قال وزير خارجية اليمن رياض ياسين إن الدول الخليجية والعربية تبذل مجهودات غير عادية في مجلس الأمن الدولي لإقناع الدول الأخرى -التي لا ترى حقيقة ما يحدث على الأرض- بمشروع القرار الخاص باليمن، والذي يطالب جماعة الحوثي بوقف الإجراءات الأحادية الجانب في البلاد.

وكشف ياسين لبرنامج "لقاء اليوم" من مقر السفارة اليمنية بالرياض، أن مشروع القرار الخليجي مبني على قرارات الأمم المتحدة السابقة التي لم يلتزم بها الحوثيون، وإنما قاموا بالتصعيد والتدمير والتمدد جنوبا في اليمن.

ويطالب مشروع القرار الحوثيين بالتنفيذ الكامل للقرار 2201 الذي أدان ممارساتهم وطالبهم بالانسحاب من صنعاء، والامتناع عن اتخاذ مزيد من الإجراءات الأحادية الجانب التي يمكن أن تقوض عملية الانتقال السياسي في اليمن.

وذكر الوزير حاجة اليمن إلى منطقة آمنة تكون فيها إمكانية للسيطرة وتقديم خدمات لوجستية لدعم القوات التي تقاتل المليشيات الحوثية، وكذلك إمدادها بالمواد الغذائية وبالأدوية، وهي المنطقة التي قال الوزير إنه يمكن من خلالها التوسع مستقبلا وبسط الشرعية على ربوع البلاد.

وكان ياسين قد دعا في وقت سابق إلى إقامة مناطق آمنة في مدينة عدن جنوبي اليمن لتقديم المساعدات الإنسانية لسكان المدينة، مع اشتداد المعارك بين مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى.

وأثنى رئيس الدبلوماسية اليمنية في حواره مع برنامج "لقاء اليوم" على موقف السعودية ودول الخليج عموما، وقال "لولا دعمهم لما استطعنا أن نخطو أي خطوة"، لأن اليمن يعيش حالة حرب غير عادية وإمكانياته قليلة.

كما أكد أن السلطات اليمنية كانت على اطلاع بعملية "عاصفة الحزم" التي قال إنها لم تكن عفوية وإنما جاءت نتيجة تصعيد الحوثيين والرئيس المخلوع، كاشفا أنه حاول توجيه رسالة واضحة لليمنيين بأن دول الخليج جادة ولن تكون هناك مجرد إدانات لما يحدث في اليمن وإنما ستكون هناك أفعال، لكن الرسالة أسيء فهمها من قبل الحوثيين وصالح، واستمروا في تهورهم   وتصعيدهم بإزهاق أرواح اليمنيين بمن فيهم الأطفال.

وأثنى الوزير ياسين على موقف حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي قال إنه استوعب الكثير من الأمور وحاول نزع فتيل الأزمة حفاظا على وحدة اليمن.

حمولات روسية 
في المقابل اتهم الوزير اليمني الخارجية الروسية بالسعي إلى "إرباك المشهد اليمني" من خلال مشروع المساعدات الإنسانية التي طرحته على مجلس الأمن الدولي، وقال إن معلومات وردت إليهم تفيد بأن الطائرات الروسية التي نقلت الجالية الروسية أفرغت "حمولات معينة" في العاصمة صنعاء. 

رياض ياسين:
لا دور لبن عمر في الوقت الحالي باليمن، ودوره كان سلبيا خلال الفترة الأخيرة، حيث تماهى مع الحوثيين في الكثير من الأحيان

ورغم ثنائه على الموقف الروسي من الملف اليمني ووصفه له "بالإيجابي" والداعم للشرعية، اعتبر أن تدخل المندوب الروسي داخل الأمم المتحدة كان مخالفا لكل الأعراف الدبلوماسية، حيث تم دون استشارة اليمن.

وأضاف أن روسيا "تسرعت" في تقديم القرار، لكنه أوضح أن مندوبها قدم اعتذارا عن هذا الأمر.

