- أعضاء مجلس الأمن
- مسألة قطع المساعدات

- ارتياح للموقف العربي

- الخرق الإسرائيلي للاتفاقيات

 
شيرين أبوعاقلة
صائب عريقات

شيرين أبو عاقلة: أسعد الله أوقاتكم بكل الخير، بعد أيام معدودة وتحديداً في العشرين من الشهر الجاري يطرق الفلسطينيون أبواب الأمم المتحدة، مطالبين بضم دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، فبعد عقود من الانتظار ما زالوا يتطلعون لتنفيذ القرار الصادر عن الجمعية العمومية رقم 181 والذي نفذ البند الخاص بإقامة دولة لليهود بموجبه، وينص على إقامة دولةٍ عربية بجانبها، الخطوة تأتي أيضاً بعد أن تعثرت المفاوضات مع إسرائيل منذ نحو عام حتى بلغت طريقاً مسدوداً، لم يعد أمامنا خيارٌ آخر يقول الفلسطينيون نريد حلاً من الأمم المتحدة، ومع طرق هذا الباب فتح الفلسطينيون على أنفسهم أبواباً من الضغوط الدولية تطالبهم بالتراجع عن تلك الخطوة، وتتالت معها التهديدات الإسرائيلية والأميركية، بمقابلها جاء الحراك الدبلوماسي الفلسطيني لينشط في مختلف أنحاء العالم، والذي توج إلى الآن باعتراف نحو 126 دولة بفلسطين، عن هذا الحراك الدبلوماسي والذي تفاوتت الآراء بشأنه بين مؤيدٍ ومحذرٍ وصف تبعاته بالخطيرة نستضيف معنا اليوم الدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، دكتور صائب أهلاً وسهلاً بك معنا، إذن عازمون على التوجه إلى الأمم المتحدة؟

صائب عريقات: نحن الآن في الأمم المتحدة..

شيرين أبو عاقلة : بدأت الإجراءات فعلياً ؟

صائب عريقات: بدأت الإجراءات فعلياً .

شيرين أبو عاقلة : هل سنتوجه إلى مجلس الأمن أم إلى الجمعية العامة؟

صائب عريقات: مجلس الأمن، لا عضوية في الجمعية العامة، الإجراء الواجب إتباعه وفقاً للمواد المؤقتة الخاصة بمجلس الأمن، عندما يقدم أحد طلب يقدمه للسكرتير العام للأمم المتحدة، السكرتير العام للأمم المتحدة يحوله إلى مجلس الأمن، مجلس الأمن ينشئ لجنة خاصة تضع توصياتها ومن ثم يتم اتخاذ القرار، لا عضوية إذا وصلنا إنه في مثلاً فيتو أو أقل من 8 أصوات لصالح العضوية لا نستطيع أن نكون عضو، في حالة إقرار مجلس الأمن لطلب العضوية يتحول للجمعية العامة حيث تلتين الأصوات المطلوبة لكن التوجه الآن هو إلى مجلس الأمن.

أعضاء مجلس الأمن

شيرين أبو عاقلة : مجلس الأمن 15 عضواً كم عضو اليوم تضمن فلسطين؟

صائب عريقات: 9 هناك 9 أعضاء يعترفون بدولة فلسطين..

شيرين أبو عاقلة : ألا تحتاجوا إلى الثلثين..

صائب عريقات: لأ في إفريقية لدينا الجابون ونيجيريا وجنوب إفريقية، في آسيا لدينا الصين والهند ولبنان، في أوروبا لدينا البوسنة والهرسك وروسيا، وفي أميركا اللاتينية هناك البرازيل، هناك 6 أعضاء آخرين، البرتغال ألمانيا وكولومبيا الغير دائمين إضافة إلى الأعضاء الدائمين الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، أنا في اعتقادي البرتغال ألمانيا بريطانيا فرنسا سيكون لها موقفا نأمل أن يتحقق في الموقف الأوروبي، ولكن في نهاية المطاف نحن لا نعلم لماذا التهديد بالفيتو الأميركي، الذي يسعى إلى خيار الدولتين والذي يريد أن يؤكد خيار الدولتين ويحافظ على خيار الدولتين، عليه أن يدعم المسعى الفلسطيني لأنه لا منطق على الإطلاق لا قانوني ولا سياسي ولا إجرائي ولا حتى براغماتي لرفض طلب عضوية دولة فلسطين لحدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

