- قبول العرب قرار تقسيم الأراضي الفلسطينية
- أهداف زرع إسرائيل في المنطقة

- استهداف سوريا وتدبير ثلاثة انقلابات

- اتصالات الملك عبد الله بإسرائيل

قبول العرب قرار تقسيم الأراضي الفلسطينية

محمد حسنين هيكل: مساء الخير في هذه المرة نحن في حاجة في البداية إلى وقفة سريعة جدا لكي نستعيد أهم ملامح الصورة في ذلك الوقت لأنه هذه اللحظة أوائل سنة 1949 وفي الوقت اللي تقريبا اخترقت فيه إسرائيل الحدود المصرية اخترقت فعلا يعني وفي الوقت اللي العالم العربي كله بدا مكشوف الجيش الأردني بدا إنه قيادته السياسية متواطئة الجيش السوري باين إنه في الشمال عاجز الجيش العراقي ما بيعملش حاجة والكلمة المشهور إنه ماكو أوامر إنه الجيش ليست لديه أوامر إنه يدخل والجيش المصري تحت ضغط والحدود المصرية تُخترَق والإسرائيليين يوصلوا العريش والأميركان يتدخلوا، هذه لحظة في اعتقادي أنا كنت بأقول باستمرار إن الفترة من 1945 إلى سنة 1950 هي فترة أعيد فيها تشكيل العالم بعد الحرب العالمية الثانية، سنة 1949 بالتحديد تكاد تكون اللحظة التي تحددت فيها ملامح العالم العربي والصراعات فيه وعليه في بقية القرن العشرين كله لغاية النهارده في واقع الأمر إنه لغاية النهارده هذه اللحظة أنا عايز أتقصى شكل الصورة كما كانت كان فيه الثلاث أسر المالكة زي ما هي أسرة محمد علي فيها الملك فاروق، أسرة الهاشميين فيها اثنين من الملوك واحد في بغداد وواحد في عمان وفيه الأسرة المالكة السعودية.

"
خلال حرب فلسطين حدث نزاع بين الجيوش وبين العروش، فالجيوش التي واجهت في ميدان القتال ولم تكن مستعدة بدأت تلقي باللوم على الساسة الذين اتخذوا القرار رغم قلة الاستعداد والذخيرة
"
اللي حصل في حرب فلسطين مسألة شديدة الأهمية لأول مرة حصل نزاع بين الجيوش وبين العروش لأنه الجيوش التي واجهت في ميدان القتال ما لم تكن مستعدة لمواجهته بدت تدافع عن نفسها وهذا طبيعي فبدت تلقي اللوم على الساسة الذين اتخذوا القرار وعلى قلة الاستعداد وعلى قلة الذخيرة فنحط ده أول بند نخلي بالنا في هذه اللحظة نحن أمام إشكالية بين الملوك وبين قواعدهم الرئيسية قواعد الملوك الرئيسية كانت جيوشهم مش حاجة ثانية الشهود كانت في مكان آخر وعلى أي حال في لحظة حرب فلسطين أستطيع إن أقول على الأقل إنه في بعض البلدان توحدت العروش والشعوب لأنه بدا إنه هذه اللحظة لحظة إن العرب ذاهبين لكي يستردوا حقا لكي يصححوا باطلا لكي ينتزعوا مستقبلا إلى أخره لكنه خرجنا بعد تجربة الحرب فإذا نحن بمشكلة كبيرة جدا بين الملوك وبين العروش والشعب أيضا ميال إلى جانب الجيوش وهو بينظر بشك للعروش وعنده ما يستوجب الشك عنده كل الأطراف ما يستوجب الشك أدي قضية نحطها الأول، الحاجة الثانية إنه في مواجهة هذا ظهر أمامي لأول مرة في الساحة مشروع حقق على الأرض حقائق قائمة وحقائق بدت قوية في ذلك الوقت وبدت بالقياس إلى الضعف الذي كان فيه الطرف العربي عروشه وجيوشه بدت فاعلة وبدت مش بس كده بدت مستقوية لأنه ما هي في هذه الحرب مش بس لم تحصل على ما كانت تريد أو ما كانت تدعي بقبول قرار التقسيم أو ما كانت تدعي إنها والله ما عندهاش مانع منه وهو قرار التقسيم 1947 لكنها أيضا أخذت في هذه اللحظة في لحظة الحرب يعني أخذت 78% من أرض فلسطين وتركت 22%، 17 منهم في الضفة الغربية تحت حكم الملك عبد الله والباقيين 6% 7% أقل حتى في قطاع غزة تحت إدارة مصرية ثم هي مواصلة الضغط على ما تركته لكي تنتزع منه ما تستطيع انتزاعه وبدت بالفعل بعد الحرب تحاول تأخذ منطقة الحولة من سوريا، ثلاثة هذا المستوى بيعمل حاجة بيقدم للعالم باعتباره بؤرة متقدمة وسط محيط متخلف وأول من تنبه لهذا الأميركان، الأميركان كانوا جايين وأنا شرحت في هذا متصورين إن العرب هيقاوموا وإنه عمر المشروع الإسرائيلي محدود، بأتكلم على الأميركان رسميا بأتكلم على الثلاث جهات رسمية وزارة الخارجية الأميركية وكالة المخابرات المركزية البنتاغون وزارة الدفاع وتصويتهم للرئيس الأميركي إنه هذا مشروع هو عنده ضغوط انتخابية تضغط عليه وعنده أصحاب مصالح وعنده (Lobbies) إلى أخره بتضغط عليه فهو لأسباب انتخابية بيدي أشياء لكنه هو زي ما شفنا في مذكراته اللي كاتبها بخط أيده هو لا يتوقع النجاح هذا المشروع ولذلك هو بيدي بعض الأشياء متصور إنه هذه لحظة مؤقتة لكنه يفاجأ بحاجتين أو كل أميركا تفاجأ بحاجتين كل عالم على وجه اليقين فوجئ بإنه فيه أداء عربي متدني أكثر مما تتصوره هذا التخلف تبدا في ميدان القتال مضاعفا وبدت إسرائيل قوتها زائدة مضافا إليها حجم الضعف العربي اللي كان موجود فبدت أمام الأميركان إنها الله ده فيه هنا قضية هامة جدا حاجة مختلفة ونلاحظ في هذا الوقت إنه أول حد غير موقفه واهتم قوي البنتاغون وزارة الحربية.. وزارة الدفاع ونلاقي تقرير من نوكس وزير الدفاع أنا معي هنا مجموعة الوثائق الأميركية كلها عن سنة 1949 الوثائق الصادرة عن وزارة الخارجية وفيها كل حاجات الدفاع والخارجية والبيت الأبيض والمرفوع والمقدم إلى أخره وأنا حقيقي يعني مسألة أنا بأظن إن ده ضروري بعملي كصحفي ضروري إنه الناس تقعد تقرأ مهما كان مرهقا لأنه لا نستطيع إن إحنا نتكلم ونلقي القول على عواهنه أو للظنون أو للمتواتر من الأقوال الشائعة إلى أخره لابد أن نعود بالأصول لكي نعرف ماذا جرى لأنه مسألة في منتهى الأهمية فهنا وزارة الدفاع كانت أول ناس تنبهت فكتب مساعد وزير الدفاع وفور انتهاء الحرب وحتى أخر نهاية الحرب كانت موجودة كتب يقول لقد وجدنا وكيلا في الشرق الأوسط لقد وجدنا معتمدا في الشرق الأوسط، نفتكر أنا كنت بتكلم باستمرار إنه أميركا العقلية الحاكمة فيها والعقلية السائدة فيها هي عقلية الشركة المساهمة شركة ما هياش الوطنية موجودة ما معنى المصلحة وأنا تكلمت فيه باستفاضة هنا بيبان، الشركة محتاجة إيه؟ الشركة ما بتأخذش مقرها الرئيسي في كل حتى هي عايزة تبيع فيها بضائع لكنها تتخذ وكلاء وتعتمد وكلاء محليين في المناطق اللي تتصور إنه هي ممكن أن يكون لها فيها سوق حتى في السياسية حتى في القوة حتى في استعمال السلاح، أميركا باستمرار اعتمدت على قوة محلية فهنا عند هذه اللحظة من أوائل سنة 1946 لغاية 1949 يكتب نوكس نائب وزير الدفاع يقول لقد وجدنا شيئا لكن هنا بقى في جهة من الجهات الثلاثة أنا كنت بتكلم على الجهات الثلاثة الصانعة، القرار الأميركي ما هواش (Whim) ما هواش نزوة تطرأ لحاكم عربي يقوم النهارده الصبح يفكر فيها وينفذها بعد الظهر ويدي أوامر مش عارف إيه ده ما بيحصلش في العالم المتقدم آه في العالم المتقدم فيه مؤسسات تقرر فيه مؤسسات تدي خيارات وتدي بدائل آه وفيه رئيس دولة يستطيع أن يرجح بين هذه البدائل فأنا هنا أمام ثلاث الجهات الأساسية المسؤولة أمام الرئيس الأميركي أول جهة فيها وزارة الدفاع دي ناس لا يهمهم كل الظلال اللي موجودة في السياسة بيهمهم حقائق القوة ما يهمهمش الكلام الدبلوماسي ما يهمهمش الطبطبة على الظهر اللي بيعملوها الدبلوماسيين في الخارجية أو بيعملها البيت الأبيض أو اللي لسه بتعملها ست كوندوليزا رايس أو تعملها بسخافة أو تعملها بلطف يعني لكن هنا أول جهة أنا أمامي سنة 1949 في مقدمة 1949 أضيف إلى هذا مسألة مهمة قوي إن إحنا مصر وهي البلد الأقوى كانت في الأخر بتواجه شبه غزو لأراضيها وطلبت المساعدة الأميركية والأميركان تدخلوا بسرعة ولكن وهم بيتدخلوا والسفير الأميركي بيتكلم بن غوريون هنا أيضا حقائق القوى بتطرح نفسها نحن أمام طرف قادر وأمام طرف يستغيث أمام طرف نتدخل عنده لكي نخفف الضغط عن حد بيستغيث بنا لكن هنا الموازين تحدد لنا من يكون وكيلنا في الفترة الجاية على أي حال وزارة الدفاع بدت ترى إنه إسرائيل هي الوكيل الذي قدم اعتماد ودفع تأمين كمان وبالتالي فهو أولى أن يراعى، الخارجية بتحسب حساب تاني ولسه الـ (CIA) بتحسب حساب آخر لكن العالم العربي شكل العالم العربي بدا يبقى مقلق هأتكلم على بقيت الأطراف في اللعبة وبعدين هأرجع لشكل العالم العربي أنا قلت العروش والجيوش الأزمة اللي دخلت ما بين الاثنين وقلت الشعب كان واقف فين وحاولت أشرح موقف أميركا وحاولت أقول إسرائيل فين، هنا عندي إنجلترا طرف آخر إنجلترا حد بتضعف وسائله وتقل قوته في منطقة هو له فيها مصالح وبعدين مش قادر يحفظ حاجة وفيه طرف دولي هو ينتمي إليه وهو أميركا قادم لكي يرث بسرعة وبعنف ومرات بغلاظة يعني فإنجلترا وهي بتحاول تقصر خطوطها بتحاول توقع كل الناس في بعضها كأنها بتسهل وهنا موقف إنجلترا تذكرني باستمرار بالمثل الإنجليزي بتاع حد يأس في قرية وخرج وقال (Plague on your houses) فليذهب الطاعون إلى كل بيوتكم لأنه كان يأس أو كان مضايق جدا وكان تعبان من الجميع لكن موقف إنجلترا في هذه اللحظة لا يمكن تفسيره تشجيع الجيش المصري يدخل قناة السويس عدي وإحنا هنخلي بالنا طائراتنا تضرب مطار بالخطأ والوثائق موجودة وألاقي لما بيضرب مطار بالخطأ لإنجلترا تقلب الدنيا في التعويضات يضرب مطار بالخطأ ويُقتَل ضابط ويُقتَل شاويش القوات المصرية تضربه والإنجليز طيب كملوا وبعدين يوعد الملك بأسلحة بس أدخلوا كأنه يبدو كما لو إن إنجلترا في هذه اللحظة سواء بالضعف أو دائما بيقال على السياسة البريطانية إنها فيها عندها استعداد للعمل التأمري زيادة أكثر من اللازم لكن على أي حال في هذه اللحظة السياسة البريطانية كانت بتشتغل على نحو يدعو للالتفات حقيقة مش بس (Machiavellian) وما هواش بس تطبيق نظريات ميكافيلي ما هو أصعب من ميكافيلي كثير قوي وأنا بأعتقد إنه في هذه اللحظة في تصرفات الحكومة البريطانية والمؤسسات البريطانية هذه لحظة أنا بأعتقد وأنا راجل متابع التاريخ البريطاني إلى حد كبير قوي أو إلى حد يعني لكن أنا لم أجد وأنا بأتابع الوثائق الإنجليزية كلها ومتابع التاريخ الإنجليزي لم أجد لحظة تدنت فيها الوسائل البريطانية والتعبيرات البريطانية قد هذه اللحظة لأن حد عايز كل الناس تتخانق مع بضعها، طيب العالم العربي بقى وده المسألة اللي بتهمني هنا قلت إن في عندنا مشكلة الجيوش بتلوم الملوك أو بتلوم الرؤساء والشعوب لا تعرف إيه اللي حصل والحقيقة ضائعة بين الجميع نلاحظ بقى هنا إنه الصورة بالنسبة لصانع القرار العربي الصورة كانت ملتبسة إلى أبعد مدى، ناس بيقولوا لي إنه صانع القرار هنا عنده عليه مسؤولية كبيرة وهو إلى حد ما صحيح لكن لابد أن نكون منصفين صانع القرار العربي كلهم في هذه اللحظة فيه ناس بيقولوا إيه مشكلة العرب إنهم لم يقبلوا بواقعية قرار التقسيم مع الأسف الشديد مع إنه قرار التقسيم لم يكن معقولا أن يُقبَل به لأنه أدى إسرائيل فوق ما تستحق وطبعا هي بعد كده أخذت بالسلاح فوق ما كان مخصص لها فالعرب قبلوا قرار التقسيم.



