- حماس.. المقاومة وخيارات المرحلة
- موقف حماس من الاعتراف بإسرائيل

- مستقبل العلاقات العربية الفلسطينية


جمال ريان: مشاهدينا الكرام أهلا بكم في حلقة جديدة من لقاء اليوم، لقاءنا مع وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور محمود الزهار دكتور أهلا بك.

محمود الزهار- وزير الخارجية الفلسطيني: أهلا وسهلا.

حماس.. المقاومة وخيارات المرحلة

جمال ريان: دكتور مَن هو المسؤول عن الشؤون الخارجية الفلسطينية؟ مَن يقرر السياسة الخارجية الفلسطينية أنتم أم الرئاسة الفلسطينية؟

محمود الزهار: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً أريد أن أؤكد بأنه قد جرى لقاء مع السيد الرئيس وتم الاتفاق على أن يتم حصر الخلافات القائمة إدارياً بين السيد أبو اللطف والسيد الرئيس ووزارة الخارجية وهناك تشاور وتكامل وستكون وزارة الخارجية هي الأداة التي تنفذ هذه السياسة، ليس هناك تناقض بيننا في القضايا المتعلقة بمصالح الشعب الفلسطيني إذا حدث أي خلاف في المواقف بالحوار وباللقاءات يتم حسم هذا الموضوع.

جمال ريان: يتم حسم هذا الموضوع، واضح بأن هناك خلافات ظهرت على السطح فيما يتعلق بالتصريحات التي صدرت عن السيد أبو الوليد خالد مشعل في الخارج، لماذا خرج أبو الوليد بهذه التصريحات ألقى بكل ما في جعبته حينما تحدث وانتقد الرئاسة الفلسطينية؟

محمود الزهار: الذي حدث أنه خرج تصريح من الرئاسة الفلسطينية تصف العملية الاستشهادية بوصف لم يقبله الشارع الفلسطيني وكان هناك مؤتمر شعبي في اليرموك وحضرت هذا المؤتمر وكل الذين تحدثوا كرموا الشهداء ولم يقبلوا بالوصف الذي خرج وأنا تحدثت وقلت أن ظاهرة الشهداء هي أنبل ما أنجبته أمة في تاريخها ولذلك كانت القضية ردود على ما جاء في موضوع العملية الاستشهادية الأخيرة التي وقعت هذا الأسبوع.

جمال ريان: البعض يتحدث عن أن خيارات حماس في ظل الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وبعض الدول الغربية قد تدفع حماس إلى المربع الأول وهو خيار المقاومة، هل تفكرون فعلا في ذلك؟

محمود الزهار: نحن مازلنا في مربع المقاومة ولم نغادره ولن نغادره في مفهومها الأوسع والشامل، نحن لا نرى المقاومة سلاح في اليد فقط هذا عمل مسلح عمل دفاع عن النفس ولكن المقاومة قبل كل شيء كانت ثقافة المقاومة.. كانت ثقافة رفض الاحتلال والرغبة في مقاومته كانت المقاومة مدرسة تحت الضرب وتحت التدمير وكانت مزرعة تحت الضرب وتحت التدمير وكانت مصنع رغم أنه المصانع كسِّرت وكانت إرادة المقاومة هي مقاومة شاملة ولذلك أقول لك أن برنامج المقاومة والدفاع عن النفس لم تغادره حركة حماس وفي هذا المفهوم العدو الإسرائيلي يدرك ما معنى أن تكون الحكومة التي اختارها الشعب الفلسطيني هي صاحب برنامج صمود وتصدي لكل أشكال العدوان على الشعب الفلسطيني.

