- العرب والهروب من براثن الاستعمار
- العالم العربي والمواجهة الكبرى

- الخطة أميجا واحد بديل للخطة ألفا

 

العرب والهروب من براثن الاستعمار


محمد حسنين هيكل: مساء الخير، لكي لا يتهمني أحد بالوقوع في غرام نظرية المؤامرة فإني سوف أبدأ هذه الليلة مباشرة بالدخول في صميم الموضوع أي في وثائق الموضوع أبدأ بما كتبه الرئيس دويت أيزنهاور الرئيس الأميركي في مذاكرته في يوم 12 مارس سنة 1956 بيقول إيه أنا هألخص الكلام اللي يقال في الوثائق لكن الوثائق كلها كاملة سوف تكون متاحة بيقول إنه بعد ظهر هذا اليوم اللي هو 12 مارس عاد من الشرق الأوسط مبعوثي الخاص إليه روبرت أندرسون ده الرجل اللي كان أرسله الرئيس أيزنهاور في اختبار نهائي في الخطة ألفا وبيقول إنه هذه أيزنهاور يكتب إن هذه هي الرحلة الثانية التي ذهب فيها أندرسون إلى الشرق الأوسط وقد عاد منها فاشلا في الرحلة الأولى حصل أن أندرسون حاول يعمل المهمة المكلف بها بمقتضى الخطة ألفا وهي أن يرتب لصلح بين العرب وإسرائيل تبدأ به مصر وتقود أو تجر إليه بقية الدول العربية بيقول أيزنهاور بالنص في كلامه إنه لم يحدث أي تقدم في مهمة أندرسون الثانية، مهمة أندرسون الثانية حكيت في المهمة الأولى كان عمل إيه لكن في المهمة الثانية كان حصل شيء غريب جدا في المهمة الثانية لما رجع أندرسون من المهمة الأولى اللي هي فشلت كما حاولت أن أشرح من قبل بشكل أو آخر في بعض الناس قالوا إن المهمة فشلت لكن في مسألة لابد من الالتفات إليها لأنه أندرسون كان في بداية لقاءاته مع جمال عبد الناصر وبن غوريون سواء في القاهرة أو في تل أبيب كان يبدوا أنه عنده في لهجته في لهجة تفاؤل فما الذي جعل الأمور تنتهي إلى هذه النتيجة الغير متناسبة دالاس طلع بنظرية عرضها طرحها في ذلك الوقت وهي أنه نحن هم الأميركان لا يفهمون مرات (Invisible gesticulation) الإيماءات الخفية في التعبيرات العربية وذكر إن هو لما جاء في مصر أول مرة وقال إن إحنا أملنا أن تنضم مصر للعالم الحر فوجئ بضجة فظيعة جدا في القاهرة تتهمه أنه يريد أن يوقع مصر في براثن الاستعمار ثم اكتشف دالاس أن كلمة العالم الحر في مصر أخذت (Invisible gesticulation) بالإيماءة بما تحتويه بما تشير إليه بالدلالات اللي وضعت فيها حتى مختلفة عن معناها الحرفي يعني إن العالم الحر بقى هو ده حلف الأطلنطي هو ده حلف بغداد هو ده كل الأحلاف التي تعملها أميركا هو ده الانضواء تحت لواء أميركا فهو خائف جدا دالاس خائف جدا أن يكون أندرسون في تصوره أن مهمته فشلت وقع في مشكلة عدم فهم إيماءات الألفاظ في العالم العربي وهو عالم الألفاظ تلعب فيه دور كبير قوي فأقترح في المهمة الثانية بقى اقترح لكي تكون الأمور محددة أن يحمل أندرسون معه لجمال عبد الناصر ثلاث خطابات مكتوبة ثم يطلب من جمال عبد الناصر أن يوقع عليها يقرأها طبعا يراجعها إذا كان عايز لكن في النهاية هذا هو مش كلام أحد يتفاوض لا وممكن يخطأ في فهم الدلالات لا هنا في نص مكتوب وفي نص يحوي كل ما هو مطلوب وكل المطلوب فيه من الأطراف الآخرين عبد الناصر يعني وفيما بعد بن غوريون لما يروح له أندرسون في تل أبيب يوقع على المكتوب ففي ثلاثة جوابات أعدت وجاء بها أندرسون هذا أسلوب مع الأسف الشديد حاولوا الأميركان معنا في المرحلة الأولى من الاتصالات اللي هو 1955، 1956 وهنا في محاولة أندرسون واضحة لكنه شاع فيما بعد بطريقة غريبة جدا وأخذ يعني أنا فاكر إن في محادثات فك الارتباط وفي محادثات ما سمي بمعاهدات السلام وفي كامب ديفد إن إحنا كنا بنقول للأميركان إيه بنقول لهم أنتم لا تقترحوا حاجات قولوا لنا اللي أنتم عايزينه وهو يصدر من عندنا كاقتراحات مصرية أو اقتراحات سعودية بس أنتم لا تتقدموا لأنه كل اقتراح أنتم تتقدموا به موضع شك منذ الوهلة الأولى فأعطوا لنا اللي أنتم عايزينه قولوا لنا عليه وإحنا سوف نقدم باعتباره مقترحات عربية لكن في ذلك الوقت هذا الأسلوب ما كانش مشاع بهذه الدرجة لما أندرسون جاب الثلاثة جوابات هنا لجمال عبد الناصر طبعا ثلاثة جوابات كان فيهم واحد جواب للرئيس أيزنهاور يقول له من فضلك أنت عارف الأوضاع وأنت عارف كذا وإحنا راغبين في علاقات طيبة مع أميركا وإحنا جاهزين في هذا ومستعدين لبحث صلح مع إسرائيل بمعنى آخر أنه مطلوب في الجواب الأول من جمال عبد الناصر أن يبدي لأيزنهاور موافقته في واقع الأمر على الخطة ألفا الجواب الثاني اللي برضه يمضيه جمال عبد الناصر جواب موجه إلى رئيس البنك الدولي يوجيم بلاك يقول فيه والله برضه إحنا قابلين إحنا توصلنا إلى تفهمات كثير قوي وإحنا مش هنصرف كثير على الأسلحة وإحنا جاهزين الآن لسلام في المنطقة يكفل أنه الحرب لا تأخذ شيئا من مواردها وتعالوا بعد كده من فضلك إحنا جاهزين لشروطكم