أهداف زرع إسرائيل في المنطقة

لو حد يلاحظ وإحنا موجودين وأنا شفت الوفد المصري كان موجود في نيويورك الوفد المصري في نيويورك خشبة باشا كان موجود هناك والوفد المصري في نيويورك حاول في اتصالاته والوثائق واضحة الوثائق البريطانية واضحة وحتى ورقنا إحنا واضح إنه إحنا بالدرجة الأولى كنا شايفين المفاوض المصري أو صانع القرار المصري أو السياسة المصرية الدبلوماسية المصرية في حدود ما كانت تملكه لأنه إنجلترا كانت موجودة في ذلك الوقت لكن للإنصاف هؤلاء الناس قبلوا قرار التقسيم بس كان لابد إن الطرف الآخر يقبله قرار التقسيم بقى أمام الدول العربية حقيقة واقعة وبعضهم مستعد يقبله ومنهم الحكومة المصرية لكنهم يريدوا إنه الطرف الآخر يقبله واللي يقرأ المحاضر بدقة يكتشف إنه طلبات مصر كانت في ذلك الوقت بالدرجة الأولى كانت مهتمة بموضوع النقب موضوع الصلة البرية اللي بين مصر وبقية العالم العربي اللي بالتحديد ممثلة في النقب لكن قرار التقسيم ولو حد يشوف أدي لوزان في لوزان بعد اجتماعات الجمعية العامة رحنا لجان التوثيق هناك والوفد المصري بيرأسه دكتور عبد المنعم مصطفى ونحن مرجعية الجمعيات هي قرار التقسيم فإحنا قابلين قرار التقسيم قُبِل من بدري قبل مبكرا والغريبة جدا إنه مندوب وزارة الخارجية في مؤتمر لوزان ابتداء من مارس أبريل سنة 1949 لأنه بعد الهدنة بعد اتفاقية الهدنة في رودس انتهت الحرب في فلسطين بالطريقة اللي أنا شرحتها.

"
قرار تقسيم فلسطين منح إسرائيل 51% من الأراضي الفلسطينية، وإسرائيل استولت بقوة السلاح على 78% أي أكثر بمرتين تقريبا من المخصص لها في قرار التقسيم
"
دخلنا كلنا على درجات مصر ابتدت أولا ثم الأردن ثم سوريا دخلنا في مفاوضات في رودس لو كانت اتفاقية هدنة مع إسرائيل ووقعنا بعدين كان ريحين على مؤتمر في لوزان للتوفيق بين الأطراف وفي واقع الأمر كان بيبحث مشكلة اللاجئين بالدرجة الأولى فذهبنا وذهبنا جميعا إلى مؤتمر لوزان كل الدول العربية راحت مؤتمر لوزان والمرجعية قرار التقسيم لما ألاقي حد يقول لي العيب المشكلة إن إحنا نقبل قرار التقسيم يا سيدي قبلناه والله كل الدول العربية قبلته وتصرفت بمقتضاه حتى على الأرض بمعنى الجيش المصري ظل موجودا في حدود التقسيم في حدود ما هو مخصص لدول عربية، الجيش الأردني ظل يتحرك في حدود ما هو مخصص للدولة العربية في مشروع التقسيم وهكذا بمعنى إن إحنا قبلنا سياسيا وتصرفنا عمليا على أساس قرار التقسيم لكن إسرائيل كانت راغبة فيما هو أكثر ولذلك قرار التقسيم كان بيديها 51% من فلسطين فاستولت بقوة السلاح على 78% أي أنها أكثر من مرتين تقريبا من المخصص لها في قرار التقسيم لكن هي لم تعلن وبالتالي العرب مردوش يطلعوا إعلان يقولوا والله كده (Categorical) أقصد بوضوح نحن قبلنا قرار التقسيم لأنه لا تقبل إلا في القواعد المعترف بها واللي بتتعامل عليها الدول التي تحترم أنفسها إذا كان في قرار جاي يفرض علي تكاليف ويفرض علي الآخر تكاليف ويفرض علي التزامات ويفرض على الآخر التزامات أنا أقبله أقول إن أنا قبلته ممكن أقول للأطرف إن أنا قبلته لكن لا أستطيع أن أعلن قبولي إلا إذا تأكدت إن الطرف الآخر يقبله وإلا يبقى أنا قبلت وده اللي إحنا عملناه بعد كده مع الأسف كل اقتراح قدم لنا فيما بعد قبلناه وده شفناه من أول قريب حتى لغاية هذه اللحظة كل اقتراح قُدِم إلينا قبلناه دون أن نتأكد من قبول الطرف الآخر، ما هو معني قبولي؟ أقبل إذا تأكدت أو إذا كان لدى ما يضمن أن الطرف الآخر قبل أنا استطردت في النقطة دي لكن الحقيقة شوية ساعات أنا كنت باقول إن أنا بأحس أن إحنا يا أما نتبجح يا أما نتهاوى على أي حال نرجع إيه بقى اللي حاصل؟ في هذه اللحظة نستطيع أن نرى من جميع الوثائق حددت هي عايزة إيه إسرائيل وكيل معتمد وأنا قلت هذا وإسرائيل بقت هي وكيل قدم أوراق اعتماده لكن لم يعتمد بالكامل، بعض الجهات الأميركية بعض قوى المؤسسات الأميركية زي البنتاغون انبهرت بأداة وقالت والله كويس هايل ينفع قوي في المنطقة دي ينفع قوي في المنطقة يعمل إيه؟ لو حد يبص لغاية هذه اللحظة منذ سنة 1949 وحتى سنة 2005 هذه السنة ده اللي أنا بأتكلم فيها دلوقتي إيه الصورة اللي ظهرت لي؟ الصورة اللي ظهرت لي وهي مهمة ومؤثرة حتى هذه اللحظة أنه في هذا الوقت إسرائيل قامت في هذا المكان في موقعها اللي هي فيه والهدف بقى واضح والخطط الأميركية أمامي طول سنة 1949 وطول سنة 1950 إيه الموجود؟ مصر وراء سيناء تبعد أي إنه مطلب عزل مصر اللي كان باستمرار مطروح بوسائل أخرى لكن الآن بقى مطروح بحاجز وبقوة عسكرية رادعة موجودة في هذا الحاجز الذي هو إسرائيل، الهدف الثاني عزل مناطق البترول الاستيلاء على مناطق البترول عزل مصر هنا والاستيلاء على مناطق البترول من أول العراق نازلين على الخليج يبقى هنا فيه فاضل منطقة الشام منطقة الأردن وما بقي من فلسطين والشام إيه عنصر القلق اللي في هذه المنطقة؟ عنصر القلق هو سوريا فبقى من هذه اللحظة وحتى الآن من تلك اللحظة وحتى هذه اللحظة الشرق الأوسط الصراع في الشرق الأوسط يدور حول؛ واحد الاستيلاء على أكبر قدر ممكن من فلسطين دي خلصناها خلصت في الحرب أو يعني على الأقل الجزء الأكبر منها أخذ في الحرب وانتهى أمره 78% من فلسطين خلصنا من الكلام فيها ورحنا بعدها التوفيق نحاول نشوف طريقة للاجئين في لوزان، مناطق البترول الأميركان بيرثوا الإنجليز والإنجليز متحسبين وعلى أي حال هما سايبين بيحولوا يمسكوا في بترول العراق وبترول إيران وأميركا بتزحف خدت بترول السعودية وبدت تطلع على الشمال.