جمال ريان: وفي الواقع يعني آخر الإحصائيات التي أجريت تقول بارتفاع شعبية حماس بالرغم من أن الشعب الفلسطيني لم يتلقى بعد المساعدات من الدول العربية في الخارج، أنتم الآن في جولة في المنطقة لماذا خرجتم؟

"
خلال زيارتنا لسوريا تم رفع درجة التمثيل الدبلوماسي إلى سفارة، والاعتراف بجواز السفر الفلسطيني والتنسيق لنقل الفلسطينيين العالقين بين الحدود العراقية الأردنية إلى سوريا
"
محمود الزهار: هذا دليل على يعني صدق الشعب الفلسطيني في مقاومته الحقيقة، الشعب الفلسطيني لم يقرر موقفا سياسيا عبر أمعائه ولو كان كذلك ما كانت ظاهرة الشهداء ولا ظاهرة خيرة أبناء البشر من بعد الشهداء هم الأسرى الذين ضحوا ويضحون، 20% من الشعب الفلسطيني تم أسره وبالتالي الشعب الفلسطيني يقرر عبر كرامته وليس عبر أمعائه وبالرغم من ذلك أقول للشارع الفلسطيني وللأمة العربية من بعد شكر الله أتقدم بجزيل الشكر لكل من قابلناهم في مصر والسعودية وسوريا والكويت والبحرين وقطر حتى هذه اللحظة ولن يختلف قادة الأمة العربية الذين سنزورهم أيضا في الإمارات وفي السودان وفي ليبيا وفي اليمن إن شاء الله في الجولة، هذه الجولة الأولى هؤلاء كلهم قالوا نحن ملتزمون بما قررته الجامعة العربية والبعض منهم يعني كقطر أرسلت خمسين مليون والآن تدرس كيفية علاج الشعب الفلسطيني من الأمراض وإرسال الأدوية وترميم ما دمره الاحتلال في قضايا الزراعة وهذا اليوم كان لقاء مميزا، اللقاء مع سمو الأمير أمير قطر كان لقاء إيجابيا فتحنا صفحة جديدة، اللقاء في سوريا رفع من معاناة الشعب الفلسطيني ليس فقط الذين يعيشون في سوريا برفع درجة التمثيل الدبلوماسي إلى سفارة والاعتراف بجواز السفر الفلسطيني والاعتراف بالسفر الدولي الفلسطيني وبالتنسيق لنقل أبنائنا الفلسطينيين العالقين بين الحدود العراقية الأردنية ليأتوا إلى سوريا ولكن أيضا بحملة تبرعات بدأت بخصم اثنين دولار من مرتبات كل الموظفين، هناك تأييد عارم على مستوى دولي وعلى مستوى شعبي.

جمال ريان: ولكن يبقى دكتور السؤال مطروحا كيف ستصل هذه الأموال؟ بعض المصادر في الحركة في حركة حماس تقول بأن البنوك تلقت تحذيرات من الإدارة الأميركية بعدم إدخال أموال للسلطة الفلسطينية أو أنها تمارس رقابة ذاتية على نفسها وترفض إدخال هذه الأموال خشية تعرضها لعقوبات كيف ستصل؟

محمود الزهار: الجامعة العربية لها حساب وكل الأموال ستصل إلى الجامعة العربية والجامعة العربية ستوصل هذه الأموال إلى الشعب الفلسطيني وأريد أن أوضح أن التعميم في قضية البنوك هو تعميم غير صحيح، هناك بنك واحد له إشكالية قضائية مع أميركا هذا البنك قرر عدم استقبال الأموال حتى لا تتفاقم المشكلة بينه وبين أميركا لكن في المحصلة نحن أعطينا أرقام يعني حسابات للشعب الفلسطيني ولوزارة المالية ستصلها إن شاء الله عبر الجامعة العربية وإذا حدثت إي إشكاليات سيتم حل هذه الإشكاليات.

جمال ريان: كيف عن طريق مكتب الرئيس؟

محمود الزهار: هذا الموضوع سيتم مناقشته ليس في الإعلام لأنه أهل التخصص هم الذين سيجيبون عليه.

جمال ريان: ولكن دكتور يعني بعض المصادر في حماس نفسها تحدثت عن احتمال فتح حسابات شخصية لموظفين في السلطة كي تصل هذه الأموال.

محمود الزهار: أنا لا أريد أن أدخل في تفاصيل إيصال الأموال للشعب الفلسطيني، الشعب الفلسطيني أبدع في مقاومة الاحتلال وفي دعم نفسه تحت الاحتلال ولن يعني لن يشذ عن هذه القاعدة في هذه المرة إنشاء الله.



