- ملف الاستيطان وتبادل الأراضي والدور الأميركي
- قضايا اللاجئين والقدس والأسرى

- الموقف العربي وفرص عودة المفاوضات

صائب عريقات
صائب عريقات
وليد العمري: أسعد الله أوقاتكم بكل خير. ضيفنا في لقاء اليوم الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، اللقاء به يأتي في وقت تشهد فيه المفاوضات مع إسرائيل تجميدا وتعليقا منذ أن اعتلى بنيامين نتنياهو سدة الحكم في إسرائيل ومنذ ذلك الحين ليومنا هذا لم تشهد هذه المفاوضات حراكا على الأقل على المستوى العلني، دكتور صائب أهلا بك.

صائب عريقات: أهلا وسهلا.

ملف الاستيطان وتبادل الأراضي والدور الأميركي

وليد العمري: انتهت فترة أولمرت وكانت تشهد مفاوضات مكثفة بينكم، ما الذي أنجزته حتى آخر يوم من حكومة أولمرت؟ ما الذي أنجزتموه؟ هل أنجزتم شيئا أم أنها كانت مجرد حديث في الهواء؟

صائب عريقات: يعني دعني أقل إنه بعد قمة أنابوليس في نوفمبر 2007 عقد تقريبا 288 لقاء تفاوضيا فلسطينيا إسرائيليا مع 12 فريق عمل في كل المجالات ولكن المفاوضات الحقيقية حدثت بشكل أربع عيون يعني الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء أولمرت، وكان هذا الأمر امتد على مدة ثلاثة أشهر كل أسبوعين كان هناك لقاء فقط هما فقط، كنت أقف إلى الباب زائد ترجمان إذا احتاجونا نأخذ ملاحظات أو نقدم أوراق وخرائط، أريد أن أجمل أين وصلت هذه المفاوضات للتاريخ لأننا استمعنا إلى السيد أولمرت يتحدث عن عروض، والكثير مما تحدث به أولمرت..

وليد العمري (مقاطعا): تحدث عن عروض وقال إنه كان كريما معكم.

صائب عريقات: وكان كريما وكان كأنه فتح دار كرم وبخل، المسألة تتعلق بحقوق وهنا المشكل الإسرائيلي، هو حقيقة يعني يريد عبر الخريطة، هذه الخريطة خريطة من أحد الأقمار الصناعية الدولية، النقاط الحمر تبين الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وليد العمري: خريطة أميركية يعني.

صائب عريقات: إحدى الدول العظمى عبر أحد الأقمار الصناعية قدمت لنا هذه الخريطة تبين الاستيطان الذي يشار له بالأحمر، مجمل الاستيطان المبني في الضفة الغربية بما فيها القدس يعادل 1,2% من مساحة الضفة الغربية، أريد القول إن 1% من مساحة الضفة الغربية يساوي تقريبا 62,8 كيلو، 62,8 كيلو متر، إذاً مجمل الاستيطان المبني 1,2% بالمائة، هذه فقط للحقائق. الذي عرضه أولمرت على الرئيس أبو مازن هو هذه الخارطة، اللون الأزرق يبين المناطق التي أراد أولمرت اقتطاعها من الضفة الغربية وضمها إلى إسرائيل وهي تشمل أهم ما تشمل يعني هذه مستوطنة اسمها آريئيل في منطقة سلفيت شمال الضفة الغربية، هو طلب هذه النقاط الزرقاء تعادل 6,5% من مساحة الضفة الغربية، مرة ثانية 6,5% من مساحة الضفة الغربية يعني بالمجموع 408 كيلومترا، طلب يقتطع من الضفة الغربية ويضمها لإسرائيل، في المقابل هو أعطى شرق غزة هذا المشار له باللون البني، جنوب الخليل، غرب بيت لحم، وشمال الضفة الغربية في منطقة بيسان، أعطى في المقابل 5,8% من أراضي 48 وقال إن السبع أعشار المتبقية ستكون بمثابة الممر الآن بين الضفة وغزة.

وليد العمري: يعني المسافة بين الضفة وغزة.

صائب عريقات: إذاً هو إذا كانت المسألة مئوية، هو عرض 6,5% أن يأخذ من الضفة الغربية، أن يعطي في المقابل 5,8% كما هو مبين في هذه المناطق البنية المشار إليها في اللون البني وأن يكون الممر الآمن بين الضفة الغربية وقطاع غزة يعني يعادل قيمته 0,7% بحيث يكون المجموع 6,5% مقابل 6,5%.