في السد العالي أي أن الورقة التالية الجواب التالي اللي يكتبوا جمال عبد الناصر ليوجيم بلاك تقريبا يقبل بكل شروط البنك الدولي للتمويل والجواب الثالث موجه لسكرتير عام الأمم المتحدة دوغ هامر شولد يقول له إن إحنا جاهزين لأي وساطة تقوم بها الأمم المتحدة والخطوط وإلى أخره ورغبتنا في السلام وتوزيع مياه الأردن والكلام ده كله فالثلاثة جوابات في واقع الأمر معناها مؤداها ببساطة كده إن مصر تضع توقيعها على كل طلبات الخطة ألفا لكنها هذه المرة ليست منقولة إليها بالترجمة ترجمة الخطة إلى مفاوضات لأن الخطة لا يعرفها جمال عبد الناصر لكن مؤدة الخطة ومعنى الخطة ومطالب الخطة تطرح في مفاوضات وفيها كلام وأخذ ورد لكن هنا بقى في ثلاث جوابات محددة يوقعها جمال عبد الناصر فتنجح المهمة لكن اللي حصل إن جمال عبد الناصر لم يوقع هذه الخطابات وبالتالي فالمهمة فشلت في القاهرة وهذا ما دعا أيزنهاور أن يكتب بيقول في يومياته بيقول إن ما كتبه أمامي وهو مسجل بتاريخ 12/1956 في يومياته وبيقول فيه إنه اللي أنا شرحته في الأول إن أندرسون رجع ولم يحقق مهمته.. مهمته كانت مهمته الثانية مهمته كانت.. ويضعها بوضوح كده ترتيب هنا بقى ما بقاش ما فيش حد يخبئ في الوثائق السرية دي بيقول ببساطة كده مهمته كانت ترتيب لقاء على أعلى مستوى مش ضروري القمة بين مصر إسرائيل تمهيدا لصلح وهذا جمال عبد الناصر لم يقبله ومن الناحية الثانية كمان الغريبة قوي إن هنا أيزنهاور يلوم جمال عبد الناصر لأنه لم يوقع هذه الخطابات ولم تنجح مهمة أندرسون بالتالي وهذه كانت مهمة أندرسون كانت الاختبار النهائي للخطة ألفا فهذا كان معناه أمام أيزنهاور أن الخطة ألفا بتسقط وهنا يحمل جمال عبد الناصر المسؤولية لكن الغريب قوي أنه أيضا يسجل في نفس الخطاب دون أن يلوم أنه في مقابلات أندرسون أو في المرة الثانية في الزيارة الثانية كمان بن غوريون رفض فكرة أن يسمع كلمة عن أي تنازل عن أي شبر من أرض تحتلها إسرائيل لكن هنا أيزنهاور ما كانش يوجه له أي لوم وإنما كان يضع كل اللوم على جمال عبد الناصر لأنه رفض أن يوقع هذه الخطابات الثلاثة بعدين بيقول الحاجة اللي لازم يفهما جمال عبد الناصر برضه منطقة الشرق الأوسط منطقة حيوية بالنسبة لهم وإنها مهمة جدا خصوصا في مواردها البترولية بالنسبة لأوروبا الغربية وأنه إذا حُرمت أوروبا الغربية من موارد البترول في الشرق الأوسط فأوروبا الغربية سوف تسقط وبالتالي وسوف تجد أميركا نفسها معزولة عن أي تأثير في العالم وبعدين بيقول أخر حاجة بيقول فيها بيتكلم في الجواب ده بيتكلم كثير قوي إن أنا حاولت وحاولت ودلوقتي أنا بأظن أنه لابد أن نفكر جديا في الهدف اللي هو مركز عليه لابد أن نفكر جديا وأن نضع خطط أول حاجة خطرت له في يومياته على طول يعني كده أنه الفصل بين مصر والسعودية وإبعاد الملك سعود عن جمال عبد الناصر وأنه إذا الملك سعود بعد عن جمال عبد الناصر وأن بقيت الدول العربية أمكن أنها تشد بالمال السعودي بأي حاجة ثانية بالضغط الأميركي بكله إذاً فأن جمال عبد الناصر لن يجد أحدا يقوده في العالم العربي سوف يجد نفسه وحيدا في العالم العربي ولن يجد شيئا يقوده لأنه فيما يتصور أيزنهاور أنه جمال عبد الناصر عايز زعامة العالم العربي الحاجة الغريبة قوي اللي أنا بأشوفها برضه في الوثائق أنه اهتمام الجنرال أيزنهاور بالكولونيل جمال عبد الناصر بدأ يزيد وبدا في كل مع كل من يقابل يسأل منَ هو ده بيسأل كل اللي شافوه فسئل إيدن أنت شفته فإيدن قال له (He is anther Mossolni ) ده يعني ما ضيعش وقتك فيه ده موسوليني جديد في الشرق الأوسط طيب سيلوين لويد قال له إن هذا الرجل يطمح في قيادة العالم العربي مؤمن بحكاية وحدة عربية أو عمل عربي مشترك وهو يتصور أن مصر هي لازم أن تقود وبما أن هو الموجود في مصر النهادرة فإذا هو يطمح طموحه هو قيادة العالم العربي وهذا يمثل خطر على كل مصالح الغرب بمعنى ما يمثل خطر على مصالح الغرب وهذا أيزنهاور يشير له هو مجرد أن تتقارب الدول العربية وأن تعمل عملا واحدا مشتركا دالاس سأل مرة أبا إيبان قال له إيه تقديره لجمال عبد الناصر قال له في هذه اللحظة جمال عبد الناصر يبدوا كما لو أنه رجلا ركب حصانا وبدا يتقدم به ولابد من إنزاله عن هذا الحصان لأنه هو يتصور أنه يقدر يعمل حاجة وهذا ما ينبغي الحيلولة دونه وبعدين أيزنهاور بدا يبقى يسأل وسؤاله متكرر إيه هو ده مين هو بيعمل إيه عايز إيه ويبدأ يتلقى جنب إيدن وجنب سيلوين لويد إجابات من كل منَ رأى جمال عبد الناصر الحاجة الغريبة قوي أو مش غريبة يعني الملفتة أنه كان في ذلك الوقت ويليام ألتون جونس هذا الرجل كان صديق جدا لأيزنهاور وكان رفيقه الدائم في الغولف واللي يقرأ يوميات أيزنهاور إلى أي مدى يشعر إلى أي مدى