[فاصل إعلاني]

استهداف سوريا وتدبير ثلاثة انقلابات

"
موقع سوريا على البحر الأبيض ساعدها لتكون حاملة طائرات ثابتة على الأرض وبالتالي من يستولي عليها يستطيع السيطرة سياسيا على المنطقة العربية
"
محمد حسنين هيكل: عنصر القلق الموجود في هذه المنطقة هو سوريا كيف منذ تلك اللحظة وحتى الآن، الصراع كله على من يسيطر على دمشق هذه قضية لأنه دمشق كانت مكشوفة لأيه معرضة لأيه دمشق أولا سوريا أولا في هذا الموضع اللي هي فيه شمال البحر الأبيض هي ملاصقة لمنابع البترول هي مداخل طبيعي لشبه الجزيرة العربية هي على البحر الأبيض تكاد تكون حاملة طائرات ثابتة على الأرض على البحر الأبيض وبالتالي من يستولي على سوريا يستطيع أن يسيطر منها سياسيا على المنطقة العربية المهمة الأهم اللي قلب العالم العربي خصوصا إذا عزلت مصر وراء سيناء وإذا أنت مناطق الخليج أنت حاططها تقريبا في ذلك الوقت مناطق الخليج كلها ومناطق البترول وُضِعت في دولاب تقريبا وأُغلِق عليها بالمفتاح فبقت هنا سوريا هي مجال الصراع ولذلك نلاحظ على طول فور انتهاء الحرب إنه دمشق تحولت إلى نقطة اللقاء، أنا في تلك السنة أنا حاضر في دمشق ثلاث انقلابات والثلاث انقلابات أنا غطيت ثلاثة انقلابات من أول حسني الزعيم، كان عندنا انقلاب حسني الزعيم في مارس عندنا انقلاب قاده سامي الحناوي في يونيو من نفس السنة عندنا انقلاب قاده أديب الشيشيكلي في ديسمبر من نفس السنة إيه الانقلابات دي كانت وراءها أيه؟ إنه سوريا هي زي ما كنت بأقول شاطئ البحر الأبيض في هذه المنطقة هي بين تركيا وبين إسرائيل هي ملاصقة للعراق هي المدخل الطبيعي لشبه الجزيرة العربية هي البلد القلق سوريا إحنا بننسى إنه سوريا اللي إحنا كانت موجودة قبل حرب فلسطين هي سوريا ممزقة، أنا عندي وطن السوري اتقطع اتفاقية سايكس بيكو قطعت أشلاء منه سلخت منه فلسطين سلخت منه الأردن سلخت منه إسرائيل بعد كده سلخت منه فهو كان وطن متعرض للتمزيق، سوريا بقى لما راحت عليها الهجمة من الذي بدأ في سوريا؟ نلاحظ إنه الـ (CIA) هي اللي أبتدت، أنا قلت البنتاغون وزارة الدفاع قالت والله إسرائيل معتمدة ممكن قوى نقبل أوراق اعتمادها لكن الـ (CIA) والخارجية لم يتحولوا بهذه السرعة لأنه ما هياش العقلية العملية لهذه الدرجة عقلية المدافع عادة ما بتفكرش كثير قوي لما تلاقي قوة ممكن اعتمادها بتسارع إلى اعتمادها الـ (CIA) وبتعمل حسابات والخارجية بتبص تاريخيا يمكن، في هذا الوقت لاحظ إنه دمشق تحولت إلى أهم محطة بتشتغل فيها الـ (CIA) أنا شوفت كيرميت روزفلت قبل كده اللي هو كان مدير الشرق الأوسط في الـ (CIA) كنت شفته في القاهرة وكرميت كان راجل (Civilized) كان راجل متحضر وكان راجل قارئ تاريخ والـ (CIA) عايز أبقى واضح أن الـ (CIA) زي كل إدارات المخابرات إحنا مرات لما نقول الـ(CIA) يقوم في ذهننا على طول يتبدى العمليات القذرة مش صحيح، وكالات المخابرات كلها هي هيئات تقديرات وتصورات وعمل غير ظاهر لكنه جزء منه دراسي وجزء منه علمي لكن في أجزاء العمليات والعمليات فيها الأقسام اللي بتسمى (Dirty work) فهنا لم أبص للـ (CIA) أو لأي مخابرات أخرى عربية أو الـ (MI6) أو أي حاجة ثانية أنا من الناس اللي كنت ألاقيهم حقيقي متحضرين ألكسندر دوميرانش اللي كان مدير المخابرات الفرنساوية وكان رجل ظريف جدا أنك تشوفه لأنه إحنا الصورة اللي عندنا لما يتقال (CIA) أو يتقال للمخابرات أنه دول ناس بيشتغلوا في الخفاء وأنه بيقتلوا ومسدسات وسم في الكبيات مش هو ده، فيه دائما كل إدارة مخابرات أو كل جهاز مخابرات في الجزء العلمي اللي تعمق في الدراسات وأحسن عقول في أميركا في (CIA)، هنري كيسنغر كان في الـ (CIA) برجينسي كان في الـ (CIA) كلهم بعد كده بقوا مستشاري أمن قومي وأساتذة، عايز أقول أنه المخابرات ليست الصورة التي تتبدى فيها الجزء العلمي فيها الجزء التقديرات اللي التصورات والاحتمالات والتوقعات فيها أجزاء العمليات والعمليات قد تكون بعضها مفهوم مشروع واتصالات ومعرفة أخبار إلى أخره لكن فيه جزء القذر اللي بيسموه العمليات السرية وهو ده اللي ممكن تجنبه أو ممكن التنبه إليه، كيرميت روزفلت أنا كنت بأقول كان رجل متحضر لكن كان لما راحوا هما قرروا سنة 1949 البؤرة اللي يبتدوا بها بدينا نلاقى في دمشق صراع غريب قوي، عايز أقول حاجة واحدة فيما يتعلق بالـ(CIA) وهو أن الـ(CIA) لما دخلت في المنطقة كانت على علاقة قوية جدا بشركات البترول لأنه شركات البترول كانت قلقة على المصائر بعد الحرب وفي ظروف حرب فلسطين وبالتالي هذه الشركات بدت تبقى مهتمة بالمعلومات بدت تهتم بالمعلومات وبالاتصالات وبدوا واحد زي تيري ديوس اللي هو كان رئيس مجلس إدارة شركة