مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

رمزي النجار: نقيب شركات الإعلان اللبنانية

تاريخ الحلقة:

03/03/2004

- التليفزيونات العربية واستنساخ البرامج الغربية
- حماية المشاهد العربي

- دور المشاهد في نجاح البرامج المستنسخة

- البرامج المستنسخة آثارها وعلاجها

- مشاركات مشاهدين

- تأثير الغرب على المشاهد العربي

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحيكم على الهواء مباشرة من العاصمة اللبنانية بيروت وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود رغم التقدم الهائل في كافة مجالات الحياة وحقوق الإنسان وقيمته في الدول الغربية إلا أن العرب احترفوا أن يستنسخوا من الغرب أسوأ ما فيه فما إن تظهر صيحة غربية شاذة في الطعام أو الشراب أو الملبس أو التفاهة والسخافة إلا وتكالب العرب عليها مقلدين بجهل وعمى ولعل أبرز الشواهد على ذلك انتشار الفيديو كليب والبرامج التليفزيونية المستنسخة من قنوات أوروبية تقوم على التفسخ والتعري والتلوي والتفاهة والفراغ والتلصص وقتل الخصوصية ونشر المساوئ المتواجدة في المجتمعات الغربية تحت دعوى تليفزيون الواقع، ومع تفشي هذه الظاهرة وتسابق الكثير من الفضائيات الغربية على الحصول على امتيازات هذه البرامج واستنساخها بشباب عرب وحشد الملايين من المشاهدين أمام شاشات التلفزة لمتابعة ما يفعله هذا وما تقوم به تلك مع إسقاط وتدمير لقيم المجتمع العربي وثقافته وحضارته وهويته فإننا سوف نقوم بتناول هذه الظاهرة على حلقتين مع شخصيتين، الأولى مؤيدة لفكرة تليفزيون الواقع وأخرى معارضه في الأسبوع القادم وقد حاولت جاهدا مع كبار المسؤولين في قناتي (LBC) و(MBC) ليكون أحدهم ضيفا رئيسيا في هذه الحلقة على اعتبار استنساخ الأولى لبرنامج ستار أكاديمي والثانية لبرنامج (Big Brother) إلا أنهم اعتذروا لأسباب نتفهما. لكن ضيفنا ليس بعيداً وإنما يعتبر أحد أبرز المتخصصين العرب في الإعلام والإعلان بل وأحد أصحاب فكرة تليفزيون الواقع وهو السيد رمزي النجار نقيب شركات الإعلان في لبنان. ولد رمزي جورج النجار في لبنان عام 1952 لعائلة مسيحية مشهورة بالثقافة والشعر والأدب من الأبوين حيث يمتد نسبه لوالدته إلى الأديب المشهور جورجي زيدان. تخرج من الجامعة الأميركية في بيروت عام 1974 وحصل عام 1977 على الماجستير في حقل الإعلام والتواصل برع في مجاله وأعد العديد من البرامج التليفزيونية الناجحة مثل برنامج المميزون كما أسس في مجال الإعلان واحدة من أكبر شركات الإعلان العربية وهي سيتشي آند سيتشي يعمل الآن عميدا لدائرة التسويق في كلية الإعلام في كلية البلمند في لبنان وأستاذ لمادة التسويق والتواصل بها منذ العام 1979. الرئيس الأسبق للمنظمة الدولية للإعلان التي يقع مقرها في نيويورك انتخب في سبتمبر عام 2000 نقيبا لشركات الدعاية والإعلام في لبنان صدر له عدة كتب منها الفلسفة العربية عبر التاريخ، علوم العرب عبر التاريخ، أحلامك كما فسرها علم النفس، ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا بعد موجز الأنباء على 009744888873 أو رقم الفاكس هنا في بيروت 009611986222 أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net أستاذ رمزي مرحباً بك.

التليفزيونات العربية واستنساخ البرامج الغربية

رمزي النجار: شكرا وشكرا جدا على التقديم وفرصة سعيدة إلي إني أكون على هذا المنبر.

أحمد منصور: ونحن فرصة لنا أيضا جيدة ونشكرك على استعدادك لكي تمثل ما عجز أصحاب التليفزيونات التي تقدم هذه البرامج عن التعبير عنه ونحن نتفهم كما ذكرت في المقدمة أسباب اعتذارهم عن المشاركة. لكن بداية ما هي أهداف ما يسمى بتليفزيون الواقع الذي بدأت حلقاته الأولى عام 1999 في هولندا؟

رمزي النجار: إذا سمحت لي أن أحتج على ترجمه (Reality TV) إلى تليفزيون الواقع لأنه هالمدخل بيساعد جدا على إنه نساعد المشاهد على فهم الخطأ الشائع في تسمية أصبحت واقعية بالوقت اللي هي غير دقيقة.

أحمد منصور: ما هي الدقيق؟ ما هي الدقة فيه؟

رمزي النجار: هو تليفزيون للتصوير الواقعي.

أحمد منصور: التصوير الواقعي؟

رمزي النجار: نعم لأنه تليفزيون الواقع هو تحريف إذا بدنا نرجع إلى اللغة الإنجليزية اسمه (Reality TV) ما اسمه (TV of Reality) الفارق تماما هو بين مثل ما بنعرف إعلام الأدب في العالم.

أحمد منصور: للأسف هذه أصبحت هي المصطلح الشائع في كل وسائل الإعلام العربية تقريباً.

رمزي النجار: صح لكن هذا يشكل خطر على نجيب محفوظ.

أحمد منصور: وهناك فرق كبير بين الاثنين.

رمزي النجار: يشكل خطر على نجيب محفوظ وأقصد بذلك.

أحمد منصور: تحديدا يعني؟

رمزي النجار: لا بقصد كل الأدباء الذين اختاروا الأدب الواقعي أو الوصف الواقعي أو القصة الواقعية وهذا شيء نبيل جدا فماذا.. يعني عم بنحاول..

أحمد منصور: طبعا من خلال مناقشاتي معك ثقافتك العربية ما شاء الله واسعة وكبيرة يعني العائلة توارثت أيضا هذا الأمر يعني.

رمزي النجار: الله يخليك شيء ده أنا بعتز فيه يعني يمكن فيه شوية وراثة وفيه شوية اكتسابة.

أحمد منصور: اتفضل.

رمزي النجار: أنا أقصد أن أصل إليه أن تليفزيون الواقع ترجمة خاطئة لأنه بالنهاية شو يعني تليفزيون الواقع هل هو عكس تليفزيون الخيال هذا التليفزيون قبل تليفزيون واقع كان التليفزيون الخيالي أو..

أحمد منصور: ماذا بعد المصطلح؟

رمزي النجار: أنا بالنسبة غير موضوع المصطلح خلينا نقول إن هذا التليفزيون نوع من أنواع التلفزة التي يمكن أن تكون كالتليفزيون الأخباري، التليفزيون الوثائقي، التليفزيون الدرامي، التليفزيون الجنسي، التليفزيون التواصلي بالمفهوم الاقتصادي والبورصة.

أحمد منصور: هل هناك فائدة من وراء هذا الشكل التليفزيوني؟

رمزي النجار: إذا حددنا كلمة فائدة مع صفة مثلا استهلاكية نعم ونحن اليوم في..

أحمد منصور: بعيدا عن الفلسفة اللغوية.

رمزي النجار: لا خلينا نقول اليوم بدون ما نتفلسف نحن اليوم في عصر سقطت فيه الشعارات الكبيرة من نوع القضايا العادلة والنبيلة راح موضوع عصر الثورة الصناعية راح موضوع عصر الانتقال إلى ما يعرف بالتحرير والاستقلال.

أحمد منصور: وأصبحنا؟

رمزي النجار: وأصبحنا في عصر يسمى (Consumerism) الاستهلاكية نحن نستهلك المواطن كلمة يمكن أن تستبدلها اليوم بالمستهلك.

أحمد منصور: لكل شيء؟

رمزي النجار: لكل شيء.

أحمد منصور: حتى فيما يشاهده؟

رمزي النجار: حتى للمثل.

أحمد منصور: هو يستهلك حتى للمثل.

رمزي النجار: أينعم.

أحمد منصور: والقيم؟

رمزي النجار: والقيم.

أحمد منصور: كلها تستهلك؟

رمزي النجار: وهذا مرض عالمي يجوز إنه العربي لأنه عنده أصالة كبيرة بنحسها إنها خطأ كبير منه لكن هو أيضا مصاب بالمرض نفسه الذي يجتاح الكون كله نحن نستهلك كل شيء بما فيه القيم وبما فيه مثل.

حماية المشاهد العربي

أحمد منصور: نفقة أو أهداف القائمين على التليفزيونات العربية في استنساخ هذه البرامج التي تعبر عن الاستهلاك في الغرب حينما ظهرت هذه البرامج في هولندا المجتمع هولندي معروف أنه مجتمع ملل وترف ونسبة الانتحار فيه عالية والناس وصلت في كل شيء إلى التشبع في الجنس إلى التشبع في كل شيء إلى التشبع فظهر هذا فامتص أشياء عند الناس وتناقلته الدول الأوروبية الأخرى ما هو أهداف القائمين في الدول العربية ممن يملكون هذه التليفزيونات التي تبث هذه البرامج أو الفيديو كليب أو غيرها لنقله إلى مشاهد عربي من المفترض كما ذكرت عنده أصالة وعنده قيم تختلف عن القيم الأخرى؟

رمزي النجار: أنا أظن إنه الهدف الأول والأخير يشبه تماما مثل من عنده محل للأزياء ولا يريد أن تفوته الصرعات بشكل إنه يجي زبون لعنده ويقول له والله بعد ما وصلنا هالموديل هذا مأخذي ومأخذي كبير لأنني لست..

أحمد منصور: يعني صرعة هي؟

رمزي النجار: فيها مكان لتكون صرعة بس لأنه أنا مأخذي أنا مع تليفزيون الواقع.

أحمد منصور: مع أي تليفزيون الواقع مع هذه التفاهة التي تظهر على التليفزيون.

رمزي النجار: كما هي اعتبرها لا.

أحمد منصور: مع مجموعة من البشر التافهين الذين يقتلون أوقات الناس وخصوصيتهم و..

رمزي النجار: يا أستاذ أحمد أنا أخالفك بدون أن أخالفك، أخالفك بأني أعتبر تليفزيون الواقع ممكن مجابهته ومكافحته بشكل كثير انفعالي وبالتالي برأيي بنكون هبنغلط لأنه أنا أظن مكافحته ستجعله اكثر قوة تماما المثل فيروس أي مرض ممكن أنه نقاومه بأنه نهمله أو أنه نعطيه مجال يقوي نفسه ونضعف مناعتنا.

