مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

باسل الخطيب/ مدير برنامج سلامة الغذاء في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية

تاريخ الحلقة:

16/06/2004

- سلامة الغذاء وضوابط صناعته
- قواعد السلامة الغذائية

- مخاطر الوجبات السريعة

- ممارسات زراعية خاطئة

- مخاطر مادتي الديكوسين والأكريلاميد

- التلاعب الجيني في البذور ومخاطره

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة من العاصمة اللبنانية بيروت وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، في الوقت الذي من المفترض أن يكون الغذاء فيه مصدر الصحة والعافية للناس فإنه أصبح في كثير من الأحيان مصدر السُقم والأمراض بعدما سيطرت مافيا الغذاء على مصادره وأصبح همها الربح الوفير دون أي تفكير في العواقب والأمراض التي يمكن أن تصيب الناس فوصلت نسبة التلوث في غذاء المصريين على سبيل المثال 80% ولم تعد البحار المصدر الأساسي لكثير من الأسماك التي نتناولها ودخلت الهرمونات والجلود والعظام في طعام الطيور والحيوانات التي نأكلها مما أصاب الناس بأمراض لم تعهدها من قبل ومع الفساد السياسي الذي يعم كثيرا من الدول العربية تمكنت مافيا الغذاء من إطعام الناس اللحوم الفاسدة والحبوب التي لا تصلح للاستهلاك الآدمي والمبيدات الزراعية التي تبيد صحة الإنسان والألبان المجففة القاتلة للأطفال فأصبحت السموم منتشرة في أجسادنا من جراء ما نأكل وارتفعت نسبة الإصابات بالأمراض الخبيثة من جراء ما يطعمنا به الخبثاء ولعل هذه الحرب القائمة لتدمير صحتنا أخطر بكثير من حروب المواجهة المباشرة التي نتعرض لها ولمحاولة فهم ما يحدث وكيفية حصولنا على الغذاء الصحي السليم ومواجهة هذه الحرب الخطيرة فإننا نستضيف في حلقة اليوم السيد باسل الخطيب مدير برنامج سلامة الغذاء في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتفنا في الدوحة 009744888873 أو عبر الفاكس هنا في بيروت 009611986222 أو عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net أستاذ باسل مرحبا بك.

باسل الخطيب: أهلا وسهلا.

سلامة الغذاء وضوابط صناعته

أحمد منصور: في البداية ما معني سلامة الغذاء؟


السلامة الغذائية تعني ألاّ يشكل الغذاء خطرا على صحة الناس وحياتهم، أما الأمن الغذائي فهو مقدرة الفرد أو الأسرة ماديا لتأمين الطعام الأساسي

باسل الخطيب

باسل الخطيب: سلامة الغذاء هي ألا يشكل الغذاء المتناول من قبل الناس خطرا على صحتها ولا حياتها بعض الأغذية كما تفضلت يمكن أن تؤثر على الإنسان بطريقة مَرَضية تشكل مرض عند الناس في عندما نتكلم عن سلامة الغذاء لا نريد هذا أن يحدث ولا نريد أي غذاء أن يشكل موتا للإنسان وهنا يجب أن نفصل السلامة عن الأمن الغذائي بعض الناس يخلطون بين السلامة الغذائية والأمن الأمن الغذائي هو أن يكون كل فرد وكل أسرة في المجتمع متمكنة ماديا من أن تجلب الأساسي من طعامها لتتمكن من العيش..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن سلامة الغذاء هنا هو نوعية الغذاء الذي نتناوله.

باسل الخطيب: وهناك أيضا مؤخرا صار هناك فصل بين النوعية وبين السلامة النوعية اللي هي بمعني الجودة هي معناها الشكل والطعم والرائحة والمكونات وإلى آخره أما السلامة فهي ألا يحوي هذا الطعام على أي خطر يشكل السوء للمستهلك.

أحمد منصور: السلامة إذا هي الأساس هنا؟

باسل الخطيب: نعم السلامة هي الأساس.


تشير تقارير صادرة عن وزارة الصحة المصرية إلى أن 80% من غذاء المصريين ملوث وبعيد عن الرقابة الصحية

أحمد منصور

أحمد منصور: قضية خطيرة الآن هي قضية سلامة الغذاء قضية المشاكل الموجودة في صناعة الغذاء في العالم العربي وعلى سبيل المثال نشرت صحيفة الحياة تقريرا قبل أيام عن أول اجتماع لجمعية جديدة أُسست في مصر هي جمعية حماية المستهلك قالت وفق تقارير صادرة من وزارة الصحة المصرية ومن على اعتبار أن مصر أكبر الشعوب يعني قالت إن 80% من غذاء المصريين ملوث ويتم إنتاجه في مصانع عشوائية غير منتظمة بعيدا عن الرقابة الصحية وسبعين في المائة من الزيتون الأسود الموجود في الأسواق المصرية مدهون بالبويا وتقارير أخرى تقول أنه بورنيش الأحذية 40% من الألبان المعبئة في المحافظات في مصر تحمل ميكروب البورسيلا وفقا لتحليل وزارة الصحة المصرية أما يشير هذا وفق تقارير أخرى إلى الأمراض التي تفشت في الشعب المصري؟ السرطان الذي بدأ ينهش في الأطفال هناك حتى أنهم يقيمون مستشفي للأطفال، يعني تدمير الشعب وفق غذاء غير سليم وغير صحي كيف يلعب الغذاء الملوث هنا دورا في انتشار الأمراض وتلويث أو تدمير صحة الناس؟

باسل الخطيب: يمكن للغذاء أن يسبب أمراض بسيطة ويمكن له أن يسبب أمراض خطيرة عند الناس وهنا دور هناك دوران أو ثلاثة أدوار دور المؤسسات الرسمية في الرقابة على المصانع الغذائية لا يمكن أن نترك المصانع الغذائية تعمل بالطريقة التي تهواها حي الله مصنع غذائي ولست هنا ألوم المصانع الغذائية في العالم العربي..

أحمد منصور: يسمونها مصانع بير السلم في مصر.

باسل الخطيب: في الكثير منها للأسف وهون غياب دور الرقابة هناك غياب لدور الرقابة، الرقابة أصبحت عالميا مختلفة هناك تحليل للأخطار وتحليل لما هي هذه الأخطار وكيفية التخلص منها لم نعد نستطيع أن نراقب كما كان يحصل في الماضي تطورت الصناعات الغذائية كثيرا..

أحمد منصور: كيف على سبيل المثال الرقابة مثلا منتج معين في الغرب مثلا؟

باسل الخطيب: يعني مثلا منتج معين على سبيل المثال في هناك كثير من القضايا ولكن قضية تتبع المنتج الغذائي أنت اليوم في العالم العربي تشتري منتج غذائي يمكن ألا تعرف لا أصله ولا فصله وأن يتناوله الناس وحين يحصل أي مشكلة صحية مشكلة سلامة عند العالم لا تستطيع تتبع هذا الغذاء لتعرف من أين أتى لتعرف ما هي المشكلة أما في العالم الخارجي لا تستطيع أن تشتري أي علبة إلا إن كان على (Code Number) الرقم المتسلسل فيها إلا أن تتبعها من أي مصنع أتت وكل المواد الأولية التي دخلت في تركيبها هذا المصنع من أين أتى بها والمواد المعلبة وإلى آخره.

أحمد منصور: يعني علبة مربى على سبيل المثال.

باسل الخطيب: مثلا هذه علبة المربي مثلا في بريطانيا الآن وفي بعض الدول الأوروبية تستطيع هناك آلة خاصة تضع علبة المربى على الـ (Code Number) تلتقط شفرة في الـ (Code Number) فتريك صورا للمصنع كيف صنعها بطريقة نظيفة وللمزرعة إذا كان مربى مشمش مثلا كيف زُرع المشمش فيه بطريقة سليمة وكيف وصلت إلى المستهلك بطريقة سليمة أما هنا فكثير من المعلبات والمواد الغذائية الأخرى لا تستطيع أن تتبعها.

أحمد منصور: يعني الآن موضوع تتبع الغذاء قضية تعتبر مسؤولية دولة أنت قلت ثلاث مسؤوليات الآن هذه المسؤولية الأولى؟

باسل الخطيب: نعم هذه المسؤولية لا يستطيع أن يقوم بها المواطن وإذا لم يكن هناك نظام يعني لا تستطيع هي المصانع الغذائية بذاتها أن تنشئ هذا النظام على الدول أن تنشئ هذا النظام وتفرض وجوده على المصانع الغذائية..

أحمد منصور: وهذا النظام كوقاية يمكن أن يقي من عشرات الملايين من الدولارات التي تنفق على صحة الناس اللي بيمرضوا من جراء هذا.

باسل الخطيب: صحيح تماما وأيضا إذا حصل ما هو المشاكل اللي حاصلة ولكن هذا يخفف إذا حصل مشكلة معينة وتبعتها وعرفت ما هو السبب تستطيع أن تنهي هذا السبب في المستقبل هايدي هي الفائدة..

أحمد منصور: نعم يعني لو مرض معين انتشر وتم تتبع الغذاء الذي هو مصدره والوصول إلى المصنع الذي صنع هذا يمكن معرفة السبب أما غير ذلك فيظل الأمور كما هو قائمة الآن السبب الثاني أو الشيء الثاني؟

باسل الخطيب: الشيء الثاني هو في عند المصانع الغذائية اليوم المصانع الغذائية نحن ننصحهم ونقوم بدورات توعية ودورات تدريبية لأصحاب المصانع وللعاملين فيها صار هناك ما يعرف بالتطبيقات الصناعية الغذائية الجيدة والتطبيقات الصناعية الغذائية النظيفة تطور الأساليب التي يصنع فيها الغذاء والكميات الكبيرة للحاجة لهذه الأغذية من تغير المجتمع صار أكثر الناس تعتمد على الغذاء المحضر نتيجة لهذا لا يستطيع المصنع أن يعمل كما كان يعمل سنة 1945 هناك لذلك وضعت أنظمة ومتفق عليها في دستور الغذاء العالمي الذي وضعته منظمة الأغذية والزراعة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية متفق عليها ويجب أن تتبع للأسف في كثير من المصانع عندنا لا تحترم هذه القوانين..

