- مباحثات قطر مع الأخضر الإبراهيمي
- خطاب الرئيس السوري الأخير

- توجهات المنظومة العربية لحل الأزمة السورية

- العلاقات الثنائية بين قطر ومصر

- الحراك العراقي والاتهامات الموجهة لقطر بشأنه

- المساهمة القطرية في توحيد الشعب الفلسطيني

عبد الفتاح فايد
حمد بن جاسم آل ثاني

عبد الفتاح فايد: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً ومرحباً بكم في هذا اللقاء الخاص مع معالي رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وذلك على هامش زيارة سريعة له إلى العاصمة المصرية القاهرة، أجرى خلالها مباحثات سياسية مكثفة لم تتعلق فقط بالعلاقات الثنائية بين البلدين إنما امتدت إلى ملفات دولية وإقليمية يتصدرها بالتأكيد ملف الثورة السورية، مرحباً بكم معالي الشيخ.

حمد بن جاسم آل ثاني: أهلاً وسهلاً.

مباحثات قطر مع الأخضر الإبراهيمي

عبد الفتاح فايد: التقيتم السيد الأخضر الإبراهيمي عقب وصولكم مباشرة إلى العاصمة المصرية القاهرة وأجريتم مباحثات مطولة معه، هل يمكن أن تطلعونا على سبب هذه الزيارة التي تعتبر إلى حد ما مفاجئة ولم يكن معلنا عنها وماذا أسفرت عنه هذه المباحثات؟

حمد بن جاسم آل ثاني: بسم الله الرحمن الرحيم، الزيارة الحقيقة مبرمجة ولكن من فترة لمتابعة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين مصر وقطر، وكان أيضا في اتفاق لقاء مع الأخ الأخضر الإبراهيمي لمتابعة ومعرفة كيفية سير المباحثات خاصة الثلاثية خلينا نسميها أو الثنائية بين روسيا وأميركا لأنه أيضا تكلمنا مع الأطراف الأخرى اللي شاركت في هذا اللقاء وكيفية متابعة هذا اللقاء، كما تعلمون هناك لقاء ثاني يجب أن يتم بين روسيا وأميركا برعاية الأخ الأخضر الإبراهيمي أو بحضور الأخ الأخضر الإبراهيمي وإحنا نؤيد هذا المسار لأنه إذا كان هناك تفاهم يجري بين الدولتين والصين كذلك سيسهل عملية الوصول إلى حل في مجلس الأمن.

عبد الفتاح فايد: هذا يجرنا معالي رئيس الوزراء إلى عدة نقاط في الحقيقة، أولاً هل انتم متفائلون بأن هذه التحركات يمكن أن تسفر عن وقف لإراقة الدم السوري، نهاية لمعاناة الشعب السوري، خاصةً في ظل ما يتردد عن أن الرجل السيد الأخضر الإبراهيمي يتحدث عن أنه ربما هناك طريق مسدود أمام حلحلة الأزمة السورية؟

حمد بن جاسم آل ثاني: هو الموضوع ماشي بكذا مسار، طبعاً إحنا مسار الدبلوماسية ومسار الحل السياسي لن نكل أو نمل منه وهو الحل المفضل لهذه القضية، وهذا الحل يحتاج أن يكون فيه مثابرة ولكن يحتاج إلى أنه في وقت للإقرار بالحقيقة، هل هناك شيء سيحصل أم أن هذا المسار مسدود ولن يحصل أي شيء آخر، الأخ الأخضر الإبراهيمي أنت عارف عنده خبره واسعة ونحن في الجامعة العربية وفي اللجنة الخاصة بقضية سوريا أيدناه تأييدا كاملا ونعتقد أنه هو أو متأكدين أنه الشخص المناسب إذا كان هناك حل.

عبد الفتاح فايد: هل أسفر..

حمد بن جاسم آل ثاني: المشكلة ليست هنا، المشكلة في الطرف السوري وقضية المماطلة، وقضية تقدم ربع خطوة والرجوع عشر خطوات للخلف، خطاب الرئيس السوري..

