مقدم الحلقة أحمد منصور
ضيف الحلقة أحمد عادل نور الدين، أستاذ جراحة التجميل بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة
تاريخ الحلقة 20/09/2000

د. أحمد عادل نور الدين
أحمد منصور
أحمد منصور:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأحييكم على الهواء مباشرة من القاهرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود.

اليوم أخرج بكم من حدود السياسة وهمومها إلى الجمال وعالمه وأهله ومحبيه والراغبين فيه والحارصين عليه والمهتمين به، فرغم أن الجمال وتذوقه والإحساس به والشعور بعبقه وروحه هو أمر نسبي يتضمن أشياءً كثيرة من جوانب النفس إلا أن الناس تظل دائمًا مشغولة بالشكل والمظهر، لذا فإن المليارات تُنفق سواء من الرجال أو النساء بحثًا عن الجمال في الشكل والهيئة، ويكفي أن آخر الإحصاءات تشير على سبيل المثال لا الحصر بأن النساء في المملكة العربية السعودية ينفقن سنويًّا على مواد التجميل ما يقرب من أربعمائة مليون دولار أي ما يوازي مليار ونصف المليار ريال سعودي، أما المصريات فإنهن ينفقن ما يزيد على المليار جنيه سنويًّا للبحث عن الجمال، معظمها تُنفق على مساحيق التجميل والعطور، غير أن ذلك يبدو أنه لم يعد كافيًا لدى الباحثات عن الجمال فأصبحن يلجأن إلى مشرط الجراح حتى يصلح بعض ما أفسده أو سببه تقدم العمر، أو الرغبة في مزيد من المظهر الحسن والشكل الأكثر قبولاً، وقد حدثت طفرة هائلة في جراحة التجميل خلال السنوات العشر الأخيرة على مستوى العالم، وأصبح الإقبال على جراحة التجميل من الرجال والنساء شيئًا عاديًّا، بعد ما كان طريق المشاهير والأغنياء فقط من قبل، وقد وصل الترف في جراحة التجميل حدًّا جعل جراح التجميل الأمريكي الشهير (نيقولاس شاجير) يعلن في الأسبوع الماضي عن عزمه إجراء سلسلة من العمليات الجراحية في الوجه والجسد، من شأنها أن تجعل أي شخص نسخة طبق الأصل من نجوم السينما ومشاهيرها، وقد بلغ هوس الأمريكيين بعمليات التجميل حدًّا جعل المرضى الذين أُجريت لهم عمليات تجميل خلال العام الماضي فقط 1999 ثلاثة ملايين وثلاثمائة ألف مريض، أما في بريطانيا فقد بلغ عددهم 90 ألفًا، وفي العالم العربي أصبحت مصر مركزًا إقليميًّا لعمليات التجميل التي من أبرزها شد الوجه وتصغير الأنف وتكبير وتصغير الثديـين وشد البطن وشفط الدهون وزراعة الشعر وغيرها.

وللتعرف على مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع الهام نحاور في حلقة اليوم الدكتور أحمد عادل نور الدين أستاذ جراحة التجميل بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة والسكرتير العام للجمعية المصرية لجراحي التجميل وعضو الجمعية الأمريكية لشفط الدهون وزميل الجمعية العالمية لزراعة الشعر، ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا بعد موجز الأنباء على الأرقام التالية مشاهدينا في مصر 5748941 مع إضافة كود القاهرة 02 للمقيمين خارجها، أما مشاهدينا في جميع أنحاء العالم فيمكنهم الاتصال بنا على 002025748942 أو 43 أما رقم الفاكس الذي يمكننا استقبال أسئلتكم عليه من الآن فهو 002025782132 دكتور مرحبًا بك.

د.أحمد عادل نور الدين:

أهلاً بك، وأهلاً بالسادة المشاهدين جميعًا.

أحمد منصور:

ترتبط جراحة التجميل في أذهان الناس بتصورات محددة، هل يمكن أن تعطينا تصورًا موجزًا عن جراحة التجميل ومجالاتها؟

د.أحمد عادل نور الدين:

هو جراح التجميل هو الجراح اللي بيتعامل أو بيقدر أو يقدر يسترجع الجمال أو يزود الجمال الموجود، بيلجأ له الكثيرين برغم يمكن عاوز أقول في العصر الحديث منذ أدرك الإنسان إنه استمتاعه بالجمال، أو إحساسه بتذوقه بالجمال يمكن بيفتح مجالات كثيرة في حياته، بيستثير قدرات في داخله، بيفتح خيال يخلي قدر استمتاعه يمكن بالحياة أفضل، ثقته بنفسه بتزيد، فبدأ كل واحد يفكر إنه ليه ما يكونش أحلى، ليه ما يكونش يحافظ على جمالو حتى، أو يسترجع الجمال المفقود، فهذا هو العصر الحديث لأن وسائل الاتصالات مكنـته من كده خلتني أقدر النهاية أشوف اللي بيحصل بعيني زي ما حضرتك بتقول اللي اتقال في أمريكا الأسبوع اللي فات إحنا، النهارده، ليه يا ترى ما أكونش زيه، النهارده كلنا في وقت واحد بنحس بكل حاجة، يمكن العصر ده يمتاز كما بالتنافس الوظيفي، ممكن النهارده تلاقي واحد يفقد وظيفته لأنه مثلاً عنده جرح في وشه، فإذا ما قدرش يعمل عملية تجميل للجرح ده هيتقطع عيشه، فاتجهت كل الطرق لجراح التجميل الذي يتعامل، ويصلح ما أفسده الدهر يمكن، فبرضو وبرغم كده بتلاقي حضرتك النظرة لجراح التجميل متناقضة جدًّا، فيه ناس تختبر مثلاً جراح التجميل ده إنه هو في إيده عصاية سحرية، حمسك الشخص ده وأخليه زي ما هو عايز من غير مشاكل ما أنا جراح تجميل، فيه ناس تانية تقول: لا دا المرواح لجراح التجميل ده نوع من البطر، ربنا إداني صحة وإداني ولاد، وإداني فلوس ومعلش الحاجات دي، ما هو مش عايز استمتاعه بالحياة، أو مش شايف إن دي نقطة قد تكون مفيدة، وفيه نوع ثالث اعتبر إن الذهاب لجراح التجميل ده رجز من عمل الشيطان، أنا هبعد عن القضية دي خالص لأن ده مجال الحاجات اللي مش صح، فإحنا يا ريت تكون المحصلة بتاعتنا النهارده إن إحنا نشوف هو جراح التجميل يقدر يعمل إيه، أوليه بيعمل كده، دا فيه مشاكل كثيرة قوي يمكن وجود نهاية لها عند جراح التجميل.

أحمد منصور:

يعني هناك جانب أخلاقي كبير في مهنة جراحة التجميل على وجه الخصوص.

د.أحمد عادل نور الدين:

لا شك، لا شك.

أحمد منصور:

هناك أيضًا جانب مهني عالي بحيث أيضًا جراح التجميل، هناك أشياء فعلاً يستطيع أن يحسِّنها، في المناطق الظاهرة في الإنسان بشكل أساسي، وهناك أشياء لا يستطيع جراح التجميل أن يفعل لها شيئًا.

د.أحمد عادل نور الدين:

بالتأكيد.

أحمد منصور:

هناك أشياء ضرورية للإنسان يسعى يمكن أن يُحسِّن بها شكله أو يحسن بها صحته، وهناك أشياء أيضًا فيها ترف يلجأ الإنسان لها، سوف نسعى لأن إحنا نستعرض هذه الأشياء بشكل متسلسل، لو سألتك عن نوعية المرضى الذي يأتونك بالنسبة لجراحة التجميل، في ظل ما هو شائع أنها جراحة الأغنياء أو المترفين؟

د.أحمد عادل نور الدين:

هو المفهوم ده مش صحيح، هي جراحة ليست ترف بالضرورة، قد تكون ضرورة أكثر منها ترف، وعاوز أقول لحضرتك إن جزء منها بيكون مجرد نصائح يعني بيجيلي يجيلي ممكن تتدرج من نصائح قائمة على الخبرة، أنا عايز أقول إن الواحد اللي عايز يحتفظ بشكله أو بحاجة كويسه فيه في سن الخمسين لازم يـبدتي من سن الثلاثين يعمل مجهود والواحدة اللي شكلها كويس في الثلاثين دي أكيد ابتدت في سن المراهقة تعمل إيه، وما تعملش إيه، تتدرج لغاية الجراحات الدقيقة المفصلة، ولكن أنا حتخيل مع حضرتك إن أنا جاني 100 عيان مثلاً جراحة تجميل، همَّ المية دول شكلهم إيه؟ لأن ما نعتبرش إن الموضوع ترف، أقول لحضرتك إن يمكن أقل من نصفهم قليلاً دول ناس جايـين لجراحات، إحنا بنسميها تكميلية أو تعويضية أو إصلاحية، دي ما هياش عملية تجميل ترف، دا واحد عنده تشوه اتولد به اللي يمكن أن يقال عليه تشوه خلقي أو تشوه نتيجة حاث حريق، جرح قديم حاجات زي كده، ده بلا جدال ده واحد لازم يتعمل علشان ما يُهمَّشي في المجتمع، ويستمر دوره في المجتمع ما أقدرش أقول إن ده فيه أي شبهة إن ده ترف.

أحمد منصور:

يعني ليس البحث عن الجمال وحده هو الذي يدفع الناس للذهاب إلى جراح التجميل..

د.أحمد عادل نور الدين:

المجموعة دي اللي تمثل أقل من النصف قليلاً، دول جايـين لإصلاح الوظيفة المفقودة أساسًا، وإحنا بقى بنراعي وإحنا بنصلحها نسترجع كمال الشكل إللي يريد. المجموعة التانية برضو تمثل أقل من النصف قليلاً هي دي المجموعة، أنا عايز أقول إنها بتسترجع شيء كان جميل، وكان مقاييسه الجمالية حلوة ومقومات الجمال كانت موجودة كويس قوي، لكن مع سوء الاستعمال، أو تقدم العمر ابتدأ هذا الجزء يفقد مقوماته الجمالية، حأدي حضرتك أمثلة، مثلاً واحدة ست واتجوزت وخلفت كذا مرة، لما بطنها فقدت التناسق بتاعها وبقت شكلها مش مضبوط، يا ترى أسيـبها محبطة ما عندهاش ثقة في نفسها وأنا أقول لحضرتك الكلام ده من واقع ممارستي في المنطقة العربية، اشتغلت كثير خبرة في مصر، وفي السعودية، وفي الكويت، وفي حتت كده، يمكن الدافع الأساسي لهذه المجموعة مش السيدات بقدر ما هو الرجالة..

أحمد منصور(مقاطعًا):

طب تسمح لي نشوف إذا جاءتك سيدة عندها ترهل في البطن بعد عمليات حمل وولادة كثيرة ماذا تفعل لها؟ بعد هذا الفاصل القصيرة....

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور:

دكتور كنت تتحدث عن النساء اللائي يأتين في منتصف العمر تقريبًا للبحث عن حل لعمليات الترهل التي تحدث بالنسبة لعمليات الولادة.

د.أحمد عادل نور الدين:

نعم.. هي من ضمن المشاكل الأساسية، أنا من أكثر العمليات اللي إحنا بنعملها هي استعادة التناسق الذي فُقد، واستعادة مقومات الجمال للبطن بعد الولادات المتكررة، طبعًا الست بتبقى ناسية الموضوع ده، ولادة، ثم ولادة، والأولاد بيتربوا، والأولاد بيتعلِّموا، والأولاد بيكبروا، والأسرة عايزة تمشي، وهي اللي ملخومة في الحاجات دي، يمكن أخر حاجة هتفكر فيها إنها كان شكلها إيه وفجأة لما الولاد يكبروا شوية، المسؤوليات تقل شوية، تكتشف.. الله هو أنا كان شكلي إيه قبل كده.

أحمد منصور:

والراجل عينه تزوغ برضو.

د.أحمد عادل نور الدين:

ده شيء وارد، لأنه في الوقت ده بالذات بيكون الأسرة استقرت، يمكن مستوى الدخل استقر عند الزوج والأسرة مظبوطة، يمكن هو لو لقي إن المقومات دي مفقودة في زوجته قد يفكر في شيء بديل، طبعًا مش ده السبب الأساسي.

السبب الأساسي إن هي نفسها تستعيد ثقتها بنفسها، بتكتشف إنها محتاجة تعمل حاجة، دول الحقيقة أنا قبل ما أقول أنا حعمل لهم إيه، أنا عايز أقول نصايح ليه نمنع؟ إزاي نمنع الكلام ده؟

أحمد منصور:

بالضبط، يعني كيف فعلاً المرأة تـتقي قضية الترهل مع عمليات الحمل والولادة المتكررة؟

أحمد عادل نور الدين:

الوقاية، بالضبط كده، أنا عايز أقول يمكن خمس نصائح ذهبية هقولهم لكل واحدة، أول حاجة وأنت حامل ما تـتجنبي الزيادة المفرطة في الوزن، تراكم الدهون تحت الجلد بيضغط على الجلد، يخليه يتمدد، ويضغط على العضلات يخليها تترهل بدون داعي، الحمل لا يعني إنه لازم الوزن يزيد زيادة قوي.

أحمد منصور:

وإنما الزيادة الطبيعية لازمة لطبيعة الحمل.

أحمد عادل نور الدين:

الزيادة الطبيعية لا تضر نمرة 2 إن إحنا بقدر الإمكان حسب تعليمات الطبيب المعالج نلجأ إلى التمرينات، ودي لها قصة مخصوصة نبقى نشرحها بعدين، إزاي نتدرج في التمرينات لاستعادة حيوية البطن من جديد.

أحمد منصور:

بعد الولادة مباشرة.

د.أحمد عادل نور الدين:

بعد الولادة بأسرع ما يمكن، لو كانت ولادة طبيعية بنقول بعد الأربعين يوم، لو كانت ولادة قيصرية بنقول بعد 3 شهور، بس طبعًا بعد استشارة الطبيب المعالج. فيه نقطة مهمة ثالثة النصيحة الثالثة: نتجنب المبالغة في استخدام (الكورسيس) ستات (سيدات) كتيرة بعد الولادة تقول لك أنا هلبس كورسيه، وأسيـبه فترة طويلة علشان أرجع بطني بسرعة، ده خطأ شائع، لأنه..

أحمد منصور(مقاطعًا):

اللي هو حزام شد البطن.

أحمد عادل نور الدين:

بالضبط، حزام شد البطن بيدي إحساس كاذب إن العضلات رجعت لطبيعتها بعد الولادة، بينما هي بتكون لسه ضعيفة، وبيمنع الانكماش المتجانس للجلد اللي كان متمدد أثناء الحمل، فلما تقلعه تحس إن الموضوع بقى مترهل أكتر. النصيحة الثالثة......

أحمد منصور [مقاطعا]:

يعني له خطر على..

أحمد عادل نور الدين:

المبالغة في استخدامه بالعكس، دي بتزود الترهل مش تقلله.

أحمد منصور:

بتزود الترهل.

د.أحمد عادل نور الدين:

بالتأكيد، الحاجة الثالثة برضو تتجنب الزيادة المبالغ فيها ودي في أثناء الرضاعة تأكل علشان خاطر ترضع كويس، فيه مفهوم خاطئ إنها لازم تتخن علشان تدي لبن كويس، ده مالوش أي أساس من الصحة.

أحمد منصور:

مش تتخن، لكن هناك بعض النساء يعني زيادة الأكل عن المعدل الذي تعودت عليه بيؤدي لزيادة الوزن، وهي في نفس الوقت بتقوم بعملية الرضاعة وخارجة من ولادة كيف تنسق؟ أو كيف توازن ما بين هذا؟

د.أحمد عادل نور الدين:

التوازن الغذائي مطلوب جدًّا، ما حدش قال إنها تعمل ريجيم، ما حدش قال إنها تقلل السعرات الحرارية اللي بتاخدها، لكن ما تبالغش فيها، عشان خاطر لأنه أي زيادة في الوقت ده صعب جدًّا تتخلص منها بعدين.

أحمد منصور:

يعني إذن نوعية الطعام مهمة.

د.أحمد عادل نور الدين:

مهمة جدًّا.

أحمد منصور:

وليس كمه.