أحمد منصور: أبسط هذه القوانين كأمثلة أسمعها منك بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من بيروت في هذه الحلقة التي نستضيف فيها السيد باسل الخطيب مدير برنامج سلامة الغذاء في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية كان السؤال حول الأمثلة حول الضوابط الصناعية لسلامة الغذاء؟

باسل الخطيب: يعني مثل بسيط جدا في مصانع الألبان والأجبان يجب أن تكون كل المحتويات المستخدمة مصنوعة من الاستانلس ستيل لا يجب استخدام النحاس ولا الألمنيوم أبدا هذه يعني أثبتت ولا يمكن استخدمها أبدا نجد في كثير من المعامل حتى متوسطة الحجم والكبيرة منها في بعض الأحيان وهذه يمكن أن تسبب موادا ضارة للمستهلك هون تطبيقها ماذا يكلف المصنع نقول لهم يا جماعة لا يجب أن تستخدم وهذه من أبسط الأمور فهناك يجب أن يكون هناك توعية للمصانع وهناك أيضا برامج ضخمة كبرنامج تحليل المخاطر وتحديد النقاط الحرج المعروفة ببرنامج هاس هذا البرنامج..

أحمد منصور: هنا في نقطة خطيرة طالما أنت تتكلم عن مصانع الألبان لأن التقرير هنا يقول إن 40% من مصانع الألبان أو من الألبان المعبئة في المحافظات تحمل مكروب البورسيلا وده ميكروب قاتل بالنسبة للناس في الصحفي المصري أحمد هريدي أرسل لي تقرير مطول عن بعض منتجات الألبان تحديدا ومن شركات ألبان مشهورة جدا في مصر وثق بعض الأشياء بتقارير من وزارة الصحة معمل حلوان المشترك حولين أنواع لكن حتى لا تكون العملية عملية يعني مضادة لهذه الشركات بشكل مباشرة لكن استشهد هنا مثلا بشركة جهينة بعد الأشياء التي تنجها شركة كبيرة في مصر يعني الفطريات والأشياء التي تتكون وفق هذه الأشياء والتي يمكن أن تسبب أضرار للناس من الذي يفرض على هذه المصانع الالتزام بهذه الجودة؟

باسل الخطيب: هي هذه القوانين يجب أن تفرض تكون في المراسيم التشريعية لإنشاء المعامل الغذائية يجب أن تفرض من قبل الدول.

أحمد منصور: لكن طبعا الفساد الإداري والفساد السياسي بيجعل هؤلاء يعني يقدموا رشاوى وتأتي على صحة المواطن في النهاية؟

باسل الخطيب: لا أريد.. يعني خلينا أقولها كما أراها أنا علميا هناك طبعا هناك تقصير في ضبط المصانع الغذائية ونحن اليوم متجهين مع العديد من الحكومات والعديد من القطاعات الصناعية ولنقول الحقيقة هم متجاوبين يعني اليوم لا تستطيع أيضا أن تفرض على المصانع إلا إذا حدثت القوانين هناك حاجة إلى تحديث القوانين الغذائية في كل العالم العربي وبعض الدول بدأت لكي لا يعني لا نهضم حق هذه الدول مثلا عندك الأردن عملت قانون غذائي جديد لبنان سوف يعرض أعتقد في الأسبوعين أو الثلاثة القادمين مشروع قانون غذائي جديد على مجلس الوزراء..

أحمد منصور: الأردن فيها جمعية حماية مستهلك قوية جدا ونشطة جدا وبتعمل من أجل حماية ومصالح الناس.

باسل الخطيب: صحيح.

أحمد منصور: لكن بعض الدول الكبيرة ليس فيها أي جمعيات مع إنها جمعيات طوعية ويمكن أن يشارك فيها كثير من العلماء والناس المتطوعين ويكون هناك عملية توعية.

باسل الخطيب: صحيح جدا وهنا الدور الثالث.

أحمد منصور: يعني هنا لو مُورس ضغط على الشركات نفسها من المستهلك ممكن أن يتأثروا به.

باسل الخطيب: صحيح هذا الدور الثالث يا أستاذ أحمد الذي كنت أريد أن أتكلم عنه دور هذه الجمعيات ما هي هذه الجمعيات تمثل المواطن للأسف عندنا المواطن يشتري يعني أحيانا يشتري ولا يسأل يشتري ولا ينظر طب يا أخي انظر على الأقل العلبة ممكن أنه تاريخها يكون واضح إنه معروضة للبيع وتاريخها بعد أيام فسد.

أحمد منصور: يعني قل لنا بعض الأشياء البسيطة لسلامة يعني كيف يستطيع الإنسان البسيط الآن وهو داخل إلى السوبر ماركت بدل ما بيدخل ويقلب على..

باسل الخطيب: السلة.

قواعد السلامة الغذائية

أحمد منصور: العربة أو السلة دون أن يدرك ماذا يأخذ ما هي القواعد البسيطة ليضمن سلامة ما يأكل له ولأبنائه؟

باسل الخطيب: القاعدة الأولى كل ما عليه بيان لاصق يجب أن يقرأ يعني ما يقول واحد أنا مستعجل بدي أمشي بسرعة بدي.. لا هون صار في مشكلة الغذاء هو الحياة والغذاء كما تفضلت في كثير أغذية تضر بالصحة إذا عليا أن أقرأ وأكثر المنتجات ما موجود عليها هو ما داخل العلبة هلا في بعض الحالات ليس المكتوب ليس ما هذا صار غش وصات هون ليست مسؤوليته كمواطن صارت مسؤولية أجهزة الرقابة ولكن القاعدة الأولى اقرأ ماذا ترى وانظر إنه هذه المواد في بعض المواد موجودة في التركيبات ممكن تكون مذكورة وممكن يكون فيه عليها أبحاث حديثة وتنشر في الإعلام وإلى آخره بأن هذه المواد ضارة فأنا لا أشتري.

أحمد منصور: على سبيل المثال قول لنا إيه مواد فيما يستهلكه الناس؟

باسل الخطيب: يعني مثلا إذا كان فيه طحينة الطحينة التي تستخدم في الحلاوة الطحينية.

أحمد منصور: الحلاوة الطحينية نعم.

باسل الخطيب: إذا كان فيها مادة مبيضة اسمها تايتانيوم دايوكسايد إذا كان داخل في تركيبها تايتانيوم دايوكسايد في معدل أكثر من 0.2% لا يجب أن يشتريها 0.2% هي سليمة ولكن في بعض الأحيان توضع نسبة.

أحمد منصور: أية خطورة هذه المادة؟

باسل الخطيب: المادة أُثبت أنها تصبب أورام خطيرة إذا وصل التركيز فيها في جسم الإنسان إلى..

أحمد منصور: يمكن التعرف عليها بشكل طبيعي من الإنسان المشتري؟

باسل الخطيب: يمكن لأنه يجب ذكره.

أحمد منصور: هي مادة مبيضة؟

باسل الخطيب: هي مادة مبيضة تستخدم في الطحينة.

أحمد منصور: إيه اللون الطبيعي للطحينة أو للحلاوة الطحينية اللي بنستخدمها؟

باسل الخطيب: ما هو اللون والمادة أسم واحد هو اللون الطحيني إذا كانت الطحينة لونها أبيض أكثر من اللازم فيؤثر عليه.

أحمد منصور: مع أن الشائع هو الأبيض.

باسل الخطيب: هو الذي شاع أخيرا يا أستاذ أحمد ولكن أصلا الطحينة لونها طحيني أسمر بلون السمسم هي قادمة من السمسم.

أحمد منصور: يعني هذه المادة المبيضة تسبب الأورام؟

باسل الخطيب: نعم ولكن حاليا مثلا هكفي لك المثل في لبنان مرأ فترة لأن نكون منصفين استخدمت بكميات أكبر ولكن الآن ضبطت الحقيقة ضبطت وصار كل المواد..

أحمد منصور: هل ضبطت في الدول العربية الأخرى؟

باسل الخطيب: لا أعتقد أنها ضبطت تماما لا يزال هناك عمل من أجل ضبطها لأن بعض المصانع التي تكلمت عنها تحت الدرج لا تزال تعمل بهذه الطريقة.

أحمد منصور: المشكلة أيضا في الشركات التي تحمل أسماء كبير وتغرق الأسواق بمنتجاتها والمواطن لا يستطيع أن يميّز ماذا يأكل وماذا يعني يشرب وأنت الآن أشرت إلى يعني قضية يعني ضرورة حماية المستهلك هنا لقيت تصريح لوزير التجارة والاقتصاد اللبناني مروان حمادة أدلى به في الخامس عشر من مارس في الماضي وهذا اليوم 15 مارس عالميا اسمه يوم المستهلك العالمي.

باسل الخطيب: صح.

أحمد منصور: يقول فيه وهو وزير في وزارة المفروض إنها تحمي المستهلك يقول هناك جريمة حقيقة تُرتكب في حق المستهلك ويقول إن اللوبيات شركات الغذاء أصبحت تضع يعني أشياء وتمارس ضغوط معينة وتمرر أشياء معينة من يحمي المستهلك إذا هنا؟ من يحمي الناس من الغذاء إذا الوزير بيستجير هنا ومن المؤكد إن لبنان مثلها مثل الدول الأخرى وإن كان هناك دول أسوأ بكثير غذائيا من لبنان؟

باسل الخطيب: للأسف القطاعات الصناعية في.. خاصة في الدول التي فيها القطاع الصناعي كبير بيكون هناك ضغط كبير من أجل إدخال منتجات لا تكون أجهزة الرقابة مقتنعة فيها وسوف نأتي على الكلام على هذا الموضوع في أكثر من محور دائما هناك ضغط وكل ما كان جهاز الرقابة عندك أقوى وتستطيع.

أحمد منصور: أصبحت لوبيات قوية.


ثورة سلامة الغذاء الحديثة قامت فعليا بعد ظهور مرض جنون البقر في بريطانيا

باسل الخطيب

باسل الخطيب: طبعا ولكن يجب أن يكون جهاز الرقابة عندك صارم لدرجة أنه لا يسمح بالتمرير لو حصلت معارك مع القطاعات الصناعية لذلك في الأردن الآن أنشؤوا مؤسسة للدواء والغذاء للحماية وهم عندهم تجربة رائدة الآن لا يمكن يعني هذه اللوبيات أن تُدخل هذه الأغذية بشكل كثيف أصبح قليل عندهن لبنان رايح بنفس الاتجاه مصر رايحة بنفس الاتجاه دول المغرب العربي راحت بنفس الاتجاه ولكن للأسف يا أستاذ أحمد إنه وصلنا متأخرين يعني في العالم حصلت هايدي ثورة سلامة الغذاء الحديثة إذا بدك متى حصلت؟ بعد مرض جنون البقر الذي حصل في بريطانيا وكان في نفس الوقت عم يتحضر اتفاقية التجارة العالمية الاتفاقية التجارية العالمية (WTO) فرضت علينا أنظمة وأساليب حديثة في سلامة الغذاء فأصبحنا الآن نسارع من أجل تطبيقها.

أحمد منصور: لكن حتى الآن لم يتم تطبيقها بشكل جازم؟

باسل الخطيب: لا يُعمل عليه.

