- مستقبل المقاومة العربية
- إستراتيجية الغرب وإسرائيل مع القضايا العربية

محمد كريشان: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم في حلقة جديدة من لقاء اليوم ولقاؤنا اليوم مع المفكر والكاتب العربي الدكتور عزمي بشارة.

مستقبل المقاومة العربية

محمد كريشان: دكتور حلقتنا اليوم استشرافية لعام 2007 بالطبع 2006 قُتل بحثا وتحليلا وأصبح من التاريخ نريد أن نعرف المتوقع إجمالا أو أبرز الخطوط الكبرى للمتوقع ليس من باب التنجيم..

عزمي بشارة – كاتب ومفكر عربي [مقاطعاً]: ليس من باب التنجيم..

محمد كريشان [متابعاً]: ليس من باب التنجيم ولكن من باب قراءة المتوقع بناء على مؤشرات مختلفة إذا سألتكم في البداية عن السمة الأبرز التي تراها لـ2007 في منطقتنا العربية؟

عزمي بشارة: يعني المرحلة المقبلة عموما أعتقد لأنه من الصعب تحديدها بأيام ولا بساعات هي روزنامة غريغورية يعني وصنفت هكذا لترقيم الوقت ولكن بالمجمل أعتقد أنه بالمرحلة المقبلة من الواضح أن السياسة الأميركية حصل فيها تغيير نتيجة يعني رد الفعل الحاد جداً الذي واجهت به الشعوب العربية عموما السياسات الأميركية على اختلاف أشكال ردود الفعل وعدم تكيف الأنظمة لا مع رد الفعل الذي حصل وعدم قدرتها على استيعابه ولا مع التغيير الذي حصل في السياسات الأميركية نتيجة لرد الفعل العربي لازالت الأنظمة تعيش أنا أسميتها أمس بحالة تأخر عن استيعاب ما جرى فعلا من ناحية رد الفعل الشعبي ومن ناحية التعامل الأميركي معه ولذلك مازالت تخطئ وتخطئ السياسة الأميركية معها أعتقد هذا سيستمر لفترة وبرأيي إذا ما وضعت عنوان للمرحلة المقبلة أقول يعني بعد مرحلة محاولة تكسير أو تحطيم أو تفكيك الهوية العربية المرحلة المقبلة هي مرحلة استعادة الهوية العربية كعنوان للممانعة والمقاومة وعنوان لرفض تفتيت المنطقة إلى طوائف يعني إذا كان خصوم الأمة في المرحلة المقبلة هدفهم الأساسي هو دق إسفين عموديا أو شق عمودي في الأمة الإسلامية والعربية طائفيا سيكون العنوان الأساسي للرفض في ذلك هو استعادة الهوية العربية وأنا كعروبي سعيد بذلك أخيرا لأنه هنالك إعادة اعتبار إلا أن الدواء ضد الاستعمار والطائفية هو ليس طائفيات أخرى وإنما الهوية العربية الجامعة.

محمد كريشان: هذا ما تراه أم تعتقد أن هناك مرتكزات تدفع في هذا الاتجاه؟

عزمي بشارة: لا حقيقي لأنه..

