مقدم الحلقة: فيصل القاسم
ضيوف الحلقة: -
تاريخ الحلقة: 12/04/2002




فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.

إعلامنا، إعدامنا.. يركلنا، يشتمنا، يبصق في وجوهنا
وما بأيدينا سوى أن نشكر الإحسان

إعلامنا ما به عيب سوى عبادة الأوثان

والذل والإذعان والكذب والبهتان

وحجب كل كلمة أو صورة

أو همسة تحترم الإنسان

إعلامنا فنان

بلمسة سحرية يختزل الأوطان

ويوجز السكان

ويكبس الأزمان

ويحقن الجميع في كبسولة يدعونها محقان

محقان يغادر البلاد في رعاية الرحمن

محقان عاد من المرحاض برعاية الرحمن

محقان ليس منه اثنان

وليس بالإمكان أبدع من محقان

سماؤنا ما رفعت وأرضنا ما سطحت وكوننا ما كان لو لم يكن محقا
ن
إعلامنا هل تستطيع مرة إعلامنا كيف يكون الشان

إذا صحونا مرة ولم نجد محقان؟

هذا هو إعلامنا إعلام التطبيل والتجهيل.. ألا يخجل الإعلام العربي من نفسه هذه الأيام، فباستثناء القليل منه مازال إعلامنا ساقطاً يتعامل باستخفاف شديد مع ما يجري في فلسطين، فمحطة لا شغل لها إلا تقديم الرقص والراقصات والسخف والسخافات، وأخرى لا هم لها سوى تقديم برامج في غير محلها.. محلها، هل يعقل أن تخصص إحدى المحطات ساعات وساعات للحديث عن المرأة الحائض، وفيما إذا كان بإمكان زوجها أن يطلقها وهي حائض؟! هل هذا هو وقته يا جماعة؟!

مشاهدي الكرام ساهموا في هذه الحلقة بآرائكم حول تعاطي الإعلام العربي مع الانتفاضة ومواضيع أخرى، للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4885999، وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت عبر العنوان التالي:

www.aljazeera.net

أين الإعلام العربي من هذه المشاهد؟

مواطنة فلسطينية 1: تعالوا شوفوا الشباب راحت، جرفوا الشهداء بالجرافات، ودبوها بالمجاري.

مواطنة فلسطينية 2: إحنا مش إرهابيين هذا هو الإرهابي، هو الإرهابي لما بيجي يطلعني من جوه داري ويضرب ولد في جوه داري، يقتل ولد في جوه داري.

مواطنة فلسطينية 3: مفيش عرب، ماتوا العرب كلهم، مفيش إسلام، راح يا خويا خافوا علينا بيدبحوا فينا، مش حرام عليهم، يتقوا الله.

فلسطينية 4: قصف فوق رؤوسنا، دانا معاي سكر معاي ضغط معاي.. لادوا عندنا وصار حتى مفيش أكل، مفيش رز، مفيش اشي مونا.

مواطن فلسطيني 1: (..) البيوت تنزل على بعض، كان فيه 4 غرف 3 طوابق () بتنزل جابوا الجرافات بيهدوا البيوت علينا.

مواطن فلسطيني 2: هايدا موهاي أنت شايفة كسروا القزاز واللي انتهب انتهب والكتير راح والقليل راح.

مواطنة فلسطينية 4: مهما راح ومهما استشهدوا من شبابنا لنظلها المقاومة مستمرة لغاية آخر قطرة فينا والحمد لله.

د. فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نبدأ بأخذ مكالمات المشاهدين، السيد نادر تميمي الأردن تفضل يا سيدي.

نادر تميمي: بسم الله الرحمن الرحيم

الله أكبر فوق كيد المعتدي الله للمظلوم خير مؤيد

يا أخواتنا في وطننا العربي الكبير، يا أمتنا الإسلامية أرايتم ماذا يحصل في فلسطين، الأرض المقدسة، الأرض المباركة؟ أرايتم كيف تدوس الدبابات على الناس والمنازل، وهم يستغيثون بقادة الأمة وجيوشها، ولكنهم في المقابل يقابلون (باول) ليقولوا له نحن نشد على يديك، اذبح منهم، اطمسهم، حتى تطمس هذه الشعوب التي تتحرك في الشوارع!! يا أخواتنا في كل مكان تسمعون صوتي يا إخواننا لماذا نحن في مؤخرة الركب؟ لماذا يقول الحكام لا نقدر على المواجهة وهم يقولون أننا استقللنا منذ 50 عام أو أكثر؟ كيف استقللتم ولا تحافظون على استقلال شعب يدافع عنكم في بؤرة صغيرة؟ كيف تقولون أنكم استقللتم ولم تصنعوا رصاصة واحدة؟ كيف سبقكم العالم؟ كيف استقللتم والمديونية قد أكلتكم؟ من المسؤول عن انهيارنا؟ من المسؤول عن هزيمتنا؟ من المسؤول عن تسليم ديارنا في الـ48 والـ67 وفي هذه الخيانة التي تحصل الآن؟ ألستم أنتم؟...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب سيد تميمي.. سيد تميمي.. في الوقت نفسه كمشاهد كيف تنظر إلى تعامل الإعلام العربي مع ما يحدث يعني مع ما يحدث في.. في.. في فلسطين، يعني كي كي نأخذ مكالمات أخرى، لو تكرمت.

نادر تميمي: الإعلام انقسم إلى قسمين إعلام مثلكم.. إعلام كما أنتم، تلقطون الصورة وتبثونها إلى العالم، وتحرضون كما هو هذا البرنامج- هذه الأمة على الصحوة، وإعلام هابط ساقط وهو الكثير الكثير في هذه الأمة، لذلك يا أخي أنا من هنا أتكلم بحرقة وأقول للأمة: عليك بالتغيير، الذي يحصل الآن إننا لم نستقل استقلالا حقيقياً، خرج الاستعمار من ديارنا، ولكنه أوجد من يمثله في الأمة، ولذلك ضعنا في كل المستويات، يا أهلنا وأحرارا، يا جيوشنا عليكم أن تأخذوا الأمر على عاتقكم، لنلحق في ركب الدنيا التي استثنتنا في المؤخرة فأصبحنا خارج التاريخ، الذي يحدث في فلسطين

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سيد تميمي، عبد الرحمن من موريتانيا، تفضل يا سيدي.

عبد الرحمن: السلام عليكم أخي فيصل.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام أهلا وسهلاً.