وبشأن دور المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر، أكد الوزير ياسين أن "لا دور لبن عمر" في الوقت الحالي، وأشار إلى أن دوره كان سلبيا خلال الفترة الأخيرة، حيث تماهى مع الحوثيين في الكثير من الأحيان.

وكان هم بن عمر -يضيف الوزير- هو الحصول على أي اتفاق مهما كان غير عادل أو غير متفق عليه بين الأطراف اليمنية.

اسم البرنامج: لقاء اليوم

عنوان الحلقة: وزير خارجية اليمن: لولا الخليجيون لما خطونا أي خطوة

مقدم الحلقة: سعد السعيدي

ضيف الحلقة: رياض ياسين/وزير الخارجية اليمني

تاريخ الحلقة: 7/4/2015

المحاور:

-   المطالبة بالتدخل العاجل

-   الموقف الروسي من الأزمة اليمنية

-   حاجة اليمن إلى منطقة آمنة

-   أبرز بنود المشروع الخليجي

-   دور المبعوث الأممي جمال بن عمر

-   فرص الحوار الوطني

سعد السعيدي: مشاهدينا الكرام أهلا وسهلا بكم في هذا اللقاء في برنامج لقاء اليوم مع سعادة وزير الخارجية اليمني المُكلّف رياض ياسين للحديث عن آخر تطورات في اليمن ونحن الآن متواجدون في مقر سفارة اليمن في المملكة العربية السعودية في الرياض والتي أصبحت مقرا أيضا لوزارة الخارجية أهلا بك سيدي الوزير.

رياض ياسين: حيّاك الله أهلا وسهلا بك.

سعد السعيدي: سيدي الوزير هل تم إطلاعكم على قرار عاصفة الحزم قبل أن تنطلق ومتى؟

رياض ياسين: في الحقيقة نحن من خلال لقاءاتنا المستمرة مع الإخوة في دول الخليج العربي كنا نشعر بمدى الروح الإيجابية التي كانوا يتفهمون فيها إلى موقفنا وإلى ما يحصل في اليمن وكان لديهم إطّلاع واسع بماذا يحصل حاليا في هذه الظروف كنت أشعر بأن هذه المرة ليست كبقية المرات لن تكون هناك فقط مجرد إدانات وشجب واستنكار لما يحصل في اليمن ولكن كان هناك تَفهُّم سيترجم إلى أفعال، وأنا كما يذكر كثير من المشاهدين حاولت أكثر من مرة وفي عدة محطات تلفزيونية وقنوات أن أوصل هذه الرسالة إلى الأخوة في داخل اليمن لأشعرهم بأننا هذه المرة بعد طلب الحكومة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس هادي هذا الطلب أن الأخوة في دول الخليج جادين هذه المرة وأنه ستكون هناك أفعال وعليهم أن ينتزعوا هذا الفتيل ولا يؤججوه، عليهم أن يستجيبوا لما يطلب منهم بالانسحاب من صنعاء وعدن وعدم الهجوم وعودة الشرعية كلها هذه الطلبات التي حتى أقرتها الأمم المتحدة، كنت في كل مرة أطلع فيها القنوات أحاول أن أوجه رسالة واضحة قد أُسيء فهمها للأسف من بعض الناس واعتقدوا أنني من طلبت وأني أتحمل الذنب أنا كنت أحاول أن أوضح بأنه لا زالت هناك مساحة من الوقت إذا أراد الحوثيون وعلي عبد الله صالح وأتباعه أن يستخدموا بقية من عقولهم وأن ينزعوا الفتيل وأن يعودوا أدراجهم لتعود العملية السياسية للبدء، لكن كعادة الطغاة وكعادة المتهورين كعادة الذين لا يستوعبون دروس الحياة والذين يريدون أن يهدموا اليمن على رؤوسنا جميعا تهوروا واستمروا في هذا التصعيد الغير عادي والذي لا يبالون فيه بإرهاق دم اليمنيين بدون استثناء يرهقون ويرهقون، يذهبون إلى الحد الذي يعبثون بمقدرات الشعب اليمني البسيطة يزهقون أرواح اليمنيين ولا يبالون أيضا بالأطفال الصغار الذين يسخرونهم في هذا الهجوم الوحشي على إخوانهم وأبنائهم وآبائهم.