أحمد منصور: وحتى الآن كثير من اللوبيات ومن العصابات الخاصة بالأغذية تستطيع أن تدخل السموم إلى الناس والناس تأكل وكل يوم بتُضبط شحنات حتى في الأسواق لأشياء مخالفة جدا فبالتالي تعتبر الرقابة والحفاظ من الناس أنفسهم يجب أن يتحركوا إلى ذلك هنا مسؤولية المستهلك عالية.

باسل الخطيب: نعم ضغط المستهلك هو الورقة الأقوى يعني هقول لك مثل بسيط إذا المستهلك وجد أن أحد المصانع ينتج بطريقة غير سليمة أو هناك مادة مستوردة غير سليمة وقطعا لم يشتريها لم يشتريها فضلت في السوق ما حد أخذها يعني هذه ورقة ضغط بأنه يجبر وحصلت في لبنان مع كثير من المصانع يجبر المصنع على أنه يصنع بطريقة أخرى تماما..

أحمد منصور: هنا في مصر على سبيل المثال تبرع أحد أصحاب المصانع إلى دار من دور الأيتام بأغذية اتضح أنها فاسدة فدار الأيتام هذه قاضته وحكمت عليه المحكمة وهو يبدو كمحسن ومتبرع ولكن للأسف يعني سموم أعطاها إلى دار الأيتام هنا فأيضا التحرك من الناس يعتبر دور مهم يعني الآن الناس لا تلقي المسؤولية على الحكومات وإنما يجب أن يكون هناك تدقيق فيما يأكله الناس وفيما يشربه.

باسل الخطيب: خليني أقولك شاغلة حتى في الدول المتقدمة وليس الدول النامية أيضا في لوبيات أنت تعرف.

أحمد منصور: طبعا ما الولايات المتحدة فيها لوبيات ضغط وهنا الأميركيين في منتصف مايو الماضي احتفلوا بذكرى مرور مائة عام ظهور الهامبورجر وطبعا الهامبورجر بعيتبر إمبراطورية ضخمة قيمتها في الولايات المتحدة لوحدها 13 مليار دولار قيمتها وهنا هنيجي للوجبات السريعة ودورها الخطير أيضا هو مؤثر ولكن بعد موجز قصير للأنباء، نعود إليكم بعد موجز قصير للأنباء من استوديوهاتنا في الدوحة لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

مخاطر الوجبات السريعة

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نستضيف فيها السيد باسل الخطيب مدير برنامج سلامة الغذاء في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية الأميركيون احتفلوا في منتصف مايو الماضي بذكرى مرور مائة عام على ظهور الهامبورجر الذي يستهلكون منه سنويا في أميركا وحدها بما يعادل ثلاثة عشر مليار دولار طبعا هذا انتشر معه مصانع مطاعم الوجبات السريعة التي تبلغ مبيعاتها السنوية ثلاثمائة وثلاثون مليار دولار واخترقت الآن أسواق العالم بما فيها أسواقنا العربية مع دراسات كثيرة تؤكد على مخاطر الوجبات السريعة بالنسبة للناس ما هي المخاطر التي يمكن أن نواجهها من جراء الوجبات السريعة في ظل انتشارها كالهشيم في الدول العربية؟

باسل الخطيب: هو كل قصة لها وجهان الوجبات السريعة كانت تُحضر بشكل سليم وشكل صحي فهي جيدة حل لبعض المشاكل للناس اللي عندها أشغال كثيرة ولكن ما يحدث أنه في بعض الأحيان تحضر هذه الوجبات من مواد ليست صحية ومن مواد ممكن تكون ليست سليمة يعني انتشر في أوروبا بأحد هذه السلسلة من المطاعم من كذا سنة أنهم يضعون نوع من البهار مثلا في اللحم لكي ترغب الشخص بأنه يأكل أكثر واتضح بأن هذا النوع من البهار مضر جدا للجهاز الهضمي بشكل عنيف مضر بشكل عنيف..

أحمد منصور: طبعا المواد هذه التي تستخدم في التشهية وغيرها نفقتها أو قيمتها التجارية السنوية عشرين مليار دولار..

باسل الخطيب: نعم.

أحمد منصور: وتنمو بشكل مستمر.

باسل الخطيب: طبعا ولكن لا يجب أن نغض النظر عن أن بعض المطاعم وبعد ما حصل عندها أخطاء كثيرة الآن تصنع موادها من مواد جيدة لنكون عم بنقول قصة في الجانبين الموجود الإيجابي والموجود السلبي ولكن المشكلة في هذه الأغذية أن القيمة فيها للنشويات والدهون تكون عالية ومن يكثر..

أحمد منصور: هو أنت عشان بتمثل الأمم المتحدة فبتمسك العصايا من النصف في ظل دراسات كثيرة بتأكد المخاطر الموجودة في هذه الأشياء.

باسل الخطيب: نعم أنا عم أقولك.

أحمد منصور: سواء في نوعية اللحوم التي تستخدم أو نوعية البهار أو غيرها من الأشياء الأخرى.

باسل الخطيب: أنا عم بحكي لك أن المشكلة في قيمتها الغذائية الموجودة يعني في الكثير من هذه الوجبات يعني بتلاقي الخبز فيها واللحم فيها مقلية بالزيت ويعطيك معها البطاطا والسكر الموجود في المشروب الموجود معها فهي قيمتها الغذائية من ناحية الدهون ومن ناحية الكاربوهيدرايت..

أحمد منصور: طيب أنا هحط لك النقط على الحروف صحيفة التايمز البريطانية في يونيو 2002 نشرت تقرير بناء على دراسات تمت في بريطانيا قالت فيه إن ثبت من الأمراض التي بتسببها هذه المطاعم ضغط الدم السكري السرطان التهاب المفاصل حصيات المرارة الأزمات القلبية اضطرابات النوم الأزمات النفسية يعني مافيش مرض خطير إلا والمدمنون على هذه الوجبات..

باسل الخطيب: المدمنون هذا ما أريد قوله لا يجب الإكثار في ناس الآن أنا أعرف ناس في الخليج معلهش أنت تعرف سلسلة المطاعم السلاسل المطاعم الكثيرة الموجودة هناك في ناس لا تأكل ألا الوجبات السريعة الموجودة في سلسلة وكذا وسلسلة كذا أي طعام يكون مُحضر سريعا ويكثر من تناوله يكون مضرا بالصحة.

أحمد منصور: طيب الآن ثبت أن في سلسلة مطاعم من هذه دراسة نُشرت وأتمنى أن يكون لديك عنها معلومات أنها حتى نوعية الدجاج يستخدمون هرمونات خاصة لتكبير صدور الدجاج أو لتكبير أفخاذ الدجاج بحيث الدجاجة في النهاية لا تكون دجاجة طبيعية.

باسل الخطيب: صح.

أحمد منصور: صحيح هذا الكلام؟ والمستهلكون في الغرب ثاروا على هذه الأشياء واكتشفوها ولكن نحن هنا ليس لدينا أي رقابة على ذلك.

باسل الخطيب: نعم ليس هناك رقابة ما هنا ونحن حين نستورد لا نستورد نظام التتبع هنا في الغرب حتى هذه المأكولات السريعة هناك نظام تتبع لذلك يعودون إلى أصل الطعام ولكن هذا الكلام سُمع نعم وإذا كان هذا الكلام صحيح فهذا كلام خطير جدا طبعا هذا ليس دجاج وما هي المواد التي يستخدمونها لتكبير الصدر أو الفخذ أو الجنح إلى آخره كل هذا يجب أن يُعرف..

أحمد منصور: تصبح أشياء صناعية.

باسل الخطيب: أشياء صناعية إذا هناك شك في سلامتها وأظن أنه ستكون مواد غير صحية في أغلب الظن.


شركات الأطعمة الكبرى في العالم تنفق 40 مليار دولار سنويا على الدعاية، ومنظمة الصحة العالمية تقف عاجزة أمام هذا التيار

أحمد منصور

أحمد منصور: أيضا عملية الترويج عملية خطيرة جدا يعني بعض الدراسات تقرير نشر في منتصف مارس الماضي قال إن شركات الأطعمة الكبرى في العالم تنفق أربعين مليار دولار سنويا كنفقات دعاية أربعين مليار دولار توازي ميزانية 70% من دول العالم الدول الفقيرة والبسيطة تقريبا 70% منها هذه المطاعم تنفقها فقط على الدعاية كيف يمكن مواجهة هذه المشكلة أيضا قضية الدعاية والناس تركض وراء الدعاية وتُغر وفي النهاية تأكل سموم؟

باسل الخطيب: هناك دورين هنا بيجي دور الجمعيات اللي تكلمت عنها ولذلك..

أحمد منصور: جمعيات حماية المستهلك.

باسل الخطيب: جمعيات حماية المستهلك وهنا ضرورة لتقوية جمعيات حماية المستهلك في مناطقنا يعني في دولنا نحن بحاجة إلى هذه الجمعيات لمحاربة هكذا أمور وللأسف الحملات الدعائية التي تتكلم عنها ناجحة تماما..

أحمد منصور: طبعا.

باسل الخطيب: تعمل تماما مع الناس ما بيشوف الحمد لله صرعة إلا بدهن يلحقوها.

أحمد منصور: حتى منظمة الصحة العالمية فشلت في مواجهة هذا كله كل دولار تنفقه منظمة الصحة العالمية على سبيل المثال من أجل معالجة الأمراض الناتجة عن الدعاية التي تسببها هذه الأغذية بالنسبة للأطفال شركات إنتاج الأغذية الخاصة بالأطفال تنفق خمسمائة دولار في مقابله فبالتالي دولار أمام خمسمائة لا يساوي شيء.

باسل الخطيب: صحيح هنا دور التوعية العامة وأعتقد هنا أنه ليس فقط جمعيات حماية المستهلك بل الدول الحكومات المنظمات الحكومية..

أحمد منصور: والناس أنفسها.

باسل الخطيب: أنتم هنا يجب أن يكون هناك حملات نوعية (Public Awareness on Food Safety) توعية عامة للمستهلك ندوات منشورات في الصحف برامج تليفزيونية إلى آخره من قبل ده لتوعية المواطن نحو الأخطار المحتملة من هذه.

أحمد منصور: يعني في الحقيقة فيه تقرير انتشر في اثنين مايو من عام ألفين هيئة المواد الغذائية البريطانية وبريطانيا دولة نعرف حجم الرقابة الموجود فيها لكن بالنسبة لأغذية الأطفال تحديدا السكاكر والحلويات والشيبسي ومثل هذه الأشياء قال فيها إن من كل عشرة أصناف من الحلويات والأشياء الخاصة بالأطفال هناك صنف واحد فقط هو الذي يصلح غذائيا والباقي يوجد بها تمثل كوارث غذائية نص التقرير يقول أنها تمثل كوارث غذائية هذا في بريطانيا فما بالك في بلادنا نحن؟

باسل الخطيب: صحيح أول شيء يجب أن نقوله إنه الطفل طبعا تعرف حساس أكثر من المواد الضارة التي تشكل خطرا على الطفل تشكل خطرا على..

