- النأي اللبناني عن المشهد السوري
- سوريا وفاتورة الاستقرار اللبناني

- التوغلات السورية في الأراضي اللبنانية

- مغزى التمويل اللبناني للمحكمة الدولية

النأي اللبناني عن المشهد السوري

إلسي أبي عاصي
نجيب ميقاتي
إلسي أبي عاصي: تحية لكم مشاهدينا الكرام لقاء يوم ﺠديد هذه المرة في لبنان مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أهلاً بك سيد ميقاتي، لنبدأ من موقف لبنان تجاه ما يجري في سوريا أنتم في الجامعة العربية نأيتم بأنفسكم عن موضوع فرض عقوبات بعد عدم توقيع سوريا على البروتوكول في إطار المبادرة العربية، ماذا يعني النأي بالنفس؟

نجيب ميقاتي: أول شي أهلا وسهلا فيكِ، الحقيقة هي سياسة النأي بالنفس أخذناها بداية بالشهر السابع من العام الحالي خلال بيان رئاسي في مجلس الأمن، ففي البيان الرئاسي لا يمكن إذا دولة من دول الأعضاء الخمسة عشر اعترضت فيقف البيان فكأن فيتو وحدة من الدول، فأخذنا هذه الحالة ووضعنا نفسنا (dissociate ourselves) فنأينا نفسنا عن البيان حتى يسمح يطلع البيان ونحنا ما عطلنا البيان وبنفس الوقت نحنا ما صوتنا مع البلد.

إلسي أبي عاصي: طيب هذا البيان في مجلس الأمن ولكن في الجامعة العربية كانت هناك مبادرة..

نجيب ميقاتي: طيب أنا عم بحكي عن كلمة بس النأي حتى ما يصير أي نوع من الالتباس بهذه الكلمة، فالنأي كان في البيان الرئاسي ومن ثم نحن كان لدينا موقف الامتناع انسجاماً مع موقف النأي فأُخذ بمجلس الجامعة مندوبنا آخر مرة قال النأي ولكن هو في الحقيقة نحن نمتنع عن هذا الموضوع، لأنه نحنا سياستنا اليوم عم بقول وضع لبنان وضع دقيق جداً، وضع داخلي دقيق، المجتمع منقسم، وضع جغرافي وتاريخ دقيق مع سوريا تؤخذ بعين الاعتبار الجغرافيا السياسية فبالتالي نحنا عم بنقول نحن لا نريد أن نتدخل بهذا الموضوع لا من أي ناحية من النواحي فنحنا وضعنا هذه السياسة لكي نحافظ على وحدة لبنان شعب وأرض.

إلسي أبي عاصي: طيب لا تريدوا أن تتدخلوا بهذا الموضوع ولكن هناك مبادرة عربية تهدف إلى إبقاء الحي في سوريا عربياً وأيضاً وقف إراقة الدماء، لماذا لا تتخذون موقفاً من هذا الموضوع؟

نجيب ميقاتي: نحنا بنعتقد أنه نحنا حتماً حريصين على الإجماع العربي وواضحين بهذا الموضوع لكن نحن كمان متأكدين أن الدول العربية الشقيقة تعي تماماً موقف لبنان وتعي تماماً دقة الموقف في لبنان والوضع الموجود في لبنان وهي متفهمة طالما هذه الدول العربية متفهمة نحنا نشكر هذه الدول العربية المتفهمة ونشكر كمان كل المتفهم بوضع لبنان الدقيق، يعني نحن نجمع أن العلاقة التاريخية الجغرافية الموجودة وأي ما في دولة الدولة اللبنانية هي الدولة الوحيدة اللي تربطها بهذه العلاقة مع سوريا إن كانت من ناحية الجارة الوحيدة..

إلسي أبي عاصي: فقط لمزيد من التوضيح سيد ميقاتي النأي بالنفس البعض فسره على أنه نوع من دعم للنظام السوري؟

نجيب ميقاتي: أنا لا أفهم أنا قلت مراراً في عدة مقابلات لو اتفق كل الشعب اللبناني لدعم النظام ماذا نستطيع أن نقدم للنظام، ولو اتفق كل الشعب اللبناني ضد النظام هل يستطيعون أن يقومون بشيء ضد النظام، لماذا نحن نريد أن نتدخل بأمور حقيقة لا تغير شيء من مسار الأحداث وفقط يكون لها عواقب على لبنان عوضاً من أن يكون لها..