عبد الفتاح فايد: نعم هذا سؤال مهم كنت أود أن أسألك عنه خاصةً أنه قال أن النظام لا يواجه الشعب السوري وكرر أنه يواجه الإرهاب والإرهابيين مرة أخرى؟!

حمد بن جاسم آل ثاني: ما هو هنا المشكلة إذا أخذنا مسار القضية من سنتين السورية بصرف النظر عن الجهود القطرية الخاصة في هذا الملف مع سوريا بشكل مباشر في بداية الأزمة، ولكن اختيار الحل الأوحد الأمني لإخماد مطالب الشعب السوري أعتقد ما زال مستمرا بنفس الحدة التي بدأ فيها أول يوم، ولذلك تكلمت أنا عن عدة مسارات في بداية لقائي المسار السياسي ولكن الشعب السوري الذي كان يوماً ما أعزل وبدون إرهابيين إذا هو صح التعبير أنه نسميه إرهابيين أو ما نسميه إرهابيين، من سمح إذا كان في هناك إرهابيين من الخارج؟ من ترك هذا الموضوع يصل إلى هذا الحد من الدمار ومن القتل ومن السجن ومن هتك الأعراض إلى أن تدخل حتى البعيد قبل القريب في قضية سوريا داخلياً، أنا أتكلم عن..

خطاب الرئيس السوري الأخير

عبد الفتاح فايد: إذن تعتبر أن الخطاب يسير في نفس المسار لم يأت بجديد؟

حمد بن جاسم آل ثاني: الخطاب للأسف لم يأت بشيء جديد وكأنه الأمور هنا في حتى المسار السياسي لما نتكلم عن مسار سياسي أو إن كان صح أن نسميه مبادرة، ما فهمت أنا إلى الآن ايش هي المبادرة؟ ولا فهمت أن هناك في مواقيت محددة لهذه المبادرة، بل تُرك للحكومة الآن أن تدرس هذا الموضوع، مماطلة بعد مماطلة وكأن القضية حاصلة من أسبوع أو من شهر.

عبد الفتاح فايد: هل في هذا السياق دولة رئيس الوزراء هل في هذا السياق تعتبر أن التصريحات والتلميحات الروسية بأن الرئيس السوري سيترك ويتخلى عن السلطة في نهاية ولايته في العالم المقبل 2014 هل تعتبرها مناورة أم مخرج يمكن أن تشكل مخرجاً بالفعل؟

حمد بن جاسم آل ثاني: أنا ما أعتقد أن الروس يناورون، إحنا قد نختلف معهم في وجهات النظر بهذا الموضوع، ولكن لا أعتقد أنهم يناورون بهذا الموضوع وإن كان في حد يناور أو يعتقد إن هذه الأزمة بإطالتها ستكون هناك مخارج وهناك قضايا أخرى تغطي على قضايا، هذه القضية أصبحت بيد الشعب السوري أولاً وبيد المقاومة السورية أولاً وليست بيد خلينا أقول لك المنظومة العربية أو حتى الدولية، المنظومة الدولية والعربية المطلوب منها عدة أشياء لم تحصل بالكامل، مطلوب منها طبعاً إغاثة الشعب السوري أولاً، مطلوب منها وقف إراقة الدماء بقرارات حاسمة في مجلس الأمن ولم يحصل، مطلوب منها مساعدة الشعب السوري للدفاع عن نفسه ولم يحصل، كل هذه القضايا التي مطلوبة من المجتمع العربي والدولي لم تحصل بالشكل المطلوب للأشقاء في سوريا.. 

عبد الفتاح فايد: هل الشعب السوري..

حمد بن جاسم آل ثاني: يعني عنده حل هو ماشي فيه لأنه يعتقد أنه الطرف الآخر لن يرحمه في سوريا وهو الذي بدأ بهذا الحل..