وليد العمري: وأنتم ماذا عرضتم؟

صائب عريقات: قبل أن أقول ما عرضنا، الرئيس أبو مازن أدرك تماما في البداية أن هذه الخارطة تشمل هنا حوض الماء الغربي الفلسطيني أربعمائة مليون متر مكعب ماء، زائد منطقة.. حوض الماء الشرقي، زائد إذا أخذ هو هنا مستوطنة معالي أدوميم بشرقي القدس، القدس الشرقية هو سيفقد التواصل مع القدس وبالتالي الرئيس أبو مازن قال لأولمرت المسألة لا تتعلق برياضيات وبحسابات المسألة تتعلق بحقوق يعني نحن نتحدث إذا أردت أن نتحدث عن مبدأ تبادل الأراضي -قال أبو مازن- لا بد أن نثبت أن حدود 4 حزيران 1967 هي حدود دولة فلسطين وإذا قبلتم في ذلك مبدأ تبادل الأراضي -قال أبو مازن- جائز، يعني الأردن والسعودية تبادلتا عام 1965 ما مساحته 29 ألف كيلومتر مربع في يوم واحد، مساحة فلسطين التاريخية، العراق والأردن تبادلا سنة 1984، 23 ألف كيلومتر مربع، حدثت بين البيرو وإكوادور..

وليد العمري (مقاطعا): لكن الصراع يختلف.

صائب عريقات: أنا أتحدث عن مبدأ تبادل الأرض يتم بين دول ذات سيادة، إذاً قبل أن يعترف الإسرائيلي أنه أنت حدودك 4 حزيران 1967 هو يريد أن يكسر 242، يريد أن يكسر مبدأ عدم جواز أخذ الأرض بالقوة. بقينا على هذا المعدل لـ 30/7/2008 كنا في الخارجية الأميركية وفد فلسطيني وفد إسرائيلي وكانت السيدة رايس وقالت أريد أن أحدد كتابة وحتى نضع النقاط على الحروف أن حدود الضفة الغربية وقطاع غزة هي حدود 4 حزيران 1967 بما يشمل القدس الشرقية بما يشمل البحر الميت، هنا أقول إن لنا على البحر الميت منطقة بطول 37 كيلو متر و220 كيلو متر في البحر الميت هذا حق فلسطين، لنا حقوق مائية في نهر الأردن لنا حقوق في أراضي no-man''s-land أراضي الحرام لنا حقوق بالتالي لا يقارن حق بحق، عندما أقرت الإدارة الأميركية كتابة 4 حزيران بما فيها القدس بما فيها مناطق الحرام بما فيها البحر الميت بما فيها قطاع غزة 12 ميل إقليمي في البحر المتوسط على غزة نحن قبلنا مبدأ التبادل لكن لماذا يكون 6,5%؟ عرضنا..

وليد العمري (مقاطعا): هل هذا الاتفاق الذي تحدثت عنه رايس كان اتفاقا ثلاثيا كان بمعنى بحضور الإسرائيليين؟

صائب عريقات: نعم، كانت ليفني موجودة وافقت على كل شيء باستثناء نقطة واحدة قالت المناطق الحرام، فأنا سألت -كان معها الدكتور تال بيكر أحد الخبراء القانونيين- فسألت هل يمكن اعتماد البيرو وأكوادور من ناحية القانون الدولي فيما يتعلق بهذه الجزئية يعني الاقتسام؟ فقالوا ممكن، هي وافقت على أن يكون 4 حزيران 1967 بما فيها القدس بما فيها البحر الميت بما فيها الحقوق المائية بما فيها 12 ميل إقليمي على قطاع غزة بما فيها الترابط الجغرافي بين الضفة وغزة على اعتبارهم وحدة جغرافية واحدة.

وليد العمري: ولم يشكل هذا مثلا حلا أو مخرجا لقضية الحدود وهي قضية أساسية في موضوع..

صائب عريقات: (مقاطعا): لذلك نحن جئنا وقمنا، هو طلب، عرض أولمرت على أبو مازن هذه الخارطة، باعتقادي أنا هذا مبالغ جدا فيه يعني أن يكون حوض الماء الغربي..