إلسي أبي عاصي: تعتقد أن مبادرة عربية تهدف إلى وقف إراقة الدماء لا يمكنها أن تغير شيء على أرض الواقع؟

نجيب ميقاتي: أنا بالنسبة لي عم بقول للبنان أنا مش بقول للدول العربية، الدول العربية لها قرارها ونحن بلبنان أنا مسؤول عن لبنان ورئيس وزراء في لبنان فعلي أن أهتم بوضعي الداخلي وأهتم بوحدة المجتمع عندي، من هون، من هون المنطلق، أنا منطلق أنا عندي دول عربية ما عندها مجتمع متفرق يمكن بالآراء، ما عندها اللي عندنا إياه من كل النواحي يعني ما بدي أحكي أمور اللي كليتها معروفة وكل العالم بتعرف شو الوضع اللبناني.

إلسي أبي عاصي: طيب سيد ميقاتي ألا تخشون بسبب هذا الموقف أن تصبحوا في عزلة عربية ربما أم أن هناك تفهم؟

نجيب ميقاتي: أنا عم بقول فيه إذا الدول العربية الشقيقة ما تفهمت وضع لبنان بعتقد هذا الشيء مش ممكن يحصل..

إلسي أبي عاصي: هل لمستم تفهم مباشر في هذا الشأن؟

نجيب ميقاتي: أنا مدرك تماماً تفهم وضع لبنان والواقع اللبناني كاملاً فبهذا الخصوص.

إلسي أبي عاصي: وماذا عن تفهم الوضع اللبناني تعني من قبل الدول العربية؟

نجيب ميقاتي: طبعاً يعني حتى معالي رئيس الوزراء القطري في خلال المقررات الأخيرة للجامعة العربية قال نحن نتفهم موقف لبنان قالها في المؤتمر الصحافي وقت قال نأى لبنان عن نفسه ونحن نتفهم الواقع اللبناني هذا الواقع متفهم..

إلسي أبي عاصي: طيب سيدي ما الذي يدل على المحك بالنسبة للبنان فيما لو اتخذ موقفاً غير النأي بالنفس، موقف موافقة أو رفض.

نجيب ميقاتي: طالما أن لا أريد أن أتدخل بهذا الموضوع لماذا تريدين أن ندخل بمواضيع قصص خيالية، ماذا سيحصل وماذا كان سيحصل وماذا سيحصل، فنحن نحاول أن نتفادى هذا الكأس فإذا استطعنا التغيير.

سوريا وفاتورة الاستقرار اللبناني

إلسي أبي عاصي: أنا أسألك لأن من باب أيضاً تساؤلات حتى في الداخل اللبناني عما إذا كان عدم الاستقرار في سوريا قد ينسحب ربما على لبنان.

نجيب ميقاتي: نحن طبعاً في ترابط كامل بين الواقع اللبناني والواقع السوري ولا يمكن إخفاء ذلك ولا بشكل من الأشكال، وحتماً أي انعكاسات سلبية في سوريا كانت ما كانت هذه الانعكاسات، ولا أريد أن أتحدث عن السيناريوهات التي تطرح كانت ما كانت علينا أن نتدارك نحن في لبنان علينا أن نحصن جبهتنا الداخلية لتفادي أي عواقب بما يحصل في سوريا وارتداداتها على لبنان، فهذا الدور الذي أقوم به اليوم هو وقف هذه الارتدادات على لبنان وعلى المجتمع اللبناني وعلى الدولة اللبنانية.

