- أسباب الاعتقال وأثر الضغوط الأميركية الأسترالية
- العلاقة بالحركات الجهادية العالمية وملف الإرهاب

صهيب جاسم: مشاهديّ الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أبو بكر باعشير اسم اشتهر عالميا لشيخ إندونيسي من أصل عربي تناقل بين المحاكم والسجون خلال أربع سنوات مضت بل وقبل ذلك خلال عقدي السبعينيات والثمانينيات وقد أطلق سراحه قبل أيام وتحديدا في الرابع عشر من يونيو لعامنا هذا 2006 بعد أن قضى فترة سجنه التي حُكِم بها وقد أفرح ذلك الإسلاميين هنا لكنه أغضب دول كأستراليا وأميركا ممَن يريدون له سجنا طويلا إلى أمد غير معلوم، نلتقيه اليوم في معهده هذا معهد المؤمن للتربية الإسلامية لنعرف وجهة نظره، الشيخ أبو بكر باعشير بعد أربع سنوات من سجنكم تحدث الكثير عنكم بما يخص لماذا سجنتم في البداية قيل أنكم خططتم لاغتيال الرئيسة ميغاواتي ثم أنكم خنتم الدولة ثم أُسقطت التهم وصارت تهم تتعلق بقضايا هجرة وتزوير وثائق وقضايا بسيطة ثم عُدِّلت وصارت تهم جديدة وهكذا، في نظرك لماذا سجنتم أربع سنوات منذ عام 2002 وحتى الآن؟

أسباب الاعتقال وأثر الضغوط الأميركية الأسترالية

أبوبكر باعشير - أمير مجلس مجاهدي إندونيسيا: كل ما وجِه إلي من تهم هي بهتان وزور، ما شهدته كان تحايلا وتلاعبا بالحقائق على يد أعداء الإسلام ممّن يريدون إسكات العلماء والدعاة حتى لا ينشروا الإسلام الصحيح لأن أميركا وحلفائها الذين أسميهم عمّال الدجال في عصرنا يهاجمون الإسلام وخصوصا في بلد كبير كإندونيسيا من خلال الغزو الفكري وليس من خلال العمل العسكري بهدف هدم الإسلام في بلدنا من الداخل ولأنها حرب فكرية وإعلامية فإن أي عالِم يقف أمامهم بنشره الإسلام الحقيقي فإنه سيواجه تهما وبهتانا وربما قتل أو سجن وذلك من خلال تدبير خطط وأساليب تمهد لاعتقال مَن يريدون كما فعلوا معي ولذلك فأن أميركا وعمّال الدجال جميعا استغلوا ضعف الحكومة الإندونيسية اقتصاديا وضغطوا عليها لتعتقل الناشطين الإسلاميين بتهمة الإرهاب فاتهموني بتدبير محاولة اغتيال الرئيسة السابقة ميغاواتي وبتدبير تفجير الكنائس وبالي وغيرها، كل هذا بهتانا ولم يقدَّم أي دليل لإثبات هذه التهم، حكومتنا مجبرة على كل ما فعلت بي بضغوط أميركية واسترالية وحلفائهما.

صهيب جاسم: هل تعتقد أنهم استغلوا علاقتك من قريب أو من بعيد ببعض مَن اتهموا أو بعض مَن قيل أنهم شاركوا بشكل أو بآخر ببعض التفجيرات، استغلوا هذه العلاقة القديمة مثلا وقالوا أنك لديك علاقة بفلان أو علان وبالتالي أمرتهم أو أعطيت لهم فتوى مثلا؟

أبوبكر باعشير: أؤكد على عدم وجود دليل على تورطي في أي دور يتعلق بالتفجيرات، الأبعاد الأخرى هي السبب فمثلا في زمن سوهارتو قبل عقود عارضت سياسة الحكومة السابقة التي أجبرت الجميع على تقبل إيديولوجيا موحدة هي البنشسلة أو المبادئ الخمسة ومنذ ذلك الوقت والحكومة السابقة تتعقبني لكن ما حصل لي مؤخرا ليس برغبة أو بدافع من الحكومة الحالية لكنه بسبب تعرضها لضغوط من قِبل عمّال الدجال وعلى رأسهم أميركا.