د.أحمد عادل نور الدين:

وليس كمه طبعًا، والنصيحة الخامسة والأخيرة إن نتجنب تكرار الولادة على فترات متقاربة، لأنه لازم البطن تستعيد نشاطها، والعضلات ترجع طبيعية وبعد كده يحصل الحمل تاني.

أحمد منصور:

يعني تنصح بمدة قد إيه بين..؟

د.أحمد عادل نور الدين:

هو مش أن اللي بنصح، دا الأطباء عمومًا استقروا إن هي فترة سنتين دي بتكون كويسة قوي، هو ده الحد الأدنى.

أحمد منصور:

وهي الشيء الفطري والطبيعي.

د.أحمد عادل نور الدين:

الشيء الفطري بالظبط يعني، حتى علشان تقدر تربيتهم، مش علشان بس جمالها وصحتها يعني.

أحمد منصور:

هل هذا يؤدي إلى عملية إن عملية الترهل التي تحدث بشكل دائم من تكرار عمليات الولادة على الأقل تتأخر أو تكون..؟

د.أحمد عادل نورد الدين:

أو ما تحصلش خالص.

أحمد منصور:

بالمرة ممكن ما تحصلش.

أحمد عادل نور الدين:

بالمرة، فيه ناس بيبقوا مخلفين كتير، وتلاقي بطنها مظبوطة، ومش عاوز أقول لك البطن دي مهمة قد إيه للست في مظهرها العام يعني، في بيتها يعني، لو حصل ده، إحنا بنقول إن في 3 أنواع من البطن.. البطن اللي بيكون متراكم فيها الدهون فقط، وفيه بطن تراكم دهون مع ترهل في الجلد، وفيه بطن تالتة يمكن جلد بس بعد ما خست شوية، النوع الأول اللي هو فيه تمدد جامد نتيجة تراكم دهون فقط، فده يصلح له عملية شفط الدهون، النوع التاني هو طبعًا الأكثر شيوعًا، اللي هو الجلد مترهل مع تراكم في الدهون يبقى مش بس الشفط.

أحمد منصور:

عندك شد يعني.

د.أحمد عادل نور الدين:

يبقى لازم كمان شد بالضبط، ودي النقطة اللي هنوضحها بعد شوية، والنوع الثالث يبقى شد بس، المقصود فيها إن الجراح بفكر معين، بتخيل فني بيقدر يحاول يستعيد المعالم الجمالية المفقودة، اللي كانت موجودة في البطن.

أحمد منصور:

طيب، هنا نقطة مهمة، لو بدأت بالحاجة الأولى، وهي عملية شفط الدهون كيف تتم عملية شفط الدهون؟ وإيه مفهوم شفط الدهون نفسه؟

د.أحمد عادل نور الدين:

هو الحقيقة شفط الدهون ده تفكير منطقي جدًّا، هو الجسم بيحتفظ بالدهون في داخل الجسم على هيئة الخلايا الدهنية، تخيل خلية جنب خلية وكل خلية فيها شوية دهون، الدهون في هذا الوقت في درجة حرارة الجسم، موجودة في درجة حرارة الجسم على هيئة حالة شبه سائلة، زي الزيت مثلاً، مش مجمد، مش دهن.

أحمد منصور:

يعني مش جامد.

د.أحمد عادل نور الدين:

مش جامد، هو زي الزيت ولما يطلع بره يتعرض لحرارة الجو يتجمد يبقى زي السمنة، إذن شيء منطقي جدًّا إن أنا لما أدخل بوز شفاطة رفيعة قوي، وأمشيها جوه الخلايا الدهنية اللي موجودة في المنطقة دي، يبقى أنا عملت حاجتين تخلصت من الدهون، وقللت القدرة التخزينية للدهون في هذه المنطقة من الجسم العملية أساسًا لما اتسعت وبدأت في سنة مثلاً أقول لك في التمانينات، لما بدأت في التمانينات ما كانتش سمعتها مطلوبة قوي، التقنيات اللي حصلت فيها لغاية النهارده سنة 2000م خلت النتائج بقت يمكن أقول لحضرتك أكبر ثورة في عملية التجميل حصلت في الفترة الأخيرة في القرن اللي فات كله عملية شفط الدهون لأنه ببساطة تقدر تفقد وزن كان موجود.

أحمد منصور:

بدون مخاطر يا دكتور؟

د.أحمد عادل نور الدين:

مخاطر النهارده في سنة 2000م المخاطر قلت جدًّا جدًّا جدًّا.

أحمد منصور:

كان إيه المخاطر اللي قبل كده؟ والآن كيف زالت هذه المخاطر؟

أحمد عادل نور الدين:

قبل ما أقولها أنا بقول هي قلَّت على شرط نجاح العملية وعدم حدوث مضاعفات يعتمد أساسًا على حسن اختيار الشخص المناسب للعملية.

أحمد منصور:

يعني إذن الآن المشكلة الأساسية التي يمكن أن تواجه الناس الآن إنهم يقعوا في يد طبيب نصاب.

د.أحمد عادل نور الدين:

هو ده الكلام.

أحمد منصور:

ونسبة عالية من أطباء التجميل أيضًا بيسعوا إلى عملية التربح وإيهام الناس.

د.أحمد عادل نور الدين:

للأسف.

أحمد منصور:

يعني الجانب الأخلاقي أنا بركز عليه الآن في جانب أطباء التجميل.

د.أحمد عادل نور الدين:

وأنا موافقك.

أحمد منصور:

لأن ربما يعني أركز عليه بعد ذلك كجانب هام، ومن يقع ضحية النصب وماذا يفعل حتى يستطيع أن يعوض؟ وخاصة أنكم الآن أنشأتم جمعية لجراحي التجميل تعتبر الأكبر في منطقة الشرق الأوسط تقريبًا، طيب الآن حتى أبقى في عملية الشفط ومضاره ومخاطره، هل هناك مخاطر الآن في المرحلة دي، في العام 2000؟ لأن أنا لما جيت أتابع الحقيقة لاحظت إن كل عام عن الآخر فيه طفرة عالية جدًّا في هذه الجراحة، جراحة التجميل تحديدًا حتى إن مثلاً ممكن يكونوا عدد اللي عملوا عمليات خلال سنوات من قبل، ممكن اللي يعملوا عمليات السنة دي يكونوا أضعاف اللي علموا قبل كده، الناس بتقبل بكم هائل.

د.أحمد عادل نور الدين:

ده كلام سليم، ده كلام سليم.

أحمد منصور:

نعم.

أحمد عادل نور الدين:

هو، شوف حضرتك قو يعني في عملية الشفط دي بالذات هو كل ما الجراح يختارا الشخص المناسب، هي مش صعبة إن الواحد يشفط دهون، ده ممكن جدًّا الكلام اللي إحنا قلناه لحضرتك ده بقت سهلة، طب ما أي واحد هيحط الشفاط، ويشفط الدهون.

أحمد منصور:

بالضبط.

د.أحمد عادل نور الدين:

لكن المهم يعمله إزاي؟ المهم يختار مين المناسب له؟

أحمد منصور:

يختار مين.. من المرضى؟

د.أحمد عادل نور الدين:

من المرضى.

أحمد منصور:

يعني برضو مش كل مريض يصلح يتعمل معاه.

د.أحمد عادل نور الدين:

إطلاقًا، إطلاقًا، في أمريكا النسبة المعتمدة اللي هي المفروض إحنا كلنا نمشي عليها تقريبًا عن كل 3 يطبلوا هلاقي واحد سمح له، ينفع له عملية الشفط وعاوز أوضح يعني إيه ينفع له.

أحمد منصور:

آه يعني مين بقى اللي أنت تقول له لأ؟

أحمد عادل نور الدين:

تخيل حضرتك إن الجسم ده عامل مثلاً زي عربية لوري ومتغطية بغطاء قماش، أنا دخلت الشفاط تحت الغطاء، وشفطت منها تحولت إلى عربية ملاكي لازم يعطيها غطاء اللي هو الجلد ينكمش للحجم الجديد بتاع العربية الملاكي وإلا هيترهل ويؤدي إلى نتيجة عكسية، هي دي النقطة الأساسية، اللي يهمني هو عمر الجلد، يا ترى الجلد فقد المرونة بتاعته، مش هيقدر ينكمش للحجم الجديد ولا لسه الجلد بحالة طيبة.

أحمد منصور:

عمر الجلد مش عمر الشخص؟

د.أحمد عادل نور الدين:

بالضبط هي دي النقطة.

أحمد منصور:

فيه فرق بين عمر الجلد وعمر الشخص؟

د.أحمد عادل نور الدين:

فيه ناس شباب يسيئوا استخدام جلدهم، يتخن ويخس كتير، يتخن ويخس كتير حيفقد الألياف اللي هي المرنة بتاع الجلد حتتمزق.

أحمد منصور:

يعني ممكن الإنسان يشيب في عمره، ولكن يحافظ على شباب جلده؟

د.أحمد عادل نور الدين:

والعكس صحيح، ممكن يكون لسه صغير، وعنده شيخوخة.

أحمد منصور:

يعني بيجي لك، بيجي لك مثلاً، ممكن واحدة تيجي لك عندها 30 سنة وتلاقي جلدها 50 سنة؟

د.أحمد عادل نور الدين:

بالضبط، وتلاقي واحدة عندها 60 سنة وجلدها مضبوط، وينفع لها عملية الشفط.

أحمد منصور:

ودي كلها تعود إلى الإنسان نفسه ورعايته لجلده تقريبًا.

د.أحمد عادل نور الدين:

أساسًا تعود لكده، سوء استخدام أو سوء العناية بالجلد نفسه، ترى الجلد يحافظ عليه بحالة جيدة وبحالة صحيحة يستطيع التحكم ويتحرك ويمدد وينكمش، أو خلاص فقد هذه المرونة بتاعته.

أحمد منصور:

ربما آتيك لها تحديدًا في عملية الوجه، لكن الآن وإحنا في إطار عملية البطن عملية الدهون وعملية التراكم التي تتم.

د.أحمد عادل نور الدين:

هو لم يتم يبقى حصل الترهل ده مش معنى كده إن العملية مش هتنفع، عملية الشفط لوحدها مش كفاية، لكن لازم يستتبعها عملية شد، عملية الشد تساوي جراحة، يعني جرح، يعني خياطة.

أحمد منصور:

يعني بتقطع جلد؟

د.أحمد عادل نور الدين:

بعدما أعمل الشفط أستأصل الجلد المترهل الزايد، ده معناه إيه؟ قعاد أكثر في المستشفى، فترة نقاهة أطول، لكن ده كله هيتم من قبل العملية، لازم أنا وأنا قاعد مع حضرتك نتكلم في الحاجات دي كلها، وهو ده سر نجاح أي عملية تجميل، قبل ما تفكر تعمل أي عملية تجميل أكتب الأسئلة اللي أنت عايز تعرفها، واتكلم مع الدكتور وروح وأكتب أسئلة تاني، وروح له تاني لغاية ما نوصل لإيه اللي أنت عايزه بالضبط، دايمًا بقول عملية التجميل، جراحة التجميل إمكانياته ده عاملة زي خط كده، وطلبات المريض خط تاني إذا لم يتلاق الخطان في نقطة يبقى العملية دي فاشلة لازم اللي أنا هقدر أعمله يكون قريب من اللي حضرتك عايزه، فنفس الشيء في عملية شد البطن أن شفط الدهون للبطن لازم نكون عارفين إن إحنا عندنا كذا عملية، واللي حيناسب حضرتك غير اللي حيناسب دي غير اللي حيناسب ده، غير اللي حيناسب دي، وكل واحدة فيهم لها فترة نقاهة، كل واحدة فيها لها تخيل أو تخيل أو توقع معين نسبة نجاحها قد إيه وهكذا.

أحمد منصور:

هل يمكن أن تتراكم الدهون مرة أخرى بعد شفطها وتكرر عملية شفط الدهون؟

أحمد عادل نور الدين:

أنت بتـتخن إزاي؟ تراكم الدهون بيتم إما حجم الخلية يزيد، أو عدد الخلايا يزيد اللي بيخليني أتخن بقى دايمًا حاجة من ثلاثة حضرتك: العامل الوراثي، عدد الخلايا تلاقيه متراكم في حتة أكتر من حتة، موجودة كتير جدًّا في السيدات بالذات، تلاقي النص التحتاني فيه عدد خلايا كتير قوي بينما النص الفوقاني فتيجي تخس تعمل ريجيم تلاقي وشهها تشفط جسمها اتضبط من فوق ومش مضبوط، لكن من تحت ما يخسسش أبدًا، الحاجة الثانية عوامل بيئة، تأكل كتير أو ما تعملش رياضة، والحاجة الثالثة تقدم العمر، مع تقدم العمر الأنسجة العضلات بتستبدل، بيحصل لها ضمور، وتستبدل بأنسجة دهنية قادرة على تخرين الدهون، فتبص تلاقي الوش اللي كان فيه عضلات شاده الجلد وحلو تلاقي العضلات دي ضمرت وتجمع فيها دهون، أضيف ليها إن الجلد كمان ضمر فتكرمش وترهل، الثلاث حاجات دول حيخلوا حضرتك تتخن، لكن لو تخيلنا إن أساسًا العوامل البيئية بتـتحكم في حجم الدهون اللي داخل الخلية، فأنت مالكش يد في موضوع إن عدد الخلايا عندك قليل أو كتير أنت مولود كده، ده عامل وراثي، الشفط بقى بيؤدي إلى أن عدد الخلايا اللي أنت مولود بيها يقل فبالتالي الحتة اللي اتشفطت مش حتقدر تخرن دهون أبدًا زي الأول قبل الشفط يبقى لا يمكن نظريًّا إنها ترجع تاني، لكن الخلايا اللي حضرتك سبتها في العملية يمكن حجمها يزيد زي ما بقية الجسم يزيد يبقى ممكن تتتخن زى ما بقية الجسم يتخن، لكن ما ترجعش هي لوحدها تخينة والجسم مش تخين.

أحمد منصور:

لكن أيضًا لا يعني إن الإنسان يقوم بعملية شفط دهون إن هو لا يحافظ، وإنما يجب أن يكون له أسلوب حياة متغير.

د.أحمد عادل نور الدين:

دي نقطة مهمة جدًّا، لا توجد مناعة من أنك تتخن، واحد يفتكر أنا عملت عملية شفط يبقى مش هتخن تاني، دي لا (….) ما هواش لقاح ضد السمنة، ده تغيـير إلى الأفضل، إلى الشكل الأحسن، يتبعه نظام حياة متوازن، عشان نحافظ على الشيء اللي حصلنا عليه.

أحمد منصور:

نسبة الرجال إلى النساء إيه في عمليات شفط الدهون وشد البطن؟

د.أحمد عادل نور الدين:

سنة 2000م نسبة الرجال بتزيد عن سنة 99 يعني نسبة الرجال في ازدياد.

أحمد منصور:

أنا عندي إحصائية اطلعت عليها إن في مصر نسبة الرجال بتمثل حوالي 30% في العمليات يمكن أن تصل إلى ذلك؟

د.أحمد عادل نور الدين:

ده سليم.

أحمد منصور:

من خلال الواقع العملي لك في..؟

أحمد عادل نور الدين:

ده بالضبط كده، تقريبًا نسبة الثلث.

أحمد منصور:

طيب إيه اللي بيدفع الرجال أيضًا إلى يعني عملية السعي للبحث عن المظهر الحسن وهنا أنتقل بيك إلى عملية الوجه باعتباره هو مظهر الجمال الأول بالنسبة للرجل والمرأة، وأبدأ ذلك بعد موجز قصير للأنباء.

[موجز الأنباء]

أحمد منصور:

دكتور أحمد انتقلنا إلى الوجه باعتباره مظهر الجمال الأول لدى الرجل والمرأة والمرأة على وجه الخصوص، متى يلجأ الرجل أو المرأة إلى عملية شد الوجه؟

أحمد عادل نور الدين:

هو أنا عايز أقول إنه عملية شد الوجه أصبحت النهارده لو حاجي أتكلم فيها مع عيان من الأول يبقى أنا متأخر شوية، النجاح اللي تم في الفترة الأخيرة في عمليات تجميل الوجه عمومًا أصبح خلى الشد ده يمكن نمرة 5، أو نمرة 6 في الأسلحة اللي في أيدي، لأنه كل واحد عايز يعمل الحلاوة من غير نار، يعني من غير عملية، من غير غرفة عمليات، ومن غير ما يتعمل مشرط، ومن غير ما يتشد، فالشد بالطريقة التقليدية النهارده يمكن..