عبد الرحمن: سيدي لما عرض سؤالك عن الإعلام العربي وتعامله مع هذه القضية، الإعلام العربي لا نستطيع أن نفصله عن الواقع العربي، فهو في الحقيقة عبارة عن إعلاميين إما إعلام ممول.. ممول من طرف هؤلاء الحكام الذين لا أريد -على الأقل الآن- أن أخوض في الطريقة التي يتعاملون بها مع الأشياء، وإما إعلام يبتز أيضاً بنصف أنه حر لكن مبتز من هذه من هؤلاء الحكام، وهو أيضاً يجب أن يسايرهم وإلا اصطدم بقرار من محكمة بأنه يهدد الأمن العمومي أو الأمن القومي أو الأمن كما يسمونه، ثم يعزل، والطريق مفتوح فقط أمام ذلك الإعلام المطبل الذي عندما يأكلون يتمنى لهم الهنا والشفا، وعندما ينامون يخاف أن يوقظهم ويزعجهم، هذا هو الإعلام الذي مُكَّن له غنى الحال سيدي أنا توصلت إلى حقيقة أن هؤلاء الزعماء العرب الذين هم أصلاً رافضوا هذا الإعلام ليس في صالحهم على الإطلاق أن تقوم دولة فلسطينية، لسبب بسيط هو أنه إذا حُيِّد هذا الخيار الخارجي أو هذا الضغط أو ما يسمى لجالة الحرب التي نعيشها، طفى على السطح خيار جديد هو خيار الديمقراطية في الأحكام العربية، وهذا ما لا يريدونه بحالة من الأحوال، في الحقيقة لقد أصبح هؤلاء القادة أصحاب أرقام قياسية في الوقاحة السياسية، أصبحوا يهابون أميركا في كل شيء، حتى أني على يقين واسمح لي في بذاءة العبارة- أن بعض هؤلاء الرجال مستعد لاتهام زوجته بالإرهاب إذا لم تضاجع بوش أو بلير.

سيدي نحن مهانون، نحن مهانون إلى أقصى درجات الإهانة، ثم أني هنا أحذر من قضية خطيرة جداً، طبع الذاكرة العربية في التعامل مع الأشياء غداً أو بعد غد، سيقوم شارون بانسحابات تجميلية لتحسين صورته أمام هذا الأبرهة المسمى (باول) والذي خضبنا على ذكراه شدقيه بالقبلات والنفاق، ثم يسارع العالم بأسره- بما فيهم الزعماء العرب- بالترحيب بخطوة شارون وكأنه انسحاب من فلسطين في 48، هذا ضمان يقدمه شارون كتهدئة بين كل جريمة يرتكبها، ونحن نبتلع كل شيء، سيدي قضيتنا ضاعت في المصطلحات قبل أن تضيع بالمدافع والدبابات، كل شي كان منكراً يعلب إلينا بعبارة مغافلة، يقال لنا الزنا اسمه الجنس والخمر اسمه المشروب الروحي، والربا اسمه الفوائد، والقتل والذبح يسمى العنف، ونحن نبتلع المصطلح، وكأننا نرد على اللفظ المهذب ولا نرد على الظاهرة القائمة، وهي هلاك أولادنا وانتهاك أعراضنا، وكل شيء من هذا القبيل، نحن لا (يمكن أن تكون) من هؤلاء

د. فيصل القاسم: طيب، أشكرك جزيل الشكر سيد عبد الرحمن من موريتانيا، أشكرك جزيل الشكر، يعني الكثير من النقاط، زياد سالم الإمارات، تفضل يا سيدي.

زياد سالم: ألو، السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام

زياد سالم: كيفك يا دكتور؟

د. فيصل القاسم: يا هلا.

زياد سالم: دكتور، ما بدي أنا أشتم ولا بدي أحكي عن حكام لأنه تقريباً يعني عبارة مختصرة تماماً المغتصب لا يحارب مغتصب، من اغتصب السلطة لا يحارب مغتصب الأراضي، هاي المعادلة معروفة، أي الحرامي لا يسرق حرامي، فلذلك خلينا بعيدين عن الحكام، نحن شعوب نادينا وصرخنا وطلعنا مظاهرات ومسيرات، كفانا كلام، الآن يجب أن نعمل على غرف التجارة في كافة الدول العربية والإسلامية مناداة التجار بوقف التعامل بالدولار، نحن شعوب مستهلكة، كل الشركات مستعدة تبيع لنا بأي عملة نريدها، فعلى التجار أن يبدأوا التعامل باليورو لدعم أوروبا كي تقف إلى جانبنا، إضافة ضغط على الدول المصدرة للنفط لتبيع النفط باليورو، فعلى ليبيا وعلى إيران لا نطلب قطع النفط، بل نطلب أن يبيعوا النفط باليورو، يجب هز الدولار، كي تعلم أميركا أن مصلحتها في البلاد العربية وليس في إسرائيل، يجب إسقاط الدولار فهو مصدر قوة أميركا، وعلى دول النفط كافة إذا لم تتمكن من بيع النفط باليورو أن تبيع باليورو بالدولار.

د. فيصل القاسم: طيب بس سيد زياد.. سيد زياد أنت تطالب بكل ذلك يعني ألا تعلم أن هناك أكثر من 800، 800 مليار دولار من الاستثمارات العربية موجودة في أميركا وفي الغرب عموماً؟ يعني هل تعتقد أن الأمر بهذه السهولة يعني يجري بمجرد إطلاق بعض العواطف؟ كل الفلوس العربية كل المصالح العربية، معظم الاقتصاديات العربية خيوطها في واشنطن وفي.. في الغرب يعني، كيف تريد أن تفعل ذلك؟

زياد سالم: وإلى متى؟ يعني ها الأموال الموجودة، أنا أصلاً أطالب بسحب أيضاً رؤوس الأموال من البنوك الأميركية، لماذا موجودة في البنوك الأميركية، وهل مجبورين نحن أن نضع فلوسنا في البنوك الأميركية؟ وعلى الشعب العربي الآن.. عفواً دكتور عفواً.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.. جزيل الشكر.. أشكرك

سؤال وجيه.. مريم من قطر تفضلي يا ستَّي

مريم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

مريم: ما بدي شجب..، يعني بصفتي عربية ومسلمة، لو أن من جهاد يتضرع إلى الله، ليس إلى المستولين على الحكم، وليس.. ليسوا أولي أمر، ولكن هم مستولين على الأمر، ألا يجوز أن رأي ياسر عرفات رئيس طالما طالب من شعبه التوقف عن العمليات الاستشهادية، وهو يقع بالمصيدة بالمصيدة كل فأر، هذه مجرد قرصة أذن حقة ياسر، يعني ليس حصار، وإنما قرصة أذن، إحنا ما راهنت على السلطة السابق، ما نريد مثل ما بيقول (أرييل شارون)، لكن إحنا شعب مسلم، دمنا ثائر حار، ما يبرد، ولو صرنا يعني مثل بلاعات أو..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: ما.. أخت مريم ما.. ماذا تقصدين بقرصة إذن؟ يعني ما بالضبط؟

مريم: ياسر عرفات هذا هو اجتماعي، يعني مجرد قرصة أذن احكم شعبك عدل

د. فيصل القاسم: قرصة أذن.. أيوه، آه.

مريم: OK؟

د. فيصل القاسم: أيوه.