وليد العمري: هذه الخارطة الإسرائيلية؟

صائب عريقات: هذه الخارطة الإسرائيلية، يعني هنا مستوطنة آريئيل تدخل 21 كيلومتر هنا معالي أدوميم تدخل 13 كليومتر في عمق أرض فلسطين وبالتالي هنا يدمر التواصل الجغرافي هنا تدمر القدس والوصول لها هنا أحواض المياه تدمر وبالتالي لن تكون فلسطين قابلة للحياة..

وليد العمري (مقاطعا): رفضتم هذه الخارطة؟

صائب عريقات: رفضنا وعرضنا، وأولمرت يقول إنه عرض لكن يسقط من ذهنه سهوا أنه تم هناك عرض فلسطيني في المقابل، قال له الرئيس أبو مازن إنه على استعداد لتبادل الأراضي بنسبة 1,9% بحيث..

وليد العمري (مقاطعا): مساحة المستوطنات.

صائب عريقات: نعم مساحة المستوطنات وأيضا يكون التواصل قائما والأحواض المائية محفوظة وتكون القدس محفوظة بحيث لا يمكن ضم معالي آدوميم وضم آريئيل لإسرائيل، اللي صار هون في الحدود أن الرئيس أبو مازن أدرك تماما أنه لا نريد أن يكرر ما حدث فينا في كامب ديفد أن يقال إن الجانب الإسرائيلي عرض والجانب الفلسطيني رفض، وشعر في ذلك لذلك طلب أن يذهب إلى واشنطن للقاء الرئيس بوش وأعطي موعدا في واشنطن في 18 ديسمبر 2008 يعني قبل شهر من خروج الرئيس بوش وتسلم الرئيس أوباما واعتقد الكثير من الناس أنه ليش أبومازن رايح على واشنطن؟ شو رايح يودع الرئيس بوش! ذهبنا إلى واشنطن ووضع الرئيس أبو مازن هذه الخرائط الثلاث أمام الرئيس بوش قال له هنا وقفت المفاوضات وقدم له منظومة من أين وصلت المفاوضات في كل مجال من المجالات، في اللاجئين في القدس في الحدود، نظر الرئيس بوش وكان معه السيد ستيف هدلي مستشار الأمن القومي والسيدة رايس وزيرة الخارجية وقال للرئيس نحن نريد أن نضمن أي مفاوضات في المستقبل أن تبدأ من النقطة التي توقفت عندها لذلك قال له أنا أريد وفدا فلسطينيا أن يأتيني إلى واشنطن وتطلعوا على جدول الأعمال وقالوا نريد وفدا فلسطينيا في 3 يناير 2009، فقال لهم الرئيس فورا الدكتور صائب سيأتي مع فريقه إلى واشنطن والجانب الإسرائيلي قال سيرسلون ترجمانا إليهم في 3 يناير، واتفقنا أن نذهب حتى نضع هذه الأمور في منظومة ونضعها وديعة عند الإدارة الأميركية، للأسف بدل أن يذهب أولمرت إلى واشنطن ذهب في حرب شعواء إلى غزة، في 28، 27 ديسمبر قبل خمسة أيام ستة أيام من الموعد في واشنطن قرر أولمرت أن يذهب إلى غزة، هنا هذه جزئية الحدود. إذاً المسألة الآن عندما نقول اسئناف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها للسيد نتنياهو هذا ما نقصده يعني هناك مفاوضات قطعت شوطا طويل، الجانب الإسرائيلي بدأ في.. يعني نحن فاوضنا حقيقة في مفاوضات الوضع النهائي منذ عام 1991 إلى اليوم ما مدته أقل من ثلاثة أشهر، في الحقيقة، يعني فاوضنا في كامب ديفد على الوضع النهائي، كان مجموعة جلسات سنة 1996 ومن ثم الجلسات الحقيقية التي تمت بين الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء أولمرت التي بحثت بينهما الحدود ووصلت إلى هذا المدى، بحثت في القدس.

وليد العمري: ولكن جاء أوباما وأرسل إليكم بميتشل وميتشل أصعدكم إلى قمة الشجرة بخصوص تجميد الاستيطان، نزل الأميركيون وبقيتم أنتم في الأعلى.

