مقدم الحلقة:

محمد كريشان

تاريخ الحلقة:

06/06/2002

محمد كريشان
محمد كريشان: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله، أهلاً بكم في حلقة جديدة من (تحت الحصار)، حلقة الليلة التي تخصصها لمدينة جنين الفلسطينية في شمال الضفة الغربية وإلى مخيم جنين بالتحديد الذي شهد أعمالاً إجرامية في منتصف شهر أبريل عدوان إسرائيلي كبير ومدوي، رغم أنه لم يقع التحقيق فيه دولياً، وما كنا نعتقد بأننا حين سنتحدث عن جنين الليلة سيكون هناك عدوان إسرائيلي جديد لأنه إثر الليلة الفدائية سيكون هناك عدوان إسرائيلي جديد لأنه إثر العملية الفدائية التي حصلت اليوم اقتحمت عشرات الدبابات تساندها مروحيات عسكرية مدينة جنين من عدة محاور وأطلقت نيران الأسلحة الرشاشة بشكل عشوائي، إذن جنين اليوم تعرضت لعدوان جديد،ونريد أن نتحدث بالخصوص عن مخيم جنين، لأننا لا نريد أن ننسى. ولا نريد أن يصبح هذا المخيم حادثاً يطويه التاريخ، نريد أن نقف على ما جرى لسكان مخيم جنين بعد أن شُردوا من هذا المخيم، نريد أن نسأل عن أحوالهم، كيف يعيشون وكيف يتصرفون الآن، كالعادة بإمكان السادة المشاهدين المشاركة سواء من خلال الهاتف على رقم: 4888873 بالطبع من إضافة مفتاح دولة قطر (00974)، أو من خلال المشاركة عبر الفاكس هناك رقمان، الرقم الأول: 4890865، والرقم الثاني: 4865260، مع المشاركة من خلال موقع (الجزيرة) على شبكة الإنترنت كالعادة:

www.aljazeera.net

إذن نشرع في تلقي المكالمات، مع التذكير فقط بأن هذه الحلقة قبل الأخيرة من هذا البرنامج، حيث أن البرنامج سينتهي يوم غد وفتحنا موقعنا على.. في موقع (الجزيرة) على شبكة الإنترنت، حتى يدلي المشاهدون برأيهم حول أية صيغة يرونها لاستمرار برنامج على نفس الشاكلة ولكن ربما باسم آخر ودورية أخرى، نبدأ بأبو خالد من فلسطين اتفضل سيد أبو خالد.

أبو خالد الحسيني: مساء الخير أخ محمد.

محمد كريشان: مساء الخير سيدي.

أبو خالد الحسيني: كيف حالك؟

محمد كريشان: الحمد لله.

أبو خالد الحسيني: يا أخي أنا عندي نداء.. بأوجه نداء إلى كل الشعب العربي والعالمي لأهل الخير في هذه الشعوب وبالذات لأهل الخليج أصحاب الخير والأمراء والشيوخ، الحزن آلمهم يا إخوان إنه فيه عندنا في شعبنا هنا كثير من العائلات بل.. بل آلاف العائلات اللي كانوا عايشين تحت ظل الخط الأخضر من الداخل والآن انقطعت عنهم المعونات أو بالأحرى العمل يعني أرباب الأسر ما عندهمش عمل خالص، الآن العائلات هذه، يعني تقدر تقول شبه جوعانة، ما فيش عندهم هنا عبارة عن كيس طحين ورطل رز ورطل سكر ومش عارف شو، حاجات زي هذه الناس هذا عايزة يا أخ محمد مال، فيه عندهم عائلات عاوزين أكل وشرب كسوات، عاوزين.. عندهم رسومات مدارس، رسومات جامعات، يعني عاوزين المال، المال من عند العائلات هذا نفذ، إحنا بنوجه نداء لأهل الخير في العالم يبعثوا بأموال لهذه العائلات حتى يساعدوهم في النهوض مرة ثانية أمام هجمات العدو الشرس، إحنا مستعدين يا أخي نبعث عنوان لهذه الشعوب لأهل الخير في العالم يبعثوا بأموالهم لنصرة هذا الشعب لكي ينهض تاني على أرجله، العنوان يا أخوان معلش يا أخي محمد يعني يمكن، يعني هذه حاجة مهمة جداً كتير، لأنه إحنا هنا حاسين بعضنا أكتر من الناس اللي بره، العنوان يا إخوان: بنك فلسطين – فرع عزة رقم حساب 31335/7، كما مرة يا أخ محمد معلش خليني أعيد العنوان..

محمد كريشان: اتفضل.

أبو خالد الحسيني: بنك فلسطين – فرع غزة حساب رقم 31335/7 وإحنا وكيل الله علينا يا إخوان إحنا أول ما توصل الأموال هذه والمساعدات..

محمد كريشان: سيد أبو خالد من.. من هو المشرف على هذا الحساب؟ من الذي فتحه؟

أبو خالد الحسيني: والله تقدر تقول مؤسسة أهل الخير..

محمد كريشان: لأن.. لأن تعرف أخ أبو خالد دائماً موضوع المال والدعم له حساسية معينة والبعض يريده أن يتم عبر القنوات الرسمية، البعض يريده أن يتم عن طريق الجمعيات الخيرية والمنظمات الأهلية في المجتمع المدني الفلسطيني..

أبو خالد الحسيني: أخ محمد إحنا لو قلنا.. لو قلنا تقول لهم يبعتوا لنا الأموال هذه عبر القنوات الرسمية ما فيش حاجة بصراحة بتوصل للناس، ما فيش غير كيس طحين ورطل السكر ورطل ال عدس ورطل الرز، هذا مش هذا.. مش هذا اللي عايزينه الشعب، مش هذا اللي عيازاه الكم الهائل من العائلات، الكم الهائل من العائلات عايزة الأموال، ما فيش عندها أموال خالص، كانت عايشة.. كانت عايشة على الله وعلى الخط الأخضر، الآن من يوم ما صارت الانتفاضة لليوم العائلات هذه أرباب العائلات هذه قاعدة ما فيش عندها عمل، ما فيش حد صراحة يعني مدور عليهم، فرجاءً يعني، وأخي محمد أنا بأطلب منك يعني إذا ممكن قبل نهاية البرنامج إذا ممكن تعيد عليهم العنوان هذا تاني، لأنه هذا شيء مهم جداً، إحنا حاسين ببعضنا هنا يا عم مافيش حد حاسس بينا من برة، إحنا بنوجه النداء هذا لأهل الخير في العالم كله، رجاءً يعني..

محمد كريشان: شكراً يا أخ أبو خالد يعني، إن شاء الله نذكر مرة أخرى برقم الحساب، على كل هو مفتوح لمن يرغب في.. في ذلك بدون أن تكون للمحطة أية ضمانة معينة، لأ، للأسف غير قادرين على التدقيق في هذه المسائل، شكراً لك أخ أبو خالد، عبد الله مسلم من سوريا، اتفضل سدي عبد الله.