مريم: يعني إحنا الشعب العربي صرنا مثل البلاعات مثل أكل شيء -الله يكرمك- من غير ما.. من غير ما نستوعب، يللا كله تجاهنا يعني إعلامنا صار ينومنا على أنغام، وإحنا موافقين عليها، أنغام من سهر.. من المغنيات اللي زارت مستوطنة، أو ثمة كالمدح من النبي صلى الله عليه وسلم، أو من قالت أنا أساهم في رثاة الرسول، بعدين يعني أنا بدي أتوجه للشعوب العربية، الجيوش العربية مجرد جيوش استعراض، يعني حتى لو واجهتكم الشعب أكثر من.. أكثر من الجيش، مالهم القدرة على الرباط والجهاد، أيها القابعون في بيوتكم، اخرجوا واحتلوا أماكنكم، وارسموا تاريخكم المشرف كالقسام، وانتفضوا اشتعلوا نيراناً تحرق كل ما حولها من الظلم والعدوان، (إن تنصروا الله ينصركم)، وكونوا حزب الله، فحزب الله لا.. لا.. لا غالب لكم.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، وهناك فاكس من أبو عماد يعني تقريباً مشابه لهذا الكلام، يقول: أين الإعلام العربي مما قد يكون مؤامرة كبرى يشترك فيها العديد من الأنظمة العربية بالتعاون مع إسرائيل والقيادة الفلسطينية لتصفية المقاومة من جذورها، والتهيئة لوضع جديد؟ وما نشهده الآن عبارة عن مسرحية، وكل من يُهلل ويصفق لما يُسمى بالصمود عبارة عن مجموعة من السُذج، يقول أيضاً على الإعلام العربي أن يغوص في أعماق القضية، ولا يكتفي بالعويل والصراخ والتهذيل لصمود القيادة، إلى ما هنالك، يعني هناك الكثير من الإشارات.. إشارات الاستفهام بدأت تظهر على السطح الآن وسط هذا الركام.

مجدي محمود من أميركا، تفضل يا سيدي.

مجدي محمود: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د. فيصل القاسم: عليكم السلام.

مجدي محمود: يوم الجمعة القادم المسلمين في منطقة نيويورك ونيوجيرسي وكنيكتك الشمالية في شمال أميركا ننظموا منظم مظاهرة من حوالي أسبوعين تقريباً الأعداد المتوقعة لحضور المظاهرة حوالي 50 ألف شخص، غالبيتهم من المسلمين، لكن الله سبحانه وتعالى- أكرمنا إن فيه كثير من غير المسلمين قد فهموا قضية فلسطين والشعب الفلسطيني والمعاناة والمذابح التي تدور هناك، وقرروا الانضمام، إلنا فعندنا من المتحدثين ما يقرب من 30 متحدث، القلة منهم من المسلمين والغالبية من غير المسلمين، فعندنا حوالي 4 قسسة مسيحيين منهم 2 عرب من القدس، إن شاء الله سيقفوا، ويتكلموا، ويدينوا الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والمذابح التي تتم على الأبرياء العزل المدنيين من قبل الجيش الإسرائيلي الغاشم، وهناك كذلك 15 ربَّاني، رب يهودي، هينضموا إلينا في المظاهرة، ويتحدثوا قوة شديدة ضد دولة إسرائيل، وضد نظام الصهيونية العالمية، الذي بدأ منتصف القرن الماضي على وجه التحديد سنة 1845، من قِبَل بعض القسسة المسيحيين الإنجليز الذين دعوا لهذه الحركة، هناك قلة قليلة من فئة.. فئات معينة اللي هي (Jews…) اللي هُمَّ اليهود المتدينين تديُّن كثير، يعلمون علم يقيني أن قيام دولة إسرائيل ودعوة الصهيونية ليست من الدين اليهودي الأصيل المنصوص عليه في التوراة، كما.. كما نعتقد نحن المسلمين، ولذلك همَّ بيضموا صوتهم لصوتنا، ويأتوا معانا في كل المظاهرات اللي بنظمها هنا في أميركا

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب أشكرك جزيل الشكر سيد مجدي محمود، الفكرة وصلت، وبالمناسبة أيضاً على ذكر التظاهرات، عندما انفض الاجتماع الأوروبي في.. في مدريد اليوم، سُئل بعض الزعماء الأوروبيين فيما إذا كانوا سيفرضون عقوبات على إسرائيل، فقالوا: الأمر سيُترك لاجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين الذين سيجتمعون في المجلس الأوروبي في لوكسمبورج يوم الاثنين المقبل.. يوم الاثنين المقبل، والمنظمون العرب يدعون كل العرب والمسلمين للمشاركة في تظاهرة كبرى أمام المجلس الأوروبي في لوكسمبورج صباح يوم الاثنين للضغط على وزراء الخارجية الأوروبيين واسماع صوتهم للرأي العام الأوروبي والساسة الأوروبيين كي يفعلوا شيئاً فيما يخص بفرض، أو يخص فرض العقوبات على إسرائيل، إذاً الجميع مدعوون- كما يقول المنظمون- للمشاركة في تظاهرة يوم الاثنين أمام المجلس الأوروبي في اللوكسمبورج مصطفى الجندي، السعودية، تفضل يا سيدي.

مصطفى الجندي: السلام عليكم دكتور..

د. فيصل القاسم: عليكم السلام

مصطفى الجندي: الإعلام طبعاً انعكاس لمنظومة الحكم، وإحنا شايفين طبعاً (الجزيرة) من أكثر القنوات تحرراً ونقل الصورة بصدق بجميع الأحداث اللي بتحصل للمسلمين والعرب بصفة خاصة.

عزيزي الدكتور، لقد صبَّ الجميع جام غضبهم على الحكام، لأنهم لم يتحركوا.. مع النداء والصراخ للحكام أن يقووا بواجبهم

لقد أسمعت لو ناديت حيًّا ولكن لا حياة لمن تنادي

عزيزي الدكتور، للخروج من هذا المأزق، ولعدم إطلاق الظن في موقف الحكام، أسألك بصدق: هل لك أن تتصل بالحكام من دول الطوق اتصال مباشر من قناة (الجزيرة) للحكام، قول لهم: يا جماعة، فيه أحداث بتحصل، يمكن ما يعرفوش، يمكن ما حدش عنده دش فيهم مثلاً، يمكن ما يعرفوش المسائل اللي بتحصل والمصائب والمجازر اللي بتحصل؟! بصدق هل لك أن تتصل بهم ويردوا على الشتائم والبذاءات اللي حصلت ضدهم، ويقولوا أيه موقفهم؟

د. فيصل القاسم: طيب سيد.. سيد مصطفى الجندي، تأكيداً لكلامك يعني لديَّ مشاركة هنا في الإنترنت مشاركة 474 تقول يعني إنسان من فلسطين.. أنا أستغرب من موعد البرنامج، وذلك لأن معظم النقد والرجاء موجَّه للحكام العرب الغارقين في النوم هذه الأثناء، فهل يمكن تغيير موعدكم المتأخر نسبياً؟ ربما يعني كما قلت يعني الأخ يعتقد أنهم نائمون فعلاً.

مصطفى الجندي: نعم، نائمون أو مثلاً فيه ممكن عندهم مشاغل.. مشاغل أسرية، أو مشغولين Businese مثلاً بالليل، بيعملوا Business بالليل.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر.