صائب عريقات: صحيح، عندما جاء السيد أوباما إلى الحكم نحن علمنا أيضا أن الدكتورة رايس أرسلت رسالة من 11 صفحة إلى الوزيرة كلينتون وضعت فيها كل هذه المسائل، وعادة الإدارة التي تأتي تتسلم من الإدارة السابقة كل الملفات، وبالفعل الدكتورة رايس وإدارة الرئيس بوش بعث برسالة من 11 صفحة إلى هيلاري كلينتون والرئيس أوباما، قالوا هنا وصلت المفاوضات حول الحدود هنا وصلت المفاوضات حول اللاجئين هنا وصلت المفاوضات حول القدس وحول الأمن، قبل النقاط هذه أريد أن أتعرض لقضية اللاجئين مثلا، في قضية اللاجئين يعني كان هناك جلسات مطولة وأنا أريد أن أقول اللاجئ يعني حق اللاجئ لا تقرره أي سلطة في العالم حسب القانون الدولي هو يقرره بذاته.

قضايا اللاجئين والقدس والأسرى

وليد العمري: نحن نعرف ما يقوله القانون الدولي بهذا الخصوص ولكن ما هو الموقف حاليا بخصوص قضية اللاجئين؟

صائب عريقات: اللاجئون، تقسم القضية إلى مجموعة من القضايا، هناك حق اللاجئ في أن يختار العودة إلى مناطق 48 هذا حقه يجب أن يضمن له، العودة إلى دولة فلسطين البقاء مكانه والذهاب إلى طرف ثالث، هذه خيارات يقابل كل واحد منها التعويض، ليس العودة أو التعويض، هي العودة والتعويض. إذاً هنا الجانب الإسرائيلي لم يعارض عودة اللاجئين إلى دولة فلسطين لأن هذا نحن قلنا إن هذا شأن فلسطيني داخلي ويخضع للقانون الفلسطيني، كذلك الحال البقاء في ذات المكان والذهاب إلى طرف ثالث أو التعويضات وإنشاء صندوق دولي للتعويضات وتعويض الدول المضيفة حقها، خلافنا مع الإسرائيليين بقي على العودة إلى مناطق 48، هو أولمرت عرض أن يسمح بعودة ألف سنويا لمدة خمس سنوات تجدد، طبعا هذا رقم يعني ضعيف جدا وغير مقبول على الإطلاق يعني، ولكن المبدأ نحن نتحدث هنا عن العودة إلى دولة فلسطين هو حق لدولة فلسطين لا علاقة لإسرائيل به.

وليد العمري: هل كان هناك إقرار إسرائيلي أو أميركي بحق اللاجئين بالعودة أو التعويض؟

صائب عريقات: هم أقروا أن حق العودة والتعويض تم إقرارها وذهب أولمرت إلى القول إنه سيسمح بألف لاجئ بالعودة إلى 48 لمدة خمس سنوات، قد يكون الرقم مضحكا وأنا أعرف أنه مضحك ومرفوض، وضحك أبو مازن وقال له لا تمزح معي، يعني هذا رقم غير معقول على الإطلاق أن تطرحه علي. لكن المبدأ أقر، أقر المبدأ، المبدأ الذي أقر أيضا أن العودة إلى دولة فلسطين هو حق سيادي لدولة فلسطين ولكن قضيتنا هنا نحن نريد أن نحدد الرقم المتاح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى إسرائيل إلى مناطق 48 سنويا، هنا كما قلت هو طرح ألف لمدة خمس سنوات، هذا غير مقبول..

وليد العمري: شيء رمزي يعني.