شيرين أبو عاقلة : ولكن سيُرفض ستتوجهون إلى مجلس الأمن، الولايات المتحدة قالت صراحةً ستستخدم الفيتو ماذا سيحدث في اليوم التالي؟

صائب عريقات: نحن نطلب من الإدارة الأميركية أن تعيد النظر في موقفها لهذه اللحظة، وكما تعلمون يعني في نهاية المطاف الدول لها خيارات، والدول عبيد لمصالحها ونحن نأمل من الولايات المتحدة أن تعيد النظر في موقفها، لا مبرر لا قانوني ولا سياسي ولا أخلاقي لرفض طلب عضوية دولة فلسطين لحدود 67 لو كان لدينا شريكا في إسرائيل حتى، لو كان لدينا شريكا في إسرائيل شيرين لكانت إسرائيل من أول الدول التي اعترفت وصوتت لفلسطين على حدود 67.

شيرين أبو عاقلة : هل لديكم أي وهم بأن الولايات المتحدة يمكن أن لا تستخدم الفيتو؟


صائب عريقات: لا نخسر شيئا من استمرار المحاولة مع الإدارة الأميركية لحثهم على تغيير موقفهم، ولحث الأطراف العربية الدول القادرة على التأثير في القرار الأميركي والحديث معهم بلغة المصالح، لأن إذا ما استمرينا كعرب في الحديث مع الولايات المتحدة دون إتقان لغة المصالح سنتأثر بحدث دون القدرة على التأثير به.

شيرين أبو عاقلة : ماذا إذا أغلق هذا الباب عليكم، استخدمته بالفعل الولايات المتحدة، ما الخطوة التالية؟

صائب عريقات: في تاريخ الأمم المتحدة استخدم الفيتو 59 مرة من سنة 46 ، 51 مرة من قبل الإتحاد السوفيتي، 6 مرات من أميركا ومرتين من الصين، مثلاً أعطيك مثالا الأردن قدم أول طلب عضوية سنة 49 حصل عليها في 55، (4 فيتو) اليابان قدمت 12، 13،14 ، 15 ديسمبر أربعة أيام وراء بعض (4 فيتو)، إيطاليا (8 فيتو) وهكذا، الفيتو يعني لا يستخدم لأسباب قانونية أسباب سياسية، نحن على قناعة أن كل دولة تسعى لتثبيت خيار الدولتين عليها أن تصوت لعضوية دولة فلسطين.

شيرين أبو عاقلة: ولكن هل تستحق برأيك هذه التجربة ألن تدخلوا بعد ذلك بصدام مع الولايات المتحدة؟

صائب عريقات: نحن لا نريد الصدام مع الولايات المتحدة، ولكن إذا كان السؤال تستحق نعم تستحق، وقد تسألي بصراحة تامة أخذتم عضوية اليوم التالي شو حيكون الوضع عليه؟ أنا بنسأل عمالي هل يتغير الاستيطان ببطل، ببطل في احتلال بده يبطل في قهر يبطل في حصار بقولك لا، لكن شو اللي بده يتغير في اليوم الثاني شيرين، 6 أمور، أولاً ستصبح دولة فلسطين تحت الاحتلال الإسرائيلي على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية من قبل دولة احتلال عضو في الأمم المتحدة وهذا فوراً سيهيأ لانطباق ميثاق جنيف عام 1947.

شيرين أبو عاقلة: ولكن ألا يعترف بنا العالم أننا دولة تخضع لاحتلال تحت احتلال؟

صائب عريقات: لسنا عضوا في الأمم المتحدة لو تتركيني أكمل وتصبح إنه قدرة إسرائيل على القول أرض متنازع عليها غير قائمة، ثانياً أي مرجعية للمفاوضات المستقبلية تصبح للانسحاب التدريجي وللترتيبات الأمنية فقط لا غير، ثلاثة حقنا في تقرير المصير نحن نمارسه لا يرتهن بيد محتلنا، أربعة عضوية فلسطين في كل المؤسسات الدولية المتخصصة، منظمة الصحة العالمية، الأغذية العالمية اليونسكو ونعم محكمة الجنايات الدولية ICC و ICJ ويجب من حقنا كشعب فلسطيني أن نبحث عن الطرق والوسائل التي توفر حماية لشعبنا، يعني بنصحى صباحاً قتل طفل في قلنديا، قصف لغزة هدم بيت في القدس وإسرائيل غير مسائلة بعد هذا القرار سيكون هناك مسائلة،النقطة الخامسة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عليهم مسؤولية من قبل دولة احتلال، تحتل عضوا آخر، ستة بعطيكِ مثالا الأسرى شو موضوع الأسرى الفلسطينيين من 1967 لليوم، سيؤهلنا طلب العضوية أن نقوم بتجربة قانونية تؤهلنا للقول أن هؤلاء أسرى حرب، وبالتالي المعادلة ستختلف كما نضع إستراتيجية إسرائيل تضع إستراتيجية، نتنياهو إستراتيجيته هي إبقاء الأوضاع على ما هي عليه، الذهاب إلى الأمم المتحدة ليس الإستراتيجية الفلسطينية شيرين هو جزء من الإستراتيجية الفلسطينية، الإستراتيجية الفلسطينية هي إعادة فلسطين إلى خارطة الجغرافيا على حدود 67 بعاصمتها القدس الشرقية وكسر الوضع القائم، لا يمكن للوضع الحالي أن يستمر.

