مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

تاريخ الحلقة:

12/05/2002

فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، قال المناضل الكبير السيد حسن نصر الله (الأمين العام لحزب الله) قبل أيام ما معناه: إن كل من يبالغ في تصوير قوة إسرائيل يزرع اليأس في نفوس العرب بلا لزوم، فما يُسمى بإسرائيل -برأيه- كيان هش للغاية وآيل للزوال، وإن القوة الغاشمة التي تستخدمها في وجه شعب أعزل ليس دليل قوة بل دليل ضعف ورعب كبير، فكل الأساطير التي قامت عليها دولة إسرائيل مثل أرض الميعاد وغيرها أساطير هزيلة وبالإمكان تقويضها بسهولة، فاليهود لم يأتوا إلى الأرض الموعودة لأسباب دينية فقط، بل من أجل النهب والسلب والمصالح، فإذا ضُربت هذه المصالح فإن أساطيرهم المزعومة لن تصمد ساعة واحدة.

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873، وفاكس رقم: 4890865، وفاكس آخر رقم: 4865260، وبإمكانكم المشاركة عبر الإنترنت على العنوان التالي:www.aljazeera.net

نأخذ السيد مسعود الكردي سويسرا تفضل يا سيدي.

مسعود الكردي: السلام عليكم أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، يا هلا.

مسعود الكردي: أحيي قناة (الجزيرة).

د. فيصل القاسم: يا هلا.

مسعود الكردي: وأحيي السيد حسن نصر الله، عندي مشاركة أوجه رسالة إلى الشعب الفلسطيني بهذا الخصوص، أريد أوجه رسالة بالضبط إلى المجاهدين من حماس والجهاد وفتح وغيرهم وكافة القوى الفلسطينية بأن يعملوا على نقطتين رئيسيتين، أولاً: تشكيل عدة مصارف صغيرة مكونة من 10 إلى 20 مجاهد للهجوم وضرب الأماكن الإسرائيلية في كل الأماكن، خاصة بالليل والاستفادة من الأسلحة والذخائر التي يحصلون عليها، لأننا نعرف إن ليس هناك من يساعدهم في هذا الخصوص، ونصب الكماين على الطرق الرئيسية لضرب القوافل الإسرائيلية و.. وكافة المساعدات الإسرائيلية التي يساعدون به جيوشهم.

ثانياً: رسالة خاصة إلى كل المجاهدين والشعب الفلسطيني أن يحفروا المخابئ السرية في كل المدن والقرى والبيوت والجبال والوديان والطرق الرئيسية وخاصة في غزة، لأننا نعرف إن الإسرائيليين يريدون أن يفعلوا بغزة مثلما فعلوا بجنين، فأن يحفروا المخابئ السرية لدفن المواد الغذائية والذخيرة، ويستطيعوا إذا حدث أي شيء مثل جنين أو كنيسة المهد أن.. أن يكون لهم يعني.. يعني لهم شيء يستطيعون الخروج منها بسهولة وأن لا يستطيع الجيش الإسرائيلي أن يطوقهم كاملة.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، عبد الله العسيري.. عبد الله عبد الكريم، السعودية تفضل يا سيدي، تفضل.

عبد الله عبد الكريم: آلو.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي، يا أهلاً وسهلاً، يبدو.. يبدو الخط غير واضح، طيب، للأسف الشديد الخط غير واضح، الدكتور رامز دندي من سوريا، تفضل يا سيدي.

رامز دندي: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، يا أهلاً وسهلاً.

رامز دندي: كيفك دكتور فيصل؟

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

رامز دندي: أحيي أسلوبك في الحوارات، وأحيي طريقتك في مناقشة حتى التعليقات التي عم بتصير في برنامج (تحت الحصار).

د. فيصل القاسم: يا سيدي شكراً لك.

رامز دندي: وبهذه المناسبة طبعاً لابد من القول أن آيات الشكر لرب العالمين نقدمها في كل يوم لسبب بسيط جداً جداً أن هؤلاء الشعب، هؤلاء الأطفال العزل الذين يقاومون بالحجارة فقط الله ينصرهم ولابد هم منتصرون، وإذا قرأنا التاريخ نجد أن دولة إسرائيل لم تقم في يوم من الأيام، وما قال عنه البطل، البطل حسن نصر الله هو صحيح تماماً، دولة إسرائيل هي دولة خيالية ليس لها أرض وليس لها كتاب مقدس، كتابهم المقدس بصقوا عليه بكل أسف، علماً أنه كتاب من عند رب العالمين.

أما الآن أنا أريد أن أتحدث عن التنظيمات السياسية السائدة في الوطن العربي، هذه السياسات التي ثبت إفلاسها وعدم قدرتها على اتخاذ المواقف القومية والوطنية التي تتناسب مع الحدث، السلطات التي نصبت نفسها وصياً على شعوب الأمة العربية وحتى الإسلامية بدأ إفلاسها على المكشوف، شعوب الأمة العربية والإسلامية أيضاً لم تستطع التعامل مع الحدث بما يتناسب والمخاطر الناجمة عنه، ياريت لو إنه هذه الشعوب أو هذه التنظيمات.. هذه التنظيمات تعمل كما فعل حسن نصر الله، تتحدث مع قلوب الشعوب، مع أدمغة الشعوب، مع إيمان الشعوب، لا بكل أسف ما فيه شيء، كل هذه الأوصاف حدثت بسبب إعلان وصاية السلطة أو بالأصح تسلط رجال السلطة على مقدرات الأمة فكرياً واقتصادياً وسياسياً، وبسبب طبعاً غياب الإرث الديمقراطي كل هذا أدى لتفسخ التنظيمات وتفسخ الشعوب التي أصبحت مدجنة همها اليومي البحث عن الطعام والوصول إلى المنازل للنوم بسلام، من هنا ومن هذا الواقع المؤسف والمؤلم نقول: أليس جديراً بمثقفي الأمة وحملة القلم وكل الوطنيين أن يبحثوا عن مخرج من هذه الحالة؟ أليس جديراً بمن يحملون هموم الأمة أن يتنادوا لإقامة تنظيم وطني بعيداً عن القطرية والأسروية والأصولية؟ ونشد بنفس الوقت يدنا مع يد الأصولية على ما تفعله، ولابد هنا من التنبيه أن تقاعس الفئات الشريفة سيؤدي حتماً إلى انضواء شباب الجيل في تيارات متعددة لملء الفراغ الفكري والسياسي وإذا...

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيلاً.

رامز دندي: دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: آه، نعم.

رامز دندي: أنا أريد أن أقول هنا كلمة صغيرة.

د. فيصل القاسم: تفضل.

رامز دندي: كتبتها ابنتي التي عمرها 11 سنة.

د. فيصل القاسم: تفضل.

رامز دندي: وجهت نداء إلى كل الذين يوصلون أولادهم بالمرسيدس والـ BM إلى المدارس أن يوصلوا أولادهم مشياً على الأقدام إلى أمام السفارات الأميركية ويتركوهم كإضراب صامت لمدة يومين تعبيراً عن مشاعر الأطفال، أليس جديراً بحملة.. براكبي المرسيدس أن يفعلوا ذلك؟ ضحوا بأولادكم مرة واحدة فقط ودعوهم يُضْربون أمام السفارات الأميركية بدون حجارة وبدون طعام وبدون سلاح، وبدون حتى كلام، إضراب صامت بس، هذه دعوة من ابنتي اللي عمرها 11 سنة إلى كل الأولاد في الوطن العربي، شكراً.