أحمد منصور: يعني أنت عايز الناس تنبطح أمام هذه الظاهرة؟

رمزي النجار: أنا أريد أن أبني جهاز مناعة أقوى عند المشاهد العربي لتمر موجة التليفزيون ما يسمى بالتليفزيون التصوير الواقعي بأقل ما يمكن من ضرر بينما إذا أخذنا موقف كثير سلبي وحاولنا نعطيه انفعاليا كما لو إنه قضية نبيلة عوض أن نربح إنه نحاربه راح يخسر المشاهد العربي والقيِّم مثلك الإعلام العربي بمعركته لأنه راح يكون نفخ في هذه الظاهرة ما ليس فيها هو..

أحمد منصور: يعني تمرير الشكل القائم الآن في التليفزيونات التلوي والتعري وقتل الخصوصية تعليم الناس التلصص والتجسس وتدمير القيم والحواجز الاجتماعية والنفسية كيف نسمح لهذا بأن يمر على الناس ونقول ندعه يمر حجم الخسائر التي يمكن أن يتركها هل تتخيله في مجتمع من المفترض أنه يعاني مما يطلقون عليه الكبت والخصوصيات؟

رمزي النجار: أنا اعتبر إنه علينا أن نعطي المشاهد ما يكفي من دعم ومناعة لكي يرفض هو ما يراه ولا أن أكون الرقيب الذي يمنعه من إن يرى ذلك في عصر العولمة أستاذ أحمد وأظن أنك توافقني لم يعد بالإمكان اعتبار برنامجك أساسا..

أحمد منصور: أنا لم أوافقك مطلقا.

رمزي النجار: برنامجك اسمه بلا حدود.

أحمد منصور: صحيح.

رمزي النجار: لم يعد هناك من حدود تقي أي ظاهرة عالمية إن كانت منحطة أو غير منحطة من أن تصل إلى مشرع أخر..

أحمد منصور: هناك فرق بين أن تكون هذه الأشياء على القنوات الغربية التي تبثها للمجتمعات التي تبثها ويذهب من يذهب إليها مثل الذي يحتسي الخمر ويذهب إلى الخمارة لا يجد الخمر لديه وصل إلى بيته الآن الخمر وصل إلى البيوت لا نأتي الآن لنقول نحن نترك هذا الأمر يمر هناك فرق بين أن يكون الخمر في الخمارة ويذهب له من يريد أن يحتسيه وبين أن يجد الناس الآن الخمر في غرف نومهم وفي أماكنهم وأسمع تعليقك بعد فاصل قصير. نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد، بلا حدود من بيروت مع نقيب شركات الإعلان في لبنان حول البرامج المستنسخة من الفضائيات الغربية على شاشات التلفزة العربية وهناك فرق بين أن يكون الخمر في الخمارة وأن يؤتى للناس في بيوتهم وأنت تقول الآن نحن لا نستطيع أن نمنع هذا، لو أن هذا موجود في البرامج.. في الفضائيات الغربية ليذهب الناس إليه ولكن لا ينتشر على الفضائيات العربية بالشكل الذي كلما قلب الإنسان وجد هذا وذاك.

رمزي النجار: أنا أعتقد إذا بدي أنطلق من نفس المبدأ التشريعي أنا أعتقد أن المؤمن الحقيقي هو الذي يعف عن الخمرة وهي في بيته، وليس من يعف عنها وهي في بيت الجيران هذا المؤمن الحقيقي، أنا بالنسبة إلى أولادي لكي لا يقعوا في فخ المخدرات يجب أن أجلس وأكلمهم على المخدرات وأريهم أخطارها لا أن أتجاهل الموضوع كما لو أني قادر أن أحجبه كما تحجب الشمس.. الغيوم الشمس لا نقبض على الريح بل يجب أن نعالج هذا الموضوع بقبوله لتسريع مروره بدون أن يترك آثار خطيرة.

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنت تعتقد أنه لن يترك آثار خطيرة؟

رمزي النجار [متابعاً]: أنا برأي إذا ما راح نعمل شيء سيترك آثار خطيرة لأن المعالجة لست موافقا عليها أنا مع التليفزيون التصوير الواقعي بمعنى بما إنه لا يمكن للإنسان أن يرفض ما يستجد عالميا يعني معلش أنا وياك أستاذ أحمد ما قدرنا نوقف الاستعمار ولا جدودنا هذا نوع جديد من الاستعمار تماما يشبه في هذه الأيام..

أحمد منصور: المشكلة الآن أننا أصبحنا نحن الأداة التي تروجه.

رمزي النجار: صح كان في متعاملين جدا اللي كانوا يروجوا الاستعمار كما لو إنه قضية من قضاياهم الوطنية الأولى.

أحمد منصور: يعني هؤلاء في النهاية يخدمون الاستعمار؟

رمزي النجار: ومعلش والمشاهد مبسوط جدا يعني ما بدنا نقول بس المسؤولية.

أحمد منصور: المشاهد مخدوع.

رمزي النجار: طب إذا على أد ما غرر به يستحق أن يكون معافى من هذا المرض بأن نمرره به في أسرع وقت.

أحمد منصور: الناس إحنا سنأتي إلى المشاهد الآن وما تعرض له ولكن الآن بيتوقع نسبة خسائر فادحة من جراء هذا، تماما كما حدث في الغرب يعني الآن قامت مظاهرات في البحرين قبل يومين.

رمزي النجار: صح.

أحمد منصور: وأجبرت المسؤولين على إيقافه سياسيا وليس استجابة للناس لأن فيه استجواب قدم في البرلمان لوزير الإعلام حول هذا الموضوع، في الغرب الآن التقارير تشير إلى أن المطهرين لبرنامج عرض في القناة السادسة الفرنسية اسمه (Loft Story) في محطة (M6) المتظاهرون هناك احتجاجا على هذه التفاهة التي تقدم قاموا وأغلقوا مدخل التليفزيون بالزبالة بالنفايات وبالزبالة احتجاجا على هذا فالاحتجاجات حتى في الغرب نفسه أن هناك تدمير للقيم الغربية نأخذها نحن بكل ما فيها من مساوئ ونأتي نقدمها للمشاهد العربي ونقول لابد أن نتركها تمر، لمَ نأتي بها من البداية؟

رمزي النجار: فيّ أسأل سؤال أنا بعدين آخد دورك شوي ما هو الدور الأخلاقي للتليفزيون؟ هل هو دور مشرع أخلاقي أم هو أداة ترفيه أو أداة أخبار.

أحمد منصور: الترفيه أيضا له قيمه وروابطه التي من المفترض أن تكون ملتزمة بقيم المجتمع.

رمزي النجار: إلى درجة أن تصبح رقيبا؟

أحمد منصور: هذا ليس رقابة يا سيدي.

رمزي النجار: إذا منعت ما يمكن مشاهدته في تليفزيونات أخرى.

أحمد منصور: ليذهب له.

رمزي النجار: إذا.

أحمد منصور: لكن النقطة الأساسية الآن التي أقف معك عندها، هو أن هذا الأمر يتم بأموال سعودية وبخبرة لبنانية يعني بأموال المسلمين والعرب يتم تدمير الإنسان العربي نفسه، ليكن عندهم هم كجزء من مخططاتهم بأموالهم، ولكن لمَ أيضا رجال الأعمال هؤلاء الذين يملكون المليارات ولا يجدن كيف ينفقونها فينفقونها على تدمير أخلاقيات الناس؟

رمزي النجار: أستاذ أحمد لا يمكن أن (كلمة غير مفهومة) في الإعلام نفس اللي عم بتقوله حضرتك جعل الجزيرة تخرق جدار حرية التعبير نقلا عن مُثل..

أحمد منصور: فيما يتعلق بمصلحة الإنسان وقيمه.

رمزي النجار: صح ولكن.

أحمد منصور: وليس فيما يتعلق بالهبوط بمستواه وتدميره.

رمزي النجار: أنا معك بس لسوء الحظ عندما تستورد لا يمكن أن تضمن جودة ما تستورده بإنه يكون
(Standard) عندما تفتح باب الاستيراد من الممكن أن تقع فيما يعرف وهذا ما أدافع عنه دائما ضعف السهر والتوليد عملية الاقتباس ناقصة وضعيفة ما لم تكن عملية إضافة ميزة وخاصية من المقتبِس، أما وهذا اللغة العربية ما أجمل أن تقبس النار هي أن تولد نار من نار مش أن تستعمل نار الآخر.

أحمد منصور: يعني أنت هل تعتقد يعني حتى أخرج من هذه النقطة وأنت أظهرت وجهة نظرك فيها هل تعتقد بأن ما يسمى التليفزيون الواقعي أو نقل الصورة الواقعية هو حقيقي وكل شيء نراه هو مصطنع ابتداء من الشكل إلى المكان إلى المشاعر حتى.

رمزي النجار: طبعا لا.

أحمد منصور: الكاذبة التي ينقلها.

رمزي النجار:أنا راح أكون من خطك لما أقول أنا ما مع التليفزيون هذا لكي أسرع في موته لست معه على القناعة بينما بالنسبة إلي لا شيء يعادل تليفزيون الإبداع تليفزيون التغيير في معنى محاولة إضفاء الخيال على ما يوصف بشكل تقريري أنا مع الـ (Creative License) الرخصة الإبداعية في إنك تحاكي الخيال تحاكي الواقع أما نقل الواقع بحد ذاته ففيه قلة استعمال للقيم الإنسانية ووقوع في غريزة الإنسان.

أحمد منصور: هل هذا واقع الذي نراه؟

دور المشاهد في نجاح البرامج المستنسخة

رمزي النجار: بس الغريزة الإنسانية يا أستاذ أحمد أنت بتوافقني كم من مرة قبل اختراع تليفزيون الواقع إذا علق الخط على الخط الثالث نستمتع كمشهد نسمع حديث بين شخصين.

أحمد منصور: تلصص إحياء التلصص عند للناس.

رمزي النجار: بتلصص وهذه هي الطبيعة البشرية صراخ وعراك عند الجيران.

أحمد منصور: الطبيعة البشرية هل دوري أنا كإعلام إن أنا مثل هذه المساوئ في النفس البشرية.

رمزي النجار: إذا كنت في الاستهلاك نعم لأنه لسوء الحظ (Sensation) فيه صحافة إثارة وفيه صحافة موضوعية، والجنوح إلى السهولة في هذه الأيام يثبت أنه الذي يجنح إلى السهولة وإلى الإثارة يحقق استهلاكا نتائج أفضل من ياللي يريد النوعية والجودة..