عبد الفتاح فايد: هل تعتقد دولة رئيس الوزراء أن تصريحات السيد أحمد معاذ الخطيب تصب في هذا الاتجاه هو قال ربما في تصريحات أخيرة له أن المجتمع الدولي ربما والقوى الدولية والإقليمية تريد إنهاك كل الأطراف في سوريا بحيث لا يخرج أحد منتصر وأن تتسلم السلطة الجديدة دورها وهي منهكة وغير قادرة على الوقوف على أقدامها؟

حمد بن جاسم آل ثاني: أنا ما أريد أن أروح إلى هذا البعد بقدر ما أريد أن أروح أنه في خلاف بمجلس الأمن بين دول، وهذا الخلاف أخر الوصول إلى حل،  لو كان في حل دولي كان ما يسمى ببعض الجهات أو الأطراف الغير مرغوب فيها لم تتدخل في هذا الخلاف، وكان الإرهاب أنا ما أتكلم عن المقاومة أتكلم عن إذا كان هناك إرهاب كما يقول البعض من سببه؟ سببه أولا المعالجة السورية ثانيا المعالجة الدولية، ولذلك إذا كان نتكلم عن الإرهاب أو خلافه إذا كان هناك إرهابيين فهذا هو السبب لهذه القضية لأنه لم تحسم ولن تحل هذه القضية وكلما تطول فترة هذه القضية نسمح بأمور كثيرة قد تحصل.

عبد الفتاح فايد: المزيد من التعقيدات..

حمد بن جاسم آل ثاني: المزيد من التعقيدات، والآن الدمار الحاصل في المدن السورية يحتاج إلى فكر من الآن وأنا هذا قلته في المؤتمر الأخير اللي صار في المغرب، يجب أن نفكر حتى يستطيع أو نستطيع أن نضع أمل للشعب السوري أو المواطن السوري أنه بيته اللي تهد أو مصلحته اللي راحت أنه ترجع.

توجهات المنظومة العربية لحل الأزمة السورية

عبد الفتاح فايد: نعم، طيب هنا سعادة الشيخ إذا كان المجتمع الدولي منقسم ماذا قدمت المنظومة العربية؟ ماذا قدمت تجاهها وأنتم أحد الشخصيات البارزة في العمل العربي المشترك وفي جامعة الدول العربية وطرحت الكثير من المبادرات منها الحل السياسي، تشكيل حكومة يرضى عنها الشعب، شخصية توافقية و لم ينفذ شيء من ذلك؟

حمد بن جاسم آل ثاني: اقرأ منذ البداية المقترحات العربية،  المقترحات العربية في البداية كانت تتكلم عن أنه الرئيس بشار يكمل مدته لغاية 2014 وعن حكومة انتقالية وعن دستور جديد..

عبد الفتاح فايد: وانتخابات.

حمد بن جاسم آل ثاني: وانتخابات، لم يوافق ثم بدأت تتلو أو تخرج القرارات العربية واحداً تلو الآخر لحل هذه القضية ولم يقبل وعندما قبّل بالقوات أو المراقبة العربية قبّل بها واكتشفنا أن القضية في سبيل المماطلة اللي إحنا كنا متوقعينها ولكن توقعنا أن هو يكون عنده حرص شديد على بلده قبل أن يكون حرص شديد على استمراره في السلطة.

عبد الفتاح فايد: هل تعتبر أن المنظومة العربية سعادة الشيخ لم تعد مواكبة لهذه التطورات وباتت عاجزة أمام التطورات السياسية؟

حمد بن جاسم آل ثاني: ليست عاجزة ولكن لم تقم بما يجب أن تقوم به بالكامل، في دول عربية ساهمت أكثر وفي دول عربية وسط وفي دول عربية على الحياد، وطبعاً لا ننسى أنه كان في ربيع عربي في أغلب الدول العربية أو الدول الكبرى العربية قد يكون ساهم في هذا الموضوع،  ولكن الموضوع المهم في هذه القضية الذي ساهم في إطالة معاناة الشعب وقتل الشعب هو الرئيس السوري،  يجب أن.. في رأيي أنه الرئيس السوري يعي اليوم أنه ما حصل في فترة سنتين لبلده لا تستحقه بلده ولا شعبه ويجب هو، حتى لو كان على حق ويرى هذا الوضع يجب أن ينسحب لمصلحة الشعب السوري.