أحمد منصور: وبعدين نعمل مستشفى لسرطان الأطفال بدون ما نبحث في الأسباب التي أدت إلى ظهور السرطان في الأطفال.

باسل الخطيب: أعود وأقول هناك أُسس في قوانينا الغذائية يجب مراجعتها هذه الأمور يجب أن ترشد لا يجب استعمال هذه المواد كيفما كان ويجب توعية المواطن وهنا التوعية إذا تسمح لي أستاذ أحمد بدي أقول يجب أن تبدأ في المدرسة من مرحلة الروضات عند من رياض الأطفال بالخارج كيف وصلوا إلى توعية المواطن.

أحمد منصور: هناك بعض رياض الأطفال وبعض المدارس لا تسمح ببيع هذه الأشياء فيها.

باسل الخطيب: نعم ولكن يجب.. تعرف أنه في بريطانيا الآن وفي أوروبا وفي أميركا ذاتها وفي استراليا مادة سلامة الغذاء بشكل بسيط جدا بكلمات بسيطة تُدرس للأطفال في رياض الأطفال وكل المرحلة الدراسية وتدرس في الجامعة لأنه أنت حين تربي جيل يعرف ماذا عليه أن يأكل وماذا ينظر إلى الطعام الذي يأكل لأن الطعام هو حياته تربي جيلا يعرف ماذا يفعل في المستقبل بل وأيضا هذا الجيل هو بيعلّم أهله الأهل بيتعلمون من أولادهم في المدارس.

أحمد منصور: الآن يعني الأطفال على وجه الخصوص وموضوع الوجبات السريعة لا أريد أن أمر عليه بشكل سريع لأنه أيضا المخاطر الأساسية التي يسببها هناك دراسات وتقارير كثيرة ولكن بيظل كل أب حريص أن يرضي طفله، طفله كل يوم الابن عايز ساندويتش هامبورجر وعايز ساندويتش (Chicken) وكذا فبيوديه وبالتالي لا يستطيع أن يحصد الأشياء أفضل الطرق أيضا لمعالجة هذه الأشياء بالنسبة لعمل نظام غذائي سليم يحافظ فيه الأب على أبنائه؟

باسل الخطيب: من مهمات أجهزة الرقابة مهمة.

أحمد منصور: سيبك من الأجهزة إحنا عايزين الآن يعني الآن رمي المسؤولية الحقيقة فيه جزء رئيسي الناس لو قاطعت لو تحركت لو عندها وعي صحيا..

باسل الخطيب: تقصد الضغط.

أحمد منصور: أنا بقصد الناس، الآن القضية نسبة الفساد فيها مدمرة لكل شيء يتم كل شيء على سمعها وبصرها يعني هما مش عارفين الآن الفساد اللي موجود والأغذية الفاسدة اللي بتدخل إلى الناس؟

باسل الخطيب: يعني يا أستاذ أحمد أنا معك لكن فيه بعض الأمور لا يستطيع أن..

أحمد منصور: أنتم كمنظمة رقابة على الأغذية ما حجم التقارير التي تصدرونها وما حجم التزام الأنظمة والدول فيها هنا في منطقة الشرق الأوسط؟

باسل الخطيب: يعني ليس كبيرا للأسف.

أحمد منصور: التزام أصحاب المصانع بها؟

باسل الخطيب: نحاول مع أصحاب المصانع ولكن..

أحمد منصور: في النهاية المسؤولية تكون من مسؤولية المواطن نفسه أليس كذلك؟

باسل الخطيب: طبعا ولكن من سيقوم بحملات التوعية هذا ما أقوله من سيقوم بحملات التوعية للمواطن إذا أنت لا تريد أن تحمل كل هذا لكن علينا تقوية الجمعيات هذه الجمعيات عليها دور تقوم به في دولنا والمواطن عليه أن يسأل ما عندك المواطن أنا قلت لك بالأول لا يسأل ماذا يأكل حين يصل إلى وعي معين أنه يترشد بأن عليه أن يسأل ماذا يأكل فساعتها سوف يكون هناك تحرك.

ممارسات زراعية خاطئة

أحمد منصور: الناس تأكل زبالة للأسف في النهاية يعني على سبيل المثال هناك مياه المجاري تروى بها بعض..

باسل الخطيب: المزروعات للأسف.

أحمد منصور: المزروعات والناس تأكل سموم في الأخير.

باسل الخطيب: صحيح.

أحمد منصور: يعني الآن الخس على سبيل المثال يرووه بمياه المجاري حتى ينمو بشكل سريع ومياه المجاري كلها سموم هل لديكم دراسات أو شيء حول يعني الغذاء نفسه الذي يستحصل عليه الناس من دولنا الذي يزرع في أراضينا نسبة السموم فيه نسبة الأمراض فيه؟

باسل الخطيب: نعم.. فيه ممارسات زراعية خاطئة كثيرة مش بس بمياه الري هعطيك مثال ثاني وهو مثال استخدام المبيدات الزراعية، عملية استخدام المبيدات الزراعية للأسف في بعض المزارعين في دولنا يستخدمون كميات أكبر من المسموح بها ويرشون عدد رشات أكثر من المسموح بها ويقومون بمعاملات زراعية لا يجب أن يقوموا بها وهنا هذه مشكلة خطيرة جدا لأن هذه الترسبات هالمواد الزراعية ممكن تؤدي إلى أمراض خطيرة بعد فترة زمنية حين يحصل ترسبات ولكن هنا أيضا ما بدي أحمل المواطن لا يستطيع يعني المادة الزراعية قلنا المعلبات مثلا يستطيع أن يقرأ على العلبة ولكن المادة الزراعية هسألك إذا راح يشتري كيلو بنادورا ولا كيلو خيار كيف المواطن ليس عنده مختبر كل خيارة يأكلها أو كل كيلو خيار يفحصه في المنزل من عليه أن يقوم بهذه هناك أشياء لا يستطيع المواطن حتى الجمعيات لا تستطيع ولا تقوم جمعية حماية المستهلك في لبنان تريد أنا أعرف ولكن ولا في أي دولة ثانية لا تستطيع أن تفحص كل المواد الزراعية الموجودة.

أحمد منصور: هناك مخاطر كبيرة الآن من نظام المزارع أصبح كل شيء مزارع، مزارع دواجن مزارع أبقار مزارع حتى الأسماك أصبحت في المزارع وهناك عدد رائع من مجلة البيئة والتنمية الحقيقة وهي مجلة رائعة في عدد أبريل الماضي عن ماذا نأكل السموم موجودة في الفواكه في الخضار في تقارير علمية حتى الأسماك بالهرمونات حتى بعض الأسماك تنفجر من لا تستطيع أن تتحمل حجم الهرمونات التي تعطى لها حتى تنمو بشكل سريع كيف يأكل الإنسان في ظل هذا الآن أصبح كل شيء حوله شيء غير طبيعي شيء مليء بالهرمونات؟

باسل الخطيب: أولا خلينا نقول أنه ليس كل ما ربى في مزرعة أسماك أو غير أسماك هو غير جيد إذا كانت الممارسات والتطبيقات الزراعية جيدة في هذه المزارع فنستطيع أن نستخلص منها طعاما جيد ولكن للأسف في أحيان تكون الممارسات غير جيدة ويكون ما هو اللي عنده مزرعة يرتئي الربح، الربح السريع والربح الوافر فيريد إنتاجا أضخم فيروح يستخدم مواد مكبرة للسمك مواد تجعل الدجاج يكبر بسرعة كهرمونات وإلى آخره وهي في بعض الأحيان أشياء ممنوعة.

أحمد منصور: جلود عظام لحوم ميتة يعني أشياء غريبة جدا والآخر يقولون إن هناك شيء خطير الآن وهو جنون السمك زي جنون البقر، جنون السمك لأن في النهاية معظم أنواع الأسماك بتزرع ما عدا نوعين فقط أشاروا اليهم التونة ونوع آخر لا يتم زراعتهم..

باسل الخطيب: نعم .. صحيح.

أحمد منصور: ولكن باقي أنواع السمك تزرع والسمك يتغذى بعظام والجلود ولحوم وفي الآخر الإنسان يأكلها.


ليس كل ما يأكله المواطن غير سليم، ولكن يجب أن يتنبه المواطن لما يبتاعه

الخطيب

باسل الخطيب: ولكن ليس كل مزارع السمك يعني أنا أعرف وأنا زرت الكثير من مزارع السمك لنكون واقعيين يعني هناك مزارع سمك تعمل بشكل جيد لا نريد أيضا أن نوهم المواطن بأن كل ما يأكله غير سليم هناك أشياء سليمة هناك مزارع تعمل بشكل والمواطن يستطيع أن يعرف مثلا أنا رأيت في أحد السوبر ماركت من فترة سمكة الترويت حجمها لا يمكن أن تكون سمك ترويت التي تربى في النهر يعني أكبر حجم بشكل طبيعي تكون بهذا الحجم مثلا فممكن المواطن أيضا بنظرة..

أحمد منصور: أنا في بغداد ذهبت لأتناول السمك المسجوف شفت سمكة ثلاثة كيلو سألت البائع قالي دي سمك مزرعة سألته كم عمرها قالي خمسين يوم يعني قررت ألا آكلها..

باسل الخطيب: لم تصدق.

أحمد منصور: طبعا خمسين يوم وأصبحت ثلاثة كيلو يعني لو بتنفخ نفخا لا تصبح بهذا الوضع فأيضا هذا شيء خطير مافيش رقابة أيضا.

باسل الخطيب: للأسف هذا موجود ولكن هنا بدنا كمان نرجع من ناحية المواد الأولية الزراعية الأسماك والخضر والفواكه وإلى آخره وغير المعلب المواطن يعني لو كان ما نقوله..

أحمد منصور: يعني طيب كيف يتعرف المواطن الناس شكلهم النهاردة مش هيتعشوا بس يعني كيف يستطيع المواطن فعلا إن هو يعرف أن الأكل اللي أمامه هذا أكل صحي أو ينتقي؟

باسل الخطيب: فيه نوع ما بعرف إذا نوع من الحس تستطيع أنه حين ترى سمكة كالتي رأيتها عمرها ثلاثين أو أربعين يوم وهي بحجم وأنا حين رأيت سمكة الترويت حجمها تكون بحجم سمكة القرش..

أحمد منصور [مقاطعاً]: طيب أنا سألت عن عمرها بفضولي الصحفي أخذت معلومات من الرجل لكن الناس هتسأل..