د. فيصل القاسم: كويس، الله يخلي لك إياها، شكراً جزيلاً دكتور، يعطيك العافية.

نأخذ أول مشاركة من الإنترنت محمد علي الصالح يقول: أرجو تغيير مقدمة (تحت الحصار) لعرفات.. لكلمات أو بكلمات لمروان البرغوثي، فالأسرى والمساجين والمحاصرين والمنفيين أحق بها.

وبالمناسبة يعني كم هائل من الفاكسات كل هذا التأييد الذي.. يعني التأييد العارم للقيادة الفلسطينية على مدى الأسابيع الماضية انقلب إلى ضده، فيعني كثيراً.. معظمها تقريباً كله يوجه انتقادات هائلة جداً إلى.. إلى القيادة، يقولون: بعد اعتقال ومحاكمة قتلة (رحبعام زئيفي) وبعد صفقة الإبعاد للمحاصرين الأبطال في كنيسة المهد لسجنهم في دول أوروبا فإن العبارة الأنسب التي تنطبق على من عقدوا الصفقات تقول: إن الذين يهبطون المنحدر قلما يتوقفون إلا إذا وصلوا الحضيض، أحمد خليل - مخيم بلاطة.

عبد الله العسيري - السعودية تفضل يا سيدي.

عبد الله عسيري: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

عبد الله عسيري: يا دكتور فيصل، عندي ثلاث نقاط أوجهها لكم كمعلقين (كجزيرة) فاتركوا.. اتركوا انتوا كمعلقين اتركوا العرب التعبير عن أنفسهم في هذا البرنامج كاملاً (......) بالمتصلين والإنترنت جميع... بكلام مهما كان نهايته.

النقطة الثانية: (الجزيرة) تبدأ تعرض للناس على المواقع الإستراتيجية في فلسطين للإسرائيليين وعرضها تليفزيونياً من ناحية تقع فين وتاريخهم جغرافياً على ذلك.

والنقطة الثالثة: ..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: ماذا.. ماذا تعني بذلك؟ يعني لم أفهم.

عبد الله عسيري: تعلمنا.. إحنا نعرف فلسطين كخريطة فقط إنها شرق البحر المتوسط وغرب الأردن فقط لا غير، لا نعرف أيش المواقع الاستراتيجية، نعرف غزة في الجنوب وفي الشرق القدس وأنها محتلة فقط لا غير، لا نعرف المواقع الاستراتيجية الإسرائيلية أبداً.

الجزء الثالث: اللي هي تحية كاملة لمجاهدي المسلمين في كل مكان من العالم، لأنهم هم الذين سوف يحررون فلسطين بدون منافس أبداً، لا العرب ولا غير العرب، هذا كل ما لدي، وأشكركم لكم شكراً جزيلاً.

د. فيصل القاسم: شكراً ويعطيك العافية، مشاركة 13 محمد: لماذا لم يسلم الملا عمر أسامة بن لادن، أو بن لادن -عفواً- بينما عرفات سلم العشرات من المجاهدين؟ ببساطة الملا عمر أرضى الله وضحى بالحكم، أما عرفات أرضى أميركا حتى يظل بالحكم. أبو تركي تفضل.

أبو تركي: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أبو تركي: أخوي فيصل الحقيقة أتكلم بخصوص البيان اللي صدر من العلماء الأفاضل من يوم الأحد 25/2 (...) تشرين يعني أطالب الحقيقة بتسهيل هذه الفكرة يعني وهي فكرة الحوار المفتوح يعني بالإعداد لها المناسب يعني بالشكل المناسب، وكذلك اختيار الصفوة على مستوى العالم الإسلامي يعني وليس على مستوى فقط العلماء.. علماء الدين، بل المثقفين، الأدباء، والمفكرين والمختصين في.. في التاريخ والجغرافيا، وهذا كله يعني من أجل تنوير الشعب الأميركي من خلال الحوارات، طبعاً غير الصهيوني، لأنهم هم.. هم الذين تستعمر وتحتل دولتهم بأموال وإعلام من الصهاينة الذين وجدوا هذا (بديل) مناسب يعني للإمبراطورية البريطانية، بعد أن شاهدوها تتداعى وهم الآن يتسببون شيئاً فشيئاً في انهيار الطود الأميركي اللي اعتقد إنه سيكون شأن يعني أو.. أو.. أو يعتبر مساعد يعني في.. في تطور الحياة البشرية، سيما وأن البلد الذي يوجد فيه حرية الديانات والشعب الأميركي متفتح ويمكن أن يقبل بالحق عندما يبين له، لذلك على الشعب الأميركي -أخوي فيصل- أن يتخلص من.. من هذا الاستعمار والاحتلال بعد أن يقتنعوا بأنهم مسلوبي الإرادة، طبعاً..

د. فيصل القاسم: وهل تعتقد وهل.. أبو تركي وهل تعتقد بأن الأمر بهذه السهولة يعني.. يعني ألا تعرف أن مثلاً هناك من يقول بأن الولايات المتحدة فيها نسبة أكبر نسبة أمية سياسية في العالم؟ يعني وضمير أميركا الحي (جور فيدال) يقول بالحرف الواحد "لدينا آلاف المحطات التليفزيونية، لدينا آلاف المجلات، لدينا آلاف الصحف، إلى ما هنالك من هذا الكلام، لكنها كلها للتعتيم والتضليل والتجهيل"، وهذا الكلام ليس لي، بل لضمير أميركا الحي الكاتب والمفكر والمؤرخ (جور فيدال) وهو نسخة يعني من.. من (ناعوم تشومسكي) فهو يقول أكبر نسبة أمية في العالم، يعني أمية سياسية وغير سياسية موجودة في أميركا، لا يعرفون حتى بعضهم أسماء الولايات الأميركية وأين يعيشون، يعني يعتبرون سُئل أحدهم ذات مرة:أين جزيرة (نيفادا)؟ وهي عندهم بأميركا قال له ما بأعرف، باكستان ممكن.

أبو تركي: صحيح، لكن أيضاً أخوي فيصل ما ننسى إنه هناك أيضاً يهود وأكبر دليل اللي طلع على الشاشة قبل حوالي 5، 4 أيام يعني تكلم عن الصهيونية وعن أهدافها وعن.. وعن بعض مخططاتها يعني، فهذا أكيد إنه بيكون له دور في.. في الحوارات ديَّة اللي نتكلم عنها الآن، معلش يا أخي فيصل وتقول لي إنه مثلاً يعني ليش بالسهل الشيء هذا؟ صحيح هو مش السهل، ولكن كما تعلم يعني الألف ميل يبدأ بخطوة، ولابد أن نبدأ هاي الفكرة هذه ونفعلها حقيقة يعني.

د. فيصل القاسم: صحيح، طيب أشكرك.

أبو تركي: ونتمنى أخي فيصل يعني معلش في برنامجك (الاتجاه المعاكس) أن تتبنى هذه الفكرة هذه مع ضيوفك في.. في إحدى الحلقات وتطرحوها يا أخي للحوار وللمناقشة يعني.

د. فيصل القاسم: إن شاء الله، أبو تركي شكراً جزيلاً، يعطيك العافية.