عبد الفتاح فايد: نعم، هذا يجرنا إلى الربيع العربي تحدثتم عن الربيع العربي اثر بشكل ما سلباً على القضية السورية الآن هناك أزمات اقتصادية كبيرة في دول الربيع العربي، في اغلب دول الربيع العربي، خاصة في مصر هل تعتقد.. وهذه الأزمات أثرت ربما ليس فقط على النظم الجديدة ولكن أيضا ربما أحيت الكثير من رموز الأنظمة القديمة وخلقت نوع من الانقسام داخل أغلب هذه الدول، هل تعتقد أن هذه الأزمات الاقتصادية سببها هو الربيع العربي نفسه أم سببها محاولات الأنظمة القديمة العودة والانقضاض مرة أخرى على السلطة الجديدة؟

حمد بن جاسم آل ثاني: شوف طبيعي بعد التغير اللي حصل أن يكون هناك في إرباك للاقتصاد في الدول التي صار فيها الانتقال، طبيعي أنه مطالب أي شعب تزيد وآماله وطموحاته تكبر مع التغيير اللي حصل في الدول العربية، كيفية معالجة هذا الموضوع وهل اقتصادياً هي خسرت أم لم تخسر؟ أنا اعتقد الحكم على أنظمة أو على أبعاد التغيير الكبير اللي حصل وخليني أقول لك أيضا التأثر الاقتصادي اللي حصل أثناء الثورات أو الربيع العربي ما في شك أنه رجع الاقتصاد للخلف ولكن هذا طبيعي في حالات كثيرة.

عبد الفتاح فايد: متفائلون بعبور هذه الدول هذه المراحل؟

حمد بن جاسم آل ثاني: أنا أعتقد أن الدول إذا كانت عندها إرادة ورؤية واضحة للتعامل مع أي أزمة تستطيع أن تتخطى هذه الأزمة، وهذا معمول به في التاريخ القريب والبعيد أنه في دول قامت بمجهود كبير في إصلاح اقتصادها ووصلت إلى نتائج مثال إقليمي تركيا وأمثلة كثيرة كانت موجودة في آسيا وفي الأزمة الآسيوية إذا نتذكر في آخر التسعينات كان هناك في شبه انهيار ولكن هناك إصرار على..

عبد الفتاح فايد: صحيح، هناك قناعة الآن تتردد في كثير من دول الربيع العربي بأن بعض دول الخليج الغنية تُعاقب دول الربيع العربي اقتصادياً  تحاصرها اقتصادياً وربما هناك سخط في بعض الأوساط الشعبية في بعض هذه الدول يختلف نسبياً من دولة لأخرى بأنه إذا كانت بعض دول الغرب تحاصر دول الربيع اقتصادياً فكيف يمكن لدول عربية خليجية أن تحاصر هذه الدول اقتصادياً وهي.. هل تعتقد وتؤمن بأن هذا موجود بالفعل ولماذا؟

حمد بن جاسم آل ثاني: أنا لا أريد أن أخوض في هذا بالذات ولكن أريد أن اضرب مثالا على بلدي قطر سمو الأمير كان له رؤية واضحة في مساعدة الدول التي أرادت شعوبها أن تقوم بالتغيير، ونحن بعد التغيير كدولة قطر كنا واضحين في مساعدة هذه الدول بما نستطيع في هذا الموضوع، ولكن خليني أقولك نجاح أو فشل أي تجربة أو أي تغيير يحصل وأنه محاصر أو غير محاصر هذا يرجع أولاً للاستقرار المحلي في الدولة وخطة الدولة في الوضع الاقتصادي، الوضع السياسي، العلاقات الدولية، كل هذه القضايا هي التي ستجعل التعامل سهل أم صعب مع أي دولة ولذلك أنا اعتقد أنه العمل يكون من داخل أي دولة هو مفتاح الحل لأي قضية اقتصادية أو سياسية.