عبد الله مسلم: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

عبد الله مسلم: أولاً أستاذ محمد أقول إن ما حدث ويحدث من جرائم في جنين وفي نابلس وفي غيرها من مدننا الفلسطينية مما يعتصر له القلب هو مصيبة للأمة كلايتها، هي مصيبة يمكن أنه تنزل في كل بلد من بلدان الأمة الإسلامية على أيدي أعداء الأمة هاي، فعلينا أن نفكر أيش يمكن أن نعمل، أما الحدود فلن تفتح من تلقاء نفسها، فيا ترى هل يمكن إنه نتحدث مع مثل هيك برنامج بأسلوب عملي وصادق، أهم ما يمكن أنه نفعله برأيي ما يلي:

أولاً: التبرع بسخاء وبصدق وهو ما هو تبرع، هو جهاد، الله عز وجل –طلب منا أن نجاهد بأموالنا وأنفسنا، فعلى الأقل إن عجزنا عن الجهاد بأنفسنا الآن، فلا يعجز أحد عن تنفيذ أمر الله –عز وجل- وأكرر وأقول أمر الله عز وجل بالجهاد بالمال والذي بيقولوا إنه ممكن يصل أو ممكن ما يصل فيه أقنية كثيرة ومعروفة وموثوقة يمكن أنه توصله..

محمد كريشان: شكراً لك سيد..

عبد الله مسلم: لأ، عفواً.. عفواً إذا سمحت لي

محمد كريشان: اتفضل سيدي..

عبد الله مسلم: فيه أمور أخرى، إنه نكون نحنا على الأقل متحدين، ما نتهاتر كتير في مثل هيك برامج ونكتر الاتهامات قد تكون بعضها صحيحة، لكن المهم إنه نحن نحكي بأسلوب عملي، نحتاج نوحد أنفسنا، نحتاج.. وخصوصاً الناس اللي إلها اتجاهات صحيحة يعني وواعية سياسياً، أو واعية فكرياً أو متألمة فعلاً، سواء كانت قومية أو إسلامية أو غيرها، ممكن كل ها الشيء هذا يشكل تيار واحد، لأنه الهجمة على الكل، الهجمة ما هي على تيار أو على فكر دون الآخر، الإسلام قادر يستوعب حتى غير المسلمين في دولة الإسلام.

محمد كريشان: شكراً لك. شكراً لك سيد عبد الله محمد إبراهيم من ألمانيا..

محمد إبراهيم: السلام عليكم يا أستاذ محمد

محمد كريشان: وعليكم السلام سيدي.

محمد إبراهيم: بسم الله الرحمن الرحيم. شكراً لبرنامج (تحت الحصار) والذي أثبت بحق إن قناة (الجزيرة) ساعدت العرب والمسلمين أجمعين لتنويرهم بالحقائق وبحقوق العرب والمسلمين وحزني الشديد لإنها ذلك البرنامج، تحيات العالم أجمع بكل طوائفه لأبطال. وشهداء مخيم جنين، مواقف بطولة تشهد بتاريخ جنين القديم الشريف، وهناك نقطة أخرى -يا أستاذ محمد –وهي إنني أتعجب كثير من المداخلات التي تنتقد الرئيس ياسر عرفات رغم إنه رجل كان في منتهى الكرم حيث قام بتقديم 80% من أراضي فلسطين كهدية لليهود الصهاينة في معاهدة أوسلو وقام أيضاً باعتقال المئات من أبطال المقاومة الفلسطينية من حماس وغيرها وأدعو العرب والمسلمين أجمعين إلى عدم الاعتراف بمعاهدة أوسلو، لأن كل ما يحدث هذا هو بناء على معاهدة أوسلو التي حدثت من سبع سنوات، أدعوهم بأن هم ما يسموا المستعمرات، الإسرائيلية بالمستوطنات، فهذه مستعمرات احتلت من اليهود الأشرار ومن عاونهم من العرب ومن اعترف بذلك فهذه مستعمرات، وإن شاء الله سينهيها وسينهي إسرائيل كلها وستقام –إن شاء الله- دولة فلسطين على يد المسلمين ولتحررها المسلمين من الصهاينة اليهود والصهاينة العرب، وبإذن الله سوف يحرر المسلمين فلسطين بأكملها رغم أنف الصهاينة اليهود ومن يساندهم من العرب، وشكراً، والسلام عليكم ورحمة الله.

محمد كريشان: شكراً.. شكراً لك، نأخذ بعض المشاركات في الإنترنت مشاركة رقم 3، من سامي توفيق حسن مهندس من فلسطين، يقول: من مخيمات اللجوء في سوريا إلى مخيمات اللاجئين في فلسطين ورمز صمودها مخيم جنين، الذي قاوم المخرز بالعين، عهدنا أن نبقى أوفياء لصمودكم، متمسكين بحقنا في العودة مهما طال الزمن.

مشاركة رقم 4 من علي الأحمد –وهو صحفي من السعودية- يقول: نفتخر بإعادة تسمية منطقة شويكة المحرومة في القطيف السعودية باسم مخيم جنين تضامناً مع أبطال جنين الشرفاء بدءاً من بداية شهر ربيع الثاني.

مشاركة أيضاً رقم 2 مهند فرهود –وهو رجل أعمال- يقول: يجب أن تكون مجزرة جنين جرحاً في صدر كل عربي لا يتوقف عن النزيف إلا بعودة كامل التراب الفلسطيني.

مشاركة رقم 10 من.. لأ، عفواً مشاركة رقم 12 من يوسف عمر السايس وهو رجل أعمال في اليمن يقول: (بوش) كان يتفرج ويشيد بمجازر (شارون) في جنين ويزعم أنه رجل سلام، يعني يقصد شارون بالطبع، ومنح.. ومنح إسرائيل 200 مليون دولار مكافأة لمزيد من القمع، إذا مذابح جنين جرمية إسرائيلية أميركية.

مشاركة غريبة، ربما طريفة، قد تكون صحيحة، قد لا تكون صحيحة، ولكن على كل ها نستعرض إذا كانت طرفة فهي طرفة، وإذا كانت فعلاً من مواطن إسرائيلي فنستعرضها معاً، مشاركة رقم 14 من (شلومو بن شاؤول) قد يكون شخص موجود فعلاً وقد تكون أحد المتفكهين، يقول: يا عرب، كفاكم حكي وقتل للأبرياء الإسرائيليين، إخنا لو بدنا راح نصل مكة مش بس جنين، وإخنا مش راح ننسى أرضنا في خيبر وغيرها من أراضي اليهود، إذا شلومو بن شاؤول قد يكون فعلاً شخصاً موجود على هذه الأرض، وقد يكون أحدهم أراد أن يتحدث نيابة عن ما يراه منطقاً إسرائيلياً. وديع من فلسطين، اتفضل يا سيد وديع.

وديع عواوده: مساء الخير أستاذ محمد.

محمد كريشان: مساء الخير سيدي.

وديع عواوده: بداية تحية لك على إتاحة الفرصة لأبناء شعبنا وأبناء أمتنا العربية على لم شملهم فوق الحدود الجغرافية.

محمد كريشان: أهلاً وسهلاً.

وديع عواوده: يا سيدي، صدر اليوم كتاب ألفته يعني خلال اجتياح جنين أو على التحديد بعد اجتياح مخيم جنين بأيام، تحت عنوان "عنقاء الرماد من جنين"، وهو عبارة عن شهادات نازفة من مخيم جنين المخيم الأسطورة، الذي.

محمد كريشان [مقاطعاً]: ما اسمه؟ سيد وديع، الاسم مرة أخرى لو سمحت اسم الكتاب؟

وديع عواوده: الكتاب هو "عنقاء الرماد من جنين"

محمد كريشان: "عنقاء الرماد من جنين"، أيوه.