المطالبة بالتدخل العاجل

سعد السعيدي: يعني هم يعني أنتم طالبتم حقيقة بأنه تدّخل لحماية أمن اليمن وإنقاذ اليمن وأيضا تم وفق الإجابة تم إطلاعكم على أو الترتيب وتنسيق على قرار عاصفة الحزم أليس كذلك؟

رياض ياسين: نعم، نعم كان هناك إطّلاع في ما ذلك طبعا كما قلت لك المسألة لم تكن عفوية ولكن ما كان يعمله الحوثيين وجماعة علي عبد الله صالح في الأرض هي التي كانت تُصعّد من هذا الموقف.

الموقف الروسي من الأزمة اليمنية

سعد السعيدي: التصعيد في هذا الموقف هل تعتقد بأن الآن ونحن نشهد في مشروع أممي تقوده روسيا بحجة إيصال مساعدات إنسانية لليمن وكذلك لمحاولة أيضا إجلاء رعايا الدول هل برأيك بأن هذا المشروع بالفعل يستحق أن يتم الموافقة عليه أم أن روسيا استغلت هذه الجوانب الإنسانية وإجلاء لشراء الوقت مثلا للحوثيين كما يقول بعض المراقبين.

رياض ياسين: أعتقد روسيا مع تقديرنا الشديد واحترامنا لها كدولة فاعلة وقوية لكن في هذه الفترة سيكون هناك نوع من الإرباك الذي قد تقصده أو لا تقصده هي نحن نحترم الموقف الروسي وهو داعم للشرعية ولفخامة الرئيس وداعم لكل مخرجات الحوار الوطني، الموقف الروسي مشهود له بأنه في موضوع اليمن موقف إيجابي بكل معنى الكلمة يختلف تماما عن مواقفهم في بعض المشاكل العربية، لكن في موقف اليمن أعتقد موقف ممتاز، لكن ما قام به المندوب الروسي في داخل الأمم المتحدة من تعجل في أنه يريد أن يطرح هذا المشروع دون أن يستشير اليمن وهي صاحبة الشأن دون أن يستشير كثير من مندوبي الدول الخليجية والعربية في هذا الموضوع تعجله وتقديمه للطلب وذلك مخالف لكل الأعراف الدبلوماسية أنا في الحقيقة تواصلت قبل أن أدلي بهذه التصريحات مع الأخ خالد مندوبنا هناك في الأمم المتحدة وأبلغني بذلك.

سعد السعيدي: أبلغك بأن التسرع يعني أبلغ مندوب اليمن بأن روسيا تسرعت في تقديم القرار.

رياض ياسين: بالضبط تسرعت في تقديم ودون أن تستشير اليمن، ثم تأكد لي فيما بعد أنه عندما بدأ هذا الاجتماع التمهيدي اعتذر المندوب الروسي عن هذه الخطوة في أنه تسرع دون أن يُشعر مندوب اليمن في ذلك وهي صاحبة الشأن في هذا الموضوع ولذلك حتى عندما كانت هناك لديهم ملاحظات عن بعض تصريحاتنا في هذا الموقف فكانت الإجابة واضحة بأنه أيضا نحن كما هو كان تحت ضغط نحن أيضا تحت ضغط الشارع نحن أيضا نعاني في كل دقيقة من نداءات استغاثة من داخل عدن والتي تراقب الآن كل شيء وتقول لماذا هذا الموقف الروسي ونحن نتعرض لهذا الضرب ولهذا القصف ولهذا الاعتداء والتنكيل من قبل قوات صالح والحوثيين.