شيرين أبو عاقلة: هل الضغوط متواصلة عليكم لثنيكم عن التوجه للأمم المتحدة؟

صائب عريقات: باعتقادي في السياسة الاسم الأخير للسياسة هو الضغوط، تمارس الضغوط، تمارس النصائح، تمارس الأمور، الدول تبحث عن المواقف المريحة وليس المواقف الصحيحة ولكن في النهاية سيادة الرئيس محمود عباس أبلغ كل الأطراف أنه نحن لا نذهب لا للصراع مع أميركا ولا للصراع مع أحد، نحن نذهب لتثبيت دولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وهذا حق إذا كان معيار القانون 1922 وعصبة الأمم وضعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني بالمرتبة ألف الأقرب للاستقلال سنة 1947 شهادة ميلاد فلسطين القرار 181، جميع قرارات الشرعية الدولية والجمعية بمجلس الأمن، جميع مرجعيات عمليات السلام بما فيها خارطة الطريق نصت على إنهاء الاحتلال عام 67، لذلك المسألة جاهزة من كل الجوانب أما أن تخضع للابتزاز الإسرائيلي لأن نتنياهو يريد إبقاء الأوضاع على ما هي عليه ودعيني أكون أكثر صراحة وأعبر عن موقف، أنا لا أريد حل السلطة الفلسطينية حتى لا يفهمني أحد خطأ ولكن السلطة الوطنية الفلسطينية ولدت لتكون ناقلا للشعب الفلسطيني من الاحتلال إلى الاستقلال، الآن نتنياهو ما الذي يعمله، نصب نفسه مصدر للسلطة، فرغ السلطة الفلسطينية من ولايتها الأمنية والسياسية والاقتصادية والوظيفية والسكانية حتى، يستمر في الاستيطان وفرض الحقائق على الأرض ويستطيع أن يستمر في ذلك إلى ما لا نهاية.

شيرين أبو عاقلة: دكتور صائب سنعود للموقف الإسرائيلي ولكن هل هددتكم الولايات المتحدة صراحةً في حال توجهتم للأمم المتحدة.

صائب عريقات: لا، الولايات المتحدة قالت لنا أن هذا خيار لا نقبله، خيار يجب أن تغيروا رأيكم فيه، خيارنا هو المفاوضات وخيارنا هو مبدأ الدولتين، سألناهم هل لديكم، هل استطعتم كرباعية التوصل إلى صيغة لاستئناف المفاوضات، لا، هل استطعتم إلزام نتنياهو بوقف الاستيطان، لا، هل استطعتم أن تلزموا نتنياهو بالقول دولتين على حدود 67 مع تبادل كما قال الرئيس أوباما، لا.

مسألة قطع المساعدات

شيرين أبو عاقلة: هل قالوا سنقطع المساعدات؟

صائب عريقات: لا، ما قالوا سنقطع المساعدات، أنا تحليلي الشخصي قراءتي أنا قلت مش هم يجوز يساء الفهم فيها أنه إذا رحنا على مجلس الأمن، الولايات المتحدة بتقدير موقف مني ستستخدم الفيتو وقد يحركوا الكونغرس لقطع المساعدات ولكن لم نبلغ بذلك من قبل الإدارة الأميركية.

شيرين أبو عاقلة: ماذا عن الموقف الأوروبي، أيضاً لا يوجد دعم للخطوة الفلسطينية من قبل أوروبا .

صائب عريقات: أولا هناك 27 سياسة خارجية في الاتحاد الأوروبي.

شيرين أبو عاقلة: صحيح، ولكن كم دولة منها تعترف بفلسطين؟

صائب عريقات: سبعة.