مصطفى الجندي: لأ.. لأ، عايز بس أقدَّم كلمة لشارون وأي حاكم إسرائيلي:
يا ليت أمك لم تكن أوليتها

ثكلتك يوم وُلدت يوماً أغبر

يوم به غفت السماء وأسلمت

للنوم عينيها يغالبها الكرى

إبليس فيه دعا الأبالس كلها

واختال في زهوٍ وصاح مبشراً

اليوم قد وُلد الخراب فهللوا

وخبت قناديل الضياء وبعثرا

يا بؤس للتاريخ كيف تفتحت

صفحاته لتكون فيها أسطرا

وشكراً دكتور

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً. وهناك من يقول في الواقع يعني تأكيداً إنه الحكام العرب لم يتحركوا أو الأنظمة العربية لم تتحرك، ليس لأنها متخاذلة أو بأي شيء من الأحوال، لا، لم يتحركوا لأنهم قد يعرفون شيئاً عما يحدث في فلسطين لا تعرفه الشعوب العربية، وقد لُمس ذلك من خلال أحاديث الكثير من الزعماء العرب، هناك شيء يحدث يعرف عنه الزعماء، لكن لا تعرف عنه الشعوب، ولا يعرف عنه حتى الإعلام، فلا ندري ما الذي يُطبخ وراء الكواليس، والأيام قادمة على أي حال.

السيد البنداري- الكويت، تفضل يا سيدي.

السيد البنداري: أخي العزيز، أنا ليَّ رسالة أحب أبلغها للسيد خالد مشعل، كويس، والأخوة المجاهدين في فلسطين، والأخ عبد العزيز الرنتيسي، ومجموعة الجهاد، ومجموعة شهداء الأقصى، بأقول لهم: انسوا.. انسوا الشعوب العربية، انسوا الحكام، انسوا الدول العربية كلها، واتجهوا فجروا اجعلوا الشعب الفلسطيني بأعداد الشعب الفلسطيني قنابل ومتفجرات في كل اليهود، هذه الرسالة الأولى.

الرسالة الثانية لشارون نقول له: يا شارون أنت واليهود كلايتهم والله والله.. والله والله لن نترككم، وسيأتي اليوم اللي نأكل فيكم.. نأكل عظامكم ولحومكم، ونشرب من دمائكم، ستموتون.

الرسالة الثالثة: واللي أنا بأؤيد فيها كلام الأخ اللي أتكلم على الدولار، يا أخي العزيز، اليابان يوم ما أرادت أن تهز أميركا التجار وكل.. وكل أصحاب الأموال وكل أصحاب الأموال وكل أصحاب الـBusiness في.. في اليابان سحبوا أموالهم من.. من أميركا، وهزوا الدولار فعلياً، وحاربوا أميركا اقتصادياً من غير ما يرفعوا بندقية واحدة، فيا أخي، Please خلوا الجماعة المجاهدين في فلسطين ينطلقوا، وقولوا لهم: يا جماعة، انسوا، وتحولوا إلى قنابل تتفجر في هؤلاء القتلة سفاكي الدماء، وأذكرهم بكلام المجاهد مروان حبيب:

اقتلوني، مزقوني

لن تعيشوا في سمائي

أنتم رجس وفسق

أنتم سر البلاء

سمكم مازال يسري

كالأفاعي في دمائي

يا أخي، مفيش طريق لينا غير الشهادة.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر يا سيدي

علي حسن السعودية، تفضل يا سيدي
علي حسن: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام

علي حسن: يا أخي الفاضل، بالنسبة للحكام العرب جميعاً بما فيهم ياسر عرفات غسلنا أيدينا منهم غسلنا أيدينا منهم، نهائياً.

د. فيصل القاسم: كيف؟ سيد ياسر عرفات يعني صامد تحت الحصار كما يقولون، يعني كيف غسلت يدك منه؟

علي حسن: يا أخي الفاضل، لقد عُرض عليه إنه يذهب إلى مصر أو إلى مواقع أخرى، ولكنه رفض وجلس، وهو طبعاً ما يستطيع تصفية الموجودين عنده، الشهداء.. الشهداء البواسل، لكن عموماً هذا موقف حرج بالنسبة له شخصياً، أنا الموضوع بالنسبة للإعلام العربي أنا أعتقد إنه لا شيء مقابل في اللوبي الصهيوني وإعلامه وسيطرته بالعالم، أنا أرى من.. على دول الطوق أنها تسمح بتهريب الناس 5،5، 3،3 داخل.. داخل فلسطين حتى نستطيع إننا نقوم بالغزو، ما نبغي بس يغضون الطرف، لن يستطيعوا ذلك، لكن بإمكاننا أن نخترق كل شيء إن شاء الله وبإذن الله، بالنسبة للإعلام أنا أعتقد ما فيه إلا (الجزيرة) و(أبو ظبي) اللي شايفهم يشتغلون شغل تمام، والباقي لأ.

د. فيصل القاسم: الباقي شو..؟

علي حسن: وبعدين هل ممكن.. هل ممكن ندخل.. الآن ممكن بطريق التهريب نقدر نأخد صور اسم للمواقع اللي صار فيها المجازر هذه يا أخي؟ بعدين فيه نقطة -الله يخليك- بأقولها للمجاهدين الفلسطينيين بكل فلسطين: الهليكوبتر اضربوا المروحة الصغيرة فيها، ولو طاحت.. اغنم فيها.. اغنم ما فيها، ما أقدر.. يعني إيش نسوي؟ إيش نسوي..؟ يعني.. أنا.. أنا من الجوف.. ولن أستطع.. ما.. ما نقدر.. ما نقدر.. نروح إلا إذا كان سياحة لأرض الرباط، ولكن أرض الرباط موجَّهة الأسلحة على.. على الشعوب العربية كلها، ما نقدر ندخل جوه، لكن هي الوحيدة اللي ممكن ندخل من عندها. السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: عليكم السلام، شكراً جزيلاً يا سيدي إذاً سيد علي حسن من السعودية، يعتقد أن هناك يعني مُخططاً ما يُطبخ أيضاً وراء الكواليس ولا.. وهناك الكثير من الأطراف متورطة فيه، وهذا كلام طبعاً للمشاهدين لا ندري ما الحقيقة فعلاً. فهد العملة من فلسطين، تفضل يا سيدي

فهد العملة: مساء الخير دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا 100 هلا.

فهد العملة: السلام عليكم، سلام على كل الأحرار والشرفاء من أبناء أمتنا العربية.

د. فيصل القاسم: عليكم السلام

فهد العملة: السلام عليكم أبا عمَّار وأنت محاصر، وبحصارك هذا تضع النقاط على الحروف، وتبيِّن بأن أمتك العربية التي باعتك والتي خانتك لن تخونك فيها أبناء الشعوب العربية الشرفاء والأحرار، ولن يخونك فيها أبناء فلسطين الصامدة والمحاصرة، ورغم الحصار، ورغم الصمود إلا أن الإرادة الفلسطينية لا يمكن لأحد أن يمسها.