فاكس من أبو يونس البطاني من أميركا يقول: لقد شاهدت على إحدى المحطات الأميركية الملك عبد الله وهو يصرخ بأن العملية الأخيرة في إسرائيل العملية الاستشهادية في إسرائيل هي عملية إجرامية وعلى إسرائيل أن يكون ردها محدوداً، هذا الزعيم العربي المجاور والذي نطلب منه النجدة انظروا يا عرب كيف يشوه قضيتنا في أميركا، وأنا كمواطن فلسطيني أقول للملك عبد الله الذي صرح بالإنجليزية: Mind your own Business لا تتدخل وتصرح ودع الفلسطينيين وشأنهم، الفلسطينيون مش عاوزين منك أو من أي شيء آخر.. من شخص آخر يا جلالة الملك إلا شيء واحد وهو أن لا تبهدلنا بتصريحاتك. وهو هذا فاكس أبو أنس البلقاني من أميركا.

أحمد عبد الوهاب - فلسطين. تفضل يا سيدي. عبد الوهاب عمر.. عامر.. عامر تفضل يا سيدي، طيب، عبد الوهاب عامر فلسطين تفضل يا سيدي، سيد عامر، هل مازلت معنا؟ طيب أحمد مسحي مصر، تفضل يا سيدي.

أحمد نصحي: إزيك يا أستاذ فيصل؟

د. فيصل القاسم: يا هلا.

أحمد نصحي: أنا أحمد نصحي من مصر.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً تفضل يا سيدي.

أحمد نصحي: والله أنا عندي 3 نقط عايز أكلم حضرتك فيهم.

د. فيصل القاسم: تفضل.

أحمد نصحي: أول حاجة القيادة الفلسطينية أعتقد إن أميركا قدرت إنها تحولها زيها زي القيادة العربية بقيت العرب اللي هي بتعمل اللي هي عايزاه، يعني إن هو يسلم ناس أو يطرد ناس بره فلسطين دي حاجة غريبة، يعني ما.. يعني أنا أعتقد كان أكرم له يموت مدافع عن شهيد، ولا أنوش يعمل كده في أهله، دي أول حاجة.

الحاجة التانية: إحنا عايزين كشعب نعرف طريقة نبعت بيها أموال للمقاومة، الناس اللي ماسكة سلاح علشان يعرفوا يشتروا سلاح، عشان يعرفوا يحاربوا ويقاوموا، إنما الفلوس اللي بنحطها في البنوك أعتقد إنها ما بتوصلش، والله أعلم.

الحاجة التالتة: إذا كان ممكن المقاطعة بتاعتنا علشان تبقى مقاطعة مضبوطة محتاجة تنظيم طالما إنها ما بتتعملش عن طريق الحكومات فمحتاجين إذا كان تقدروا أنتم تساعدونا في إن أنتم نحط الأسامي كلها بتاعت المنتجات الأميركية وأيه البديل في (site) من عندكم إنه إحنا نحط كمواطنين بنخش على (الجزيرة) عندكم نقول: أيه الحاجة البديلة للحاجة الأميركية اللي موجودة وتبقى منشورة بحيث إن الناس تروح ليها حاجة تبقى منظمة يعني بطريقة محترفة مش إحنا بنعملها يعني مش قد كده ممكن برضو، بس لازم توجعهم يعني.

د. فيصل القاسم: طيب، شكراً جزيلاً، يعطيك العافية.

أحمد نصحي: الله يخليك، شكراً.

د. فيصل القاسم: طيب، سعد سعد، السعودية تفضل يا سيدي.

سعد سعد: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

سعد سعد: دكتور فيصل حبيت أشكركم بس على أسلوبكم الطيب.

د. فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

سعد سعد: وأتمنى إنه دائماً برنامج (تحت الحصار) ما يقدمه إلا أنت.

د. فيصل القاسم: الله يديمك شكراً، كل.. كل الزملاء خير وبركة، تفضل سيدي.

سعد سعد: موضوعي.. موضوعي بس اللي حبيت أنبهكم عليه، الحين الزعماء الثلاثة اللي مجتمعين في مصر أعتقد هم سبب تأجيل غزو غزة، لأنه طلبوا من.. من أميركا على أساس إنه يعطون فرصة عشان يحاولون فيها ياسر عرفات، فأعتقد بس هذا السبب يعني الرئيسي، وشكراً.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً، يعطيك العافية. دكتور موسى أبو رديه (عميد شؤون الطلبة جامعة النجاح الوطنية في فلسطين)، طبعاً يقول: لقد -من خلال هذا الفاكس- لقد أثبتت صفقة مقر عرفات أن أكثر الأغبياء هم الذين يمكن أن يراهنوا على سلطة جاء بها الاحتلال. هلا جروح - الكويت تفضل.

هلا جروح: آلو مرحباً.

د. فيصل القاسم: تفضلي يا ستي يا أهلاً وسهلاً.

هلا جروح: يعطيك العافية.

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

هلا جروح: عفواً أنا عندي تعليق بخصوص الاتفاقات اللي صارت أولاً ابتداءً من اتفاق الستة اللي انحطوا تحت الوصاية البريطانية الأميركية ووصولاً إلى اتفاق إبعاد الـ 13 اللي كلنا بنرفضه شو ما كان السبب أو كانت الذرائع، زائد الإدانة اللي طلعت من الرئيس العرفات بخصوص إدانتها وتسميتها بعمليات إرهابية، مهما كانت الضغوط، مهما كانت الضغوط ما بيصير إنه تطلع مثل هيك إدانة بالذات من رئيسنا، يعني هو إحنا ما بنحكيش عنه، أنا بأرفض كل اللي بيسموه خائن، هي مش قصة خيانة، هي قصة ضغوطات وعدم وجود (.......) ويعني تأييد عربي إلنا سواء رسمي فقط شعبي والشعبي في الأيام دي مالوش تأثير.

ثانياً: أنا عندي انتقاد بالنسبة للأخطاء اللي بتقع فيها السلطة ما كل مرة بيحكوا هذا درس بنستفيد منه، درس بنستفيد منه، لأمتى هنظلنا ناخد دروس ونستفيد منها وباين علينا ما بنستفيدش منها، ليش ما بنتعلم من اليهود التخطيط المسبق لكل المفاوضات ونبتعد عن اشي اسمه قنوات سرية؟ هم بيودوا معنا فريق مفاوض رسمي وفريق آخر سري والاثنين بيكونوا على علم عن بعضهم البعض، إحنا لا الفريق هذا ما بيعرفش عن الفريق هذا، اللي بيتفاوض رسمياً ما بيكون دارس عن اللي بيتفاوض سرياً، وبنقع بها المشكلة مش لأول مرة.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

هلا جروح: بس هاي.. هاي النقطة الأساسية، ونبيل عمر شخصياً كان إله انتقادات وكان إله لدرجة الاستقالة وصلت بسبب سوء الإدارة في المفاوضات اللي تمت، ياريت نتعلم من أخطائنا ويكون فيه عندنا تنظيم وجدولة أهم شيء جدولة ومش إنه الرسمي يروح يفاوض يشوف فيه قناة سرية عمال تتفاوض من غير علمه، هاي أهم شيء.

د. فيصل القاسم: شكراً.

هلا جروح: أن نتعلم من أخطائنا بشكل جدي وصحيح.

د. فيصل القاسم: شكراً يا أخت هلا، شكراً.

هلا جروح: وعلى فكرة.. معلش لحظة أخيرة.

د. فيصل القاسم: تفضلي.

هلا جروح: إنه إحنا ما بدنا نحكي إنه عرفات هو رمز ولا بنحكي عنه خاين، فيه هناك أخطاء لو كان خاين كان وقع في اتفاق في قمة كامب ديفيد في القاهرة.

د. فيصل القاسم: صحيح.