شيرين أبو عاقلة: من سبعة وعشرين؟

صائب عريقات: من سبعة وعشرين، حتى هناك عدد من الدول المعترفة وإلنا سفارات فيها تشيكيا مثلاً مترددا كثيرا في الموقف الآن، كثير مش شوي يعني، في تفاوت بين هولندا وبين اليونان، في تفاوت بين تشيكيا وبين فرنسا، أنا باعتقادي في نهاية الأمر أوروبا.

شيرين أبو عاقلة: في نهاية المطاف السؤال كم دولة ستصوت إلى جانبكم؟

صائب عريقات: أوروبا مواقفها متقدمة، لما أعلن استقلال كوسوفو لم تصوت أوروبا الـ 27 مرة وحدة كان في انقسام بينهم، لما صارت حرب العراق انقسام، لما صارت حرب أفغانستان انقسام، وبالتالي نحن نأمل أن يكون إلى جانبنا أكثر من عشرين دولة أوروبية في التصويت والاعتراف.

شيرين أبو عاقلة: هل قدمت أي مبادرة لاستئناف المفاوضات في الفترة الأخيرة سواء من الولايات المتحدة أو أوروبا؟

صائب عريقات: لا، جاء السيد بلير إلى المنطقة والتقى السيد الرئيس معاه والتقيت أنا معه وقال لا نسعى لتطوير موقف، ولكن ليس لدينا موقف من اللجنة الرباعية، فقلنا له لا تناقض بين تطوير موقف يقول أن استئناف المفاوضات على أساس دولة حدود 67 ووقف الاستيطان ما ذهبنا إلى الأمم المتحدة، لا يوجد تناقض على الإطلاق، جاء السيد ديفد هيل التقى مع السيد الرئيس يوم الأربعاء الماضي، وأيضاً دون أن يقدم أي شيء، فبالتالي السعي للذهاب إلى الأمم المتحدة الآن، القطار الفلسطيني ترك المحطة الفلسطينية وهو على أبواب نيويورك وعلى العالم أن يتعامل مع هذا الأمر كأمر واقع.

شيرين أبو عاقلة: هل صحيح أن أوروبا قالت بأنها ستدعمكم في حال توجهتم إلى الجمعية العمومية لطلب اعتراف بفلسطين على حدود عام 67 والحصول على دولة مراقبة في الأمم المتحدة وليس دولة كاملة العضوية.

صائب عريقات: جاءت السيدة أشتين برونا أشتين، التقت مع السيد الرئيس وقالت له بالحرف الواحد الذي يقرر ماذا سيفعل الفلسطيني هو أنتم وليس نحن وقلنا لها نحن، على استعداد لتنسيق مواقفنا معكم، نحن نؤكد الموقف الذي صدر عن اللجنة الرباعية 17 آذار 2009 في موسكو، نؤكد الموقف الذي صدر عن الاتحاد الأوروبي في ديسمبر 2009، موقف الاتحاد الأوروبي بعد الفيتو الأميركي في فبراير الماضي، كل المبادئ التي وضعتها أوروبا نحن على استعداد للتعامل معها بشكلٍ تام، لا تناقض الموقف الأوروبي موقف متقدم ولا نريد خسارة أوروبا، وبالتالي أشتين حقيقةً قالت للسيد الرئيس أبو مازن أنت الذي تقرر، القيادة الفلسطينية.

شيرين أبو عاقلة: الرئيس قال أن التوجه إلى الأمم المتحدة ليس بديلاً عن المفاوضات، هل هذه رسالة إلى إسرائيل أو للولايات المتحدة بأنه لو كان هناك جهد جدي لاستئناف المفاوضات لن يتم التوجه إلى الأمم المتحدة.

صائب عريقات: لا، الرئيس قال ليس بديلاً عن المفاوضات وخيارنا هو المفاوضات، ليش، لأنه لا تناقض بين مفاوضات تقوم على أساس انسحاب إسرائيل لخط حرب حزيران 67 وعضوية دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران سنة 67 بعاصمتها القدس الشرقية، الحصول على عضوية فلسطين على حدود الـ 67 بعاصمتها القدس الشرقية، تصبح مرجعية المفاوضات فوراً هي بالتالي والتدريجي للانسحاب الإسرائيلي إلى حدود الـ 67 مع الترتيبات الأمنية، لا تستطيع إسرائيل أن تقول أرضا متنازعاً عليها لا تستطيع أن تقول كتلا استيطانية، لا تستطيع أن تقول خلقنا حقائق على الأرض، لأنه يصبح إذا كانت دولة فلسطين تحت الاحتلال، يصبح كل ما قامت به إسرائيل من نقل سكان أو استيطان، يرقى بحسب ميثاق جينيف الرابع، جريمة حرب.