العلاقات الثنائية بين قطر ومصر

عبد الفتاح فايد: نعم الآن ربما هناك عدد كبير من الزيارات للعاصمة المصرية القاهرة قمتم بها وقام بها أيضا سمو أمير قطر ولقاءات مكثفة مع المسؤولين المصريين، هل يعكس هذا نمو وتحسن كبير في العلاقات المصرية القطرية، وكيف يمكن يكون لذلك مردود يلمسه الشعب المصري؟

حمد بن جاسم آل ثاني: أولا يعني سمو الأمير، سمو ولي العهد،  الحكومة، الشعب القطري، يكن كل تقدير ومحبة للشعب المصري وهذه حقيقة في كل الظروف إن كانت الظروف سيئة أو ايجابية في العلاقات القطرية المصرية، العلاقات عمرها ما كانت سيئة ولكن كانت تمر بأزمة في مرحلة معينة لأسباب محددة وهي ما حصل في غزة والحصار على غزة وبعض الرؤى السياسية في بعض القضايا العربية، وهذه كانت رؤيا وخلاف يحق لأي دولة أن تختلف مع أي دولة في هذا الإطار فقط، طبعاً أنا اعرف أن الخلاف توسع لأنه في العالم العربي أنت عارف الناس في عندهم العواطف تستخدم وإنك يا معي 100% أو ضدي، الآن حصل التغيير بمصر بإرادة الشعب المصري إحنا في قطر زيارات سمو الأمير،  زيارات ولي العهد، كانت تتم في إطار تنمية هذه العلاقات ومحاولة مساعدة مصر أن تتخطى المرحلة الاقتصادية، كما تعرف أن هناك في برامح أقرت من قبل سمو الأمير في الزيارة، وهذه البرامج كانت فيها منح وكانت فيها قروض وأيضاً الآن في حزمة أخرى أقرت في اليومين الفائتين ولذلك حزمة قروض والمشاريع اللي ماشية..

عبد الفتاح فايد: لدعم الدولار..

حمد بن جاسم آل ثاني: إحنا ما نتكلم عن دعم بقدر ما نتكلم عن..

عبد الفتاح فايد: لدعم الجنيه عفوا..

حمد بن جاسم آل ثاني: إحنا نتكلم عن حزمة اقتصادية لمساعدة مصر لتخطي هذه المرحلة..

عبد الفتاح فايد: هذه بخلاف المليارين من دولارات القرض.

حمد بن جاسم آل ثاني: هذا بخلاف القرض السابق وبخلاف المنحى، هناك أيضا سمو الأمير..

عبد الفتاح فايد: القرض الجديد.

حمد بن جاسم آل ثاني: نعم، يتكلم عن فكرة جديدة وهذه طبعاً بدأنا فيها من أيام..

عبد الفتاح فايد: كم قيمتها سعادة الشيخ؟

حمد بن جاسم آل ثاني: نتكلم عن مليارين ونصف أخرى مقابل مليارين ونصف كانت في السابق كان منها منحة مليار ومليار ونصف قروض، فنتكلم عن مجموعه خمسة مليار، نتكلم عن مشاريع وهي الأهم أنا في اعتقادي لتحريك التنمية وزيادة الأيدي العاملة في المشاريع المصرية ونحن مستمرون مع الحكومة المصرية في هذا الحديث، هذا طبعاً بإيمان كامل من القيادة في قطر بأنه قوة مصر قوة لكل العرب.

عبد الفتاح فايد: ليست منافسة إذن، ما رأيك فيما يقوله المعارضون في مصر؟

حمد بن جاسم آل ثاني: ولا ندعم.. أنا ما أتدخل.

عبد الفتاح فايد: الذين يتحدثون عن أن قطر تريد أن تنافس مصر في ملفاتها في أمنها القومي، كيف تنظرون إلى ذلك؟

حمد بن جاسم آل ثاني: هذا الكلام قيل في السابق ويقال اليوم ويقال، أنا اسمع أشياء كثيرة تقال لكن أنا لست في مجال أن أرد على قضايا من هذا النوع لكن استطيع إني أقول ايش وجهة نظر أو سياسة قطر في علاقاتها مع مصر، سياسة قطر تريد مصر دولة قوية، مصر اكبر دولة عربية، إذا كانت مصر وهذه الكلمة دائما الأمير يرددها في السر والعلن إذا كانت مصر قوية فنحن نكون أقوياء كعرب، نحن لا نتدخل في معارضة أو موالاة في مصر هذا شأن مصري هم يختاروا من يختاروا، يختاروا نظامهم، يختاروا حكومتهم، نحن نؤيد مصر وشعب مصر وندعم مصر وشعب مصر.