أحمد منصور(مقاطعًا):

يعني أصبح ده أسلوب متأخر؟ إيه الأربعة الأولانيـين؟

أحمد عادل نور الدين:

آه.. أقول لحضرتك يعني، حتى لو لجأنا للشد حبتدي نمرة خمسة بس، يعني اللي هو يتعمل بالمنظار إن أنا أعمل خروم صغيرة، وأعمل جرح صغير، وأشد الوجه أقل ما يمكن.... كل واحد عايز يعمل عملية وفي نفس الوقت بعد 3 أو 4 ساعات يكون في بيته، بعد يوم بالكتير يكون في شغله، إحنا لو نقدر نعمل كده يبقى إحنا بنريح الناس.

أحمد منصور:

هل فيه وسائل لذلك الآن؟

أحمد عادل نور الدين:

بالجراحة يمكن أكثر من كده فترة شوية، لكن كل ما بتيجي وسائل أخرى بتزيد، زي إيه وسائل أخرى.بقى إحنا نقدر نتحايل، يعني الحتة اللي ابتدى الدهن فيها يتجمع، وابتدى يحصل عضلات تترهل في حتة زي دي، ممكن نملأ الفراغات اللي موجودة بحيث إنها تدي تاني الانتفاخ، وأن الوش يبقى مليان تاني.

أحمد منصور:

بتملاها بمواد؟

أحمد عادل نور الدين:

نملاها بمواد.

أحمد منصور:

من الجسم أو من خارجه؟

د.أحمد عادل نور الدين:

يُفضل إنها تكون من الجسم يعني زي..

أحمد منصور(مقاطعًا):

يعني ممكن تاخد دهون من البطن وتحطها في الوجه فعلاً؟

د.أحمد عادل نور الدين:

هو ده اللي بيحصل دلوقتي، ناخد من البطن وبنحضرها بطريقة معينة وبتـتحقن بطريقة معينة، الكلام ده لو قلناه مثلاً من 5 أو 6 سنين كنا هنقول نسبة نجاحه ضعيفة جدًّا، النهارده نسبة نجاحه بقت عالية جدًّا.

أحمد منصور:

ممكن بتحقق نسبة كام (كم)؟

د.أحمد عادل نور الدين:

لو قدرنا نعمل دهن مضبوط، وحقناه مضبوط ميزته مش بس نسبة نجاح عالية ونسبة نقول مثلاً تحسُّن بنسبة 70 إلى 80% لو أحسنا اختيار الحالة نفس النظرية، إنما الميزة مش في كده، الميزة إنه بيعيش يمكن طول العمر، الخلايا الدهنية طالما إنها انتقلت وعاشت وابتدت تخرن مش حتدوب، ومش حتتلاشى، عيب بقى المواد الأخرى البديلة إنها لازم أجددها كل فترة.

أحمد منصور:

الأعراض الجانبية إيه لمثل هذه العمليات؟

د.أحمد عادل نور الدين:

الأعراض الجانبية بالنسبة بالذات للمادة اللي كنا بنستخدمها، مش عاوز أقول أسامي عشان مابقاش بقول أسامي تجارية، إنما المادة اللي كانت بتستخدم في الفترة الأخيرة، كانت بتـتحضر في البقر، لما حصل وباء جنون البقر من 3 سنين في إنجلترا، خلى المادة دي تقريبًا ما حدش بيستعملها نهائي، لأنها ممكن تعمل عدوى، واتجهت كل التكنولوجيا الحديثة إنها تحضر الحاجات دي في المعمل مواد مستخرجة من جسم الإنسان يتم تنشئتها في المعمل، وتحقن مرة أخرى، هي دي اللي بستعمل دلوقتي، وبالتالي أصبحت مضاعفاتها ضعيفة جدًّا، لكن عيبها الرئيسي إنها بتقعد فترة، وتحتاج تتجدد تاني كل فترة.

أحمد منصور:

طب، لو طلبت منك الآن قبل أن أبحث عن العلاج، أن أبحث عن السبب، ما هي الأسباب التي تؤدي إلى شيخوخة الوجه، والوجه هو يعني مكان النضارة الرئيسي في الإنسان؟

د.أحمد عادل نور الدين:

شوف حضرتك هو شيخوخة الوجه، لو حنـتكلم عن الشيخوخة العادية فده شيء طبيعي، ساعة العمر بتتقدم وجراح التجميل..

أحمد منصور(مقاطعًا):

من المفترض أنها تبدأ في كم.. يعني عملية شيخوخة الوجه؟

أحمد عادل نور الدين:

لو افترضنا إن واحد بيعمل صيانة كويسة لوشه يعني إذا جاز التعبير يعني يبقى بنتكلم على الأقل خمسينات.

أحمد منصور:

آه يعني بداية الخمسينات؟

أحمد عادل نور الدين:

آه، وجراح التجميل هنا بيكون دوره، هو مايقدرش يوقف الساعة، يقدر يأخر الساعة شوية، يقدر يخلي الواحد اللي عمره خمسين ده يخليه مثلاً أربعين، خمسة وثلاثين، لكن حيزيد برضو، 35، الساعة شغالة، حيرجع تاني مع الوقت، إذا ما هياش عملية..

أحمد منصور(مقاطعًا):

يعني لما يوصل للسبعين، ويعمل تاني يرجع خمسين يبقى كويس؟

د.أحمد عادل نور الدين:

مفيش مانع، لكن هو اللي يهمنا بقى هو المشكلة الأساسية إن إحنا دايمًا بنحب نِوَعِّي الناس عليها هي الشيخوخة المبكرة.

أحمد منصور:

أيوه (نعم).

د.أحمد عادل نور الدين:

هي إنه يحصل ترهل في الجلد، ويبتدي الجلد يبان في سن أكبر من حقيقته، تلاقي واحد مثلاً سنه في الثلاثينات وجلده يـبوز.

أحمد منصور:

يعني ممكن أسلوب تعامل الإنسان مع وجهه الآن يلعب دور في هذا الموضوع؟

د.أحمد عادل نور الدين:

دا هو ده الأساس.

أحمد منصور:

بالذات السيدات، وهنا يأتي دور مساحيق التجميل على وجه التحديد.

د.أحمد عادل نور الدين:

مساحيق التجميل بتلعب دور مهم قوي، يا ترى استعملت النوع المناسب لنوع البشرة؟ البشرة دي ربنا عامل فيها سبحانه وتعالى وسائل وأجهزة دفاعية كتيرة جدًّا، ابتداءً من أوعية دموية بتعمل دورة دموية مهولة، تنشط الخلايا بسرعة جدًّا، غدد عرقية تلطف الجلد ودرجة الحرارة، وغدد دهنية عشان تخلي الجلد دايمًا في حالة ترطيب مستمرة، تخيل حضرتك بتقعد قدام تكييف، أنا أقول دا أول سبب، لأنه دايمًا الناس بتنساه، أنه تقعد قدام جهاز التكييف مباشرة الأجهزة المناعية بتاع حضرتك، أو الأجهزة الدفاعية دي تاخد وضع معين، تقلل الإفرازات، ويحصل انقباض في الأوعية الدموية، وتقلل الرطوبة وتعمل كده تروح أنت طالع من التكييف مباشرة في جو حر، يحصل العكس تمامًا.

أحمد منصور:

يعني دي من الحاجات اللي بتؤدي لتلف الخلايا وفي الوجه على وجه التحديد؟

د.أحمد عادل نور الدين:

بالضبط، لأنك بتقعد قدام التكييف وشك في التكييف وهذا خطر تروح طالع تاني بعد الحر راكب العربية، والسيارة فيها تكييف على وشك يحصل العكس، تخش بيتك على بال ما تطلع البيت تمشي في الحر تتلخبط يـبتدي الجلد ده يفقد الأجهزة الدفاعية اللي ربنا خلقه ليها، فيه Factor تاني يمكن أهم بقى من كده هو الشمس، التعرض للشمس بدون إن إحنا ما نحط حاجة تحمي الجلد من الشمس، الشمس بتدمر، بتدمر الخلايا اللي هي مسؤولة عن نعومة الجلد ونضارة الجلد.

أحمد منصور:

التعرض الدائم أو الكثير لها؟

د.أحمد عادل نور الدين:

التعرض الكثير بالضبط، مش إن الواحد يمشي في الشمس، يروح مشوار واجب عمله يستدعي كده، إنما واحد مثلا ينام في الشمس كتير، يروح يستلقي على الشمس فترة طويلة.

أحمد منصور:

اللي هي الناس اللي بتسعى لعملية تغيير الجلد على وجه الخصوص.

أحمد نور الدين:

السمار.. وإنه عايز يبقى.. مفيش مانع يعمل اللي هو عايزه، بس دايمًا يتوخى إنه يحط كريم يحمي، والكريمات دي موجودة ودي حدوته طويلة، الكريم المناسب لنوعية بشرته اللي يحميه من أشعة الشمس الضارة، ده مهم جدًّا.

أحمد منصور:

بالنسبة لمواد التجميل نفسها أو المساحيق واستخدامها، وهنا في مصر مليار جنيه سنويًّا ينفقها النساء المصريات على ذلك، في السعودية مليار ونصف مليار ريال.

أحمد عادل نور الدين:

طبعًا دي أرقام مخيفة.

أحمد منصور:

أرقام مخيفة جدًّا خاصة وإنه حتى في الغرب لم يكن يهتم النساء بقضية مساحيق التجميل إلا مؤخرًا كما قرأت في كثير من التقارير، هنا توضع طبقات من الكريمات كريم أساس بعدين كريمات أخرى، بعدين بودر Powder بعدين كذا بحيث إنه تكون هناك طبقة سميكة على الجلد ربما تظل لعدة ساعات، هل هناك مخاطر من هذا، أم أن السيدة لو اختارت النوعية الجيدة لا تشكل مخاطر؟

أحمد عادل نور الدين:

طبعًا عدم وضعها أحسن من وضعها، إحنا خلينا نتكلم الكلام المضبوط، سيب الجلد يتهوى ويتنفس.

أحمد منصور:

عدم وضع مساحيق بالمرة.

د.أحمد عادل نور الدين:

ما تتحطش إلا عند الضرورة، بكميات مضبوطة، بنوعية تناسب نوعية الجلد ما تعملش حساسية، والأهم من كده إنها تتشال أول ما الضرورة دي تروح، لما بيحصل تلاقي الناس حطت ماكياج ثقيل جدًّا وسابقه فترة طويلة جدًّا، وراحت نامت بيه كمان لغاية ما تشيله، تتوقع إيه حضرتك؟

أحمد منصور:

متى الضرر يبدأ بعد كم ساعة من وضع المكياج الثقيل؟

د.أحمد عادل نور الدين:

ما أقدرش أقول بعد كم ساعة ماهياش قاعدة، لكن كل ما كانت كمية كبيرة وكل ما كانت نوعية رديئة، ممكن الضرر يبدأ بعد خمس دقائق، اعكس بقى، قلل الكمية، وخلي النوعية نظيفة تاخد ساعات، تاخد أيام، لكن ماهياش قاعدة مضبوطة، لكن إحنا عايزين النصائح العامة فيه عامل مهم جدًّا تاني هو التلوث البيئي، التواجد في رتم الحياة السريع، إن الواحد ما ينامش كتير، ما يديش جلده .....

أحمد منصور:

توتر.

أحمد عادل نور الدين:

التوتر، التدخين، عادم السيارات، الرطوبة العالية، التراب، كل دي حاجات إساءة استخدامها الآن..

أحمد منصور:

جزء من حياتنا الآن.

أحمد عادل نور الدين:

ويضاف عليها بقى كمان سوء التغذية وده مهم جدًّا، تلاقي الناس النهارده في وسط اللي أنا بقوله لحضرتك ده، الرتم السريع ده، وبياكل بقى الحاجات اللي هي مقلية وبطاطس.

أحمد منصور:

الوجبات السريعة.

أحمد عادل نور الدين:

الوجبات السريعة، ما أخدش Vitamins فيتامينات، ما أخدش..

أحمد منصور:

يعني دي كمان مش ضررها بيكون على الإنسان من الداخل، وإنما الجلد أيضًا.

د.أحمد عادل نور الدين:

ما تنساش حضرتك إن الجلد هو المراية بتاع الحالة الداخلية بتاعتك، إذا ما كنتش بتغذي نفسك صح، مضبوط، وبتاخد كميات من المياه والفيتامينات والمعادن مضبوطة الجلد أول واحد حيشتكي.

أحمد منصور:

فيه نوعيات معينة من مساحيق التجميل لابد أن تـتجنبها المرأة، ولا تستخدمها مطلقًا، وهل في نوعيات ممكن تستخدمها بالشكل الذي نتحدث عنه؟

أحمد عادل نور الدين:

تمام.. أنا بنصح دايمًا، إن كل واحدة ناوية تستخدم مواد تجميل أو المساحيق إنها تقرأ المكونات، كل ما كانت مكونات طبيعية هي جيدة، كل ما زادت نسبة المواد الكيميائية فهي خطرة.

أحمد منصور:

يعني لابد يبقى في وعي وقراءة للنشرات.

أحمد عادل نور الدين:

آه نقرأ المكتوب، كله مكتوب.

أحمد منصور:

يعني لابد أيضًا يبقى فيه وعي واستشارة لنوعية مواد التجميل التي تناسب الجلد بالنسبة للمرأة.

أحمد عادل نور الدين:

ده شيء أساسي.

أحمد منصور:

ولابد أن فيه أشياء معينة يتم تجنبها بشكل مطلق، عملية تبيـيض الجلد الآن والكريمات اللي انتشرت بشكل أساسي، والهوس في عملية التبيـيض.

أحمد عادل نور الدين:

دا شيء خطر جدًّا.

أحمد منصور:

حتى ولو قيل إن مكوناته طبيعية؟

أحمد عادل نور الدين:

شوف حضرتك، هو لو أن جلدك أسمر طبيعي من غير مرض وعايز تفتحه فأنت بتبحث عن سراب، ولو حتقول لي حضرتك مثال مثلاً (مايكل جاكسون) دا حاجة لم تكتب في أي مقال علمي حتى هذه اللحظة.

أحمد منصور:

ما هي دي من الحاجات اللي عايز أقول لك عليها إن ما يكل جاكسون الآن لونه تغير بشكل تام، أنتم من الناحية الطبية لم تستطيعوا أن تعرفوا ماذا فعل في نفسه أو فعل له الأطباء؟

أحمد عادل نور الدين:

اتعمل له حاجة فيها يعني هندسة وراثية شوية، ولا زال تحت العلاج، يعني هو بياخد حاجات، وبياخد حاجات باستمرار، فإذن هو لا يزال تحت العلاج والتجربة تحت التقييم، يمكن نحكم عليه بعد سنتين، تلاتة نقول: شوفوا عمل إيه في نفسه! الله أعلم، لكن مانقدرش نطبق الكلام ده النهارده لأن ده شيء جديد وغير مضمون العواقب.

أحمد منصور:

يعني الإنسان لابد أن يرضى بقدره في لونه وعملية السعي لها مخاطر؟

د.أحمد عادل نور الدين:

هي دي نقطة مهمة، السعي ده له مخاطر، لازم الحاجة مضمونة النجاح أو فيها نسبة النجاح عالية نعملها، غير كده مفيش لزوم إن إحنا نلعب في الحاجات دي.

أحمد منصور:

هنا سؤال مهم جدًّا الآن كيف تستطيع أن تتخطى المرأة عملية شيخوخة الوجه المبكرة أو حتى الطبيعية، وتستطيع أن تؤخرها عدة سنوات؟ واسمح لي أسمع الأجابة بعد فاصل قصير....

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور:

دكتور أحمد كيف تستطيع المرأة أن تتجنب الشيخوخة المبكرة للوجه، وأن تؤخر الشيخوخة الطبيعية له؟

أحمد عادل:

هو حضرتك يعني موضوع إن الوحدة تحافظ أو تكتسب أو تسترجع الجمال، ده مش بس موهبة من عند الله عز وجل، ولكن يحتاج إلى إرادة ونظام وفكر ونظام حياة، الابتعاد عن الحاجات اللي إحنا له ذكرناها دلوقتي، الإجهاد التوتر عدم النوم الكافي التغذية السليمة البعد عن الملوثات البعد عن الشمس التعرض للتكييف المباشر، الحاجات دي كلها، هو ده الوقاية خير من العلاج، قد يكون أو قد يمكن مساعدة هذا ببعض الكريمات التي تناسب كل واحدة على حدة، ولكن حسن استخدام ما أعطاها الله هو ده أحسن ضمان لإنه بيفضل أطول فترة ممكنة.