صائب عريقات: هو طرح ألف، المبدأ أقر، ولكن هذا طبعا شيء كما قال أبو مازن هذه نكتة، فيما يتعلق بباقي الأمور في اللاجئين كما قلت إنشاء الصندوق الدولي للتعويضات، العودة لفلسطين مضمون ومكفول، الذهاب إلى طرف ثالث، البقاء مكانهم، تعويض الدولة المضيفة، كله تم. نأتي إلى جزئية القدس، في القدس هم قالوا يعني وفق مبدأ أن جميع الأحياء العربية بدك تقول مثلا يعني بيت حنين شعفاظ وادي الجوز شارع صلاح الدين، الثوري الصوانة العيسوية كل مناطق القدس الشرقية، القرى اللي حوالي القدس الشرقية رأس العمود سلوان طور كل هذه بتكون جزء من القدس وهو يعني يريد المستوطنات اليهودية في بزغادزائيف النفي يعقوب راموت غيلو أن تكون جزء مما يسمونه أورشليم، ok هنا كان النقاش، الخلاف تم حقيقة ما بيننا وبينهم حول معالي أدوميم هذا كما قلنا رفض مطلق لأنه لا يمكن أن تكون جزءا من إسرائيل وكذلك الحال بالنسبة لمستوطنة أبو غنيم. جئنا لمنطقة البلد القديمة، البلد القديمة كان الحديث بالنسبة للحي اليهودي الحي الإسلامي والحي المسيحي والحي الأرمني الغالبية العظمى سيكون جزءا من القدس والحي اليهودي زائد 57 متر على السور، الحيط، يعني يكون جزء من سيادة إسرائيل، بقية القضية الأساسية هي قضية المسجد الأقصى أنهم قالوا يعني هم كانوا عم بيطرحوا مفهوم أنه لا سيادة لفلسطين ولا سيادة لإسرائيل على هذه.. فالرئيس أبو مازن قال أنا بالنسبة لي القدس هي تماما كخان يونس هي تماما كأريحا كأي منطقة محتلة يعني ينسحب عليها قرار 242 يعني مع احترامنا الشديد للأديان مع احترامنا الشديد لكنيسة القيامة مع احترامنا الشديد للمسجد الأقصى المبارك..

وليد العمري: هي منطقة محتلة لمن تعود.

صائب عريقات: بالضبط، وهنا أنا أرجو من الجميع الذي يجتهد ويتحدث عن لجان وما إلى ذلك ألا يجتهدوا، هنا الدين يعني الأديان الاحترام للجميع، نحن في عاصمتنا القدس الشرقية سيكون هناك حرية لكل الأديان في الوصول إلى أماكن عبادتهم هذه هي أخلاق فلسطين وأخلاق الشعب الفلسطيني وأخلاق دولة فلسطين وبالتالي لا يجوز أن نميز بين مكان وآخر تحت الاحتلال لأنه يتعلق في مسائل دينية، وبقيت هذه القضية أيضا خلافية. فيما يتعلق بالأمن كان الجنرال جونز اللي هو مستشار الأمن القومي الآن في الولايات المتحدة كان هو المسؤول عن الملف لمدة عام ونصف وكان حقيقة لقاءاته متواصلة بشكل أسبوعي مع الرئيس أبو مازن وتم البحث في كل القضايا وتم إنجاز، يعني لم ينجز لا ملف الحدود لم ينجز ملف القدس لم ينجز ملف اللاجئين ولكن فيما يتعلق في ملف الأمن تم الاتفاق على مبادئ عامة أهمها أن دولة فلسطين دولة ذات سيادة في سمائها في أجوائها في بحرها لا يجوز وجود جندي إسرائيلي واحد على هذه الأرض مع وجود طرف ثالث، مع وجود طرف ثالث..

وليد العمري (مقاطعا): ما وظيفة هذا الطرف الثالث؟

صائب عريقات: وظيفة الطرف الثالث لعدة أمور، أن يساعد دولة فلسطين في بناء أجهزتها الأمنية وأجهزتها السيادية وما إلى ذلك..

وليد العمري (مقاطعا): هذا ما يجري الآن، هناك الجنرال دايتون ومجموعته.

صائب عريقات: شوف، الجنرال دايتون فريقه يشكل من أتراك ومن كنديين ومن بريطانيين ومن كثير من العالم، وليد أنا بأسمع كثير تسجيل نقاط علينا..

وليد العمري (مقاطعا): لأنه في ذهن المواطن أن دايتون هو من يحكم وأنه المندوب السامي.

صائب عريقات: خلينا نستغل المناسبة هذه لتعريف المشاهد أنه حسب القانون الأميركي في الكونغرس لا يسمح للولايات المتحدة الأميركية أن تعطي رصاصة واحدة للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وليد العمري: هي ليست بحاجة أن تعطي رصاصة.