أيزنهاور كان يحب هذا الرجل وكان صديقه جدا ونحن كنا نعلم هذا والرجل جاء هنا مرات كثيرة قوي وقابل جمال عبد الناصر مرات وأنا حضرت مرتين منها ودعيت على العشاء في بيت هذا الرجل ودخلت مكتبه لأن هو كان رئيس مجلس إدارة شركة بترول اسمها (Tow City Services ) وفاكر لما رحت له في مكتبه في الشارع الخامس في نيويورك قريب قوي روكفلر سنتر أدهشني أن غرام هذا الرجل بالعالم العربي واصل إلى درجة أن الكراسي كلها في مكتبه كل الكراسي إلا مكتبه هو وحده كل الكراسي كلها كانت معمولة على نمط السيرج بتاع الجمل اللي يوضع على الجمل واللي الناس يجلسوا عليه الرجل ده كان قريب جدا من أيزنهاور رفيقه الدائم في لعب الغولف في ملعب كان أيزنهاور يحب يلعب فيه باستمرار وهو (Burring Tree) ملعب الشجرة المحترقة في ولاية أتلانتا طول الوقت أيزنهاور كان مجنون بالغولف وكان يروح يلعب غولف ويمكن هي دي الصفة الوحيدة اللي أنا شخصيا كلاعب غولف بتعجبني في كمان يعني جنب حاجات ثانية الحقيقة يعني لكن الرجل ده يظهر أنه تكلم كثيرا جدا مع أيزنهاور هو قال لنا الحقيقة قال لنا إن هو صديق جدا للرئيس وأنه يقدر يتكلم معه وأنه عاوز يسمع مننا لأنه كل الرسميين اللي ينقلوا وجهات النظر متأثرين بآراء مسبقة عندهم كما أنهم ليست لديهم وسيلة للاتصال مباشرة برئيس الولايات المتحدة أما هو فده رجل صديقه يكتب له باستمرار لو كان بعيد بينبسط جدا يظهر من الأكل عنده طول الوقت يسأل عن زوجته في الجوابات اللي يكتبها له، يكتب له جوابات بخط يده جوابات حقيقي بتوري عمق الصداقة الرجل ده يظهر أنه لاقي لأيزنهاور صورة مرة على ما تصوره في العالم العربي أنا سمعت هذه الصورة من مستشار الأمن القومي للرئيس كيندي لأنه ظهر أيزنهاور خلص مدته سنة 1960 هذه قفزة إلى الأمام قليلا خلص مدته سنة 1960 وكيندي نجح أما نيكسون وكيندي قبل ما يتولى الرئاسة بحوالي 12 أو 13 يوم راح زار البيت الأبيض علشان هو يقعد مع الرئيس السابق يحكي له الرئيس المنصرف يعني يحكي له ما هي رؤيته للأمن القومي الأميركي ويطلعه على بعض أهم الأسرار وفي نفس الوقت مراته زوجته جاكلين كيندي تقعد مع زوجة أيزنهاور تلففها البيت الأبيض وتشوف هي المسكن اللي هتعيش فيه لكن في هذا اللقاء اللي حضره ماك جورج بندي لأنه الرئيسين حضروا مع بعض واحد معه مستشار الأمن القومي الجديد والثاني حضر ومعه مستشار الأمن القديم فبيحكي لي جورج بندي مرة وهو في القاهرة ضيفي ونحن على مطعم سطح سميراميس فندق سميراميس القديم بيقول فيه إيه بيقول إن الرئيس أيزنهاور أعطانا كان بيتكلم معي يومها ماك جورج بندي بأثر رجعي على اللي جرى في العالم العربي والحاجات دي كلها وحركة القومية العربية وإنهم ما كانوش فهمنها أبدا لكن الرئيس أيزنهاور قال للرئيس كيندي قال له تعبير عمل له تصوير هو قال إنه أخذه من ألتون جونز صاحبه ألتون جونز صاحب شركة البترول (Tow City Services ) بيقول له إيه إنه بيحكي له على كل العالم بيقول له هتواجه مشكلة في كوبا وحكى له على اللي حاصل في كوبا وإن هم مرتبين إيه خطة اللي بعد كده بقية خليج الخنازير بيقول له تقديره للحاصل علاقاته مع الحلف الأطلنطي إنجلترا فرنسا إلى أخره والمشاكل اللي ممكن يقابلها من ديغول وإلى أخره بيحكي له لكن بيوصل للشرق الأوسط بيقول له الشرق الأوسط هو المشكلة اللي إحنا محيرة كل الناس والخبراء فيها مختلفين وإحنا عبد الناصر ده حاولنا نتعامل معه بكل وسائل لكنه واضح أنه شخصية صعبة جدا لأنه لا عاوز يصطلح مع إسرائيل وبيحرض الناس كلها بالشرق الأوسط على عدم الصلح مع إسرائيل مش عاوز يخش أحلاف معنا لكن كمان بيحرض الناس ما يدخلوش أحلاف معنا عنده إذاعات بتعمل مشاكل جدا لأصدقائنا ولنا وتبث سموما في الأجواء لكنه إحنا ده عايز إيه لكن واضح يمثل شيء أكبر مما نرى إحنا حاولنا نحصره لكن حتى هذه اللحظة لم نتمكن وبعدين بيقول له إيه بيقول له أنا سمعت تشبيه من التون جونز التشبيه ده بيقول إن العالم العربي زي عربية تعبير ده وصف رجل رئيس مجلس إدارة شركة بترول بيقول له العالم العربي زي العربية الـ (Body) الجسم فيها والمحرك هو مصر لكن الوقود هو السعودية ومنطقة الخليج ومنطقة الشام ولبنان والأردن وفلسطين هي العجل أربع عجلات فلما سأله كيندي أيزنهاور بيحكي له الحكاية دي فكيندي بيقول له طب والمغرب العربي فين قال له لما كلمني التون جونز كان المغرب العربي لسه بعيد وأنا ما فكرتش أحط فين المغرب العربي في السيارة لكنه ممكن نقول إنه (Accessories ) أنه ده الفرش والحاجات دي كلها لكن المشكلة أنه هذه اللحظة اللي يسوق العربية هو هذا الرجل ناصر وأنا مش متأكد هو إلى أي مدى يتقن القيادة إلى أي مدى هذه الوقود في العربية مضمون والعجلات تتحرك والفرامل فين.