موقف حماس من الاعتراف بإسرائيل

جمال ريان: دكتور تعرفون بأن قضيتكم محلولة إذا اعترفتم بإسرائيل ربما تفتح أمامكم كل الأبواب هل تقبلون باستفتاء.. استفتاء شعبي على موضوع الاعتراف بإسرائيل؟

محمود الزهار: أليس هناك تجربة تاريخية لا تزال حية أمامنا ألم يعترف السيد ياسر عرفات رحمة الله عليه بإسرائيل ماذا كانت النتيجة؟

جمال ريان: وقّع أسلو.

محمود الزهار: وثم كانت النتيجة تدمير الشعب الفلسطيني والبنية التحتية وحصار الرئيس ثم اغتياله ألم يعترف السيد محمود عباس الرئيس الفلسطيني بإسرائيل ماذا كانت النتيجة من سنة وشهر هم يقولوا.. ولن يعتمدوا أي نوع من تخفيف الأعباء عليه خاصة في موضوع المعتقلين وبالتالي هذه التجربة، ثم نأتي إلى ما هي إسرائيل التي يجب أن نعترف بها؟ إسرائيل التي تحتل شبعا والجولان، هل نشرع ونعترف لدولة تحتل أراضي عربية إضافة إلى الأراضي الفلسطينية؟ هذا الموضوع ثم ما هي حدود الدولة وما هي قضية القدس وما هي قضية حق العودة ومن هو في المجتمع الإسرائيلي على استعداد أن يعطي الشعب الفلسطيني حقه في حدوده الدنيا وبالتالي أقول لك هذا من باب الطرف الإعلامي الذي يطرح في المحصلة المستفيد منه هو الإسرائيليون والشعب الفلسطيني يظن أن مفتاح الجنة هو هذا الاعتراف.

جمال ريان: موضوع الاعتراف دكتور ألا ترى بأنه المبادرة العربية يمكن أن تكون مخرج لحماس فيما يتعلق بموضوع هذا الاعتراف؟ لماذا لا تعلنون بشكل صريح وواضح دعمكم وموافقتكم على المبادرة العربية؟

محمود الزهار: دعنا يعني ننظر إلى المبادرة العربية بالنظرة التي تحدثنا فيها مع القيادة العربية، المبادرة العربية نواياها طيبة وحسنة ولا نشك مطلقا في أنهم أرادوا أن يصلِّبوا الموقف العربي وأن يمنعوا المزيد من الشتات، المبادرة العربية مرتبطة مشروطة بشروطها إذا اعترفوا بحق الشعب الفلسطيني إذا انسحبوا من الأرض المحتلة عام 1967 بما فيها القدس والعبارة واضحة عندئذ فهل الآن.. السؤال الآن هل إسرائيل معترفة تقبل المبادرة العربية؟ شارون أعلن أنها لا تساوي الحبر الذي كتبت بها ثم بعد عدة أيام دخل وسفك دم جنين واحتل الضفة الغربية، المبادرة العربية لا تقبل بها إسرائيل ثم هل الرئيس بوش قبِل بالمبادرة العربية؟ حطمها عندما قال أننا نقبل بالحدود التي تم بالمستوطنات التي تم احتلالها في القدس وحول القدس على أنها أمر واقع وبالتالي هذه المبادرة رغم نواياها الحسنة إلا أن شروط تنفيذها صعبة وهي وضعت هذه الشروط فإذا لم تنفذ هذه الشروط لا أحد من العرب سيوافق عليها لأنهم قالوا عندئذ يمكن الحديث عن الاعتراف وعن التطبيع.

جمال ريان: مشاهدينا الكرام فاصل قصير نتابع بعده هذا اللقاء مع وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور محمود الزهار.