أرمكو هذا الرجل إنشاء قسم في أرمكو للمخابرات كلف به أحد رؤساء تحرير نيوزويك هاري كيرنز بمعنى إنه هنا في عملية فيه الأمن القومي للدول بيحصل عند بعض اللحظات إنه الخطوط تبقى (Blurred) وهنا اللي بيشتغل سياسة أو بيدرس تاريخ عليه أن يكون واضح جدا في تبيان الخطوط الفاصلة، هاري كيرنز كان أكبر صديق لكيرميت روزفلت كان هاري كيرنز اللي كان واحد من رؤساء تحرير نيوزويك مجلة نيوزويك واللي جاه هنا عمل في بيروت شركة تعمل بالمخابرات بالتعاون مع الـ (CIA) واللي كان لما نروح بيروت في ذلك الوقت كانت بيشتغل فيها الـ (CIA) صريحة بمكتب والشركات البترول بوجودها الظاهر وشركات البترول بمخابراتها اللي بيرأسها هاري كيرنز والعمليات القذرة في ذلك الوقت مُكلَف بها واحد اسمه مايلز كوبلاند، هنا هأقف وقفة أمام سوريا لأنه سوريا هي المفتاح في هذا الوقت إيه اللي جرى في سوريا في ثلاث سنوات كان فيه ثلاث انقلابات الانقلاب الأولاني بقه هنا مسألة مهمة قوي لو نتابعه إحنا في الأوراق السورية والأوراق السورية هنا غنية جدا وتساوي الاهتمام تحكي كيف بدأ.. أنا قلت في عندنا مشاكل كيف بدأت الانقلابات السورية (Spin) الدوامة دي بدت أزاي لأن دي أثرت على سوريا جدا وأثرت على المنطقة كلها، انقلاب حسني الزعيم هو انقلاب دبر له مايلز كوبلاند لكن شاركت فيه شركات البترول الأميركية، خرج الجيش السوري مضروب ولم يحارب وبعدين وقع الخلاف اللي كنت بتكلم عليه بين عروش وجيوش لكن سوريا مفيهاش عرش فيها رئيس هو الرئيس شكري القوتلي بدأ الجيش يقول والله الشعب السوري هايج على إيه اللي جرى في فلسطين إحنا اللي كان متحمس أكثر من أي حتة ثانية ده البلد اللي كانت فيه كل قيادات قوات التحرير ده البلد اللي كان فيه القائد العام اللي جه عندنا لعب ثلاث ورقات وخسر ده فوزي القوتلي، عبد القادر الحسيني كل من نتصور كانوا في سوريا ومن سوريا دخلوا فلسطين ثم إذا بالنتيجة إنه فظيعة بمعنى أنا شفت عملوا إيه في مستعمرة في الشمال محضرتش دخلوا بعض القوات أخذوا مستعمرة أسمها هايردن وبعد يومين ثلاثة مشيوا منها سبوها ومشيوا فالشعب السوري هايج والقوتلي حس أنه تحت ضغط شكري القوتلي حاسس أنه تحت ضغط وحسني الزعيم وهو شخصية غريبة جدا قائد الجيش متنمر بالرئيس ونلاقي الورق السوري سواء في محاضر مجلس النواب أو مجلس الوزراء السوري وأنا حاولت جبت كثير منها قوى نلاقي إيه نلاقى وجنب أحاديث مع الرئيس شكري القوتلي فيما بعد جنب أن أنا كنت موجود يعني كنت موجود في دمشق وسامع كل الناس ومقابل ده ومقابل ده وسامع ده وسامع ده وكاتب الكلام ده كله في صفحات بعض الصفحات في أخبار اليوم، فيه خناقة الشعب هايج وضباط الجيش هايجين وجزء من هيجان ضباط الجيش في واقع الأمر موجه إلى تبرئه ساحتهم أمام الناس لأنه فضيحة هنا هأقف وقفة صغيرة قوي أمام شخصية حسني الزعيم، حسني الزعيم جنرال سوري أصله كان في الجيش الفرنساوي خدم في الجيش الفرنساوي ولم ينضم للحركة الوطنية إلا بعد الاستقلال بفترة طويلة قوي فهو حالته مهواش القائد المثالي يعني للجيش السوري في ذلك الوقت لأنه هو تربيته متناقضة مع المشاعر العامة في الجيش السوري ولما بدأ يبقى في أزمة بين القيادة السياسية والقيادة السورية والقيادة العسكرية في الجيش السوري بدأ حسني الزعيم يتصرف حقيقة بفظاظة أمام الرئاسة الشرعية فبدأ الرئيس القوتلي عاوز يرضي الناس بأي طريقة فبدأ يقول والله إنه في تقصير أول ما قال أن في تقصير انصرف التفكير إلى إنه التقصير في الجيش فحسني الزعيم عمل اجتماع قيادة الألوية وفي هذا الاجتماع ناقش ضباط الجيش الوضع سواء العام أو الوضع السياسي وأحسوا أن الحكومة أو إنه شكري القوتلي أو الدولة المدنية بتحاول تحط المسؤولية عليهم فإذا بهم يبعتوا جواب لرئيس الجمهورية يقولوا إيه بقى فيه؟ يقدموا له عشرة أو 12 طلب تقريبا أو 12 عشر طلب عشر طلبات، الحاجة الأساسية إنه بعض النواب في مجلس النواب تكلموا على الجيش وتهجوا عليه في مجلس النواب وهذا غير مقبول من جانب الجيش، إنه الدولة سكتت على هذا الكلام المتجاوز في حق الجيش وبالتالي كأنها توافق عليه، إنه في هذا الدولة رفضت تشيل مسؤوليتها وحبيت تلقى المسؤولية على غيرها وهذا لا يليق، إنه الأوامر على أي حال الجيش تلقى أوامر سياسية فإذا كان في قصور في الخطط فهذا القصور سياسي، إنه الجيش الأسلحة اللي كانت عنده لم تكن كافية وإنه السلطة المدنية.. في الحقيقة إن الجيش السوري كان عنده زي اللي حاصل عندنا أسلحة فاسدة الأسلحة الفاسدة في مصر ما كنتش بالحجم اللي بعض الناس أتكلموا عليها لكن كان في مشكلة يعني لكن انصافا لكل الأطراف لم تكن بهذا الحجم، في سوريا حصل فيها حاجة ظريفة قوي أو حاجة غريبة يعني مش ظريفة ولا حاجة أبدا إنه فيه واحد كلفوه إنه يروح يشترى مش هأقول اسمه برضه لكن تحقيقات مجلس النواب السوري واضحة فيه قوي راح اشترى أسلحة من تشيكوسلوفاكيا اشترت ثمانين ألف بندقية من تشيكوسلوفاكيا واشترى ستة مليون طلقة وحطهم على مركب وقامت المركب على نابولي وهو موجودين وكلهم موجودين وبعدين اللي حصل الوكالة اليهودية بعثت واحدة ست حلوة ضحكت على أخونا ده والمركب مقضها وقضيضها بالمدافع بالطلقات راحت على حيفا وما رحتش على اللاذقية زي ما كان مقرر، طيب الجيوش كلها كانت طبعا لها حق تجن يعني تشت يعني وبالتالي طلب إيه بعد كده؟ حكوا له الوضع ده وبعدين طلبوا منه إلقاء القبض على وزير الدفاع لأن هو المسؤول محاكمة المسؤولين كلهم عن عدم تحضير الجيش من 1954 لغاية النهاردة إيه دي إيه إلى أخره طلبات يصعب جدا قبولها وشكري القوتلي كما هو بادي دعا الزعماء السياسيين بعض الزعماء السياسيين وقال لهم ده كلام صعب قبوله هنا فيه كان مين؟ هنا كان في واضح بقه بالتفاصيل وبالوثائق إنه أخونا مايلز كوبلاند موجود وهو يحرك بعض المحيطيين بعض أقرباء حسني الزعيم ويحرض على انقلاب في سوريا يساعده شركة تابلاين وهي شركة عملتها أرامكو شركة بترول علشان تعمل إيه؟ علشان أنا قلت إنه الأميركان عاوزين بترول عندهم مصر معزولة سوريا تبقى هي إذا أمكن السيطرة عليه فقد تمت السيطرة على كل شيء في العالم العربي، البترول فيه خطوط أنابيب (Complex) البترول مجمع البترول ليس فقط الآبار، الآبار موجودة في الحقول وفيه موانيء شحن فيه موانيء تكرير لكن أهم حاجه ضرورية هي نقل البترول إلى أقرب موقع يكون فيه قادر على الوصول للأسواق، الأزمة باستمرار في بترول الخليج هي إن تأخذ هذا البترول من حيث مواقع إنتاجه إلى مواني تصديره في البحر الأبيض إذا أمكن وفي ذلك الوقت كانت مسألة مهمة الإنجليز كانوا سبقوا بها عملوها في خط بترول ما بين كركوك إلى حيفا لما كانوا موجودين مسيطرين على فلسطين وعلى العراق الأميركان جايين وشركة تابلاين بتيجي عاوزه عندها مشروع لخط أنابيب اسمه تابلاين خط أنابيب بترول تابلاين وعملوا شركة أرامكو عملت شركة علشان تعمل خط أنابيب بترول فهما مستعجلين عليه قوي والبنتاغون مستعجل عليه قوي فبدت الـ (CIA) تجرب بقى حظوظها لأول مرة في العمل في العالم العربي تستولي على سوريا، حسني الزعيم موجود حسني الزعيم غاضب حسني الزعيم شكري القوتلي دعا الزعماء السياسيين عشان يشوفوا إيه المذكرة اللي جايبه له دي فيه توتر في سوريا يقرر شكري القوتلي إنه والله هيعزل بعد التشاور مع الزعماء إنه هيعزل قائد الجيش ويستعمل سلطاته المدنية وهذا كان فوق طاقته فيما يبدو طبعا يعني في الوقت اللي فيه الأميركان بيحرضوا حسني الزعيم نصبح يوم في مارس ثمانية مارس وإذا بحسني الزعيم استولى على السلطة في دمشق وألقى القبض على شكري القوتلي وعلى غيره من الزعماء وعلى فيصل عسلي وزير الدفاع إلى أخره والإجراءات الأولى الراجل حسني الزعيم وأنا شفت الصورة كلها العامة ملاصقة واضح أنه كان راجل بشكل أو أخر فيه جنون يعني شبه جنون ده راجل بعت جاب الأستاذ ميشال عفلة من حلب كان موجود وقتها في حلب جابه على عربية جيب محمولا طول هذه المسافة مقبوض عليه عشان يقول له حاجه واحدة بس أنا ما قدرش أقولها قدام الناس، أنا أقصد هو قال له عبارة شتيمة ثم سابه بتجيب واحد زي ميشال عفلة زعيم حزب من حلب إلى دمشق خمس ست ساعات في عربية جيب كسرت وسطه بالتأكيد وبعدين تجيبه قدام راجل عسكري قائد عشان يقول له تقريبا حاجه بيشتمه فيها وخلاص فيه تصرفات لحسني الزعيم في الفترة اللي قعد فيها في سوريا غريبة جدا لكنه واضح إنه هذا الرجل جاي من غير تفكير لكن لما جاء بقى من غير تفكير فيه وراءه حد مين واره حد واضح إنه كان اللي وراءه كان عديله نذير فنسا الأستاذ نذير فنسا وأنا شفته ومرات نذير فنسا كانت طول الوقت موجودة مع أختها اللي هي مرات حسني الزعيم ولما أنا رحت يوم ما قُتِل قُبِض على حسني الزعيم وفشل انقلابه في انقلاب سامي الحناوي لقيتها هي مع أختها في بيتها الغريبة أنهم تصوروا كل السلطات السورية تصورت أنها هربت وأنا أخذت الأستاذ محمد يوسف كبير مصوري أخبار اليوم في ذلك الوقت ورحنا على بيت حسني الزعيم فإذا به أجد الست هناك وصورناها وطلعت صورتها وقعدت تتكلم وأنا حقيقي أسفت إن أنا كنت الراجل اللي عرفت منه لأول مرة إنه جوزها مات قُتل يعني وصورتها هي وأختها مرات نذير فنسا موجودة منشورة وأخبار اليوم تعثر على أرملة حسني الزعيم، الحقيقة ما عثرناش رحنا عليها لاقيناها في بيتها، حسني الزعيم جاء وأول حاجه عملها بقا وهنا مسألة مهمة قوي وقع اتفاقية خط أنابيب البترول.