صائب عريقات: اسمح لي، اسمح لي، تدريب أجهزة الأمن الفلسطينية يتم في الأردن يتم في روسيا يتم في تركيا، فرنسيون يأتون للتدريب هنا، إلا في أميركا لذلك يعني تسجيل النقاط وهذه المسجلات أنا أضعها جانبا، نحن نتحدث الآن في مسائل إستراتيجية مصيرية دعنا نركز عليها. لذلك بالنسبة أيضا أخذ بعين الاعتبار الأردن ومصر مع الجنرال جونز وللأمانة أن جلالة الملك عبد الله الثاني وسيادة الرئيس مبارك قال لجونز نحن ندعم الموقف الفلسطيني فيما يتعلق بتحريم وجود إسرائيلي على أرض دولة فلسطين وجود طرف ثالث ولكن بشرط ألا يكون وجود أردني في دولة فلسطين أو وجود مصري أو وجود أجنبي على أراضي الأردن وأراضي مصر.

وليد العمري: أنا قبل أن أدخل في بعض التفاصيل أريد أن أقف عند كتاب الضمانات الذي تتحدث عنه الولايات المتحدة الأميركية الذي سيصل إليكم ويصل إلى الإسرائيليين، هذا الكتاب حسب المعلومات المتوفرة يميل إلى صالح إسرائيل في المرحلة الحالية، كيف؟

صائب عريقات: أولا يعني من ناحية استنادية قانونية ما معنى كتاب ضمانات؟ يعني الولايات المتحدة أنا كنت في واشنطن في شهر أكتوبر وفي شهر سبتمبر وتم النقاش في المسائل وأبدت لي الوزيرة هيلاري كلينتون استعدادها لإعطائنا ما يقول إن الولايات المتحدة ستؤيد الهدف الفلسطيني لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود.. بتضم أراض 67 مع تبادل الأراضي ودولة إسرائيل اليهودية بما يضمن التطورات اللاحقة subsequent developments.

وليد العمري: subsequent developments

صائب عريقات: آه والـ..

وليد العمري: orders and the reflect.

صائب عريقات: يعني عبارة subsequent..

وليد العمري: ما المقصود فيها هنا؟ ما الذي يقلقكم في هذه العبارة، هو الواقع الذي خلقته إسرائيل؟

صائب عريقات: subsequent developments التطورات التي تلت تعني ضم القدس، هي إجراءات تمت، subsequent developments تعني المحيط الاستيطان تعني الجدار يعني هذه مسألة أولا من حيث المضمون غير مقبولة وثانيا من ناحية المضمون والشكل أنا لست بحاجة إلى رسالة ضمانات من أميركا، يعني أنا بأحترم الموقف الأميركي اللي قيل لي إن الولايات المتحدة لا تعترف بقيام إسرائيل بضم القدس الشرقية لإسرائيل وإن الولايات المتحدة تعتبر الاستيطان غير شرعي، هذا هو الموقف الأميركي منذ عام 1968 لم يتغير ولكن في نفس الوقت أخ وليد الولايات المتحدة الأميركية ليست سلطة الاحتلال بالنسبة لي، الولايات المتحدة الأميركية هي قوة عظمى تحاول تقريب وجهات النظر وهي حليف لإسرائيل ولكن هي ليست سلطة الاحتلال أنا لست بحاجة إلى ضمانات من الولايات المتحدة أنا بحاجة إلى الولايات المتحدة أن تلزم إسرائيل بتنفيذ ما عليها من التزامات بوقف الاستيطان بما يشمل النمو الطبيعي والقدس وتستأنف المفاوضات حول كل هذه القضايا من النقطة التي توقفت عندها في ديسمبر 2008، هذا ما أريده من الولايات المتحدة.

وليد العمري: لكن الولايات المتحدة قبلت بالتعليق المؤقت الذي أعلنه نتنياهو لعشرة أشهر لبعض الأنشطة الاستيطانية، وأنت على رأس المفاوضات الفلسطينية منذ نحو ما يقارب 18 عاما تقريبا منذ أيام مؤتمر مدريد عام 1991 ومنذ ذلك الحين وإسرائيل تستخدم هذه المفاوضات التي تجريها أنت والطاقم المرافق لتعزيز الاستيطان، وأنا أستطيع أن أعطيك بعض المعلومات بهذا الخصوص وأكيد أنت على اطلاع بها بأنه ومنذ ذلك الحين تضاعف الاستيطان أكثر من ثلاث مرات، كان عدد المستوطنيين 103 آلاف أصبح قرابة 470 ألف حاليا بما فيها القدس المحتلة بطبيعة الحال، هناك عملية التشريد التي تمارسها إسرائيل في القدس، هناك هدم المنازل الذي تقوم به إسرائيل في القدس، في عام فقط منذ عام 1997 حتى عام 2000 هدمت إسرائيل نحو ألف منزل وخلال السنة الأخيرة فقط بمفردها هدمت أيضا عددا كبيرا من المنازل في..