باسل الخطيب [متابعاً]: يجب أن نوعي المواطن أنه يكون عنده فضول كبير في كل ما يأكل يجب أن يسأل اليوم حتى حبة البانادورا التي يشتريها فيها نوع من البانادورا بتلاقيه مستوي زيادة عن اللزوم الطماطم وغيرها هايدي لا تذهب هايدي اللي انقطف وبعد ثلاث أربع ساعات أو بعد أثنى عشر ساعة ترى هايدا هلك من كثرة من رش المبيدات يعني يستطيع المواطن أن يرى ولكن في مشكلة عندنا في وطننا في منطقتنا إنه يرقد في كثير من الأزمات الاقتصادية يلهف المواطن وراء الأرخص للأسف وهون أيضا الأزمة الاقتصادية تضع.

أحمد منصور: تسمح لي آخذ بعض المداخلات مشاهدين الكثير على التليفون محمد عبد الكريم من الدنمرك تفضل يا أخ محمد.

محمد عبد الكريم: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد عبد الكريم: تحية لك أخ أحمد منصور ولضيفك الكريم.

أحمد منصور: حياك الله يا سيدي.

محمد عبد الكريم: أنا سؤالي يتفرع إلى عدة أفرع السؤال الأول مثل اللحوم والدجاج والأبقار التي تغذى على طعام مركز أو بنفس الطريقة الخضار التي يعني تسقى بالتنقيط خلال يوم بتكون زهرة وبنهاية النهار بتكون صارت ثمرة كبيرة هل هاي الطعام المركز يعطى للدجاج أو يعطى للبقر أو يعطى للنبات هل هذه ينتقل إلى الإنسان أثناء تناوله لهذا الغذاء وبعدين إحنا في الفترة الأخيرة عندنا في الدانمارك قالوا أنه يمنع استهلاك سمك اللكس وهو سمك يعني بيربوه في مزارع هنا لوجود مادة الديوكسين شو تأثير مادة الديوكسين على الإنسان وشكرا؟

أحمد منصور: أشكرك كثير اسمح لي لأن في مشاهد من أميركا لا أريد أن أؤخره.

باسل الخطيب: تفضل طبعا.

أحمد منصور: أسامة الحسيني من أميركا تفضل يا أخ أسامة.

أسامة الحسيني: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله تفضل.

أسامة الحسيني: أولا يعني أحب أحيي البرنامج وبحضرتك يا أستاذ منصور علشان يعني حضرتك بتعمل طعم لذيذ قوي للبرنامج الواحد بينبسط للمشاهدة.

أحمد منصور: شكرا.

أسامة الحسيني: وعلشان أدخل في الموضوع علشان عارف الوقت مش كثير أولا أنا عايش في أميركا وبس عشان نزود الأمثلة في منظمة حكومية هنا اسمها (FDA) اللي هي (Food and Drug Administration) وأعتقد حضرتك يعني سمعت عنها ولكن.

أحمد منصور: نعم طبعا.

أسامة الحسيني: ولكن تطبيق مثل هذه المنظمات في الدول العربية عندنا مش هيبقى لها أي فائدة وأي معنى لو الشعب نفسه ما بيحترمهش القانون وبرضه إن الشعب نفسه لازم يتعلم أو يتدرب أنا دلوقتي في آخر الثانوي وإن شاء الله هروح الجامعة السنة الجاية.

باسل الخطيب: ربنا يوفقك.

أسامة الحسيني: من أول ما دخلت المدرسة وهم بيعلموني ازاي انظف الأطباق اللي استعملت ازاي نطبخ ازاي نسخن الحاجات بدرجات حرارة صحية يعني النظافة وصلت..

أحمد منصور: بيعلموك أسلوب الحياة راقي يعني.

أسامة الحسيني: نعم بيعلمونا أسلوب الحياة الراقية الصحية وصلت الدرجة مثلا أن لما يكون الواحد بيجي يأكل الجاتوه أو العيش أو أي شيء من هذا لو أنت لمست حتة قطعة من الأكل أنت تأكل القطعة دي ما يعطهاش لأي حد مافييش حد يلمس اللي أنت لمسته يعني دي درجة الصحة اللي موجودة هنا وبتبدأ من توعية الطفل وهو من صغره يعني أنا من مصر ولما أنا كنت والله يعني في واحد من البلاد اللي هناك أنا شفت عيل كان ماسك حتة تمراية وقعت في ترعة ويعني شالها كده مسحها على البنطلون وحطها على بؤه ثاني..

أحمد منصور: دي حاجة عجيبة طبعا.

أسامة الحسيني: طبعا دي حاجة عادية لكن للأسف غير صحية وبتساعد انتشار الأمراض.

أحمد منصور: إذا أنت سمعت في أول الحلقة بياكلوا زيتون مدهون بويا، بويا من اللي بتحط على الحيطة.

أسامة الحسيني: دي مصيبة.

أحمد منصور: المصريين لم يتركوا شيء ما في الغذاء إلا وجعلوا الشعب المصري يأكله ابتداء من الطيور الجارحة في السبعينات إلى ما يأكلونه الآن.

أسامة الحسيني: صح وبرضه الواحد لما يجي يبص في السوق الحاجات مكشوفة ومش يعني متخزنة بطريقة صحية دبان على الجبنة دبان على العيش الله أعلم الفئران بتأكل السمكة ومعرفهش إيه وصلت الدرجة أنني لما كنت صغير بفتح برقوقة لاقيت فيها كمية دود غريبة وربنا ستر إنني ما جاء لي أي حاجة لكن النظافة تبدأ من الشعب تبدأ بتعليم الشعب إزاي يتحفظ على النظافة علشان إذا الشعب نفسه مش هيخلي الحاجات اللي هو بيأكلها نظيفة هيبقى حريص على نظافة اللي هو بيشربه أو اللي بيأكله أو حتى كمان الأدوات اللي بيستعملها علشان يأكلها يعني مش أي منظمات حكومية أو أي قوانين على الصناع.

أحمد منصور: صح.. لابد أن يحمي الإنسان نفسه أنا بشكرك كثير يا أسامة ومداخلتك رائعة وأتمنى أيضا أن كل إنسان بيشوف هذا البرنامج أو حتى ينقل إلى الآخرين أن المسؤولية الإنسان نفسه في انتقاء الطعام وكيفية حفاظه على الأساليب التي يمكن أن تحميه، عبد الرحمن المهدي من السعودية.

عبد الرحمن المهدي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الرحمن المهدي: تحية لك وللأخ باسل يا أخ أحمد لدي مداخلة وإن شاء الله تكون سهلة للأخ باسل.

أحمد منصور: تفضل.

عبد الرحمن المهدي: أخ أحمد إذا كانت هذه الحكومات ما تعرف حقوق الله فكيف لهم يعرفوا حقوق عباد الله، هذه الحكومات إذا ائتمنت خانت وأنا سبق أن قلت هذه الحكومات هي خائنة لله وللدين وللأمة ولهذا التليفزيونات الحكومية تابعة لهم لا تتكلم في مثل هذه الأمور والشكر لله ثم لقناتكم التي تنور الناس على هذه الأمور، ثانيا أقول لابد لشعوب المنطقة من ثورة عارمة لإزالة هذه الحكومات الخائنة التي لا ترجى فيهم إلا ولا ذمة السؤال للأخ لباسم..

أحمد منصور: باسل .. نعم.

عبد الرحمن المهدي: هل زيت الطعام التي يستخدمها الناس هل هي غير صالحة للاستخدام الآدمي بالنسبة للسؤال لك أنت يا أخ أحمد.

باسل الخطيب: بيقول إيه؟

أحمد منصور: زيت الطعام.

عبد الرحمن المهدي: السؤال كم نسبة التجار المسلمين الذين يصلون ويقولون لا اله إلا الله محمد رسول الله ويتبعون درب الحرام في الغش، في غش عباد الله ولكم جزيل الشكر شكرا.

أحمد منصور:أشكرك أنا أبدأ بمحمد عبد الكريم من الدانمارك وسؤاله عن مادة الديكوسين الموجودة في الأسماك وأنها منعت ومخاطر هذه المادة بالنسبة للإنسان وأيضا المواد الغذائية التي تصنع خصيصا وتنمو نموا سريعا حتى تأكلها اللحوم تأكلها الحيوانات أيضا ثم يأكلها الإنسان بعد ذلك؟

مخاطر مادتي الديكوسين والأكريلاميد

باسل الخطيب: لا هو سأل عن الطعام المركب للمواشي والدجاج وإلى آخره الطعام المركب ليس سيئا إذا كان مركبا يعني تركيبة علف مركبة بطريقة علمية صحية سليمة ليس فيها أي شوائب ليس فيها أي شيء ضار ولكن المشكلة أنه في بعض الأحيان تستخدم مواد للتنمية السريعة في هذه التركيبة يصبح عندها ضرر ولكن هون يجب أن نشير أنه ليس كل مواد تنمي المواشي والدواجن بشكل سريع تنتقل لتؤذي الإنسان في بعضها ينتقل وفي بعضها لا ينتقل.

أحمد منصور: ماذا عن مادة الديكوسين؟

باسل الخطيب: مادة الديكوسين هي حقيقة تأتي من مخلفات الصناعات، الصناعات الثقيلة في من مخلفاتها ترسبات فيها مادة الديكوسين اللي هي..

أحمد منصور: في مواد ثقيلة موجودة في الأطعمة أيضا..

باسل الخطيب: أيضا لكن بس مادة الديكوسين ليست مادة ثقيلة هي من الصناعات الثقيلة تترسب وتنزل في أكثر الأحيان بمجاري المياه يصرفونها في مجاري المياه فتلوث الأسماك أحيانا وأحيانا تذهب إلى مياه شرب الدجاج وتلوث الدجاج وتجعله غير صحي.

أحمد منصور: الآن أسامة الحقيقة من أميركا نبه إلى نقطة مهمة جدا وهي مسؤولية الناس نفسهم وأسلوب الحياة نفسه طبعا الإنسان العربي دمر من خلال الخمسين سنة الماضية لم يكن هناك اهتمام بقيمة الإنسان أو بتوعيته أو بثقافته فأصبح سلوكيات الإنسان نفسها سلوكيات في كل شيء لم يعد الإنسان دمر الإنسان وهنا فرق بين ما يذكره هناك في المدارس من أول يعلمه كيف فهذا الدور الآن..