هلا جروح: زي ما كان تحت المعتقل تقريباً مدة أسبوعين كان وقع وطلع، ما كانش فيه داعي إنه يذبح 5 آلاف أو أبصر كم منا.. من شعبنا ونقدم كل ها التضحيات وبالآخر يظن خائن، كان وقع من غير كل ها الخسائر هاي كان عمل زي ما عمل أنور السادات في 79 وغيره وغيره في وادي عربة، يعطيك العافية.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً، ومن خلال هذه يعني التعليقات من قِبَل الأخوة المشاهدين فهذا يدل على يعني حيوية وأن هناك فعلاً ضميراً حياً لدى الشارع العربي، عندما كان هناك بعض الصمود الفلسطيني شاهدنا كيف أن هذا الشارع هب هبَّة رجل واحد وصمد، يعني ودعم بكل المواقف الصمود الفلسطيني، لكن يعني كما نرى الآن من خلال ما يأتي على الإنترنت وما يأتي من خلال الفاكسات ومن خلال الشاشة فإن النغمة بدأت يعني تتغير بشكل تام بعد أن انقلب الوضع رأساً على عقب وتحول من صمود إلى -كما يقولون هنا- إلى تخاذل وتسليم وإلى ما هنالك من.. من هذا الكلام. خالد من لندن تفضل يا سيدي، الأردن تفضل عفواً.

خالد أبو عوض: يعطيك العافية يا أخ فيصل.

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

خالد أبو عوض: معاك خالد أبو عوض طبعاً من الأردن.

د. فيصل القاسم: يا هلا.. يا هلا.

خالد أبو عوض: يا أخي بدي أحكي الأخت هلا تقريباً حكت يعني كل اللي بدنا نحكيه، عارف كيف؟ وحضرتك برضو تفضلت وتكلمت، يعني المزايدة على عرفات يعني.. يعني وين ها العرب أو كل الإخوان اللي بيزاودوا علينا وعلى الفلسطينيين وعلى القيادة الفلسطينية؟ وين كانوا لما كان محاصر عرفات والأخوة اللي في بيت لحم وبالكنيسة كانوا؟ وبعدين عرفات والقيادة الفلسطينية والثورة الفلسطينية كلها محاصرة في بيروت، وكلنا بنعرف شو صار في بيروت، ما حداش قدم شيء لا للفلسطينيين ولا لعرفات ولا للقيادة الفلسطينية، وترجو عرفات كل الزعماء العرب واللبنانيين كانوا يترجو عرفات أخرج من بيروت يا عرفات، اطلع من بيروت يا عرفات، وطاردوا كل القيادة واغتيالات صارت كلنا بنذكر بالثمانينات والاغتيالات اللي صارت، عارف كيف يا أخي؟ وبعدين يعني.. يعني عرفات رمز للشعب الفلسطيني، اعطوه مهلة، اعطوه، خليه يعني يحاور هالإسرائيليين وهالأميركان وبعدين لا عندنا طيارات ولا عندنا دبابات بأيش بده يقاوم؟ وبعدين إسرائيل يعني في موقف القوة دعمتها أميركا، العالم كله داعم إسرائيل، شو.. شو بده يعمل عرفات؟ ولا زعيم عربي وعرفات محاصر طلع على التليفزيون وصرح أي تصريح بيدعم عرفات أو الشعب الفلسطيني، ما شوفنا ولا زعيم عربي، عرفت كيف؟ فكلها مزايدات، وبنطلب من الإخوان يعني كمان في حماس توقيف العمليات، يعني يكون المفروض يعني إحنا مع العمليات ومش ضد العمليات، وعرفات لما بينبذ الإرهاب هو يعني مضغوط على أمره، يعني يا إما بتنبذ الإرهاب يا إما بدنا ندمر هاي غزة، يعني هلا غزة هم يعني ما بدهمش يضربوا غزة يا أخ فيصل؟ راح يضربوا غزة أول عن تاني راح يضربوا غزة، والأخوة بس، الله يا أستاذ فيصل الأخوة في سوريا يعني كتير إخوان من سوريا بيحكوا بيزاودوا على عرفات، بس أنا نفسي أسمع طلقة واحدة من الجولان عرفت كيف يعني بيدافعوا عن الجولان، يعني بدل ما هم يطالبوا عرفات وبيتهموا عرفات بالتخاذل يا أخي إحنا ما بأتهم القيادة السورية، بس هم قبل أولى إنهم يطالبوا قيادتهم بالدفاع عن الجولان، عرفت كيف؟ وتحرير الجولان، يعني ما بدنا.. يعني الإخوة بالذات في سوريا ما فيش داعي للمزاودة على عرفات عرفت كيف وبأعتقد كمان..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب سيد.. سيد أبو عوض الفكرة وصلت أشكرك جزيل الشكر، لكن في الاتجاه الآخر لدي مشاركة 25 من نور -أنثى- من.. من الأردن تقول، وهذا الكلام موجه للزميل يسري فودة: ياريت لو الحلقة القادمة من (سري للغاية) تكون عن صفقات الرجوب وعرفات.

محمد الزهراني - السعودية تفضل يا سيدي.

محمد الزهراني: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

محمد الزهراني: كيف حالك يا دكتور فيصل؟

محمد الزهراني: يا هلا.. يا هلا.

محمد الزهراني: حابب أقول كلمتين للعرب إنهم لا ينتظرون من حكام الغرب شيء، يدعون لأسامة بن لادن بالانتصار قريباً إن شاء الله، وأشكركم على برنامجكم الناجح.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً، الأخ عامر أيضاً من السعودية، تفضل يا سيدي.

عامر أحمد: آلو.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

عامر أحمد: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

عامر أحمد: لو سمحت اللي قاله السيد خالد أبو عوض كله صح، ثم إنه ليش بنقاطع أميركا؟ لابد الانقطاع.. لمقاطعة أميركا سوى الجهاد، وبعدين فيه أغلب التليفزيونات العربية دعايات للمنتجات الأميركية، كيف نعيش بلا كادليز؟ ليش بنقاطع الكبير وبعدين نبدأ شوية شوية بالصغير؟ وشكراً.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً، مشاركة 67 من يوسف عمر السايس من اليمن يقول: وأخيراً بدأت السلطة الفلسطينية مساعدة شارون في قطف ثمار عدوانه بتسليم المناضلين للأعداء وترحيل آخرين مع تثبيت صفقة الإرهاب للاستشهاديين وقبول من المخابرات الأميركية تشكيل قوة الأمن. عماد عبد الحميد - فلسطين، تفضل يا سيدي.

عماد عبد الحميد: أخ فيصل مرحباً.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

عماد عبد الحميد: بدي أحكي أنا بس بدي أسأل سؤال هادولا الزعماء العرب نوع المخدات اللي بيناموا عليها أيش النوع؟ أيش يعني؟ أيش المخدات اللي بيناموا عليها دول؟ من أين؟ ومن وين بتجيبوها؟من وين جايبينها؟ يا أخي إحنا ما عندناش ناكل، ما عندناش نشرب، ما عندناش ولا أي حاجة ورافضين في الوضع هذا، يا راجل ارحمونا، بيقعدوا في شرم الشيخ وبيقعدوا هنا وبيقعدوا.. يرحمونا، بدنا إياهم يرحمونا وبس، هاي اللي بدنا إياه منهم، كل هذا النوم؟!! مخدر شو شاربين؟ إللي بيسكر بيسكر..

د. فيصل القاسم: طيب، يبدو فقدنا الاتصال مع السيد عماد عبد الحميد من فلسطين، أبو عامر - السعودية تفضل يا سيدي.