صائب عريقات: أربعمائة منزل.

وليد العمري: 470 منزلا تقريبا. وهناك قضية الأسرى الفلسطينيين في القدس، إسرائيل غيرت هذا الواقع. عندما الولايات المتحدة تضع تقول بأن التطورات المتتالية معنى ذلك أنها تسلم بالواقع الذي فرضته إسرائيل، كيف تقبل أن تكون الولايات المتحدة أن تكون وسيطا نزيها في هذه الحالة؟

صائب عريقات: أنت طرحت مجموعة من القضايا دعني آخذها باختصار شديد بندا بندا، بالنسبة للأسرى والمعتقلين لدينا 11 ألف أسير قال الرئيس أبو مازن للأميركان وللإسرائيليين لأولمرت وللرئيس بوش وللرئيس أوباما لن أوقع اتفاقا نهائيا ما لم يفرج عن جميع المعتقلين في السجون الإسرائيلية عند توقيع الاتفاق، سجل هذا علي وعلى الرئيس أبو مازن.

وليد العمري: بما فيهم أسرى القدس؟

صائب عريقات: بما فيهم كل أسير فلسطيني وعربي، عند توقيع الاتفاقية، هذه جزئية الأسرى ضعها جانبا. الآن فيما يتعلق بالاستيطان أول شيء يعني الأطراف المتنازعة عبر التاريخ  تصل إلى اتفاق عندما تصبح منظومة المصالح ناضجة بحيث تكون تكلفة الصراع أكبر من تكلفة السلام، الآن نحن نقول إنه إذا أرادت إسرائيل فعلا استئناف المفاوضات وهنا هذا ليس شرطا فلسطينيا هذا التزام على إسرائيل في خارطة الطريق أن توقف الاستيطان بما فيه النمو الطبيعي وما يشمل القدس وأن تستأنف المفاوضات حول كل القضايا الرئيسية من النقطة التي وقفت عندها..

وليد العمري (مقاطعا): دكتور صائب هذا ما تقوله تقريبا هو نفس -مثلما يقولون- نفس الفيلم أو نفس المسرحية كنا فيها في كامب ديفد في سنة 2000 ونعرف ما هي نتائج ذلك وماذا جرى، تقريبا نفس المطالب.

صائب عريقات: شوف، في كامب ديفد كانوا عارضين 92% من الأرض، قبلها في 1996 عرضوا 60% من الأرض، الإسرائيلي فاتح سوق والإسرائيلي فاتح سوق كبيرة ولما يفهم الإسرائيلي وينضج في منظومة مصالحه أنه إحنا مش فاتحين سوق، وقال له الرئيس أبو مازن لأولمرت قال له أنا مش فاتح سوق أنا بأتحدث عن حقوق أنا بأتحدث عن اتفاق تاريخي أنا أتحدث عن إنهاء صراع ومتطلبات إنهاء الصراع هي انسحاب إسرائيل لخط 4 حزيران 67، مساحة الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية عشية 4 حزيران 1967، 6258 كيلومتر مربع قال أبو مازن لن تكون مساحة فلسطين أقل بإنش واحد.

الموقف العربي وفرص عودة المفاوضات

وليد العمري: لن تعودوا إلى المفاوضات في ظل الظروف الموجودة حاليا حتى تحت الضغط الأميركي والضغط العربي؟

صائب عريقات: والله الضغط، لا، ضغط عربي شوف للأمانة يعني دعنا نقل إننا في قمة الدوحة الأخيرة كان هناك يعني نقطة تحول عربية يعني العرب حقيقة عارفين مختلفون في العراق مختلفون في مليون قضية ولكن فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية للأمانة -وليد- في قمة الدوحة تم اعتماد خارطة الطريق مرة أخرى تم القول للعالم إننا نتمسك بالسلام كخيار إستراتيجي ولكن السلام يعني انسحاب إسرائيل من الأرض الفلسطينية بما فيها القدس والجولان العربي السوري المحتل وما تبقى من الأراضي اللبنانية مقابل العلاقات مع إسرائيل، وأيضا في 18 نوفمبر اجتمع وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة..