[فاصل إعلاني]

العالم العربي والمواجهة الكبرى



"
عبد الناصر رفض التوقيع على الخطابات التي حملها له روبرت أندرسون والمتعلقة بالموافقة على الخطة ألفا والقبول بشروط البنك الدولي للتمويل والجاهزية لأي وساطة تقوم بها الأمم المتحدة من أجل السلام
"
محمد حسنين هيكل: لكن أيزنهاور فضل محتار جدا فيما يراه في العالم العربي لأنه هذه هي المنقطة التي تركز فيها الصراع في النهاية هذه هي المنطقة اللي كانت فيها المواجهة الكبرى سواء مع الاتحاد السوفيتي أو مع حركة التحرر القومي العربي اللي كانت ناشئة في ذلك الوقت ويبدوا أنها مندفعة بلا توقف واللي أيزنهاور وقف أمامها حائرا حاول في البداية يعالجها بالخطة ألفا وهي خطة هواية جمال عبد الناصر اللي تصور هو أنه يقدر يقود مش بس يقبل صلح يقبل صلح مع إسرائيل ويقبل دخول في أحلاف يقود العالم العربي كله إلى هذا الاتجاه فهنا أيزنهاور بيحكي للراجل اللي وراه جاي بعده بيحكي له أيه حكاية تصوره للمنطقة لكنه المنطقة كلها تبدو حتى هذه اللحظة مستعصية على الترويد مستعصية على حتى أن تفهم قواعد اللعب فيها قواعد اللعب فيها في الوقت اللي بيكتب فيه ايزنهاور بيقول فيه أنه مهمة اندرسون فشلت وفى الوقت اللي بيقول فيه أنه مش فاهم جمال عبد الناصر وأيه الحكاية دي كلها ولا فاهم حركة القومية العربية ومع أنه عنده التشبيهات الموجودة وسأل كل الناس لكنه يبدو فيه أمامه سيارة ماشية كده منطلقة وفيه حاجة فيها ففي هذا الوقت إحنا في مارس 1956 والخطة فشلت بدت أجهزة التفكير الأميركي الواقع أنها كانت بدأت قبل كده من بدري قوي بدأت من بدري قوى حتى في اجتماعات لمجلس الأمن القومي رئسها نيكسون نائب الرئيس أيزنهاور لبحث ما هو ممكن عمله في حالة ما إذا فشلت الخطة ألفا لأنه لابد أن نخرج من مرحلة الغواية إلى ما بعدها لا بد ونحن نجرب خطط أن يكون أمامنا بديل نستطيع أن نلجأ إليه لكي نواصل العمل من أجل نفس الأهداف ولكن بوسائل أخرى في هذا الوقت تبدأ مجموعة رسائل بين أيزنهاور وبين أنتوني إيدن.. أنتوني إيدن كان قد توصل إلى قناعته وأنا شرحت في الأسبوع الماضي كيف توصل إلى أنه هي مواجهة مع عبد الناصر وبكل الوسائل وبالقتل وبالاغتيال وبالحصار إلى أخره وهو يحاول أن يجر أيزنهاور معه فيبدأ يكتب له.. يكتبوا جوابات لبعض وجوابات مكتوبة بين الاثنين .. الاثنين كل واحد بيقول .. ايزنهاور يوجه خطاباته لأنتوني إيدن يقول له (Dear Antony) وبعدين وإيدن في مقابل ده يقول له صديقي العزيز (My dear friend) فيه جواب مثلا أمامي يوم 9 مارس 1956 قبل ما تنتهي مهمة أندرسون أيزنهاور بيقول لإيدن عزيز أنتوني إنني إشاطرك القلق حول التطورات الراهنة في الشرق الأوسط وأعرف أن فوستر .. جون فوستر دالاس سيناقشها مع سيجمن لويد وزير الخارجة البريطاني نحن نواجه تحديدا كبيرا لمركزنا في الشرق الأوسط ولأهدافنا في تقوية صلاتنا بهذه الدولة أعتقد أن رد فعلنا لا يجب أن يكون بخطوات منفردة وإنما وفقا لبرنامج محسوب بدقة وبعدين بيقول له السوفيت بيتقدموا بيعملوا كذا ولازم نواجههم نواجههم مشتركين ونواجههم مع بعض لكن الحقيقة أنه هنا مع اختلاف الرؤى في الوسائل مع اتفاقها في الأهداف فيه الأميركان بيتصرفوا بطريقة الوريث بتصرفوا بطريقة أنهم عاوزين مع الإنجليز يواجهوا جمال عبد الناصر لكن من يرث المنطقة ليس الإنجليز هم اللي يرثوها فهنا الصراع على عدة مستويات يكتب له إيدن بقى رسالة في منتهى الأهمية وأنا بتصور أنه هذه الرسالة المعلومات اللي ورادة فيها كلها قادمة وأيدن لا يخفي على أيزنهاور أنه هذه الرسائل أو هذه المعلومات الواردة هنا مصدرها لكي بريك الجاسوس أو شبكة الجاسوسية أو مجموعة الجاسوسية في القاهرة اللي أنا أشرت إليها الأسبوع الماضي واللي هتكلم عليها بالتفصيل فيما بعد بيقول له أيه صديقي العزيز ده يوم 15 مارس أرسل إليك معلومة غاية في السرية بشأن نوايا المصريين والتي نثق في تماما مصدرها وقد وجدت أنه يجب أن تراها بالرغم أنها قد لا تضيف شيئا جديدا لما اشتبهنا فيه كلانا وفي الوقت نفسه فإنها تؤكد مطامع المصريين ضد السعوديين والعراق والأردن وهل يمكن أن تعتبرها غاية في السرية أريد فقط أن يراها فوستر دالاس وزير الخارجية بيقول له الرسالة بتقول له أيه بتقول ده هنا إيدن بيكتب لأيزنهاور معلومات سرية جاية لهم بيقول له (dear friend) صديقي العزيز بأبعث لك كذا وبعدين العنوان الخطط المصرية لإنشاء ولايات متحدة عربية ده ما كنش خاطر لأي حد في مصر ولا أظنه خطر في أي وقت من الأوقات لكن هنا بيقول إن إحنا نحن الآن متأكدون تماما من أن نوايا عبد الناصر هي إنشاء ولايات متحدة عربية وأنه الدليل اللي عندنا أنه فيه نحن لدينا سجل كامل بوقائع مؤتمر للسفراء المصريين في المنطقة العربية دعوا جميعا إلى اجتماع سري في القاهرة وهذا لم يحدث إلى اجتماع سري في القاهرة حضره عبد الناصر عمرها ما حصلت وأنه تلكموا فيه جمال عبد