أبو عامر: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أبو عامر: أخي فيصل لو تكرمت يعني الآن المؤامرة اتضحت وبانت فصولها، يعني الهدف كان ضرب المقاومة الفلسطينية وفعلاً تم هذا بمساعدة أميركا وسكوت عربي والآن نراهم في شرم الشيخ، أما بالنسبة لأميركا فلابد من المقاطعة وضرب أميركا في.. في كل مكان، بالإضافة إلى أمر مهم هو دعم المجاهدين في أفغانستان، وأقول كما قال الشاعر:

أنا ضد أميركا إلى أن

تنقضي هذه الحياة ويوضع الميزان

أنا ضدها حتى وإن رق الحصا

يوماً وسال اليد بالصوان

بغضي لأميركا لو الأكوان

طنت (.........) الأكوان

هي حذر دوح الموبقات

وكل ما في الأرض من شر هي الأغصان

من غيرها زرع الطغاة بأرضنا؟

وبمن سواها أثمر الطغيان

وأخيراً بيت رائع لأحمد مطر يقول:

حكامنا هم الكلاب مع اعتذاري للكلاب

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: عفواً يا سيدي خلينا.. خلينا يعني شوية يعني ممكن ننتقد، لكن لا نلجأ إلى.. إلى استخدام عبارات من هذا النوع، شكراً جزيلاً.

مشاركة 79 أبو الوليد يقول: ما هذا التناقض لدى الرئيس ياسر عرفات؟ سأكون شهيداً بعد إقراره أن العمليات الاستشهادية إرهاب،إذن سيكون الآن إرهابياً وليس شهيداً.

سفيان فرج - فلسطين، تفضل يا سيدي.

سفيان فرج: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

سفيان فرج: سفيان فرج الثوري لو سمحت.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي آسفين.

سفيان فرج: بخصوص مؤتمر بيروت تاني يوم الصبح خشوا اقتحموا الضفة وأخشى..

د. فيصل القاسم: أخ سفيان.. أخ سفيان، طيب كمان يبدو فقدنا الخط، أبو أحمد من فلسطين، تفضل يا سيدي.

أبو أحمد: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، يا هلا.

أبو أحمد: بأحب أقدم شكر لكل إنسان عربي قدم أي مساعدة للشعب الفلسطيني ولكل إنسان ما قدر يقدم أي مساعدة يقرأ له كتاب لأنه إحنا بحاجة لكثير من العلم حتى نعرف أصول اللعبة الموجودة اليوم في العالم.

2: بأحب أقدم طلب لكل العرب الموجودين في الدول الغربية لأنه هناك لازم يبقى فيه تنظيم على أساس إنه نقدر نؤثر على الرأي العام في الدول الغربية وإحنا بنشوف فيهم المهاجرين ولازم يعملوا هناك أنصار إلنا بكل دولة غربية.

د. فيصل القاسم: طيب أبو أحمد حضرتك عم تتكلم من فلسطين ونحن طرحنا في.. في بداية الحلقة ما قاله يعني سماحة السيد حسن نصر الله (الأمين العام لحزب الله) بأن كل من يعني يُبالغ في تصوير قوة إسرائيل هو يقدم خدمة لها، خدمة مجانية ويزرع اليأس في نفوس العرب، وأن هذا الكيان الهش آيل للسقوط آجلاً أم عاجلاً يعني، هذا هو السؤال، كيف تنظر أنت إلى الأمور، يعني حضرتك تتكلم من فلسطين؟

أبو أحمد: الصحيح إحنا بنبالغ في قدرة إسرائيل، أما إحنا في حاجة بهاي الفترة لتحسين الأوضاع في جميع الدول العربية، لازم تبقى في الجامعة العربية من ناحية اقتصادية تنظيم لكل الدول العربية من ناحية علمية وفيه عندنا مجال.. فيه عندنا مجال لتغيير الوضع في المنطقة، فيه حاجة لحشد الجهود ورفع المستوى العلمي، بس ممكن نقاوم أي اعتداء خارجي إلنا للعرب.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أبو أحمد من فلسطين.

مشاركة 88 من خالد عبد الرسول العطار من العراق يعني لا يبرئ أيضاً القادة العرب، يقول: إن القادة العرب قد تآمروا في العملية الأخيرة أيضاً.

محمود ناصر السعودية، تفضل يا سيدي.

محمود ناصر: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

محمود ناصر: جميل أن يطالب بعض إخواننا الفلسطينيين في السلطة بإعادة تقييم المرحلة السابقة ومحاسبة الذات.

ثانياً: ضرورة تغيير بعض الأطر القيادية بتجديد دم في الأجهزة المختلفة لبناء استراتيجيات جديدة على ضوء ما حدث.

ثالثاً: إعادة تشكيل قيادة وتنظيم كوادر الحركات الثورية واستبدال وتعيين قيادات جديدة بدل من استشهد أو اعتقل أو أعيق.

رابعاً: إعادة تفعيل تنظيمات الخارج ولجان الأقاليم العربية وخاصة حركة فتح.

خامساً: تطعيم المجلس الثوري والوطني والتشريعي بالكفاءات الفلسطينية المؤهلة من خارج الوطن وداخله وعدم اعتبار كل من تخرج من سجن إسرائيل فهو كفء للقيادة.

سادساً: عدم قبول ما يطرح حالياً من دعوات لمؤتمرات دولية جديدة، لأن ذلك يقضي على القرارات الدولية السابقة وما سبق الاتفاق عليه.

د. فيصل القاسم: صحيح.

محمود ناصر: وهذه استجابة لثعلب السياسة الإسرائيلية الخارجية شارون.. بيريز الذي يهدف إلى إطالة عمر التفاوض لمائة عام، وهو قد أقنع أميركا بذلك للقضاء على الانتفاضة بإطالة عمرها.. عمر الاحتلال وقهر إرادة التحرير الفلسطينية، وإطفاء جذوة انتصاراتها.

سابعاً: الدراسة العميقة لمطالب بعض الزعماء العرب فيما يتعلق بمسيرة ومنهاج النضال الشعبي سواء كانت هذه المطالب مبنية على حسن النية أو عدم إدراك للعمق السياسي أو ما ينتج عنه من نتائج عكسية، على مسيرة النضال الفلسطيني.

تاسعاً: -لحظة لو تكرمت- بعد ما سببه دخول الجيوش العربية لفلسطين من ضياع أرضهم وهزائمهم ونكسات بدءاً من 15 آيار 48 عند انتهاء الانتداب البريطاني ودخول تلك الجيوش العربية التي رفضت تدعيم الفلسطينيين المناضلين بالمال والسلاح فطلبت وأصرت على دخول الجيوش العربية، وكان هذا أدى إلى نكسات وضياع فلسطين، ولما أعادوها لم يطالبوا بإعادة ما احتل منهم، وأغلقوا كافة الحدود، نطالب الآن فقط بإعطائنا (هانوي) لتكون القاهرة (هانوي) للفلسطينيين، لتكون عمان (هانوي) للفلسطينيين أو تكون دمشق أو بيروت كما أصبحت بيروت ودمشق وطهران (هانوي) لإخواننا في جنوب.. في.. في لبنان حزب الله ويروا ما قدمه من بطولات واستعادة الأرض.

عاشراً: إن ما يطالب الآن من هذه الدعوة الجديدة لأميركا ببذل شروطها باتهام كل من يكون هو وطني ويدافع عن أرضه وعرضه بأنه إرهابي فإذا كان الإرهاب.. فإذا كان الدفاع عن.. عن الأرض والعرض والمال إرهاب فنعم الإرهاب ونحن أول الإرهابيين.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.. أشكرك جزيل الشكر، علي مانع الصبح -أستاذ جامعي من اليمن يقول: السلام عليكم، أرجو إن أمكن أن تذيع على المشاهد عنوان الموقع الذي يمكنهم عن طريقه التصويت ضد شارون، والعنوان هو:

www.peTitiononline.com

محمد علي السعودية، تفضل يا سيدي.