عبد الفتاح فايد: ولستم مع طرف ضد طرف.

حمد بن جاسم آل ثاني: نحن لا..

عبد الفتاح فايد: تتعاملون مع أي سلطة مهما كانت؟

حمد بن جاسم آل ثاني: بكل صدق نحن نتعامل مع الحكومة المصرية، نتعامل مع الحكومة المصرية سواءً اتفقنا أو اختلفنا إذا اتفقنا فهناك في مسار للاتفاق وإذا كان خلاف هناك أيضا إطار للخلاف، إطار اخوي نستطيع أن ندرس فيه ما هو متفق عليه وما هو مختلف عليه.

عبد الفتاح فايد: كم تبلغ قيمة حزمة المشاريع المتوقعة؟

حمد بن جاسم آل ثاني: المشاريع المتوقع هي نتكلم في السابق ذكرنا مع المنح بحدود 18 مليار دولار ومثلما ذكرت لك في 5 اللي هي بين منح وقروض والباقي مشاريع..

عبد الفتاح فايد: هل تعطلت المشاريع سعادة الشيخ ربما بسبب الاشتباكات السياسية والأحداث الأخيرة؟

حمد بن جاسم آل ثاني: أنا أعتقد في تأخير في بعض الأمور بسبب الوضع الحالي مصر، الآن بعد تشكيل حكومة نأمل أنه الأمور تسير بوتيرة أسرع.

الحراك العراقي والاتهامات الموجهة لقطر بشأنه

عبد الفتاح فايد: نعم، في الحقيقة هذا أيضاً يجرنا إلى ملف آخر تحدثنا عن الربيع العربي، هناك مظاهرات كبيرة ربما بداية حراك في العراق، ملف آخر من الملفات العربية، كيف تنظرون إليها خاصةً في الحقيقة وأنه يبدو وأنه كل حراك شعبي في أي مكان باتت تتهم قطر بأن لها دور معين فيه؟

حمد بن جاسم آل ثاني: شوف طبيعي أنه أي قضية أي ساسة لا يجدون تفسير أو حل لقضية أن يضعوا اللوم على طرف، واليوم صار وضع اللوم على قطر في هذه القضايا هو أسهل سبب..

عبد الفتاح فايد: شماعة.

حمد بن جاسم آل ثاني: في هذه القضايا كما تسمونها شماعة، لكن ما مصلحة قطر في إثارة قضايا في العراق؟ أنا لست افهم هذا الموضوع لكن نعم مصلحة قطر استقرار العراق،  مصلحة قطر أن يتوافق كل أطياف الشعب العراقي،  مصلحة قطر أن يكون هناك عدالة واستقرار في العراق، إذا كان هناك مطالب لأي طرف في العراق من الأطراف يجب أن تدرس بالشكل وبالإطار أن هي مطالب لعراقيين لهم حق في العراق كما للطرف الآخر حق في العراق، أنا في رأي أسوأ شيء يمر على العالم العربي إذا إحنا أخذنا الطائفية كنوع من الحراك بين أي طرف وطرف، للأسف هذا موجود في بعض الدول العربية ولكن هذا لن يؤدي إلى نتيجة لكن سيؤدي إلى دمار في العالم العربي،  نحن نحتاج إلى فترة استقرار ووئام بين الدول العربية في العالم العربي حتى يكون هناك تنمية عربية حقيقية لأنه سبب كل الحراك اللي حاصل في العرب أنه في بطالة في تعليم سيء، في صحة سيئة،  في هناك أمور اجتماعية تحتاج إلى أن نتلمسها ونقوم بعمل شيء فيها، كل هذه القضايا صعب حلها ولذلك إحنا دائما الساسة يتجهون في بعض الدول لقضايا جانبية لأنه ما يريد أن يواجه الحقيقة في بداية تنمية في بداية حل، حل أي قضية اليوم بقوة البلد إذا كانت أي دولة صغيرة أم كبيرة قوية داخلياً ومتماسكة وشعبها متآلف تستطيع أن تواجه الكل.