سعد السعيدي: سيدي الوزير يعني أنت قلت الآن قبل قليل أن العلاقة ممتازة وإيجابية العلاقة مع روسيا باعتبار أنها لا زالت ترى الشرعية وتعترف بالحكومة حكومة والرئيس عبد ربه منصور هادي لكن وفق التصريحات التي أدليت بها الأيام الفائتة والتي تناقلتها كل الوكالات أنت قلت بأن إحدى الطائرات المدنية كانت تُحمّل أسلحة وكانت تأتي بخبراء وهذا يحاول أن يخلق ميزان قوة أكثر في الأرض يعني هذه كيف يعني نوازن بين علاقة ممتازة وفي نفس الوقت أنت تقول بأن روسيا تتدخل في الحرب بشكل مباشر يعني إذا كانت تنقل أسلحة وتنقل بعض المناظير التي تفيد في المعركة.

رياض ياسين: نحن لدينا معلومات بأن الطائرات التي أتت لنقل الخبراء الروس أو الجالية الروسية التي كانت موجودة في داخل اليمن أفرغت حمولات معينة إلى داخل صنعاء لم تأت فاضية أو فارغة ليس لديها أي شيء أفرغت بعض الحمولات هذه هي المعلومات التي وردت إلينا، وفي الحقيقة نحن تحفظت أنا على هذه المعلومات ولم أكن أريد أن أصرح بها حفاظا على الموقف الروسي ولكن عندما كان هذا الموقف الروسي بطلب هذه فاضطررت لئن أُصرح بأنه إذا كان هناك أي اتجاه لإرباك الموقف في الوقت الحاضر ولجعل مشروع القرار الذي تعده دول الخليج العربي والدول العربية جامعة ودول الائتلاف في موضوع اليمن مشروع هناك مشروع جيد ويتناوله كلا الطرفين.

حاجة اليمن إلى منطقة آمنة

سعد السعيدي: سنتناول هذا الموضوع بس قبل أن نتناول موضوع المشروع الخليجي الآن أنت طالبت سيد الوزير أيضا بأن يكون هناك تقديم مساعدات إنسانية أيضا للشعب اليمني خصوصا في عدن التي تتضرر إلى يعني المعركة يعني قوة المعركة كلها في عدن وخصوصا بعد الضغط الكبير من قبل من تصفونهم بالانقلابيين كالحوثيين وكذلك حلفائهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح طالبت بأن تكون كمنطقة آمنة منطقة تكون لإيصال المساعدات، هل هناك من تناقض بين هذه المساعدات التي تطالب بها وكذلك ما طالبت به أو ما جاء في المشروع الروسي؟

رياض ياسين: نعم أولا أحب أن أوضح مسألة مهمة طبعا كما تعرف أن نظام علي عبد الله صالح اعتمد على المركزية الشديدة وكان لديه، وكانت هناك معظم المخازن في داخل صنعاء مليئة سواء كانت بالتجهيزات الطبية أو الأدوية أو الأغذية لكن في مناطق الأطراف كما يسموها عندنا في داخل المزارع اللي هي عدن أو الحُديدة أو حضرموت كانت خالية الوفاض لم تكن، كان المخزون الإستراتيجي كله في صنعاء واستولت عليه الميليشيات الحوثية، فهي تستطيع أن تصمد وأن تمون صنعاء وضواحيها والمناطق التي تحتلها بشكل قد يستمر لعدة أشهر وهي ليست بحاجة في الوقت الحاضر لمثل هذا الدعم، لكن عدن على وجه الخصوص أو المناطق التي بعيدة عن سيطرة الميليشيات الحوثية هي بحاجة ماسة وحقيقية خاصة وأن هناك ضرب عشوائي ضد المدنيين ضرب المستشفيات، وكما تعلم أخي بأنه في داخل صنعاء لم يضرب الحوثيين المستشفيات ولكن في عدن وجهوا مدافعهم وصواريخهم ورصاصهم إلى مستشفى الجمهوري التعليمي الذي هو أكبر مستشفى في داخل عدن ومنعوا وقطعوا الطرقات حتى من أجل إيصال المصابين إلى المراكز العلاجية فقاموا بكثير من الأمور التي يختلف الوضع تماما في ذلك، فأنا دائما أدعو وأتمنى أن يتم إمداد..