الناصر أعطى لهم فيه توجيهاته بشأن ما ينبغي أنه يفعلوه هم في العالم العربي جمال عبد الناصر لو عاوز يناقش خطط سرية من هذا النوع لما يمكن عمله في العالم العربي لن يناقشها مع السفراء فبيقول له في أول حاجة أنه قال لهم جمال عبد الناصر قال للسفراء هدفنا وهذه تعليماته إليهم أن نقيم ولايات متحدة عربية وأن نقيم نظام نقدي موحد في العالم العربي يا ريت وبعدين مفروض أن عبد الناصر بيقول لهم إن كل النظم في العالم العربي ينبغي أن تكون جمهورية ما أظنش خطر على جمال عبد الناصر على فكره في أي وقت من الأوقات أو على أي حد أنه بهذه البساطة أنه حد يقعد مع سفراء ويقول لهم عايزن النظم كلها تبقى جمهورية فعليكم أن تعلموا من أجل هذا الهدف وبعدين ومن أجل تحقيق هذه الأهداف أن نفعل ما يلي ده عبد البر وعبد الناصر والحاجة الأولى أن نقوض مركز نور الدين السعيد في العراق أن نقوض مركز الأسر الحاكمة كلها في العالم العربي أن نغير كل الملكيات الموجودة في ليبيا وفى تونس وفي المغرب ما فيش في الدنيا رئيس دولة أو مسؤول في دولة يقعد يقول هذا الكلام للسفراء وإلا مستحيلة يعني يقينا لم تحدث لكن هذه هي المعلومات اللي بعثها لكي بريك وبعدين بيقول لهم كده يعني أنه علينا أن نجعل السعودية تقتفي أثر خطوتنا بانتظام وأن نعزل الأردن وأن نقضى على كل الملكيات وأنه هذه السياسة المعادية للملكية (This anti-monarchical policy) لازم ضد الملكية لازم تتبع في كل حتة وفى كل العالم العربي إلى أخره الكلام ده بيروح لرئس وزارة إنجلترا بيكتب كلام من هذا النوع من هذا المستوى يبعثه لرئيس الولايات المتحدة الأميركية يرد عليه رئيس الولايات المتحدة الأميركية يقول له أيه عزيز أنتوني أنا شايف اللي أنت بتقوله وقرأته بس مش متأكد إلى أي مدى هل هذا دقيق إلى هذه الدرجة يعني لأنه برده أيزنهاور مش متصور وهو راجل تعود يقعد مع سفراء لكن مع السفراء أنا مستعد أتصور أنه لو فيه رئيس دولة عنده خطط سرية بهذا القدر بيقوض الملكيات ويقيم جمهوريات اتحاد ولايات متحدة عربية وعملة موحدة إلى أخره إذا حب يعمل الكلام ده ممكن حتى على فرض أنه هذا خطر له وهو لا يمكن أن يخطر ولو كخيال يعمله مع مديري مخابراته ممكن يعمله مع أي حد ثاني مع وزراء خارجيته مع مجلس وزرائه مع قلة من أعضاء مجلس قيادة الثورة ممكن يعمل ده لكن يقعد مع سفراء في العالم العربي 12، 13، 14 سفير ويقول لهم مثل هذا الكلام حتى بدى لإيزنهاور أنه ده كلام صعب قوي أنه مش معقول ومع ذلك فبيقول له أيه بيقول له إحنا على أي حال إحنا ماشيين وبننتظر هنشوف الصورة النهائية لأنه أنا متوقع أنه أندرسون راجع وهو راجع بخيبة أمل لم يحقق شيئا وبعدين نبحث هو الواقع أنهم كانوا بيضحكوا وبيقول له إحنا على أي حال يعني دعنا نمشي في خطتنا كما هي مرسومة عن طريق حلف بغداد وتقوية حلف بغداد أما موضوع المتعلق بالدور اللي ممكن يعمله عبد الناصر أو ما يعملوش وتعمله مصر أو ما تعملوش تعمله الدول العربية الثانية دعنا نفكر على مهل في كيف يمكن أن نتصرف في المرحلة القادمة جواب ايزنهاور الحقيقة لإيدن عاقل لازم أسلم أنه بيقول له أنا معك في الرأي في عزل عبد الناصر مسألة ضرورية أصبحت والتعامل معه بطريقة أخرى مختلفة أصبحت مهمة لأنه هو دون أن يدري أو لعله يدري هو بيساعد الخطة السوفيتية لأنه واقف أمامنا وإحنا على أي حال لابد الحاجة الواضحة أمامنا لابد أن نمنع أي تعاون عربي لأنه جمال عبد الناصر بيسعى إلى التعاون العربي وهذا التعاون العربي واضح جدا أنه لن يكون موجه إلى ضدنا أو ضد إسرائيل فعلينا أن نمنع هذا بكل وسيلة الأميركان بيشتغلوا في هذا الموضوع لكن الشغل وصل إلى في اعتقادي إلى أنه الخطة ألفا لم تعد كافية أو لم تعد صالحة الآن ولأصدقائنا من رافضي وجود مؤامرة على الإطلاق في التاريخ ولا في السياسة وضعت خطة بدت توضع الخطوط لخطة أخرى أنا هتوقف أمامها هذه الليلة طويلا وهي الخطة أوميحا الخطة ألفا هي حرف الألف في الأبجدية كلمة أميجا هي الحرف الأخير فبدأ وضع الخطة أميجا والخطة أميجا وأنا هأكتفي جدا بالنصوص الواردة فيها لأنه هذا الكلام مكتوب على ورق مش كلام بيقال أو إشاعات أو..لأ هذه محاضر مجلس الأمن القومي أوراق معروضة على الرئيس توجيهات يوقعها الرئيس تبدأ بذور الخطة أميجا مع بداية أنه اليأس من أنه جمال عبد الناصر سوف ينفذ ما نحن نريد أن ننفذه وكيف يمكن أن نتصرف معه وتبتدي تتحط مجموعة قراءات تبتدي أول حاجة البذرة الأولى في الإجراءات وهو تقرير توصلت إليه لجنة في مجلس الأمن القومي رئسها وليكنز رئيس أو مدير الأمن القومي فيما يتعلق بالشرق الأوسط الخطة دخلت بتقول حاجات كثير قوي بتقول إن إحنا هو بيستعرض تاريخ بيقول إن إحنا اعتمدت سياسة الولايات المتحدة على ثلاث حاجات في المنطقة كان لها هدف سياسي كان لنا هدف اقتصادي كان لنا هدف عسكري تكلمنا في كل ده مع الإنجليز وصلنا النهارده في مناقشات مع