وليد العمري (مقاطعا): هناك موقف عربي داعم تريد أن تقول؟

صائب عريقات: اسمح لي، وكان هناك ممثلون عن كل الدول العربية الرئيسية مصر الأردن الإمارات الجزائر قطر البحرين..

وليد العمري (مقاطعا): دكتور عريقات نحن في الدقائق الأخيرة، هل يمكن أن تعودوا إلى المفاوضات في الظروف الحالية؟

صائب عريقات: نحن نسعى للعودة إلى المفاوضات ونحن نريد استئناف المفاوضات ولكن عندما نقول نريد ضمان نجاح هذه المفاوضات هذا لن يتأتى إلا بوقف الاستيطان بما فيه النمو الطبيعي بما يشمل القدس وباستئناف..

وليد العمري (مقاطعا): ولكن قلتم ذلك مرارا وعدتم.

صائب عريقات: نحن الآن قلنا إننا لا نضع شروطا على استئناف المفاوضات، عندما نقول وقف الاستيطان بما فيه النمو الطبيعي ويشمل القدس هذا التزام على إسرائيل وعندما نقول استئناف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها نعني ما نقوله في ديسمبر..

وليد العمري (مقاطعا): دكتور عريقات نحن نواكب هذه المفاوضات منذ بدايتها وكنا نسمع كثيرا من حضرتك ومن آخرين من أنه لن تستمر المفاوضات إذا استمر الاستيطان وكان يستمر الاستيطان وتستمر المفاوضات.

صائب عريقات: أنا باعتقادي أن موقف الرئيس أبو مازن واضح جدا هذه المرة، كما قلت لك في أنابوليس عرضوا عليه اللجنة الثلاثية برئاسة فريزر ولم تف بوعدها، الآن نريد وقف الاستيطان واستئناف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها، هذا ما حدده الرئيس أبو مازن هذا ما قيل في اللقاء الثلاثي في نيويورك.

وليد العمري: وإذا لم يتوقف الاستيطان ستظل المفاوضات معلقة؟

صائب عريقات: الذي يريد الاستمرار، أمام إسرائيل خيار الاستيطان أو السلام يبدو أنها اختارت الاستيطان، أنا باعتقادي أن السلام والاستيطان متوازيان لن يلتقيا وبالتالي الذي يتحمل مسؤولية عدم استئناف المفاوضات هو إصرار إسرائيل وخيارها وانحيازها لخيار الاستيطان، الإدارة الأميركية إن أرادت أن تلزم إسرائيل بوقف الاستيطان هي تستطيع ذلك، هي تستطيع ذلك وعليها أن تدرك منظومة مصالحها في أميركا..

وليد العمري (مقاطعا): تستطيع ولا تريد؟

صائب عريقات: قد يكون دفعنا نحن إلى الزاوية ضغطها علينا أقل تكلفة من..

وليد العمري (مقاطعا): هل هناك مفاوضات سرية أو أي اتصالات سرية؟

صائب عريقات: نعم، هناك اتصالات مع الجانب الإسرائيلي.

وليد العمري: الاتصالات شيء آخر ولكن المفاوضات.

صائب عريقات: شوف أنا أقول لك هناك اتصالات معي ومع الجانب الإسرائيلي على أكثر من صعيد ولكن مفاوضات سياسية مع الجانب الإسرائيلي لا يوجد لا سري لا علني لا تحتي لا فوقي وهذا كلام رسمي.

وليد العمري: وهذه المفاوضات لن تستمر إلا إذا توقف الاستيطان؟

صائب عريقات: هذه المفاوضات حتى تستأنف وتنجح يجب أن يوقف الاستيطان بما فيه النمو الطبيعي ويجب أن تستأنف من النقطة التي توقفت عندها في ديسمبر 2008 وهذا الموقف الذي طرحه الرئيس أبو مازن خطيا على الإدارة الأميركية والإدارات الأوروبية وإدارة إسرائيل.

وليد العمري: دكتور عريقات شكرا لك على هذا اللقاء، سيداتي سادتي شكرا لكم على حسن المتابعة وإلى لقاء آخر.