سعد السعيدي: كيف الشكل الذي تريده إقامة منطقة آمنة في عدن يعني هل هناك من تصور لديك لإقامة منطقة آمنة في عدن؟

رياض ياسين: نعم، نعم هناك تصور واضح وأنا أوضحته أيضا في أكثر من مكان أن تكون هناك منطقة آمنة أو بحيث أنه تكون فيها إمكانية للسيطرة، نستطيع من خلالها أن نقدم خدمات لوجستية لدعم الإخوان الذين يقفون ضد الميليشيات الحوثية وتمددهم تكون فيها إمكانية للإمداد الغذائي المباشر إمكانية لعلاج المصابين إمكانية لتوزيع الأدوية وكل ما يتطلبه حياة المواطنين، هذه هي منطقة خضراء كما يُعرّفها بعض الناس أو منطقة لا يستطيع أن يهجم عليها الحوثيين أو أن يستولون على ما فيها، نستطيع من خلالها يعني هي منطقة يعني آمنة بكل المقاييس، ومنها يمكن التوسع مستقبلا حتى تستطيع الشرعية أن تبسط مكانها في كل أرجاء اليمن إن شاء الله.

أبرز بنود المشروع الخليجي

سعد السعيدي: سيدي الوزير تحدثنا عن المشروع الخليجي هل تطلعنا على تفاصيل هذا المشروع الخليجي وخصوصا هناك من تحدث مندوبة الأردن في الأمم المتحدة قالت بأنه صعب يعني أن تمر الدول الخليجية بصعوبة لتمرير هذا المشروع، هل تُطلعنا على ما هي أبرز النقاط التي يعني تلقى صعوبة في تمريرها في الأمم المتحدة؟

رياض ياسين: أعتقد هناك طبعا كما قلت بعض الدول عندما ترى الآن ما يحدث في اليمن تعتقد أن ما يحصل في اليمن الآن هو سببه ما يحصل من خلال القصف الجوي أو من خلال ضرب المعسكرات أو مخازن السلاح التي يملكها علي عبد الله صالح وأتباعه لكن المشكلة الحقيقية ليست هناك، المشكلة الحقيقة هي في واقع الأرض وما تمارسه الميليشيات الحوثية، للأسف طبعا بعض الإعلام الغربي يُرّكز على ما تقوم به قوات التحالف من ضربات جوية ولا يُرّكز على ما يحصل في داخل الأرض من تدمير وقتل ونهب، أرجو من كل الإخوان الذين لديهم بعض التحفظ أو بعض الرؤية التي يعتقدون بها.

سعد السعيدي: طيب ما هي التفاصيل يعني ما هي أبرز بنود هذا المشروع الخليجي؟

رياض ياسين: أعتقد المشروع الخليجي مبني أصلا على قرارات الأمم المتحدة السابقة، قرارات الأمم المتحدة السابقة كانت واضحة وهناك عدة مطالب كان يفترض من الحوثيين أن يلتزموا بها، لكنهم لم يلتزموا ولا بأي شيء منها وهم مستمرين بذلك بل وصعّدوا وضاعفوا من مستوى التدمير والقتل والإرهاب وتمددوا الآن جنوبا لم يحترموا سلمية عدن أبناء عدن لم يهاجموهم في صعدة ولم يهاجموا صنعاء أو تعز.

سعد السعيدي: إذن كيف يمر يعني لماذا علقت مندوبة الأردن بأن يمر بمراحل صعبة أو هناك صعوبة بتمرير هذا المشروع يعني ما البند الذي يلقى صعوبة يعني لا يمكن الاتفاق عليه يعني في هذا المشروع؟

رياض ياسين: هذه تفاصيل يمكن أن نسأل مندوبنا هناك فيما بعد في هذه التفاصيل الدقيقة بما فيها، لكن اعتقد أنا وذلك ما أقلقني حتى من الموقف الروسي الأخير في أن يقدم هذا المشروع وكأنه يريد أن يُربك المشهد، بالتأكيد إخواننا في دول الخليج ودول الائتلاف والدول العربية عندما يدعمون المشروع الخليجي ويوضحونه يبذلون جهدا غير عادي في إقناع بعض الدول كما قلت التي لا ترى حقيقة الأمر والواقع الذي يحصل على الأرض.