[فاصل إعلاني]

جمال ريان: أهلا بكم من جديد معنا الدكتور محمود الزهار وزير الخارجية الفلسطيني، دكتور كنا نتحدث عن موضوع الاعتراف، عن موضوع المبادرة العربية سبق وأن تحدثت حماس عن البرغماتية يقال بأن حماس دخلت هذه الانتخابات والآن أصبحت على رأس هذه الحكومة الفلسطينية بسبب البرغماتية التي انتهجتها هناك، إسرائيل موجودة الآن موجودة في الأمم المتحدة موجودة على الخارطة الدول العربية تتعامل مع إسرائيل هناك من يتعامل بالعلن هناك من يتعامل سرا إلى متى ستبقى حماس تنتهج هذا الأسلوب؟

محمود الزهار: أولا ما هو مفهوم البرغماتية إذا كان المفهوم المقصود بها التنازل، لا هذا ليس هدفا منها، إذا كان المقصود بهذا المصطلح مبرر للتخلي عن الثوابت فنحن لا نفهم هكذا نحن نفهم البرغماتية هي تشخيص الواقع كما يشخص الطبيب المرض لا ليعبده ولا ليقره ولا ليعالجه، البرغماتية تعني أننا يجب أن نستنهض هذه الحالة وأن نصل بها إلى مستوى الحد الأدنى الذي يلبي طموح الشعب الفلسطيني وكل الدعاة وكل الرسل كانوا يشخصون الواقع ويضعون له الحلول وفي المحصلة تمردوا على هذا الواقع ووصلوا إلى مرحلة الإصلاح ولذلك هذا هو فهمنا المطلوب منا ليس فقط أن نتنازل وأنت سألتني عن موضوع الاستفتاء، الثوابت لا يستفتى عليها، لا يستفتى على دين ولا يستفتى على أرض ولا يستفتى على حق العودة وبالتالي الاستفتاء في القضايا الخلافية التي تجوز في وجهة نظر الناس والتي يراها البعض مصلحة ويراها البعض الآخر مفسدة أما في القضايا المتعلقة بالثوابت فلا استفتاء في هذه القضايا.

جمال ريان: في خضِّم ما يحدث الآن هل تنتظر حماس طرفاً ثالثاً للوساطة ما بينكم وبين الإسرائيليين والأميركيين؟

محمود الزهار: هذه آلية ونحن في الحقيقة سأمنا أن تصبح الآليات أهداف، عندما تم الاعتراف بإسرائيل من قبل منظمة التحرير إسرائيل قالت نعترف أن منظمة التحرير ممثل للشعب الفلسطيني لم تعطيه شبر واحد في هذا الاعتراف ماذا كانت النتيجة المفاوضات هي الخيار الإستراتيجي مفاوضات في مفاوضات في مفاوضات ضاع الوقت وضاعت الأرض بالتمدد الاستيطاني، نحن لا نعبد الآليات ماذا عند الطرف الآخر ليقدمه فإذا كان هناك ما يلبي احتياجات الشعب الفلسطيني يصبح النظر في الآليات، على سبيل المثال إذا جاء مَن قال لنا أن إسرائيل تريد أن تطلق سراح كل المعتقلين هل تعتقد أننا سنقول لا؟ عندها سنرى الآلية المناسبة التي نخرج فيها أبناء شعبنا ولكن إذا كانت القضية هي ملهاة سياسية اسمها اللقاءات والطرف الثالث والطرف الرابع نحن لا نقع في هذه المطبات ولا نجرب تجارب فاشلة مرة أخرى بالمطلق إذا هناك أهداف حقيقية ننظر في آلياتها أما الآليات في حد ذاتها يعني لا.

جمال ريان: إذاً يا دكتور أنتم تقبلون بوساطة طرف ثالث؟

محمود الزهار: نقبل بطرف ثالث وطرف رابع وطرف خامس ولكل ما يؤدي لتحقيق أهداف وليس..

جمال ريان [مقاطعاُ]: السؤال المطروح هل أنتم مستعدون للجلوس مع الإسرائيليين والحديث وجهاً بوجه؟

محمود الزهار: مجرد الجلوس لا، الجلوس لا لكن إذا كان عندهم ما يقدمونه كما قلت لك سندرس الآلية.