محمد علي: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

محمد علي: أخي نشكركم على ها البرنامج.

د. فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

محمد علي: أهلين، ما أدري محكمة العدل الدولية ها الحين تم لها سنة وهي بحلول أن تحكم على من قام بحرب البلقان، وشارون ها الحين ما أحد لا فرض عليه حصار ولا أحد سوَّى عليه أي شيء ومتى عاد ننتظر الدول العربية تحاكمه بها الشكل هذا، واللي سواه بفلسطين يعني كله يشوف والكل يشاهد بالعين المجردة، وهذه رسالة للدول العربية والدول المجاورة لماذا ما تفتح الباب والمساعدة بالسلاح والرجال والجهاد؟ أين العراق؟ أين إيران؟ نأمل أن يفاجئوا قبل.. يعني قبل الاتساع أكثر من كده.

د. فيصل القاسم: طيب، كويس جداً أبو علي، وهناك كلام يعني أنت تساءلت عن المحكمة الدولية، هناك من يتساءل عما تشدقت به الأمم المتحدة والولايات المتحدة كما يقول قبل فترة من يعني حقها أن تتدخل في سيادة الدول إذا تعرض.. تعرضت شعوب تلك الدول مثلاً لاعتداءات وانتهاكات لحقوق الإنسان، فهم كانوا يهددون بالتدخل في سيادة بعض الدول لمجرد أنها تنتهك حق هذا المواطن أو.. أو ذاك، إلى، أنظر ماذا حدث في فلسطين؟ جرائم وصفت بأنها أبشع من النازية بألف مرة، لكنهم لم يبعثوا يعني لجنة لتقصي الحقائق، فعلى الدول العربية والدول العالمية أنت قف في وجه يني هذه الخزعبلات التي تسمى التدخل في شؤون الدول كما يقولون، طبعاً هناك الكثير من المشاركات مئات المشاركات يعني وللأسف الشديد لا أستطيع أن أقرا الكثير منها لأنها عنيفة جداً ضد القيادة الفلسطينية وما فعلته في الأيام الأخيرة، لا أستطيع أن أقرأها للأسف الشديد يعني سأحاول أن يعني دائماً اختيار يعني المعتدل منها لأنه صعب شوية، أبو خالد -السعودية، تفضل يا سيدي.

أبو خالد: مساء الخير يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

أبو خالد: كيف الحال يا أخي؟

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

أبو خالد: الإسلام يقول اتقوا القتال، فما أدري هل (الجزيرة) مفتنة بين الدول العربية، ولماذا تتطرق دائماً ليش للمملكة العربية السعودية؟ والمملكة العربية السعودية دائماً وأبدأ وهي تمشي في صالح فلسطين منذ عهد المؤسس يرحمه الله، فأبغي بصراحة أن تجاوبني على الكلام هذا، أغلب المستمعين يقولون (الجزيرة) هذه إنها إذاعة أو تخص إسرائيل أو أحدثتها إسرائيل..

د. فيصل القاسم: طيب، كويس جداً، يعني أنا طبعاً ليس من حقي، لكن يعني كموظف في قناة (الجزيرة) ممكن يعني أرد عليك بشكل عام، طبعاً كل الدول العربية تعتبر يعني أينما تذهب يقولون لك.. يقولون لك نفس الكلام، ليس في السعودية فقط، أينما تذهب يرددون نفس المقولة، بأن الجزيرة موجودة ضد هذه الدولة أو تلك من المحيط إلى الخليج، فيعني هذا لا ينطبق على السعودية لوحدها، الجميع يقولون نفس الشيء وهذه ليست التهمة، الوحيدة يعني في.. في الواقعة التي وجهت لا للقناة ولا للمذيعين، فقد اتهمنا مثلاً بأنا نعمل لصالح كل وكالات الاستخبارات الدولية، نعمل جواسيس لصالح كل وكالات الاستخبارات الدولية وأنا منهم طبعاً باستثناء ساحل العاج وبوركينا فاسو حتى الآن لم نعمل.. لم نعمل معهم. حادث من فلسطين، تفضل يا سيدي.

حارث أمين: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

حارث أمين: يعطيك العافية يا أخ فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا بك.

حارث أمين: أردي أن أسألك وأتساءل ولكم الإجابة وأقول: ما الفرق بين أن تغتصب مسلمة في فلسطين جائعة وبين أن تغتصب المسلمة وهي مشبعة؟ وهل تمسح الدولارات دمعة طفل فقد والده؟ وهل تشفي الدولارات جرح أم رأت ابنها تدوسه الدبابات؟ ومنه أنا أوجه إلى جيوش المسلمين أركاناً وضباطاً أين أنتم أيها الجيوش؟ لماذا أنتم ساكتون على ما تشاهدون وتسمعون من ذبح وتقتيل للمسلمين في فلسطين؟ أليس فيكم معتصماً رشيد يقلب النظام ويوحد الجيوش ويقودها لتحرير المسجد الأقصى.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لاشك أنك تمزح سيد أمين، سيد أمين.. سيد أمين هل أنت جاد؟ سيد أمين.. سيد أمين هل أنت جاد أم هذه مزحة أو نكتة؟

حارث أمين: لا والله أنا جاد أسأل.

د. فيصل القاسم: أنا فكرتك بتمزح و الله.

حارث أمين: والله معاك حق يا أخ فيصل، لأنه.. لأنه الحقيقة صارت خيال يعني، وأقول للعلماء: لماذا لا تقولوا الحق ولا تخشون في الله لومة لائم وتحرضوا على الجهاد في سبيل الله، وعلى خلع الحكام ومبايعة خليفة على منهج الله؟ ماذا تنتظرون؟ يعني إلى متى هذا؟

تاني أشيء: ما يحدث عندنا في فلسطين هو من الحرب الصليبية التي أعلنها بوش وموافقة الأمير عبد الله وكافة حكام العرب، وبما فيهم ياسر عرفات والسلطة الفلسطينية، فجميعهم مشتركون يا أخ فيصل، والله ما نراه في فلسطين.

د. فيصل القاسم: طيب سيدي.

حارث أمين: أنه مؤامرة والله إنه مؤامرة وأستحلفكم بالله أن تكشفوا هذه المؤامرة في برنامجكم يوم الثلاثاء، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عبد النافع الشيخ - سوريا، تفضل يا سيدي، تفضل يا سيدي.

عبد النافع الشيخ: مرحباً يا أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

عبد النافع الشيخ: الله يعطيك العافية.

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

عبد النافع الشيخ: والله أنا أستغرب من كل الناس اللي.. اللي عم يحكوا إنه عم يقول على رؤساء العرب وعم يدعوا على.. على الرئيس ياسر عرفات بإنه أميركا إرهابية وإسرائيل إرهابية وأنا استغرب يا سيدي ألم تطبخ أميركا على نار هادئة في رمضان ولائم للرؤساء العرب والمسلمين تطبخ لهم على نار هادئة لحم أفغاني فاخر؟

د. فيصل القاسم: مذبوح على الطريقة الإسلامية، نعم تفضل.