باسل الخطيب: هذا ما قلته هناك دور على المواطن يجب أن ينطلق منه أن يسال ويستفسر دائما ويلاحق الأمور ويطالب دول ويطالب حتى جمعياته بأن تتحرك أكثر ويلاحق الأمور يعني حصل أمر تسمم إذا لماذا لا تلاحقه جمعيات معينة أو مجموعات من الناس يا أخي بدنا نعرف في لبنان هديك المرة في المغرب في تونس في الأردن حصل.. لماذا لا تلاحق هذه الأمور ليعرف أساسها تمام من جميع الجهات وأيضا هناك دور من الدولة لتحفظ المواطن.

أحمد منصور: وأعتقد الإعلاميون هنا بيتحملوا مسؤولية والصحفيين..

باسل الخطيب: كبيرة جدا.

أحمد منصور: وطبعا الشركات بتحاول تشتري ذمم بعض الناس حتى لا تنشر حتى بتروج إعلانات حتى لا ينشر الأخطاء التي بترتكبها وهذه نقطة خطيرة أيضا بالنسبة لهذه الأمور.


تقع على عاتق الدولة مسؤولية تثقيف الجيل الجديد بأهمية سلامة الغذاء

الخطيب

باسل الخطيب: ممكن أن يحصل هذا ولكن أيضا أريد أن أشير من الجهة الأخرى أستاذ أحمد هناك مسؤولية كمان من أو حتى يا أخي مش من الدولة كلها من الأجهزة التربوية من المدارس يجب أن نبدأ بتثقيف الجيل الجديد نحو علم سلامة الغذاء لا يمكن أن نستمر هكذا.

أحمد منصور: عبد الرحمن المهدي من السعودية بيسأل عن موضوع زيت الطعام وفي تقرير نشرته صحيفة الشرق الأوسط في اثنين ديسمبر 2002 نقلا عن باحثين ألمان يقولون أن مادة الأكريلاميد السامة التي تتواجد في البطاطا المقلية تأثيرها يعني أكثر خطرا من جنون البقر والحمى القلاعية وقالت أنها بتتسبب في وفاة ثمانية آلاف ألماني سنويا بالسرطان بسبب الزيوت ودرجة الحرارة العالية اللي بيستخدم فيها الزيت بالنسبة للقلي وفي غيره هذه المواد الخطرة وموضوع الشيبسي بالذات والبطاطا والمخاطر العظيمة التي بتتم بها مايكل جيبسلون المدير التنفيذي لمركز علوم وصحة الإنسان في واشنطن قال في تقرير صحيفة (USA) نشرته في أكتوبر 2002 أن مادة الأكريلاميد مادة مسرطنة بالنسبة للإنسان فأيضا هذه الأغذية اللي الإنسان بيستسهلها البطاطا الشيبسي والزيوت المادة بتحرق فيه أو الطعام بيحرق فيها وتكرار حرقها والمطاعم ومثل هذه الأشياء والأشياء المقلية تحديدا واسمح لي أسمع الإجابة بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من بيروت مع مدير برنامج سلامة الغذاء في منظمة الأمم المتحدة السيد باسل الخطيب كان السؤال حولين الزيت الطعام والحرق والقلي وهذه الأشياء والمخاطر بعد ما ثبت أنها بتسبب السرطانات أيضا.

باسل الخطيب: هناك أبحاث تقول أن مادة الأكريلاميد هي مادة خطيرة ويمكن أن تسبب أورام خبيثة عند الناس يجب الحذر طالما هناك بحث علمي صدر عن مصدر علمي يقول بأنه في خطر في هذه المادة يجب الحذر ولكن لكي نكون واقعيين لم يثبت الأمر بعد يعني بما يقطع الشك بأن هذه المادة ولكن..

أحمد منصور: العلماء دائما يختلفوا إلى أن يصلوا إلى مقطع الشك يكون عشرات الملايين من الناس ماتوا.

باسل الخطيب: ممكن ولكن يجب الحذر الابتعاد ولكن هناك هون تفسير بدنا نفسره عند القلي إذا قلي بطريقة جيدة يعني البطاطا إذا ظلت بطاطا ما احترقت لم يحصل فيها الحرق ما بتتشكل المادة خطيرة فعند القلي في المنزل مثلا أن تكون هذه المقليات لا تصل إلى مرحلة الاحتراق أو..

أحمد منصور: في المطاعم وفي المصانع بتكون تصل درجة الحرارة القلي لمائة وسبعين درجة مئوية.

باسل الخطيب: صحيح أن تصل درجات عالية تصبح حرارة الزيت تؤثر على بعد المكونات الموجودة في الغذاء تحول تركيبته تحوله إلى مادة مسرطنة.

أحمد منصور: حنان وصفي من أميركا حنان تفضلي.. تسمعينني حنان؟

حنان وصفي: سلام عليكم أستاذ أحمد.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله لو تخفضي صوت التليفزيون يا حنان؟

حنان وصفي: أنا هبعد منه خالص الحقيقة يا أستاذ أحمد في الأول أنا لازم أشكرك لأنه كل حاجة بتخطر على بالي يعني من أول العلماء اللي بره لحد موضوع بتاع المزارع الصحية كل حاجة دائما بتجيبها لنا على الجزيرة على طول.

أحمد منصور: شكرا يا سيدتي تفضلي.

حنان وصفي: الحقيقة أنا كنت برضه عايز أقول لضيفك أن إحنا شديدين الفخر به وبتمنى أن المنظمات العالمية اللي هو بيشتغل فيها يكون شغلها معنا مع الدول بتاعة الشرق الأوسط واللي هو بينتمي لها برضه إن المسألة تكون أكثر من مجرد بيانات أو معلومات بتضاف تكون كمان نوع من المساعدة شنو إيه اللي صحي وإيه اللي مو صحي..

أحمد منصور: شكرا لك سؤال لديك هل لديك سؤال يا حنان؟

حنان وصفي: خصوصا أنه أنا يعني بنتمي للسودان والسودان بلد أنت عارف جذريته وأرض زراعية واد إيه ممكن يكون مفيد للكل.

أحمد منصور: نعم سلة غذاء للعالم لو استخدمت.

باسل الخطيب: هذا صحيح وبرضه شوية هألوم عليك على هجومك الشديد جدا على حكوماتنا لأنه يعني دول كبارنا..

أحمد منصور: أنا ده أنا غلبان شكرا لك يا حنان.

حنان وصفي: واللي ما لهووش شوية تكون حنون على الحكومات وتقديرنا الشديد لك ولجهودك.

أحمد منصور: شكرا جزيلا شكرا يا سيدتي مدحت شعبان من القاهرة تفضل يا مدحت.

مدحت شعبان: السلام عليكم إزيك يا أستاذ أحمد وحشتنا كثير والله.

أحمد منصور: وعليكم السلام أهلا بك يا سيدي تسلم من كل شر

مدحت شعبان: أنا بكلمك طبيب من القاهرة وزوجتي حاليا في معهد ناصر بتقوم بعملية زرع نخاع نتيجة لسرطان.

أحمد منصور: ألف سلامة.

مدحت شعبان: وفوجئت طبعا بالمرض ده وأنا كطبيب بأنه معظم يعني مافيش حد قابلته منذ أن زوجتي عانت من هذا المرض منذ ثلاثة أشهر ونصف إلا وجدت كل منزل حاليا في مصر لديه حالة سرطان.

أحمد منصور: يا ساتر.


لا توجد جهة مختصة نستطيع كمستهلكين مخاطبتها لاسترداد حقوقنا إذا اكتشفنا تلوث مادة معينة أو احتوائها على حشرات

مدحت شعبان

مدحت شعبان: فبالسؤال يعني عن هذا السبب وجد أن 95% غير معروف و5% سببه التلوث إحنا طبعا التربة لوثناها والمياه رمينا فيها المجاري والهواء طلعنا فيه العوادم والغازات والطينة جرفناها ولوثنا كل اللي حوالينا يعني فبالنسبة لقضية حقوق المستهلك والجمعية التي أنشئت إحنا ناس عندنا موجود بيطلع مثلا أنا آسف للتعبير حشرات صراصير موجودة في المياه الغازية مش مشكلة ثمن الزجاجة بتاع المياه الغازية أو أن إحنا فوجئنا بأن فيها حشرات لكن اللي بيوضع فينا اليأس هو أنت ما تقدرش تأخذ حقك أنك أنت إزاي بعد ما طلع لك في هذا المشروب هذه الحشرة كيف لا تجد الجهة التي تخاطبها وكيف أن هذه الجهة ستصدقك وكيف إن أنت تستطيع أن تقنع الناس بالفعل هذا المكان ملوث ولابد من إعادة تشكيله أو إن تعاد تعقيم هذه الأجهزة وهذه الآلات وخصوصا حاجات الريف.

أحمد منصور: هو واضح الآن واضح يا دكتور مدحت إن التحرك الآن إذا الجمعية وليدة في مصر ويجب إن الأطباء والعلماء والمختصين المتطوعين يتطوعوا لحماية أنفسهم وأبناءهم وأسرهم وتصبح هذه الجهة التي يمكن أن تقاضي الشركات تعمل إعلانات في الصحف تقول أن تم اكتشاف إن المصنع الفلاني بينتج شيء مخالف للمواصفات ويطالب الناس بمقاطعته فالآن الناس لابد أن تتحرك.

مدحت شعبان: حضرتك عايزين عنوان الجمعية.

أحمد منصور: لا ينتظر أن كل بيت أنا قرأت عنها الحقيقة في صحيفة الحياة ورئيسها اسمه مصطفى طلبة وأنا لا أعرف عنوانها تحديدا ولكن أنا بطلب أيضا من المسؤولين عنها يعلموا إعلان في الجرائد بفلوس يقولوا مقرنا كذا ويطالبوا الناس أنهم يتوجهوا لهم ويبدؤوا يتحركوا

مدحت شعبان: أنا هفاجئ حضرتك إن أنا سكرتير عام شعبة الآلات والمستلزمات والأجهزة الطبية بالغرفة التجارية للقاهرة يعني إحنا الغرفة التجارية للقاهرة لابد أن يكون لنا دور في حماية المستهلك ومع ذلك برضه بقول لسعادتك أننا على علم بهذا المركز لكن سوف أجد صعوبة من المافيا ومن إنه مافيش الجو الإعلامي اللي هو المساند لي هيبقى غير موجود لكن بوجود الجمعية دي أيضا هيسهل أنه بدل ما يبقى شخص واحد بيخاطب ويظن أنه هو ده له مصلحة ما هيبقى موضوع إعلامي وعام الموضوع الثاني برضه اللي عاوز..

أحمد منصور: أنت الآن إذا كنت بتقولي كل بيت صار فيه مريض أما بسرطان أو كلى أو قلب أو كذا بسبب الملوثات وبسبب السموم التي يأكلها الناس إلى متى ينتظر الناس يعني حتى يصبح الشعب المصري كله شعب مدمر أو الشعوب العربية مدمرة من قبيل الغذاء الذي تأكله وهي لا تريد أن تحمي نفسها؟

مدحت شعبان: في نقطتين علشان إحنا ما نطولش..