وديع عواوده: نعم.. وهو عبارة.. نعم، عبارة عن شهادات نازفة من مخيم جنين تم جمعها خلال نهاية شهر نيسان ومطلع شهر أيار خلال هذا الكتاب و عدد صفحات هذا الكتاب كما تعلم يا عزيزي أن الأمة المتحدة قد استنكفت عن إرسال لجنة.. مجرد لجنة لتقصي الحقائق، فوجدنا أن المناسب أن نصل إلى هناك وأن نجمع شهادات أهل المخيم الذين تعرضوا إلى أفظع الجرائم جرائم الحرب طيلة أيام الاجتياح، وهو يحوي أيضاً قصة البطولة.. بطولة المخيم الذي توج وبحق رمز مخيمات اللجوء في كافة أرجاء الوطن في الشتات، والكتاب يتضمن قصة حياة القائد الأسطوري قائد مخيم جنين الشهيد أبو جندل، في هذا الكتاب أردنا أن نوصل رسالة لشعبنا ولأمتنا العربية وللعالم عما حصل في هذا المخيم الأبي، ويتضمن الكتاب 31 شهادة من أهل المخيم من أطفال وشيوخ ورجال ونساء ساموا كافة أنواع العذاب خلال هذه الهجمة الشرسة التي تعرض لها المخيم، وفي هذه المناسبة أنتهز الفرصة لأناشد جمعياتنا ومؤسساتنا في الوطن العربي والمهاجر أن تعمل وتعكف على ترجمة هذا الكتاب الذي قمت بوضعه وإصداره في حيفا اليوم من أجل.. ترجمته إلى كافة لغات الدنيا كي يتعلم ويعرف العالم ماذا حصل هناك خلافاً للرواية الإسرائيلية وللرواية الأميركية وغيرها.

محمد كريشان: سيد وديع طبعت الكتاب على نفقتك الخاصة؟

وديع عواودة: نعم، تم طبع الكتاب على نفقتي الخاصة، وبالتعاون مع جمعية إعلام وهي جمعية إعلامية في حيفا تعنى بشؤون العرب في الداخل.

محمد كريشان: هو على كل ما.. ما يعتبره العرب جريمة حصلت في.. في مخيم جنين وجرائم إسرائيل مازالت مستمرة ربما لا تراه إسرائيل بنفس المنظار، بدليل أن إسرائيل قررت منح اثني عشر عسكرياً أوسمة لقيامهم بأعمال مميزة، (أعمال مميزة) بين قوسين في جنين، اثنا عشر عسكرياً وسمتهم أو سيتم قريباً منحهم أوسمة، لأنه قاموا بأعمال مميزة فيما وصف في المعارك الشرسة التي دارت في شهر إبريل بين الجنود الإسرائيليين والفلسطينيين في مخيم جنين للاجئين، اثنان من هؤلاء قتلوا.. اثنان من هؤلاء قتلوا، ومن بين الذين سيتم توسيمهم جنود من أو ضباط من سلاح الهندسة الذين قاموا باستخدام الجرافات، يعني الذين قاموا بهدم البيوت على أصحابها –فيما لا يمكن اعتباره سوى جرائم حرب- سيتم توسيمهم في.. في إسرائيل، وبعض الصحف الإسرائيلية نشرت مؤخراً شهادة لأحد هؤلاء، يقول بأنه كان يستمتع بهدم البيوت، وبأنه كان يسمع صراخ الناس وهي تحاول الهرب، ولكنه لم يكن يتركها تهرب، وإنه كان يتلذذ بهدم البيوت، وأنه كان يهدمها وهو يشرب الويسكي في جرافته، إذا هؤلاء الذين حاولت الأمم المتحدة أن تحقق في جرائمهم ومنعت من ذلك يوسمون في إسرائيل، في حين يوصف الذين يقامون الاحتلال بأنهم إرهابيون!! منطق غريب عجيب، ولكنه هذا هو المنطق السائد الآن، أم علاء من السعودية، اتفضلي أم علاء.

أم علاء: ألو.

محمد كريشان: تفضلي سيدتي.

أم علاء: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

أم علاء: أول شيء بأحيي مخيم جنين كله، وبأحيي العلمية الاستشهادية اللي اليوم صارت في حيفا، و بأحيي اللي قام فيها، وأقول لعرفات وزمرته إنه يطلق عنان المقاومة بدل ما سجن مروان البرغوثي وغيره من.. الثوار.

محمد كريشان: يا.. يا أم علاء.

أم علاء: أيوه.

محمد كريشان: يعني أنت رأيك على العين والراس، وأنت يعني في مقام الوالدة، ولكن يعني تعبري عن رأيك بدون ما تكون فيها بعض العبارات النابية لعرفات وزمرته ولا شارون وزمرته.

أم علاء: أريد أقول ليش الشعب في غزة بيعيش

محمد كريشان: يعني.. يعني لأ.. يعني خلينا على.. على مستوى نعبر فيه عن رأينا.

أم علاء: أيوه.

محمد كريشان: بدون.. بدون قدح وذم في.. في

أم علاء: أنا

محمد كريشان: اتفضلي يا أم علاء.

أم علاء: أعطيني والله فرصة.

محمد كريشان: اتفضلي.

أم علاء: أنا بأحيي أبو.. أبو خالد الحسيني اللي تكلم قبلي. بالنسبة للشعب الفلسطيني في غزة زي ما حكى عالم عايشه بقصور وعالم مش لاقية تاكل، مش حرام؟! إحنا بدنا ناس تمسك وتعيش الناس زي الناس، مش هم في قصور وغيرهم جعان، وشكراً إلك يا محمد كريشان.

محمد كريشان: وشكراً لك يا أم علاء. بارك الله فيك. من ضمن الفاكسات التي وصلتنا فاكس من غسان عايش من (سان لوي) بالولايات، المتحدة، يقول: مخيم جنين مخيم الصامدين، ألف تحية إلى أبناء جنين وأبناء فلسطين، ما حصل في مخيم جنين من أسطورة لم تحصل من قبل في العالم، أناشد كل الشرفاء في العالم عدم التخلي عن أهل جنين ومخيمها ودعمهم من أجل مواصلة الصمود في وجه الصهاينة والمحتلين، وشكراً.

فاكس أيضاً من السيد صبيح وهو طبيب للأمراض النفسية من ألمانيا، يقول: إن معركة جنين ومخيمها كانت بداية العد التنازلي لنهاية ما يسمى بدولة إسرائيل. إنعام عريقات، من ألمانيا، تقول: تحية طيبة، كلما زاد العنف الإسرائيلي كلما زادت العمليات الاستشهادية، وإنها تعادل.. وأنها تعتبر رد اعتبار للشعب الفلسطيني.

سيد غسان من الإمارات من الإمارات، تفضل سيد غسان

غسان صالحة: مساء الخير يا أستاذ محمد

محمد كريشان: أهلاً وسهلاً.