أحمد منصور: إذا القضية قضية ربحية في النهاية.

رمزي النجار: أكيد هو الهدف منها صح..

أحمد منصور وعلى حساب المشاهد في النهاية.

رمزي النجار: المشاهد ضالع أنا بالنسبة لي مشارك في الجريمة وليس ضحية.

أحمد منصور: المشاهد مشارك وليس ضحية؟

رمزي النجار: صح.

أحمد منصور: يعني أنا هنا عندي بعض الأشياء التي تبين كيف أن المشاهد فعلا يشارك فيها إن إحدى القنوات الفرنسية استطاعت أن تجني من خلال 16 حلقة من أحد هذه البرامج 120 مليون دولار من جيوب المشاهدين.

رمزي النجار: صح.

أحمد منصور: وأكاذيب في الاتصالات حجم الخداع الذي يتعرض له المشاهد بالنسبة لهذه البرامج ما هو؟ وهو يعتقد إنه يستطيع إنه يتصل ويخرج هذا ويدخل ذاك، وفي النهاية يقدم وقت طويل على التليفون لينفق من جيبه من أجل تدمير نفسه ومن أجل تدمير هؤلاء؟

رمزي النجار: صح هذه الاستهلاكية باللي أنا معك فيها 100% بمعنى المستهلك أو المشاهد يرى بحروف صغيرة جدا إنه كلفة الاتصال الدقيقة كذا ولكن أنا أظن كان يجب أن يكون في إعلام أوفر وتوضيح أكثر على إنه هذه التسلية مكلفة وليست مجرد تمرين ديمقراطي للتصويت أو لإبداء الرأي فيها فائدة تجارية واضحة جدا وهي طبعا..

أحمد منصور: استغلال.

رمزي النجار: المحرك الأساسي لهذه البرامج إلى جانب استجلاب العدد الأكبر من المشاهدين وبالتالي معلنين هي أيضا نوع من الاختراع طريقة جديدة لمداخيل لم يكن التليفزيون يصل إليها فيما قبل وهي عن طريق التواصل الهاتفي وتحقيق أرباح في هذه..

أحمد منصور: كيف يتحول أو كيف استطاعت هذه البرامج وهذه الفضائيات أن تحول المشاهد لهذه البرامج إلى ضحية؟ وأن تستغله ماديا ونفسيا ومعنويا حتى أنا في إحدى الفضائيات قبل عدة أيام سمعت مشاهدة تتصل تقول نحن بطلنا نكنس ونغسل ونطبخ ونمسح وقاعدين ليل نهار نتابع هذا الذي استيقظ من نومه وهذا الذي يقبل فلانة وهذا الذي يضم فلانة وهذه وتلك، هذا الاستغلال للمشاهد كيف وصلت قيمة إن هذا الإنسان اللي بيعتقد إن هو بيستمتع وبيتسلى أصبح مستغل من كل نواحيه الآن وأسمع منك الإجابة بعد موجز قصير للأنباء مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد موجز قصير للأنباء من غرفة الأخبار في الدوحة لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من بيروت مع السيد رمزي النجار نقيب شركات الإعلان في لبنان حول البرامج العربية المستنسخة في الفضائيات ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على 009744888873 أو يكتبوا إلينا عبر الفاكس هنا في بيروت أو عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net مئات المشاهدين أرسلوا إلينا عبر الـ (E-mail) يسألونني على كيفية التواصل مع ضيفة الحلقة الماضية كريستيان شايد وبريدها الإلكتروني هو سيظهر الآن على الشاشة هو kidriss@cyberia.net.lb العنوان البريدي لكريستيان شايد التي شاركت في حلقة الأسبوع الماضي حول مقاطعة الشركات التي تدعم إسرائيل. برنامج ستار أكاديمي النسخة الفرنسية حقق مكاسب تجارية خلال 16 حلقة وصلت إلى 120 مليون يورو دفعت من جيوب المشاهدين، وهكذا يفعل المشاهد المستغفل هنا حيث تسلب أمواله يسلب وقته، الكثير من السيدات مشاكل اجتماعية كبيرة في البيوت بسبب التفرغ للحياة التفاهة التي تعرض على هؤلاء الناس كيف يتم تدمير المشاهد وابتزازه وسرقته وقته وماله و..

البرامج المستنسخة آثارها وعلاجها

رمزي النجار: أنا أستاذ أحمد أناشدك ألا تحول تليفزيون ما يسمى الواقع إلى قضية نبيلة عندما نرسمه كهذه الثمرة المحرمة نجعل منه قضية نبيلة، وأنا أعتقد أنه نوع من الموسم الذي يشبه أمراض الزكام التي إن لم تتوقاها تصبح أنفلونزا أو برونشيت وبالتالي تصبح مرض فتاك، إلى حد ما كل ما أريد قوله المشاهد إن لم يصرف هذه الدولارات على هذا البرنامج لكان صرفها وليس بالضرورة على قضايا نبيلة ولكن..

أحمد منصور: يمكن يصرفها على أسرته.

رمزي النجار: ويمكن لا

أحمد منصور: السيدة التي تركت الآن أولادها وكنسها وماسيحها يعني بيتها أصبح مزبلة

رمزي النجار: يعني يمكن جيد جدا الحركات التحررية للنساء إنه عم بتحرر من واجبات معينة

أحمد منصور: حتى قيل إن بعض البيوت تعرضت لمشاكل كبيرة

رمزي النجار: أنا معك

أحمد منصور: من المؤكد إنك تتابع

رمزي النجار: أنا معك 100% بمبدأ إنه موضوع غسل الدماغ يتم هذا النوع من البرامج يشبه غسل الدماغ وضعيفي الإرادة يقعوا في تماماً كظاهرة المخراط اللي كنا عم بنحكي عنها. كل ما أطلبه أنا ألا نحارب الآفة عن طريق حجبها لأنها لن تحجب أريد أن أكافحها عن طريق تمنيع المشاهد في أن يرى ذلك وراءها وسآخذ المثال إذا سمحت لي اللي قلته حضرتك هذه المظاهرات في أمسيس وأكوام من النفايات التي وضعت لم تكن لتنجح لو لم يمر هذا البرنامج هذه السنوات التي سبقت مؤخراً إمبارح بالذات في فرنسا أو أولة إمبارح في فرانس دوج برنامج شهير جداً

أحمد منصور: القناة الثانية الفرنسية

رمزي النجار: صح برنامج شهير جداً لتيري أرديسو اسمه الرأي العام

أحمد منصور: نعم

رمزي النجار: تناول في الموضوع الأساسي ضمن ايفوبلي المؤسسة الوطنية الفرنسية للإحصاء الوطني المركزي برنامج يستضيف هؤلاء المختصين وكان الموضوع هل حطم تليفزيون الواقع حياة نجوم البرامج التي صنعته؟

أحمد منصور: بالضبط سؤال مهم هل

رمزي النجار: لم يكن

أحمد منصور: هذه البرامج تصنع نجوم كما تدعي؟

رمزي النجار: سؤالي هل كان وصل هذا البرنامج إلى أن يكون مقنعاً إن لو لم يتم خمس مواسم من ستار أكاديمي انتهوا فيهم بشكل مأساوي

أحمد منصور: بيئتهم يا سيدي وحياتهم لمَ أكرر التجربة الآن وقد انتهت كما أشارت بشكل..

رمزي النجار: لإنك إذا لم تعشها لن تؤخذ عبرة أنك لا تريد..

أحمد منصور: غيري عاشها والآن طلع بنتائج

رمزي النجار: لا تؤخذ العبر إلا بالتجربة الشخصية

أحمد منصور: إحنا دائماً نأتي إحنا دائماً متأخرين حتى في الاستنساخ يعني بعد مرور أربع سنوات وقرب التجربة في الغرب أو فشلها في الغرب تقريباً وردود الفعل ضدها نأتي الآن لننقلها بنفس مساوئها وبنفس رداءتها..

رمزي النجار: لا شك هذا هون ترجع إلى نظريتي لما قلت أنا آخذ على هذه التليفزيونات ليس كونها نقلت تليفزيون الواقع آخذ عليها أنها لم تضع القيمة المضافة فيها.

أحمد منصور: ما هي القيم المضافة التي تقصدها؟

رمزي النجار: خاصية وهوية كل بلد يجب أن تظهر في هذه البرامج

أحمد منصور: هل يمكن إضافة خاصة وهوية في هذه التفاهة؟

رمزي النجار: طبعاً أنا من رأي طبعاً أن هذه التفاهة كما تسميها وأنا أوافقك هي حياتنا اليومية حياتنا اليومية تافهة..

أحمد منصور: مش كل الناس تافهة يا سيدي

رمزي النجار: مش مشكلة اللحظة بحياتك اليومية قيمة..

أحمد منصور: الآن نجوم هذه المجتمعات العربية هم الناس الذين يكدون ويصنعون الحياة من العلماء من الأطباء من المهندسين من الخبراء من المبدعين من كذا.. كل هؤلاء أهمشهم الآن وأضعهم تحت الطاولة وأظهر مجموعة من التافهين لتكون هذه الحياة اليومية، هل كل الناس تعيش هذه التفاهة؟

رمزي النجار: أنا برأيي عم تعطيني إيماءة لأنه هعطيك مثل من اللي أنت بتحبه..

أحمد منصور: اتفضل

رمزي النجار: البيوت البلاستيكية اليوم تنتج الفاكهة والثمار لأن الأرض لم تعد قادرة على أن تلبي الطلبات الاستهلاكية الموجودة لدى الكم البشري اللي عندنا مش هاذيك في كل دول العالم في بيوت بلاستيكية كل هدفها تثمير سريع لفاكهة أو لخضار إذا كنا بنعرف أن تنقصها الجودة النكهة والقدرة على الدوام أو الاستمرارية يعني مش مثل الفاكهة البلدية أو الخضرة البلدية أنا برأي هذه البرامج تظهر بلدية المواهب الأصيلة وتظهر أن هذه أصناف للاستهلاك ولكن لسوء الحظ لن يكون لها المدى الذي هو للفنان الأصيل أو لمن يعرق ويسعى ويحفر طريق فنه بمسيرة كفاح..

