مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

محمد العوضي: عضو الهيئة التأسيسية للهيئة الإسلامية العالمية للإعلام

تاريخ الحلقة:

10/03/2004

- حجج الرافضين لتليفزيون الواقع
- مدى الالتزام بقواعد وأخلاق الأمة

- موقف الأسرة من تليفزيون الواقع

- العلاقة بين الإعلام والشرف

- توجيه طاقات الشباب والنساء بالبيوت

- نظرة المسيحيين لبرامج تليفزيون الواقع

- انتقادات للقائمين على صناعة الإعلام

- المسؤولية تجاه التربية بشكل سليم

- مشاركات المشاهدين

- التعامل ضد تلك البرامج

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، لم يتوقف سيل الرسائل والاتصالات من المشاهدين علينا منذ حلقة الأسبوع الماضي التي تناولنا فيها جانبا مما يسمى بتليفزيون الواقع مع أحد المؤيدين، حيث كان مؤيدا للفكرة ضيف الحلقة الماضية ووعدناكم أن نقدم لكم في هذه الحلقة ضيفا معارضا للفكرة بل ومحاربا لها هو الأستاذ محمد العوضي عضو الهيئة التأسيسية للهيئة الإسلامية العالمية للإعلام التابعة لرابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة. ولد محمد العوضي في الكويت عام 1959، تخرج من كلية المعلمين في الكويت عام 1981 ثم من كلية التربية في جامعة الكويت عام 1986، حصل على الماجستير من جامعة أم القرى في مكة المكرمة عام 1992 حول موضوع نقد التصوف الفلسفي وسوف يناقش في الأسبوع القادم إن شاء الله رسالة الدكتوراه في جامعة أم القرى أيضا حول أطروحات التوفيقيين حول قضايا المرأة بين العلمانية والإسلام، صحفي وكاتب في العديد من الصحف والمجلات وله تحت الطبع عدة كتب من أهمها شفايف للبيع ولماذا أنا إرهابي ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا بعد موجز الأنباء على أرقام البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net، أستاذ محمد مرحبا بك.

محمد العوضي: أهلا وسهلا.

حجج الرافضين لتليفزيون الواقع

أحمد منصور: لماذا ترفضون تليفزيون الواقع وهو تعبير عن إفراز طبيعي كان يفكر فيه المشاهد وكان يترقبه وكان ينتظره ومن ثم إلتف حوله بمجرد أن ظهر؟

محمد العوضي: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وسائر المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الأكرمين، أشكرك على هذه الاستضافة وعلى هذا الحوار، كل إنسان قبل أن يصدر حكما في الرفض أو القبول أو التوقف لابد أن تكون عنده معايير أو مرجعيات ينطلق منها.

أحمد منصور: ما هي المعايير التي تنطلق منها؟

محمد العوضي: المعيار الذي ننطلق منه معياران، معيار نناقش به الذين ينتمون إلى ملتنا، أنتم ارتضيتم هذه الملة هذه هي المعايير التي نناقشكم بها وهي المستوحاة والمأخوذة من مقاصد الشريعة وأوامرها، هناك معيار آخر للذين ندخل معهم حوار ويختلفون معنا في المنطلقات أيا كان تسميه علماني تسميه تغريبي تسميه من بيئة أخرى.. ثقافية، هذا المنطلق هو المنطلق يمكن أن نطلق عليه منطلق حيادي خارج عن الانتماء الفكري هذا المنطلق الحيادي ممكن يسمى العلوم الإنسانية..

أحمد منصور [مقاطعاً]: دون الدخول في فلسفات.

محمد العوضي [متابعاً]: دقيقة أو ممكن أن يسمى النتائج الواقعية فليختر الإنسان على أي معيار نريد أن نناقش..

أحمد منصور: معيار الناس الذين تقابلهم في الشارع قل لي.

محمد العوضي: معيار الناس الذين أقابلهم بالشارع..

أحمد منصور: بكل انتماءاتهم وطوائفهم وتفكيرهم ومستوياتهم الثقافية والفكرية المختلفة وهذا الخطاب موجه لهم.

محمد العوضي: في البداية نريد أن نقول لكل إنسان في الشارع أو يسمع هذا الحوار أن مهمة من يريد أن يقيّم برنامج أو ينتقد برنامج، ليست مهمته أن يصف ما هو في الواقع وإنما مهمته أن يفهم..

أحمد منصور: ممكن تقول لي باختصار وبشكل مباشر لماذا تعترض بدون مقدمات فلسفية؟

محمد العوضي: بدون مقدمات فلسفية أنا أعترض على هذا البرنامج..

أحمد منصور: لست وحدك وإنما أنت تمثل شريحة كبيرة من المعترضين لماذا تعترضون؟

محمد العوضي: بالطبع باختصار شديد اعترض على هذا البرنامج كما أعلنت اليوم كنت تمنيتك أستاذ أحمد وأنت قلت نحن حياديين لا نختار هذه العناوين كما أُعلِن اليوم في بعض الصحافة عنوان الحلقة أو الهدف من الحلقة البيان أن هذه البرامج وأخواتها تسير في طريق تطبيع الفجور والفسوق والدياثة على الشعوب العربية.

أحمد منصور: كل الحاجات الكبيرة ديه.

محمد العوضي: لا كل الحاجات الكبيرة لأن نحن يجب أن نسمي الأشياء بمسمياتها.

أحمد منصور: كيف؟ وهذا يعني.. مؤيدو هذا التليفزيون يقولون أنه تعبير عن الواقع الإنساني وعن المشاعر الإنسانية وأنه تعبير تلقائي يخلو من الزيف يخلو من التقليد يخلو من التمثيل يخلو من المشاعر الزائفة التي يعيش فيها عموم الناس؟

محمد العوضي: من الخديعة التي تمارسها هذه المقولة هي قضية تليفزيون الواقع، عن أي واقع يتكلمون؟ أنت اخترت واقعا معينا ثم صنعت له جوا ثم أضأته بإضاءات ومداخلات وإيحاءات وقلت للناس هذا الواقع هو واقع مصطنع لكنه مثالي، ثم أنه واقع يسلط الأضواء على ماذا؟ على لحظة الضعف على الغريزة على العلاقات المحرمة على خلق جو لا شرعي لا قيمي لا أخلاقي في بيئة تعاني ما تعاني.

أحمد منصور: الناس تقبله والناس مبسوطة به وسعيدة به وتركت كل الفضائيات الأخرى والتفت حول هذا الناس كانت في انتظار لأن يظهر هذا.

محمد العوضي: أستاذ أحمد فيه جوابين أستاذ أحمد في جواب أننا يجب عندما نناقش الأمور نقول كثرة الناس ازدحام الناس على أي أمر سواء تأييد لطاغوت معين أو تصفيق لنظام معين أو انجذاب لأي شيء.. المعيار خارج عن قضية الكثرة والقلة هذه واحدة، اثنين أستاذ أحمد..

أحمد منصور: أليست هذه التليفزيونات تخاطب الناس؟

محمد العوضي: صحيح.

أحمد منصور: من المفترض أن تقدم للناس ما يسعدهم ما يسليهم..

محمد العوضي: ما يمتعهم.

أحمد منصور: ما يمتعهم..

محمد العوضي: أنا بس أساس..

أحمد منصور: هؤلاء الذين قاموا على هذه البرامج انتبهوا لهذه النقطة ونجحوا فيها ونجحوا في استقطاب الناس.

محمد العوضي: أنا أقول لك ليش الآن البرنامج يشد، بس في البداية نؤكد أستاذ أحمد على قضية الناس الطالع لكن هل الذين ينظرون مقتنعون بالبرنامج ولا لا؟

أحمد منصور: ديه قضية أخرى.

محمد العوضي: لا لها علاقة في قضيتنا..

أحمد منصور: المهم إن هو جاب زبائن.

محمد العوضي: ولذلك هم منهجهم البرنامج الناجح هو الذي يشد عيون أكثر حتى تأتي الدعاية والتبني الإعلامي لها وليس الذي يعطي نتيجة إيجابية أو يثري أو يشارك في التنمية..

أحمد منصور: لا يفكر الناس كثيرا في هذه الأمور بالنسبة للتليفزيون.

محمد العوضي: بالضبط لذلك هذه التليفزيونات تنظر للمرأة على أنها حيوان استعراضي كما حصل في هذه البرامج وعلى أن الرجل فحل مطلق هكذا يريد أن يؤدي دوره الاستعراضي أيضا.

أحمد منصور: لكنهم يؤكدون على أن ما ظهر في هذه البرامج من أحضان من قبلات من ما فوق ذلك وما بعده وما قبله، لا يساوي شيئا إلى جوار ما يظهر في الفيديو الكليب الذي تبثه أيضا قنوات عربية وبأموال مسلمين وبتموّل من بلاد مسلمة، كذلك الأفلام التي تظهر كذلك المسلسلات المدبلجة كل هذه الأشياء مليئة بما هو أكثر من هذه البرامج.

محمد العوضي: أنا معك أستاذ أحمد أن القضية ليست (Star Academy) والثورة على هذه في هذه اللحظة مع السكوت عن هذا الطوفان الذي طبّعوا الناس فيه غير صحيح لكن خطورة (Star Academy) تأتي من أين؟ من البعد الزمني على مدار الساعة ست أشهر الناس تشاهد ولا أريد أن أدخل في قضية الأطفال وإدمان التليفزيون الدراسات العلمية ماذا تقول؟ ثانيا قضية كما قلت أن هذا ليس تمثيل، في التمثيل يقول علماء الإعلام وعلماء السيكولوجي بأن في التمثيل المشاهد يتوحد في البطل أو في البطلة فيقوم بأداء الدور الذي يؤديه يمتزج معه ويتقمص لكن في هذا الموضوع يحس أن هذا شيء واقعي فيفتتون الأخلاق أن هذا واقعي وعادي حركة، لمسة، قبلة، إلى أخره وحصل في البرنامج أستاذ أحمد ما لم يحصل يعني أكثر من القذف، أضرب لك مثل خلينا واقعيين طب لننزل نترك الكلام العلمي ننزل للمثل الشعبي، أنا أمس كنت في الحلاق الساعة ثمانية بالليل إلا قليل حطوا دعاية الجزيرة قالوا أنت في الجزيرة؟ قلت نعم فسألني اللي جنبي وأنا أسمي حتى أهل الكويت يعرفون الحلاق رامين في خيطان ما أزيد كلام..

أحمد منصور: أنت بتعمله دعاية.

محمد العوضي: ما كيفه زين على أساس يقول لا يألف اسألوهم قال لي يا محمد تعرف ليش في
(Star Academy) المنافسة الأخيرة طاحت فلانة صاحبة فلان داخل البرنامج؟ -أنت قلت لي لا تذكر أسماء- قلت له لا والله ما أدري، قال لأنها حِملت هذه واحدة..

أحمد منصور: فيه ثمرة أهو.

محمد العوضي: حِملت هه يعني حَمَلت، اثنين..

أحمد منصور: وبعدين ديه إشاعات.