صهيب جاسم: إذاً لم تصدروا أي فتوى تحل مثلا التفجير أو أعمال العنف؟

"
لم أصدر أي فتوى أو توجيهات تدفع أحدا للقيام بأعمال عنف أو تفجيرات لأن الجهاد بالسلاح لا يفرض إلا في مناطق الصراع أو مناطق الحرب كأفغانستان أو العراق أو جنوب الفلبين
"
أبوبكر باعشير: لا لم أصدر بتاتا أي فتوى أو توجيهات تدفع أحدا للقيام بأعمال عنف أو تفجيرات لأنني منذ البداية على يقين بأن الجهاد بالسلاح لا يفرض إلا في مناطق الصراع أو مناطق الحرب كأفغانستان أو العراق أو جنوب الفلبين، الجهاد هناك مسلح لكن الجهاد في المناطق الآمنة كإندونيسيا هو بالدعوة والكلمة. هذا فهمي الذي أنا عليه قبل سجني وبعده وأنا لا أتفق أبداً مع مَن أحل التفجيرات في إندونيسيا وحتى لو أحسنا الظن بمدبريها واعتبرناهم مجاهدين وأن نيتهم لله وأنهم ليسوا إرهابيين لكنهم أخطؤوا في اجتهادهم الجهادي، أؤكد أنني لم أصدر فتوى توجه للقيام بالتفجيرات.

صهيب جاسم: لكن الذي يثير الغموض حول ما حصل من تفجيرات في إندونيسيا أن بعض المتهمين عندما يدخل المحكمة يصيح الله أكبر ويهتف ويعتبر نفسه مجاهدا لكن المشكلة أن الكثير ممَن قتلوا إندونيسيين وليسوا أجانب، الأجانب كانوا ربما في التفجير الأول ولكن بعد ذلك الذين قتلوا في التفجيرات كانوا إندونيسيين فلماذا هذا الغموض في فكرهم ويعتبرون أنفسهم مجاهدين؟

أبوبكر باعشير: لأن اجتهادهم وفهمهم لحقيقة الجهاد خطأ وكانت النتيجة أنهم قتلوا إندونيسيين مسلمين، حساباتهم كانت خاطئة مع حسن الظن بهم ورفض تسميتهم إرهابيين لكنهم مخطؤون، أرادوا التعبير عن غضبهم لما يواجهه إخوانهم من مظالم في العراق وأفغانستان، في الفلبين وفي فلسطين، هناك غضب واسع تجاه الدول التي تتسبب في معاناة الشعوب المسلمة وأردوا التعبير عن هذا الغضب تجاه أميركا ولكن في المكان الخطأ في إندونيسيا حيث أخطأت تقديراتهم فأصابوا هدفا غير صحيح.

صهيب جاسم: طيب ماذا تقول عن تحليل البعض بأنه الجماعة التي تقوم.. أو الجماعات أو الخلايا التي تقوم بهذه التفجيرات قد اخترقت من قبل دول معينة أو من قبل أجهزة مخابرات معينة وقد ذكر ذلك في بعض وسائل الإعلام الإندونيسية؟

أبوبكر باعشير: ما علمته أن مدبري التفجيرات هنا أتبعوا فتوى أسامة بن لادن ومَن هم على رأيه وعند تنفيذ التفجيرات لا أعتقد أنهم اخترقوا لكن تمت متابعتهم وأُلحقت العبوات الناسفة التي أعدوها بعبوات ناسفة أكبر كما حصل في بالي، لا أعتقد أن لديهم القدرة على إعداد متفجرات بهذه القوة لابد من وجود تدبير آخر لحق بهم من قبل مخابرات السي آي إيه الأميركية، أميركا لاحقتهم وكان التفجير مضاعفا في قوته ومنذ ذلك الوقت توفر سبب مقنع للحكومة الإندونيسية لتدخل أمني أوسع للأميركان في إندونيسيا.