إلسي أبي عاصي: طيب نأيتم بأنفسكم عن فرض عقوبات داخل الجامعة العربية على سوريا لكن عدتم أحد الوزراء في حكومتكم قال إن لبنان ملتزم بتطبيق هذه العقوبات كيف ذلك؟

نجيب ميقاتي: أولاً عندما تحدث الوزير لم يكن بعد حتى مجلس الجامعة العربية أصدر آلية وأصدر الأمور التي عليها عقوبات لسوريا، فبالتالي جرى اجتماع بعدها قالها قبل الاجتماع وجرى اجتماع بيني وبين معالي وزير الخارجية ومعالي وزير الاقتصاد ومعالي وزير الاقتصاد الذي حضر مؤتمر وزراء الاقتصاد والمال العرب في الجامعة العربية ووزير الخارجية، وتحدثنا بهذا الموضوع نحن في لبنان كل العقوبات التي ذكرتها الجامعة العربية ليس، لا تطأ، ليس يوجد أي علاقة بأي بند من هذه البنود بيننا وبين سوريا، لا علاقة بين دولة ودولة بموضوع الأموال، لا حسابات مصرفية يعني كلها ليس لدينا أي شيء بهذا الموضوع فلماذا نقول لا نلتزم ونحن ليس لدينا شيء يعني من الطبيعي لو كان لدينا بعض الشيء يمكن أن نختلف بالآراء يمكن أن نقول نريد بعض التعويضات نحن حقيقة لن نتأثر بهذا الموضوع، طبعاً التأثير..

إلسي أبي عاصي: مثلاً على سبيل المثال عفوا، لا يوجد هناك أي معاملات مع المصرف المركزي السوري؟

نجيب ميقاتي: لا يوجد أي معاملات بين المصرف المركزي اللبناني والمصرف المركزي السوري وأعتقد أيضاً أن البنوك أيضا الخاصة في لبنان تعي تماماً هذا الأمر وأخذت كل الاحتياطات اللازمة بتفادي أي شائبة بتعاملاتها المصرفية، فبالتالي إذا لا يوجد شيء أقول لا ألتزم، لا يوجد شيء لماذا أقول لا ألتزم لكي أثير البعض، وكي لأرضي البعض لا المهم إثارة ولا المهم إرضاء، المهم مصلحة لبنان، مصلحة لبنان تقتضي بأن نكون حقيقة بعيدين، نبعد هذا الكأس كما قلت عن لبنان بهذا الظرف الصعب التي تمر به المنطقة.

التوغلات السورية في الأراضي اللبنانية

إلسي أبي عاصي: طيب في نفس الإطار كانت هناك معلومات عن توغلات ميدانية حصلت من قبل قوات سورية إلى داخل الأراضي اللبنانية هل استوضحتم هذا الأمر وهل حصلتم على..

نجيب ميقاتي: طبعاً استوضحنا هذا الأمر وقامت بالدفاع وقيادة الجيش بالذات باتصالات مستمرة ويوجد لجنة ارتباط لبنانية سورية اجتمعت وبحثوا بهذا الموضوع، هذا الموضوع كما تعلمين الحدود متداخلة مع بعضها البعض. ويوجد في بعض النقاط الحدود ليست واضحة وكنا نطالب منذ سنوات بترسيم هذه الحدود كما دعينا، ففي الوقائع السورية، في الخرائط السورية هذا التوغل داخل الأراضي السورية وفي الخرائط اللبنانية ثبت أن هذا في داخل الأراضي اللبنانية..

إلسي أبي عاصي: طيب بنفس السياق سيدي، السفير السوري بالأمس كان طلب منكم العمل على ضبط الحدود ماذا عنى بها هذا الموضوع؟

نجيب ميقاتي: ضبط الحدود هو للمصلحة اللبنانية وللمصلحة السورية، ضبط الحدود ليس بـالجهة..

إلسي أبي عاصي: لكن ضبط الحدود الآن كيف يؤثر على الموضوع السوري؟

نجيب ميقاتي: ضبط الحدود ليس فقط للمصلحة السورية، ضبط الحدود أيضاً للمصلحة اللبنانية ومن هنا نقول يجب الإنسان أن يكون واضحاً من الأساس فعندما كنا نطالب بتوضيح هذه الحدود وترسيم هذه الحدود كان وضع حد لأي أمور تأتي ربما بعكس ما اليوم يريد البعض فبالتالي نحن جديون بموضوع ضبط الحدود لمصلحة لبنان وسوريا.