محمد العوضي: المشهد الثاني في السوبر ستار، لما الشاب المصري أراد أن يتزوج بالجزائرية وجاء من السفر من أجل يُحصِّل الفيلا..

أحمد منصور: ده مش سوبر ستار.

محمد العوضي: من.. لا مش على (Star Academy) لكن..

أحمد منصور: على الهوا سوا.

محمد العوضي: عفوا على الهوا سوا، ما شاء الله يعني متابع على الهوا سوا يا أحمد..

أحمد منصور: اضطريت للأسف.

محمد العوضي: إيه لازم فعلى الهوا سوا ما الذي حصل أراد يعني أخر لحظة وقت الموافقة على الزواج زواج سوق السوداء اللي تعرضها على الهوا سواء لحظة صرخت هذه الفنانة أو التي تريد أن تتزوج أو سموها اللي سموها أنا مش عايزة وقطعت الأمر وأُحبِط هذا المصري، جت الاتصالات أنتِ مش عايزه تتجوزيه ليه؟ عارفين ليه يا جماعة لأنها مش بنت قذف هذا أستاذ أحمد أنا لا أقل هذا الكلام هذا لا يجوز..

أحمد منصور: شوف أنا..

محمد العوضي: لا قانونيا عفوا ولا شرعيا لكن وضعوا أنفسهم القناة وهؤلاء في موضع الشبهة وطول لسان الناس وهذه البذاءات التي تُعرَّض على الهواء مباشرة.

أحمد منصور: إدارة برنامج على الهوا سوا أرسلوا لي احتجاج على حلقة الأسبوع الماضي، السادة برنامج بلا حدود بالإشارة إلى حلقة بلا حدود التي قُدِمت الأسبوع الماضي والمخصصة لمناقشة تليفزيون الواقع، نفيدكم بأن الحلقة قد تضمنت العديد من المغالطات الغير مبررة بحق برنامجنا على الهوا سوا وفيما يلي نوضح دليلنا الذي يؤكد صحة ما يرمي إليه البرنامج وأن البرنامج قد حقق غايته المنشودة على خلاف ما تقول أنت، من خلال تزويج إحدى مشتركاته ميرفت فوعاني بالشخص المتقدم إليها عبد الكريم عساف اللذان سيقام لهما حفل زفاف أسطوري سيشهده العالم بأسره عبر قناة (ART) خلال الأسابيع القليلة القادمة وارفقوا لي صورة العروسين على الإيميل بتاعي وقالوا لي ختاما نأمل من قناتكم الموقرة تحري الحقيقة والتدقيق فيما يصدر عنها من أحكام عملا بمبدأ الرأي والرأي الآخر ولمزيد من التوضيح يسعدنا التباحث معكم، النسخة الهولندية من (Big Brother)..

محمد العوضي: بس ضيفنا السابق أو ضيفكم شو اسمه الأستاذ رمزي؟

أحمد منصور: رمزي النجار نعم.

محمد العوضي: رمزي النجار الذي يؤيد هذه البرامج انتقد وقال هذا يُسقِط قداسة الأسرة ومرفوض يعني جملة وتفصيلا في قضية ذلك الميثاق العظيم الذي يُختزَّل بهذه التفاهة وبهذا العرض..

أحمد منصور: الناس بيوفقوا رأسين في الحلال.

محمد العوضي: أستاذ أحمد هذه مضحكة يضحك عليها علماء التربية وعلماء الشريعة والعوام في الشارع..

أحمد منصور: نظام جديد يا أخي.

محمد العوضي: نظام جديد خليهم يسيرون في الطريق.

أحمد منصور: الناس عايشة عولمة عايشة واقع بتحقق نتائج والناس ناجحين غصب عنكم حققوا نجاح وهيعملوا حفل أسطوري ما حدش يحلم بيه.

محمد العوضي: يا شيخ ما نجح أكثر من تضليل الناس مثل الشيطان.

مدى الالتزام بقواعد وأخلاق الأمة

أحمد منصور: النسخة الهولندية من (Big Brother) حتى أؤكد لك أن هؤلاء الناس لديهم معايير تختلف كثيرا عن عملية التشويه التي تقصدونها، النسخة الهولندية كانت البطلة كانت تمارس الجنس على الهواء وهذا جعلها يعني بطلة كبيرة للعديد من المجلات وكذلك النسخة الفرنسية كان فيها مساوئ لكن النسخة العربية تم تعديلها بما يتوافق مع مصالح الأمة مع قيم الأمة مع ارتباطات الناس كان هناك فتاة محجبة هناك مصاحف هناك سجادات صلاة هناك مكان للصلاة هناك يعني كل الأشياء كانت تحت رعاية الأخ الأكبر لا أحد يستطيع أن يتجاوز وكل هذه الأشياء في النهاية كانت ترمي إلى ترسيخ القيم النبيلة ويعني الحب في الله بين هؤلاء، لماذا تحاربون هذا وهناك ضوابط وُضِعت ولم تنتظروا النتائج وقمتم حتى أغلقتم البرنامج؟ أسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير

محمد العوضي: إن شاء الله.

أحمد منصور: نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فأبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نناقش فيها تلفزيون الواقع مع الأستاذ محمد العوضي عضو الهيئة التأسيسية للهيئة الإسلامية العالمية للإعلام، ما رأيك في هذا وهناك ضوابط أخلاقية وهناك التزام بقواعد وأخلاق الأمة في عملية تعريب هذه البرامج المستنسخة؟

محمد العوضي: صحيح، طبعا هذا ضحك على الذقون وذر رماد في العيون، أستاذ أحمد أنا قبل أن أجاوب بضرب هذه الأمثلة لأن بالمثال يتضح المقال ويختصر علينا شرح طويل، قضية أن والله جابوا
(Star Academy) و(Big Brother) إلى آخره وكما يقولون راعينا فيها التقاليد والعادات العربية هالإسلامية هالشهمة حلوة هذه، هذه نكته مثل هذه المراعاة أن أقبل المصحف قبل أن أنام وأنا طول يومي فعلي وكلماتي وحركاتي وغمزاتي ضد أحكام المصحف وقيم المصحف وكلام القرآن..

أحمد منصور: لم تحكم بهذا الحكم؟

محمد العوضي: هالحين أقول لك، اثنين عندما تريد مثل واضح على ما يفعلونه عندما يسجد إنسان لله شكر لأنه فرح وبعد سجوده يلم حبيبته ويقبلها عندما يأتي في (Big Brother)..

أحمد منصور: حبيبته في الله يعني.

محمد العوضي: عندما يأتي في (Big Brother) ويفرش العَلَّم الذي عليه لا إله إلا الله، فتدخل صاحبته فتقول ما شاء الله علم التوحيد أنا أحب التوحيد فهو يُقبِل علم التوحيد ويقبل زين الأخت الضيفة التي جاءت إذاً ماذا ترك؟

أحمد منصور: إكراما لها يا أخي على حبها لعلم التوحيد.

محمد العوضي: إذاً ماذا ترك للمتنبي عندما قال:

يرتشفن من فمي رشفات هن أحلى فيه من التوحيد

كفروا الرجال لأن وإن كان أنصار المتنبي قالوا التوحيد نوع من أنواع التمر قالوا خبيث، لكن هذا مسكين حائر تائه ليست عنده المعايير، مثل كنت في لوس أنغلوس سنة 1999 في الاتحادات الطلابية 2000 أو 1999 فسألني طالب بيني وبينه قال لي يا أخ محمد إحنا صائمين وأنا قبل ما أصوم قبل الصيام قبل أن يأتي مدفع - طبعا ما في مدفع هناك - قبل أن يأتي الإمساك آذان الفجر وقع أذان الفجر انفصل عن عشيقتي.

أحمد منصور: مسكين.

محمد العوضي: لكن ذاك اليوم قبل أن أنفصل أعطيتها قبلة ساخنة وكلمني بجد ثم بعد ذلك حسيت..

أحمد منصور: قبل الآذان يعني.

محمد العوضي: إيه قبل الآذان ثم حسيت بأن وندمت ندم عظيم تدري ليه يا شيخ محمد؟ لأنها كانت شاربة خمرة (White) وحسيت طعم الخمرة بفمي فهل أكون شربت الخمر ولا لا؟ قلت يا سلام عليك هذه عبادات.. مثل ثاني في كتاب..

أحمد منصور: صيامه نافع ولا لا الأول أفتيته بإيه؟

محمد العوضي: مسكين هذا يشفق عليه الإنسان هؤلاء مساكين إحنا المشكلة تورد علينا ضحايا، المشكلة في التسويق وأصحاب الفكر..

أحمد منصور: الراجل حريص يعرف الحكم الشرعي في المسألة.

محمد العوضي: حريص ولكن مغيب الوعي في الأحكام الشرعية، المثل الثاني الذي يجسّد هذا المثل..

أحمد منصور: ما تقول لنا الحكم الشرعي بتاع الموضوع؟

محمد العوضي: لا أنا جاي لك المثل هذا راح لا يُنسَّى في ذهن المشاهد حتى تُهدَّم الصورة الزائفة بمثل حتى لو كان فيه لطف طرفة كما لو على طريقة الجاحظ في هدم أفكار خصومه، الإمام ابن قتيبة في كتابه عيون الأخبار يقول جاء رجل يسأل الإمام الشيخ المستفتي يا شيخ لقد زنيت بامرأة وقد حملت مني بالحرام قال له الشيخ يا خرابك لماذا جعلت العقوبة عقوبتين؟ عقوبة الزنا وعقوبة الحمل؟ لماذا لم تعزل عنها حتى لا تبوء بإثم الولد فوق أثم الزنا؟ فقال يا شيخ بلغني أن العزل مكروه، يخرب بيتك بلغك أن العزل مكروه ولم يبلغك أن الزنا حرام؟ مثل هؤلاء كمثل الرقاصة اللي قبل ما تطلع المسرح يا رب وفقني أهز كويس يا رب أسألك أن أؤدي واجبي واتقاني في العمل بعدين راحت الحج ورجعت ورقصت فلما رقصت مش قالوا الحشاشة: متعينا يا حاجة، هذه الأجواء هي أجواء (Star Academy) ولذلك شيخ شوف هذه أربع ورقات نشرتها الرأي العام في الأسبوع الماضي تحت عنوان هذه هاي شغل صحافة حوارات في غرف النوم كل الفنانات الأربعة من أذكر أسمائهم ولا ما له داعي؟

أحمد منصور: فنانات إيه؟

محمد العوضي: ممثلات ما أني ذاكر أسمائهم، كلهم..

أحمد منصور: لا طالما منشورة قول أسمائهم.

محمد العوضي: منشورة ها اتفضل أقول الأسماء وأقول المقطع المصحف وفاء عامر غرفة نومي..

أحمد منصور: طب ده علاقته إيه ببرنامجنا؟

محمد العوضي: علاقته إيش إيش تقوله غرفة نومي مثل القبر لا يدخلها إلا أصحابها وبعدين إيش تقول ما أخر ما تغمضين عينيك عليه قبل النوم؟ ابني عمر وقراءة القرآن قبل النوم، الحياة كلها تمثيل ها؟ وطبعا وجود المسبحة ما يتركني هذه واحدة، اثنين علاء غانم نفس الحاجة ما أهم شيء تحرصين على وجوده في غرفة النوم؟ طبعا من ضمن الأشياء المصحف.