صهيب جاسم: طيب لماذا دائما يذكر الإعلام الاسترالي والأميركي وغيره أنكم أمير الجماعة الإسلامية ما هو سر هذا الاتهام؟

أبوبكر باعشير: تلك مجرد حيلة مدبرة يتم من خلالها توفير السبب الشرعي لاعتقال مَن يريدون، ففي البداية شنت حملة للتشهير باسم منظمة توصف بالإرهابية على المستوى الدولي وتُتهم بتدبير كل التفجيرات ثم يُتهم فلانا وفلان وفلان بأنهم قادة وكوادر الجماعة الإسلامية فيتم اعتقالهم مباشرة بهذه التهمة.

صهيب جاسم: إذاً أنت لم تؤسس أي جماعة باسم الجماعة الإسلامية من قبل؟

أبوبكر باعشير: لا.. لا.

صهيب جاسم: لم تكن هناك أي جماعة مثلا بهذه الاسم ثم تغير هدفها مثلا أو تغير قادتها؟

أبوبكر باعشير: لا، لا التنظيم الذي أسسناه قانونيا هو مجلس مجاهدي إندونيسيا وعندما كنت في ماليزيا أسسنا تنظيما باسم جماعة السُنة ويقتصر دوره على نشر العلم الشرعي من تعليم للتفسير والسُنة وكنت في جماعة السُنة تلك.

صهيب جاسم: ألا تعتقد أنه من المفارقة أنه أنتم تتأمرون مجلس مجاهدي إندونيسيا وهي منظمة مسجلة كمنظمة اجتماعية ولم تتهم هذه المنظمة إلى حد الآن بأي تهمة ثم تتهم بأنك أمير للجماعة الإسلامية، لماذا هذه الازدواجية؟

أبوبكر باعشير: نحن في مجلس المجاهدين عملنا واضح ومسجلون قانونيا ولهذا فسبب اتهامهم لي بتأمري تنظيم آخر باسم الجماعة الإسلامية هو من المكر وهو محض افتراء لإخراج مشهد يُشرِّع لاعتقالي بعد أن تم ترديد اسم تنظيم وصف بالإرهابي عالميا فمن الطبيعي لهم اعتقالي بتهمة تأمر هذا التنظيم المتهم دوليا، اسم الجماعة الإسلامية فقط لتشريع أو لتقنين اعتقالي واعتقال غيري تحت مسمى واحد شوه عالميا بأعمال التفجيرات، أما مجلس مجاهدينا فهو شرعي ولا غبار عليه وأعمالنا دعوية محضة ولو كنا نجاهد بالسلاح فسنختار بحذر محله كما حصل مثلا في دعمنا لإخواننا في صراع إقليم أمبون حيث كان جهادا مسلحا بالفعل ولكن في عموم إندونيسيا مجلسنا يقوم بالدعوة ولا غير وأحد الأسباب التي سهّلت اتهامي بتأمر تنظيم باسم الجماعة الإسلامية أن لدي تلاميذ وأتباع منتشرين في العالم من ماليزيا وسنغافورة واستراليا وحتى ألمانيا حيث ألقيت محاضرات في كل هذه البلدان، من هذا تم استنتاج أن لدي أتباعا واتهموني بأنني أسعى لتأسيس دولة إسلامية في جنوب شرق أسيا تضم ماليزيا وإندونيسيا وبروناي والفلبين وتايلاند، هذه تهمتهم لي ولمن معي.

صهيب جاسم: وهل هذه هي فكرتك مثلا هل تدعو لمثل هذا الأمر مثلا؟

أبوبكر باعشير: طبعاً فكرتي وأملي أن نعيد الخلافة وليس فقط دولة في جنوب شرق أسيا وهذا طبعا من سُنة النبي صلى الله عليه وسلم.

صهيب جاسم: كيف يمكن أن تصل إلى هذا الطريق هل هي فقط الدعوة أم ممكن أن تقوم بأعمال أخرى؟

أبوبكر باعشير: بالدعوة والجهاد لأن هذا منهاج الرسول عليه الصلاة والسلام لكن الجهاد كما نعلم في الفقه له وقته وله مكانه وظروفه وليس لنا أن نعلن الجهاد في أي مكان كان.