أحمد منصور:

كيف؟

د.أحمد عادل:

ما هو اللي بقول لحضرتك إنه يعني عدم المغالاة في استخدام مساحيق التجميل ده مهم جدًّا، والبعد عن كل ما هو يؤدي إلى أن يحصل شيخوخة مبكرة، العوامل اللي إحنا لسه ذكرناها دلوقتي، وإذا كان في حاجة حصلت نستشير حد بسرعة، يعني ما نشعر مش بالخجل أو بالحرج، إن إحنا ممكن نحل المشكلة دية لأن ده حيخلي المظهر العام أحسن.

أحمد منصور:

والنقطة الأساسية هي عملية اختيار الطبيب، الذي يتم استشارته أيضًا في مثل هذه الأمور.

أحمد عادل نور الدين:

آه دي أنا عايز دايمًا أوجه نصيحة أساسية إنه ماننساقش قوي وراء الدعاية، إزاي النهارده أنا أقول مثلاً أقرأ إعلان أقول: إن المركز ده بيعمل كذا وكذا وكذا بيعمل كل حاجة بأحسن سعر، بأحسن ناس، من غير حتى ما يذكر اسم الشخص اللي بيتم الكشف عنده، أنا بهيب بجمع الناس، إن حضرتك قبل ما تفكر ده الواحد لما بيروح يصلح عربيته الأول بيسأل على الميكانيكي اللي بيصلحها ده صح قبل ما يروح للجراح يعرف هو مين..

أحمد منصور(مقاطعًا):

الدعاية بتغلب يا دكتور، الميكانيكي ما بيعملش دعاية قدر المستطاع، بيبقى الناس مجربة عنده، لكن للأسف الدعاية التي تملأ وسائل الإعلام الآن حول التجميل أصابت الناس بالهوس تقريبًا يعني.

د.أحمد عادل نور الدين:

ده كلام سليم، وإحنا نعمل الدعاية المضادة هو، أنا بقول يا ناس الواحد يعرف ده مين، يسأل، يشوف يا إما يسأل مجرب أو يسأل طبيب زميله، يا يفتح، عندنا هنا في الجمعية المصرية مثلاً إحنا عاملين عملنا مؤخرًا Web Side ويب سايت على الإنترنت فيه أسامي الناس Qualified الناس المؤهلين..

أحمد منصور(مقاطعًا):

طب عنوانه إيه يا دكتور، أمل أن يقوم الزملاء في الدوحة بطباعته على الشاشة.

أحمد عادل نور الدين:

www.esprs@hotmail.com

أحمد منصور:

أنا على ضغط شديد، اضطرنا نغير الفاكس من كثرة الرسائل التي وصلت إلي وكذلك لدى مشاهدين، وأكمل معك باقي المحاور من خلال ما جاء من المشاهدين، نهى سامي من القاهرة تسأل: هل شورت الساونا الذي يباع في الصيدليات نافع لإذابة الدهون من منطقة البطن؟

أحمد عادل:

ما تأتي به الرياح تذهب به العواطف، يعني الحاجة اللي حاتيجي بسرعة حتروح بسرعة، الريجيم السريع أو شورت الساونا حيخسس، وحيؤدي إلى بعض التحسن، لكن مش مضمون إنه يستمر فترة طويلة..

أحمد منصور(مقاطعًا):

له آثار جانبـية بالنسبة للاستخدام؟

د.أحمد عادل نور الدين:

آثاره الجانبية من ناحية إنه هو قد يعمل حساسية في الجلد، لكن أكتر من كده مفيش.

أحمد منصور:

لدي أسئلة كثيرة عن عملية زراعة الشعر، دكتور محمد سعيد يقول: إن عمليات زراعة الشعر كانت مكلفة، هل أصبحت الآن أقل كلفة، وما هو أو هي نسبة النجاح والأعراض الجانبية إن وجدت؟ أنا عندي أسئلة كثيرة فيما يتعلق بعملية زرع الشعر، عندي أيضا محسن الأمين من أبها من السعودية، دور زراعة الشعر في مكافحة الشيب المبكر، هل هناك علاقة بين الصلع وبكورة المشيب؟ هل يمكن نقل بصيلات الشعر من اللحية أو منطقة أخرى من الجسم؟ أم لابد أن تنقل من شعر الرأس نفسه؟ خلينا نأخذ موضوع زراعة الشعر جزئية جزئية، وعندي أسئلة كثيرة فيما يتعلق بهذا الموضوع، لو بدأنا الآن بـ يعني عملية زراعة الشعر، مشكلة الصلع عند الرجال بتمثل يعني قلق أساسي عند بعض الناس، وفي ناس راضية بقدرها، ومبسوطة جدًّا، ولا تقبل إنها تزرع شعرة زيادة، وحتى لو عرضت عليه إن شعره يطلع تاني يقولك: أنا كده كويس ومبسوط، إيه أسباب الصلع بداية؟ وكيف يحدث؟

عادل أحمد:

الصلع ليس مرض، مبدئيًّا الشخص الأصلع ليس مريض، دي مهمة جدًّا، الشعر تساقط فترة معينة، أنا حأوجز بسرعة هو ليه حصل الصلع، نتيجة أسباب وراثية حاييجي عند سن معينة، جزء معين من فروة الرأس الشعر بتاعها يتوقف عن النمو، وغالبًا الجزء الأمامي، وبيحصل في السيدات، وبيحصل في الرجال، سببه 90% وراثة، ده الصلع الوراثي، ما بتكلمش عن أمراض تساقط الشعر له أسباب كتير، أنا بتكلم عن الصلع الوراثي حاليًا، بيحصل في السيدات، وبيحصل في الرجال، وبيحصل في ... لما بيحصل الجزء الخلفي غالبًا من فروة الرأس ما عندوش هذه الإشارة الوراثية إنه يقع، وبالتالي بيفضل موجود، فعملية زراعة الشعر هي عبارة عن إعادة توزيع الشعر، حاجيب الشعر اللي ورا اللي ما فيهوش هذه الرسالة الوراثية أنقله إلى الأمام، ده باختصار، كانت بتتم في بداية مش عايز أقول.. خمسين سنة في الخمسينات أول مال اكتشفوها كانت بتتم عن طريق إن إحنا بننقل جزر، كل جزيرة فيها حوالي 20،15،10 شعرة، وبتـتنقل إلى الأمام وبيـبتدي الشعر ينمو من جديد، لأنه بتيجي له دورة دموية، لكن كان بينمو بشكل قبيح، بعيد تمامًا عن التجميل، جزيرة جنب جزيرة وجنبها فراغ، فالناس بعدت عنها..

أحمد منصور(مقاطعًا):

زي مربعات.

أحمد عادل:

زي مربعات، فابتدأ الاتجاه يقل، إلى إن كل ما نقلل حجم الجزيرة دي كل ما النتيجة تبقى أجمل، لغاية ما وصلنا في التسعينات إلى عملية هي بتـتم النهارده بنجاح اللي هي عميلة المايكرو، الجرافت تكون صغيرة قوي يمكن تكاد تصل إلى إنها تكون شعراية واحدة، بعد ما نأخذ الجزء اللي بتأخذ من ورا وبالمناسبة اللي ورا لما بناخد منه بنقفله تمامًا، ومفيش له أي أثر..

أحمد منصور(مقاطعًا):

وبيظل كما هو طبيعي؟

أحمد عادل:

وكأن شيئًا لم يكن، لأنه بيتاخد الجزء مرن والباقي بيتقفل وخلاص، وبعدين يتاخد تحت الميكروسكوب يتفصص شعراية شعراية بالجذر بتاعها، وناخد الشعر ده بالجذر بتاعه نزرعه تاني..

أحمد منصور(مقاطعًا):

طب ما أنت شلتها من الجدر من ورا، هاتنمو تاني إزاي؟

عادل أحمد:

أنا شلتها بالجذر، مش من الجذر، زي بالضبط حضرتك بتنقل زرعة من قصرية لقصرية أخرى، بتاخدها بالجذر بتاعها من هنا تحطها في الجذر..

أحمد منصور(مقاطعًا):

طيب ما خلاص دورها انتهى من هنا.

أحمد عادل نور الدين:

يبقى هنا مش محتاجها لأن أنا ورا لما أخذت مكانها، قفلت مكانه تاني فمفيش ورا حتة مفيهاش شعر أنا بعيد توزيع، لما بأخذ ورا شريط طوله 20سم، وعرضه 2سم تخيل حضرتك ده بيديك كم شعراية؟ في المتوسط من 2500 إلى 3000 شعراية، عدد كويس قوي، أحافظ عليهم وأقطعهم بعناية، وأزرعهم قدام بطريقة نظيفة وكويسة، واحدة جنب واحدة، تقريبًا حيبقى طبيعي.

أحمد منصور:

بتحتاج عمليات زرع الشعر لبنج كلي الآن أم ممكنة..؟

عادل أحمد:

لا.. هي كلها بتـتم ببنج موضعي، ودي الميزة، لأنها عشان بتاخد وقت.

أحمد منصور:

تستغرق كم ساعة؟

عادل أحمد:

نقدر نقول مثلاً (الاستريب) اللي إحنا خدناها الـ 3000 شعراية دول نقول مثلا ست ساعات، ست ساعات دول إنت صاحي وبتتكلم، ودريان بكل جاجة، إنما طبعًا 3000 شعراية في منطقة زرع كبيرة حيبقى الشعر خفيف إحنا دايمًا بنقول الكلام ده، لأنه اللي جاي يزرع متخيل إن هو من مرة واحدة حيطلع شعره تقيل، إحنا بنوري له الصور، بعد أول مرة شعرك شكله إيه، بعد تاني مرة لو حبيت في ناس يقولك أنا كده كويس قوي، أنا مجرد بس إن أنا أودِّي الأبيض اللي باين في فروة رأسي، وواحد يقول لك: لأ إديني كمان مرة علشان أتقل شوية.

أحمد منصور:

فيه علاقة ما بين الشيب والصلع؟

أحمد عادل:

لأ.

أحمد منصور:

مفيش علاقة بينهم.

أحمد عادل:

لا توجد.

أحمد منصور:

هل يمكن للإنسان أن يتجنب الصلع؟ يعني واحد لسه معالم الصلع بادئة تظهر في شعره، ممكن يتجنب أن تزيد؟

د/أحمد عادل:

الصلع الوراثي حتى هذه اللحظة، لا يوجد ما يوقفه، يوجد بعض الأدوية بنديها للي مش عايز يعمل عملية، عيب الأدوية حاجة أساسية إن الدواء علشان تبان نتيجة بياخد فترة، مثلاً أقدر أقول شهرين، تلاتة، ولازم يفضل ياخده، علشان تفضل النتيجة بتاعته طالعة، أو ما يبطل حتروح نتيجته، ده معناه إنك حتاخد الدوا فترة طويلة قوي، تبتدي بقى تبان مضاعفاتها، ولكل دوا مضاعفات يبقى العلاج الطبي الحقيقة إحنا بنطرحه للي عايز، لكن ماهواش يفضل يعني.

أحمد منصور:

منى محمد من القاهرة، آسف لتأخيرك يا منى تفضلي.

منى محمد:

مساء الخير.

أحمد منصور:

مساء الخير.

منى محمد:

كنت عايز أسأل الدكتور عن حاجة.

أحمد منصور:

تفضلي يا سيدتي.

منى محمد:

دلوقتي أنا عملت عملية من أربعين يوم في صدري، الخياطات لسه باينه والخياطات دي عريضة، ولونها غامق، فهي المفروض إن هي العملية دي عملية تجميل..

أحمد منصور(مقاطعًا):

عملية تصغير أم تكبير أم إيه؟

منى محمد:

لأ.. تصغير، وهي تجميل، فأنا بسأل هل هو لو دكتور تجميل ليه تطلع الخياطة عريضة وغامقة؟ ده سؤال، وفيه سؤال تاني، السؤال التاني في عندي جزء في صدري مش موجود، فلو أنا عايزة أملأ الصدر ده، أملأه بالسيليكون أو فيه طريقة ثانية؟ عايزة الأصلح.

أحمد منصور:

شكرًا لك.

منى محمد:

شكرًا.

أحمد منصور:

تفضل يا دكتور بإيجاز.

عادل أحمد:

الجزء الأول من السؤال، بخصوص إن شكل الجرح مش حلو، ده مش مفروض التجميل يبقى كده، دوت برضو من الحاجات اللي لازم نتكلم فيها قبل العملية، أي عملية مش بس الصدر، البطن، الصدر، الوش يا ترى الالتئام بتاعي شكله إيه؟ واللي أن متوقعة كجراح هيكون إيه..؟

أحمد منصور(مقاطعًا):

ولازم تطلع المريض عليه.

أحمد عادل:

لازم، لأنه..

أحمد منصور(مقاطعًا):

والمريض نفسه لابد أن يناقش الطبيب، فيه ناس بتذهب للطبيب، وكأن الطبيب ده يعني خلاص بيحط نفسه بين إيديه، ولا يعرف نتائج العملية.

أحمد عادل:

لازم نناقشه، ونناقشه بشدة، مش بشدة يعني بعنف، بتفصل وبكياسة، وأنا نفسي لما واحد بيناقشي بأقله متاخذش قرار دلوقتي لو سمحت، روق واسأل تاني، وتعالى لي ناخد القرار، تكون أنت سألت وأخدت أسئلة من المحيطين بك هتلاقي نفسك بتجاوب، إذن أثر العملية حيختلف، نفس العملية، نفس الجراح حيختلف من مريض لمريض، بالرغم من أنه عملها بنفس ال Material نفس المادة، نفس الجراح، نفس الظروف، وعملية تجميل، ومع هذا قد يكون الأثر بشع، ولكن الشيء الكويس إن الأثر ده يمكن تحسينه مع الوقت، وممكن نتوقعه، أقول إنه أنا متوقع من شكل الجلد بتاع حضرتك، أو من تخانته، أو من فحصه، أو من أثر جرح قديم، أومن التاريخ المرضي بتاعك، إنه حيسيب أثر شكله كذا، لكن الأثر ده ممكن بعد ثلاثة شهور أو ست شهور، أو سنة مع استعمال بعض الحاجات كريمات أو حاجات معينة نقدر نستعملها، أقدر أخليه يتحسن شوية، ممكن يروح خالص، ممكن ما يروحش خالص، يبقى أنت لك الاختيار، وبندي...

أحمد منصور:

كل ده قبل العملية يمكن للطبيب أيضًا أن يدرك كل هذه الأشياء؟ أم في أشياء..؟

أحمد عادل:

على الأقل، حيكون عنده فكرة عن الجرح يمشي.. إزاي كده، وليس من الأمانة إن أنا أقول: ده العملية زي الفل، وحتبقى كويسة قوي، أنت حتعملي عملية..

أحمد منصور(مقاطعًا):

لكن النقطة المهمة أيضًا إن المريض نفسه لابد أن يحرص على هذا مع الطبيب وهذا حقه.

أحمد عادل:

ده سليم، ده 100%.

أحمد منصور:

هالة نصر من القاهرة، تفضلي يا هالة.

هالة نصر:

أيوه السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.... أرجو أن تخفضي صوت التلفزيون وتسألي سؤالك يا...

هالة نصر:

حاضر بأقول كنت عايزة أسأل الدكتور، بالنسبة لي أنا عندي منطقة الفخد مليانة يعني، مليانة جدًّا بالنسبة للجسم كله، هل المنطقة دي ينفع لها عملية شفط دهون؟

أحمد منصور:

شكرًا لكِ تفضل يا دكتور.