السلام عليكم في قناة (الجزيرة) رائدة الإعلام العربي، التي ببرامجها وبوقفتها الرجولية والشجاعة إلى جانب قضيتنا الفلسطينية تؤكد مدى الانتماء الصادق والولاء المطلق لكل ذرة تراب فلسطينية. أقول -دكتور فيصل- في هذا المساء بأن أبناء شعبنا الفلسطيني الذين يعانون الآن من حصار الجبناء والخونة من بني صهيون بأن إذا مسوا كل شيء، إذا مسوا الدم الفلسطيني والأرض الفلسطينية، لن يستطيعوا أن يمسوا الإرادة الفلسطينية والعزيمة والإصرار والتصميم على بلوغ الهدف حتى آخر قطرة دم فلسطينية.

فيما يخص موضوع حلقة هذه الليلة الإعلام العربي، العتب كبير وشديد على بعض القنوات العربية التي تبتعد قليلاً وكثيراً عن قضيتنا المركزية وهي القضية الفلسطينية التي باتت الآن أمامها كل الزعامات العربية عاجزة ومكتوفة الأيدي أمام تحقيق أي نقطة من شأنها أن تساعد هذا الطموح الفلسطيني.

لن أذكر الزعامات العربية ولن أعاتبهم ولن أناشدهم، بل أستغيث أصحاب الضمائر الحية بأننا (نغرب) في فلسطين، وأننا نرى الويلات ومع ذلك ليس لدينا أمل سوى الله، وسوى وقفتكم إلى جانبنا بعيداً عن الزعامات، لأننا رأينا منهم الكثير، رأينا مزيداً من الخيانات، ورأينا مزيداً من البعد عن الخط الوطني، والخط الفلسطيني، لن نطرق بابهم مرة أخرى فقد تكشَّفت الأوراق.

أقول لكم وأبشركم بأننا في فلسطين صامدون وكلنا إصرار وعزيمة على مواصلة المسيرة، مسيرة الشهداء الأحرار، ومسيرة (……)، حتى الوصول إلى القدس العاصمة لفلسطين الدولة بإذن الله.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سيد.. وعلى ذكر الإعلام يعني يتساءل الكثيرون يعني أن هناك الكثير من الأقنية والمحطات، يعني يتعجبوا إنه مثلاً الآن فلسطين تحترق، والشعوب العربية تغلي وإذا بهذه المحطات تضع لنا الرقص والراقصات، ومحطات أخرى، يعني تضع برامج لساعات وساعات تتحدث عن الحيض، وعن كيف تدخل الحمام، يعني لم يعد لدينا مشكلة في هذا العالم العربي الكبير إلا كيف تدخل الحمام وبتطلق زوجتك وهي حائض أو لا تطلقها وهي حائض، ويمين وشمال!! هذا هو الإعلام الذي، يعني يسيطر الآن في الكثير من الأقنية وفلسطين تحترق. يعني بدلاً من أن يقولون بدلاً من أن يكون هناك برنامج عن الجهاد وفضائل الجهاد نتحدث عن الحيض والنفاس واللحية وشعر الرأس في هذا الوقت بالذات. عبد السلام السيد، الإمارات، تفضل يا سيدي.

عبد السلام السيد: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

عبد السلام السيد: دكتور فيصل أولاً تحية إلى جميع الصامدين والمناضلين في الأرض المحتلة وعلى رأسهم السيد ياسر عرفات.

وثانياً: بالنسبة إلى الإعلام، الإعلام العربي يا سيدي تتميز قناة (الجزيرة) بأنها القناة الأفضل والأولى في هذه المسيرة الجبارة التي تنال كل التحية والاحترام. أما بالنسبة لدى باقي القنوات لقد أقول باختصار شبعنا من الرقص والراقصات، وأرجوكم أرجوكم لا نريد مذيعات متعريات و.. و.. وأن اللبيب من الإشارة يفهم.

أما بالنسبة للحكام العرب، فمع كل أسف أنهم راقدون في مراقدهم نائمون، لذا سأتوجه إلى أبناء الشعب العربي، إلى كل الأحرار في الأمة العربية في.. في مصر، إلى أبناء سعد زغلول، وإلى أبناء عمر المختار في.. في.. في ليبيا، وفي الجزائر إلى أبناء عبد القادر الجزائري، وفي سوريا إلى أبناء سلطان الأطرش، وجول جمال، وإبراهيم هنانو، وإلى.. وإلى أبناء حافظ الأسد، وإلى أبناء جمال عبد الناصر كي يقوموا ويساهموا في كل ما يستطيعون لمناهضة و.. ومناصرة إخوانهم في.. في.. في فلسطين، وأخيراً أريد سؤالاً يا دكتور فيصل، ألا تعتقد معي يا دكتور فيصل بأن السيد حسني مبارك حين قال بعدم ذهابي إلى القمة أنقذت القمة.

أنا أقول بأنه أسقط القمة، وكان عليه..

د. فيصل القاسم: طيب يا سيدي، طيب يعني كي لا ندخل في خصوصيات، يعني خلي الموضوع عام، لأنه إذا أردنا أن نخصص، يعني الجميع.. يعني سيكون متورطاً إذا صح التعبير.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: شريف محمود (من مصر) تفضل يا سيدي

شريف محمود: إزاي حضرتك يا دكتور.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً، اتفضل يا سيدي
شريف محمود: والله أنا معجب بحضرتك جداً وبقناة (الجزيرة)، تحية شديدة الحقيقة لكل الناس اللي بتقدم قناة (الجزيرة) فيها يعني. بدايةً هأكلم حضرتك عن الإعلام، غسيل المخ اللي بيحصل في.. لكل الشعوب العربية، يعني غسيل.. الإعلام هو انعكاس حضرتك للأنظمة، هذه الأنظمة.. اللي هي موديانا في داهية للأسف يعين على فكرة الواحد ما بيستبعدش فعلاً إن الحكام ممكن يكونوا عارفين اللي بيحصل و.. من.. اللي بيحصل في إسرائيل الآن، وفعلاً عشان يموتوا المقاومة خالص، والضغط بيحصل برضو من دول أوروبية.. الاجتماع اللي حصل مع باول و.. وغيره.. القريب داهوت. طبعاً ضغط شديد إن.. عمليات العنف والعنف والمضاد، بيسموا إحنا، جهادنا إحنا عنف.حرام هذا والله. نحن نريد حل، يعني عايزين حد. حد يطلع يشوف لنا حل في الحكام وفي الواقع المميت اللي إحنا فيه. والله الشعوب حضرتك بتغلي.. هنا في مصر بيحاولوا يفهمونا إن الطلبة طلعوا كسروا وبهدلوا الدنيا، وطبعاً، يعني الناس كلها بتتلقى هذا و.. ومقتنعة، هم دول ليه بيكسروا؟ يطلعوا بمظاهرة سلمية، ولكن معروف إن فيه هم الحكومة هي اللي بتدس ناس هي اللي بتكسر وتبهدل الدنيا عشان يطلعوا يضربوهم ويموتوا فيهم، ويقول لك آه فعلاً إحنا لازم نبطل المظاهرات ونبطل هذه الأشياء ونفضل مكتومين و.. مكبوس على نفسنا، ونفضل لغايت ما نموت كمداً كما قالوا. حسبنا الله ونعم الوكيل.