أحمد منصور: المشكلة الآن أستاذ رمزي هو إن هؤلاء لا يتاح لهم مجال أنت لم تخصص قناة 24 ساعة قاعدة حطة كاميرات في كل مكان للبيقوم واللي بينام واللي بيغسل سنانة واللي بيعبط دي واللي بيبوس دي واللي بيقلع جزمته واللي بيعمل أنت الآن المبدع ما الوقت الذي تعطيه له؟

رمزي النجار: أنا أعطيه فرصة أن يصبح إبداعه متذوقا بشكل كتير أكثر لأنه هذا النوع من السخافة اللي حضرتك وصفته ستبرز القيمة المضافة لمن له موهبة أو عنده موهبة.

أحمد منصور: كنت تحدثني عن القناة الثانية وأن فيها برنامج ماذا حدث للنجوم؟

رمزي النجار: في هذا البرنامج استضاف حوالي ثمان ضيوف اللي هن كانوا نجوم برامج تليفزيون ما يسمى بالواقع من جميع أنواع الفورمات يعني (Star Academy) (Loft Story) جزيرة الإغراء كما تترجم في العربي والسؤال كان هل أصبحتم نجوما؟ً أم هل تعتبرون هذه التجربة جيدة أو سيئة؟ كان فيه إجماع من هؤلاء النجوم باستثناء واحدة فقط باعتبار أن ما حدث لهم لم يكن إيجابياً.

أحمد منصور: لهم؟

رمزي النجار: لهم

أحمد منصور: هناك عملية تدمير نفسي لهم

رمزي النجار: وأكثر من هيك إحباط لأن بعد مرور قليل من الوقت وبدء موسم جديد وصناعة نجم جديد يخبو نور..

أحمد منصور: يعني هؤلاء يستهلكوا

رمزي النجار: هذا نرجع للفاكهة

أحمد منصور: عدد كبير من المشتركات دراسة تقول أن عدد كبير من المشتركات في برنامج (Big Brother) وجزيرة روبنسون والمزرعة أو البرامج الأخرى التي عرضت في الغرب انتهى بهم المطاف بعد اشتراكهن في هذه البرامج إلى عالم العراة، حتى أن الشابة السويدية ليندا روستينغ التي اشتركت في (Big Brother) الماضي هذا أعربت خلال البرنامج عن رغباتها في أن تكون تصل حلمها أن تصل إلى مجلة (Play Boy) وبالفعل هذا شهر فبراير الذي انتهى قبل يومين كانت هي نجمة المجلة هذا الشهر

رمزي النجار: الله يطمنك

أحمد منصور: هل يريد القائمون على (MBC) و(LBC) وعلى القنوات الأخرى أن يحولن البنات العربيات إلى يكون مصيرهن في النهاية هو هذا المصير؟

رمزي النجار: أستاذ أحمد أنا أظن أن هذا تجني بأنه نأخذ حالة خاصة لنعممها

أحمد منصور: لا هناك ليس تعميم كل اللي كان بيطلع هناك أنت تعرف كان حتى بيمارس الجنس على الهواء

رمزي النجار: لا والله أنا برأي لو شفته بأقول لك عنه في المقابل مع هذا البرنامج نضجهن ياللي آتى من بعد هذه التجربة أنا برأي ثقلهم بشكل إيجابي جداً لم يكن ليحدث لولا هذه التجربة ولكن لا أريد أن أعمم كل ما أقول أنه لا (MBC) و(LBC) بحاجة إلي حتى أدافع عنهم ولكن أنا بالنسبة لي لم يكن الموضوع موضوع هروب إلى الأمام بقدر ما كان موضوع يبرر أدائهن التليفزيوني في مفهومه الاستهلاكي حيث مقياس الإعلان يجب بأن يكون مرتبطاً بالمدخول المادي لا إعلام ناجح إلا الإعلام الذي يستقطب أكبر عدد من الإعلانات أو الذي يعزز مداخيله بالتليفونات اللي بنعرفها والدليل يعني اليوم نرجع لها النظرية الأولى التليفزيون الذي ينجح في أن يكون تليفزيون سقفه عال التليفزيون الذي لا يحتاج إلى المداخيل النظيفة هذه المداخيل وإن كانت محتوى البرامج مشكوك فيها للمناقشة لا يمكن الشك بأنها مداخيل نظيفة لأنه إعلام لأنه بيوعي المشاهد الذي أعطي تحذيراً بإنك عم بتدفع فلوس وأنت عمبتلفن وتلفن منه عن جهل منه وقوع في تجربة فيك تسميها إغواء ولكن أنا لست مدافعاً عن هذه التليفزيونات ولكن مؤمن إنه هذه التليفزيونات تخدم المشاهدين في الصراع في تغطية هذه الظاهرة للإسراع في أن ننتهي منها وأن نضعها ورائنا وألا نجعلها قضية نبيلة وثمرة محرمة

أحمد منصور: أنتم متهمون كمسؤولي شركات إعلان وأنت نقيبهم في لبنان وشركات الإعلان في لبنان تقريباً تهيمن على معظم الإعلانات في التليفزيونات العربية..

رمزي النجار: بالعكس النقيب في هذه المهنة لا يهيمن إلا على نفسه

أحمد منصور: أنكم أكبر المستفيدين من هذه الظاهرة المذرية حيث تلتقطون البنات من الشوارع بدعوة تحويلهن إلى نجمات لكن مصير 99% منهن إما ينتهي لمن يدفع، وأما أن ينتهين إلى أغلفة المجلات، وأما أن يصلن إلى المستويات الرديئة في النهاية أنتم كمسؤولي إعلانات تسعون أيضا لترويج هذه البرامج من أجل الحصول على المكسب المادي دون مراعاة للقيمة.

رمزي النجار: هذه التهمة تعني سذاجة وتسخيف وتتفيه للمشاهد العربي إلى درجة أصبح فيها أنا أشفق على هذا المشاهد العربي، أن ينسب إليه الغباء والسذاجة بأني أنا أو المعلنين أو شركات الإعلان قادرين على توجيهه إلى هذه الموبقات بدون أي مناعة من قبله يعني بالنسبة إلى هذه التهمة ترد نفسها بنفسها عندما نقول أن القدرة بين شركات الإعلان وأيدي المعلنين هل أدي إلى حد ما كن فتكون لا أظن ذلك، أنا أظن أن الإعلان بالمطلق هو من يتبع أهواء المشاهدين لكي يتحيل العدد الأكبر منهم لكي يضع إعلانه ولكي يحصل على اختراق كبير أو عالي، لو لم يكن المشاهد بذاته بحاجة بطبيعته البشرية إلى هذا التلصص اللي سميناها أو البصبصة نحكي مصري بالطريقة المصرية المحببة أو ما يشبه الدخول في حياة وحميمية وأنا معك في 100% في موضوع أنه مجتمعنا الشرقي لا يحتاج إلى هذه البرامج لكي يكون حميميا نحن نعتز إنه لا نزال عائلة مرتبطين وبنحكي مع بعضنا ونعرف مواضيعنا بينما الغرب المطلق وقع في فراغ أدى إنه احتاج إلى هذه المنشطات إذا فيه إن استعمل الكلمة المنشطات الدارجة اليوم وهذه المنشطات استوردت لعندنا وأخذ منها الجانب الآخر عند العربي أوهي هتك الحرمات التي إلى حد ما الكثير من الأنظمة العربية أكثرت في حجب المواضيع والحقائق والموضوعية عن مشاهديها لدرجة إنه راجعت هذه البضاعة فلا ننسى هذا الموضوع يعني لو لم نكن

أحمد منصور: الآن أيضا الآن فيه نقطة خطيرة جدا معظم هذه البرامج وهذه القنوات التي تبث ليس هذه البرامج فقط وإنما التعري عبر الفيديو كليب والرقص والغناء..

رمزي النجار: هذا موضوع صواب وأنا معك فيه 100%

أحمد منصور: كلها تعتمد على شيئين أموال سعودية من رجال أعمال سعوديين ورأسماليين سعوديين كبار وخبرات لبنانية، مروجو نظرية المؤامرة يقولون بأموال السعوديين وخبرة اللبنانيين يتم تدمير أبناء الأمة العربية.

رمزي النجار: أنا لا أوافق لأني أعرف الكثير من الإماراتيين ومن الفلسطينيين من السوريين والمصريين بشكل خاص يعملون في الفيديو كليب ومبدعين في ذلك وأعرف الكثير..

أحمد منصور: مين اللي بيدفع الآخر..

رمزي النجار: المراسميلن يعني بقولك المراسميلن شركات..

أحمد منصور: الأغلبية من؟

رمزي النجار: إذا كان في العالم العربي..

أحمد منصور: خاصة الـ (MBC) و(LBC) الأغلبية من..

رمزي النجار: مش دفاعا عن السعودية لكن إذا صادف إنهم الأغنى في الأسرة العربية علميا وإحصائياً طبيعية..

أحمد منصور: يا أخي وجهوها لتنمية الناس لبناء الإنسان العربي المدمر هذا..

رمزي النجار: أنا برأي ما راح أدافع عنهم لكن فيه كثير مؤسسات سعودية وعربية تسعى إلى الاستثمار في الإنسان العربي

أحمد منصور: أي استثمار في الإنسان

رمزي النجار: في مؤسسات..

أحمد منصور: هو الإنسان العربي الآن الإنسان العربي مهدم ومدمر وكل هذه الأشياء..

رمزي النجار: أنا معك..

أحمد منصور: بتقوم على تدمير قيمته ووجوده..

رمزي النجار: معظم التليفزيونات..

أحمد منصور: وإنسانيته.

رمزي النجار: معظم التليفزيونات والمنتجين التليفزيونيين السعوديين وغيرهم هن المسؤولين عن الحال المذري التي بها الوضع العربي..

مشاركات مشاهدين

أحمد منصور: المشاهدين كثيرين اسمح لي آخذ بعضهم..

رمزي النجار: اتفضل.

أحمد منصور: السيد عادل معاودة نائب رئيس مجلس النواب في البحرين اتفضل يا سيدي.

عادل معاودة: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: الأخ عادل وعليكم السلام.

عادل معاودة : الحقيقة.

أحمد منصور [مقاطعاً]: أخي ممكن تخفض صوت التليفزيون عندك

عادل معاودة [متابعاً]: ليس عندي تليفزيون

أحمد منصور: طيب اتفضل

عادل معاودة: أنا في الحقيقة يؤسفني أنني لم أتابع البرنامج من البداية وإنما تم الاتصال بي وأُخبرت عن البرنامج وبما أننا يعني نعيش هذه القضية في البحرين هذه الأيام بعد أن فرّج الله سبحانه وتعالى ونزع عنا هذا الكابوس والشكر لله عز وجل وحده ثم لمن سعى في ذلك فطلب مني يعني المساهمة معكم.