إلسي أبي عاصي: ولكن هل يستهدف الطلب السوري الآن من ضبط الحدود، منع اللاجئين السوريين من الدخول إلى لبنان؟

نجيب ميقاتي: هذا الموضوع، موضوع اللاجئين موضوع إنساني بحت نتعاطى معه بكل موضوع إنسانية، هذا الموضوع حتى المنظمات الدولية وردني شكر خاص منها لما تقوم به الدولة اللبنانية، نحن نعي هذا الموضوع نؤمن الأمور الأساسية من مأوى، من مسكن، وتوابع وتعليم وغذاء لكل نازح يأتي إلى لبنان، ولكن نحن تريثنا بإعلان هذا الموضوع ولا نريد أن نقوم بنوع من إعلان كبير لعدة أسباب يعرفها اللبناني كل اللبنانيين يعرفون هذه الأسباب وبالتالي نحن نقوم بواجبنا، بواجبنا الإنساني بكل ما للكلمة من معنى.

إلسي أبي عاصي: إذن الجانب السوري لا يعترض على أن هناك دخول لبعض اللاجئين؟

نجيب ميقاتي: نحن نتحدث عن ضبط الحدود من ناحية المدنيين ومن ناحية النازحين السوريين هذا الأمر نتطرق إليه، نتطرق إلى ضبط الحدود بشكل عام من سوريا إلى لبنان ومن لبنان إلى سوريا.

إلسي أبي عاصي: ماذا عن موضوع تهريب السلاح، هل هذا أيضاً يُقلق الجانب السوري؟

نجيب ميقاتي: طبعاً يقلق أعتقد أن أي تهريب من أي نوع كان، يقلق الدولة ذات السيادة..

إلسي أبي عاصي: هناك تهريب سلاح من لبنان إلى سوريا؟

نجيب ميقاتي: علينا أن نقوم بواجبنا للتأكد من هذا الموضوع وضبط الحدود، هذا ما يجب أن نقوم به.

إلسي أبي عاصي: سنتوقف مع فاصل قصير ونتابع ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

مغزى التمويل اللبناني للمحكمة الدولية

إلسي أبي عاصي: دولة الرئيس إذا ما انتقلنا الآن قليلاً إلى المواضيع الداخلية أنتم مؤخراً أعلنتم عن أنكم مولتم المحكمة الخاصة بلبنان هل يعني هذا أن استقالتكم التي لوحتم بها طُويت إلى غير رجعة؟

نجيب ميقاتي: يعني الاستقالة مش هدف بقدر ما الاستقالة هي نوع عن التعبير عن موقف معين، ممكن كنت رح آخذه إذا لبنان لم يلتزم بتعهداته الدولية، فكنت واضحا بهذا الموضوع، حتماً أنا لم أقبل أن أكون رئيساً للوزراء وأنا أعي تماماً هذا الظرف الصعب لكي أهدد بالاستقالة كل يوم أو أن تكون الاستقالة موضوع مطروح على بساط البحث كل يوم، بالعكس في ظرف معين وجدت أنني أنا لا أستطيع أن أقوم بواجبي إذا كان لبنان لا يلتزم بتعهداته الدولية، ولذلك أنا قلت في عدة مقابلات صحفية أن موضوع التمويل هو يحمي لبنان دولياً ويبعد شبح أي فتنة داخلية لبنانية، ولهذا السبب كنت أنا حريص على ذلك.

إلسي أبي عاصي: هل نسقتم في هذا الأمر مع حزب الله؟

نجيب ميقاتي: لا، لا يوجد أي تنسيق مع حزب الله أنا كنت على اتصال مستمر مع دولة الرئيس نبيل بري وفخامة رئيس الجمهورية وكنا على اتصال مستمر لكي نخرج بالمخارج المطلوبة.