جمال عبد الناصر بشأن ما نريد أن ننفذه إلى درجة تقريبا استحال فيها أي شيء وأنه جمال عبد الناصر رفض ماطل عبد الناصر وأخيرا رفض وأمام هذا الرفض فما الذي يجب علينا عمله عمل أنه هنا فيه لابد من اختيار بدائل هل يجب علينا أن نقول لجمال عبد الناصر هو كاتب الكلمة محذوفة في الوثيقة لأنها هل نقول له (Drop dead) وخلاص كده اذهب وموت وخلاص كده أو نخطط لما يمكن أن نفعله وما الذي يمكن أن نفعله وبعدين عرض مقترحات خطوط عريضة وبعدين عمل خطة عمل وعمل خطوات وإجراءات لخطة العمل وقسمت خطة العمل أميجا على عدة حاجة غريبة قوي في أميجا أنه اتعمل لها ثلاث مراحل أميجا1 أميجا 2 أميجا 3 لكن كل خطة من دول كل مرحلة من دول فيها تدرجات فيها درجات من البداية إلى أي مدى لأنه في السياسة الأميركية لا يلقوا بكل ما عندهم مرة واحدة بهذا الشكل وبالتالي فهذا لا يمكن طب هو بيعد كده رفض جمال عبد الناصر قيادة الصلح بين العرب وإسرائيل ظل يماطل في تزكية مشروع جونسون يحاول يقنع الآخرين به ظل يتعسف في رفض شروط السد العالي ما أعرفش تعسف في أيه أقام سلسلة من المعاهدات الأمنية عمل معاهدة أمن ودفاع مشترك مع السعودية ومع سوريا وهذا معناه أنه يرتب لهجوم على إسرائيل هذا حلف معادي لإسرائيل يرتب لهجوم على إسرائيل أو ما يتصور جمال عبد الناصر أن لديه عوامل للنصر وبعدين أوقف مفاوضات السلاح مع أميركا واتجه فاشترى سلاحا من الاتحاد السوفيتي وبعدين يقود حملة إعلامية ضد الغرب تشجع شمال إفريقيا وتعادي نفوذ فرنسا حليفتنا يعني وبعدين 7-أقام علاقات مع الاتحاد السوفيتي من شأنها أن تفتح لهم مجالا في أفريقيا 8-يستعين بعلماء من السوفيت في مشروعه النووي وبعدين 9- يواصل إغلاق خليج العقبة أمام إسرائيل وف هذه الحالة أو مع هذه الأحوال كلها لابد أن نفكر ماذا نفعل

[فاصل إعلاني]

الخطة أميجا واحد بديل للخطة ألفا



"
ألتون جونز وصف العالم العربي بالسيارة الجسم فيها والمحرك هو مصر، والوقود هو السعودية ومنطقة الخليج، أما منطقة الشام فهي العجلات الأربع
"
محمد حسنين هيكل: فيوصل لثلاث استنتاجات واحد لابد من مواجه مصر اثنين إذا قدمنا له أي مقترحات وهذه تجربتنا معه فسوف يعلنها إلى العالم العربي لكي يعبئ المشاعر ضدنا وهو بيستعمل أسلوب في السياسة قائم على الإفضاء قائم على أنه بيخلي العالم العربي أو جماهير العالم العربي شريكة معه في المعلومات وبيحكي لهم على اللي بيحصل في المفاوضات فإحنا ما فيش داعي نتكلم معه كان دالاس قبل كده عمل تأشيره ظريفة جدا أنا بلاقيها لطيفة كان دائماً يقول وعمل بها تأشيرات كثير وأنا شفت بعضها بيقول أنه كلما واجهنا أزمة خلي جمال عبد الناصر نسيبه عدة أسابيع ما نكلموش أبدا ونسيبه في شك أو حاجة علشان يفوق شويه من اللي بتعملوا له الجماهير العربية لأنه اللي حاصل له ده ممكن قوي يصيبه بالدوار فأحسن حاجة لما نلاقيه في مود في مزاج بيتكلم فيه بشدة نسيبه أهملوه أسبوعين ثلاثة ما حدش يكلمه أبدا ولا يتصل به سفيرنا ولا يبعثه مذكرة ولا حاجة أبدا عشان أيه لكن هنا بقى دخلنا في أنه هو أي حاجة بنقدمها له يعلنها نمرة ثلاثة لا يجب من هذا أن يؤثر في سياستنا الخطة ألفا كان لها هدف والهدف لابد أن يواصل وإذا كانت الخطة ألفا بالطريقة اللي إحنا تصورناها فنحن الآن بنقدم هذه الخطة البديلة الخطة الفا اللي كانت موضع التوجيه الرئاسي 5428 لم يعد لها مكان والآن علينا أن نضع خطة أخرى بدت المذكرة المرفوعة إلى الرئيس والتي وافق عليها الرئيس أيزنهاور يقول أية إنه علينا أولا نحدد أهدافنا.. وأهدافنا في هذه المرحلة أنه موارد المنطقة وإمكانياتها الاستراتيجية وحقوق المرور فيها لابد أن تكون متاحة لنا بلا عوائق ومحجوبة عن الاتحاد السوفيتي وأنه لابد أن تقوم في المنطقة العربية وأن نضمن أن تقوم في المنطقة العربية حكومات مستقرة قابلة للبقاء صديقة تستطيع مقاومة الشيوعية في الداخل ومقاومة الاتحاد السوفيتي في الخارج وبعدين بعد كده ضرورة تسوية النزاع العربي الإسرائيلي وبعدين ضرورة قمع كل الاتجاهات المعادية للولايات المتحدة وبعدين ضرورة صد أي نفوز شيوعي وبعدين هنا قد يساعد أن نجد حل لمشكلة اللاجئين مشروع الخطة أميجا يمضي استنتاجات يحط استنتاجات يقول أيه الآن نحن أمام نهاية الخطة ألفا لأنه عبد الناصر اعترض كل بنودها سواء فيما يتعلق بإسرائيل فيما يتعلق بالأحلاف فيما يتعلق بفتح المنطقة للولايات المتحدة وبعدين إذا كان ذلك فمعناه أن عبد الناصر يفعل هذا لكي يقود المنطقة إلى مواجهة مع إسرائيل بناء عليه فهذه سلسلة من الاقتراحات علينا أن نقوم بها في المرحلة الأولى من خطة المواجه القادمة اللي هي أميجا واحد وبعدين بيقول بعض الملاحظات المهمة علينا الاتصال بحلفائنا لدينا مشكلة مع بريطانيا لابد أن تسوى لأنه علشان تقدر تعمل دورها معانا في الخطة أميجا خصوصا بشان عزل السعودية عن مصر وبشأن سحب الملك سعود من الوقوف بجانب جمال