أحمد منصور: يا سيدي أرجوك دون هذه المقدمة التي تظهر فيها وكأنك تتمنن علينا بالدخول علينا لديك مداخلة بشكل مباشر لك رأي في الموضوع تفضل أنا لا أعرف من اتصل عليك وأنا المسؤول عن البرنامج ولكن تفضل مثلك مثل المشاهدين اتفضل يا سيدي.

عادل معاودة: أنا مساعد يا أخي..

أحمد منصور: مع احترامي الكامل لك..

عادل معاودة: أنا لست أكثر من مشاهد أنا أقول الأخوة طلبوا..

أحمد منصور: نسمعك باحترام شديد تفضل..

عادل معاودة: نأسف أنك فهمتني خطأ..

أحمد منصور: نسمع مساهمتك تفضل..

عادل معاودة: مع أني أشكر في الحقيقة أسئلتك التي هي في الحقيقة تعليمية وإرشادية ولكن المشكلة عندنا الآن في من يدافع عن هذا البرنامج هو كالذي يعني يتخاطب بلغة مختلفة فهناك أناس ترفض الاستعمار وترفض التغريب وهناك يرونه واقع يجب أن نقبله راضين سعداء به، وفي الحقيقة أعتقد أن هذا البرنامج كما ذكر من خلال ما سمعت الكلام القليل من البرنامج أنه وراءه الاستعمار الإنسان الحر لا يقبل هذا الاستعمار نفسه أبداً ولا ينبغي لإنسان أن يقبله ثم أن من هؤلاء الذين يقال عنهم مستعمرون أهم عرب أم أناس يُحركون هؤلاء العرب؟ أهم من بني جلدتنا أم من الخارج؟ ثم أن ما سمعته من الأخ المشارك أن القضية عندنا يجب أن نحن لسنا الغاية لا تبرر عندنا الوسيلة أما إذا كانت الغاية تبرر الوسيلة فهناك ضاعت القيم وضاعت الأخلاق وضاعت المبادئ، ولا أعتقد أن الأمة الإسلامية بل ولا حتى العربية قبل الإسلام عاشت بدون مبادئ أو بدون يعني قيم وأن علمونا العرب قبل الإسلام كقول الشاعر:

أصون عرضي بمالي لا أبدده لا بارك الله بعد العرض في المال

فقضية ثم أن هذه يقولون أمور تجارية وتنفع إنها لا تدر إلا على شركات قليلة جدا بل كما ذكر الأخ الذي سمعت صوته ولا أعرف اسمه أن عندنا قيم شرقية..

أحمد منصور: أستاذ رمزي الأستاذ رمزي النجار هو نقيب شركات الإعلان في لبنان وهو ضيف الحلقة اتفضل يا سيدي.

عادل معاودة: جزاك الله خير فإذا كان الأخ رمزي صاحب قيم شرقية فأنا أسأله يعذرني هذا السؤال يقبل أن يرى ابنته في هذا الوضع بل هل يقبل هو أن يصور 24 ساعة وهل تتواءم هذه مع أخلاقياته ومبادئه الشرقية التي أعتقد أنه يعتز بها.

أحمد منصور: شكرا جزيلا سؤال هام جدا؟

عادل معاودة: أينعم.

أحمد منصور: سؤال هام جدا اتفضل أستاذ أتفضل يا سيدي

رمزي النجار: أريد أن أولا احترم كل كلمة تأتي لأن نحن مؤمنين بالرأي والرأي الآخر ولكن مع ملاحظة أولا بالموضوع الشخصي لو كانت لي ابنة لسوء الحظ يمكن لحسني ما عندي إلا شباب لو كانت لي ابنة سؤال هل لو حق لي كشرقي أنه يعطوني 24 ساعة كاميرات عليها سأرضى أو لا أنا أؤكد أن الزميل اللي اتصل سيرضى لأنه شرقيتنا تقضي إلى هذه الدرجة من الرقابة ولكن أنا أعتز بأنه لو كان لي ابنة لكنت أسعى أن أربيها بشكل ممنع بأن لا تقع في ولا تجربة وأنا أضع منها المثل الذي يقيها أن تقع في تجربة أن تظهر في مثل هذا التليفزيون وبما أن الناس ليسوا كلهم قادرون على أن يكونوا متساويين في التربية يجوز ألا أنجح ويجوز أن أنجح

أحمد منصور: المشكلة الآن..

رمزي النجار: ولكن أن أحاول هو الأهم بس خليني أقول لك شاغلة مش قصة الغاية تبرر الوسيلة..

أحمد منصور: مشكلة العائلات الآن فرحانة وهي بتودي الأولاد ومبسوطين وبيبوسوا الأولاد وبيتبعوهم

رمزي النجار: إذا على أد مناعتهم كانت الإيمانية ضعيفة للتليفزيون منها النوع قدر يخلخله ويوقعه

أحمد منصور: خلخل ملايين البيوت

رمزي النجار: إذاً الإيمان فيه مشكلة التقاليد فيها مشكلة

أحمد منصور: من قال إن البنية عندنا قوية؟

رمزي النجار: المسلم في مشكلة إذا هل أدى عرض أن تقع في هذه السرعة ولم تكن بها المناعة لتصمد أمام ذلك علماً أن الإيمان قبل كل شيء القدرة على مواجهه التجربة، مش على تجنيب التجربة هذا ما أجمعت عليه الأديان هذه عظمة الإيمان فأنا اللي بقوله لا يتعارض مع اللي بقوله بس في الأسلوب هي كل القضية أنا اللي بقوله المنع والحجب أكثر خطورة من السماح به وتمنيع من ليست له المناعة في ألا يقع في أخطاء وحبال مثل هذه الظواهر.

أحمد منصور: عبد الرحمن من السعودية ما رأيك يا عبد الرحمن؟

عبد الرحمن الزومان: السلام عليكم أستاذ أحمد وأشكر لك غيرتك عموماً تحياتي لضيفك مداخلتي أولاً أنا سعودي يا أستاذ أحمد وبحكم أني سعودي السعوديين مساكين الحقيقة ما أدري هل هم بن لادن أو هم الناس بيطرقون على البرامج الخليعة هذه

أحمد منصور: فلوسكم يا سيدي.. كلها من فلوسكم

عبد الرحمن الزومان: عموماً تحياتي لك، مداخلتي من جزأين الجزء الأول أرجو ألا تكون هذه الحلقة تشهيراً بقناتين عربيتين لهما..

أحمد منصور: نحن لا نشهر بأحد..

عبد الرحمن الزومان: لهما القيمة الكبيرة لدى كثير من الشعب العربي، المداخلة الثانية طبعاً عندنا مثل هنا في السعودية يقول خالِف تُعرف يعني هذه مقولة قد اشتغلنها الإخوان في الـ (LBC) في عرض البرامج سواء البرامج المخلة بالآداب العامة أو برامج من شاكلة (Star Academy) أو خلافه واستغلالهم قد يكون يعني لأهداف اقتصادية يعني مكشوفة للجميع أما الأخوان في (MBC) فهم قناة الحقيقة في النهاية مساكين لأنهم يعني مجاملين في النهاية جاملوا للعرض لتعبئة الفراغ الذي يعاني منه الشارع العربي سواءً من الشباب أو الفتيات أو يعني.. الجيل الذي يُعتمد الذي نتمنى أن يكون جيلاً يعني ناضجا إحنا يا أخ أحمد شعب له ثقافة..

أحمد منصور: بهذه التفاهة يا عبد الرحمن؟

عبد الرحمن الزومان: شعب عربي له ثقافة يعني معلش لو تسمح لي بس دقيقة واحدة بس شعب عربي له ثقافة امتدت من طارق بن زياد في أقصى الغرب العربي إلى كتيبة مثلا في المشرق العربي قد تكون هذه البرامج ظاهرة صحية الحقيقة وأنا الحقيقة أعتبرها ظاهرة صحية مثل قناة الجزيرة قناة الجزيرة قد تكون ظاهرة صحية

أحمد منصور: من أي جوانب تعتبرها صحية؟

عبد الرحمن الزومان: ولكن ظاهرة صحية إيجابية أما الظاهرة الصحية مثل (Star Academy) أو برنامج (Big Brother) أو أي برامج أخرى قد نشاهدها في المستقبل فهي ظاهرة صحية تعري لنا الواقع المرير الذي نعيشه كعرب وكشعوب للأسف يعني أقول يعني أصبحنا في نظر المستغلين منحطين لهاي للدرجة هذه شاكر وبقدم لك ولضيفك ها الدقائق.

أحمد منصور: شكراً متفق معك إنها ظاهرة صحية يا عبد الرحمن ولكن نسمع لحامد العنزي من السعودية اتفضل يا حامد.

حامد العنزي: السلام عليكم

أحمد منصور: عليكم السلام

حامد العنزي: تحياتي أستاذ أحمد وضيفك الدكتور رمزي أستاذ أحمد بداية لو تمعنا في هذه البرامج اللي يعني بدأت تكثر في الآونة الأخيرة نجد يعني إنها تشكل جزء من حملة تغريب يقوم بها رجال أعمال عرب ومسلمين طبعاً لمسخ هوية الشعوب العربية، أنت وصفت أستاذ أحمد البرامج هذه بالتفاهات والعري طيب أنا أسأل هل التفاهات والعري..

أحمد منصور: ليس وصفي أنا ولكن معظم ما كتبوا عنها نعم اتفضل

حامد العنزي: بالضبط هل التفاهات والعري يعني اقتصرت على هذه البرامج يعني المشاهد العربي..

أحمد منصور: لا أنا أقول أنها أصبحت ظاهرة في معظم التليفزيونات الآن يعني نادراً حين تجد شيئاً جاد حتى أنه قيل بعض مروجي نظرية المؤامرة يقولون أن مثل هذه البرامج ومثل هذه الأشياء المليئة في الفضائيات الأخرى هدفها هو صرف المشاهد عن البرامج الجادة التي بدأت تظهر في بعض الفضائيات إلى ما يستهلكه وينتزعه يعني لا أقصد فقط هذه البرامج تحديدا

حامد العنزي: طيب أستاذ أحمد إحنا لو أمعنا النظر قليلاً في السنوات السابقة ويعني من بداية نشوء الفضائيات العربية نجد تفاهات وعري يفوق ما هو يوجد في هذه البرامج لكن للأسف يعني نأتي الآن بعد سنوات ونقول لماذا (Star Academy) أو لماذا يا (Big Brother) تعملون كذا وكذا بعدين فيه نقطة مهمة أستاذ أحمد يعني أنت وصفت بدعمه رجال أعمال سعوديين وبالطبع أحب أن أؤكد أن هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم يعني توجه الحكومة السعودية معروف توجه نحو دعم كل ما هو يعني.. له صلة بالخير والأخلاق.