محمد كريشان: على ماذا تراهن تحديدا؟

عزمي بشارة: أراهن الحقيقة خذ مثلا اضطرار بعض الأنظمة التي كانت تعادي القومية العربية سابقا وتصرف على العداء للقومية العربية تصرف فعلا يعني أو باتهام القوميين العرب بالرومانسية أو بالتدخل بالشؤون العربية إلى آخره فجأة يستلون الهوية العربية مثلا في حالة إيران فجأة يضطروا أن يتنافسوا معنا بالهوية العربية في حالة المقاومة العراقية يعني هذا طبعا الرد عليه لن يكون طائفية أخرى بل تعييرنا لهم يعني أنت أصبحت في موقع قوة أنه الهوية العربية الآن هنالك تنافس مَن يتبناها وهذا يعني من يتيمة إلى تنافس مَن هو الأب فهذا وضع يعني خاص جدا لا أنا لا يعني هذا ليس أنا أرى فعلا هذا هو العنوان وأرى أن الأجيال الجيل الثاني والثالث الذي ربي على قنواتكم بمعنى بدأت أخيرا أجيال تصعد التي يعني في سن البلوغ بلغته في فضائيات بمعنى فيه لغة عربية فصحى توحد السوق الإعلامي العربي وتوحد الجو العام دعني أسميه أفضل الهم العام القومي العربي المشترك توحده بغض النظر عن توجهاتها المختلفة وأخطائها وكذا إلا أنها تقوم بهذه المهمة إن شاءت أم أبت على فكرة هذا الجيل الذي ربي على استعادة الهموم العربية المشتركة يرى ما يجري وبالتالي يري أنه مسألة الهوية العربية مسألة أساسية وهذا ليس خطاب تمني أعتقد أن هو عنوان المرحلة المقبلة مقاومته عبر الاستعمار انظر ما حصل في العراق محاولة دق أسافين في ثلاث أو أربع مناطق بؤر أساسية في هذا الاتجاه وأنه عنوان مقاومة هذه المحاولات هو الهوية العربية برأيي لا هذا أمر أساسي وأنا سعيد أصلا يعني كل محاولتنا في السنوات الأخيرة كان لها مساهمة في هذا بما في ذلك هنا بما في ذلك يعني كانت لنا مساهمة في استعادة هذا..

محمد كريشان: ولكن دكتور ألا يُخشى أن يكون ما وصفته أنت الآن بعنوان المقاومة هو فقط هذا التعيير الذي أشرت إليه بمعنى أنه قد يكون إشارات تنبذ هذا التوجه الديني المتشدد أو الطائفي وتقف عند ذلك بمعنى في حين أن المشروع الآخر المتشدد أو الطائفي سيقوى أكثر لديه مرتكزات شعبية أقوى بينما الآخر هو مجرد عدم استلطاف لهذا التوجه وليس له قوة دفع ذاتية ربما داخلية؟