جمال ريان: هل أنت مستعد للجلوس إلى جانب الرئيس الفلسطيني في أي مفاوضات سلام قادمة مع إسرائيل؟

محمود الزهار: إذا السلام القائم على العدل الذي يسترد الحقوق نعم ولكن إذا كان السلام بمفهوم التنازل عن الثوابت أعتقد أنا لا، الرئيس سيجلس ولا أحد سيقبل هذا الموضوع.



مستقبل العلاقات العربية الفلسطينية

جمال ريان: الرئيس المصري قال لابد من توفير متطلبات خاصة لقمة فلسطينية إسرائيلية أهمها ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل هل تتفق معه؟

"
ترتيب البيت الفلسطيني بدأ بالانتخابات وبتشكيل حكومة وبترسيخ مفهوم أن هناك مجلسا تشريعيا وبرنامج حكومة نطرحه الآن على العالم العربي ويحظى بتأييد عارم على مستوى رسمي وعلى مستوى الشعب العربي
"
محمود الزهار: ترتيب البيت الفلسطيني يجب أن يتم سواء كانت هناك قمة إسرائيلية فلسطينية أو لا توجد، ترتيب البيت الفلسطيني ضرورة وهذا الذي نقوم به، البيت الفلسطيني بدأ ترتيبه بالانتخابات وبدأ الترتيب بتشكيل حكومة وبدأ الترتيب بترسيخ مفهوم أن هناك مجلس تشريعي وأن هناك حكومة وأن هناك برنامج حكومة نطرحه الآن على العالم العربي ويحظى بتأييد عارم على مستوى رسمي وعلى مستوى الشعب العربي.

جمال ريان: لكن دكتور أين لقي هذا التأييد لقيتموه في دمشق أليس كذلك؟

محمود الزهار: لقيناه في كل منطقة زرناها، لقيناه في مصر لقد التقيت بالسيد الوزير عمر سليمان وسمعنا منه الكلام الذي نسمعه دائماً أن مصر مسخر لخدمة القضية الفلسطينية.

جمال ريان: مصر تريد منكم الموافقة على المبادرة العربية؟

محمود الزهار: وكل الدول العربية سألتنا اقرؤوا هذه المبادرة وادرسوها وأعطونا رأيكم فيها وهذا أمر منطقي ووجدنا هذا الدعم في القمة العربية السعودية وجدناه أيضاً في سوريا وجدناه جداً في الكويت ووجدناه جداً في قطر وأنا متأكد أننا سنجده في الإمارات وفي اليمن وفي ليبيا إنشاء الله وفي المغرب وفي تونس وفي كل البلاد العربية التي سنزورها بما فيها السودان إنشاء الله.

جمال ريان: دكتور هل وجدتم تراجع في مواقف مصر والأردن فيما يتعلق ببعض القضايا؟

محمود الزهار: موقف مصر.

جمال ريان: وخاصة وأن زيارتكم للأردن ألغيت.

محمود الزهار: موقف مصر في الحقيقة يعني لم يتراجع ولا خطوة بل تقدم ومن حاول أن يصور هذه الأمور، أنا قبل أن أخرج قال السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري أن هذا الظرف سيكون غير مناسب، نحن الذين حددنا الموعد وهو كان مشغول في قضية وزراء خارجية الدول المحيطة بالعراق ثم بعد ذلك جاءت قصة دارفور ولذلك العلاقة بين مصر ليست هكذا ليست بالصورة فيما يتعلق بموضوع الأردن، أنا أشعر للأسف الشديد على المستوى الشخصي وعلى المستوى الرسمي لأن حماس لم تكن في يوم من الأيام تعبث بأمن أحد ثم إذا كانت حماس لا قدر الله تريد أن تعبث بأمن أحد هل هذا الوقت المناسب؟ بين يدي زيارتي للأردن ثم هل نحن دخلنا في يوم من الأيام في عبثية التمحور دولة ضد دولة أخرى؟ هل دخلنا في يوم من الأيام في عبثية العبث بأمن أي دولة ونحن متواجدون في كل مكان، الشعب الفلسطيني الذي يؤيد حماس والذي يعارضها لا يعترف بأن حماس لا تنتهج هذه السياسة وهذا الأمر الذي أكدنا عليه مع الأمة العربية مع قادته، الآن نحن لسنا هذا الطرف والحقيقة أنه كان يمكن لو افترضنا أن هناك شيء مثل هذا وأنا أؤكد لك أنه غير موجود لو افترضنا هذا الحدث أليس كان من الحكمة..