صهيب جاسم: في كتابيك الذي رأيتهم الكتاب الأول بعنوان أنا ليست إرهابيا والكتاب الثاني الذي صدر قبل أيام الذي هو (كلمة بلغة أجنبية) أو اتُهمت زورا وبهتانا تركز على الدور الأميركي والاسترالي، لكن هل لديك أدلة أو قرائن يعني يمكن أن تقنع مَن يسمع كلامك هذا بأن الأميركان والاستراليين يسعون للتركيز على أن هناك وجود إرهاب إسلامي في إندونيسيا لهدف معين؟

أبوبكر باعشير: الصورة باتت واضحة الآن أميركا واستراليا اتهموني ومازال مسؤوليها يتهمونني دون أن يظهر دليل لحد الآن، اتهموني بتفجيرات بالي ولا دليل حتى في المحاكمة الأولى حاولوا إثبات تهمة تدبير محاولة اغتيال ميغاواتي وتفجير مسجد الاستقلال ولا أدنى دليل يؤيد هذه التهم وتفجيرات أعياد رأس السنة ولذلك سقطت هذه التهم وبحثوا عن علة لسجني فوجدوا تجاوزاً في خروجي من البلد وهذا ما أغضب أميركا التي ضغطت على إندونيسيا لمحاكمتي مرة أخرى ولكن لم يتوفر دليل على اتهامي هذه المرة أيضا بتفجير فندق الماريوت وكل الشهود نفوا عنى التهم ولم يُحضروا أهم الشهود وهو أمروزي لأنهم يعلمون أنه سينكر أي تورط لي أمام الشرطة والمحاكم لأنهم خافوا من كشفه لكل هذه الحيلة.

صهيب جاسم: لكن أوتي به فيما بعد في التاسع عشر من..

أبوبكر باعشير: نعم فيما بعد سجني فيما يعرف باسم المراجعة القانونية التي طالبناها ونحن ننتظر نتيجة هذه المراجعة.

صهيب جاسم: هل أنت تطالب الآن بعد أن خرجت من السجن بأن تُبرأ من هذه التهم مثلا وخصوصا أن أمروزي تراجع عن شهادته بأنك كان لك دور أو أفتيت هل ستطالب بتبرئة اسمك من التهم السابقة؟

أبوبكر باعشير: من حيث الحقائق ومن الناحية القانونية نحن متفائلون بان اسمي سيبرأ من كل تلك التهم لكن من الناحية السياسية نعلم الوضع الضعيف للحكومة الإندونيسية في مواجهة الدول الأخرى ولن تكون جريئة على تبرئتي الآن بسبب قوة ضغوط أميركا واستراليا، إندونيسيا عليها الكثير من الديون الخارجية هذا هو ضعفها.



[فاصل إعلاني]

العلاقة بالحركات الجهادية العالمية وملف الإرهاب

صهيب جاسم: طيب لو عدنا إلى ما قبل هذه الأعوام وسألنا سؤال عن خلفيتك ونشأتك، ما الذي جعلك تختلف عن بعض المشايخ الحضارمة الذين انشغلوا بالتصوف ومجالس الذكر والموالد وأنت أخذت هذا الخط السلفي الجهادي ما هو التعليم وما هي النشأة التي جعلتك تختلف عنهم؟

أبوبكر باعشير: أعتقد أننا يجب أن نعود إلى السنة والرسول يقول "وأما أمر دينكم فإلي" الحديث ما توفر بشأنه دليل فنتبعه وما لم ينبني على دليل فلا أريد أن أتبعه، التصور الحضرمي ومجالسه ليس بمبني على دليل واضح في القرآن الذي يأمرنا بأتباع منهاج النبي صلى الله عليه وسلم فعليكم بسُنتي وسنة الخلفاء الراشدين، هذا هو الفرق بيننا لكن العلاقة بيننا وبينهم طيبة.