"
عنوان المقاومة سيكون الهوية العربية ولو كان سلاحا ضعيفا ولكنه يثبت نفسه عبر لغتنا التي نتكلم بها
"
عزمي بشارة: لا شك أنه ستكون هنالك محاولات لها مرتكزات اجتماعية أساسية هذا فعلا صحيح للتعبئة والتجييش بالاتجاه الطائفي يعني هنالك نخب سياسية عربية ليست طائفية ربما ليست.. غالبا ليست متدينة تستخدم الطائفية لتجييش الجماهير ليس لديها أداة أفضل ليس لديها مشروع سياسي جدي أصلا إذا كان مشروعك هو أنا من الطائفة الفلانية أو العائلة الفلانية أنت لست بحاجة إلى مشروع سياسي وإذا غيرت خطك كما يحصل في لبنان مائة وثمانين درجة لن يحاسبك أحد لأنه يمشوا وراءك ليش؟ لأنه أنت طائفي مش لخطك ماشيين وراءك فمهما غيرت هذا لا يؤسس لا لديمقراطية ولا لحداثة ولا لتعدد ولا لأحزاب لأنه الأحزاب تحاسب تعقد مؤتمرات كذا، هذا لا شك أنه سيكون دور بعض النخب العربية في التجييش إلى آخره ولكن بالمجمل أعتقد أنه رفض هذا يعني التيار الرئيسي الذي سيرفض هذا على فكرة بما في ذلك جزء من التيار الإسلامي السياسي أو ما سمي حتى الآن أو البعض يستلطف أكثر كلمة الإسلام الحركي لتمييزه عن إسلام المؤسسة والإسلام الشعبي الإسلام الحركي يتصالح مع القومية العربية ويتصالح مع الهوية العربية ويدرك وتيارات واسعة منه الحقيقة أنا أسمع خطابا سياسيا يعني خذ مثلا الحالة اللبنانية مع أنه لا نريد أن نوزع إلى ملفات الآن ولكن أعطيها فقط كمثل الحقيقة الرجل المعمم بينهم يدعو ويستخدم خطابا عروبيا في حين علمانيين أو علمانيين سابقا أو حتى يسار سابق يجيشوا الطائفية يجيشون طائفيا لأنه المشكلة الأساسية كانت مع الإسلام الحركي في مسألة الهوية القومية هو الآن يدعو للهوية القومية والإسلام لدينا مشاكل في مناطق أخرى والمشكلة الأساسية التي ستواجهنا هي المحاولة الاستعمارية اللي أعتقد الآن يصرف عليها وتقام عليها مراكز أبحاث ومراكز أبحاث كما تعرفها تنشأ كالفطريات تتبع خطاب الرئيس الأميركي لما يعلن عادة في أيلول في الخطاب الأول في افتتاح الأمم المتحدة يعلن أميركي ترومان وبوش وإلى آخره بهذه الصورة يعلن وتبدأ مراكز الأبحاث بالعمل عليه الآن شقنا شيعة سنة غير معتدلين متطرفين طبعا وهذا طبعا يجب أن يقاوم وسيكون عنوان مقاومته هذا وأنا آمل أنه الفئات الواسعة الفئات الواعية هنا تتبنى هذا ويعني فيه مرتكز لهذا لأنه إذا دخلنا فيه سيكون ديناميت إقليمي يعني لن يبقي على شيء ولا نستطيع إذا كان لدى هذه الأمة غريزة بقاء على الأقل ستقاوم هذا كما قاومت الاحتلال لأن هو احتلال هذا وجه آخر للاحتلال أي.. أي حد يسنح له السنة هم الشيعة نحن الشيعة هم السنة نحن المسلمين هم النصارى أي حديث بهذا الاتجاه وأنا واللي بده يزعل.. يزعل مجرد أن تقول لي نحن السنة وهم الشيعة نحن وهم أو نحن النصارى وهم المسلمين أو العكس أنا أقول هذا استعمار داخلي أنت تستبطن المقولات الاستعمارية لأن الإسلام والمسيحية ليست طوائف هي ديانات.. هي ديانات ليست طوائف الطائفة الوحيدة التي تجمعنا هي الطائفة العربية تجمعنا جميعا نحن نتعصب لقوم واحد هو القومية العربية أم تلك فهي ديانات سماوية أرقى من أن يتعصب لها كأنها تصعب لقوم لأنه القوم فيهم الجاهل وفيهم الكافر وفيهم المتدين وفيهم السارق وفيهم المستقيم وفيهم غير المستقيم أتعصب لهم جميعا وبادعاء نحن السنة أو نحن الشيعة أي كلام هذا مرفوض ولذلك بعض الدول طبعا ستُعَنون سياسات دخولها في بعض المناطق عبر هذه العناوين وهذا تفعله دائما الدول لن أستغرب ذلك السؤال هو ماذا نفعل نحن؟ أنا باعتقادي عنوان مقاومة هذا سيكون الهوية العربية ولو كانت سلاحا ضعيفا لقلت ولكن تثبت نفسها عبركم لغتنا التي نتكلمها بالفضائيات لغتنا التي نتكلمها بالصحف أصلا ناس مثلا معطين أهمية باستمرار للظهور بهذا الشكل نتيجة لمعرفتنا بقوة سلاح اللغة في توحيد الفضاء الحضاري والثقافي والسوق الإعلامية والحيز العام الذي يوحدنا جميعا ولذلك أنا أعتقد أنه لا هذا العنوان..

محمد كريشان: ولكن ألا يمكن أن يكون الوضع القريب الآن هو هذه المراوحة بين التوجه العربي أو العروبي وبين هذا التوجه الإسلامي أو حتى الطائفي في بعض أبعاده على أن البوصلة النهائية هي إسرائيل سأعطيك مثل ارتباطا بموضوع السنة والشيعة وبموضوع لبنان منطقة المغرب العربي التي كثيرا ما نهملها للأسف يعني في حرب..

عزمي بشارة: على فكرة بالمجال الفكري ليست مهملة لأنها من أكثر المناطق إنتاجا الآن نحن على الأقل لا نهملها يعني..

محمد كريشان: جيد..

عزمي بشارة: يعني إذا وجدت كتابا لي ستجد نصف الاقتباسات من هناك..