عبد النافع الشيخ: ألم يشربوا دماً.. دماً أفغانياً أيضاً؟ وانتقلوا إلى فلسطين أيضاً في أواخر رمضان حيث وليمة أعدتها إسرائيل لحم فلسطيني أيضاً فاخر، فماذا ننتظر من هؤلاء؟ ماذا ننتظر؟ ألست معي يا أستاذ فيصل أن هذه الولائم التي قدمتها أميركا ونحن عرب ونفتخر بمن يطعما، ألم ناكل ولم.. ولم نشرب دماً عربياً، وأفغانياً وعراقياً في كل هذه الأوقات، ما رأيك؟

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً..

عبد النافع الشيخ: بالله عليكم أيها المستمعون والمشاهدون ماذا ننتظر من هؤلاء الأميركيين؟ عندما كنا..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب أشكرك جزيل الشكر أخ الشيخ، أخ عبد النافع شكراً جزيلاً، مشاركة 120 من مصطفى سنبل: أناشد الفلسطينيين في غزة أن يواصلوا استعداداتهم تحسباً للاجتياح الإسرائيلي وألا ينخدعوا بإرجاء العملية العسكرية والله معكم، وهنيئاً لكم الشهادة ولا عزاء للزعماء العرب. أديب الجوهر، تفضل يا سيدي.

أديب الجوهر: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أديب الجوهر: يا أخ فيصل.

د. فيصل القاسم: هلا.

أديب الجوهر: يسعدني مساك حبيبي.

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

أديب الجوهر: أقول لك يا طويل العمر، أنا الحين أبغي أكون صريح معاكم، بحين من يوم ما ياسر عرفات هو يقول: إنه سنقيم دولة فلسطينية ألم تكن موجدة دولة فلسطينية من قبل؟ الدولة الفلسطينية لم تكن موجودة حتى ليقيم دولة فلسطينية؟ لماذا لا يقول.. يقول لإزالة الدولة الإسرائيلية؟ لقد حبط فينا بأنفسنا، حبط في أنفسنا نحن المسلمين والعرب الموجودين بإقامته لدولة فلسطينية، مش بإزالة دولة إسرائيل اللي موجودة اللي هي محتلة، وبعدين عندي اقتراح ثاني بالنسبة لحكامنا العرب، نحن ما نبغاهم.. ينشالوا من الكراسي حقهم، خليهم على كراسيهم، بس لو كانوا يتفقوا مع بعضهم ويسووها خلافة، كل واحد منهم رئيس.. كل واحد يقعد خلافة.. يقعد خليفة لمدة 5 سنوات؟ والباقين يكونوا...

د. فيصل القاسم: شو 5 سنوات يا رجل.. شو خمس سنوات.

أديب الجوهر: شو رأيك 5 سنوات ما هي كثيرة يا أخي.

د. فيصل القاسم: 5 سنوات حرام عليك، حرام عليك 5 سنوات، معقولة.

أديب الجوهر: طيب سنتين يا عم نتحملهم.

د. فيصل القاسم: لا 5 سنوات قليل جداً يعطيك العافية، أشكرك جزيل الشكر سيد جوهر، ناصر بريطانيا، تفضل يا سيدي.

ناصر أنعم: السلام عليكم أخي الكريم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

ناصر أنعم: تحية لك يا أخ فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

ناصر أنعم: يا أخي الكريم هنا مجرد تساؤلات في البداية أخي الكريم لابد.. هناك عوامل النصرة، هل ننصر إخواننا في فلسطين بإجهاض انتفاضتهم وغسل الشوارع من مسك دمائهم؟ أم هل ننصرهم حينما نبادر إلى المطالبة بالسلام؟ وهو في الحقيقة ليس سلام، وإنما هو استسلام، ونوقف حجارتنا ونوقف الثورة هذه.. الثورة القوية، أم أن نصرة فلسطين بنثر الورد على قبور الشهداء؟ هذا الحل يا أخي، نصرة فلسطين لا تقوم إلى بنثر الورد على قبور الشهداء الذين ماتوا، بقبر الشهداء وترجعنا (...) أيضاً على الثكالى الذين.. الذين انتهكت، يا أخي الكريم هل يكون الحل باللهاث خلف عدو يرتعش؟ أم بإنشاء أبجدية الثورة حتى لا تتسرب مفرداتها إلى العواصم الغاشية تحت الشمس؟

فتفيق ليبدأ القمع الذاتي صارخاً وعارماً حتى ينتشر الحريق؟ نعم أخي وجزاكم الله خير.

د. فيصل القاسم: يعطيك العافية يا سيدي، مشاركة 136 من وليد عزت الصياد -من مصر- يقول: أتقدم بأحر التهاني إلى ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية، وهذا على نهاية المذبحة بنجاح، وأقول لهم: إذا كانت المقاومة الفلسطينية قد بيعت وظننتم أنها انتهت فلتتأكدوا أن الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة كطير العنقاء الأسطوري. الدكتور عامر التميمي.. السيد عامر التميمي -الإمارات، تفضل يا سيدي.

عامر التميمي: مساء الخير دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا 100 هلا.

عامر التميمي: بدي أولاً اعلق على كلمتك حول الأمية السياسية في أميركا، والناس اللي بيقولوا أن الإعلام مسيطر في الولايات المتحدة، أنا بأوجه رسالة بسيطة أنه بالإمكان اختراق هذه الأمية، وهذا بأوجهه.. للمجتمع العربي وليس للحكومات، فيتنام عملت باختراق في إيصال الصورة، وهذا بالإمكان أنا أدعو كل العالم العربي أن يضعوا رسالة عادية مع صور الفظاعة الإسرائيلية وأيضاً مع صور الحضارات العربية وتوفر لها دليل التليفونات من الولايات المتحدة به عناوين جميع عوائل الولايات المتحدة، تخترق الإعلام اختراقاً وتصل صورة الحقيقة إلى كل المجتمع الأميركي، هكذا أسقطت إدارة (جونسون) فيتنام، وصَّلت الفظائع، فهي رسالة بسيطة عادية بالبريد العادي تصل إضافة للإنترنت وكذا، ولكن بهذه الرسالة اخترق المجتمع الأميركي وخرجت آلاف الشخصيات والجامعات الطلبة وأحدثت فضيحة داوية داخل المجتمع الأميركي، وهذه بإمكان العالم العربي أن يفعلها.

نقطة ثانية: التعليق حول العمليات الاستشهادية، أنا أريد أيضاً أوجه رسالة الآن للنظام الرسمي العربي بدل أن يحرج، التعليق أحمد.. الشيخ أحمد ياسين تعليق جيد.. أنه طالما هناك تبرير أنه هناك ضغوطات دولية، أن العملية يجب أن تدان طلب.. طلب بسيط: لماذا لا نسمع.. أو لماذا لا يفقه القادة والمسؤولين أن يطلبوا من الإدارة الأميركية أن يسمعوا قيادة إسرائيلية تُدين العمليات ضد المدنيين الفلسطينيين؟ طالما لم يسمع هذا لماذا نحن نسعى لتجريم هذه العملية؟

د. فيصل القاسم: حلو، صحيح.

عامر التميمي: وأيضاً عالم أميركي راقي. قبل يومين أجاب، سُئل ماذا رأيك في العملية الاستشهادية؟ قال: أنا في مجتمع متحضر أستطيع أن أدينها، لكن أنا أدينها في الظروف الطبيعية، طالما الظرف غير طبيعي إذن ردود الفعل تصبح غير طبيعية، وفروا للسكان وضع طبيعي وحاكموهم.

د. فيصل القاسم: وسيتصرفون بشكل طبيعي.