شيرين أبو عاقلة: هل برأيك فات الأوان لأي مبادرة قبل التوجه للأمم المتحدة.

صائب عريقات: أنا باعتقادي واقعياً يجب أن تأتي أي مبادرة لتكون مكملة للأمم المتحدة، لا يستطيع شيء الآن إلغاء ذهابنا إلى الأمم المتحدة.

شيرين أبو عاقلة: هل صحيح بأن الأردن نصحتكم بعدم التوجه إلى الأمم المتحدة؟

صائب عريقات: ليس صحيحا على الإطلاق، في آخر لقاء جمع جلالة الملك عبد الله الثاني مع سيادة الرئيس محمود عباس، الملك عبد الله الثاني أعلن للرئيس أبو مازن أنه سيكون في نيويورك، وكان الأردن داعما لنا في كل خطوة حتى في اللجنة المصغرة في اجتماع لجنة لمتابعة الذي عقد مؤخراً في الدوحة برئاسة قطر، شكلنا لجنة مصغرة برئاسة قطر أعضاؤها أصروا أن الأردن عضوا فيها بالإضافة إلى مصر والمغرب وفلسطين وللسعودية والأمين العام الجامعة العربية.

شيرين أبو عاقلة: هو سيدعم، ولكن من باب النصيحة قدمها للقيادة!!

صائب عريقات: أبداً، أبداً هو يرى في خيار الذهاب إلى الدولتين، هذا موقف حقيقةً الآن لا نستطيع أن نقول موقفا فلسطينيا وموقفا أردنيا، هذا موقف عربي بالإجماع في اجتماع الدوحة الأخير، في نهاية شهر رمضان الماضي كان هناك إجماع، بحضور الرئيس أبو مازن، معالي الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء وزير خارجية قطر، وحضور وزراء خارجية الدول العربية كاملة، كان هناك إجماعا وصدر البيان يقول دعم التوجه الفلسطيني والعربي للأمم المتحدة للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين.

ارتياح للموقف العربي

شيرين أبو عاقلة: إذن أنتم مرتاحون من المواقف العربية؟

صائب عريقات: نعم جداً، دعيني أقول لك، ليش الراحة، عندما نسمع أن العرب اتفقوا أن يقوم الشيخ حمد بن جاسم وزير خارجية رئيس وزراء قطر بإرسال رسالة لأول مرة باسم كل وزراء الخليج العرب، إلى 72 دولة التي لم تعترف بدولة فلسطين، وفعل ذلك ولدي نسخة منها، باسم العرب تحدث، أن يقوم وزير خارجية مصر محمد عمر كامل بإرسال رسالة باسم دول عدم الانحياز لكل الدول التي لم تعترف، أن يقوم السيد نبيل العربي برئاسة لجنة مشكلة من رئيس الاتحاد الإفريقي رئيس عدم الانحياز، رئيس منظمة التعاون الإسلامي وعضوية دول مثل الصين واندونيسيا وماليزيا والهند وجنوب إفريقيا ونيجيريا لدعم هذا التوجه، هذا الشيء كبير، هذا شيء كبير، يعني أعطيك مثالا بسيطا، أن تأتي دولة زي قطر وتقول لنا، وسمو الأمير قال للرئيس أبو مازن أي مسألة بحاجة لقانونيين دوليين للإجابة عن الأسئلة المعقدة نحن سنوفر ذلك، بالفعل وفروا لنا في اجتماع في لندن مع نخبة العقول القانونية الدولية، وسألنا كل الأسئلة، أثيرت أسئلة، ما هي مكانة منظمة التحرير، اللاجئين ما إلى ذلك، وكان لدينا الإجابات على كل شيء، مشكورة الشقيقة مولت كل هذا البرنامج وتدعمنا بشكل كامل، الأردن أنا كنت جالس في الجلسة ما بين الملك عبد الله وما بين الرئيس أبو مازن فقال الملك سأكون معك في الأمم المتحدة، شخصياً سأكون معك.

شيرين أبو عاقلة: ولكن دكتور صائب هناك رأي قانوني يقول بأن من شأن هذا الحركة أو الخطوة من الطرف الفلسطيني أن تمس بمكانة منظمة التحرير الفلسطينية ومن ثم هناك خطر على المساس بمسألة بحق اللاجئين الذين تمثلهم منظمة التحرير في الداخل والخارج وهذا بات مصدر قلق لكثير من الفلسطينيين.