عبد الناصر لابد أن بريطانيا تتهاود مع السعودية في موضوع الباروني هنا ما بينسوش برده أنه عاوزين يأخذوا أيضا حقوق أو حقوق لشركات البترول الأميركية في السكة على حساب شركات البترول البريطانية وبعدين بيقول أنه يلاحظ بقى أن نحن ودي ملاحظة لها قيمة نحن في هذه الخطة لم نقترب ولن نقترب مما يمكن أن يكون إجراءا عسكريا ده موضوع هنسيبه لناس آخرين غيرنا وبعدين يخش الخطة أميجا مباشرة إجراءات مباشرة يمكن اتخاذها ضد مصر من غير ضد مصر ده يعني وثيقة بخطة لعمل سري وأهي أمامي.. أمامي مش أنا بأستنتجها ولا واحد بيحكي عليها أو.. لا أبدا والبنود عدد البنود موجود يعني أهي يعني لكن فيه 15 بند تقريبا واحد سوف تواصل الولايات المتحدة تأخير إصدار تصريحات بإرسال أسلحة إلى مصر حتى لو كانت مصر قد دفعت ثمنها وذلك يشمل سيارات النقل العادية من فورد ومن الشركات العادية المطلوبة للجيش المصري لأنه مطلوب لوريات للجيش المصري وبريطانيا لابد أن تتخذ نفس الإجراء اثنين سوف تواصل الولايات المتحدة تأخير أي اتفاق في المفاوضات الجارية الآن بخصوص السد العالي وسوف توقف الولايات المتحدة دون إعلان تخصيص مبلغ 55 مليون دولار مقترحة في هذا العام للمرحلة الأولى لتنفيذ السد العالي هتدفع على ثلاث سنين كانت مفروض يعني قرض في ميزانية 1956 والبنك الدولي سوف يتصرف بنفس هذه الطريقة الكلام ده كان في مارس وبعدين الحكومة البريطانية سوف تتصرف بنفس الطريقة برده السد العالي إذا كانت راصدة أي حاجة بتقول إذا حدث أن وافقت مصر نزلت تحت الضغط وقبلت فيمكن إدراج هذا المبلغ في ميزانية سنة 1957، ثلاثة سوف تواصل الولايات المتحدة الأميركية تأجيل البت في فيما يمكن أن تشتريه مصر بمقتضى قانون (P.L480) من القمح وسوف تعطل أي صفقة بما في ذلك صفقة بـ 200 ألف طن لشراء 200 ألف طن دفعتها مصر فعلا وبعدين أربعة سوف توقف الولايات المتحدة مشاركتها في برامج التنمية الاجتماعية ويمكن أن توافق على 8 مليون دولار فقط مخصصة للربع الأول من السنة كانت صرفت أو معظمها صُرف خمسة سوف تقترح الولايات المتحدة على الحكومة البريطانية بحث الترتيبات اللازمة لإبطاء الجلاء البريطاني عن قاعدة قناة السويس مع ملاحظة أن أخر المعلومات لدينا بتقول أن القوات البريطانية طلع 75% منها لكن بيقول أن هذه المعلومات عندنا 18 فبراير وجد عليها أشياء بعد كده 75% من القوات خرجت وفاضل 25% فعلينا أن نبحث مع بريطانيا كيف يمكن أن توقف هذه العملية ولو أن هذا يبدو الوقت تأخر عليه شويه وبعدين أنه الولايات المتحدة عليها أن تبحث مع دول المنطقة الثانية عن عملية إقامة أجهزة تشويش على الإذاعات المصرية كلها لكي تمنع وصولها وممكن قوي أن يتعاون العراق في هذا الصدد وبعدين الولايات المتحدة يمكن هذه اللحظة أن تمتنع عن الانضمام لحلف بغداد مراعاة للسعودية ولكن عليها أن تكون ممثلة في الحلف على أعلى مستوى بمثلين عسكريين واقتصاديين في بلدان أخرى غير مصر ده في الأول ده المرحلة الأولى المرحلة الثانية جاية بعد كده لكنها أقصى من هذه مرات كثير قوي لأنه بقى دخلوا فيها القطن لكن ده كان لسه جاي لأنه كان فيه هدف ثابت في السياسة الأميركية وهو إضعاف إنتاج القطن المصري خصوصا طويل التيله لأنه ينافس قطن الجنوب الأميركي لكن ده المرحلة الجاية وبعدين الاتصال بالحكومة السودانية وعرض مساعدات عليها وترتيب ذلك مع البنك الدولي لكي تعرقل بقدر ما تستطيع في مفاوضاته الخاصة بتعاون السودان في بناء السد العالي أنا بألاقي هذه الوثيقة وأنا يعني قرأتها مليون مرة لكن لغاية النهارده بقدر أفهم حاجات كثيرة قوي معانا ومع غيرنا في السياسة الأميركية إذا كانت وثائقها مش أمامنا فوثائق أميجا في أعتقادي واحد واثنين وثلاثة كافية جدا لما أشوف مراحل أميجا أو الخطوات والإجراءات اللي في خطة أميجا واحد وإحنا لسه ما.. على فكرة الخطة هذا الجزء من الخطة أميجا وكان مقدر له شهرين أي أنه يستمر إبريل ومايو وبعدين العمل في السودان على حملة صحفية معادية للنفوذ المصري هنا لما بنتكلم على حملة صحفية معادية للنفوذ المصري دخلنا بتكلم في شراء صحف دخلنا بنتلكم في حكاية يعني وبعدين العمل بالتنسيق مع الحكومة البريطانية لمساعدة ليبيا حتى الحكومة الليبية حتى تتصدى للنفوذ المصري طيب وبعدين العمل مع الحكومة البريطانية لتقوية مركز الملك حسين في الأردن لأنه قد يكون مهدد بانقلاب يقوم به ضباط شبان موالين لجمال عبد الناصر وفيه معلومات بتقول أنه ده ممكن أو أنه ده فيه حاصل كده وبعدين أربعة التعاون مع الحكومة الإثيوبية وبمساعدة البنك الدولي لتقديم اعتراضات على مشروع السد العالي هنا مش حد بيخبي نواياه الخطط موجودة إذا حد قال لي والله دي مش مؤامرات أنا مش متأكد إذا كانت دي ممكن تبقى يعني حفلات شاي يعني لكن ده واضح طيب وبعدين التصدي للنفوذ المصري في اليمن والملك سعود يمكن أن يساعد في هذا نمرة ستة إعداد برامج لزيارات