أحمد منصور: علاء مين أنت قولت اسم راجل.

محمد العوضي: علا غانم أيوه والله لأني ما أعرفهم ده دليل إني بريء والله والله ما نعرف هالعالم..

أحمد منصور: إزاي ثقافتك كده ثقافة ضحلة.

محمد العوضي: معلش.

أحمد منصور: لا تصلح لخلافة الأمة.

محمد العوضي: أنت صح، منى زكي ما الذي..

أحمد منصور: لازم تكون عالما بزمانك.

محمد العوضي: ما الذي تحرصين على وجوده باستمرار في غرفة نومك؟ كتاب الله حتى يحفظني وهذا تعودت عليه..

أحمد منصور: طيب يا أخي هذه جوانب طيبة دليل على إن الناس فيهم طيبة.

محمد العوضي: الرابعة نهلة سلامة زين؟ ما نوعية الكتب تقرأ؟ كتاب الله شوف يا شيخ..

أحمد منصور: هذا يدل على وجود طيبة وعلى وجود يعني..

محمد العوضي: أنا أريد أنا أؤكد على هذا الشيء..

أحمد منصور: جوانب طيبة في نفوس الناس.

محمد العوضي: أن هؤلاء الفنانات قد يوم من الأيام يكونون عند الله أفضل مني ومنك ومن كل السامعين، الخواتم بيد الله وحتى الشباب اللي في الأستوديو (Star Academy) النوايا عند الله، هذه بذرة خير موجودة ودليل على أن الأمة متصلة في أصالتها لكن الفكر اللي ما جاوبنا عنها أخ أحمد منصور، أستاذ أحمد اللي هي قضية العبادة، أخطر انحراف حصل في تاريخ الإسلام والأمة بعد انحرافات في مفهوم لا إله إلا الله والإخلال بشروطها، مفهوم العبادة فُصِلت عن العمل، ثانيا فصلت عن الأخلاق، ثالثا فصلت عن المتعة وصار هم المسلم يؤدي شعيرة التعبد وكل حياته متعة.

أحمد منصور: يعني أنت عايز الناس طول النهار تقعد أما قناة اقرأ وقناة الجزيرة وقناة المنار هَمّ وغَمّ وقتل وحرب في العراق في فلسطين ومواعظ وحِكم وكذا لازم خمسة فرفشة.

محمد العوضي: خمسة فرفشة؟!

أحمد منصور: وهؤلاء الذين قائمين على هذه البرامج وعلى هذه الفضائيات انتبهوا لهذا ووجدوا أن هناك مساحة فراغ كبيرة لدى الشباب، فسعوا لملأ هذه المساحة ومُلِئت بالفعل والشباب كلهم في كل مكان ليل نهار يتابعون هذه البرامج.

محمد العوضي: أستاذي الكريم المتعة الفرفشة الراحة الاستخراء.. الاسترخاء جزء من حياة الإنسان، لكن كيف يستريح؟ كيف يستمتع؟ بماذا؟ البدائل العشرات، الشيء الثاني عندما يستريح ويستمتع الإنسان الأوروبي أو الأميركي أو.. لأنه طول الأسبوع منتج وعامل في التنمية إما لبلده أو لنفسه فهو يحتاج إلى هذه الفرفشة بعد جهد مضني، أما أمة بطالة ما فيه وظائف عمل، سلطات تستأثر بالثروات، تحطيم، استعمار، تجزئة إلى أخر المشايه بشكل ثم تأتي تغرقهم..

أحمد منصور: بالضبط القائمين عليهم اكتشفوا ذلك ورأوا أن هذا هو الذي يمكن أن يملأ الفراغ اللي موجود ويمكن أن يشغل الناس.

محمد العوضي: ممكن أن يشغل الناس عن حقوقها، ممكن أن يشغل الناس عن السياسة.

أحمد منصور: والناس مبسوطة وسعيدة يا سيدي.

محمد العوضي: لا الناس مسكينة الناس مقموعة الناس مأخوذ خيرها الناس تُغلَّق عليها وتُغرَّق بالرذائل والرذيلة والنفس البشرية..

موقف الأسرة من تليفزيون الواقع

أحمد منصور: يعني والدة أحد الطلبة المشاركين في (Star Academy) في حوار صحفي معها قالت أن ابنها تعلم الكثير جدا من مشاركته في البرنامج، أو أهم شيء تعلمه هو الاعتماد على النفس يعني وأصبح الآن معرفش ربما كانت لسه بتغير له بامبرز قبل كده يعني لكن الآن أصبح بيعتمد على نفسه وشعرت برجولته ونضوجه وأشياء من هذا القبيل، فيه فوائد عظيمة جدا بتعود من وراء مثل هذه الأشياء وأسمع منك التعليق بعد موجز قصير للأنباء، نعود إليكم بعد موجز قصير من غرفة الأخبار لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نناقش فيها تليفزيون الواقع مع الأستاذ محمد العوضي عضو الهيئة التأسيسية للهيئة الإسلامية العالمية للإعلام التابعة لرابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، كان سؤالي لك عن رضا الأهل عن هذه الأشياء أن تشاهد الأسرة وهي فرحة وسعيدة أن ابنها يشارك في هذا أو بنتها تشارك في هذا، هذه المرأة التي تقول أن ابنها تعود الاعتماد على نفسه هناك فرحة غامرة من الأسر هناك فرحة غامرة أيضا من الأسر التي تتابع وتشاهد الأسرة بالكامل تجلس حتى أنها لم تعد تشاهد شيئا آخر هذا يؤكد على حجم النجاح الهائل الذي حققته هذه البرامج.

محمد العوضي: أستاذ أحمد نحن عندما فعلا عندما يقولون النجاح عندما تأتي شركة لبيع التبغ والسجائر وتتكلم عن نجاحها الهائل عبر تلك الدعاية وإنها استطاعت أن تصل إلى المدارس المتوسطة في الخليج وتكتسحهم نجاح وشرب الشباب السيجارة لكن هل هذا النجاح للشركة أم للناس؟ هو للشركة والإنسان يحقق متعة والعقل يقول إذا تعارضت المتعة مع المصلحة أيهما أقدم؟ هذا الأكل يعطيك الطبيب حمية فتريد أن تهلك نفسك أكل هذا الأكل لكن تأتي بالمتعة لكن تفرط في المصلحة..

أحمد منصور: لا أحد يفكر في المصلحة لأن المتعة هي الأساس الآن.

محمد العوضي: لا حتى شوف ولذلك نحن نعيد الإنسان عبر الوعي وعبر الإرشاد وعبر المعايير إلى إنسانيته عبر تحقيق المصلحة لكن أنا بقولك عن هذه الأسر الكثيرة التي تطالب.. هذه إحصائيتين واحدة في مصر وواحدة في الكويت، جريدة القبس الاثنين الماضي الكويتية تقول أظهر استطلاع كبير يعني ما هو.. تقول بس سطرين أستاذ أحمد حتى نشوف أن كثيرين والآن وأنا جاي حق الجزيرة في المطار عندك إياهم قد يكونون كلهم يشاهدون لا تخليهم حيلك فيهم وهو يشاهد عرفت، قد الأب يدخن ويضحك..

أحمد منصور: هو بيقعد يتفرج ويقول الله يخزيك والله.. هو بس ما بيقلبش القناة.

محمد العوضي: لا هو مثل واحد ولذلك هذا ضعف تلقى الأم قاعدة وهذا من العيوب الخطيرة في تربية الطفل قاعدة مع أولادها وتطالع: الله يقطعكم إخص عليكم هذه حركات أف من.. حاجة أربع ساعات أي أف روح يا حاجة توبي صلي ركعتين وسكر..

أحمد منصور: طيب ده عدم رضا تعبير عن عدم الرضا.

محمد العوضي: عدم الرضا أيوه ولكن..

أحمد منصور: وأيضا تربية للأولاد.

محمد العوضي: الصراع بين العقل والغريزة بين الإرادة والشهوة، هذا صراع تاريخي بين الإنسان تكوين الإنسان يعني وهذا اختبار حياته من قِبَّل ربه، أظهر استطلاع للرأي شمل خمسمائة مواطن أن 80% منهم يتابعون برنامج (Star Academy)، في حين أكد 20% منهم أنهم يريدون منه الإثارة في حين قال 20% منهم أنهم يشاهدونه وقت الفراغ لقتل الوقت - السطر الأخير - ولم يؤيد الرأي القائل أن البرنامج هادف سوى 6%..

أحمد منصور: بغض النظر.

محمد العوضي: أقولك أنا بس عم نبين..

أحمد منصور: لكن هذا نجاح إن 80% ممن اُستطلِعوا يتابعون البرنامج بعيد عن الهَمّ والغَمّ والنكد اللي الجزيرة بتبثه واللي ده بتبثه، الناس عايزة.. الناس الآن مصابة بالإحباط بعد سقوط بغداد بعد الآن الدم يُسال كل يوم في فلسطين وكل يوم قضية الجدار وغيره الناس ملت وزهقت وعايزة فرفشة، دلوقتي ووجدت بغيتها في هذه البرامج.

محمد العوضي: أكثر لي يا أستاذ أحمد الشباب يرفضون قبلات (Star Academy) مجلة الأهرام العربي..

أحمد منصور: لكن بيقعدوا يتفرجوا والحاجة قاعدة تقول الله يقطعكوا بس بتتفرج.

محمد العوضي: إيه بتتفرج صح بس بنأكد على النقطة أنه غير مفيد أنه سيطروا على كل الناس..

أحمد منصور: ما هم كلهم عارفين إنه غير مفيد بس بيتفرجوا اللي بيدخن عارف إن السجائر خطر بس بيدخن.

محمد العوضي: ولكن لا تأتيني أنت كمؤسس إعلامي وتقول برنامج مفيد وقاعد أنفع المجتمع..

أحمد منصور: طيب هأقول لك شيء لو ده غير مفيد..

محمد العوضي: بس الإحصائية هذه قليلة جدا سويتها في الجامعة مجلة الأهرام العربي في عدد الله يسلمك 7 فبراير 2004 الطلبة جميعا..

أحمد منصور: ده في مصر؟

محمد العوضي: في مصر نعم يعني على اختلافهم الهدف مالي الهدف كذا لكن متفقين أيضا على عدم وجود فائدة وعلى أن البرنامج مُخرِب وعلى أن البرنامج فيه شيء من المتعة والغريزة.