صهيب جاسم: هناك أمر يتعلق بأن الجمعيات الإسلامية.. كبرى الجمعيات الإسلامية في إندونيسيا محمدية ونهضة العلماء سواء خلال حكم سوهارتو أو حتى الآن وأنت تتحدث عن الشريعة وتطبيق الشريعة طالما نسمع أصوات من داخل هذه المنظمتين الإسلاميتين بالقول بأنه لا داعي للحديث عن الشريعة الإسلامية وأنتم تتحدثون عن الشريعة الإسلامية، فلماذا لا تقبل هذه المنظمات بما تقول به بقضية تطبيق الشريعة في إندونيسيا؟

أبوبكر باعشير: لأن منظمتي محمدية ونهضة العلماء لا يرون ما أرى من لزوم أن نكون واضحين وأن لا نهادن في دعوتنا لتطبيق الشريعة، في القرآن محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار، هنا الشدة ليس المقصود بها شدة الحرب أو المواجهة ولكن أن نكون شديدين في تمسكنا بالشريعة وإيماننا بصلاحيتها حتى لو كان ثمن ذلك دمائنا، نهضة العلماء ومحمدية يهادنون بالقول بتأخير الكلام عن الشريعة وأنا أقول يجب أن نكون صريحين مع غيرنا بأنه لكم دينكم ولي دين مع أننا نشترك في نفس الوطن ونشترك في الكثير من أمور الدنيا.

صهيب جاسم: سؤال آخر يتعلق بما قبل عام 2000 عندما كنت في ماليزيا تذكر بعض التقارير الأجنبية بأنه كانت هناك لقاء بينكم أو الشيخ عبد الله سنك رفيقك الذي توفي بأنه كانت لقاءات بينكم وبين بعض الشخصيات الجهادية العالمية.

أبوبكر باعشير: أينعم.

صهيب جاسم: هل كانت هناك بالفعل لقاءات وترتيبات أو ربما هي لقاءات فقط وما هو أثر هذه اللقاءات؟

"
التحريض واجب لإبقاء الروح متحمسة فلقاءاتنا مع المجاهدين من الدول الأخرى لدعمهم في بلادهم ولم نجلب عملهم المسلح إلى بلدنا
"
أبوبكر باعشير: لقاءاتنا بالشخصيات الجهادية مثل الشيخ عبد رب الرسول سياف لهدف محدد هو دعم جهادهم في بلادهم وفي خطة عملنا آنذاك أن نعينهم في جهادهم في أرضهم ونساعدهم كما حصل مع إخواننا في الفلبين أيضا لأن الحكم الشرعي واضح وهو وجوب الدفاع عن أراضي المسلمين المحتلة التي أُعلن فيها الجهاد لكننا لم نعمل على استيراد ذلك الجهاد المسلح إلى بلدنا أو أي بلد آمن آخر حيث نقوم بالدعوة، ليس من فكرنا نقل الجهاد المسلح من بلد صراع إلى أي بلد اعتباطا هكذا فهذا ما لا نوافق عليه، ما لا يفهمه الكثير عني هو أنني أهتم بخطاب التحريض على الجهاد والله تعالى يقول {حَرِّضِ المُؤْمِنِينَ عَلَى القِتَالِ} لكن الجهاد في محله وفي ظروفه، التحريض واجب لإبقاء الروح متحمسة فلقاءاتنا مع المجاهدين من الدول الأخرى لدعمهم في بلادهم ولم نجلب عملهم المسلح إلى بلدنا.