إلسي أبي عاصي: طيب حزب الله عاد ورفض الإجراء الذي قمتم به ما ردكم؟

نجيب ميقاتي: لا يوجد رد إن هذا الموضوع موضوع، أنا من اليوم الأول كنت دائماً أقول: هل تعتقدون أن حزب الله سيوافق على ذلك، أنا لا أنتظر حزب الله أن يوافق على ذلك، حزب الله اعتبر هذه المحكمة كل التعابير والصفات التي أعطيت له يوجد أفراد مقربين أو من الحزب متهمين بهذا الموضوع، أنا أعي تماماً أن حزب الله لا يمكن أن يقبل بهذا الموضوع وأنا حريص على الحزب ولكن كمان حريص على لبنان ككل، لهذا السبب أعتقد أن حزب الله متفهم هذا الواقع كما أنا أتفهم واقع حزب الله بأنه من الطبيعي أن لا يقول نعم أنا موافق على تمويل المحكمة، هذا موقف طبيعي جداً.

إلسي أبي عاصي: الملفت أنه بعد الإعلان عن تسديد حصة لبنان في المحكمة الخاصة بلبنان جرى الإعلان عن توجيه دعوة رسمية لك إلى فرنسا، هل هناك من رابط بين الأمرين؟

نجيب ميقاتي: يعني نحن سمعنا مراراً أن بعد التمويل ستتوجه دعوة، قمت بالتمويل وُجهت دعوة لا يوجد تأكيد رسمي بأن هذا مرتبط بالتمويل، ولكن نص الرسالة تبدأ بالتهنئة على التمويل وتدعوني لزيارة فرنسا في الوقت الذي أراه مناسباً وكنت بالأمس باجتماع مع سعادة السفير الفرنسي ومطلع العام القادم بعد الأعياد سأقوم بزيارة رسمية لفرنسا.

إلسي أبي عاصي: طيب إذا كان هناك من ضغط من هذا النوع عليكم يعني وكأنه إذا لم تمولوا لم تُفتح أمامكم أبواب عواصم العالم، ألا تخشى من أن يكون هناك ضغط في المرحلة المقبلة من أن يتم تسليم مثلاً المطالبة والتشديد على تسليم المطلوبين إلى المحكمة؟

نجيب ميقاتي: أولاً أنا ما قمت به من تمويل ليس لأجل عيون أحد أو كرامة لأحد، أنا قمت بها كرامة للبنان ولأجل لبنان وستظهر الأيام وسيظهر التاريخ أن ما قمت به لأجل لبنان، وقلت أنني لا أقول هذا هو الانجاز الكبير، الانجاز أيضاً عندما الدول العالمية ودول الأمم المتحدة وكل هذه الدول المعنية بالأوضاع في المنطقة والوضع في لبنان أن تقوم بتنفيذ القرارات الدولية بالنسبة للوضع في المنطقة وبالنسبة للبنان.

إلسي أبي عاصي: طيب في الجزئية المتعلقة بالمطلوبين من قبل هذه المحكمة، هل حكومتكم قادرة على تسليمهم؟

نجيب ميقاتي: قامت الحكومة اللبنانية ليست هذا من واجب الحكومة بقدر ما هي واجب السلطات القضائية والسلطات الأمنية، بالبحث والتحري عن المشتبهين الأربعة وقمنا بواجبنا كامل وسلمت هذه الملفات إلى المحكمة الدولية أننا قمنا بما هو مطلوب منا.

إلسي أبي عاصي: طيب الآن هناك أيضاً مطالبات في الداخل تحديداً من مكونات في داخل هذه الحكومة بفتح ملف شهود الزور هل أنتم في هذا الوارد؟

نجيب ميقاتي: هذا الأمر طرح بالحكومة الماضية وهذا الأمر كما تعلمين من تحدث به أولاً هو دولة الرئيس سعد الحريري في الحكومة الماضية في مقابلات صحفية وقال نعم يوجد شهود زور وهم الذين خربوا العلاقة مع سوريا، فهذا الموضوع أنا كنت بعد تشكيل الحكومة أن هذا الموضوع ملف مفتوح وسيطرح في الوقت المناسب أنا أنتظر الأوقات المناسبة يوجد عدة أمور، أمور قضائية تعني الجسم القضائي، فهذا الأمر، نعم، إذا الرئيس سعد الحريري اعترف بوجود شهود زور فهذا يعني أنه يوجد شهود زور ويجب النظر في هذا الموضوع..