د. فيصل القاسم: طيب، أشكرك سيدي. في واقع الأمر هناك من يقول أيضاً، من سمير يقول الأنظمة العربية ليست جبانة بأي حالٍ من الأحوال، هي ليست جبانة. حاول أن تهدد مصالحها وسترى كيف ستنقض عليك كالوحوش الكاسرة. انظر حال الأشخاص الذين يحاولون انتقاد الحكام العرب مجرد انتقاد، أين هم هؤلاء الذين يحاولون الانتقاد؟ إذن الأنظمة ليست جبانة.

هي وحوش كاسرة عندما تتهدد مصالحها.. عندما تهدد مصالحها، هذا الكلام من سمير.

أبو أحمد، فلسطين، تفضل يا سيدي.

أبو أحمد: مرحبا يا دكتور فيصل.
د. فيصل القاسم: يا هلا.

أبو أحمد: يعطيك العافية.

د. فيصل القاسم: 100 هلا

أبو أحمد: كل الشكر والتقدير للإعلام العربي، وخاصة قناة (الجزيرة). دكتور فيصل طبعاً إحنا نشعر بكل الفخر والاعتزاز للمقاومة البطولية الأسطورية اللي قدمها شعبنا في كافة أنحاء الوطن وخاصة في منطقة نابلس ومنطقة جنين، وهذه مفخرة لكل عربي ولكل مسلم يعيش على سطح هذه المعمورة.

أما بالنسبة للجماهير العربية فطبعاً لهم منا كل التقدير والتحية على هذا التضامن والتعاضد والتكاتف، ورفع الصوت عالياً أمام الأنظمة، وأمام العالم جميعاً ضد ما يجري على الساحة الفلسطينية.

وأما رسالتنا للشارع الإسرائيلي فيجب أن يعرف شارون وتعرف الحكومة والشعب الإسرائيلي بأن هذه المعركة خاسرة مع الشعب الفلسطيني، وأن شعبنا لن يركع يوم من الأيام، ولم يركع في الماضي، ولن يركع في المستقبل إن شاء الله. هذه معركة خاسرة مهما قتلوا ومهما دمروا، ومهما قدمنا نحن من تضحيات فهم يعرفون الفلسطينيون جيداً، ويعرفون أننا لن ننهزم ولن نرفع الراية البيضاء إن شاء الله.

وأما بخصوص القائد أبو عمار فلي بعض الملاحظات على بعض ما سمعته في برنامجكم، ونقول للشعوب العربية أو لبعض المتحدثين إننا نعرف الأخ أبو عمار عن قرب، ونعرف جهاده وتضحياته وانتمائه وصدق انتمائه للقضية وعطائه في خلال الانتفاضة، انتفاضة الأقصى المباركة.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً.

أبو أحمد: وأما بخصوص..

د. فيصل القاسم: اتفضل.

أبو أحمد: دكتور، لو سمحت

د. فيصل القاسم: أتفضل.. أتفضل.

أبو أحمد: وطبعاً إحنا بالنسبة لنا في فلسطين نعتبر أن كل الشهداء الذين سقطوا، والجرحى في الوطن العربي من أجل قضيتنا هم شهداء للقضية الفلسطينية، وجرحى من أجل القضية، وأسماؤهم سوف تضاف إلى أسماء الشهداء الفلسطينيين، وهم من أبطال الانتفاضة. وهذه الانتفاضة التي تعم.. العالم العربي في هذه الأثناء يجب أن.. أن تستمر من أجل مصلحة العرب، ومصلحة العروبة في القضايا التي تتعرض لها في المستقبل، وخاصة أن الحملات الصليبية والغربية على الوطن العربي كما تعلم دكتور فيصل ويعلم جميع المشاهدين- بأنها ستستمر، ولن تتوقف عند الحد الفلسطيني.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أبو أحمد. نشرك السيد عبد الله الأحمد (عضو القيادة القُطرية السابق في سوريا) تفضل يا سيدي.

د. فيصل القاسم: يا هلا بك.. يا هلا

عبد الله الأحمد: أُلقى تحية الصباح على الشهداء والقديسين في فلسطين الذين سيطلعون صباح الأمة العربية ويقودونها. أبداً معك فقط في الملاحظة على الإعلام الذي يحاول أن يُظهر يعني العويل والثبور وعظائم الأمور لكي يمهد لأي حل أو تسوية تتم مع الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وأحذر الجماهير العربية من هكذا النوع من الإعلام، وأخاطب الإعلاميين بأن يتقوا الله في هذا الشعب، وأن يعرفوا أن المعركة طويلة ومديدة وعلينا أن نركز على الشجاعة والشهادة والإقدام. ولي ملاحظة واحدة أريد أن أنقلها إلى المشاهدين والمستمعين وأرجو أن.. تتصبَّر عليَّ قليلاً، هي أننا وهذا رجاء للدكتور فيصل- أن يعقد ندوة حول الخداع الاستراتيجي في تاريخ العلاقات بين الشعوب والحكام و.. والقضايا العسكرية. أنا أعتقد بأن هناك خداع استراتيجي تمارسه الولايات المتحدة على شعوب الأمة العربية، وهي قائمة على فكرة أن إسرائيل فقدت دورها الوظيفي في المنطقة، وهي لن تستطيع أن تُكمل.. الأداء الإمبريالي، وهي الآن عاجزة حتى عن الأداء الكولونيالي و..

د. فيصل القاسم: الاستعماري.

عبد الله الأحمد: نعم، الأداء الكولونيالي الاستعماري، وهي غرقت في أدائها الكولونيالي الاستعماري ولن تستطيع أن تؤدي دورها الوظيفي في الزمن الحاضر أو القادم في عصر العولمة. هذا كل و.. يعني أعطيك ملاحظة واحدة، لو أن بيل كلينتون كان الآن رئيس للولايات المتحدة وحصلت ما، وحصل ما يحصل في فلسطين لنقل البيت الأبيض كله إلى فلسطين لإنقاذ إسرائيل، بينما (جورج بوش) ينوي تحطيم إسرائيل بإدخالها في أتون وفي محرقة المنطقة، ويريد أن يحطم إسرائيل على يد الشعب الفلسطيني، وقد كتبت مقالة كتبها الأستاذ (جوزيف سماحه) يسميها "إعادة إدخال إسرائيل إلى بيت الطاعة الأميركي بالعصى الفلسطينية" وأنا.. وأنا هنا أحذر أننا إذا لم ننتبه إلى هذه المسألة فسوف يكون الشعب الفلسطيني العظيم ضحية مرتين، مرة من أجل إنشاء إسرائيل ومرة من أجل تحطيم إسرائيل، وهذا ما لا يجب أن يقبل فيه، تقبل فيه الطليعة العربية الواعية. علينا أن، يعني نوزع عبء المعركة على كل.. المستويات المجهودات العربية، لأن للمثقف دور، وللباحث دور، وللمتقصي الاستراتيجي دور، وأنا أتمنى عليك شخصياً أن تعقد ندوة حول مسألة الخداع الاستراتيجي الذي تمارسه الولايات المتحدة على الشعب العربي من المحيط إلى الخليج، وهذا لا يعني أن الإعلام الآن لا يمارس الدور في إيقاظ الوعي العربي الآن.. رافعته دماء الشعب الفلسطيني، وهذه الرافعة يجب أن لا يُلقى العبء كله عليها في هذه المرحلة.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.. أشكرك جزيل الشكر.