[فاصل إعلاني]

اتصالات الملك عبد الله بإسرائيل

محمد حسنين هيكل: العالم العربي لما جاء الانقلاب ده بدا الأسر المتنازعة كل أسرة تحاول تشوف هو إيه الحكاية فالعراقيين راح نور السعيد يقابل حسني الزعيم ويدعوه إلى أنه والله خلاص كويس قوي اللي أنت عملته والحكم الجمهوري ده كان ناس مش عارفين مصلحتهم فين فتفضل تعالى انضم إلى الهلال الخصيب وحدة سوريا والعراق ممكن تعمل حاجه وسوريا إلى أخره وأنت هنكرمك ونعمل اللي أنت عاوزه بعدين الملك عبد الله بعت له عبد الله التل بجواب من أغرب الجوابات وهنا برضه فيه نص الجواب أنا جايبه من وقتها بيقول له سوريا طريقنا إلى الساحل وأرجوك تعرف يعني أنا نص الجواب فيه حاجه طبعا هو مكتوب بالأسلوب الهاشمي لكن بيقول له فيها بيقول له أنه سوريا هي طريقي إلى الساحل وعليك أن تأخذ حذرك وأنا بأدعوك أنه إحنا سوريا والأردن أنه إحنا تعملوا وحدة معانا الملك عبد العزيز مش عايز لا سوريا الكبرى ولا الهلال الخصيب لا عايز الهاشميين بتوع العراق ولا عايز الهاشميين عمان وبالتالي بيحرك الملك فاروق والملك فاروق على أي حال ما كنش عايز فات على انقلاب حسني الزعيم يمكن أربع خمس أسابيع أنا شخصيا فوجئت أنه حسني الزعيم موجود في انشاص بيشوف الملك فاروق ونذير فنسا هو اللي رتب مع كريم الثابت هذا الموضوع وحكى لي كريم الثابت أنهم أدوا الملك عبد العزيز أداء لحسني الزعيم ما عرفش قد إيه يعني لكن عارف أنه حسني الزعيم بنذير فنسا أخذ تقريبا سوريا معروضة للبيع الأميركان هما اللي مدبرين الموضوع الأصلي عشان اتفاقية تابلاين والأسر المالكة بتتخانق على مصير سوريا تروح مع مين وعلى أي حال مش بعيد على الإنجليز في المشروعين دول لكن الإنجليز بقا وهنا ده مهم قوي الإنجليز أحسوا أنه الأميركان أخذوا عليهم موقع أخذوا منهم موقع أو سبقوهم إلى موقع فإذا لأنه هنا وقتها المنافسة شديدة جدا بين إنجلترا وبين أميركا وأنا شرحت الطريقة الملتوية اللي كانت السياسة الإنجليزية بتتصرف بيها في ذلك الوقت وواقع الأمر كان فيه صراع فظيع جدا بين (MI6) بين المخابرات الإنجليزية وما بين الـ(CIA) وما بين الدولة البريطانية وما بين الدولة الأميركية لكن الخلافات بين حلفاء والخلافات في انقسام مصالح والخلافات على غنائم موجودة عندهم صغيرة عادة تجري في الخفاء لكن الإنجليز حسوا أنه لازم يردوا ولذلك حسني الزعيم جاء مشى للأميركان اللي عاوزينه في التابلاين العرب من الناحية دي ومن الناحية دي سواء الهاشميين أو السعوديين والمصريين العلويين يعني بيتخنقوا عليه وبعدين هو قرر أنه أحسن له يجي عند المصريين وعند السعوديين والملك عبد العزيز كان كريم معه قوي والملك فاروق مجد بتاع أنه يجي مصر ويقابل الملك فاروق وفي انشاص وإلى أخره ويطلع يقول مين اللي قال أنه سوريا هتخش في هلال الخصيب أو هتخش في سوريا لن تدخل في مثل هذا يفوت أربع خمس أيام على هذا التصريح انقلاب أخر تعمله الـ(MI6) ردا على انقلاب الـ (CIA) واحد لصالح شركة تابلاين والثاني لصالح الـ (IBC) اللي هي شركة البترول العراق وكان عندها إيران كمان وإذا بسامي الحناوي هو اللي بيجي وأنا فاكر لما شفت سامي الحناوي صباح يوم الانقلاب الراجل أنا كنت والله مخضوض من الراجل مش قادر أتصور الراجل ده قاد انقلاب لأنه حتى أنا أخذت في عنوان من العناوين أنه ساعة ما قررنا أن نقوم بهذا وبعدين قال شي اسمه ما هو اسمه وبعدين قال لي انقلاب ما كنش عارف حتى هو عمل إيه لكن أنا لما شفت قائد الانقلاب ده وكلامي في هذا الموضوع واضح أنا ما بأحكيش طبعا تاريخ ولا بأخش في تفاصيل وقائع لأنه أنا هنا بأحاول أستعرض مشهد عام فقط بأحاول أشوف معالم الصورة بأحاول أشوف العلامات الكبرى على أرضية دار عليها فيما بعد صراع مهم جدا بالنسبة لجيلي فإذا بي أنا وألاقي قدامي سامي الحناوي قادم وأول شيء بيعمله أنه الساسة الملتفين حوله كلهم من حزب الشعب القديم وكلهم بيتكلموا على بما فيهم الأستاذ ناظم الأتاسي كلهم جايين بيتكلموا على وحدة ما بين سوريا والعراق كل الوحدات دي كلها فيه أشياء تذكيها لكنه المسألة أهم حاجه أن تكون هذه الوحدات مبرأة تتعمل وحدة بهدف الوحدة وليس بقصد حاجه أنه الإنجليز وراءها ولا عبد الله والملك عبد الله ولا الملك فيصل ولا وهكذا يعني فإذا بينا على أي حال قدام انقلاب ثاني في سوريا في الصراع على سوريا فيه الملك فيه الهاشميين ولكن هاشميي بغداد وأبص أنا ألاقي في الوثائق أنه الملك عبد الله هائج من ده وبعدين لم تكد تمضي شهور إلا وانقلاب ثالث فيه أديب الشيشيكلي ووراءه السعودية ووراءه إحنا ولكن أيضا موجودة الـ (CIA) اللي حاصل الصراع على سوريا ده سنة 1949 مسألة ملفتة للنظر لأنه سوريا كانت سوريا باستمرار في هذا الموضع من وقت الحرب العالمية الأولى لما خلصت لغاية هذا الوقت كانت باستمرار سوريا حسة بقلق حسة بضيق لأنها محاصرة تركيا إسرائيل العراق المعادي في هذا الوقت بدا تطلع حاجه أنا بأشوفها في منتهى الأهمية أنا كتبت عليها برضه في ذلك الوقت لكن إيه أهميتها أنه شوي اتقال إيه اللي جرى فيها عبد الله التل كان هو قائد قطاع القدس وكنت بأقول أنه عبد الله التل هو اللي بعته رسول الملك عبد الله بعته لحسني الزعيم وبعته لسامي الحناوي عبد الله التل راح جاي ومسلم ماسلمنيش