صائب عريقات: دعيني أقول إن هناك حرصا وهناك اجتهاد، يعني الفرق في الحرص في إبداء الرأي هو أن يقوي موقفنا وندرس المسألة من كل جوانبها، والفرق بين تصدير الخوف هو التقييد، في حالة منظمة التحرير الفلسطينية، شيرين سنة 1988 أعلنت دولة فلسطين في 15 تشرين سنة 88 في الجزائر، في عام 1988 انتخب الرئيس عرفات رئيساً لدولة فلسطين، الآن عندما نقول السفير عطا الخيري هو سفير دولة فلسطين في الأردن، بركات الفرا سفير دولة فلسطين في القاهرة، مانويل حسيسيان ممثل دولة فلسطين في لندن، منير غنام سفير دولة فلسطين في قطر، المسألة إنه منظمة التحرير الفلسطينية هي صاحبة الولاية السياسية الاقتصادية والدبلوماسية، وصاحبة الولاية على المفاوضات، والمجلس الوطني هو برلمان الدولة، طيب مش كان في دولة فلسطينية مش اعترفوا بها 125 دولة يعني بأمل جنوب السودان يعترف فينا نصير 126 بس حالياً إحنا 125 لقد دخلنا المفاوضات النهائية وكانت قضية اللاجئين على الطاولة، المفاوضات سقطت أكثر من مرة ما وصلناش لنتيجة نتيجة لقضية اللاجئين، لأنه إلهم حق أكدوا قانون الدولة، حق في العودة والتعويض قانون قرار 194، وبالتالي فاوض الجانب الإسرائيلي وقضية اللاجئين محفوظة لقرار الوضع النهائي، إذن كيف القضية بدها تسقط وهي قضية محفوظة للوضع النهائي، عنا القدس، الحدود، المستوطنات، اللاجئين، المياه، الأمن، وأضيف لها الأسرى قضايا مفاوضات الوضع النهائي التي لا يمكن تبادل القضية بقضية أو حتى حق بحق، ومنظمة التحرير الفلسطينية هي صاحبة الولايات التفاوضية حول هذه المسائل وهي صاحبة الولاية الوظيفية والدبلوماسية على كل الشعب الفلسطيني، ومنظمة التحرير الفلسطينية هي ما نقرره نحن، يعني إحنا اللي بنقرر شو منظمة التحرير كقيادة فلسطينية، الرئيس أبو مازن رئيس منظمة التحرير في الدولة الفلسطينية سيقدم الطلب للسكرتير العام للأمم المتحدة بصفة الرئيس لدولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

شيرين أبو عاقلة: أعود لنقطة 125 دولة حتى الآن التي اعترفت.

صائب عريقات: نعم آخر شي كانت سانت فينسينت وجراندينتس.

شيرين أبو عاقلة: صحيح، إذن جنوب السودان إلى اليوم لم يعترف.

صائب عريقات: جنوب السودان حسب معلوماتي الأكيدة لهم النية في الاعتراف لأننا اعترفنا بجنوب السودان، ذهب وزير خارجيتنا وشارك في احتفال جنوب السودان، ولكن جنوب السودان لم يعترف رسميا وقالوا لنا أنهم سيعترفون في الأمم المتحدة.

شيرين أبو عاقلة: و126 غير كافية أيضاً للاعتراف في الجمعية العامة، تحتاجون إلى ثلثين إذا ما وصل إلى الجمعية العامة.

صائب عريقات: إذا القرار مشي من مجلس الأمن، أنت بحاجة لثلثين لكن عادةً كل الدول بتمضي المسألة بالإجماع يعني، لكن إذا كان هناك من يتحدث عن الجمعية العامة، الجمعية العامة لا تقدم فيها طلبات عضوية.

شيرين أبو عاقلة: هي تقدم..

صائب عريقات: لمجلس الأمن..

شيرين أبو عاقلة: تقدم لمجلس الأمن ومن ثم سيرفع توصيته إلى الجمعية العامة..

صائب عريقات: لأ، تقدم إلى سكرتير عام الأمم المتحدة، إلى مجلس الأمن ويقره مجلس الأمن ويحول إلى الجمعية العامة حيث يتم تسجيل الأصوات المطلوبة، الجمعية العامة ليست مكانا لتقديم طلبات..