وصلنا خبر عاجل قبل قليل يقول: بأن الوليد بن طلال، الأمير السعودي الوليد بن طلال تبرع للفلسطينيين بمائة مليون ريال، وهناك حملات للتبرعات في أكثر من بلد عربي للفلسطينيين، لكن في الوقت نفسه هناك من يتساءل، لماذا لم يسارع العرب لإنقاذ الفلسطينيين والحفاظ على منازلهم وبيوتهم وممتلكاتهم بدلاً من.. التبرع الآن لهم؟ يعني هكذا يتساءلون، طبعاً نحن لا نعلق على الذين يتبرعون، هذا كرم.. كرم كبير.. منهم.. للفلسطينيين ولكل القضايا العربية، لكن كان أولى بالعرب أن يفعلوا شيئاً للحفاظ على الفلسطينيين وممتلكاتهم وأرضهم وبيوتهم وأطفالهم بدلاً من أن نُقيم العويل والصراخ ومآتم.. التبرعات كما يقولون يعني.. خبر آخر نذكر به أيضاً بأن نابلس تستغيث.. نابلس تستغيث الآن، لا ماء، ولا كهرباء، حالة من الجوع، الناس في حالة يُرثى لها في هذا الوقت بالذات.

أعود و.. أعود وأذكر أيضاً بموضوع التظاهرات التي ستحصل يوم الاثنين المقبل في اللوكسمبورج أمام المجلس الأوروبي، حيث سيكون هناك اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين، والقادة الأوروبيون كانوا قد قالوا بأن هذا، أو موضوع فرض عقوبات على إسرائيل سيُترك لوزراء الخارجية. إذن لابد من ضغط عربي ومن ضغط دبلوماسي، إلى ما هنالك لجعلهم يتحركون بهذا الاتجاه والمنظمون يدعون كل العرب والمسلمين للتوجه إلى أمام المجلس الأوروبي يوم الاثنين المقبل في اللوكسمبورج كي يُعبَّروا عن آرائهم ويضغطوا على وزراء الخارجية. محمد غالب، السعودية، تفضل يا سيدي.

محمد غالب: مرحبا يا أخ فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

محمد الغالب: يعطيكم العافية إن شاء الله. أخ فيصل في حلقة سابقة أنت ذكرتها قبل كده، وقالوا إنه بلفور وعد اليهود بإقامة دولة، طيب إنتوا وعدتوا بلفور بإقامة دولة، وين زعيم عربي يكون بلفور؟ هل الزعماء العرب وصلوا إلى درجة ما حصلوا حتى بلفور؟ تقول إنه نايمين ها الحين في بيوتهم أنا متأكد إن ما حد نايم، الكل صاحي، ولكن في جلسة طرب أو في جلسة هناء وسرور، لترحيل الشعب الفلسطيني..

د. فيصل القاسم: يعني هل تريد أن تقول لي سيد غالب.. سيد غالب، يعني لدي وصل فاكسات إنه بعض الزعماء العرب غير موجودين أيضاً، أصلاً في.. في.. في بلدانهم الآن. بعضهم يقضي إجازات استجمام بعيداً عن بلاده وفلسطين تحترق، يعني كان أولى بهم أن يكونوا في بلادهم، يعني ما بتعرف الأمور خطيرة جداً، لكن أن.. لكن، يعني كما أعرف بعضهم يمضي إجازات استجمام في بلاد أفريقيا الواسعة حسب ما يأتيني من فاكسات، تفضل.

محمد غالب: ماذا ينتظرون؟ إيش بيستنوا؟ بيستنوا الشعب الفلسطيني ينتهي من أوله إلى آخره، حتى يرتاح كل زعيم من هذه القضية. إيش بيستنوا؟ نفسي أفهم أنا إيش بيستنوا؟ هل هم إيش مخبيين علينا يعني؟ إحنا.. اللي إحنا ما بنعرفوش وهم بيعرفوه. إيش بيعرفوا هم إحنا مش عارفين؟ إحنا عارفين شغلة واحدة بس، كل واحد متمسك بالكرسي خايف عليه. لو إنك زعيم عربي يا أخي افتح لي الباب، افتح لي ثغرة، اعطيني ضوء أمل واحد بس، إني أتقدم فيه وأعمل منه شيء.

أنا.. أنا ها الحين قاعد في مكاني مقهور ومغلوب على أمري، ويمكن نعمل شيء.

د. فيصل القاسم: طيب بس.. بس.. بس سيد.. سيد.. سيد محمد غالب أنت تتحدث من السعودية أم لأ؟
محمد غالب: نعم.

د. فيصل القاسم: من السعودية، لكن سمعنا مثلاً وزير الداخلية السعودية يقول بأن التظاهرات، وهي يعني التظاهرات (ليست من تقاليد المملكة العربية السعودية) بين قوسين يعني، كيف ترد على هذا الكلام يعني؟ ليست من تقاليدكم مثلاً.

محمد غالب: أنا.. أنا.. أنا أخ فيصل ما بدي أعمل مظاهرة. أنا بدي أجي أقدم شيء للشعب الفلسطيني في داخل فلسطين. أنا ها الحين محصور، الشعب المحاصر، الرئيس المحاصر، أنا هنا في مكاني محاصر. أنا ما أقدر أروح أوصل الأردن من الأردن إلى الحدود الفلسطينية، ما بأقدر أوصل مصر وأوصل للحدود الفلسطينية، ما بأقدر أوصل إلى أي مكان أنا لو تقدمت إلى لبنان عشان أدخل الحدود الفلسطينية ممنوع، دليل إنه فيه 7 حبسوهم الجيش اللبناني، يعني.. كيف بدنا نساعد الشعب الفلسطيني؟ إحنا الشعب قاعدين مش عارفين نعمل ولا شيء، طيب يا أخي خلينا نعمل شيء.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سيد غالب، أشكرك جزيل الشكر. فتحي عبد الجليل الكويت تفضل يا سيدي.