إلسي أبي عاصي: ماذا تقصد أن هناك أمور قضائية تعني الجسم القضائي يعني هناك تعيينات وإعادة تشكيلات؟

نجيب ميقاتي: طبعاً تبدأ برأس الهرم برئيس مجلس القضاء الأعلى وكل هذه الأمور للنظر بهذا الأمر.

إلسي أبي عاصي: متى يمكن أن تحدث هذه الأمور؟

نجيب ميقاتي: هذا الأمر متى، هذا السؤال متى، لو كان بيدي القرار متى لكنت قلت..

إلسي أبي عاصي: بيد من القرار؟

نجيب ميقاتي: مجلس الوزراء مجتمعاً أنا لا أختصر مجلس الوزراء بلبنان، مجلس الوزراء مجتمعاً هو الذي يأخذ القرار.

إلسي أبي عاصي: ومجلس الوزراء مجتمعاً يبدو أن هناك أوقات أمام انعقاده لأن بعض كتل تهدد بالمقاطعة.

نجيب ميقاتي: يعني أنا أتمنى أن يكون البحث داخل المؤسسات ولا يكون البحث خارج المؤسسات، نبحث بالمؤسسات لا أحد منا يتناحر على الإساءة لأحد نحن نتنافس على الأفضل للبنان وعلى الإصلاح، إذا كان هذا صحيحاً فلنتنافس داخل مجلس الوزراء ونطرح الأمور بكل صراحة أمام بعضنا البعض ونصل إلى نتيجة، ولكن كل إنسان أن يتشبث بقراره ويعتبر أنه هو الإصلاحي الوحيد وهو الذي يغار على لبنان وكأن الآخر ليس إصلاحيا وكأن الآخر لا يغار على لبنان هذا الأسلوب ليس أسلوبي، فنحن كلنا مستعدون للبحث بأي موضوع يُطرح بكل إيجابية وبكل محبة بما في خير للبلد وخير للمصلحة اللبنانية.

إلسي أبي عاصي: بالعودة إلى سياق موضوع المحكمة الخاصة بلبنان هل كان هناك من دور سوري في خطوة التمويل؟

نجيب ميقاتي: يعني أنا سمعت كثيراً عن هذا الموضوع، فاليوم أعتقد انتهينا من الشعارات لاقتطاع هذه الحكومة، في البداية قالوا، هذه الحكومة هي من صنع حزب الله وهذه حكومة حزب الله، واليوم يقولون هذه حكومة سورية، فلو كان الكلمة لسوريا يمكن كانت تضغط عليّ لمنعي من التمويل، لماذا قالت نعم للتمويل ولم تقل لا للتمويل، هذه كلياتها أخبار أنا أؤكد لكِ لا يوجد أي تدخل بهذا الموضوع وأقسم أنه لم يتدخل معي أحد بهذا الموضوع لأنني كنت حازماً وصارماً لأنه المصلحة الوطنية تقضي بذلك.

إلسي أبي عاصي: بعد التمويل قلت في كلمة لك استطاع لبنان أن يواجه هذا الاستحقاق خدمة للعدالة وإحقاقاً للحق، هل تعتبر فعلاً أن هذه المحكمة ستوصل إلى العدالة والحق؟

نجيب ميقاتي: نحن اليوم وجدت هذه المحكمة لمحاكمة والكشف لإجلاء الحقيقة فحتماً أن هذه المحكمة من المفروض أن تكون عادلة، ونحن نناشد دائماً وقلت في كلمتي أتمنى أن تكون هذه المحكمة بعيدة عن أي تأسيس أو بعيدة عن أي كيدية وأن نصل إلى الحق والحقيقة، هذا هو المطلوب، لا أستطيع أنا كمان أقولها مراراً كرئيس مجلس وزراء لبنان لا أستطيع أن أتغاضى عن أي جريمة كانت لا أستطيع أن أقبل كرئيس مجلس وزراء لبنان أن يُغتال رئيس مجلس وزراء سابق ورفاقه وأنا أقف مكتفاً أو أكون عقبة أمام تقدم العدالة..