أحمد منصور: الناس لابد أن تنتفض حتى لقمة الطعام التي تأكلها تكون لقمة نظيفة على الأقل.

مدحت شعبان: يا ريت الحرب البيولوجية اللي موجودة علينا في القاهرة وعلى جمهورية مصر العربية إيه دورها وكيف نستطيع أن نثبتها ولابد برضه أن حضرتك لو تعمل لها حلقة لأنني متأكد من وجود حرب بيولوجية بتتم على جمهورية مصر العربية سواء من ناحية الغذاء أو الماء النقطة الأخيرة للأستاذ باسل الخطيب..

أحمد منصور: أنا أتمنى.

مدحت شعبان: إحنا برضه عايزينه يوصل لنا كيف نستطيع أن نرسل لهيئة الأمم المتحدة ونحن نطالب سواء في أي دولة عربية بالمشاكل اللي موجودة عندنا؟

أحمد منصور: شكرا لك يا دكتور نتمنى الشفاء لزوجتك ولكل إنسان مريض بسبب الغذاء للأسف الملوث وأنا آخذ مداخلة أخيرة وأترك لك المجال لكي تتحدث إلى الدكتور مدحت، حسين عبد العظيم من ألمانيا تفضل يا أخ حسين.

حسين عبد العظيم: سلام عليكم أنا أستاذ أحمد بشتغل مستشار اقتصادي في ألمانيا وعاوز أبتدي التعليق البسيط أنا مش هطول عليك بإنه المسؤولين النهادره اللي عندنا في الدول العربية كلهم الحقيقة ويعني في موقف عادي وبيبعدوا عن الحاضر اللي هم عايشين فيه وبينسوا إن المستقبل هيطول ولادهم وهيطول أحفادهم إذا كان النهاردة هو في مستوى معين من المنصب أو من الوظيفة اللي يمكن بتخليه يحمي نفسه لكن هو بينسى دائما إن هو بيتاجر بمستقبلنا ومستقبل ولاده هو شخصيا وأحفاده أنا هانتقل لنقط سريعة يا أستاذ أحمد لأن إحنا مش عاوزين بس نشخص المرض لكن عايزين برضه ندي حلول سعادتك تفضلت بأن الأمم المتحدة بتصرف دولار واحد في الإعلانات مقابل مائة دولار من الشركات..

أحمد منصور: منظمة الصحة العالمية.

حسين عبد العظيم: العالمية هذه أنا بقول النهاردة قناة زي القناة بتاعتكم أنا بشكرها جدا على تقديم البرامج القيمة دي بقول ليه ما بتخصص هذه القنوات نسبة من الإعلانات لهذه الشركات تحارب بها هذه الشركات يعني أنا النهاردة لما يجي كمثال كوكاكولا أو هامبورجر أو أيا كان بخصص نسبة محددة من الإعلان اللي بيعمله لتوعية الناس ده أنا ممكن أعمله كقطاع خاص يعني دي نقطة.

أحمد منصور: إحنا مقاطعنا الشركات مقاطعنا لا تعلن عندنا وإحنا دورنا كإعلاميين يبقى دور التوعية إلى الناس.

حسين عبد العظيم: لا أنا بدي لحضرتك كمثال يعني يا أستاذ أحمد مش أنتم بالمقصود لكن المقصود إن القطاع الخاص بالذات في مجال الإعلام ممكن يتحرك، الحاجة الثانية إيه البدائل اللي إحنا بنقدمها يعني إحنا بنهاجم مثلا كوكاكولا هامبورجر الـ (Fast Food) طب ما أنا عندي هديك مثال حضرتك بسيط أوي العرقسوس ده هل ما قدرش أصنعه وأحطه زي الكوكاكولا بالضبط وأقدمه كمنتج وطني له فوائد صحية ثبت عمليا إنها ليها فوائد دي نقطة ثانية، النقطة الثالثة ليه أنا يعني الكلام ده موجه لضيفك الكريم إنه ليه أنا كأمم متحدة ماعملش على إنشاء هيئة تكون خاصة دي جرائم إنسانية في حق الإنسانية يا أستاذ احمد ما ليه أنا ماعملش كهيئة أمم متحدة زي ما تعمل في إيطاليا مثلا محاكمة جنايات لمحاكمة جرائم الحرب ليه ما ماحاكمش الناس دول ليه ماحاكمش حتى لو نظريا يعني أنا بقول لو..

أحمد منصور: اللوبيات الكبيرة يا سيدي.

حسين عبد العظيم: كهيئة أمم متحدة يا إما بقى نلغيها ملهاش لازمة يعني إذا كان الفشل في الأمم المتحدة وصل لهذا المستوى إنها تتفرج علينا فأنت بتديني تقارير لكن التقارير دي أصبحت معروفة على مستوى العالم كله سعادتك تعرفها وأنا أعرفها والرجل اللي في الشارع بيعرفها فأنا بقول لو ابتدينا نتكلم عن التشخيص لازم أتكلم عن الحلول وأدي بدائل للناس وأنا شاكر جدا على وقتك وأشكر ضيفك السلام عليكم.

أحمد منصور: أشكرك كثير تسلم يا سيدي عندي غضب عارم من المشاهدين حتى على الإنترنت لأن الناس اكتشفت أو الناس تكتشف في النهاية إن ممكن يأكل شيء يسبب له مرض أو يسبب له شيء وليس هناك رقابة عليه فطبعا أنا في شيء هنا تجربة في لبنان أنا أريد أن أشيد بها لأن أنا تتبعتها وحاولت يعني أعرف وأنبه المشاهدين لها لأن في مصر يقدروا يعملوها في كل دولة بتزرع يقدروا يعملوها هنا أُسست شيء أسمه السلة الصحية وأقامها فريق التنمية الريفية في كلية العلوم الزراعية والغذائية في الجامعة الأميركية في بيروت يقوم على إيصال سلة تحتوي على 15 صنف من الفواكه والخضار من المزارع مباشرة إلى بيوت الناس أسبوعيا أربع مرات في الشهر مقابل اشتراك شهري هو مقداره مائة دولار للعائلة طبعا عائلة هنا تقدر تدفع لكن ممكن في مصر يتعمل وممكن دول بتعاونوا مع الفلاحين البسطاء الذين لا يستخدمون إلا الغذاء المواد العضوية في الغذاء ويبتعدوا تماما عن المواد الكيماوية وبيسوقوا لهم البضاعة بتاعتهم وهم غير ربحيين وإنما يقوموا بعملية توصيل أو ممكن يبقى في هامش ربح بسيط لها ممكن ناس في مصر تؤسس دي ممكن ناس في دول كثيرة تؤسس هذا المشروع وبكده يقضي على وبيسهل للناس كل واحد عاوز يقعد في بيته وفي الآخر يلقى الخضار جاي (Fresh) أحيانا يبعتوا لهم بيض بلدي مع الشيء ده خبز بلدي مع الشيء ده يعني في حاجات كثيرة مشاريع كثيرة ممكن تتعمل كأشياء عملية؟

باسل الخطيب: أصلا في العالم كله الآن نتيجة سوء استخدام المواد الزراعية الكيميائية للأسف هناك ردة للزراعة العضوية التي هي لا يستخدم فيها أي مادة كيمائية بتاتا في العالم أجمع وطبعا هذه هي مشروع رائد في لبنان ويثار الآن على تطويره وصار فيه اهتمام هون أنا بدي أصير إلى شاغلة عن دور كما بدي احكي عن لبنان إذا تسمح لي أستاذ أحمد لبنان يقوم الآن إذا بدنا نقول نفض قوانين سلامة الغذاء كله قلت لك في مشروع سلامة غذاء وبالفعل وليست أمدح هنا ولا أجامل أحد ولا إلى آخره هناك مشاريع تقوم بها بعض الجمعيات ومشاريع تقوم بها الدولة الوزارات لإعادة هيكلة أسس سلامة الغذاء في لبنان للحماية من المواد اللي عم نتكلم عنها وهون بدي أشير أيضا لأنك تفضلت وحكيت عن جمعية حماية المستهلك في مصر أريد أن أشيد بالدور الرائد الذي تعلبه جمعية حماية المستهلك في لبنان وأتمنى أن كل الدول العربية أن تلعب نفس الدور يعني جمعية حماية المستهلك في لبنان صارت مانعة كذا شاغلة من الحدوث في لبنان كانت لتكون على أشد الخطورة على المستهلك اللبناني وهون عم بيزيد دورها فعالية نتيجة مناصرة إلى الصف العام المواطنين لها وهذا ما يجب أن يحصل في باقي الدول.

أحمد منصور: يعني هنا دور المواطن مهم جدا ودور الجمعيات هذه التي تنسى الحكومات تماما وتعتمد على أنها هي التي يجب أن تتحرك لتعلم الناس ماذا يأكلون.

باسل الخطيب: طبعا وأحيانا تشجع الحكومة وأحيانا تحشر الحكومة في الزاوية لكي تتحرك.

أحمد منصور: لينا إبراهيم من السعودية تفضلي يا لينا.

لينا إبراهيم: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله نسمعكِ يا سيدتي تفضلي.

لينا إبراهيم: أيوه أخ أحمد ممكن أحمّل الأم مسؤولية إنه هي اللي مفروض تعلم أولادها نظام الغذاء يعني بحيث أنه مثلا تعلم الولد من يوم صغير أنه مثل هذا الأكل غير صحي وهل بالإمكان أنه نكتب قائمة بأسماء المواد الضارة اللي بتدخل في تكوين المأكولات وبتكتب كمان شو بتسبب من أمراض وننشره على الإنترنت.

أحمد منصور: شكرا لكي لديك شيء آخر؟ عبد الله علي من إفريقيا الوسطى عبد الله معنا، ليس معنا عبد الله أحمد محمد من الإمارات؟

أحمد محمد: ألو السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد محمد: يا أخ أحمد أنا بقولك أنا ليّا بنت ماتت الكبيرة بلوكيميا الدم ومرات أخويا عندها سرطان وأخويا مات بالتهاب الكبد المهم الأسرة كلها مش الأسرة نقدر نقول مصر كلها يعني بهذه الصورة إذا كان الأمر بهذه الصورة الأخ اللي تكلم دلوقتي وقال إن دي حرب بيولوجية في مصر وأكثر من تقرير حصل في مصر أن فيه وزراء متورطين في هذا الأمر ما دور الأمم المتحدة إذا ثبت أن هناك وزراء.

أحمد منصور: وكيل وزارة الزراعة نشرت عنه تقرير.

أحمد محمد: نعم يا أخ أحمد.