غسان صالحة: اليوم 5 حزيران وبأحب أقول للشعب العربي كل سنة وأنتوا بخير، مش مهم إنه نخسر معركة برغم الظلم الكبير يا اللي ساهم بأنه نخسر حرب 67 من قبل أميركا والسوفييت وغيرهم، المهم إنه نقف من جديد ونستمر في الشيء اللي بلشنا فيه، "أنت لا تسقط عندما تستطيع ولكنك، ولكنك تسقط عندما لا تستطيع النهوض"، هاي الكلمات الأخيرة مش إلي هي لسمو الشيخ محمد بن راشد يا اللي بأوجه له تحية من القلب وبكل صدق، واللي بيمثل آمالنا وطموحاتنا إشراقه عربية جديدة في أقطار الوطن العربي كله، بعد ما ساهم بأنه تكون دبي عاصمة لكل العرب وعاصمة العرب الحضارية أمام كل العالم، والشعب العربي وبأحب أسأل ها السؤال هايدا، ما بتستحوا تعيشوا والناس عم بتموت في فلسطين؟ ما بتستحوا تتنفسوا الهوا، والناس عم تتنفس البارود والتراب وريحة جثث المظلومين الفلسطينيين؟ ما بتستحوا تمشوا مثل الأحرار وشبابكم مقيدي الأيدي معصوبي الأعين تحت حراسة الجندي الإسرائيلي في فلسطين، ضميركم، شرفكم، وكبرياؤكم هو اللي مهيأ بالذل والخنوع يا شعبي العربي، يا اللي بحياتك مش راح تعرف كيف تتصرف، وهذا اللي بيعرفه الإسرائيلي والأميركي، وعلى ها الأساس هو عم بينبي سياسته، هو بيعرف إن الشعب كبرياؤه مات وضميره مات وشرفه مات، وهو ما بيسأل عنك من محيطك لخليجك، اللهم وحتى.. وحتى لا أظلم باستثناء أبطال فلسطين وشعب فلسطين، باستثناء أبطال حزب الله، اللي هم آخر رجال في أمتي العربية، مظاهرات كتيرة صارت بالوطن العربي، بس كانت للأسف كلها صرخات في ضاحية ميتة، كنت بأتمنى كتير فعلاً لو إنه ضابط من ضباط قائد كتيبة دبابات أو مشاة وخاصة من دول الطوق لو إنه ينزل مع دباباته ويتظاهر، بأعرف إنه ناس كتير راح تتضحك عليَّ، وبأعرف إنه فكرة مجنونة يعني، ينزل بدباباته في مظاهرة، وبأعرف إنه ها الضابط راح يفوت بالسجن بالأخير يعني، بس والله بأحب أقول له بس لها الضابط اللي فيه نخوة النخوة العربية أنك هتدخل قلوبنا كلاهيتنا وهتدخل التاريخ تاريخنا كله، أو كطيار عربي، لو بتروح بيطارتك بس يكون يكون عندك شو مهمة تدريب أو أي مهمة بالجو، لو بتروح بالطيارة فوق فلسطين وبتعمل بس خرق جدار صوت، وقول للإسرائيلي وخليه يفهم إنه فيه شعب حتى ممكن بأي لحظة ينتفض ويغير كل ها التاريخ اللي عم يكتبه الإسرائيلي والأميركان، حت لو سقطت طيارتك يا أخي الطيار.. ما.. وأخذوك أسير ما أنت ساقط وأنا ساقط، وكل جندي عربي، وكل مواطن عربي، إحنا كلنا ساقطين وبلا شرف، وبلا كبرياء، وبلا كرامة أما كل شيء عم بصير بفلسطين وإحنا مجرد متفرجين، وكأن ما يحصل هو لشعب آخر.

محمد كريشان: شكراً.

غسان صالحة: أنا خايف على أمتي وعلى شعبي وعل فلسطين، خايف قبل ما تصير بكره كل دولة عربية مجموعة دويلات تحارب بعضها، وهذا الشيء اللي بده إياه الأميركان، وبأتمنى من كل ضابط عربي يتذكر ها الكلام، لأنه المستقبل لأولاده ولأولادي وللأجيال اللي جاية، شكراً كثير.

محمد كريشان: شكراً لك سيد غسان، وطالما تتحدث من الإمارات لابد من الإشارة بأن أمير دولة أو رئيس دولة اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان كان أمر بإعادة بناء مخيم جنين على نفقته الخاصة، ولا ندري إن. إن هناك تقدم في.. في هذا المجال، مع أن البعض يريد أن يبقى المخيم بهذا الشكل حتى يكون شهادة على الوحشية الإسرائيلية، وحتى لا ننسى مثلما نقول طالما أن الإسرائيليين لا ينسون شيئاً، ولابد أن ننسى نحن كما يريدوننا. علي من قطر، اتفضل يا علي.

علي جبر: السلام عليكم يا أستاذ محمد.

محمد كريشان: وعليكم السلام سيدي.

علي جبر: مبدئياً أنا بأحيي كل الإخوة اللي اتكلموا، وبأحيي الأخ غسان وفعلاً هي كلمته على حق.

ثاني حاجة عايز أقولها فيه مثل مصري بيقول: "قالوا لفرعون: أيه اللي فرعنك، قال ما اتلقتش حد يلمني"، يعني بأعمل كل اللي عندي، ومافيش حد يصدني، وفعلاً هو ده اللي بيحصل، إيه إسرائيل دي؟! إسرائيل ما هي إلا دولة ومش دولة كمان، دا مجموعة عصابات وتكونت في قلب العرب، وهي الابن المدلل لأميركا، وبأقولها الابن المدلل لأميركا و اللي ممشية أميركا، يعني مش عارف أقول إيه يا أستاذ محمد، اللي أنا عايز أقوله إن إحنا يا عرب نصحي ونفوق لنفسنا العالم من حولنا بيتماسك وإحنا بنتفرق، العالم من حوالينا أعداء كلهم (ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم) ولن يرضوا عنك، إحنا يا عرب لازم نفوق، لازم نصحى في مؤتمر (بازل) سنة 1897 اتقررت تكوين دولة إسرائيل الصغرى بعد 50 سنة وفعلاً كانت 1948 كانت دولة إسرائيل الصغرى مقامة، وفي نفس المؤتمر كان متحدد إقامة دولة إسرائيل العظمى من دجلة والفرات في العراق لنهر النيل في مصر، وده تقريباً تم، لأن الاحتلال دخل ما بينا يا عرب، إذا ما كانش احتلال عسكري فهو احتلال ثقافي، احتلال فكري، احتلال ديني، نصحي ونفوق لنفسنا، ونعمل زي ما أوروبا عملت يا أستاذ محمد، أوروبا عملت حاجة واحدة بس، اتحاد أوروبي عملوا عملة واحدة هي عملة اليورو، ده كله اتحاد، إحنا لو عملنا زيهم هنبقى أقوى مليون % من إسرائيل ومن اللي ورا إسرائيل، ...

محمد كريشان[مقاطعاً]: شكراً.. شكراً.. شكراً لك.. شكراً لك يا أخ علي.. شكراً.

علي جبر: وبأقول هنا يا أستاذ محمد معلش إديني الفرصة لأني سمعت خبر من 5 دقائق.

محمد كريشان: شكراً لك أخ علي.

علي جبر: الخبر دوت بيقول بإن أميركا عايزة تحارب...

محمد كريشان: أستاذ علي.

علي جبر: معاك يا أستاذ محمد.

محمد كريشان: شكراً شكراً لك أستاذ علي حتى نفسح المجال للمشاركين الآخرين وهم ينتظرون أيضاً.

مشاركة رقم 28 من أبو غنيم خالد، هذا الأخ الكريم أرسل هذا.. هذه الرسالة البارحة تقريباً 5 أو 6 مرات، واليوم يرسلها أكثر من مرة، يعني دعنا.. يعني نعطيه الفرصة يقول –هو من فلسطين خالد أبو صبحة من فلسطين- للأسف أصبح هذا البرنامج مثل الحكواتي الذي بالمقهى كل الشعوب العربية التي كنا نتأمل بها خيراً أصبحت تزاود علينا، فأغلقوا مقهاكم ودعونا نواجه قدرنا بأنفسنا.