شيرين أبو عاقلة: صحيح، لكن تحتاج إلى أغلبية الثلثين في الجمعية.

صائب عريقات: نعم.

شيرين أبو عاقلة: إذن ما زلنا نحتاج عدة دول.

صائب عريقات: لأ، أنا باعتقادي إذا أقر مجلس الأمن ولم يستخدم الفيتو سنحصل على مئة بالمئة من أصوات الحاضرين، بدون فيتو.

شيرين أبو عاقلة: أنت متفائل دكتور صائب.

صائب عريقات: والله أنا لا أقيس الأمور بالتفاؤل أو التشاؤم، أنا أعتقد نفسي كفلسطيني، لم يولد أي منا إلا لإعادة فلسطين إلى خارطة الجغرافيا، هذا هدفنا في الحياة.

شيرين أبو عاقلة: دكتور صائب هل تذهبون إلى الأمم المتحدة موحدين كشعب فلسطيني و كقيادات وفصائل.

صائب عريقات: نعم، هناك قرارات اتخذت في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة المركزية لحركة فتح، وفي المجلس المركزي الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، والمجلس الثوري لحركة فتح. الآن نذهب للحصول على العضوية الكاملة للدولة الفلسطينية على حدود 67.

شيرين أبو عاقلة: ولكن، الدكتور محمود الزهار وصف التوجه للأمم المتحدة، أنه خطوة لن تغني عن جوع بل يمكن أن تضر، قال هي بمثابة رجل يقفز في الهواء فأما أن تكسر يده أو قدمه، حركة حماس حركة مهمة جدا في الشارع الفلسطيني وعلى الساحة السياسية الفلسطينية.

صائب عريقات: وتم نقاش هذا الموضوع مع الكثيرين في حركة حماس وزود بعضهم بالدراسات وطلب منهم نقلها للجميع وتم بحث الموضوع عندما كان في اتفاق في القاهرة ومصالحة بين الرئيس أبو مازن والسيد أبو مشعل، ويعني إذا كان إنسان يحب أن يقفز في المظلات ويحب يضل يعني مفش إنسان واقف على شفايفه كحارس، وأصبحت الشتم وضع حاله ينصب حاله الزهار يعني كمصدر للحكم على الناس، يعني لو قرأ الزهار قانون الدولة في هذه الجزئيات لما قال ما قاله، لو عرف الزهار ما معنى أن تصبح فلسطين دولة عضو في الأمم المتحدة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، أنا متأكد أنه ما قال اللي قاله، لكن أنا لن أدخل في سجال الآن، كل من يناقش هذه الأمور عليه أن يحتكم للقانون الدولي للشرعية الدولية والأمور واضحة ومحددة. أنا بدي اسأل الجميع، ما الذي تخسرونه إذا حصلت فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة بعاصمتها القدس الشرقية، شو بخسروا..

شيرين أبو عاقلة: إذا وصلت ولكن المعلوم بأن الولايات المتحدة ستستخدم الفيتو.

صائب عريقات: ستصل، ستصل إن شاء الله.

شيرين أبو عاقلة: دكتور صائب أيضا هناك التهديدات الإسرائيلية إحدى هؤلاء التهديدات بأن إسرائيل ستلغي تعامل مع حسب اتفاق أوسلو. أولا، ماذا يمكن أن يؤثر على الأرض لو ألغت إسرائيل اتفاق أوسلو.

الخرق الإسرائيلي للاتفاقيات

صائب عريقات: هي عمليا ألغت أتفاق أوسلو،عمليا.

شيرين أبو عاقلة: هل هو منفذ على الأرض..

صائب عريقات: عمليا، هذه الحكومة الإسرائيلية لم تقرأ اتفاق أوسلو، هذه الحكومة الإسرائيلية لا تلتزم بأي اتفاقات موقعة، هذه الحكومة الإسرائيلية خرقت كل الاتفاقات خرقا فاضحا بل وأضافت قرارا عسكريا 1650 /2010 في نيسان، إعادة تشكيل ما يسمى بالإدارة المدنية في الضفة الغربية التي كانت قد ألغيت في اتفاق أوسلو، وسحبت الولاية الجغرافية والسياسية والأمنية والاقتصادية من السلطة الفلسطينية ونصبت نفسها مصدرا للسلطات يعني حسب اتفاق أوسلو لا يسمح لجندي إسرائيلي دخول رام الله الآن يدخلون رام الله..

شيرين أبو عاقلة: إلا حالات المطاردة الساخنة..