أحمد عادل:

أي نعم، استعادة التناسق المقصود المفقود بين الجسم في الفخد، من الحاجات اللي بتجيب نتيجة ممتازة في عملية الشفط، وغالبًا ما بتحتاجش شد، بيبقى مجرد شفط بيستعيد هذا المنظر، أنتِ مالكيش ذنب في كده، المنطقة دي فيها عدد خلايا دهنية كبيرة أنت مولودة بها، لما بنعمل عملية نقلل هذا العدد، وبتستعيدي التناسق المفقود، جراح التجميل في الحالة ديه بيبقى مطلوب إنو بيعمل حاجة زي النحت الداخلي، بيقلل الخلايا الدهنية، بيعيد توزيع الدهن اللي فاضل بعد ما أخده، ممكن يحقن جزء تاني في حتة فاضية ويمكن ده يجاوب على السؤال اللي إحنا نسينا بتاع الست اللي فاتت، الحتة الفاضية بالصدر إذا كانت عايزة تتعمل ممكن فعلاً، ولكن إحنا دلوقتي بنبعد قوي عن موضوع السيليكون اللي هي كانت بتسأل عنه لو قدرنا نحط دهون من جسمها، ونحقنها زي ما كنا بنتكلم عن الوجه ده يعتبر أحسن وأحسن.

أحمد منصور:

عبد الرحمن الشامي من القاهرة، تفضل يا أخ عبد الرحمن.

عبد الرحمن الشامي:

مساء الخير يا دكتور.

أحمد منصور:

مساك الله بالخير.

عبد الرحمن الشامي:

أنا كنت من فضلك بستفسر عن دواء اسمه Ragin والاستمرار عليه، هل في أي خطورة من مضاعفات الدواء دا؟ مع العلم إن أنا بستخدمه من أكثر من سنة، بس النتيجة محدودة جدًّا..

أحمد منصور(مقاطعًا):

هل ده له علاقة بعملية التجميل أو شئ؟

عبد الرحمن الشامي:

الدكتور عارف إن الدوا ده فيه مادة اسمها المينوكسودين تقريبًا.

أحمد منصور:

شكرًا لك.

أحمد عادل:

مادة المينوكسودين اكتشفوها بالصدفة، كان بيتعالج بها ضغط الدم المرتفع، لقوا الناس اللي بتـتعالج من ضغط الدم المرتفع الشعر بتاعها بيطول في وشها، فراحوا مستخلصين منها مادة طلعوها سموها الروجين.. الروجين ده اسم تجاري يعني. المادة دي تستعمل علشان تستثير خلايا الشعر إنها تطلع شعر شوية، وده شيء كويس، في الرجالة مفيش خطر، لأن هو إحنا بنتدرج في التركيز بتاعته في الرجالة، إذا زاد التركيز إلى حد معين بيخلي شعر الدقن كمان قوي، بالرغم من إن هو بيتحط موضوعيًّا على فروة الرأس، الستات هي اللي ممكن تشتكي، لو أخذته لفترة طويلة يمكن الشعر يبدي يظهر في وشهم شوية، لكن استمر في استعماله، طالما إن أنت مفيش عندك حاجات.

أحمد منصور:

خالد عبد الله بيسأل يقول: إن من العمليات المستخدمة لإزالة الدهون تدبيس المعدة، ما رأيك في هذه الطريقة؟ وهل تنصح بها؟ وما هي أفضل طريقة لإزالة الكِرْش نهائيًّا؟

أحمد عادل:

عمليات اللعب في الجهاز الهضمي عمومًا، لتقليل الامتصاص عمليات قديمة قوي ولكنها إحنا بنسميها غير فسيولوجية، يعني تتعارض مع الوظائف اللي ربنا خلقها للجهاز الهضمي، علشان كده لازم نتعامل معها بحذر، واللي يعملها، لما تطورت مؤخرًا بقى العمليات بتـتعمل في المعدة، سواء كان تدبيس أو تحزيم أو غيره الكلام اللي بيتقال عليها الحقيقة أكتر من حجمها، هي بتـتعمل للناس معينين اللي عندهم.. بنسميها السمنة المفرطة يعني تهدد حياته بأمراض قد تهدد حياته، مش مجرد بس واحد تخين عايز يخس يقوم عامل تدبيس، ده خطأ وخطر، ولكن لو اتعملت للشخص اللي حيستفيد منها فعلاً، إحنا مش قادرين نتحكلم فيه والسمنة مهددة لحياته، إذن حتى لو لها مضاعفات، فمضعفاتها أقل من عدم إجرائها، بتتعمل بحذر.

أحمد منصور:

عبد العزيز المسعود يقول أنه يعاني من زيادة مفرطة في الوزن 158كيلو، وقد قمت بالتخلص من أكثر من 29 كيلو، ولكن الآن أعاني من ترهلات كبيرة جدًّا، بالإضافة إلى بروز في الصدر بمعدل 5سم، ما هو الحل؟ وهل يمكن شفط الدهون في منطقة الصدر وتنسيق الترهلات في هذا الجسم؟

أحمد عادل:

نعم، يمكن وده من أحسن الحاجات اللي بتجيب نتيجة، شفط الدهون في الرجال لما يـيجي تضخم الثديين يجيب نتيجة كويسة جدًّا.

أحمد منصور:

محمد الكردي من النرويج، تفضل يا أخ محمد.

محمد الكردي:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

محمد الكردي:

أنا عندي سؤال إذا ما يصير زحمة عليكم.

أحمد منصور:

تفضل يا سيدي.

محمد الكردي:

طبعًا آني بوقت الزمان إللي شاب، انسجنت يعني بصراحة بالعراق، طبعا آني أول ما انسجنت ما كان واقع شعر رأسي، لا أبويا ولا جدي ولا أي واحد وراثة ما عندنا، نحكمت ظليت بابو غريب حوالي ست سنين، بعد التحقيق كان يقع شعر رأسي على طول.

أحمد منصور:

شكرًا لك، دكتور الآن عملية سقوط الشعر بدون عامل وراثي.. هل تعتبر هنا مرض؟

د/أحمد عادل:

غالبًا هذا مرض، وبيعاني منها كثير من السيدات الحقيقة، وإحنا بنلفت النظر ليهم إنو، إحنا طبعًا بنقوم بعملية كشف طبي نستبعد وجود مرض بنسميه مرض متصل بأجهزة بجهاز معين من أجهزة الجسم قد يكون في الغدة، وقد يكون في الدم، وقد يكون في الغدة الدرقية، بندور على سبب مرضي. ملقيناش، بندور على الحالة النفسية والحالة الغذائية، هل تتصور حضرتك إن 30% من حالات في أمريكا من تساقط الشعر عند السيدات تم علاجها بمجرد تصليح الحالة النفسية والحالة الغذائية 30%..

أحمد منصور(مقاطعًا):

لها دور رئيسي في هذا.

أحمد عادل:

ده دور رئيسي جدًّا، النهارده فيه جهاز كمبيوتر مخصوص لكده، موجود عندنا وبنستعمله، الجهاز ده بيعمل زي ماكينة كاميرا بتكبر حالة الشعر، نقدر ندرسه بالتفصيل، مش مجرد إن أنا أبص كده، وأمسكه وأقول ده كويس أو وحش، ده أنا بطلع بالضبط حالة الشعر، حالة التغذية بتاعته، باسأل بعض الأسئلة، وبندخل ده كله، وبيطلع لنا تقريبًا حالة دقيقة جدًّا من حالة تشخيص حالة الشعر، في هذه الحالة نقدر نقول هو محتاج إيه، بس ماننساش إن تصليح الحالة الغذائية أو النفسية استغرق سنيين علشان الشعر يوقع فحيستغرق على الأقل شهور، علشان يجيب نتيجة، مانستعجلش، وبعض النصائح الهامة..

أحمد منصور(مقاطعًا):

يعني إذن الإنسان لابد أن يسعى أيضًا لوضع نفسي أحسن قدر المستطاع والخروج من دائرة التوترات، والحفاظ على نوعية الغذاء الذي يتناوله، لأن أيضًا المظهر أو الشكل أو الشعر له دور رئيسي في هذا؟

أحمد عادل:

ده بالتأكيد.

أحمد منصور:

ليس فقط، يعني الأشياء التي يمكن أن يتخيل الإنسان أنها تكون وراثية أو مرضية.

د.أحمد عادل نور الدين:

هو الوراثة بتحدد الشكل العام للشعر، حتلاقي حضرتك الشعر أتخن أو أرفع أطول أو أقصر، إفرازاته دهنية، غير دهنية، لونه، كثافته، ولكن اللي أنت بتعمله بقي فيه هو ده اللي بيكمل القصة، بتعمله من نفسيتك أو من غذائك أو من طريقة غسيل الشعر إزاي، نوع الشامبو اللي بتستخدمه، استعمل الشيء اللي يناسب الشعر، لازم أنشف شعري إزاي؟ استعمل إيه؟ أحط الفوطة إزاي؟ أدلك شعري بإيه..؟

أحمد منصور(مقاطعًا):

كل دي أشياء لابد الإنسان يدركها؟

أحمد عادل:

ده لابد لأنه..

أحمد منصور(مقاطعًا):

الناس لا تلتفت لهذا بالمرة.

أحمد عادل:

بالتأكيد، لأنه لو أنا شعري سليم 100% الكلام ده مش حيفرق معايا، وكل اللي بقوله ده مالوش قيمة، لكن الناس اللي هي على حافة وجود شيء يضر الشعر، هو بقى ده اللي حيستفيد جدًّا من النصائح دي.

أحمد منصور:

علي شعيتلي من كولومبيا يقول: هل لجراحة التجميل أي تأثير على صحة الإنسان وخاصة شد البط وشفط الدهون؟ وهل أنتم كجراحين استشرتم علماء الدين في هذا الأمر؟

أحمد عادل نور الدين:

دا سؤالين مش سؤال واحد، السؤال الأول مفيش حاجة اسمها قاعدة مطلقة، هل جراحة التجميل تضر؟ قد تضر وقد لا تضر، أنا بناء على أنني بعمل عملية بتأكد أنها مش حتضر.. إذن مفيش مشكلة في دي خالص، النقطة التانية من ناحية رأي الدين أنا حلفت النظر لأنه إحنا لما قسمنا التقسيمة الأولانية، وقلنا إنه فيه جزء كبير نتيجة تشوهات أو حوادث أو غيره مفيش كلام فيه اللي هي الجراحة التجميلية أو الإصلاحية أو التعويضية، الجزء الثاني إصلاح ما أفسده الدهر طالما أنه يحل مشكلة فهذا رأي الفقهاء وإحنا استشرناهم فعلاً إنه طالما أن جراحة التجميل بيحل مشكلة حتى لو كانت نفسية فهي حلال، لو كانت الحكاية بتتعمل على سبيل الموضة فدا غلط، وحأقول لحضرتك كيف فهم العلماء الآية في القرآن بسم الله الرحمن الرحيم (فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله) إحنا مابنبدلش في خلق الله وربنا ما يجعلناش من اللي بيبدلوا خلق الله لكن العلماء فقهوها إزاي، قال لك هو مثلاً مثال على الإيد فيها خمس صوابع، دي فطرة الله التي فطر الناس عليها، لو واحد اتولد بست صوابع، وأنا عملت له عملية بشيل الصوباع السادس فهذا ليس تبديل لخلق الله دا استعادة لفطرة الله، لكن لو جه واحد قال لي دا الموضة السنة دي أربعة صوابع شيل لي واحد، هو ده بقه اللي تبديل لخلق الله بهذا القياس عملية الوجه وعملية الأنف..

أحمد منصور(مقاطعًا):

أو واحدة جت قالت لك والله أنا عايزة أبقى زي (كاميلا أندرسون) أو أي واحدة.

أحمد عادل نور الدين:

دا خطر، أنا عايز أقول لحضرتك إحنا عندنا من ضمن النصايح، الوصايا العشر، اللي إحنا بنقولها لا توافق أنت لا توافق على إجراء الجراحة..

أحمد منصور(مقاطعًا):

دي الوصايا العشر إيه للأطباء؟!

أحمد عادل نور الدين:

هو الحقيقة الوصايا العشرة دية محاضرة عملتها مؤخرًا في مؤتمر الجمعية المصرية للي عملناه الأسبوع اللي فات في جامعة الإسكندرية، لو وقتك يسمح هنا نقولهم بسرعة.

أحمد منصور:

بإيجاز لو سمحت.

أحمد عادل نور الدين:

هي نصائح أخلاقية وصايا عشر أخلاقية من ضمنها إنه هو إحنا بنـتخيل مبدئيًّا إن فيه سيناريو جراح التجميل بيتحط في عشر مواقف، كل واحدة ليها سيناريو مقدمًا أول مرة حيشوف أنت عيان، المفروض إن هو ما ينساش إنه من فضل ربنا إنه قاعد على الناحية دي من المكتب مش قاعد على الناحية التانية زي العيان، وفي يوم من الأيام حيكون عيان، فإذن فالوصية الأولى: لا تنسى.

الوصية الثانية: أنك تبتغي إنك إنت عايز تتقرب إلى الله في عملك بأنك تحسن في عملك مش علشان اللي فوقك يشوفك أو علشان تاخد جايزة..لأ .. دا أنا بأقفل الجرح كويس وما خليهوش يبان عشان ربنا يرضى عني، لأن الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك فإذن الوصية التاينة: لا تهمل.

الوصية التالتة: لا تخلط، ما تخلطش ما بين العيان العام والعيان الخاص، العيان اللي جاي يتعالج ببلاش تعالجه لأنك ما تعالجش العيان ده على حساب ده لأن دي حماقة..

أحمد منصور(مقاطعًا):

ودي نقطة مهمة الإنسان الفقير واللي عنده مشكلة في عملية التجميل، يعني كيف أنت كأطباء تجميل تتعاملون معه، وتنظرون إليه؟

أحمد عادل نور الدين:

لابد إنه يكون فيه وسيلة ما، إما فيه مستشفى عام ومستشفى حكومي ومستشفى خيري تبع مسجد، تبع جمعية أهلية تبع أي حاجة..

أحمد منصور(مقاطعًا):

طب ماذا تفعل أنت تحديدًا في مثل هذه الحالات؟ وأرجو ألا يكون سؤالي محرجًا؟

أحمد عادل نور الدين:

لا، أبدًا، تحديدًا أنا اشتغل في القصر العيني، والقصر العيني بالمجان، وعندنا فيه جمعية مسجد دكتور مصطفى محمود في المهندسين تعالج بسعر رمزي، وعندنا فيه زيها كثير في مصر، أتكلم عليَّ أنا شخصيًّا بنعمل فيها كل أنواع عمليات التجميل على أحسن مستوى وبأرخص الأسعار، مش بعمل دا دعاية، بتكلم على إنك بتسألني يعني، إنما..

أحمد منصور(مقاطعًا):

ودي أماكن عامة أيضًا وتعتبر مجانًا نعم.

أحمد عادل نور الدين:

أماكن عامة اللي عايز يروحها يروحها، فمن الحماقة إن الواحد يخلط بين ده وده، ويعمل ده على حساب ده، دا طبعًا ما تنساش، باقوله دايمًا في الوصية دي إنك إنت افعل ما شئت فكما تدين تدان، أنا مش عايز أكمل العشر وصايا حياخدوا وقت، لكن وحدة من أهمهم إنك أنت ما توافقش تعمل العملية.

أحمد منصور:

أيوه نقطة مهمة دي.

أحمد عادل نور الدين:

واحد منهم اللي أنت بتقول عليه حضرتك، اللي جاية تقول أنا عايزة أكون زي فلانة، جايـبة صورة، وتقول أنا عايزة أكون زي دي.

أحمد منصور:

فعلاً بيجيلك مرضى بهذا الشكل؟

أحمد عادل نور الدين:

أيوه كثير، دول علاجهم مش عندي، دا علاجهم عن الدكتور النفسي اللي جنبي، ولازم يروحوا يشوفوا علاج عنده، ليه؟ الجراح لما بيشوف المناخير دي مطابقة للوش، دي جزء من الوجه قد يكون هناك عيب ظاهر فعلاً أستطيع أن أنا أصلحه، لكن ..

أحمد منصور:

يعني مش دعاية، وإنما حالات واقعية أن تأتي مريضة، ومعاها صورة ممثلة أو واحدة صاحبتها أو كذا وعايزة تبقى شكلها.

أحمد عادل نور الدين:

يحدث كثيرًا، دا أول نوع المفروض نعمل له عملية دا باديله الكارت الأحمر على طول، الكارت الأحمر بيترفع كمان لعيان يـيجي أول ما يقعد أنا رحت للدكتور فلان، الله يعمل والله يعمل، ويبتدي يذكر واحد بسوء، أنا أخاف منه، لأنه حيعمل نفس الشيء، والله أعلم التاني بريء أو متهم العيان اللي بيـيجي –حضرتك- ويكرر السؤال أكثر من مرة، وتشرح هل الإجابة ويكرر السؤال إذن هو لم يستوعب إن الجراح له إمكانياته، وإن حضرتك لك طلبات وإنه لازم الاثنين يتقابلوا دا يستحسن إن ما تعملش له العملية.