إذاً أخ خالد أبو صبحة أرسل بهذه الرسالة، وربما يعني استجابة لطلبه سننغلق هذا المقهى يعني باعتبار أن الليلة هي الحلقة قبل الأخيرة، حلقة الغد ستكون هي الحلقة الأخيرة.

نستعرض بعض المشاركات بالإنترنت حتى لا ننساها، مشاركة رقم 27 من أحمد عبد الحميد وهو من الكويت يقول: يا عمي زهقنا ونحن نقول إن على الرؤوساء العرب أن.. أن يكملوا النوم الهنيء في ظل السيادة الحماية الأميركية، وأعتقد أنهم مبسوطين بما يحدث من قمع للفلسطينيين، وبيحزنوا على عملية فدائية!

رقم 23 عامر بن صديق يقول: مرت جنين ونكبة جنين وغيرها، واستنكر من استنكر، وقاوم من قاوم، واستشهد من استشهد، فهل من المعقول أن نطالب بالسلام؟

مشاركة رقم 18 من عامر بن صديق أيضاً نفسه يقول: جنين لم تهزم، بل نفذت ذخيرة مناضليها، ثم هزم العرب.

مشاركة رقم 16 من سامي توفيق، مهندس من فلسطين، يقول: مخيمات اللاجئين هي شاهد على جريمة اقتلاع وتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه عام 48، وأن المقاومة والدفاع عن المخيمات يدل على الإصرار على بقاء الشاهد حياً والتمسك بحق العودة.

مشاركة رقم 15من نبيل خليل نجار من الأردن، يقول: ما حصل في جنين دلالة دامغة على أن إسرائيل يمكن زعزعتها، بل هزيمتها بالإيمان، الرباط والجلد.. الجلد، وأن العرب لم يقفوا يوماً موقفاً يشابه جنين وإلا لما ضاعت البلاد أصلاً.

سيد جمال، من فلسطين، تفضل سيد جمال.

جمال عيد حمدان: معك مرحبة أخ محمد.

محمد كريشان: مرحبة سيدي.

جمال عيد حمدان: معك جمال عيد حمدان من مخيم جنين.

محمد كريشان: أهلاً وسهلاً.

جمال عيد حمدان: حابب أنوه لشغلة.

محمد كريشان: تفضل.

جمال عيد حمدان: إنه يعني يا ريت إنه يكون فيه تليفون.

خاص لأهالي مخيم جنين حتى يستطيعوا يعبروا عما يدور في.. يعبروا إنه شو يبدو في أنفسهم.

محمد كريشان: صحيح.

جمال عيد حمدان: يعني إلى تقريباً نص ساعة بأحاول اتصل، لكن الخط يعني بصعوبة إجى معايا.

محمد كريشان: يا سيدي.

جمال عيد حمدان: فيا ريت يكون تليفون خاص لأهالي مخيم جنين ولجنة مخيم جنين، إنه حتى يعني توضح بعض الأمور، هذه أولاً.

ثانياً: بتعرف أخ محمد الكل بيعلم إنه أهل سكان مخيم جنين في جميع فئاته من مقاتلين، ومن أطفال، ومن شيوخ قد رسموا أسطورة في التصدي للجيش الإسرائيلي مما أدى ذلك إلى دمار شامل في مخيم جنين البطل، وهناك من المعتقلين في سجون الاحتلال المئات من الشبان المتزوجين وعائلاتهم الآن بحاجة إلى مستلزمات، هناك بيوت دمرت، هناك بيوت أحرقت بالكامل، هناك فئة كبيرة من سكان المخيم وهي الطبقة العاملة أصبحت الآن دون مأوى، أكثر من 800 عائلة أصبحت الآن دون مأوى، كنا نرى في ميع الفضائيات العربية والتليفزيونات الحملات والتبرعات الخاصة في مخيم جنين، يعني فعلاً يقولوا هذه خاصة لمخيم جنين، فيه موضوع مهم جداً، هناك لجنة خاصة بأعمال مخيم جنين، وتقع على عاتقها مسؤوليات كبيرة وصعبة جداً، ولكن للأسف صندوق هذه اللجنة فاضي ومافيش فيه ولا شيء، طبعاً هذه اللجنة منسقها العام هو الأستاذ فخر التركمان وهو عضو مجلس تشريعي، والأخ جمال الشاه عضو مجلس تشريعي، وبعض الإخوان محمود الغول ورشيد منصور وهو مدير مخيم جنين، وها دول اللجنة الإخوان هم المخولين الوحيدين إنه يفتحوا خطوط على العالم العربي والإسلامي لجمع التبرعات الخاصة بالمخيم، هذا موضوع كتير مهم يعني إحنا بنحكي فيه، ويا ريت إنه يكون هناك فيه مجال إنه يعني.. يتم اتصال مع ها دول الإخوان اللي ذكرتهم، كانت هناك..

محمد كريشان: أخ.. أخ.

جمال عيد حمدان: نعم.

محمد كريشان: أخ جمال، يعني طالما من الصعوبة الاتصال، يعني دعنا نستغل هذه الفرصة، أشرت قبل قليل إلى بعض الجهود التي تمت والتبرعات لمخيم جنين وأشرنا حتى إلى ما قيل عن مبادرة للشيخ زايد، هل تشعرون أنتم في مخيم جنين بأن هناك بوادر على الأقل لمساعدة الأهالي؟ هل هناك توزيع لبعض المساعدات العينية، أو المالية؟ كيف يعيش أهل المخيم الآن؟ حدثنا قليلاً عن.. عن هذه المسألة؟

جمال عيد حمدان: والله أنا يا أخ محمد، الآن تعرف إنه فيه احتياج لمنطقة جنين ومخيم جنين بالذات، وهناك

محمد كريشان: صحيح.

جمال عيد حمدان: فيه دبابات في كل منطقة في جنين ومخيمها، وهناك فيه مقاومة عنيفة في مخيم جنين لغاية الآن، مساعدات عينية كان وصل إلى الأهل في مخيم جنين، لكن بالنسبة للمساعدات المالية كانت هناك مكرمة من الرئيس صدام حسين اللي هي 25 ألف دولار للبيوت التي تم هدمها من قبل الجيش الإسرائيلي، حقيقة صرفوا لأربعين شخص، وهناك طبعاً كل أسبوع راح يصرفوا لأربعين شخص، لكن فيه هناك بيوت أحرقت، فيه هناك بيوت كسرت، فيه هناك طبقة عاملة، فيه عندنا حوالي مش أقل من 500 سجين في سجون الاحتلال، بتعرف عائلاتهم بحاجة إلى مستلزمات ومصاريف الحياة اليومية، يعني حقيقة يعني الدعم المالي يعني حقيقة لم يصل إلى الأهل في مخيم جنين، يعني كنا نلاحظ في قطر لمت مساعدات، الإمارات، السعودية ليبيا، الأردن، لكن حقيقة يعني يعني اللجنة لم يصلها شيء من هذه التبرعات، طبعاً أنا حكينا طبعاً هي اللجنة.. طبعاً هي المسؤول الوحيد عن الأهل في مخيم جنين وإعمار مخيم جنين، طبعاً هذه فيه موافقة من الأخ الرئيس أبو عمار طبعاً هم فيه تنسيق مع الأخ الرئيس أبو عمار والسلطة الفلسطينية وتنسيق مع الوكالة مع وكالة الغوث الدولية، إنه هذه اللجنة هي المسؤول الأول والأخير عن إعمار وحل مشاكل مخيم جنين.