جمال ريان: ولكن يا دكتور يعني قد يقول قائل هل يمكن أن يتبلا الأردن يعني أنتم تقولون أن هذا جزء من مؤامرة إقليمية وهو موضوع الأسلحة التي ضبطت في الأردن، أيمكن أن يتبلا الأردن في هذا الموقف؟

محمود الزهار: أخي الكريم يعني أنا لا أريد أن أستخدم هذه الألفاظ أنا أقول لك ما هي سياستنا ومَن يحاول أن يقول أن هناك أطراف خارج هذا الإطار عبثا بهذه السياسة، لم يعهد أحد على حماس هذه السياسة الكل يشهد أن حماس أكثر التنظيمات انضباطاً وأجنحتها المتعددة لا تفارق أبداً القرار الرسمي ولذلك أنا لا أستبعد هذا الحديث ثم لأكمل هذه النقطة أليس كان من الحكمة أن تتم الزيارة وأن يتم عرض هذا الموضوع علي بالتفصيل حتى يتم معالجته؟

جمال ريان: وتم عرضه على الرئيس الفلسطيني وتم الاتفاق على تشكيل لجنة أمنية.

محمود الزهار: بعد أن تم توتير الأجواء ومعاقبة حماس مسبقاً على جريمة لم ترتكبها برفض هذه الزيارة، لو كانت تمت الزيارة كان أفضل لأنها الآن لا يزال يقولون التحقيق مستمر طيب قبل التحقيق مستمر خلي الراجل يأتي وتناقش أنت وياه وضعه أمام المسؤوليات ويجري هو اتصالاته مع كافة الأطراف ويعطيكم بالإجابة ولذلك كان التسرع الحقيقة يعني ليس حكيماً.

جمال ريان: الزيارة التي قمتم بها لدمشق قيل بأنها أثمرت عن عدة اتفاقات مع دمشق لماذا دمشق بالتحديد يعني التي أحرزت حكومتكم معها مثل هذه الاتفاقات بخلاف دول عربية أخرى؟

محمود الزهار: هذا غير صحيح دمشق قدمت لنا حصيلة الجهود السابقة وقطر اليوم قدمت لنا نفس الشيء قطر أول من بادر إلى إرسال خمسين مليون على الشعب الفلسطيني والآن تدرس مشاريع أخرى صحية وعلاج مرضى السرطان والكلى ومشاريع تربوية ومشاريع اجتماعية ثم على المسستوى الذي قدمته دمشق أيضا وافقت على نقل الإقامة من وثيقة السفر إلى جواز ووافقت على نقل كفالة من كفيل إلى كفيل آخر ووافقت على إجراءات أخرى بنفس المستوى الذي قدمته دمشق وبالتالي القضية ليست تمحور ولكن القضية إدراك حقيقي ان هناك تغيير في سياسية الحكومة الفلسطينية يجب ان تسنده هذه الدول العربية وهذا ما لمسناه في الكويت بصورة واضحة جدا كل الأبواب كانت مفتوحة أمامنا نتحدث مع من نشاء وأن نؤسس وأن نرتب لقاءات مع شخصيات لجمع الأموال على المستوى الشعبي وعلى المستوى الرسمي.

جمال ريان: في عملية جمع الأموال لدعم الشعب الفلسطيني في المرحلة الراهنة هل تعولون على إيران؟

محمود الزهار: نحن سنطرق كل الأبواب بما فيها إيران ولا يعني ذلك أننا محور ضد إيران أو محور مع إيران نحن نجمع أموال الشعب الفلسطيني دون أن يكون ذلك على حساب ثوابتنا الفلسطينية ولذلك سنذهب إلى الصين وإلى ماليزيا إن شاء الله وإلى إندونيسيا وسنسافر أيضا إلى أميركا الجنوبية ليس محور ضد محور.