أحمد منصور:

بدر السويدي من السعودية تفضل يا أخ بدر، تفضل يا سيدي.

بدر السويدي:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

بدر السويدي:

مساء الخير.

أحمد منصور:

مساك الله بالخير.

بدر السويدي:

أولاً أحييك وأحيي الدكتور.

أحمد منصور:

أشكرك يا سيدي.

بدر السويدي:

عندي سؤال يتعلق والله بأحد زملائي يعاني من مشكلة يمكن حتى تحرجه من إنه يطلع قدام الناس...... ما أدري هناك حل يعني تجميل، تضخم بس في الأنف.

أحمد منصور:

تضخم فين، في الأنف؟

بدر السويدي:

أي نعم بس من الأمام، من القمة.

أحمد منصور:

شكرًا لك، تفضل يا دكتور.

أحمد عادل نور الدين:

عمليات تجميل الأنف عملية أنا بعتبرها عملية مأمونة، وعملية مضمونة دائمًا، تصليح الأنف لما نصغره حيفضل صغير حتى ولو الجسم كبر، أو لو الواحد خس أو تخن ونفس الشيء تصغير أو تكبير الأنف عملية دائمة وليست مثل العمليات الأخرى يعني، العملية بتتم بطرق مختلفة وعايزة بس جراح بيفهم..

أحمد منصور(مقاطعًا):

فيه تقدم فيها أيضًا؟

أحمد عادل نور الدين:

فيها تقدمات جامدة جدًّا، أحدثها مؤخرًا إحنا كنا زمان لما نيجي نكبر خاصة اللي بتتعمل أكتر من مرة تلاقي حته واطية وحته عالية، عايزة حته كنا بنستلف حته من الغضاريف أو من العظم، دلوقتي فيه مواد آمنة جدًّا بتستخدم بمنتهى السهولة تخش وتطلع في نفس اليوم وتطلع مناخيرك، هي نفس المادة اللي بنستعملها في تغيير معالم الوجه تقدر تغير بها معالم الوجه من هنا أو من الدقن أو من عند الأذن..

أحمد منصور(مقاطعًا):

طب الأنف مش بتحتاج تناسق أيضًا مع الشفة، مع اللحية، مع الدقن أحيانًا مع..

أحمد عادل نور الدين(مقاطعًا):

دا سليم، العيان اللي بيتعمل له عملية تجميل للأنف بيبقى فيها جزء كبير..

أحمد منصور:

نسبة النساء أعلى في قضية الأنف التكبير والتصغير؟

أحمد عادل نور الدين:

النساء بيلجئوا للأنف عادة بدون إصابات سابقة، لكن معظم الرجال اللي بيـيجوا بيكون غالبًا عنده مثلاً حادثة قديمة، لعب رياضة عنيفة شوية، حصل فيه..

أحمد منصور:

وليس هناك آثار جانبية لعملية تصغير أوتكبير الأنف؟!

أحمد عادل نور الدين:

العملية أعتقد أنها عملية كويسة لو تم اختيار صح لها.

أحمد منصور:

محمد فاروق من القاهرة.

محمد فاروق:

آلو مساء الخير.

أحمد منصور:

مساك الله بالخير يا سيدي.

محمد فاروق:

لو سمحت فيه سؤال للدكتور، أنا زوجتي عندها أكياس في الصدر.

أحمد منصور:

أكياس دهنية؟

محمد فاروق:

أكياس دهنية ودي بتمتلئ مية كل فترة وفترة فمشكلة الأكياس دي أنها محاطة بألياف الصدر، الأنسجة فكنا عايزين نسأل إذا الموضوع دا موضوع تجميلي أولاً، وهل طبعًا وجود الأكياس يخلي جزء من الصدر أو الصدرين دول في حجم مختلف.

أحمد منصور:

شكرًا لك تفضل يا دكتور.

أحمد عادل نور الدين:

أولاً هي بتتشخص، يعني التشخيص دا مش لجراح التجميل في حالة زي دي، لازم يبقى جراح جراحة عامة أو جراحة أورام بحيث إنه يستثني وجود شيء قد يكون ضار، بعد كدا ييجي دور جراح التجميل لو كان هذا الشيء ليس ورم وليس التهاب وليس خراج وليس ما شابه، إذن قد يجوز ساعتها عملية مساواة لحجم الصدرين، كثير قوي بيـيجوا بأن صدر أكبر من صدر أو صدر أصغر من صدر فيتعمل عملية إنك تخليهم يعني زي بعض.

أحمد منصور:

من لندن معنا الأخ محمد.. تفضل.

محمد علي:

محمد علي.

أحمد منصور:

تفضل يا أخ محمد، محمد علي تفضل.

محمد علي:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

وعليكم السلام ورحمة الله.

محمد علي:

معذرة أني أحب أسأل الدكتور، أنا أعاني من مرض يسموه Clainfilter اللي هو يتميز بأن يكون الجذع مالي كله تخين، يعني عندي سمنة بالصدر وبالبطن وبالأكتاف وبالظهر فالسمنة المشكلة هذه أنها لا تستجيب إلى الريجيم يعني dieting مهما أعمل dieting ما تستجيب لأن السمنة مرضية، فهذه هل ينفعها علاج مص الشحوم رجاء.

أحمد منصور:

شكرًا لك.

أحمد عادل نور الدين:

الكلين فلتر Clainfilter هو له علاقة بالجينات يعني أنت مادام حضرتك وصلت لمرحلة البلوغ وحياتك ماشية طبيعي يبقى مفيش خوف على بقية الأجهزة، إحنا بنتأكد بس إن الجسم بيعمل بكفاءة ويمكن تدخل، كلامك سليم إن التجمعات دي مش حتخس إلا لو أتشالت، وشفط الدهون هنا غالبًا حيكون مفيد يعني لما نشوف حضرتك إن شاء الله.

أحمد منصور:

منى محمد من الإمارات، تفضلي يا منى.

منى محمد:

ألو السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

منى محمد:

ممكن أكلم الدكتور.

أحمد منصور:

تفضلي يا سيدتي أنت على الهواء تفضلي.

منى محمد:

دكتور أريد أسألك سؤالين، أول سؤال أختي سوت عملية تجميل في الصدر ووضعوا لها مادة اللي عرفت أنها ماء وملح، والسؤال الثاني أنا عندي تشققات في الأرداف والبطن وفي مكان فيه تشققات داكنة وفي مكان فاتحة، حاولت كذا مرة إني أروح ... هذه التشققات يعني ما حصلت أي نتيجة أريدك تجاوبني على هذا؟

أحمد منصور:

شكرًا لك، تفضل.

أحمد عادل نور الدين:

بالنسبة للجزء الأول هو لما زي ما اتفقنا من شوية لما السيليكون اكتشفوا إنه بيعمل بعض التغيرات في جهاز المناعة وما لوش علاقة بالأورام السرطانية، لجأت الشركات إلى أنها تدور على مادة بديلة فكانت المادة البديلة هو إن البالونة اللي بتتحط ما تبقاش مليانة بعجينة السيليكون زي الأول بتتحط فاضية ثم تملأ بالماء، الماء المعقم وفيه محلول ملح، اللي هو المحلول اللي بنأخذه في الوريد كلنا لو احتاجنا أي محلول، مضعفات منه بسيطة جدًّا وعملية آمنة جدًّا ليه؟ لأنه لو حصل وده بيحصل في نسبة لا تتعدى 0.5% إنه حصل انفجار للبالونة اللي جوه دية، دا مية بملح الجسم بيمتصها، وتتغير بعملية بسيطة إذن فالسؤال مفيش، إطمني دي حاجة ما تخوفش، السؤال الثاني..

أحمد منصور:

التشققات.

أحمد عادل نور الدين:

بخصوص التشققات دي من ضمن المشاكل اللي لسه لغاية النهارده العلاج لها غير مقنع، يعني إنتِ اللي بتقوليه إنك لجأت لكثير من العلاجات، ولم تتم ليها علاج كامل ودي اللي إحنا بنسميها (الاسترايا) نتيجة تشقق تمدد الجلد وانكماشه في بعض الأحيان بيحصل تشققات طولية في الجلد دي ما تبقاش في الجلد دي بتبقى في تحت الجلد فبتبقى علاجها صعب جدًّا، نشيلها ونخيط حتسيب أثر نحقن تحتها دهون ما بيكفيش، حاليًا ابتدينا نعملها بالليزر، بيجيب تحسن بنسبة 25-30% وأعتقد دا بداية بس، لكن لسه لغاية النهارده لا يوجد حل مقنع لهذا.

أحمد منصور:

حسين الغندور من سويسرا تفضل يا أخ حسين.

حسين الغندور:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

حسين الغندور:

ممكن أسأل الدكتور أحمد.

أحمد منصور:

تفضل يا سيدي.

حسين الغندور:

والله أنا حصل لي حادث –تمام- وجاني كسر في الأنف، سويت يعني عمليتين لكنها ما نجحت بودي لو الدكتور يعني يدلني على أفضل دكتور يعني، يعني أو أحسن دولة في تجميل الأنف.

أحمد منصور:

شكرًا لك، تفضل يا دكتور.

أحمد عادل نور الدين:

شوف هو السؤال يعني مطاط، أنا عايز أقول إنه فيه حالات تبقى صعبة على الكل وفيه حالات بتبقى سهلة، لكن فيه Centers (مراكز) كثيرة متخصصة في عمليات الأنف في الولايات المتحدة وفرنسا وفي البلاد العربية فيه كثير جدًّا بيعملوا الحاجات دي، مش حأقدر أقول لك، لازم الحالة تدرس الأول ونشوف إيه المشكلة اللي فيها، ونوجهه صح، ماقدرش أقول لك دا أحسن واحد إلا لما أشوف الحالة.

أحمد منصور:

فائقة عبد الرحمن من السعودية، اتفضلي يا فائقة.

فائقة عبد الرحمن:

آلو.. السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

فائقة عبد الرحمن:

أقول أنا أبغي أسأل الدكتور يا أخ أحمد.

أحمد منصور:

اتفضلي يا سيدتي، تفضلي.

فائقة عبد الرحمن:

فيه أكياس ميه كده تحت العيون هذه، يعني أنا عمري في الثمانية والأربعين تقريبًا، عيوني زي ما تقول بارزة شوية كبار.

أحمد منصور:

شكرًا لك، تفضل يا دكتور.

أحمد عادل بدر الدين:

نعم، إحنا بنقول: إن عملية شيخوخة الجفون هي أنها تنتفخ، وقد يحدث في سن مبكرة، وقد يحدث في سن متأخرة، بتتعمل لها عملية بسيطة جدًّا اسمها شد للجفون، وكثير قوي بيعملوها وما بيبقاش لها أثر، فالعملية بتاعتك ما تقلقش..

أحمد منصور(مقاطعًا):

يعني علاج هذا الأمر بسيط بالنسبة للنساء، لا يقلقن من عملية.

أحمد عادل بدر الدين:

أنا مش عايز أقول حتى للرجالة كمان، من أكثر العمليات اللي الرجالة بتعملها لأنه بتخلي الوش يختلف تمامًا.

أحمد منصور:

يعني الآن الإنسان لا يقلق بالنسبة لوجهه بتسنفروه كويس، وتعملوا له صيانة ويطلع، يعني يؤثر على العمر.

أحمد عادل بدر الدين:

هو ده اللي..

أحمد منصور(مقاطعًا):

عايز أسألك عن شيء، أنا قرأت في كتاب الرئيس السادات (البحث عن الذات) قال: إن الرئيس جمال عبد الناصر حينما ذهب للاتحاد السوفييتي سنة 70م رجع وعمل عملية تجديد للخلايا، فبيقول: رأيته وكأنه صغر عشرين عامًا.

عملية تجديد الخلايا دي الآن، السوفييت بيعملوها –واضح- من سنوات طويلة أنتم في عالم جراحة التجميل لم تتوصلوا لها؟

أحمد عادل بدر الدين:

تجديد الخلايا اتكتب عنه يمكن من شهر، أول أبحاث علمية بطريقة محددة بدأت في أمريكا إنه هو ده لسه لغاية دلوقتي ليس على معدل تجاري، لكن اللي كان بيحصل قبل كده، سواء كان في الاتحاد السوفييتي عن طريق حاجة اسمها الأوزون، أو في تشيكوسلوفاكيا سابقًا أصلاً عن طريق الفيتامين (هـ) فيتامين (H) زمان، ده اسمه تنشيط للخلايا مش تجديد فتعريض الخلايا الأوكسجين ثلاثي التكافؤ اللي هو اسمه أوزون كان بيحسن وظائف الجسم في كثير من الأحيان، ولغاية دلوقتي بيستعمل في بعض الأحيان يتاخذ عن طريق الوريد يتاخذ عن طريق خيمة فيها أوكسجين، يتاخذ عن طريق الفم، يتاخذ عن طريق الشرج، إدخاله إلى الجسم بيؤدي إلى تنشيط حتت معينة من الجسم، والتاني فيتامين (هـ) دوت الحقيقة ثبت إنه الكلام عليه أكثر من حقيقته.. فبالتالي هبطت أسهمه كثير، تجديد الخلايا ده شيء جديد خالص، يعتبر ثورة في القرن الواحد والعشرين مش العشرين، ابتدا الكلام يظهر عليه، مؤكد في المستقبل حيكون.

أحمد منصور:

وده ممكن يعني في حالة نجاحه بالفعل، يمكن أن يؤدي إلى إن الإنسان يحتفظ بشبابه لفترة أطول، أو يعود إلى شبابه بعد شيبة أو شيخوخة جلده وشكله.

أحمد عادل بدر الدين:

والله، ده حلم كلنا نحلم به، يا ريت.

أحمد منصور:

يعني أنتم من عشر سنين كان في حاجات كثيرة بتحلموا بها في مجال عملكم الآن أصبحت واقع.

أحمد عادل بدر الدين:

ده بالتأكيد.

أحمد منصور:

يعني حتى أنك ذكرت لي أن في سنة 94م يعني ليس من مدة طويلة كنت بتعمل عمليات الشعر بطريقة، الآن بتعمل بطريقة متقدمة جدًّا وبشكل متغير تمامًا.

أحمد عادل بدر الدين:

ومش عاوز أقول لحضرتك السنة اللي فاتت، يعني أول تقرير ظهر في العالم دكتور جراح إنجليزي زرع شعراية من مراته في ذراعه ونمت، وحصل لها نمو، ده تعمل ثورة، لو نجح الكلام ده إن إحنا نقدر نعمل زرع للشعر ناس ما عندهمش آخذ من اللي عنده، مثلاً واحد اتحرق آخذ من أمه.. أخته.. والدته.. أبوه حاجة زي كده لغاية النهارده ده حلم، لو تم حيحل مشاكل كثيرة قوي لأن إحنا لغاية النهارده..

أحمد منصور(مقاطعًا):

يعني ما نستعجلش يعني نستنى نشوف حاجات كثيرة خلال الفترة اللي جاية.

أحمد عادل بدر الدين:

ما تقلقش.

أحمد منصور:

ماجدة محمدي من القاهرة، تفضلي يا ماجدة.

ماجدة محمدي:

أيوه، السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

ماجدة محمدي:

لو سمحت بس لي سؤالين للدكتور.

أحمد منصور:

تفضلي يا سيدتي.

ماجدة محمدي:

أنا عندي يا دكتور نسبة دهون كبيرة جدًّا في الجسم، ومفيش ريجيم خالص نافع فيه، فأكيد شفط الدهون حيـبقى له تأثير، يا ترى له تأثير ضار بالصحة نفسها؟

أحمد عادل بدر الدين:

طيب.

ماجدة محمدي:

السؤال الثاني: أنا لي بنتي عندها 14 سنة بس شعرها بينزل بطريقة رهيبة، وده حاجة عاملة لنا قلق.

أحمد منصور:

من الرأس؟

ماجدة محمدي:

أيوه يا أفندم، شعرها طويل نسبيًّا يعني، بس بينزل بطريقة رهيبة.

أحمد عادل بدر الدين:

تمام.

ماجدة محمدي:

يا ترى هو سقوط الشعر ده معدي من حد لحد أو..؟

أحمد منصور:

شكرًا لك، موضوع الدهون أنت أجبت عنه أكثر من مرة، لكن موضوع نزول الشعر بشكل دائم، رغم إن شعرها كثيف وطويل كمان.