العلاقة بين الإعلام والشرف

أحمد منصور: أما يؤكد رضا الحكومات العربية عن هذه البرامج بل وتبنيها لها بل ودعمها لها على أن هذه القنوات وهذه البرامج على صواب؟ وأنها تلتزم بميثاق الشرف الإعلامي الذي وُضِع كسقف للقنوات العربية المختلفة وأن القناة المارقة الوحيدة التي خالفت ميثاق الشرف الإعلامي هي قناة الجزيرة التي مُنِعت عنها الإعلانات والتي تُحارَّب على كل الأصعدة لأنها خالفت الشرف الإعلامي؟ هؤلاء يلتزمون بالشرف يا سيدي ويعني سقف الشرف عندهم لا زال إلى الآن لم يُنتهَّك وإنما فقط الجزيرة هي التي انتهكت هذا، أليس هذا أيضا تأكيد على إن الأخلاق والقيم العربية التي ترعاها هذه الحكومات تُطبَّق بمعاييرها الكاملة في هذه القنوات وهذه البرامج؟

محمد العوضي: أستاذ أحمد كلنا عندنا ملاحظات على كل القنوات الجزيرة، العربية، القنوات الأخلاقية كلها لكن أنت تقول لي عن الشرف الإعلامي وقائع ندوة ماذا يريد التربويون من الإعلاميين؟ هذه في سنة 1982 وقام فيها مكتب التربية العربي بدول الخليج.

أحمد منصور: مر عليها عشرين سنة الزمن تغير يا سيدي اثنين وعشرين سنة كاملة.

محمد العوضي: إيه تغير في ذلك الوقت الذي لم يكن التليفزيون إلا حكومي وتليفزيون متواضع وعليه رقابة كان هناك رؤية تقول أن الإعلاميين في جهة والتربوي في جهة أخرى فما بالك الآن..

أحمد منصور: التليفزيون ما بيربيش، بيسلي.

محمد العوضي: القنوات الفضائية العربية في ندوة الثقافة العربية الإسلامية المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم اللي صارت في الأردن وتونس شاركت فيها هذا أيضا الآن..

أحمد منصور: ممكن ترد على سؤالي في إطار ميثاق الشرف ورعاية الحكومات؟ سِيبني من الكتب والدراسات.

محمد العوضي: الآن يلطمون.. الكتب هذه تؤكد المؤتمرات النخب الإعلاميين والتربويين والساسة تؤكد أن لا شرف لهذا الإعلام وتؤكد أن الإعلام في جهة والشرف والفضيلة وإنسانية الإنسان والقيم المثلى ومصلحة الأسرة حتى في جهة أخرى، لأن الإعلام قصده السبق الكسب الربح المادة حتى المتعة حولوها.. وهذا ليس من باب الإطلاق ولا التعميم لكن نقول ما يُسوَّق بقوة وما يُغرَّب في عقول الناس أيضا بقوة، أستاذ أحمد فيه نقطة بتقول الحكومات العربية هي اللي راضية تدري ليش الحكومات العربية راضية؟ فيه هناك آخر من هو يرضى بهذه البرامج ألا وهي نحقق الآمال الإسرائيلية باعتراف الإسرائيليين أنفسهم وزارة الثقافة الإسرائيلية تمدح هذه البرامج كما قال لقد أثبت برنامج سوبر ستار العرب أشياء كثيرة -طبعا (Star Academy) أكثر- أشياء كثيرة وأهمها أن عدّونا ليس المسلمين لكن عدونا هو الإسلام وتعاليمه.

أحمد منصور: من قال هذا الكلام؟

محمد العوضي: قائل هذا الكلام دورغولد المستشار السياسي لرئيس الوزراء شارون ونائب رئيس الأركان لجيش الدفاع الإسرائيلي نقلا عن صحيفة واشنطن بوست الأميركية بتاريخ 22

أحمد منصور: شوف هذا المشاهد حسن حلمي رجل أعمال..

محمد العوضي: فيه نصوص كثيرة أيضا الإسرائيليين يرقصون..

أحمد منصور: يقول سيدي الكريم أنا أرى أن المشكلة هي في الجمهور وليست في مثل هذه البرامج، الفضائيات شركات هدفها الربح وإن رأت إعراضا من الجمهور عن هذه البرامج أوقفتها دون احتجاج أو مشاكل، المشكلة فينا نحن المشكلة في المشاهد المشكلة في الأسر التي تجلس وتتسمر أمام هذه البرامج المشكلة في 80% كما أشرت أنت حسب الاستطلاع يشاهدون هذه البرامج، زميل لنا راجع من السفر من.. محمد كريشاني يقول الناس في تونس قالت خلاص إحنا ليل نهار مربوطين قدام هذه البرامج ولم يعد أحد لا يطالع لا الجزيرة ولا يطالع مثل هذه القنوات الأخرى الناس مش ناقصة هَمّ وغَمّ الناس عايزة فرفشة وهؤلاء يحققون لهم ذلك.

محمد العوضي: أستاذي هو ليس فقط هذا يصرف النظر عن البرامج الجادة وهذا حصل أو التربوية أو الأخلاقية أو الثقافية أو المتعلمة أو البريئة أو.. إنما أيضا هذا يجعل الشعوب عندما تكون هذه عقلياتها وعندما تكون هذه اهتمامات الشباب كما قلت لك إسرائيل تفرح من جهة بهذا التخدير الذي يكون في نفس الوقت صرف لهذا الشباب في وقت فراغه عن البحث عن الحقيقة وعن المطالبة بتطوير البلد إلى الانشغال في الغريزة.

أحمد منصور: لكن أيضا القائمين على هذه البرامج بيسعوا إلى إن هما يقوموا بدورهم تجاه المجتمع، يعني على سبيل المثال هذه الفضائيات مثلا على سبيل المثال هناك رجل أعمال مصري مدين بـ11 مليار جنيه إلى البنوك وعاجز عن السداد منذ عدة سنوات، مطلع قناتين فضائيتين طول النهار والليل عمالين يبثوا فيديو كليب غربي وعمالين يبثوا إلى الناس أشياء تُذهِب عنهم الهَمّ والغَمّ وبيمتع الشعب لأن الآن من حق الشعب أن يمتعه وأن يذهب عنه الهم اللي هو عايش فيه ليل ونهار، يروح مكدود يتفرج على برامج فيه هم ولا مذبحة في العراق ولا في فلسطين؟ يقعد يتفرج على شوية هزّ وشوية حاجات عارية وكذا وينام مرتاح يعني هناك مسؤولية أخلاقية الناس دول قايمين بها تجاه الشعوب والشعوب مبسوطة ومرتاحة.

محمد العوضي: ولذلك نحن نؤكد أن القضية ليست (Star Academy) وسوبر ستار و(Big Brother) وبقية البرامج الأصل في هذه القنوات إن هذه القنوات يعني قصدها تجاري اللي هي ألوهية المال وتكلم حتى رئيس تحرير جريدة لوموند ديبلوماتيك الفرنسية الرصينة بأن التوثن المالي وضرب كل الأسس الاجتماعية هو الأصل في كل السوق..

أحمد منصور: حرام الناس تكسب يعني؟

محمد العوضي: ما إحنا قلنا لازم عندنا مرجعية أستاذ أحمد، ثم أولا..

أحمد منصور: أي مرجعية؟ رأس المال والتجار والناس اللي عندهم مليارات عايزين يكسبوا.

محمد العوضي: ولذلك هؤلاء يا أستاذ أحمد اسمح لي افضل تعليق لهم في قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "تَعِس عبد الدينار تَعِس عبد الدرهم تَعِس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش"، دعاء عليه هؤلاء لا يكتفون يا أخي عندك ألف طريق تستطيع أن تربح فيه حتى ولو بالحرام لكن يربح بالحرام وبإفساد الشعوب المسلمة وغير المسلمة لأنه حتى المسيحي يتضرر من هذا حتى المسلم..

أحمد منصور: ما رأيك في من يقولون أن هذه موجة وستنتهي ويجب ألا نعطي لها أي اهتمام وأن هذه الحرب التي تعلنونها على مثل هذه الفضائيات وعلى هذه البرامج تعطي قيمة وتعطي تشبث للناس وتدفع الناس برغبتها في التلصص ورغبتها في التمتع ورغبتها في أن ترى الأشياء الشاذة إلى أن تذهب إلى هذه الأشياء وتشاهدها ومن ثم يكتسبون مشاهدين جدد؟

محمد العوضي: التلبيس أو التشبيه على الناس فيه جزء من الحقيقة فيختلط عليهم، مثل هذا الكلام يذكرني بقول الإمام أحمد إياك أن تروي الشبهة وترد عليها فإنك تساهم في نشرها فعلّق أبو حامد الغزالي في القرن الخامس الهجري وكلام الإمام صح ما لم تكن الشبهة على كل لسان فإن ذاعت لابد من الرد عليها، هؤلاء الآن وصلونا إلى هذا المستوى، المستوى الجاي أنا بقولك حاجة سوبر ستار وصل شريط إلى أحد المؤسسات الصحفية في الكويت أو.. ما يعرض شيء وما يحصل شيء أكثر..

أحمد منصور: أنت تقصد إيه ما تلخبطش في الأسامي فيه سوبر ستار..

محمد العوضي: (Star Academy) جالسين في غرفة واحدة أنت صحح لي يا شيخ إيش دورك؟ زين.

أحمد منصور: ما أنت لابد أن تكون عالما بعصرك.

محمد العوضي: صحيح بس الوقت.. في غرفة النوم يبدلون مع بعض بدها تطلع الصور القبيحة ثم بعد ذلك نقول أن هذا برنامج شرف أو هذا برنامج يؤدي إلى..

أحمد منصور: أنا أرسل لي أحد الصحفيين على بريد أحد الأصدقاء الصحفيين أرسل لي أكثر من عشرين صورة مُلتقَّطة في الداخل شيء بشع لا يتخيل أنه ملتقط في داخل يعني مثل هذه الأماكن يعني وكما قلت الإشاعة إن واحدة من البنات حملت وطلعوها يعني ممكن إن هذه الأشياء تحدث لأن أيضا يعني فيه كثير من الأشياء لابد أن تسقط هم يقولون الآن أقول لك مبرراتهم..

محمد العوضي: أستاذ أحمد فقط المألوف هم يقولون الآن أننا لو نسكت تمر الموجة بعد ما يتطبع الناس..

أحمد منصور: لا يقولون يا أخي الآن على شاشة التلفزة تُنشر برامج بالليل والنهار عن تناسل الحيوانات ويشاهدها الناس، فلما لا ننقل الأمر أيضا ويعني الإنسان أيضا يكون هناك شيء لنقل التناسل الإنساني إيه المشكلة يعني؟

محمد العوضي: أنا يا أستاذ أحمد عندي رأي حقيقة في قضية الحيوانات أنا كتبت مقال مرة بعنوان اعتذار لحيوانات حديقة الحيوان، قلت هذه الحيوانات العجموات في وراء القضبان وفي الأقفاص لماذا؟ لكي يستمتع الإنسان وينظر ما فيه كثيرين من الذين ينظرون إلى الحيوانات مفروض يكون هو داخل الزنزانة ويطلع الحيوان، الحيوان يا سيدي يتحرك عبر الاسترجاع الغريزي مبرمج وليست له إرادة وتفكير وعقل يختار بين البدائل لكن عندما يأتي.. وينكح في مواسم ويأكل حتى يشبع، لكن الإنسان هو الذي يقفز على هذا وذاك ويفعل مثل هذه البرامج ولا يشبعه شبع ما لم تضبطه إرادة ومفاهيم، فالإنسان لا نظلم الحيوان أستاذ وحتى لو حطوا برامج الحيوانات تكون لقطة لكن هذا يريد..