محمد كريشان: شكراً لك أخ جمال. بعض المشاركات بالفاكس نورا من المغرب فقط أشارت إلى أن الآية الكريمة إلى مخيم جنين الصامد بسم الله الرحمن الرحيم (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون).

بسام أبو شارب من قلقيلية فلسطين وهو صحفي، بسام أبو شارب يشير فيها إلى.. يقول: يبدو أن مناصري الجلاد في هذا العالم كثر يقصد إسرائيل وشارون اليوم قال (كوفي عنان) أنه صُدم لسماعه نبأ العملية الاستشهادية صباح اليوم، ولكنه لم يصدم عندما نفذ جيش الاحتلال مجزرة مخيم جنين، وبوش اهتز شعوره، ووصف العملية بأنها وحشية، بينما جرائم جنود الاحتلال وقتل الأطفال في فلسطين في نظره بطولة، إنه الرهان على الحصان الأميركي الخاسر.

فاكس من بريطانيا، وقعته صاحبته باسم مجهولة بنت مجهول، وهي أختكم أم الخنساء، يعني تعبر فيها عن اعتراضها على قرار إيقاف هذا البرنامج، وتقول الله يسامحكم، وأقولها بصعوبة على هذا القرار الحزين.

فاكس وصلنا أيضاً بخصوص إيقاف البرنامج من الدكتور جاسم البغدادي من بريطانيا، الطريف في رسالته هي هذه الإشارة بأن استمرار هذه البرنامج وبنفس.. هو انتصار للديمقراطية يعتبر ولحقوق الإنسان واستماع رأي المواطن وتجربة مهمة على طريق التصويت وإبداء الرأي، ويعتبر إن تغيير اسم وترتيب البرامج هو قتل لروح الانفتاح وشعور المواطن العربي بأنه لو حق التصويت، وبأن له قيمة في المجتمع، وأن الجهات الإعلامية المستقلة –على أقل تقدير كما تدعي- تستمع لرأيه وتكون قدوة ومثلاً لدى المؤسسات الحكومية وصناع القرار في العالم العربي حتى تقوم المؤسسات الرسمية العربية باحترام رأي المواطن العربي وأخذه بنظر الاعتبار ونحن نقول له يعني حتى ولو انتهى هذا البرنامج سنظل بالطبع مهتمين بمتابعة رأي المواطن العربي من خلال إشراكه في هذه الصيغة التي نريد أن نبحثها، وسيكون هناك بالتأكيد برنامج في قناة (الجزيرة) منبر للمشاهدين. من معنا من سوريا؟ أبو جهاد من سوريا، تفضل سيد أبو جهاد، سيد إبراهيم من السعودية.

إبراهيم العسيري: السلام عليكم ورحمة الله.

محمد كريشان: وعليكم السلام

إبراهيم العسيري: مساء الخير يا أخ محمد

محمد كريشان: مساء الخير سيدي

إبراهيم العسيري: في البداية أشكرك على البرنامج الناجح وأتمنى لك التوفيق على كل حال.

محمد كريشان: بارك الله فيك.

إبراهيم العسيري: بالنسبة للكلام اللي أبغى أقوله لك أخي الكريم، أولاً لعل لازال النداء من شعب فلسطين المجاهد، أخي نحن خلف السدود ننادي ونصرخ ونبكي، نبث الأنين وندمع دمعاً بجوف الليالي ونحمل هماً يذيب البطون، أيرضيك عرض يدافع ويرمى، أيرضيك شعباً يعيش ذليل، أين الحمية أين العرين؟

أما الكلمات الأخرى فلعلنا نوجهها إلى بوش وإلى شارون عليهم غضب الرحمن، نقول نحن من أمة محمد، عليه الصلاة والسلام، أمم كثيرة في الأرض لا مولى لها والله مولانا، أمم كثيرة خشومها في الطين، وآنافنا ترتفع بإياك نعبد وإياك نستعين، نقول –نقول لكلينتون ولبوش وشارون تعالوا بنا إلى غزوة أحد وإلى أصحاب محمد –عليه الصلاة والسلام- يوم أتى أبو جابر رضي الله عنه وأرضاه فمات بغزوة أحد، فأتى جابر يبكي، فأتى إلى الرسول –عليه الصلاة والسلام- وعيناه تدمع فقال صلى الله عليه وسلم: يا جابر أبكي أو لا تبكي، فو الذي نفس محمد بيده، إن الله كلم لأبوك كفاحاً بلا ترجمان، فقال تمنَّ يا عبدي، قال: يا رب أن تعيدني إلى الدنيا فأقتل فيك ثانية، قال: ولكني حرمت عليهم أنهم إليها لا يرجعون، فتمن قال يا رب أن ترضى عني فإني قد رضيت عنك، نقول لأميركا ولإسرائيل، هذا النداء الذي سوف يكون لنا شعاراً في هذه الحياة، كنا جبالاً وابحثوا عن التاريخ تاريخ أمة محمد عليه الصلاة والسلام.

كنا جبالاً في الجبال وربما في الماء على موج البحار بحاراً

بمعابد الإفرنج كان آذاننا، قبل الكتائب يفتح الأنصار

لم تنس أفريقيا ولا صحراؤها سجداتنا والأرض تضرب ناراً

كنا نقدم للسيوف صدورنا لم نخشى يوماً غاشماً جباراً

أرواحنا يا رب فوق أكفنا، نرجو وابك مغنماً وجوارا

إن هذه، أخي الكريم، إسمح لي، أن هذه العمليات التي نراها من إخواننا في بلاد فلسطين تذكرنا بأصحاب محمد عليه الصلاة والسلام، في نهاية الحديث أخي الكريم..

محمد كريشان[مقاطعاً]: يا سيد، عليه الصلاة والسلام، عليه الصلاة والسلام.. سيد إبراهيم، أرجوك، يعني هناك عدد من السادة المشاهدين في الانتظار، ونترك لهم المجال، رائد من فلسطين، شكراً لك سيد إبراهيم، رائد من فلسطين، تفضل.