أحمد عادل بدر الدين:

أنا بس عاوز أوضح نقطة صغيرة في موضوع الدهون، هو الشفط بينفع كثير قوي في حالات، في حالة زي بتاعة المدام اللي اتكلمت دلوقتي هي الحل الوحيد إنه بيكون الشفط، لأن الريجيم بيؤدي إلى جلد يتصف.. لكن ده ما بيتأثرش، في بعض الأحيان بنعمل الشفط بالتبادل مع الريجيم، بعدما تم الريجيم فصلت حتت الدهن مش قادر يخس منها، في بعض الأحيان بيكون مش بس مكمل أو بدل الريجيم، بيكون بعد الريجيم ما خلص خالص، في حتت بقى حصل لها تجمعات دهنية، في ناس بتلاقي حضرتك ما يستجبش للريجيم لفترة، نقوم زقينه بعملية شفط، بعد فترة تلاقي الاستجابة للريجيم أحسن، هي مش ده القضية. تساقط الشعر في بنت عندها 14 سنة أعتقد أنها طالما أنها بتقول إنو مفيش عامل وراثي فمحتاجة فحص طبي بجد، هل هناك مرض فعلاً في الغدد أو في الجسم عمومًا يؤدي إلى أن الشعر بيتساقط أو هي حالة نفسية مع سوء تغذية اللي إحنا دائمًا بنقدر نوصل لها؟ وفي دلوقتي طريقة الكشف بجهاز الكمبيوتر ده بيساعد على الكلام ده.

أحمد منصور:

محمد عبد الرحمن من السعودية، تفضل يا أخ محمد.

محمد عبد الرحمن:

آلو، السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

محمد عبد الرحمن:

شكرًا على التميز لقناة الجزيرة.

أحمد منصور:

حياك الله يا سيدي تفضل.

محمد عبد الرحمن:

وسؤالي للدكتور بالنسبة لعمليات الأنف البلاستيك Surgery بالنسبة للـ Sanding ما أدري هل هي مجدية أو لا؟

أحمد منصور:

شكرًا لك، الـ Sanding في عمليات الأنف البلاستيكية.

أحمد عادل بدر الدين:

الـ Sanding اللي هو السنفرة يعني؟

أحمد منصور:

تقريبًا.

أحمد عادل بدر الدين:

عملية السنفرة ده عملية بتتعمل لتحسين حالة الجلد، خاصة لو كان الجلد تخانته رفيعة ولونه فاتح، غير كده ما تقربش من العملية دي، يبقى العملية تتعمل عند توفر شروط محددة، غير كده يستحسن عدم اللجوء إليها.

أحمد منصور:

محمد أحمد من البحرين تفضل يا أخ محمد... محمد أحمد. أحمد سمك من الإسكندرية.

أحمد سمك:

آلو.

أحمد منصور:

تفضل يا سيدي، أرجو أن تخفض صوت التلفزيون....

أحمد سمك:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام، خفض صوت التليفزيون، وتفضل بسؤالك مشكورًا.

أحمد سمك:

والله فيه بالنسبة لعملية شفط الدهون عندي قصور في الشريان التاجي، فهل تنفع يعني أو ما تنفعش؟

أحمد منصور:

شكرًا لك، سؤالك مهم، دكتور الآن اللي عنده أمراض زي السكر، زي قصور الشريان التاجي، أمراض أخرى، ما هي الأمراض –أيضًا- التي تمنع مثل هذه العمليات؟

أحمد عادل بدر الدين:

هو مبدئيًّا حيعمل العملية ليه؟

غالبًا الدهون دي مؤثرة على العمود الفقري، هو شايل شيلة مؤثرة على كتفه وعلى ظهره وعلى رقبته، حاجة زي كده، ففي ضرورة طبية ما هياش تزف، إذا كان هذا الضرورة موجودة اللي بيقرر هذا القرار مش جراح التجميل ده طبيب القلب أو دكتور التخدير هو اللي بيبحث الحالة، هل البنج له سليم؟

إذا كان البنج ما يضرهوش يبقى العملية ما تضرهوش، يبقى –إن شاء الله- بيحدد كده الطبيب المعالج من ناحية القلب وطبيب التخدير اللي بيقوم بالعملية يكتبوا تقرير بالحالة، إذا كانت مفيش مشاكل تتعمل العملية إن شاء الله.

أحمد منصور:

فيه أمراض أخرى تمنع إجراء عملية..؟

أحمد عادل بدر الدين:

كل الأمراض الأخرى، طبعًا إحنا مش حنعمل عملية تجميل عمومًا في واحد عنده مرض يهدد الصحة العامة، لكن غير كده أي مرض يمكن السيطرة عليه ضغط الدم، السكر، الشريان التاجي، الحاجات اللي زي ده يمكن علاجها والحالة مستقرة يبقى مفيش تعارض.

أحمد منصور:

فواز عبد الرحمن من السعودية، تفضل يا أخ فواز.

فواز عبد الرحمن:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

فواز عبد الرحمن:

تحية لمقدم البرنامج وللدكتور أحمد.

أحمد منصور:

حياك الله يا سيدي، تفضل.

فواز عبد الرحمن:

بغيت أسأل الدكتور أحمد، أنا وزني زيادة على 150 شوية.

أحمد منصور:

ربنا يديك الصحة.

فواز عبد الرحمن:

الله يخليك، ففكرت في عملية شفط الدهون، بس مش في مكان واحد، الجسم كله في كل مكان، يعني مش الشحوم في مكان واحد.

أحمد عادل بدر الدين:

تمام.

أحمد منصور:

سؤال مهم.

فواز عبد الرحمن:

فبدي أعرف هل هذا..؟

أحمد عادل بدر الدين:

السؤال ده في غاية الأهمية، وإحنا نأسف إن إحنا لم نشر إلى هذه النقطة من قبل.

أحمد منصور:

صحيح، نعم.

أحمد عادل بدر الدين:

عملية الدهون ليست عملية للتخسيس، وده قد يفاجئ الكثير من الناس، عملية تجميل في حالة شكل.. استعادة شكل محدد، تجميل منطقة معينة فيها تراكم دهون أشيلها علشان الشكل والحجم يتحسنوا.

السؤال المشهور هو أنا وزني كام قبل العملية، ووزني كام بعد العملية؟ أنا ما بحبش أجاوب على السؤال ده، أنا هاشيل كمية دهون كبيرة قوي، وحأديها لحضرتك، إنت حتحس بفرق في الشكل وفي الحجم وفي هدومك وفي المقاس وفي كل حاجة، والوزن بالتأكيد حيقل، لكن ليس الغرض الوزن، مش حنجري ورا الدهون في الجسم علشان نشيلها، الجراح ما ننساش إنه جراح تجميل بيحاول يخلي الشكل أحسن قبل ما يقرر.

أحمد منصور:

محمد القاسم، من جمهورية التشيك يقول هل يمكن إزالة الشعر حتى لا ينبت في المستقبل مرة أخرى في الأماكن الغير محبذة من الجسم؟

أحمد عادل بدر الدين:

الموضوع ده مهم برده، لأنه من أربع سنين بدأ استخدام الليزر في إزالة الشعر في الأماكن الغير مرغوب فيها في الجسم خاصة في السيدات، في الآونة الأخيرة ظهر كثير قوي من السيدات بيظهر لهم شعر في وشهم، وظهر كثير قوي من البنات يبتدي يحصل نمو في الصدر في سن سبع سنين وست سنين، وكثير قوي من الأولاد يبتدي يحصل تراكمات دهنية أنثوية زي كما يكون صدره صدر أنثوي في سن غريب، هل يا ترى هناك خلل في الهرمونات، في الغذاء اللي إحنا بنأكله؟ أعتقد هذا، إحنا لم نضع يدنا بعد على هذا، ولكن الشيء اللافت للنظر أن السيدات اللي بتشتكي من الشعر في الأماكن الغير مرغوب فيها بتعمل تحاليل وبتثبت في الغالبية العظمى إن هم ما فيهمش مرض معين، والإفرازات بتاعة الهرمونات سليمة تمامًا، ولكن توجد حساسية بشكل إحنا مش قادرين نشخص حالته، من أربع سنين تقريبًا بدأ استخدام الليزر في هذا الشيء، الليزر نتائجه بتتحسن يوم بعد يوم، لكن حتى هذه اللحظة ماقدرش أقول لحضرتك إن الليزر حيشيلهم وما ترجعوش تاني.

الشعر فيه دورات نمو مختلفة، الليزر بيهدي بعضهم، والبعض الآخر يحتاج لدورات، يعني بيحتاج لجلسات، مش مرة واحدة، يتاخد بروتوكول معين، مثلاً أول جلسات على مدى شهر ثم ثلاث شهور ثم ست شهور ثم كل سنة، في هذه الحالة نضمن، خاصة الآثار الجانبية محدودة جدًّا، كل سنة النتائج بتتحسن والآثار الجانبية بتقل.

أحمد منصور:

من بين الأسئلة المهمة قاسم يحيى قحطان من اليمن، صنعاء من اليمن يقول لك: قضية اللون والوراثة فيها، والآن يعني هناك تقارير أشارت إلى أن السمر بيسعوا إلى عملية تقشير الجلد وإلى كثير من المساحيق، يقول: إن هل اكتشاف الخارطة الجينية الآن يمكن أن يؤثر في عمليات التجميل، خاصة بالنسبة للألوان؟ واسمح لي أسمع الإجابة بعد موجز قصير للأنباء...

[موجز الأنباء]

أحمد منصور:

دكتور السؤال كان قاسم يحيى قحطان من اليمن حول موضوع لون البشرة والتحكم فيه والجينات.

أحمد عادل بدر الدين:

هو الأمل في إن الموضوع ده يتحل بالهندسة الوراثية فيما بعد، حاليًا أعتقد أنه من الحماقة أن الواحد يبحث عن تغيير لونه بدون سبب مرضي، يعني بدون مرض، اللون مش عاجبه، عاوز يغيره، حتى هذه اللحظة كل التقارير الطبية تؤكد أن جميع الوسائل لها مضاعفات قد تهدد الصحة بكوارث ينطبق عليها قول الشاعر:

لكل داء دواء يستطاب به إلا الحماقة أعيت من يداويها

أنا بعتبر دي حماقة.

أحمد منصور:

إيمان عبد العزيز من السعودية تفضلي يا إيمان.

إيمان عبد العزيز:

أيوه. السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

إيمان عبد العزيز:

لم تكرمت دكتور أحمد أحب أسأل عدة استفسارات عندي.

أحمد منصور:

بإيجاز لو سمحت.

إيمان عبد العزيز:

طيب فيه عملية شفط دهون، أنا عملت عملية قبل فترة، وطلع عندي شوية ترهل في الجسم والجذع ما طلع مستقيم يعني فيه تعرجات بالإضافة إلى أحب أسأل على (سولولايد) إذا فيه إمكانية إن الواحد يتخلص منه.

أحمد منصور:

عن إيه؟

إيمان عبد العزيز:

سولولايد أو سولوليد.

وبالنسبة للبشرة هل عملية السنفرة مثلاً فيه يعني إمكانية أنها تزيل البثور اللي في الوجه؟

أحمد منصور:

شكرًا لك، نفس سؤال يسرا من كندا حول نفس عملية شد البطن، وقالت إنها منذ سنوات، خمس سنوات في القاهرة أجرت عملية، وهي الآن تعيش في كندا، وراجعت طبيبًا هناك فقال: لابد من إجراء عملية أخرى، ولكن لشد البطن وقص الترهل الزائد.

أحمد عادل بدر الدين:

نعم هما الاثنين نفس المعنى، أنه حسن الاختيار وحسن اختيار الطريقة للحالة الموجودة حيحل المشكلة دي، شفط لو كان مفيش ترهل، شد وشفط لو كان فيه ترهل، فمفيش مشكلة ... العملية أو من الأول كانت تتعمل الاثنين مع بعض.

السؤال اللي هو بخصوص السولوليد ده سؤال مهم، سيدات كثيرات السولوليد ده عبارة عن إنه بيحصل الجلد تلاقي فيه تعرجات، حتت عالية وحتت واطية حتت فيها الدهن عالي وفي حتت.. التعرجات دي بسيطة، لكن بتبان.

أحمد منصور:

بتبقى في البطن والفخذ.

أحمد عادل بدر الدين:

آه في الأرداف أساسًا وفي الفخذين أساسًا يعني، علاجها –الحقيقة- ابتدا يتطور في السنين الأخيرة، بقى فيه أمل إنها تخف، إلا أنه فيها مش بس تراكم دهون، ده فيها تراكم سائل الليمفاوي، السائل الليمفاوي تحت الجلد مش مضبوط، ففيه أجهزة النهارده بتساعد على التدليك المضبوط في إيد واحد خبير، أو وحدة خبيرة، حتقدر إن إحنا نحرك السائل الليمفاوي ده، ويمكن نلجأ لبعض حقن الدهون، يبقى السولوليد بتتحسن نسبته، مش عاوز أقول لحضرتك: النهارده لغاية 60% بتتحسن، ده إنجاز لأن إحنا من كم سنة ما كناش بنلاقي له حل، فابتدأ يبقى له حل يعني.

أحمد منصور:

واللي يستنى شوية يحصل نتائج أفضل.

أحمد عادل بدر الدين:

ربنا يدينا العمر، بالنسبة لسؤال السنفرة، إحنا قلنا أشرنا إلى أن السنفرة والليزر والتقشير الكيمائي كلها مواد بتستخدم لاستعادة طبقة الجلد اللي هي شكلها وحش سواء نتيجة بثور حب الشباب، نتيجة آثار جرح قديم، سواء نتيجة آثار مرض معين بيخلي الجلد فيه بثور، أي طريقة من دول اللي هي السنفرة أو الليزر أو التقشير الكيمائي يهدف إلى إنه يشيل الطبقة الوحشة، ونستعيد طبقة جديدة زي Baby skin تنمو –جلد بيبي- ينمو ويبقى شكله مسدود وخلايا فيها Collagen fibers كثيرة تبقى نتيجة أحسن، ولكن لازم تكون نوعية الجلد اللي هي حلوة، يعني إيه؟

حضرتك بتشوف نتائج وإحنا بنسافر كلنا وبنقرأ كتب وبنشوف نتائج الأجانب وأمريكان وفي أوروبا، نتائج مذهلة في الحاجات دهية، لكن ما ننساش إن جلدهم هناك النوع الرقيق الأبيض الفاتح اللي ما فيهوش إفرازات دهنية كثيرة هو ده النوع اللي يدي نتائج هائلة، كلما كان الجلد بتاعنا في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية عمومًا جلدنا يميل إلى إنه يكون تخين ودهني ولونه مش فاتح قوي، يبقى النتائج بتاع الحاجات ده كلها مش مضبوطة، تبقى دائمًا نتائجها أقل من المضبوط كمان، فعلشان كده إحنا بنعملهم بحذر شديد.

أحمد منصور:

عندي أسئلة كثيرة –الحقيقة- دكتور من دول مختلفة من مصر ودول مختلفة بيسألوا عن أسعار أو متوسط أسعار، طبعًا أنتم بصفتكم الآن في مصر، متوسط أسعار العمليات دي؟ يعني عمليات شفط الدهون، يعني عندي من السعودية من دول كثيرة، من مصر بيسألوا يعني هل هذه الأشياء –أيضًا- لازالت مكلفة أم أنها –أيضًا- في..

أحمد عادل بدر الدين:

لا هو دلوقتي، يعني عاوز أقول لحضرتك: الأسعار قلت كثير عن الأول، إنما السؤال إن أنا أقول: ده تتكلف كام وأنا ماعرفش الحالة أصلاً، أصلاً تنفع العملية أو لا؟ ولو تنفع حتنفع إزاي؟ تنفع على مرة واحدة، على أكثر من مرة؟

حتقعد قد إيه في أوضة العمليات؟ حتقعد قد إيه في المستشفى؟

الأسئلة دي كلها يجب أن يجاب عليها قبل أن.. ما هياش مثلاً كيلو كذا يساوي كذا.

أحمد منصور:

لكن بشكل عام يعني في متناول الحالات المتوسطة.

أحمد عادل بدر الدين:

أعتقد إنه في متناول..