محمد كريشان: في حرب لبنان الأخيرة موجة التعاطف مع حزب الله كانت غير مسبوقة..

عزمي بشارة: لأن البوصلة إسرائيل..

محمد كريشان: لأن البوصلة إسرائيل لم يسألوا لا حركة إسلامية..

عزمي بشارة: لا كيف يصلي ولا لون العمامة..

محمد كريشان: إطلاقا الغريب في الفترة الأخيرة مع نهاية 2006 مع إعدام صدام حسين وصدام حسين له شعبية لا تتخيل في تلك المنطقة هذا ليس موضوعنا توجه بعض الفصائل الإسلامية الشيعية لإبداء الشماتة أو التشفي فيما جرى جعلهم ينتقلون في البوصلة لأن أصبحت البوصلة صدام حسين إسرائيل وتشفي إسرائيل كثيرون يشيرون إلى أن ما عرفه حزب الله أو حتى قناة المنار من تعاطف في تلك المنطقة تبخر في ثلاثة أربعة أيام إذاً يعني الشاهد ما هو؟ هو أنه مازال كثير من المزاجية في هذا التموج لكن البوصلة الأساسية هي إسرائيل وليس شيء آخر؟

عزمي بشارة: على كل حال شوف أولا دعني أقول بالنسبة للإسلام السياسي أو الحركات الإسلامية الحركات الإسلامية أنا أعتقد تعي ذلك الآن أكثر فأكثر والفئات الأوسع منها فعلا البوصلة بالنسبة لها هي أمور مثل إسرائيل الغرب الولايات المتحدة كذا وهذا يجمعها عموما مع الهوية العربية فيه حالتين نعم يحدث فيهم ارتباك حالة العراق وحالة لبنان يحصل ارتباك نعم أنا معك في هذا ولكن أنا أعتقد سهل شرحه وليس فقط لأنه الصدام مستمر في لبنان بما في ذلك مع إسرائيل وسيستمر والمعارك قادمة ليس هذا هو السؤال فقط وإنما أيضاً لأن أي امتحان صغير سيجد الإنسان المتعاطف مع بين قوسين ما يسميه هو الطائفة السنية وهي ليست طائفة هي أكثر من ذلك أكثر من أن تكون طائفة هي الأمة سيجد نفسه مرة مع أميركا مرة ضد أميركا مرة مع إسرائيل مرة ضد إسرائيل يعني كيف ستكون ضد أميركا في العراق ومع أميركا في لبنان أو ضد إسرائيل في العراق ومع إسرائيل في لبنان؟ لأنه إسرائيل واضحة مع مَن تقف في لبنان يعني علنا أو دعني لا أقول مع أشخاص لا سمح الله أنا لا أقول الناس عملاء لا سمح الله ولكن إسرائيل لها موقف سياسي بما يجري تعبر عنه بوضوح يعني، ما يجري في لبنان من حيث المحاور التي قامت إلى آخره ولذلك سيعي الإنسان ذلك بسهولة الطائفية ليست بوصلة بالعكس هي تربك تشوش ستجد نفسك مرة مع إسرائيل مرة ضد إسرائيل مرة مع كذا مرة ضد كذا لأنه البوصلة الطائفية بوصلة استعمارية وليست بوصلة الشعوب العربية هي تفتت الشعوب العربية لذلك أنا أعتقد إنه التشويش الذي حصل مثلاً المسألة في لبنان برأيي وبمنتهى الوضوح المقاومة مقاومة وإسرائيل إسرائيل ولكن الأدوات اختلفت بمعنى هي مستمرة في مقاومة إسرائيل والولايات المتحدة ونقل لبنان إلى الحظيرة الأميركية وفيها شيعة وفيها سنة وفيها دروز وفيها من كل الطوائف وفيها مسيحيين طبعاً عون وإلى آخره وفيها حركة وطنية لبنانية تتكلم عربية واضحة وفصحى بالنسبة لعروبة لبنان المسألة واضحة والعائلات السنية العريقة قسم أساسي منها هناك طبعاً فيه مشكلة فيه التطييف في محاولة تحويل السنة في لبنان إلى طائفة ولم يتم ذلك كان مرتكز عروبة لبنان هذه محاولة نعرفها ولكن بالمجمل هنالك وضوح إلى أين تتجه الأمور حزب الله وحلفائه التيار الوطني الحر والحركات الوطنية الناصرية والسور الاجتماعي وغيره هي ليست لا تحاسب أحد هي تحاول أن تكسر الحصار الذي فُرض عليها من الحرب إلى 1701 إلى غيره وهي تخرج لكسر الحصار، لفترة قصيرة أعتقد تتضح المعارك من جديد نفس الشيء في لبنان في العراق يعني في العراق هنالك حركات أسهل شيء عليها من أجل السيطرة وتكريس السيطرة الاستعمارية على العراق هي تقمص دور الطائفة الشيعية أسهل شيء عليها.