أحمد منصور: اسمح لي نُدخِل بعض المشاركات ضغط عليّ من بداية الحلقة معي الداعية عمرو خالد من بيروت أستاذ عمرو مرحبا بيك.

عمرو خالد: أهلا وسهلا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: نورت بلا حدود.

عمرو خالد: الله يخليك يا أستاذ أحمد أهلا بيك يا أستاذ محمد العوضي.

محمد العوضي: أهلا بك.

توجيه طاقات الشباب والنساء بالبيوت

عمرو خالد: الشرف لي أن أشارك معكم، يعني الحقيقة إن.. مش هأدخل معكم في قضية الكلام على أخطاء الآخرين، إنما أنا هأتكلم على تجربة عكسية أنا الحمد لله طول عمري بحب البناء فمش هأتكلم عن آخرين ومش من عادتي إن أنا أتكلم عن الآخرين، لكن أنا هاستأذنكم أحكي لكم عن فكرة البرنامج الجديد اللي أنا ابتدأته على قناة اقرأ كل ثلاثاء، الحقيقة البرنامج بيتكلم على النقطة اللي إنتوا الاثنين اتكلمتوا فيها واللي هما اتكلموا عليها توجيه طاقات الشباب توجيه طاقات نساء البيوت، الحقيقة فكرة البرنامج إحنا سمناه صناع الحياة وقلنا فيه إن التدين مش صلاة وصوم فقط ولا حجاب فقط التدين نجاح في الحياة وتعالوا نحول طاقة الإيمان اللي موجودة عند الشباب إلى طاقة إيجابية نافعة للمجتمع لمحاولة بناء جيل يعني ينهض بالأمة والحقيقة مخبيش عليكوا إن فكرة البرنامج إذا سمحت لي يا أستاذ أحمد أنا بحكي الفكرة ديه وإنتوا بتتكلموا في الموضوع ده لأن أنا عايز أقول لا ده فيه نموذج ثاني يعتبر نموذج بناء، فإحنا فكرة البرنامج هأصورها بشكل فيلمي إحنا دخلنا أوضة لقينا شاب حزين قاعد في أوضة ضلمة مكتئب حزين الأوضة كلها عنكبوت والدنيا برة منورة، فقلنا له يا ابني تعالى اطلع معنا نصنع الحياة وننجح في الحياة فجيه يقوم فمعرفش يقوم، لأن لقى إيديه ورجليه مقيدة قيد فيه السلبية وقيد فيه يعني مفيش هدف من الحياة وقيد فيه عدم الجدية وفيه قيد في رقبته اسمه تضييع الوقت، فبدأنا نعمل مجموعة حلقات نفك معاه القيود ديه نعرض له نماذج من شباب زيه ناجحين وإيجابيين وفي أخر البرنامج نتفق معه على واجب عملي ونقول له تعالى ننفذ الواجب ده الأسبوع الجاي إزاي نكون إيجابيين إزاي ما نضيعش الوقت بحيث إن برنامجنا ما يبقاش كلام نظري وشيخ طالع بيقول كلام لا تعالى نحاول ننفذ الكلام ده عملي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: شكرا لك يا أستاذ عمرو وأنت الآن بتأكد على جانب إن إحنا نتجاوز قضية النقد ونسعى إلى قضية البناء ولكن للأسف المشكلة كم حجم النوافذ المفتوحة لتحقيق مثل هذه الأشياء؟ حجم النوافذ المفتوحة لتحقيق مثل هذه الأشياء ومعظم التليفزيونات الآن غارقة فيما هو مستحدث من فيديو كليب من مسلسلات مدبلجة من أفلام من يعني نسبة ما يُقدَّم أعلى بكثير من نسبة الأشياء المتاحة للناس حتى تفكر وتبدع ولكن ما رأيك في الإعراض عن مهاجمة هذه البرامج وهذه الحملة التي تقومون بها ضدها في المقالات في الصحافة في غيرها وتتركون الفكرة تموت لوحدها كما قال ضيف الحلقة الماضية ستمر وتنتهي وتموت وقال إن هو بيتوقع كخبير إعلامي إن أقصى شيء إن (Star Academy) ده يعمل دورة كمان وتنتهي قصته وسيمل منه الناس؟

محمد العوضي: ولكن بعدما يتطبع من شاهده على هذا الفسوق وكثرة المساس تميت الإحساس ومعروف قضية معايشة المنكر وأي سلوك آخر سواء كان عدواني أو عنف أو جنس إن الإنسان هيطّبّع فيه ويأتي لمرحلة أكثر، حتى أخشى أن يأتي اليوم الذي يكون كل البرامج أليس هذا البرنامج مستورد كما قال مصطفى صادق الرافعي في وحي القلم من مصيبتنا نحن أهل الشرق أننا لا نكتفي باستعارة مباذل الآخرين ولكن نضيف عليها من ضعفنا فتكون مباذل مضاعفة إن إحنا جايين بقفزة في البرنامج بخلاف التسلسل المنطقي للثقافة الأوروبية والغرب، أنا أريد أن أعلق على كلام الأستاذ عمرو خالد وأشكره وأنا من الذين يشجعونه..

أحمد منصور: باختصار (Please) لو سمحت.

محمد العوضي: أستاذ عمرو نحن هكذا نوزع الأدوار هذا دوره بناء هذا دوره تدريس هذا دوره تفهيم هذا دوره هدم والشريعة قائمة على هدم وبناء ولكن مع ذلك عمرو خالد مع كل ما يقوم فيه من سلم وعطاء دروس إيمانية أخلاقية حتى الناس تصلي تحتجب تصطلح مع والدينها تبتعد عن المخدرات حتى هذا حورب لدرجة أنه ضُغِط عليه ضغوط سياسية..

أحمد منصور: ما هو الناس بتتطرف يا سيدي وزير التعليم المصري أمس أعلن إن آلاف المدرسين أبعدهم من التدريس بغض النظر عن كفاءاتهم إيه وضعهم إيه لأنهم متطرفين ويربون الطلبة على التطرف.

محمد العوضي: أنت لاحظ أستاذ..

أحمد منصور: فبالتالي الآن أنتوا بتبثوا التطرف بمثل هذه الأشياء.

محمد العوضي: طيب ما هو التطرف الذي يبثه عمرو خالد؟ أنتم تفتحون المجال للفسوق الهوائي..

أحمد منصور: الصلاة بقت تطرف دلوقتي.

محمد العوضي: الفسوق مجرد ما يدعو الرجل لقيم عامة تشارك في تربية ابني وابنك والمجتمع، قيم إيجابية حتى لو نظرنا إليها بنظرة برجماتية هل تعلم - هذا ليس سر - أن عمرو خالد ضُغِط عليه ضغوط سياسية يطلع من قناة اقرأ والجزيرة عَلِمَت وقدمت وقالت متى ما تطلع أبوابنا مفتوحة وسُوِيت المسألة لأن القناة غير مقتنعة طبعا.

أحمد منصور: إحنا لا نريد أن نحول الموضوع إلى..

محمد العوضي: لا من برة أنا أقول لك حتى هذا المسكين لا يراد أن يُترَّك في حاله اللي قاعد يقول حق الناس قصص آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيرة الصحابة.

أحمد منصور: طبعا لإنكوا إنتوا عايزين إنتوا يعني متهمين بأنكم بتخربوا عقول الشباب وبتدعوهم إلى التطرف وتبني الأفكار الهدامة ومن ثم لابد ألا يتاح لكم أي مجال لتمرير هذه الأفكار الهدامة واستقطاب الشباب والشباب كلهم الآن (Star Academy) وسوبر ستار وعلى الهوا سواء وشئتم أم أبيتم خلاص كله الآن قاعد أمام (Star Academy) بيتابع الطلبة وهما نايمين وهما صاحيين وهما بيسرحوا وهم بيعملوا كل حاجة.

محمد العوضي: شيخ التطرف له ظروفه وله ملابساته مادام المجتمعات هكذا التطرف ظاهرة سلبية لن تسكت لكن من يوصف التطرف لكن ألا يعلمون أن هذا التطرف الدنيوي لماذا يسكتون عنه؟ هذا البرنامج يا سيدي اسأل علماء التربية بدت تصير تحرشات داخل البيوت في البيت الواحد جنسية بين الصغار، بدت تصير تطلعات أنا لا أستطيع أن أفتح جيب أي إنسان مربي واسأل عن المظاهر المستجدة في المجتمعات العربية عبر الفسوق العربى الفضائي، حتى والله العظيم ما أنا ذاكر اسم القناة أن واحد بقطر كان يتكلم جاي من سفر يقول على القناة الفلانية ما شفتوا ذاك اليوم واحدة اتصلت من بلد غربي عربية تقول يا جماعة أنا حطيت لبناتي وأولادي القناة العربية ويحطوا لي فيلم أوسخ مما أراه من بعض القنوات اللي عندي في الغرب هذه مستوانا يا شيخ.

أحمد منصور: تطور، عولمة.

محمد العوضي: هذه عولمة من النصف التحتي.

أحمد منصور: اسمح لي نسمع رأي الإعلامي السعودي الأستاذ خالد الفرم أستاذ خالد مرحبا بك.

خالد الفرم: أهلا وسهلا أستاذ أحمد، أولا أشكرك وضيفك الكريم على التصدي لهذه الظاهرة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هو اللي بيتصدى أنا ماليش دعوة.

خالد الفرم [متابعاً]: الحقيقة يعني هذه الإشكالية الإعلامية أنا أعتقد أنها تكمن تحديدا في القطاع الخاص الإعلامي وكذلك بعض رجال الأعمال المستثمرين في اقتصاديات الإعلام، الإشكالية تكمن أنهم لا يتعاملون مع هذه الوسائل بمسؤولية كأدوات مؤثرة في المعتقدات والسلوك كذلك عملية التغيير الاجتماعي، بل ربما يعني حتى لا يوجد شكل إعلامي نيّر يتكؤون عليه يعني ربما يعود هذا إلى عدم وجود قيادات تربوية أو إعلامية في مجالس تلك القنوات، قضية الشعبية أيضا التي تتحدث عنها أستاذ أحمد شعبية هذه البرامج أنت تعرف أن غالبية المجتمع هم الشباب وماذا تنتظر من أمة نصفها في الواقع من الأميين؟ فهذا في الواقع ليس معيار أيضا قضية الكسب المادي وسائل الإعلام تحديدا ليس الكسب المالي يعني في المقدمة إذا أيضا رجعنا إلى التقاليد الإعلامية وإذا رجعنا حتى إلى الفكرة الإسلامية وحتى الفكر الغربي، هو الهدف هو التأثير في الآخر ومن ثم تأتي عملية الكسب المالي، أيضا يعني يجب أن نعترف بأن هذه الفضائيات في الواقع تعيش حالة من الأمية الإعلامية وتفتقد إلى التجربة والتقاليد بعكس الإعلام المكروه ولا تتعامل معنا في الواقع كمواطنين عرب مسلمين بل كمستهلكين مشاهدين أرقام يتم في الواقع بيعها إلى المُعِلن فهذه الفجوة ما بين المشاهد وبين إدارة الوسائل الإعلامية وصلنا إلى هذه الحالة، انفصام كبير ما بين النظام الإعلامي والنظام الاجتماعي ولكن السؤال الذي يطرح نفسه في ظل عدم وجود مستمع مدني فاعل من يحمى الأسرة والمجتمع من هذه الهرتقة الفضائية؟

أحمد منصور: لاسيما وأن رجال الأعمال الآن للأسف تخلو عن كل المبادئ والقيم التي لديهم ويعني كما يقال إن كثيرين منهم يعني قلبوا الطرف الشخصي الذي يعيشون فيه إلى إن هما من فساد وانحطاط إلى إن هم يُنعِموا به على باقي الأمة عبر هذه الأشياء.