رائد بدويه: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

رائد بدويه: أخي محمد أنا بأعتقد أنه عنوان الندوة هو عن مخيم جنين أم لا؟

محمد كريشان: هو هذا.. هذا ما يفترض، ولكن يعني الناس عندما يتصلون لا نستطيع أن نضع الكلام في أفواههم يعني

رائد بدويه: على كل حال أنا من مخيم جنين وبأحكي الآن من مخيم جنين

محمد كريشان: أهلاً وسهلاً، أهلاً وسهلاً تفضل يا سيدي

رائد بدويه: الله يحييك، على كل حال بدي أعُطيك يعني فكرة إنه الدبابات حالياً موجودة في جنين وأعتقد بأن من الساعة 12 الضهر وهي بتجوب في شوارع جنين وفي مخيمها، فيبدو الفكرة إنهم بدهم يعيدوا احتلال دائم للمنطقة، وهذا اللي بيرفضه ترفضه السلطة الوطنية وبترفضه الشعب الفلسطيني في المخيم، على كل حال مخيم جنين هو صمد فعلاً صمود أسطوري أثناء الهجوم اللي كان عليه، بس بدي أحب أشير لنقطة بسيطة بيحاول البعض إنه يشكك بولاء أهالي مخيم جنين للسلطة الوطنية الفلسطينية وفي (...) الرئيس ياسر عرفات، وهذا بالطبع اللي بيهدف إليه كثير من الغرب الأميركان والإسرائيليين إنهم بدهم يعملوا شرخ كبير في الشارع الفلسطيني، ما بين الأهالي وما بين السلطة الوطنية، هذا مرفوض تماماً، الشعب في مخيم جنين أو الناس في مخيم جنين وفي جنين هم جميعاً تحت راية الرئيس، بيشدوا على أيده وبدليل طبعاً أكبر دليل يا أخ محمد، أثناء الحصار لما الإسرائيليين طلبوا هدنة صغيرة لسحب جنودهم من مخيم جنين، كان صوت المقاتلين صوت واحد للصليب الأحمر بإنه مش إحنا العنوان، العنوان هو الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، اللي كان بنطلبه منه أي هدنة وهو إذا وافق، إحنا على استعداد لإعطاءهم أي هدنة..

محمد كريشان[مقاطعاً]: نعم، سيد رائد، حدثنا الآن قليلاً عن وضع أهالي المخيم الذين غادروا المخيم والتجأوا إلى بعض البيوت المجاورة سواء للناس الأقرباء أو أصدقاء، كيف وضعهم الآن، هل حاولوا تدبير أمرهم بشكل ما، هل هناك مساعدات وصلتهم وساعدتهم في مواجهة ها الظروف، حدثنا عن الجوانب الإنسانية في المخيم طالما أنك ابن المخيم.

رائد بدويه: أخي محمد، هناك كثير من الأسر اللي إنهدت بيوتها بالهدم كامل، وفيه برضو بيوتها غير صالحة للسكن، استأجروا في بيوت في المدينة والقرى اللي حوالين المدينة، طبعاً فيه اللجنة الشعبية في مخيم جنين هي اللي عليها تتولى أمور مساعدة هاي الناس سواء بالمواد التموينية، أو إيجارات البيوت، ربنا الله يعني إحنا ما نقدرش نقول إنه مفيش إنسان كامل، لأ اللجنة طبعاً عملت جهدها وبتعمل جهدها، وبس أكيد الناس برضو تعرف الكارثة كانت كبيرة جداً وبالتالي اللجنة مش أعتقد إنها ما عندهاش المساعدات الكافية لمساعدة الكم الهائل من هاي الناس، بس هي تقدر تعمل اللي عليها، وحسب المساعدات اللي بتوصلها، أكيد فيه ناس متعذبة كثير في وضعها، فيه ناس مش لاقية بيوت لحد الآن، يعني بتعرف مدينة جنين هي مدينة صغيرة، وما فيش فيه بيوت كافية للإيجار، ففيه كثير من الناس عند أقاربها في القرى أو في المدينة.

محمد كريشان: شكراً لك يا رائد، نأخذ بعض المشاركات في الإنترنت، مشاركة رقم 31 من.. من قيس من البلدة القديمة في.. في نابلس يقول: نرجو الانتباه إلى معاناة أهالي مدينة نابلس الذين يعيشون في وضع صعب جداً الآن، وهم تحت منع التجول منذ 7 أيام، بالطبع مدينة في نابلس أيضاً تعرض إلأى معاناة لا تقل عن معاناة جنين، وكل المدن الفلسطينية وبطبيعة الحال يعني ملاحظته في محلها.

مشاركة رقم 34 من مهند من فلسطين: هل أحد منا نسي دير ياسين أو كفر قاسم أو صبرا وشاتيلا أو قانا أو النكبة أو النكسة حتى تطالبنا يا أخي محمد بعدم نسيان مخيم جنين.

مشاركة رقم 35 من خالد علي أحمد، الغريب منك يا أخ محمد ليش ما تتكلم عن عملية اليوم حيث أننا عايشين العرس اليوم بمناسبة عملية اليوم، نرجو أن تتكلم عن هذه العملية أخويا محمد وشكراً.

يعني بالطبع المهم ليس أن يتكلم محمد كريشان عن هذه العملية، العملية تحدثنا عنها في كل نشراتنا وغطيناها بالشكل المناسب اخبارياً، وطالما أن هذه الحلقة حول مخيم جنين، لهذا لم نتحدث حلقة..

مشاركة رقم 41 من عمر عمر عمر عمر، يعني ممتاز، نبعث تحياتنا إلى إخواننا الصامدين في جنين ومخيمه وليعلم شارون أننا صامدون رغم الحصار ولن يمنعنا عن الاستشهاد لا حقل الأشواك ولا السور الواقي، يحيي من فلسطين، تفضل سيد يحيى.

يحيى عبد الله: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

يحيى عبد الله: كيف الحال أخ محمد؟

محمد كريشان: أهلاً وسهلاً سيدي.

يحيى عبد الله: حياك الله، وبأحييك على هذا البرنامج الحلو، ونتأسف لأن هذا البرنامج راح بكرة يكون الحلقة الأخيرة، نتمنى لو هذا البرنامج يستمر، أحب أعرف نفسي، أنا يحيى عبد الله من قرية طوبا الجمهورية بشمال فلسطين، إحنا من عرب 48، هاي القرية البدوية الحمد لله شاركت إخوانهم الفلسطين وإحنا بنعتبر حالنا جزء منهم من ناحية إغاثة من.. من كل ما يلزم من مال ومن إغاثة، الحمد لله قمنا كل البلد يعني من رئيس المجلس وأطفال وحتى بالمدارس، الجميع شاركوا الحمد لله رب العالمين.

بأحب أشير على شغلة بسيطة، إنه وين ما كان فيه إخواننا الفلسطينيين كانوا يشتغلوا بالبلد أو في قرى ثانية، كان السلطات الإسرائيلية تحاول يعني إنها تحطهم بالسجن لمدة شهر شهرين وترجع وتأخذهم على القرية اللي هم كانوا ساكنين فيها إن كانت جنين أو غيرها فاليوم أنا بأعتقد إنه هنا بيمر فترة صعبة للغاية، يعني من ناحية عمل، من ناحية مال، مشكلتنا الوحيدة إنه لازم ندعمهم بالمال مش ندعمهم بالحكي وندعمهم بالطحين والسكر، هذا رسمي بأقول هذا الحكي، فيه شغلة ثانية أنا بأشوف من خلال البرنامج، أنا بأتابع البرنامج واللي لاحظته إن كل الشعوب العربية بتحكي بس عن الحكام، وأنا بأقول يعني بأحاول أقول من خلال هي البرنامج للشعوب العربية، لم أنتم بتتوجهوا على.. على الانتخابات كل سبع سنين، اللي بألاحظه إنه بتروحوا تحطوا ورقة بالإنتخابات، يا نعم يا لا لها الرئيس، فلما إذا إحنا عايشين مع اليهود ونعرف اليهود مليح، اليهود اللي بيخوفها إنه إذا العرب بلشت تفكر بالديمقراطية، إذا كان فيه انتخابات وكل رئيس يكون لفترة 7 سنين أو زي أميركا أو زي إيران حتى، فهذا الإشي بيخوفها من العرب.. بيخوفها لإسرائيل، فإسرائيل اليوم بصراحة مش مساوية حساب للعرب كلايتها للشعوب العربية، ليش لأن مافيش عندهم الديمقراطية، إلا ديكتاتورة، فيه...