متبادلة يقوم بها عسكريين أميركان للبلاد العربية لكي تثير حساسية ضباط الجيش المصري يلاقوا فيه تعاون عسكري جاري الغرب وبين البلاد العربية ويعني يقلقوا أو على الأقل يعني يفكروا ليه ما بيحصلش عندهم ده وبعدين إقناع الحكومة الإسرائيلية بتهدئة العمل في منطقة بنات يعقوب كانوا بيشتغلوا في وقتها خصوصا أمام لبنان بيحولوا مجرى الأردن فتهدي بس شويه لكي لا تحدث مشاكل على الجبهة الشمالية تلفت الأنظار هناك وتؤدي يستغلها عبد الناصر لتعبئة المشاعر العربية فخلوا إسرائيل هادئة في الشمال وفى الجنوب مش مشكلة يعني مع مصر يعني وبعدين وهذا وأنه ممكن قوي أنه هذا الموضوع يتعاون همرشولد الحاجة الغريبة أنه في ضمن هذه الخطة أيضا الاتصال بتيتو وبنهرو تيتو الزعيم اليوغسلافي الشهير ونهرو الزعيم الهندي الشهير كانوا هما الاثنين أصدقاء لجمال عبد الناصر فأميركا هنا بتحاول تستعين الاثنين للضغط عليه وإقناعه أنه في الهند مثلا وأنا سمعتها من نهرو أنه خلوا بالكم في اللي أنتو بتعملوه لأنه قناة السويس هي الطريق المؤدي إلى الهند من أوروبا للهند وبعدين أنا فاكر أنه مرة مع جون فوستر دالاس أنا بأقول له كان في الوردر في استريا قريب قوي من المرحلة دي وأنا كنت بشوفه في جناحه كان عندي معاد معه رحت أميركا 24 ساعة يعني أبص بصة سريعة ولما رحت له في الوردرف كان قاعد بيتفرج على ماتش (Basket ball) في فريق هو بيشجعه أو بيسبول هو بيشجعه وعلى أي حال عطلني بره لغاية ما خلص الماتش وبعدين دخلت له لكن أنا فاكر في هذا اللقاء بأقول له يعني أنا مستغرب قوي أنتو بترفضوا فكرة أن مصر تبقى غير منحازة وانتم عندكم علاقات كويسه قوي مع يوغوسلافيا وبيكلمونا حتى بالرد كلام يعني يروي أنه ما فيش داعي نصعد معكم قوي ونحن بنستجيب لهذا لكن أنتم ليه مش قابلين أنه مصر تبقى منحازة قال لي ببساطة كده قال لي أرجوك تتذكر أنه لما يوغسلافيا تبقى محايدة أو غير منحازة فهذا يخصم من الكتلة السوفيتية لكن إذا أنتم بقيتم غير منحازين هذا يخصم من الكتلة نحن نعتبرها صديقة هو واقع الأمر هو منطقة نفوذ لكن هو كان مؤدب على أي حال كان رقيق الراجل فقال لي أنه يخصم مننا إحنا طيب هأرجع للخطة أميجا ثاني وبعدين بيقول أيه في الخطة أميجا لا نستطيع أن نعطي رخص سلاح لأي حد في العالم العربي مع أنه هذا سوف يخلق لنا مشكلة مع السعودية ومع إسرائيل في الشرق الأوسط ومع العراق لكنه مع هذا الحظر قائم نستطيع أن نبحث في الحالات أو في الطلبات المقدمة من هذه الدول الثلاثة السعودية العراق وإسرائيل نستطيع أن نبحثها لك واحدة على حدى (On its on merits) على مزاياها الخاصة وبعدين نمرة 9 الولايات المتحدة في هذه المرحلة سوف تنصح همرشولد سكرتير عام الأمم المتحدة بأن يجعل مجلس الأمن متنبها إلى ضرورة تهدئة الأحوال حول الخطوط مع إسرائيل لأنه هنا ما فيش عمل عسكري ما فيش حاجة فيه عملية خنق بينما الإنجليز بيتكلموا إيدن بيتكلم على عملية مواجهة بالقتل وبالتدمير وأريد تدمير إلى أخره فالخطة الأميركية أميجا هي في هذه اللحظة في واقع الأمر عملية حصار ضد قصد الخنق ولو أنه مش خنق كامل حتى هذه اللحظة لكن الخنق خطة الخنق واضحة في كل تفاصيلها وبعدين الحاجة المهمة قوي أنه التركيز أكثر وأكثر على ضرورة سلخ السعودية عن مصر وفى نفس الوقت بالتوازي ضرورة أيجاد صيغة للتعاون الوثيق بين العراق وبين الأردن هنا العالم العربي كله دخل في شكل قضية ثانية دخل في موضوع ثاني خالص دخلنا في خطة واضحة المعالم هدفها حصار مصر وعزلها عن العالم العربي التضييق عليها بقدر ما يمكن السد العالي دخل في الموضوع إشارات لقناة السويس في مواقع كثيرة قوي وبعدين دائرة الحصار مفروض أنها تضيق ثم أن المهلة المعطاة لهذه المرحلة الأولى اللي هي من الجزء واحد من أميجا واحد أمامها شهرين هتتنفذ فيهم وهنشوف تأثيرها هذا ونقيس تأثيرها على مصر ثم نفكر كيف يمكن التصعيد خطوة خطوة بعد كده هنا واضح جدا واحد إسرائيل شايفه ده كله وتتابعه والخطة أميجا أنا لا أتصور أن الخطة أميجا كان فيها سر على إسرائيل فإسرائيل تتابع هذا بعدين فيه دول أخرى بتابع اللي جاري وأهمها فرنسا طبعا إنجلترا داخله موجودة في الخطة أميجا وإيدن بيحاول بكل الوسائل أن يعجل.. هو شايف الرئيس الأميركي متمسك بأنها خطوة خطوة وليست انقضاض مفاجئ مرة واحدة على جمال عبد الناصر أو على مصر لكنه فيه تصاعد فيه (ِAscension) مستمر ووفقا لبرنامج واضح ومكتوب وموجود وكل حاجة المنطقة كلها تبتدي تدخل في اعتقادي ابتداء من مارس إلى مرحلة تكاد تكون استعداد لمواجهات قادمة تكاد تكون الصورة بقت واضحة المواقع بقت واضحة تصورات ما هو قادم يمكن أن تكون واضحة ثم ما حدش هنا يقدر إطلاقا ما حدش بأي شكل من الأشكال ما حدش يقدر يقول لي أنه هذه لم تكن علمية إعمال لنظرية المؤامرة بكل الأوصاف والمعايير اللي ممكن تنطبق على مؤامرة هذه كانت مؤامرة وبكل وضوح، تصبحوا على خير.