خالد الفرم: يعني إذا كنا إذا سمحت لي أستاذ أحمد إذا كنا نستورد 80% من المواد الإعلامية من الغرب بنستورد سيدي الفاضل أيضا الأنظمة التي تضبط هذه العملية التليفزيونية إذا لم نستطع سن تشريعات وقوانين وأنظمة تحمي المجتمع والأسرة فبالتالي..

أحمد منصور: من الذي يمكن أن يقوم بتصورك بهذه المهمة؟

خالد الفرم: أنا أعتقد في الواقع لابد من تفعيل المجتمع المدني لابد من إنشاء لجان أهلية ووطنية لرصد ومتابعة منتجات هذه المكائن الإعلامية والتصدي لها، نحن في الواقع نمر بحالة خطرة جدا ومأزق كبير جدا يجب ألا تقاس الأمور بمدى شعبيتها ويجب أيضا ألا تؤخذ الأمور يعني البعض مثل ما تفضلت في بداية حديثك إذا كانت هناك لقطات في الفيديو كليب أو لقطات ساخنة هذه البرامج أخطر لأنها تُصدِر نمط وأسلوب حياة مفترض أنه واقعي فبالتالي تأثيرها أكثر خطورة على المشاهد وإذا كانت هذه الحالة الإعلامية ونشخصها بهذا الواقع يجب ألا نستسلم لها بهذا الشكل، أنا سيدي الفاضل وصلت لمرحلة أنني لا أتورع في الواقع عن وضع قنوات أجنبية لأسرتي ولا أستطيع أن أضع (ArabSat)..

أحمد منصور: إلى هذه الدرجة؟

خالد الفرم: نعم لأن على الأقل في الإعلام الغربي هناك تقاليد الأفلام الساخنة واللقطات الساخنة لها فترة..

أحمد منصور: لها قنوات خاصة بها ولمن يدفع.

خالد الفرم: لها قنوات خاصة بها ولها فترة زمنية محددة مساءا وأيضا هناك إشارات حمراء وصفراء تحدد..

أحمد منصور: إحنا ليل ونهار الحمد لله.

خالد الفرم: نحن نعيش حالة من الفوضى الإعلامية فبالتالي أنا أعتقد أن التربية..

أحمد منصور: خلي الشعب يتمتع يا أخي.

خالد الفرم: أكثر من كده وصلنا إلى مرحلة الانحطاط الكامل في الواقع والتهتك الكامل يعني فضائيا لكن أنا اعتقد أستاذ أحمد أن رجال الإعلام أولا القيادات التربوية والفكرية في المجتمع العربي بحاجة في الواقع إلى التنادي..

أحمد منصور: ما هو أيضا أستاذ خالد وأنت يعني ترأس جمعية إعلامية كبيرة مقرها في دبي أما تجد أن الإعلاميين كمان مُورَّطين فيما يحدث هذا وإنه بيتم بأيدي الإعلاميين أنفسهم وكثير من الإعلاميين يُشترّوا بالمال من رجل الأعمال هذا وذاك؟

خالد الفرم: الإعلام العربي مثل المواطن العربي الآخر، هو أيضا يبحث عن مصدر رزق لا يستطيع في الواقع أن يصطدم مع إدارة الوسيلة لتغيير فكر هذه الوسيلة وإلى الاختلاف مع توجهات هذا المالك أو استراتيجية هذه القناة ولكن هذا التصدي لا يكون بطريقة فردية من الإعلاميين العرب ولكن يتم من خلال جمعيات ومنظمات، نحن دائما نسمع في الإعلام الغربي أن هذه الجمعية أو هذه الجهة تحاكم هذا الشخص بسبب هذا المشهد الخادش للحياء أو بسبب هذه اللقطات لم نسمع في إعلامنا العربي بأنه ثمة تهديد بسحب ترخيص قناة فضائية أو بسبب لقطة ساخنة، نحن يجب أن ننتقل من الرفض السياسي إلى الرفض الاجتماعي لهذه الظاهرة.

أحمد منصور: شكرا جزيلا لك أستاذ خالد الفرم، لك تعليق؟

محمد العوضي: أي والله

أحمد منصور: باختصار.

محمد العوضي: كلامه جدا طيب ونحن معه في هذا التأييد، أخي من نتائج هذه البرامج وعموم الحياة المادية الغربية تحول عند الغرب اليوم ظاهرة اسمها شيخوخة الغرب اللي قبل المغرب اليوم حطت الجزيرة لقطة صغيرة عن إيطاليا يدعون إلى قضية التناسل يعطون سبعمائة دولار ولا كذا للأولاد..

أحمد منصور: وفي فرنسا يعطون أيضا.

محمد العوضي: فرنسا اللي هي قبل كم سنة وصلوا إلى حد الصفر..

أحمد منصور: ويدعون هنا في الدول العربية إلى كفاية النسل.

محمد العوضي: ويأتون بأبناء أوروبا الشرقية من أجل تكثير المجتمع لماذا؟ لإن قداسة الأسرة نُزِعت، مفهوم الأسرة ضُرِب، شُبِعت الغريزة بهذه الطريقة البهيمية..

أحمد منصور: أيضا هنا نسبة العنوسة زادت بشكل كبير جدا وارتفعت ومؤسسة الأسرة مهددة أيضا في بعض الدول العربية.

محمد العوضي: إذا كان أستاذ أحمد مستشار الأمن القومي الأميركي السابق بريغينسكي ألف كتاب سماه الانفلات وحط فيه عبارة أننا في عصر إباحة الاستباحة، هم يستغيثون ونحن مشكلتنا نريد أن نقلد تجربة ما قلده الغرب ما نستفيد بعقلنا من التجربة الخاطئة لا، لكن هكذا شأن العبيد الذين يقلدون تقليد القرود.

نظرة المسيحيين لبرامج تليفزيون الواقع

أحمد منصور: يعني كما هناك بعض الاتهامات إلى أن القائمين على هذه البرامج من المشاهدين هنا معظمهم من اللبنانيين وتُبَّث من قنوات لبنانية أو ستذهب إلى لبنان في بعضها ومعي الأب الدكتور يوسف مؤنس الأمين العام للجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان، ما تعليقك حضرة الأب على هذه الأشياء؟

يوسف مؤنس: بالحقيقة السؤال الأول الوسيلة الإعلامية بذاتها هي وسيلة ما أدري يعني ما إليها بعد خير ولا بعد شر طريقة استعمالها هي بتجعل منها أن تشحن أو أن تقدم طاقة من الخير أو طاقة من الشر، هوني مسؤولية كل إنسان حول هذا الموضوع، الشغلة الثانية معظم هذه البرامج هي برامج.. أو ترفيهية أو تثقيفية أو تاريخية ما إلى الأبعاد التبشيرية تنحط إن كان بإطار مسيحي أو بإطار إسلامي ولا تمثل هذه البرامج لا كل الشريحة الإسلامية ولا كل الشريحة المسيحية..

أحمد منصور: لكن أنتم كمسيحيين من الناحية الأخلاقية هل تقبلون مثل هذه الأشياء لا سيما وأن بيُتهَّم أن المسيحيين يقفون وراء ترويج هذه الأشياء؟

يوسف مؤنس: من الناحية الأخلاقية أكيد.. لا ما حدا ما ممكن إنه الكنيسة تعمل برامج بهذا الإطار هذا بعد فني وبعد ثقافي وبعد حضاري يعني الناحية الأخلاقية المقياس لإليه منه هو فقط هذا التشريع الأدبي الاجتماعي يعني هناك تربية على الأخلاق في الأعماق وفي الضمير وفي احترام الشخص وفي احترام حريته من هون ما يتنافى الآداب بالأعماق ترفضه الكنيسة ولا تقبل فيه..

أحمد منصور: هل ترفضون هذه المظاهر التي تتم؟

يوسف مؤنس: ما يمس الحياء وما يمس القيم العائلية ترفضه الكنيسة ولا تقبل به، ما يمس الطفولة والحشمة والحياة العامة يُرفَّض لكن هون بدنا نقول نحن بمجتمعاتنا العربية يا أستاذي وأنت رائد بهذا الموضوع هناك مجتمعات عربية ذات.. أكان في الإسلام أم في المسيحية متنوعة متعددة يعني مش كلنا مثل بعضنا، دبي وقطر والكويت والبحرين واليمن والسعودية..

أحمد منصور: لكن هناك سقف قيمي الكل المفروض إنه ينضوي تحته؟

يوسف مؤنس: هذه القيم طبيعية، هل جلوس الشباب بالجامعة والصبايا مع بعضهم ما يسمى عملية الاختلاط هي شيء محرم أم هي شيء مقبول؟ فيه بعض الدول تمنعه بعض الدول تقبله وبعض الدول بتمنعه باسم الدين وباسم القيم الإسلامية أو المسيحية وبعضها بتقول هذا شيء طبيعي وشيء عادي..

أحمد منصور: دكتور أنا ببحث في قضية محددة وهي هذه البرامج والفضائيات والفيديو كليب.

يوسف مؤنس: ما يمس كرامة الإنسان وكرامة الشخص البشري أكان مُقدَّما في كليب أم في فيلم أم في أي شيء آخر هو غير مقبول ومرفوض.

انتقادات للقائمين على صناعة الإعلام

أحمد منصور: شكرا جزيلا لك، أستاذ نبيه الأعور أمين عام هيئة صون القيم في لبنان ما الذي فعلتموه أو تفعلوه من أجل صون القيم في لبنان؟ أستاذ نبيه معي؟

نبيه الأعور: نعم

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

نبيه الأعور: مساء الخير.

أحمد منصور: مساك الله بالخير.

نبيه الأعور: إلى أسرة بلا حدود وللمشاهدين الكرام في وطننا العربي والعالم، هيئة صون القيم في لبنان فعلت الكثير وأمامها الكثير حتى تفعله في المستقبل بمشيئة الله.

أحمد منصور: لكن إحنا نلاحظ إن القيم كل يوم تسقط يا سيدي القيمة وراء الأخرى.

نبيه الأعور: صحيح القيم الإنسانية هي مستهدفة.

