير قدراتنا ثم تحويل هذه المخططات إلى قرارات من.. من.. من حكوماتنا.

مدى إمكانية إفشال المخطط 2020

أحمد منصور: هل يمكن إفشال هذه الخطة؟

د. سلمان أبو ستة: حتى الآن فشلت في أكثر من مكان، يعني أطفال الحجارة والمقاومين في الضفة وغزة أفشلوا مخطط تهجير الفلسطينيين وسيستمرون في إفشال هذا المخطط، ولكن نريد شيء إيجابي، نريد أن نتقدم للأمام، لأننا نحمل.. نعمل نحن خططنا لكي نصل إلى أهدافنا نحن بدل المدافعة عن.. عن ما يخططه الآخرون لنا.

أحمد منصور: دكتور سلمان أبو ستة (رئيس هيئة أرض فلسطين في لندن) أشكرك شكراً جزيلاً، أخذنا وقتك وجهدك طوال الأسبوعين الماضيين وطوال عام كامل عكفت فيه على كشف أهم تفاصيل هذه الخطة ونأمل أن نكون قد قدمنا للمشاهدين ولصانع القرار العربي أيضاً شيئاً نافعاً له يمكن أن يكون له تأثيره المستقبلي لصالح الأمة العربية. شكراً جزيلا لك.

د. سلمان أبو ستة: شكراً على الفرصة لتنوير شعبنا العربي.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج ومخرجه فريد الجابري، وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.