جمال ريان: ولكن دكتور تعلمون أن فوزكم أخاف بعض الأنظمة العربية خاصة في مصر وفي الأردن هل ترى بأن التيار الإسلامي استفاد من فوزكم في هذه الانتخابات؟

محمود الزهار: إذا جاز لي أن أقول إنه استفاد لأنه يقول أن التيار الوسطي الذي تمثله حركة حماس والمتمثل في الآية القرآنية " وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس" هذا التيار يمكن أن يتم التعامل معه دون خوف هذا التيار تيار مسؤول ويستطيع أن يبني دولة بالتعاون مع التيار الوطني ويدافع عن الأرض ويدافع عن الإنسان وبالتالي إذا استفاد فقط أنه قال أن من ادعى أن هذا التيار الوسطي يمكن أن يشكل رافعة للتيار الوطني وجد البرهان والدليل.

جمال ريان: دكتور بعض الصحف الأردنية نشرت معلومات تحليلات عن محاولة عديدة للربط بين حماس والإخوان والقاعدة ووضع الجميع في سلة الإرهاب أيضا الشريط الأخير لي بن لادن حماس نأت بنفسها عم ورد فيه وقد تحدث عن حماس.

محمود الزهار: هو تحدث عن حماس حديث يكشف ويفضح الموقف الأميركي، أميركا جاءت إلى المنطقة وقامت بحروب من أجل أن تنشر ما يسمى بالديمقراطية الأميركية لتعبث بأمن هذه الدول ودول كبيرة والكل يعرف ذلك ليس فقط العراق ولا فقط أفغانستان وأعتقد أن ما يجري يعني في لبنان وما تتعرض له سوريا من ضغوط وهذه التفجيرات التي تحدث في مصر في مناسبات خاصة لها علاقة بإسرائيل والتواجد الإسرائيلي في العراق وغيره يعني فضح الموقف أضف إلى ذلك ديمقراطية أبو غريب وطوربورا وغونتاناموا إذا سمحت لي أن أضيف لك عندما قال بن لادن أن محاربة حماس هو نقض للديمقراطية كان صادقا في هذا الكلام ولذلك نحن لم ننأى عن نقول كلمة الحق قال الرجل وفضح أميركا في هذه القضية محاولة هذا الربط.

جمال ريان: دكتور قبل ان أختم هذا اللقاء إيهود أولمرت يشكل الآن حكومة إسرائيلية لديه خطة فاز كاديما بموجبها بهذه الانتخابات وهي تنفيذ خطة أحادية الجانب أي منفردة بمعزل عن الجانب الفلسطيني وواضح بأن هناك بعض المؤشرات على دعم أميركي بتقدم في هذا الإطار مع الإدارة الأميركية، ألا ترى بأن وضعكم الحالي كحكومة فلسطينية خاصة أنتم حماس ربما يعطي الذريعة لي أولمرت لتنفيذ خطته.

محمود الزهار: خطة الانسحاب أحادي الجانب قبل أن تفوز حماس في الانتخابات وقبل أن تدخلها حتى والتي بدأها شارون وعندما خرج بالمقاومة ولا أحد ينكر ذلك وبسطنا سيطرة الشعب الفلسطيني على الأرض التي تم احتلالها، نحن ضد أي اتفاق أحادي الجانب لكن عندما يخرج سنقول له في ستين داهية وسنبسط سيطرتنا على الأرض نحن نفهم لماذا يريد ان يخرج لأنه لا يريد أن يحدد، حدودا دائما ولا يريد أن يلتزم ولا يريد أن يجيب على القدس وعلى حق العودة ويريد ان يفرض الواقع الذي يريده وأقول لك أنه إذا فوض أي إنسان لن يعطي إلا ما قرر أن يعطيه في قضية الانسحاب أحادي الجانب سنبسط سيطرتنا على أي شبر ليس معنى ذلك أننا سنتنازل عن حقنا وثوابتنا في الأرض وفي العودة وفي إقامة دولتنا على الأرض التي يتم تحريرها حتى نستكمل كامل التحرير إن شاء الله.

جمال ريان: السيد وزير الخارجية شكرا جزيلا لك.