أحمد منصور: هذه شخصيات عامة.

حامد العنزي: الشيء الأخير..

أحمد منصور: أصبحت شخصيات عامة وإحنا لا نوجه شيء للحكومة إحنا بنتكلم الآن عن عملية الدعم اللي الموجودة احنا بنتكلم عن واقع سواء كنا بنسجل أسماء إحنا لا نتكلم عن وهم إحنا بنتكلم عن واقع موجود..

حامد العنزي: أنا لا أقول أنك.. بالظبط لأن الأمر الأخير في مداخلتي أستاذ أحمد يعني أولاً وأخيراً لنكن واقعيين لا نلوم الحكومات ولا نلوم رجال الأعمال، الأمر الأول والأخير بيد أفراد المجتمع العربي وأخص بالذكر المجتمع السعودي يعني كل ما يدعم هذه الفضائيات هو قيمة الاتصالات الهاتفية اللي تأتي لها خسارة المال هو ما ينظر إليه أغلب مالكي هذه الفضائيات وتحياتي.

أحمد منصور: شكراً يا حامد.

رمزي النجار: شكراً.

تأثير الغرب على المشاهد العربي

أحمد منصور: خالد حسين من قطر.. الخط انقطع مع خالد الآن المداخلة الأخيرة هذه لحامد العنزي سأخذك بعد قليل أرجو أن تنتظر على التليفون حامد العنزي من السعودية وهذا تحميل المشاهد مسؤولية هذه البرامج وليس مسؤولية من يدفع من يدفع لديه ما يريد ولكن المجتمع والمشاهد هل يستطيع أن يضع حداً لهذا الأمر؟ هل يستطيع أن يحجم هذه الظاهرة؟ أنت تقول أن نتركها حتى تمر عبد الرحمن الزومان قال أن هذه الظاهرة ظاهرة صحية بوجهة نظر معينة هو تعرض لها، حامد يقول أن المسؤولية هي مسؤولية المجتمع هل المجتمع هل المشاهد يستطيع أن يفعل شيئاً لإيقاف ما يبتز منه من وقته من ماله من صحته من عائلته؟

رمزي النجار: طبعا أنا أظل..

أحمد منصور: ما الذي يستطيع وأنت خبير في نفسية المشاهد

رمزي النجار: نعم أنا أعتقد انه المشاهد سيكون ممنعا من الآن فصاعدا على ما يراه كي لا يراه مرتين، ثمة مقولة أحبها جدا تأتي من الأدب الإنجليزي سمِ الخطأ الأول خطأ، الخطأ الثاني إلى حد ما بلاهة لا يمكن أن تقع في الخطأ مرتين دون أن تكون مسؤولا كبيرا عن خطأك في المرتبة الثانية، المشاهد العربي أنا أظن من الآن وصاعدا لن يكون ضحية كما كان الغربي الذي استغرقته قضية..

أحمد منصور: إزاي ده دا إحنا ضحايا كلنا

رمزي النجار: لا إحنا تعرضنا إلى مشاهدة الغرب ونحن يعني معلش ما بدناش نوقف وراء خيالنا بالوقت اللي كان (Star Academy) عم.. في فرنسا كان متابعة عربية من حتى الذين يجهلون اللغة لأنه في عالم العولمة..

أحمد منصور: نعم طبعا تفرج على صور

رمزي النجار: ومنشان هيك اجيوا لقوه معرب انبسطوا فيه جدا لأنه كان عندهم فكرة سابقة على هذه الخريطة خريطة الطريق إذا اليوم دارجة التسمية في لغة أجنبية بس أنا برأيي هل علاج هذا كان علاج مكثف سيؤدي إلى أنه المجتمع العربي سيبز ويرفض هذه المحاولات في تتفيه التليفزيون الآن أعتبرها خروج عن عمق القدرة الترفيهية كما سبق وقلت لحضرتك أستاذ أحمد ولكن بما أن نوع من الآفات التي تصيب النبتة والغرسة، الأفضل ألا نقتل هذه النبتة ولا أن نعزلها الأفضل أن نمنعها وأعيد وأكرر لكي تمر هذه الظاهرة بأقل ما يمكن من ضرر، نظريتي تقول (Star Academy) الذي عرف كذا موسم في الغرب لا أظن أن يعرف أكثر من موسمين

أحمد منصور: هنا؟

رمزي النجار: هنا في العالم العربي لأنه لن يكون هناك قدرة على محاكاة إبداع جديد لكي يشد مشاهدين أكثر وبما إنه يحمل هذا البرنامج حله في خطره يعني عندما يسقط تسبق مشاهدين عن نسب عالية بيوقفوه المنتجين.

أحمد منصور: أنا أمس هنا في بيروت نزلت إلى الشارع وأنا أحب أن..

رمزي النجار: هلا في أوجها..

أحمد منصور: أتكلم مع الناس وأن أدردش معهم ذهبت إلى صاحب محلات كاسيت لاقيته عارض صور كثيرة جدا وكبيرة جدا والبنات يعني واقفين يقلبوا بقول له دول مطربين جداد على أساس كل يوم دلوقتي في عشرين مطرب جديد قال لي لا أنت متعرفش دول نجوم (Star Academy) ونجوم البنات المراهقات بيخذوا الصور وبيعلقوها يعني..

رمزي النجار: هلا في أوجها عم بقولك هلا مش الوقت اللي بقول فيه..

أحمد منصور: هذا الأمر أيضا بيترك آثار يعني كبيرة..

رمزي النجار: ماشي لما كانوا هالنجوم كانوا غير نجوم وتعلقت صورهم كل مراهق وأنا وياك لما كانا مراهقين علقنا صور نجوم مش هذه..

أحمد منصور: لا ربما حضرتك علقت أنا معلقتش..

رمزي النجار: أنا علقت وإذا ما علقت عندي تعليق عليك إذا ما علقت، فبالمطلق مش إنه بدعة اليوم ولدت بأنه المراهق يتماهي مع نجوم مصنوعين بطريقة الخيمة البلاستيكية أو مصنوعين بالعرق البلدي بالحالتين المراهق يتماهي..

أحمد منصور: يعني هل.. هل هذا طريق لصناعة نجم؟

رمزي النجار: لا أنا بالنسبة لي قولت لك هذه طريقة مستحدثة استهلاكيا لأنه الإنتاج البلدي الواقعي التراثي لم يعد يكفي شهية..

احمد منصور: يعني شعوب بلاستيكية..

رمزي النجار: لم يعد يكفي شهية المستهلكين أنت بحاجة إلى أكثر من يعني وديع الصافي عبد الوهاب لن يأتوا بقدرة زمنية بإنهن يعطوا نفسهن قدرة رقمية عالية فاستحدثنا اليوم ماكينة لا تشبه مواهب من سميت ولكن تعوض كما تعوض حبة القوطة أو البندورة الخارجة من خيمة بلاستيكية دون أن تعطي لا المذاق ولا الجودة ولا الطعم التي تعطيه الحبة البلدي.

أحمد منصور: الآن ترويج سهولة الحصول على المال ترويج سهولة الحصول على الشهرة الناس كانت بتكد حتى تكسب القرش بعرقها الآن أصبح يدخل في تفاهات في مكالمات تليفون في كذا عشان يحصل على شهرة وعلى مال بسهولة حتى على العريس على الهواء سوا جابوا بنات علشان يزوجوهم.

رمزي النجار: خطابة تليفزيونية صح..

أحمد منصور: لا ياريته على نظام خطابة ده يعني أنا اضطريت آسفا وأنا قليل المشاهدة للتليفزيون بشكل عام وربما تكون هذه مفاجأة للكثيرين ولكن اضطريت وأنا احضر البرنامج أن أتسمر زي الناس عشان أتابع المسخرة اللي موجودة، فيعني عرض البنات وكأنهم في مزاد علني نوع من المزاد هل مؤسسة الزواج يمكن أن تقوم بهذا الشكل الذي يتم الترويج له هل صناعة البيت صناعة الاستقرار صناعة النجم صناعة الإنسان يمكن أن تكون بهذا الشكل أسمع منك الإجابة؟

رمزي النجار: أكيد أنا بقولك...

أحمد منصور: بعد فاصل قصير

رمزي النجار: علي رأسي

أحمد منصور: نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من بيروت مع السيد رمزي النجار نقيب شركات الإعلان في لبنان حول ما يسمى بالتليفزيون الواقعي، هل مثل هذه البرامج يمكن أن تصنع أسرة، تصنع نجم، تصنع إنسان؟

رمزي النجار: أنا بشكرك على السؤال لأنه إلى حد ما هذا يعطيني المجال أن أوضح عندما أقول أتمنى تسريع هذا القبول تسريعا في موت هذه الظاهرة، أنا بالنسبة إلي فيه خطأ عندما لا ننظر إلى القضية النبيلة في أي برنامج حتى لو كانت قضية هزيلة في (Star Academy) قضية نبيلة وإن هزلت فن طرب أكاديمية تعلم السولفاج تعلم النوتة الموسيقية فيه ما يكفي من غطاء يبرر أن تفعل مثل هذا البرنامج. (Big Brother) أيضا فيه قضية نبيلة مهمة جدا لأنه هدفه الأساسي هو جمع ناس في جو فيه اختلاف للمحاولة لأن يصل إلى حد أدنى من التوافق ولكن في موضوع الزواج أنا أظن هذا خطأ منهج من الأساس مش بس في العالم العربي مثل لما قلت حضرتك مؤسسة الزواج والعائلة من المثل التي عليها إجماع أنها لا تسلّع في هذا الشكل فأنا لا أعتبر أن كل ما يمكن أن يكون تليفزيون ويسمى الواقع هو على صواب ولكن أقول ثمة مواضيع أو (Themes)..

أحمد منصور: هي فشلت التجربة بتاعة الزواج لأن فيه واحدة رفضت الزواج وواحدة رفضت العريس..