أحمد منصور: وكيل وزارة الصناعة المصرية مقبوض عليه وهناك صحف كثير نشرت.

أحمد محمد: بصفته وكيل وزارة ووزير وأكثر من ذلك إحنا هنخبي على إيه ما دور الأمم المتحدة إذا ثبت أن هناك وكلاء وزراء ووزراء ورؤساء يتاجرون بلحوم البشر ويتاجرون بهذه الأمور إيه دور الأمم المتحدة في هذا الأمر زي ما الأخ قال هذه حرب، حرب ضد البشرية ده السؤال يعني أنا هل الأمم المتحدة تتفرج عليها تتفرج علينا وتكتب تقارير زي ما بيقول الأخ قبل كده هذا كلام كلنا عارفينه إحنا عارفين من عشرين لثلاثين سنة الطيور الجارحة وكذا إيه دور المنظمات العالمية للتدخل في هذا الأمر لإنقاذ البشرية لإنقاذ المصريين والعرب والمسلمين وغير المسلمين يعني بلاش نتكلم كل العالم ده السؤال اللي بوجه لأخونا الضيف.

أحمد منصور: شكرا جزيلا لك تفضل هي بتتكلم عن دور الأم لينا بتتكلم عن دور الأم في التوعية كمسؤولية أساسية هو بيتكلم الآن لآن الحقيقة الوضع في مصر يعني خصيصا التقارير التي تنشر تقارير مرعبة حتى الغذاء الذي يستورد حتى القمح الذي يأكله الناس شحنات عادت لأنها غير صالحة والله أعلم إيه اللي دخل يعني مآسي رهيبة والناس زي ما أنت شايف يعني اللي زوجته واللي أمه واللي أخوه يعني شيء مأساوي.

باسل الخطيب: أعتقد أنه دور الأمم المتحدة يجب أن يكون بطلب من الحكومة المصرية وإذا حصل طلب من دولة مصر للأمم المتحدة يجب أن يكون هناك سؤال نحو المساعدة في.. بدي أقول أنا تصفية يعني جعل في مصفاة ما لدخول المواد جميعها التي تستخدم..

أحمد منصور: يعني يمكن للدول أن تستعين بكم في مثل هذه الأمور؟

باسل الخطيب: طبعا ممكن أن تستعين بأي منظمات كثيرة من منظمة الأمم المتحدة لأنه إذا..

أحمد منصور: يعني إذا الحكومة غير عاجزة تستطيع أن تستعين.

باسل الخطيب: تستطيع أن تستعين نعم تستطيع أي حكومة بأي كما تستعين بأمور أخرى.

التلاعب الجيني في البذور ومخاطره

أحمد منصور: في نقطة خطيرة أخرى في 11 يوليو 1999 يعني قبل خمس سنوات صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نشرت تقرير قالت فيه أن العالم الزراعي الأميركي ميلفن أوليفر توصل لأساليب ممكنة بالتحكم بمصائر أصناف تمكن أصناف نباتية تمكن الأميركيين من إصابة البذور في الدول النامية بالعقم ومن ثم السيطرة على إنتاج المحاصيل الزراعية في العالم وهناك تقارير أخرى تشير إلى توصل الأميركيين لتقنية تمكنهم من التلاعب في الجينات الزراعية بحيث لو عايزين جنس بشري معين يصيبوه بأمراض تأكيدا لهذا الكلام وقالوا إن من خمس سنوات كان هناك ثورة حول هذه الموضوع وإمكانية تدمير سلالات بشرية بالكامل وفي كلام بيقال كثير عن منتجات زراعية إسرائيلية في مصر ودراسات كثيرة منشورة طبعا في الصحف المصرية حول هذه الموضوع.


التعديل الجيني مسألة خطيرة جدا، لذا يجب أن يحصل كل تعديل وراثي على دراسة وافية ومفصلة لتفادي المخاطر

الخطيب

باسل الخطيب: التعديل الجيني مسألة خطيرة جدا على المحك منظمة الأمم المتحدة بكافة منظماتها التي تعني بالشؤون الغذائية ببيانها الأخير حول (Genetically-Modified Food) الأغذية المعدلة وراثيا قالت يجب أن يحصل دراسة معمقة وتحليل للأخطار لكل حالة بحالتها من التعديل الجيني في أي مادة غذائية أو أي مزروع إلى أخره لأنه لا تستطيع أن تعمم إنه التعديلات الوراثية في الأغذية جيدة أو غير جيدة كل حالة يجب أن تدرس لوحدها لنعرف إذا كان يجب اعتمادها أو لا يجب اعتمادها وهذه دراسات ليست حاصلة الآن للأسف وكما تتفضل هون إذا ما كانت مدروسة مضبوط وإذا فلتت الأمور من أيد الناس سوف تصبح عقبة حتى إذا ما كان المقصود حرب على جنس معين أو على قبيلة معينة أو على بلد معين إذا فلتت الأمور بطريقة غير طبيعية قد تؤدي إلى عواقب خطيرة جدا لذلك يجب دراسة معمقة مفصلة لكل تعديل وراثي يحصل يعني سأعطيك مثل في بريطانيا مثلا قبل جنون البقر بكذا سنة لقوا الحل بأنه يتخلصوا من العظام وبقايا اللحوم وكذا أنه يطعموها للأبقار والمواشي صح ماذا حصل من كم سنة؟ حصل مرض جنون البقر فلتت الأمور من أيديهن وحصل مرض جنون البقر وسيطر عليه ولكن في التعديل الجيني والوراثي إذا فلتت الأمور لا أظن أنها ستتوقف عن جنون البقر.

أحمد منصور: فيما يتعلق بموضوع طالما تعرضت لموضوع اللحوم ما يحدث في المجازر في المجازر من يعني تلوث كبير جدا للحوم التي أخطاء كبيرة حتى في الولايات المتحدة يعني أيضا هنا اللحوم التي تتناولها الناس حتى عند الذبح والأخطاء الكثيرة التي تحدث والمخاطر التي تنتج من نتاج اللحم الملوث بالميكروبات وبغيرها.

باسل الخطيب: هذا كله نتيجة في هذه المذابح هناك ممارسات يعني في بعض الأحيان لا نستطيع أن نعمم هناك ممارسات غير جيدة طريقة الذبح غير جيدة المركز ذاته ليس على مستوى نظافة عالي لكي تذبح فيه اللحوم يعني يقص اللحم بلا مؤاخذة في تخرج أحشاءه ونعرف ما هو الموجود في أحشاء.. ومن ثم تكون على ملامسة باللحوم ولا يعاد تنظيف هذه اللحوم البكتيريا والملوثات الموجودة داخل الأحشاء تنتقل إلى اللحم ويذهب اللحم إلى التجميد تتجمد هذه في حرارة معينة هذه الملوثات وحين تخرج إلى حرارة أخرى تتكاثر ويصبح هذا اللحم ملوثا الممارسات التطبيقات في هذه المذابح في بعض الأحيان وفي كثير من الأحيان هي غير جيدة.

أحمد منصور: في تقرير خطير نشر عن فول الصويا الناس بتجري وراء الصراعات نشر في الأهرام المصرية في 6 يونيو الماضي نقلت عن باحثين في مستشفي رويال فكتوريا في بلفاست أن فول الصويا ربما يكون له صلة بالعقم لدي الرجال وأنه يحتوي على هرمون الاستروجين الأنثوي التي تتسبب كميات كبيرة منه في ضعف الحيوانات المنوية للرجال الآن الناس كلها بتركض وراء فول الصويا وأجبان فول الصويا وما يحدث من فول الصويا وهناك دراسات تطلع تقول إن فول الصويا بيسبب أمراض وبيسبب أشياء يعني الناس ماذا تأكل الآن؟

باسل الخطيب: الناس خليني أقولك ماذا تفعل هون ما نفقده نحن وما موجود في الخارج التعاون بين الجمعيات التي تمثل المواطن وبين الدول وبين مراكز الأبحاث والمراكز الأكاديمية يعني حين يحصل هكذا أمر ماذا يجب أن يفعل نذهب نجمع المعلومات بنجيب هالفول الصويا نذهب إلى مركز أبحاث مركز أكاديمي افحصها يا أخي شوف هل كلام مضبوط إذا مضبوط خلاص قطعا لا نريد استهلاكه هل كلام غير صحيح هذا كلام مغرض هذا الطعام نستطيع أن نستهلكه لا يوجد تعاون يعني هل رأيت مرة حكومة عندنا تذهب إلى مركز أكاديمي وتقول له عندي هالنوع من الطعام أرجوك اعملي هالفحص عليه لأعرف إذا كان يجب أن يستهلكه المواطن عندي هذا ما يجب..

أحمد منصور: مفيش قيمة للمواطن أصلا.

باسل الخطيب: هذا ما يجب أن يبدأ بالحصول.

أحمد منصور: في نقطة مهمة هي المياه أيضا عشرات من شركات المياه حتى شركة كوكاكولا فضيحة كبيرة لها كانت في شهر مارس الماضي ثبت أنها في بريطانيا بتسوق تحت الاسم التجاري مياه معدنية اسمها دازني بسعر واحد وأربعة من عشرة يورو للزجاجة واتضح أنها صنبور من حنفية بتعبيها من حنفية وتشربها للناس بالنسبة الآن هناك عشرات الشركات هنا في لبنان تنتج مياه غازية هنا في لبنان في مصر.. مياه معدنية الناس الأول كانت بتشرب من الحنفية الآن الناس بقي عندها صرعة المياه المعدنية والمياه المعدنية معظمها مصبوب من الحنفية للناس أصبح الماء أيضا في خطورة الرقابة وضبط هذه الأشياء كيف تتم؟

باسل الخطيب: هذه مشكلة عويصة جدا في العالم العربي الشركات في شركات محترمة تعد ولكن في شركات كثيرة مثل ما قلت تعبئ من الحنفية وهذا هون أيضا دورهم المياه أيضا يمكن أن تؤخذ من مصادر نظيفة يجب على المواطنين مقاطعة هذه المياه الغير صالحة المياه اللي هي معروفة يعني في كل بلد معلش خلينا نكون واقعيين من دون ما نسمي في كل بلد معروف الواحد اثنين ثلاثة أربعة عشر شركات مياه التي تنتج مياه معدنية جيدة على المواطن أن يقاطع ما بدي هون أحمل للحكومة المواطن قاطع هذه المياه.

أحمد منصور: أشكرك سيد باسل الخطيب مدير برنامج سلامة الغذاء في منظمة التنمية الصناعية في الأمم المتحدة كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم متمنيا أن تكون هذه الحلقة بداية لتنظيم غذاء غذائنا جميعا وأن نعرف ماذا نأكل حلقة الأسبوع القادم هامة للغاية وكذلك ضيفها في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من بيروت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.