المساهمة القطرية في توحيد الشعب الفلسطيني

عبد الفتاح فايد: نعم، في الحقيقة ملفات كثيرة دولة رئيس الوزراء نريد مناقشتها معكم، لكن في عجالة ملف أخير هو تطرقتم إليه الأمور في غزة وهناك الآن قطر لعبت دوراً مع مصر ودور مهم في وقف العدوان على غزة، هناك الآن الرئيس المصري يتحدث بقوة عن ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية وربما تشهد القاهرة زيارة للرئيس الفلسطيني، لعدد من القادة الفلسطينيين، هل تساهمون في تحقيق هذه المصالحة في توحيد الشعب الفلسطيني خاصة بعد أن بات هناك عضوية دولة غير عضو في الأمم المتحدة؟

حمد بن جاسم آل ثاني: خلينا أن أقول لك الشيء التالي: إحنا ندعم المصالحة الفلسطينية من البداية ودعمنا الجهود المصرية التي كانت جهود مهمة من الرئيس مرسي في ملف المصالحة وفي ملف وقف إطلاق النار على غزة، نحن من هذا المنطلق أولاً نؤيد ونساند الدور المصري في هذا، وهذا هو دور مصر الطبيعي في العالم العربي، هنا كان الخلاف في أن مصر تقوم بدورها لأنه قطر لن تقوم بمقام مصر، فمصر هي حاضنة..

عبد الفتاح فايد: ليست مزاحمة ولكن غياب يعني كنتم تضطرون لغياب الدور المصري..

حمد بن جاسم آل ثاني: ولكن الآن إحنا نؤيد الدور المصري أنت تعرف أنه عقد اجتماعا في الدوحة أيضا بين محمود عباس وخالد مشعل برعاية سمو الأمير وكان في هناك اتفاق على تشكيل الحكومة برئاسة أبو مازن، نحن نأمل أنه هنا في القاهرة أن تتم المصالحة، وإعمار غزة بدأ من الجانب القطري نأمل باقي الدول العربية تساهم بما قررته بالنسبة لغزة لأنه أنا اعتقد أنه الخلافات الحالية أو أي خلافات في وجهات النظر بين الدول العربية لا نريد أن تؤثر على علاقة الشعوب وتنمية الشعوب والمساهمة في تنمية الشعوب إذا كنا نستطيع أن نساهم في تنمية هذه الشعوب.

عبد الفتاح فايد: أخيراً، هناك أيضاً بمناسبة الحكومة الفلسطينية هناك أيضا كان يتوقع وينتظر تشكيل حكومة سورية هل ساهمتم.. ساهمت قطر في تشكيل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية برئاسة أحمد معاذ الخطيب، وكان يفترض أن يكون هناك جدول زمني أيضاً بتوحيد قوى المعارضة في الداخل وفي الخارج بتشكيل حكومة في الخارج تدير أمور البلاد لماذا توقفت هذه العملية؟

حمد بن جاسم آل ثاني: لأ، هي ما توقفت ولكن هم السوريين بينهم يتدارسون هذا الموضوع، وأنا الحقيقة ما أرى عجالة شخصياً في تشكيل حكومة بقدر أن يكون هناك تأني حتى يكون هناك توافق أكبر كمية من المعارضة في مجال تشكيل الحكومة السورية، ولكن الإنجاز اللي تم إلى الآن أنا أعتقد انجاز جيد، ونأمل أنه المحنة السورية ونأمل أنه.. أنا أناشد من هنا الرئيس بشار أنه يضع المصلحة السورية أمامه قبل أي شيء آخر وأنه يتخذ قرارا شجاعا بوقف ما يحصل في سوريا بإرادة سورية ونحن مستعدين أن نساعد ونساهم كدول عربية وكلجنة عربية في أي حل حقيقي وسريع لوقف ما يجري في سوريا.

عبد الفتاح فايد: متفائلون بأن يتحقق ذلك سعادة الشيخ.

حمد بن جاسم آل ثاني: الأمل مطلوب.

عبد الفتاح فايد: شكراً لكم دولة رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري على هذا اللقاء.

حمد بن جاسم آل ثاني: شكرا.

عبد الفتاح فايد: كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة وهذا عبد الفتاح فايد يحييكم من القاهرة على وعد بلقاءات أخرى بإذن الله تعالى.