رمزي النجار: هذا خطأ في الأساس في اختيار الفكرة لأن هذا الموضوع لا يتحمل حتى اللعبة التي اسمها لعبة الإثارة التليفزيونية لا تتحمل ذلك لأن سعرها سعر الهتك فيه مردوده أقل من كلفتك في إنك تضرب هذه المثل ومن هون بتلاحظ أنا وأتمنى مش بندافع مرة ثانية لا على (LBC) ولا على (MBC) اختيارهم إلى اليوم واقعي

أحمد منصور: إحنا تسميتنا للفضائيتين إن هم واقع بيقدمه شيء وليس بغرض أن كل من فيهم هم أصدقاء وعلاقتنا بهم طيبة لكن إحنا الآن بنتكلم عن واقع هم عملوه

رمزي النجار: صح أنا بقول اختيارهم جيد بمعنى لو أخذوا الـ (Ail of Temptation) مطرح (Survivor) كارثة كيف لو أخذوا (Loft Story) مطرح (Big Brother) كيف يعني عم بينقوا بعناية مش عم بينقوا عمياني بشكل أعمى عما بينقوا (A Varia) لكن يكون عندهم مانع إلى حد ما من الوقوع في التهافت اللا أخلاقي.

أحمد منصور: أسلوب تقديم هذا أنت بتقول في عدم الوقوع في التهافت معنى كده إن ما قدم هذا ليس تهافت.

رمزي النجار: أقل خطورة من لو كان أعمى يعني لو (Loft Story) شفته على الشاشات العربية ما كنا عم بنعمل الحلقة هون يمكن كنا بنعملها في مخفر لأنه كانت أخلاقيا راح تشوف مناظر تعرف بها (Loft Story)..

أحمد منصور: ربما تطلع عندنا فضائية عربية ممولة من أحد من بعض من عندهم المليارات وأشبعهم الترف في الفساد فقرروا أن يفسدوا الناس ربما يخرج أحدهم ويشتري مثل هذا ويعرضه على الناس ما المانع الآن..

رمزي النجار: أنا رأيي بيرجع باقوله لم نمنع أن يكون في واحد يقع في هذا الخطيئة أليس الأجدى أن نمنِّع المشاهد ألا يقع في حباله ما هو دورنا؟

أحمد منصور: المشاهد ضعيف..

رمزي النجار: ونحن دورنا أن نجعله قوي..

أحمد منصور: إزاي نجعله قوي وإحنا بنطلع عليه ساعة وهو بيطلع عليه أربعة وعشرين ساعة

رمزي النجار: في مثل هذا الحوار..

أحمد منصور: يعني أنت تدعو لمقاطعة هذه البرامج..

رمزي النجار: لا أنا أدعو إلى جعلها كثيرة وكثيرة جدا كي لا تصبح ثمرة محرمة أنا أريد أن أنزع عنها طابع الـ (Taboo)، (Taboo) أن نجعل منها شيء محرم يجعل الممنوع مرغوب وكل ما جعلنا رؤيتها ميسرة كل ما تخلصنا منها بسرعة أكثر

أحمد منصور: أنت تعرف أن موجة هذه التليفزيونات حينما كثرت في الغرب أطلقوا عليها في فرنسا التليفزيون المزبلة

رمزي النجار: صح (Trash TV)

أحمد منصور: ألا تعتقد بأن ما تقدمه هذه الفضائيات وما يمكن أن أشرت له قبل قليل من أنه بيقدم قيمة عن الآخرين كله يدخل تحت المزبلة كل هذه مزابل يدخلون بها بيوتنا؟

رمزي النجار: لا ولكن أنا معك ولكن لسوء الحظ المزبلة حاجة حتمية في المنازل.

أحمد منصور: برة المنزل يعني بتتحط في جنب..

رمزي النجار: برة المنزل..

أحمد منصور: مش في كل الغرفة..

رمزي النجار: بتكون..

أحمد منصور: مش العائلة بتتحلق حول المزبلة..

رمزي النجار: إذا لم تحسن أحكام ربطها داخل المنزل تصبح رائحتها نتنة أنا مع بعض المناعة في إقفالها وليس في عدم..

أحمد منصور: رائحتها أزكمت كل البيوت يا سيدي..

رمزي النجار: ولكن

أحمد منصور: لأن السيدات أيضا تركنا نظافة البيوت وجلسن إلى مزبلتين..

رمزي النجار: برجع أقولك يمكن حركة تحريرية سريعة سيكون لها صدى جيد جدا ضد..

أحمد منصور: دكتور سيد بسام الخوري من ألمانيا يقول أن هذه البرامج يعني بتفقد شعبيتها بعد فترة ويقول أقترح أن تستعمل الهواتف للتصويت على دستورية هذا الزعيم أو ذاك أو للمطالبة بحقوق الإنسان في العالم العربي..

رمزي النجار: أنا بشكره لأن هذه النقطة خارج الهواتف اللي كنت بحكي عنها وياك على إنه قبل أن نتقن بنضج عملية الاقتراع الديمقراطي خطأ كثير كبير نظن إنه لعبة التليفون تعبر عن رأي ديمقراطي..

أحمد منصور: اسمح لي برضه أعطي بعض التليفونات للمشاهدين خالد حسين من قطر باختصار يا خالد..

خالد حسين: السلام عليكم

أحمد منصور: وعليكم السلام

خالد حسين: أولا الحلقة والله مهمة جدا أستاذ أحمد لكن أنت ذكرت أول الحلقة أن هذا استنساخ البرامج المستنسخة من حلقات أوروبية وهذا أول شيء أنه مستنسخة لكن المستنسخ هذا طلع مشوه جدا يعني وشكله يعني مخيف وتشمئز منه النفوس، لأن للنسل المستنسخ هذا وظهر كصورة مسخ ممسوخ كأن الناس يخافوا من قرينه النقطة الثانية..

أحمد منصور: تعتقد المسؤولية تقع على المشاهد الآن..

خالد حسين: المسؤولية، المسؤولية على الجميع كل واحد عليه مسؤولية من أولهم الأستاذ رمزي اللي يدافع عن القضية هذه ونعتبره إنسان موظف مثل التاجر اللي بيدافع عن بضاعته إيش تبغاه يقول عنها يعني بيقول لا هي,, تسأله هذه مزبلة يقولك إي بس يقولك لا مزبلة نظيفة والله طيب

أحمد منصور: سؤالك طيب.

خالد حسين: نعم.

أحمد منصور: سؤالك لديك سؤال.

خالد حسين: السؤال هل دفاع الأستاذ رمزي عن هذا لأنه نحن نلجأ للممنوع مرغوب معنى ذلك أولا قبل نفهم قبل نكون شرقيين إحنا مسلمين يا أخ أحمد نحن ناس مسلمين نؤمن بالله عز وجل ونكره هذا الذي يحصل لماذا دائما هذا الذي تحور المسألة وعلى الناس العرب وشرقيين فقط وقبل ذلك إحنا مسلمين والدين الإسلامي يحرم هذا الشيء والشباب اللي بترقص.

أحمد منصور:يعني ليس كل المجتمع العربي مسلمين يا خالد وهناك أيضا مسيحيين.

خالد حسين: الأكثر يا أخ أحمد وغير المسلمين قليل جدا.

أحمد منصور: طبعا هو حينما يتكلم بهذا أيضا لابد أن تدرك أن الأكثرية المسلمة قد طبعت المجتمعات أيضا بطباعها.

خالد حسين: نعم.

أحمد منصور: حتى كثير من الأخوة أنا جلست مع هذا الرجل وأنا ضده في الحلقة ولكن برة الحلقة أديب ومثقف وشاعر ويدرك من الفقه واللغة والأدب الكثير يعني..

خالد حسين: بغض النظر

أحمد منصور: باختصار شديد أنا أحببت فقط أن أقول لك هذه النقطة سؤالك حتى أعطي المجال لغيرك

خالد حسين: الأخير هل أي برنامج يظهر في الغرب ونحن كما يقول بعضهم نخرج عنهم لحم الخنزير والخمر ونضع عليه بعض البهارات العربية هل هذا يعني عذر يكون مجيز لمثل هذه التفاهات التي تحدث الآن بأن أتينا بها من الغرب ولكن أخرجنا منها المشروبات ووضعنا فقط بعض النكهات حتى يكون هذا العمل جائز هل هذه فكرة صحيحة أم لا؟ وشكرا.

أحمد منصور: شكرا يا سيدي محمد القوصي من مصر اتفضل يا محمد

محمد القوصي: السلام عليكم يا أخ أحمد

أحمد منصور: وعليكم السلام

محمد القوصي: اختلف معك في الرأي ولكني أدفع عمري لتقول رأيك أبدأ بمقولة فولدير أنا بختلف معكم في الرأي أنتم بتعيبوا على البرنامج بالنسبة للقناة اللي بتعرضه القناة لم تدخل منزلك رغما عن أنفك ولم ترغمك على شراء الدش أو الصحن اللاقط ولم تقيد يدك على أنك تشفر هذه القناة، دي بالنسبة للقناة من حقها أن تفعل ما في مصلحتها بالنسبة للجمهور، الجمهور هو نفسه اللي فضل قناة الجزيرة على باقي القنوات الإخبارية هو نفسه اللي بيسمع النهاردة هذه البرامج، الجمهور مافيش حد أرغمه على الاتصال وهو يتصل وعنده علم كامل بأنه هو يدفع ثمن هذا الاتصال الجمهور راشد..

أحمد منصور: ما الحل يا سيدي؟

محمد القوصي: وليس أحد وصيا عليه أهم شيء في الموضوع، هو إنه هل هناك في المساحة الإعلامية المتاحة للجمهور العربي في جميع القنوات الفضائية ما هو أفضل من ذلك ألا ترى أن أفلامنا ومسلسلاتنا والفيديو كليب بتاعنا وباقي المساحة الإعلانية أسوأ بكثير جدا من هذا البرنامج أو ذاك ثم أن هذه البرامج نفسها فيها السيئ وفيها الجيد بدليل أن السيئ قد أوقف نشره قريبا، ولذلك أنا أرى وما أعتقدش أن الموضوع سيئ بهذا الشكل وما بشوفش أنه فيه هو في مشكلة إنه يكون موجود والجمهور بيختلف ويستطيع التمييز بين الغث والسمين ويستطيع أنه هو يختار إيه القناة اللي يتفرج عليها وإيه القناة اللي ما يتفرجش عليها وأعتقد أننا يجب أن ندعم الحرية حتى ولو كان فيها مساوئ وشكرا جزيلا..

أحمد منصور: وجهة نظر جديرة بالاحترام فيصل المرزوقي من قطر.

فيصل المرزوقي: السلام عليكم أستاذ أحمد.

