كشف محافظ تعز الجديد علي المعمري عن اكتمال خطة عسكرية لتحرير مدينة تعز من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، موضحا أنه تم تسليمها للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاعتمادها بشكل نهائي.

وأوضح المعمري في لقاء مع برنامج "لقاء اليوم" هو أول لقاء تلفزيوني منذ تعيينه محافظا لتعز في الـ17 من الشهر الجاري، أن قيادة عسكرية مكونة من 7 أشخاص تشرف على خطة تحرير تعز وتم تعيين قائد محور للإشراف على العمل العسكري.

وأكد أن أولى أولوياته محافظا لتعز هي تحرير مدينة تعز وفك الحصار عنها وفتح الممرات الآمنة لتدفق المواد الغذائية، مشيرا إلى أن الحوثيين فرضوا حصارا مطبقا وقتلوا الناس في الأسواق ودمروا مستشفياتها.

واعتبر المعمري أن معركة تحرير تعز ستكون المفتاح لتحرير بقية مدن البلاد، وفي مقدمتها العاصمة صنعاء من قبضة الحوثيين وقوات المخلوع صالح، مؤكدا أن محافظة تعز هي خط الدفاع الأول عن عدن.

وعزا المعمري تأخير معركة تحرير تعز إلى وجود 10 ألوية كاملة من مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح تحاصر المدينة، ودعا قوات التحالف إلى تدمير المواقع التي يتمترس فيها الحوثيون والذين قال إنهم حولوا جامعة تعز إلى ثكنة عسكرية.

وشدد على أن من أولوياته بعد تحرير تعز استعادة الأمن فيها وتسليم المقاومة الشعبية أسلحتها للجيش الوطني واستيعاب مقاتليها في قوات الجيش والأمن، مشيرا إلى أن من أهم أولوياته بعد التحرير هو إعادة السلم الاجتماعي بين أبناء تعز الذي دمره الحوثيون.