فتحي عبد الجليل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، يا هلا

فتحي عبد الجليل: أهلاً دكتور فيصل، طبعاً أشكر حضرتك والمقيمين على هذا البرنامج. بالنسبة لقضية اليوم قضية الإعلام.. العربي وما يقدمه لهذه القضية الهامة، طبعاً هي قناة (الجزيرة) وقناة (أبو ظبي) هي الوحيدتين التي تقدمان ما هو يعني أمثل لهذه القضية، باقي القنوات الفضائية، هناك برامج مش مع الهواء.. استقبال استضافة فنانين وفنانات، يعني خزي وعار فعلاً وذل ومهانة ما.. مما يحدث في هذه، لهذه الأمة طبعاً إن إحنا نناشد القادة العرب.. ناشد القادة العرب إن هم، يعني يبقوا على كروس يعني على كراسيهم ويلبسوا، و.. و.. ويأخذوا ما هو لديهم، ويعني.. يعني، ولكن يتركوا لنا الجهاد. افتحوا لنا..، لا نريد أموالاً، ولا نريد أي شيء، ولا نريد تعييناً، ولا نريد وظائف. إننا نريد الجهاد، الجهاد، يعني لو.. لو.. لو بنت قائد قُتل، أو.. زوجته أو ابنه، أو ما مرته هل يسكت؟ هل يسكت في هذه الحالة؟ يعني فعلاً قمة الذل والمهانة ما يحدث في.. لهذه الأمة في هذا الوقت المناسب، يعني أنا أحيي قناة (الجزيرة) بما تقدمه من تغطيةٍ كاملة وشاملة لهذه القضية، يعني وفعلاً نطلب منها المزيد والدخول في الجوهر

د. فيصل القاسم: طيب شكراً جزيلاً.. السيد فتحي عبد الجليل، يعني أنت.. الجميع يتحدث عن تمسك الأنظمة بالحكم وإلى ما هنالك من هذا الكلام، ويعني هناك مقولة في واقع الأمر أو حدث، يعني في.. في ذات مرة مثلاً قامت مجموعة من المختطفين باختطاف.. باختطاف عائلة أحد المستبدين في أفريقيا، وهددت في واقع الأمر بأنها ستقضي على العائلة وستقتل جميع أفراد العائلة إذا لم يستجب هذا الديكتاتور أو هذا المستبد لشروط المختطفين، و.. ووصلوا له هذا الكلام فرد عليهم بالقول اذبحوا العائلة بأكملها ولا تنسوا أن تُرسلوا لي يعني صحناً من الشوربة المعمول من لحم هذه العائلة!

المشكلة مشكلة سلطة ومصالح كما يقولون يعني. السلطة والمصالح أهم من كل الدنيا، يجب أن.. أن يُوضع هذا في الاعتبار. أخونا يعني ضحى بعائلته وأراد أن يأكل شوربة من اللحمة يعني. أبو حسن الإمارات تفضل يا سيدي.

أبو حسن الجد: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي، وعليكم السلام.

حسن الجد: أستاذ فيصل أنا بدوي، أُمي بمعنى الكلمة، أرى أن الحكام العرب جزاهم الله خير- يعانون من هجوم شعوبهم في الوقت الحالي أكثر من اللازم، وطبعاً رغم إنه هناك فشل سياسي ما هو فشل في الجهاد، أو فشل في تقديم شيء لفلسطين فقط. هناك فشل سياسي. من الأفضل لو تنازلوا عن هذه السياسية، وخلوها حق حد من زعماء أفريقيا أو غيرهم يكون يخاف ويتسيس باسم الأمة العربية أحسن، لأنه على الأقل يكون عنده.. عنده.. يكون واقعي أكثر من.. من الزعماء العرب اللي كلهم خايف من صاحبه، وكلهم خايف من جماعته، وكلهم خايف من جاره. يعني ناس هذه الوضعية ما حد يمكن يلومهم على أنهم بيحرروا فلسطين ولا يحرروا مجتمع تاني داخل ..، وشكراً على..

د. فيصل القاسم: طيب شكراً جزيلاً.. أبو محمود فلسطين تفضل يا سيدي.

أبو محمود: السلام عليكم يا دكتور

د. فيصل القاسم: عليكم السلام.

أبو محمود: لدي ثلاث رسائل. رسالتي الأولى للمسلمين، وأقول لهم في مشارق الأرض ومغاربها: يا من تحركت مشاعركم تجاه من يجري في فلسطين فإن المظاهرات والتبرعات هي بادرة لبذرة الخير في الأمة، ولكن هذا لا يكفي يا مسلمون.

أما رسالتي الثانية: فهي لحكام هذه الأمة فهم لا يستحقون الالتفاف إليهم، فأقل ما يقال فيهم أنهم إن لم يكونوا أخوة لبوش وشارون فهم عبيد لهم. أما رسالتي الأساسية فإنني أخاطب وأناشد جيوش الأمة الإسلامية، الجنود المرابطون على حدود فلسطين من الجهات الثلاث.

الجيوش المتمركزة في ثكناتها العسكرية، وفي مدارج الطائرات وجنود المدفعيات، القادة والمسؤولون عن بطاريات الصواريخ وغيرها وغيرها، أين أنتم؟ أين أنتم أيها الجنود والضباط والقادة والجنرالات؟

بربكم ماذا تنتظرون؟ أمر الحكام وتنسون أمر الله عز وجل؟!! ألم تحرككم..
د. فيصل القاسم: أبو محمود شكراً جزيلاً، للأسف الوقت يداهمنا شكراً جزيلاً الوليد الجفاص السويد، تفضل يا سيدي.

الوليد الجفاص: مساء الخير سيد قاسم.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

الوليد الجفاص: أنا عندي نقطة يعني مقارنة ما بين الإعلام اللي.. اللي بتقدموه أنتم، والإعلام اللي يقدمه بعض.. بعض القنوات العربية.

د. فيصل القاسم: نعم.

الوليد الجفاص: المشكلة إنه هناك مقارنة عندي ما بين جيفارا وشيرين أبو عاقلة ووليد العمري اللي مناضلين بحق مثل أي مناضل فلسطيني، في المقابل بعض قنوات الأخرى تقدم العاريات اللي يحملوا الأعلام الأميركية، وأتمنى أنه.. العرب ينتبهون إلى هذا، الدعاوى إلى أميركا يجب أن تفشل، لأنه النضال مو بس القنابل، ولا هو فقط بالسلاح. الكلام اللي تقدمه قناة (الجزيرة) اليوم هو مدفع، وأنا أخشى أنه تكون حرب ضد قناة (الجزيرة) من قِبل الإعلام الأميركي.

د. فيصل القاسم: طيب السيد جفاص شكراً جزيلاً ياسين، بريطانيا، تفضل يا سيدي.

ياسين: ألو، سلام عليكم

د. فيصل القاسم: يا هلا، عليكم السلام

ياسين: حقيقة أنا عندي بعض الملاحظات..

د. فيصل القاسم: باختصار لو تكرمت، باختصار ما عندي غير ثواني يعني..

ياسين: نعم هي.. بخصوص الإعلام العربي مقابل إعلامكم. أعتقد أنه الإعلام العربي عموماً عدا ما يُقدم تقريباً في بعض القنوات هو.. قد يكون كما قلت إعلام حائض، وهذا مما توضح في.. في كثير من.. من الأشياء، ولكن أنا أيضاً عندي عتب على قناة (الجزيرة)،.. لا أدري هل هي يعني.. نقطة.. فاتتكم أو في صدد دراستها، عندما أعلنت (الجزيرة) أنها سوف تبث على قناة B.sky.B قامت الدنيا، ولم تقعد في الجرائد البريطانية وفي الإعلام البريطاني، وأصبحوا.. يبحثون عن السبل الكفيلة.. بكيفية إسكات هذه القناة حبذا لو يكون هناك English Version من هذا.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، هذا طبعاً يُبت فيه، أشكرك جزيل الشكر.

مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكركم جميعاً، تحيةً طيبة، نلتقي مساء السبت، إلى اللقاء.