دور المبعوث الأممي جمال بن عمر

سعد السعيدي: طيب سيدي الوزير هل من دور أممي الآن يعني لجمال بن عمر بعد عاصفة أو غارات عاصفة الحزم؟

رياض ياسين: أعتقد أنا بالنسبة لدور جمال بن عمر أعتقد إنه هو الآن في حالة تجميد وليس له دور في الوقت الحاضر وكثير للأسف من اليمنيين يرون أن دور جمال بن عمر في الفترة الأخيرة كان دورا غير إيجابيا وسلبيا تماهى للأسف مع الحوثيين في الكثير من الأحيان عندما كان يجب أن يتخذ بصفته مبعوث دولي أن يكون موقفه واضحا في أن يوضح بأن الحوثيين إذا استمروا بهذه الطريقة فإن جهود الأمم المتحدة ستكون غير عادلة، كان يفترض عليه أن يوضح ذلك لهم منذ البداية ولكنه استمر في اتجاه أن يطلع بأي اتفاق مهما كان هذا الاتفاق واقعيا هل سيتحقق على الأرض أو لا يتحقق، كان همه الأساسي بأن يتحقق أي اتفاق مهما كان هذا الاتفاق غير عادل غير شرعي غير موافق عليه من مختلف الأطراف اليمنية كان لديه- كما أخبرني أحد الوزراء دول الخليج- كان لديه مثل الختم التي يريد فقط أن يُختم فيه هذا الاتفاق وتنتهي لديه المشكلة.

سعد السعيدي: هل تُحمّل بن عمر المسؤولية؟

رياض ياسين: لا أنا لا أحمله المسؤولية أنا..

سعد السعيدي: أو أحد الأسباب التي أدت إلى هذه المشاكل أو غرق اليمن في مشاكل.

رياض ياسين: بالضبط ما وصلنا إليه في الفترة الأخيرة في الثلاث أشهر الأخيرة.

سعد السعيدي: انحيازه للحوثيين.

رياض ياسين: أيوه هو أنا لا أقول انحيازا طبعا هو مبعوث دولي يفترض ألا ينحاز، لكن هو تماهيه في بعض الأطروحات التي كانت مرفوضة عقلا ومنطقا وقانونا وشرعا في أنه جماعة مسلحة تحتجز الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء تستولي على العاصمة يعني تعمل ما لن يحصل أبدا في تاريخ أي دولة في العالم أنت وفي الأخير تأتي لتشرعن مكانها وانقلابها ولا زالت هذه المشاورات أو المباحثات مستمرة في فندق موفمبيك هذا ما كنا عليه نحن لا ننكر دور جمال بن عمر والأمم المتحدة إلى 21 ديسمبر.

سعد السعيدي: ديسمبر.

رياض ياسين: سبتمبر.

سعد السعيدي: سبتمبر.

رياض ياسين: سبتمبر لكن بعد ذلك

سعد السعيدي: اللي هو دخول صنعاء.

رياض ياسين: اللي هو دخول صنعاء لكن بعد ذلك كان يجب أن يكون هناك موقف واضح بأنه إذا استمر الحوثيين في ذلك كان ذلك سيُخفف علينا كثيرا لكن أنتم كنتم هناك في استمرار في المحاورات أو التفاوض في داخل موفمبيك وهم يتقدمون على الأرض ويستولون على كل ما هو في اليمن.