صائب عريقات: مش موجود مش صحيح، لا يحق لأي جندي إسرائيلي دخول أي منطقة من مناطق السلطة الفلسطينية، لكن الآن إسرائيل كسرت كل الاتفاقات لكن دعيني أضع مسألة الإسرائيليين، إذا اعتقدت أنكم تستطيعون إبقاء الأوضاع على ما هي عليه والسلطة مجرد مسمى فارغة من مضمونها ولن تكون ناقلة للاستقلال، فكروا مرة ثانية وستكون إسرائيل بحاجة لقراءة التزامات ومسؤوليات سلطات الاحتلال من النهر إلى البحر..

شيرين أبو عاقلة: إسرائيل تقول أنها قلقة من احتمالات استغلال قرار من الجمعية العامة تأييد إعلان الدخول في محكمة العدل الدولية وتعديل الترتيبات الاقتصادية والأمنية مع إسرائيل، هل هذا وارد؟

صائب عريقات: والله عندما تصبح فلسطين عضو في كل المؤسسات الدولية المتخصصة من حق القيادة الفلسطينية وأي قائد فلسطيني وأي مسؤول فلسطيني إن يسعى لتوفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي القدس وفي أي مكان تواجدهم سواء في الشق القانوني في الشق التعليمي في الشق السياسي في الشق الغذائي في الشق الصحي، هذه وظيفتنا، العيب إن بدل إسرائيل أن تقلق من ملاحقتها إن توقف جرائمها، الاستيطان جريمة حرب وضع 1,5 مليون إنسان فلسطيني في غزة واستخدام الوقود والغذاء والدواء سيوف مسلطة على رقابهم هذه جريمة حرب القتل العشوائي جريمة حرب، الاقتحامات جريمة حرب الاحتلال واستمراره هو إعانة للإرهاب الدولي.

شيرين أبو عاقلة: هل تؤيد إعادة الترتيبات الاقتصادية والأمنية مع إسرائيل وإعادة النظر في الاتفاقات الأمنية والاقتصادية؟

صائب عريقات: أنا باعتقادي أن المسألة الآن أصبحت بعد هذه النقطة، السؤال الآن: إما أن تكون سلطة وطنية فلسطينية تنقل الشعب الفلسطيني من الاحتلال إلى الاستقلال وأما أن تكون سلطة احتلال من النهر إلى البحر بمسؤوليات كاملة هذا رأيي الشخصي.

شيرين أبو عاقلة: د.صائب سريعا ربما باقي دقيقة ماذا لو أغلق الباب في مجلس الأمن، ماذا سيكون خياركم التالي؟

صائب عريقات: سنعود للقيادة الفلسطينية لبحث خيارات والخيارات كثيرة..

شيرين أبو عاقلة: مثل؟

صائب عريقات: يعني خيارات كثيرة مثل السؤال الذي طرح نفسه ما الذي إذا تأكدنا انه هناك في فيتو في قطع المساعدات إسرائيل حجزت أموال الضرائب استمرت في الاستيطان استمرت في القصف في الإغلاق في الحصار في فرض الحقائق على الأرض في المستوطنات والجدران وفي تهويد القدس، لابد لنا كقيادة فلسطينية أن نكون بمنتهى الشفافية وان نكون وصلنا للحظة الحقيقة مع أبناء شعبنا لقول أكثر من مجرد ترتيبات اقتصادية وأمنية.

شيرين أبو عاقلة: هل تعتقد أن إسرائيل تجركم د.صائب لمواجهة عنيفة على الأرض؟

صائب عريقات: أنا باعتقادي أن إسرائيل تصدر الخوف الآن وهي عندما تدرب المستوطنين بكلابهم واليوم يقومون بحرق مساجد وحرق أشجار واعتداءات، أنا باعتقادي أن هذه الحكومة الإسرائيلية الآن تخطط لتصدير العنف والفوضى والتطرف بأداتهم مجموعات من المستوطنين لان المستوطنين هم جزء من هذه الحكومة جزء أساسي من هذه الحكومة الإسرائيلية، هذه الحكومة الإسرائيلية عندما خيرت بين المستوطنات والمفاوضات اختارت المستوطنات، هذه الحكومة عندما خيرت بين عملية سلام واملاءات اختارت الاملاءات وهذه الحكومة عندما خيرت بين الماضي والمستقبل اختارت الماضي وهذه حقيقة نتنياهو..

شيرين أبو عاقلة: شكرا لك د.صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والى هنا ينتهي لقاؤنا معكم، شكرا مشاهدينا الكرام.