صهيب جاسم: طيب لو رجعنا إلى آخر تفجير في تفجيرات بالي، لأول في إندونيسيا يظهر شريط ظهر شريط عندما كنت في السجن لثلاثة من الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم وهذه أول مرة تحدث في إندونيسيا وتحدثوا عن أنهم سيقوموا بهذا التفجير قبل أن يفجرون أنفسهم، لكن من المثير أن هؤلاء لم يكونوا لا في أفغانستان ولا في الفلبين وإنما من جيل جديد وليسوا من طلابكم، هل تعتقد أن هناك مجموعات جهادية مجموعات انتحارية أخرى ليست من الذين ذهبوا إلى الخارج وليست من الذين تتلمذوا أو التقوا بكم تبدأ الآن التحرك أو بدأت الآن التحرك في إندونيسيا؟

أبوبكر باعشير: ربما بعد أن عاد بعض الشباب من الفلبين وأفغانستان كانوا على رأي أن يقوموا بالجهاد هنا وبدأ بعضهم بتجنيد بعض الشباب الجديد على شكل مجموعة صغيرة، هذا ما أراه عن بعد وليس لدي معلومات أكيدة لذلك ظهر مَن يريد الاستماتة ممَن لم يجاهدوا في الخارج لأن مَن يقوم على التجنيد يعتقد أن الجهاد المسلح في أي مكان كان وليس له ظروفه الخاصة.

صهيب جاسم: ما سر الغموض الذي يلف دائما.. الغموض الذي يلف دائما التحقيقات بشأن ملف الإرهاب؟ دائما عندما نتابع تحقيقات الشرطة الإندونيسية بما يخص الإرهاب دائما هناك نقاط غير واضحة حتى في مسألة قتل الماليزي الذي قُتل قبل فترة وغيره من القضايا، هل لعدم وجود معلومات أم أن الشرطة الإندونيسية تحاول أن تخفى بعض المعلومات التي تعلم هي حقيقتها؟

أبوبكر باعشير: الإشكالية سياسية، الشرطة في ظل الحكومة والحكومة الإندونيسية مفروض عليها بضغوط أجنبية من قِبل أميركا وأصدقائها وما يرونه في صالحهم أن يخفى يتم إخفاءه بالطبع.

صهيب جاسم: حدث شيء مختلف ربما في الموقف الرسمي من شخصكم، رئيس الشرطة الإندونيسية صرَّح يوم الجمعة الماضي يوم 16-6 أي قبل بعد يومين من إطلاق سراحك بأنه سيحميك من أي تدخل استرالي بشأنك، أيضا الرئيس الإندونيسي أمام مجموعة من الدول المانحة اللي تعطي القروض لإندونيسيا قال بأنه أبو بكر باعشير قد أنهى فترة سجنه ولا يحتاج إلى أن يتابع الوزراء الآخرين أيضا، هل تعتقد أن هناك تغير في الموقف الرسمي الإندونيسي تجاه شخصك أو أن هناك تغيير في موقفهم تجاه استراليا ما الذي تغير في تصريحات المسؤولين الإندونيسيين مقارنة بما قبل ذلك ربما في عام 2002؟

أبوبكر باعشير: الحكومة الإندونيسية تجد نفسها وهي تواجه ضغوطا أجنبية أمام ضغط شعبي إسلامي متزايد وهذا ما يقلقها، هناك صحوة في الوعي الإسلامي بشأن المظالم التي تعرض لها الناشطون، الحكومة أعادت حساباتها ورأت أنه من الناحية الأمنية والقانونية يمكن إطلاق سراحي ولا خوف على الأمن الوطني مني وصارت الحكومة أكثر شجاعة في وجه الضغوط الأجنبية ومثال على ذلك الرئيسة السابقة ميغاواتي ورفضها طلبا أميركيا بتسليمي سرا للأميركان لأسجن هناك في أميركا لأنها تعرف حجم ردة الفعل الغاضبة ضدها لو فعلت ذلك، الحكومة تخشى النهضة السياسية والدينية وهذا مؤشر جيد على تزايد الوعي الشعبي وتفاعل المسلمين مع قضاياهم وهو مؤشر جيد أيضا على إدراك الحكومة لحقيقة الواقع ومشاعر الناس وبأنني مظلوم.