محمد كريشان: سنواصل الخوض أكثر في العراق وبقية الملفات الخاصة بالمنطقة العربية بعد هذا الفاصل القصير نرجو أن تبقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

إستراتيجية الغرب وإسرائيل مع القضايا العربية

محمد كريشان: أهلاً بكم من جديد في لقاء اليوم ولقاؤنا اليوم كما ذكرنا مع الدكتور عزمي بشارة المفكر والكاتب العربي في حلقة خاصة عن استشراف 2007 المرحلة المقبلة في المنطقة العربية دكتور أحد الكتاب العرب كتب مقالاً في جريدة الحياة وصف فيه العام المقبل بأنه سيكون عام جهنم واستعمل هذا التعبير على أساس يرى فيه أن الوضع في لبنان الذي أشرت إليه سيخرج عن إطار لبنان الوضع في العراق سيخرج عن نطاق العراق وربما الوضع في فلسطيني سيخرج عن نطاق فلسطين وبالتالي نحن نتوجه إلى ما وصفه الملك عبد الله بن عبد العزيز بأنه خزان بارود ينتظر الشرارة ولا ندري الشرارة من أين ستأتي بالضبط هل ترى الأمر بهذا الشكل؟

"
المحافظون الجدد في أميركا فشلوا بعد أن أشعلوا بضع بؤر حقيقية في المنطقة واختفوا بعد ذلك لأن سياساتهم فشلت
"
عزمي بشارة: الوضع متفجر تماماً والأمور نضجت وهنالك قوى مستعجلة للمواجهة بمعنى رأيي إنه المحافظين الجدد في الولايات المتحدة فشلوا بعد أن أشعلوا بضعة بؤر حقيقة في المنطقة أشعلوها واختفوا اختفوا لأنه سياساتهم فشلت ولم يعودوا أصحاب قرار في الإدارة الأميركية وبقي منهم الأهم الشخص الأهم بقي منهم ولكن بدون هذا الفريق وهو جورج بوش نفسه ولكن بفريق آخر بفريق من وايلد وغيتس وآخرين وكذا فيه عودة إلى سياسة المحافظين وليس المحافظين الجدد بمعنى الاعتماد على الحلفاء الموثوقين في المنطقة وليس زعزعة استقرار الحلفاء الموثوقين تحديداً بما فيهم كما ذكرت بما فيهم المملكة العربية السعودية بما فيهم مصر إلى آخره بما فيهم الأردن عدم زعزعة وعدم ابتزاز هذه الأنظمة والاعتماد عليها لأنه ثبت إنه محاولة ابتزازها خربت طبعاً هنالك من صرخ بصوت عالي متحدثاً مثل سوريا هي الأكثر قدرة الآن على الصراخ قلنا لكم ولكن ما أيضاً يستطيعون القول للولايات المتحدة أرأيتم ما هي نتائج سياساتكم أنتم حاولتم أن تذهبوا بنا وكذا ولن تستطيعون ولكن المشكلة إنهم تورطوا بمعنى هم الآن أقوى مما كانوا ليس بفضل تغيرات حصلت عندهم نتيجة للإصلاحات التي أقامتها الولايات المتحدة وإنه فضل المقاومة العراقية واللبنانية والفلسطينية اللبنانية فاجأتهم حقيقة كثيراً أنت تعرف بعد البيانات ماذا حصل في لبنان إجرام الإسرائيليين للأسف فاجأ ويفترض ألا يفاجئ حجم الجريمة وحجم المقاومة بعض ممن يعرف المقاومة لم يفاجؤوا وكثيرون كما تعلم تفاجؤوا من أداء المقاومة، بفضل هذه المفاجآت وبفضل هذا الأداء وبفضل هذا الرفض الجماهيري هذه اللي حصل في الولايات المتحدة تراجع وبالتالي تراجع إلى أين؟ إلى الحلفاء الموثوقين هؤلاء الحلفاء الموثوقين يستطيعون الآن أن يستخدموا نفوذهم بشكل أفضل مثلاً أن يقولوا دعونا نصل إلى حلول وسط في لبنان لا نستطيع إنه لبنان يحكم من قبل طرف واحد لا يمكن أن يجري ما جرى في لبنان لا يمكن نقل لبنان إلى تحالفات بأسلوب المحافظين الجدد لأنه هذا بلد فيه مقاومة فيه شعب فيه تصورات أخرى لطبيعة المجتمع اللبناني فيه منطقة عربية جوار تاريخي وجغرافي وحضاري لسوريا إلى آخره لا يحكم بهذا الشكل كأنه قاعدة أميركية لن يكون هذا لن يكون ولذلك دعونا نصل إلى حل وسط بدل ذلك تورطوا في مواجهة ومستمرة المواجهة، في فلسطيني تورطوا في مواجهة من حكومة معترف بها يستطيع لديهم مخرج لديهم أفضل سلم ينزلوا فيه عن الشجرة بالقول حكومة منتخبة أنتم ضغطتم لانتخابات ما الذي جرى لماذا لا تعطى هذه الحكومة فرصة؟ للغرب مفيد لنا مفيد إسلام حركي يقود مجتمع يضطر أن يصنع حلول وسط لكي يستطيع أن يقود هذا المجتمع وبالتالي أول مرة تستطيعوا أن تفتحوا الحوار مع إسلام حركي بدل المواجهة خاصة أوروبية بدل أن يقولوا ذلك تورطوا في مواجهة ولذلك أصبحت أعتقد إنه في الوقت اللي فشلوا فيه المحافظين الجدد في الولايات المتحدة الأميركية ولا يوجد الآن هناك محافظين جد تركوا لنا محافظين جدد في المنطقة، يستمرون بقوة القصور الذاتي دون أن يدركوا إنه الدنيا تغيرت وأنا قلق من هذا نعم ولكن ما زلت أراهن على عقل بعض القادة العرب والرؤساء العرب إنه في اللحظة الأخيرة يعوا إنه هذا متجه باتجاه خطير للغاية إنه لا يفترض أن يستمروا بمعارك الأميركيين بدون الأميركيين لأنه هذه معارك الأميركان فتحت في لبنان أنت تعرف إنه الحادث الحدودي دعني أسميه هكذا الذي حصل في 12 تموز ليس سببه هذه الحرب هذه حرب أميركية بجيش إسرائيلي وبمباركة عربية حصلت نستمر بهذه الحرب؟ هل يعقل أن تستمر هذه الحرب ضد المقاومة؟ يجب أن توقف ويجب أن يوجد توازن جديد في لبنان نفس الشيء في العراق أنت باكي على صدام لأنه أعدم في أول يوم العيد؟ مَن الذي أعدم صدام؟ مش الناس اللي جابوهم هؤلاء؟ لأنه صدام كان باستطاعتهم إنقاذه أم لا؟ مَن الذي أحضر هؤلاء؟ أليس نفس الناس الذين يتباكون الآن باسم السنة ألم يحضروا الأميركان إلى العراق والآن يتباكون باسم السنة؟ لماذا يتباكون؟

محمد كريشان: ولكن برميل البارود ما هو الفتيل الذي يمكن أن يشعله من بين هذه الحرائق الكبرى والصغرى الموجودة في المنطقة؟