أحمد منصور: وعليكم السلام

فيصل المرزوقي: اسمح والله في نقطتين اتكرم أول شيء طبعا تعقيب سريع على كلام الأخ اللي سبقني حقيقة هذا الكلام مسألة أنه ما أحد أجبرنا على فتح التليفزيون أو الدش أو إلى آخره هذا كلام مردود لأنه حتى هذا المفهوم مرفوض حتى في الغرب، لا يعنى أن الواحد يتعرى في الشارع ثم يطلب من الآخرين ألا ينظرون إليه هذا من ناحية، الناحية الثانية بالنسبة للأستاذ رمزي يقلل من حقيقة من دور وقوة تأثير الإعلام وهو حقيقة يتناقض هذا مع ما يقولون أبجديات مدى تأثير هذا الجهاز وقوته وإذا كان يعني يدرك الأستاذ رمزي أن هذه الأمور ستعدي أو ستمر مرور الكرام كما ينوه بطريقة غير مباشرة يجب أن ندرك أنها أيضا مثل هذه البرامج تأخذ معها قيم ومعايير لا شك أنها اجتماعية ستؤثر على طبيعة الأسرة العربية على وجه الخصوص والمسلمة قيم أقصد أخلاقية على وجه الخصوص أما حقيقة ألاحظه ملاحظة غريبة إن كل معظم هذه القنوات موجودة في لبنان وأذكر عندما تم طرد بعض الفلسطينيين من فلسطين إلى لبنان جنوب لبنان قال في ذاك الوقت وزير الخارجية الأسبق أعتقد فارس قال لبنان ليس مزبلة وهؤلاء فلسطينيين يتكلم عنهم وكأنهم ليسوا مزبلة بينما الآن ماذا يتكلم عن لبنان وفيها القنوات التي حقيقة أصبت فيها أستاذ أحمد عندما قلت قنوات مزبلة.

أحمد منصور: هذا وصف فرنسي ليس وصفي أنا وأشكرك شكرا جزيلا الآن في لك مؤيدين أيضا لوجهة نظرك وطبعا في تحفظات..

رمزي النجار: بس عندي كثير تحفظات أولا لن أشكر الذي يستحق أن أشكره لأنه بالتحصيل حاصل ولكن لن أعطي أيضا الفرصة بأن يحترم رأي الذي يعمم على الإسلام ما ليس فيه، الإسلام بمفهومه أعتز بإني أنتمي إليه وأن لم أكن أحمل في عروقي الشهادتين

أحمد منصور: لست وحدك في المسيحيين وغير المسلمين الذين.. وأنا رددت عليه

رمزي النجار: ولكن أظن الذي يدين المسلمين الذين على طبيعتهم ويرد على الإسلام تهمة من ينتمي إليه على هذا الطراز، أما بالنسبة لحديث الذي يثبت أنه واقع عالم العربي هو واقع التشفي لا أرضى أن يقال عن لبنان كما لا أرضى أن يقال على الفلسطينيين كما لا أرضى أن يقال على أي بلد عربي وقاله المتصل الأخير في أن يعتبر ظاهرة ليست لبنانية فقط وإن كان من مصير اللبنانيين وحرفتهم في كونهم بارزين في هذا الحقل أنهم موجودون في أكثر من بلد في موضوع التليفزيون لا يقال عنهم مزبلة ولم نكن في إرادة استعمال كلمة مزبلة مثل ما قلت حضرتك.

أحمد منصور: هو اسمه سموه الفرنسيين وأنت أكدت لي هذا

رمزي النجار: (Trash TV) اللي طلع من الخارج فأنا راح أدافع عن وزير البيئة الحالي ووزير الخارجية اللي لا أظن أبدا إنه بيقدر يقول هيك التصريح ولو قاله كان عملت أزمة يمكن أنا وياك عم بنحكي فيها لهلا ولكن أرجع بأن أقول أن هذا الواقع الذي ننقله الآن في هذا البرنامج أو ما يشبه الواقع يثبت كم أننا بحاجة إلى أن نبرأ من أفكارنا المسبقة ومن اتهامات التي تلقى جزافا ودون أي مس موضوعية ومسؤولية.

أحمد منصور: كيف تنظر إلى مستقبل ظاهرة تليفزيون الواقع؟

رمزي النجار: أنظر إليه على أنه ظاهرة قيد الانقراض ولا يمكن أن أؤمن أنه سيستمر إلى أكثر من التي اعتبرها مهلة قانونية كي نحكي شرعا يمكن إليها علاقة بأيام العدة بالنسبة إلي هذه ظاهرة أفضل ما يفعل لها ألا تحارب لأن كل ما حوربت.. معك

أحمد منصور: يتمسك بها أنصارها

رمزي النجار: صح ومع المتصل

أحمد منصور: ويبحث عنها الناس في أماكن أخرى

رمزي النجار: (Absolutely)

أحمد منصور: ولكن أيضا سيكون لها خسائر

رمزي النجار: أنا هذا لا أظن لأنه بالنسبة إلى مش بستعمل شعارات المناعة العربي ولا أقول الإسلامية لأن العربية فيها من الإسلام الكثير ولكن فيها أيضا من المناعة في غناها وتنوعها وفي كثرة قبولها وتسامحها لكافة الأديان عندها المناعة أنها لا تذهب إلى اليوم إذا عملت جردة مصرفية أكثر أمة عندها مثل أخلاقية هي العربية فإذا دفعت شوية من هذا الرصيد ستبقى الأغنى بينما إذا منعت نفسها وحرمت هذا الموضوع عن أبنائها قد تعرضهم إلى تجربة أكثر رداءة وأكثر خطورة.

أحمد منصور: عندي كثير من المشاهدين أيضا على الإنترنت توفيق مهدي يقول هناك ضعف ثقافية وديني كبير نعاني منه بسبب البعد عن الدين وكذلك بسبب التطرف وتقديم الإسلام بصورة غير سوية وما أسباب نجاح البرامج التافهة هل تتفق معه؟

رمزي النجار: أنا أتفق في الجزء الثاني ولكن الجزء الأول أنا بالنسبة إلي أنا أعتقد أنا أعتبر أبدا أن الموضوع موضوع لا إكراه في الدين أنا أؤمن في هذا القول وأعتبر إنه المؤمن لن يضل طريق إيمانه حتى لو لم تتوفر له هذه الأمور في الـ 24 ساعة تحكي عن الإيمان والدين

أحمد منصور: يافا المنسي يقول يمكن لفت النظر يافا منسي من فلسطين يمكن لفت النظر إلى قدرة الجماهير إلى فتح قناة بأموالهم والدليل عدم ظهور قناة (Star Academy) إلا بعد مدة تم فيها جمع الأموال من الناس هل عملية التليفونات وهذه الأشياء والإعلانات ممكن أن تكون قد ساعدت على فتح قناة 24 ساعة لمتابعة مثل هذه الأمور؟

رمزي النجار: هي فكرة عالمية تأتي بهذا القالب اللي هي متابعة 24 على 24 ومش معقول

(Prime Time) في التليفزيون إنه يخصص كل وقته فبيولد بيستنسخ محطة أصغر الـ 24 ساعة هذا الأخبار ولكن أظن أنه سمى حاله المنسي بإبداع فني فأنا بهنيه على الصفة اللي أضافها على اسمه

أحمد منصور: يافا هي أنثى وليست

رمزي النجار: بس منسي إجت في وقتها السؤال

أحمد منصور: فاطمة عبد الله من الإمارات المداخلة الأخيرة تفضلي يا فاطمة

فاطمة عبد الله: السلام عليكم

أحمد منصور: عليكم السلام

فاطمة عبد الله: أول شيء بغيت أقول الله سبحانه وتعالى يقول في القرآن {وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا} ما قال لا تزنون مباشرة فهالأشياء اللي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ممكن تخفضي صوت التليفزيون.

فاطمة عبد الله [متابعةً]: نعم

أحمد منصور: خفضي صوت التليفزيون.

فاطمة عبد الله: لا ما عندي صوت ما شيء عندكم أنتم..

أحمد منصور: طيب اتفضلي..

فاطمة عبد الله: زاد فضلك زين فهالأشياء اللي يحطوها في التليفزيون هالدمار للبنات والأولاد المسلمين وهذه كلها للأسف إن المسلمين هم يخدمون الكفار اليهود الأميركان علشان يدمرون البنات وشباب المسلمين هاي أولا، ثانيا هالأخ محمد اللي طلع من مصر يقوم يقول أي واحد على كيفه إذا أنا الحين كامرأة أنا عارفة أمنع نفسي بس البنت الشابة والولد الشاب الله سبحانه وتعالى جعل الغريزة في كل إنسان يعني إحنا روحنا راح نضيع إحنا بروحنا نضيع بناتنا وأولادنا وكل هذه الأشياء كلها يرجع لأنفسنا فللأسف هالأخ ما أعرف شو اسمه النجار، يعني الله يهديه إذا هو مسلم يا أخي في الإسلام، ولو سمحت أرجع على الأخ اللي اتصل السعودي عبد الرحمن اللي كان.. أسامة بن لادن رجال والشيخ الله يحفظهم أتمنى كل المسلمين مثل أسامة بن لادن وبعدين إحنا ما نقول أمة عربية إحنا نقول أمة إسلامية لأن الله ما جعل العروبة عروبة دمار إيش يطلعون العرب

أحمد منصور: شكرا لك لم يعد لدي وقت شكرا لكِ على هذه المداخلة أيضا جزء من التعبير عن إحنا هنا تليفزيون الواقع مش أي مكان ثاني..

رمزي النجار: وهذا الواقع يجعل مثل هذا الاتصال يبرر عشر مرات أكثر تليفزيون واقع عم بنشوفه..

أحمد منصور: يعني أنا بشكرك شكرا جزيلا.

رمزي النجار: أنا اللي أشكرك.

أحمد منصور: على ما تفضلت به أشكرك على ما عبرت عنه ورغبتك في أن تترك هذه الموجة وجهة نظر أيضا جديرة بالاحترام لكي تمر وتنتهي وتتلاشى مثل كثير من الصراعات التي قلدتها الأمة ثم تركتها بعد ذلك أعتذر لكثير من المشاهدين الذين بقوا على الهاتف أو الذين كتبوا إلي إن لم أستطع أخذ مداخلتهم لكن هناك حلقة قادمة في الأسبوع القادم سأحاول أرجو أن تترقبوها سأحاول فيها أن أتقمص شخصية المدافع أقوم بدور ما قام به الأستاذ رمزي هذا اليوم ضد أحد الذين يقفون ضد هذه الظاهرة ويدعونا إلى استئصالها بشكل أساسي وهو الأستاذ المفكر الكويتي البارز محمد العوضي عضو الهيئة التأسيسية للهيئة الإسلامية للإعلام في رابطة العالم الإسلامي ترقبوا حلقة الأسبوع القادم لنعالج وجهة النظر الأخرى. في الختام أنقل إليكم تحيات فريقي البرنامج من بيروت والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من بيروت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.