أحمد منصور: ما هو الحل والمخرج في تصوركم؟

نبيه الأعور: الحل والمخرج إذا ما أخذنا الإعلام، فالإعلام سيف ذو حدين منه ما هو إيجابي ومنه ما هو في غاية السلبية ولنكن صريحين أكثر أن صناعة الإعلام في عالمنا الراهن وراءها جهات مشبوهة تريد تقويض المجتمعات المحافظة وهنا يكمن دور الشعوب والحكومات العربية وأنا بأؤكد على دور المجتمع المدني إذا ما تقاعست الحكومات..

أحمد منصور [مقاطعاً]: الكل نافض إيده من الحكومات.

نبيه الأعور [متابعاً]: علينا أن نتحول من ندابين وبكائين إلى صناع قرار، مطلوب إتقان صناعة الإعلام لتنوير الرأي العام العالمي وإيقاظ ضمائر الحكام حول قضايانا المحقة والعادلة وبالتالي لتصدير الثقافة والحضارة العربية والإسلامية إلى هذه الشعوب، بدلا أن نبقى سوقا استهلاكيا يتلقف نفايات صناعة الغرب الإعلامية.

أحمد منصور: أستاذ نبيه أنت أشرت إلى نقطة هامة وخطيرة قلت أن هناك جهات مشبوهة تمول هذه الفضائيات، من في تصورك وراء عملية التمويل هذه وما هو الهدف من وراء التمويل؟

نبيه الأعور: بلا ريب أن الصهيونية العالمية وراء هذا الإعلام المشبوه الذي يهدف إلى زعزعة سُلّم القيم وتقويضه وبالتالي فلننظر إلى التاريخ، التاريخ علمنا أن المجتمعات والدول التي زالت إنما جاء زوالها نتيجة للمفاسد والمسالب الأخلاقية التي عصفت بها.

أحمد منصور: يعني الآن لابد للشعوب في تصوركم أنتم كهيئة لصون القيم في لبنان لابد لمؤسسات المجتمع المدني.. للشعوب أن تتحرك وأن تسعى لإيقاف هذه المهازل وأنت قلت الآن معلومة خطيرة للغاية أنك تؤكد على أن الصهيونية العالمية تقف وراء تمويل هذا، تعليقك باختصار شديد على هذه المداخلات.

نبيه الأعور: نعم أنا أؤكد على دور الشعوب وتضافر الإرادة الشعبية مع إرادة الحكام.

أحمد منصور: شكرا للأستاذ نبيه الأعور أمين عام هيئة صون القيم في لبنان، تعليقك باختصار.

محمد العوضي: تعليقي لا يبلغ الأعداء من جاهل ما يبلغ الجاهل من نفسه، نحن أمة مستضعفة لا تملك مقومات الحضارة والمدنية فيها من الضعف والنخر وعدم وجود شروط النهضة أشياء كثيرة فهذا الضعف يؤهلنا أن نكون محط استعمار مش شرط يكون وراها يعني مؤسسات صهيونية لكن تستثمرها الصهيونية، نص غير ثلاث أسطر أستاذ أحمد يقول في رأيي أنه برنامج جيد يحفزنا على إمكانية العيش مع العرب من قائل هالكلام؟ الوزير غلعال شالوم في صحيفة هأرتس بتاريخ 21/8/2003 هما اليهود فرحانين كما أن الأنظمة العربية فرحانة بهذه البرامج لماذا ومو هذا الالتقاء؟ يفهمها أظن ذكاء المواطن المشاهد المسلم العربي.

أحمد منصور: أبو الحسن الأنصاري من الكويت اتفضل يا سيدي أستاذ أبو الحسن معنا.

أبو الحسن الأنصاري: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

أبو الحسن الأنصاري: أخي الفاضل أنا أريد طبعا أشكركم أولا على هذا الاتصال وأشكركم على هذا البرنامج، أريد أن أبين أربع نقاط أريد أن أختصرها اختصارا أقول أن محطة (Star Academy) وغيرها من المحطات التي على شاكلتها كل هذه المحطات تمثل نمط الحياة عند الغرب، فحب الفضول عند الغرب مرتبط بالمتع التي لا تنتهي أبدا، أما نقله بهذا الشكل إلى بلاد المسلمين فهو عبارة عن عرض للحياة الغربية في بلاد المسلمين، فهذا الذي نراه يمثل قفزة في الإفساد أي بعد ما كان الإفساد عن طريق الأفلام والتعري أصبح الآن هذا الإفساد إفساد لذهن المسلم حتى يُخرِج لنا جيل مائع من المسلمين بعيد كل البعد عن هذه الحياة الإسلامية، هذه هي النقطة الأولى، أما النقطة الثانية أنه عدم وجود (Star Academy) لا يعني قبلها أننا على ما يرام، فإن قلنا غير ذلك فهي من المصائب الجديدة التي أُصبِنا بها لأننا بذلك أصبحنا نقبل 70% من الفساد ولا نقبل الباقي وهذا بالضبط كما جاء في الحديث الذي أخبر به المصطفى صلى الله عليه وسلم: "يأتي على الناس زمان يرى الرجل الرجل والمرأة يزنيان في الطريق فيقول لولا زنيا في سكة منه"، النقطة الثالثة أريد أن أوجه سؤالا لكم: مَن هذه الدول التي تدعم هذه القنوات؟ حتى نعرف أن القضاء على الفساد هو بالقضاء على منبعه وليس على ظواهره كما يقول الشاعر:

لا تقطعن ذنب الأفعى وترسلها إن كنت فذا فأتبع رأسها الذنب

النقطة الأخيرة أوجه بها دعوة لكل المسلمين وألفت بها انتباههم أن هذا الذي نراه إنما هي مظاهر بداء العضال لابد من معرفته حتى يلتفتوا للمظاهر ويتركوا سبب الداء والداء هو وجود هذه الأنظمة التي تشرف على الفساد فهي نواطير للغرب على الأمة والدواء هو أن يكون للمسلمين كيانا يحميهم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "إنما جعل الإمام ليأتم به" "الإمام جنة يقاتل من وراءه ويُتقّى به" فالإمام الذي جنة هو حماية للمسلمين من كل فساد يأتي من الخارج فعندما يكون الإمام هو ناطور للكافر على الأمة للغرب فهو الذي يبث هذه المفاهيم وهذه الفساد فيها عندها تكون الكارثة يا أخي الفاضل.

أحمد منصور: شكرا جزيلا لك يا سيدي على هذه المداخلة.

أبو الحسن الأنصاري: حياك الله.

أحمد منصور: أسمع منك تعليق بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار، فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نناقش فيها ما يسمى بتلفزيون الواقع وصلتني عشرات الرسائل على الفاكس، عشرات الرسائل جاءتني أو مئات الرسائل ربما أكثر من ألف رسالة جاءتني من الأسبوع الماضي على الإنترنت على عنوان البرنامج frontiers@aljazeera.net ربما أسعى لأخذ بعضها ولكن أشكر كل من كتب إليّ وسأسعى وأعتبر هذا رد عام على الجميع، هل لديك تعليق؟

محمد العوضي: على الأستاذ هوه كلامه صحيح، يعني هؤلاء ينقلون لنا مثل هذه القفزة في قضية الفساد الغربي إلى المجتمعات هذه، الهدف..

المسؤولية تجاه التربية بشكل سليم

أحمد منصور: كثير من المشاهدين يؤكدون هنا في مداخلات الإنترنت على أن المسؤولية الآن هي مسؤولية المشاهدين مسؤولية الشعوب مسؤولية الناس التي تشاهد مسؤولية الأب الذي يجلس بين أبنائه ويطالع هذه الأشياء، الأم التي تجلس وحتى لو كما ذكرت أنت تلعن فيهم وهي تجلس بالساعات الطويلة لتتابع مثل هذه الأشياء.

محمد العوضي: أخي الكريم هي عدة مسؤوليات نحن نقول يا جماعة أنت إنسان أعطاك الله سبحانه وتعالى عقل وإرادة وسوف يحاسبك كشخص فأنت مسؤول سواء كنت من هذه الضحايا الأدوات الاستعمالية التي استخدموها داخل الاستوديوهات الأبناء المساكين أم كنت مشاهد أم كنت ممول فأنت يا إنسان مُحاسَّب، الأسرة مسؤولة مع أولادها ولكن أنا أريد يا أستاذ أحمد أن أنقل لك هذا الحوار لأن لابد أن يكون البعد التربوي نحن لا يعني نتعامل مع أولادنا بالحديد والنار ولكن بالتفاهم والعقل والحوار، الدكتور أستاذنا في التربية إبراهيم الخليفي مشرف ومؤسس عام مدرسة التكامل العالمية يقول محمد لابد من فتح حوار مع الأولاد وهذا الصحيح وألقيت محاضرات في هذا الموضوع، فقال سألت الطالبات متوسطة وثانوي أستاذ أحمد هذا معلم الآباء والأبناء في حياتنا كلها نحن مع الأسف نتخذ قرارات ديكتاتورية في بيوتنا من غير التعليل وأخطر عملية تربوية أن تضرب ابنك أو أن تعاقبه من غير أن تقول له لماذا علّل حتى يستوعب حكمة العقوبة أو المنع، سأل الأولاد من فيكم شاهد (Star Academy)؟ إحنا إحنا رفعوا أيديهم، طيب هل فيه شيء يرضي الله؟ قالوا فيه أشياء، طيب هل فيه شيء يغضب الله؟ قالوا نعم فيه أشياء تغضب الله، طيب هل يمكن منطقيا أن أوفّق ما يغضب بما لا يغضب؟ ارتبك القراء، قالوا طيب هذا الذي يغضب الله وأنت تطالعه أجبرت عليه ولا من نفسك؟ مثل هذا الذي يأكل الخنزير قال لا والله من نفسي إذاً أنت مُساءل يا ابني أمام هذا الشيء إذا قوننت لك الخير والشر وعندك إرادة المقصد أن يتسلسل مع الأولاد..

أحمد منصور: أيضا دعاة ومؤيدو هذه البرامج يقولون الأمر يعود للإرادة وتقوية الإيمان عند الناس.

محمد العوضي: لكن المنهج التربوي الإنساني يقوم على ليس فقط الزجر من الخطأ أو التنبيه إليه إنما التدبير..

أحمد منصور: أي منهج تربوي كل شيء منهار يا سيدي؟

محمد العوضي: على فكرة منهار ماذا نصنع نستسلم؟

أحمد منصور: فخليها تمر.

محمد العوضي: لا إحنا لا نستسلم التدابير الوقائية، اليوم حزام الأمان يا أستاذ أحمد النقال في الغرب حزام الأمان عندنا لماذا الإنسان إشارة المرور كلها تدابير واقعية، فقط في الجنس والغريزة والجلد اللامع لا نريد أن نكون عندنا تدابير واقعية إنما..

مشاركات المشاهدين

أحمد منصور: طب نسمع رأي أم منذر من السعودية اتفضلي يا أم منذر، معنا أم منذر.

أم منذر: نعم السلام عليكم.

أحمد منصور: اتفضلي يا سيدتي.