عزمي بشارة: ما هو الفتيل؟

محمد كريشان: الذي يمكن أن يفجر لأن دكتور مثلما أشرت إلى المواجهة هناك أيضا مؤشرات للتهدئة؟

عزمي بشارة: 100% أنا برأيي الحالة الأخطر طبعا لبنان أنت تعرف أنه الحالة مدولة وأنه بدون تفاهم سعودي سوري من الصعب الوصول إلى حل وسط سيكون مواجهة ولا أدري بنتائجها أما تفاهم سعودي سوري ومفضل أن يكون حتى إيران ولكن سعودي سوري كافي من أجل الوصول إلى صيغة تمكن من حكومة وحدة وطنية أو توافق وطني أو انتخابات ولكن على الأقل فيه طرف واحد جدي هو الطرف الجدي القوي التيار الساحق في لبنان لا يقول إنه يريد أن يحكم لوحده لا يريد أن يحكم لوحده يقول أريد أن أشارك في الحكم أريد حق النقد في شؤون الأمن لا تغيروا كل شيء من هنا وأشوف أنه فجأة الإسرائيليين اخترقوا يريد حق الفيتو يريد أن يشارك ومعه حق فيه أطراف أخرى تريد أن تستفرد هذا أمر مختلف، في حالة العراق تفاهم سوري سعودي إيراني تركي ينهي الموضوع مش ينهي الموضوع يوصل إلى حالة من التوافق أن يخرج الأميركان وتفاهم في عراق هذا واحد الآن غير البؤرتين في حالة تصعيد مع إيران إلى درجة المواجهة يحصل اشتعال برأيي يعني في حالة تصعيد إسرائيلي أميركي مع إيران يحصل مواجهة وبرأيي من مصلحة العرب وربما يتفاجأ الأخوة من مصلحة العرب بالعكس أن يحصل تفاهم عربي إيراني وأن لا يحصل تصعيد لأنه يحصل اشتعال في المنطقة..

محمد كريشان: على ذكر هذا التفاهم الإيراني إذا ما افترضنا لأن مثلما قلنا المنطقة سائرة نحن أن يكون عام جهنم البعض الآخر ينظر إلى العكس بمنظور ماذا؟ إذا نعم إذا ما تمت التهدئة مع إيران البعض يقول ستتم التهدئة مع حزب الله ومع لبنان والبعض يشير إلى مسألتين سوريا البعض في إسرائيل يدفع في اتجاه التعاطي إيجابيا مع الرئيس بشار الأسد والحوار معه عوض الصد حماس بدأ البعض يعتبر أنها بدأت تدخل عملية برغماتية جديدة حوارات في أوروبا حوارات مع إسرائيليين حسب وجهة نظر البعض لا نعلم إن كانت صحيحة أم لا إذاً هناك أيضا مؤشرات في اتجاه أن الأمور قد تسير في اتجاه فتح هذه الملفات وتسويتها سلميا يعني؟

"
أوروبا ضيعت فرصة تاريخية عندما لم تتحاور مع حماس لأنها انساقت وراء إسرائيل والولايات المتحدة
"
عزمي بشارة: هذا وارد بالنسبة لحماس أعتقد دعني أوضح نقطي هنا لكي لا يعتقد المستمع أن هنالك غموض حوار بين حماس وأوروبا ليس فقط ممكن وإنما مرغوب أن يكون هنالك حماس بين بالعكس أوروبا فوتت فرصة تاريخية لتحاور مع تيار واحد لا يزايد عليه أحد في الإسلام الحركي ضيعت فرصة لأنها انساقت وراء إسرائيل والولايات المتحدة فرصة أوروبا تاريخية لا أعتقد أنه اتفاق سلام ممكن بين إسرائيل وحماس دعنا أن نستثني ذلك هذه غير ممكن وبرأيي أصلا الوحدة الوطنية الفلسطينية تصبح ممكنة إذا أدرك الطرفين وخاصة الطرف اللي مش موجود في الحكومة حاليا أنه لا توجد تسوية مع إسرائيل مقبلة وبالتالي الحل هو الوحدة الوطنية للصمود إلى المدى البعيد الوحدة الوطنية نعم بين فتح وحماس عند ذلك المحافظون الجدد بين الفلسطينيين يحيدون اللي بدهم حسم سريع لأنه فيه فردوس موعود من قبل إسرائيل ما فيه شيء بإسرائيل ما فيه شيء يعني إلا أقل مما رفض عرفات أكون دقيق فيه أقل مما رفض عرفات حتى مش اللي رفضه عرفات..