أحمد منصور:

هل تعتقد إنها تكون محتاجة –فعلاً- حاجة ملحة لبعض العمليات، وتخشى من إن الأسعار ممكن تكون مبالغ فيها.

أحمد عادل بدر الدين:

أنا حقول لك الدليل إن اللي بتقوله حضرتك ده صح، إن الدنيا دلوقتي فيه تنافس جامد قوي، وجراحين التجميل، الناس المؤهلين كثروا، وأصبح النهارده فيه منافذ إن جراحة التجميل بتتعمل في مساجد وجمعيات أهلية ومستشفيات حكومية ومستشفيات جامعية بأسعار، أو يمكن ببلاش خالص في بعض الأحيان، فده يخلي المجال مفتوح إنه جميع الطبقات إنها تقدر تعمل العملية وده مهم جدًّا، القادر وغير القادر طالما إنه محتاج للعملية يلاقي له سكة يعني.

وفي نفس الوقت يبقى الأسعار للقادر كمان مش مغالى فيها، أصبحت الأسعار النهارده –فعلاً- ماحدش يقدر يغالي، لأنه السوق فيه تنافس كبير.

أحمد منصور:

يعني لابد –أيضًا- من التأكيد على الجانب الأخلاقي في المسألة.

أحمد عادل بدر الدين:

مهم قوي إن الواحد يتخيل، حضرتك فعلاً النقطة دي معلهش يعني مهمة جدًّا إن لما حضرتك تشتغل، وتكون قاعد بتشوف واحد جاي يعمل عملية وبعدين ما يعملهاش علشان ممعاهوش فلوس، مش عاوز أقول لحضرتك دي قد إيه ما تخلكش تنام، لأنه أنت مالكش يد في اللي ربنا إداه لك إنت ربنا إداك حاجة يجب أن تفيد بها الآخرين طالما أن تستطيع، فما تحرمش حد طالما مامعهوش فلوس.

أحمد منصور:

إحنا نأمل الأطباء كلهم يكونوا كده، عزة محمد من الولايات المتحدة، تفضلي يا عزة.

عزة محمد:

أيوه كنت عايزة أسأل الدكتور عن الحقن اللي هي حقنة.... اللي هي بتتاخد في الحج.

أحمد عادل بدر الدين:

أيوه البروتوكس.

عزة محمد:

حقنة علشان Smile lines be lives for sex-love كنت عايزة أعرف يعني أولاً: من ناحية الدين، ثانيًا: الناحية الصحية، ثالثًا: حاجة الدكتور مديني

(ثريم أوباجي).

كنت عايزة أعرف دوت تأثيره كويس أولاً؟

هو عمل معي تأثير ممتاز من أول يوم، بس إذا حبيت أستعمله على طول، رابع حاجة عايزة أعرف (الترانسفيرفير) إذا عايزة أعمل (الترانسفيرفير) فأنا سألته عن إني مش عايزة أنام يعني هو قال لي: حيديني حقنة علشان الحقنة ديت مش حتخليني أنام قوي، بس حتفكرني بالحاجات الكويسة، وتنسيني الحاجات الوحشة.

أحمد منصور:

شكرًا لكِ يا عزة.

عزة محمد:

رحت دكتور تجميل أصلاً بس تجميل أسنان.

أحمد منصور:

أنت طبيبة تجميل؟ آه رحت بطبيب تجميل.

عزة محمد:

رحت لدكتور تجميل أسنان فقلت له: إحنا عندنا في العيادة بندي قرص وبرشام بتعمل نفس الحكاية، أنا مش عايزة آخد حقنة، القرص مش حيعمل لي نفس المفعول يعني.

أحمد منصور:

شكرًا.

عزة محمد:

فأنا مافهمتش معناها إيه.

أحمد منصور:

شكرًا لك، دكتور.. لازلت يا عزة؟ عزة بإيجاز لو سمحت.

عزة محمد:

OK إن هو دكتور مشهور جدًّا وصوره في المجلات، يعني حتى مع كلينتون وكده إن وشه مشدود جدًّا، لكن أول ما رحت العيادة فوجئت به إن وشه مليان تجاعيد، فسألته على طول يعني قلت له: ليه وشك مليان تجاعيد؟

فقال لي: مش عايز حد يمسك وجهي، الجملة دي إحنا بنقولها عندنا في العيادة لما بنـتسأل يعني، ده مش حاجة جديدة علينا، بس إحنا جادين لأن الأسنان لازم دكتور أسنان هو اللي يمسكه، وعلشان يروح جوزي لدكتور أسنان لازم يروح ولاية تانية، OK؟

أما أنتم يعني حتى اللي هيديني الحقنة ده مش لازم بيبقى دكتور، يعني أي واحد ممكن يدي الحقن..

أحمد منصور(مقاطعًا):

شكرًا لك، أسئلتك هامة، أشكرك يا عزة، شكرًا لك يا عزة أسئلتك هامة دكتور –اسمح لي- نسمع تفصيلات لأنها تكلمت في أشياء –أيضًا- عملية من المهم أن يعرفها الأخريات. بعد فاصل إعلاني قصير....

[فاصل إعلاني]

تفضل يا دكتور.

أحمد عادل بدر الدين:

السؤال الأول حضرتك سألتي على..

أحمد منصور:

هو لو توضح لنا، برده هي قالت مصطلحات ومعلومات وأسماء.

أحمد عادل بدر الدين:

أول حاجة سألت عن حاجة اسمها البروتوكس، البروتوكس دي حاجة صيحة بقى لنا يمكن سنتين بنستعملها مادة مثيرة جدًّا، إنها إفراز بتاع بكتريا اللي بتعمل تسمم غذائي، بكتريا قاتلة، والإفراز بتاعها ده قاتل، وبيعمل شلل في العضلات لكن تفتق ذهن العلماء، وكان فكرة جميلة جدًّا، عملوا تخفيف جدًّا جدًّا، تخفيف جامد قوي قوي، بحيث إن الجرعة اللي تتحقن مالهاش علاقة خالص بالجرعة اللي تضر، جرعة بسيطة جدًّا، وتم استخلاص نوع معين منه يتحقن في العضلات في الوش، إللي بتسبب كراميش معينة في الوش زي كده مثلاً، أبص للكاميرا، وأعمل كده وأكشر، حتلاقي خط يظهر هنا بين حواجبي.

أحمد منصور:

صح.

أحمد عادل بدر الدين:

111 أو الكراميش اللي بتظهر حوالين العين من هنا كده، أو كتجاعيد اللي بتظهر في الرقبة أو التجاعيد اللي بتظهر هنا، كل دي بتنتج نتيجة عضلات، لو تفتكر في أول الحلقة قلنا العضلات بتستبدل وبتترهل والجلد بيضمر، فبتبان الكراميش دي، طيب ما تيجي بقى نخلي العضلات دي ضعيفة تقوم ما تبانش التجاعيد، يعني أخليها ضعيفة إزاي؟

أحقن فيها مادة تعمل لها شلل مؤقت، الكلمة تخوف، لكن المادة ما فيهاش منها خوف خالص، تستعمل بنجاح طالما اللي بيديها فاهم بيحقنها فين بالضبط والجرعة قد إيه بالضبط، ما فيش منها خوف، دي جميلة جدًّا، وعملت برده الحقيقة ده اللي أنا أقصده، كل ما أنا مش حعمل عملية لشد الوش إنت راضي عني أكثر.

أحمد منصور:

صحيح.

أحمد عادل بدر الدين:

لما يرجع لك شباب الوش بحاجة أحقنها تؤدي ضعف العضلات، وحاجة أحقنها تملأ الفراغات، طب ما التجعيد كويس، بقى وشك كويس، شوف من غير عملية؟

فده هايل، هي سألت قالت: رأي الدين في كده، إحنا متهيأ لي إن ده يندرج تحت البند الأولاني اللي قلناه، طالما أن هناك مشكلة تحل، يمكن هي عايزة تخلي شكلها في بيتها أحسن، في شغلها أحسن لسبب محدد، مشكلة ححلها بهذا الشيء، طالما حتى ولو كانت هذه المشكلة نفسية، وهذا كان رأي الدكتور يوسف القرضاوي، إن إحنا استعنا بهذه الفتوى، طالما أن هناك مشكلة، ضرر يحل بهذه الطريقة فهي حلال إن شاء الله.

أحمد منصور:

طيب الحاجات الثانية اللي هي قالتها؟

أحمد عادل بدر الدين:

الحاجة الثانية قالت Smile lines اللي هي الخطوط اللي بتبان مع الضحك، اللي إحنا قلناها برده من شوية، المادة اللي بتتحقن في مواد كثيرة، ومعظمها حاليًا آمن تمامًا، إنما مشكلتهم زي ما اتفقنا إنك لازم بعد ست شهور أو تسع شهور بتعيد حقنها مرة أخرى بناء على المادة، كل مادة بتقعد فترة مختلفة.

قالت هي برضو عايزة تعمل عملية من غير ما تأخذ مهدئ، إحنا لما بنعمل معظم عمليات التجميل دلوقتي بتتم ببنج موضوعي، بيقلل التكاليف وبيقلل المخاطر وبيقلل المشاكل بعد العملية الواحد يقدر ما يجيلوش الدروخة بتاعة التخدير معاه، بس ده بيحتاج في بعض الأحيان إن الواحد ساعة ما بيحقن البنج الموضعي بيدي حاجة مهدئة، ويستحسن تكون في الوريد، تلاقي الواحد يغيب عن الوعي لمدة عشر دقائق تكون الحقنة اشتغلت، بعد كده يصحى ما يكونش حاسس حاجة، فهي عايز تأخذ مكانها حاجة في البق بدل ما تأخذها في الوريد، فيه فعلاً حاجات كده، مفيش فرق.

أحمد منصور:

ده إنتم مريحين الناس خالص.

أحمد عادل بدر الدين:

آه بس كل حاجة لها الحاجة بتاعتها.

أحمد منصور:

أشرف بيومي من القاهرة، تفضل يا أخ أشرف.

أشرف بيومي:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

عليكم السلام ورحمة الله.

أشرف بيومي:

من فضلك سؤالين.

أحمد منصور:

تفضل.

أشرف بيومي:

السؤال الأول.

أحمد منصور:

أرجو أن تخفض صوت التليفزيون، وتسأل مباشرة.

أشرف بيومي:

السؤال الأول: أنا والدتي عمرها ستين سنة، وعندها تراكم في الدهون في الأرداف وفي الساق، وده عامل ثقل في الحركة بالنسبة لها، فهل السن له علاقة بإجراء هذه العمليات؟

أحمد منصور:

سؤال مهم، سؤالك الثاني.

أشرف بيومي:

والسؤال الثاني إن في بعض الأوقات بيمر علينا فيها إرهاق من العمل المتواصل فبيحصل في سواد تحت العين، السواد ده بيظل فترة من الوقت، أو ممكن يدوم فهل الدكتور يمكن ينصحنا بأي نوع من العلاجات أو الدواء؟

أحمد منصور:

شكرًا لك.

أشرف بيومي:

أو بعض الـ.. لإزالة هذا السواد.

أحمد منصور:

شكرًا لك، سؤالك مهم، سؤالين مهمين.

أحمد عادل بدر الدين:

سؤالين مهمين، السؤال الأول هو بخصوص السن في عملية التجميل، إحنا اتفقنا طالما الحالة العامة ما فيهاش شيء مرض يهدد الصحة العامة، والتحاليل والإشاعات والفحص الباطني بيقول إن الجسم سليم يبقى السن مش مهم خالص النظر له، طالما أنها تستفيد من العملية والعملية لها غرض معين تعمل العملية على بركة الله، السؤال الثاني دوت الحقيقة حكاية الهالات السوداء تظهر تحت العين مع الإرهاق، هو أجاب عليه، إحنا الجلد هنا بيبقى رقيق جدًّا وبتاعة الجفن، جلد الجفن ده رقيق جدًّا، مع الإرهاق بيحصل إنه بيبان الأوعية الدموية اللي تحت الجلد بتبان بعنف، الجلد بقى رقيق من الضعف ومن السهر ومن السجاير والعلاج الأساسي هنا هو علاج السبب، مجرد إن الواحد بيهتم بتغذيته وينام كويس وما يدخنش وكده، ده اللي يروح، اللي نملكه إحنا هو كريمات للتغطية مكياج، لكن مفيش علاج له.

أحمد منصور:

البرازي محمد من الكويت، تفضل يا أخ برازي.

البرازي محمد:

آلو.

أحمد منصور:

حياك الله، تفضل.. انقطع الخط معه، هاني مصطفى من القاهرة.

هاني مصطفى:

آلو.

أحمد منصور:

تفضل يا سيدي.

هاني مصطفى:

السلام عليكم.

أحمد منصور:

وعليكم السلام.

هاني مصطفى:

بسأل الدكتور أحمد، هل عملية شفط الدهن تكون في الجسم بالتساوي أو لها أماكن محددة؟

أحمد منصور:

شكرًا لك.

هاني مصطفى:

عفوًا.

أحمد عادل بدر الدين:

أي حته في الجسم فيها تراكم دهني واضح، عامل تشوه محدد يجوز لها الشفط لكن يعني في حتت ما نقدرش نشفط منها مثلاً ماقدرش أقول مثلاً: واحد عنده تراكم دهون في منطقة قفاه مثلاً.

منطقة الثدي يستحسن ما نعملش شفط في عملية الثدي لأنه يتدخل مع أي اكتشاف أمراض أخرى في الثدي، بعد كده شوية تليف يحصل له أو حاجات زي كده.

الوجه ممكن، الأرداف ممكن، الثدي في الرجالة ممكن، البطن طبعًا كل ده ممكن مفيش مشكلة.

أحمد منصور:

أنا لديَّ –الحقيقة- عشرات الفاكسات ربما لا تكفي حلقة إضافية أخرى حتى للإجابة على كثير من الأسئلة، ولكن أعدكم مشاهدينا الكرام بأن نحاول أن نفتح الموضوع مرة أخرى بعد مدة، وأعتذر لكثير من الإخوة الذين لديهم أسئلة ولم يتسع الوقت لهم، في ختام الحلقة –دكتور- الجمال من حيث الشكل هو بيؤرق الناس بهذا الشكل الكبير.

مشكلة الجمال هذه أو السعي الدائم له، إذا الإنسان ظل يفكر فيها أعتقد أنها ستصيبه بالتوتر الدائم.

بما تنصح الناس في نهاية الحلقة؟

أحمد عادل بدر الدين:

هو أمر مشروع، ولكن إحنا بنحاول دائمًا نخلي جمال الخُلق على قدم المساواة مع جمال الخِلقة، يعني السعي للاثنين مهم، أنا بخاف قوي من إن نظرة المجتمع دائمًا للشخص الجميل أو الواحدة الجميلة بتشجعها على إنها ما تبقاش، أو يمكن يبقى عندها شيء من الكبرياء، أنا الأمثلة كثيرة قوي أقدر أفتكر لحضرتك حاجة من الشعر مثلاً للشاعر المرحوم محمود سامي البارودي كان بيوصف وحدة أو.

أحمد منصور:

نعم.

أحمد عادل بدر الدين:

هو جاب كل الحاجات الجميلة فيها، لكن هو في الآخر قرن ده بالغرور فقال:

غزال له نظرة أعانت عليَّ الكلف

غزال.. يعني معمول لها شفط، ونظرتها.. عينيها حلوة، أعانت عليه الكلف: تعبته جدًّا.

تبسم عن لؤلؤ بقوله من عقيق صدف

زي الصدف.

رآني به مولعًا فعاتبني وانصرف

وتاه ولم يلتفت وشأن الجمال الصدف

إحنا بقى معترضين على إن شأن الجمال الصدف، إحنا عايزين نخلي الناس أحلى، مش عايزين كبرياء، مش عايزين غرور، مش عايزين خيلاء، عايزين نخلي (نقرن) دائمًا جمال الخلق بجمال الخلقة.

أحمد منصور:

شكرًا جزيلاً يا دكتور، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في ختام هذه الحلقة نودع الجمال وأهله ومحبيه وعشاقه، وأنا منهم وكذلك ضيفي الدكتور أحمد عادل نور الدين، وكذلك مخرجي البرنامج من القاهرة علي عابد ومن الدوحة جاسم المطوع، وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من القاهرة.

آملاً أن أكون قدمت لكم شيئًا نافعًا في هذه الحلقة، ودائمًا في حلقاتنا في هذا البرنامج، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.