أم منذر: أولا أريد أن أضيف نقطة مهمة جدا وهي يجب على كل من يشاهد تلفزيون الواقع أن يتفكر حاله إن شاء الله يوم القيامة عندما يؤول حاله في نشر الصحف فعندما قوله تعالى: {فَتَرَى المُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ ويَقُولُونَ يَا ويْلَتَنَا مَا لِهَذَا الكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً ولا كَبِيرَةً إلاَّ أَحْصَاهَا ووَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً ولا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدا}ً، النقطة الثانية قال صلى الله عليه وسلم: "الحياء لا يأتي إلا بخير" فعندما بنات أمتنا يكونوا بهذه الدناءة من الحياء فماذا ترجو يا أخي؟ ثانيا هذا ليس للمرأة عندما تكون مثل الدواسة أكرمكم الله عند البعض كل من يأتي يطأها فهذا ليس من التحرير، إنما هذا من الإسراف في المدنية الزائفة التي يضحكون بها على أمتنا والسلام عليكم.

أحمد منصور: شكرا لكِ خالد العميري من السعودية، اتفضل يا خالد.

خالد العميري: في الحقيقة يعني يا أستاذ أحمد كلنا ضحايا لهذا الوضع المزري.

أحمد منصور: ضحايا؟ من المتسبب في أنه جعلنا ضحايا؟

خالد العميري: نعم فهذا الوضع دليل على فساد أكثر فقيل في الأثر ثلثان من الناس إذا صلحوا صلح الناس وإذا فسدوا فسد الناس العلماء والأمراء فهذا دليل على أن الأمة مختلة من جميع الجوانب من جوانب علمائها ومن جانب حكامها..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما الحل يا خالد ما الحل؟

خالد العميري [متابعاً]: الحل هي أن يعني يُسمَّّح في مثل ما يسمح لأهل الفساد بنشر فسادهم أن نقول اتركوهم يعيثون في الأرض فساد، لكن اتركوا لأهل الخير فرصة لأن يقاوموا هذا الفساد وأن يحاوره وأن يناقشوه يعني لما أرى الشاب السعودي اللي يحمل علم لا إله إلا الله محمد رسول الله والله العظيم إني أنظر أنه ضحية من ضحايا هذا الوضع السيئ، حرام واحد من أحفاد الصحابة يحضر في مكان مثل هذا ويعني نحن نتفرج عليه مكتوفي الأيدي فيعني لما تري الآن مثل قناة الجزيرة هي تُمنَّع يعني من دخول كثير من الدول العربية ونجد أن هذه القنوات أموالها وتمويلها من بلادنا من السعودية طيب يا أخي خلي قناة الجزيرة تدخل تتحاور مع علمائنا تتناقش مع علمائنا يطلع مثل الدكتور العوضي يطلع مثل صفر الحوالي يطلع مثل العودة يطلع يا أخي فيه عندنا كنوز يا ناس بدكم نبغى بس بدنا مساحة ليفتح الكنوز هذه والله كل الأشياء هذه تزول في لمح البصر ومع كل يعني شكواي إلى الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: شكرا يا سيدي، إبراهيم الطرابيشي من فرنسا اتفضل يا إبراهيم.

إبراهيم الطرابيشي: السلام عليكم وتحياتى للدكتور العوضي.

أحمد منصور: اتفضل خفض صوت التليفزيون وتفضل.

إبراهيم الطرابيشي: تحياتي إلى الدكتور العوضي.

أحمد منصور: خفض صوت التليفزيون

محمد العوضي: الله يحييك.

إبراهيم الطرابيشي: وتحياتي إلى البرامج الهادفة التي تقدمها الجزيرة لأنه تدافعون عن العروبة والإسلام، البرامج هاي يا سيدي امتهان لكرامة المشاهد والمرأة العربية بشكل خاص المسلمة اتجار بالأجساد النسائية، يجب محاكمة وزراء الإعلام أغلبهم الفاسدين في الدول العربية منذ عشرين عام إلى الوراء لم تكن الأمة العربية والإسلامية بهذا المستوى الهابط الذي وصلت إليه وزراء الإعلام كأنهم كانوا يعملوا في خمارات ومدراء للكباريهات فيجب محاكمتهم، أما من يملكون محطات تليفزيونية من أمراء ورجال أعمال فهؤلاء فاسدين عن الأمة بينما كانوا في الأمس لاجئين في مصر يحاربون الفساد أصبحوا اليوم يقولون أن هذه محطات ترفيهية، في إحدى المقابلات معك سابقا هذا عار وهذه يجب لجم كل فاسد من هذه الأمة ومحاكمته لأنهم يبيعون أعراضنا وأشرافنا كما تبيع أعراضهم وأشرافهم دول الغرب، المرأة في الغرب تباع وتشترى من قِبَّل العصابات والله في الشوارع الفرنسية وفي أوروبا تُشغَّل المرأة وتُختطَّف وبالقوة وبقوة (كلمة غير مفهومة) 24 ساعة في اليوم.

التعامل ضد تلك البرامج

أحمد منصور: شكرا لك يا أخ إبراهيم شكرا جزيلا لك، لدي كثير من المشاهدين ولكن بقي ثلاث دقائق أمنحهم لك حتى تقول لنا ما هو المخرج وكيف نستطيع أو في تصورك أنت كمعارض لهذا الأمر كيف هل ستواصلون الحملة ضد هذه البرامج؟ الآن العرب بشكل عام بيفوروا وبعدين يهدوا ويبقوا ناس طيبين ومؤدبين ومحترمين.

محمد العوضي: الإنسان مكلف أن يقول كلمة الحق وأن ينصح للناس وأن ينظر لهم لا بشذر أو انتقاص إنما هؤلاء إخوانه ولكن ينظر لهم من باب إني أخاف عليكم يوم التناد هذه الشفقة، اثنين لابد من تفعيل دور الأسرة وتعريف الناس بالخطأ ومناقشته، ثلاثة لابد من تكوين لجان شعبية تتحرك ومؤسسيه ضد هذه البرامج الفاسدة، أربعة أقترح عليّ واحد اليوم أن يا جماعة لماذا توجد هناك محاكم لمجرمي الحرب ولا توجد محاكم لمجرمي الإعلام؟

أحمد منصور: أهو بيطالب بمحاكمة وزراء الإعلام.

محمد العوضي: يعني في كل بيت، الشيء الثالث..

أحمد منصور: بس من هيحاكمهم يا سيدي؟

محمد العوضي: على الأقل يا أخي أنا ما أسمح..

أحمد منصور: هم جزء من الأنظمة وينفذون مخططات ميثاق الشرف الإعلامي.

محمد العوضي: مقاطعة وأنا أقول للشباب اللي يؤيد اللي يشوف وهو زعلان آلاف الشباب مقاطعة هذه الشركات..

أحمد منصور: هيقطعوا إيه ولا إيه؟

محمد العوضي: الشركات الراعية والدعايات اللي بتطلع لأن هذه الدعايات ترعى الزبالة فكيف تسعى في شركات تراعي في إفساد أختك وبنتك وأمك وزوجتك والمجتمع بقيم أخلاقية فاضية، الشيء الثاني يجب أن نعرف أنه الواقع ليس حَكم يسمونه تليفزيون الواقع فواقع قوم لوط كان يقول: {أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ} فإذا جاء المنطق بأن والله الناس هكذا فالناس ليسوا عبرة إنما المبدأ والقيم التي هي فوق الناس وحكم على الناس وعمر ما كانت الفضائيات تعطينا هي المعايير إنما نتخذ المعايير من ديننا وعقيدتنا ونرد عليهم بالمنطق العلمي الواقعي الذي أثبت أوروبا ماذا حصل فيها والعالم العربي ماذا يحصل فيه.

أحمد منصور: أخر مداخلة بسام ديب من الدوحة بسرعة يا بسام، بسام.

بسام ديب: ألو.

أحمد منصور: اتفضل بسرعة.

بسام ديب: ألو السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

بسام ديب: أريد فقط أن أعقب على أحد المتصلين الذي ذكر أن خلف هذه البرامج والمؤسسات الإعلامية التي تبث مثل هذه البرامج رجال أعمال، في الحقيقة أنا أرى أن هذه المؤسسات الإعلامية خلفها مثل الـ (MBC) و(LBC) والـ (ART) خلفها دول وبالتحديد يعني كلنا نعرف أن السعودية هي التي تمول السوق الإعلانية لمثل هذه المؤسسات، فبالتالي هناك قرار من السعودية بتمويل وبتدفق الإعلانات التجارية لهذه البرامج وبالمقابل يعني نفس هذا القرار الذي سمح بتدفق الإعلانات وبتمويل هذه البرامج هو الذي حجب السوق الإعلاني عن قناة إخبارية مثل قناة الجزيرة هذا بالنسبة يعني للمتصل الذي ذكر أنه خلف هذه المؤسسات الإعلامية..

أحمد منصور: هناك أيضا مشارك أخر قال إن الحركة الصهيونية تقف وراء مثل هذه البرامج تعليقك على هذا.

بسام ديب: بالضبط يعني بالنسبة للذي قال يعني هناك نسمع كثير من الكلام أن الصهيونية وراء..

أحمد منصور: دقيقة بقيت شكرا لك.

بسام ديب: أريد فقط أن أعقب على هذه النقطة إنه لا علاقة للصهيونية، دائما نلصق التهمة بالصهيونية إنه لا علاقة للصهيونية بتمويل مثل هذه البرامج واضح أن هذا قرار على مستوى دول وبالتحديد على مستوى يعني المملكة السعودية التي تروج..

أحمد منصور [مقاطعاً]: شكرا جزيلا عشان الناس تفرفش اتفضل عشرين ثانية.

محمد العوضي: أخي الكريم نحن يجب أن نكون واضحين لا نلوم إلا الأمة جميعا مشتركة دول يعني لا نحدد..

أحمد منصور: لكن فيه ناس بتمول بشكل مباشر يعني.

محمد العوضي: إذاً فيه ناس مباشر وغير مباشر إحنا نلوم الممولين ونلوم الدول ونلوم المساعدين ونلوم..

أحمد منصور: لولا هذا التمويل لما كانت هذه البرامج ولا هذه الفضائيات.

محمد العوضي: بالفعل ولذلك هي ألوهية المال وأنا دائما أقول فضائيات تخرب عقائديا وفضائيات تخرب أخلاقيا وفضائيات تخرب سياسيا، إذاً الكل مسؤول عن جبهته ويجب أن نتعاون في قضية تنظيف فضائيات العرب أو تقليل الفساد يا أخي ما نقدر ننظف من أجل هذا المسكين المواطن الداعية.

أحمد منصور: بقيت المسؤولية على المشاهد حتى يكون واعيا لنفسه ولأسرته وأن يسعى قدر ما يستطيع إلى أن يستفيد من مثل هذه الأشياء وهو الوحيد الذي يستطيع الآن أن يجابه مثل هذه الأمور، أشكرك شكرا جزيلا كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الحلقة القادمة نستضيف الأستاذ فريد عبد الخالق عضو الهيئة التأسيسية ومكتب الإرشاد الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين للتعليق على ما ورد في حلقاته كشاهد على العصر، في الختام أنقل إليكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.