محمد كريشان: كامب ديفد يوليو 2000..

عزمي بشارة: لسه أقل من ذلك هل نريد أن نشعل الساحة الفلسطينية على أقل مما رفضه عرفات إذا استنتجنا لا أصحاب النيات الحسنة على الأقل وهم الغالبية في الطرفين يستنتجون الوحدة الوطنية إذاً هذا ممكن ولكن وحدة وطنية وليس سلام مع إسرائيل بالتالي المسألة طويلة مع إسرائيل وليس بالضرورة أن يكون مواجهة مستمرة مع إسرائيل ليس بالضرورة..

محمد كريشان: ماذا عن سوريا؟

عزمي بشارة: في حالة سوريا برأيي الملف أميركي محمد طبعا إسرائيل تستطيع أن تغير كون الملف أميركي لو أرادت ولكن مريح لإسرائيل أنه أميركا الآن تقول لها لا تفاوضي يعني إسرائيل تتحجج أن الولايات المتحدة تعلن اتركوا هذا الملف هذا ملف أميركي منذ أن زار كولن باول دمشق ودمشق رفضت شروطه لعودة الحوار ومنذ أن قرروا الدخول إلى العراق بهذا الشكل الملف السوري أصبح ملف أميركي لا تتدخلوا فيه طبعا لو كان أولمرت راغبا بسلام مع سوريا أو مفاوضات أو قادرا على دفع استحقاقات هذا السلام ولكنه حكومة ضعيفة غير قادر على ذلك لغير هذا الأمر ولكنه أعتقد كرئيس حكومة أضعف من أن يدخل في نقاش مع الأميركان حول الموضوع ثانيا أن يدفع استحقاقات السلام مع سوريا في هذه المرحلة ولذلك فيه أمر آخر في الحالة السورية الإسرائيلية هو القيادة السورية الحالية استنتجت بعد الهجوم وقتالها التراجعي حتى دمشق أنه الرد الحالي اللي فيه تركيز على الثوابت أكثر نجاعة في كثر الحصار من الاستكانة وهذا حصل عاد الأوروبيون يزورون وعاد الأميركان يزورون إلى آخره والإسرائيليين ينتظرون بتوجس أنه أن المؤسسة السورية تتحدث عن سلام وتتحدث عن مقاومة إذاً أيضا احتمالات هذا وارد وهذا وارد ولكن لا أعتقد أنه الآن المفاوضات مع سوريا مستقبل مقبل ودع إسرائيل لا أريد أن أحلل أكثر دع إسرائيل تفكر هذه الإمكانية أو هذه في السنة المقبلة، أنا برأيي الأهم من هذا كله هو اللي تحدثت عنه حضرتك في البداية اللي هو مسألة التوافق بين الدول الإقليمية الأساسية لنتمكن من على الأقل..

محمد كريشان: تسوية شاملة في كل..

عزمي بشارة: عن نزع الفتيل على الأقل لنتمكن من العمل للإصلاح والتنمية والتثقيف وإلى آخره وفتح الصراعات الحقيقية في المنطقة على العدالة وعلى ترتيب الوضع في لبنان ليعيش بديمقراطية ورخاء وترتيب الوضع للإصلاح في سوريا اللي انقطع نتيجة للمواجهات في الخارج ومسألة القضية الفلسطينية لترتيب الوضع الداخلي لنستطيع أن نستمر لفترة طويلة هذه هي القضايا الأساسية التي يجب أن تشغلنا.

محمد كريشان: شكرا لك دكتور عزمي بشارة كان معنا في لقاء اليوم وقدم لنا الخطوط العريضة الكبرى لما يمكن أن تكون عليه حال المنطقة في عام 2007 كل عام وأنتم بخير إلى اللقاء.