فرص الحوار الوطني

سعد السعيدي: طيب حتى لا نتجاوز حتى لا نتجاوز نقطة الحوار يعني ماذا حل بمؤتمر الحوار الذي قُرر له موعدا يعني موعد انعقاد في أوائل إبريل يعني ماذا عن هذا المؤتمر الآن مؤتمر الحوار؟

رياض ياسين: بالنسبة لمؤتمر الرياض هو الترتيب له جارٍ وبشكل إيجابي، جميع اليمينين باستثناء عدد قليل جدا منهم الآن يتناقشون بشكل يومي يرتبون الأمور لأننا نؤمن جميعا بأنه بعد انتهاء أو نجاح إن شاء الله عاصفة الحزم سيكون هناك حوار واقعي يضع خارطة الطريق للخروج باليمن إلى بر السلام والأمن.

سعد السعيدي: طيب سيدي الوزير الآن وصل رئيس الحكومة المستقيلة خالد بحاح إلى الرياض هل يعني سيمارس عمله في هذه الحكومة خصوصا أيضا أريد سؤال يعني شق آخر داخل السؤال هذا يعني في أحاديث أو أنباء عن أن الرئيس سيقوم بتكليف نائب للرئيس أو هناك أخبار أخرى تكليف نائبين له يعني ماذا عن هذا الحديث عن الحكومة الآن بوصول بحاح؟

رياض ياسين: أولا طبعا كما تعرف نحن نعيش في فترة تتطلب من الجميع أن يبذل جهده قدر ما يستطيع بغض النظر عن من يتكلف أو ما هي طبيعة المنصب، نحن نعيش حالة حرب غير عادية الإمكانيات بالنسبة لنا كحكومة لولا دعم المملكة العربية السعودية ودول الخليج لما استطعنا أن نخطو أي خطوة أنا أكون صريح معك، هذا الدعم الذي سيبقي يعني لنا ذاكرة في قلوبنا وعقولنا وممنونين له نحن وضعنا يختلف حتى عندما حصل..

سعد السعيدي: هل سيستمر بحاح لأن الوقت يضايقني والله هل سيستمر بحاح بحكومته؟

رياض ياسين: هو حاليا وصل إلى الرياض وهناك لقاءات ستتم قريبا نحن جميعا نعمل كفريق واحد كفريق لإنقاذ اليمن واليمنيين من هذه الأزمة العميقة التي نمر بها.

سعد السعيدي: طيب هل السيد الرئيس سيقوم بتعيين نائب أو نائبين كما تداولت بعض الأنباء؟

رياض ياسين: هذه أنباء يتم تداولها ليس هناك..، هناك طموح لبعض الشخصيات العسكرية لكنه طموح غير مقبول.

سعد السعيدي: طيب سيدي الوزير الآن سمعنا بالأخير البيان الأخير لحزب التجمع، تجمع الإصلاح، الإخوان المسلمين في اليمن، برأيك لماذا تأخر هذا البيان؟

رياض ياسين: اعتقد هو البيان لم يتأخر ولكن كان واضحا موقف حزب الإصلاح الذي نُكنّ له كل الاحترام وبالأخير مواقفه كانت إيجابية منذ البداية لكن طبعا هم حاولوا أن يكونوا أكثر عقلانية حتى لا يضروا، وكما رأيت عندما أصدروا البيان هاج الحوثيون وبدئوا تنكيلهم المباشر وبشكل غير طبيعي ولذلك نحن طبعا نشكر حزب الإصلاح لمواقفه الجيدة استوعب كثير من الأمور وكان دائما مثل فخامة الرئيس عبد ربه منصور يحاول دائما نزع فتيل الأزمة وعدم التصعيد فيها حفاظا على اليمن واليمنيين من الدخول في اقتتال أهلي.

سعد السعيدي: الحديث حول اليمن كثير ومتشعب ولا تكفي حتى  له يعني هذه الدقائق البسيطة، أنا شاكر جزيلا لمشاركتك في هذه النافذة وبرنامج حلقة برنامج لقاء اليوم، شكرا جزيلا لك سيدي الوزير وأيضا الشكر موصول لكم أنتم مشاهدينا الكرام على هذه المتابعة هذا سعد السعيدي يحييكم من الرياض إلى اللقاء.