عامر التميمي: وحاكموهم بأي تصرف خارج الطبيعة، وهذا التوجيه.

د. فيصل القاسم: حلو جداً.

عامر التميمي: بقى مسألة الهجوم على غزة، أنا بأعتقد أنه.. أنا أشاطر الرأي إنه تعمل حلقة خاصة حول ما يجري يواجه هناك مؤامرة، الحقيقة كان مخطط إسرائيلي، وكان الرئيس المصري قال: حينما اجتيحت جنين أنه وجه تحذير أنه ممكن شارون خطورته هو أن يخرج خارج الأراضي المحتلة، هناك كان مخطط إسرائيلي لضرب سوريا ولضرب العراق وكان مخطط شارون هو صفحة من 11 سبتمبر، لا يجب أن نفقه أن العملية اللي جت بتوقيت غلط أو صح سوف تُعطي مبرر للهجوم على غزة، هناك مخطط إسرائيلي كبير جزء من 11 سبتمبر، أشكرك جداً.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، سيد تميمي أشكرك جزيل الشكر، الكثير من النقاط، محمد فضل إبراهيم من الدنمارك 148 يقول: الأجدر بالشعوب العربية وبعد أن كُشفت المؤامرة أن تعمل على إسقاط الأنظمة العربية، على كل عربي شريف أن يثور لإسقاط العملاء.

حمزة عبد الرحمن - ألمانيا، تفضل يا سيدي.

حمزة عبد الرحمن: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، 100 هلا.

حمزة عبد الرحمن: بربك يا دكتور فيصل، هل تعتبر ملكاً عربياً يُدين عملية فدائية كما أدانها الملك عبد الله في الأردن؟ هل تعتبر هذا الإنسان عربي وهو محمي في الشراكة؟ أي الشعب العربي..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: يا سيدي لا نريد.. خلينا بالموضوع.. خلينا بالموضوع السياسي، لا نريد أن نتهجم شخصياً، خلينا نتحدث عن إدانة العمليات الاستشهادية وكذا دون أن ندخل بالتجريح.

حمزة عبد الرحمن: أنا أسألك رأيك بس.

د. فيصل القاسم: أنا رأيي أتركه على جنب ولا يهمك.

حمزة عبد الرحمن: وما رأيك بالأمير عبد الله والمبادرة في هذه اللحظات، ألا تعتبر مبادرة خيانية؟ ألا يعتبر..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب.. طيب أشكرك جزيل الشكر، أشكرك جزيل الشكر، طيب السيد عبد الحكيم - قطر. تفضل يا سيدي.

عبد الحكيم: آلو.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

عبد الحكيم: آلو.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

عبد الحكيم: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

عبد الحكيم: مساك الله بالخير دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا 100 هلا.

عبد الحكيم: أولاً نحن نعيش في حالة يأس من الأحداث التي نراها أمامنا كل يوم في فلسطين المحتلة، ونلاحظ بإن الأمة العربية تعيش حالة من اليأس والغضب لما يحصل في الأرض المحتلة من شتات وقتل وتدمير الأطفال وشيوخ فلسطين ونساء فلسطين، ونحن لا ننطق ولا نتكلم، وحتى مجرد الاستنكار لم نسمع استنكاراً من أي قائد عربي. وأميركا التي تدعي إن ما يُسمى بالإرهاب هي التي تدعم الإرهاب بكل محاوره، والآن نحن..

د. فيصل القاسم: كويس سيد عبد الحكيم شكراً جزيلاً أشكرك جزيل الشكر. مشاركة 151 قاسم أبو قاسم يقول: أرجو قراءة هذه الرسالة هنالك مسيرة ستخرج في المنامة إلى السفارة الأميركية يوم الجمعة المقبلة الرجاء الإعلان، أخوكم من البحرين. هذا الإعلان وصل على كلٍ، أبو أحمد - السعودية تفضل يا سيدي.

أبو أحمد: آلو.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

أبو أحمد: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أبو أحمد: مرحباً يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

أبو أحمد: كيف حالك؟

د. فيصل القاسم: يا هلا والله.

أبو أحمد: أخويا أنا عندي تعليق بعض المكالمات يخصون ولي العهد، ومبادرة ولي العهد أولاً مبادرة جيدة من ولي العهد حيث إنه بدأ بهذه واليد لوحدها ما تصفق على ما قال المثل، لكن أنا أستثني عندي كلمة أنا هناك باستثني ولي العهد منها، أقول انتهت فصول هذه المسرحية وقُتل من فيه خير لشعبه، وتم القبض على من يريدون وتم رميهم في السجون، وتم سحق وقتل نصف الشعب الفلسطيني، وبعدها يأتي الجزء الثاني من المسرحية وهو المفاوضات والمداولات التي تشبه الأفلام المكسيكية التي تمل من كتر ما تتابعها، وأخيراً أشكر جميع من ساهموا في إخراج هذه المسرحية وجميع الأبطال الذين خرجوا في نهايتها، وشكراً يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك.. أشكرك، يبدو.. لا.. لا أدري ما الذي يحدث لدينا على الإنترنت، ربما نتعرض لبعض.. لهجوم من نوع ما، فقد حُذفت عشرات المشاركات في ثواني معدودة، لا ندري إذا كان فيروس أم بعض يعني الذين (الهاكرز) قد دخلوا وبدأوا يمحون لنا، لا ندري، لكن قبل قليل تعرضنا إلى محي عشرات المشاركات لا ندري من أين، أبو هاشم - السعودية، تفضل يا سيدي.

أبو هاشم: مساء الخير يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا، هلا.

أبو هاشم: عزيزي فيه بس كلمة بسيطة إن شاء الله ما نطول عليكم، بس نحبكم يعني عن طريق الفضائية.. (الجزيرة) الفضائية إنكم تطمنوا ياسر عرفات وتقولوا له نحن فهمنا قصده لما قال: أرادوني قتيلاً أو شهيداً وكرر كلمة شهيداً ثلاث مرات، إحنا نحب نطمنه يعني في الأخير فهمنا قصده لما كررت الكلمة هذه 3 مرات وهو في النهاية استنتجنا إنه قصده إنه بدل ما يقول شهيداً شهيداً شهيداً كان قصده يقول: شريكاً شريكاً شريكاً، والسلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، طيب، طيب نأخذ أيضاً من الإنترنت 152 غسان عبه جي - سوريا: ذُبح الفلسطينيون في نابلس وجنين وانتهى الحزن العربي عليهم وعادت القنوات العربية إلى الرقص والهرج وسباق الهجن في انتظار حزن جديد في مذابح غزة، حسام - الإمارات، تفضل يا سيدي.

حسام: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

حسام: الدكتور فيصل كيف حالك؟

د. فيصل القاسم: 100 هلا.

حسام: أنا بأحييكم بقناة (الجزيرة).

د. فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

حسام: وبأحيي خاصة إلك وأتمنى نشوفك على طول وفيه عندي بس مداخلة بسيطة.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

حسام: بالنسبة للحكام العرب هم اللي مزعوجين من قناة (الجزيرة) لسبب واحد هم بتفضح بس آراءهم.. بتفضح مواقفهم اللي كلها.. كلها بحق شعوبها مخزية، ونحن نتمنى إنه جميع القنوات العربية تكون مثل ها المنبر كي يعني توعي ها الجماهير المحبة للسلام والمؤمنة بقضاياها العادلة، وشكراً لإلك.

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: أشكرك أخ حسام من الإمارات، شكراً جزيلاً، الوقت انتهى للأسف، شكراً جزيلاً، إلى اللقاء.