أنا على أي حال عشان أبقى منصف يعني سلم لشخص في القاهرة وفي الديوان الملكي لكن أنا كنت بألعب دور في الموضوع مجموعة الوثائق اللي إحنا استعملناها بعد كده واللي كانت فيها إدانة الملك عبد الله أول وثيقة وثيقة كانت فيهم حملها سلمها له الياهو ساسون للملك عبد الله مولايا المعظم بيحكي الملك عبد الله على هما مرتبين إيه مع بعض وثيقة بخط الياهو ساسون لكن أستغرب قوي إنه الجواب اللي قدامي ده كان ساعة الجيش المصري ما هو محاصر سبعة 12 ترتيب محاصرة الجيش المصري 7/12/1948 والملك وأخ ساسون بيقول له مولايا المعظم إجلال واحترام أرجو أن تكون جلالتك بغاية الصحة سيدي أريد أن أعرض عليك وصلت اليوم عائدا من باريس كلنا كنا في باريس لذلك كان مجلس الأمن وبعدين بدأت يتكلم على اللي عمله وبعدين وثيقة ثانية نشرت كل ده في أخبار اليوم وثيقة ثانية أمر لعبد الله التل يسهل يتفاوض مع الإسرائيليين ويتكلم أفوضكم للتذاكر مع الجانب الإسرائيلي على الأسس المرغوب التفاهم عليها تذليلا لكل صعوبة قد تظهر بعد فيما بعد عند التفاوض الرسمي عماليين نتصل طيب رسالة شفوية للمركز الذي يخابرونكم وتخابروه الطريقة الهاشمية في الكتابة ده عمال يبعث له تحية وعمال يبعث حاجات ويطلب حاجته طيب وبعدين عزيزي مستر شارتوك بيكتب الموشيه شارتوك جوابات بقى امتى 14 مارس وإحنا داخلين بقا المسائل كانت بتحتدم والجيش المصري حوصر والانقلابات بادية بدت فعلا في سوريا والملك عبد الله داخل في هذا النوع من الاتصالات العالم العربي في ذلك الوقت حقيقة أنا سنة 1949 سنة 1950 أنا موجود في العالم العربي أتحرك في كل بقاعه رايح جاي رايح جاي بنشاط ما عرفش إزاي الحمد لله على أي حال يعني بنشاط شديد وألاقي الاغتيالات الفوضى شاملة في العالم العربي الاغتيالات بلا حدود وأنا برضه عمال أغطي الاغتيالات عمال أغطي اغتيال انطوس كان فيه الحزب القومي السوري فيه انطوس سعادة سلموه لسوريا سلمته للأردن الأردن سلمه للبنان فقتل أعدموه رياض الصلح فالحزب القومي السوري رد فاغتال رئيس وزراء لبنان رياض الصلح في عمان بعدها بأسبوع اغتيل الملك عبد الله نفسه على باب المسجد الأقصى وأنا كنت هناك يعني لما أشوف هذه صور أخذها محمد يوسف في جنازة رياض الصلح وبعدين أنا هنا ألاقي نفسي كاتب عمال أكتب حاجات يعني أنا النهارده وأنا بأقعد أقرأها ألاقي نفس مستغرب عليها وأستغرب لأن مثلا ألاقي نفسي كاتب على الملكة زين في هذه الفترة أنا كنت بأعرفها كويس قوي لكن تحقيق صحفي يقوم به محمد حسنين هيكل قصة ملكة الأردن لغزة الملكة زين تلميذة مخلصة للألم بمعنى إيه أنا عايش في هذه المنطقة الملك عبد الله بيغتال رياض الصلح بيغتال الانقلابات عماله تحصل في سوريا هنا وهنا العالم العربي كله فوضى سوريا تحت الحصار الـ(CIA) طائشة طائحة في الدنيا كلها ونخرج من حرب فلسطين بهذه الأوضاع اللي أنا سبق شرحتها والعالم العربي يغرق في طوفان من الدم الداخلي جيوشه منقلبة على عروشه وعروشه مش عارفه تكلم شعوبه وشعوبه عماله فيها حالة فوران والرصاص بيلعلع في كل حته أنه كنت بقول أنه حاجه غريبة قوي أنا وأنا في ديسمبر موجود في الجبهة سنة 1948 في الوقت الحرج جدا أكثر أوامر جايه للجيش المصري إيه مش يقاتل إزاي والله أنا شفتها مع أني أنا عمري ما تعاطفت مع هذا المنطق من التفكير يعني لكن بقا فيه بعد ما اتقتل النقراشي باشا في وسط المعركة بتاعة الدخول في ديسمبر في 21 ديسمبر 1948 أبص ألاقي الأوامر اللي جاية من القيادة كلها للوحدات يرجا فرز المشتبه في انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين ويرحلوا بالقطارات بقا الجيش مش عارف أنا بقا بيحارب ولا عمال يدور على الإخوان المسلمين يرحلهم في القطارات ألاقي الملك بيدي أمر باغتيال حسن البنا كنت يبتصور أنه كلنا كنا بنتصور الملك فاروق ممكن يكون حرب فلسطين ممكن قوي اغتفر له الحماقات السابقة قبل كده كلها اللي ممكن أتعب وزاراته وأتعب وحكومة الأغلبية وحكومة الأغلبية تعبته على أي حال لكن لعب ودخل عمل حرس حديدي واغتال وزراء عنده وزراء سابقين واغتال خصومه لما جاءت حرب فلسطين وواجه هذه التجربة القاسية أنا واحد من الناس اللي صوروا والله الراجل ده ممكن تكون هذه الحرب علمته حاجه ونحن لا نزال في أثار الخروج من خروج القوات الإسرائيلية اللي حاصرت العريش إذا بالملك فاروق يصدر الأمر باغتيال الشيخ حسن البنا انتقاما لاغتيال النقراشي رئيس وزرائه مش بس كده، أنا بأقول أنا عمري ما تعاطفت لكن لما ألاقي قوات الجيش مشغولة في وقت الحصار عليها بأنها والله تقبض على المشتبه فيهم إخوان المسلمين وترحلهم تحت الحراسة إلى القاهرة والوحدات مشغولة بالحكاية دي وبعدين زعيم الإخوان المسلمين يقتل في القاهرة في يناير وإحنا في وسط موقف في منتهى الصعوبة وبعدين يرحل وبعدين تأخذه إسعاف القصر العيني وبعدين يوصل القصر العيني ولا تزال فيه بارقة حياة فيخش أحد المكلفين بقتله داخل حجرة العمليات بالقصر العيني ثم يجهز عليه في القصر العيني، هنا تحس أنه أو أي واحد يحس أنه أنا قدام عالم عربي في مشكلة فيه فاقد صوابه خارج فاقد صوابه فقد طريقه ضيع أي نوع من أنواع الرؤية قدامه الإلهام قدامه متأسف أنه الصورة كانت قاتمة بهذا الشكل لكن تصبحوا على خير ونكمل المرة الجاية.