إلسي أبي عاصي: لكن من هم ضد المحكمة سيدي هم ليسوا ضد كشف الاغتيال ولكنهم يشكون من أن هذه المحكمة يقولون أنها أثبتت أنها مسيسة وأنها بالفعل تهدف إلى شيء آخر، أيضاً في أحد أحاديثك تقول أن في هذه الخطوة للحفاظ على لبنان وعلى المقاومة في حين أن المقاومة ممثلة بحزب الله يعتبر أن هذه المحكمة هي من أجل الانقضاض عليه؟

نجيب ميقاتي: أنا قلتها، أنا ضد طبعاً تسييس المحكمة والكيدية في المحكمة وعليّ إبعاد هذا الكأس وتحدثت بهذا الموضوع عندما زارني منذ عشرة أيام رئيس المحكمة وكنت واضحاً معه أن المحكمة يجب أن تكون بعيدة عن أي كيدية وبعيدة عن أي تسييس ونحن بحاجة لوضوح بحاجة لشفافية داخل هذه المحكمة..

إلسي أبي عاصي: المسار الذي سلكته حتى الآن تعتبر أنه عادل ومحق؟

نجيب ميقاتي: أقولها بصراحة لم أتطلع على كل القرار الظني الذي صدر، ولست أنا الشخص المكلف بهذا الموضوع ولكن لا يمكن أن أنفي أنه يوجد شائبة اسمها شائبة الزورـ وهذا الموضوع المحكمة قالت لنا المحكمة الدولية بمراسلات مع معالي وزير العدل أن هذا الأمر هو من اختصاص القضاء اللبناني، فيجب أن نأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار موضوع شهود الزور ولكن مسار المحكمة حتى الآن لا أستطيع أن أحكم ولكن المطلعين يقول أن هذا إذا كانت توجد أدلة فلا أحد..

إلسي أبي عاصي: إذن أنت دولة الرئيس لا تمانع من فتح ملف شهود الزور وستفتحه لكن في الوقت المناسب، هل هذا ما نفهمه؟

نجيب ميقاتي: هذا الملف مفتوح موجود يوجد له بعض الخصائص لا أريد أن أتعرض لها اليوم ولا أريد أن أقاربها اليوم لأن الأوقات صعبة في لبنان، يوجد مهم ويوجد أهم، المهم هو المحافظة على لبنان وعلى مكونات المجتمع اللبناني وعلى السلم الأهلي والاستقرار في لبنان، هذا المهم بالنسبة لي هذه هي الأولوية عندما أرتاح من هذا الموضوع يمكن أن أتحدث عن أمور أخرى.

إلسي أبي عاصي: تحدثت بعد التمويل عن انطلاقة جديدة لهذه الحكومة هل هذا يعني أن هذه الحكومة باقية ومستمرة؟

نجيب ميقاتي: طبعاً هذه الحكومة اليوم أنا أعتقد أننا بدأنا مرحلة جديدة، وأدعو جميع الوزراء لتفعيل عملهم بالوزارة، ولدينا الكثير من الملفات، منها الموازنة ومنها قانون الانتخاب ومنها أمور الأساسية لتسيير الدولة اللبنانية ومشاريع الكهرباء ومشاريع السدود ووعدنا بالربع الأول من عام 2012 أن نقوم بالإعلان عن التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية، كل هذه الأمور أساسية أنا أعتقد وأننا يجب أن نعي أن لبنان أولاً حقيقة، نحن نقول لبنان أولاً ليس شعاراً نحن ننفذ لبنان أولاً بكل ما للكلمة من معنى وهذا هو ما تقوم به الحكومة، وأعتقد أن زملائي الوزراء وجميع الوزراء في الحكومة يعون هذا الأمر وأدعوهم للترفع عن أي أمر أو أي سجال داخلي للمصلحة اللبنانية.

إلسي أبي عاصي: أشكرك جزيل الشكر.

نجيب ميقاتي: أهلاً فيكِ.

إلسي أبي عاصي: دولة الرئيس نجيب ميقاتي رئيس الوزراء اللبناني وبالطبع مشاهدينا الكرام الشكر الجزيل لكم على هذه المتابعة شكراً.