محمد كريشان[مقاطعاً]: وهذا بالفعل سيد يحيى يعني البعض من الفاكسات ومن المشاركين يريدون التركيز على هذه القضية على أساس أن قضية العرب الأساسية وربما سبب مأساتهم هي غياب الديمقراطية والحريات، شكراً لك سيد يحيي، بسرعة نستعرض بعض الفاكسات، الدكتور سامي الرمادي من تونس بعث بعض الآراء السياسية ويقول خصصتهم أكثر من 90% من التدخلات في هذا البرنامج إلى مواطني الخليج، وخاصة الأخوة السعوديين، الرجاء الإدلاء بهذا الرأي من تونس، يتحدث على ضرورة إسقاط حكومة شارون، عدم الانصياع وراء الضغوط الأميركية، مواصلة المقاطعة للبضاعة الأميركية.

وأيمن عودة من شيكاغو يوجه تحية إلى الجهاد الإسلامي وحماس على عملية اليوم، معنا فايز من فلسطين ثم هاشم من اليمن.

فايز جردات: السلام عليكم

محمد كريشان: وعليكم السلام سيد فايز

فايز جردات: مرة أخرى يتأكد للقاصى والداني همجية ونازية الجزارين المحتلين في فلسطين المباركة، والذين ظهروا للعالم خلال عشرات السنين كضحايا للنازية، وفي ثوب الحمل الوديع، تتسللوا إلى عقلية شعوب الغرب المضللة، هؤلاء الجبناء استأسدوا حينما رأوا الصمت العربي الرسمي والغربي والتغطية الأميركية المتواطئة،ولكنهم عجزوا عن التقدم أمتاراً داخل مخيم العزة في جنين، إلى تسوية الأبنية بالأرض على رؤوس ساكنيها، ودفنهم أحياء، هذه شيم الجبناء، ولو كانوا غير ذلك لما اقترفوا هذه الأعمال الخسيسة، هذه لا تستغرب منهم طيلة حياتهم، أما أولياء الأمور الذين كانوا يعرفون بمعركة شارون ضد القرى والمخيمات ومن خلال زيارة ( ديك تشيني) للمنطقة، قبل مؤتمر القمة العربي في بيروت، فإن الأمة نبذتهم ولم تعد تحسب لهم حساباً، إن غابوا وإن حضروا، لقد بدأت الأمة تتنمق فريقها خارج إطار الأنظمة المحنطة التي صمتت صمت القبور، والقصاص آت لا ريب فيه، والأمة لا تنسى من خذلها طال الزمن أن قصر، إن الخزال الذي خاب الأمة من حكامها كان.. متوقعاً من قبل الواعين المخلصين، لكن بسطاء الناس كان بعضهم لا يزالوا يراهن على بقايا مروءة ونخوة، فإذا بهم يصاب بخيبة أمل من جراء تعليق الآمال على من لا أمل فيهم، فأدرك هؤلاء وإن كانوا متأخرين، بأن الاتكال على الله ثم على جهود التغيير هو الأجدى والأصوب،

محمد كريشان: شكراً، شكراً.

فايز جردات: إن تحرير فلسطين -دقيقة- إن تحرير فلسطين وحل مشاكل المسلمين جميعاً الشيشاني وأفغانستان والعراق والبوسنة وكل مشاكل المسلمين، لا يتأتي إلا.. إلا بعودة الإسلام إلى الحكم، وإلا بعودة الخلافة الإسلامية...

محمد كريشان[مقاطعاً]: شكراً لك أخ فايز، شكراً لك يعني بعض المشاركات، مشاركة رقم 71 من محمد إبراهيم مجدوب، أريد أن أقول للشعب الفلسطيني أنه لن تتحرر فلسطين إلا على أيديكم، فلا تنتظروا مساعدة من العرب لأنهم خائفون، من السلاح النووي الأميركي.

أغلب.. أغلب.. أغلب المشاركات التي وصلت عبر الإنترنت كلها تشيد بصمود مخيم جنين وتشيد أيضاً بالعملية الفدائية التي جرت اليوم، وهي بالتأكيد عملية نوعية خاصة وأن أغلب الضحايا الذين ماتوا هم أساساً من الجنود الإسرائيليين وبالتالي لا يمكن أن يقع استثمارها كالعادة على أساس أنها موجهة ضد المدنيين. نوران الحسيني من مصر بعثت بفاكس تقول: هل من الممكن للمستثمرين العرب بناء مصانع في فلسطين لفتح فرص عمل للذين فقدوا أعمالهم، وتصدير المنتج للبلاد العربية.

أيضاً فاكس من ألمانيا من أكرم حسين يوجه تحية إكبار للمقاومة الفلسطينية على العملية الاستشهادية التي يقول بأنها تحيي فينا الأمل باستراجع ما أغتصب من أرضنا الفلسطينية.

عميد من فلسطين، تفضل سيد عميد

عميد العتبة: تحية طيبة للجزيرة.

محمد كريشان: أهلاً وسهلاً

عميد العتبة: مدينة نابلس تستصرخ وباقي مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، جميع عالمنا العربي والإسلامي وشعوب العالم، وقواه المحبة للسلام والعدالة والحرية لنصرة قضيتنا العادلة والوقف إلى جانبنا في الوقت العصيب، حيث أن جميع شعبنا الفلسطيني تحت الحصار الشديد والعنصري الذي لا يرحم لا مريض ولا شيخ ولا طفل ولا عامل ولا طالب ولا تاجر، وهنا نريد أن نتوجه من خلال محطتكم إلى كافة الإعلاميين العرب بكل إمكانياتهم إلى إظهار مدى عدم إنسانية هذا الحصار في الوقت الحاضر، وأن هذا الحصار يفرض التحدي لدى شعبنا وعدم الاستقرار، والأمان للإسرائيليين بأنهم لا يتعرضوا للهجوم الفلسطيني...

محمد كريشان[مقاطعاً]: ولكن يا سيد.. سيد عميد هو ربما هذا جزء أساسي جزءاً أساسي من هذا البرنامج يعني موجه لكشف هذه الممارسات الإسرائيلية، شكراً لك سيد عميد، نذكر مرة أخرى بأن هذه الحلقة هي حلقة قبل الأخيرة، هذا البرنامج الذي امتد الآن إلى تقريباً 66 حلقة، حلقة الغد ستكون هي الحلقة الأخيرة، الحلقة 67، هذا البرنامج يعني تابعة وأشرف عليه مجموعة من الشباب في (الجزيرة) من حيث الإعداد حسن الراشدي وحسن إبراهيم، الحسنين، إذاً في الإعداد، في متابعة المكالمات الهاتفية بكثير من المعاناة، محمد الصوفي وإسلام حجازي لأنه لم يكن من السهل إدارة هذا الموضوع على صعيد المكالمات، من حيث الإخراج كان هناك الزميلان فريد الجابري وعماد بهجت، إذن فريق كامل تابع ومنصور التلافيح ومعذرة لأي زميل لم أذكر اسمه إذن هذا الفريق الذي عمل معكم طوال هذه الفترة حاول أن يرصد نبض الشارع العربي، ربما وفقنا في بعض المسائل، لم نوفق في غيرها، حاولنا أن.. أن نستنتج رأي الشارع العربي، نرجو أن نكون وفقنا، وغداً الحلقة الأخيرة، إلى اللقاء.