صهيب جاسم: ما الذي يجعل الدول الغربية دائما تتحدث عن معهدكم هذا معهد المؤمن على الرغم من وجود آلاف المعاهد الإسلامية في إندونيسيا؟ ما هو سر تركيز الدول الغربية على معهدكم هذا؟

أبوبكر باعشير: لأن هذا المعهد في نظر الغربيين يمثل الخط المتشدد ولأن بعض من درسوا هنا لفترات قصيرة خرجوا وتورطوا بتفجيرات فيما بعد فيقال أن أعمال هؤلاء مبنية على تعليمنا ومناهجنا لكن في الحقيقة هذا غير صحيح هؤلاء الشباب وبعد تخرجهم كان لهم اجتهادهم وتخطيطهم الخاص ونحن لسنا مسؤولين عن تصرفاتهم فنحن نُعلِم الإسلام الصافي والعقيدة الصحيحة ونهتم بالتحريض على الجهاد ولكن الجهاد الشرعي الحقيقي وليس الجهاد المبني علي ردود الأفعال المتشنجة والدول الغربية لا تريد أن ترى مدرسة أو معهدا أو مؤسسة تعليمية تُدرِس الإسلام الصحيح وهذا هو سر اهتمامهم بتغيير المناهج الدراسية.

صهيب جاسم: ولكن هل أنتم تُعلِمون الناس أو تقولون للطلبة أذهبوا فجروا أنفسكم حتى تُستهدف هذه المدرسة؟

أبوبكر باعشير: بالنسبة لعمليات الاستماتة نحن نُعلِم الطلبة حكمها وأن لها وقتا ومكانا وأسبابا حسبما يرى العلماء وأنها يجب أن تؤذي الأعداء وفي أرض الحرب وهذا واضح في كتب الفقه ولكننا لا ندرس أبدا الطلبة القيام بأعمال الاستماتة في أي مكان وبدون توفر الشروط التي وضحها علماء السلف ولكن مَن قام بالتفجيرات في إندونيسيا كان لهم اجتهادهم الخاص وهذا ما اختلف فيه معهم.

صهيب جاسم: سؤالي الأخير يتعلق بتعامل إندونيسيا مع ملف الإرهاب، إندونيسيا ركزت على الجانب الأمني والجانب القضائي أيضا ولكن هناك جانب آخر بدأ الآن البعض يدعو إليه وهو ضرورة عمل حوار مع مَن قُبض عليهم.. ألقى القبض عليهم في السجون الآن وهم مئات الآن، هل أنت مستعد للمشاركة مع قادة إسلاميين آخرين في إجراء حوار مع هؤلاء الشباب في السجون وكشف الحقيقة وربما حتى يراجعوا أنفسهم وحتى لا تظهر أجيال جديدة من الانتحاريين في إندونيسيا؟

أبوبكر باعشير: أنا كمؤمن يجب أن أهتم بأمور المؤمنين كما في الحديث فنحن نهتم بآلام إخواننا في كل سجون العالم ورسالتي لمَن سُجنوا هنا بأنه لا مجال لأعمال التفجيرات في بلدنا والأفضل لهم أن يتوجهوا للجهاد في العراق أو أفغانستان لا أن يشعلوا الوضع هنا لأنه آمن، واجبنا أن نهتم بالسجناء وأن ندعو لهم خصوصا مَن هم في سجون أميركا وعلى المسلمين أن يرفعوا صوتهم معارضين للظلم الذي يتعرض له السجناء، هذا ما نقوى عليه ورسالتي للشباب في سجون بلدنا هنا بأن المواجهة الظلم الأميركي في العالم ليس بالهجوم والعمل المسلح هنا فهذا لن يحل المشكلة ولن يرفع الظلم ومَن يريد الجهاد فليذهب للعراق وفلسطين والفلبين ويواجهها هناك أما في بلدنا فيكفي أن نفضح الدور الأميركي والحمد لله هناك وعي عالمي بالظلم الأميركي وخصوصا بما يقوم به جورج بوش.

صهيب جاسم: الشيخ أبوبكر باعشير أمير مجلس مجاهدي إندونيسيا شكرا جزيلا لك. وهكذا مشاهدينا نصل إلى نهاية لقاءنا نشكركم على حسن المتابعة وهذا صهيب جاسم يحييكم من صولوا في جاوا الوسطى والسلام عليكم.